Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'شرح'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 8 results

  1. في البداية أريد أن أوضح الهدف من الموضوع : الهدف الأول :توضيح الفروق بين جميع إصدارات ميج 29 . الهدف الثاني: توضيح الفروق ما بين الإصدارات المتعددة لميج 29 و الإصدار المطور ميج 35 . المقدمة : #هي مقاتلة صممتها مكتب ميكويان جوريفيتش في زمن الإتحاد السوفيتي لمهام التفوق الجوي سنة 1970 وكان أول طيران تجريبي لها في 1976 ودخول الخدمة لدى سلاح الجو السوفيتي 1983 > فما هي مقاتلات مهام التفوق الجوي : هي نوع من المقاتلات الحربية صممت للسيطرة على المجال الجوي للعدو . .................................... #من الناحية الإيروديناميكية تشبه المقاتلة سوخوي سو 27 ومن ناحية الحجم تشبه إف 16 أما من ناحية المهام فتتشابه مع إف 15 #من ناحية المناورات فتعد المقاتلتين ميج 29 وسو 27 قادرتين على أداء حركات أكروباتية صعبة على الكثير من مقاتلات جيلها ...فعلى سبيل المثال : cobra # أما أبرز الإختلافات بين ميج 29 و السو 27 وإف 16 ( بغض النظر عن اختلاف مهام المقاتلات بين سيادة جوية وتعدد مهام واعتراض جوي ) ( الطرازات الأولى من ميج 29 وليس الأحدث ) #معلومة :توصف المقاتلتين سوخوي 27 وميج 29 بأنهما أخوين من أم مختلفة لكن لنفس الأب . # أبرز إختلاف بين الشقيقتين هو أن الميج 29 مقاتلة خفيفة و السوخوي 27 مقاتلة ثقيلة . # بنيت الميج 29 ( النسخ الأولى ) من الـــ ديورالومين Duralumin وهي أحد سبائك الألومونيوم المصنعة بتقنية التقسية بالترسيب وهي تحتوي على : 4.4% نحاس و 1.5% ماغنيسيوم و 0.6% منجنيز و 93.5% ألومنيوم وهذا يختلف عن سو 27 . # جناح الميج 29 مرتد للوراء بزاوية 40° بعكس السوخوي 27 # السوخوي 27 ذات مدى أبعد وإمكانية رادار أقوى ونقاط تعليق أكثر # أما بالمقارنة مع إف 16 فالميج 29 النسخ الأولى منها لا تملك نظام إلكتروني .............
  2. - شرح مفصل عن مدمرة الدفاع الجوى الفرنسية الإيطالية هورايزون كلاس . - مدمرة الدفاع الجوى Horizon أو الأفق هي في الأصل مشروع مشترك بين فرنسا و إنجلترا و إيطاليا ،، إنسحبت إنجلترا فيما بعد لصالح مشروعها الخاص المتمثل في المدمرة Type 45 ليتبقي كلاً من فرنسا و إيطاليا ، و تم إنتاجها بالفعل بالتعاون بين شركتي DCNS الفرنسية و بين Orrizonte Sistemi Navali الإيطالية و إمتلكت كلاً من فرنسا و إيطاليا مدمرتين من هذه الفئة ،، حصلت فرنسا علي المدمرتين Forbin D 620 و Chevalier Paul D 621 ،، ليحلا محل فرقاطات Suffren و Duquesnes القديمة ، و حصلت إيطاليا هي الأخري علي المدمرتين "Andrea Doria D 553 و Caio Duilio D 554" ، ليحلا محل فرقاطات Audace و Ardito المتقادمتين ،، تصنف الهورايزون كمدمرة متخصصة في مهام الدفاع الجوي حيث تم تجهيزها بمنظومه رادارية متعددة - بعيدة المدي و أنظمة حرب إلكترونية ثقيلة ، و عدد أكبر من خلايا إطلاق الصواريخ . - المهام : ▬▬▬▬ 1- الدفاع الجوي و صد الهجمات الصاروخية المعادية . 2- مرافقة و حماية حاملات الطائرات المقاتلة و حاملات المروحيات . 3- مكافحة السفن و الغواصات . 4- ضرب الأهداف البرية الساحلية . - المواصفات العامة : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - الطاقم : 180 فرد . - الطول : 153 متر . - العرض : 20.3 متر . - الغاطس : 11.8 متر . - الإزاحة : 7050 طن . - السرعة القصوي : 53.708 كلم / ساعة . - المدي الأقصي : 12.764 ألف كلم علي سرعه 33 كلم / ساعة . - البقائية : 45 يوم . - الدفع : ▬▬▬▬ - 2 محرك غازي توربيني طراز AVIO/GE LM 2500 Gas Turbines Engines . - 2 محرك ديزل طراز Pielstick Diesel Engines . - 2 نظام دفع مروحي طراز Fincantieri Feathering C.P. propellers . - أنظمة القيادة و الملاحة : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نظام القيادة و السيطرة Command and Control System المطور من قبل شركه Eurosysnav المؤسسة بواسطة شركة Armaris الفرنسيه و شركة Finmeccanica الإيطالية ، و هو نظام مبني علي النظام الشهير Senit-8 ، و قدمت شركة Selex نظام نقل البيانات Data Transfer System . - نظام ملاحة متكامل integrated navigation system مطور من قبل شركة Sagem الفرنسية و شركة Selex الإيطالية . - نظام تعريف الصديق من العدو SIR-R/S interrogation friend or foe (IFF) system من إنتاج شركة Selex الإيطالية . - الرادارات : ▬▬▬▬▬ - رادار أمامي ثلاثي الأبعاد 3D متعدد الوظائف طراز EMPAR multi-function phased array radar يعمل بزاوية 360 درجة و هو من إنتاج شركتي Thales الفرنسية و Selex الإيطالية و هو الرادار المسؤول عن توجيه صواريخ الدفاع الجوي ، و القادر علي توجيه صواريخ الأستر 30 للدفاع الجوي العاملة علي المدمرة إلى مداها الأقصي و بوجه عام يمكنه توجيه صواريخ الدفاع الجوي لمدي يصل لـ 150 كلم . - رادار خلفي ثلاثي الأبعاد 3D من طراز S1850M بعيد المدي للكشف الجوي يعمل بزاويه 360 درجة ، مطور من قبل شركتي Thales الفرنسية ، و Selex الإيطالية يمتلك قدرة عالية علي كشف الأهداف الشبحية كما أنه أثبت قدرته في كشف و تتبع الصواريخ الباليستية خارج الغلاف الجوي و يمكنه تتبع 1000 هدف جوي من مسافه تصل إلى 400 كيلو متر . - هناك إقتراح بتحديث المدمرة هورايزون برادار خلفي جديد مشتق من الرادار السابق يحمل إسم Smart L EWC من النوع AESA يمتلك قدرات أوسع في الكشف و الإنذار المبكر ضد الصواريخ الباليستية ،، حيث يمكنه كشف هذه النوعية من الصواريخ بعد فترة قصيرة جداً من إطلاقها ، و مداه +1000 كلم . - و النسخة الإيطالية مزودة برادار المراقبة Selex RAN-30X/I multi-mode radar القادر علي رصد الأهداف الجوية و السطحية صغيرة الحجم من مدي 102 كلم و كشف الصواريخ العامله بنمط الطيران شديد الإنخفاض الملاصق لسطح البحر Sea Skimming من مدي 25 كلم و يبلغ مدي الرادار 200 كلم . - النسخة الفرنسية مزودة بـ 2 رادار للمراقبة طراز Furuno Radars و هي رادارت رقمية شديده الدقة Ultra High Definition (UHD™) Digital Radar و يبلغ مداها 118.5 كلم . - 2 رادار أمامي طراز GEM SPN 753G (V) 10 Navigation Radar للملاحة . - رادار خلفي طراز GEM SPN-753G (V) 10 Helicopter Approach control للتحكم و مراقبة إقتراب و هبوط المروحية المضادة للغواصات علي المدمرة . - أنظمة الكشف الحراري : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نظام بحث و تتبع بالأشعة تحت الحمراء Infrared Search And Track System IRST من طراز Vampire MB من شركة Sagem الفرنسية . - النسخة الفرنسية تم تحديثها بنظام EOMS NG الحراري / الكهروبصري للبحث و التتبع التلقائي للأهداف المعادية و الذى يتميز بقدرته علي توجيه الأسلحة ضد الأهداف الجوية و السطحية في مختلف الظروف ليلاً و نهاراً و يعمل بزاوية 360 درجة من إنتاج شركة ساجيم Sagem الفرنسية . - السونار : ▬▬▬▬▬ - سونار طراز Ums 4110CL Sonar الفعال في كشف الغواصات و الذي يمنح المدمرة أيضاً القدرة على تجنب الألغام البحرية و يعمل بنمط كشف إيجابي و سلبي علي نطاق التردد المنخفض و هو من إنتاج شركه Thales الفرنسية . - أنظمه التحكم في النيران : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نظام طراز PAAMS للتحكم النيراني Fire Control System في أنظمة الدفاع الجوي الصاروخي أستر- 15 و 30 بإستخدام رادارات الـ Empar و S1850M . - عدد 2 نظام طراز Selex