Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'غواصة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 68 results

  1. اعتراف اسرائيل بان السوريين اغرقوا لها غواصة عام 2013 فقد قامت غواصة أسرائيلية بالتسلل إلى قبالة الشواطئ السورية على عمق 150 متر وهي تظن أنها لا تكتشف من قبل القوات البحرية السورية. وفي تمام الساعة الثانية صباحاً أصدرت الأوامر لأحد زوارق البحرية السورية بتتبع الهدف وفي تمام الساعة الثانية ونصف صباحاً تم أعطاء الأوامر للزورق الحربي بالتعامل مع الهدف القابع على عمق 150 متر في المياه السورية و بالفعل تم أطلاق طوربيد لم يحدد نوعه إلى الان. وقد نقل العديد من المواقع عن الموقع الأميركي فيتران تودي قوله إن الطوربيد الذي ( لم يحدد نوعه إلى الان ) أصاب الغواصة إصابة قاتلة ومن ثم تم رصد الهدف وهو يغرق إلى أن وصل لقاع البحر قبالة السواحل السورية و بعدها تم انتشار عدد كبير من الحوامات السورية في المنطقة. وذكرت مواقع ان البحرية الاسرائيلية خسرت بالفعل غواصتين في ذلك العام بظروف لم يعلن عنها يعتقد ان هذه أحدها. http://www.veteranstoday.com/2015/05/23/24-months-ago-syrian-navy-destroys-israeli-submarine/ الخبر منشور بتاريخ May 23, 2015 تعقيب, وجود قاعدة بحرية روسية بسوريا بحاجة الى التأمين من جميع المخاطر المحتملة و من ضمنها مكافحة الغواصات, فقد يكون الروس قامو بامداد البحرية السورية باجهزة و معدات متقدمة لمكافحة الغواصات, و اذا لم يكن لدى البحرية السورية القدرة على اغراق الغواصة فاعتقد الروس لديهم القدرة على ذلك ,وقد تكون العملية تمت بمساعدة الروس اذا صح الخبر والله اعلم,
  2. بسبب خطأ ساذج من احد البحارة الهنود تعطل غواصة الصواريخ النووية الهندية الأولي والتي تقدر قيمتها ب 2،5 مليار دولار حيث خرجت من الخدمة حتي حين. فقد ترك بحار هندي احد المنافذ مفتوحة دون اغلاق بوابتها مما تسبب في فيضان غرفة الدفع بمياة البحر حسب مصدر عسكري من البحرية الهندية حسب موقع The Hindu. وياتي تعطل الغواصة النووية Arihant ليكمل عقد الغوصات النووية الهندية المعطوبة فقد سبق ان عانت غواصتين سابقتين من مشاكل في قباب السونار اكتوبر الماضي.. و عليه العوض و منه العوض The incident was first reported by The Hindu. According to an Indian Navy source, a hatch was left open allowing seawater to rush in. The Arihant issue rose soon after INS Chakra, the Nerpa class nuclear submarine leased from Russia, was reported to have suffered damage to its sonar domes while entering the Visakhapatnam harbour in early October. INS Arihant is to be the first of the expected five in the class of submarines designed and constructed as a part of the Indian Navy’s secretive Advanced Technology Vessel project. The Arihant class submarines are reported to be based on the Akula class submarine. India has an ambitious plan to build a SSBN fleet, comprising five Arihant class vessels. INS Arihant was introduced to the public in 2009 at a symbolic launch ceremony. The launch coincided with the 10th anniversary of the conclusion of the Kargil War and consisted of floating the vessel by flooding the dry dock. Defence Professionals Daily claimed Arihant was launched without key systems including its nuclear reactor, surveillance equipment, and ordnance. Prime Minister Singh billed the submarine as an outcome of a public-private partnership. He also thanked Russia in his address, stating, “I would also like to express our appreciation to our Russian friends for their consistent and invaluable cooperation, which symbolises the close strategic partnership that we enjoy with Russia.” المصدر: https://ukdefencejournal.org.uk/indias-first-nuclear-missile-submarine-crippled-sailor-leaves-hatch-open/
  3. بسبب خطأ ساذج من احد البحارة الهنود تعطل غواصة الصواريخ النووية الهندية الأولي والتي تقدر قيمتها ب 2،5 مليار دولار حيث خرجت من الخدمة حتي حين. فقد ترك بحار هندي احد المنافذ مفتوحة دون اغلاق بوابتها مما تسبب في فيضان غرفة الدفع بمياة البحر حسب مصدر عسكري من البحرية الهندية حسب موقع The Hindu. وياتي تعطل الغواصة النووية Arihant ليكمل عقد الغوصات النووية الهندية المعطوبة فقد سبق ان عانت غواصتين سابقتين من مشاكل في قباب السونار اكتوبر الماضي.. و عليه العوض و منه العوض The incident was first reported by The Hindu. According to an Indian Navy source, a hatch was left open allowing seawater to rush in. The Arihant issue rose soon after INS Chakra, the Nerpa class nuclear submarine leased from Russia, was reported to have suffered damage to its sonar domes while entering the Visakhapatnam harbour in early October. INS Arihant is to be the first of the expected five in the class of submarines designed and constructed as a part of the Indian Navy’s secretive Advanced Technology Vessel project. The Arihant class submarines are reported to be based on the Akula class submarine. India has an ambitious plan to build a SSBN fleet, comprising five Arihant class vessels. INS Arihant was introduced to the public in 2009 at a symbolic launch ceremony. The launch coincided with the 10th anniversary of the conclusion of the Kargil War and consisted of floating the vessel by flooding the dry dock. Defence Professionals Daily claimed Arihant was launched without key systems including its nuclear reactor, surveillance equipment, and ordnance. Prime Minister Singh billed the submarine as an outcome of a public-private partnership. He also thanked Russia in his address, stating, “I would also like to express our appreciation to our Russian friends for their consistent and invaluable cooperation, which symbolises the close strategic partnership that we enjoy with Russia.” المصدر: https://ukdefencejournal.org.uk/indias-first-nuclear-missile-submarine-crippled-sailor-leaves-hatch-open/
  4. قام اربع من الضفادع البشرية الحوثية بالاستيلاء علي غواصة درون امريكية من طراز hydroid remus 600 وذلك بتاريخ يزعم انه الرابع من يناير من هذا العام
  5. أطلق عليها إسم (الناتو) "Yankee" تم صياغة مشروع غواصة الصواريخ البالستية 667 (SSBN) التي دخلت الخدمة في أواخر 1960s.يقال انها أخذت الاسم الرمزي، لتشابهها القوي مع SSBNs البحرية الأمريكية من حيث التخطيط. منذ SSBNs الروسية يانكي قد تباعد الروس عن نظرائهم الغربيين في العديد من النواحي، ولكن أحدث نوع، BOREI-II، هو العودة إلى الميزات الغربية. أطلقت البحرية الروسية مؤخرا مشروع 0955 رابع غواصة بوري فئة الصواريخ البالستية الكونت فلاديمير (Князь Владимир). وكان هذا أول تحسن لمشروع.0955A (ويعرف أيضا باسم 09552) BOREI-II البديل (لاحظ أن BOREI-II هي حاليا تسمية غير رسمية). تصميم يتضمن العديد من التأثيرات بالتصاميم الغربية مع تكوين الذيل الجديد والشراع التي تشبه غواصات البحرية الامريكية. الفرق الأكثر وضوحا من خط أساس مشروع.0955 هو انها على النمط الغربي جميع الدفات العمودية المتحركة مع لوحات النهاية تضاف إلى شكل الطائرة المائية.. وقد تم نقل أنبوب مصفوفة السونار مجموعة وسحبها من أعلى الدفة العمودية العليا إلى الجانب القارب المائي آخر تحديث هو ما يبدو أنه مصفوفة السونار الجناح الجديد يعمل على طولمقصورة الصاروخ. هذا هو الأرجح أنبوب أسطواني دفن في بدن مزدوج . و "سلحفاة الظهر" التي تغطي مقصورة الصاروخ تم تبسيطها أكثر سلاسة وأكثر زاوية المقطع العرضي. وعلى الرغم من بعض التقارير التي تشير إلى أن الحمولة الصاروخية ستزيد إلى 20، يبدو أنها ستبقى . 16 RSM-56 Bulava SLBMs.وسيتطلب ذلك صور أكثر وضوحا للتأكيد على ذلك الصاروخ RSM-56 Bulava (3M30 Булава, NATO: SS-N-32) لديها مجموعة من 5،800 ميلا (5،040 Nm)، ويمكن أن تحمل 6 × 150 كيلوطن kt MIRVs (متعددة المركبات العائدة المستقلة) بالإضافة إلى ما يصل إلى 40 من الشراك الخداعية. واجه برنامج الاختبار في البداية بعض الإخفاقات ومستقبل الصاروخ يبدو غير مؤكد، لكنه كان في الخدمة التشغيلية منذ عام 2013. لا يوجد أي اقتراح بأن BOREI-II ستحمل مجمع صاروخ مختلف. لاحظ أنه على الأقل واحد من مشروع.0955s الأصلي, بوابات الصواريخ أنفسهم لا يصطفون بالضبط مع أغطية الفتحة المرئية على جانب الغواصة. ومع ذلك هناك 16 انبوب في مجموعتين معبأة بشكل وثيق من 4X2. صور من الشراع الكامل ظهرت بعد الإطلاق، في حين ظهر الجزء الخلفي من الشراع ويبدو أن دون تغيير إلى حد كبير من النموذج السابق، يتم إعادة صياغة الحافة الأمامية تماما. يتم استبدال حافة الريادة المكشطة ب الشراع المستقيم على التوالي مع قاعدة المزيج، على غرار تلك المطبقة على قوارب البحرية الأمريكية. العمل على أربع غواصات Borey-A أخرى : 1. Count Oleg 2. General Suvorov 3. Emperor Alexander III 4. Count Pozharsky ورثت فئة بوري 6 × 533 مم (21 ") الانابيب الخارجية ذات الأغراض الخاصة، (SPETS) في القوس التي تستخدم لإيواء REPS-324 Shlagbaum (حاجز) نظام الدفاع المضاد للطوربيد. نظام لإطلاق: MG-104 Brosok or MG-114 Berylmobile التدابير المضادة، ومن الممكن تصور أنها يمكنها أيضا نشر طوربيد مضادة للطوربيدات MG-15 . وقد ورثت هذه الميزة من الغواصات الهجومية فئة - تطوير AKULA مشروع 971U (بشكل غير رسمي AKULA-II و AKULA-III) التي تم استخدامها لاجل أقسام القوس من BOREI الثلاثة الأولى، وليس من الواضح ما إذا كان BOREI-II الجديد سيحتفظ بهذا. Belgorod وهي مدينة صناعية في جنوب روسيا، على نهر دونيتس بالقرب من الحدود مع أوكرانيا. وخلال مراسم الاطلاق، لم يسمح للكاميرات خلف الشاشة الكبيرة اقيمت امام قاعة البناء. وكان السبب المحتمل لذلك هو منع تصوير الغواصات الأخرى قيد الإنشاء حاليا. على الرغم من هذا الجهد، ويمكن رؤية بعض التفاصيل من نهاية الذيل من غواصة كبيرة وراء الشاشة. هذه هي ربما مشروع Belgorod وهو مشروع أكثر حساسية من SSBN الجديد.
