Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'فرقاطة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 28 results

  1. الموضوع منقول من أحدى الصفحات انا من عشاق الاسلحة الالمانية ووجدت موضوع عن هذة الفرقاطة فارجو من خبرائنا الافاضل شرح مدى ملائمة هذة الفرقاطة لاحتياجات البحرية المصريه وهل من الممكن الحصول عليها من المانيا ولو حتى بقدرات منقوصة Hamburg - F 220 فرقاطة ألمانية من الدرجة ساكسونيا من أحدث فرقاطات الدفاع الجوي على المستوى العالمي مصممة لخداع الرادار و أنظمة الاستشعار متخصصة في ضرب الطائرات و إسقاط الصواريخ تستخدم الرادار الذكي بعيد المدى لكشف طائرات الشبح و الصواريخ الشبح APAR and SMART-L الازاحة 5800 طن الطول 143 م العرض 20 م السرعة 54 كم / سا المدى 7000 كم أنظمة القيادة و الاستشعار: رادار تاليس الذكي Nederland SMART-L - D band بعيد المدى رادار تاليس للملاحقة و التوجيه Nederland APAR - I band نظام مراقبة و ملاحقة بالأشعة تحت الحمراء Thales Nederland Sirius IRST بعيد المدى رادار عدد 2 متعدد المهام STN Atlas 9600-M - ARPA نظام مراقبة النار STN Atlas MSP 500 ليزري سونار DSQS-24B جناح الحرب الالكترونية FL 1800 S II ECM suite مدفع مزدوج OTO-Melara عيار 76 ملم مدفع ألي Mauser MLG عيار 27 ملم 32 منصة صورايخ SM-2 Block IIIA 32 منصة صواريخ RIM-162 ESSM كل منصة رباعية الفوهات نظام دفاع جوي CIWS عدد 2 منصة صورايخ هاربون عدد 2 رباعية الفوهات 6 قاذفات طوربيد MU90 مروحية قتالية عدد2 Sea Lynx Mk.88A أو NH90 helicopters هامبورغ تصول و تجول في الشرق الأوسط تساهم في حماية حاملة الطائرات الأميركية أيزنهاور في الخليج العربي و المتوسط البحرية الألمانية تمتلك 3 فرقاطات من هذة الفئة: ساكسن F219 - الخدمة 2003 هامبورغ F220 - الخدمة 2004 هيسن F221 - الخدمة 2006 هامبورغ شاركت في برنامج تدمير الأسلحة الكيميائية السورية 2014
  2. دشنت روسيا فرقاطة “تايفون” وهي الثانية التي تنتجها هذا العام ضمن مشروع “الأرملة السوداء” للسفن الصغيرة ذات القدرات الهجومية والتدميرية العالية التي أقلقت الغرب بعد أدائها في سوريا، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري أداء هذه الفرقاطات، ودورها الفعال الذي أثبتته خلال ضرب مواقع “داعش” في سوريا وإصابتها بدقة من مياه قزوين والمتوسط، حمل القيادة العسكرية الروسية على تكريس اهتمام خاص لتطوير فرقاطاتها وسفنها الحربية الصغيرة، وأطلقت مشروعاً صناعياً جديداً لهذه الأغراض سمته “الأرملة السوداء”، لخلق جيل جديد من الفرقاطات ووضعها في خدمة الأساطيل الروسية. تستطيع فرقاطات “الأرملة السوداء”، قياساً بسابقاتها التي يقتصر سلاحها الفعال على صواريخ “كاليبر” المضادة للأهداف الأرضية، حمل ثماني منصات لإطلاق صواريخ “أونيكس” المضادة للسفن، الأمر الذي يجعل سفن العدو وحاملاته في محيط 500 كم عنها، تحسب ألف حساب قبل الإقدام على أي خطوة تهدد أمن سواحل روسيا وأراضيها من البحر، وفقاً للوكالة. وبين ميزات الفرقاطات الجديدة كذلك، قدرتها على ضرب الأهداف البرية على مسافة 2500 كم، والانسحاب العاجل من مواقعها بعد “لدغ” حاملات العدو وسفنه الثقيلة، حيث تستطيع السير بسرعة 30 عقدة، وهي سرعة عالية جداً في عالم السفن والغواصات، ناهيك عن تكنولوجيا “الشبح” (Stealth) المتبعة في تصنيعها لتجعلها خفية عن أنظار العدو ومسامعه. علامات سفن “الأرملة السوداء” الفارقة، تتمثل في سرعتها وصغر حجمها، وقدراتها النارية الكبيرة، وتخفيها عن الرادار كغواصة عائمة لا تراها مناظير العدو ولا تسمعها أجهزة تنصته. الفرقاطة هو اسم يطلق على السفن الحربية الخفيفة والسريعة التي تكون أصغر حجما من المدمرات، وأكبر من الزوارق. وقياساً بالمدمرات، يتم تسليحها بالصواريخ الموجهة من نوع ” أرض- أرض”، و”أرض- جو” وبالمدفعية، كما يمكن تزودها بالطوربيدات المضادة للغواصات فضلا عن المروحيات التي صارت تحملها. كما تستخدم الفرقاطات في مرافقة السفن الحربية والمدنية، ومكافحة الغواصات المعادية وإسناد القوات البرمائية على السواحل.
  3. علّق خبير عسكري على اكتشاف أجهزة الرادار الروسية لسفينة حربية فرنسية "خفية" في البحر الأسود. وكانت الفرقاطة الفرنسية الشبحية "لافاييت" دخلت إلى البحر الأسود. وكان يُفترض أن تتسلل الفرقاطة الفرنسية إلى البحر الأسود في الخفاء من دون أن تراها وسائل المراقبة التابعة للأسطول الروسي في البحر الأسود لكونها سفينة شبحية قادرة على التخفي عن الرادارات المضادة. إلا أن أجهزة الرادار الروسية كشفت عن وجودها، مؤكدة قدرتها على رصد ما يجب أن تجعله تكنولوجيا الإخفاء (ستيلث) شبحاً لا يُرى. ويقول الخبير العسكري فاسيلي دانديكين في معرض تعليقه على اكتشاف الفرقاطة الفرنسية الشبحية إن هذا يبيّن أنه لا يمكن لتكنولوجيا "ستيلث" أن تُجدي نفعاً دائما. وذلك لأن إنشاء تقنيات كتم الرادار يرافقه إنشاء وسائل اكتشافها. وينبه الخبير إلى فعّالية أجهزة الرادار الروسية في اكتشاف السفن الشبحية والطائرات الشبحية مثل مقاتلة "إف-35" الأمريكية. رادار "1إل119" .:المصدر:.
  4. تتسلم القوات المسلحة المصرية، من السلطات الفرنسية، اليوم، الفرقاطة الأولى «الفاتح»، من طراز «جوويند»، وذلك فى احتفالية كبرى تقام بميناء (لوريون) فى فرنسا، بحضور الفريق أحمد خالد، قائد القوات البحرية، ووفد من قادة القوات المسلحة. وتُقام مراسم التسليم ورفع العلم المصرى على الفرقاطة فى الميناء، ويأتى تسلمها ضمن عدة صفقات أسلحة عقدتها مصر مع فرنسا، ستنضم للخدمة بالقوات البحرية تباعاً. وتبدأ مراسم حفل التسليم، بوصول قائد القوات البحرية، إلى مقر الحفل، ثم تسليم وتسلم الوحدات بين الجانبين المصرى والفرنسى، حيث يصطف الطاقم المصرى الذى تم تدريبه خلال الفترة الماضية، أمام الفرقاطة ثم يقوم قائدها بالاستئذان من قائد القوات البحرية، ورفع العلم المصرى عليها. ومن المقرر أن يلقى قائد القوات البحرية، كلمة يؤكد فيها عمق علاقات التعاون العسكرى بين مصر وفرنسا، وقدرة الكوادر المصرية على استيعاب التكنولوجيا الحديثة، وأن إضافة هذا النوع من الوحدات البحرية هو تنفيذ لاستراتيجية عسكرية مصرية، تستهدف مواكبة التطوير والتحديث. والفرقاطة الفاتح من طراز (جوويند) تعد بمثابة إضافة تكنولوجية هائلة لإمكانات القوات البحرية، وتدعم قدرتها على حماية الأمن القومى، وقادرة على اﻹبحار لمسافة 4 آلاف ميل بحرى، وتصل إزاحتها الكلية إلى 2540 طن، ولها القدرة على تنفيذ جميع المهام القتالية بالبحر ومنها مهمة البحث عن وتدمير الغواصات، واستخدام الصواريخ والمدفعية فى المهام القتالية، وتنفيذ مهمة تأمين خطوط المواصلات البحرية، وحراسة القوافل والسفن المنفردة فى البحر والمراسى ومساندة وحماية القوات البرية فى العمليات الهجومية والدفاعية.
