Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'صيني'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 16 results

  1. دبابة التي72 المغربية من الفيلم الصيني "عملية البحر الأحمر" حيث تم تاجير بعض منها لطاقم الفيلم لتصوير في المغرب حيث يتحدث عن فترة حكم صدام للعراق يعتبر أول ظهور علني لدبابات التي72 المغربية منذ سنة 2006، ويذكر أنه تم اخضاعها لعدة تحديثات في تلك المدة.
  2. الدرون الصيني المنتظر CH-5 “Rainbow 5”المسلح يظهر بكل قوة بعد انجازه اختبارات جوية ناجحة ويذكر هذا الدرون سيكون مجهز لحمل ذخائر جوية بحمولة 1000 كجم علي 8 نقاط تعليق وللعمل باكثر من 60 ساعة لمدي 10.000 كم
  3. وقّعت كل من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (KACST) وشركتي “تقنية للطيران” (Taqnia) وCASC الصينية اتفاقية تعاون صناعي لتطوير وتصنيع وإنتاج الطائرات من دون طيار متعددة المهام بكافة أحجامها وأنواعها، وذلك خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى الصين في 16 آذار/مارس الجاري. ووفق ما أعلن الرئيس التنفيذي لشركة تقنية للطيران، السيد علي محمد الغامدي على حسابه الخاص على موقع “تويتر”، “تم توقيع اتفاقية التعاون بين شركة علوم وتقنية الفضاء الصينية ويمثلها رئيس الشركة السيد فان بي، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (KACST) والشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني “تقنية” ويمثلهما الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود”. وانطلاقاً من المبادىء الرئيسة لرؤية السعودية 2030، حرصت شركة تقنية للطيران أن تضمن الاتفاقية المبرمة بين الطرفين، عملية نقل وتوطين صناعة الطائرات من دون طيار بمختلف فئاتها وتطبيقاتها امتداداً لمجالات البحث القائمة بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، بحيث تتمكن المملكة وبسواعد شبابها من تصنيع وتطوير وتسويق تلك المنتجات للاستخدامات المدنية والعسكرية. وأضاف الرئيس التنفيذي أن الاتفاقية تضمنت أيضاً وضع رؤية استراتيجية لتأسيس شركة JV في المملكة العربية السعودية بمشاركة كلا الطرفين لتحديد مجالات التعاون ذات الاهتمام، كما تضمنت تأسيس خط إنتاج للطائرات من دون طيار في المملكة لسد الاحتياجات المتنامية لها في مختلف القطاعات العسكرية والمدنية وتسويقها إقليمياً وعالمياً. وفي هذا الإطار، قال الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود: “بموجب هذا التحالف، ستقوم مدينة الملك عبدالعزيز وشركة تقنية للطيران بفتح المجال لنقل التقنيات من كبرى الشركات العالمية في مجال صناعة الطيران والاستفادة من خبرات شركة CASC الصينية في نقل كافة التقنيات المصاحبة والمعرفة ذات الصلة مباشرة إلى المملكة”. وأضاف أنه “سيتم تدريب الكوادر السعودية الشابة على أيدي خبراء الصناعة بهدف اكتساب الخبرات في هذا المجال وتنمية وصقل مهاراتهم وإمكانياتهم”، مشيراً إلى أنه تم اختيار الشركة الصينية المذكورة لخبراتها الكبيرة في مجال تصنيع الطائرات غير المأهولة بكامل تطبيقاتها، كما وسبق أن ورّدت شركة CASC منتجاتها لبعض القطاعات في المملكة العربية السعودية. واختتم الأمير الدكتور تصريحه مؤكداً أن هذا التحالف يستطيع أن يلبي احتياجات المملكة من الطائرات من دون طيار وقدراتها في القطاعين العسكري والمدني بالإضافة إلى تسويقها إقليمياً وعالمياً. يذكر أن شركة تقنية للطيران هي إحدى شركات الشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني (تقنية) المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، الذي يشرف عليه مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود. هذا وتعمل الشركة على نقل وتطوير واستثمار التقنية في مختلف المجالات في المملكة لدعم وتطوير الاقتصاد الوطني. المصدر
