Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'ضرورة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 7 results

  1. سلسلة المحاضرات العلمية محاضرة تعدد مصادر السلاح ضرورة وطنية د. محمد الخضيري الجميلي بداية نود أن نوضح ان الاستراتيجية العامة لأي دولة هي التي تحدد مصادر السلاح كما أن المنظومة الشاملة للامن القومي ودائرة النفوذ ومصادر التهديد والمصالح الاقتصادية والموارد الوطنية وكذلك هندسة بناء القوات كل هذا مشتملا مرتبط ارتباطا وثيقا بالتجهيزات ونوع التشكيلات ، وكذلك هندسة بناء القوات كل هذا مشتملا مرتبط ارتباطا وثيقا بالتجهيزات ونوع التشكيلات ، فهي بدون ادنى شك تفرض نوع الحاجة الى أنواع واصناف محددة من السلاح تتلاءم مع احتياجات كل بلد وفق المؤثرات الجغرافية والسياسية والاقتصادية . فكل سلاح مرتبط بمجال استخدامه من الناحية الهجومية او الدفاعية ومكان التمركز ومساحة البلاد المترامية الاطراف فقد تتحول الاسلحة الدفاعية الى هجومية في حالة تمركزها على الحدود اوفي البلدان صغيرة المساحة ..لكنها تعتبر ضرورة ملحة من ضرورات السيادة على الاقليم وغاية لتحقيق الامن القومي. ن مصادر السلاح يمكن ان تكون محلية أو خارجية وهذة الاخيرة ذات اتجاهين شرقي وغربي اما الغربي فمصدره الدول الصناعية الغربية ومن اشهرها الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا. المانيا ، بريطانيا ، كندا ، استراليا ،اليابان والشرقي مصدره روسيا الاتحادية والصين ، كوريا ، اوكرانيا ، روسيا البيضاء اما المصدر المحلي فهو عربي و وطني حيث كانت هناك محاولات للتصنيع الحربي العربي الا انه نظرا لعدم وجود التكامل في الاستراتيجية وتوزيع الادوار واعتماد هذه الدول على شراء الاسلحة الجاهزة حسب المتطلبات الخاصة وتدويل امنها با ستضافة القواعد الاجنبية او مزج الحالتين وكذلك بتمركز هذة الصناعه في مصر والتي تعتمد في تجهيزها بالاسلحة والمعدات العسكرية محليا على المساعدات الامريكية بالاضافة الى الدعم والتدريب الخارجي والتى تصل قيمتها الى 3 مليار دولار سنويا.. اما المصدر المحلي الوطني فكل دولة تجتهد من اجل محاولة التصنيع المحلي الا أن الأمر لايتعدى الاسلحة البسيطة وبعض انواع الذخائر والتى لا تلبي الحاجة ولا تؤمن متطلبات جيوشها كما وان كلفتها الباهضة واعتمادها على الخبرات والمواد الاولية من الخارج يجعلها لاتشكل مصدرا مهما من مصادر تنوع السلاح وتبقى ا لمحاولة في بعض البلدان مهمة خاصة في وجود الدعم الخارجي مثلما الحال في جنوب افريقيا والهند . وعلى اية حال فان معظم الدول العربية تراكمت لديها خبرات في هذة المسالة بالذات وذلك من خلال الحروب السابقة وتحول بعض البلدان في علاقاتها السياسية من المعسكر الشرقي الى الغرب والتوجهه نحو السلام وما الى ذلك مما دعا بعض الدول الى تغيير استراتيجياتها واعادة بناء قواتها وكذلك تنوع اوتغير مصادر اسلحتها والتي تحصل عليها بالهبات او الصفقات الميسرة والتي يكون في الغالب فارق الثمن هو ثمن سياسي اوعسكري يتمثل في تسهيلات وقواعد عسكرية ..