Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'عملى'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 3 results

  1. شهد الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، البيان العملى للاستخدام التكتيكى للمدفعية فى الدفاع " مجد 14" الذى شاركت فى وحدات من التشكيلات التعبوية للقوات المسلحة، والأفرع الرئيسية والإدارات والهيئات التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة. وتابع وزير الدفاع مراحل البيان العملى بالذخيرة الحية، الذى شاركت فيه وحدات من مدفعية الرئاسة العامة، ومدفعية الجيش الثالث الميدانى، ومدفعية الجيش الثانى الميدانى، وعناصر من مدفعية المنطقة المركزية العسكرية، ومجموعات من معهد المدفعية، ومدفعية الرمى غير المباشر، بالإضافة إلى مجموعات استطلاع المدفعية. ويعتبر البيان العملى للمدفعية " مجد 14" هو الأكبر من نوعه على مستوى القوات المسلحة، ولأول مرة يتم وفق هذا التشكيل وبهذا الحجم والعدد من القوات والوحدات المشاركة. المصدر
  2. :b0220: صناعة السلاح وإستغلال الفرص .. مثال عملى "الدولة العبرية" :b0220: :18_y: النظرية والفكر والتطبيق ,, سنوات الفرص الضائعة :18_y: :b0221: بقلم "محمد زيدان" أو "JACK.BETON.AGENT" :b0221: # فى البدية ,, إن خطوط إنتاج صناعة الصواريخ بالخصوص المزدهرة للأسف في "إسرائيل" موجودة تحت غطاء سميك للغاية من "الكتمان والقيود الصارمة" بموجب (أحكام هيئة حماية المعلومات) .. # و لكن هناك حقيقة يعلمها الجميع فى العالم إنها تدر أموالاً طائلة جداََ وبحسب تقديرات مسؤول يشغل منصباً كبيراً في شركة أمنية تشكل صناعة الصواريخ ومشتقاتها ما بين "ربع وثلث" مجموع أنظمة الأسلحة التي تبيعها "إسرائيل" في كل عام واحد حيث قدرت قيمة الصادرات الأمنية الإجمالية لسنة (2014) بحوالى (5,6) مليارات دولار !!! ... # ويمكن اننا نفهم ذلك بسهولة يعنى ,, فمع الأسف إسرائيل هي من التجار القلائل الذين يسعهم استخدام "كليشيه التسويق" “اشتريت لنفسي مثل هذه البضاعة” !! .. # و قد أدركت شركة “الصناعات العسكرية الإسرائيلية” وهى “تاعس” وهى للعلم "شركة حكومية" قبل أقل من (10) سنوات إلى أين تهب الريح ! وفي غضون سنوات معدودة بدلت كل خطوط إنتاجها تقريباً وهي تشمل حاليا إنتاج قذائف صاروخية موجهة "لسلاح المدفعية" مثــــل: :pistol-emoticon: (رومَح) - (كيدون كسوم) - (إكسترا) - (نيتس دوريس) وغيرها من التي تحمل عشرات الكيلوغرامات من المواد الناسفة إلى مسافات تصل إلى عشرات الكيلومترات وما فوقو بدرجة عالية من الدقة .. # ويستخدم الجيش "الإسرائيلي" قسماَ من هذه الصواريخ في عملية بناء قوته النارية الدقيقة لسنوات وبحسب الخبرة الماضية بعد أن يشتري الجيش الإسرائيلي ستأتي جيوش أخرى للشراء .. # و قد بدأت قصة صناعة الصواريخ الدقيقة كدروس مستفادة من حرب "أكتوبر المجيدة" أو ما يسميه "اليهود" بحرب "يوم الغفران حرب (1973)" عندما اضطر الجيش الإسرائيلي إلى التعامل للمرة الأولى مع بطاريات صواريخ الدفاع الجوى المصرية "أرض – جو" من طراز "دسينا - دفينا - سام-2 - سام-3" .. # فقد أطلق الإسرائيليون على الصاروخ "الكروز" الأول الاسم اليهودى أو "التوراتي" وهو (DELILAH CRUISE MISSILES) أو ما يسمى بالعربية الصاروخ "دليلة الجوال" ,,.