Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'طرابلس'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 15 results

  1. اشتباكات بين المليشيات الاخوانية ومايسمى بالحرس الرئاسي (مليشيات مقاتلي زنتان بقيادة اسامه الجويلي ) التابع لحكومة طرابلس للسيطرة على معبر رئيسي حدودي بين تونس وليبيا واستنفار للجيش التونسي.
  2. بعد انتصارات حاسمة على الإرهابيين في شرق ليبيا، يجهز المشير خليفة حفتر قوات جيشه لمسيرة نحو الغرب للسيطرة على العاصمة طرابلس، وفقا لصحيفة Neue Zurcher Zeitung الألمانية. ونقلت الصحيفة عن اللواء عبد الرزاق الناظوري، رئيس أركان قوات حفتر قوله: "لقد فزنا في بنغازي.. والآن نذهب إلى طرابلس". ومع أن الناظوري لم يكشف موعد بدء مسيرة القوات التابعة لحفتر إلى طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني(المعترف بها دوليا) بزعامة فايز السراج، إلا أنه أعرب عن قناعته بأن جيش حفتر الذي يضم حاليا 35 ألف جندي، لن يواجه صعوبات كبيرة في طرد المليشيات الإسلامية والقبلية من معاقلها في طرابلس ومصراتة وصبراتة (غرب البلاد). بل وأكد رئيس أركان الجيش أن سكان المناطق الغربية من ليبيا سيستقبلون جنوده "بأذرع مفتوحة". صدام وشيك فيما ذكرت صحيفة "عربي 21" الإلكترونية أن ثمة تضاربا في التصريحات بين القوات التابعة لخليفة حفتر ووكيل وزارة الداخلية التابع لحكومة الوفاق الليبية، فرج قعيم. فمن جهته، أكد قعيم أنه يتلقى أوامره حتى اللحظة من "القيادة العامة في الشرق" (يقصد حفتر)، وأنه لا توجد أي مشاكل مع هذه القيادة في أي مجال يخص مكافحة الإرهاب، وأن قواته وقوات حفتر تسعى حاليا إلى تشكيل "غرفة مشتركة في بنغازي لتأمين المنطقة الشرقية بالكامل"، وفق تصريحاته الثلاثاء. في المقابل، نفى قائد غرفة عمليات "الكرامة" التابعة لحفتر، اللواء عبد السلام الحاسي، أن يكون فرج قعيم ضمن قوة الغرفة، أو يكون هناك أي تعامل معه، واصفا إياه بأنه جسم غير شرعي. وأكد الحاسي أن حفتر أصدر أوامر بعدم التعامل مع أي جسم تابع لحكومة الوفاق. من جانبه، أكد الضابط برئاسة الأركان الليبية في طرابلس، العقيد عادل عبد الكافي، أن "هناك صداما محتملا بين قعيم من جهة وبين حفتر وأبنيه "خالد وصدام" من جهة أخرى، خاصة أن أبني حفتر قاما بخطوات تصعيدية مع قوات قعيم، حيث نشر صدام حفتر عناصر موالية له في نقاط انتشار عناصر فرج قعيم بطريقة عدّت "استفزازية". وأوضح عبد الكافي في تصريحات خاصة لـ"عربي 21"، أنه إضافة لمواقف أبني حفتر هذه، فإن "كل قيادات عملية الكرامة ترفض التعاون مع قعيم، بل وتصف أي متعاون مع حكومة الوفاق بالخائن، ولكن الثقل القبلي لقعيم (قبيلة العواقير) هو ما يمنعهم من إقصائه، ولهذا سيحاولون تضييق الخناق عليه، والحد من تحركاته"، وفق تقديره. وتابع: "من المؤكد أن هذه الصراعات والمشاحنات الأمنية بين عناصر تابعة لحفتر وأخرى للوفاق، وتأكيد الأول على عدم تعامله مع الحكومة، كله سيكون له انعكاسات سياسية ستلقي بظلالها على مبادرة باريس ولجنة الحوار التي انعقدت مؤخرا في تونس".
