Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'غزة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 33 results

  1. عبد الرحمن أحمد عبد الرحمن أبو مغصيب ملقب ب (أبو بكر الغزاوي) من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة كان من ضمن قائمة العناصر المطلوبة لدي حركة حماس قتل بتاريخ 24-11-2016 أثناء مشاركته في مهاجمة كمين الغاز جنوب مدينة العريش. عبد الإله محمد سعيد قشطة ملقب ب (أبو أنس) يبلغ من العمر 25 عاما أحد سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة كان أحد أفراد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس تم الإعلان عن مقتلة بتاريخ 13/12/2016 نتيجة ضربة جوية لأحد مخابئ العناصر التكفيرية. طارق خليل محمد بدوان ملقب ب (أبو عبد الرحمن المقدسي) من سكان دير البلح مواليد 1985 أحد كوادر السلفية الجهادية بقطاع غزة تم الإعلان عن مقتلة بتاريخ 16/12/2016 نتيجة استهداف أحد مخابئ العناصر التكفيرية من قبل القوات الجوية. محمد عادل الزاملي ملقب ب (أبو خطاب المقدسي) من سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة تم الإعلان عن مقتله بتاريخ 20/2/2017 نتيجة استهداف طائرة بدون طيار لسيارة كان يستقلها جنوب مدينة رفح رفقة 4 عناصر تكفيرية أخري . محمود نمر زغرة ملقب ب (أبو بلال المقدسي) و معروف باسم توتا من سكان الشيخ رضوان وسط قطاع غزة أحد أتباع السلفية الجهادية وسبق أن تم اعتقاله من قبل حكومة حماس لفترة قبل أن يطلق سراحه تم الإعلان عن مقتله بتاريخ 11/5/2017 . إبراهيم داوود أبو محسن من سكان رفح جنوب قطاع غزة يبلغ من العمر 20 عاما تم الإعلان عن مقتله بتاريخ 14/5/2017 . صبحي محمد العطار الملقب ب (أبو محمد الغريب) من سكان رفح جنوب قطاع غزة ابن أخ قائد كتائب القسام السابق بمدينة رفح رائد العطار قتل نتيجة ضربة جوية و أعلن عن مقتله بتاريخ 20/5/2017 . أحمد محمود زقوت الملقب ب (أبو عمير المقدسي) من سكان مخيم الشاطئ بقطاع غزة يبلغ من العمر ٢٧ سنه كان من ضمن مجموعات الاقتحام أو كما يطلق عليهم الانغماسيين أعلن عن مقتله بتاريخ 1/6/2017 . فادي الحجار الملقب ب (أبو أسامة المقدسي) من حي الشيخ رضوان بقطاع غزة كان من ضمن العناصر التكفيرية المسؤولة عن العمل الإعلامي أعلن عن مقتله بتاريخ 1/6/2017 . بتاريخ 7/7/2017 فتم الإعلان عن مقتل 3 عناصر تكفيرية من قطاع غزة خلال مشاركتهم في الهجوم علي نقطة تمركز البرث جنوب رفح و هم كل من خليل الحمايدة و معاذ القاضي و محمد سعدي أبو عاذرة . احمد منير الحلاق الملقب ب (أبو أسيد المقدسي) من مخيم الشاطئ بقطاع غزة يبلغ من العمر 27 عاما تم الإعلان عن مقتله بتاريخ 11/8/2017 . محمد أبو دلال الملقب ب (أبو خالد المقدسي) من مخيم النصيرات بقطاع غزة كان أمير جماعة جيش الإسلام في محافظة الوسطي (دير البلح) بقطاع غزة قبل أن ينضم للعناصر التكفيرية في سيناء قتل في قصف جوي وتم الإعلان عن مقتله بتاريخ 15/9/2017 . أما بتاريخ 15/10/2017 تم الإعلان عن مقتل كل من محمود الطهراوي و لؤي حرز الله و زاهر ابراهيم ابو ستة أثناء مشاركتهم في الهجوم علي تمركزات القوات المسلحة في منطقة كرم القواديس جنوب غرب الشيخ زويد . أما أبرز العناصر التكفيرية التي ما زالت علي قيد الحياة هم كل من باسل شيخ عيد و هو أحد الشرعيين في التنظيم رفقة حمزة عادل محمد الزاملي الملقب بأبو كاظم المقدسي بالإضافة إلي كل من محمد راشد الدجني عنصر سابق في كتائب القسام و والده قيادي حالي في كتائب القسام بالإضافة إلي محمد مؤنس . https://www.facebook.com/pg/EGYDEFPORTAL/posts/?ref=page_internal
  2. عاجل : يبدو ان الصهاينة و اذنابهم خونة الداخل و الخارج يريدون الإلتفاف على المصالحة الفلسطينية التي نجحت فيها القيادة المصرية إصابة بسيطة لقائد القوى الأمنية في غزة توفيق أبو نعيم ومرافقه بجراح بعد خروجهما من صلاة الجمع جراء تفجير عبوة ناسفة بجيب كانا يستقلانه بالنصيرات وسط قطاع غزة والحمد لله هو بخير الحمد لله فشل الاغتيال ، باذن الله ستدور الدائرة على المتامرين على المقاومة ، و غدا لن يسمع سوى صوت المقاومة و الرصاص مصبوب على رؤوس العملاء ، ولكم في اغتيال الفقهاء مثال ، بشر القاتل بالقتل ولو بعد حين
  3. بالصور.. حماس ترحب بوصول وفد مصر إلى قطاع غزة الأحد 01/أكتوبر/2017 - 06:25 م استقبل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، مساء اليوم الأحد، وفدًا مصريًا وصل إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون "إيرز" شمال القطاع. وكان الوفد المصري وصل عبر حاجز بيت حانون "إيرز" شمال القطاع؛ لمتابعة ملف ترتيبات المصالحة الفلسطينية واستلام حكومة الوفاق الوطني مسئولياتها كافة في القطاع دون أي عائق. وبحسب وسائل إعلام فلسطينية، يضم الوفد السفير "حازم خيرت" سفير القاهرة لدى تل أبيب. يُشار إلى أن وزير الثقافة إيهاب بسيسو، وصل في وقت سابق من اليوم الأحد إلى قطاع غزة، وتسلم وزارته وعقد اجتماعًا مع الوكلاء والمديرين، كما وصل وفد أمني وآخر إعلامي من رام الله إلى غزة قبل أيام عدة. ومن المقرر، أن يصل رئيس الوزراء رامي الحمد الله إلى غزة عبر معبر بيت حانون «إيرز»، شمال القطاع غدًا الإثنين، ثم يبدأ لقاءات