Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'عمان'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 28 results

  1. يبدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد غد، الأحد، زيارة رسمية إلى سلطنة عمان، يلتقى خلالها السلطان قابوس بن سعيد، حيث تعد الزيارة الأولى لمسقط منذ تولى الرئيس السيسي الحكم، كما يلتقي الرئيس السيسي عددا من المسئولين خلال زيارته. ومن المقرر، أن يتم خلال الزيارة بحث تعزيز التعاون الثنائى فى المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية، كما سيتم بحث مختلف القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وخصوصا عملية السلام فى الشرق الأوسط ومكافحة التنظيمات الإرهابية. وتتناول المباحاثات المصرية - العمانية سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وبحث التحديات التى تواجه المنطقة، وفى مقدمتها تطورات الأوضاع فى سوريا وليبيا واليمن وفلسطين والتعاون فى مكافحة الإرهاب. وأجرى سامح شكرى، وزير الخارجية مباحاثات مع وزير الشؤون الخارجية لسلطنة عمان "يوسف بن علوى" فى مسقط قبل فى إطار جولة شكرى لست دول عربية نقل خلالها رسالة شفهية من الرئيس السيسى إلى السلطان قابوس. من جانبه، عبر سفير سلطنة عمان في القاهرة على العيسائى، عن ترحيب بلاده بزيارة الرئيس السيسي لبلده الثانى، والتى سيكون لها أبلغ الأثر فى تعزيز العلاقات بين البلدين فى مختلف المجالات وتعزيز التنسيق والتشاور بينهما. وأكد السفير العمانى فى كلمته التى ألقاها فى حفل العيد الوطنى ال47 للسلطنة أن مصر أم الدنيا ومهد الحضارات وأن العلاقات بين مصر وسلطنة عمان تتسم بالثقة والتقدير المتبادل والتنسيق فى السياسات المشتركة لمواجهة التحديات فى المنطقة، لافتا إلى أن مصر وسلطنة عمان أقدم الكيانات السياسية فى المنطقة، وهما الأقرب وجدانيا على مر التاريخ. المصدر : http://www.youm7.com/3524242
  2. أعلنت البحرية السلطانية العمانية اليوم بدء تنفيذ التمرين البحري السنوي "خنجر حاد" في بحر عمان بإسناد من طائرات سلاح الجو السلطاني العماني وبمشاركة مجموعة من السفن التابعة لبحريات عدد من دول العالم. وذكرت وكالة الأنباء العمانية أن تنفيذ هذا التمرين الاعتيادي يأتي في إطار الخطط التدريبية السنوية التي تنتهجها البحرية السلطانية العمانية وضمن مساعيها المستمرة في تبادل الخبرات بكل ما من شأنه إدامة مستويات الجاهزية لأسطول البحرية السلطانية العمانية ومنتسبيها في مختلف التخصصات البحرية وبما يتماشى والمهام الوطنية المنوطة بها. وقد بدأت فعاليات التمرين البحري "خنجر حاد" الذي يستمر حتى الثامن من الشهر الجاري، بإبحار السفن والأطقم المشاركة في التمرين من قاعدة سعيد بن سلطان البحرية إلى منطقة التمرين في عرض البحر حيث تجرى العديد من الفعاليات العسكرية المشتركة بين السفن والأطقم المشاركة وفقا للخطة المرسومة للتمرين . http://m.youm7.com/story/2018/2/4/البحرية-العمانية-تنفذ-التمرين-البحرى-السنوى-خنجر-حاد/3633222
  3. قالت صحيفة ThePrint الهندية أن هناك اقتراح وصفته "بالكبير" يجري النقاش حوله على أعلى المستويات بين المسؤولين في الهند وسلطنة عمان لتوسيع النفوذ والتواجد الهندي في الخليج العربي و إقامة قاعدة بحرية في السلطنة . ومع ذلك , فإن الحكومة الهندية ستدقق بعناية في المشروع الذي سينطوي عليه نفقات هائلة . وقالت الصحيفة أنه بعد أيام من توقيع اتفاقية مع جمهورية سيشل لإنشاء قاعدة عسكرية في إحدى جزرها الواقعة غربي المحيط الهندي , فإنه من المحتمل توقيع إتفاقية مشابهة مع سلطنة عمان . الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء الهندي Narendra Modi سيزور سلطنة عمان الأسبوع المقبل في إطار جولة غرب آسياوية . (صورة أرشيفية للقوات البحرية الهندية) https://theprint.in/2018/01/31/a-new-defence-deal-with-france-gives-india-a-foothold-in-indian-ocean/ https://swarajyamag.com/insta/india-could-soon-set-up-a-military-base-in-oman-says-report
  4. 12-11-2017 بحث وزير الدفاع العماني بدر البوسعيدي، مع نظيره المصري الفريق أول صدقي صبحي، في مسقط، اليوم الأحد، تعزيز التعاون في المجال الدفاعي بين البلدين. وبحسب وكالة الأنباء العمانية، "التقى الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بدر بن حارب البوسعيدي، اليوم، وزير الدفاع والإنتاج الحربي في جمهورية مصر العربية الفريق أول صدقي صبحي، أثناء توقفه في السلطنة". وتم خلال اللقاء استعراض مجالات التعاون العسكري القائم بين البلدين، والبحث في عدد من الأمور ذات الاهتمام المشترك. كان وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري غادر القاهرة، صباح اليوم، على رأس وفد رفيع، في زيارة رسمية للهند بدعوة من وزيرة الدفاع الهندية نيرمالا سيثارامان. http://www.almasryalyoum.com/news/details/1217495 مصر و سلطنة عمان تؤكدان على أهمية الحفاظ على الهوية العربية
