Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'شرق'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 46 results

  1. دولة شرق اوسطية تحصل علي درون Falco EVO المزود برادار ايسا من شركة ليوناردو الايطالية غالبا الدولة هيا الامارات الحبيبة Leonardo announced completion of the first delivery of its Falco EVO to in the Middle East newsletter
  2. أفادت فضائية العربية فى نبأ عاجل لها منذ قليل، أن الدفاع الجوى السعودى اعترض صاروخًا باليستيا شمال شرق الرياض أطلق من اليمن. وكانت مليشيا الحوثى، أعلنت إطلاق صاروخ باليستى باتجاه الأراضى السعودية. وقالت وكالة سبأ التابعة لتلك المليشيات، إن "القوة الصاروخية استهدفت بصاروخ باليستى بعيد المدى بركان2 مطار الملك خالد الدولى". وأكدت السلطات السعودية، أن حركة الطيران تسير بصورة طبيعية فى مطار الملك خالد. .:المصدر:.
  3. #هام جداً | صور الأقمار الصناعية تظهر الأرض التي تم ردمها خلال الشهور السابقة لإنشاء القاعدة البحرية المصرية الجديدة بمنطقة رأس بناس على ساحل البحر الأحمر فى أقصى جنوب شرق مصر الجدير بالذكر أن قواتنا المسلحة تقوم حالياً ببناء 3 قواعد بحرية جديدة هى قاعدة #رأس_بناس على ساحل البحر الأحمر و قاعدة شرق بورسعيد البحرية و قاعدة جرجوب البحرية على ساحل المتوسط ADMIN : 4 EGY ARMY الجيش المصري يغير جغرافيا الأرض حرفياً المصدر https://www.facebook.com/EGY.ARMY.1973/
  4. أفادت صحيفة "الشرق الأوسط" بأن العراق وإيران وتركيا اتفقت على تأسيس تحالف عسكري ثلاثي، كخطوة أولى نحو زيادة تعاونها في المجالات الدفاعية والأمنية والإقليمية. وأعلنت الصحيفة، في تقرير، نشرته اليوم الأحد، استنادا إلى تقارير إعلامية إيرانية، أن فكرة إنشاء "الثلاثي العسكري" طرحت أثناء الزيارة الأخيرة لرئيس أركان الجيش الإيراني، الجنرال محمد حسين باقري، إلى أنقرة على رأس وفد من المسؤولين العسكريين، والاجتماعات التي عقدها على أرفع المستويات مع القادة الأتراك، بمن فيهم الرئيس رجب طيب أردوغان. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الزيارة الأولى من نوعها أصبحت الخطوة الأولى في الاتصالات المكثفة بين البلدين التي جرت لاحقا، وأعقبتها زيارة رئيس الأركان في الجيش التركي، الجنرال خلوصي آكار، والرئيس أردوغان نفسه، إلى طهران. وأضاف التقرير أن رئيس أركان الجيش العراقي، عثمان الغانمي، وصل طهران، بعد أيام معدود من عودة نظيره الإيراني من أنقرة، وذلك بهدف مناقشة دور بغداد في التحالف المرتقب. ونقلت "الشرق الأوسط" عن مصادر مطلعة تأكيدها أن القادة الكبار من الدول الثلاث عقدوا سلسلة اجتماعات بهدف "إرساء قواعد مناقشات قادة الأركان، وتبادل الاستخبارات العسكرية، والعمليات المشتركة المستهدفة". ورجحت الصحيفة أن التحالف المقبل قد ينطوي خاصة على مبيعات صنوف معينة من الأسلحة الإيرانية إلى تركيا والعراق، وذلك بناء على تحليل تشكيلة الوفد الإيراني إلى أنقرة. وأشارت "الشرق الأوسط" إلى أن وجود الجنرال حسن باقري ضمن الوفد قد يدل على رغبة طهران في توسيع نطاق التعاون العسكري ليشمل المجالات التعليمية والأكاديمية، علما بأن باقري مسؤول عن برامج التدريب العسكرية في إيران. في هذا السياق، أكد التقرير أن رئيس أركان الجيش التركي اقترح خلال محادثاته مع نظيريه، التركي والعراقي، وضع خطة للعمل المشترك على المستوى الأكاديمي في مجال الدفاع والأمن، ما قد يتيح تبادل الطلاب. وأشار التقرير إلى أن إنجاح هذه الخطة سيسمح لطهران بتدريب ضباط مطلعين على الثقافات العسكرية لحلف الناتو. وجاء في التقرير أن التحالف الثلاثي المزمع تشكيله يأخذ بالحسبان التعاون في مجال تدريب قوات الأمن في الدول الثلاث المتجاورة، فيما من غير الواضح كيفية تبادل كثير من الضباط المدربين بين الدول الثلاث ضمن هذا "الثلاثي". ونقل التقرير عن وكالة "فارس" الإيرانية تأكيدها أن الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق، والذي نظم في 25 سبتمبر/أيلول الماضي، سرّع من وتيرة العملية التي كانت مدرجة على مستوى التفكير والنظر لفترة طويلة من الزمن. واستنتج تقرير "الشرق الأوسط" أن من شأن هذا التحالف أن يسمح بالظهور التدريجي لجيل جديد من الضباط الذين درسوا معا، "وبالتالي فإنهم يعرفون طريقة تفكير بعضهم بصورة أوثق".
  5. سباق نحو القاع أثر انتشار الغواصات المقاتلة على الأمن الدولي في جنوب شرق اسيا Jan Joel Andersson المحلل البارز بمعهد الاتحاد الأوروبي للدراسات الأمنية في باريس ترجمة : أحمد عبد العليم يشهد العالم في الفترة الأخيرة سباقاً للتسلح من أجل امتلاك الغواصات البحرية المقاتلة، وهو سباق مرتبط بالتنافس الإقليمي، وبمحاولة الدول كسب الهيبة أمام المجتمع الدولي، وكذلك من أجل حماية أمنها القومي، وهو ما حدا بعدد كبير من دول العالم إلى محاولة تطوير قواتها البحرية بزيادة أساطيلها من الغواصات، وإمدادها بالخبرات والتدريب اللازم في سبيل مواجهة أي تهديد إقليمي أو دولي سواء كان هذا التهديد قائماً أو محتملاً. في هذا الإطار، تأتي هذه الدراسة المعنونة: "السباق نحو القاع: الانتشار العالمي للغواصات البحرية والأمن الدولي"الصادرة عن كلية الحرب البحرية الأمريكية، وهي الدراسة التي أعدها "جان أندرسون Jan Joel Andersson" وهو محلل بارز بمعهد الاتحاد الأوروبي للدراسات الأمنية في باريس، إذ يحاول من خلال هذه الدراسة تحليل قدرات الغواصات البحرية، وأسباب اتجاه عدد كبير من دول العالم نحو امتلاكها، وكذلك توضيح مدى تهديد الأمن الدولي من خلال الانتشار العالمي المتزايد للغواصات البحرية المقاتلة. مزايا الغواصات البحرية وأسباب انتشارها عالمياً يشير الكاتب إلى أن تزايد النزاعات الإقليمية البحرية قد أدَّى إلى تراكم الأسلحة البحرية في العالم، ويُدلِّل على ذلك بأن هناك عدداً متزايداً من الدول تخطط لبناء حاملات طائرات جديدة، كذلك فإن ثمة انتشاراً كبيراً للغواصات حول العالم. ­ويُعدِّدAndersson مزايا الغواصات البحرية المقاتلة، كالتالي: 1 ـ القدرة على أن تكون منصات متعددة الاستخدامات، بل وقادرة على مهاجمة سطح السفن البحرية المختلفة. 2 ـ رصد تحركات السفن عبر مسافات شاسعة وممتدة، وشنّ حرب مضادة للغواصات. 3 ـ قادرة على نشر الألغام، وقطع كابلات الاتصالات تحت البحر، وإدخال فرق استطلاع سراً إلى شواطئ معادية. 