  4. نطاق الرادار الجديد يفوق بخمسة أضعاف نموذج المختبر الأولي الذي تم تطويره بالاشتراك مع باحثين من كندا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة العام الماضي. حيث أعلنت شركة تكنولوجيا عسكرية صينية، هذا الأسبوع، عن تطوير نوع جديد من الرادارات قادر على الكشف عن تسلل الطائرات على بعد 100 كم، ما شكل صدمة لعلماء الفيزياء حول العالم، ويجعل العديد من الطائرات الحربية المتطورة مثل “الشبح”، غير فعالة. وتميزت طائرة “الشبح” بقدرتها على التخفي لتجنب اكتشافها من قبل الرادارات، وذلك بسبب تصميم سطحها الخاص، والمواد المستخدمة في صناعتها. وأوضح موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي، أن “هذا الجهاز يعتمد على ظاهرة شبحية معروفة باسم التشابك الكمي، والتي أطلق عليها ألبرت أينشتاين اسم عمل شبحي على بعد مسافة”. وقالت مجموعة الصين للإلكترونيات والتكنولوجيا -وهي واحدة من أفضل عشر مجموعات صناعية عسكرية تديرها الحكومة المركزية بشكل مباشر- إن “الفوتونات المتشابكة بنظام الرادار الجديد اكتشفت أهدافًا على بعد 100 كم في الاختبار الميداني الأخير”. وهذا يعد خمسة أضعاف “النطاق المحتمل” لنموذج المختبر الأولي الذي تم تطويره بالاشتراك مع باحثين من كندا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة، العام الماضي. وذكر الموقع، أن “وكالة مشاريع الدفاع الأمريكية للبحوث المتطورة موّلت أبحاثًا مماثلة، وأن موردين عسكريين مثل لوكهيد مارتن يطورون أيضًا أنظمة رادار نوعية للأغراض القتالية”. وقالت الشركة في بيان نشر على موقعها على الإنترنت، الأحد الماضي، إن “هذا الجهاز هو أول نظام رادار فوتون كمي صيني يتمتع بتطبيقات عسكرية مهمة، لأنه يستخدم الفوتونات المتشابكة لتحديد الأشياء غير المرئية لأنظمة الرادار التقليدية”. وقال عالم الفيزياء في جامعة نانجينغ، البروفيسور ما شياو سونغ، الذي درس الرادار الكمي، إنه “لم يرَ شيئًا مثل هذا في تقرير مفتوح”. وأضاف سونغ أن “النطاق الفعال الذي ذكره المجتمع الدولي للبحوث يقع عند أقل من 100 كم بكثير”. وقال باحث رادار عسكري في إحدى الجامعات شمال غرب الصين، إن “النطاق الفعلي للرادار الجديد يمكن أن يكون أكبر حتى من الذي أعلنته الشركة الصينية”. وأضاف أن “الرقم في الوثائق السرية عادة ما يكون نسخة مخفضة من الحقيقية، وأن هذا الإعلان قد انتشر في أوساط الرادار البحثية”. وأعرب العلماء عن “صدمتهم لأن فكرة الرادار الكمي، حتى وقت قريب، كانت محصورة إلى حد كبير على الخيال العلمي”. ويقول علماء الفيزياء الكمي: “إذا قمت بإنشاء زوج من الفوتونات المتشابكة عن طريق تقسيم الفوتون الأصلي بالكريستال، سيؤثر التغيير في الفوتون المتشابك في الحال على توأمه، بغض النظر عن المسافة بينهما”. وأوضح الموقع أن “الرادار الكمي، الذي يولد عددًا كبيرًا من أزواج الفوتون المتشابكة ويطلق توأمين في الهواء، سيكون قادرًا على استقبال المعلومات الهامة حول الهدف، بما في ذلك شكله والموقع والسرعة ودرجة الحرارة وحتى التركيب الكيميائي من الفوتونات العائدة”. ويبدو هذا مشابهًا للرادار العادي، الذي يستخدم موجات الراديو، لكن الرادار الكمي سيكون أفضل بكثير في الكشف عن الطائرات المتسللة، والتي تستخدم موادًا مغلفة خاصة وتصاميم جسدية لتقليل مواجات الراديو التي تجعلها تنحرف، وجعلها لا يمكن تمييزها من البيئة المحيطة”. من الناحية النظرية، يمكن للرادار الكمي الكشف عن تكوين الهدف والتوجيه والتسريع حتى لو تمكن من استرداد فوتون واحد عائد فقط، وهذا من شأنه أن يكون قادرًا على الإمساك بالفوتون العائد من ضجيج الخلفية، لأن الارتباط الذي يتشاركه الفوتون مع توأمه من شأنه أن يسهل تحديد الهوية. ومع ذلك، قال سونغ إن “التحديات التقنية الخطيرة اقتصرت منذ فترة طويلة على تكنولوجيا الرادار الكمي في المختبر، فيما كان على الفوتونات الحفاظ على ظروف معينة، معروفة باسم الحالات الكمية، مثل الدوران التصاعدي أو التنازلي لتبقى متشابكة”. وأضاف أن “الحالات الكمية قد تضيع بسبب الاضطرابات في البيئة، وهي ظاهرة تعرف باسم فك الترابط، مما أدى إلى زيادة خطر فقدان التشابك أثناء انتقال الفوتونات خلال الهواء، مما يحد من مدى فعالية الرادار الكمي”. واستفاد اختراع الشركة إلى حد كبير من التطور السريع الأخير للكشف عن الفوتون الأوحد، ما سمح للباحثين بالتقاط الفوتونات العائدة مع درجة عالية من الكفاءة. وقالت الشركة الصينية إن “ميزة الرادار الكمي لم تكن تقتصر على الكشف عن طائرات المتسللة”. وكان الاختبار الميداني فتح “منطقة جديدة تمامًا من الأبحاث” مع إمكانية تطوير أنظمة الرادار شديدة التحرك والحساسية، القادرة على النجاة في الارتباطات القتالية الأكثر تحديًا. وأضافت الشركة أن “أنظمة الرادار الكمي قد تكون صغيرة، وستكون قادرة على التهرب من أجهزة العدو المضادة مثل الصواريخ المضادة للرادار، لأن التشابك الكمي الشبحي لا يمكن تتبعه”. وأشارت إلى أنها “عملت مع العلماء الكميين في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الصين في مدينة خفى بمقاطعة انهوى، حيث تم تحقيق العديد من الإنجازات التكنولوجية الكمية، بما في ذلك أطول شبكة توزيع رئيسية كمية في العالم للاتصال، وتطوير أول قمر اصطناعي كمي في العالم”. تاريخ النشر2016-09-23 7:24:04 GMT مصدر
  5. الصوره لصاروخ ستينغر ظهر في معرض الصين للطيران 2016 صاروخ صيني جديد محمول على الكتف، بحسب ما نقلت سبوتنيك في 8 تشرين الثاني/ نوفمبر. وذكرت مواقع إخبارية على شبكة الإنترنت أن نظام صواريخ “سيو زيان” المتعدد المهام خصص لمكافحة الطائرات والمروحيات وضرب الأهداف الأرضية الثابتة والسيارات والآليات المدرعة الخفيفة. ويزن صاروخ “سيو زيان”، وهو من عيار 60 ملم، 4 كيلوغرامات عندما ينطلق. ويبلغ طوله 690 مليمترا. ويبلغ مداه 2 كيلومتر عندما يستخدم في ضرب الأهداف الجوية، و3 كيلومترات عندما يستخدم في ضرب الأهداف الأرضية. ولا يمكن استخدامه لضرب الهدف الذي يبعد أقل من 150 مترا عن موقع إطلاقه.
  6. [ATTACH]26234.IPB[/ATTACH] تعرضت حاملة الطائرات الأمريكية الضخمة «رونالد ريجان» إلى عملية قرصنة الكترونية «هاكر» وذلك لسرقة معلومات عن المناورات العسكرية الأمريكية وهو الأمر الذي أكدته صحيفة «فايننشال تايمز» طبقا لاحدي شركات الأمن الالكترونية الأمريكية وتدعي «فير أي» . ونشرت صحيفة «لاستامبا» الإيطالية أن حاملة الطائرات الأمريكية الأكبر تعرضت لقرصنة الكترونية من قبل الصين، حيث استطاعوا اختراق حسابات المسئوليين الحكوميين الأمريكيين الذين كانوا على متن حاملة الطائرات، ودخلوا على بريدهم الإلكتروني وذلك يوم 11 يوليو الماضي قبل يوم من قرار مثير للجدل لمحكمة لاهاي الأمريكية بشأن بحر الصين الجنوبي، وكانت حاملة الطائرات فى تلك الأيام فى دورية بالمنطقة المتنازع عليها . ووفقا لشركة الأمن الالكتروني الأمريكية التي كشفت عن الواقعة، فإن هدف الهاكر كان الحصول على معلومات عسكرية سرية، وتقويض شبكات الدفاع الأمريكية، وأشارت الشركة أنه حتي الأن لاتوجد أدلة تربط الهجوم بحكومة بكين، وكذلك عدم وجود أدلة على نجاح الهاكر أو فشله فى الحصول على تلك المعلومات العسكرية . وتقوم وزارة العدل الأمريكية حاليا بالتحقيق فى الواقعة، بينما أشارت صحيفة «فاينانشال تايمز» الأمريكية أن قادة عسكريين صينيين شاركوا فى تلك العملية، وقالت شركة الأمن الالكتروني الأمريكية أن الهاكر كان مهمته سرقة معلومات عن الدفاعات الأمريكية وكذلك تحميل فيروس على نظام حاملة الطائرات من خلال اختراق حسابات البريد الإلكتروني والحصول على معلومات عن المناورات وتحركات حاملة الطائرات، وأن ذلك تزامن مع زيارة عدد من أعضاء حكومات دول أجنبية لحاملة الطائرات ريجان التي كانت تبحر جنوب الصين . وأشار الخبراء إلى أن الهاكر الصيني لم يأتي من قبيل الصدفة ولكن كان مستهدفا خصوصا وأنه تزامن مع اصدار حكم عبر الأمم المتحدة ينفي وجود أي اساس قانوني لبكين فى جنوب بحر الصين والجزر المتنازع عليها مع اليابان والفلبين وفيتنام وهو الحكم الذي اثار حفيظة حكومة بكين .