  5. أندونيسيا تتعاقد على منظومة NASAMS النرويجية للدفاع الجوي وقعت وزارة الدفاع الاندونيسية عقدا مع Kongsberg النرويجية لتوريد نظام الدفاع الجوى الاساسى NASAMS واعلنت الشركة النرويجية يوم 31 اكتوبر ان اندونيسيا ستحصل على "نظام NASAMS كامل مشتملاً مراكز القيادة والرادارات والقاذفات مع الراديو ووسائط التكامل علاوة على التدريب والدعم اللوجستى" وذلك بموجب العقد الموقع بقيمة 77 مليون دولار. وتتكون منظومة NASAMS "الأساسية" من اثنين إلى أربع قاذفات مع الرادارات المرتبطة بها، وكل قاذفة تحمل ستة صواريخ Raytheon متوسطة المدى AIM-120 جو-جو المتقدمة "AMRAAM” ونظراً لنمطية هذه المنظومة، فلا يلزم ربطها بنوع رادار معين، لذا نجد أن المشغلين للمنظومة قد ربطوها برادار AN/MPQ-64F1 Sentinel أو برادار EADS TRML-3D ولم يحدد الإعلان تاريخ تسليم المنظومة، ومن المرجح أن تكون من الطراز NASAMS 2 الذي تمت ترقيته والذي يحتوي على وصلة بيانات 16 Data Link و رادارات AN/MPQ-64F1 المُحسنة. وستحتاج اندونيسيا ايضا الى شراء صواريخ AIM-120 بشكل منفصل من الولايات المتحدة الأمريكية -لتجهيز النظام- وذلك فى اطار برنامج المبيعات العسكرية الخارجية. وقد تم إعتماد أندونيسيا سابقاً من قبل وزارة الخارجية الأمريكية لشراء AMRAAM لتجهيز مقاتلاتها من F-16 C/D والتسمية NASAMS هي اختصار للمسمى Norwegian Advanced Surface-to-Air Missile System بينما يسمية الأمريكيون National Advanced Surface-to-Air Missile System وبنفس الإختصار NASAMS ، وتدعي Kongsberg أن المنظومة تخصص للدفاع عن "الأصول المدنية والعسكرية عالية القيمة على الأرض ضد التهديدات الجوية" و ستقوم أندونيسيا بشراء منظومات من NASAMS على مراحل، بهذه الصفقة والمزيد من النظم التي سيتم طلبها في المستقبل، وذلك لأنها تسعى لحماية عاصمتها جاكارتا وغيرها من المدن والمواقع الاستراتيجية. وتقوم القوات المسلحة الإندونيسية حاليا بتشغيل صواريخ أرض-جو قصيرة المدى وأنظمة مدفعية للدفاع الجوي. تجدر الاشارة الى ان الدولة الواقعة فى جنوب شرق اسيا والتى تتكون من اكثر من 18 الف جزيرة تعكف على تحديث قواتها المسلحة وان الدفاع الجوى يعد احد اهم إهتماماتها الرئيسة. وكانت أستراليا من الدول التي إختارت المنظومة NASAMS حيث أصدرت -في وقت سابق- طلب توريد إلى رايثيون أستراليا للوفاء ببرنامجها Project Land 19 Phase 7B 7B بغرض إحلال المنظومة NASAMS محل الصواريخ أرض-جو Saab RBS 70 السويدية العاملة بإستراليا. DefenseNews
  6. سلطنة عمان تتسلم مدرعات PARS III 8×8 According to FNSS Savunma’s delivery announcement (via Twitter), Oman has 172 PARS III AFV on order. The IFV variant is fitted with FNSS’s one-man Sabre turret armed with a stabilised 25 mm ATK Bushmaster dual-feed cannon and 7.62 mm coaxial machine gun integrated with a laser rangefinder and fire control system. The PARS III was primarily designed for the export market. The launch customer was Malaysia, which has 247 AFVs on order from FNSS, which is co-producing the PARS III with the Malaysian company DRB-Hicom Defence Technologies (Deftech).
  7. توجهت قطع بحرية تابعة للجيش الإيراني اليوم السبت إلى سلطنة عمان لإجراء مناورة مشتركة للإغاثة والإنقاذ البحري بين إيران وسلطنة عمان في مياه الخليج. وقال قائد المنطقة الأولى للقوة البحرية للجيش الإيراني الاميرال حسين آزاد – في تصريح نقلته وكالة أنباء /إيرنا/ الإيرانية – إن المناورة المشتركة ستقام في نطاق بحر الجنوب وشمال المحيط الهندي، بمشاركة المدمرة (سبلان) والسفينة (لاوان) الناقلة للأفراد وعلى متنها مروحية عسكرية ومروحية والقطع البحرية العمانية ولمدة اسبوع. وفي تطور آخر، أعلنت القوة البحرية للجيش الإيراني عن إرسال قطع بحرية إلى ساحل كازاخستان، لأول مرة. وتتألف هذه المجموعة البحرية الإيرانية من المدمرة (دماوند) والبارجة (بيكان) القاذفة للصواريخ، وانطلقت صباح اليوم نحو كازاخستان. يذكر أن أربعة رحلات لمجموعات القطع البحرية الإيرانية تمت حتى الآن إلى كل من روسيا وأذربيجان وجمهورية داغستان. راديو مصر 88.7 FM | مناورة بحرية مشتركة بين إيران وسلطنة عمان
  8. يتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى عمان، اليوم الثلاثاء؛ للمشاركة في القمة العربية العادية الـ28، التي تنعقد في منطقة البحر الميت في الأردن غدًا الأربعاء، بحضور 16 زعيمًا عربيًا بتمثيل يفوق ما شهدته القمم العربية التي انعقدت خلال الأعوام الأخيرة. وتشهد القمة حضور جميع قادة دول مجلس التعاون الخليجي باستثناء «الإمارات وسلطنة عمان» واللتين سيمثلهما نائبان عن الرئيس والسلطان مع حضور ممثل عن الرئيس الجزائرى لأسباب صحية، فيما يمثل العراق رئيس وزرائها حيدر العبادى مع استمرار غياب تمثيل سوريا حتى يتم شغل مقعدها بعد التوصل لحل العملية السياسية في البلاد بحسب موقف مجلس جامعة الدول العربية على الرغم من مطالبة العراق بوجود ممثل عن سوريا بالقمة. ww.elbalad.news/2689889