مكثفة مع قادة حماس وفصائل أخرى، وجولة لتفقد آثار العدوان "الإسرائيلي" على غزة والمواقع الحيوية والهامة، ثم عقد لقاء الحكومة في منزل الرئيس محمود عباس بغزة. رحبت حركة "حماس" بقدوم الوفد الأمني المصري إلى غزة والذي يأتي تتويجا لتفاهمات القاهرة واستمرارا للجهود المصرية في رعاية المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام. وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح صحفي مساء الأحد: نعمل على إنجاح الدور المصري؛ لما لمصر من مكانة كبيرة لشعبنا وقضيتنا. قيادي فلسطيني : فرحة تغمر أبناء غزة بوصول الوفد المصري الأحد 01/أكتوبر/2017 - 07:54 م بالصور.. حماس ترحب بوصول وفد مصر إلى قطاع غزة أكد أمين سر هيئة العمل الوطني الفلسطينية، محمود الزق، أن الرعاية المصرية لاتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، تأتي كسياق طبيعي للدور المصري تجاه قضية شعبنا الفلسطيني من حيث العلاقة التاريخية بين مصر وفلسطين والعلاقة الجغرافية أيضا. وأضاف الزق في تصريح خاص لـ"فيتو"، "جميعنا كقوى سياسية ندرك بأن مصر هي الحاضنة الطبيعية، التي يجب أن تؤمن لنا مظلة تحمينا من مخاطر الانقسام، وذلك بالضغط على الجميع وبكافة الوسائل لأجل استعادة وحدتنا وإنهاء الانقسام". ولفت أمين سر هيئة العمل الوطني، إلى أن "المطلب الرئيس الذي تشاركنا فيه كقوى سياسية هو ضرورة الإشراف المصري على تنفيذ الاتفاق وذلك بالحضور الميداني لمتابعة سير خطوات المصالحة". وكشف الزق عن اتفاق الفصائل على ضرورة الدور المصري الرئيسي على الإشراف ومتابعة إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية. خاتما تصريحه بالقول: "أؤكد مدى عمق الفرحة التي غمرت أبناء شعبنا لعلمهم بحضور الوفد الأمني المصري لغزة". يشار إلى وصول وفد مصري إلى قطاع غزة صباح اليوم، انتظارا لوصول الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله.
  4. وزارة الداخلية بغزة تنفي دخول وفد أمني مصري إلى القطاع التاريخ: 5:50 م، 16 يوليو نفت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأحد، ما يُتداول بشأن وصول وفد أمني مصري إلى القطاع. وقال إياد البزم المتحدث باسم الوزارة، في تصريح مقتضب: إنه “لا صحة لما يتردد حول دخول وفد أمني مصري لغزة”. وكانت تقارير إعلامية فلسطينية، نقلت عن وسائل إعلام إسرائيلية، أن وفداً أمنياً مصرياً دخل قطاع غزة عبر معبر رفح البري. وبحسب التقارير فإن الوفد مهمته الإطلاع عن كثب على الإجراءات التي تقوم بها حركة حماس على طول الحدود الجنوبية مع مصر لضبطها. وشرعت حركة حماس والأجهزة الأمنية التي تديرها في قطاع غزة، مطلع الشهر الماضي بإنشاء منطقة عازلة على الحدود الفلسطينية المصرية، وذلك بموجب التفاهمات التي جرت بين وفد حماس الذي زار القاهرة مؤخرًا تسعة أيام ومسؤولين مصريين. http://www.alghad.tv/وزارة-الداخلية-بغزة-تنفي-دخول-وفد-أمني/
  5. لجنة فنية تغادر غزة إلى القاهرة لبحث تنفيذ التفاهمات الأخيرة مع القيادة المصرية التاريخ: 12:40 م، 1 يوليو قال اللواء توفيق أبو نعيم، مسؤول قوى الأمن في قطاع غزة، في تصريح لـ«الغد»، إن لجنة فنية تغادر قطاع غزة خلال الأسبوع الجاري إلى القاهرة، لبحث تنفيذ التفاهمات الأخيرة مع القيادة المصرية، وعمل جرد للاحتياجات الأمنية، التي تحتاجها المنطقة العازلة على الحدود الفلسطينية المصرية. واشتكى أبو نعيم، خلال لقائه مع «الغد»، من ضعف وقلة الإمكانيات للأجهزة الأمنية في غزة، مشيرا إلى أن المنطقة العازلة بحاجة إلى كاميرات مراقبة وإضاءة وأسلاك شائكة، وسيتم مناقشة تلك الاحتيجات مع الجانب المصري خلال أيام المقبلة. كتب بواسطة http://www.alghad.tv/لجنة-فنية-تغادر-غزة-إلى-القاهرة-لبحث-تن/
  6. تحطم طائرة بدون طيار للجيش الإسرائيلي في غزة 10:34 2017-7-4 أفادت تقارير إسرائيلية بتحطم طائرة بدون طيار من طراز "سكاي لارك" تابعة للجيش الإسرائيلي جنوب قطاع غزة أمس الإثنين. ووفقاً لما نقلته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أعلن الجيش أنه يحقق في الحادثة، وليست هناك مخاوف من تسرب معلومات سرية نتيجة الحادث". وهذا التحطم هو الأحدث ضمن سلسلة من حوادث تحطم لهذا الطراز وقعت على مدار الأعوام الماضية على الحدود الشمالية لإسرائيل وغزة والضفة الغربية. وكانت طائرة "سكاي لارك" أخرى، سقطت الخميس الماضي بالقرب من محافظة بيت لحم قبل أن تتمكن قوات الجيش من استعادتها. (24 - د ب أ) مصدر
  7. قال موقع دبكا نقلا عن مصادر مختصة في مكافحة الإرهاب، إنه مع بدء حركة حماس العمل في إقامة المنطقة العازلة "الآمنة" بين قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء، أعلن تنظيم "جيش الإسلام" في غزة مساء اليوم انضمامه لتنظيم داعش.وأضاف دبكا أن قائد التنظيم ممتاز دغمش أعلن أنه يبايع ابوبكر البغدادي، ولفت الموقع إلى أن دغمش هو أول زعيم سلفي في قطاع غزة يعلن مبايعته للبغدادي بشكل علني.وقال دغمش في بيان، بحسب الموقع الإسرائيلي، إن أعضاء "جيش الإسلام" سوف يقاتلون من أجل رفع علم داعش على كل قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء.وشدد دبكا على أن هذا التطور سيضع حماس في مأزق صعب للغاية، حيث أن المنطقة العازلة بين مصر والقطاع وظفيتها الاساسية الحيلولة دون انتقال أعضاء داعش من القطاع لسيناء والعكس، والآن اتضح أن أعضاء داعش متواجدون داخل القطاع ذاته، وهو ما سيجعل حماس مضطرة للتعامل معهم عسكريا. http://www.elbalad.news/2825741