و قد بقي مصنفاً تحت بند (محظور إطلاع الجمهور عليه) على امتداد سنوات وفقط تسرب القليل عنه إلى العلن .. # الحقيقة ومنذ تطويره لم يظهر في الأفق تهديد كبير لحرية حركة سلاح الجو الإسرائيلي وفي حرب "لبنان الثانية (2006)" أخرج صاروخ “دليلة” للمرة الأولى من مستودعات الذخيرة واستخدم في ضرب أهداف نوعية في (لبنان) .. # أيضاََ وفي ثمانينيات القرن الماضي أطلقت "هيئة تطوير الوسائل القتالية" أو ما نعرفها نحن بإسم “شركة رفائيل” التي كانت وقتها وحدة تابعة لوزارة الدفاع صاروخ “تموز” و هو كما لقبوه "الذكي والصامت" الذي بقي سراً مكتوماً أيضاََ لما يقارب "عقدين من الزمن" .. # و هو صاروخ "م م م د" أى "مضاد للدروع موجه" و يصل المدى القتالى للصاروخ “تموز-2” إلى مسافة (12) كيلومتراً تقريباً. وحقيقة أنه لا يصدر صوتا تكسبه عنصر المفاجأة وهو مزود بكاميرا تليفزيونية (TV-CAM) ووصلة بيانات ترسل الصور الملتقطة بالزمن الحقيقي للقاذف .. ## وبحسب تصريحات رئيس “معهد فيشر لدراسات استراتيجيا الجو والفضاء” أو ما يعرف بـ "هرتسليا" فقد صمم صاروخ “تموز” لتدمير المدرعات السورية في حال نشبت حرب شاملة لكن بعد أن أصبح احتمال حرب كهذه ضعيفاً ودمرت "الدولة السورية" بشكل شبه نهائى حول الجيش الإسرائيلي صاروخ “تموز” لحل مشكلات عملياتية مثل ضرب خلايا "إطلاق صواريخ” سواء التى كانت تطلقها المقاومة اللبنانية المتمثلة فى "حزب الله" أو الصواريخ "الكرتونية" التى كانت تطلقها "حركة حماس الإرهابية" حسب "التصنيف المصرى القضائى" . # ونظراً إلى واقع عدم الاستقرار الذي نعيشه انتهى الأمر "بالجيش الإسرائيلي" إلى استخدام صواريخ “تموز” ضد سورية لكن ليس في إطار حرب شاملة وليس ضد دبابات ولكن فقد استخدمت صواريخ “تموز” لضرب أهداف في سورية رداً على “توجيه” نيران بإتجاه "إسرائيل" نتيجة المعارك الدائرة بين "الجيش الوطنى السورى" و "الماعات الإرهابية فى سوريا" ,, وفي وقت سابق استخدم الجيش "الإسرائيلي" صواريخ “تموز” أيضاً في حرب "لبنان الثانية" وفي مواجهات في "قطاع غزة" ضد خلايا إطلاق صواريخ .. # ويرتبط اسم صاروخ “تموز” بذكرى أليمة للغاية للجيش الإسرائيلي حيث أنه فى "نوفمبر (1992)" كانت قوة تابعة لوحدة “سييرت ميتكال” تتدرب في قاعدة “تسيئيليم” في النقب على عملية تصفية الرئس الراحل "صدام حسين" وكانت العملية ستنفذ بواسطة صواريخ “تموز-2” التي كانت حينها حديثة وسرية للغاية لكن حدث خطأ أدى إلى جعل التمرين “البري” تمرين "دموى" حيث أطلق صاروخان من طراز “تموز” باتجاه "القوة الإسرائيلية" وسقط (5) جنود قتلى في ثاني كارثة تقع في قاعدة “تسيئيليم”.. # و قد سمح الاستخدام العملياتي على نطاق واسع