Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'قادة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 21 results

  1. https://www.sana.sy/?p=684497 في سياق سياساتها الداعمة لإرهابيي “داعش” من دون تحفظ تواصل الولايات المتحدة إخلاء قياديي التنظيم التكفيري في سورية حيث كشفت مصادر أهلية أن مروحيات أمريكية أقدمت ليلة أمس على نقل مجموعة جديدة من متزعمي “داعش” من عدة مناطق من ريف دير الزور إلى مناطق مجهولة في ريف الحسكة. وأفادت المصادر بأن عدداً من المروحيات الأمريكية قدمت ليلة أمس من الريف الشمالي لدير الزور وحلقت على ارتفاع منخفض فوق مخيم السد للوافدين وهبطت قرب سد الباسل جنوب مدينة الحسكة وعلى متنها عدد من متزعمي تنظيم “داعش” الإرهابي كانوا التجؤوا إلى مجموعات “قسد” المدعومة من واشنطن. وأشارت المصادر إلى أنها المرة الثانية التي تنفذ فيها مروحيات أمريكية هبوطا بظروف مشابهة.. ففي وقت سابق من الشهر الجاري هبطت عدة مروحيات أمريكية بالقرب من سد الباسل جنوب الحسكة وعلى متنها 47 متزعماً من إرهابيي “داعش” فروا أمام ضربات الجيش العربي السوري وتم نقل المصابين منهم لتلقي العلاج عبر منظمة “أطباء بلا حدود”. وعملت الولايات المتحدة خلال الأشهر الماضية على تقديم جميع أنواع الدعم لتنظيم “داعش” في البادية السورية حيث قامت بتزويده بالمعلومات الاستخبارية لشن هجمات على مواقع الجيش العربي السوري إضافة إلى إخلاء المتزعمين الأجانب عبر عشرات الإنزالات الجوية لإنقاذهم من الموت المحتم في حين أكد مركز التنسيق الروسي في حميميم في السادس عشر من الشهر الجاري أن “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن لا يزال يواصل تعاونه مع بقايا الإرهابيين في سورية مشيراً إلى أن “المدربين العسكريين الأمريكيين يقومون بإنشاء وحدات عسكرية جديدة تحت مسمى “الجيش السوري الجديد” بالقرب من مخيم لللاجئين في مدينة الحسكة وذلك من مجموعات منشقة عن الإرهابيين”.
  2. [ATTACH]35563.IPB[/ATTACH] تقدم ثلاثة من أبرز قادة جيش جنوب السودان باستقالتهم عقب توجيه اتهامات للرئيس سيلفا كير بالتورط في جرائم حرب وتطهير عرقي. واتهم العميد هنري أوياي نياغو الرئيس سيلفا كير، الذي ينتمي لجماعة الدنكا العرقية، بإصدار أوامر بقتل المدنيين الذين لا ينتمون إلى تلك الجماعة. كما وجه العقيد خالد أونو لوكي اتهامات لقائد الجيش باعتقال وسجن مدنيين لا ينتمون للدينكا خارج إطار القانون. واتهم لوكي في خطاب استقالته قائد الجيش بول مالونغ بالتورط في "مساعي مستمرة" لحماية قبيلة الدينكا التي ينتمي إليها سيلفا، مطالبا القائد العام بالاستقالة من منصبه. وأشار إلى أن قائد الجيش يثير نعرة عرقية غريبة على جنوب السودان، والتي "لن تجلب على البلاد سوى المزيد من المصائب". وأكد لول ريواي كوانغ، المتحدث باسم جيش جنوب السودان، استقالة لوكي يوم السبت الماضي. وتقدم الفريق توماس سيريللو سواكا باستقالته الأسبوع الماضي، متهما رئيس البلاد بالتورط في جرائم تطهير عرقي، لكن الجيش في جونب السودان لم يصدر أي استجابة لهذه الأحداث المتوالية. وقال سواكا في خطاب استقالته، موجها كلماته للرئيس سليفا كير: "لقد فضحت نفسك بإلقاء البلاد في هوة التعصب العرقي." مع ذلك، أكد المتحدث باسم سيلفا كير لوكالة أنباء أسوشيتد برس أنه لا وجود لتوترات في صفوف الجيش النظامي. وتقدم غابرييل ديوب، وزير العمل في جنوب السودن، باستقالته من الوزارة يوم الجمعة الماضية وانضم إلى قائد التمرد ونائب الرئيس السابق للبلاد رياك مشار في منفاه في جنوب إفريقيا. ويصعب ذلك مهمة الرئيس في جنوب السودان في الحفاظ على تحالف من كبار قيادات الجيش يدعمه في غمار الحرب الأهلية التي تضرب البلاد في الوقت الراهن والمستمرة منذ سنوات وسط تحذيرات من تحولها إلى عمليات إبادة جماعية. وتعاني البلاد من ارتفاع حاد في معدل التضخم وتراجع عام في الأوضاع الاقتصادية، ما أتاح للجيش استخدام عدم القدرة على سداد رواتب الجنود والضباط لتبرير استقالات قادة الجيش الذين غادروا صفوف القوات المسلحة الأسبوع الماضي بعد توجيه اتهامات للرئيس بالتطهير العرقي وجرائم الحرب وممارسات فساد أخرى. وتعتمد جنوب السودان على صادرات النفط كمصدر أساسي لتمويل الاحتياجات الضرورية للبلاد، ما وضع البلاد في غمار أزمة اقتصادية طاحنة منذ انهيار أسعار النفط العالمية في أغسطس/ آب 2014، ولا زالت الأسعار في محاولات للتعافي قد تستمر لفترة طويلة. وبدأت الحرب الأهلية في جنوب السودان في ديسمبر/ كانون الأول عام 2013، وعقد طرفا ا لصراع اتفاقية سلام في 2015، لكنها فشلت في وقف القتال بين الجانبين. وحذرت ا لأمم المتحدة من إمكانية تعرض البلاد لعمليات تطهير عرقي، وفشلت مساعي المنظمة الدولية في فرض حظر على توريد السلاح لجنوب السودان العام الماضي. المصدر