علما بان نوعية الاسلحة لا تتضمن تلك الانواع المتطورة من الاجيال الاخيرة وتفضل الابقاء عليها لقواتها وحلفائها والقادرين على دفع الثمن واحيانا تكون لمن يدفع هذه الصفقات فخاخ وشراك منصوبة للمشتري فتبدو مخ ون اسعار بعض السلاح والمعدات او التجهيزات ليست باهضة غير ان اسعار قطع الغيار وكلفة الصيانة والتدريب اغلى من سعر المعدة ذاتها رادارا كان او طائرة او غواصة .ومع ذلك ونظرا الى سعي هذة الدول للمحافظة على مسافة مهمة من التفوق العسكري على جيرانها ومحيطها الافليمي والحيوي تجدها تركز على النوع وليس الكم والنوع هنا يعني اسلحة حديثة متقدمة تكنولوجيا مع وجود المبدأ الذي يفرض نفسة وهو مرتبط بتجانس المنظومات وهو المحافظة على مصدر التزود التقليدي نظرا لأن ذلك يوفر النفقات كون هذة المنظومات معروفة وتم التدريب عليها وتتوافر الخبرة المحلية في الصيانة والتشغيل والادامة ومخزون قطع الغيار ..والمهم في هذا ان تكون الدولة قادرة على الاختيار الصحيح للسلاح والمنظومات المختلفة الدفاعية والهجومية والتي تفي بالاحتياجات المحلية ومراعات المساحة العامة للدولة وتضاريسها ومناخها والأهم امكانية تطوير وتحديث هذة المنظومات باستمرار بحيث تواكب كل المتغيرات الفنية والتعبوية ، أن من المفارقات الغريبة حقا ان تجد شخصا يقوم بتشغيل معده ما كلفتها تتجاوز الملايين ووسائل الاتصال بها مازالت بدائية بواسطة الهاتف الميداني وتتصل وترتبط هذة المعدات بواسطة كوابل ارضية معرضة للقطع والعبث بواسطة الجرذان والثعالب وبالتالي اخراجها من العمل والخدمة في أي لحظة و لاتفه الأسباب بينما يملك هذا المشغل وفي جيبه هاتف نقال يرسل الرسائل المكتوبة ويتصل بالشبكة العالمية للمعلومات وينقل الصوت والصورة وبه حاسوب من الجيل الخامس وثمنه لا يتعدى بضع دنانير ..ان تعدد مصادر السلاح اصبح اليوم متاحا للجميع واسواق السلاح مليئة بما هو جديد وحديث ..لكن القاعدة الاهم هو وجود البنية التحتية القادرة على التشغيل والادامة والصيانة ومتابعة التدريب والتحديث في وقت السلم وعلى الاستخدام الامثل وقت الحرب .
  2. أكد دانا روهراباشير عضو الكونجرس الأمريكى عن جنوب كاليفورنيا، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى صديق للولايات المتحدة الأمريكية. وأضاف عضو بالكونجرس - الذى كان ضمن الأسماء المرشحة لتولى حقيبة وزارة الخارجية الأمريكية تحت إدارة دونالد ترامب - أن الرئيس السيسى هو "المدافع عن كل شئ جيد نؤمن به"، مشيرًا إلى مقابلة الرئيس السيسى أكثر من مرة. وقال "روهراباشير فى تصريحات نقلها الموقع: "أعتقد أن السيسى هو ضرورة لأمننا القومى.. فهو أكثر أهمية لأمننا القومى ولهزيمة عدونا الأول، الإرهاب، من وجود فرقة كاملة جديدة داخل الجيش وهو بالتأكيد أكثر أهمية لأمننا القومى من الـF35 ".