  9. [ATTACH]36433.IPB[/ATTACH] لا يتوقع المراقبون للشؤون العربية أن تحقق القمة العربية المقبلة أواخر الشهر الجاري أي اختراق لافت يرقى إلى التحديات المفصلية التي تواجه المنطقة العربية. ويستند هؤلاء إلى 30 بندا اعتمدها مجلس الوزراء العرب الذي انعقد في القاهرة مؤخرا تحضيرا للقمة والتي أتت تحاكي إجماعا تجميليا تقليديا لا يصل إلى مستوى القرارات المهمة. ولفت المراقبون إلى التمثيل المتدني للاجتماع التحضيري واعتبروه مؤشرا سلبيا على عدم اهتمام العواصم العربية بالقمة المقبلة. فالاجتماع الذي حضره 14 وزيرا ما بين وزير خارجية ووزير دولة، سجل غيابا لافتا لوزراء خارجية السعودية والبحرين والكويت ولبنان والمغرب. ومن المقرر أن تنعقد الدورة الـ28 للقمة العربية في العاصمة الأردنية عمّان، في الـ29 من الشهر الجاري. وأكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني على “أهمية تنسيق المواقف حيال مختلف القضايا الإقليمية، وضرورة بذل الجهود لترسيخ ومأسسة العمل العربي المشترك”. غير أن مراجع دبلوماسية عربية تشكك في إمكانية وصول قمّة عمان إلى قرارات هامة تتجاوز اللغة الدبلوماسية الرتيبة، وتعتبر أن القادة العرب سيحاولون الاتفاق على نصوص تحافظ على حدود دنيا من القواسم المشتركة متجنبين ملامسة المسائل الخلافية العديدة والتي تضخّمت في السنوات الأخيرة. ولاحظ مراقبون لشؤون جامعة الدول العربية أن العمل الجماعي العربي متفق على دورية القمة وعلى البلدان المضيفة لها تباعا، لكنه مختلف على جل القضايا الساخنة التي تجتاح المنطقة منذ انفجار “الربيع العربي” عام 2011. ولفت هؤلاء إلى أن الأداء العربي الجامع مازال يقارب القضايا العربية بروحية بعيدة عن مستوى الكارثة التي حلت بالعالم العربي، وأن مؤسسة القمة مازالت تعتبر أن مواجهة ومعالجة التحديات الكبرى يمكن القيام بهما من خلال اعتماد استراتيجيات منفردة ترتبط بسياسات كل دولة عربية على حدة أو من خلال تيارات عربية متناقضة تعمل دون مستوى العمل العربي المشترك. وفيما يعتبر الإرهاب الإسلامي القضية الأولى في العالم، تستغرب أوساط سياسية عربية عدم وجود نقاش عربي مباشر وصريح داخل الجامعة العربية وعلى مستوى القمة لظاهرة الإسلام السياسي التي باتت تهدد وحدة واستقرار الدول العربية كما الأمن الدولي برمته. ورأت هذه الأوساط أن غياب موقف عربي حاسم وحازم ضد الإسلام السياسي يعكس انقساما داخل النظام السياسي العربي، وربما تواطؤا ممعنا في استخدام جماعات الإسلام السياسي في السياسة الخارجية لهذه الدولة أو تلك. وتوقف بعض المراقبين عند الدعوة التي أطلقها وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري في الاجتماع الأخير لوزراء الخارجية العرب لإعادة عضوية سوريا إلى الجامعة العربية، واعتبروا أن الأمر أوحت به إيران، خصوصا وأن أنباء أخرى كانت تحدثت عن سعي وموافقة الرئيس اللبناني ميشال عون على ذلك، مع العلم أن الرئيس اللبناني لا يخفي دفاعه عن سلاح حزب الله ونظامي دمشق وطهران. وطالبت هذه الأوساط بمباشرة نقاش عربي صريح لتشخيص الخطر الإيراني بعيدا عن الكليشيهات، يعيد العرب إلى الموقف الحاسم من إيران الذي اتخذوه بشبه إجماع أثناء الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينات القرن الماضي. واستغربت هذه الأوساط نسبية المواقف في هذا الشأن رغم الانقسام الداخلي الكبير الذي سببه تدخل إيران المباشر في شؤون اليمن والعراق وسوريا ولبنان ودول خليجية. ويحذر خبراء عرب في الشؤون الاستراتيجية من غياب أي رؤية عربية جامعة لوضع إطار للتواجد الأجنبي في المنطقة، من تركي وإيراني وروسي وأميركي، مطالبين بالاتفاق على قراءة التحولات الدولية الكبرى الراهنة وتداعياتها على دول المنطقة، كما بالإمساك بمصير المنطقة، في وقت تجري فيه مناقشة مستقبلها إما داخل العواصم الإقليمية غير العربية (إسرائيل، تركيا، إيران) وإما داخل العواصم الدولية الكبرى. ولفتت هذه الأوساط إلى غياب الجامعة العربية عن أي جهود أو مبادرات لإطفاء البراكين في اليمن وليبيا وسوريا، فيما المساعي في هذا الأمر تجري برعاية دولية أو أممية في غياب مقلق لأي وساطات يقوم بها دبلوماسيو الجامعة، مقابل جهود الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة. ويرى المراقبون أن العمل على القيام بالمصالحات بين الزعماء العرب لا يحاكي شروط العصر في مواجهة المستجدات الدولية الكبرى، وأن على القمة أن تؤسس لتحوّلات عميقة تقارب مصالح الدول وليس مزاج زعاماتها. وكانت مصادر صحافية قد تحدثت عن أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني يقود جهودا عربية من أجل توحيد المواقف بشأن القضية الفلسطينية. وأضافت المصادر أن هذه الجهود قد تنتج عنها مصالحة بين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد خلافات أخيرة بينهما. وكان عباس نسق مع العاهل الأردني قبل اتصال الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالرئيس الفلسطيني الجمعة، كما تواصل الزعيمان مرة أخرى السبت لوضع العاهل الأردني في صورة المكالمة الهاتفية التي جرت مع ترامب. العرب اللندنية
  10. رست المجموعة البحرية الـ 45 التابعة للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الاثنين، في ميناء صلالة بسلطنة عمان. العالم - ايران أعلنت العلاقات العامة للقوة البحرية للجيش الايراني، عن رسو المجموعة البحرية الـ45 التابعة للقوة البحرية للجيش الايراني في ميناء صلالة بسلطنة عمان اليوم الاثنين. وفي اطار اداء مهامها في المياه الحرة والدولية وبعد عودة المجموعة البحرية الـ44 التابعة للقوة البحرية للجيش، توجهت المجموعة البحرية الـ45 الى خليج عدن خلال الايام الماضية. ومن المقرر ان تقوم المجموعة البحرية الايرانية الـ 45 التي تضم بارجة الشهيد "نقدي" والسفينة اللوجيستية "تنب" بحماية السفن التجارية الايرانية في خليج عدن ومضيق باب المندب، وترسو حاليا في ميناء صلالة بسلطنة عمان وستغادر قريبا الى مضيق باب المندب الستراتيجي وخليج عدن. وهذه المهمة الدولية الاولى لبارجة الجمهورية الاسلامية الايرانية - نقدي - بعد اجتيازها مرحلة الصيانة الاساسية على يد الخبراء الايرانيين وانضمامها الى اسطول الجنوب التابع للقوة البحرية. يذكر ان المجموعة البحرية الـ 44 التابعة للقوة البحرية الايرانية، والتي تضم السفينة الحربية "الوند" والسفينة اللوجيستية "بوشهر" كانت قد حطمت الرقم القياسي في تواجدها بالمياه الدولية حيث استغرقت 5 أشهر وجابت مياه المحيط الاطلسي وباب المندب وخليج عدن لحماية السفن التجارية وناقلات النفط الايرانية. - See more at: سفن حربية ايرانية ترسو في ميناء صلالة بسلطنة عمان