  6. كشفت القوات البحرية العسكرية الأرجنتينية، أنّ "الغواصة "سان خوان" التابعة للبحرية الأرجنتينية، اختفت قبالة سواحل الأرجنتين في أميركا الجنوبية. وكان على متن الغواصة 44 شخصاً من أعضاء الطاقم". وقد قُطع الإتصال بالغواصة في الطريق من ميناء أوشوايا إلى مدينة مار ديل بلاتا، وأُرسلت الطائرات والسفن للبحث عنها في المنطقة الّتي شوهدت فيها آخر مرّة. وكانت قد بنيت الغواصة المفقودة في ألمانيا ودخلت في خدمة البحرية الأرجنتينية في عام 1985. كما يصل طول الغواصة إلى 66 مترا، وسرعتها إلى 25 عقدة. http://www.elnashra.com/news/show/1153917/إختفاء-غواصة-للبحرية-الأرجنتينية-قبالة-سواحل-البلا
  7. صرح أمين سر إدارة الطاقة النووية في الهند، صخر باسو، في 1 تشرين الثاني/ نوفمبر، أن بلاده ستدشن غواصة نووية ثانية مع حلول نهاية هذا العام أو بداية عام 2018. وقال باسو، لوكالة “سبوتنيك”، على هامش مؤتمر الطاقة النووية الذي تنظمه وكالة الطاقة النووية الدولية في أبو ظبي، في 31 تشرين الأول/ اكتوبر، “غواصة نووية، هي الثانية ستأخذ بعض الوقت لتدشينها هذا العام أو بداية العام المقبل”. ونشرت وسائل الإعلام الهندية، في منتصف تشرين الأول / أكتوبر الماضي، أن غواصة الصواريخ الباليستية النووية من نوع “أريهانت” الثانية ستدشن في تشرين الثاني /نوفمبر أو كانون الأول /ديسمبر. وظهرت غواصة الصواريخ الباليستية النووية الهندية الأولى “أريهانت” عام 2009، وتم تدشينها عام 2016، وتملك البحرية الهندية غواصة نووية أخرى بالخدمة، روسية الصنع من نوع “آي إن إس تشاكرا”، تم تأجيرها للهند لمدة عشرة سنوات.
  8. فصلت القوات البحرية البحرية البريطانية 9 بحارة كانوا يخدمون في غواصة مسلحة نوويا، بعد أن أظهرت نتائج فحوص أنهم تعاطوا مخدر الكوكايين، حسبما أعلنت وزارة الدفاع وكان الطاقم يعمل في الغواصة "إتش إم إس فيجيلنت"، وهي واحدة من 4 غواصات تابعة للبحرية الملكية، وتشغل نظام ترايدنت الصاروخي النووي. وقال متحدث باسم البحرية الملكية: "لا نتسامح مع تعاطي المخدرات من قبل أحد أفراد قواتنا. من نكتشف أنهم لا يرقون لمعاييرنا المرتفعة يواجهون التسريح من الخدمة". وأكدت صحيفة "ديلي ميل" أن الفحوص التي أثبتت تعاطي البحارة المخدرات، أجريت في وقت كانت الغواصة فيه راسية في الولايات المتحدة لتسليحها برؤوس نووية وإجراء أعمال بها، فيما كان البحارة يقيمون في فنادق على الشاطئ. ورفض متحدث باسم وزارة الدفاع التعليق على المكان الذي حدثت فيه الواقعة، لكنه قال: "لا أدلة تشير إلى أن أي فرد كان تحت تأثير (المخدرات) أثناء أداء مهامه". وأكدت الوزارة أيضا إعفاء قائد الغواصة من مهامه لحين إجراء تحقيق، لكنها رفضت الإدلاء بمزيد من التفاصيل، فيما قالت تقارير سابقة إن سبب ذلك مرتبط بواقعة أخرى حدثت من قبل ولا تتعلق بسبب فصل البحارة. وتحمل كل غواصة من بين الغواصات البريطانية الأربع المسلحة نوويا، 8 صواريخ جاهزة للإطلاق و40 رأسا حربيا نوويا، وعلى متن كل منها 135 من أفراد الطاقم. ومنذ عام 1969 تسير بريطانيا طوال الوقت، دورية بغواصة واحدة على الأقل مسلحة نوويا.