  8. داخلية غزة تبدأ في إقامة منطقة عازلة على الحدود الفلسطينية المصرية التاريخ: 1:14 م، 28 يونيو شرعت وزارة الداخلية في غزة بتنفيذ مرحلة جديدة من إجراءات ضبط الحدود الجنوبية مع مصر. وتأتي هذه الإجراءات ضمن خطة الوزارة وإجراءاتها لزيادة الضبط والسيطرة وتعزيز الحالة الأمنية على الحدود الجنوبية للقطاع. بدأت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة إقامة منطقة عازلة على الشريط الحدودي مع مصر، حسبما أفاد مدير الإعلام في معبر رفح وائل أبو عمر لقناة الغد. وقال أبو عمر إن أعمال تجريف واسعة بدأت منذ صباح اليوم على طول الحدود مع مصر، بهدف إقامة المنطقة العازلة. وأضاف أن إقامة المنطقة العازلة جاءت بعد التفاهمات الأخيرة التي جرت في القاهرة بين حركة حماس وقادة التيار الإصلاحي في حركة فتح برعاية السلطات المصرية. وكانت السلطات المصرية أقامت منطقة عازلة مماثلة للمنطقة التي تقوم بها وزارة الداخلية بغزة حاليا بهدف ضبط الحدود. http://www.alghad.tv/داخلية-غزة-تبدأ-في-إقامة-منطقة-عازلة-عل/
  9. الثلاثاء، 11 أبريل 2017 11:30 م حذرت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، رعاياها من السفر إلى قطاع غزة، مطالبةً المتواجدين فيها بالمغادرة فورًا. وقالت الخارجية في بيان نُشر على موقعها الإلكتروني، إن الحالة الأمنية في إسرائيل والضفة الغربية لا تزال معقدة، ويمكن أن تتغير بسرعة حسب التطورات السياسية للأحداث الأخيرة. وأضافت، على المواطنين الأمريكيين توخي الحيطة والحذر لما يجري، خاصة عند السفر إلى المناطق التي تتواجد فيها التوترات والمخاطر الأمنية". https://nabdapp.com/t/40865419
  10. نفذت طائرات تابعة لسلاح الجو الاسرائيلي بعد منتصف الليل سلسلة غارات جوية على مواقع تابعة للفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح. وفي تصريح له على حسابه الشخصي على الفيسبوك، قال أفخار أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أنه " قام جيش الدفاع الاسرائيلي في وقت سابق بإغارة وتدمير شبكتين إرهابيتيْن تابعتين لمنظمة حماس الإرهابية في شمال قطاع غزة بواسطة طيارات سلاح الجو." وأضاف "تم تنفيذ الغارة كردّ على اطلاق النار منحدر المسار الذي جرى أمس باتجاه البلدات المجاورة لقطاع غزة." وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أشرف القدرة، لـ "قدس برس"، "إن القصف الذي تعرض له قطاع غزة الليلة لم يسفر عن وقوع أي إصابات". [ATTACH]36520.IPB[/ATTACH] قصف إسرائيلي لأهداف عسكرية في قطاع غزة [ATTACH]36521.IPB[/ATTACH]
  11. ذكرت القناة الإسرائيلية الأولى أن وزير النقل الإسرائيلي ييسرائيل كاتس اجتمع مع عدد من المسؤولين العرب لبحث مشروعه لإقامة جزيرة اصطناعية قبالة سواحل غزة. ونقل الخبر ياير وينريب، المراسل الدبلوماسي للقناة، دون أن يوضح جنسية المسؤولين الذين اجتمع معهم كاتسن، مضيفا أن الحديث يدور عن تمويل أوروبي للمشروع. وتجدر الإشارة إلى أن كاتس بدأ قبل أيام حملة ترويجية جديدة لمشروعه، وتحدث عن تفاصيل المشروع مع عدد من وسائل الإعلام، أبرزها وكالة "أسوشيتد برس"، فيما أفادت صحيفة "هآرتس" بدعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للمشروع. ومنذ أشهر يبحث كاتس عن جهة خارجية من أجل تمويل وبناء جزيرة اصطناعية قبالة سواحل غزة هدفها عزل القطاع بذريعة ضمان الاكتفاء الذاتي للفلسطينيين، ويدعى أن هناك مستثمرين محتملين من السعودية والصين. كما دعا كاتس الولايات المتحدة وروسيا للانضمام إلى المشروع الذي طرحه لأول مرة عام 2014. ويقترح الوزير الإسرائيلي بناء الجزيرة الاصطناعية على بعد 4.5 كيلومتر من سواحل غزة، بالإضافة إلى جسر يربط الجزيرة بالقطاع، ويقام في وسطه حاجز أمني. كما تنص خطة كاتس على بناء محطة لتحلية المياه ومحطة كهربائية ومرفأ في الجزيرة الجديدة، وفي مرحلة من المراحل اللاحقة – مطار دولي. وحسب فكرة كاتس، يجب أن تبقى الجزيرة تحت "إدارة أمنية دولية" لمدة 100 سنة، فيما ستتولى إسرائيل السيطرة البحرية على السواحل. ولا يتضمن المشروع أي خطط لبناء مناطق سكنية في الجزيرة، لكن كاتس يعتبر أنه يجب تشغيل الفلسطينيين للعمل في المرفأ والمطار والفنادق التي من المخطط بناؤها في الجزيرة. المصدر: وكالات