  3. أكد عدد من كبار القادة العسكريين الأميركيين أمام الكونغرس في 7 شباط/فبراير أن الجيش الأميركي في حالة مزرية بسبب التقشف المالي الذي فرض على موازنته لسنوات عديدة والحروب التي انهكته على مدى العقدين الأخيرين، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس. وسبق لهؤلاء القادة أن عرضوا وجهة نظرهم هذه على الرئيس دونالد ترامب الذي اقتنع بها واعداً إياهم بـ”إعادة بناء” الجيش عن طريق زيادة مخصصاته بعدما كانت النفقات العسكرية خضعت للتقشف في عهد باراك أوباما. ولكن إقناع ترامب لوحده لا يكفي، إذ يتحتم عليهم إقناع الكونغرس أيضاً لأنه هو من يمسك في النهاية بتلابيب بالموازنة. وبحسب فرانس برس، قال الجنرال ستيفن ويلسون نائب قائد سلاح الجو خلال جلسة استماع أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب إن الأسطول الجوي الأميركي وعناصره الـ311 ألفاً هو اليوم “الأصغر حجماً والأقدم سناً والأقل عملانية في تاريخنا”، في إشارة إلى عديد هذا السلاح ومتوسط عمر عتاده وعدد طائراته القابلة للاستخدام. وأضاف أن طياري المقاتلات والطائرات الحربية “يقومون بما معدله 10 طلعات و14 ساعة طيران شهرياً وهذا ضئيل للغاية”. من جهته، قال الأميرال بيل موران نائب قائد سلاح البحرية “لدينا طائرات هورنيت حربية كان مفترضاً في الأصل أن تطير ستة آلاف ساعة ونحن ندفعها نحو الثمانية آلاف والتسعة آلاف ساعة”، مضيفاً “خلال يوم اعتيادي في البحرية يكون هناك ما بين 25 إلى 30% من طائراتنا في المراجعة أو الصيانة”. بدوره، قال الجنرال غلين والترز نائب قائد سلاح مشاة البحرية (المارينز) “لدينا تأخير بأكثر من 9 مليارات دولار في الإنفاق على صيانة منشآتنا التحتية”. وخلال الجلسة أكد الضباط أن مطالبتهم بتمويلات إضافية لا تعني أنهم لا يؤيدون الاقتصاد في النفقات حيث يمكن ذلك، بحسب الوكالة نفسها. وذكر الضباط أعضاء اللجنة النيابية بأن سلاحي البر والجو يؤيدان إغلاق عدد من القواعد العسكرية في أنحاء مختلفة من البلاد لأنهما يعتبرانها بدون جدوى ولكن الكونغرس يرفض إغلاقها. وقال الجنرال ويلسون “نعتقد أن لدينا في قواعدنا فائضاً في القدرات نسبته 25%”. وكانت إدارة أوباما استفادت من سحب القوات الأميركية كلياً من العراق وجزئياً من أفغانستان لخفض النفقات العسكرية. ولكن حتى مع هذا الخفض، فإن ميزانية البنتاغون لا تزال تشكل 3,3% من إجمالي الناتج المحلي أي حوالى 600 مليار دولار مما يضعها في المرتبة الأولى عالمياً بفارق شاسع عن موازنات بقية الجيوش في العالم. المصدر
  4. إنها قصة تحمل الكثير من التشويق والإثارة، بدأت فصولها في عام 1405، زار خلالها أدميرال صيني على رأس أسطول تميز بضخامة سفنه سواحل بعيدة ومدن عديدة من بينها مكة. بدأت رحلات أدميرال الأسطول الصيني المسلم ” تشنغ خي” الكبرى بأسطوله الضخم المهيب قبل 610 أعوام. وزار في سبع رحلات بحرية أكثر من 50 بلدا وقطع أكثر من 296 ألف كيلو متر، ورسّم 41 طريقا بحريا. منح المستكشف البحري ” تشنغ خي” قبل 90 عاما من بعثة كرستوفر كولومبس نحو العالم الجديد، الصين مجدا بحريا فريدا، وجعل من أسطولها قوة أسطورية في ذلك الزمن البعيد. تميزت الصين تحت حكم سلالة “مين” في بداية القرن الخامس عشر بامتلاكها لأكبر قوة بحرية في تاريخها. أسطول يتكون من 162 سفينة يقوم عليها 30 ألف شخص. هذا الأسطول الضخم تحديدا كان يقوده الأدميرال والمستكشف المسلم ” تشنغ خي”. وُلد ” تشنغ خي” المعروف في المصادر العربية بــ “حجّي محمود شمس” في مقاطعة يونان عام 1371 لعائلة مسلمة تنحدر من آسيا الوسطى، وصلت إلى الصين في زمن حكم المغول، وتولت مناصب في عهد الإمبراطور الصيني يوان. جد هذا القائد الصيني البحري ينحدر من بخارى واسمه “ما حجّي”، وحو حفيد سعيد جلال الدين، أحد القادة العسكريين في بلاط