4 ـ وجود الغواصات يؤدي إلى ارتياب العدو، لأنه لا يتيقن من وجودها إلا بعد الهجوم، كذلك فإن مواجهة غواصة معادية هو أمر ليس بالسهل، بل ويأخذ وقتاً طويلاً للغاية من أجل مواجهته. وفي ضوء تلك المزايا المتعددة للغواصات البحرية، والإقبال المتزايد على شرائها، يؤكد الكاتب أن الواقع قد يعكس مبالغة في التعامل مع الغواصات، خاصةً في ظل صعوبة تشغيلها، بالإضافة إلى تكلفتها العالية. ويذكر الكاتب أنه على الرغم من انحفاض عدد الغواصات البحرية حول العالم منذ الحرب الباردة، بسبب توقف أعداد كبيرة من الغواصات السوفيتية والصينية القديمة، فإن المخزون العالمي من الغواصات يقدر بحوالي 400 غواصة تديرها 40 دولة فقط، ومن المتوقع أن يتم بناء (150) غواصة جديدة بحلول عام 2021، ومن المرجح أن تزيد إلى (300) غواصة مقاتلة خلال العشرين عاماً القادمة. وتُقدَّر صناعة الغواصات في السوق العالمي بحوالي (14.4) مليار دولار عام 2013، ومن المتوقع أن تشهد نمواً يصل إلى حوالي (22) مليار دولار بحلول عام 2023. من جانبِ آخر، يشير Andersson إلى أن ثمة دولاً تمتلك غواصات منذ فترات طويلة مثل (الصين، فرنسا، ألمانيا، اليابان، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة)، وهي تقوم بتجديد كل أساطيلها الحالية، أما عن أسواق التصدير الرئيسية فهي تشمل (الشرق الأوسط، وآسيا، وأمريكا اللاتينية)، حيث يوجد في هذه المناطق غواصات بحرية قديمة تعود إلى العهد السوفيتي، وتحتاج إلى استبدال. ويشير الكاتب إلى أن هناك موجة شراء للغواصات المقاتلة في آسيا، حيث تنشر الصين جزءاً من غواصاتها الست والسـتين، وتتجه فيتنام إلى شراء ست غواصات، وطلبت إندونيسيا شراء ثلاث غواصات، و استراليا ترفع عـدد غواصاتها من (6) إلى اكثر من (12) حسب الصفقة الفرنسية الاخيرة وكذلك اليـابان من (16) إلى (22) غواصة بحلول عام 2020. و كوريا الجنوبية (12) غواصة منذ عام 1990 وقابلة للزيادة أما الهند التي تملك (15) غواصة تقليدية فقد أنزلت إلى المياه أولـى غـواصاتها النووية في عام 2012. ويُفسر الكاتب ذلك السباق باعتبار أن الأمن القومي سبب مهم ورئيسي في سعي العديد من دول تلك المناطق إلى شراء غواصات بحرية جديدة، بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل أهداف التنمية الصناعية والتكنولوجية المحلية، وهيبة الدولة عالمياً. المتطلبات اللازمة لامتلاك غواصات قوية ترى الدراسة أن انتشار الغواصات المقاتلة حول العالم، وسعي العديد من الدول إلى شرائها، يعكس مؤشرات هامة للتسلح. ويؤكد الكاتب أن العبرة ليس بالكمّ، ولكن بالمواصفات الفنية للغواصات ومدى قدرة وأنظمة تسلحها، ومن ثم فإن زيادة الإقبال على امتلاك الغواصات لا يعني بالضرورة تهديداً للأمن العالمي. وبالتالي، فإن الغواصات البحرية المقاتلة تحتاج إلى صفات أكثر تعقيداً بكثير من الموجودة على السفن، من أجل أن تتحول إلى مصدر قوة وتهديد حقيقيين. ولذلك، فإن عدداً كبيراً من دول العالم لديها أقل من أربع غواصات، حيث إن دولاً مثل ( الإكوادور، وماليزيا، والبرتغال، وفنزويلا) لديها غواصتان فقط، في حين نجد أن دولاً مثل (، إيران، وجنوب أفريقيا، وأسبانيا) لديها ثلاثة غواصات، ودولة مثل أوكرانيا لديها غواصة واحدة فقط. وفي ذات السياق، يوضح الكاتب أن صيانة وخدمة الأنظمة المعقدة مثل الغواصات، يتطلب خبرة تقنية كبيرة، مما يضطر عدداً كبيراً من الدول إلى إرسال غواصاتها إلى دول أخرى من أجل عمل تجديدات بها، لأن الدول تواجه صعوبات كبيرة في التعامل مع الغواصات، وفي مواجهة المشكلات الخاصة بها، فالبحرية الاسترالية مثلًا تمتلك ست غواصات من طراز "كولينز" مُصممة في السويد وتم انتاجها في استراليا، وتعد الأكثر تقدماً بين الغواصات التقليدية في العالم، وقد عانت من مشاكل شتى في الصيانة، مما أدى إلى انخفاض فرص التدريب للطاقم، وأصبحت الست غواضات، اثنتين منها فقط متاحة للنشر الفوري، ومثلهما في التدريب، واثنتين آخريين في الصيانة. ولذلك، يشدد الكاتب على ضرورة أن تخضع الغواصات البحرية للصيانة المجدولة، لأنها تعتبر من أكثر الآلات تعقيداً، حيث إن الدول التي لا تملك الأموال الكافية سيصبح من الصعب عليها تجديد وتحديث غواصاتها، وبالتالي سوف تضطر إلى عمل ذلك محلياً، وهو أمر صعب وشاق ومعقد، مثلما فعلت إيران في غواصاتها الروسية، حيث رفضت موسكو إمداد طهران بالمعلومات التقنية أو بقطع الغيار، مما اضطر إيران إلى عمل ذلك محلياً من أجل ترميم وإسلاح إحدى غواصاتها، وهو ما أخذ سبع سنوات كاملة. على جانب آخر، فإن الأساطيل الأمريكية والبريطانية والهولندية والألمانية واليابانية والسويدية تحافظ على علاقات وثيقة مع شركات التصميم الأصلي للغواصات المقاتلة، وتهتم بالصيانة المستمرة والتدريب المستمر لها من أجل استخدامها بفعالية في أي وقت. ويظل التحدي الأكبر هو وجود ما يكفي من الموظفين بشكل منتظم، حيث إن البحرية البريطانية مثلاً تعاني غواصاتها من نقص عدد الموظفين المدربين، مما يجعلها غير قادرة على نشر كل غواصاتها في توقيت واحد وبفعالية كاملة، على عكس البحرية السويدية التي تكون قادرة على إرسال غواصاتها الخمس إلى البحر في وقتِ واحد بسبب وجود موظفين كافيين ولديهم الكفاءة والخبرة المطلوبة. تأثير انتشار الغواصات المقاتلة على الأمن الدولي في جنوب شرق اسيا هناك مخاوف لدى عدد من المحللين من تهديد الانتشار السريع للغواصات البحرية المقاتلة للأمن والسلم العالميين، ولكن الكاتب يرى أن التهديدات المتوقعة من هذه الغواصات على الأمن العالمي مُبالغ فيها، لأن الأدلة المتاحة تشير إلى أن بناء والحفاظ على غواصة ذات فاعلية قائمة ومستمرة هو أمر غاية في التعقيد وذات تكلفة مرتفعة. وبالنظر إلى مرافق الصيانة والخدمات اللوجستية المتعلقة بالغواصات حول العالم، فإن هناك عدد كبير من البلدان التي تمتلك غواصات ليس لديها القدرة على الحفاظ على قواربهم آمنة في البحر، بل إنه لا يمكن أن يكون هناك تدريب مستمر للطاقم بشكل صحيح بدون أخطاء مكلفة أو حوادث مميتة. ووفقًا لذلك، فإن أي تقييم للتهديد الاستراتيجي الذي يمكن أن يشكله انتشار الغواصات البحرية، ينبغي أن يركز على فعالية صيانتها وخدماتها اللوجستية ووجود عمليات توظيف وتدريب مستمرين للطاقم وقادته، لأنه في ظل وجود طاقم قليل الخبرة من الممكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث عواقب مميتة، ومثال على ذلك القوات البحرية الهندية التي تعاني نقصاً في عدد موظفي خدمة