  11. أعلن مسؤول عسكري إيراني كبير في 9 آذار/مارس الجاري أن الحرس الثوري أجرى خلال الأسبوع الجاري تجربة “ناجحة” على إطلاق صاروخ في بحر عمان، مؤكداً أن الصاروخ أصاب هدفه الذي كان في عرض البحر على بعد 250 كلم. وقال العميد أمير عالي حاجي زادة، قائد القوة الجوفضائية لحرس الثورة الإسلامية، بحسب ما نقلت عنه وكالة تسنيم للأنباء “لقد اختبرنا هذا الأسبوع الصاروخ هرمز-2. لقد تمكن الصاروخ من تدمير هدف بحري على بعد 250 كلم”. وأوضحت الوكالة أن هرمز-2 هو “صاروخ بالستي بحري قادر على إصابة الأهداف المتحركة على سطح البحر، ويتمتع بدقة عالية، ويبلغ مداه قرابة 300 كلم”. وتأتي هذه التجربة الصاروخية في غمرة التوتر بين الجمهورية الإسلامية والإدارة الأميركية الجديدة. ويعدّ الاختبار الصاروخي أحدث حلقات التنافس بين إيران والولايات المتحدة داخل وحول مضيق هرمز الذي يشكل مدخل الخليج. هذا وكان مسؤول كبير في بحرية الحرس الثوري اتهم الولايات المتحدة بالسعي إلى إثارة “توترات” في الخليج بعد حوادث وقعت الأسبوع الماضي. وقال مهدي هاشمي إن “سفينة تابعة للبحرية الأميركية كانت تعبر مضيق هرمز غيرت مسارها الدولي لتقترب إلى مسافة 550 متراً عن سفن حراس الثورة في موقف غير مهني”، مضيفاً أن “تحركات الأيام الأخيرة التي قامت بها الولايات المتحدة وبريطانيا تدل على أن لديهما أهداف سيئة وغير شرعية واستفزازية”، ومؤكداً أنهما “ليس فقط لا تريدان الاستقرار والأمن في الخليج الفارسي ومضيق هرمز، بل تسعيان أيضاً إلى إثارة توترات وأزمة”. وأتى تصريح المسؤول الايراني غداة انتقاد وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) السلوك “غير المهني” للبحرية الإيرانية عقب حادثتين منفصلتين في مضيق هرمز الأسبوع الماضي. وأفاد البنتاغون أن فرقاطة ايرانية اقتربت الخميس نحو 150 مترا من سفينة المراقبة الأميركية “يو اس ان اس انفينسبل” وطاقمها من المدنيين. وفي حادثة مشابهة السبت، اقتربت مجموعة من الزوارق الهجومية من السفينة نفسها حتى باتت على بعد 350 مترا عنها. وفي تعليقه على الحادثتين، أوضح المتحدث باسم البنتاغون الكابتن جيف ديفيس أنه “تم تقييم (ما حصل) على أنه مزيج من السلوك غير الآمن وغير المهني” مضيفاً أن السفينة الأميركية اضطرت لتغيير مسارها لتجنب وقوع اصطدام. وأفاد ديفيس بأن ما حصل “مثير للقلق لأنه كان من الممكن أن يؤدي إلى خطوة غير محسوبة أو استفزاز غير مقصود لا نرغب به،” مشيرا إلى تحسن في نشاطات ايران في المضيق. وكان البنتاغون عبر في السابق عن قلقه من سلسلة من الحوادث في المياه قبالة سواحل الجمهورية الاسلامية وحيث يجري الحرس الثوري الايراني مرارا مناورات خطرة في محيط السفن الأميركية مما اضطر الولايات المتحدة في بعض الأحيان لاطلاق طلقات تحذيرية. المصدر
  12. الوفد سيلتقي عددًا من المسؤولين الإيرانيين على رأسهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف. المصدر: مبارك حماد - إرم نيوز أثارت زيارة وفد برلماني أردني إلى إيران، جدلًا بين الأوساط السياسية في المملكة، خصوصًا أنها تأتي بعد أشهر من سحب عمّان سفيرها لدى طهران. وغادر رئيس مجلس النواب الأردني المهندس عاطف الطراونة، على رأس وفد ضم أربعة نواب آخرين، إلى طهران، أمس الإثنين، في زيارة تستمر عدة أيام، للمشاركة في مؤتمر حول “دعم صمود الشعب الفلسطيني”. وسيلتقي الوفد على هامش المؤتمر عددًا من المسؤولين الإيرانيين، على رأسهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف، وفقًا لوسائل إعلام محلية. ورغم أن الوفد لا يمثل الجهات الرسمية الأردنية –بحسب مراقبين- إلا أن كُتابًا ومحللين سياسيين يتفقون على أن هذه الزيارة تتضمن “إشارات” تريد عمان إرسالها إلى طهران. وكان من اللافت أن الوفد لم يضم أي عضو من لجنة فلسطين النيابية، وعند سؤال النائب إبراهيم أبو السيد عن سبب ذلك، قال إنه شخصيًا وجهت له دعوة للانضمام إلى الوفد لكنه رفضها على خلفية “الدور الذي تلعبه إيران في سوريا”. العلاقات متواصلة ويرى الكاتب والمحلل الأردني فهد الخيطان، أن الزيارة “لا تحمل دلالات سياسية كبيرة، وليس هناك ما يمكن البناء عليه بخصوص العلاقة بين البلدين من خلالها”. وقال الخيطان في حديثه لـ”إرم نيوز” : إن الإشارة الوحيدة التي يمكن أن توجهها عمان من خلال هذه الزيارة هي أن سحب سفيرها “لا يعني قطع العلاقات” بين البلدين. وأضاف أن “الاتصالات لا تزال قائمة بين البلدين، وهذه الزيارة مؤشر على العلاقة الدبلوماسية بينهما”، لافتًا إلى مشاركة الأردن في محادثات أستانة بخصوص سوريا، والتي تلعب فيها إيران دورًا فاعلًا. وحول تفسيره للقاء الوفد المرتقب بعدد من المسؤولين الإيرانيين، قال الخيطان: إنها “لقاءات تفرضها البروتوكولات”. وكان الأردن قد استدعى سفيره من طهران، في نيسان/ أبريل 2016، لـ”التشاور بشأن التدخلات الإيرانية في الشؤون العربية”، بحسب ما أعلن حينها الناطق باسم الحكومة محمد المومني، في خطوة فُهمت على أنها تضامن مع السعودية، بعد الاعتداء على سفارتها وقنصليتها في إيران، مطلع