الإمبراطور قوبلاي خان الذي تمكن من إخضاع مقاطعة “يونان” جنوب غرب الصين. بعض الروايات الشعبية تقول إن مغامرات “السندباد البحري” مستوحاة من رحلات هذا الأدميرال الصيني المسلم، مستندة في ذلك على ما عدوه تشابها بين اسم السندباد واسم الأدميرال الأصلي وهو “سيان بو”، ولأن كليهما قام بسبع رحلات بحرية!. والحقيقة أن رحلات الأدميرال ” تشنغ خي” فيها من العجائب الكثير، إذ قاد أسطولا كبيرا تتقدمه 9 مراكب شراعية ضخمة الحجم في كل منها 500 بحار. ويبلغ عرض هذه المراكب العملاقة 45 مترا، وطولها 90 مترا، أي أكثر من طول طائرة “بوينغ 737”!. زار الأسطول الصيني تحت قيادة هذا المستكشف الفذ بين عامي (1405 – 1433) بلدانا ومدنا وجزرا آسيوية وإفريقية عديدة من بينها، الفلبين وبروناي والمالايو وجاوة وسيريلانكا ومقديشو وعدن وجدة، فيما وصلت مجموعة من الصينيين المسلمين من أعضاء بعثته إلى الأراضي المقدسة في مكة. بعد موت الأدميرال المسلم أثناء عودته من رحلته السابعة في عام 1433، أو برواية أخرى في عام 1435، توقفت بعثات الاستكشاف البحرية الصينية، وأفل مجد الأسطول الصيني الأسطوري. علماء الدين في إندونيسيا يكنون تقديرا خاصا للأدميرال الصيني ” تشنغ خي”، ويرون أنه قام خلال رحلاته بدور كبير في توطيد الإسلام في بلادهم. تجسد هذا التقدير في عام 2005، في الذكرى 600 لانطلاق هذه الرحلات البحرية الكبرى بافتتاح مسجد حمل اسمه في مدينة “سورابايا” في جزيرة جاوة الإندونيسية. وكتب القائمون على بناء المسجد في مطوية بالمناسبة إن “نجاح الأدميرال ” تشنغ خي” في الإبحار شرقا قبل 600 عام ترك أثرا وضاء في التاريخ سيبقى إلى الأبد محفوظا في ذاكرة الأجيال”. الصينيون بدورهم يبجلون الأدميرال ” تشنغ خي” باعتباره إحدى الشخصيات التاريخية البارة في بلادهم، وهم يفخرون بأنه نموذج مناقض لبعثات الاستكشاف الاستعمارية الأوروبية في القرنين (16 – 19). دخل الأدميرال الصيني المسلم إلى التاريخ الإنساني من أوسع أبوابه قائدا عسكريا بحريا، ومستكشفا رائدا ودبلوماسيا محنكا، وذلك لأن رحلاته البحرية لم تشهد أية عمليات غزو أو استخدام عدواني للقوة التي كانت تحت يده، باستثناء تصديه لقراصنة تمكن من استئصال شأفتهم.
  5. [ATTACH]33653.IPB[/ATTACH] أقيم في قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية، الثلاثاء 17 يناير/كانون الثاني، مراسم توديع الطيارين الروس قادة القاذفات من طراز "سو-24" وأفراد المفرزة الطبية للمهام الخاصة. وجاءت عودة القاذفات والمفرزة الطبية إلى روسيا في إطار تقليص مجموعة القوات الروسية في سوريا في أعقاب دخول الهدنة بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة حيز التنفيذ، 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي. وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت أن مجموعات القاذفات من طراز "سو-24 إم" التابعة لها والمنتشرة في سوريا، تستعد للعودة إلى روسيا
  6. [ATTACH]21995.IPB[/ATTACH] يجتمع قادة دول الاتحاد الأوروبي، دون بريطانيا، غدا الجمعة، في العاصمة السلوفاكية، براتيسلافا؛ لمناقشة اقتراح رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود جاونكر، بإنشاء "جيش أوروبي" موحد مكون من دول الاتحاد وقال «جاونكر» في كلمته أمام البرلمان الأوروبي أمس الأربعاء، ان الاتحاد الأوروبي حاليا بحاجة ماسة إلى جيش أوروبي مكون من قوات دول الاتحاد الـ27، و من المقرر أن يتخذ من بروكسيل مقرا لقيادته، وفق موقع «يورو نيوز» الإخباري. ويحظى اقتراح رئيس المفوضية الأوروبية بدعم قوي من دول مثل فرنسا وألمانيا، ولاسيما عقب انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي حيث إنها التي كانت تعارض دوما الاقتراح بوجود قوة عسكرية أوروبية مشتركة في الماضي. ويرى مراقبون أن دول أوروبا الشرقية مثل بولندا ولتوانيا ولاتفيا واستونيا، قريبة الجوار من روسيا، من المحتمل أن تعترض على الاقتراح بتكوين قوات مسلحة من الدول الأوروبية ذات العضوية في الاتحاد دون المملكة المتحدة، بزعم أنه قد يصبح كيانا موازيا لحلف شمال الأطلسي، ومن المحتمل أن تتعارض مهماتهما. وأفاد الموقع الأوروبي بأن دولا مثل النمسا وإيرلندا والسويد وفنلندا تخشى جرها في صراعات إقليمية وهو الأمر الذي لا يتوافق مع «معاهدة لشبونة».