Na 25-x للتحكم في نيران المدافع Radar and Optronic Fire Control Systems للنسخه الإيطالية و نظام Selex Na 30-s للنسخة الفرنسية . - أنظمة الإتصالات : ▬▬▬▬▬▬▬▬ - نظام إتصالات متكامل يشمل وصلات بيانات تكتيكية من طراز Link 11, 16 tactical data links . - أنظمه إتصالات بالأقمار الصناعية Satllite Communication Systems علي النحو التالي : - 2 نظام Syracuse Satllite و نظام Inmarsat للنسخة الفرنسية . - 2 نظام SHF Satllite و نظام Inmarsat للنسخة الإيطالية . - الأنظمة الدفاعية و الحرب الإلكترونية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نظام الدعم الإلكتروني و الإنذار المبكر طراز Altesse-X ESM و يعمل علي إعتراض إشارات الرادار و تحديد موقعها و إتجاهها و خطورتها من إنتاج شركة Thales الفرنسية . - نظام الدعم الإلكتروني و الإنذار المبكر من طراز Vagile Electronic Intelligence ESM ، و هو من إنتاج شركة Thales تاليس الفرنسية . - 2 من أنظمة التشويش ECM للدفاع الإلكتروني النشط ضد الرادارات ، و أنظمة توجيه الصواريخ طراز Netunno 4100 Electronic Jammers من شركة Elettroinca الإيطالية . - نظام الإستشعار المتطور من طراز SLAT و يعمل علي كشف الطوربيدات المعادية و تقييم خطورتها و إختيار التدابير المضادة المناسبة تلقائياً و هو إنتاج فرنسي إيطالي مشترك . - النسخة الفرنسية من المدمرة مزودة بـ 2 منظومه طراز New-Generation Dagaie System (NGDS) الدفاعية المتطورة ضد الصواريخ المضادة للسفن و الطوربيدات لإطلاق الشراك الخداعية المضللة Decoys الرادارية و الحرارية و الكهرومغناطيسيه و الصوتية و أيضاً التشويش بإستخدام أشعه الليزر ، و هو من إنتاج شركه ساجيم Sagem الفرنسية . - النسخة الإيطالية أيضاً مزودة بـ 2 منظومه طراز Selex SCLAR-H decoy launchers المتطورة لإطلاق الشراك الخداعية المضللة من إنتاج شركة Selex الإيطالية . - التسليح : ▬▬▬▬▬ - أولاً | المدافع : ▬▬▬▬▬▬▬ - مدافع طراز Oto Melara 76 Super Rapid Fire الإيطالية عيار 76 مم للدفاع الجوي و ضرب الأهداف السطحية و الصواريخ يبلغ مداها 20 كيلو متر بكثافة نيرانية تقدر بـ 120 طلقة فى الدقيقة ، و يمكنها إطلاق قذائف DART الذكية المضادة للأهداف الجوية منها الشديدة الإنخفاض ، و قذائف Vulcano الذكية الموجهة بمنظومة GPS + منظومة توجيه بالأشعة تحت الحمراء أو الليزر في المرحلة النهائية و البالغ مداها 40 كلم . - النسخة الإيطالية مزوده بـ 3 مدافع من هذا الطراز منهم 2 في المقدمة و 1 في المؤخرة أعلي حظيرة المروحية . - النسخه الفرنسية مزودة بـ 2 مدفع أمامي و في الخلف يمكن إضافة قواذف إطلاق صواريخ Mistral للدفاع الجوي القصير المدي و البالغ مداه 6 كيلو متر . - 2 مدفع CIWS من طراز F-2 عيار 20 مم للدفاع الجوي ضد التهديدات الجوية المقتربة تبلغ كثافته النيرانيه 750 طلقة / دقيقة مع مدي مؤثر يقدر بـ 2 كلم للنسخة الفرنسية . - 2 مدفع CIWS طراز Oto Melara Oerlikon من عيار 25 مم متعدد الوظائف ضد التهديدات الجوية المقتربة و السطحية تبلغ كثافته النيرانية 650 طلقة / دقيقه مع مدي مؤثر يقدر بـ 2 كلم ، للنسخة الإيطالية . - الصواريخ : ▬▬▬▬▬ - 8 صورايخ طراز Exocet Block III إكسوسيت المضادة للسفن و الأهداف البرية الساحلية و التي تعمل بنمط الطيران شديد الإنخفاض Sea-Skimming و يبلغ مداها الأقصي من 180 - 200 كلم ، و النسخة الإيطالية مزودة بصواريخ Otomat أوتومات بنفس المدي . - 48 خلية إطلاق عمودي Sylver A50 vertical launch system لإطلاق صواريخ الدفاع الجوي منقسمة لـ 16 خلية صواريخ Aster 15 بمدي يفوق الـ 30 كلم و 32 خلية صواريخ Aster 30 بمدي يفوق الـ 100 كلم و تتميز بقدرتها علي ضرب المقاتلات و المروحيات و الطائرات من دون طيار و الصواريخ الباليستية و الجوالة و المضادة للرادارات و الذخائر الذكية . - الخطط المستقبلية ربما تتضمن تزويد المدمرات بـ 16 خلية إطلاق عمودية إضافية سواء لزيادة خلايا صواريخ Aster للدفاع الجوي أو لإطلاق صواريخ كروز لضرب الأهداف البرية في العمق من طراز Scalp Naval . - الطوربيدات : ▬▬▬▬▬▬ - 2 قاذف لإطلاق طوربيدات مضادة للغواصات من طراز MU-90 الذى يبلغ مداه 23 كيلو متر ، و القادر علي الوصول إلى عمق 1000 متر ، تحت سطح البحر . - المروحيات و القوارب : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - مروحية NH-90 NFH الثقيلة المكافحة للغواصات + هانجر داخلي للمروحية . - عدد 2 قارب سريع من طراز RIB Hurricane 733 Zodiac المخصص للعمليات الخاصة Commando Operations . [ATTACH]1041.IPB[/ATTACH]
  3. شرح مبسط لتاريخ الحرب الالكترونية اعداد احمد محمد صادق خاص بمؤسسة المجموعة 73 مؤرخين اسمها ليس بمبهم وليس به اي تعقيد....... فالحرب الالكترونية: هي وبكل بساطة استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والالكترونيات في الاعمال العسكرية فمن الاسم تجد الكثير والكثير من المعاني يدركها من يعرف قيمة الالكترون. ولكن كما نري في حياتنا العملية نصل اليوم الي الكمبيوتر اللوحي !! بعدما كان جهاز عملاق يحتاج الي غرفة كاملة ليوضع بها وكل يوم يصدر الافضل والاكثر تطورا فلا نعلم ماهي تكنولوجيا المستقبل؟؟ . وبالمثل في مجال الحرب الالكترونية لم تولد علي شكلها الحالي ولم تصل الي التطور التي هي عليه اليوم , ولكنها تدرجت حسب التطور التكنولوجي . فالبداية كانت هناك في امريكا ... ومع وجود حرب اهلية كانت خطوط التلغراف هدفا لعمال الاشارة للاختراق والتصنت . تمر اعواما وياتي العام 1904 كان هناك قصف من سفن يابانية علي قاعدة بحرية روسية ارسلت السفن سفينة صغيرة لتصحيح نيران المدفعية, فكانت تستخدم جهاز لاسلكي للابلاغ بالاحدثيات هنا سمع احد جنود الاشارة الروس التبليغ باللاسلكي ... ويبدأهنا ابداع العنصر البشري حيث فكر ماذا لوقمت باشغال التردد التي تستخدمه السفينة فكانت الفكرة بعمل تشويش باستخدام جهاز اللاسلكي الخاص به فيعوق ان تصل اشارات التبليغ بالاحدثيات الي سفن القصف. رغم بساطة الفكرة وكانت طبقا لما هو متاح من امكانيات الا ان فرد الاشارة استطاع بذكائه ان يطوع مافي يده لخدمة وطنه . وتحدث معارك بحرية بين السفن الروسية واليابانية استطاعت السفن الروسية ان تؤمن اتصالاتها بل كانت تقوم بالتشويش علي السفن اليابانية في اوقات الضرب حتي تشل حركتها وتفقدها الاتصال بين بعضها البعض. تاتي الحرب العالمية الاولي ....وبها نصيب كبير للحرب الالكترونية من اعمال مسهامة في الاعمال الحربية من تشويش وتصنت علي الارسال بين السفن الحرية فكان دورها بارز في مسرح العمليات البحري . فكانت بداية لفكرة الاستطلاع الالكتروني حيث كان التصنت علي الارسال بين السفن هو بداية الفكرة. الافكار في تزايد والعلم في تقدم والعلماء لايتركون شي للصدف ...