  3. USS Tripoli - LHA-7 amphibious assault ship United States Navy سفينة هجوم بر مائية سفينة المستقبل متعددة المهام يو اس اس طرابلس حاملة طائرات حاملة مدرعات ناقلة جنود سفينة انزال سُميت طرابلس تكريماَ لجنود مشاة البحرية الأمريكية الذين إحتلوا مدينة درنة الليبية عام 1805 ( معركة درنة ) يو اس اس طرابلس برمائية الحرب السريعة من الدرجة أميركا طائرات المستقبل و طائرات الضربة المشتركة أخذت مكانها على متن يو اس اس طرابلس تحمل وحدة مشاة بحرية مؤلفة من 1700 جندي مارينز بكامل عتاده و عديده يو اس اس طرابلس جيش بري محمول بحراَ و جواً التكلفة التقديرية مليارين و خمسمائة ألف دولار الإزاحة : 45 ألف طن - الطول : 257 م - العرض : 32 م الدفع محركين غاز و 2 كهرباء - السرعة : أكثر من 37 كم / سا مٌزودة برادار السيطرة و التحكم بإطلاق النار AN/SPQ-9B fire control مٌجهزة برادار البحث الجوي radarAN/SPS-48E air search radar التسليح : قاذفة صواريخ RIM-116 دفاع جوي عدد 2 قاذفة صواريخ سبارو دفاع جوي عدد 2 نظامين Phalanx CIWS systems سبعة مدافع رشاشة مزدوجة عيار 50 ملم الـطـائـرات F-35B Lightning IIMV-22B Osprey CH-53E Super Stallions helicopters UH-1Y ViperSH-60 Seahawk LAMPS III يو اس اس طرابلس من الفئة أميركا صدر الأمر ببنائها عام 2012 جرى تعميدها في 16 ايلول 2017
  4. اقتحم متظاهرون ليبيون مقر المجلس الرئاسي الليبي لحكومة الوفاق في قاعدةِ أبو ستة البحرية للمطالبة باخراج الجماعات المسلحة من طرابلس. اقتحام مقر المجلس الرئاسي في طرابلس - RT Arabic
  5. السبت، 18 مارس 2017 10:24 ص أكد القائد العام للجيش الليبى المشير خليفة حفتر، أن القوات المسلحة الليبية لن تخذل سكان العاصمة طرابلس، مشيرا إلى أن أمام قادة الميليشيات فرصة بمغادرة المشهد قبل أن تصل قوات الجيش إليهم، مطالبا العالم أن ينتبه جيدا وأن يقف إلى جانب الشعب الليبى ويسمع صوته. وقال المشير خليفة حفتر فى مداخلة تليفزيونية فجر اليوم السبت، “نقول لأهلنا وأحبائنا فى عاصمة كل الليبيين إن صوتكم المطالب بالجيش والشرطة وطرد عصابات القتل قد بلغنا ونقول لكم أننا كما أخترنا أن نكون جنود لكم لحمايتكم وطرد القتله، نقول لكم وكلنا ثقة فى الله عز وجل أن قواتكم المسلحة لن تخذلكم وهى قريبة لكم حتى تعود طرابلس إلى الوطن”. ووجه المشير إنذار لقادة الميليشيات ومن أنضم لهم “أن أمامهم فرصة لمغادرة المشهد قبل أن الوصول إليكم ولن تقوم لكم قائمة”. وأضاف المشير حفتر “أما من أطلق الرصاص الحى على المدنيين الذين يعتقدون بأن رصاصهم سيخيف الشعب فأن أمانيهم ستتحطم أمام إصرار الشعب، وأن جيش ليبيا البطل سيثأر لكل ليبى تطاولتم عليه”. http://www.moheet.com/2017/03/18/2558720/حفتر-قوات-الجيش-الليبي-لن-تخذل-سكان-طرا.html#.WM0EgH20nIU
  6. مسلحون يهاجمون مبنى "قناة النبأ" ويضرمون النيران فيه وحركة تهجير كبيرة القوات الشرعيَّة تنفذ هجومًا واسعًا على قصر الضيافة الذي تسيطر عليه قوات الغويل الأربعاء ,15 آذار/ مارس2017 ، 21:45 بتوقيت القاهرة المحلي اشتباكات في طرابلس طرابلس ـ فاطمة السعداوي سقط قتيل وعدد من الجرحى المدنيين في الاشتباكات التي شهدتها العاصمة الليبية طرابلس اليوم الأربعاء، والستمرة منذ ثلاثة أيام بين قوات المجلس الرئاسي الشرعي من جهة، وميليشيات "فجر ليبيا" المتطرفة. أكدت مصادر ليبية أن رئيس ما يسمى بـ"حكومة الإنقاذ" خليفة الغويل، أصيب في الاشتباكات التي شهدتها ونقل الي تونس وبسبب ارتفاع وتيرة الاشتباكات المسلحة في معظم أحياء العاصمة طرابلس وأحدثت شللً تامًا في حياة الليبيين، وسط نزوح وإجلاء العشرات من العائلات وتعليق الدراسة، وذكرت المصادر أن الغويل أصيب إصابة خفيفة بشظية في القدم وأن حالته غير خطيرة. وقال مصدر في الغرفة الأمنية المشتركة في حديث خاص اليوم الأربعاء ، إن الاشتباكات التي اندلعت أمس لا تزال متواصلة وبشكل متفرق ، مع استمرار عمليات التحشيد العسكري في عدد من الأحياء والبلدات في العاصمة، وإغلاق الرئيسة منها بالحواجز