  7. أبوظبي - سكاي نيوز عربية أجرى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، حركة تغييرات في صفوف كبار ضباط وقادة الجيش، طالت العديد من قادة الأركان في عدد من النواحي العسكرية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام جزائرية محلية، الأربعاء. وأفادت صحيفة الشروق الجزائرية، أنه جاء في آخر عدد من الجريدة الرسمية، أن هذه التغييرات تمت بموجب مراسيم رئاسية تم توقيعها يوم 26 يوليو الماضي، ولم يتم الإعلان عنها في وقتها. وشملت التغييرات كل من رئيس أركان القوات البرية، اللواء عبد الغني مالطي، ليحل في منصبه اللواء عمر تلمساني قادما من الناحية العسكرية الثالثة، حيث كان يشغل منصب نائب قائد الناحية العسكرية. كما تم إنهاء مهام اللواء بومدين معزوز، الذي شغل منصب مدير مدارس أشبال الأمة بدائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش. وشمل القرار نفسه العميدين خليفة غوار والهاشمي بشيري، حيث شغل الأول منصب رئيس أركان الناحية العسكرية الخامسة، والثاني منصب رئيس أركان الناحية العسكرية الثانية بوهران، ليحل محلها العميدان عبد الحكيم مراغني وحسين محصول على التوالي. وباستثناء اللواء عمر تلمساني الذي أنهيت مهامه نائبا لقائد الناحية العسكرية الثالثة، وتمت ترقيته إلى منصب أرقى يتمثل في رئاسة أركان القوات البرية، فإن بقية القادة لم تسند لهم مهام أو مناصب جديدة.
  8. أبوظبي - سكاي نيوز عربية عقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الأربعاء، جلسة مباحثات ثنائية بمقر الرئاسة المصرية بالقاهرة. وتناولت المباحثات سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، والمستجدات على الساحة العربية، وعددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وذكرت الرئاسة المصرية، في بيان، أن "الزيارة تأتي في إطار العلاقات الوثيقة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وحرص القيادتين السياسيتين على دفع العلاقات الثنائية، ومنحها الزخم اللازم في مختلف المجالات، بما يحقق المصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين". وأكد العاهل الأردني على موقف بلاده الثابت إزاء مصر، وتضامن المملكة الكامل ومساندتها لمصر في مختلف الظروف. كما أعرب الرئيس المصري عن تقدير مصر لمواقف الأردن "المُشَرفة والمساندة لمصر، لاسيما في حربها ضد الإرهاب، وهي المواقف التي تعكس عُمق العلاقات التاريخية بين البلدين".
  9. تفجير الكرادة: حيدر العبادي يقيل قادة الأجهزة الأمنية والاستخباراتية في بغداد [ATTACH]15206.IPB[/ATTACH] أُقيل قائد عمليات بغداد وعدد من قادة الأجهزة الأمنية والاستخباراتية من مناصبهم. ويأتي قرار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بإقالة هؤلاء، ومن بينهم الفريق الركن عبد الأمير الشمري قائد عمليات العاصمة، بعد أيام من التفجير المروع في حي الكرادة بالعاصمة العراقية، الذي أسفر عن مقتل 292 شخصا وإصابة مئات آخرين. ووصف الهجوم بأنه الأكثر دموية من حيث عدد القتلى منذ الغزو الأمريكي البريطاني للعراق عام 2003. وكان انتحاريون ومسلحون هاجموا الخميس أيضا مرقدا للشيعة شمال بغداد. نقلت وكالة أسوشيتدبرس عن مسؤولين بالشرطة العراقية قولهم إن عدد قتلى تفجير المرقد ارتفع إلى 37 والمصابين إلى 62. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم الذي استهدف مرقد سيد محمد بن علي الهادي في بلد، على بعد 93 كيلومترا شمال بغداد. مصدر
  10. أفادت مصادر إعلامية تركية رسمية بسقوط طائرة مروحية تابعة للقوات المسلحة التركية، الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل وجرح العسكريين وعددهم ثلاثة عشر. وقالت وكالة "الأناضول" الرسمية إن مروحية عسكرية تركية سقطت في منطقة جيراسون شمالي البلاد، في حين قالت وكالة "دوغان" التركية إن المروحية كانت تقل مسؤولين عسكريين. وفي التفاصيل؛ قالت مصادر إعلامية تركية إن القتلى جراء سقوط الطائرة العسكرية عددهم ستة، في حين أصيب سبعة آخرون بجروح، مشيرة إلى أن من بين القتلى عميد وعقيد واثنين قادة سرايا وزوجاتهم وعدد من الجنود والعسكريين في الجيش التركي، مشيرة إلى أن الطائرة المروحية تحطمت في أجواء مدينة جيراسون أثناء ذهابهم لزيارة أهالي شهداء الجيش التركي، حيث تشير التقديرات الأولية إلى أن سبب تحطم الطائرة خلل فني أو الضباب. يأتي سقوط الطائرة وعلى متنها القادة العسكريون في أول أيام عيد الفطر، الذي حل في تركيا اليوم الثلاثاء. .S.