  5. [ATTACH]38028.IPB[/ATTACH] الفرقاطة Auvergne قامت شركة DCNS بتسليم الفرقاطة متعددة المهام من طراز فريم Auvergne لصالح البحرية الفرنسية بتاريخ 11/4/2017 ضمن العقد المبرم بينهما وهي الفرقاطة الرابعة لصالح البحرية الفرنسية من هذا الطراز من إجمالى ثمانية فرقاطات . وبالنظر إلى برنامج الفرقاطة فريم سنجد الآتي : الفرقاطة Aquitaine تم تسليمها فى عام 2012 لصالح البحرية الفرنسية . الفرقاطة (محمد السادس) تم تسليمها فى عام 2014 لصالح البحرية المغربية الفرقاطة Provence تم تسليمها فى عام 2015 لصالح البحرية الفرنسية الفرقاطة (تحيا مصر) تم تسليمها فى عام 2015 لصالح البحرية المصرية الفرقاطة Languedoc تم تسليمها بتاريخ 16/3/2016 لصالح البحرية الفرنسية الفرقاطة Auvergne تم تسليمها بتاريخ 11/4/2017 لصالح البحرية الفرنسية الفرقاطتين Bretagne و Bretagne من المنتظر تسليمهم خلال أعوام 2018 و 2019 على التوالي لصالح البحرية الفرنسية الفرقاطتين Alsace و Lorraine واللتان سيتم إضافة قدرات الدفاع الجوي لهما من المنتظر تسليمهم خلال أعوام 2021 و 2022 على التوالي لصالح البحرية الفرنسية مصدر
  6. البحرية الايطالية تتسلم فرقاطة فريم Fincantieri السابعة لدي سلاحها البحري وتم تسميتها Federico Martinengo وهيا فرقاطة ايطالية فرنسية تصنيع مشترك ومجهزة باحدث الانظمة Fincantieri Launched the 7th FREMM "Frederico Martinengo" for the Italian Navy The launching ceremony of the “Federico Martinengo” frigate, the seventh of a series of 10 FREMM vessels - Multi Mission European Frigates – took place on March 4th at the Riva Trigoso shipyard (Genoa). The 10 FREMM vessels have been commissioned to Fincantieri by the Italian Navy within the framework of an Italo-French cooperation program under the coordination of OCCAR (Organisation Conjointe de Cooperation sur l’Armement, the international organization for cooperation on arms). http://www.navyrecognition.com/index.php/news/defence-news/2017/march-2017-navy-naval-forces-defense-industry-technology-maritime-security-global-news/4955-fincantieri-launched-the-7th-fremm-frederico-martinengo-for-the-italian-navy.html
  7. أعلن أسطول البحر الأسود الروسي، أن فرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” حلت محل سفينة الحراسة البحرية ” سميتليفي”، في قوام المجموعة الدائمة للقوات البحرية الروسية المرابطة في حوض البحر الأبيض المتوسط، في 6 آذار/ مارس. وقال المكتب الصحفي للأسطول، في بيان في 6 آذار/ مارس: “اليوم، عادت سفينة الحراسة “سميتليفي” التابعة لأسطول البحر الأسود إلى القاعدة الرئيسية للأسطول [سيفاستوبول]، وهذا بعد تنفيذ مهامها في البحر الأبيض المتوسط…ووفقا لخطة التناوب حلت محل “سميتليفي” سفينة أسطول البحر الأسود “الأميرال غريعوروفيتش”. وجرت إثر عودة “سميتليفي” من رحلة طويلة الأجل، في سيفاستوبول، مراسم استقبال شارك فيها رئيس هيئة أركان أسطول البحر الأسود الفريق البحري فيكتور لينغ، وقادة تشكيل السفن العائمة، وقدامى المحاربين ورجال الدين. هذا وتعمل ضمن مجموعة البحر الأبيض المتوسط.، على أساس التناوب، من 10 إلى 20 سفن من أساطيل بحر الشمال، والمحيط الهادئ وبحر البلطيق وأساطيل البحر الأسود. والجدير بالذكر أن الفرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش”، قادرة على حمل ما يصل إلى 8 صواريخ كروز، فضلاً عن قدرتها على حمل 36 مجمعاً صاروخياً من طراز زينيت “شتيل 1″، التي تعتبر النسخة البحرية للمجمعات الصاروخية المضادة للطائرات من طراز “بوك”. المصدر
  8. أعلن رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكي راسموسن أن بلاده سترسل فرقاطة “بيتر فيليموس” إلى البحر المتوسط لإشراكها في عمليات التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد “داعش”، في 26 كانون الثاني/ يناير. وقال راسموسن خلال كلمة ألقاها من متن الفرقاطة: “تتجه السفينة للإبحار، لأننا في الدنمارك مع حلفائنا بدأنا نواجه حالة جديدة في مجال الأمن”. وتابع: “نحقق الانتصار على أحد المنظمات الإرهابية الأكثر قسوة ووحشية في تاريخ العالم”. وستقوم الفرقاطة الدنماركية بمرافقة حاملة الطائرات “جورج بوش” التابعة للبحرية الأمريكية في مياه المتوسط والخليج العربي في الفترة ما بين شباط/ فبراير وأيار/ مايو المقبلين. ويضم طاقم الفرقاطة 150 شخصا، فيما يقدر تكلفة المهمة بمليون وأربعمئة دولار. وفي 20 كانون الثاني/ يناير ، وافق البرلمان الدنماركي على توسيع مهمة القوات الدنماركية لمحاربة “داعش” في الشرق الأوسط لتشمل سوريا، علاوة عن العراق. وقالت السلطات الدنماركية إن القرار بتوسيع المهمة جاء تلبية لطلب الولايات المتحدة بزيادة مساهمة البلاد في محاربة “داعش”. وقد اتفق رئيس الوزراء الدنماركي مع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في أيار/ مايو من العام 2016، على أن الدنمارك ستستأنف إرسال مقاتلاتها إلى سوريا والعراق وستخصص كوادر ومبالغ إضافية. ويتواجد نحو 120 عسكريا دنماركيا في قاعدة عين الأسد الجوية غربي العراق، حيث يقومون بتدريب عسكريين عراقيين. يذكر أن مقاتلات “إف 16” التابعة للدنمارك قصفت، في أيلول/ سبتمبر الماضي، كما قيل عن طريق الخطأ، مواقع للجيش السوري في منطقة دير الزور السورية، متسببة بمقتل 62 عسكريا وإصابة أكثر من 100. المصدر
  9. يبدأ اختبار قوات البحرية لفرقاطة “الأميرال غورشكوف” الروسية الحديثة بصفتها سفينة حربية رائدة مزودة بصواريخ موجهة ضمن مشروع ” 22350″، في شباط/ فبراير. وبحسب ما نقلت روسيا اليوم في 26 كانون الثاني/ يناير، قال رئيس “شركة السفن الموحدة” الروسية أليكسي رومانوف إن السفينة يتوقع أن تسلم إلى البحرية الروسية في حزيران/ يونيو القادم لتنضم إلى قوام فرقة السفن الحربية الـ 30 لأسطول البحر الأسود الروسي. وأضاف إن سعر السفينة يبلغ 400 مليون دولار. يذكر أن إزاحة فرقاطة “الأميرال غورشكوف” تبلغ 5400 طن، وسرعتها 29 عقدة بحرية ، ومدى إبحارها 4000 ميل بحري، وطاقمها 210 أفراد. أما أسلحة الفرقاطة فتضم صواريخ ” كاليبر” المجنحة والباليستية ، ومدافع من عيار 130 ملم ، ومدافع مضادة للجو عيار 30 ملم ، وصواريخ “ريدوت” مضادة للجو، وطوربيدات ومروحية واحدة. المصدر