  12. [ATTACH]35873.IPB[/ATTACH] ما زالت إسرائيل تعيش تبعات تسريب مقتطفات كبيرة من تقرير مراقب الدولة حول إخفاقات حرب غزة الأخيرة (عام 2014)، مما أفسح المجال للتكهنات الفلسطينية والإسرائيلية حول إمكانية تلافي إسرائيل لهذه الإخفاقات، فيما يسميه بعض الإسرائيليين حرب غزة الرابعة القادمة. فهل تسعى إسرائيل للقفز عن هذه الإخفاقات بتحقيق “نصر” على الفلسطينيين يمحو الصورة السيئة عن الحرب السابقة؟ وهل يفعلها بنيامين نتنياهو بالهروب من تحقيقات الشرطة معه لتصدير مشاكله إلى الأمام بمواجهة مع الفلسطينيين؟ وكيف يمكن لإسرائيل أن تستغل وجود ترمب في البيت الأبيض لتوجيه ضربتها الأخيرة إلى حركة حماس؟ التغذية الراجعة أسوة بالتحقيقات التي تقوم بها إسرائيل عقب كل حرب تخوضها؛ أعدّ مراقب الدولة تقريره الخاص بإدارة الحرب الإسرائيلية الثالثة على غزة في صيف 2014 التي أسمتها “الجرف الصامد”، لاسيما على صعيد كيفية اتخاذ القرارات، ومدى التنسيق بين المستويين السياسي والعسكري، وجدوى المدة الزمنية الطويلة للحرب التي زادت على خمسين يوما، والتأكد من جاهزية إسرائيل لتهديد الأنفاق التي استخدمتها حماس بصورة فعالة عبر بعض عملياتها خلال يوميات الحرب. “ صحيح أن تقرير مراقب الدولة في إسرائيل لم يقصد أن يوزع نياشين الانتصار على مقاتلي حماس، لكن المقتطفات الكثيرة من التقرير -التي تم تسريبها- أشارت بما لا يدع مجالا للشك إلى أن الأداء العسكري الإسرائيلي خلال الحرب على غزة 2014 لم يكن كما كان متوقعا ” صحيح أن تقرير مراقب الدولة في إسرائيل لم يقصد أن يوزع نياشين الانتصار على مقاتلي حماس، لكن المقتطفات الكثيرة من التقرير -التي تم تسريبها- أشارت بما لا يدع مجالا للشك إلى أن الأداء العسكري الإسرائيلي خلال الحرب على غزة لم يكن كما كان متوقعا. وأكد أنه كان بالإمكان أفضل مما كان، سواء على صعيد الأداء العملياتي، أو تقصير مدة الحرب، أو تخفيف الخسائر الإسرائيلية، أو تحصيل نتائج سياسية توازي ما قدمته إسرائيل من خسائر بشرية وعسكرية ومالية، وهذا كله قد يصب في صالح مقاتلي حماس، دون أن يقصد التقرير الإسرائيلي ذلك. وإلى حين صدور التقرير الإسرائيلي بشكل كامل في الأيام القادمة؛ تنشغل الأوساط العسكرية والأمنية الإسرائيلية بكيفية تلافي تكرر الإخفاقات والثغرات التي رافقت عملياتها في الحرب الثالثة، على اعتبار أن مرافقة هذه النتائج المهينة للجيش ستبقى مؤشر ضعف وتراجع أمام حماس، التي تقدّر إسرائيل أنها تواصل استعداداتها وتجهيزها لمواجهة قادمة لا محالة. الإسرائيليون يعتقدون أن حماس تتابع النقاشات العسكرية والأمنية الحاصلة حول استخلاصاتهم من الحرب الأخيرة، وتقوم بالبناء عليها وفق طريقة التغذية الراجعة، لاسيما على صعيد استهداف مكثف للجبهة الداخلية الإسرائيلية، واستخدام قذائف قصيرة المدى أثبتت جدواها في الأيام الأخيرة من الحرب السابقة، وتفعيل سلاح الأنفاق خاصة الهجومية منها. وكذلك ضخ المزيد من المقدرات في مجموعات الكوماندوز البحرية التابعة للحركة، والتي باتت تحظى باهتمام ملحوظ من الجيش الإسرائيلي، فضلا عن زيادة توجيه رسائلها الدعائية الموجهة إلى الرأي العام الإسرائيلي، وبعض هذه النقاط رأيناها مؤخرا تحظى برعاية وعناية حماس، وفق ما تداولته بعض وسائل الإعلام. الهروب للأمام ليس سراً أن بنيامين نتنياهو يصارع على البقاء في كرسيه المهتز تحته، في ظل تواصل تحقيقات الشرطة معه بشأن ارتكابه مخالفات جنائية، واتهامه بتلقي رشى وهدايا بصورة مخالفة للقانون، مما قد يدفع إلى القول إنه قد يهرب إلى الأمام لإشغال الجمهور والأوساط السياسية الإسرائيلية عن متابعة سجله المهين، بتصدير معركة جديدة مع حماس في غزة. قد لا تكون المرة الأولى التي تذهب فيها إسرائيل لتصدير مشاكلها الداخلية إلى الخارج، لكن هذه المرة قد تختلف الحسابات لدى صانع القرار الإسرائيلي، فكل الإسرائيليين يعلمون أن نتنياهو لا يمر بأحسن أحواله، والائتلاف الحكومي يمارس ابتزازه بأبشع الصور، حتى إنه قدم سلسلة تنازلات حزبية وحكومية له للحفاظ عليه من التفكك، وعدم تقديمه مطالبات برلمانية بحجب الثقةعنه، حتى بات يصفه البعض بالزعيم “المنقاد”. “ قد لا تكون المرة الأولى التي تذهب فيها إسرائيل لتصدير مشاكلها الداخلية إلى الخارج، لكن هذه المرة قد تختلف الحسابات لدى صانع القرار الإسرائيلي، فكل الإسرائيليين يعلمون أن نتنياهو لا يمر بأحسن أحواله، والائتلاف الحكومي يمارس ابتزازه بأبشع الصور ” كل هذا قد يجعل خيارات نتنياهو “الفردية” بالذهاب إلى حرب ضد غزة مقيدة، لأنها ستكون حينها لعبة مكشوفة، فهو يعرّض أمن الدولة للخطر ويرسل الجنود للموت، حتى يواصل إقامته في مقر رئاسة الحكومة، وهذا مسعى رخيص من قبله، وقد لا يجد الطريق معبدة أمامه للسير فيه. ما لم يحصل أمر آخر، فإن الائتلاف اليميني الحاكم -الذي بات لديه نفوذ على نتنياهو- هو من قد يدفع الأخير للذهاب إلى حرب جديدة ضد حماس في غزة، سواء بهدف التغطية على إخفاقاته الواردة في تقرير مراقب الدولة، أو تجنب منح حماس فرصة التقوّي عسكريا، والتجهز تسلّحياًّ، حتى إن بعض الوزراء باتوا -على غير العادة- يضعون تواريخ محددة لاندلاع الحرب القادمة. ورغم أن محتويات تقرير مراقب الدولة تنتقد أداء المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية؛ فإن أصابع الاتهام موجهة بالتحديد إلى من يقوده وهو نتنياهو، مما أفسح المجال لاندلاع ما يمكن أن يوصف بأنه “حرب الكل ضد الكل”. فنتنياهو يخوض حربا ضد منافسيه داخل الائتلاف مثل وزير التعليم نفتالي بينيت ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، أو مع المعارضة مثل وزير الدفاع السابق موشيه يعلون، أو زعيم المعارضة يتسحاق هرتسوغ، ورئيس حزب “هناك مستقبل” يائير لابيد، ووزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني. وجميع هؤلاء يتفقون -وهم المختلفون- على أن نتنياهو يجب أن يدفع وحده ثمن إخفاقات حرب غزة الأخيرة. حتى إن وزراء إسرائيليين -من بين هؤلاء- باتوا