والحرب العالمية تدق الابواب وهنا تاتي الحرب الالكترونية ويتجسد دورها في مسرح العمليات الجوي حيث كانت المحاولات المستميتة في ان توجه الطائرات قنابلها لاسلكيا. تاتي الافكار ويتم تنفيذ ردارات وكان اول ردار تم تنفيذه 100ميل وهنا يبدأ رد الفعل في التفكير في كيفية عمل التشويش علي الاجهزة . حتي تم التمكن بالفعل من ذلك, سعي العلماء بعد ذلك الي تطوير الردار فكان عام 1941 انتاج امريكا من انظمة Scr-270 التي تم استخدامها في السفن الحربية . تمر الايام علي العلماء ولكن مرورها ليس بالطبيعي فكانت تمر بشكل اخر فكل يوم هو موعد لابتكار وابداع فمراكز البحوث لاتكف عن العمل والتطور مستمر الكل يعلم مدي اهمية السلاح في المعركة فمن يملك هذا السلاح يملك عصا سحرية تسهل عليه العديد من المهام . تاتي حرب فيتنام وكانت بمثابة تجربة علي الارض لمعدات واجهزة كثيرة انفقت عليها الدول الكثير والكثير وعكف علي تنفيذها علماء ومهندسون . فكان تزويد السوفيت بصواريخ سام 2 ادي الي تحول كبير في المعركة كذلك تزويدهم بمدفعية موجهة بالردار مكنهم من اسقاط اول طائرة امريكية ولكن في لعبة الحرب الالكترونية فان القانون السائد هو لكل فعل رد فعل وقد يكون رد الفعل اقوي واشد فامريكا لن تقف مكتوفة الايدي بعلمائها وامكانيتها تبتكر انظمة انذار رداري تزود بها الطائرات لها القدرة علي التكامل مع اجهزة الاعاقة الموجودة بالطائرات لتتمكن من الخداع . وبمجرد ظهور سام 2 في مسرح العمليات كان الرد الامريكي بطائرات اف 105 مزودة بنظام مضاد للاشعاع الرداري ومزودة باجهزة انذار رداري. يري السوفيت هذا التطور ويبدا التفكير في تطوير الصاروخ سام 2 وفي فترة قصيرة تحولت ارض المعركة الي حرب الكترونية حيث كان ردارات الانذار الامريكية تغطي سماء فيتنام كانت هذه الحرب بمثابة لفت لنظر العالم اجمع الي الحرب الالكترونية والي ضرورة وجود اجهزة انذار راداري واعاقة محمولة جوا. وفي نهاية الحديث ليس من الانصاف عندما نتحدث عن الحرب الالكترونية ان ننسي حرب اكتوبر المجيدة فجاءت هذه الحرب لتقول كلمتها وليدرس العالم كله نتائجها ويتم تطوير الاسلحة والمعدات استنادا علي نتائج الحرب . وفي سلاح الحرب الالكترونية كانت لحرب اكتوبر تاثير كبير علي مستقبل الحرب الالكترونية فعلي سبيل المثال امريكا زودت اسرائيل بقنبلة تلفيزيونية واستخدمت في الحرب وكانت الطريق الي ان تتوصل امريكا الي الصاروخ مافريك الموجه بالليزر. فاجأ المصريون اسرائيل بصورايخ ارض جو من طراز سام 6 وقامت بدور كبير في اسقاط الطائرات الاسرائيلية . كانت اسرئيل لديها امكانيات عالية في تكنولوجيا الاتصالات والاقمار الصناعية ولكنها رغم كل ذلك نجح المصريون في خداعها كانت الصفعة قوية فكانوا لايدركون اهمية اساليب الحرب الالكترونية المضادة لقد اغفلوا سلاح الدفاع الجوي المصري لقد اغفلوا العقول التي كانت سببا مباشرا في الانتصار . اعداد احمد محمد صادق خاص بمؤسسة المجموعة 73 مؤرخين ديسمبر 2014 http://group73historians.com/مقالات-عسكرية/851-تاريخ-مبسط-للحرب-الالكترونيه
  4. شرح كيفية صناعة الصاروخ (( الجزء الأول01 )) نبذة عن الصاروخ 1- تعريف الصاروخ الصاروخ هو جسم طائر يعمل على مبدأ الاندفاع عن طريق رد الفعل لانفجارات تتم في غرفة الاحتراق كما هو مبين في الأسفل وهو مبدئ غير مرتبط بمحيط الصاروخ أي أن الصاروخ أو الدفع الصاروخي يعمل أيضا في الفضاء الخالي من الهواء مثلا (حين لا يحتاج احتراق الوقود للهواء). وهو يتميز عن القذيفة في أن مرحلة التسارع لدى الصاروخ أطول. ويختلف حجم الصاروخ من صواريخ الألعاب النارية مرورا بالصواريخ العسكرية إلى الصواريخ العملاقة كصاروخ زحل 5 الذي استعمل في استكشاف القمر خلال مشروع ابولو. 2- تاريخ الصاروخ تعود بداية الصواريخ إلى أوائل القرن الثالث عشر الميلادي، حيث استخدمها العرب في صد الصليبيين ونجد أول وصف تفصيلي للصواريخ بواسطة العالم العربي حسن الرماح ، وفي الحروب الصليبية انتقلت الصواريخ إلى أوروبا. ومع قيام الحربين العالميتين أظهر الألمان اهتماماً بالصواريخ، فطوروا صواريخ عدة منها صاروخ في 2 الذي أطلقت ألمانيا منه أكثر من ألف صاروخ على لندن أو بجوارها قتلوا ألف شخص. وبعد انتهاء الحرب تصارع كل من الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة إلى استقطاب العلماء الألمان الذين عملوا في مشروعات تطوير الصواريخ النازية. 3- الأساس العلمي للصاروخ في أي نظام ما يساوي مضروب التسارع في الكتلة أي (مضروب تغير السرعة في الكتلة) قوة الدفع الناتجة. فإذا حددنا النظام كما هو مبين في الصورة عند احتراق الوقود في المحرك الصاروخي بكثافة ودرجة حرارة عالية فإن جزيئات الغاز الناتجة عن الاحتراق تتحرك بسرعة شديدة وضغط عال متجهة إلى خارج الصاروخ، وعلى ذلك يتحرك الصاروخ في الاتجاه المعاكس لخروج الغاز طبقا قانون نيوتن الثالث الخاص برد الفعل، بحيث يكون مضروب وزنه في سرعته يساوي مضروب وزن الغاز في سرعته ولكن في الاتجاه العكسي (طبقا لقانون انحفاظ كمية الحركة). بالنسبة للصاروخ فوزنه متغير بسبب استهلاكه المستمر لما يحمله من وقود، ويجب أخذ ذلك في الاعتبار عند حساب المعادلة المذكورة أعلاه. إلى جانب الميكانيكا التي تصف حركة الصواريخ والقوى المؤثرة عليها فإن للديناميكا الحرارية والكيمياء دورين هامين في تطوير وقود الصواريخ خاصة وفي مجال الدفع الصاروخي. V2 تعود بداية الصواريخ إلى أوائل القرن الثالث عشر الميلادي، حيث استخدمها العرب في صد الصليبيين ونجد أول وصف تفصيلي للصواريخ بواسطة العالم العربي حسن الرماح، وفي الحروب الصليبية انتقلت تقنية الصواريخ إلى أوروبا. ومع قيام الحربين العالميتين اهتم الألمان اهتماماً بالصواريخ، وتحت اشراف عالم الصواريخ الألماني فرنر فون براون قاموا بتكوير وتصنيع صواريخ عدة منها صاروخ فاو-1 (V1) وفاو-2 (V2) الذان أطلقتهم ألمانيا بأعداد كبيرة على لندن وجوارها فقتلوا ما يزيد عن 6000 شخص. 4- الحساب الفيزيائي العلمي للصاروخ 1- حساب دفع الصاروخ يحرق المحرك الصاروخي جزءا صغيرا من الوقود الذي يحمله كل ثانية، بحيث يندفع الغاز المحترق الساخن خارج الصاروخ بسرعة عالية جدا. وهذا يعني أن لا بد ان تكون نسبة الدفع إلى وزن الصاروخ كبيرة حتي يستطيع الصاروخ الإقلاع. وتبلغ هذه النسبة للصواريخ من 1:70 إلى 1:100، في حين تصل تلك النسبة إلى 1:10 فقط بالنسبة لمحرك الطائرة النفاثة. وتعطينا المعادلة التالية دفع الصاروخ: F n = m ˙ v e {\displaystyle F_{n}={\dot {m}}\;v_{e}} [1] حيث: m ˙ {\displaystyle {\dot {m}}\,} معدل تدفق الوقود (كيلوجرام /ثانية) v e {\displaystyle v_{e}\,} سرعة خروج الغاز المحترق (متر / ثانية) وعادة ما تكون سرعة خروج الغاز المحترق v e {\displaystyle v_{e}} ثابتة في الفراغ. إلا أن السرعة الحقيقية للغاز تقل في وجود الضغط الجوي خصوصا على مستوي سطح الأرض. أما في الفضاء فتصبح سرعة اندفاع الغاز مساوية للسرعة الفعلية. 2- نسبة الدفع إلى الوزن تعتبر نسبة الدفع إلى الوزن للصاروخ مقياس لعجلة الصاروخ (تسارعه) معبرا عنها بعجلة الجاذبية الأرضية g. ونسبة الدفع إلى الوزن F/Wg هي قيمة مطلقة تعطي عجلة الصاروخ بالنسبة إلى g0، في حالة أقلاع الصاروخ في الفراغ من دون تأثير للجاذبية. ولكن الصاروخ يقلع عادة من الأرض ويقع بذلك تحت تأثير الجاذبية الأرضية من جهة كما هو معرض للضغط الجوي من جهة أخرى. ولهذا فإن تعيين نسبة دفع الصاروخ إلى وزنه يستلزم أخذ الوزن الكلي للصاروخ على سطح الأرض في الحسبان. وهذا الوزن الكلي Wg يتكون من وزن الوقود ووزن الصاروخ تفسه. وتسمى هذه النسبة نسبة الدفع إلى الوزن على الأرض (Thrust-to-Earth-weight ratio). ونسبة الدفع إلى الوزن على الأرض للصاروخ تعطي عجلة الصاروخ كنسبة مقارنة لعجلة الجاذبية الأرضية g0. لهذا نجد ان نسبة الدفع إلى الوزن لمحرك الصاروخ تكون أكبر بالنسبة إلى وزن المحرك نفسه عن النسبة إلى وزن الصاروخ كله كله. وفائدة تعيين نسبة الدفع إلى وزن المحرك انها تعطينا الحد الأقصى للعجلة (التسريع) التي يمكن أن يكتسبها صاروخ معين نظريا على أساس كمية وقود محدودة الوزن وتصميم للهيكل مناسب. ولكي ينجح الإقلاع من على سطح الأرض لا بد أن تكون نسبة الدفع إلى الوزن أكبر من 1 (أي أكبر من g.). ويسهل الإقلاع كلما كانت تلك النسبة أكبر من g. وهناك مسائل عديدة تؤثر على نسبة الدفع إلى الوزن وهي تتغير أثناء الإقلاع بحسب سرعة الصاروخ والارتفاع عن الأرض وكذلك تغير وزن الصاروخ بسبب استهلاك الوقود المستمر. وكذلك تؤثر العوامل الجوية على الإقلاع مثل درجة الحرارة، والضغط وكثافة الهواء. وبحسب نوع المحرك ووزن الصاروخ يعتمد اقلاعة أيضا على الجاذبية الأرضية في مكان الإقلاع وكذلك الموقع بالنسبة إلى خط العرض الجغرافي. 