الغواصات منذ إنشائها في مطلع ستينيات القرن الماضي، مما حدا بها في التسعينيات إلى جذب موظفين وفق المعايير المطوبة بالرغم من الأجور المرتفعة. أما عن الحوادث المميتة، فيشير الكاتب إلى أنه في أغسطس 2013 غرقت غواصة روسية الصنع في مومباي وقُتل طاقمها المكون من 18 فرداً، وذلك نتيجة قلة الخبرة وسوء استخدام الذخيرة، كذلك تناول الإعلام الهندي الأحوال المعيشية القاسية على متن الغواصات روسية الصنع، مما جعل التوظيف في المستقبل على تلك الغواصات أمراً صعباً للغاية. خلاصة ما أوردته الدراسة، أن ثمة انتشار عالمي ملحوظ للغواصات البحرية المقاتلة يصل إلى ما يمكن وصفه بسباق تسلح لامتلاك هذه الغواصات، وكذلك فإن هناك اهتمام عالمي متزايد من أجل أن تكون تلك الغواصات صالحة للعمل بأعلى قدرة ممكنة، وذلك بالتركيز على تدريب طواقم الغواصات وإمدادهم بالخبرات الكافية. ومن ناحية أخرى، فإن القوات البحرية حول العالم تواجه العديد من التحديات الجسيمة في التعامل مع الغواصات، ولذلك فإن أي حديث عن تهديد الغواصات للأمن الدولي يجب ألا يكون مُبالغ فيه أو في إطار العموميات، بل يتعين دراسة كل حالة بعناية من أجل الوصول إلى استنتاج صحيح يعكس الواقع، ولا يكون بعيداً عنه بالتهوين أو بالتهويل. المصدر Jan Joel Andersson, The Race to the bottom: Submarine proliferation and International Security, Naval War College Review, Volume USA, Naval War College, * دراسة تحت عنوان: "السباق نحو القاع، الصادر عن "كلية الحرب البحرية الأمريكية
  6. [ATTACH]37513.IPB[/ATTACH] تبدأ رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الاثنين، جولة شرق أوسطية تبدأها بزيارة إلى الأردن ثم المملكة العربية السعودية، بهدف تعزيز التعاون الأمني ومكافحة تنظيم داعش، وذلك بحسب سكاي نيوز عربي. وأفادت تقارير إخبارية بريطانية بأن "ماي" ستتوجه إلى العاصمة الأردنية، عمان، اليوم، لبحث سبل مكافحة تنظيم داعش، ومن المقرر أن تغادر بعد ذلك إلى السعودية غدا الثلاثاء، حيث قال مكتبها إن التركيز هناك سيكون على تعزيز التعاون الأمني والتجاري وتعتبر هذه أول جولة خارجية تقوم بها ماي منذ إعلان بريطانيا رسميا، الأسبوع الماضي، البدء في إجراءات ترك الاتحاد الأوربي. ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية عن ماي القول إن "الأردن يقف على خط المواجهة مع عدة أزمات إقليمية وأنا واثقة من أنه من خلال العمل معه سنساعد في أن نجعل الشعب البريطاني آمنا". وأضافت: "بالمثل في السعودية، لا يجب أن ننسى أبدا المعلومات الاستخباراتية التي تلقيناها في الماضي من ذلك البلد وربما أنقذت مئات الأرواح في المملكة المتحدة". وقالت صحيفة "ديلي ميل" إن ماي ستتعهد في الأردن بدعم عسكري للقوات الجوية الملكية الأردنية، التي تعد أحد حلفاء الغرب في مكافحة تنظيم داعش في سوريا.
  7. اعلنت شركة ايرباص عن قرب انتهاء خطة تسليح للطائرة C 295 كاسا مسلحة و ذلك لتوريدها الي عميل شرق اوسطي غير معلوم خلال منتصف العام الجاري 2017. نظام التسليح للطائرة يتكون من اثنين من الرشاشات الثقيلة 50/12.7 heavy machine-gun واحد علي كل جانب من الطائرة , اضافة الي صواريخ هيل فاير الامريكية و صواريخ موجهة و قنابل GBU-12 تحت الجناحين , كما سيتم تزويد الطائرة بنظامين للرؤية EO/IR علي ان يتم تثبيت احدهما تحت الكابينة للاستطلاع و تحديد الاهداف و توجيه الذخيرة بالليزر في حين سيكون الاخر تحت البدن لتوجيه الرشاشات الثقيلة , بالاضافة الي ذلك سيكون نظام التحكم في الاسلحة هو Airbus DS Fully Integrated Tactical System FITS , مع انظمة للاستطلاع و المراقبة و جمع المعلومات ISR suite. من الجدير بالذكر ان الاردن يمتلك طائرتين CN235 كاسا مسلحة (gunship) بالتعاون بين KADDB و ATK منذ عام 2014. تعليق -تبدو هذه الطائرة فعالة جدا في محاربة الارهاب الذي يضرب دول الشرق الاوسط بالنظر الي مداها الكبير و تكلفة تشغيلها الاقتصادية و حمولتها الممتازة المناسبة لطبيعة التهديدات الارهابية اما الزبون غير المعلوم فهناك زبائن كثر في المنطقة في حاجة ماسة لها و ان كان مصر و العراق هما الاكثر احتمالا و بالاخص مصر لسابق تجربتها مع الائرة كاسا في فئات اخري. 1 فيديو توضيحي للطائرة الاردنية
  8. أعلنت شركة "بى بى" اليوم، الأحد، اكتشافا جديدا للغاز الطبيعى فى منطقة امتياز شمال دمياط البحرية فى شرق دلتا النيل، ويعتبر هذا ثالث نجاح لنشاط بى بى الاستكشافى فى هذا القطاع بعد كشفى سلامات وأتول، وقد تم حفر البئر الاستكشافية "القطامية الضحلة-1" حتى عمق إجمالى بلغ 1961 فى مياه عمقها 108 متر تقريبا وذلك باستخدام الحفار "القاهر 2". وأكدت تسجيلات الحفر الكهربائية وبيانات الضغط وعينات السوائل وجود طبقه حاملة للغاز سمكها 37 مترا فى صخور رمليه عاليه الجودة فى تكوين البليوسين، ويجرى حاليا دراسة الخيارات المتعلقة بربط هذا الكشف بالبنية التحتية القائمة. ومن جهته قال بوب دودلى الرئيس التنفيذى لمجموعة بى بى العالمية: "يعتبر بئر القطامية هو الكشف الثالث فى منطقة الامتياز حيث نقوم بالفعل بتطوير حقل أتول وتقييم اكتشاف سلامات، أن نجاحنا المستمر فى هذا المجال يؤكد إيماننا بأن دلتا النيل حوض غاز من الطراز العالمى". وتعقيبا على الكشف الجديد، قال المهندس هشام مكاوى الرئيس الإقليمى لبى بى فى شمال إفريقيا: "نحن سعداء لمواصلة نجاحنا فى اكتشاف الغاز فى تكوين البليوسين، نحن نعتقد أن هذا الاكتشاف يؤكد إدراكنا للإمكانات العظيمة من الغاز فى هذه المنطقة ونتطلع إلى تنمية حقل القطامية، الذى سيساعد فى تطوير الموارد التى تضمها الاكتشافات الأخرى القريبة ذات الخصائص المماثلة من حيث الضحالة والضغط المنخفض، وهذا جزء من التزامنا الطويل الأمد لمصر وإطلاق إمكانيات مصر فى مجال الغاز". تقع البئر القطامية الضحلة-1 على بعد 60كم شمال مدينة دمياط وتبعد 30كم جنوب غرب حقل سلامات و35كم فقط غرب تسهيلات حقل حابى البحرية، وتمثل حصة شركة بى بى 100% من هذا الاكتشاف. "بى بى" تحقق ثالث اكتشاف للغاز الطبيعى بامتياز شمال دمياط شرق دلتا النيل - اليوم السابع