لصواريخ “تموز” في حرب لبنان الثانية بخفض مستوى تصنيفها "سريتها" وأُذن لشركة “رفائيل” بوضع هذا الصاروخ في صدارة واجهتها وبعرضه للبيع على جيوش العالم .. # وبالمناسبة لا تقل وسيلة إطلاق صاروخ “تموز-2” خداعاَ و مكراََ عن الصاروخ نفسه وقد سمح بنشر معلومات عنها قبل بضعة أسابيع فقط والمقصود هو أشبه بدبابة تدعى “بيري” (PEREH) تبدو كأنها دبابة عادية بحيث لا يمكن رصدها كنظام إطلاق متطور .. # إن الطراز الأحدث من مجموعات الصواريخ هذه هو “تموز-5” وإسمه التجاري في العالم هو سبايك (SPIKE NLOS) ذو المدى (25) كلم !! .. # وللحقيقة إنه تتهافت جيوش في العالم على شراء صواريخ (SPIKE NLOS) الإسرائيلية أكثر من (20) دولة اشترتها حتى الآن منها "كوريا الجنوبية - وإسبانيا - وإيطاليا - وبولندا - وفنلندا - ,,," وهذه قائمة جزئية فقط وقد قررت وزارة الدفاع الهندية أن تشتري من “رفائيل” ما لا يقل عن (8000) صاروخ “سبايك” وما يقارب (300) منصة لإطلاقه وذلك من أجل تطوير قدرة قواتها المنتشرة على حدود "باكستان في إقليم كشمير" وتبلغ قيمة الصفقة حوالى (2) مليار شيكل أى ما يعادل أكثر من (500) مليون دولار !! .. # فصاروخ "تموز-5" هو عباره عن نسخه جديده من عائله صواريخ "سبايك" الأسرائيليه المضاده للدروع يبلغ مداه (25) كلم تم تزويد فرق المدفعيه الصاروخيه الأسرائيليه به يتم اطلاقه والتحكم به عن طريق سلك متصل بمنصه الأطلاق والصاروخ يتم بها التحكم بمسار الصاروخ وتغير الأهداف المراد ضربها اثناء طيران الصاروخ وهو من فئه صواريخ (NLOS) .. # و"للمفاراقات العجيبة" إنه الخاسر الأكبر في تلك الصفقة كانت شركة (LOCKHEAD MARTIN) الأميركية التي حاولت بيع الهند صواريخ (GAVLIEN) من إنتاجها وهدى قصة مهمة بحد ذاتها لأن الأميركيين لا يسمحون دائماً لأنفسهم بخسارة مثل هذه الصفقة الكبيرة مع "الهند" وعلى سبيل المثال فإن منظومة العصا السحرية (MAGIC WAND) المصممة لاعتراض صواريخ "حزب الله" كان من المفترض أن تباع لوزارة "الدفاع البولندية" لكن كانت هذه مرحلة قال فيها الأميركيون “كده كفاية”!! .. وبحسب "مصادر إسرائيلية" رفعت سماعة هاتف في واشنطن ودوى رنينها في مقر وزارة الدفاع الإسرائيلية في "تل أبيب" وأُقصيت “رفائيل” عن صفقة الأحلام .. # وبحسب مسؤولون في شركة أمنية فقد ضخ الأميركيون الكثير من الأموال في تطوير منظومة “العصا السحرية” أو (MAGIC WAND) وأشركوا فيها شركة “رايثيون” الشهيرة (RAYTHEON) ونتيجة لذلك كان من السهل عليهم وضع "فيتو" على هذه الصفقة وللعلم ليست هذه المرة الأولى فهناك حالات أخرى حين كانت شركات إسرائيلية على وشك بيع أنظمة أسلحة إلى دول مختلفة لكن الأميركيين منعوا ذلك يعنى هما لم يقولوا دائماً “لا” بشكل صريح لكن أدت مجموعة من الظروف إلى تبخر الصفقات وزوالها .. # وبالمناسبة ,, فقد تم إدماج منظومة “العصا السحرية” أو (MAGIC WAND) في إسرائيل بواسطة المساعدة المالية التي تقدمها الولايات المتحدة وقد ضخ الأميركيون أكثر من "مليار