3- مثال حسابي تبلغ قوة دفع المحرك الصاروخي (RD-180) الروسي الصنع 3820 كيلو نيوتن (kN) عند سطح البحر، ويبلغ وزنه 5307 كيلوجرام. وباعتبار أن عجلة الجاذبية الأرضية تبلغ 9.807 متر / ثانية /ثانية، يمكن حساب نسبة الدفع إلى وزن المحرك عند مستوي البحر كالآتي: T W = 3 , 820 k N ( 5 , 307 k g ) ( 9.807 m / s 2 ) = 0.07340 k N N = 73.40 N N = 73.40 {\displaystyle {\frac {T}{W}}={\frac {3,820\ \mathrm {kN} }{(5,307\ \mathrm {kg} )(9.807\ \mathrm {m/s^{2}} )}}=0.07340\ {\frac {\mathrm {kN} }{\mathrm {N} }}=73.40\ {\frac {\mathrm {N} }{\mathrm {N} }}=73.40} حيث : T دفع المحرك، W وزن المحرك. و 1kN = 1000 N = 1000 kg.m/s² أي أن نسبة دفع المحرك إلى وزنه تبلغ نحو 73، مع ملاحظة أن تلك النسبة تؤول إلى المحرك ذاته بدون أخذ وزن الوقود في الحسبان. 5- شرح صناعة الصاروخ من مؤسسة ناسا (كنموذج) MATH الوطنية والعلوم للمعايير RocketModeler، KiteModeler، والصغير الغلاف الجوي وGasLab تلبية العديد من الوطنية للرياضيات والعلوم المعايير. معايير الرياضيات الوطني: الرياضيات كما حل المشكلات، الرياضيات كما الاستدلال، اتصالات الرياضية، الجبر، وظائف، الهندسة الجبرية من منظور، علم المثلثات، الرياضيات المتقطعة، الأسس المفاهيمية من حساب التفاضل والتكامل، الهيكل الرياضي. المعايير الوطنية للعلوم: علوم كبحث، العلوم الفيزيائية، علوم الحياة والعلوم والتكنولوجيا والعلوم في وجهات النظر الشخصية والاجتماعية. وقد وضعت RocketModeler الثالث في مركز أبحاث ناسا جلين في محاولة لتعزيز التدريب العملي على والتعلم القائم على التحقيق في العلوم والرياضيات. RocketModeler هو محاكاة النماذج التي تصميم ورحلة لصاروخ نموذج. يمكنك تغيير متغيرات التصميم بما في ذلك حجم وشكل الجسم الصواريخ، وزعانف، مخروط الأنف. يمكنك أيضا اختيار مواد مختلفة لكل مكون. البرنامج بحساب وزن الصاروخ ويحدد معامل السحب من جدول البيانات التجريبية. يمكنك الاختيار من بين مجموعة متنوعة من محركات الصواريخ الصلبة القياسية. يحسب البرنامج مركز الثقل والضغط على الصواريخ الخاصة بك ويحدد الاستقرار. عندما يكون لديك التصميم الذي تريد، يمكنك الانتقال إلى لوحة، حيث يمكنك إطلاق الصواريخ الخاصة بك ومراقبة مسار طيرانها. يمكنك التوقف في أي وقت لتسجيل البيانات ومن ثم مواصلة الرحلة من خلال نشر المظلة والانتعاش. نماذج برنامج ستومب الصواريخ والصواريخ زجاجة، وقذائف البالستية بالإضافة إلى صواريخ نموذج الصلبة. كما أنها تدعم كل من وحدات اللغة الإنجليزية ومتري، وكنت تستطيع أن تطير الصواريخ الخاصة بك على الأرض، والقمر، أو كوكب المريخ. تحميل نسخة OWN: هنا هو الإجراء لتحميل نسختك الخاصة من RocketModeler: الملف الذي تم تنزيله في شكل مضغوط التي يجب تخزينها على القرص الصلب الخاص بك عند المطالبة من قبل المتصفح الخاص بك. يمكنك الاختيار من بين ثلاثة إصدارات مختلفة من البرنامج : 1- اضغط هنا لتحميل نسخة من الإصدار 1.1a ديسبلايبورت، RocketModler الثالث الصغير https://www.grc.nasa.gov/WWW/K-12/rocket/javplts/jrm3d/RocketModeler.zip 2- اضغط هنا لتحميل نسخة من الإصدار 2.1f، RocketModler الثاني الصغير https://www.grc.nasa.gov/WWW/K-12/rocket/javplts/modrock2/RocketModeler.zip 3- اضغط هنا لتحميل نسخة من الإصدار 1.2، RocketModler الصغير https://www.grc.nasa.gov/WWW/K-12/airplane/javplts/rocket3/RocketModeler.zip انتقل إلى الدليل حيث قمت بتخزينها "RocketModeler.zip" وفتح البرنامج "برنامج لضغط الملفات". "استخراج" كافة الملفات. إذا تخطيت هذه الخطوة، سوف ترى سوى مربع رمادي عند محاولة تشغيل RocketModeler. انقر على rocket.html لإطلاق المتصفح الخاص بك، وتحميل برنامج تشغيل. وقد وضعت KiteModeler في محاولة لتعزيز التدريب العملي على والتعلم القائم على التحقيق في العلوم والرياضيات. KiteModeler هو محاكاة أن نماذج التصميم، وتقليم، وهروب من طائرة ورقية. ويعمل البرنامج في ثلاثة أوضاع: وضع التصميم، وضع تريم، أو وضع الطيران. في وضع التصميم (كما هو موضح أدناه)، يمكنك اختيار من خمسة أنواع أساسية من التصاميم طائرة ورقية. ثم يمكنك تغيير متغيرات التصميم بما في ذلك طول وعرض مختلف أقسام طائرة ورقية. يمكنك أيضا اختيار مواد مختلفة لكل مكون. عندما يكون لديك التصميم الذي تريد، يمكنك التبديل إلى الوضع تريم حيث قمت بتعيين طول السلسلة اللجام والذيل وموقع عقدة ربط اللجام على خط السيطرة. وبناء على المدخلات الخاصة بك، برنامج يحسب مركز الثقل والضغط، وحجم القوات الهوائية والوزن، ويحدد استقرار طائرة ورقية. مع تصميم طائرة ورقية مستقرة، كنت على استعداد لوضع الطيران. في وضع الطيران قمت بتعيين سرعة الرياح وطول خط السيطرة. البرنامج ثم يحسب تبلد من خط الناجمة عن الوزن من السلسلة والارتفاع والمسافة التي طائرة ورقية من شأنه أن يطير. عن طريق جميع وسائط ثلاثة، يمكنك معرفة كيف تطير طائرة ورقية، والعوامل التي تؤثر على أدائها. تحميل نسخة OWN: هنا هو الإجراء لتحميل نسختك الخاصة من KiteModeler: الملف الذي تم تنزيله في شكل مضغوط التي يجب تخزينها على القرص الصلب الخاص بك عند المطالبة من قبل المتصفح الخاص بك. اضغط هنا لتحميل نسخة من الإصدار 1.1، KiteModler الصغير https://www.grc.nasa.gov/WWW/K-12/airplane/javplts/kite/KiteModeler.zip انتقل إلى الدليل حيث قمت بتخزينها "KiteModeler.zip" وفتح البرنامج "برنامج لضغط الملفات". "استخراج" كافة الملفات. إذا تخطيت هذه الخطوة، سوف ترى سوى مربع رمادي عند محاولة تشغيل KiteModeler. انقر على Kite.html لإطلاق المتصفح الخاص بك، وتحميل برنامج تشغيل. إذا كنت ترغب في البرنامج التعليمي الكامل على العملية البرنامج، انقر على KiteModeler.html. صوت الموج محاكي يسمح لك لاستكشاف تأثير دوبلر وتشكيل موجات ماخ. و"علة" يولد سلسلة من الموجات الصوتية التي تنتقل في سرعة الصوت. يمكن أن تختلف سرعة علة من صفر إلى ضعف سرعة الصوت (ماخ 2) باستخدام شريط التمرير. ويتضح تغير الطول الموجي المرتبطة تأثير دوبلر بسرعات أقل. ويوضح أيضا تشكيل موجات ماخ الذي يميلون إلى اتجاه الحركة في زاوية ماخ فريدة من نوعها. تحميل نسخة OWN: هنا هو الإجراء لتحميل نسختك الخاصة من صوت الموج محاكي: الملف الذي تم تنزيله في شكل مضغوط التي يجب تخزينها على القرص الصلب الخاص بك عند المطالبة من قبل المتصفح الخاص بك. اضغط هنا لتحميل نسخة من التطبيق الصغير https://www.grc.nasa.gov/WWW/K-12/airplane/javplts/sound/Sound.zip انتقل إلى الدليل حيث قمت بتخزينها في ملف مضغوط و "استخراج" كافة الملفات. انقر على Sound.html لإطلاق المتصفح الخاص بك، وتحميل برنامج تشغيل. جو الصغير: هذا البرنامج يتيح لك دراسة كيفية خصائص تغيير جو مع الارتفاع. يمكنك دراسة الغلاف الجوي إما الأرض أو المريخ. تؤخذ المعادلات المستخدمة في هذا البرنامج من نموذج اليوم القياسي منظمة الطيران المدني الدولي من أجل الأرض ومن بعض نوبات منحنى من الغلاف الجوي للمريخ بواسطة المركبة الفضائية العالمية مساح التي تم جمعها. باستخدام الرسم طائرة يمكنك تحديد الارتفاع، أو يمكنك كتابة ارتفاع في مربع الإدخال. البرنامج إخراج الفور خاصية مختارة ويعرض درجة الحرارة المحلية والضغط على ثلاثة آلاف متر. يمكنك إخراج درجة الحرارة والضغط والكثافة والسرعة المحلية من الصوت، ماخ عدد للسرعة المحددة، أو نسبة من رفع الطائرة إلى المصعد على الأرض عند مستوى سطح البحر. يمكن إعطاء المدخلات والمخرجات في أي Enlish أو وحدات متري. تحميل نسخة OWN: هنا هو الإجراء لتحميل نسختك الخاصة من الصغير الغلاف الجوي: الملف الذي تم تنزيله في شكل مضغوط التي يجب تخزينها على القرص الصلب الخاص بك عند المطالبة من قبل المتصفح الخاص بك. اضغط هنا لتحميل نسخة من النسخة 1.3c، الصغير الغلاف الجوي https://www.grc.nasa.gov/WWW/K-12/airplane/javplts/atmos/Atmos.zip انتقل إلى الدليل حيث قمت بتخزينها "Atmos.zip". "استخراج" كافة الملفات. إذا تخطيت هذه الخطوة، سوف ترى سوى مربع رمادي عند محاولة تشغيل AtmosModeler. انقر على Atmos.html لإطلاق المتصفح الخاص بك، وتحميل برنامج تشغيل. وGasLab: هذا هو عبارة عن سلسلة من الرسوم المتحركة الكمبيوتر التي تثبت كل مزيج ممكن من قانون الغاز المثالي أو معادلة الحالة. غازات لها خصائص مختلفة والتي يمكن أن نلاحظ مع حواسنا، بما في ذلك ضغط الغاز ودرجة الحرارة والكتلة، والحجم الذي يحتوي على الغاز. قرر متأنية، والمراقبة العلمية أن هذه المتغيرات ترتبط مع بعضها البعض والقيم من هذه الخصائص تحديد الدولة من الغاز. بطريقة علمية، يمكننا تحديد أي اثنين من الخصائص الأساسية الأربعة ودراسة طبيعة العلاقة بين اثنين آخرين من خلال تغيير واحد ومراعاة الاختلاف من جهة أخرى. وأظهرت اختلافات باستخدام رسومات الحاسوب في المختبر الغاز الرسوم المتحركة تحميل نسخة OWN: هنا هو الإجراء لتحميل نسختك الخاصة من وGasLab: الملف الذي تم تنزيله في شكل مضغوط التي يجب تخزينها على القرص الصلب الخاص بك عند المطالبة من قبل المتصفح الخاص بك. اضغط هنا لتحميل نسخة من الإصدار 1.0 GasLab. https://www.grc.nasa.gov/WWW/K-12/airplane/javplts/gaslab/GasLab.zip انتقل إلى الدليل حيث قمت بتخزينها "GasLab.zip" وفتح البرنامج "برنامج لضغط الملفات". "استخراج" كافة الملفات. إذا تخطيت هذه الخطوة، سوف ترى سوى مربع رمادي عند محاولة تشغيل GasLab. انقر على GasLab.html لإطلاق المتصفح الخاص بك، وتحميل برنامج تشغيل. حقوق التأليف: هذا البرنامج هو في المجال العام. فإنه يمكن أن تنسخ بحرية واستخدامها في المنتجات غير التجارية، على افتراض الائتمان المناسب ليعطى المؤلف. قد لا يكون بيعها. إذا كنت ترغب في استخدام البرنامج لمنتجات تجارية، اتصل بمؤلف. وتعلن أي حقوق التأليف والنشر في الولايات المتحدة تحت عنوان 17 من قانون الولايات المتحدة. ويقدم هذا البرنامج "كما هي" دون أي ضمان من أي نوع، سواء كانت صريحة أو ضمنية أو قانونية، بما في ذلك سبيل المثال لا الحصر، أي ضمان بأن البرنامج سوف تتوافق مع المواصفات، أي الضمانات الضمنية الخاصة بالتسويق أو الملاءمة لغرض معين ، والتحرر من التعدي، وأي ضمان بأن الوثائق ومطابقة للبرنامج، أو أي ضمان بأن البرنامج سيكون خالية من الأخطاء. 6- تحميل الكتب حول الصواريخ وكيفية صناعتها http://ia902706.us.archive.org/31/items/3298474328993/swarykh-qzaef-mwgha.pdf ................................ إنتهى الجزء الأول
  5. كنوع من نشر الثقافة العسكرية بينا ياشباب ياريت اللي يعرف او يقدر يشرح الاسلحة والمعدات والانظمة اللي ظهرت في صور رئيس الاركان المصري اثناء تفقده الإستعداد القتالى لإحدى وحدات القوات الخاصة في انشاص التي تدرب فرق عسكرية اجنبية وانا معاكم وطبعا اللي هايكون صاحب الشرح الاوفر والاكثر دقة له مني مكافاة قيمة ياريت يتم شرح كل صورة بكل تفاصيلها الصور
  6. ىىىىتناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااننتتتتتتتتتتتتتنننننننان الإقلاع take off في نظريات الطيران، هو حركة الطائرة المتسارعة من بداية الدرجان إلى أن تكتسب سرعة وارتفاعاً يضمنان لها سلامة الانتقال إلى نظام التسلق في الهواء. ولقد تم تحديد الارتفاع الآمن للطائرات كافة بخمسة وعشرين متراً، وهو الارتفاع القياسي للعوائق الطبيعية من أشجار وأبنية وغيرها قرب المطارات. كما تم تحديد سرعة الأمان، بالسرعة الدنيا لمناورة الطائرة. ​ حركة الطائرة والقوى المؤثرة فيها عند الإقلاع: يشمل الإقلاع المراحل التالية: الدرجان والنهوض (ترك الأرض) والتسارع مع كسب الارتفاع(الشكل 1). أ ـ الدرجان: هو شروع الطائرة بالحركة على أرض المهبط وتسارعها استعداداً للنهوض. ويقسم الدرجان غالباً إلى مرحلتين هما: الدرجان على العجلات الثلاث، ثم الدرجان على عجلتين اثنتين. عند بدء الدرجان تنطلق الطائرة بسرعة مطردة لتكون زاوية التموج (أي الزاوية المحصورة بين محور الطائرة الطولي وخط الأفق)ثابتة وتساوي صفراً. وكذلك زاوية انحراف المحور الطولي للطائرة عن اتجاه الطيران. وتؤثر في الطائرة في المرحلة الأولى من الدرجان محصلة القوى التالية (الشكل 2): (1)قوة الرفع، وهي قوة دينامية هوائية aerodynamic تتكوّن على سطوح الرفع في الطائرة (أي الأجنحة) نتيجة حركتها في الوسط الهوائي. (2)وزن الطائرة. (3)قوة دفع المحرك: وهي قوة موجهة باتجاه محور الطائرة الطولي نحو الأمام بسبب جريان الهواء واندفاعه إلى الخلف بقوة مراوح المحركات في الطائرة المروحية، أو نفث تيار الغازات من نافث المحرك في الطائرات النفاثة. وتقاس هذه القوة بالكيلو غرام الثقلي. (4)قوة الكَبْح الجبهية، وهي قوة دينامية هوائية (مقاومة الهواء)، تمثل القوى التي تعوق حركة الطائرة في الهواء، وتقاس هذه القوة عادة بالكيلو غرام الثقلي، وتُراوح في أثناء الطيران بين1/5 و1/12 من قوة الرفع بحسب شكل الطائرة ونظام طيرانها (السرعة والارتفاع والمناورة). (5)قوة رد الفعل العمودية على نقاط ارتكاز الطائرة (قر1 وقر2في الشكل 2)، وتؤثر هذه القوة في سيقان العجلات. (6)قوة عامل الاحتكاك بين العجلات والأرض، وتبلغ قيمة عامل الاحتكاك هذا على أرض إسمنتية 0.02 - 0.03 وعلى أرض ترابية قاسية 0.04 - 0.06 وعلى أرض ترابية رخوة 0.07-0.1. وبعد دفع العجلة الأمامية ووضع الطائرة بزاوية الهجوم (أي الزاوية المحصورة بين محور الطائرة الطولي وشعاع سرعة الطائرة) تضاف مُركّبة قوة الرفع العمودية إلى مجموع القوى العمودية المؤثرة في الطائرة في أثناء درجانها على عجلتين (الشكل 3) ويختفي في هذه المرحلة تأثير قوة رد الفعل العمودية قر2 في نقطة الارتكاز على الأرض، كما تختفي قوة تأثير الاحتكاك بين العجلة الأمامية والأرض في حين يتناقص تأثير قوة رد الفعل العمودية قر1في نقطة الارتكاز على الأرض، وتأثير قوة الاحتكاك بين العجلات الرئيسة والأرض، بسبب تزايد قوة الرفع المطبقة على الطائرة. ب ـ النهوض وترك الأرض: تترك الطائرة أرض المهبط عندما تبلغ سرعتها 200 إلى 240 كيلومتراً في الساعة، وفي هذه الحالة تصبح قوة الجذب (وزن الطائرة) مكافئة مجموع قوتي الرفع، والمركّبة العمودية لقوة دفع المحرك (الشكل 4). ج ـ التسارع وكسب الارتفاع: تضمن هذه المرحلة وصول الطائرة إلى ارتفاع 25 متراً بسرعة 200 إلى 240 كيلو متراً في الساعة للطائرات التجارية، و280 