  9. The Serbian Gendarmerie will receive six Lazar 3 armored wheeled vehicles, that was reported by mod.gov.rs. The new Lazar 3 is an armored 8×8 wheeled vehicle developed by Serbian State Company Yugoimport and designed for various applications and missions. Lazar 3 has Some countries in the Middle East are interested in them sophisticated, modular ballistic protection. The hull is made of armored steel and can be fitted with a spall liner. The applied ballistic protection can be tailored to the specific needs of the user and allows for application of additional state-of-the-art ballistic protection technologies throughout the vehicle service life. The vehicle floor has two levels of anti-mine protection. The driver’s and commander’s space is located in the front of the vehicle. The vehicle has two side doors for the entrance/exit of the driver and the commander. Both the driver and the commander have hatches above their seats. The driver’s hatch has a three position lock, one position being designed for locking the cover while driving with the open hatch. The driver and the commander have each three periscopes available for their use in the vehicle. The driver’s seat is ergonomic and adjustable in vertical and The driver’s seat is ergonomic and adjustable in vertical and horizontal planes. The steering column is also adjustable in height and steering angle. The crew compartment is located in the rear of the vehicle and provides enough space for various missions. This part of the vehicle can be accessed through the rear ramp, through the two doors embedded in this ramp or through the big hatches on the vehicle roof. The ramp is hydraulic-operated by way of the power train. It can be activated both from the driver’s compartment and the crew compartment. The number of the crew depends on the type of a mission and the weapons used in the vehicle. When the vehicle is equipped with the remote control weapon station (RCWS), the vehicle should be manned with 12 troops (commander, driver, gunner + 9 soldiers), while the version with a turret would be manned with one soldier less. OPTION The main subsystems are: Armament • Automatic cannon 30 mm M86 • Coaxial machine gun 7.62 mm M86 • Smoke pot launchers with 4-6 tubes • ATGW Electric drive • Control electronics subsystem • Electric drive subsystem • Absolute encoders which determine the weapon position • Control stick Characteristics of the electric drive • In azimuth nx360º, max. speed 55º per second • In elevation -10º to 60º, max. speed 30º per second • Accuracy of laying – less than 1 mil Dimensions and weight • Length: 7920mm • Width: 2950mm • Height (without turret): 2320mm • Clearance: 420mm • Approach angle: 45° • Departure angle: 38° • Wheel base: 2530mm • Spacing between axles: 1500mm-1800mm-1450mm • Engine space: 5m³ • Crew space: 15m³ • Combat weight (depending of mission and protection): 22-26t • Max. weight: 28t Performances • Maximum speed: 110 km/h • Gradient: 60 % • Side slope: 30 % • Vertical obstacles: max 0.55 m • Trench: 2 m • Turning radius: 11,5 m • Fording: 1.6 m Protection Basic protection All-around ballistic protection level 3 Stanag 4569 Ballistic protection of the vehicle front level 3+ Stanag 4569 Anti-mine protection levels 3a and 3b Stanag 4569 Additional protection (at the request of the user) All-around ballistic protection level 4 Stanag 4569 Ballistic protection of the vehicle front level 5 Stanag 4569 Subsystems/subassemblies: • Engine – Manufacture and model: Cummins ISM500. – Volume: 11 l. – Maximum power: 373 kW (500HP). – Maximum torque: 2100 Nm (1200-1600 rpm). – Communication: CAN • Gearbox • Transfer case • Suspension • Wheels • Braking system • Steering system • Electric system • Hydraulic system • Air – Conditioning system • Additional equipment: – Cental tire inflation system (CTIS), – Winch, 10 t – Automatic firefighting system – Intercom system- Vehicle video system – Smoke pot launchers- Glass washing system ARMAMENT The vehicle may be equipped with various weapons, ranging from a 12.7 mm RCWS to a 30 mm cannon turret.
  10. أعلنت مفوضية حقوق الإنسان التابعة الأمم المتحدة فى تقرير لها صدر فى جنيف اليوم عن أن منطقة جنوب شرق تركيا شهدت فى الفترة من يوليو 2015 وحتى ديسمبر 2016 دمارا شاملا وقتلا وغيرها من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وذلك من خلال العمليات الأمنية الحكومية التى أثرت فى أكثر من 30 بلدة وحى كما أدت إلى نزوح ما بين 335 ألف شخص ونصف مليون شخص معظمهم من أصل كردى. وأشار التقرير الأممى إلى دمار هائل لحق ببلدة نصيبين فى محافظة ماردين حيث تعرضت ما يصل إلى 1786 مبنى للدمار أو تضررت وفى منطقة سور بديار بكر كذلك حيث تقدر الحكومة المحلية أن حوالى 70 % من المبانى فى شرق المنطقة قد دمرت بشكل منهجى من جراء القصف. وأضاف التقرير أن عمليات التدمير تلك استمرت حتى بعد انتهاء العمليات الأمنية ليصل إلى ذروته فى شهر أغسطس 2016 وقال التقرير الأممى أن صور الأقمار الصناعية من نصيبين وسور تظهر أحياء بكاملها وقد سويت بالأرض. ونوهت المفوضية إلى وجود قلق خاص إزاء نتائج تحليل صور الأقمار الصناعية والتى تشير إلى حجم هائل من الدمار واسع النطاق للمنازل التى تعرضت لقصف الأسلحة الثقيلة. وأشار التقرير إلى أضرار جسيمة كذلك لحقت بعدد من المدن الأخرى فى المنطقة بما فى ذلك سيزر فى محافظة سيرناك حيث رسم الشهود وأفراد أسر الضحايا صورة مروعة للدمار للأحياء، كما لفتوا إلى أنه فى أوائل عام 2016 تعرض ما يصل إلى 189 من الرجال والنساء والأطفال للحصار بالطوابق السفلية من دون غذاء أو ماء أو رعاية طبية وذلك قبل أن يقتلوا جراء القصف. وقال التقرير إن الأدلة دمرت بسبب ما لحق بالمبانى وبما منع إلى حد كبير التحديد الأساسى لما جرى والبحث عن المفقود من رفات الموتى. وقالت المفوضية