  9. Columbia-Class SSBN - U.S. Navy حاملة الصواريخ النووية الاستراتيجية كولومبيا البحرية الاميركية منحت شركة ديناميكش الكتريك 5 مليار دولار للبدء بانتاج غواصات ردع نووي حديثة من الفئة كولومبيا التغيير قادم الغواصات الجديدة ستحل مكان غواصات الردع الاستراتيجي القديمة من الدرجة اوهايو كولومبيا هي الجيل القادم من غواصات الردع الاستراتيجي الوزن 21 طن الطول 170 م العرض 13 م العمق 5 كم تقريبا مدة الخدمة 42 سنة الدفع مفاعل نووي و محركات كهربائية التسليح : 16 صاروخ نووي عابر للقارات TRIDENT II D5 - LE 14 صاروخ هجوم أرضي توماهوك 22 طوربيد ثقيل مضاد للسفن و الغواصات البحرية الأميركية تعاقدت على 12 غواصة من الدرجة كولومبيا كل غواصة يمكنها تنفيذ 124 مهمة رادعة تكلفة بناء الغواصة الواحدة 6 مليار دولار تقريبا الانتاج يبدأ في 2020 تعد غواصات الصواريخ البالستية عناصر حاسمة في سياسة الردع النووي الأميركي
  10. كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة "تطفو" على السطح [ATTACH]38030.IPB[/ATTACH] تاريخ النشر:13.04.2017 | 14:55 GMT | آخر تحديث:13.04.2017 | 18:36 GMT | أخبار العالم ساعة وراء أخرى يزداد التوتر في شبه الجزيرة الكورية، وتغذيه الاستعدادات العسكرية الأمريكية الضاربة في المنطقة وإمكانية توجيه ضربة قاصمة لبيونغ يانغ. في ظل هذه الأجواء طفت على السطح قصة غواصات كورية شمالية قيل إنها اختفت قبل سنتين وعادت مؤخرا، وفقا وسائل إعلام، للظهور على رادارات كوريا الجنوبية. وتعد فكرة وقوع هجوم نووي تنفذه غواصات تابعة لكوريا الشمالية بصواريخ بالستية نووية، من أكثر السيناريوهات المرعبة والمتوقعة التي تؤرق البنتاغون وكوريا الجنوبية واليابان. ووفقا للخبراء، حققت بيونغ يانغ في السنوات الأخيرة تقدما كبيرا في مجال التسلح وأظهرت إرادتها لاستخدام الغواصات في شن هجمات عسكرية. ويشير موقع ""infomaxx.ru المتخصص، إلى أن ذلك كله يأتي في ظل الذكرى السنوية السابعة لغرق السفينة الحربية "تشونان" التابعة لكوريا الجنوبية ومصرع 46 بحارا كانوا على متنها. وأن سبب غرق "تشونان" كان طوربيدا أطلقته غواصة كورية شمالية بحسب تحقيق دولي. ويزيد الخطر الذي تشكله الغواصات "الشمالية" من التوتر المتصاعد في المنطقة، لعدم وجود إشارات على تواضع طموحات الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون النووية، التي ما ينفك يستعرضها حتى خلال تواجد المجموعة الجوية الضاربة التابعة للبحرية الأمريكية بقيادة حاملة الطائرات "كارل وينسون"، قبالة شواطئ شبه الجزيرة الكورية. ولم يكن رد بيونغ يانغ الحاد مستغربا، على نشر الولايات المتحدة مجموعة عمليات حربية في المنطقة غير المستقرة، حيث قالت وكالة الأنباء المركزية التابعة لكوريا الشمالية: "في حال تجرأت الولايات المتحدة على اختيار العمل العسكري ... فبلادنا مستعدة للرد على أي عدوان". ويعتقد الخبراء أن كوريا الشمالية تمتلك نحو 70 غواصة، مشيرين إلى أنه من المرجح أن يكون جزء قليل منها قادرا على شن هجوم بالصواريخ الباليستية. لكن ما يقلق الخبراء العسكريين في المجال الدفاعي هو أن لدى كوريا الشمالية كل الإمكانات لتجميع رأس نووي حربي صغير تجهز به صواريخ بدائية الصنع غير المكلفة. وكانت وسائل إعلام كورية شمالية عرضت في أغسطس 2016، مقطع فيديو لعملية إطلاق صاروخ "KN-11" من غواصة تحت الماء، وصل مداه نحو 310 كم. هذه التجربة أظهرت مسافة قياسية جديدة للبرنامج الكوري الشمالي "SLBM" (Submarine-launched ballistic missile). لكن الخبراء يعتقدون أن الصواريخ البالستية "KN-11" قادرة على قطع مسافة أكثر من 600 ميل (نحو ألف كيلومتر). من جانبه، قال بروس كلينغر، الخبير بآسيا والأمن القومي في مركز "Heritage Foundation" للبحوث في واشنطن، إن "المشكلة في برنامج كوريا الشمالية SLBM هو تهديد سيئول من الجناح". وأوضح كلينغر، وهو نائب سابق لمدير قسم كوريا في وكالة الاستخبارات المركزية، أن نظام "ثاد" الصاروخي الدفاعي، الذي نشرته الولايات المتحدة في كوريا الجنوبية، موجه لكشف التهديدات الصاروخية من الشمال. لكن صواريخ كوريا الشمالية البحرية التي تطلق من تحت الماء، والتي قد تكون من الشرق أو الغرب أو الجنوب لن يتمكن النظام الدفاعي من كشفها ويمكنها اختراق كل الدفاعات. المصدر: وكالات روسية إياد قاسم كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة "تطفو" على السطح - RT Arabic [ATTACH]38031.IPB[/ATTACH]
  11. ايران (العالم) 2017/2/28- أنهت القوة البحرية في الجيش الايراني اليوم الثالث والاخير من مناوراتها على مساحة مليوني كيلومتر مربع من مضيق هرمز الى بحر عمان وصولاً الى شمال المحيط الهندي وباب المندب. العالم - ايران وشهد اليوم الاخير اختباراً ناجحاً لطوربيد "والفجر" محليِّ الصنع الذي اطلق من غواصة غدير واصاب اهدافها بدقة عالية. https://nabdapp.com/t/39434525
  12. صرح نائب قائد القوات العسكرية البحرية في الولايات المتحدة الأميركية، بيل موران، في خطاب ألقاه أمام لجنة الخدمات المسلحة في البلاد، أن الهدف الرئيس للبحرية الأميركية في السنوات القادمة هو التحديث الكامل “لأسطول” الغواصات، وفق مل نقلت وكالة أنباء موسكو في 9 شباط/فبراير الجاري. من هنا، بدأت الولايات المتحدة ببناء 12 غواصة نووية استراتيجية من الجيل الجديد من طراز “كولومبيا”، التي ينبغي أن تحل محل غواصة “أوهايو”. وتم تصميم برنامج شامل يهدف إلى بناء غواصات جديدة لمدة 15 عاماً، وقدمت وزارة الدفاع الأميركية 125 مليار دولار لتنفيذه، وفقاً للوكالة. ونقل موقع “warfiles” عن المصممين، أن أحدث غواصة ستختلف في نواح كثيرة عن سابقاتها. أولاً، هذا ينطوي على خاصية التخفي. ستكون غواصة “كولومبيا” تقريباً غير مرئية. ثانياً، “غواصة القرن الحادي والعشرين”، سوف تكون مجهزة بـ16 قاذفات للصواريخ البالستية ترايدنت D5 المزودة برؤوس حربية نووية. ومع ذلك، هل ستستطيع تحقيق هدفها بالكامل في السنوات القادمة. وبحسب سبوتنيك، تصنع روسيا، غواصات ليست أسوأ من الأميركية، في السنوات الأخيرة، بنت روسيا غواصات تعمل على الديزل وغواصات نووية، التي ليست أقل شأنا من الأميركية، وحتى أنها في بعض الخصائص متفوقة على التي يجري بناؤها في الولايات المتحدة. على سبيل المثال، الغواصات النووية “ياسن-أم” التي دخلت الخدمة في عام 2014. العديد من الخبراء، ليس فقط في روسيا، ولكن في أميركا، يكتبون أن “ياسن-أم” ستكون تهديداً قوياً لمنافسين روسيا. الغواصة النووية الروسية مصنوعة من فولاذ منخفض المغنطة ومغطى بالمطاط، مما يجعل الغواصة غير مرئية تماماً للعدو. وفيما يتعلق بـ”كولومبيا” الأمريكية، فإنها لم تصل إلى هذا الحد في التخفي. وهناك ميزة أخرى تمتلكها “ياسن-أم” وهي الهوائي الكروي الذي يكشف سفن العدو على مسافة بعيدة جداً. وبالتالي، فإن الولايات المتحدة تخطط لإنشاء أحدث غواصة، قامت روسيا بالفعل ببنائها، واستنادا إلى المعلومات المتوفرة، فإن الغواصة الأمريكية “كولومبيا” لا تتفوق على الروسية “ياسن”، بل على العكس تماما “ياسن” تملك خصائص أفضل. بالإضافة إلى ذلك، من غير المعروف ما سيحدث في السنوات الـ15 المقبلة. الغواصات النووية الأمريكية “كولومبيا” قد تصبح غير قادرة على المنافسة لأن روسيا في هذا الوقت ستكون قد طورت جيلا جديدا من الغواصات. المصدر
  13. قال مسؤولون في تايلاند إن الحكومة العسكرية وافقت على تخصيص 13.5 مليار بات (380 مليون دولار) لشراء غواصة من الصين، في 25 كانون الثاني/ يناير بعد أن أرجأت عملية الشراء في 2016. وبحسب ما نقلت رويترز، سيشتري الجيش التايلاندي عشر دبابات ومركبات معاونة من الصين إلى جانب 28 دبابة قتال رئيسية طلبتها من بكين في 2016. وتعززت العلاقات بين الصين وأقدم حليف للولايات المتحدة في جنوب شرق آسيا ولاسيما منذ دب الفتور في العلاقات بين بانكوك وواشنطن في أعقاب الانقلاب العسكري في 2014. وتأجل شراء الغواصة العام الماضي في ظل انتقادات عامة وتساؤلات بشأن إن كانت تايلاند تحتاجها بالفعل. وقال مسؤولون في البحرية التايلاندية إن المفاوضات مع الصين اكتملت تقريبا وإنه تم تخصيص مبلغ في الميزانية لدفع ثمن الغواصة على مدى ستة أعوام. المصدر
  14. طلقت دولة باكستان صاروخًا مجنحًا جديدًا يستطيع حمل رءوس نووية من داخل غواصة. ويعتبر صاروخ "بابور-3" هو أول صاروخ من هذا القبيل تطلقه باكستان بواسطة غواصة، لتقضي بهذه الخطوة على تفوق الهند عليها في هذا الشأن منذ عام 20133. وعرضت فضائية "روسيا اليوم" فيديو للحظة إطلاق الصاروخ الذي يبلغ مداه 450 كيلومترًا، وتم إطلاقه من نقطة مجهولة في المحيط الهندي. وتعتبر باكستان هذا التطور النوعي خطوة نحو تعزيز سياسة الحد الأدنى من الردع المضمون.