يتحدثون علانية عن حرب غزة القادمة بمفردات: الحرب الأخيرة، رفع العلم الأبيض، تحقيق الانتصار الكاسح، لا تعادل، الربيع القادم. وغيرها من المصطلحات التي تعمل على تهيئة الرأي العام الإسرائيلي لاندلاع حرب جديدة، عنوانها الرئيس استعادة الردع، وهدفها الخفي الإطاحة بنتنياهو. دعم ترمب في الوقت الذي تؤكد فيه إسرائيل أنها ليست معنية حاليا بحرب جديدة ضد حماس في غزة، أو على الأقل هكذا تقول علناً دون أن يعرف أحد ما الذي تفكر فيه سراً؛ فإن دخول الرئيس الأميركي دونالد ترمب البيت الأبيض أوجد خشية لدى حماس من أن تكون مستهدفة بتهديده بالقضاء على “الإرهاب الإسلامي”، مما قد يدفعه لمنح إسرائيل ضوءاً أخضر لتوجيه ضربة ضد غزة بغطاء أميركي. تشعر حماس بأن إسرائيل في عهد ترمب ستكون أكثر أريحيّة في ممارسة مزيد من الضغط تجاهها، بتشديد الحصار المفروض عليها منذ 2006، أو توجيه ضربة عسكرية ضدها؛ فتنصيب ترمب تزامن مع إطلاق تصريحات إسرائيلية ضد حماس، أبرزها إعلان ليبرمان إمكانية احتلال ربع غزة في الحرب المقبلة. وهذا قد يعني أن إسرائيل ستجد مع ترمب فرصة مواتية لتوجيه ضربة قاسية ضد غزة، ضمن سياسة جزّ العُشب التي تنتهجها ضد حماس، مع العلم بأن وصول ترمب إلى رئاسة أميركا وقلق حماس منه لا يعني أنّ سلفه باراك أوباماكان مسالماً للحركة. “ ما قد تتفق عليه حماس وإسرائيل هو أن أي حرب ضد غزة هي قرار إسرائيلي قد لا يتأثر كثيرا بهوية الرئيس المقيم في البيت الأبيض، مع أن ترمب سيمنح إسرائيل دعماً أكثر شراسة ضد حماس، فهو أكثر شعبوية وتطرّفاً وغروراً، وقد يقف على يمين إسرائيل بعدوانها على الفلسطينيين ” فقد أيد أوباما حربين قاسيتين شنتهما إسرائيل ضدها خلال عاميْ 2012 و2014، رغم وجود خلافات سياسية بين واشنطن وتل أبيب بشأن تسريع إنهائهما، لكن هذه الخلافات قد تنتهي بينهما في عهد ترمب. هنا تمكن الإشارة إلى ما قد تتفق عليه حماس وإسرائيل، وهو أن أي حرب ضد غزة هي قرار إسرائيلي قد لا يتأثر كثيرا بهوية الرئيس المقيم في البيت الأبيض، مع أن ترمب سيمنح إسرائيل دعماً أكثر شراسة ضد حماس، فهو أكثر شعبوية وتطرّفاً وغروراً، وقد يقف على يمين إسرائيل بعدوانها على الفلسطينيين. وإضافة إلى التخوفات التي تساور الفلسطينيين من أي حرب مقبلة تشنها إسرائيل على غزة في عهد ترمب؛ فإن المشاهد الفظيعة المقبلة من سوريا ومصر -حيث تشهدان حروباً ومعارك دامية ضد المجموعات المسلحة مع صمت العالم عنها- قد تشجع إسرائيل على ارتكاب الفظائع ذاتها ضد الفلسطينيين بتشجيع من ترمب. تُدرك قطاعات واسعة من الفلسطينيين والإسرائيليين معاً أن إسرائيل خاضت ثلاث حروب ضد غزة في أعوام 2008 و2012 و2014، ولم تنجح في تحقيق نتائج سياسية. ولذلك قد لا تُقدم على حرب رابعة بسبب وجود ترمب، لكنها تعتبر الأنفاق التي تحفرها حماس تهديداً مركزياً لها، وقد تجعلها في صلب النقاش الإسرائيلي في الفترة المقبلة لتحصل على مزيد من دعم ترمب ومساندته، مع عدم وجود ضمانات بعدم الذهاب إلى حرب رابعة، فالفلسطينيون اليوم ليس لديهم سند عربي. أخيرا..؛ قد لا يسرع الجانبان (حماس وإسرائيل) خطاهما باتجاه الحرب الرابعة، على اعتبار أنها ستكون أكثر شراسة من سابقاتها الثلاث، صحيح أنها قد لا تكون بذات المدة الزمنية الطويلة، لكن الكثافة النارية لها قد تزداد وتتضاعف. لكن طبائع الأشياء، وما تشهده الحدود الشرقية لغزة من حراك مستمر للجانبين، تشير جميعها إلى أنهما ليسا بصدد إجراء تمارين رياضية فحسب، بل إنهما قد دخلا مرحلة العد التنازلي للحرب الرابعة، وفقا للمعطيات الواردة في السطور السابقة. هل تتلافى إسرائيل أخطاء حروبها على غزة بشنّ رابعة؟
  13. [ATTACH]35278.IPB[/ATTACH] وصف زعيم المعارضة الإسرائيلية اسحق هيتزوج تصريحات الوزير الإٍسرائيلي أيوب قرا، والتي زعم فيها أن «ترامب» و«نتنياهو» سيعتمدان خطة لإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء، بأنها خطيرة جدا وما كان لها أن تصدر عن مسؤول إسرائيلي. وقال هيرزوج في تصريح له اليوم أن تصريحات أيوب قرا كاذبة وتشكل إهانة لدولة صديقة وشريك حقيقي لإسرائيل. وأضاف: «لقد كان من الضروري في رأيى إقالة الوزير قرا بسبب هذه التصريحات المسيئة التي لم يكن هناك ضرورة لها وأدت إلى ضرر في علاقاتنا مع مصر، التي ليس من المعقول أصلا قيامها بذلك. وقال زعيم المعارضة الإسرائيلي إن مصر لم تتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، فكيف لها أن تتنازل عن سيناء للفلسطينيين. وأضاف: «مصر دولة حليفة لكن ذلك لا يعني أن الرئيس عبدالفتاح السيسي مستعد للتنازل عن أرضه لصالح الفلسطينيين، بل أنه يطالب إسرائيل باتخاذ خطوات جادة على الصعيد الفلسطيني». وكان الوزير الإسرائيلي أيوب قرا وهو وزير بدون وزارة من الطائفة الدرزية قد زعم في تغريدة في حسابه على «تويتر» أن «ترامب» و«نتنياهو» سيعتمدان خطة لإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء. المصدر