  11. البنتاغون يعلن مقتل اثنين من كبار قادة "داعش" العسكريين قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن غارة جوية شنتها قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أسفرت عن مقتل نائب وزير الحرب وقائد عسكري بتنظيم "داعش" قرب مدينة الموصل العراقية في 25 يونيو/حزيران. وأضاف المتحدث بيتر كوك أن الهجوم الذي وقع قرب الموصل أسفر عن قتل باسم محمد أحمد سلطان البجاري نائب وزير الحرب الذي أشرف على استيلاء "داعش" على الموصل عام 2014. وقال إن العضو الآخر في التنظيم الذي قُتل في الهجوم هو حاتم طالب الحمدوني وهو قائد عسكري في الموصل. مصدر
  12. طبعاً أعظم قائد سياسي وعسكري فى التاريخ هو رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم
  13. 26-6-2016 صرح المستشار احمد ابو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأنه في أطار التشاور والتنسيق المستمر بين مصر والأردن حول التطورات الإقليمية، قام وزير خارجية الأردن “ناصر جودة” ومستشار الملك للامن القومي مدير المخابرات العامة الأردنية “فيصل الشوبكي”بزيارة الى مصر يوم السبت 25 يونيو الجاري، للتشاور في عدة قضايا هامة بين البلدين مع المسئولين المصريين و ايضا استضافهما وزير الخارجية سامح شكري على افطار عمل شارك فيه الوزير خالد فوزي رئيس المخابرات العامة. http://www.egynews.net/شكري-ونظيره-الأردني-ومستشار-الملك-يبح/
  14. فى إطار اهتمام القوات المسلحة ببناء القائد الشامل، التقى الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى بالقادة الجدد حيث نقل لهم تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وهنأهم بتولى المناصب القيادية بمستوياتها المختلفة والتى تعتبر شرفاً ومسئولية كبرى وضعها القائد الأعلى للقوات المسلحة فى أيديهم من أجل أن تبقى راية مصر عالية دائماً. وأطلع القائد العام القادة الجدد على المستجدات والمتغيرات الإقليمية والدولية وانعكاساتها على الأمن القومى والموقف المصرى الداعم لحفظ الأمن والاستقرار فى المنطقة، وأشار إلى أن الدفاع عن الوطن وحماية أمنه القومى مهمة مقدسة تتطلب الاستعداد الدائم وبناء القوة القادرة على مواجهة التحديات وأن مصر تمتلك منظومة دفاعية وقتالية متكاملة وفقاً لأحدث النظم التقنية العالمية يجب الحفاظ عليها وصيانتها فى إطار المنظومة المتكاملة للقوات المسلحة. وأدار الفريق أول صدقى صبحى حواراً مع القادة والضباط استمع فيه لأرائهم واستفساراتهم وناقشهم فى كل ما يدور بأذهانهم فى مختلف المجالات، وأكد على ضرورة تفهم القادة والضباط لمهامهم ومسئولياتهم والحفاظ على مستوى الاستعداد القتالى لوحداتهم ليكونوا قادرين على تنفيذ المهام الموكله إليهم بكفاءة تامة والعمل على توفير كافة الإمكانيات للارتقاء بالفرد المقاتل معيشياً وإدارياً واجتماعياً ورفع روحه المعنوية بإعتباره الركيزة الأساسية لقواتنا المسلحة. وأوصاهم بالمحافظة على الانضباط العسكرى والاستفادة من خبرات وتجارب قادتهم القدامى والحفاظ على الأسلحة والمعدات وصيانتها بشكل دورى لتظل القوات المسلحة دائماً قادرة على حماية مقدسات الوطن وصمام القوة الذى يصون السلام والتنمية. حضر اللقاء الفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة. http://www.youm7.com/story/2016/6/20/وزير-الدفاع-خلال-لقاء-القادة-الجدد--مصر-تمتلك-منظومة-دفاعية-/2769538#
  15. سجل التاريخ قصصا وحكايات وأسماء وصورا حية، لابطال وشجعان ضحوا بأرواحهم وأنفسهم فى حرب 73 وماتوا على تراب هذا الوطن الغالى وامتزجت دماؤهم بترابه، من أجل الحفاظ على هذا الوطن العظيم بأحرف من ذهب. وسيظل التاريخ يذكر بحروف من نور أبطال حرب أكتوبر الذين حملوا أرواحهم على اكفهم فداء لمصر، وصنعوا التاريخ الحديث بدمائهم وستظل هذه الحرب محفورة فى قلوب وأذهان من عاصروها ومن لم يعاصروها. القوات المسلحة تتكون من قادة وضباط وصف وجنود ومعدات، فالقادة هم من يمثلون الإدارة والعقل المدبر فى وضع الخطط وإذا أصابهم مكروه تنهار الجيوش كما حدث فى الجيش العراقى إبان الغزو الامريكى 2003. ومن أهم عوامل نجاح حرب أكتوبر هو