  15. أجرت باكستان، اليوم الاثنين، أول اختبار لصاروخ عابر أطلق من غواصة قادر على حمل شحنة نووية كما أعلن الجيش فى إسلام أباد. وأفاد بيان رسمى أن الصاروخ أطلق من غواصة وأصاب هدفه بدقة.. وأكد متحدث عسكرى لفرانس برس، أن الصاروخ الذى يصل مداه إلى 450 كلم قادر على حمل شحنة نووية. وأضاف البيان أن "بابور 3 النسخة البحرية للصاروخ البرى العابر بابور 2 الذى تم اختباره بنجاح فى ديسمبر الماضي". وتابع الجيش: "أن باكستان ترى فى هذا التطور المهم خطوة نحو ترسيخ سياسة ردع ذات مصداقية". وتجرى باكستان وجارتها الهند بانتظام تجارب لإطلاق صواريخ منذ أن أثبتا قدراتهما النووية فى 1998. وبات البلدان قادرين على إطلاق صواريخ بالستية يمكنها أن تحمل شحنات نووية أو تقليدية. والتوتر بين البلدين مستمر خصوصا فى منطقة كشمير المتنازع عليها. أول اختبار باكستانى لصاروخ إطلق من غواصة قادر على حمل شحنة نووية - اليوم السابع
  16. أعلن الجيش الباكستاني، إطلاق أول صاروخ لها من غواصة، في استعراض للقوة لدولة تعتبر تطوير الصواريخ أسلوب ردع لخصمها الهند، في 9 كانون الثاني/ يناير. وتم إطلاق الصاروخ بابور 3 القادر على حمل رؤوس نووية الذي يصل مداه إلى 450 كيلومترا، من مكان مجهول في المحيط الهندي، ومن المرتقب أن يؤجج التوتر المستمر منذ فترة طويلة بين الهند وباكستان. وأوضح الجناح الإعلامي بالجيش، في بيان “تنظر باكستان إلى هذا التطوير بمثابة خطوة تجاه تعزيز سياسة ردع معقولة”، وفق ما نقلت رويترز. ودخلت باكستان والهند في ثلاث حروب منذ الاستقلال عن بريطانيا عام1947، وتطور الدولتان معا صواريخ منذ أن أجريتا تجارب نووية في أيار/ مايو 1998. المصدر
  17. التسليح: تمتلك الغواصة 8 أنابيب إطلاق عيار 533 مم مزودة بنظام تلقيم آلي للصواريخ والطوربيدات والألغام البحرية من طراز Weapon Handling System من إنتاج شركة Thales الفرنسية. هذا ويمكن للغواصة إطلاق عدد 14 طوربيد وصاروخ بالإضافة إلى حوالي 20 لغم بحري من الأنواع الآتية: أولاً: الصواريخ: – صاروخ UGM-84 Harpoon Block II المُطلق من الأعماق والذي يمتلك المواصفات الآتية: المصنع: شركة بوينج Boeing الأميركية التصنيف: صاروخ دون سرعة الصوت Subsonic Missile النوع: صاروخ مُكبسل يتم إطلاقه من الأعماق وينفصل عن الكبسولة بعد خروجه من المياة ليُكمل رحلة طيرانه إلى هدفه المهام: صاروخ مضاد للسفن والأهداف البرية الساحلية الطول: حوالي 4.6 متراً العرض: حوالي 34 سم السرعة: 0.7 ماخ = 860 كلم/ساعة = 238.8 متر/ثانية الدفع: محرك نفاث Air-Breathing Turbojet Engine ومعزز يعمل بالوقود الصلب Solid Propellant booster وزن الصاروخ: 692 كجم نوع الرأس الحربي: خارق شديد الإنفجار وزن الرأس الحربي: 221 كجم عمق الإطلاق: يُفضل إطلاق صاروخ الهاربون من عمق قريب للسطح حتى تستطيع الكبسولة الحاملة للطوربيد تحمل قوة الضغط وعليه يمكن إطلاقه من عمق يقدر بحوالي 50 متر أو أكثر نمط الطيران: يطير الصاروخ على إرتفاع يقدر بـ 1800 متر في المرحلة الأولى ثم ينخفض ليعمل بنمط الطيران شديد الإنخفاض الملاصق لسطح البحر Sea Skimming على إرتفاع يبلغ2 إلى 5 متر فوق سطح البحر في المرحلة الأخيرة حتى الإصابة التوجيه: بالقصور الذاتي في المرحلة الأولى ثم التوجيه المستقل عن طريق تفعيل الباحث الراداري النشط الخاص بالصاروخ مع توجيه بالقمر الإصطناعي لضرب الأهداف البرية الساحلية المدى: أكثر من 124 كلم – يمكن تزويد الغواصة بالصاروخ الألماني IDAS وهو صاروخ موجه مُطلق من الغواصات مُتعدد الوظائف مبني على الصاروخ الشهير IRES-T من إنتاج شركة Diehl الألمانية. صمم لضرب الأهداف الجوية في المقام الأول كما يمتلك قدرة ضرب السفن والأهداف البرية القريبة. يتم إطلاقه من فتحات الطوربيد الأمامية ومع ذلك يعتبر الـ IDAS أول صاروخ موجه يطلق من الأعماق من دون كبسولة وقائية وهو ما يجعله صاروخ موفر في تكاليفه. إن الصاروخ مزود بباحث حراري وكاميرا للتصوير والملاحة والتوجيه الذاتي، وبفضل وصلة بيانات الألياف البصريةFiber-Optic Data Link التي تنقل صور الأهداف بشكل مستمر للغواصة، يُمكن للمُشغل التحكم في جميع مراحل عمل الصاروخ. منذ إطلاقه ولحظات خروجه من الماء وطيرانه ليستطيع تغيير مساره أو تصحيحه أو حتى إحباط المهمة، وذلك لضمان أقصى درجات من الفاعلية والدقة في الأداء. يبلغ مدى الصاروخ 20 كلم. ثانياً: الطوربيدات: تتميز الغواصة بإمكانية تسليحها بأنواع عدة من الطوربيدات الغربية المتاحة للتصدير والتي يمكن إختيار أياً منها للعمل عليها وأبرزها الآتي: الطوربيد الألماني DM2A4 : الطوربيد الرئيس للغواصة هو الألماني DM2A4الذي يُعرف أيضاً بإسم SeaHake mod 4 من إنتاج شركة Atlas Elektronik الألمانية. يُمكن إطلاقه من الغواصات أو السفن ويتم توجيهه بالسلك، كما يُمكن توجيهه ذاتياً في المرحلة الأخيرة بإستخدام باحثه الخاص الإيجابي والسلبي أو بإستخدام الباحث بمفرده إذا كان الهدف المعادي متواجد على مسافة قريبة. يحمل الطوربيد رأس حربي ثقيل شديد الإنفجار وتبلغ سرعته القصوى حوالى 90 كلم/ساعة، هذا ولم تعلن الشركة المُصنعة مداه ولكن أشارت المصادر إلى أنه يصل إلى أكثر من 50 كلم. يُشار إلى أنه هناك إصدار حديث ذو مدى موسع يحمل إسم SeaHake Mod 4 ER Extended Range ، وهو أقوى طوربيد في العالم الأن ويمتلك نمطين توجيه على النحو التالي: -توجيه بالقمر الإصطناعي: حيث يمتلك الطوربيد أنظمة ملاحة وإتصالات بالقمر الإصطناعي تمنحه مدى يصل إلى 140 كلم على سرعة قصوى تزيد عن 74 كلم/ساعة. -توجيه بالسلك: ويصل مداه في هذه الحالة إلى 50 كلم. الطوربيد الإيطالي Black Shark: يمكن تسليح الغواصة بالطوربيد Black Shark أو القرش الأسود من إنتاج شركةWhitehead AleniaSistemiSubacquei (WASS) الإيطالية، وهو طوربيد ثقيل من الجيل الجديد متعدد المهام يُطلق من الغواصات بشكل رئيس والسفن. لقد تم تصميمه ليحل مكان الطوربيد القديم A-184 بالبحرية الإيطالية كما يُمكنه العمل على غواصات سكوربين الفرنسية وتايب 209 و 212 و 214 الألمانية. يحمل الطوربيد رأس حربي ثقيل شديد الإنفجار وتبلغ سرعته القصوى حوالي 90 كلم/ساعة ويتم توجيهه بالسلك كما يُمكن توجيهه ذاتياً في المرحلة الأخيرة بإستخدام باحثه الخاص الإيجابي والسلبي أو بإستخدام الباحث بمفرده إذا كان الهدف المعادي متواجد على مسافة قريبة. لم تعلن الشركة المُصنعة مدى الطوربيد ولكن أشارت المصادر إلى أنه يصل إلى 50 كلم. الطوربيد الفرنسي F-21: يمكن تسليح الغواصة بالطوربيدF-21 من إنتاج شركة Thales الفرنسية وهو طوربيد ثقيل مضاد للسفن والغواصات صمم ليحل مكان طوربيدات F-17 القديمة بالبحرية الفرنسية. يحتفظ الطوربيد بصورة واضحة للهدف تمنحه قدرة تجاوز الشراك الخداعية المُعادية Decoys وتجنب الإصطدام بهدف آخر في حالة مهاجمة الهدف المعادي في بيئة مزدحمة. يتم توجيهه بالسلك كما يُمكن توجيهه ذاتياً في المرحلة الأخيرة بإستخدام باحثه الخاص الإيجابي والسلبي أو بإستخدام الباحث بمفرده إذا كان الهدف المعادي متواجد على مسافة قريبة. يصل الطوربيد لسرعته القصوى عند إقترابه من الهدف في المرحلة الأخيرة. يحمل الطوربيد رأس حربي شديد الإنفجار وتبلغ سرعته القصوى حوالى 90 كلم/ساعة، أما مداه فلم تُعلنه الشركة المُصنعة أيضاً ولكن أشارت المصادر إلى أنه يصل لأكثر من 50 كلم. ثالثاً: الألغام البحرية: – قدرة حمل ألغام بحرية Naval Mines مضادة للسفن والغواصات ونشرها على الأعماق المختلفة سواء الألغام غير القابلة للتحكم فيها Uncontrolled Mines أو الألغام الحديثة التي يمكن التحكم فيها عن بعد Remotely Operated وتشغيلها في الوقت المناسب. – قدرة التحكم المتاحة في الألغام الحديثة تستخدم في السماح للقوات الصديقة في عبور حقول الألغام وتوفير أكبر قدر من الإنتقائية وذلك بالتحكم في تفجير هدف بعينه بعكس فكرة التفجير العشوائي القديمة. – تستخدم الألغام البحرية لعرقلة تحركات القوات البحرية المعادية وخلق مناطق مؤمنة ضد العدائيات المختلفة Safe Zones. رابعاً: القوات الخاصة: قدرة حمل أفراد من القوات الخاصة/ضفادع بشرية للعمليات الخاصة.