  14. غزة (رويترز) - أطلق صاروخ فلسطيني من غزة على إسرائيل يوم الاثنين ولم يتسبب في وقوع أي خسائر بشرية أو مادية مما دفع إسرائيل إلى شن غارات جوية على أهداف لنشطاء فلسطينيين. وقال مسعفون إن فلسطينيا يبلغ من العمر 70 عاما أصيب بجروح طفيفة في إحدى الغارات الإسرائيلية وقالوا إنه كان يمر بالمنطقة التي تعرضت للقصف. وهذه هي حالة الإصابة الوحيدة التي ترددت أنباء عن وقوعها على جانبي جبهة الصراع التي اتسمت بالهدوء في الأشهر الماضية. وقال الجيش الإسرائيلي في بيان "ردا على المقذوف الذي أطلق باتجاه سكان جنوب إسرائيل في وقت سابق يوم الاثنين استهدفت القوات الجوية ثلاثة مواقع لحماس في شمال قطاع غزة." وحذر الجيش قائلا إنه "لن يتهاون مع إطلاق صواريخ باتجاه المدنيين." وقال سكان من غزة إن معسكرا للتدريب على استخدام السلاح ومجمعا أمنيا وموقع مراقبة تابعا لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس أصيبت في الغارات. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد عن إطلاق الصاروخ. وقالت إسرائيل إن حماس التي تسيطر على قطاع غزة هي التي تتحمل المسؤولية عن كل ما يحدث في القطاع. والتزمت حماس بوقف لإطلاق النار مع إسرائيل منذ حرب عام 2014 لكن خلايا مسلحة صغيرة من الجهاديين السلفيين خالفت الاتفاق واستمرت بين الحين والآخر في إطلاق الصواريخ على إسرائيل. وعندما تقع مثل هذه الهجمات عادة ما تأمر حماس مقاتليها بإخلاء مواقع من المحتمل أن تستهدفها إسرائيل في غارات انتقامية. إسرائيل ترد بغارات جوية تصيب شخصا واحدا بعد إطلاق صاروخ من غزة | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  15. وصلت صباح اليوم شحنات من القمح المصري إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح البري، الذي أعلن عن فتحه منذ صباح اليوم السبت، ولمدة ثلاثة أيام. © AFP 2016/ SAID KHATIB قيادي حمساوي: أزمة معبر رفح بين مصر و"حماس" مفتعلة ومصر تتعامل مع الأمر الواقع نقل عدد من المواقع الإخبارية المحلية الفلسطينية، أن السلطات المصرية سمحت صباح السبت بدخول ثلاث شاحنات كبيرة، تحمل حاويات قمح إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح لصالح القطاع الخاص والتجاري في غزة، وأشارت إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تسمح فيها مصر، بتوريد القمح لغزة. وكانت مصر سمحت الشهر الماضي، بإدخال كميات من الإسمنت والأخشاب للقطاع، فضلا عن 40 مركبة حديثة. ولم يصدر عن الحكومة المصرية أي بيانات بخصوص تلك الشاحنات، وما إذا كان القرار له أي علاقة باللقاءات التي عقدتها السلطات الأمنية المصرية مع وفد من حركة "حماس" ترأسه إسماعيل هنية الأسبوع الماضي. وكانت "حماس" قد أصدرت بيانا عقب انتهاء اجتماعتها مع المسؤولين المصريين، أكدت فيه على أنه "تم بحث ملف المصالحة الفلسطينية، وأوضاع قطاع غزة في ظل استمرار الحصار "الإسرائيلي"، وما خلّفه من معاناة شديدة طالت حياة أهلنا في القطاع." مصر تورد القمح لقطاع غزة من معبر رفح لأول مرة
  16. بالفيديو.. الجيش الإسرائيلي يجري تدريبات لاجتياح قطاع غزة أنهى "لواء غزة" في الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول، تمرينا واسع النطاق يحاكي اجتياز السياج الأمني الحدودي مع قطاع غزة. كما تجري القوات الإسرائيلية تدريبا على كيفية الاستيلاء على قاعدة عسكرية أو مجمع سكني قريب منها. ADVERTISING inRead invented by Teads ووضعت القوات الإسرائيلية سيناريوهات لقيام مقاتلين فلسطينيين بشن هجوم مباغت إما عن طريق نفق أو استخدام دراجات نارية أو عن طريق البحر أو الجو. وتشارك وحدات برية وأخرى تابعة لسلاح البحرية والجو في التمرين إلى جانب أفراد جهاز الأمن العام والشرطة وجنود قيادة الجبهة الداخلية. وأشار ضابط كبير في الجيش الاسرائيلي إلى أنه يجري منذ الحرب الأخيرة على قطاع غزة العام 2014 "تدريبات تهدف لتشديد التكامل بين القوات البرية والبحرية والجوية في الجيش الإسرائيلي، وكذلك التكامل والتعاون بين الجيش والشرطة الاسرائيلية وجهاز الشاباك". https://www.youtube.com/watch?v=6tgvEY2y3rE
  17. وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في الدوحة يوم السبت. تصوير: نسيم زيتون - رويترز. الدوحة (رويترز) - قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن الاقتتال الفلسطيني والحصار الإسرائيلي المفروض منذ سنوات يمكن أن يحول قطاع غزة الفقير إلى نقطة انطلاق سهلة لمن يتم تجنيدهم لحساب تنظيم الدولة الإسلامية. وقطر الدولة الخليجية الغنية بالغاز داعم قوي لحركة حماس التي تسيطر على القطاع الساحلي منذ قرابة عشر سنوات رغم الصراع مع إسرائيل والخلاف مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وقال الوزير القطري في مقابلة بالدوحة يوم السبت إن الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع حول غزة إلى "سجن مفتوح". وأضاف لرويترز "إذا تركناهم كما هم يمكن لعناصر داعش تجنيدهم بسهولة. يمكنهم بدء العمليات من هناك بسهولة. "يمكن أن تتحول (غزة) أيضا إلى منصة انطلاق للتشدد وللإرهاب ... لذا نحتاج إلى وضع نهاية لهذا الأمر." ويعيش الكثير من سكان قطاع غزة البالغ عددهم مليوني شخص في فقر ويكابدون للعمل. وتقول إسرائيل ومصر إن حماس تنظيم إرهابي يستغل معاناة غزة لمصلحته السياسية وهو ما تنفيه الحركة. وتنفي حماس وجود جهاديين بالقطاع. واتهمت حسابات مؤيدة للدولة الإسلامية على وسائل التواصل الاجتماعي حماس باعتقال مؤيدي التنظيم في غزة. قطر ليس لها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل كما أن علاقتها متوترة مع مصر التي أبقت حدودها مع قطاع غزة مغلقة في معظم الأوقات منذ الإطاحة بالرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي عام 2013. وسددت الدوحة رواتب الموظفين في غزة وقامت ببناء منازل جديدة للفلسطينيين بعد حرب عام 2014 مع إسرائيل. وساعدت التبرعات القطرية وكذلك استضافة الدوحة زعيم حماس خالد مشعل منذ عام 2012 في استمرار حكم حماس لقطاع غزة وهو ما أزعج السلطة الفلسطينية التي تدعمها الولايات المتحدة وتتخذ من الضفة الغربية مقرا لها. وقال الشيخ محمد إنه لا ينبغي "إغفال" العمل على دفع جهود الوحدة الفلسطينية وتخفيف الحصار بسبب الحروب المستعرة في الشرق الأوسط. وأضاف "نعتقد أن هذه ستكون خطوة للتخفيف بعض الشيء عن أهل غزة. نسيان فلسطين وتأجيل الأمر لوقت لاحق سيكون أكثر خطورة" في إشارة لمسعى الفلسطينيين لإقامة دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة. (إعداد ياسمين حسين ومروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن) وزير قطري: غزة قد تصبح بسهولة نقطة انطلاق لتنظيم الدولة الإسلامية | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  18. نشر تنظيم كلاب المقدس او ما يعرف بولاية سيناء نعي لما يقولون عنه شهيدهم الوحيد في كمين الغاز وهو ابو بكر الغزاوي كلب ارهابي من غزة [ATTACH]30374.IPB[/ATTACH] الهجوم يعتبر هو الاكبر عددا وعتادا منذ هجوم 1 - 7 - 2015 تطبيقا لما قالة وزير خارجية نظام موزة بالحرف [ATTACH]30373.IPB[/ATTACH] بمعنى ان اللعب اصبح على المكشوف - استهداف الجيش المصري اعلاميا واستهدافه عسكريا بكلاب قطر من الاخوان من غزة حتى الفلسطينيين بمواقعهم يترحمون عليه كما لو كان توفى وهو ذاهب للحج [ATTACH]30375.IPB[/ATTACH] بيانات الكلب الفاطس الاسم : عبد الرحمن أبو مغصيب يسكن في منطقة المغراقة وسط غزة طبعا ليس اول كلب يأتي من غزة ولن يكون الأخير قتلوا المنطق مصر بالنسبة لهم اكثر عداء ممن ينتهكوا شرفهم ويغتصب ارضهم ويذلهم ليل نهار ياريت نشوف رد مش على كلاب غزة ولكن على من حرض ومول تلك الجماعات وإلا فإن من بيده الأمر هو مسؤول تماما عن دم المصريين مثله مثل اطلق الرصاص على الجنود
  19. مؤتمر مصري حول القضية الفلسطينية بمشاركة وفد من غزة كشف المهندس عماد الفالوجي رئيس مركز آدم لحوار الحضارات، أن قرابة مئة شخصية من القادة والمفكرين من قطاع غزة سيشاركون في مؤتمر دعا له المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط في القاهرة، حول القضية الفلسطينية.سبوتنيك: ما طبيعة المؤتمر الذي دعا إلى انعقاده المركز القومي للدراسات بالقاهرة، وعدد المشاركين من قطاع غزة؟ الفالوجي: المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط بالقاهرة دعا إلى مؤتمر يمتد ليومين حول القضية الفلسطينية، ودور مصر التاريخي في دعم القضية الفلسطينية، وسيشارك في المؤتمر نخبة من القادة والمفكرين والأكاديميين والسياسيين ونواب المجلس التشريعي من قطاع غزة، يصل عددهم إلى مئة مشارك. سبوتنيك: متى سيتم عقد المؤتمر وما الملفات المطروحة على طاولة النقاش؟ الفالوجي: سيغادر المشاركون من قطاع غزة إلى مصر السبت القادم، حيث ستقوم السلطات المصرية بفتح معبر رفح لمغادرتهم، وسيمتد المؤتمر ليومين، يطرح خلالهما الدور المصري في دعم القضية الفلسطينية، ويبحث كذلك المتغيرات العربية الحالية وتأثيرها على الواقع الفلسطيني، وكيفية إبراز القضية في المحافل العربية والدولية، وتجاوز أي خلافات أو عقبات. سبوتنيك: هل ستكون هناك مشاركة مصرية رسمية خلال المؤتمر، ومن سيمثلها؟ الفالوجي: بالتأكيد سيشارك في المؤتمر ضيوف من الخارجية المصرية وستكون لهم كلمات خلال المؤتمر، كذلك سيكون هناك لقاء مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، يناقش خلاله المتغيرات الطارئة على المنطقة وانعكاساتها على القضية الفلسطينية، إضافةً إلى مناقشة مستقبل القضية في ظل هذه المتغيرات. سبوتنيك: كيف يمكن لهذه المؤتمرات إبراز القضية الفلسطينية في المحافل العربية؟ الفالوجي: نحن كقادة ومفكرين فلسطينيين نشارك في كل محفل يهتم بالقضية الفلسطينية، من أجل إبراز أهمية القضية لدى الشارع العربي، وسط انشغال الأمة العربية بمشاكلها الداخلية، والتأكيد على أن الانشغال يجب ألا يكون على حساب القضية الفلسطينية، وكذلك نحن في قطاع غزة مهتمون أن نرفع صوتنا في كل محفل، وأن نشرح معاناة سكان قطاع غزة، الذي يعاني من حصار خانق من أجل العمل على التخفيف عن سكان غزة قدر المستطاع. سبوتنيك: هل سيناقش المؤتمر طبيعة العلاقات المصرية الفلسطينية؟ الفالوجي: المؤتمر سياسي ثقافي ليس له أي ارتباطات أخرى، ومهمتنا رفع صوت فلسطين، وشرح لكل المسؤولين الواقع الفلسطيني المعاش في الداخل الفلسطيني، ومصر وفلسطين تاريخ طويل ومشترك، ومثل هذه المؤتمرات تعيد إلى هذه العلاقة طبيعتها، بعد أن شابها بعد الفتور نتيجة الخلافات هنا وهناك، ودورنا كقادة ومفكرين تصويب العلاقة مع مصر وخاصة العلاقة الشعبية، لأننا وفد شعبي يمثل كافة أطياف الشعب الفلسطيني. وأكد الفالوجي في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن السلطات المصرية ستفتح معبر رفح البري مع قطاع غزة السبت القادم، لمغادرة الوفد المشارك في المؤتمر. سبوتنيك
