Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'عاما..'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 4 results

  1. أعلن نائب رئيس الوزراء التركي، هاكان جاويش أوغلو، أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، يعتزم إجراء زيارة إلى اليونان خلال الأيام المقبلة، مبينا أنها ستكون الأولى من نوعها بعد 65 عاما.وقال أوغلو، فى تصريحات لوسائل الإعلام التركية اليوم، الخميس، إن "هناك ثلاثة مشاريع ملموسة بين البلدين الأول يشمل نقل البضائع والركاب من إزمير التركية إلى سَلانيك اليونانية بواسطة العبارات، والثاني يتمثل بإنشاء خط سريع للقطار بين إسطنبول وسَلانيك، والثالث إنشاء جسر على معبري كيبي - إبسالا ؛ مؤكدا أن الزيارة التي سيجريها أردوغان إلى اليونان، من شأنها أن ترفع العلاقات الثنائية إلى مستوى أفضل.وأضاف: "رغم من أن تركيا واليونان جارتان، إلا أن هناك مجالات اقتصادية وسياحية كثيرة لم يستفد منها البلدان، ويحظى اللقاء والتعاون الثنائيين بأهمية كبرى من أجل تطوير المجالات المذكورة؛ لأنه لا يمكننا تغير حقيقة كون تركيا واليونان دولتين جارتين". المصدر : http://www.elbalad.news/3044932
  2. لأول مرة منذ 30 عامًا.. "حماس" تتبرأ من "الإخوان" فى وثيقة سياسية جديدة.. وزير الخارجية الأسبق: ليست مناورة والحركة أدركت حصار العالم للجماعة.. ونائب رئيس "الأهرام للدراسات": نحن أمام وضع استراتيجى جديد أثارت الوثيقة السياسية الجديدة التى كشفت عنها حركة المقاومة الفلسطينية "حماس" جدلا واسعا فى الأوساط السياسية خاصة وأن الوثيقة ولأول مرة منذ تأسيس الحركة تجاهلت جماعة الإخوان، وأعلنت فك الارتباط معها، كما شددت أن الحركة لن تتدخل فى شئون الدول العربية فى ظل سعيها لتعظم فقط دورها داخل فلسطين كحركة مقاومة هدفها الأول والأخير هو مصير دولة فلسطين فقط. محمد العرابى وزير الخارجية الأسبق وعضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أكد فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن الوثيقة السياسية الجديدة لحركة حماس الفلسطينية تمثل تحولا كبيرا ولها دلالات هامة فلأول مرة تنفصل الحركة عن جماعة الإخوان سياسيا لافتا إلى أن هذه الوثيقة ليست مناورة من حماس على الإطلاق وإنما هى رؤية حقيقية تأتى بعد أن أدركت حركة المقاومة الفلسطينية، أن جماعة الغخوان محاصرة بشدة فى كل دول العالم حاليا. وأضاف العرابى أن لقاء مسئولى حماس بمسئولين من مصر مؤخرا كان له دور فعال لدى الحركة حيث تدرك حماس حاليا أنها لا يجب أن تخسر مصر كحليف قوى ومؤثر فى القضية الفلسطينية وإحدى أهم الدول المجاورة لها كما أن معظم قادة حماس يروون الآن أن المفاوضات خطوة مهمة كما أن الحركة الفلسطينية تعلم جيدا قوة تأثير الدولة المصرية فى القضية الفلسطينية. فيما يرى أحمد سعيد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أنه بالقطع هناك وضع متأزمة تعانى منه الجماعة فى كل دول العالم فحتى لو لم تخخذ أمريكا على سبيل المثال قرارا رسميا بتصنيف الجماعة كمنظمة إرهابية إلا أنه يكفى أن الرئيس المصرى حين يتعامل مع نظيره الأمريكى فإننا نتعامل مع شخص مقتنع بشدة أن هذه الجماعة إرهابية. وأشار سعيد إلى أنه لا يمكن الحكم على وثيقة الإخوان الجديدة إلا بعد قراءة متأنية لما تم الإعلان عنه وبحث دوافعه ثم بعد ذلك نبلور رأيا نهائيا بشأن هذه الوثيقة. من جانبه قال عمرو هاشم ربيع نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، أن الأهم فيما تطلقه حماس من وثائق سياسية أو بيانات إعلامية هو ترجمتها إلى حقيقة على الأرض حيث إذا كانت حماس جادة فى هذا الشأن فعليها أن تبرهن مساعيها للانفصال عن الإخوان إلى واقع. وأضاف ربيع، أن الإخوان كثيرا ما يعلنون فى شعارات لهم مواقف