إنه وبدلا عن فتح تحقيق فى ملابسات الاستخدام المفرط للقوة من قبل السلطات التركية وكذلك اللجوء إلى الأسلحة الثقيلة فإن السلطات التركية المحلية اتهمت من قتلوا بالمشاركة فى منظمات إرهابية واتخذت تدابير قمعية تمس أفراد أسرهم. فى ذات الإطار قال التقرير إن المعلومات التى وردت من الحكومة التركية، وأشارت إلى أن حزب العمال الكردستانى والذى تعتبره الحكومة منظمة إرهابية قام بعدد من الهجمات العنيفة والتى تسببت فى وفيات وإصابات بين قوات الأمن التركية وغيرهم من الأشخاص كما أنه ووفقا للحكومة التركية فإن الحزب شارك فى عمليات خطف بما فى ذلك لأطفال وقام بحفر الخنادق ووضع الحواجز على الطرق فى المدن والبلدات كما منع الخدمات الطبية من تقديم الخدمات الصحية الطارئة. وقال مكتب حقوق الإنسان بالأمم المتحدة إنه تم السعى للوصول إلى المناطق المتضررة من تلك الأحداث فى شرق تركيا لمدة عام تقريبا من أجل تحقيق مستقل فى مزاعم الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان هناك ولكن لم تحصل المفوضية على فرصة حقيقية للقيام بذلك ولهذا قامت بإعداد هذا التقرير من خلال عمليات الرصد عن بعد عبر مصادر عامة وموثوقة وسرية إضافة إلى صور الأقمار الصناعية والمقابلات لجمع المعلومات حول سلوك وتأثير العمليات الأمنية فى جنوب شرق البلاد. ووثق التقرير حالات تعذيب واختفاء قسرى وتحريض على الكراهية ومنع للوصول إلى الرعاية فى حالات الطوارئ الطبية وكذلك إلى الغذاء والمياه وسبل العيش والعنف ضد المرأة وعبر التقرير الأممي عن القلق مما انتهجته السلطات التركية من مصادرات الأراضي فى سور وكذلك التدابير التى اتخذت عقب محاولة انقلاب يوليو عام 2016 وطرد أكثر من مائة ألف شخص خلال الفترة المشمولة بالتقرير وهى الإجراءات التى أثرت كذلك على جنوب شرق البلاد حيث طرد 10 آلاف مدرس من عملهم بدعوى وجود صلات لهم من حزب العمال الكردستانى وذلك دون اتباع الإجراءات الواجبة من قبل ولفت التقرير إلى أن السلطات التركية استخدمت قانون مكافحة الإرهاب لإزاحة المنتخبين ديمقراطيا من أصل كردى ومضايقة الصحفيين وإغلاق وسائل الإعلام المستقلة باللغة الكردية والجمعيات وتعليق عمل القضاة والمدعين العامين. المفوض السامى لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة زيد رعد الحسين قال إنه وبرغم الاعتراف بالتحديات التى واجهتها تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشل إضافة إلى الهجمات الإرهابية إلا أنه مع ذلك فهناك تدهور كبير لحالة حقوق الإنسان فى البلاد وبما يثير القلق وسيؤدى إلى تعميق التوترات وعدم الاستقرار فى تركيا. وأعرب المفوض عن قلقه البالغ من أنه لم يجر أي تحقيق له مصداقية فى المئات من عمليات القتل غير القانونية بما فى ذلك النساء والأطفال وعلى مدى 13 شهرا بين أواخر يوليو 2015 وحتى نهاية أغسطس 2016. وقال المفوض إنه لم يتم اعتقال مشتبه واحد أو محاكمته وأكد الحسين أن تركيا فشلت فى منح الأمم المتحدة حق الوصول إلى تلك المناطق فى جنوب شرق البلاد وطعنت فى الادعاءات الخطيرة الواردة فى التقرير وبما يجعل من التحقيق المستقل أمرا ملحا وضروريا https://nabdapp.com/t/39769870
  11. ستنطلق فعاليات تمرين “نوبل دينا” (Noble Dina) الثلاثي بين القوات البحرية الأميركية، الإسرائيلية واليونانية في وقت لاحق من الشهر الجاري، بمشاركة ما يقارب 12 سفينة سطح، غواصة وأصول جوية ذات صلة والتي من المقرر أن تشارك في عمليات الاستطلاع المشترك، مكافحة الإرهاب والتدريب الحربي المضاد للغواصات. من جهتها، ستشارك قبرص بصفة مراقب (Observer) في التمرين الثلاثي السنوي، الذي يبدأ من اليونان وينتهي في منصف نيسان/أبريل في مقر البحرية الإسرائيلية في حيفا، وفق ما أعلن رئيس التعاون الدولي من أجل الخدمة البحرية الإسرائيلية، القائد عساف بونيه. وأضاف بونيه لموقع “ديفانس نيوز” الإخباري الأميركي أن “نوبل دينا يعتبر أحد أهم التمارين البحرية التي تسمح لنا بصقل كفاءاتنا في سيناريوهات معقدة للغاية”، مشيراً إلى أن فعاليات التمرين ستمتد على مساحة شاسعة من اليونان إلى إسرائيل، الأمر الذي يسمح لنا بممارسة السيناريوهات المتعددة التي تتطلّب التعاون في كافة مراحل العمليات العسكرية. وقال الضابط الإسرائيلي إن الحرب الأهلية الدائرة في سوريا، بالإضافة إلى توسيع الأنشطة المتعلقة باستكشاف الطاقة تكثف من اهتمام وتواجد العديد من الدول في أوروبا وخارجها في شرق البحر الأبيض المتوسط، مشيراً إلى أن “الوضع في سوريا يجعل تلك المنطقة مثيرة للاهتمام للعديد من القوات البحرية، ولهذا تجدون هنا كل من القوات البحرية الفرنسية، الإيطالية، البريطانية وغيرها من الذين يبحثون عن منافذ آمنة للقيام بعمليات التدريب والإمداد”. إن إحدى البحريات التي لا تخطط إسرائيل توسيع التعاون معها – على الأقل في المستقبل المنظور – هي البحرية الروسية. وحول هذا الموضوع، علّق الضابط قائلاً إن “هناك قناة اتصال مع القوات المسلحة الروسية، منسقة خصيصاً لأسباب تتعلق بالسلامة الوقائية. إن الروس موجودين هنا في هذه المياه، ومن الواضح أننا نشطون جداً في المساحة نفسها؛ من هنا، إن التواصل أمر مهم جداً في هذه الحالة”. وقال بونيه إن “تركيا في المقابل، هي قوة إقليمية مهمة تأمل البحرية الإسرائيلية في استئناف العلاقات التعاونية وثيقة معها”، مشيراً إلى أن العلاقات الإسرائيلية-التركية تعود إلى طبيعتها وآمل في المستقبل القريب أن نقوم بالتمارين الروتينية مجدداً. يُشار إلى أن إسرائيل وتركيا وقّعتا على اتفاق مصالحة في الصيف الماضي بعد قطيعة بدافع من قضية “مافي مرمرة” والتي قتل فيها تسعة مواطنين أتراك في اشتباكات عنيفة بين قوات الكوماندوز البحرية الإسرائيلية ونشطاء من على متن السفينة. ومنذ ذلك الحين، تبادل الطرفان السفراء، وقاما بمجموعة واسعة من العلاقات التعاونية باستثناء أعمال الدفاع والتعاون العسكري العلني. اي اضافه للترجمه هكون سعيد جدا بيها US-Israel-Greece poised for annual maritime drill in Eastern Mediterranean