  10. عادت الفرقاطة "الأميرال غريغوروفيتش" إلى القاعدة البحرية في مدينة سيفاستوبل بشبه جزيرة القرم الروسية، بعد أدائها بنجاح مهاما قتالية قبالة سواحل سوريا. كانت الفرقاطة المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة عالية الدقة، قد شاركت في توجيه ضربات مكثفة إلى مواقع الإرهابيين في ريفي حمص وإدلب في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بجانب حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف". بالإضافة إلى ذلك، نفّذت الفرقاطة حزمة من المهمات خلال بقائها لمدة شهر ونصف الشهر، ضمن مجموعة السفن الروسية المنتشرة في البحر المتوسط. تجدر الإشارة إلى أن "الأميرال غريغوروفيتش" تعد من أحدث السفن الحربية الروسية، إذ تسلمها الأسطول الحربي الروسي في مارس/آذار الماضي. وتبلغ حمولة السفينة 4 آلاف طن، وهي قادرة على التحرك بسرعة 30 عقدة، ولمواصلة الرحلة لـ30 يوما دون الدخول إلى أي موانئ. أما الأسلحة على متن الفرقاطة فتضم، بالإضفة إلى منظومة صواريخ "كاليبر إن كا"، مدافع مضادة للجو "شتيل-1" و"بالاش"، وكذلك مدافع "ا-190" عيارها 100 ملم، وطوربيدات، وأسلحة مضادة للغواصات. كما تقدر السفينة على حمل مروحية على متنها. المصدر: وكالات أوكسانا شفانديوك [ATTACH]32145.IPB[/ATTACH]
  11. تنتمي الفرقاطة “تحيا مصر” (Tahya Misr) إلى فئة فرقاطات FREMM Aquitaine الفرنسية التي صممت من قبل شركة DCNS الفرنسية للصناعات والخدمات البحرية، للعمل في البحرية الفرنسية وكانت تصنف لديها كمدمرة وتحمل أسم ورقم تسلسلي نورماندي 651. وفيما بعد، تنازلت عنها فرنسا لصالح البحرية المصرية وذلك لرغبة البحرية المصرية المُلحّة في الحصول على فرقاطة حديثة ذات قدرات متقدمة في مهام مكافحة الغواصات من جهة، ولإصرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي شخصياً على التسليم السريع بل وإشتراطه على الفرنسيين أن يكون موعد تسليمها قبل حفل إفتتاح قناه السويس الجديدة، ليكون ظهورها الأول في مياه القناة ضمن العرض العسكري الخاص بالإفتتاح في آب/أغسطس 2015، من جهة أخرى. وبالفعل تمت الصفقة وفقاً للشروط سالفة الذكر وعبرت الفرقاطة القناة الجديدة حاملة الأسم “تحيا مصر” والرقم التسلسلي 1001. تتميز الفرقاطة بتصميمها الشبحي وتصنف كفرقاطة متعددة المهام ذات قدرات عالية في مهام مكافحة الغواصات نظراً لتجهيزها بسونارات كاشفة متعددة /عالية الدقة/بعيدة المدى وتسليحها بالطوربيدات المتقدمة والفعالة، بالإضافة إلى قدرتها على حمل المروحيات الثقيلة المضادة للغواصات خلاف تزويدها بمنظومة دفع هادئة/صامتة تمنحها فاعلية كبيرة في تنفيذ هذه المهام. كل ذلك يجعلها إحدى أفضل قطع السطح المتخصصة في مهام مكافحة الغواصات على مستوى العالم، وهي مزودة بقدرات جيدة في مهام ضرب الأهداف السطحية والجوية. – المهام العامة للفرقاطة : تقوم الفرقاطة بمجموعة واسعة من المهام بما في ذلك مكافحة الغواصات والسفن، ضرب الأهداف البرية الساحلية، ضرب الأهداف الجوية، الدعم النيراني للقوات في البحار والمحيطات، مرافقة وحماية حاملات الطائرات المقاتلة وحاملات الطائرات المروحية من العدائيات المختلفة خاصة الغواصات المعادية. المعلومات التقنية عن الفرقاطة: الطول: 142 متراً العرض: 20 متراً الغاطس: يصل إلى 7.3 متراً الإزاحة: 6000 طناً السرعة: 50 كلم/ساعة المدى: 11 ألف كلم الطاقم: 128 فرد الطاقة الإستيعابية: 145 – 180 فرد مدة العمل: 45 يوم الدفع : منظومة دفع من طراز (CODLAG) Type GE LM2500 من إنتاج شركة جينرال إلكتريك الأميركية تعمل بالديزل، الكهرباء والغاز على النحو التالي: أولاً نظام دفع رئيس لغرض مكافحة الغواصات وهو نظام دفع صامت / هادىء معروف بـ Integrated Electric Propulsion IEP يعمل بنمط السرعة المنخفضة. هو عبارة عن نظام دفع كهربي يعتمد على محركات الديزل في توليد الطاقة الكهربائية التي تستخدمها المحركات الكهربائية في تحريك المراوح الدافعة للفرقاطة بدلاً من الدفع الميكانيكي التقليدي، والذي يستخدم طاقة محركات الديزل المذكورة في تحريك التروس. هذا ويولد بصمة ضوضائية ملحوظة، وبهذه الطريقة يعمل نظام الدفع الكهربي على تقليل البصمة الصوتية وأيضاً الحرارية للفرقاطة يمنحها قدرة عالية في مهام مكافحة الغواصات التي تتطلب أقصى درجات الصمت. تصل سرعة الفرقاطة القصوي بإستخدام هذا النمط إلى 27.7 كلم /ساعة. ثانياً :نظام دفع إضافي لغرض العمل بالسرعات العالية عند تشغيله بجانب محركات الديزل ويستخدم محركات غازية توربينية. الرادارات : رادار طراز Herakles Phased Array Multi Function Radar مثبت في مقدمة الفرقاطة أعلى مؤخرة البرج من إنتاج شركة تاليس الفرنسية، وهو رادار متعدد الوظائف ثلاثي الأبعاد مخصص لكشف وتتبع الأهداف الجوية والسطحية ودعم عملية توجيه الأسلحة. يعمل الرادار على النطاق الترددي E/F Band [s Bandبسرعة 60 دورة في الدقيقة ويوفر تغطية كاملة بزاوية 360 درجة. يتميز بسهولة التشغيل والصيانة والسرعة في رد الفعل وتتبع الأهداف المعادية والإنذار المبكر، كما أنه قادر على كشف الأهداف السطحية من مدى يقدّر بـ 80 كلم ويصل مداه الأقصى ضد الأهداف الجوية إلى 250 كلم مع قدرة تتبع 400 هدف جوي وسطحي.[/size] يمتلك هذا الرادار قدرة توجيه صواريخ Aster-15/ Aster-30 للدفاع الجوي ولكن لن يدعم بقدراته الحالية توجيه صواريخ إستر 30 لمداها الأقصى الذي يزيد عن 100 كلم ويصل إلى 120 كلم؛ فربما لديه قدرة التوجيه لمدى 80-90 كلم مثلأ. يُشار إلى أنه جاري حالياً تطوير نسخة جديدة من الرادار ستكون قادرة على توجيه صواريخ إستر 30 لمداها الأقصى ومخطط لها العمل على فرقاطة فريم الفرنسية المخصصة للدفاع الجوي المعروفة بفريم فريداو. هذا ويمكن تطوير الفرقاطة المصرية تحيا مصر بها مستقبلاً بدون أي مشكلات. سيتميز الرادار الجديد بمداه الأوسع مقارنة بالسابق وذلك من خلال زيادة الطاقة مع نبضات جديدة ونظام بحث أفضل طويل المدى ووحدات تبريد إضافية. وبخصوص التصميم، فسيظل نفسه كما سيحتفظ الرادار بنفس اسمه السابق. الفرقاطة مزودة أيضاً برادار من طرازScanter 2001 مثبتاً على مقدمة البرج أمام بعضهم البعض للمراقبة والملاحة من إنتاج شركة تيرما الدنماركية بالإضافة إلى رادار خلفي من نوع Scanter 2001 ويعمل على مراقبة إقتراب المروحية المضادة للغواصات من الفرقاطة وتوجيهها للهبوط على سطحها.