الخرسانية والترابية . وأضاف المصدر ، أن عددًا كبيرًا من العائلات خاصة في الضاحية الغربية لطرابلس نزحت خارج المدينة ، مع إجلاء عدد منهم بواسطة الهلال الأحمر الليبي، الذي أكد نجاحه في إخراج 17 عائلة من بلدية حي الأندلس، كما أكدت بلدية طرابلس المركز ، تعليق الدراسة حتى إشعار آخر، نتيجة للاشتباكات . وأوضحت البلدية في بيان ، أنه " نظرًا لما تمر به العاصمة من توترات أمنية متصاعدة ، وحرصا على سلامة طلاب المدارس ، نهيب بجميع المدارس العامة والخاصة داخل النطاق الإداري، بإيقاف الدراسة لحين استقرار الأوضاع الأمنية". ونقلت وكالة "فرانس برس" عن شهود عيان قولهم إن المعارك اندلعت فجر الأربعاء في محيط قصر الضيافة الذي يستخدم مقرا لقيادة ميليشيا "فجر ليبيا" التابعة للرئيس السابق لحكومة ما يسمى"الانقاذ الوطني" خلفية الغويل. وقال ممرض في مستشفى الخضراء غير البعيد عن منطقة المعارك إن هذا المركز أصيب بصاروخ دون أن يوقع ذلك ضحايا. وسمع دوي عدد من الانفجارات من أحياء عدة في العاصمة المشلولة بصورة شبه كاملة بسبب مواجهات المستمرة منذ 3 أيام. وكانت الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق والمجلس الرئاسي شنت الثلاثاء هجومًا على قصر الضيافة، وفقا لشهود عيان. وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من داخل القصر، فيما تساقطت قذائف على مستشفى الخضراء القريب منها الذي أصيب بقذيفة هاون. وطالب إداريو وأطباء مستشفى الخضراء بممر آمن، وبوقف إطلاق النار. وتحاصر مليشيات مجلس ثوار طرابلس بقيادة هيثم التاجوري قوة الردع أبو سليم بقيادة غنيوة الككلي وقوة الردع الخاصة بقيادة عبد الرؤوف كارة قصور الضيافة، وسمعت أصوات انفجارات قوية ودوي إطلاق نار كثيف في محيط فندق ريكسوس. ومن جهة أخرى، اقتحم شباب من طرابلس في الساعات الأولى من فجر الأربعاء، مبنى قناة النبأ الفضائية التي تتبع قوى الإسلام السياسي وأضرموا فيه النيران. وتداول نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي صورا لمبنى القناة المشتعل. - See more at: القوات الشرعيَّة تنفذ هجومًا واسعًا على قصر…
  7. Reuters Esam Al-Fetori صورة أرشيفية لعناصر من القوات الموالية لخليفة حفتر نفذت القوات الموالية للمشير خليفة حفتر هجوما على قاعدة جوية بمنطقة الجفرة وسط ليبيا، مما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل بعد ساعات من اندلاع قتال بين فصائل متناحرة في العاصمة طرابلس. وقال أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي المتمركز في شرق البلاد والذي يقوده حفتر، إن القوات التابعة له نفذت، اليوم الخميس 9 فبراير/شباط، ضربة استهدفت قاعدة الجفرة الجوية، أدت إلى إصابة 13 شخصا، وكانت تهدف إلى شل حركة المجموعات المناهضة قبل شنها هجوما متوقعا على موانئ نفطية واقعة على ساحل البحر المتوسط سيطر عليها الجيش الوطني في سبتمبر/أيلول الماضي، وذلك في وقت تحدث فيه آمر القوات الجوية التابعة لمجلس النواب الليبي بمدينة طبرق المتحالفة مع حفتر، صقر الجروشي، عن مقتل جنديين. وجاء ذلك على خلفية اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني الليبي وكتائب مناوئة في منطقة الجفرة خلال الأسابيع الماضية، واتهمت قوات حفتر المسلحين بمحاولة الهجوم على الموانئ النفطية. وزادت المعارك حول منطقة الجفرة المخاوف من تصعيد في الصراعات بين التحالفات العسكرية في الشرق والغرب التي تندلع بينها، من حين لآخر، معارك متقطعة منذ العام 2014. ويسعى الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر لتوسيع مناطق سيطرته نحو الغرب، وهدد مؤخرا بالزحف إلى طرابلس، فيما عارض حفتر، الموالي للحكومة المعلنة من جانب واحد في مدينة طبرق بشرق ليبيا برئاسة عبد الله الثني والمنبثقة عن مجلس النواب، عارض حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا بقيادة فايز السراج، التي وصلت إلى طرابلس العام الماضي. من جهة أخرى، أعلن محمود الزقل، القيادي العسكري الموالي لما يسمى بـ"حكومة الإنقاذ" بقيادة خليفة