Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'غضون'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 5 results

  1. ذكر مصدر عسكري روسي أن مجموعة السفن الحربية الروسية التي تقودها حاملة الطائرات “الأميرال كوزنيتسوف” ستنضم إلى معركة حلب في غضون ساعات وستوجه ضربة إلى الإرهابيين على مشارف المدينة. وأوضح المصدر، في تصريح لموقع “غازيتا رو” الإلكتروني، في 8 تشرين الثاني/نوفمبر، أن من المتوقع توجيه الضربة التي ستشارك فيها الطائرات الحربية، من على متن حاملة الطائرات، بالإضافة إلى إطلاق صواريخ “كاليبر” المجنحة، إلى مواقع الإرهابيين على مشارف حلب، وليس في الأحياء السكنية بالمدينة. وذكر المصدر أن مجموعة السفن التابعة لأسطول الشمال الروسي والتي تضم، بالإضافة إلى “الأميرال كوزنيتسوف”، الطراد الذري الصاروخي الكبير “بطرس الأكبر”، والسفينتين، “سيفيرومورسك” و”الفريق البحري كولاكوف”، الكبيرتين المضادتين للغواصات، وصلت إلى سواحل سوريا وتستعد لضرب مواقع الإرهابيين في غضون 24 ساعة. وقال المصدر: “تكمن المهمة الرئيسة لمجموعة السفن في المشاركة، بالتعاون مع سفن أسطول البحر الأسود، وطائرات من الطيران الاستراتيجي وبعيد المدى، والطائرات الحربية في قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية، في توجيه ضربات جوية وصاروخية إلى عصابات الإرهابيين على تخوم حلب، والتي تحاول اختراق المدينة”. ووصف المصدر الضربات المزمع توجيهها، بأنها ستكون واسعة النطاق، مضيفاً أن العسكريين الروس سيستخدمون نماذج حديثة من الأسلحة بما في ذلك صواريخ “كاليبر” عالية الدقة. ومن اللافت أنه لا توجد منظومات “كاليبر إن كا” على متن أي من السفن الحربية الروسية المنتشرة في الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط في الوقت الراهن، لكن يمكن إطلاق صواريخ مجنحة مماثلة من منظومات “كاليبر بي إل” التي تتزود بها الغواصات الروسية. وسبق لصحيفة “تايمز” البريطانية أن نقلت، عن مصادر في الاستخبارات العسكرية البريطانية، أن هناك 3 غواصات روسية في البحر المتوسط حاليا، وقد تحمل تلك الغواصات صواريخ “كاليبر”. كما سبق للأسطول الروسي أن أطلق صواريخ من هذا الطراز على أهداف إرهابية في سوريا من مياه بحر قزوين، بواسطة منظومات “كاليبر إن كا” من على متن سفن صاروخية تابعة لأسطول بحر قزوين. كما تحدثت مصادر عسكرية بريطانية عن احتمال إطلاق صواريخ مجنحة حديثة من طراز “خ-101” من طائرات “تو-95″ و”تو-160” الاستراتيجية بعيدة المدى. ويقول مصدر وزارة الدفاع الروسية إن العسكريين الروس على وشك الانتهاء من تحديد مناطق تمركز العصابات الإرهابية، ومسارات تحركاتها، والتحصينات، ومعسكرات التدريب، ومخازن الأسلحة ومنافذ الإمداد التابعة للمسلحين. ولفت موقع “غازيتا رو” إلى أنه سبق للجيش الروسي أن عزز مجموعة وسائل الاستطلاع المنتشرة بسوريا بقدر كبير، بما في ذلك عبر إرسال طائرات جديدة بلا طيار ووسائل للاستطلاع اللاسلكي، بالإضافة إلى استخدام مجموعة الأقمار الاصطناعية التابعة لوزارة الدفاع. وتابع المصدر أن المسلحين استغلوا الهدنة الإنسانية في حلب، وتمكنوا من إعادة نشر قواتهم، استعداداً لشن محاولة جديدة للاختراق إلى داخل أحياء حلب الشرقية، التي يحاصرها الجيش السوري. وقال المصدر: “سيمكنكم نسيان قضية الدعم الخارجي للإرهابيين المحاصرين في أحياء حلب الشرقية”، بعد توجيه سلسلة الضربات الجديدة. وذكر بأن الضربات الصاروخية التي وجهتها سفن روسية من مياه بحر قزوين العام الماضي، سمحت بتدمير عشرات الأهداف، أما هذه المرة، فمن المتوقع أن تمحو الضربات الروسية مئات المنشآت التابعة للإرهابيين على تخوم بعيدة لحلب في غضون 48 أو 72 ساعة. وأكد المصدر أنه لن يتم توجيه أي ضربات صاروخية إلى أحياء المدينة، تفاديا لسقوط ضحايا في صفوف المدنيين الذين يستخدمهم الإرهابيون كدروع بشرية. يذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن تعليق طلعات الطائرات الحربية في سماء حلب ومنطقة عمقها 10 كيلومترات حول المدينة، منذ 18 تشرين الأول/أكتوبر. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال إن تمسك موسكو بتعليق القصف الجوي مرتبط بسلوك المسلحين في حلب ومدى التزامهم بوقف إطلاق النار.