  12. [ATTACH]31152.IPB[/ATTACH] وصف المتحدث باسم البحرية الهندية الحادثه بانه امر جلل ولم يحدث من قبل المتحدث باسم البحرية قال أن الحادث حصل أثناء إنزال السفينة للماء . حاليا يقوم الضباط بالتأكد من مدى الأضرار التي تعرضت لها القطعة البحرية وغير معروف حتى اللآن كيف سيعيدوها إلى ناحية اليمين حيث أنها انقلبت على الجانب الأيسر . الفرقاطة تبلغ إزاحتها 3580 طن وذات طول 126 متر ومسلحة بصواريخ سطح جو باراك الاسرائلية وصواريخ سطح سطح أوران وهي واحدة من السفن الرئيسية للقيادة البحرية الغربية الهندية . الحادث اسفر عن مقتل 2 من طاقم السفينة فيما اصيب 14 اخرين من الطاقم #مصدر
  13. تم الإنتهاء من تجميع 7 كتل من أصل 18 للفرقاطة [ATTACH]29413.IPB[/ATTACH] [ATTACH]29411.IPB[/ATTACH] [ATTACH]29415.IPB[/ATTACH] [ATTACH]29419.IPB[/ATTACH]
  14. التسليح : أولاً: المدافع : مدفع أمامي رئيس من طرازOto Melara 76 Super Rapid Fire الإيطالي عيار 76 مم لضرب الأهداف السطحية والساحلية الشاطئية والصواريخ وأيضاً الجوية. يبلغ مدى المدفع 16 كم ويصل إلى 20 كلم بإستخدام قذائف الـ Sapomerبكثافة نيرانية تقدر بـ 120 قذيفة /دقيقة. إن تحديث المدفع متاح وتزويده بنظام توجيه من النوع Strales الجديد عبارة عن رادار صغير مدمج بالمدفع ومثبت في منفذ قابل للفتح والإغلاق بجانب المدفع الأيمن ليعمل كنظام دفاعي مضاد للتهديدات الصاروخية المقتربة. هذا ويقوم النظام بتوجيه قذائف DART الفعالة في ضرب الصواريخ الحديثة الأسرع من الصوت عالية المناورة وأيضاً القوارب الصغيرة السريعة بمدى مؤثر يفوق الـ 5كلم. هذا وتعتبر الفرقاطة مزودة أيضاً بمدفعين CIWS طرازNexter Narwhal-B عيار 20 ملم مثبت على جانبي مؤخرة الفرقاطة أعلى يمين ويسارها. يعمل نجر المروحية بالتحكم عن بعد ضد الأهداف الجوية والسطحية المقتربة ويوفر كثافة نيرانية تقدر بـ 700 طلقة/دقيقة ويبلغ مداه 2 كلم من إنتاج شركة Nexter الفرنسية. يمكن أيضاً تزويد الفرقاطة برشاشين ثقيلين متعددين المهام طراز M2-HB Browing عيار 12.7 مم الذي يمتلك كثافة نيرانية تقدر بـ 500 طلقة/دقيقة ويبلغ مداه 2 كلم وهو من إنتاج شركة Browing الأميركية . ثانياً: الصواريخ : -صورايخ طراز Exocet MM40 Block III من إنتاج شركةMBDA الفرنسية يتم إطلاقها من قاذفان رباعيان مثبتان على جانبي الفرقاطة خلف رادار Herakles. وهي صواريخ مضادة للسفن والأهداف البرية الساحلية تقارب سرعة الصوت، وتزن 780 كغم ويزن رأسها الحربي 160 كغم. يقارب طولها الستة أمتار وتقدر سرعتها بـ 0.9 ماخ وهو ما يعادل 1102.5 كلم/ساعة و306.2 متر/ثانية. تمتلك الصواريخ قدرة عالية على المناورة وتحمل التشويش الإلكتروني المكثف وتعمل بنمط الطيران شديد الإنخفاض الملاصق لسطح البحر على إرتفاع يقدر بـ 1- 2 فوق سطح البحر، الأمر الذي يجعل مهمة كشفها من أنظمة الرصد المعادية صعبة للغاية. يتم توجيه الصاروخ بالقصور الذاتي في المرحلة الأولى ثم التوجيه المستقل في المرحلة الأخيرة عن طريق تفعيل الباحث الراداري النشط الخاص الذي يعمل على النطاق الترددي J-Band . هذا ويمتلك الصاروخ قدرة التوجيه بالقمر الاصطناعي التي تمنحه إمكانية ضرب الأهداف البرية الساحلية ويبلغ مداه الأقصى 200 كلم . -خلية عمودية طراز Sylver A43 cells مثبتة في مقدمة الفرقاطة خلف المدفع الرئيس لإطلاق صواريخ Aster-15. وهي صواريخ دفاع جوي متوسطة المدى من إنتاج شركة MBDA الفرنسية مخصصة لضرب المقاتلات والمروحيات والطائرات من دون طيار والصواريخ الجوالة والمضادة للرادارات والذخائر الذكية مع قدرة عالية في ضرب الأهداف الجوية عالية المناورة. يبلغ طولها 4.2 متراً وعرضها 180 ملم ووزنها 310 كغم وتعمل بمنظومة دفع بالوقود الصلب على مرحلتين، كما تبلغ سرعتها القصوي 3 ماخ التي تعادل 3675.1 كلم /ساعة و1020.8 متر/ثانية. تمتلك صواريخ الاستر أعلى نسبة إصابة من أول صاروخ دون الحاجة لإطلاق صواريخ عدة على هدف واحد مقارنة بأنظمة الدفاع الجوي متوسطة المدى الأخرى. تعمل تلك الصواريخ بنمطين لإصابة الأهداف المعادية هما الإصطدام المباشر أو الإنفجار عند أقرب مسافة من الهدف. يتم توجيه الصواريخ بنمط أطلق وإنسى، فبمجرد رصد رادار الفرقاطة الهدف المعادي وإصدار الأمر بالإطلاق، يتم نقل المعلومات للصاروخ الذي ينطلق بإتجاه الهدف مع تشغيل الباحث الراداري الخاص به حتى الإصابة. هذا ويبلغ مدى الصاروخ أكثر من 30 كلم على ارتفاع أقصاه 13 كلم؛ وفي إحدى التجارب العملية إستطاع ضرب درون هدفي (أسرع من الصوت) في محاكاة لقدرة ضرب الصواريخ الأسرع من الصوت المعروفة بـ Supersonic Missiles. تمتلك الفرقاطة 16 خلية عمودية إضافية خلف خلايا إطلاق صواريخ الـAster-15 تم تغطيتها مؤقتاً ومتاح إستغلالها مستقبلاً ليعمل عليها إحدى الخيارات التالية: إضافة 16 خلية لإطلاق صورايخ كروز طرازNaval Scalp لضرب الأهداف البرية في العمق وذلك في حال عمل نسخة تصديرية منها أو أي صاروخ كروز أخر متاح تصديره ودمجه على الفرقاطة؛ أو إضافة 16 خلية لإطلاق صواريخ CVS-401 Perseus والتي تعمل فرنسا على تطويرها حالياً. وهي صواريخ مضاده للسفن والأهداف البرية الساحلية فائقة السرعة مزودة بـرأس حربي ثقيل يزن 200 كغم وقنبلتين عنقوديتين بوزن 40 كغم و50 كغم بإجمالي 290 كغم رأس حربي، كما يبلغ مداها 300 كلم، أو زياده عدد خلايا إطلاق صواريخ الدفاع الجوي بإضافة صواريخ Aster-30 بعيدة المدى ليصل إجماليها إلى 32 خلية منقسمة إلى 16 خلية إستر 15 + 16 خلية إستر 30 مع تحديث الرادار بالنسخة الجديدة لضمان إستخدام صواريخ الإستر 30 بكامل قدراتها، أو زيادة عدد خلايا إطلاق صواريخ Aster-15 متوسطة المدي الحالية ليصل إجماليها إلى 32 خلية . ثالثاً: الطوربيدات : -قاذف ثنائي طراز B515/3 لإطلاق طوربيدات مضادة للغواصات طرازMU-90 من إنتاج المجموعة الأوروبية Eurotrop المؤسسة بواسطة شركتي DCNS و Thales الفرنسيتين وشركة WASS الإيطالية. يتم إطلاق القاذف من منفذين قابلين للفتح والإغلاق مثبتين على جانبي الفرقاطة خلف منفذ إنزال قوارب الـRHIB. تحمل الفراقاطة 19 طوربيد MU-90 الذي يمتلك المواصفات الآتية: الطول: 2.85 متر، العرض: 323.7 مم، الوزن: 304 كغم، العمق الأدني للإطلاق: 25 متر وأكثر، العمق العملياتي الأقصى: أكثر من 1000 متر، السرعة: من 53.7 كلم/ساعة وحتى 92.6 كلم/ساعة ويتحكم فيها المشغل، المدى: 10 كلم على سرعة 92.6 كلم/ساعة، المدى الأقصي: 23 كلم على سرعة 53.7 كلم/ساعة، التوجيه : بنمط أطلق وإنسى، فبمجرد رصد سونار الفرقاطة الهدف المعادي يتم إصدار الأمر بالتعامل وإطلاق الطوربيد الذي يقوم بتشغيل الباحث السوناري الخاص به حتى الإصابة. يمتلك الطوربيد قدرة عالية على المناورة وتجاوز الشراك الخداعية المضللة، كما يوجد نسخة أخرى من طوربيدات MU-90 مضادة للطوربيدات. يمكن تسليح الفرقاطة بها وتستخدم نمط القتل الصعب وهو الإصطدام المباشر في الطوربيد المعادي ويختلف بذلك عن أنظمة القتل السهل والتي تستخدم الأنظمة المؤثرة والمضللة للطوربيدات (Decoys). رابعاً: الطائرات : يعمل على الفرقاطة في البحرية الفرنسية مروحية مكافحة للغوصات طراز NH90-NF ويمكنها إستيعاب طائرات من دون طيار لمهام الإستطلاع والمراقبة، وهي مزودة بحظيرة داخلية لتخزين المروحية. وأشارت الصحافة الفرنسية والعالمية مؤخراً إلى تفاوض مصر على إقتناء عدد من مروحيات NH-90. إن الطوافة مجهزة بأنظمة إستشعار متطورة وحزمة سونارات متكاملة غاطسة نشطة وعائمة نشطة وسلبية. و تبلغ سرعتها القصوى 300 كلم /ساعة ومداها 1000 كلم وسقف الإرتفاع 6000 متراً ومعدل التسلق 8 متر/ثانية. تتسلح بطوربيدين طراز MU-90 المضاد للغواصات البالغ مداه الأقصى 23 كلم أو صاروخين خفيفين طراز MARTE MK2/S المضاد للسفن البالغ مداه 30 كلم أو صاروخين خفيفين طراز MARTE ER المضاد للسفن والذي يفوق مداه الـ 100 كلم و هي من إنتاج شركة NHIndustries الفرنسية المملوكة بالكامل لشركات Airbus Helicopters الأوروبية وAgustaWestland الإيطالية وFokker Technologies الهولندية. ظهرت الفرقاطة تحيا مصر أكثر من مرة في المناورات وعلى متنها المروحية الأميركية المكافحة للغواصات طراز SH2G Super Sea Sprite والتي تعمل عليها مؤقتاً على أغلب الظن لحين قدوم المروحيةNH-90 سالفة الذكر أو التعاقد على غيرها. ويتمثل تسليحها الرئيس في الطوربيدات الأميركية طراز MARK- 46 البالغ مداها 11 كلم وأقصى عمق لها 365 متراً وسرعتها القصوى 74 كلم/ساعة. كما يمكن تسليحها بصواريخ جو أرض طراز AGM-65 Maverick الأميركية البالغ مداها 22 كلم والتي يمكن إستخدامها أيضاً ضد القطع البحرية الصغيرة . خامساً: القوارب : قدرة حمل قاربين سريعين قابلين للنفخ للعمليات الخاصة، يتم إنزالهما عن طريق فتح منفذين بجانبي الفرقاطة.