الغويل المعلنة أيضا من طرف واحد والساعية إلى السيطرة على العاصمة، أعلن يوم الخميس، عن تشكيل وحدات "حرس وطني" قال إنها قوات ستكون مسؤولة عن تأمين مؤسسات الدولة والبعثات الدبلوماسية في طرابلس. ووصلت قوات الزقل إلى المدينة، يوم الأربعاء، قادمة من مصراتة، وهي مسقط رأس الغويل، في قافلة ضمت عشرات المركبات، مما تسبب في اندلاع اشتباكات عنيفة مع جماعة مسلحة موالية لحكومة الوفاق الوطني في حيين جنوب العاصمة، هما صلاح الدين وأبو سالم. وتجدر الإشارة إلى أن أغلب البعثات الدبلوماسية أجليت من طرابلس بعد معارك شرسة عام 2014، لكن السفارتين التركية والإيطالية استأنفتا العمل هناك في شهر يناير/كانون الثاني الماضي. قوات حفتر تشن هجوما على قاعدة جوية وسط ليبيا واشتباكات في طرابلس - RT Arabic
  8. [ATTACH]33774.IPB[/ATTACH] قتل شخصان إثر انفجار سيارة بالقرب من السفارة الإيطالية في ، وقال مصدر أمني إنه لم يكن ممكنًا على الفور تحديد ما إذا كان الأمر يتعلق باعتداء أو بحادث عرضي، فيما أوضح حسام الطابوني المسؤول في الهلال الأحمر في العاصمة الليبية إنه تم انتشال جثتين من السيارة، لافتًا إلى أنهما كانتا متفحمتين، ودوى الانفجار في شارع يقع وراء السفارة الإيطالية والسفارة المصرية المقفلة حاليًا، أي أمام مبنى وزارة التخطيط القريب من أحد الفنادق، وتم فرض مربع أمني في محيط مكان التفجير، ما منع الصحافيين من الاقتراب، وفي 9 يناير/كانون الثاني أعلنت روما إعادة فتح سفارتها في طرابلس التي كانت أقفلتها في فبراير/شباط 2015 بسبب أعمال عنف. واستضافت القاهرة، السبت، الاجتماع الوزاري العاشر لوزراء خارجية دول جوار ليبيا برئاسة ، وزير خارجية مصر، وشارك في الاجتماع أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، ومارتن كوبلر، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، والرئيس التنزاني السابق جاكايا كيكويتي ممثل الاتحاد الأفريقي إلى ليبيا، واستعرض الوزراء آخر تطورات الوضع في ليبيا، وشددوا على أنه لا بديل عن التمسك بالاتفاق السياسي الليبي الموقع في 17 كانون الأول/ديسمبر 2015 في مدينة الصخيرات كإطار وحيد للخروج من الأزمة الراهنة التي تعاني منها ليبيا، وذلك وفقًا للمبادئ الرئيسية التي تم التوافق عليها في الاجتماعات الوزارية التي انعقدت في كل من القاهرة وانجامينا والخرطوم والجزائر وتونس ونيامي. وأكد المجتمعون على الحفاظ على أمن واستقرار ووحدة ليبيا وسيادتها على أراضيها ولحمة شعبها، ورفض أي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية الليبية، والحفاظ على مؤسسات الدولة الليبية الشرعية ووحدتها واحترام سيادة القانون، وضمان الفصل بين السلطات وضمان تحقيق العدالة الاجتماعية، وكذلك، الحفاظ على وحدة الجيش الليبي إلى جانب وجود شرطة وطنية لحماية البلاد، وفقًا لبنود الاتفاق السياسي الليبي، لأداء مهامها في الحفاظ على أمن واستقرار الدولة الليبية ومؤسساتها الشرعية وترسيخ مبدأ التوافق دون تهميش أو إقصاء، والالتزام بالحوار الشامل بين جميع الأطراف الليبية، ونبذ العنف وإعلاء المصالحة الوطنية الشاملة، والمحافظة على مدنية الدولة والمسار الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة في ليبيا. وأكد الوزراء مجددًا دعمهم للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، المنبثق عن الاتفاق السياسي الليبي، الذي يؤسس لحل سياسي نهائي للأزمة، ودعوا المجلس الرئاسي إلى تكوين حكومة وفاق وطني تمثل كل القوى السياسية الليبية، وحثوا مجلس النواب الليبي على الاجتماع لمناقشتها ومنحها الثقة وفقًا لبنود الاتفاق السياسي الليبي، لمباشرة مهامها. وجدد المشاركون في الاجتماع عزمهم على مواصلة الجهود للإسهام في تشجيع العملية السياسية في ليبيا وإنجاحها، وإيجاد الظروف الملائمة لإرساء الاستقرار واستعادة الأمن في أنحاء البلاد، وذلك بالتعاون مع الجهود المقدرة التي يبذلها مارتن كوبلر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، وكذلك كل من الرئيس التنزاني السابق جاكايا كيكويتي