  3. #هام_جدا | روسيا ستبيع لمصر معدات الحرب الإلكتنرونية والاتصالات والتحكم لصالح حاملتي الميسترال ،، والطلب المصري يتضمن ضرورة التنفيذ في اسرع وقت ممكن ________________________________________________________________ أعلنت جريدة " إزفيستيا Izvestia " الروسية، أنه طبقا لمصادر مُطّلعة في الدوائر العسكرية والدبلوماسية، فإن مصر قدّمت طلبا رسميا لروسيا أول سبتمبر 2016 الجاري، للحصول على أنظمة الحرب الإلكترونية وانظمة الاتصالات والتحكم لصالح حاملتي الميسترال لديها، وأن هذا الطلب يتضمن ضرورة التنفيذ في اسرع وقت ممكن لتصبح الحاملتين ذات جاهزية قتالية كاملة. ويأتي ذلك بعد الاتفاق الذي تم بين القاهرة وموسكو لتدريب الطيارين المصريين على مروحيات " كاتران Ka-52K Katran " الهجومية البحرية خلال الفترة القادمة. أنظمة الحرب الإلكترونية التي طلبتها مصر ستوفر قدرات التشويش والدفاع الإلكتروني عن الحاملة وترفع من قدرة بقائيتها ضد مختلف التهديدات. اما ان انظمة الاتصالات والتحكم فهي تخص مهام الربط انظمة الملاحة للمروحيات الروسية وباقي انظمة الميسترال، وكذلك التبادل المشترك للمعلومات والبيانات لمهام التعهديف والقتال للمروحيات، والتي سيتم دمجها بنظام إدارة المعارك والقتال الخاص بالحاملة. هذا بالاضافة الى استخدام هذه الأنظمة لتوجيه المروحيات ملاحيا اثناء اخبارات وعمليات الاقلاع والهبوط على متن الحاملة. وطبقا لنفس المصدر، فإن اعمال مطابقة المواصفات للأنظمة الإلكترونية المطلوبة تطلب مايقرب من عام كامل بين مصر وروسيا. لا سيّما وان مصر قد وجدت ان بعض الانظمة الإلكترونية الروسية التي كانت مخصصة ومُنصّبة على الحاملتين في الاساس في فترة العقد الروسي-الفرنسي، غير ضرورية ولا تتناسب مع التحديات الجديدة التي تواجهها قواتها البحرية . الخبير الروسي بمركز تحليلات الاستراتيجيات والتقنيات الروسي السيد / ميخائيل بارابانوف Mikhail Barabanov صرح للجريدة بأن عملية تنصيب هذه الانظمة يُمكن تنفيذها بالسرعة الكافية لأنها كانت مُعدّة في الاساس لصالح الحاملتين عندما كانتا مُخصصتين لروسيا قبل فسخ العقد مع فرنسا وتعاقد مصر عليهما. في وقت مبكر اعلنت كلا من شركة الانظمة " تقنيات الالكترونيات والرادار KRET " وشركة " Morinformsystem-Agat " لأنظمة السفن والغواصات ، عن استعدادهما تزويد حاملتي الميسترال المصريتين بأنظمة ادارة المعارك والقتال وانظمة الحرب الإلكنرونية. وعلى وجه التحديد نظام الحماية والتشويش الإلكتروني " 5P28 Pobeditel " المُخصص للعمل بشكل حصري على متن حاملات الطائرات وحاملات المروحيات وطرّادات الصواريخ . مسؤولوا شركة " روس أوبورون إكسبورت Rosoboronexport " المسؤولة عن صادرات السلاح الروسي رفضوا التعليق بشأن الصفقة المصرية ، وكذلك لم تستطع الجريدة ان تحصل على تعليق فوري من شركة " KRET " المُختصة بأنظمة الرادار والحرب الإلكترونية والملاحة واتصالات الراديو . _______________________________ منقول عن طريق الاخ العزيز Thunderbolt
  4. فى محاولة منه لرأب صدع العلاقات بين مصر وتركيا، أكد رئيس الوزراء التركى بن على يلدريم، ضرورة إعادة العلاقات بين تركيا من جهة وكل من سوريا ومصر وإسرائيل وروسيا من جهة أخرى إلى مستواها الطبيعى. وقال يلدريم، خلال لقاء مع عدد من الصحفيين الأتراك، عقد اليوم الجمعة فى العاصمة التركية أنقرة: "إسرائيل، سوريا، روسيا، مصر لا يمكن البقاء فى حال عداء دائم مع هذه الدول المحيطة بالبحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط"، وأكد رئيس الوزراء