  15. السونارات : سونار طراز UMS 4110CL Sonar من إنتاج شركة “تاليس” (Thales) الفرنسية وهو سونار مثبت في بدن الفرقاطة يعمل بنمط كشف إيجابي وسلبي على نطاق التردد المنخفض بزاوية 360 درجة. يوفر قدرة الكشف الإيجابي للترددات من 4600 إلى 6100 هرتز وقدرة الكشف السلبي للترددات من 4600 إلى 6100 هرتز. هذا ويمتلك السونار نطاق ترددي عريض ضد تأثير الصدى الذي يصل إلى 2000 هرتز ويعمل بنبضات من النوعFM و CWوCombo. السونار لديه قدرة عالية على كشف الغواصات والطوربيدات والألغام البحرية في مختلف الظروف سواء في نطاق المياة الساحلية أو المياة العميقة والمحيطات حتى في نطاق إلتقاء التيارات المعروفة بـ Convergence Zone، ويبلغ مداه الراصد 65.8 كلم . سونار طراز CAPTAS-4 Variable Depth Sonarمن إنتاج شركة “تاليس” الفرنسية وهو سونار مجرور بعيد المدى يتم إنزاله للماء للكشف عن الأهداف البحرية المختلفة على مختلف الأعماق بزاوية 360 درجة. يعمل بنمط كشف إيجابي وسلبي على نطاق التردد المنخفض في مختلف الظروف حتى السيئة ومستوي البحر السادس Sea State 6 والذي يمثل الظروف السيئة جداً للبحر حيث يصل إرتفاع البحر فيه إلى 6 أمتار مع قدره عالية في كشف الغواصات الهادئة. يمتلك السونار عمق تشغيل يقدر بـ 350 متراً وقدرة الكشف الإيجابي للترددات من 900 إلى 2100 هرتز ونطاق ترددي عريض ضد تأثير الصدي المنخفض جداً الذي يصل لـ 640 هرتز. هذا وتبلغ طول نبضات السونار 1 إلى 16 ثانية ويعمل بنبضات من النوعFM و CW و Combo . السونار أيضاً لدية قدرة إختيارية في إستخدامه كنظام إتصال تحت الماء ويبلغ مداه الراصد 131.6 كلم. بالإضافة إلى ذلك، يستطيع السونارCAPTAS-4 رصد الأهداف المعادية حتى المستوي الثاني من منطقه إلتقاء المحيطات المعروفة بـ Second Oceanic Convergence Zone وفيها يحدث تصادم بين تيارين مختلفين في السرعة أو درجة الملوحة أو التكوين الكيميائي للمياه، ينتج عنه خلل في المياه شبيه بالدوامات، ويؤدي لتغير في درجات حرارة المياة وتواجد المياه الدافئة على أعماق أكبر من المعتاد. هذا يعني أن الـ Captas-4قادر على العمل بفاعلية كبيرة علي مختلف الأعماق وفي الظروف البحرية الصعبة، مما يمنحه أفضلية كبيرة للعمل في المحيطات. يشار إلى أن هذا النوع من السونار يعمل على فرقاطات فريم الفرنسية والإيطالية، ونظراً لكفائته العالية، إختارته البحرية الأميركية أيضاً للعمل على فرقاطاتها الحديثة المتمثلة في مشروع LCS. أنظمة الإتصالات : قدمت شركة تاليس الفرنسية نظام إدارة الإتصالات العام طراز Partnerونظام إرسال وإستقبال طراز TRN 4000 Fixed Frequency UHF Transceiver بالإضافة إلى نظام الإستقبال ومعالجة الإشارات الرقمي من نوع TMR 6200 Digital Receiver-Exciter. يضاف إلى ذلك نظام إتصال تحت الماء طرازTUUM-6. إن الفرقاطة مزوده أيضاً بأنظمة إتصالات عاملة بالأقمار الاصطناعية ووصلة بيانات تكتيكية طرازLink- 11 الأميركية والتي توفر قدرة ربط المعلومات بين طائرات الإنذار المبكر أواكس والفرقاطة لتزويدها بمعلومات عن أماكن تواجد الأهداف المعادية. وتربط وصلة البيانات الفرقاطة بالسفن والغواصات ومنصات الدفاع الساحلي. الأنظمة الدفاعية والدعم الإلكتروني والحرب الإلكترونية : قدمت شركة تاليس نظام الدعم الإلكتروني والإنذار المبكر طرازAltesse-X ESM الذي يعمل على كشف وإعتراض إشارات الإتصالات اللاسلكية المعادية وتحليلها وتحديد موقعها وإتجاهها، بالإضافة إلى نظام الدعم الإكتروني والإنذار المبكر من نوعVigile Electronic Intelligence ESM الذي يعمل على كشف وإعتراض إشارات الرادارات المعادية وتحليلها وتحديد موقعها وإتجاهها وخطورتها. يُضاف إلى ذلك نظام الدعم الإلكتروني وتحديد الصديق/العدو طرازTSB 3520 ATC & IFF Combined Interrogator Transponder . أما في ما يخص أنظمة التضليل، زودت الفرقاطة بمنظومتين من طرازNew-Generation Dagaie System (NGDS) مثبتة في منتصف الفرقاطة خلف الصاري وهي منظومة مخصصة للدفاع ضد الصواريخ المضادة للسفن والطوربيدات، تعمل على إطلاق الشراك الخداعية المضللة Decoys الرادارية والحرارية و لكهرومغناطيسية والصوتية. هذا ويتم استعمال أنظام التشويش بإستخدام أشعه الليزر من إنتاج شركة ساجيم الفرنسية، كما تم تزويد الفرقاطة بمنظومة طراز Contralto-V المخصصة للدفاع ضد هجمات الطوربيدات الثقيلة خاصة المنتمية للجيل الجديد، وهي تعتبر منظومة رد فعل مدمجة في نظام إدارة معارك الفرقاطة حيث تعمل على تقييم الخطورة وإختيار التدابير المضادة الأمثل لمواجهة الطوربيدات بإستخدام 2 نظام طرازCanto- V المثبت على جانبي الفرقاطة خلف منظومة الـNGDS والذي يتولى مهمة إطلاق الشراك الخداعية المضللة بواسطة القواذف. الـ Decoysا لمذكورة تعمل على خلق بصمات/مؤثرات صوتية مزيفة عدة مشابهة وأعلى من بصمة الفرقاطة تجذب الطوربيدات المعادية ناحيتها بعيداً عن الفرقاطة، فتظل الطوربيدات تهاجم هذه البصمات المزيفة حتي يتم إستنزاف كامل طاقتها. إن المنظومة توفر تغطية وحماية كاملة للفرقاطة بزاوية 360 درجة وهي من إنتاج شركة DCNS الفرنسية.