دولار" في تطوير منظومة “القبة الحديدية” التي أصبحت عملياتية "حسب الإدعاءات الاسرائيلية ططبعاََ" في نهاية (2012) واعترضت أكثر من (1000) صاروخ !!!! أطلق باتجاه إسرائيل .. # والشىء بالشىء يذكر فإنه الـ ”القبة الحديدية” مصممة لاعتراض قذائف صاروخية "قصيرة المدى" مثلاََ كالـ "كاتيوشا" وإن كان جرى تعديل تصميمها وإطالة نطاق فعاليتها بشكل ملحوظ و”العصا السحرية” (MAGIC WAND) مصممة للتصدي لتهديدات "متوسطة المدى" وأعلى منها هناك منظومات صواريخ “حيتس-2” أو (ARROW-2) من إنتاج الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI) .. # و قد أعلنت "المؤسسة الأمنية/العسكرية" قبل سنوات قليلية أن تعلن أن منظومة “حيتس-3” (ARROW-3) أصبحت جاهزة وهذا الأمر الذي سيوفر لإسرائيل القدرة على أن تعترض في الجو الصواريخ التى تحمل "رؤوسا غير تقليدية" .. # أيضاََ سيضاف إلى كل هذا إلى منظومة صواريخ “باراك-8” (BARAK-8) التي طورتها الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI) بالتعاون مع وزارة الدفاع الهندية في صفقة دفعت فيها "الهند" لإسرائيل أكثر من (5) مليارات شيكل !! .. # وينتظر الصناعات الجوية (IAI) عمل كبير جداَ وتتحديث مستمر على هذا الصاروخ و تعلق علية "القوات البحرية الإسرائيلية" آمالا كبيرة لأنه يفترض فيه أن يكون الرد المطلق على “ياخونت الروسية" أو (YAKHONT) والتى تكون من منظومة "الدفاع الساحلى" (BATSION) وتهدف منظومة "باستيون" الصاروخية الذاتية الحركة المخصصة للدفاع عن السواحل والمزودة بصواريخ من طراز "ياخونت" تهدف إلى تدمير الأهداف المائية الظاهرة ولا تستغرق عملية نشر هذه المنظومة أكثر من (5) دقائق ,, بينما تصل الفترة الزمنية التي تتمكن خلالها المنظومة من القيام بالمهمات القتالية بشكل مستقل إلى (5) أيام وتصل فترة خدمتها إلى (10) سنوات وقادرة على التملص من الرادارات و تتزود منظومة "باستيون" بصواريخ "ياخونت" المجنحة المضادة للسفن التي تفوق سرعتها (3) مرات سرعة الصوت ويصل عددها في المجمع الصاروخي الواحد الى (36) صاروخاً وتستطيع صواريخ "ياخونت" ضرب أهداف على بعد (300) كليومتر بسرعة (750) مترا في الثانية الواحدة وعند الاقتراب من الهدف ينخفض ارتفاع تحليق الصاروخ إلى ما بين (15) مترا و (10) أمتار وإنها تستهدف سفنا معادية ومجموعات سفن على حد سواء وذلك في ظروف المواجهة النارية والإلكترونية الشديدة و التى أصبحت موجودة حالياََ فى حوزة "القوات البحرية المصرية" وهو الأمر الذى يشكل خطورة على جمع الأهداف البحرية الإسرائيلية لذلك و على ما يبدو في حوزة "حزب الله" وهي قادرة على إصابة أي "هدف بحري منصة غاز طبيعي أو زورق صواريخ أو سفينة تجارية أو مرفأ" ,, بالإضافة أيضاََ إلى صفقات "القوات البحرية والجوية المصرية الجديدة" والتى أصبحت تشكل خطورة مثيرة للقلق لدى المؤسسة العسكرية الإسرائيلية خاصة فيما يتعلق بصفقات "الغواصات المصرية (TYPE-209/1400)" و صفقة "الغواصات الصينية والتى من المنتظر