التركى أن حكومته قامت بعدد من الخطوات لتحسين العلاقات مع هذه الدول. وتعليقا على قضية التدهور الحاد للعلاقات بين تركيا وروسيا على خلفية حادث إسقاط القاذفة "سو-24" الروسية، من قبل سلاح الجو التركى، فى 24 نوفمبر من العام الماضى، قال يلدريم: "نحن بالطبع لن نسمح لأحد بخرق سيادة شعبنا، ولكن لا ينبغى أن نبقى عالقين فى حادثة واحدة، وهو أمر غير صحيح، علينا النظر إلى الصورة الأوسع. وأكد رئيس الوزراء التركى أنه "لا يوجد أى عداء" بين الشعبين التركى والروسى، مشيرا إلى أن إعادة العلاقات إلى الأيام السابقة، بل وحتى دفعها إلى الأمام، أمر ممكن. وتابع يلدرم، أنه يجرى اتخاذ خطوات متبادلة، والقنوات الدبلوماسية مفتوحة، وأبدى السيد الرئيس رغبته فى ذلك كما أعربت روسيا عن رغبتها المماثلة. أما بخصوص العلاقات التركية السورية فأكد يلدريم عزم أنقرة على منع أى ممر كردى فى شمال سوريا والعراق باتجاه البحر المتوسط، قائلا: "نرى نية لفتح ممر متصل فى شمال سوريا والعراق باتجاه المتوسط، وهى نية تتقدم مع مشروع الكانتونات، ولتركيا حساسية بهذا الشأن، وهى لن تسمح بتحقق هذا الأمر على الإطلاق"، وأضاف أن الحفاظ على وحدة الأراضى السورية أمر مهم للغاية بالنسبة لنا. وجاء حديث رئيس الوزراء التركى فى إشارة إلى مشروع حزب الاتحاد الديمقراطى الخاص بتشكيل كيان فيدرالى فى شمال سوريا، يصل مناطق سيطرتها فى محافظة الحسكة، بريف الرقة وحلب الشمالى، وصولا إلى ريف اللاذقية الشمالى. وتعليقا على العلاقة مع مصر، أشار يلدريم إلى أن "الرئيس رجب طيب أردوغان قال بشكل واضح إن أى تدخل ضد إرادة الشعب هى بالنسبة لنا انقلاب، ونحن لا نقبل ذلك، وهذا موقفنا الصادق"، لكنه أضاف أنه لا ينبغى أن يمنع ذلك العلاقات التجارية بين البلدين، ويمكن تطوير العلاقات الاقتصادية والسياسة، لا سيما أن تطويرها سيكون مفيدا بالنسبة لكلا الشعبين. وعلى صعيد آخر، أكد رئيس الوزراء التركى استمرار المحادثات مع إسرائيل لتطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين، كاشفا أن من المتوقع أن يتم التوصل إلى نتيجة إيجابية بخصوص هذا الأمر فى وقت قريب. http://www.youm7.com
  5. وزير المالية الألماني يؤكد ضرورة الإبقاء على العقوبات ضد روسيا وارسو (رويترز) - قال وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله يوم الأربعاء إن العقوبات على روسيا هي أفضل إجراء في الوقت الحالي وإن العلاقات مع موسكو لا يمكن أن تعود إلى طبيعتها طالما أنها لم تحسن سجلها الخاص بحقوق الإنسان. وقال شيوبله في مؤتمر في وارسو "لن يكون هناك عودة للعلاقات الطبيعية طالما أن روسيا تتصرف عكس ما تمليه قواعد حقوق الإنسان." ويتوقع أن يوافق الاتحاد الأوروبي المؤلف من 28 عضوا الأسبوع المقبل على تمديد عقوبات ضد روسيا حتى نهاية العام الجاري في مجال الطاقة وكذا عقوبات مالية ودفاعية رابط
  6. أكد الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، أن تطوير القدرات القتالية والفنية للوحدات والتشكيلات بكافة أفرعها وتخصصاتها علي رأس اهتمامات القوات المسلحة خلال المرحلة الراهنة بما يمكنها من تنفيذ المهام والواجبات المكلفة بها للدفاع عن أمن الوطن واستقراره.جاء ذلك خلال لقائه بالقادة والضباط والصف والجنود والصناع العسكريين من مقاتلى الجيش الثالث الميداني .وشدد القائد العام على أن ما نواجهه من تحديات مرتبطة باقتلاع جذور الإرهاب من سيناء وإحكام السيطرة علي الحدود البرية والساحلية لن تثنينا عن تحقيق الهدف المنشود والمتمثل في دحض هذا الإرهاب.