  16. نظام القيادة والتحكم : نظام المعلومات وقيادة العمليات والتحكم من طراز SIC 21 من الجيل الجديد الذي يوفر للفرقاطة العلم الكامل بتفاصيل العمليات عن طريق أنظمة إتصالات متكاملة تربطها بباقي القوات حيث يعمل على تبادل المعلومات وتقييم مسار العمليات وأيضاً إداره الخدمات اللوجيستية. وهو نفس النظام العامل على حاملة الطائرات المقاتلة الفرنسية شارل ديغول من إنتاج شركة تاليس الفرنسية . نظام إدارة المعارك : يعتبر نظام إدارة المعارك المتكامل طراز SETIS من الجيل الأحدث، قلب الفرقاطة ويتكون من نظام معالجة البيانات وأنظمة المراقبة وتوجيه الأسلحة وأنظمة الملاحة ومجموعة متكاملة من أنظمة الإستشعار. كما يتولى إدارة جميع ما سبق وإتخاذ قرار الرد السريع على الأخطار والعدائيات المختلفة من إنتاج شركة DCNS الفرنسية للصناعات البحرية . أنظمه الملاحة : نظام طراز Sigma 40 وهو نظام ملاحة بالقصور الذاتي مدعوم بالتكنولوجيا الليزرية Laser Gyro Technology ويقوم بقياس سرعة ومدى وإتجاه الفرقاطة. المنظومة لها أهمية شديدة في تحديد موقع الفرقاطة خصوصاً في حالة فقد الإتصال بالقمر الاصطناعي وذلك باستخدام قدراتها المذكورة في القياس مع الإستعانة بالخرائط. النظام من إنتاج شركة ساجيم الفرنسية . أنظمه الكشف الحراري : نظام طراز Artemis IRST مثبت على صاري الفرقاطة للبحث والتتبع بالأشعة تحت الحمراء ضد التهديدات المختلفة. هو نظام عالي الأداء من الجيل الثالث الجديد ويوفر قدرة الرصد الحراري قصير وبعيد المدى مع تغطية كاملة بزاوية 360 درجة. يستخدم النظام 3 وحدات إستشعار ويمتلك قدرة الرصد السلبي الأوتوماتيكي مع قدرة تتبع 200 هدف في وقت واحد، وهو يلعب دوراً هاماً في المراقبة وتحديد هوية السفن والتصوير الساحلي فضلاً عن عمليات البحث والإنقاذ. إنه مزود بكاميرا لكشف الأهداف الجوية صغيرة الحجم وكشف الأهداف السطحية وهو قادر على العمل ليلاً ونهاراً في مختلف الظروف بكفائة تامة. هو من إنتاج شركة تاليس الفرنسية . أنظمة الكشف الكهروبصرية : نظام طرازVIGY MM الكهروبصري مثبت في مقدمة الفرقاطة أعلى البرج خلف رادارScanter 2001 مخصص للمراقبة والرصد والتتبع والتوجيه ضد الأهداف السطحية والجوية. يتميز النظام بقدرة العمل يدوياً أو أوتوماتيكياً وهو مجهز بكومبيوتر مهام بالستي متكامل. إنه عالي الكفاءة في توجيه نيران المدافع وقادر على العمل ليلاً ونهاراً حتى في ظروف البحر السيئة والرؤية الضعيفة، كما أنه مزوّد بكاميرا من النوع MWIR ذات قدرات عالية في تقريب الأهداف وكاميرا من النوع CCD عالية الحساسية وكاميرا تليفزيونية ملونة ونظام قياس المسافات بالليزر من النوع 6Hz Eye-Safe . يستطيع النظام كشف هدف صغير في حجم الإنسان من مدى يصل إلى 14 كلم وهدف في حجم الزورق الصغير من مدى 18 كلم وهدف في حجم السفينة الحربية من مدى 27 كلم. النظام من إنتاج شركة ساجيم (Sagem) الفرنسية. أنظمة التحكم في النيران : يعمل رادار Herakles على دعم عملية التحكم النيراني في الصواريخ المختلفة ودعم توجيه المدافع، كما أنه يدعم نظام VIGY MM الكهروبصري ونظام Artemis IRST الحراري. هذا ويعمل النظام على التحكم النيراني في المدافع المختلفة. يُشار إلى أن كافة الأنظمة سالفة الذكر مع رادارات Scanter-2001 تعمل أيضاً على تغذية نظام إدارة معارك الفرقاطة ببيانات الأهداف المعادية لإتخاذ القرار المناسب تجاهها. إن الفرقاطة مزودة بنظام طرازSaam للتحكم النيراني في نظام الدفاع الجوي الصاروخي Aster 15 الذي يتلقى الأوامر بفتح وغلق القواذف كما يقوم بإدخال البيانات على الصواريخ .
  17. [ATTACH]26997.IPB[/ATTACH] بدأت في حوض “سيفيرنايا فيرف” ببطرسبورغ عملية بناء فرقاطة “ديرزكي” الحديثة المتعددة المهام لصالح البحرية الروسية، في 28 تشرين الأول/ أكتوبر. وبحسب روسيا اليوم، قال نائب سلاح البحرية الروسي اللواء البحري فيكتور بورسوك في حديث أدلى به لوكالة “انترفاكس” خلال مراسم تدشين بناء السفينة إن الفرقاطة تنتمي إلى مشروع 20386. وأضاف إن الفرقاطة الجديدة المتعددة المهام ستكون مفخرة البحرية الروسية ، إذ أنها ستنفذ مهام الدفاع عن المصالح القومية الروسية خارج حدود البحار القريبة. وتجدر الإشارة إلى أن جسم الفرقاطة سيصنع باستخدام تكنولوجيا ستِلز (الشبح)، ما يزيد من تخفيه ويخفض من قدرة الرادارات المعادية على اكتشاف السفينة. ويتوقع أن تُزود السفينة بأسلحة مضادة للسفن والغواصات ، ناهيك عن منظومة فعالة للدفاع الجوي تمكنها من أداء مهام صد الغارات الجوية. ويتوقع أن تسلم فرقاطة ديرزكي إلى البحرية الروسية عام 2021. وهي ستخصص لخوض العمليات الحربية في البحار القريبة والبعيدة وحماية المواصلات البحرية . كما ستحمل الفرقاطة على متنها مروحية وطائرات من دون طيار. وتبلغ إزاحة السفينة 3 آلاف و400 طن. وطولها 109 أمتار ، وعرضها 13 مترا. وسرعتها 30 عقدة بحرية ، ومدى إبحارها 5 آلاف ميل بحري. ويضم طاقمها 80 فردا.