معينة ولكن فى الحقيقة لا يعملون إلا بمبدأ السمع والطاعة فقط ومما لا شك فيه أن هذه الوثيقة قد تمثل وضع استراتيجى جديد تبحث عنه الحركة أو وضع جديد على جماعة الإخوان فى ظل حالة التفكك التى تعانى منها فى الوقت الحالى إلا أن السوابق تؤكد أن دائما ما يجرى على الأرض هو ما يمثل أفعال الإخوان وليس ما يعلنوه فالمؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين. وجدير بالذكر، أن حركة "حماس" أعلنت الانتهاء من صياغة المسودة النهائية لوثيقتها السياسية الجديدة، ووزعتها على قيادات مكتبها السياسى وأعضاء مجلس الشورى العام، تمهيدا للإعلان عنها خلال أيام فى مؤتمر صحفى بالعاصمة القطرية، الدوحة، وذكرت مصادر فى الحركة أن أهم ما تناولته الوثيقة الجديدة هو فك ارتباطها بالإخوان. ولم تشر الوثيقة التى لم تعلن رسميا بعد إلى وجود أى رابط تنظيمى بين حماس وحركة الإخوان، وهى نقطة أساسية ومهمة، تؤكد حماس من خلالها أنها جزء من الحركة الوطنية الفلسطينية، وإن كانت حركة إسلامية بالمعنى الفكرى، كما ستؤكد الوثيقة الجديدة على عدم تدخل الحركة فى شؤون أى دولة، فى مسعى لتوجيه رسالة إلى عدد من الدول العربية وعلى رأسها مصر، كما تؤكد الوثيقة الجديدة لحركة حماس أن نضالها سينحصر ضد الاحتلال الإسرائيلى فى الأراضى الفلسطينية، وتتبع فى هذا النضال كافة الوسائل بما فيها الكفاح المسلح، أى أنها تلتزم بالحقوق التى يتيحها القانون الدولى للشعوب الخاضعة للاحتلال. لأول مرة منذ 30 عامًا.. "حماس" تتبرأ من "الإخوان" فى وثيقة سياسية جديدة.. وزير الخارجية الأسبق: ليست مناورة والحركة أدركت حصار العالم للجماعة.. ونائب رئيس "الأهرام للدراسات": نحن أمام وضع استراتيجى جديد - اليوم السابع
  3. لأول مرة منذ 16 عاما.. موسكو وواشنطن ستبحثان معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى أكدت موسكو أن أول اجتماع للجنة المشتركة الخاصة بالرقابة على سير تطبيق معاهدة إتلاف الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى سيعقد في جنيف منتصف نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بمبادرة من واشنطن. جاء ذلك الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الأول على لسان مدير دائرة حظر انتشار ومراقبة الأسلحة فى وزارة الخارجية الروسية ميخائيل أوليانوف الذي أعلن أن الاجتماع المقبل ستشارك فيه، بالإضافة إلى الطرفين الروسي والأمريكي، وفود كل من بيلاروس وكازاخستان وأوكرانيا، كدول كانت موجودة على أراضيها الأهداف الواجب تفتيشها بموجب المعاهدة. وأوضح المسؤول أن أجندة الاجتماع ستحتوي، علاوة على ادعاءات أمريكية موجهة ضد روسيا، 3 مسائل مطروحة من قبل موسكو تتعلق بعدم التزام واشنطن بالتعهدات المترتبة عليها بموجب المعاهدة. وأوضح الدبلوماسي الروسي أن هذه المسائل الـ3 تتناول وسائل صاروخية أمريكية تحاكي الصواريخ الباليستية متوسطة وقصيرة المدى، وطائرات أمريكية من دون طيار يمكن تصنيفها كصواريخ مجنحة متوسطة المدى تطلق من الأرض، ووضع الولايات المتحدة على الأرض منصات تستخدم في سفن الأسطول الأمريكي لإطلاق الصواريخ المجنحة متوسطة المدى. وذكر أوليانوف أن عمل اللجنة المشتركة يحمل طابعا غير علني، مؤكدا أن ورود أنباء عن الاجتماع المقبل في وسائل إعلام يشير إلى عجز المؤسسات الحكومية الأمريكية عن ضمان سرية المعلومات أثناء العمل مع الشركاء الأجانب "إذا لم يكن هذا التسريب ممنهجا بطبيعة الحال"، على حد قول المسؤول الروسي. وشدد الدبلوماسي على أن هذه ليست المرة الأولى التي وقعت فيها تسريبات إعلامية فيما يتعلق بمعاهدة إتلاف الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، معيدا إلى الأذهاب تداول وسائل إعلام أمريكية في صيف 2014 أنباء عن أهم النقاط المطروحة في الرسالة السرية للرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين. وقال أوليانوف: "أما من ناحية الالتزام بالمسؤوليات فيما يخص سرية المعلومات فإن روسيا تكون، بلا أدنى شك، شريكا أكثر مصداقية (من الولايات المتحدة)". تجدر الإشارة إلى أن الأنباء عن قرب عقد أول اجتماع للجنة المشتركة بعد تجميد عملها في عام 2003 بطلب من الولايات المتحدة نشرتها صحيفتا "وول ستريت جورنال" ونيويورك تايمز" الأمريكيتان. وأفادت "وول ستريت جورنال" نقلا عن مسؤولين أمريكيين لم تكشف عن هويتهم بأن هذا الاجتماع سيتيح لموسكو وواشنطن البحث بالتفصيل في الاتهامات المتبادلة بشأن عدم الالتزام بالمعاهدة. يذكر أن معاهدة إتلاف الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى وقع عليها رئيسا الاتحاد السوفيتي ميخائيل غورباتشوف والولايات المتحدة رونالد ريغان في واشنطن، 8 ديسمبر/كانون الأول عام 1987، ودخلت حيز التنفيذ اعتبارا من 1 يونيو/حزيران 1988. وتعهد الطرفان بموجب هذه المعاهدة بعدم تصنيع وعدم اختبار وعدم نشر صواريخ باليستية ومجنحة متوسطة (1000 - 5500 كم) وقصيرة المدى (500-1000 كم) تطلق من الأرض. RT
  4. مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية: داعش يستهدف مصر.. بوتين شخص عدواني ويعتقد أن بلاده قوة عظمى.. موسكو استثمرت في سوريا لمدة 50 عاما.. والرئيس الروسي فشل في أوكرانيا أجرت الإذاعة الوطنية العامة الأمريكية حوارًا مع جون برينان، مدير وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه"، وتحدث فيه عن العلاقات الاستخباراتية مع روسيا ورؤيته في الوضع في أوكرانيا وسوريا وعن "داعش" ومخاطره العالمية. عدوانية بوتين قال برينان إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "عدواني جدا" تجاه المخابرات الغربية والأمريكية، لكنه أصر على أن التعاون في مكافحة الإرهاب مع روسيا كان نشطًا للغاية. وأضاف برينان أن بوتين يعتقد أن روسيا "قوة عظمى" تحتاج إلى أن يكون لها تأثير في العالم وليس في المناطق القريبة من تلك الحدود مع روسيا، واصفًا إجراءات بوتين في أوكرانيا وسوريا بأنها "عدوانية". اللعبة في أوكرانيا وأكد أن منطقة أوكرانيا كانت تقريبا لعبة محصلتها صفر مع الغرب، مشيرًا إلى أن بوتين كان قلقًا بشأن الطريقة التي تميل لها لأوكرانيا، حيث كانت تميل بوضوح للغرب، ولهذا السبب قام بالإجراءات التي قام به. وأشار إلى أن الحرب الروسية في شرق أوكرانيا لم تسر وفقًا للخطة، وهو ما دفع بوتين للمأزق الآن داخل أوكرانيا، من حيث تحقيق أهدافه. بوتين سوريا وقال برينان إن الرئيس الروسي صمم حملة سوريا لحماية مصالحه، مشيرًا إلى أن روسيا كان له علاقة مع الحكومة في دمشق على مدى السنوات الـ50 الماضية، واستثمرت الكثير من المال، والكثير من الدعم العسكري. وذكر أن أفعال الرئيس السوري بشار الأسد ضد الشعب السوري تعني أنه قد "فقد أهليته، شرعيته، لحكم سوريا، مشددًا على أن رحيله أمر لا مفر منه". فتور العلاقات وقال برينان أن المواجهة الجيوسياسية مع روسيا تسببت في الفتور حتى في قنوات المخابرات، ولكن استمرت وكالة الاستخبارات المركزية في العمل بشكل وثيق مع الاستخبارات الروسية لوقف قتل الإرهابيين للمواطنين الأميركيين والروس. وأشار إلى الوضع خلال دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية في سوتشي في روسيا العام الماضي، حيث عمل البلدين بشكل وثيق لمنع وقوع هجمات إرهابية، وتبادلوا المعلومات بواقعية. داعش والقاعدة ورأى أن تنظيم "داعش" أصبح الآن أكبر من تنظيم القاعدة، لافتا إلى أنه يتبع إستراتيجية التوسع العالمي في مناطق بعيدة مثل أفغانستان ومصر وإندونيسيا وليبيا ونيجيريا وباكستان وتونس. وأضاف أن تنظيم القاعدة له وجود أكبر في أفغانستان وباكستان وسوريا واليمن. المصدر
×