  7. رئاسة الأركان الصينية: إنشاء نظام للدفاع الصاروخي له تأثير على العلاقات الدولية الأركان الروسية: هدف أمريكا إنهاء قوة الصين النووية والحد من قدرة روسيا النووية أكدت وسائل إعلام صينية رسمية امس "الثلاثاء" أن الصين وروسيا ستجريان تجارب مشتركة مضادة للصواريخ العام المقبل للمرة الثانية. وذكرت وكالة "شينخوا" أن الصين وروسيا أعلنتا عن جولة جديدة من التدريبات في منتدى الدفاع المنعقد في بكين دون أن تكشف تفاصيل. وكانت أول تدريبات للقوات المسلحة الصينية والروسية في شهر مايو، وذلك في الوقت الذي تناقشت فيه واشنطن مع سول عاصمة كوريا الجنوبية حول تثبيت محطة دفاعية أمريكية ضد أي تهديدات من كوريا الشمالية. وجري نشر منظومة الدفاع الصاروخي الأمريكية في ملعب للجولف بسول، وذلك رغم تأكيد مراقبين أن المنظومة لن تؤثر كثيرا في تهدئة مخاوف كوريا الجنوبية من نظيرتها الشمالية، ولهذا فأنها باتت تهدد أمن موسكو وبكين. ونشرت صحيفة قومية شعبية يديرها الحزب الشيوعي الصيني تصريحا لمسؤول عسكري صيني بارز ينتقد فيها خطط نشر الدفاع الصاروخي قبل إعلان الجولة الجديدة من التدريبات. ونقلت رويترز تصريحات تساي نائب هيئة الأركان الصينية للموظفين أن الصين وروسيا على اتصال وثيق مع بعضهما، وأن نشر الدفاع الصاروخي الأمريكي يؤدي إلى سباق تسلح في الفضاء. وأضاف أن أمريكا لا تقدم ضمانات بعد توجيه نظام الدرع الصاروخي الذي تطوره في أوروبا ضد روسيا. وانتقد نائب هيئة الأركان الصيني الجهود التي بذلتها أمريكا في تطوير أنظمة الدفاع الصاروخي وذلك بعد انسحابها من معاهدة "أي بي إم" للصواريخ المضادة للصواريخ الباليستية، وأكدت أن "إنشاء نظام الدفاع الصاروخي" له تأثير على المدى البعيد في قضايا دولية مثل "العلاقات بين الدول العظمى، التوازن الاستراتليجي العالمي" وغيرها. وكان نائب وزير الخارجي الصيني لي باو دونغ أعلن عن تأييد بلاده لمواقف روسيا من القضايا الدولية. اعتبرت هيئة الأركان الروسية نشر أمريكا للدرع الصاروخية "خطرا استراتيجيا على روسيا والصين"، وأشارت إلى أن أمريكا لم تستجب للمقترحات الروسية المتعلقة بنشر الدرع الصاروخي الذي أنشأته في أوروبا الشرقية. وأضافت هيئة الأركان الروسية في تصريحات على هامش المنتدى الدفاعي أن الدرع الصاروخي تمكن واشنطن من "الحصول على أفضلية في حال أرادت واشنطن توجيه ضربات نووية لأي مكان في العالم". وشددت هيئة الأركان الروسية على أن هدف أمريكا من الدرع الصاروخية "الحدّ من قدرة روسيا النووية وإمكان إنهاء قدرة الصين النووية أيضًا لتتفوق استراتيجيًا على روسيا والصين". وقال نائب الأول لرئس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية فيكتور بوزينخير، نقلا عن وكالة "سبوتنيك الروسية" إن روسيا مضطرة لاتخاذ إجراءات الرد المناسبة لكيلا تؤثر مخططات أمريكا وحلفائها لنشر مضادات الصواريخ على ميزان القوى في مجال الأسلحة الاستراتيجية. وأشار المسؤول الروسي العسكري أن "الشركاء الصينيين يعملون بالمثل". http://www.elbalad.news/2440944
  8. لاول مرة الصين تعرض المقاتلة الشبحية J-31 في معرض الصين الدولي ال15 لتصنيع المعدات في شنيانغ بمقاطعة لياونينغ في 1 سبتمبر 2016 وتعد تلك الخطوة اعلاننا امام المشترين والراغبين في التعاقد عليها بعد اتمام عقد سلاح الجو الصيني الصين انتجت أحدث مقاتلة شبحية شنيانغ J-31 طائرة هي الجيل الخامس، متعددة المهام، والطائرات المقاتلة الشبح ذات المحركين يجري تصنيعها لصالح سلاح الجو في الجيش الشعبي (PLAAF) من خلال شركة الطائرات شنيانغ ، إحدى الشركات التابعة لشركة صناعة الطيران الصين (افيك). وهيا المقاتلة الشبح الثانية أن الصين طورت محليا بعد J-20. J-31 stealth fighter aircraft displayed at manufacturing expo China’s newest Shenyang J-31 ( also known as the “Gyrfalcon”) stealth fighter aircraft is on display at the 15th China International Equipment Manufacturing Exposition in Shenyang, Liaoning province on Sept. 1, 2016. The Shenyang J-31 (F-60) is a fifth-generation, multi-role, twin-engine stealth fighter aircraft being manufactured for the People’s Liberation Army Air Force (PLAAF) by Shenyang Aircraft Corporation, an affiliate of Aviation Industry Corporation of China (AVIC). It is the second stealth fighter that China has indigenously developed after the J-20. The J-31 fighter jet is intended to provide advanced defence capabilities in close-air support, aerial bombing and air interdiction operations. It can also perform suppression of enemy air defences and can be used as a carrier-based fighter on aircraft carriers. Initial operational capability of the aircraft is expected in 2020. The J-31 prototype (31001) performed its maiden flight on 31 October 2012. A model of the aircraft was exhibited at the China International Aviation & Aerospace Exhibition (Airshow China) held in Zhuhai in November 2012. The J-31 prototype made a test flight during the Zhuhai Air Show in November 2014.