  2. أبوظبي - سكاي نيوز عربية بحث مؤتمر شانغري-لا للأمن في سنغافورة زيادة التنسيق بين دول آسيوية بعد هجمات إلكترونية كبيرة، كان أبرزها سرقة ملايين الدولارات من حساب بنك بنغلادش المركزي لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي في نيويورك. كشف مبعوث الهندي فقد كشف عن إجراءات عملية حين قال إن الهند، التي يوجد بها قرابة 500 مليون مستخدم للإنترنت، تستعد لتأسيس "جيش يضم 500 ألف مفتش إلكتروني في غضون خمس سنوات". وأضاف سانتوش جها، السكرتير المشترك لقضايا الأمن الإلكتروني في وزارة الشؤون الخارجية الهندية، "يمكن أن يصبح حصنا في إطار جهود الأمن الإلكتروني العالمية". وأثارت سرقة 81 مليون دولار من حساب بنك بنغلادش في فبراير القلق، مما دفع المشاركون في القمة إلى مناقشة الأمن الإلكتروني، بالإضافة إلى قضايا النزاع في بحر الصين الجنوبي والمخاوف بشأن كوريا الشمالية. ونقلت وكالة رويترز عن المستشار الخاص للحكومة اليابانية لشؤون استراتيجية تكنولوجيا المعلومات، وليام سايتو، قوله "إنه مؤشر على تحول الأمن الإلكتروني من تهديد منطقي إلى تهديد فعلي". وأضاف أن حماية البنية التحتية الحيوية أمر أساسي في اليابان، خاصة مع استضافة البلاد لدورة الألعاب الأولمبية عام 2020، مشيرا إلى أن الأمن الإلكتروني يمثل جزءا كبيرا من هذا المسعى. http://www.skynewsarabia.com/web/article/847432/%D8%AC%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%95%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF
  3. بعد مرور ساعات على تحطم طائرة حربية أمريكية في محيط قاعدة كولورادو سبرينغز الجوية، الخميس 2 يونيو/حزيران، وردت أنباء حول وقوع حادث مماثل في معرض للطيران في ولاية تينيسي شرق البلاد. وحسب وسائل إعلام محلية، فإن طائرة حربية من طراز "إف-18" تابعة لمجموعة "Blue Angels" للطيران، تحطمت في مدينة سميرنا بولاية تينيسي، يوم الخميس. وتظهر صور من مكان الحادث أعمدة دخان وألسنة لهب ناتجة عن سقوط الطائرة. На авиашоу в Теннесси разбился военный самолётhttps://t.co/W74zZWYzpWpic.twitter.com/CLLFJ5nI6L — RT на русском (@RT_russian) June 2, 2016 Smyrna Tennessee Airport Crash -picture Corey Bryant pic.twitter.com/DR3K9zfWVd — ProfessionalGeek (@ZackDos) June 2, 2016 Rutherford Co dispatch says Blue Angel jet crashed about 3 p.m. today Photo: Becca Cullison-Burgess #LIVEonFOX17pic.twitter.com/2gCsn7lTQM — FoxNashville (@FOXNashville) June 2, 2016 في وقت سابق، أفادت وكالة أسوشيتد برس بأن مقاتلة من طراز F-16 Thunderbird تحطمت جنوبي كولورادو سبرينغز، على بعد 24 كلم تقريبا من أراضي أكاديمية القوات الجوية الأمريكية، في الوقت الذي لم يكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد غادر الأكاديمية. ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية استنادا إلى وسائل إعلام أمريكية أن الطيار استطاع القفز من الطائرة بالمظلة، دون ورود معلومات عن حالته بعد الهبوط. Thunder Birds putting on incredible show at Falcon [email protected]/7sdELdUeIX — Jamie Leary (@JamieALeary) June 2, 2016 وكان الرئيس الأمريكي أثناء وقوع الحادث يلتقط صورا فوتوغرافية مع خريجي الأكاديمية، وذلك بعد إلقائه كلمة أمامهم ضمن مراسم التخرج من الأكاديمية. #BREAKING Photo of crashed Thunderbird in Colorado Springs; pilot ejected, is OKhttps://t.co/btxLsHISLApic.twitter.com/Q08ffCZKXh — Barrett Tryon KKTV (@btryn) June 2, 2016 #BREAKING Photos of pilot ejecting before Thunderbird crash in Colorado Springs; pilot OK https://t.co/btxLsHrhU2pic.twitter.com/RG63hVzkrT — Barrett Tryon KKTV (@btryn) June 2, 2016 https://arabic.rt.com/newsA9-/