الإعلان عنها هذا العام وهى طراز (TYPE-39A) .. # والشىء بالشى يذكر بالنسبة للغواصة الصينية (TYPE-39A) ,, هذه الغواصة حسب مصادر إسرائيلية تشكل "خطورة شديد" على الأهداف الإستراتيجية والهامة الإسرائيلية البرية منها والبحرية بحسب تقارير "مراكز الأبحاث الإسرائيلية خاصة إن "مصر" إشترطت منظومات تسليحية بعينها فى الغواصة ولعل أخطرها هو صاروخ "الكروز الصينى" (YJ-18B) والتى "أصرت القاهرة" أن يحل هذا الصاروخ محل (YJ-62) و (YJ-83) و هو بمدى اكثر (540) كلم وهى ميزة لايمكن لأى دولة مصنعة للغواصات أن توفرها للزبون غير "الصين" ويعتقد أنه مشتق من الصاروخ الروسى (3M-54 CLUB) والذى يبدء عن إنطلاقه بسرعة (CRUISING) هى حوالى أقل من (1) ماك أو (960) كلم/الساعة وعند بلوغ الهدف بأقل من (40) كلم تصل سرعته (TERMINAL) النهائية إلى (3660) كلم/الساعة ,, ومن مميزات هذا الصاروخ أيضاََ أنه يحتوى على نظامين للملاحة أحدهم "بالنظام العالمى لتحديد المواقع" أو (GPS) والأخر "نظام ملاحة بالقصور الذاتى" أو (INS) والذى يستخدمهم الصاروخ عند ضرب الأهداف البرية بالأضافة إلى نظام "رادارى نشط مليمترى" أو (MILIMETER ACTIVE RADAR) لإستخدامة عن ضرب "القطع البحرية" ,, وبحسب تقارير "أمريكية وإسرائيلية" يعتقد أنه قد وقعت صفقة الغواصات هذه بالفعل بين "بكين والقاهرة" فى العام الماضى لكن لم يعلن عنها بعد .. # وبالعودة إلى "إسرائيل" فقد صمم صاروخ “باراك-8” (BARAK-8) لكي يؤمن غطاء دفاعياً لسفن ملاحية أو بنى تحتية حيوية في البحر ويفترض فيه أن يؤمن لها أيضا دفاعات ضد هجمات جوية أو ما يشبه هذه الهجمات من جانب سفن العدو ويقول "يوسي فايس" وهو "مدير عام الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI)“في مشروع “باراك-8" (BARAK-8) ""نحن نلامس حدود التكنولوجيا سواء من ناحية أجهزة الرادار القوية التي ترافق المنظومة أو من ناحية رأس التوجيه الذاتي وقدرات المناورة لهذه الصواريخ” .. # والشىء بالشىء يذكر بالنسبة إلى صاروخ “باراك-8” (BARAK-8) فهو يعتبر أول نظام "دفاع جوي إسرائيلي" شبيه إلى حد كبير بنظام الدفاع الجوى الأمريكى (PATRIOT) "باتريوت" والأوروبي (ASTER-30/15) وقد تم تصميم صاروخ “باراك-8” (BARAK-8) متوسط المدى لاعتراض التهديدات المحمولة جوا، بما في ذلك الطائرات والطائرات بدون طيار والصواريخ المضادة للسفن وصواريخ كروز وتنوى كلاََ من "إسرائيل والهند" تحسين النظام ليكون قادرعلى إسقاط الصواريخ "الباليستية قصيرة المدى" وللعلم أيضاََ فقد اشترت "أذربيجان" نظام “باراك-8” (BARAK-8) و يزن صاروخ (BARAK-8) "باراك-8" (275) كلج برأس متفجر تبلغ (60) كلج بمدى يصل الى من (70 - 120) كلم ,و رأسه الحربي لديه باحث خاص يمكنه من العثور على الهدف على الرغم من اجراءات التشويش المضادة ,, ويبلغ وزن حاوية الصواريخ (1.7) طن و تحمل عدد (8) صواريخ وفى الحقيقية (تتطلب الكثير من الصيانة) ويتم إطلاق الصواريخ بشكل عمودى (VLS) وحدة التحكم في