  9. اشتبهت مصادر إعلامية بأن الصين تتعمد إخفاء المعلومات عن حادث تحطم صاروخ فضائي صيني. أفادت معلومات أوردتها وسائل إعلام بتحطم صاروخ "لونغ مارتش 4إس" الصيني الذي انطلق في 1 سبتمبر/أيلول 2016، من قاعدة فضائية في محافظة شانسي شمال غربي الصين، حاملا قمر "جيافين 10" الصناعي لاستشعار الأرض عن بعد، إلى مدار في الفضاء. وتبقى أسباب الحادث مجهولة. وذكر موقع nasaspaceflight.com أن وسائل الإعلام الصينية لا تكتب عن ذلك الحادث، وتزيل ما يظهر من معلومات عنه. إقرأ المزيد: http://arabic.sputniknews.com/science/20160902/1020052430.html
  10. بكين (أ ش أ) سلطت بعض وسائل الإعلام المحلى الصينية اليوم الجمعة الأضواء مجددا على مخطط الصين لبناء منصات بحرية متنقلة للطاقة النووية فى بحر الصين الجنوبى، وذلك بعد أيام قليلة فقط من إعلان محكمة التحكيم فى لاهاى قرارها بإنكار حقوق الصين التاريخية فى تلك المنطقة الاستراتيجية. وذكرت صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية الرسمية، نقلا عن الشركة النووية الصينية الوطنية، أن منصات إنتاج الطاقة هذه ستساعد فى إمداد جزر نانشا (جزر سبراتلى) فى بحر الصين الجنوبى بالمياه النظيفة والكهرباء. وكانت المؤسسة الصينية لصناعة وبناء السفن، كشفت فى أواخر شهر أبريل الماضى أن الصين توشك على الانتهاء من بناء أول منصة بحرية للطاقة النووية التى ستكون لديها القدرة على الإبحار لمناطق بحرية بعيدة لمد أى مشروعات بحرية مثل تلك التى تقوم الصين بتنفيذها على بعض الجزر فى بحر الصين الجنوبى باحتياجاتها من الطاقة بشكل منتظم. وفى تصريحات أدلى بها مدير المكتب العام للشركة المسؤولة عن تصميم وتجميع هذه المنصات، ليو تشنغ قوه - للصحيفة - أشار إلى أن العمل على إقامة المنصة يمضى قدما، لافتا إلى أن الصين تخطط لبناء 20 منصة بحرية للطاقة النووية أن هناك اتجاه سائد نحو تشجيع عمليات تطوير تلك المنصات، وأوضح أن عدد المنصات التى سيتم بناءها سيعتمد على الطلب فى السوق والذى يعتقد أنه سيكون كبيرا. وقال تشنغ، إن إقامة تلك المنصات تتم وفقا لتكنولوجيا تم دراستها وتجربتها جيدا، مؤكدا أن المنصات تقام أساسا لأغراض مدنية مثل توفير الطاقة الكهربائية لمنصات الحفر الخاصة بالتنقيب عن البترول. وأشارت الصحيفة إلى تقرير نشر على أحد المواقع الإلكترونية الصناعية المعروفة والمهتمة بتغطية الأخبار المتعلقة بصناعات بناء السفن، يفيد بأن شركة بوهاى لبناء السفن والصناعات الثقيلة التابعة للمؤسسة ستكون مسؤولة عن عملية بناء أول منصة ويكشف خطط المؤسسة لإقامة 20 منصة مماثلة مستقبلا بموافقة اللجنة الصينية الوطنية للتنمية والإصلاح والتى تعد أعلى هيئة تخطيط اقتصادى فى الصين. ووفقا للصحيفة فإن مشروع بناء أول منصة صينية بحرية للطاقة النووية من المتوقع أن يكتمل فى عام 2018 وأن يتم التشغيل الفعلى للمنصة بحلول عام 2019. يذكر أن الصين حذرت بشدة أمس من أنها سترد بكل حزم على أى محاولة لتحدى مصالحها باستخدام حكم محكمة التحكيم فى قضية بحر الصين الجنوبى التى وصفتها بأنه محكمة غير شرعية. مصدر
  11. عاجل .. كورفيت أندونيسي يفتح النيران على زورق صيد صيني في جنوب بحر الصين Indonesian corvette opens fire on Chinese fishing ships in South China Sea An Indonesian navy (Tentara Nasional Indonesia Angkatan Laut, or TNI-AL) Kapitan Pattimura (Parchim I)-class corvette has fired upon a group of 12 Chinese fishing ships after the vessels were detected in waters around the Natuna islands region, the service said in a statement on 18 June. The corvette, KRI Imam Bonjol was said to have opened fire after the group of fishing vessels failed to respond to instructions given. "After several warning shots were ignored, [ Imam Bonjol ] placed a shot across the bow of one of the 12 fishing vessels," said the service, adding that only then did the fishing vessel that was fired upon complied. The Chinese vessel, which has been identified by IHS Maritime as Qiong Dan Zhou 19038 , has since been detained with its crew of six men and a woman on the TNI-AL's base at Ranai in Riau Islands. The rest