  18. أنظمة الدعم الإلكتروني/الحرب الإلكترونية: نظام الحرب الإلكترونية/الدعم الإكتروني (Electronic Warfare System (ESM من طراز UME-150 الذي يقوم بدور الإستخبار الإلكتروني حيث يعمل على اعتراض إشارات الرادارات والأنظمة اللاسلكية المعادية وتصنيفها وتحديد موقعها وخطورتها. إن النظام قادر على إستقبال أكثر من 500 إشارة في وقت واحد ويبلغ مداه من 2 إلى 18 جيجا هرتز كما يمكن تزويده بمستقبل يبلغ مداه من 18 إلى 40 جيجا هرتز أو1 إلي 12 جيجا هرتز. هو من إنتاج شركة السويدية. الأنظمة الدفاعية المضادة للطوربيدات: – نظام طراز Torpedo Countermeasures TCM الذي يعمل على إطلاق الشراك الخداعية المضللة للطوربيدات المعادية Decoys والتي تقوم بخلق عدة بصمات/مؤثرات صوتية مزيفة مشابهة وأعلى من بصمة الغواصة تجذب الطوربيدات المعادية ناحيتها بعيداً عن الغواصة فتظل الطوربيدات تهاجم هذه البصمات المُزيفة حتى يتم إستنزاف كامل طاقتها. وهي من إنتاج شركةThyssenKrupp Marine Systems الألمانية. – يمكن تزويد الغواصة بالطوربيد Sea Spider من إنتاج شركة Atlas Elektronik الألمانية وهو طوربيد مضاد للطوربيدات صمم لحماية الغواصات والسفن من هجمات الطوربيدات المعادية. يستخدم نمط القتل الصعب Hard Kill Mod وهو الإصطدام المباشر في الطوربيد المعادي ويختلف بذلك عن أنظمة القتل السهل والتي تستخدم الأنظمة المضللة للطوربيدات Decoys. أنظمة التحكم في النيران: – يدعم رادار الغواصة Phoenix عملية توجيه صواريخ الهاربون المضادة للسفن – تعمل منظومة السونارات CSU-90 على توجيه الطوربيدات – يعمل المُنظار ونظام الصاري البصري على تغذية نظام إدارة معارك الغواصة ببيانات الأهداف السطحية والجوية المعادية لإتخاذ القرار المناسب تجاهها أنماط توجيه الأسلحة: أولاً: في حالة إستهداف السفن بالصواريخ: – تعمل صواريخ الهاربون بنمط التوجيه بالقصور الذاتي في المرحلة الأولى ثم التوجيه المستقل في المرحلة الثانية بإستخدام الباحث الراداري الخاص بالصاروخ حتى الإصابة. وتُعد المرحلة الأولى (القصور الذاتي) هي الأساس المبنية عليه عملية إستهداف السفينة حيث تعتمد على إستلام بيانات وإحداثيات الهدف المعادي، وبناء على ذلك يتم تزويد الصاروخ بهذه البيانات. هذا ويتم إستلام الإحداثيات سالفة الذكر بإستخدام [5] وسائل على النحو التالي: 1- منظومة الدعم الإلكتروني ESM: تستخدم هذه المنظومة في حالة تشغيل السفينة المعادية لرادارها حيث تعمل على كشف وإعتراض إشارات الرادارات المعادية وتحليلها وتحديد موقعها وإتجاهها وخطورتها. وعلى ذلك، يتخذ قائد الغواصة القرار بإستهداف السفينة فيتم تزويد الصاروخ بالبيانات سالفة الذكر لينطلق بإتجاه الهدف. تتيح هذه الفرضية إستخدام الصاروخ لأقصى مدى ممكن، فكلما كانت إنباعاثات الرادارات المعادية مرتفعة كلما زاد مدى كشفها وعلى ذلك يمكن إطلاق صاروخ الهاربون بإستخدام مداه الأقصى الذي يفوق الـ 124 كلم. تستطيع المنظومة أيضاً رصد الإشارات اللاسلكية الخاصة بالأهداف المعادية وتحديد موقعها بدقة وعليها يتم أيضاً إستخدام صاروخ الهاربون لمهاجمة الأهداف المعادية. هذا وتتطلب هذه المهمة أن تكون الغواصة قريبة من السطح حتى يُمكنها إخراج الحامل الخاص بالمنظومة من سطح المياه. 2- وسائل الرصد الخارجية: تتمثل في الطائرات والسفن والغواصات الصديقة أو أي وسيلة إستطلاع أخرى بحرية أو أرضية قريبة من الهدف المعادي أو حتى قمر إصطناعي. فيتم إرسال بيانات وإحداثيات الهدف المعادي من قبل أي من الوسائل السالف ذكرها، وهذه الفرضية تتيح للغواصة إمكانية إستخدام المدى الأقصى لصاروخ الهاربون. هذا وتتطلب هذه المهمة أن تكون الغواصة قريبة من السطح حتى يُمكنها إخراج الحامل الخاص بمنظومة الإتصالات من سطح المياه لإستقبال البيانات من الوسائل الخارجية المذكورة. 3- رادار الغواصة: وفي هذه الحالة يتم رصد الهدف المعادي من مسافة تقديرية قد تصل إلى40 كلم أو أكثر قليلاً وعليه يتم تزويد الصاروخ بإحداثيات الهدف المعادي لينطلق بإتجاهه حتى يتم تشغيل الباحث الراداري الخاص بالصاروخ وإصابة الهدف. هذا وتتطلب هذه المهمة أن تكون الغواصة قريبة من السطح حتى يُمكنها إخراج الحامل الخاص بالرادار من سطح المياه. 4- مُنظار الأفق ونظام الصاري البصري: تعتمد هذه الأنظمة على مُستشعرات وكاميرات الرصد البصري لكشف الأهداف المعادية، وبناء على ذلك يتم تزويد الصاروخ بإحداثيات هذه الأهداف لينطلق بإتجاهها بالطريقة السالف ذكرها. وتتطلب هذه المهمة أيضاً أن تكون الغواصة قريبة من السطح حتى يُمكنها إخراج الحامل الخاص بالأنظمة المذكورة من سطح المياه . 5- السونارات: تقوم السونارات بكشف الأهداف المعادية من الأعماق ثم يتم تزويد الصاروخ بإحداثياتها لينطلق بإتجاهها بالطريقة السالف ذكرها. ثانياً: في حالة إستهداف السفن و الغواصات بالطوربيدات: 1- مرحلة رصد السفن المعادية: تعتمد الغواصات في هذه الحالة على السونار بشكل رئيس كما يُمكن الإعتماد على الرادار أو مُنظار الأفق أو نظام الصاري البصري أو أنظمة الإستخبار الإلكتروني ESM أو الوسائل الخارجية السالف ذكرها إذا كانت الغواصة قريبة من السطح. 2- مرحلة رصد الغواصات المعادية: تعتمد الغواصات هنا دائماً على سوناراتها فقط إلا إذا صادف وجود الغواصة المعادية على السطح، ففي هذه الحالة يمكن رصدها بواسطة رادار الغواصة أو مُنظار الأفق أو نظام الصاري البصري أو أنظمة الدعم الإلكتروني ESM أو أي وسيلة خارجية أخرى. 3- مرحلة مُهاجمة السفن والغواصات المعادية: تعتمد الغواصات هنا على سوناراتها فقط ويتم توجيه معظم الطوربيدات الحديثة بإستخدام سلك الألياف البصرية وهو سلك متصل طرفه الأول بمؤخرة الطوربيد وطرفه الثاني بالغواصة نفسها وعن طريقه يتم تزويد الطوربيد خلال رحلته ببيانات وإحداثيات الهدف المعادي حتى الإصابة. ثالثاً: في حالة إستهداف الطائرات بالصواريخ إذا ما تم تزويد الغواصة بهذه القدرة مستقبلاً: 1- مرحلة رصد الأهداف الجوية: إذا كانت الغواصة قريبة من السطح فيُمكنها رصد الأهداف الجوية عن طريق الرادار أو مُنظار الأفق أو نظام الصاري البصري أو تحديد موقعها بواسطة أنظمة الإستخبار الإلكتروني. أما إذا كانت الغواصة في الأعماق فيمكنها كشف المروحيات المكافحة للغواصات عندما تقوم الأخيرة بإنزال السونارات للمياه وهنا يتمكن سونار الغواصة من تحديد موقع السونار المُعادي وتصنيفه على إنه سونار خاص بطائرة بناء علي عمق عملة المُرتفع وتستطيع الغواصة هنا رصد السونار المعادي فقط إذا كان يعمل بنمط كشف إيجابي. 2- مرحلة مُهاجمة الأهداف الجوية: في حال قررت الغواصة مُهاجمة الهدف الجوي المعادي وعدم الإنسحاب هنا يتم إطلاق صاروخ IDAS الذي ينطلق بإتجاه الهدف مع تشغيل الباحث الحراري الخاص به والكاميرا لتزويد الغواصة بصور الهدف المعادي حتى الإصابة. أنظمة الإتصالات: أنظمة اتصالات متكاملة تشمل أنظمة إتصالات بالأقمار الإصطناعية Satellite Communication Systems.