دور قادة القوات المسلحة فى ذلك الوقت، ومنهم الرئيس الراحل أنور السادات «القائد العام للقوات المسلحة» الذى عرف بداهية العرب، وأيضا المشير احمد إسماعيل «وزير الدفاع بحرب اكتوبر». المشير أحمد اسماعيلكان له دور معنوي في حرب أكتوبر‏، حيث أنقذ الجبهة من الانهيار‏,‏ وبعد قرار السادات تطوير الهجوم وتوغل القوات لتخفيف الضغط علي الجبهة السورية حدث الخلاف الشهير بين السادات ورئيس هيئة الأركان الفريق سعد الدين الشاذلي وقرر السادات إعفاء الأخير من منصبه بعد ظهور حادث الثغرة. تولي إسماعيل قيادة هيئة الأركان بنفسه‏,‏ وعاونه المشير محمد عبدالغني الجمسي رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة الذي جري تصعيده إلي المنصب رسميا مع انتهاء الحرب‏ ونجح أحمد إسماعيل في الحفاظ علي وحدة الصف بين القادة‏,‏ وانصاع في الوقت نفسه إلي تعليمات القائد الأعلى للقوات المسلحة. الفريق سعد الدين الشاذلي رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية خلال حرب أكتوبر 1973، يعتبر واحدا ممن تعرض أسماؤهم للتغييب طوال الـعقود الماضية، هو العقل المدبر للهجوم المصري على خط الدفاع الصهيوني المنيع «بارليف». وعن ثغرة الدفرسوار يقول الشاذلي، أن الثغرة لم تكن حدثا دعائياً، حيث إن الجيش الثالث ظل محاصراً في السويس لمدة تزيد علي الثلاثة أشهر ولولا بسالة القوات المسلحة والمقاومة الشعبية لنجح العدو الصهيوني في السيطرة على مدينتي الاسماعيلية والسويس وفى 13 ديسمبر 1973م تم تسريح الفريق الشاذلى من الجيش بواسطة الرئيس أنور السادات وتعيينه سفيراً لمصر فى إنجلترا ثم البرتغال، وفى عام 1978 انتقد الشاذلى بشدة معاهدة كامب ديفيد وعارضها علانية مما جعله يتخذ القرار بترك منصبه وسافر إلى الجزائر كلاجئ سياسى. المشير محمد عبدالغني الجمسي كان رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة خلال حرب أكتوبر، اختاره الرئيس السادات قائدا للمفاوضات مع الإسرائيليين بعد الحرب. كان يطلق عليه اسم «الجنرال النحيف المخيف» لقوة شخصيتها وجسارته تم تصنيفه ضمن أبرع 50 قائدا عسكريا في التاريخ. المشير أحمد بدوى استطاع مع فرقته عبور قناة السويس، إلى أرض سيناء، في حرب أكتوبر 1973، من موقع جنوب السويس، ضمن فرق الجيش الثالث الميداني، وتمكن من صد هجوم إسرائيلي، استهدف مدينة السويس. وعندما قامت القوات الإسرائيلية بعملية الثغرة، على المحور الأوسط، اندفع بقواته إلى عمق سيناء، لخلخلة جيش العدو، واكتسب أرضاً جديدة، من بينها مواقع قيادة العدو، في منطقة عيون موسى جنوب سيناء، ولما حاصرته القوات الإسرائيلية، استطاع الصمود مع رجاله، شرق القناة، فى مواجهة السويس. وفي 2 مارس سنة 1981، لقي بدوي، و13 من كبار قادة القوات المسلحة، مصرعهم، اثر سقوط طائرة عمودية، في منطقة سيوة، وأصدر الرئيس أنور السادات قراراً بترقيته إلى رتبة المشير وهناك شكوك حول وفاته، حيث كانت هناك شبهة جنائية حول حادث سقوط الطائرة، خاصة أنه كان على خلاف بين الرئيس الراحل محمد أنور السادات، الذي كان ينتوي توجيه ضربة عسكرية لليبيا بعد خلافه مع الرئيس معمر القذافي، وهو ما رفضه «بدوي» وتوترت العلاقة بينهما، حتى لقي بدوي مصرعه وزملاؤه، وفي أثناء محاكمة قتلة السادات ذكر خالد الإسلامبولي أنه قتل الرئيس السادات انتقاما لدم أحمد بدوي ورفاقه وأن أحدا ممن نفذوا هذا المخطط القذر هو عبود الزمر بنفسه. المشير محمد على فهمي كان قائدًا لقوات الدفاع الجوي في 23 يونيو عام 1969، وظل قائدًا للدفاع الجوي أثناء حرب الاستنزاف ثم حرب أكتوبر 1973 وكان له دور كبير في النصر عن طريق قيامه ببناء حائط الصواريخ المصري ولقب بـأبوحائط الصواريخ، وفي عام 1978 اختاره الرئيس الراحل محمد أنور السادات مستشارا عسكريًا له. وعلى الرغم من الهجمات الإسرائيلية المتتالية استمر فهمى في أعمال التطوير حتى أكتوبر 1973، وفى وقت قياسى استطاع تأسيس سلاح الدفاع الجوى الذي لعب دوراً حاسماً في معارك أكتوبر 1973. وقد نجحت قوات الدفاع الجوى بقيادة اللواء محمد على فهمى في تأمين عملية الاقتحام والهجوم بكفاءة عالية ليلاً ونهاراً وقدمت الحماية