ممثل الاتحاد الأفريقي إلى ليبيا، والسفير صلاح الدين الجمالي مبعوث الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى ليبيا. ورفض الوزراء مجددًا الحل العسكري للأزمة الليبية لما له من تداعيات سلبية على أمن واستقرار ليبيا بشكل خاص، ودول الجوار الليبي بشكل عام، وأكدوا أن الحوار السياسي الشامل بين الأطراف الليبية هو السبيل الوحيد للخروج من هذه الأزمة، وأكد الوزراء رفضهم لأي تدخل عسكري أجنبي، وأكدوا أن مكافحة الجماعات المتطرفة في ليبيا يجب أن يكون في إطار الشرعية الدولية، وأن العمليات بهذا الخصوص يجب أن تكون بناءً على طلب من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني وفقًا للشرعية الدولية وأحكام القرار رقم 2259 المعتمد من مجلس الأمن بتاريخ 23 كانون الأول/ديسمبر 2015 وميثاق الأمم المتحدة. وشدد الوزراء على أهمية تعزيز التعاون والتشاور فيما بين دول الجوار على صعيد أمن الحدود ومكافحة التطرف بمختلف صوره والجريمة المنظمة وكل أشكال التهريب العابر للحدود، وعلى مواصلة الجهود لعقد اجتماع للخبراء ليعرض اقتراحات في هذا الصدد على الاجتماع المقبل لوزراء خارجية دول جوار ليبيا. ودعا الوزراء إلى إلغاء التجميد على الأموال الليبية المجمدة في البنوك الأجنبية، لتخصص هذه الموارد التي هي ملك للشعب الليبي لمواجهة احتياجاته الوطنية، في الوقت الذي يراه المجلس الرئاسي مناسبًا، واتفق الوزراء على عقد الاجتماع الوزاري الحادي عشر لوزراء خارجية دول جوار ليبيا في الجزائر، على أن يتم تحديد الموعد لاحقًا عبر التشاور المسبق، كما اتفق الوزراء على إبقاء آلية دول الجوار في حالة انعقاد مستمر لمتابعة التطورات في ليبيا. مقتل شخصين في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من سفارة إيطاليا وسط العاصمة الليبية طرابلس (صور)
  9. [ATTACH]33181.IPB[/ATTACH] سيطرت مجموعات مسلحة على وزارات الدفاع والعدل والاقتصاد في العاصمة الليبية، بحسب ما أعلنته قناة العربية فى خبر عاجل قبل قليل. وأفادت مصادر ليبية أن خليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ الوطني الليبية ، على رأس المجموعات المسلحة التى سيطرت على مقرات وزارات الدفاع والعمل والجرحى والعدل فى العاصمة طرابلس وطالب الغويل الموظفين التابعين لحكومة الوفاق بمغادرة مقرات الوزارات ، فيما أكدت وسائل إعلام محلية ليبية ان رئيس وزراء حكومة الإنقاذ خليفة الغويل سيقوم بزيارة لوزارة الاقتصاد و إلقاء بيان في وزارة الدفاع. #مصدر
  10. تعيين حاكم عسكري في سرت والجيش يلوح باستعادة طرابلس تواصل فرق الإنقاذ المدني انتشال الجثث من تحت الركام في مدينة سرت الليبية بعد أيام من استعادة السيطرة عليها من قبل قوات "البنيان المرصوص". وتقول قوات البنيان المرصوص إن إدارة مكافحة الجريمة والهلال الأحمر الليبيين تمكنا من انتشال مئات الجثث من داخل حي الجيزة البحرية، آخر أحياء سرت المحررة. وتعود بعض الجثث إلى مدنيين كان التنظيم الإرهابي يحاصرهم ويستخدمهم دروعا بشرية؛ فيما يعود بعضٌ آخر إلى مسلحي "داعش"، الذين سقطوا إبان المعارك الطاحنة لاستعادة المدينة. وتقدر قوات البنيان المرصوص عدد قتلى التنظيم في الجيزة البحرية بالعشرات. كما أكدت إلقاءها القبض على عدد من مقاتلي التنظيم المصابين ممن كانوا يختبئون داخل الحي. وبالموازاة مع ذلك، تقوم وحدات من الهندسة العسكرية بتمشيط شوارع المدينة لنزع الألغام، وإبطال مفعول العبوات المتفجرة التي زرعها التنظيم أمام مقاتلي الحكومة. وقد عَين قائد غرفة عمليات تحرير سرت العميد بشير القاضي حاكما عسكريا لمدينة سرت هو العميد أحمد أبو شحمة، وفقا لوسائل إعلام محلية. وصرح العميد أبو شحمة بأنه قدم مقترحات إلى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، تتضمن تشكيل قوات خاصة لحماية سرت وسكانها، في ظل مخاوف من احتمال شن التنظيمات الإرهابية هجمات مضادة. ولم تسمح السلطات الليبية حتى الآن للعائلات بالعودة إلى جميع أحياء سرت؛ حيث لا تزال المدينة مسرحا لعمليات التمشيط. ودعا الحاكم العسكري