إلى 320 كيلو متراً في الساعة للطائرات المقاتلة والمقاتلة ـ القاذفة، وهما الارتفاع والسرعة اللذان يسمحان بمتابعة الطيران في نظام التسلق. وتكون شروط الحركة في هذه المرحلة هي تزايد سرعة الطائرة، وثبات زاوية تموجها، وانعدام زاوية انحراف محورها الطولي عن اتجاه الطيران. ويكون تفاضل قوة الرفع المطبق على الطائرة ووزن الطائرة مضروباً بتجيب زاوية تسلق الطائرة، مساوياً الصفر. عناصر الإقلاع: تتلخص عناصر إقلاع الطائرة بتسارعها في أثناء الدرجان وسرعتها لحظة ترك الأرض (المهبط) وزمن (مدة)درجان الطائرة على الأرض ومسافة درجانها حتى تقلع ثم مسافة إقلاع الطائرة الكلية. أ ـ تسارع الطائرة في أثناء الدرجان: ويحسب بأخذ محصلة القوى الطولية (قوة دفع محركات الطائرة، وقوة الكبح الجبهيّة وقوة احتكاك الطائرة بالأرض) مقسومة على كتلة الطائرة (وتساوي وزن الطائرة مقسوماً على التسارع الأرضي). تؤخذ القيمة الوسطى لقوة دفع محركات الطائرة في أثناء الإقلاع، عندما تكون سرعة الطائرة صفراً، وعند سرعتها لحظة ترك الأرض. وتقدر القيمة الوسطى لقوة الكبح الجبهية عادة بنصف قوة الكبح الجبهية المؤثرة في الطائرة لحظة ترك الأرض. أما القيمة الوسطى لقوة احتكاك الطائرة بالأرض التي تبلغ قيمتها العظمى عند بدء الحركة فتساوي وزن الطائرة مضروباً بعامل احتكاك عجلات الطائرة بالأرض. وتكون قوة احتكاك الطائرة بالأرض صفراً عندما تبلغ سرعة الطائرة سرعة تركها الأرض. ب ـ سرعة الطائرة لحظة النهوض وترك الأرض: وهي السرعة الدنيا المطلوبة لتترك الطائرة أرض المهبط، وتكون زاوية الهجوم الحسابية في هذه الحالة بين 510 و513 لأغلب الطائرات. تحسب قيمة سرعة ترك الأرض عندما يكون وزن الطائرة مساوياً قوة الرفع، وتحسب قوة الرفع على أساس جداء نصف عامل الرفع في كثافة الهواء في مربع سرعة الطائرة في مساحة سطح الجناح. ج ـ زمن درجان الطائرة على الأرض: ويحسب على أساس سرعة الطائرة لحظة ترك الأرض مقسوماً على تسارع الطائرة. ويقدر هذا الزمن عادة بين 20 و40 ثانية تقريباً لأنواع الطائرات كافة. د ـ مسافة درجان الطائرة على الأرض للإقلاع: وهي المسافة التي تدرج فيها الطائرة على أرض المهبط منذ بدء حركتها على ثلاث عجلات أولاً ثم على عجلتين حتى لحظة تركها الأرض (انظر الشكل1) وتساوي مسافة الدرجان زمنه مضروباً بالسرعة الوسطى في أثناء الدرجان وتراوح بين 600 و1200 متر تقريباً. هـ ـ مسافة إقلاع الطائرة الكلية: هي مسافة درجان الطائرة مضافاً إليها المسافة الجوية التي تقطعها الطائرة في الهواء حتى تبلغ ارتفاع خمسة وعشرين متراً. العوامل الاستثمارية المؤثرة في الإقلاع: تتلخص العوامل الاستثمارية المؤثرة في إقلاع الطائرة بوزنها، وزاوية هجومها لحظة ترك الأرض، وتأثير الأحوال الجوية المحيطة وتأثير الريح ونظام عمل محركات الطائرة. أ ـ وزن الطائرة: إذا زاد وزن الطائرة(بزيادة كمية الوقود أو الركاب أو الحمولة)، ينقص تسارعها، ويجب عندئذ أن تزاد سرعة الطائرة المطلوبة لتركها الأرض، مما يؤدي إلى زيادة زمن الدرجان ومسافته. وكلما زاد الوزن بنسبة 1% في المتوسط ازدادت مسافة الدرجان بنسبة 2%. ب ـ زاوية الهجوم لحظة ترك الأرض: إن انخفاض قيمة زاوية الهجوم في أثناء الإقلاع عن قيمتها المحسوبة بسبب خطأ الطيار في إعطاءالطائرة زاوية الهجوم الصحيحة، يؤدي إلى زيادة سرعة الطائرة عند ترك الأرض ثم إلى زيادة مسافة درجانها ويؤدي ذلك بدوره إلى زيادة حمل العجلات في مرحلة الدرجان. ج ـ تأثير الأحوال الجوية المحيطة: يؤدي تناقص الضغط الجوي في المطار، بسبب ارتفاعه عن سطح البحر، وبسبب الأحوال الجوية، وبسبب ارتفاع درجة حرارة الجو، إلى انخفاض قيمة قوة دفع محركات الطائرة، ويؤدي ذلك إلى تناقص تسارع الطائرة، وإلى زيادة في السرعة اللازمة لتركها الأرض بسبب نقصان قيمة المركبة العمودية لقوة دفع محركات الطائرة وبسبب نقصان كثافة الهواء. يؤدي تغير الضغط بنسبة 1% إلى تغير مسافة الدرجان بنسبة 2%. ويؤدي تغير درجة الحرارة بنسبة 1% إلى تغير مسافة الدرجان بنسبة3%. د ـ تأثير الريح: إذا أثرت في الطائرة ريح خلفية سرعتها سر تزداد السرعة المحسوبة لترك الأرض بالمقدار نفسه، لأن سرعة ترك الأرض بزاوية هجوم معينة تحددها كتلة الهواء وتزداد من ثم مسافة الدرجان. أما إذا كانت الريح أمامية تعاكس حركة الطائرة، فعندئذ تقل السرعة المحسوبة لترك الأرض وتنقص مسافة الدرجان. هـ ـ نظام عمل محركات الطائرة: إذا ازدادت قوة دفع المحرك بزيادة كمية الوقود والهواء الداخلين إليه، فتنقص مسافة الدرجان نتيجة ازدياد تسارع الطائرة. كذلك تؤدي زيادة قوة دفع المحرك إلى زيادة المركّبة العمودية لدفع المحرك (انظر الشكل 4) الأمر الذي يؤدي إلى نقصان السرعة المطلوبة لترك الأرض. وللاستفادة من هذه الميزة، يرفع الطيار نظام عمل محركات الطائرة إلى نظام «الدفع الأعظمي» والطائرة ثابتة على الأرض بقوة كوابحها كلها. وعندما تصل قوة دفع المحركات إلى قيمتها العظمى، يحرر الطيار الكوابح فتبدأ الطائرة درجانها بقوة الدفع المذكورة في مرحلة الدرجان بكاملها، مختصرة مسافة الدرجان. الإقلاع القصير والإقلاع العمودي: يتضح مما سبق أن أغلب الطائرات الحديثة تحتاج من أجل إقلاعها إلى مهابط طويلة نسبياً (2500ـ3500 متر)، مما يعوق إمكان الاستفادة من المهابط المحدودة الطول. لهذا السبب ولأسباب استثمارية وتقنية أخرى، صممت طائرات ذات مسافة إقلاع قصيرة، وطائرات يمكنها الإقلاع عمودياً. أ ـ طائرة الإقلاع القصير: يمكن إنقاص مسافة الدرجان للإقلاع بطرائق عدة من أهمها: استعمال آلات أتوماتية فعالة لتحسين الرفع، وخفض قيمة الحمل النوعي على الجناح (أي خفض نسبة وزن الطائرة إلى مساحة سطح الجناح)، واستخدام مولدات إضافية للرفع. تهدف هذه الطرائق جميعها إلى خفض السرعة المطلوبة لترك الأرض، بالإفادة من المركّبة الشاقولية لقوة دفع المحرك قم شويتم ذلك بإمالة شعاع قوة الدفع نحو الأعلى (الشكل 5). وبإضافة المركّبة الشاقولية للدفع قم ش=قم جب يه إلى قوة الرفع. تحسب سرعة ترك الأرض بالعلاقة التالية: حيث: سر ت سرعة ترك الأرض ق قوة وزن الطائرة م نسبة قوة دفع المحركات قم إلى وزن الطائرة ق أي: عر ت عامل الرفع لحظة ترك الأرض يه زاوية ميل دفع المحرك إلى الأعلى بالنسبة إلى الأفق تتعلق نسبة خفض ترك الأرض بقيمة الزاوية يه إلا أن زيادة هذه الزاوية، عندما تكون نسبة الدفع إلى الوزن صغيرة القيمة، تجعل قيمة مركّبة قوة الدفع الأفقية غير كبيرة قمأ = قم تجب يه (حيث قم أالمركّبة الأفقية لقوة الدفع)، ويصبح التسارع الطولي تع ط متدني القيمة لتعلقه بقيمة هذه المركّبة. يتبين من الدراسة المفصلة لهذا الموضوع، أن أقل قيمة لمسافة درجان الطائرة عند الإقلاع لا تتحقق إلا عند قيم محدودة لزاوية ميل قوة الدفع يه التي تسمى الزاوية المثالية للإقلاع يهم وتحسب من العلاقة: وإذا زادت قوة دفع المحرك «قم» على القيمة المثالية أيضاً، تزداد مسافة الدرجان ويتحقق الإقلاع المثالي في هذه الحالة إذا كانت سرعة ترك الأرض مساوية للقيمة: حيث: سر م ت السرعة المثالية لترك الأرض فعندما تكون م >1، يمكن أن تنفذ الطائرة الإقلاع عمودياً. وعندما تكون م <1 يمكن بإمالة قوة الدفع نحو الأعلى إنقاص مسافة الدرجان بدرجة كبيرة بالمقارنة مع مسافة الدرجان في الحالة الاعتيادية (يه=0). لايختلف إقلاع الطائرة ذات الإقلاع القصير اختلافاً جوهرياً عن إقلاع الطائرة العادية. وبعد أن تترك الطائرة الأرض بسرعة قليلة تبدأ بالطيران كالطائرة العادية، فتكتسب تسارعها وارتفاعها تدريجياً