  18. فرقاطة الدفاع الجوي الالمانية F124 ساشسن [ATTACH]25756.IPB[/ATTACH] صممت لتحل محل المدمرة Lütjens-class أو تايب 103 والتي كانت مخصصة أساسا للدفاع الجوي.. مشكلة مدمرات لوتشن انها تعمل بالغلايات (مثل فرقاطات النوكس ) صحيح أن تسليحها قوي جدا يضم 2 مدفع 127 ملم ونظام دفاع جوي مزود ب 32 صاروخ SM-1MR إضاف ل 2 قاذف رام كل منها يضم 21 صاروخ قصير المدي إضافة لمجموعة ممتازة من الرادارت وصواريخ هاربون وأنابيب طوربيد إضافة لأنظم الحرب الإليكترونية.. لكن الألمان قررو أنه لامكان لسفينة تعمل بالغلايات فى القرن ال 21 وتم تخريدها إضافة لرغبة الألمان فى تعميم السفن ذات التصميم الشبحي والانظمة المدمجة. الساشن هي أحدث السفن القتالية في البحرية الألمانية حاليا لحين دخول ال F-125 و تم البناء في مرفأ بلوم أند فوس الشهير و هي تعتبر مماثلة للفئة القديمة (براندنبرج) و لكن مع إستعمال تصميم شبحي أكثر و إستعمال الرادارين الحديثين إنتاج (طاليس-هولندا) و هما الأيسا APAR و الذي يعمل في النطاق أكس و رادار البحث ثلاثي الأبعاد البعيد Smart-L الذي يعمل في النطاق أل. تعاقدت البحرية الألمانية علي 3 سفن من هذا النوع في 1996م مقابل 2.1 مليار يورو و يعتبر هذا العقد أكبر عقد في تاريخ البحرية الألمانية بعد الحرب الثانية.و رغم أنها تصنف كفرقاطة إلا أنها أثقل فعليا من مدمرات لوتشن و لا تقل عن معظم المدمرات الصغيرة الحديثة التي تعمل في الصين و الهند (لا تقارن بالطبع بالمدمرات الأمريكية و الكورية و اليابانية الحديثة). المواصفات العامة:الطول: 143مالوزن: 5800طنالمحرك: 2 محرك ديزل من طراز MTU V-20 و محرك غازي طوربيني من إنتاج جنرال إليكتريك من طراز LM2500السرعة القصوي: 54كم/سالمدي: 7000كمالطاقم: 230 + 13 لتشغيل القوة الجوية. الرادارات:بإعتبار أن هذه في الأصل فرقاطة دفاع جوي لذا تعتبر الأنظمة الرادارية هي القلب النابض للفرقاطة و هي مكونة من رادارين رئيسيين:الأول و هو الموجود أعلي الفرقاطة و هو الرادار الهولندي APAR من إنتاج شركة (طاليس-هولندا) يعمل بتقنية الأيسا الحديثة و هو رادار ثلاثي الأبعاد متعدد المهام مكون كما ترون من اربع واجهات تغطي 360 درجة كل واجهة تحمل رادارا مكونا من 3424 موديول أي أن الرادار مكون من أكثر من 13ألف موديول و الرادار يستطيع كشف الأهداف الطائرة من علي بعد يتخطي 330كم مع تتبع أكثر من 200 هدف في وقت واحد و توجيه 32 صاروخ في أن واحد .... الرادار أيضا مجهز لكشف الصواريخ الكروز الشبحية من مسافات تزيد علي 32كم نجح الرادار فى التعامل مع صاروخ مضاد للسفن من مسافة 100 كم وإسقاطه بصاروخ موجهكما يتمتع الرادار بقدرات عالية في مقاومة التشويش و تعتبر الساشسن هي أول فرقاطة في العالم تجهز برادار بحثي يعمل بتقنية الأيسا.الرادار الثاني و هو الرادار الأسود الموجود في الخلف من إنتاج (طاليس-هولندا) Smart-L و هو رادار بحثي بعيد المدي يعمل بتقنية الPESA و يعوض مداه الطويل المدي القصير بعض الشئ للرادار الرئيسي حيث يبلغ مداه للأهداف الجوية 480كم و لصواريخ الكروز الشبحية 65كم أجهزة الكشف الإلكترونية:الفرقاطة مزودة بنظام كشف حراري كهروبصري IRST من إنتاج (طاليس) و نظام حماية و حرب إليكترونية من إنتاج EADS و هو FL-1800 لإطلاق الشافس و الفلايرز ايضا كما قامت شركة STN Atlas الألمانية بتزويد الفرقاطات بالأتي- جهاز سونار حديث- نظام تصويب كهروبصري لمدافع الموزير- رادار يعمل في النطاق جاي و أي التسليح : - مدفع أوتوبريدا سريع متعدد الأغراض عيار 76مم - 2 مدفع موزير عيار 27مم للدفاع الجوي- 32 أنبوب إطلاق عمودي من طراز Mk-41 قادرين علي إطلاق صواريخ رايثيون ستاندارد SM-2 BlockIII و التي يبلغ مداها 170كم و أقصي إرتفاع لها 24كم (يمكن لكل أنبوب حمل 4 صواريخ ESSM بمدي 50 كم ) أو يحمل خليط من الإثنين - خليتي إطلاق RAM تحوي كل خلية علي 21 صاروخ من طراز RIM-166 و التي يبلغ مداها 9كم و مخصصة للتعامل مع صواريخ الكروز البحرية - 8 صواريخ بحرية أمريكية من طراز (هاربون) - قاذفي طوربيد ثلاثي الفوهة لإطلاق طوربيدات اليوروتروب الثقيلة أم يو 90 - تستطيع حمل 2 هيليكوبتر من طراز سوبر لينكس أو أن أتش 90 مخصصين لمكافحة الغواصات و مجهزين بصواريخ السي سكوا أو طوربيدات الأم يو 90.
  19. تكاد فرقاطة "الأدميرال ماكاروف" تنتهي من اجتيار الاختبارات البحرية الحكومية الأولى. وذكر المكتب الإعلامي لمعمل بناء السفن "يانتار" أن السفينة خضعت للتجارب الحكومية يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر. ومن المقرر انتهاؤها، اليوم الاثنين 10 تشرين الأول/أكتوبر. وسيتم نقل "الأدميرال ماكاروف"، في منتصف تشرين الأول/أكتوبر، إلى الأسطول الشمالي من أجل اختبار المنظومات الصاروخية والمضادة للطائرات والمدفعية، وبعد ذلك ستعود السفينة إلى قاعدتها في بالتييسك. ومن المقرر تسليم السفينة للقوات البحرية الروسية في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الجاري. وبدأ معمل "يانتار" ببناء السفينة، يوم 29 شباط/فبراير من عام 2012. وتم إنزالها إلى المياه يوم 2 أيلول/سبتمبر من عام 2015. وتبلغ حمولة هذا الطراز من السفن نحو 4 أطنان. وتصل سرعتها إلى 30 عقدة. وقد زودت بصواريخ "كاليبر- إن كا" ومنظومة الدفاع الصاروخية "شتيل-1"، بالإضافة إلى مدفعية "أ-190" بعيار 100 ملم. كما يمكن استخدامها لحمل مروحيات "كا-27" و"كا-31". http://sptnkne.ws/cxqS
  20. البحرية الكورية الجنوبية تحتفل بتدشين فرقاطة صواريخ جديد وقال مصدر عسكري الاحد ان القوات البحرية الكورية الجنوبية قامت ببناء وتسليح أحدث الفرقاطات بصواريخ التكتيكية التي تستطيع أن تضرب في عمق كوريا الشمالية. و إنتشون مسلحة بصواريخ بمدي 150-200 كم . ليتم تحميلها على السفن اعتبارا من سبتمبر المقبل، سوف تسمح للفرقاطات القدرة على مهاجمة الأهداف الرئيسية في المناطق الداخلية من الدولة الشيوعية من البحر. وأطلقت ابتداء من عام 2011. وفرقاطة السادسة والأخيرة من الدفعة 1 يخضع لاختبارات البحر، وسوف تنضم إلى الأسطول في وقت مبكر من العام المقبل. والدفعة الثانية من السفن سيكون أثقل مع ازاحة 2800 طن. South Korea’s Navy will arm its latest frigates with tactical missiles that can strike deep into North Korea, a military source said Sunday. The plan calls for arming the Incheon-class ships with land-attack missiles that have a range of 150-200 kilometers. The missiles, to be loaded onto the ships starting in September, will allow the frigates the ability to attack key targets in the communist country’s interior from the sea. “Initially, the plan was to arm batch 2 Incheon-class ships with the tactical missiles, but the government, after conducting feasibility studies, decided to retrofit the batch 1 ships,” the official, who declined to be identified, said. The missiles will be housed in angled canister launchers on deck. The first batch consisting of six frigates have an empty displacement of some 2,300 tons and were launched starting in 2011. The sixth and last frigate of batch 1 is undergoing sea trials and will join the fleet early next year. The second batch of ships will be heavier with an empty displacement of 2,800 tons. The frigates that are replacing the aging Ulsan-class frigates and Pohang-class corvettes have a 127-millimeter main gun with point defense being handled by the 20 mm Phalanx system. It also has Rolling Airframe Missiles, or RAMs, for short-range anti-aircraft defense and employs SSM-700K to deal with surface threats as well as torpedoes to destroy submarines. The decision to arm the relatively small coastal defense ships with tactical missiles comes as Seoul is moving to give the Navy greater flexibility not only to engage enemy ships but also to respond to diverse threats. “The tactical missiles will greatly enhance the combined fighting ability of South Korea’s armed forces and add another layer of deterrence against North Korean aggression,” he said. South Korea has already been arming its tactical land-attack missiles on its larger destroyers to take out key North Korean targets in case of conflict. It has, moreover, been moving to upgrade the fighting capability of existing ships with new weapons systems. The Navy said it plans to deploy short-range anti-aircraft missiles with a range of 20 km on its latest patrol boats that are already armed with anti-ship missiles.