  19. نظام إدارة المعارك: نظام طراز ISUS-90 ويتكون من نظام معالجة البيانات وأنظمة المراقبة وتوجيه الأسلحة وأنظمة الملاحة ومجموعة متكاملة من أنظمة الإستشعار ويتولى إدارة جميع ما سبق وإتخاذ قرار الرد السريع على الأخطار والعدائيات المختلفة. إن النظام من إنتاج شركة Atlas Elektronik الألمانية. الرادار: رادار طراز Phoenix ويمتلك المواصفات الآتية: – المصنع: شركة Thales الفرنسية – التصنيف: متعدد الوظائف، كشف وتتبع الأهداف الجوية والسطحية ودعم عملية توجيه الصواريخ – نطاق التردد: L band – طاقة الرادار: من [1] ميجا وات إلى [1] وات – نمط الكشف: يعمل بنمط إصدار الإنبعاثات شديدة الإنخفاض لتجنب الرصد من أنظمة الدعم/ الإستخبار الإلكتروني المعادية Low Probability of Intercept LPI وهو نمط مبني على تقنية الموجة المُستمرة مُعدلة التردد Frequency Modulated Continuous Wave (FMCW) والتي تمنح الرادار قدرة رصد الهدف المعادي دون التعرض للرصد المضاد وذلك بإستخدام طاقة شديدة الإنخفاض Extreme Low Power. – مدى هوائي الموجة المُستمرة مُعدلة التردد FMCW: 44.4 كلم السونارات: – حزمة سونارات متكاملة Integrated Sonar Suite طراز CSU-90 المعروفة أيضاً بـ DBQS-40FTC. تعمل على نطاق واسع من الترددات بنمط كشف إيجابي وسلبي Active And Passive Detection يمنحها قدرة كشف مختلف الأهداف البحرية المعادية من غواصات وسفن وطوربيدات وألغام بحرية في نطاق المياة الساحلية Littoral Waters والمياه العميقة Deep Waters وهي مُثبتة في معظم أسطح الغواصة لتوفير قدرة كشف كاملة بزاوية 360 درجة. أولاً : أنماط عمل حزمة السونارات: 1- نمط الكشف الإيجابي: تعتمد فيه على إصدار النبضات الصوتية فتصطدم بالهدف المعادي ثم يتم إستقبال أصداء الأصوات المرتدة وتحديد مداها وإتجاهها وسرعتها وبالتالي موقعها. 2- نمط الكشف السلبي: وهو نمط هادىء/صامت لا يصدر عنه أية إنبعاثات حيث يعتمد على رصد الموجات الصوتية المنبعثة من الأهداف المعادية بواسطة مستشعرات عالية الدقة والحساسية وعليها يتم تحديد مدى وإتجاه وسرعة الأهداف المعادية وبالتالي تحديد موقعها. ثانياً: مكونات حزمة السونارات: – سونار من النوع (Own Noise Analyses Hydrophone (ONAHYD مُثبت أمام برج الغواصة ومخصص لقياس الأصوات والإنبعاثات الضوضائية الخاصة بالغواصة نفسها. ويوفر للطاقم العلم الكامل ببصمة الغواصة الصوتية أثناء العمليات. – 2 سونار من النوع (Cylindrical Array Sonar CAS) مُثبتان على جانبي مقدمة الغواصة ويعملان على كشف الأهداف المعادية بنمط سلبي. – 2 سونار من النوع (Active Operating Sonar AOS) مُثبتان على جانبي مقدمة البرج ويعملان على كشف الأهداف المعادية بنمط إيجابي. – 2 سونار من النوع (Expanded Flank Array Sonar EFAS) مُثبتان أسفل مؤخرة الغواصة ويعملان على كشف الأهداف المعادية بنمط سلبي. – 2 سونار من النوع (PRS Passive Ranging Sonar) مُثبتان في أعلى يمين ويسار مقدمة الغواصة ويعملان على كشف الأهداف المعادية وتحديد المسافات بنمط سلبي. – سونار من النوع (Cylindrical Intercept Array CIA) مُثبت في مؤخرة برج الغواصة ويعمل بنمط كشف سلبي وهو مخصص لإعتراض/كشف الإنبعاثات الصوتية القادمة من الأهداف المعادية. – سونار من النوع (Towed Array Sonar (TASمُثبت في أعلى مؤخرة الغواصة و =هو سونار مجرور يتم إنزاله من أسفل مؤخرة الغواصة لكشف الأهداف المعادية المختلفة. – سونار من النوع (Mine Avoidance Sonar MAS) مُثبت في مقدمة الغواصة مخصص لكشف الألغام البحرية المعادية لتفادي الإصطدام بها. مُنظار الأفق Periscope: -مُنظار Periscope طراز SERO 400 مثبت في حامل ببرج الغواصة قابل للخروج والدخول في البرج من إنتاج شركة Carl Zeiss الألمانية سابقاً وCassidian Optronics حالياً التابعة لـ Airbus Group الأوروبية المتعددة الجنسيات. إنه مخصص للمُراقبة ورصد وتتبع الأهداف السطحية والجوية المعادية، كما أنه قادر على توفير البيانات الفيديوية في وضح النهار والليل. يتم التحكم فيه آلياً عن بعد بواسطة لوحات المفاتيح، ويبلغ طوله 11 متراً و قُطره 190 مم وهو مُزود بالآتي: – كاميرا تليفزيونية عالية الدقة ملونة أو أبيض وأسود High Resolution Colour or Black/White TV Camera – كاميرا ذات المستوى الضوئي المنخفض Low Light Level TV Camera – كاميرا رقمية هادئة عالية الدقة High Resolution Digital Still Camera – يُمكن تزويده بنظام تحديد المسافات بالليزر Laser Range Finder يبلغ مداه من 366 متر إلى 9144 متر نظام الصاري البصري OptronicsMast System: – نظام طراز OMS 100 مثبت في حامل ببرج الغواصة قابل للخروج والدخول في البرج وهو نظام مُراقبة مخصص لكشف الأهداف السطحية والجوية المعادية كما يعمل مع منظار الأفق سالف الذكر ويتكون من الآتي: – كاميرا عالية الدقة من النوع Colour HDTV Camera – كاميرا حرارية من الجيل الثالث الحديث Third Generation Thermal Imager – يُمكن تزويده بنظام تحديد المسافات بالليزر EyesafeLaser Range Finder