  12. عرضت شركة الجبر للصناعات البرية نموذج للنسخة الجديدة من الراجمة الصاروخية العملاقة جوبيرا خلال معرض ايدكس ابوظبي 2017. الراجمة الجديدة تم تزويدها بقواذف جديدة من عيار 300 ملم تم تقيسمها علي وحدتين كل وحدة قادرة علي اطلاق 4 صواريخ بحيث يصل اجالي الصاروخ للعربة الواحدة الي 8 صواريخ. كما تم تخفيض الطول الاجمالي للعربة الي 21 متر (انخفاضا من 29 متر في النسخة السابقة) , كما تمت الاستعانة بعربة حاملة من طراز Oshkosh HET 6x6 military truck . القاذفة قادرة علي اطلاق انواع متعددة من الصواريخ بامدية متنوعة , حيث تستطيع اطلاق الصواريخ الصينية A300 التي يتراوح مداها من 120-290 كم , ايضا تستطيع اطلاق صواريخ التايجر TRB-300 التركية بمدي من 30-120 كم. جوبيرا لها سرعة 80 كم في الساعة علي الطرق الممهدة ويصل مدي العربة الي 450 كم من غير التزود بالوقود , كما صرحت الشركة انها قريبة جدا من عقد صفقة مع احدي الدول الشرق اوسطية. 1
  13. أفادت وسائل الإعلام التركية الجمعة 17 فبراير/شباط بسقوط قتلى وجرحى بتفجير وقع بالقرب من مساكن القضاة والمدعين العامين في محافظة شانلي أورفا جنوب شرق تركيا. وأشارت الحصيلة الأولية عن سقوط 3 أشخاص بينهم طفل عمره 3 سنوات وأصيب 10 آخرين جراء انفجار وقع أمام مساكن القضاة والمدعين العامين في ضاحية فيران شهير بالمحافظة. من جهته أكد محافظ شانلي أورفا، أن "التفجير نفذ بسيارة مفخخة". https://ar.rt.com/iipx
  14. نفذت مروحيات تابعة للتحالف الدولي بقيادة أميركية في عملية نادرة إنزالاً برياً في 8 كانون الثاني/يناير في ريف دير الزور في شرق سوريا، وتمكنت من قتل 25 إرهابياً على الأقل، وفق ما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر من قوات سوريا الديموقراطية في 9 كانون الثاني/يناير. ونقلاً عن وكالة فرانس برس، أكد التحالف في بريد الكتروني رداً على سؤال لوكالة فرانس برس أن “عملية نُفّذت في المنطقة”، من دون إعطاء أي تفاصيل إضافية. وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس بأن “أربع طائرات مروحية تابعة للتحالف الدولي، نفذت إنزالاً في قرية الكبر في ريف دير الزور الغربي استمر لساعتين”. وقال إن “القوات التي كانت على متن المروحيات استهدفت بعد نزولها على الأرض، حافلة تقل 14 عنصراً من التنظيم، ما أدى إلى مقتلهم جميعاً. كما هاجمت محطة للمياه يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في القرية وخاضت معه اشتباكات عنيفة، تسببت بمقتل 11 إرهابياً على الأقل”. ويستهدف التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة مواقع وتحركات تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا منذ أيلول/سبتمبر 2014 بعد سيطرة الإرهابيين على الرقة (شمال)، معقلهم الأبرز في سوريا وأجزاء كبيرة من محافظة دير الزور. وأكد مصدر قيادي من قوات سوريا الديموقراطية، وهي تحالف مقاتلين عرب وأكراد تدعمهم واشنطن، لفرانس برس أن “أربع مروحيات أميركية من طراز أباتشي إضافة إلى مروحيتي حماية” نفذت الإنزال في القرية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية والواقعة على بعد أربعين كيلومتراً غرب مدينة دير الزور النفطية والحدودية مع العراق. وبحسب المصدر في قوات سوريا الديموقراطية، استهدف الإنزال “آليات عدة تابعة لمسلحين من داعش كانوا قادمين من مدينة الرقة وتم الاشتباك معهم وقتل عدد منهم وأسر آخرون”، مؤكداً أن الهجوم “كان يستهدف قياديين مهمين من التنظيم”. وأوضح مصدر عسكري سوري لفرانس برس أن “رادارات الجيش رصدت عملية الإنزال” اثناء حدوثها، من دون أن يحدد هوية المروحيات التي نفذتها. ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور منذ العام 2014، ومنذ كانون الثاني/يناير 2015، بات التنظيم يسيطر على أكثر من ستين في المئة من مدينة دير الزور ويحاصر مئتي ألف من سكانها على الأقل. وغالباً ما يستهدف التحالف الدولي مواكب للتنظيم في سوريا، ويوقع العديد من الخسائر في صفوفهم لكن من النادر أن ينفذ عمليات إنزال برية مماثلة. وكانت آخر ضربة جوية أعلن عنها البنتاغون في 13 كانون الأول/ديسمبر تسببت بمقتل ثلاثة قياديين ضالعين في تجنيد إرهابيين والتخطيط لاعتداءات خارج سوريا. المصدر
  15. وصلت مئات من الدبابات والشاحنات ومعدات عسكرية أخرى في سفن إلى ألمانيا في 6 كانون الثاني/ يناير وسيجري نقلها بالقطارات والشاحنات إلى شرق أوروبا في إطار حشد للقوات لحلف شمال الأطلسي أثار غضب روسيا. وبحسب ما نقلت رويترز، وصلت سفينتان إلى ميناء بريمرهافن في شمال ألمانيا ومن المنتظر أن تصل سفينة ثالثة خلال أيام قليلة جالبة المعدات التي سيستخدمها حوالي 4000 جندي أميركي يجري نشرهم لتدريبات في دول أعضاء بالحلف قريبة من روسيا. وستشارك قوات أميركية وبولندية في تدريب ضخم في بولندا في نهاية كانون الثاني/ يناير في إطار سلسلة إجراءات تهدف لطمأنة حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا بعد أن ضمت روسيا منطقة القرم الأوكرانية في 2014 . وتقول دول حلف الأطلسي إن نشرها المزمع لقوات في الدول الشرقية بالحلف ذو طابع دفاعي محض لكن روسيا انتقدت ما تعتبره حشدا غربيا عدوانيا في شرق أوروبا. وبالإضافة إلى القوات الأميركية الذاهبة إلى بولندا ترسل ألمانيا وكندا وبريطانيا -وهي دول أعضاء بالحلف- كتائب يصل قوام كل منها إلى 1000 جندي إلى استونيا ولاتفيا وليتوانيا وهي جمهوريات سوفيتية سابقة. وبدءا من شباط/ فبراير ستنتشر وحدات عسكرية أميركية في أرجاء بولندا ودول البلطيق وبلغاريا ورومانيا وألمانيا للتدريب والمشاركة في تدريبات وأعمال صيانة. ودفعت التدريبات المزمعة حزب اليسار في ألمانيا الذي يدعو إلى روابط أوثق مع روسيا للقول بأن برلين عليها التزام تاريخي بالعمل من أجل السلام ونزع السلاح وأنه سيحتج على نشر القوات. وقال كريستيان جويركه رئيس الحزب في ولاية براندنبرج “الدبابات لا تحقق أبدا السلام في أي مكان … على العكس تماما فإن نشر القوات بهذا الحجم يؤدي دوما إلى زيادة التصعيد والاستفزاز.” المصدر المصدر2
  16. [ATTACH]32263.IPB[/ATTACH] أعلن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مايرير، أن 30 ألف شخص خرجوا من شرق حلب منذ بداية عملية الإجلاء في المدينة. وقال ماورير لوكالة "نوفوستي" الروسية: "أستطيع أن أقول إنه حتى اليوم تم إجلاء 30 ألف شخص". وأضاف ماورير أنه وفقا لبيانات اللجنة الدولية، "لا يزال هناك، في حلب الشرقية، اعداد كبيرة من الناس، الذين يريدون مغادرتها" و أن عملية الإجلاء " قد تأخذ يومين إضافيين". ولفت الى "اننا سنقوم بمجرد تنفيذ هذه العملية، طالما توجد الضرورة ، ونحن أيضا على استعداد لمساعدة الأشخاص الآخرين، الذين تم إجلاؤهم، بما في ذلك من الفوعة وكفريا".