لسرت سكانها إلى عدم التسرع والعودة إلى منازلهم إلا بعد إذن من السلطات. تحريرطرابلس وبينما تم الإعلان عن تحرير مدينة سرت بالكامل من تنظيم داعش؛ لا تزال العاصمة طرابلس تعيش على وقع صدامات عنيفة بين مجموعات مسلحة تتبع للفصائل المتنازعة. ويشكو سكان المدينة من تكرار المواجهات المسلحة في أحيائهم؛ التي تفرض إغلاق الطرق ونشر آليات عسكرية في الشوارع الرئيسة. ويبدو أن الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر لم يتخل بعد عن فكرة تحرير العاصمة طرابلس. فقد صرح المتحدث باسم الجيش العقيد أحمد المسماري بأن الجيش بات قريبا من السيطرة على طرابلس التي فقد السيطرة عليها منذ نحو عامين. ولم يعط المتحدث باسم الجيش الليبي أي توضيح واكتفى بالقول إن الجيش لا يهدد بل يتقدم فعلا على الأرض. ولا يستبعد مراقبون أن يستغل الجيش الليبي تحرير مدينة سرت للتقدم غربا نحو العاصمة عبر الطريق الساحلي الذي يربط شرق ليبيا بغربها، حيث أعطى المشير حفتر تعليماته للجيش بالاستعداد لتحرير العاصمة طرابلس. وقال العقيد أحمد المسماري إن طرابلس يجب أن تتخلص من العصابات الإجرامية التي تقتل وتغتصب؛ مشيرا إلى حادثة اغتصاب سيدة بينما كانت محتجزة لدى إحدى المليشيات المسلحة، حيث تم نشر لقطات مصورة للاعتداء عليها. تطابقالمواقف إلى ذلك؛ يستمر الحراك الدبلوماسي الدولي بحثا عن مخرج للوضع المتأزم في ليبيا. وقد ناقش الرئيسان التونسي الباجي قايد السبسي والجزائري عبد العزيز بوتفليقة الأزمة الليبية خلال زيارة أداها السبسي للجزائر العاصمة. وتتحدث أوساط دبلوماسية عن تقارب كبير بين الموقفين التونسي والجزائري من الأزمة الليبية، جعل البلدين يكثفان جهودهما المشتركة من أجل جمع أطراف النزاع على طاولة الحوار. ويسعى الطرفان لضم القاهرة إلى محور يجمع دول الجوار العربي لليبيا بحثا عن حلول توافقية خاصة في ظل التقارب الأخير بين الجزائر ومصر. وقد استضافت القاهرة مؤخرا اجتماعا لعدد من الشخصيات الفاعلة في المشهد الليبي بحثا عن نقاط الخلاف الجوهرية التي ينبغي حلها في العاجل، وأطلعت الخارجية المصرية المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر على نتائج اللقاء خلال زيارة قام بها الخميس 15/12/2016 إلى العاصمة المصرية. وفي سياق متصل، دعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أطراف النزاع الليبي إلى تجنب التهديد باستخدام القوة العسكرية والاحتكام للحوار والمصالحة من أجل إنقاذ البلاد. وجدد جونسون موقف بلاده الداعم لحكومة الوفاق الوطني؛ داعيا إلى التمسك باتفاق الصخيرات الذي رعته الأمم المتحدة أساسا للحل. RT
  11. قال مصدر حكومى رفيع المستوى فى الحكومة الليبية المؤقتة، إن ليببا مستعدة لتوفير كل احتياجات مصر من النفط، عقب الأزمة الأخيرة التى تسببت فيها شركة أرامكو السعودية، بعد إرسال تعهداتها من النفط إلى وزارة البترول المصرية الخاصة بشهر أكتوبر. وأكد المصدر رفيع المستوى فى الحكومة الليبية، رفض الكشف عن هويته لحساسية منصبه، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" من ليبيا مساء اليوم الأربعاء، أن ليبيا لن تقف مكتوفة الأيادى تجاه أى محاولات للضغط على مصر اقتصاديًا، موضحًا أن ليببا لن تنسى دور مصر البارز فى دعم استقرار وأمن ليبيا ودعمها للجيش الوطنى الليبى فى حربه ضد الإرهاب. وأشار المصدر الحكومى إلى أن الإجراءات الأخيرة التى اتخذتها مصر لصالح الوافدين الليبيين إلى أراضيها وتوفير كل سبل الدعم للمواطن الليبى تستلزم وقوف أبناء ليبيا إلى جانب مصر باعتبارها الشقيقة الكبرى للعرب، ومن أكثر الدول الداعمة للشعب الليبى لاستعادة بلاده من التنظيمات الإرهابية المتطرفة http://www.youm7.com/story/2016/10/12/مصدر-حكومى-ليبى-مستعدون-لتوفير-احتياجات-مصر-النفطية/2919375