للمعابر والكبارى مما أتاح للقوات المصرية أن تستخدمها في أمان. وبعد نهاية حرب أكتوبر 1973 تولى المشير محمد على فهمى رئاسة أركان حرب القوات المسلحة في عام 1975 م، في عام 1978 اختاره الرئيس محمد أنور السادات مستشاراً عسكرياً له. المشير محمد عبد الحليم أبوغزالة شارك في حرب أكتوبر 1973 قائدا لمدفعية الجيش الثاني، وتدرج في المواقع القيادية العسكرية حتى عين مديرا لإدارة المخابرات الحربية والاستطلاع فوزيراً للدفاع والإنتاج الحربي وقائداً عاماً للقوات المسلحة سنة 1981، ورقي إلى رتبة مشير سنة 1982. ثم أصبح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع والإنتاج الحربي وقائدًا عاماً للقوات المسلحة منذ 1982 وحتى 1989 عندما أقيل من منصبه وعين حينها مساعداً لرئيس الجمهورية. وشارك في ثورة 23 يوليو 1952 حيث كان من الضباط الأحرار، كما شارك في حرب 1948 وهو يزال طالبا بالكلية الحربية، وشارك في حرب السويس وحرب أكتوبر وكان أداؤه متميزاً، حصل على العديد من الأوسمة والأنواط والميداليات والنياشين. المشير محمد حسين طنطاوي كان قائد الكتيبة 16 مشاة باللواء 16 مشاة بالفرقة 16 مشاة قطاع الجيش الثانى الميدانى، خاض مع كتيبته اشرس المعارك على الجبهة وتعد من اشهر معارك حرب اكتوبر معركة «المزرعة الصينية». كُلفت كتيبته بصد العدو الاسرائيلى بالمزرعة الصينية نجح خلالها في كسر مدرعات العدو وأذل فيها ايهود باراك عندما أفشل تقدم مدرعاته التى ظنت أنها ستسحق المشاة المصريين تحت جنازيرها. استمرت المعركة طوال 48 ساعة واضطرت القوات المصرية من الكتيبتين 16 و18 مشاة ان تخلى مواقعها الى الشمال بعد ان نفدت ذخيرتها. الفريق طيار محمد حسنى مبارك كان قائدا للقوات الجوية بحرب اكتوبر 1973، نسبت إليه الضربة الجوية الأولى التى أربكت العدو ودمرت مراكز قياداته، وساهم فى بناء القوات بعد حرب 1967، وحرب الاستنزاف. له دور كبير آخر فى حرب اكتوبر، حيث أدخل طائرات التدريب خلال الحرب، يقول عنه الرئيس الراحل انور السادات إن اسرائيل تحترمه كثيرا، وبعد الحرب رقى الى رتبة فريق أول ثم نائب لوزير الدفاع. ثم نائب لرئيس الجمهوريه,ثم رئيس الجمهوريه الفريق أول فؤاد ذكري هو من خطط للضربة البحرية، وكانت إشارة النصر في حرب أكتوبر 1973 وهي حصار مضيق باب المندب والذي جعل إسرائيل لا تنام بسبب آثاره السلبية عليها. يعد البطل الفريق أول فؤاد ذكري القائد الوحيد في تاريخ الجيوش في العالم الذي صدر في شأنهم قانون من مجلس الشعب بأن يظلوا في خدمة القوات المسلحة مدي الحياة. وبعد انتهاء معارك أكتوبر 1973، حرص البطل الفريق أول فؤاد ذكري علي ترك موقعه لغيره وطلب هذا رسمياً عدة مرات إلي أن استجيب لطلبه، ولكن تم تعيينه مستشاراً للبحرية بدرجة وزير، وحصل علي العديد من الأوسمة والنياشين تقديراً لكفاءته وإنجازاته العسكرية. الفريق فؤاد عزيز غالي كان قائدا للفرقة 18 مشاة، التى كان لها دور في تحقيق نصر أكتوبر, فبعد تحرير مدينة القنطرة والسيطرة على كل مواقع العدو الإسرائيلي, قامت الفرقة 18 مشاة بتأمين منطقة شمال القناة من القنطرة إلى بورسعيد. وبذكاء وعبقرية فؤاد عزيز غالي, تم التصدي لكل هجمات القوات الإسرائيلية في منطقة شمال القناة, وتقدم بجنوده, وسيطر على أقوى مواقع العدو في سيناء، وظل محافظا على تقدمه وانتصاراته, التي أربكت حسابات القوات الإسرائيلية شمال القناة. وفي أثناء الثغرة وحصار الجيش الثالث الميداني, كان رأي بعض القادة سحب القوات غرب القناة , لكن فؤاد عزيز غالي رفض الانسحاب, وظل متحصنا بقواته في المواقع التي حررها، وكان الرئيس السادات يتصل يوميا بالعميد غالي للاطمئنان على قواته, والإشادة بموقفه وقدرات جنوده في الحفاظ على الانتصار وتقديم نموذج مثالي في الصمود والتحدي. ونظرا لدوره الكبير في تحقيق نصر أكتوبر المجيد, فقد رقي لرتبة اللواء, كما عين في 12/1973 قائدا للجيش الثاني الميداني, ليصبح أول قبطي يصل لمنصب قائد جيش ميداني، وتقديرا لمكانته العسكرية وقدراته التنظيمية الفائقة, عين محافظا لجنوب سيناء 1980, ليلعب دورا كبيرا في الدفاع عن سيناء ويضع خطط تنميتها، كما كرمه الرئيس