  20. تُعدّ Type 209 إمتداد طبيعي لتاريخ ألماني عريق إمتد لسنوات طويلة في مجال صناعة الغواصات وهي تعتبر إحدى أفضل غواصات الديزل في العالم وأكثرها إنتشاراً ومبيعاً. تميّزت إصداراتها المختلفة بالإعتمادية والموثوقية والمتانة والأداء العالي، الأمر الذي جعلها محل إختيار العديد من بحريات العالم. من جهتها، تعاقدت القوات البحرية المصرية على 4 غواصات من الفئة 1400 Mod التي تعتبر أحدث نسخ غواصات التايب 209، حيث تم تدشين الغواصة المصرية الأولى ذات الرمزS-41 والرقم التسلسي 861 في 10 كانون الأول/ديسمبر 2015 بأحواض مدينة كيل الألمانية، وتم تسليمها ورفع العلم المصري عليها مع تدشين الغواصة الثانية ذات الرمز S-42 في 12 كانون الأول/ديسمبر 2016. وستحمل الغواصات الباقية الأخرى الرموزS-43 وS-44. هذا وكانت ألمانيا عرضت تزويد مصر بغواصتين إضافيتين لم يُكشف عن نوعهما، فربما تكون من طراز تايب 209 أو إصدار آخر وذلك خلال زيارة وزير الإقتصاد الألماني لمصر في منتصف نيسان/أبريل 2016. تمتلك إسرائيل نسخة خاصة مُشتقة من الغواصة Type-209 تُعرف بـDolphin1 وهي مزودة بصواريخ كروز إسرائيلية الصنع قادرة على حمل رؤوس تقليدية أو نووية. هذا وتمتلك إسرائيل أيضاً الغواصة Dolphin 2 المُشتقة هي الأخرى من الغواصة الألمانية Type-214. تتميز الغواصة ببصمتها الصوتية المنخفضة للغاية والتي تصعب مهمة كشفها من أنظمه الرصد المعادية ومنظومتها الإلكترونية المتطورة وتسليحها القوي المتمثل في صواريخ هاربون الأميركية والطوربيدات الثقيلة خلاف الألغام البحرية. يُسار إلى أن عملية البناء تمت في أحواض شركة ThyssenKrupp Marine Systems الألمانية الرائدة في مجال الصناعات البحرية. المهام: – ضرب السفن والغواصات – إمكانية ضرب الأهداف البرية الساحلية – كشف وزرع الألغام البحرية – العمليات الخاصة – جمع المعلومات الإستخباراتية – الدعم الإستراتيجي للقوات في البحار والمحيطات – مُرافقة وحماية حاملات الطائرات المقاتلة وحاملات الطائرات المروحية الدفع: منظومة دفع ديزل كهربائية Diesel Electric على النحو التالي: – أولاً: مكونات منظومة الدفع: 4 محركات ديزل طراز MTU-396 12V تولّد قوة دفع تقدر بـ 3755 حصان من إنتاج شركة MTU Friedrichshafen GmbH الألمانية التابعة لشركة Rolls-Royce البريطانية 4 محركات كهربائية تبادلية Electric Alternators ويُمكن تشغيل جميعها معاً أو جزء منها وهي من إنتاج شركة Siemens الألمانية محرك كهربائي Electric Motors يولد قوة دفع تقدر بحوالى 5000 حصان من إنتاج شركة Siemens الألمانية – ثانياً: طبيعة عمل منظومة الدفع: – تعمل محركات الديزل على تشغيل المراوح الدافعة/الرفاصات وشحن بطاريات الغواصة الخاصة بتشغيل المحركات الكهربائية حيث يمكن للغواصة تشغيل نظام الدفع بالديزل أو نظام الدفع الكهربائي حسب رغبة المشغل. ويتميز نظام الدفع الكهربائي بصمته وهدوئه الأكثر من نظيره الديزل ولكنه في المقابل يمتلك مدى قصير مقارنة بنظام الديزل سالف الذكر. – تعمل محركات الديزل على الأغلب عند إبحار الغواصة على سطح المياة للأسباب الآتية: 1- صوتها المُرتفع والذي يجعلها غير مناسبة للعمل في وضع الغوص وهو ما يعرضها للكشف إلا إذا كانت في بيئة آمنة أو غير معادية، فيمكنها تشغيل محركات الديزل في الأعماق 2- شحن بطاريات الكهرباء التي تمد الغواصة بالطاقة وأيضاً شحن بطاريات الكهرباء الخاصة بالمحركات الكهربائية، حيث تحتاج هذه العملية لنسبة كافية من الهواء لتسهيل عملية إحتراق الوقود – تعمل الغواصة تحت المياه دائماً بإستخدام المحركات الكهربائية وذلك لبصمتها الصوتية المُنخفضة والتي تُصعب عملية كشفها من السونارات المعادية المواصفات العامة: – الطول: 62 متراً – العرض: 6.2 متراً – الإزاحة على السطح: 1450 طناً – الإرتفاع الكامل بالبرج: 12.5 متراً – السرعة القصوى في وضع الغوص: حوالي 40 كلم/ساعة – السرعة القصوى عالسطح: حوالي 20 كلم/ساعة – المدى الكامل عالسطح أو عالسطح والغوص معاً: حوالي 15 ألف كلم – المدى غاطسة: غير معلوم على وجه الدقة ولكنه في حدود الـ 700/ 80 كلم – عمق الغوص: لم تُعلن الشركة المُصنعة عمق الغوص ولكن أغلب المصادر تشير إلى إنه يقدر بحوالي 250/ 300 متر كما أشارت مصادر أخرى إلى أنه يصل إلى 500 متراً – الطاقم: 30 فرداً – البقائية: حوالي 50 يوماً
  21. وقعت أستراليا رسميًا اتفاقية لشراء 12 غواصة متطورة من فرنسا بقيمة 50 مليار دولار أسترالي (39 مليار دولار أميركي)، وهو أكبر مشروع للتنمية والبنية الأساسية في تاريخ البلاد، في 20 كانون الأول/ ديسمبر. وبحسب ما نقلت وكالة أنباء الأناضول، وقع الاتفاق، كل من رئيس وزراء أستراليا مالكولم تيرنبول ووزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان، الذي يزور مدينة “أديليد” جنوبي أستراليا؛ حيث سيتم بناء الغواصات. وقال تيرنبول، على هامش توقيع الاتفاق إن الاتفاق “سيعزز العلاقات الدفاعية التاريخية بين البلدين، والتي تعود روابطها لأكثر من قرن من الزمن”. وأضاف في بيان رسمي “هناك حالة من عدم اليقين الأمني في مختلف أنحاء العالم، وبناءً عليه نعيد تجهيز قواتنا العسكرية بأفرعها الثلاثة (البحرية والجوية والبرية) مع تأمين شبكات المعلومات، ونضمن امتلاكنا للقدرات اللازمة للحفاظ على أمن الأستراليين في هذه الأوقات الصعبة”. وأوضح أنه “سيتم بناء الغواصات المتفق عليها بأيدي عاملة أسترالية وباستخدام صلب أسترالي وفي أستراليا”. وأشار إلى أن هذه الصفقة ستوفر آلاف الوظائف في البلاد، وستكون جزءًا مهما من القدرات الدفاعية للبلاد في النصف الثاني من القرن الحالي. وفي نيسان/أبريل الماضي، فازت مجموعة “دي سي آن سي” الفرنسية، التي تملك الدولة حصة 62% من أسهمها، بهذه الصفقة. وبدأت مرحلة تصميم الغواصات الجديدة في أيلول/ سبتمبر الماضي. وتشمل الصفقة 12 غواصة من طراز “شورتفين باراكودا”، وتنتمي هذه الغواصة إلى الجيل الجديد للغواصات النووية الهجومية “باراكودا”. وهذه الغواصات ستحل مكان الغواصات الأسترالية التقليدية من طراز “كولينز”، التي تعود إلى تسعينات القرن الماضي، ويفترض أن يتوقف استخدامها اعتبارًا من العام 2026.