of the fishing vessels in the group successfully fled the scene, said the service. In a further statement on the incident, Vice-Admiral Edi Sucipto, the TNI-AL's head of public affairs, reiterated that the waters around the Natuna islands region are part of Indonesia's territory and stressed that maritime patrols will continue in the area. "Whatever flag it is, the moment these ships trespass on a territory under the jurisdiction of Indonesia, we in the TNI-AL will not hesitate to take firm action," said the admiral. In response to the incident, Beijing has issued a strongly worded statement, lodged a diplomatic protest with Jakarta, and condemned the TNI-AL's actions as having violated international law in addition to jeopardising the lives and property of its fishermen. المصدر جاري الترجمة
  12. تدرس الصين إنشاء مشروع بنية تحتية طموح قد يغيّر الخريطة الاستراتيجية لأسيا، وفقاً لوكالة "سبوتنيك" الروسية اليوم. وأشارت إلى أت بكين تسعى لبناء ممر مائي يبلغ طوله 1200 كيلومتراً عبر جنوب تايلاند، قد يعد بديلاً جذاباً لموانيء مائية أخرى وتعزيز الأمن البحري للبلاد. وأشار الخبراء الصينيون إلى ذلك المشروع الضخم بأنه مستوحى من قناة السويس المصرية أو قناة بنما، كممر مائي ذهبي". بينما أرجعت مصادر إلى أن فكرة تلك المشروع طًرحت مراراً خلال القرون الماضية، لكنها لم تأخذ جدية سوى العام الماضي بعد توقيع مذكرات تفاهم مع تايلاند لتنفيذ مذكرات تفاهم مشتركة. وقال "جولد ستين" خبير بالأمن القومي إن مشروع قناة السويس الصينية يكون له أصداء تجارية واستراتيجية على المنطقة بأكملها، وقد تغيّر من ديناميكية التجارة البحرية الإقليمية والعالمية، وتخدم مشروع طريق الحرير لربط التجارة بين الصين وأفريقيا. المصدر: صحيفة الفجر
  13. أكدت الصين أنها تقدمت باحتجاج رسمي, لدى اندونيسيا اعتراضا على قيام الجيش الأندونيسي باحتجاز مركب صينية كانت تقوم بالصيد فى المياه قبالة جزر ناتونا. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية, هوا تشان يينغ – في تصريح صحفي – أن الصين واندونيسيا بينهما خلافات في الرأي حول المنطقة التي حدثت بها الواقعة, مشددة بأن المركب الصيني كانت تقوم بعمليات صيد عادية في المياه المحيطة بتلك الجزر.. كما أشارت إلى أن البلدين يقومان حاليا بالتواصل والتشاور معا حول كيفية التعامل مع القضية. المصدر: إتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري
  14. الأربعاء 18.05.2016 - 12:36 م شهد المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع عقد اتفاق بين شركة سيكو للالكترونيات المصرية مع مجموعة ميجان الصينية للبدء في تصنيع مجموعة من الأجهزة الالكترونية الحديثة في مصر وعلى رأسها الهواتف الذكية ،حيث تقرر أن يتم إنشاء المصنع الجديد على مساحة 3000 متر في المنطقة التكنولوجية الحديثة ببرج العرب. جاء توقيع الاتفاقية في مدينة شينزن الصينية التي تعد عاصمة صناعة الالكترونيات في العالم وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لجمهورية الصين الشعبية. وقد تم الاتفاق بين شركة سيكو ومجموعة ميجان الصينية على البدء في التجميع بدءا من يناير 2017 على أن يتم التصنيع الكامل في يناير 2018 مع توجيه 65% على الاقل من طاقة انتاج المصنع للتصدير لما تمتلكه شركة سيكو من حصص سوقيه بدول الخليج وشرق اوروبا. وأشاد المهندس ياسر القاضي بهذه الاتفاقية لما تمثله من ضخ استثمارات جديدة للسوق المصري والمساهمة فى تنفيذ مبادرة تصميم وصناعة الالكترونيات والتي تعد أحد أهم المبادرات التي أطلقها رئيس الجمهورية في ديسمبر الماضي ، مؤكدا على رغبة الشركات العالمية المتزايدة في التواجد في المناطق التكنولوجية لما تتميز به من توفير بيئة عمل تكنولوجية. وصرح المهندس محمد سالم رئيس شركة سيكو للالكترونيات انه لن يكتفي بالتصنيع في مصر فقط ولكنه ينوي البدء في تصميم بعض منتجات "انترنت الاشياء " في مصر ليصبح المنتج 100% مصري وذلك بدعم من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال نقل خبرات الجانب الصيني. http://www.el-balad.com/2215150