العام الماضي. وقال المومني، آنذاك، إنه “على الرغم من تعبير الأردن عن احتجاجه على الاعتداءات التي طالت البعثة الدبلوماسية السعودية في إيران وعلى التدخلات في الشؤون الداخلية العربية لم نلمس من الحكومة الإيرانية استجابة لهذه المطالب”. فحص الأجواء وشبه استدارة في المقابل، يرى الكاتب في صحيفة “الدستور” الأردنية ماهر أبو طير، أن “مشاركة الوفد في المؤتمر، تمثل شيئًا ما يراد قوله للإيرانيين بشكل غير مباشر، من باب فحص الأجواء من جهة، ومن ناحية قراءة هذه الخطوة ارتداديًا، على صعيد علاقات الأردن العربية والإقليمية”. ويشدد أبو طير في مقال نشرته الصحيفة، اليوم، على أنه “برغم أن الوفد ظاهرًا، لا يمثل الأردن الرسمي، بمعنى تمثيل الحكومة، أو السلطة التنفيذية، إلا أننا نعرف أن هكذا وفد لا يمكن أن يذهب لأي مؤتمر في إيران، لولا تلقيه الضوء الأخضر، من جهات رسمية في الأردن”، لافتًا إلى أن “البعثة الأردنية في إيران، ما زالت موجودة، والعلاقات لم يتم قطعها”. ويضيف أن هذه الزيارة “تأتي في سياقات قريبة، من مسارات ثانية، تتعلق بالعلاقة مع الروس، والموقف الأردني مما يجري في جبهة جنوب سوريا، حتى الآن”. ويتابع “هناك إشارات أخرى لا تقال، لكن يمكن القول إن هناك إشارات صغيرة على شبه استدارة في علاقات الأردن مع هذا المحور، وهي إن كانت استدارة غير كاملة، إلا أنها تؤشر على تغيرات جزئية محتملة”، على حد قوله. ويشير إلى أن الإيرانيين “لن يوفروا فرصة وجود رئيس مجلس النواب ووفده، دون محاولة إبراق رسالة سياسية ما إلى عمان، بشكل مباشر أو غير مباشر، وهي رسالة سيتضح صداها لاحقًا، ولو على مستوى القرار وغرفه المغلقة”. بالفيديو.. قائد عسكري يهدد بطرد السراج والسويحلي من طرابلس | إرم نيوز‬‎
  13. الثلاثاء 14/فبراير/2017 - 05:32 م الرئيس الإيراني حسن روحاني يبدأ الرئيس الإيراني حسن روحاني، غدا الأربعاء، جولة خليجية تستمر يوما واحدا، يزور خلالها سلطنة عمان ودولة الكويت، بدعوة رسمية من سلطان عمان وأمير الكويت. وحسب وكالة "إرنا" الرسمية، قال مساعد رئيس مكتب رئاسة الجمهورية الإيرانية لشئون الاتصال والإعلام "برويز إسماعيلي" أن الزيارة تأتي تلبية لدعوة رسمية من سلطان عمانالسلطان قابوس بن سعيد وأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. وأضاف أن زيارة الرئيس الإيراني إلى سلطنة عمان تشهد مراسم الاستقبال الرسمي من قبل السلطان قابوس للرئيس روحاني فضلا عن عقد لقاء خاص وإجراء محادثات بين الوفدين الإيراني والعماني رفيعي المستوى. وتابع المسئول في مكتب الرئاسة الإيرانية، أن الرئيس روحاني سيغادر العاصمة العمانية مسقط بعد ظهر الأربعاء متوجها إلى دولة الكويت حيث يستقبله رسميا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، إلى جانب المحادثات الثنائية بين الوفدين الإيراني والكويتي رفيعي المستوي. وأكد إسماعيلي أن عددا من الوزراء ومستشاري روحاني، بالإضافة إلى ممثلي القطاع الخاص في إيران سيرافقون الرئيس الإيراني في زيارته إلى هذين البلدين. http://www.vetogate.com/2585511
  14. ذكرت صحيفة قبرصية ان زورق مراقبة أهدته سلطنة عمان إلى قبرص قد يصل الى الجزيرة الاسبوع القادم، لكن تبين ان قبرص لا تملك قاعدة عسكرية بحرية كبيرة بالقدر الكافي لاستضافة المركب البالغ طوله 61 مترا. وذكرت صحيفة “فيليليفثيروس” في 3 شباط/ فبراير أن المركب لن يتمكن من الرسو في قاعدة “ايفانجيلوس فلوراكيس” البحرية. وستضطر السلطات الى قطر المركب الذي دفعت السلطنة 4,3 مليون دولار لترميمه، لوقفه في أحد موانئ الجزيرة المتوسطية، ليماسول او لارنكا. كما يبحر ضباط عمانيون وقبارصة على متن زورق المراقبة البالغ وزنه 948 طنا وسرعته القصوى 15 عقدة، في رحلته إلى الجزيرة حيث سيدرب البحارون العمانيون نظراءهم القبارصة. والزورق هو الاول الممكن استخدامه في البحر المفتوح، وسينضم إلى اسطول قبرص البحري المتواضع، فيما يتوقع وصول مركب ثان اشترته نيقوسيا من اسرائيل في كانون الاول/ديسمبر، وفقا للصحيفة. ويتوقع استخدام الزوارق لمراقبة المنطقة الاقتصادية في قبرص حيث تقوم شركات عملاقة مثل “توتال” الفرنسية و”ايني” الايطالية بعمليات تنقيب عن النفط والغاز. المصدر
  15. قال مصدر سعودي مسؤول، إن سلطنة عمان أبلغت المملكة العربية السعودية، اليوم ، بانضمامها للتحالف العربي العسكري، والذي كان الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد قد أعلن عن إنشائه في ديسمبر الماضي. وقال المصدر، إن ولي ولي العهد تلقى اليوم رسالة من وزير الدفاع العماني مضمونها، إعلان سلطنة عمان الانضمام للتحالف الذي تبناه، ويدعمه بقوة الأمير محمد، وكان الأمير محمد الذي يتولى أيضًا منصب وزير الدفاع أعلن عن إنشاء التحالف العربي وانضمت إليه أكثر من أربعين دولة إسلامية، وذلك بحسب ما نقلته سبوتنيك الإخبارية عن رويترز
  16. مباحثات عسكرية بين سلطنة عمان والإمارات استقبل رئيس الأركان العماني الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني اليوم الثلاثاء بمكتبه بمعسكر المرتفعة، رئيسأركان القوات المسلحة الإماراتي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي والوفد المرافق له، الذي يزور السلطنة حاليًا . وذكرت وكالة الأنباء العمانية أن الجانبين عقدا جلسة مباحثات رسمية، استعرضا خلالها العلاقات المشتركة والتعاون العسكري القائم بين البلدين، مؤكدين حرص الجانبين على تعزيز التعاون بما يخدم مصالح البلدين.