حتى تبلغ السرعة المحددة لبدء تنفيذ المناورة، والوصول إلى ارتفاع أمين. ويكون تسارع الطائرة ذات الإقلاع القصير بعد تركها الأرض أقل من تسارع الطائرة العادية بسبب انخفاض قوة الدفع في التسارع الطولي، وذلك نتيجة ميل قوة الدفع نحو الأعلى. غير أن هذا الفارق في التسارع يتقلص تدريجياً مع زيادة قيمة قوة الرفع التي تسمح بإنقاص زاوية ميل قوة الدفع نحو الأعلى، وبسبب القيمة المنخفضة للتسارع الطولي، يزداد زمن تسارع الطائرة من ترك الأرض حتى السرعة الدنيا المحددة لبدء المناورة. ب ـ طائرة الإقلاع العمودي (عن سطح الأرض): يمكن أن تقلع الطائرة عمودياً عند توجيه قوة دفع محركاتها إلى الأعلى إذا كانت نسبة الدفع فيها إلى وزنها أكبر من الواحد (م>1). ويختلف مسار حركة هذه الطائرة في أثناء الإقلاع عن مسار حركة الطائرة العادية. تكتسب الطائرة بحركتها العمودية بعد ترك الأرض ارتفاعاً مساوياً للارتفاع القياسي للعوائق الأرضية كالشجر وأعمدة التوتر العالي والأبنية وغيرها. ويتم في أثناء الحركة على المسار العمودي، تحقيق توازن الطائرة واستقرارها والسيطرة عليها بدفات توجيه خاصة. ويرتبط مسار إقلاع الطائرة بالأحوال المكانية الخارجية المحيطة بمنطقة الإقلاع، إذ يمكن أن تقلع الطائرة من أرض محدودة المساحة جداً ومحاطة بأشجار وأبنية عالية. وقد يتم التسلق العمودي في حالات خاصة لكسب ارتفاع يزيد كثيراً على الارتفاع القياسي للعوائق الأرضية. إن تنفيذ التسلق العمودي يتم بقيمة ثابتة لقوة الدفع (أي بقيمة ثابتة للتسارع العمودي). وتكتسب الطائرة بنتيجة ذلك سرعة عمودية محددة القيمة. وبعد الوصول إلى ارتفاع أكبر من ارتفاع العوائق الأرضية، يتم تعديل ميل قوة دفع المحرك تدريجياً نحو الأمام، فتبدأ الطائرة باكتساب سرعة تقدمية راسمة مساراً منحنياً. وفي بعض الأحيان يمكن أن ترسم الطائرة مثل هذا المسار المنحني بعد ترك الأرض مباشرة (الخط المنقط في الشكل 6). يمكن أن تزود مثل هذه الطائرات بمجموعة تضمن إقلاعها العمودي ثم حركتها التقدمية بتغيير اتجاه قوة الدفع عن طريق تغيير نافث المحرك، أو باستخدام محركات خاصة للإقلاع العمودي إلى جانب محركات الحركة التقدمية للطائرة. وتعدّ مسألة ضمان استقرار طائرة الإقلاع العمودي وقيادتها بسرعة طيران منخفضة جداً من المسائل المعقدة، بسبب عدم فاعلية الدفات التي يرتبط تأثيرها بسرعة الطيران. ويضمن استقرار الطائرة وقيادتها في هذه الحالة بوساطة دفات ارتكاسية خاصة توجه تيار الهواء المضغوط المأخوذ من ضاغط هواء المحرك(نوافث للهواء المضغوط). ج ـ إقلاع الحوامة: إن إقلاع الحوامة هو حركة متسارعة غير منتظمة، تتبدل فيها سرعة الحوامة من الصفر حتى القيمة التي تضمن لها سلامة التسلق المنتظم. ويمكن تنفيذ الإقلاع بثلاث طرائق مختلفة استناداً إلى وزن الحوامة عند الإقلاع والأحوال الجوية وارتفاع المطار عن سطح البحر وطبيعة الموانع المحيطة بمكان الإقلاع، وهذه الطرائق هي: الإقلاع وفق مبدأ الحوامة، والإقلاع وفق مبدأ الطائرة، والإقلاع وفق مبدأ الحوامة مع الاستفادة من مبدأالوسادة الهوائية. (1)الإقلاع وفق مبدأ الحوامة: هو الطريقة الرئيسة لإقلاع الحوامات وتتلخص بابتعاد الحوامة عن الأرض شاقولياً حتى ارتفاع متر ونصف أو مترين فوق مستوى العوائق المحيطة بمكان الإقلاع، ثم تعليق الحوامة لاختبار عمل الجناح الدوار والمحركات والتوابع. ثم يعقب ذلك تسلق الحوامة على مسار مائل مع زيادة سرعتها. وينتهي الإقلاع المنفذ بهذه الطريقة عندما يصل ارتفاع الحوامة إلى 20 - 25 متراً، وينتهي تسارع الحوامة عندما تبلغ سرعة التسلق المنتظم السرعة الاقتصادية للطيران الأفقي المستقيم. ولا يمكن تنفيذ الإقلاع بهذه الطريقة، في الحالات التالية: *ـ إذا كانت الحوامة محملة بحمولة مفيدة كبيرة، لا تكفي معها استطاعة المحركات لتنفيذ التعليق خارج مجال تأثير الوسادة الهوائية. *ـ عندما تكون درجة حرارة الهواء الخارجي مرتفعة(ينخفض مردود المحركات عند ارتفاع درجة حرارة الجو). *ـ عند الإقلاع من مطار جبلي واقع على ارتفاع كبير عن سطح البحر. وفي هذه الحالة يكون مردود المحركات غير كاف لتنفيذ التعلق بسبب تخلخل الهواء. يمكن أن تقلع الحوامة في إحدى الحالات الآنفة الذكر وفق مبدأ إقلاع الطائرة التالي. (2)الإقلاع وفق مبدأ إقلاع الطائرة (الإقلاع العمودي): تتضمن طريقة الإقلاع هذه درجان الحوامة على أرض المهبط، ثم ترك الأرض والارتفاع بمسار مائل. ويتم في هذه الطريقة الاستفادة من إيجابيات الانسياب المائل للجناح الدوار لزيادة قوته بالمقارنة مع الانسياب المحوري.والانسياب المحوري هو سحب الجناح الدوار للهواء من الأعلى ودفعه إلى أسفل شاقولياً، أما الانسياب المائل فهو سحب الجناح الدوار الهواء من الأعلى بميل نحو الأمام ودفعه نحو الأسفل بميل إلى الخلف. تدرج الحوامة بفضل المركّبة الأفقية لقوة الجناح الدوار (قوة الجر)، وبنتيجة الزيادة الإضافية للقوة المتولدة عن الجناح الدوار تزداد قوة الرفع قج ش فتصبح أكبر من قوة وزن الحوامة، وتترك الحوامة الأرض لتنتقل إلى مرحلة التسلق بمسار مائل. ويساعد في تحقيق هذا التسلق الزيادة المستمرة في قوة الرفع قج ش نتيجة لزيادة سرعة الحوامة، وازدياد تأثير الانسياب المائل في زيادة قوة الجناح الدوار قج. إن وجود سرعة أمامية ولو كانت قليلة القيمة، تؤدي حتماً إلى نقصان ملموس في الاستطاعة المطلوبة. فإذا لم يكن الإقلاع بسرعة مساوية الصفر (الإقلاع الشاقولي) ممكناً بسبب عدم كفاية مردود المحركات، فإن وجود سرعة أمامية في حدود 40 - 50 كم/سا يحقق فائض دفع لا بأس به يساعد الحوامة على تنفيذ التسلق بمسار مائل مع التسارع التدريجي. ويحتاج الإقلاع بهذه الطريقة إلى مطار أو ساحة ممهدة طولها في حدود 50 - 100 متر. ينتهي إقلاع الحوامة بهذه الطريقة عند بلوغها ارتفاع 25 متراً وتكون سرعتها قريبة من السرعة الاقتصادية للطيران الأفقي المستقيم. (3)الإقلاع وفق مبدأ الحوامة مع الاستفادة من تأثير الوسادة الهوائية: قبل شرح هذه الطريقة تجدر الإشارة إلى تأثير الوسادة الهوائية في الحوامة في أثناء التعليق.يلاحظ تأثير الوسادة الهوائية عند تعلق الحوامة على ارتفاع قليل ع < د أي عندما يكون الارتفاع «ع» أقل من قطر الجناح الدوار للحوامة «د». ويتلخص مضمون هذه الظاهرة فيما يلي: عند تعلق الحوامة على ارتفاع منخفض، يصطدم الهواء الذي يدفعه الجناح الدوار بالأرض، فتقل سرعته لتصبح مساوية الصفر، ويزداد الضغط الساكن تحت الجناح الدوار أو ما يدعى بالوسادة الهوائية، فتزداد من ثم قوة رفع الجناح قج، وعند تعلق الحوامة على ارتفاع ع = 0.1د تزداد قوة رفع الجناح الدوار بمقدار 50%، وكلما ازداد ارتفاع التعلق قلّ تأثير الوسادة الهوائية، حتى يتلاشى نهائياً عند ارتفاع مقداره 2د، كما يتناقص تأثيرالوسادة الهوائية تدريجياً عند زيادة السرعة الأمامية. عند إقلاع الحوامة وفق مبدأ الطائرة، يؤدي درجانها على أرض غير ممهدة جيداً إلى حدوث اهتزازات شديدة. عندئذ يمكن تنفيذ الإقلاع مع الاستفادة من تأثير الوسادة الهوائية (ارتفاع التعلق لا يزيد على 0.5د). وبعد ترك الأرض والتعلق في منطقة تأثير الوسادة الهوائية، تكتسب الحوامة سرعة أمامية تدريجياً فتزداد قوة الجناح الدوار قج نتيجة تأثير الانسياب المائل للهواء، ويقل تأثير الوسادة الهوائية، والمحصلة هي زيادة قوة الجناح الدوار بشكل يسمح بتنفيذ التسلق مع التسارع عندما تصبح سرعة الحوامة في حدود 40 ـ 50 كم/سا. فإذا كانت الأرض شديدة الوعورة وفيها حفر كبيرة يزول تأثير الوسادة الهوائية تماماً.