  21. رست الفرقاطة التركية "بارباروس"(سفينة حربية سريعة) بميناء الدار البيضاء، كبرى مدن المغرب، اليوم الإثنين، في زيارة تستغرق 3 أيام. وتم استقبال السفير التركي بالمغرب "ادهم باركان اوز" من طرف قائد السفينة "دز كير محمت ايتيكين" (dz kur yb mehmet aytekin) وفرقة من البحرية التركية، بحسب مراسل "الأناضول". وأقام طاقم السفينة حفل استقبال على متنها للضيوف، حضره عدد من أفراد البعثات الأجنبية بالمغرب، وبعض المسؤولين المغاربة. وتأتي زيارة السفينة الحربية التركية للمغرب، في إطار جولة إقليمية، بحسب مصادر تحدثت لمراسل "الأناضول". ووفق ذات المصادر، تتيح زيارة السفينة لميناء الدار البيضاء على المحيط الأطلنطي فرصة لدعم الحوار والتعاون، إضافة إلى المساهمة في تطوير العلاقات بين الجمهورية التركية والمملكة المغربية. مصدر
  22. دشنت البحرية الهندية فرقاطة جديدة من الفئة Kamorta المضادة للغواصات والتي قامت ببناؤه شركة (GRSE) الهندية لصالح للقوات البحرية الهندية. وهيا ضمن أربعة من نفس الفرقاطات التي شيدت في إطار مشروع 28 ومن المقرر أن تدخل الخدمة بحلول عام 2017 برقم تسلسلي (ف 28). وهذه الفرقاطة التي دشنت اليوم هيا من الفئة Kamorta ستكون المهمة الأساسية مضادة للغواصات، ASW وتوجد 3 فرقاطات من هذه الفئة Kamorta في الخدمة مع القوات البحرية الهندية خصصت لعمليات مكافحة سفن السطح (AsuW) والدفاع الجوي (AAW). ووضعت القوات البحرية الهندية أمرا لبناء أربعة فرقاطات من هذه الفئة في عام 2003. وللاسف فقد شهد مشروع فرقاطات Kamorta الاولية خصوصا الفرقاطة INS Kadmatt مشاكل كبيرة في تركيب المحرك وانظمة التوجيه في اكتوبر تشرين الاول عام 2013. مما ادي الي توقف المشروع فترة كبيرة لتجاوز الاخطاء والمشاكل وهو مما ادي الي ترهل المشروع وزيادة تكلفته بشكل كبير جدا ويرجع ذلك الي ضعف التخطيط وعدم تكملة المشروع بشركات عالمية ذات خبرة كبيرة في هذا المجال تكون استشارية علي الرغم ان هذه الفئة تم الاستعانة بتصميمتها من قبل شركة DCNS فرنسا واشرفت علي بداية المشروع ولكن الهند قامت بالاعتماد الكلي علي شركاتها بدون تكملة المشروع مع الجانب الفرنسي لمشاكل حدثت بينهم وناتي للتسلسل في دخول هذه الفرقاطات في الخدمة الفرقاطة Kiltan فقد بدء العمل في اغسطس اب عام 2010 ودخلت الخدمة في مارس 2013. الفرقاطة INS Kavaratti، فقد بدء العمل فيها في يناير كانون الثاني عام 2012، ودخلت الخدمة في مايو 2015. صورة للفرقاطة INS Kavaratti الهندية من الفئة Kamorta بعد دخولها الخدمة السفينة ، INS Kadmatt بدء العمل فيها في سبتمبر 2007 ودشنت في أكتوبر 2011 ودخلت الخدمة وفي الخدمة في يناير كانون الثاني عام 2016. التصميم الخاص بالفرقاطة Design features of Kamorta Class المحركات صناعة فرنسية من قبل شركة DCNS الفرنسية The Kamorta Class is powered by a combined diesel and diesel (CODAD) propulsion system integrating four 3,888kW main diesel engines, two controllable pitch propellers and noise-suppressing raft-mounted gearbox. The shipboard power is provided by four diesel generators supplied by Wartsila. The Kirloskar Engines, the licensee of SEMT PIELSTICK of France, delivers the engines, while raft-mounted gearboxes are supplied by DCNS. The propulsion system provides a maximum speed of 25k and a range of approximately 3,450nmi at a speed of 18kt The Kamorta Class features high-tensile indigenous steel hull incorporating a superstructure made of indigenous DMR 249A steel and carbon fibre reinforced plastic (CFRP) materials. The hull and superstructure are designed to achieve low radar cross section. The stealthier hull form is designed to deliver excellent seakeeping and manoeuvrability characteristics while also ensuring lower noise and vibration levels. The ASW corvette includes indigenous content of about 90%. The corvette has an overall length of 109.1m and breadth of 12.8m. The standard displacement of the vessel is 2,500t. The ship complements a crew of 123 people, including 17 officers and 106 sailors. التسليح Naval gun systems سلحت الفرقاطة بمدفع من الطراز The OTO Melara Super Rapid SRGM عيار 76 mm بمدي 16 كم The OTO Melara 76mm Super Rapid Gun Mount (SRGM) on the bow deck will deliver a rate of fire of 120 rounds a minute. The gun can fire standard ammunition for a maximum range of 16km. منظومة (AK 630 (CIWs ووضعت في الجزء الخلفي للفرقاطة للحماية من اي صواريخ مضادة للسفن علي المدي القريب Two AK 630 close-in weapon systems (CIWs), each mounted on either side of the deck, provide close-point defence against anti-ship missiles, precision guided weapons, low flying fixed or rotary wing aircraft, and small craft. منظومات الرادار والدفاع الجوي ومكافحة الغواصات Missiles, ASW rockets and torpedoes سلحت الفرقاطة بمنظومة دفاع جوي قصيرة المدي بعدد 16 خلية صورايخ Barak SAMs The Kamorta Class is installed with a 16-cell vertical launching system (VLS) for firing Barak surface-to-air missiles (SAMs). The Barak SAM system can strike anti-ship missiles, fixed and rotary-wing aircraft, as well as UAVs. وزودت بعدد اثنين منظومة طوربيدات من طراز The RBU-6000 (IRL) لمكافحة الغواصات وضعت في مقدمة الفرقاطة The RBU-6000 (IRL) anti-submarine rocket launchers and triple torpedo tubes mounted on the vessels ensure the engagement of enemy submarines. Sensors and countermeasures The Kamorta Class integrates Revati 3D surveillance radar, fire control radars and HUMSA (Hull Mounted Sonar Advanced). The countermeasures against various incoming missiles are provided by Kavach naval decoy system. The electronic warfare system (EWS) fitted on the vessel further enhances the survivability. "The countermeasures against various incoming missiles are provided by Kavach naval decoy system." Helicopter landing facilities The stern landing deck can support the operation of a single helicopter. The Kamorta Class corvettes are the first Indian Navy ships to be equipped with rail-less helo traversing system and foldable hangar door..مصدر احمد عيسي
  23. بسم الله الرحمن الرحيم هيا مشروع من الجيل الجديد في صناعة القطع البحرية الروسية الجديدة تمت صناعتها في مصنع السفن العسكرية الذي يقع في مدينة كالينينغراد المطلة على بحر البلطيق وخصصت فرقاطة "الأميرال غريغوروفيتش" لخفر المناطق البحرية البعيدة ومكافحة سفن السطح والغواصات المعادية وصد الهجمات الجوية. يبلغ طول جسم السفينة حوالي 125 مترا، وحمولتها 4000 طن، وهي قادرة على التحرك بسرعة 30 عقدة في الساعة لمسافات تصل إلى 4850 ميلا بحريا. ويبلغ عدد أفراد طاقمها 200 فرد (بمن فيهم 20 من مشاة البحرية). أما عن تسليحها فهي تحتوي على صواريخ المجنحة من طرازي "كاليبر" أو "أونيكس" التي استخدمتها روسيا لمكافحة الإرهاب في سوريا، وصواريخ "شتيل-1s" للدفاع الجوي وراجمة القذائف الصاروخية بعيدة المدي والمدفعية "بالاش" ومدفع "أ-190" عيار 100 ملم، 4 أنابيب لإطلاق الطوربيدات عيار 533 ملم وطوربيدات مضادة للقطع البحرية ومضادة للغواصات وتبلغ سرعة الفرقاطة 30 عقدة بحرية وإزاحتها 4 آلاف طن. تخدم عليها مروحية من طراز "كا — 31". صورة انفوجرافيك توضح تسليح وانظمة الفرقاطة الروسية الجديدة وسوف يحصل أسطول البحر الأسود على 5 فرقاطات أخرى من هذا النوع وعلى 6 غواصات جديدة. وتولي روسيا تعزيز أسطولها البحري في البحر الأسود بالسفن الحديثة اهتماما كبيرا. وقد تسلم هذا الأسطول نحو 40 سفينة جديدة في عامي 2014 و2015. فرقاطة "الأميرال غريغوروفيتش" كانت قد سلمت إلى قيادة البحرية الروسية في 11 مارس/ آذار الماضي. ويتوقع أن يتسلم أسطول البحر الأسود الروسي 6 فرقاطات من هذا النوع تباعا علما أن الفرقاطة الأولى "الأميرال إيسين" كانت قد سلمت للأسطول الثلاثاء 7 يونيو/حزيران . أما الفرقاطة الثالثة "الأميرال ماكاروف" فيخطط لتسليمها إلى الأسطول في نهاية العام الجاري. مصادر@ احمد عيسي
  24. فرقاطة "الأميرال إيسين" قامت فرقاطة "الأميرال إيسين" الروسية بأول رحلة بحرية تجريبية لها في بحر البلطيق، بعد أن خرجت من حوض السفن "يانتار" المائي. المصدر : https://arabic.rt.com/photolines/826612-%D9%81%D8%B1%D9%82%D8%A7%D8%B7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%84-/
×