  17. ` فيينا - (د ب أ): أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الدول الأعضاء فيها اليوم الثلاثاء أن إيران خفضت مخزونها من الماء الثقيل إلى أقل من الحد الذي نص عليه الاتفاق النووي مع القوى الست الكبرى. وكان المدير العام للوكالة يوكيا أمانو قد أعرب عن قلقه في مطلع نوفمبر الماضي من أن إيران تجاوزت قليلا الحد بالنسبة للماء الثقيل الذي يمكن استخدامه في المفاعلات النووية التي تنتج البلوتونيوم الذي يدخل في تطوير أسلحة. وقال مصدر دبلوماسي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، نقلا عن تقرير سري جديد لأمانو إن وكالة الطاقة الذرية ومقرها فيينا أكدت اليوم الثلاثاء إنه تم نقل 11 طنا من الماء الثقيل إلى خارج الجمهورية الإسلامية. وأعلنت السلطة النووية الوطنية بإيران أن سلطنة عمان كانت هي وجهة الماء الثقيل. وقال المصدر دون أن يؤكد الموقع إن مفتشي الوكالة وصلوا إلى نقطة الوجهة للتحقق من وصول المواد. وأبرمت إيران اتفاقا مع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين في العام الماضي، من المفترض أن يمنع طهران من صنع أسلحة نووية عن طريق تقييد أنشطتها النووية المدنية، في مقابل، رفع المجتمع الدولي للعقوبات الاقتصادية التي يفرضها عليها. المصدر
  18. ظهور جديد لمقاتلة التايفون التابعة لسلاح الجو في سلطنة عمان الشقيقة اثناء عمليات التجارب عليها صور للمقاتلة برقم ZR410/NT002، [ATTACH]30132.IPB[/ATTACH] [ATTACH]30133.IPB[/ATTACH] ومقاتلة Typhoon هيا برقم ZR411/NT002، تصوير: ‎@AAL767 https://t.co/Gevq8c0s4u[ATTACH]30153.IPB[/ATTACH]
  19. فازت شركة بتروجت بتنفيذ مشروع إنشاء خط أنابيب غاز جديد لمدينة الدقم الصناعية الجديدة بسلطنة عمان. ووفقًا لبيان لوزارة البترول اليوم الأحد تلقى مصراوي نسخة منه، يعد هذا المشروع أحد أهم المشروعات التي يتم تنفيذها حالياً بعمان بإجمالي قيمة تعاقدية 90 مليون دولار، ويأتي في إطار استراتيجية الوزارة للتوسع في أنشطة شركات البترول للعمل خارج مصر وفتح مجالات عمل جديدة في أسواق الدول العربية والأفريقية. جاء ذلك في تقرير تلقاه المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية من المهندس محمد شيمي رئيس شركة بتروجت، حيث أوضح التقرير أن الفوز بهذا العقد هو إحدى ثمار انطلاقة شركات البترول المصرية للعمل بالخارج والتي أكسبتها خبرات عالمية مكنتها من الفوز بمناقصات بترولية متميزة وتنفيذ أعمال في هذا المجال المتخصص. وأضاف التقرير أن تصميم وتوريد وتنفيذ خط غاز الدقم كمقاول عام (EPC) بطول 221 كيلومتراً وقطر 36 بوصة يعد خبرة جديدة تضاف إلى سجل بتروجت ويعطيها ميزة تنافسية أخرى تضاف لأعمالها المستقبلية. وأشار إلى أن هذا المشروع يعد أحد أهم المشروعات التي يتم تنفيذها حالياً لصالح شركة الغاز العمانية، الناقل الرئيسي للغاز الطبيعي في سلطنة عمان، لافتاً إلى وجود كوادر بشرية مصرية لديها الكفاءة والخبرة والتدريب المتميز على تنفيذ أعمال الخطوط. ولفت التقرير إلى أن هذه كفاءة وخبرة هذه الكوادر تأتي بعد نجاحها في تنفيذ العديد من المشروعات البترولية الكبرى في السعودية وليبيا والسودان واليمن والأردن والجزائر وقطر ولبنان والعراق والإمارات والكويت والكونغو إلى جانب سلطنة عمان. وكانت شركة بتروجت فازت مؤخراً بتنفيذ عدد من المشروعات بسلطنة عمان ومنها مشروع إنشاء مجمع الشرطة بسحمة لصالح الشرطة العمانية، بالإضافة إلى مشروع إنشاء خط غاز صلالة لشركة الغاز العمانية، ومشروع خط متكثفات الكوثر لشركة تنمية نفط عمان. ونبهت وزارة البترول، إلى أن شركات البترول المصرية أثبتت قدرتها على تنفيذ مشروعات عملاقة وفقاً لمعدلات الأداء والمقاييس العالمية مما ساهم في زيادة تواجد مصر وقدرتها على المنافسة في سوق العمل الخارجي، بالإضافة إلى زيادة الدخل من العملات الأجنبية. بتروجت تفوز بمشروع خط أنابيب غاز في عمان بتكلفة 90 مليون دولار
  20. المدرعة "نمر " .. أول مركبة عسكرية تحمل "صنع فى عُمان "‎ المدرعة العسكرية “نمر” نجحت سلطنة عمان فى تصنيع المدرعة العسكرية “نمر” وتعد أول مركبة مدرعة بالكامل بصناعة عمانية ذاتية حيث تعتبر شركة المحرك الهندسية إحدى الشركات العمانية المتخصصة في التصنيع والإنتاج والتطوير العسكري للجيش السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية ، حيث جاءت المدرعة “نمر” بعد سنوات من البحث والاختبار لتخرج بنموذج مثالي يستخدم حاليا من قبل الجيش وحرس الحدود والشرطة و تم تدشين المدرعة “نمر1” في عام 2012م، وتم تطويرها وتدشين “نمر2” في عام 2014م ، وحاليا تعمل الشركة على تطوير المدرعة “نمر3” ، ومن المتوقع أن تنتهي نهاية العام الجاري. وتعتبر المدرعة ذات مواصفات عالية فهي مؤهلة للسير في الطرق الوعرة والصحاري والمستنقعات، كما أنها تتميز بقدرتها العالية في المناورة في الشوارع والأزقة الضيقة وتتحمل درجات الحرارة العالية، جاء ذلك نتيجة اختبارات واسعة وتجارب محلية قامت بها الشركة المصنعة لتتوافق مع الطبيعة والتضاريس العمانية http://www.misralbalad.com/page.php?id=67769#.V73-OrlBsm-
  21. هل تغادر عُمان مجلس التعاون الخليجي؟ عاصفة تعليقات صورة ارشيفية للملك سلمان والسلطان قابوس على هامش الجدل الذي أثارته تغريدة لوزارة الخارجية العمانية التي اعتبرت فيها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قرارا جريئا وشجاعا، رأت مصادر دبلوماسية أن سلطنة عمان ربما تطمح هي الأخرى لمغادرة منظومة مجلس التعاون الخليجي. إيلاف من لندن: لفت أنظار المراقبين اقتراحا لنائب رئيس مجلس الشورى العماني السابق إسحاق سالم السيابي عبر تغريدة على حسابه الشخصي في "تويتر" للقيام باستفتاء على بقاء دول الخليج داخل مجلس التعاون أسوة باستفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. وأضاف السيابي وهو مقرب من القيادة العمانية أن: "الفكرة استفتاء لمواطني المجلس جميعا على مدى تحقيق المجلس لأهدافه في ظل اختلاف السياسات الاقتصادية والأمنية وغيرها". وقال: "وإذا لم يحقق المجلس طوال تلك السنوات أهدافه المرجوة (فرضاً)، ولم يلمس مواطنوه نتائج مباشرة، فليشارك أبناؤه الراي لمسار المستقبل". متابعة ايلاف وكانت (إيلاف) تابعت تغريدة وزارة الخارجية العمانية عن احترام السلطنة لإرادة الشعب البريطاني بعد تصويته على خروج بلاده من الاتحاد الأمر الذي أثار انتقادات وردود أفعال واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي. ووصفت الخارجية العمانية عبر تغريدة على حسابها الرسمي في موقع "تويتر" تصويت البريطانيين لصالح مغادرة بلادهم الاتحاد الأوربي، بالقرار "الشجاع والتاريخي" للشعب البريطاني قائلة: "الشعب البريطاني اتخذ قرارا شجاعا تاريخيا بالخروج من الاتحاد الأوروبي.. يفسره البعض كرد فعل حازم تجاه بعض سياسات المفوضية الأوروبية". وعادت وزارة الخارجية العمانية لنشر تغريدة عبرت فيها عن احترام سلطنة عمان لإرادة الشعب البريطاني والتصويت بخروج بلاده من الاتحاد الأوروبي، وذلك في الاستفتاء الشعبي الذي جرى يوم أمس الاول الموافق الثالث والعشرين من شهر يونيو الجاري وقال إنها في نفس الوقت تؤكد على علاقات الصداقة التاريخية التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين، وعلى التعاون الثنائي القائم في مختلف المجالات. كما عبرت سلطنة عمان عن ثقتها في استمرار بريطانيا في أداء دورها البناء على الساحة الدولية وبما يخدم دعائم الامن والسلم والاستقرار. وتأتي التغريدة المثيرة للجدل من جانب وزارة الخارجية العمانية، وسط تساؤلات وغموض في شأن علاقات السلطنة مع مجلس التعاون الخليجي حيث لمسقط مواقف متحفظة كثيرة على بعض السياسيات والتحركات داخل المجلس، وكثيرا ما أعلنت رؤى مخالفة لرؤى دوله على الساحة الإقليمية. وأثارت هذه التغريدة عاصفة ضمت المئات من ردات الفعل من جانب متابعين عُمانيين، حيث ندد بعضهم بتدخل وزارة الخارجية العمانية في شأن داخلي لدولة أخرى. وتساءلوا ما إذا كان هناك تغييراً ما في سياسة السلطنة الحيادية ؟. وقال مغردون لوزارة الخارجية العمانية: "الشعوب تختار مصائرها وتقدير شجاعتها من عدمه و وضع التفسيرات الغير مؤكدة لهذه القرارات لا شأن لكم به". واعتبر بعض المغردين موقف الخارجية العمانية، تدخلا في الشؤون الداخلية للآخرين ولا يعكس موقف السلطنة المعروف بالحذر وبعدم التدخل في شؤون الغير. خروج عُمان ودشن مغردون هاشتاغ #Omexit تقليدا لشعار الحملة التي دعت إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Preexit، وغرد أحد النشطاء متسائلا "هل خروج عُمان من منظومة مجلس التعاون بات قريبا؟"، وتساءل آخر: "هل هو إشارة نية الخروج من مجلس التعاون الخليجي؟". من جهته، اعتبر رئيس تحرير صحيفة "الفلق" الإلكترونية العمانية المعتصم البهلاني أن "أي كلمة تصدر من هذا الحساب (وزارة الخارجية) ستعتبر بمثابة تصريح رسمي من الحكومة العمانية"، داعيا إلى أن تدار "حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الحكومية بعيدا عن العشوائية، خصوصا هذا الحساب" ويقصد حساب وزارة الخارجية. تساؤلات ويشار إلى أنه كثيرا ما طرح مراقبون تساؤلات عن احتمال انسحاب السلطنة من المنظومة الخليجية حيث ظلت على الدوام تتخذ مواقف تقول إنها حيادية في شؤون إقليمية حساسة في شكل مخالف للإجماع داخل مجلس التعاون. وعلى مدى السنوات برزت على السطح خلافات عمانية ـ خليجية فيما يتعلق بالعملة الموحدة والسياسة المالية للمجلس، فقد أبدت عمان تحفظاتها على مشروع العملة الموحدة، في حين أكدت وجود فروق وخروقات في تعاملات بعض دول الخليج، وبعد أن استضافت عمان القمة الخليجية عام 2008 لم يحضر السلطان قابوس أياً من القمم التالية، ما قد يبدو إشارة إلى عدم الرضا العماني عن اتجاه السياسة الخليجية. اضطرابات وكان مركز صناعة الفكر للدراسات والأبحاث قال في تقرير نشره في كانون الثاني (يناير) 2016 إن خلال مسيرة مجلس التعاون الخليجي صبحت المنطقة التي تحيط بدول الخليج العربية أكثر اضطراباً وأقل استقراراً منذ أن أُعلن تأسيس مجلس التعاون الخليجي عام 1981. واشار التقرير إلى سلطنة عمان تفردت بجملة من المواقف التي بدت بعيدة عن نسق السياسة الخليجية، مع العزوف عن الملفات والقضايا ذات الحساسية التي شهدتها منطقة الخليج على وجه الخصوص. وبينما تواصل السلطنة سياستها البراغماتية، ولا سيما فيما يتعلق بأكثر المهددات لأمن الخليج، وهو المهدد الإيراني، وتقديمها نموذجاً للدولة الوسيطة بين الأطراف المتنازعة، يبقى مستقبل الاختلاف السياسي بين عُمان وباقي دول مجلس التعاون محل جدل وأهمية من حيث توحيد الجهود الخليجية في درء الأخطار، ومواجهة التحديات، والدفع نحو آفاق موحدة في المواقف السياسية والمجالات الاقتصادية والأمنية. القطيعة مع ايران ويشير تقرير مركز صناعة الفكر للدراسات والأبحاث إلى أنه مع القطيعة الخليجية مع ايران وقطع العلاقات الدبلوماسية معها، فإن بعض دول الخليج، وفي مقدمتها السعودية، وصعت أولوية كبيرة للوقوف ضد المشروع الطائفي الإيراني، إلا أنه يبدو أن سلطنة عمان ابتعدت عن قرار كهذا. ورغم ذلك، فإن السعودية رغم الموقف العماني حرصت على المحافظة على كيان المجلس والبعد عن انشقاق أحد أعضائه. ويري التقرير إنه من الممكن أن تستمر علاقة سلطنة عمان بسياسات ودول المجلس كما هي عليه الآن، فما عرف عن مسقط من سياسة مسالمة ومحايدة وبعيدة عن نيران المشاكسات السياسية، وما ينعكس من جراء هذه السياسة من استقرار سياسي لعمان، لن يدفعها إلى الدخول في مناكفة، خاصة مع جارتها إيران. فالسلطنة لا ترى نفسها دولة إقليمية لها ثقلها وطموحاتها في المنطقة، ومن ثم قد تستمر عمان الدولة غير المندفعة والمحافظة على ود الجميع، ومنهم دول المجلس، ولهذا الوضع أثره غير الإيجابي في دول الخليج المناوئة لإيران في حال تطورت العلاقات العمانية الإيرانية، وخاصة في جانبها الاقتصادي، حيث إن بذل الجهود في حصار إيران وكفها عن التدخل في شؤون دول الخليج قد لا يجدي كثيراً مع تطور علاقاتها مع عمان. التباين العماني الخليجي ويتابع تقرير مركز صناعة الفكر للدراسات انه مع تزايد المخاطر المحيطة