  15. 16-5-2016 Chinese Five hundred meter Aperture Spherical Alien Hunting Telescope ready مشروع صيني لأكبر تلسكوب في التاريخ ومزود بواحد من أسرع الحواسيب العملاقة في العالم وحجمه اكبر من 30 ملعبا لكرة القدم وقدرة هذا الحاسب ستكون 1000 تيرافلوب، أو ألف تريليون عملية حسابية في الثانية. وسيخصص في البحث عن الحياة الغريبة والتحقيق في المادة المظلمة حسب ادعاء الصينين وهذا المصدر ولكن رايي الشخصي انه من المؤكد سيتم استخدامه في خدمة امن وسلامة الصين وسيدخل ضمن منظومات الجيش الصيني الحديثة للاستشعار والكشف المبكر للعدائيات The largest radio telescope in history will be hooked up to one of the world's fastest computers for astronomical calculations as it searches for alien life and investigates dark matter. حيث صرح رن جينغيانغ، نائب رئيس شركة كمبيوتر الصين Sugon الكبري لوكالة اخبار شينخوا الصينية ان العملاق سكاي العين 1 سيكون له القدرة علي معالجة اكثر من" 1000 تيرافلوب من البيانات بسرعة رهيبة ضمن هذا المشروع. والان يتم استكمال بناء التلسكوب ومنشات المشروع العملاقة بالقرب من مدينة قويتشو الصينية وقد قارب المشروع علي الانتهاء بعد سنوات عدة قامت فيها الصين ببنائه بشكل محاط بالغموض وسيتم ربطه بوصلة بيانات عالية السرعة قادرة علي نقل ما يصل إلى 100 غيغا بايت من البيانات في الثانية الواحدة. وسيتم ربطه ايضا مع الكمبيوتر العملاق تيانخه 2 الذي تم بنائه في الجامعة الوطنية لتكنولوجيا الدفاع في قوانغتشو تكلفة تشغيل حاسب Sky Eye 1 لن تكون رخيصة ابدا حيث ان الحاسب العملاق الصيني تيانخه 2 الاكبر في الصين حاليا تكلف أكثر من 2.5 مليار يوان (402 مليون $) مع فاتورة الكهرباء والتكلفة التشغيلية إلى حوالي 400،000 يوان مايسواي (US $ 64،000) في اليوم الواحد. والان الصين لديها بالفعل بعض من أسرع أجهزة الكمبيوتر في العالم،وهذا بسبب ندرة مثل هذه المشاريع واقتصارها علي الدول الكبري فقط مراحل بنائه بالصور هذه اخر صورة ملتقطة للمشروع من الجو هذا العام 2016 وقد انتهي العمل عليه بشكل كبير وهذا رابط google MAPS لخريطة مكانه وحجمه من خلال https://www.google.com/maps/@25.652877,106.853755,907m/data=!3m1!1e3?hl=en-US النص الاجنبي للمصدر The largest radio telescope in history will be hooked up to one of the world's fastest computers for astronomical calculations as it searches for alien life and investigates dark matter. Data collected by the five-hundred-metre aperture spherical telescope (FAST)'s enormous dish, larger than 30 football fields, would overload an ordinary computer. The current fastest astronomical supercomputer is Japan's Aterui, which was upgraded last year to enable it to make 1,000 teraflops, or one thousand trillion, calculations per second. Sky Eye 1, FAST's "super brain", would be even faster. Ren Jingyang, vice president of China's largest high-performance computer company Sugon, told Xinhua that the Sky Eye 1 supercomputer would have a peak performance of "above" 1,000 teraflops to process the enormous amount of data from the project. The supercomputer will be hosted at a facility near the telescope with a high-speed data link connecting the two capable of transmitting up to 100 gigabytes of data per second. While head and shoulders above regular computers, Sky Eye 1 still doesn't come close to China's fastest supercomputer. Its speed is about a thirtieth of that of the Tianhe 2 supercomputer built by the National University of Defence Technology in Guangzhou, the world's most powerful computer since 2013. State media did not reveal the cost of Sky Eye 1, but it is unlikely to be cheap. Tianhe 2 cost more than 2.5 billion yuan (US$402 million) with an electricity bill running to around 400,000 yuan (US$64,000) per day. The construction of the new supercomputer in Guizhou has prompted some criticism over the projects' high cost and remote location. Guizhou is one of