  17. [ATTACH]31510.IPB[/ATTACH] طبقا لمصادر عسكرية , تجرى حملة ضخمة للبحث عن غواصة روسية أو غواصتين فى شرق البحر المتوسط مكونة من عدة طائرات دورية بحرية من طراز P-8 Poseidon أقلعت من جزيرة صقلية و إيطاليا , يشتبه بأنهما يتتبعا المجموعة القتالية للناتو المكونة من حاملتى طائرات ايزنهاور و شارلى ديجول . الاكثر إثارة للإهتمام هو أنه يعتقد أن الغواصتين من طراز Oscar II-class الحاملة للصواريخ و التى تلقب لدى حلف الناتو ب " Carrier Killer " / أو قاتلة حاملات الطائرات و المصممة بشكل ثانوى لمطاردة حاملات الطائرات و مجموعتها القتالية , و بدأ الامر يأخذ طابع حرب باردة جديدة كما لو كانت لعبة Hide & Seek / غميضة , الغواصة Oscar II-class التى صنعت فى عام 1980 يوجد منها 8 قطع فى الخدمة لدى الاسطول الروسي و مسلحة بشكل أساسى ب SS-N-19 و ASCM , يذكر ان البصمة الصوتية لل Oscar II-class أقل بكثير من قرينتها Akula class , و فى عام 2016 بدأت روسيا برنامج مكثفا لتحديث Project 949A Oscar II-class باستبدال 24 صاروخ SS-N-19 و ASCM ب 72 صاروخ 3M55 Oniks / SS-N-26 Strobile و 3M54 Klub / SS-N-27 Sizzler ccording to military sources close to The Aviationist, a big hunt is underway in the eastern Med: several MPA aircraft, including U.S. Navy P-8 Poseidon jets operating from NAS Sigonella, Sicily, are looking for one, possibly two, Russian Navy submarines operating in the vicinity of a group of warships of the NATO Maritime Group What makes the news even more interesting is the fact that the Russian Navy submarine would be an Oscar II Class, that is to say a “carrier killer” sub, designed with the primary mission of countering aircraft carrier battlegroups. Among the NATO vessels in proximity of the Oscar II there is also the French Charles De Gaulle nuclear-powered aircraft carrier and the USS Eisenhower is not too far away either Therefore a massive Cold War-style hide-and-seek in underway, keeping both sides quite busy Although heavily defended, large flattops are vulnerable to submarines and can’t be considered immune from receiving battle damage or being limited in their fighting ability by a modern sub operating nearby: nuclear or diesel-powered subs have proved to be able to slip in the middle of the multi-billion-dollar aircraft carrier’s defensive screen, while avoiding detection by ASW (Anti-Submarine Warfare) aircraft, and pretend-sinking U.S. (or allied) carriers and most of their escort vessels Those were scripted drills, with the flattops put in the most challenging conditions for training purposes; still, the simulated sinkings once again prove that aircraft carriers’ underwater defenses, albeit excellent, are not impenetrable and subs still pose a significant threat to powerful Carrier Strike Groups مصدر... [ATTACH]31511.IPB[/ATTACH] https://www.youtube.com/watch?v=NpA5qfa85Ho
  18. وقال النشطاء إن الحادث وقع فجر اليوم السبت، موضحين أن المقاتلة سقطت فوق حي قاضي عسكر، بالقرب من مشفى العيون، داخل الأحياء الشرقية من حلب. وتضاربت الأنباء بشأن الحادث في مواقع إلكترونية مختلفة تابعة للمعارضة، حيث قالت بعضها إن الطائرة سقطت بسبب خلل فني أدى إلى تحطمها، فيما أفادت المواقع الأخرى بأن المقاتلة أسقط من قبل مسلحين في المنطقة. من جانبها، أكدت "شبكة أخبار حلب الشهباء" شبه الرسمية مقتل الطيارين جراء سقوط المقاتلة. المصدر : روسيا اليوم - See more at: http://www.alalam.ir/news/1892377#sthash.XRfbJOUa.dpuf
  19. محمد السادس في جولة إفريقية.. ماذا يريد المغرب من دول شرق القارة؟ يقوم العاهل المغربي الملك محمد السادس منذ أيام بجولة في دول شرق إفريقيا تشمل كلا من رواندا وتنزانيا وإثيوبيا. وقد التقى العاهل المغربي برؤساء كل من رواندا بول كاغامي وتنزانيا جون بومبي ماغوفولي؛ فيما يتوقع أن يتباحث مع رئيس إثيوبيا مولاتو تيشومي عندما يحل في العاصمة أديس أبابا. طريق الاتحاد وتأتي زيارة العاهل المغربي إلى دول شرق إفريقيا في خضم مساعي المملكة للعودة إلى الاتحاد الإفريقي بعد أن غادرته منذ أكثر من ثلاثين عاما احتجاجا على قبول عضوية جبهة البوليساريو. وعلى الرغم من أن الهدف المعلن لهذه الزيارة هو تعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي بين المغرب ودول شرق إفريقيا، فإن المملكة تضع عينها على أصوات هذه الدول عندما يصوت الاتحاد الإفريقي على ملتمس عودة المغرب إلى حضن الاتحاد شهر يناير/ كانون الثاني المقبل. ويحتاج المغرب إلى ثلثي أصوات الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي حتى يتمكن من تعديل النظام الداخلي للاتحاد وطرد جبهة البوليساريو. ومع أن المغرب ضمن أصوات عدد من أعضاء الجمعية العامة للاتحاد الإفريقي، فإنه يخشى من تكرار سيناريو فشله في العودة إلى الاتحاد وطرد البوليساريو نهاية القرن الماضي. وقد أبدت كل من رواندا وتنزانيا عدم ممانعتها في التصويت لمصلحة عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي. وصرحت وزيرة الخارجية الرواندية لويز موشيكيوابو بأن "الوقت قد حان لعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي". كما أكد وزير الخارجية التنزاني أوغوستين ماهيغا أن المملكة في حال التزامها بالإجراءات المطلوبة، فلن تلقى رفضا من داخل الاتحاد، بل ستلقى عودتها الترحيب. وستكون هذه التصريحات موضع ترحيب من قبل المغرب، لكنها لن تكون كافية لطمأنته إزاء كسب المعركة الدبلوماسية مع معسكر الجزائر وجنوب إفريقيا الذي يرفض بشكل قاطع ملتمس المغرب. وتحدثت تقارير إعلامية عن أن معسكر الجزائر-إفريقيا الجنوبية يضم دولا عربية وإفريقية تتمتع بنفوذ كبير في الاتحاد، بينها: موريتانيا وتونس ومصر؛ حيث رفضت مساعي المغرب لطرد جبهة البوليساريو. توسيع النفوذ وإذ يبدو من الواضح أن الدافع الأساس نحو التحولات التي طرأت على السياسة الخارجية المغربية وأدت إلى البحث عن حلفاء جدد في منطقة شرق إفريقيا، كان قضية الصحراء الغربية؛ فإن هناك دوافع أخرى يسعى المغرب عبرها للتغلغل في دول القارة السمراء شتى. ويتحدث مراقبون عن أن توجه المغرب نحو دول شرق إفريقيا التي تتميز ببعدها جغرافيا وثقافيا، وخاصة أنها "مستعمرات إنجليزية سابقة"، يدخل في إطار نشر الثقافية الدينية الوسطية التي يمثلها المذهب المالكي. كما أنه يواجه خلاله انتشار الفكر المتطرف الذي تحمله التنظيمات الإرهابية النشطة في مناطق من إفريقيا. ويرى الخبير في العلاقات الدولية موساوي العجلاوي، في حديث إلى صحيفة "هسبريس" المغربية، أن التوجه الديني المغربي لا يمكن الحديث عنه بعيدا عن معطيات أخرى اقتصادية وسياسية وأمنية تصب جميعها في مقاربة متكاملة لاختراق المجال الإفريقي. ويعتقد العجلاوي أن تدشين العاهل المغربي جامع محمد السادس بدارس السلام التنزانية يمثل امتدادا لأنشطة هيئة تكوين العلماء الإفريقيين، حيث جاء بناء المسجد بناء على طلب من ممثل تنزانيا في الهيئة. وبالإضافة إلى العامل الثقافي، يلعب العامل الاقتصادي دورا كبيرا في رسم السياسة الخارجية المغربية في الوقت الراهن. إذ يركز المغرب على الشراكة مع دول الجنوب التي تشكل بالنسبة إلى الملكة حافزا اقتصاديا مهما. وفي هذا السياق وقع العاهل المغربي عشرات الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية مع زعماء الدول التي زارها ضمن جولته الحالية. ويعدُّ المغرب من أكثر دول القارة الإفريقية استقرارا اقتصاديا وماليا، وهو معطى يجعل دول الاتحاد تعول عليه في مجال التمويل والاستثمار. وفي المجمل، تشكل التحركات الحالية اختبارا حقيقيا للدبلوماسية المغربية، التي تحاول إثبات قدرة هذا البلد على التأثير في دوائر صنع القرار في إفريقيا، وضم حلفاء جدد إلى معسكر المملكة. RT