بدول الخليج، وتتعاظم التهديدات من حولها، سواء الخطر الإيراني أو خطر التنظيمات المتطرفة، وحتى تقف دول الخليج لحماية أمنها الإقليمي، فإن فرصة التقائها تحت سقف سياسة واحدة خيار إيجابي لضمان توحيد الجهود المتنوعة ضد تلك التهديدات، ولعل التحرك بصفة جامعة في شكل وحدة متناسقة سياسياً مكسب استراتيجي قد يؤدي التفريط فيه إلى احتمال وقوع أخطار تعصف بأمن دول الخليج. ومثل هذه الأخطار قد تقود إلى انخراط سلطنة عمان في مزيد من العمل المشترك مع المجلس ضد الأخطار المتمثلة في إيران والتطرف، والقبول بتدابير اقتصادية مشتركة داخل المجلس من شأنها المحافظة على مستوى الرفاهة الموجود في الخليج. ولكن مع ارتباط عمان وإيران بعلاقات مميزة، فإن أي إجراء سياسي موحد لدول المجلس تجاه إيران قد لا تقبل به سلطنة عمان، وهو ما قد يدفع بعض دول الخليج إلى اتخاذ مواقف جماعية بعيداً عن قبة المجلس، ولعل الجانب الاقتصادي والأمني سيكون محل تقارب أكثر بين سلطنة عمان وباقي دول المجلس، وهو السيناريو الأقرب تحقيقاً. الوجه الاقتصادي وإلى ذلك، فإنه غلى الواجهة الاقتصادية للعلاقة بين عمان وإيران، فإنها لا تبدو أنه أقل أهمية من البعد السياسي، ففي دراسته الاستراتيجية الإيرانية في الخليج العربي التي أعدها مركز صناعة الفكر، بدا أن التعاون في مجال الطاقة هو الأهم في علاقات البلدين الاقتصادية، إذ وقَّع البلدان اتفاقاً يقضي بمد خط أنابيب لتصدير الغاز الإيراني إلى عمان، حيث سيصل حجم الصادرات منه إلى قرابة 10 مليارات متر مكعب سنوياً، وفي جانب التبادل التجاري بين البلدين بلغ حجمه سنوياً مليار دولار تقريباً. وكان وزير التجارة والصناعة العماني اشار إلى أن هناك 259 شركة إيرانية تعمل في عمان، وهو ما يؤكد الأنباء حول اتفاق الجانبين على إنشاء غرفة تجارية مشتركة لتعزيز التنسيق والتبادل التجاري، كما أعلن عن ذلك في 2014. وكانت صحيفة (تفاهم) الإيرانية، نقلت بتاريخ 9 أيلول (سبتمبر) من العام 2015، وهي مقربة من الرئيس حسن روحاني، تصريح حميد جيت جيان، وزير الطاقة الإيرانية، بعد لقائه أحمد بن محمد الشهي وزير شؤون البلديات والمجاري المائية في سلطنة عمان، بأن إيران لا ترى أي حدود أو شروط مسبقة لمساعدة عمان في بناء السدود وحل مشكلات الري هناك، وأشار الوزير العماني كذلك إلى أن مصادر المياه العذبة في عمان تقع على الحدود الساحلية، وهو ما أدى إلى زيادة نسبة الملوحة فيها، وقلة كميتها، وتواجه عمان عجزاً في مياه الري الزراعي في السنة القادمة بنسبة 300 مليون متر مكعب، وأن أكثر من 60% من احتياطي المياه العذبة لدى عمان تتبخر خلف السدود الموجودة.رابط
  22. مسقط -الوئام: صرح سفير سلطنة عُمان بإيران، سعود بن أحمد البرواني، أن بلاده ستضع أحد موانئها تحت تصرف التجار الإيرانيين، إلى جانب منحهم تأشيرات دخول لمدة سنة كاملة. ووفقاً لوكالة “تابناك” الإيرانية، فقد أشار البرواني، عقب لقائه مساعد وزير الصناعة والتجارة الإيراني، إلى أن علاقات عُمان مع إيران تختلف عن علاقاتها مع الغرب والشرق والعرب وغير العرب. وتابع سفير السلطنة في طهران، أن: بلاده بدأت بإتمام المراحل القانونية لمشروع وضع أحد موانئها تحت تصرف الإيرانيين، مؤكداً أنه إذا رغب المستثمرون الإيرانيون في البقاء في عُمان بعد مضي سنة، فإن تأشيرات دخولهم تتحول تلقائياً إلى إجازات إقامة، وهذا امتياز منحته عُمان للإيرانيين فقط”. وأكد أن المسؤولين الإيرانيين ومسؤولي دول العالم يعلمون جيداً أن عُمان لم تمنح هذه الامتيازات لأية دولة عربية أو غربية أو شرقية، وهي مستعدة لتقديم مثل هذه الخدمات فقط لإيران؛ لأن إيران دولة شقيقة وحليفة. http://mobile.alweeam.com.sa/403557/سلطنة-عُمان-تسلم-أحد-موانئها-التجارية/ http://www.khbrk.net/news/2037879-عُمان_تسلم_أحد_موانئها_التجارية_لإيران..وتصرح_دولة_شقيقة
  23. قائد البحرية السلطانية العمانية يغادر البلاد متوجها إلى أستراليـــــا 12/04/2016 - غادر البلاد صباح اليوم اللواء الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية والوفد العسكري المرافق له متوجهاً إلى أستراليا، وذلك لرعاية حفل تدشين وتسمية سفينتي البحرية السلطانية العمانية (المبشر) و (الناصر). وكان في وداع قائد البحرية السلطانية العمانية والوفد المرافق له لدى مغادرته مطار مسقط الدولي العميد الركن بحري يعقوب بن يوسف الكمشكي كبير ضباط الأركان بقيادة البحرية السلطانية العمانية ،وعدد من كبار ضباط البحرية السلطانية العمانية .
  24. 23-3-2016 في وقت متأخر من شهر يونية 2013 صدق السلطان " قابوس " علي تدعيم قواته البحرية الملكية بسفن مضادة للالغام " كاسحات الغام " ، ومن وقتها بدأ ضباطه بوضع واعداد الوثائق المطلوبة من اجل اصدار طلب بحريتهم الحصول علي السفينة المضادة الالغام وعرضها علي شركات بناء السفن المهتمة بتوفير السفن لعمان ، وقد وضحت المصادر للمجلة ان العمانيين يريدون ان لايمر منتصف العام 2015 عليهم بدون ان يتم توقيع العقود ، وان يكونوا حصلوا علي قطعة بحلول نهاية العام 2017 ، كما ان العمانيين يدرسون حاليا ايضا امكانية تزويد سفنهم التي في الخدمة الفعلية بمنظومات صيد الالغام ومن بينها الغواصات التي تعمل عن بعد وسيحصل العمانيين علي هذه الانظمة من الموردين الكلاسيكيين لمثل هذه الانواع مثل شركات أطلس الكترونيك، ساب، كونغسبورغ أو بي إيه إي سيستمز ، واضاف المصدر ان الضباط العمانيين بأنفسهم يشرفون علي كل هذه الدارسات . الشركة التي خطت خطوات تجعلها هي الاوفر حظا حتي الان هي بي ايه اي سيستمز لتوفر القطعة الاولي من هذا النوع للاسطول العماني ، وسيحتاج العمانيين الي كثير من العمل وكثير من التدريبات لاستيعاب الوحدات الجديدة والمنظومات التي سيتم تركيبها علي الوحدات الموجودة بالخدمة والوحدات المرشحة للتزود بهذه الانظمة المضادة للالغام الكورفيت " القاهر " بعدد قطعتين ، زورق دورية طراز " ال مبارك " ، ثلاثة طرادات من المشروع " خريف " ، وثلاثة زوارق دورية طراز " ال بشري " . زورق الدورية العماني طراز " ال بشري " المصدر
×