  12. برغم ان جهاز الموساد حقق الكثير من العمليات الناجحة فى عام 1973 الا انه إرتكب الكثير من الأخطاء أثناء حربه الامنية مع الفلسطينين ، يقول رونين بيرغمان الخبير المقرب من الموسسة الامنية الاسرائيلية ان جهاز الموساد نفذ خلال اربعة عشر شهرا التي سبقت وتلت عملية فردان أكثر من خمسين عملية امنية ، استهدفت قادة العمل الوطنى الفلسطينى من اغتيال ومحاولة اغتيال وتصفية ، ولم يعلن الا عن خمس وعشرون عملية ، وهناك الكثير من الضحايا الذين قضوا فى تلك العمليات ولم يعرف حتى الان انهم كانوا ضحايا لعمليات الاغتيال من قبل فريق كيدون ، بالعودة الى الاخفاقات التى وقع بها جهاز الموساد ، فان اكتشاف ابو باسل فى اواخر حزيران من عام 73 لعملية تصوير منزله دفعته لابلاغ الامن العام اللبناني وهذا يعتبر الاخفاق الاول ، ثم تلاه محاولة اورلخ لوسبرخ خطف جول مسعد قنصل المانيا الغربية فى مدينة طرابلس (لبنان) ومحاولة لوسبرخ الصاق التهمة بسعيد السبع انه وراء خطف القنصل او قتله فى محاولة من جهاز الموساد لافتعال مشاكل بين منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الالمانية خاصة ان هذه المحاولة جاءت بعد عملية ميونخ الشهيرة ، ومن ثم اقدامه على تدبير عملية خطف نفسه بالتعاون مع ثلاثة لبنانيين وخطيبته جميلة معتوق ، واصدار بيان باسم منظمة وهمية كان قد انشائها فى طرابلس تحمل اسم منظمة ميونخ 72 تتبنى عملية خطفه وتطالب الحكومة الالمانية بدفع مبلغ 15 مليون ليرة لبنانية ، فى محاولة اخرى من جانبه لاتهام سعيد السبع انه وراء عملية خطفه بسبب موقف الحكومة الالمانية المتماهي مع الاسرائليين خلال تنفيذ عملية ميونخ ، فتم اعتقاله من قبل النقيب عصام ابو زكى ، واعترف امامه انه كان مشاركا فى عملية فردان وانه كان يراقب منزل سعيد السبع تمهيدا لاغتياله ، جميع هذه الاخفاقات ودور بعض الجهات الامنية اللبنانية والاطراف الفلسطينية التى كانت على تعاون وتنسيق مع شبكة اورلخ لوسبرخ والذي كان يتلقي التمويل عبر جهات فلسطينية فى لبنان وتحويلات بنكية من سويسرا والمانيا عبر بنك علي جمال فى بيروت ، الجهات الفلسطينية المتورطة معه سهلت دخوله الى مخيم البداوي فى شمال لبنان لتدريب عناصر الكفاح المسلح الفلسطيني ، كل هذا المعطيات والاعترافات ظهرت بعد اعتقال عصام ابو زكى له فى سير الضنية فتم تكليف ابراهيم البطراوي مسوؤل الكفاح المسلح فى شمال لبنان الاتصال مع عصام ابو زكى ومحاولة التوسط لديه للافراج عن اورلخ واغلاق ملفه ، بحجة انه مناضل اممى مناصر للقضية الفلسطينية، لكن النقيب ابو زكى ابلغ المسوؤل الفلسطيني ان ملف اورلخ اصبح فى المحكمة العسكرية وانه اعترف بمشاركته فى عملية فردان ، ومراقبته لمنزل سعيد السبع تمهيدا لاغتياله ،كما ابلغه انه انهار فى المحكمة العسكرية واعترف صراحة انه نقيب فى الجيش الاسرائيلي واسمه الحقيقي حاييم روفيل اعترافات اورلخ لوسبرخ او حاييم رؤفئل كما ادعي وافتضاح دوره وشبكاته دفعت جهاز الموساد لتنفيذ عملية اغتيال أحمد بوشيقي بمدينة ليلهامر فى بالنرويج يوم 21 يوليو 1973 اي بعد عشرة ايام من اعتقال حاييم روفيل فى قرية حقل العزيمة بسير الضنية ، واعلنت اسرائيل من تل ابيب انها قتلت علي حسن سلامة مسوؤل القوة 17 لدوره فى عملية ميونخ مع ان صلاح خلف اكد ان لا دور له فى عملية ميونخ ابدا ، اسرائيل التي اعلنت انها أخطأت الهدف بقتل بوشيقي الذي يشبه ابو حسن سلامه، كان هدفها التستر على دور اطراف عديدة انكشفت فى طرابلس وفردان ، فمن يدقق فى صور الشخصيتين علي حسن سلامة و أحمد بوشيقي لا يجد ان هناك تشابه بين الاثنين ، كما انه من المعروف عن افراد جهاز الموساد انهم يسكنون بجانب الضحية قبل ستة اشهر على الاقل من تنفيذ الجريمة ، فيقوم برصد الضحية واخذ العديد من الصور له ولعائلته وزواره ، كما انه يرسم مجسم لشقته ، كما حدث فى فردان حيث استاجر جهاز الموساد عدت شقق حول منزل القادة الثلاثة ، وهذا ما حدث عند محاولة اغتيال سعيد السبع ، فقد استاجر الموساد عدد من الشقق حول منزله وفوق شقته ، ولا يمكن ان يقوم جهاز محترف بحجم وكفاءة الموساد بتصفية شخص لمجرد تشابه كما يدعي ، الشىء الاخر الملفت ، هل من المعقول ان يسافر رئيس جهاز امنى فلسطينى الى قرية ليلهامر النرويجية ليعمل فى فندق ويتنكر بشخصية نادل مغربي ويقوم بتقديم القهوة والشاي للزبائن ؟ كارثة الموساد فى ليلهامر لم تكن بسيطة ، اعتقال ستة ضباط من جهاز الموساد فى النرويح اضافة لاخفاقات الموساد فى لبنان التى تكللت باعتقل حاييم رؤفيل فى طرابلس ، دفعت جولدا مائير لاصدار اوامرها بوقف العمليات الخارجية فورا ، كما ان شبتاي شافيت قدم استقالته الى مدير الموساد تسفي زامير، لم يتوقف الامر هنا بل مايك هراري مدير وحدة كيدوان قدم استقالته ايضا ، يعتبر شهر تموز من عام 1973 شهر الكوارث لجهاز الموساد ، الذي اصبح يدرس فى مناهجه خطأ طرابلس الذي تسبب باعتقال سبعة ضباط من وحدة كيدون . منقول
  13. انتشار مفاجئ للميليشيات المسلحة في العاصمة الليبية طرابلس الجمعة 25/مارس/2016 - 06:51 ص أعلنت السلطات الحاكمة في العاصمة الليبية طرابلس، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة، حالة الطوارئ القصوى، فيما قالت مصادر أمنية وسكان محليون، إن الميلشيات المسلحة الموالية لما يسمى بحكومة الإنقاذ الوطني التي يترأسها خليفة الغويل وتدير طرابلس، قد انتشرت على نحو مفاجئ في مختلف أنحاء العاصمة. وترددت منذ الساعات الأولى لصباح اليوم الجمعة، معلومات غير رسمية عن وصول مسؤولين في حكومة الوفاق الوطني المقترحة من بعثة الأمم المتحدة إلى طرابلس قادمين من تونس على متن طائرة خاصة. لكن مصادر في حكومة طرابلس نفت صحة هذه المعلومات، بينما نقلت قناة النبأ التليفزيونية الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية عما وصفته بمصادر موثوقة، نفيها دخول حكومة السراج إلى قرية النخيل العربي بجنزور غرب العاصمة الليبية. وقال سكان من قلب طرابلس، إن "الأوضاع مازالت متوترة داخل المدينة التي يقطنها نحو مليون ونصف مليون نسمة، وتسيطر عليها منذ نحو عامين ما يعرف باسم ميليشيات فجر ليبيا المتشددة". وقالت مصادر أمنية طلبت عدم تعريفها، إن التوتر عرف طريقه إلى العاصمة بعد صلاة العشاء مساء أمس الخميس، حيث انتشرت الميليشيات المسلحة بشكل كثيف وبدأت في إقامة نقاط تمركز لها في مختلف المناطق الحيوية بما فيها المقرات الرسمية التابعة لحكومة الغويل والمؤتمر الوطني العام "البرلمان" السابق والمنتهية ولايته. وأضافت أن هناك انتشارًا كثيفًا للبوابات الأمنية والعسكرية، تزداد كلما اقترب ناحية قاعدة معيتيقة، لافتة إلى تواجد دبابات ومضادات للطائرات بأغلب مفترقات الطرق خاصة في مناطق طرابلس المركز - تاجوراء - زاوية الدهماني - سوق الجمعة. وأشارت المصادر إلى أن أغلب عناصر هذه القوات تابعين أغلبهم من القوة السادسة وكتيبة ثوار طرابلس، موضحة أن المقاتلين الذين شوهدوا على متن بعض الآليات العسكرية بعضهم كان يرتدي زيًا مدنيًا. من جانبها، أعلنت حكومة طرابلس الموازية حالة الطوارئ القصوى اعتبارًا من ليلة أمس الخميس، وقالت في بيان أصدرته، إن "مجلس وزرائها سيكون في حالة انعقاد دائم". كما كلفت وزارتي الدفاع والداخلية بالإضافة إلى جهاز المخابرات الليبية وجهاز المباحث العامة وكتائب الثوار، باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الأمنية للحفاظ على استقرار البلاد، من خلال تكثيف الدوريات والاستيقافات الأمنية والحفاظ على المرافق السيادية. سكاي نيوز عربية
  14. قالت دار الإفتاء التابعة لحكومة طرابلس إن الحملة التي يقودها الجيش الليبي ضد الجماعات الإرهابية في بنغازي الهدف منها إعادة "الحكم الماضي الغشوم". وقال مجلس البحوث الشرعية التابع لدار الإفتاء إنه "يجب دعم المؤتمر الوطني ومجلس النواب للوصول إلى توافق يجنب البلاد المزيد من الدمار والانقسام كما دعا البيان قبائل برقة إلى "دعم هذه جهود المؤتمر ومجلس النواب والتخلي عن الوقوف مع حفتر" على حد تعبيره. مضيفاً:"على المؤتمر الوطني وحكومة الإنقاذ القيام بمسؤولياتهم تجاه الثوار ويجب على الثوار تلبية دعوة رئاسة الأركان من منطلق "دفع العدو الصائل"، على حد قوله. ---- و كعادة الإخوان في الإستغلال الصريح للدين للضحك على المغيبين و الجهلاء و الأغبياء! في مصلحة مين إن الجيش الليبي يتم إضعافه بعد الإنتصارات الأخيره في بنغازي؟
×