  20. الناتو يعزز وجوده في شرق أوروبا والبحر الأسود أعلن الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبرغ أن 17 دولة عضوا في الحلف سترسل قوات لتعزيز الجناح الشرقي، في حين عبرت 6 دول عن استعدادها لتعزيز وجود الحلف في منطقة البحر الأسود. وأوضح ستولتنبرغ أن عسكريين من 17 دول سيتم نقلهم إلى لاتفيا وليتوانيا وإستونيا وبولندا ضمن 4 كتائب تابعة للقوة المتعددة الجنسيات سيتم نشرها في شرق أوروبا مطلع العام 2017. وقال في مؤتمر صحفي، عقده في بروكسل في ختام اليوم الأول من محادثات وزراء دفاع الدول الأعضاء في الناتو، الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول: "تنضم ألبانيا وإيطاليا وبولندا وسلوفنيا إلى عسكريي كندا في لاتفيا. وتنضم بلجيكا وكرواتيا وفرنسا ولوكسمبورغ وهولندا والنرويج إلى القوات الألمانية في ليتوانيا، بينما تنضم الدنمارك وفرنسا للقوات البريطانية في إستونيا، وأخيرا، تنضم قوات رومانيا وبريطانيا إلى الولايات المتحدة في بولندا". ولم يكشف ستولتنبرغ التفاصيل حول تعداد العسكريين، لكن، وفقا لتصريحات عدد من وزراء الدفاع للناتو، سترسل بريطانيا 800 من جنودها، وألمانيا 600، وكندا 450، وفرنسا 300، أما الولايات المتحدة فسترسل أكثر من ألف جندي. من جهة ثانية، تعهد الحلف بتعزيز وجوده في رومانيا، وبموجب مقررات قمة الناتو في وارسو سيتم إنشاء قاعدة تدريب بهدف تعزيز مواقع الحلف في منطقة البحر المتوسط. وقال الأمين العام للناتو: "كندا وألمانيا وهولندا وبولندا وتركيا والولايات المتحدة، أعلنت استعدادها للإسهام بقسط في وجودنا في منطقة البحر الأوسد برا وبحرا وجوا". وكانت مسألة تعزيز الوجود العسكري لحلف شمال الأطلسي في البحر الأسود من أبرز بنود أجندة لقاء الوزراء، إضافة إلى بحثهم إرسال كتائب على أساس التناوب إلى دول البلطيق وبولندا، ودعم الدول الشريكة للناتو في مواجهة تنظيم داعش، والعلاقات مع الاتحاد الأوروبي. RT
  21. هبطت اضطراريت مروحية z-10 هجومية الصينية في مزرعة في شرق الصين علي اثر عطل فني في محركاتها وتم الهبوط في ارض زراعية باقل الاضرار لها من جانب الطيارين الصينيين وقالت المصادر ان المروحية كانت مشاركة ضمن احدي التشكيلات الجوية في مناورة جوية بالذخيرة الحية الصور للمروحية بعد هبوطها
  22. قالت مصادر أمنية اليوم الأحد، إن هجوما بسيارة ملغومة استهدف مركزا للشرطة فى شمدينلى بجنوب شرق تركيا وهرعت عربات إسعاف إلى المنطقة. ولم يتسن الحصول على مزيد من التفاصيل. وشمدينلي منطقة جبلية قرب الحدود مع العراق وإيران في إقليم هكاري حيث ينشط أعضاء حزب العمال الكردستاني. #مصدر
  23. تقدم غير مسبوق في المفاوضات بين كييف والمتمردين شرق أوكرانيا [ATTACH]23132.IPB[/ATTACH] للمرة الاولى منذ بدء الصراع في شرق أوكرانيا نجح المفاوضون عن الحكومة الاوكرانية و الانفصاليين في التوصل لاتفاق يقضي بسحب قوات الجانبين من خطوط الاشتباك. وشمل الاتفاق تراجع القوات من الجانبين في 3 مناطق اشتباك في لوهانسك ودونيتسك شرقي أوكرانيا حسب تأكيدات منظمة الامن والتعاون الاوروبي التي تتولى الإشراف على وقف إطلاق النار الهش بين الجانبين خلال الأشهر الماضية. وقال مبعوث المنظمة لأوكرانيا مارتن ساجيك "بعد 3 أشهر من المفاوضات نجحنا في التوصل لاتفاق إطاري يشمل سحب الجنود والأسلحة والمعدات". ويأتي الاتفاق بعد أيام من زيارة وزيري خارجية ألمانيا وفرنسا المنطقة الواقعة شرق اوكرانيا لأول مرة منذ اندلاع الصراع. وأوضح مشاركون في الوفد التفاوضي الأوكراني إن الاتفاق يلزم كلا الجانبين بسحب الجنود والسلاح والمعدات كيلومتر واحد في كل ناحية من خط الاشتباك. Image caption أحد جنود الانفصاليين في دونيتسك بينما نقلت وكالات الأنباء الروسية تاكيدات بأن سحب القوات لن يتم إلا بعد التزام الجانبين في أوكرانيا بوقف تام لإطلاق النار لمدة 7 أيام متواصلة. وكان الانفصاليون في لوهانسك منعوا 10 وكالات إغاثة دولية من العمل بحجة ارتكاب "تجاوزات". وسيطر الانفصاليون الموالون لروسيا على أجزاء من لوهانسك ودونيتسك في العام 2014. ومنذ ذلك الحين تقع اشتباكات متقطعة بين الانفصاليين المدعومين من روسيا وقوات الجيش الاوكراني قتل فيها نحو 8 آلاف شخص. وضمت روسيا منطقة القرم بعد استفتاء غير معترف به غربيا عام 2014. وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا ردا على انضمام القرم إليها BBC
  24. أفادت تقارير إعلامية باندلاع مواجهات في مناطق جنوب شرق تركيا بعد أن أقالت أنقرة 28 من رؤساء بلديات منتخبين في بلدات تقطنها أغلبية كردية لاستبدال أشخاص عينتهم الحكومة التركية بهم. وذكرت تقارير إعلامية، الأحد 11 سبتمبر/أيلول، أن قوات الأمن استخدمت القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين احتشدوا عند مقر مجلس مدينة سروج. وأعربت السفارة الأمريكية في أنقرة عن قلقها إزاء تقارير تحدثت عن وقوع مواجهات بين الشرطة التركية والأكراد. وأضافت أنها تدعم حق تركيا في الدفاع عن نفسها ضد الإرهاب، مشيرة إلى ضرورة احترام الإجراءات القانونية والحق في الاحتجاج السلمي. وقالت: "نأمل في أن يكون تعيين أي مسؤول تثق به الحكومة مؤقتا، وأن يتم السماح للمواطنين المحليين قريبا باختيار مسؤوليهم الجدد وفقا للقانون التركي". وقد أعلنت السلطات التركية، في وقت سابق من الأحد، عن عزل 28 رئيس بلدية عن العمل، اتهم 24 منهم بالارتباط بالمسلحين الأكراد و4 آخرين بصلة مع الداعية الإسلامي المعارض فتح الله غولن. وقالت الداخلية التركية، في بيان، أن رؤساء البلديات المقالين هم من ممثلين أو مؤيدين لـ"حزب الشعوب الديمقراطي الكردي"، وهو ثالث أكبر حزب في برلمان البلاد وتعتبره أنقرة مرتبطا بـ"حزب العمال الكردستاني". ويأتي إبعاد رؤساء البلديات القسري عن العمل بعد أيام فقط من إجراء عملية تطهير واسعة شهدها قطاع التعليم، حيث أقيل أكثر من 11 ألف موظف بالتهمة نفسها، أي الارتباط بـ"الكردستاني". وفي شأن متصل، أفادت صحيفة "ديلي صباح" التركية، الأحد، بأن سلاح الجو التركي قتل 13 عنصرا في "حزب العمال الكرستاني" بغارات استهدفت 4 مواقع للحزب في شمال العراق. وأضافت الصحيفة أن معسكرات تدريب مسلحي الحزب ومخابئ للأسلحة والذخيرة دمرت جراء الضربات التركية. الصمدر: وكالات
  25. خلال معرض الصناعات العسكرية الدولية المقام في مدينة Kielce في بولندا التي ستقام من 6 سبتمبر إلى 9 سبتمبر, ستقوم مؤسسة الصناعات العسكرية البولندية بكشف النقاب عن أحدث دباباتها المطورة عن دبابات PT-91 المبنية على شاسيه دبابات تي 72 السوفيتية . تمتلك الدبابة مدفع عيار 120 ملم ويمكنها إطلاق الذخائر القياسية للناتو وأحدث القذائف شديدة الإنفجار , وأقصى سرعة تصل لها الدبابة 65كم/ساعة بفضل محركها دات قوة 1100 حصان . وفقا لمصادر داخل اللجنة المنظمة للمعرض ,فإن دولة شرق أوسطية مهتمة بدبابة القتال الرئيسي PT-16 وستجري مفاوضات أثناء المعرض حول اشتراك الدبابة في تدريبات عسكرية العام المقبل . المصدر
×