the poorest provinces in China, with nearly a fourth of its population living under the official rural poverty line of 2,300 yuan (US$370) per year. Critics pointed out that China already has some of the world's fastest computers, but these machines are unused most of the time due to the scarcity of projects requiring them. Using computers like the Tianhe 2 and others for the FAST project would make more economic sense than building a brand new, incredibly expensive machine in a remote location, they said. One astronomer in Beijing however pointed out that existing supercomputers are not suited for the needs of the FAST project. "The cost of data transmission in China has become unreasonably high due to the monopoly of state-owned telecommunication companies," said the researcher, who declined to be named due to the sensitivity of the issue. "To transfer the data from FAST in Guizhou to Tianhe 2 in Guangzhou may exceed the cost of building a new computer." He added that Tianhe 2 is not designed for astronomical calculations and may not be able to run mainstream software designed to do such work. Zhang Peiheng, director of the high performance computer research centre at the Chinese Academy of Sciences, told Xinhua that the calculation demand from the FAST telescope would exceed 200 teraflops per day. The Sky Eye 1 was tailor-made to do the job, he said. ودائما ارددها التنين الصيني يستعد للانقضاض بكل قوة وهذا الموضوع حصري للمنتدي العربي للعلوم العسكرية ويمنع نقله او استنساخه بدون اذن مسبق احمد عيسي
  16. قلق روسي صيني من خطط واشنطن نشر الدرع الصاروخي في شبه الجزيرة الكورية أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بأن موسكو وبكين قلقتان من خطط أميركا الهادفة لاستغلال الوضع في شبه الجزيرة الكورية لنشر الدرع الصاروخي في المنطقة، مؤكدا أن هذه الخطوة من شأنها تهديد أمن روسيا والصين. موسكو — سبوتنيك قال لافروف في حوار مع وسائل إعلام منغولية ويابانية وصينية، اليوم: "روسيا والصين قلقتان، بنفس القدر، من سعي بعض الدول استغلال الوضع الصعب في شبه الجزيرة الكورية لزيادة التواجد العسكري في المنطقة، وضخ المزيد من الأسلحة، بما في ذلك الحديثة والمتقدمة، الأمر الذي لا يتكافأ مع التهديد الحقيقي القادم من الوضع في شبه الجزيرة الكورية". وأضاف: "أنا أقصد بذلك خطط النشر في جمهورية كوريا الجنوبية لأنظمة الدرع الصاروخي الأميركية، في إطار مشروع الموقع الجديد لنظام الدرع الصاروخي الأميركي في شمال شرق آسيا. بطبيعة الحال هذا ليس نظام منفصل، بل يمثل جزءا من القطاع الإقليمي لنظام الدرع الصاروخي الأميركي في العالم، بالطبع، نحن والزملاء في الصين ندرك أن السير على هذا الخط يخلق تهديدا حقيقيا لأمن بلدينا، نتيجة الإخلال بالتوازن الاستراتيجي في المنطقة بسبب نشر أنظمة الدرع الصاروخي في هذه المنطقة، شأنه شأن أوروبا". وأوضح لافروف، أن الهيئات المعنية في روسيا والصين قد اجتمعت في وقت سابق على مستوى الخبراء لتبادل وجهات النظر عما يحدث في منطقة شمال شرق آسيا، ودراسة ما يمكن أن يفعله البلدان "لتأمين الحماية الذاتية من التهديدات التي لا تزال قائمة هنا التي إلى حد ما بدأت تتزايد". وكانت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الرقابة على الأسلحة والأمن الدولي، روز غيتيمولر، قد صرحت في آذار/ مارس الماضي للصحفيين، بأن الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قرارا يقتضي بنشر منظومات الدرع الصاروخي في كوريا الجنوبية، بل وتأمل في تبديد مخاوف الصين بخصوص هذه المسألة. من جانبه كان وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر، قد أعلن في الكونغرس الأميركي في وقت سابق، أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية "قد اتفقتا من حيث المبدأ" على نشر منظومات الدرع الصاروخي في كوريا الجنوبية ردا على الأعمال الاستفزازية التي تقوم بها كوريا الشمالية. وبدورها ترى الصين أن هذه المنظومات قد تكون موجهة ضد أراضيها. المصدر
×