إطلاق النار مدمجة (لتسهيل التثبيت على السفينة) بوزن (1.3) طن .. :pistol-emoticon: النظام يمكنه اطلاق (24) صاروخ على (122) هدف ,, الصاروخ يعمل بمبدء "اطلق وانسي" أو (FIRE AND FORGET) و يملك باحث نشط مزود بوصلة (DATA-LINK) لـ "نصف شوط" و نظام ملاحة وتوجيه (GPS) مما يسمح له من البحث وتعقب الهدف دون تدخل منصة الاطلاق مما يسمح للسفينة حرية التعامل مع اهداف اخرى بعد الاطلاق دون بقاء اضاءة الهدف ,, بالإضافة إلى أنه يمتلك أحدث تكنلوجيا محركات الصواريخ وهو "محرك صاروخي نبضي" أو ما يطلق عليه (PULSED ROCKET MOTOT) و هو يعمل "بالوقود الصلب" مما يسمح له بالمناورة العالية فى الاعتراض الاهداف .. :pistol-emoticon: أيضاََ يحتوى النظام على الرادار (MF-STAR AESA) وهو رادار"ثلاثي الابعاد (3DD)" متعدد المهام يعمل على (X-BAND) يضمن حماية بعيدة ومتوسطة المدى بزاوية (360) درجة مقاوم للتشويش يبلغ مداه (250) كلم للاهداف العالية و (25) كلم للاهداف المحلقة على مستوى سطح البحر . * أيضاََ تم تصدير نظام “باراك-8” (BARAK-88) إلى "الهند - شيلي - سنغافورة - فنزويلا - أذربيجان" .. # الحقيقة إن هذه الصواريخ الاعتراضية هي صواريخ ذكية لكن كلفتها تبلغ عشرات أضعاف كلفة الصواريخ التي هي مصممة لاعتراضها ,, وكمثال على ذلك فإن “تامير” وهذا هو إسم الصاروخ الاعتراضي في منظومة “القبة الحديدية” الذي تراوح تكلفته بين (50) ألف دولار و (60) ألف دولار مصمم لاعتراض صواريخ تقدر كلفتها ببضع "مئات الدولارات" ومن المتوقع أن تبلغ كلفة “ستانر” (STUNER) الصاروخ الاعتراضي في منظومة “العصا السحرية” أكثر من "مليون دولار" للقطعة الواحدة !!! وفي حالتي “حيتس-2/3” (ARROW-2/3) فالكلفة أعلى لكن بالنسبة "للعقيدة الإسرائيلية" فإن “هذا لا شيء مقابل الضرر الذي تمنعه هذه الصواريخ على صعيد الممتلكات والأرواح البشرية” حسب أقول المهندس "أورون أوريول" من شركة “رفائيل” .. # ومع ذلك ,, عندما يطرح السؤال الذي دار خلال الأعوام الأخيرة في النقاش العام على "صفحات التواصل الإجتماعى" و "المنتدات والمراكز العسكرية" لماذا على إسرائيل أن تحتفظ برد دفاعي مكلف إلى كل هذا الحد في مواجهة تهديد صاروخي رخيص إلى كل هذا الحد !!! "ولكن الرد الإسرائيلى جاهز على الدوام" حيث ,, * يردون في شركة “رفائيل” بالحجة التالية “هذا مثل إلباس مقاتل سترة مضادة للرصاص تكلف بضع آلاف شيكلات تحميه من رصاصة بندقية بقيمة نصف شيكل أو شيكل كحد أقصى" !!!! .. :56cdf890c6c86_imageproxy(4): أعتقد الرسالة وصلت للإخوة الأعضاء .. ولاعزاء للعرب :56cdf890c6c86_imageproxy(4): # أتمنى الموضوع ينال إعجابكم ,, وعند النقل أو اللإقتباس يرجى ذكر صاحب الموضوع ,, إلى هو "" أنــــــا"" هههههههه .. :17: JACK.BETON.AGENT :17:
  3. مجموعة صور رائعة لأفراد من البحرية المصرية على متن حاملة المروحيات الفرنسية الرعد Le Tonnerre L9014 أثناء تدريب عملى مع البحرية الفرنسية نقلا عن ADMIN : 4 EGY ARMY
×