وأشاد القائد العام بالجهود التي تبذلها قيادة شرق القناة وقوات إنفاذ القانون من الجيشين الثاني والثالث الميدانيين وعناصر الدعم من القوات الجوية والوحدات الخاصة وعناصر الشرطة المدنية في اقتلاع جذور الارهاب بمناطق مكافحة النشاط الارهابي بشمال ووسط سيناء ، مؤكدا ان القوات المسلحة ماضية بكل قوة نحو تنمية وتعمير سيناء وتوفير المناخ الجاذب للاستقرار والبناء وتحقيق الحياة الكريمة للمواطنين .وتطرق إلى ضرورة الحفاظ علي اعلي معدلات الكفاءة والاستعداد القتالي العالي للوحدات والتشكيلات ، والارتقاء بالمستوي المهاري والبدني للمقاتلين بالتدريب المستمر والروح المعنوية العالية ، والمحافظة على الأسلحة والمعدات والمركبات لتظل القوات المسلحة فى أعلى درجات اليقظة والاستعداد لتنفيذ اي مهمة تسند اليها تحت مختلف الظروف. وأدار القائد العام حوارا مع رجال الجيش الثالث الميدانى استمع فيه الي أرائهم واستفساراتهم ، وطالبهم ببذل المزيد من الجهد والاهتمام بالروح المعنوية للمقاتلين واللياقة البدنية كركائز أساسية لبناء الفرد المقاتل ، والحفاظ على أعلى مستويات الكفاءة والاستعداد القتالي للوحدات والتشكيلات والارتقاء بالكفاءة الفنية للأسلحة والمعدات وتطوير ادائها لتنفيذ كافة المهام والواجبات الموكلة اليهم لتأمين الجبهة الداخلية وحماية حدود مصر بقدرة وكفاءة عالية.وقام بتكريم المتميزين من الضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود تقديرا لجهودهم وادائهم لمهامهم بتفاني واخلاص في سبيل اقتلاع جذور الإرهاب من سيناء .حضر اللقاء الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة . بالصور.. وزير الدفاع لمقاتلي الجيش الثالث: سنقضي على الإرهاب ونعمر سيناء بالصور.. وزير الدفاع لمقاتلي الجيش الثالث: سنقضي على الإرهاب ونعمر سيناء - See more at: http://www.el-balad.com/mobile/1979505#sthash.ZRFFSuWm.dpuf
  7. © AP Photo شدد الكاتب والمحلل السياسي اللبناني فادي عاكوم، في حديث مع "سبوتنيك"، على ضرورة شن حملة عسكرية على مواقع تنظيم "داعش" في ليبيا لمنع انتشاره خارج سرت، على غرار الحملة العسكرية الروسية ضد التنظيم المتشدد في سوريا، حيث تكبد خسائر كبيرة.وجاء حديث عاكوم تعليقاً على تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التي دعا فيها المجتمع الدولي للمساعدة في ضبط الحدود الليبية، لمنع دخول وخروج المسلحين المتشددين منها، ووصفها بأنها "الخطر الأكبر الآن". وقال عاكوم، إن "إعلان الرئيس المصري من اليونان بضرورة خطر الجماعات المسلحة في ليبيا، لأن اليونان من الدول التي من الممكن أن تكون وجهة للعناصر الجهادية القادمة من سرت، لتهدد أوروبا كلها ". وأضاف، أنا "أعتقد أن المنطقة ستشهد تطوراً كبيراً، خصوصاً فيما يتعلق بالأوضاع في ليبيا… أتصور أن هناك جهوداً عسكرية فرنسية يونانية ومصرية، وبالطبع روسية، مشتركة لمواجهة "داعش" في ليبيا". وأوضح أن "داعش"، وبعد الخسائر التي مني بها مالياً وتمويلياً، عقب استهداف الطيران الروسي لصهاريج النفط السوري المهرب، الذي يباع لتركيا، أصبح في حاجة لمورد مالي آخر، وهذا المورد ممكن أن تؤمنه الأراضي الليبية، إلا أن الانقسام العسكري في ليبيا "يتيح لهذا التنظيم التحرك بسهولة". وتابع، "التدخل العسكري المنتظر في ليبيا سيكون بالطبع ضربات جوية مكثفة بالتعاون مع قوات برية ستؤمنها بعض الفصائل الليبية المسلحة التي تتبع الحكومة الشرعية، وبعض عناصر الجيش الليبي، ومن المتوقع أن تكون النتائج سريعة… لابد من ضربات جوية سريعة وموجعة، لوقف انتشار التنظيم خارج سرت".
×