  22. أطلقت كوريا الجنوبية غواصتها الثامنة التي تم اختيارها للمرحلة الثانية من “برنامج الغواصات الهجومية لكوريا الجنوبية” والمعروف بـ”كي إس إس 2″ من “طراز 214” . وبحسب ما نقلت البيان في 17 كانون الأول/ ديسمبر أعلنت ترسانة “دايو لبناء السفن والهندسة البحرية” في كوريا الجنوبية عن إطلاق غواصة الدفع الثامنة، المستقلة عن الهواء والعاملة على الديزل – الكهرباء، لبحرية جمهورية كوريا الجنوبية. وتم إطلاق “لي بيوم-سيوك” وزنتها 1800 طن من جزيرة جيجو. وسميت الغواصة تيمنا بالجنرال الذي حارب ضد الاستعمار الياباني خلال الفترة 1910-1945، ثم انتقل ليخدم كرئيس وزراء كوريا الجنوبية ووزير دفاعها. الغواصة هي الثالثة من هذا الطراز الذي تصنعه “دايو لبناء السفن والهندسة البحري”. وكانت شركة أخرى في كوريا الجنوبية، هي “هيونداي للصناعات الثقيلة”، قد أطلقت الغواصات الخمس الأخرى لبرنامج الغواصات الهجومية لكوريا الجنوبية في مرحلته الثانية، وتعمل الشركة حالياً على غواصة تاسعة للبحرية الكورية من هذا الصنف. وتمتاز هذه الغواصات بطول 65 متراً، وبإمكانها أن تبقى مغمورة تحت الماء لما يصل إلى أسبوعين. كما يمكنها حمل طاقم من 40 عنصراً، وأن تصل إلى عمق 400 متر، ولديها سرعة قصوى تصل إلى 20 عقدة تحت الماء، و12 عقدة على سطح الماء. كما أن كل غواصة من هذا الطراز مجهزة بأنظمة سونار. ويمكن لهذه الغواصات زرع ألغام بحرية، وتمتاز بثمانية أنابيب عيار 533 ملم لإطلاق الأسلحة، كالطوربيد ثقيل الوزن من طراز “بايك سانغ ايو” المعروف بـ”وايت شارك”، والصواريخ المضادة للسفن من طراز “هاربون”، وصواريخ كروز الموجهة للأهداف البرية. ومن المتوقع تحويل “لي بيوم-سيوك” إلى البحرية الكورية في النصف الأول من عام 2018، حسبما تفيد الشركة، ومن المتوقع أن تدخل الخدمة قبل نهاية تلك السنة، بعد عمليات تقييم واختبارات قبول. ومن المتوقع أن تصبح الغواصات التسع في الخدمة مع البحرية الكورية بحلول 2019، وأن يستتبع ذلك تسع غواصات زنتها 3 آلاف طن، بدءا من 2020.
  23. يطالب الصين بإعادة غواصة أمريكية [ATTACH]32042.IPB[/ATTACH] طالبت الولايات المتحدة الأمريكية الصين بإعادة غواصة غير مأهولة أمريكية استولت عليها الصين بحسب ما ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية.وقال بيان منشور على موقع البنتاغون الإلكتروني، السبت، إن وزارة الدفاع الأمريكية تطالب بعودة فورية للغواصة غير المأهولة التي استولى عليها عسكريون صينيون في بحر الصين الجنوبي. ولم يتلق البنتاغون أي رد صيني حتى الآن. وكان البنتاغون قد أعلن أن سفينة حربية تابعة للبحرية الصينية احتجزت غواصة غير مأهولة كانت سفينة أمريكية متخصصة في علوم المحيطات نشرتها في المياه الدولية في بحر الصين الجنوبي. وقال البنتاغون إن الغواصة غير المأهولة المحتجزة كانت تجمع معلومات بشأن علوم المحيطات ومنها ملوحة المياه ودرجة حرارتها وصفاؤها. سبوتنيك
  24. [ATTACH]31510.IPB[/ATTACH] طبقا لمصادر عسكرية , تجرى حملة ضخمة للبحث عن غواصة روسية أو غواصتين فى شرق البحر المتوسط مكونة من عدة طائرات دورية بحرية من طراز P-8 Poseidon أقلعت من جزيرة صقلية و إيطاليا , يشتبه بأنهما يتتبعا المجموعة القتالية للناتو المكونة من حاملتى طائرات ايزنهاور و شارلى ديجول . الاكثر إثارة للإهتمام هو أنه يعتقد أن الغواصتين من طراز Oscar II-class الحاملة للصواريخ و التى تلقب لدى حلف الناتو ب " Carrier Killer " / أو قاتلة حاملات الطائرات و المصممة بشكل ثانوى لمطاردة حاملات الطائرات و مجموعتها القتالية , و بدأ الامر يأخذ طابع حرب باردة جديدة كما لو كانت لعبة Hide & Seek / غميضة , الغواصة Oscar II-class التى صنعت فى عام 1980 يوجد منها 8 قطع فى الخدمة لدى الاسطول الروسي و مسلحة بشكل أساسى ب SS-N-19 و ASCM , يذكر ان البصمة الصوتية لل Oscar II-class أقل بكثير من قرينتها Akula class , و فى عام 2016 بدأت روسيا برنامج مكثفا لتحديث Project 949A Oscar II-class باستبدال 24 صاروخ SS-N-19 و ASCM ب 72 صاروخ 3M55 Oniks / SS-N-26 Strobile و 3M54 Klub / SS-N-27 Sizzler ccording to military sources close to The Aviationist, a big hunt is underway in the eastern Med: several MPA aircraft, including U.S. Navy P-8 Poseidon jets operating from NAS Sigonella, Sicily, are looking for one, possibly two, Russian Navy submarines operating in the vicinity of a group of warships of the NATO Maritime Group What makes the news even more interesting is the fact that the Russian Navy submarine would be an Oscar II Class, that is to say a “carrier killer” sub, designed with the primary mission of countering aircraft carrier battlegroups. Among the NATO vessels in proximity of the Oscar II there is also the French Charles De Gaulle nuclear-powered aircraft carrier and the USS Eisenhower is not too far away either Therefore a massive Cold War-style hide-and-seek in underway, keeping both sides quite busy Although heavily defended, large flattops are vulnerable to submarines and can’t be considered immune from receiving battle damage or being limited in their fighting ability by a modern sub operating nearby: nuclear or diesel-powered subs have proved to be able to slip in the middle of the multi-billion-dollar aircraft carrier’s defensive screen, while avoiding detection by ASW (Anti-Submarine Warfare) aircraft, and pretend-sinking U.S. (or allied) carriers and most of their escort vessels Those were scripted drills, with the flattops put in the most challenging conditions for training purposes; still, the simulated sinkings once again prove that aircraft carriers’ underwater defenses, albeit excellent, are not impenetrable and subs still pose a significant threat to powerful Carrier Strike Groups مصدر... [ATTACH]31511.IPB[/ATTACH] https://www.youtube.com/watch?v=NpA5qfa85Ho
  25. بسم الله الرحمن الرحيم غواصة القوات الخاصه الهولانديه Ortega Submersibles [ATTACH]31316.IPB[/ATTACH] قامت احدى الشركات البحريه الهولنديه فى عام 2015 بعرض غواصه للقوات الخاصه البحريه وأسمتها Ortega Submersibles الغواصه Ortega تم إستلهام تصميمها من الغواصه العامله فى صفوف القوات البحريه البريطانيه أثناء الحرب العالميه الثانيه وكانت تسمى "Sleeping Beauty" الجمال النائم الجمال النائم البريطانيه الغواصه Ortega هى غواصه شبحيه تم إنتاج عدة نماذج منها فمنها نموذج يمكنه حمل شخص ونموذج يحمل شخصين ويطلق على هذان النموذجان إسم MK.1B ونموذج يحمل 3 أشخاص ويطلق عليه إسم MK.1C ويمكنها الابحار غاطسه حتى مسافة 80 ميل بحرى وتم تصميم هيكلها من الياف الكربون وطبقات الكاليفار وتم تزويدها بأنظمة ملاح بالأقمار الصناعيه GPS وانظمة ملاحه بالقصور الذاتى INS وتم تزويده بكاميرات أماميه للكشف بالاشعه تحت الحمراء وكاميرا FLIR بالإضافه الى 6 كشافات ضوئيه LED للإضائه الخارجيه وتم تزويدها بسونار 3D SONAR قادر على تحليل البيئه حول الغواصه ورسم خرائط عاليه الدقه للقائد توضح له خط سيره وماهى التهديدات التى تواجهه الغواصه تعمل بـ 2 من المحركات الكهربائيه وبطاريات ليثيوم مدموجه فى البدن تسمح للغواصه بالغوص حتى عمق 40 متر وسرعتها فوق الماء 10 عقده بحريه وسرعتها عاطسه تحت الماء 8 عقده بحريه والغواصه مُنعدمة الضجيج بفضل مُحركاتها الكهربائيه الصامته والمواد المركبه التى صنع منها البدن الغواصه يمكنها أن تعمل فى البحار والأنهار سواء عامله على السطح او غاطسه ويمكن إطلاقها من خلال فرقاطات أو كورفيتات بحريه وأيضا الغواصات كما انه يمكن إبرارها جوا بإستخدام طائرات الدوريه البحريه سواء كانت هيل أو طائرات ثابتة الجناح استخدامات الغواصه Ortega استخدامات عسكريه بواسطة قوات الضفادع البشريه للقيام بعمليات الاستطلاع ومهام تدمير سفن العدو إستخدامات علميه للبحث عن الاثار الغارقه وإكتشاف البحار والأحياء المائيه إستخدامات سياحيه وخصوصا فى الغوص لأعماق البحار المواصفات العامه لنماذج الغواصه Ortega أولا النموذج MK.1B ثانيا النموذج MK.1C والله تعالى أعلى وأعلم مصادر 1 2
×