  20. مقتل طيار وإصابة آخر بتحطم طائرة هجوم إسرائيلية من طراز "إف 16" في صحراء النقب قرب قطاع غزة. ونقلت الوكالة عن مصادر ميدانية قولها إن سيارات إسعاف ودوريات للجيش الإسرائيلي هرعت بسرعة وبتجهزات كبيرة إلى مكان سقوط الطائرة في منطقة النقب. وقال الجيش الإسرائيلي إن المقاتلة تحطمت في قاعدة رامون العسكرية خلال عملية الهبوط، مشيرا إلى أن نيرانا اندلعت داخل الطائرة لأسباب مازالت مجهولة، أجبرت الطيارين على القفز منها. وأقر الجيش الإسرائيلي بأن المقاتلة كانت تنفذ عمليات عسكرية في غزة قبل عودتها إلى القاعدة. The F-16I_Soufa fighter jet, which was landing at Ramon air force base in the Negev, caught fire and crash. An Israeli Air Force pilot was killed Wednesday as he ejected from his F-16I fighter jet after taking off from the Ramon Air Force base. The aircraft’s navigator ejected from the plane and was evacuated to hospital after sustaining light injuries. The jet, which was landing at Ramon air force base in the Negev, caught fire when returning from operational activity. The IAF conducted multiple air strikes today on the Gaza Strip, after a rocket was fired on the Israeli town of Sderot. Air Force commander Major General Amir Eshel appointed a team of investigators to determine the details of the incident. The aircraft, know as the “Sufa” (“Storm”) in Hebrew, is the most advanced aircraft currently in service in the Israeli Air Force. The first of these aircraft arrived in Israel in February, 2004 and have been in service ongoingly ever since. www.haaretz.com
  21. أعلن الجيش الإسرائيلى، مساء اليوم الثلاثاء، أن سلاح الجو اعترض طائرة بدون طيار تابعة لحركة حماس على الخط الساحلى لقطاع غزة وإنها كانت تنوى اختراق الحدود الإسرائيلية. وذكرت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية إن الطائرة بدون طيار كانت فى مراقبة سلاح الجو، منذ إقلاعها من الخط الساحلى لقطاع غزة، ولم تخترق الحدود. #مصدر
  22. يخطط الجيش الاسرائيلي بنشر عربات عسكرية ألية التوجيه حامي الحدود UGV إسرائيل تخطط من خلال نشر آليات عسكرية مستقلة تماما على طول حدود البلاد مع غزة. وقال مسؤول قوات الدفاع الإسرائيلية (IDF) FoxNews.com، نقلا عن تهديد العبوات المتفجرة (العبوات الناسفة) والقناصة والصواريخ المضادة للدبابات والأنفاق الإرهابية. "إرسال المركبات غير المأهولة للقيام بهذه الدوريات النظام تم عمله من خلال شركة أنظمة إلبيت، فقد زودت الجيش الإسرائيلي شاحنات فورد F-350 مع التكنولوجيا المتخصصة للقيادة عن بعد. الشاحنات، يطلق عليها اسم حامي الحدود بدون قائد (UGVs www.foxnews.com.
  23. الصورة العليا تظهر احد أرهابيي "ولاية سيناء" بعد تصفيته هو وثلاثة أخرين حاولوا الهجوم على كمين "النافورة" العسكري في مدينة رفح المصرية، للوهلة الأولي تبدو الصورة عادية لكن بعد التدقيق فيها نجد ان نسخة الكلاشينكوف التي كانت بحوزة الأرهابي هى نسخة غير متعارف على وجودها في مصر وهى النسخة مجرية الصنع "AKM-63" المعروفة أيضا بأسم "AMD-63" وهذه النسخة لا توجد في المنطقة العربية الا في السودان وسوريا وظهرت منذ شهور في غزة. الصورة الأخري تظهر للمرة الأولي أستخدام عناصر "ولاية سيناء" الأرهابيين لبندقية القنص أيرانية الصنع "AM-50" المعروفة بأسم "صياد" وهي نسخة أيرانية من البندقية النمساوية "HS-50 STEYR". وهي أيضا من ضمن الأسلحة الغير متعارف على وجودها في مصر وظهرت للمرة الأولي في غزة عام 2013 خلال عرض عسكري في حي التفاح. #دقائق_عسكرية #محمد_منصور #مصر
  24. قالت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، اليوم إن القاهرة تستشيط غضباً من زيادة التعاون بين حركة حماس الفلسطينية وتنظيم داعش الإرهابي بسيناء علي رغم من محاولات حركة حماس تخفيف حدة التوتر بالأونة الأخيرة. وزعمت الصحيفة أن اجهزة الامن المصرية أطلعت حماس بعلمها بوجود تعاون بين عناصر الحركة وتنظيم داعش بسيناء. وأشارت الصحيفة، عبر مصادر مصرية إلى أن القاهرة لديها دلائل عن ذلك التعاون بهروب مصابي داعش بعد تنفيذ هجوم بالعريش عبر أنفاق رفح للعلاج بمستشفيات غزة، بجانب تهريب السلاح المستمر عبر الحدود. ## رابط
  25. الأحد 10/يوليه/2016 - 10:24 ص ذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب القادمة علي غزة وينقب عن صواريخ حماس. وأكدت الصحيفة أن الجيش يقوم اليوم بمناورات ضخمة استعدادا لأي هجمات وتشمل المناورة إطلاق صواريخ وهمية وصفارات إنذار ودمج ضباط الجيش وضباط الشرطة ورجال الإطفاء والإسعاف "نجمة داود الحمراء". صور للمناورات وقالت الصحيفة إن غزة ولبنان وسوريا وإيران، يمثلون تهديدات مباشرة لإسرائيل تأتي في شكل صواريخ وقذائف الهاون. وقالت الصحيفة إن الجيش الإسرائيلي يستمر في البحث من قبل قيادة الجبهة الداخلية عن أي جثث أو ضحايا بالقرب على قاعدتهم العسكرية في "زيكيم" قرب الحدود مع غزة ويقوم باخلاء الاسرائيليين في ملاجئ للحماية من الصورايخ مصدر
×