  4. القاعدة التركية في قطر يجري بناءها حاليا و ستكون جاهزة في غضون عامين هذا ما صرح به وزير الدفاع التركي عصمت يلمز و من ضمن الاتفاق التركي القطري هو السماح بانتشار القوات المسلحة التركية علي الاراضي القطرية Turkey Military Base in Qatar ‘Completed’ in Two Years DOHA, Qatar — A Turkish military base being built in Qatar will be ready within two years, Ankara’s defense minister said in Doha on Wednesday. It will be the first Turkish military facility in the region, Ismet Yilmaz told journalists on the sidelines of three-day Dimdex defense and security fair in Qatar. “It (the base) will be completed within two years,” said Yilmaz, adding the deal had been approved by the Turkish parliament. The deal is part of a defense agreement concluded by Qatar and Turkey in late 2014, which allows for agreement in the fields of military training and the deployment of the Turkish armed forces on Qatar’s territory. “We want to achieve cooperation in the field of (military) training and exercises, and contribute to stability in the region,” said Yilmaz. The defense minister said the deal was reciprocal and said there were Qatari military personnel and aircraft currently stationed in Turkey. Qatar is already home to the biggest air base in the Middle East, Al Udeid, where some 10,000 military personnel are stationed, and is the forward headquarters of United States Central Command. Qatar and Turkey are increasingly close allies, and both have backed rebels trying to overthrow Syria’s President Bashar al-Assad. المصدر
  5. وزير الدفاع الإسرائيلي: إيران يمكنها امتلاك أسلحة نووية في غضون 10-15 عاما صرح وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون، أن إيران تسعى لامتلاك أسلحة نووية، ويمكنها الحصول عليها خلال 10-15 عاما أو قبل ذلك. واشنطن — سبوتنيك وقال يعلون بمؤتمر في واشنطن: إنه "خلال 10-15 عاما، أو قبل ذلك سيكون لدى إيران الفرصة [لتطوير أسلحة نووية]". وأوضح الوزير الإسرائيلي، أن إنتاج الأسلحة سيجري بقدر انتعاش الاقتصاد الإيراني، والذي خرج من عدد من العقوبات الدولية. وسوف ينتهي عندما ينتهي مفعول اتفاقية المجتمع الدولي حول البرنامج النووي الإيراني. وأضاف يعلون، أن رأيه يستند إلى اعتقاد بأن إيران ستواصل السعي لامتلاك أسلحة نووية من أجل:"الهيمنة في المنطقة وتصدير الثورة". يذكر، أن السداسية الدولية وإيران توصلتا في صيف عام 2015 إلى اتفاق تاريخي حول تسوية القضية النووية الإيرانية، وسيتم بقدر تنفيذ الاتفاق رفع العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات والاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن الدولي. وفي 16 كانون الثاني/ يناير الماضي تم رفع أول عقوبات عن إيران، فور الإعلان عن بدء تطبيق الاتفاق في فيينا. http://arabic.sputniknews.com/world/20160314/1017870126.html#ixzz42v8ch5hM :إقرأ المزيد
×