  7. - هام جداً | شرح مفصل للغواصة الهجومية المصرية تايب 209 / 1400 مود . - الإصدار تايب ٢٠٩ / ١٤٠٠ مود هو أحدث و أخر إصدار من الفئة تايب- ٢٠٩ . - يتميز هذا الإصدار ببصمة صوتية بالغة الإنخفاض ، بالإضافة إلى قدرات قتالية جديدة و منظومات مُحسنة لإدارة القتال و الإستطلاع و الإستخبار الإلكترونى كذلك تجهيزات مُخصصة لوحدات القوات الخاصة من الضفادع البشرية و أخيراً و هو الأهم إمكانية تضمين و إضافة نظام الدفع اللاهوائي AIP و الذي يختلف عن محركات الديزل في عدم حاجته للهواء فوق سطح البحر ، لحرق الوقود ،، إنما يعتمد على خلايا الأوكسجين ، و الهيدروجين في توليد الطاقة ، و التهوية بالغواصة ، و تميز الإصدار تايب ٢٠٩ / ١٤٠٠ بقدرته على حمل كمية أكبر من خلايا الطاقة و هو ما يعنى ضمان لفترة بقائية أكبر تحت الماء من دون الحاجة للصعود فوق سطح الماء . - المواصفات العامة : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - الإزاحة القصوى : 1586 طن في الأعماق . - الإزاحة فى حالة الطفو : 1450 طن . - الطول : 62 متر . - العرض : 6.25 متر . - الإرتفاع : 12.5 متر . - الدفع : 4 محركات ديزل تولد قوة قدرها 6100 حصان بالإضافة إلى منظومة الدفع اللاهوائي AIP و التى تعنى بالإنجليزية Air-Independent Propulsion . - السرعة القصوى : 40 كلم / ساعة . - المدى الأقصى : 15 ألف كلم في وضع الغطس . - أقصى عمق : 500 متر . - عدد أفراد الطاقم : 30 . - التجهيز الإلكتروني : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - أجهزة بيروسكوب للمراقبة فوق الماء ، مزودة بكاميرا تليفزيونية ملونة عالية الدقة و نظام تصوير حراري من الجيل الثالث المتطور و نظام تحديد المسافات بالليزر و جميعها مُقدمة من شركة كارل زيس للكهروبصريات . - رادار ببحث البحري فوق السطح يعمل على النطاق I-band . - حزمة السونارات تتضمن سونار Atlas Elektronik CSU 90 سلبي / إيجابي للبحث و الهجوم بخلاف مصفوفة سونار للكشف من الأجناب . - حزمة إستخبار إلكتروني ELINT Electronic Intelligence لإعتراض الإشارات الرادارية و الإتصالات اللاسلكية . - التسليح : ▬▬▬▬▬ - 8 أنابيب عيار 533 مم لإطلاق : - طوربيدات طراز DM2A4 الثقيلة الحاملة لرأس حربي زنة 255 كلج و التى يصل مداها إلى [50] كيلو متر ، و سرعتها القصوى 92 كلم فى الساعة . - طوربيدات Black Shark الثقيلة و التى يصل مداها إلى 50 كلم و سرعتها القصوى 92 كلم فى الساعة . - صواريخ UGM-84L Harpoon Block II المُضادة للسفن و الأهداف البرية الساحلية و المُطلقة من الأعماق و التى يصل مداها إلى 140 كيلو متر . - ألغام بحرية مضادة للسفن و الغواصات . - و الأن شرح مفصل عن التسليح الذى يمكن إستخدامه على الغواصة : - هام | بالتفصيل تسليح الغواصه TYPE-209 : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - تتميز الغواصة الألمانية تايب ٢٠٩ / ١٤٠٠ مود بإمكانية تسليحها بأنواع عدة من الأسلحه خاصة الطوربيدات الغربية المتاحه للتصدير ، و التي يمكن إختيار أياً منها للعمل عليها ، و سنستعرض معكم حزمة التسليح الكاملة للغواصة : - أولاً : الطوربيدات الهجومية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ 1- الطوربيد الألماني DM2A4 : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - يعرف أيضاً بإسم تصديري يطلق عليه SeaHake mod 4 و هو طوربيد ثقيل يبلغ وزنه 1.37 طن ، و يحمل رأس حربي يزن 255 كجم ،، يمكن إطلاقه من الغواصات أو السفن ، و هو من إنتاج شركة Atlas Elektronik الألمانية ،، يتم توجيهه بالسلك و تبلغ سرعته 92 كلم / ساعة و مداه أكثر من 50 كيلو متر . - و هناك إصدار حديث ذو مدي موسع ، يحمل إسم SeaHake Mod 4 ER Extended Range و هو أقوي طوربيد في العالم الأن و يمتلك نمطين للتوجيه علي النحو التالي : - التوجيه بالقمر الصناعي : - حيث يمتلك الطوربيد أنظمه ملاحة و إتصالات بالقمر الصناعي تمنحه مدي يصل إلى 140 كلم علي سرعة قصوي تزيد عن 74 كيلو متر فى الساعة ،، - التوجيه بالسلك : و يصل مداه في هذه الحالة إلى 50 كيلو متر . 2- الطوربيد الإيطالي Black Shark : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ بلاك شارك تعني بالعربية القرش الأسود و هو طوربيد ثقيل من الجيل الجديد متعدد المهام يطلق من الغواصات بشكل رئيسي و السفن صمم ليحل محل الطوربيد القديم A-184 بالبحرية الإيطالية ، و هو من إنتاج شركه Whitehead Alenia Sistemi Subacquei WASS الإيطالية ،، و يمكن للطوربيد العمل علي غواصات سكوربين الفرنسية و غواصات التايب 209 و 212 و 214 الألمانية ،، - و يمكن توجيهه بالسلك أو توجيه ذاتي ،و يحمل رأس حربي ثقيل شديد الإنفجار ، و تبلغ سرعته القصوي 92 كيلو متر فى الساعة ، و مداه 50 كلم . 3- الطوربيد الفرنسي F-21 : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - و هو طوربيد فرنسي ثقيل فعال ضد السفن و الغواصات ، و قد تم تصميمه ليحل محل طوربيدات F-17 القديمة العاملة بالبحرية الفرنسية يمكن للطوربيد العمل علي كافه أنواع الغواصات سواء ديزل تقليديه أو نوويه ،، و يمتلك رأس حربي من الجيل الجديد المتطور من إنتاج شركه Thales الفرنسية . - يحتفظ الطوربيد بصورة واضحة للهدف لضمان الإصابة ، و تجنب الإصطدام بهدف أخر في حالة إستهداف الهدف المعادي في بيئة مزدحمة يتم توجيهه أوتوماتيكياً Auto Guided أو بالسلك Wire Guided ، كما لديه قدرة كبيرة علي تخطي أنظمة التضليل المعادية Decoys ، و يصل الطوربيد لسرعته القصوي عند إقترابه من الهدف في مرحله ما قبل الإصابة و تبلغ سرعته 92 كيلو متر فى الساعة ، و مداه أكثر من 50 كيلو متر . - ثانياً | الطوربيدات الدفاعية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - الطوربيد الألماني Sea Spider : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ و هو طوربيد مضاد للطوربيدات صمم لحماية السفن و الغواصات من هجمات الطوربيدات المعادية من إنتاج شركة Atlas Elektronik الألمانية يستخدم نمط القتل الصعب و هو الإصطدام المباشر بالطوربيد المعادي ، و هو يختلف بذلك عن أنظمة القتل السهل التي تستخدم الأنظمة المؤثرة المضللة للطوربيدات - ثالثاً | الصواريخ الهجومية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - التسليح الرسمي الصاروخي لغواصات التايب ٢٠٩ / ١٤٠٠ مود هو صاروخ Harpoon Block II الأمريكى المطلق من الأعماق ، و البالغ مداه [140] كلم . - و هو صاروخ مضاد للسفن و الأهداف البرية الساحلية ، يعمل بنمط الطيران المنخفض علي إرتفاع 2: 4 متر بحد أقصي فوق سطح البحر لإصابة الهدف . - رابعاً | الدفاع الجوي : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - الصاروخ الألماني IDAS : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - و هو صاروخ موجه مطلق من الغواصات متعدد الوظائف مبني علي الصاروخ الشهير IRES-T من إنتاج شركة Diehl الألمانية ، صُمم لضرب الأهداف الجوية في المقام الأول و أيضاً لديه قدرة ضرب السفن و الأهداف البرية القريبة يتم إطلاقه من فتحات الطوربيد الأمامية الموجودة فى الغواصة ،، و مع ذلك يعتبر الـIDAS أول صاروخ موجه يطلق من الأعماق من دون كبسولة وقائية و هو ما يجعله صاروخ موفر في تكاليفه ،، - و الصاروخ الألمانى IDAS مزود بباحث حراري - كاميرا للتصوير للملاحة و التوجيه الذاتي و بفضل وصله بيانات الألياف البصرية Fiber-Optic Data Link التي تنقل صور الأهداف بشكل مستمر للغواصة يمكن للمشغل التحكم في الصاروخ في مراحل إطلاقه و فى لحظات خروجه من الماء و طيرانه ليستطيع تغيير مساره أو تصحيحه أو إحباط المهمة لضمان أقصي درجه من الفاعلية و الدقه و يبلغ مداه 20 كيلو متر . - خامساً | الألغام : ▬▬▬▬▬▬▬▬ - تحمل الغواصة ألغام بحرية مضادة للسفن و الغواصات . - غير معلوم حتى الأن أنواع الأسلحه التي ستعمل علي الغواصة المصرية تايب ٢٠٩ / ١٤٠٠ مود و لكن بوجه عام واضح جداً توجه القيادة في الفترة الأخيره في طلب أحدث ما هو متاح للتصدير فعلي سبيل المثال طلبت مصر النسخه تايب- ٢٠٩ / ١٤٠٠ مود من الغواصة ،، و التي تعتبر أحدث نسخة متاحة ، لذلك من المؤكد أن تطلب مصر أحدث بل أفضل ترسانة تسليحية لغواصات التايب الهجومية المصرية و التي لن تخرج عن ما سردناه أمامكم . - يُذكر أن مصر تعاقدت على 4 غواصات من الطراز الإصدار تايب ٢٠٩ / ١٤٠٠ مود ، حيث تم إنزال أول غواصة للماء يوم 10 ديسمبر 2015 الماضى بألمانيا . - شكر خاص لزملائى الأدمنز ثاندر و سكوربيون على مجهودهم فى التقرير . - هام جداً | عند النقل أو الإقتباس ، يُرجى وضع رابط الموضوع من الصفحة . شكر خاص للزميل Haytham Tarek الذى قام بإهدائى هذا التصميم الرائع ،، رابط الموضوع https://www.facebook.com/EGY.ARMY.1973/posts/500895290081270:0 ADMIN : 4 EGY ARMY [ATTACH]912.IPB[/ATTACH]
×