الراحل أنور السادات بترقيته إلى رتبة الفريق. الفريق محمد سعيد الماحي كان قائد سلاح المدفعية في حرب أكتوبر 1973، وصفه السادات بأنه «قائد مهيب مثل مدفعيته»، ويذكر أن المشير الجمسي قال عنه إنه نجح في إدارة معركة المدفعية بجدارة، حيث استطاع توجيه أكثر من 2000 مدفع بصورة فائقة. واستطاع الماحي وضع خطة شديدة الدقة لسلاح المدفعية، وحدد لكل قائد كتيبة أهدافه المسبقة التي سيقوم بقصفها عند إعطاء الإشارة، واستطاع بمساعدة رجال المخابرات الحربية القيام بعمليات الإخفاء والتمويه للوحدات التابعة لسلاح المدفعية. وكان هذا التمهيد النيراني لعبور قوات المشاة هو الأكبر في تاريخ الحروب في العالم بأسره وقد أفادت القيادة العامة بأن نسبة إصابة المدفعية المصرية لأهدافها بلغت 100%. وتقلد الفريق الماحي عدة مناصب بعد ذلك منها كبير ياوران الرئيس أنور السادات ومدير المخابرات العامة ومحافظ الإسكندرية. توفي الفريق الماحي عام 2007 عن عمر يناهز الـ 85 عاما. الفريق محمد فوزي يعود اليه الفضل في إعادة تنظيم صفوف الجيش المصري بعد النكسة وبناء حاجز الصواريخ المصرية ضد إسرائيل والذي استُعمل بكفاءة في ايقاع خسائر جسيمة في صفوف العدو الإسرائيلي في الحرب التي سُمّيت «حرب الاستنزاف» في الفترة 1967-1973. عُزل واعتقل فى عهد الرئيس السادات بتهمة التآمر فيما عُرف بانقلاب مايو 1971 وتمّت محاكمته أمام محكمة عسكرية ورغم أن الرئيس السادات كان قد أصدر قرارا بإعدامه فإنّ المحكمة العسكرية رفضت الحكم عليه بالاعدام على أساس ان قائد الجيش لا يُعدم الا بتهمة خيانة الوطن والاتصال بالعدو أثناء الحرب وقد تم إطلاق سراحه بعد فترة من الوقت. اللواء باقي زكي يوسف هو صاحب الفكرة العبقرية لتحطيم خط بارليف بمضخات المياه، بعد ان كان القادة يتجهون نحو الديناميت والنابلم والمدافع والصواريخ، لتفجير الساتر الهائل، حيث استلهم الفكرة خلال فترة انتدابه للعمل بالسد العالى. فى ساعة الصفر يوم ٦ أكتوبر، شرع القائد باقى زكى مع جنوده فى فتح ٦٠ ثغرة فى الجبل الترابى فى زمن قياسى لا يتعدى الثلاث ساعات، ما سمح بدخول المدرعات المحمّلة بالجنود والدبابات، فكانت الموجاتُ المصرية الأولى التى اقتحمت سيناء ليعبر الجيش المصرى إلى الضفة الشرقية ما صنع مفاجأةً أذهلت عدوّنا الأبدى. اللواء سعد مأمون أحد الأبطال الذين صنعوا نصر أكتوبر 73 حيث كان قائد الجيش الثاني الميداني، وكان قائد قوات الخطة «شامل» التي حاصرت الإسرائيليين في الدفرسوار. حصل على 22 وسامًا منها نجمة سيناء، وميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة من الطبقة الأولى، ونوط التدريب من الطبقة الأولى. اللواء عبدالمنعم خليل كان قائد الجيش الثاني الميداني أثناء حرب أكتوبر 1973، خلفاً للواء سعد مأمون، تخرج في الكلية الحربية عام 1941 شارك في حرب فلسطين، والعدوان الثلاثي، وحرب اليمن، وحرب 1967، وحرب الاستنزاف، وحرب أكتوبر. تدرج في المناصب من قائد الكتيبة 53 مشاة إلى قائد جيش ميداني، ورئيس أركان اللواء الرابع مشاة، وقائد وحدات سلاح المظلات، ورئيس أركان الجيش الثاني ثم قائدا له، رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة. حصل على وسام بطل الجيش الثاني الميداني، ونجمة الشرف في حرب أكتوبر، والدكتوراه الفخرية من أكاديمية ناصر العسكرية العليا لكونه أحد رموز العسكرية المصرية واقدم قادة حرب اكتوبر 1973 المجيدة. اللواء عادل يسري سليمان كان قائد اللواء 112 مشاه، وأول الحاصلين علي وسام نجمة سيناء من الطبقة الأولي، وهو بطل تأميم رأس العش، ومحرر جزيرة بيت الملاح في قطاع ميدان الجيش الثاني. وكان اللواء 112 أكبر تشكيل في القوات المسلحة، وعرفه العسكريون باسم لواء النصر، اذ استطاع ان يحقق أعمق توغل داخل أراضي سيناء، واستطاع ان يقتحم قناة السويس ويحقق الأهداف المطلوبة منه يوم 8 أكتوبر. اللواء علي حفظي محمد حفظي حسن كان مسئولا عن فرق الاستطلاع التي كانت تعمل خلف خطوط الجيش الإسرائيلي داخل عمق سيناء في حرب أكتوبر 1973، أوضح حفظى فى مذكراته أنه علي الرغم من كل تلك الصعوبات فلم يستسلم المقاتل المصري، وحقق العديد من الإيجابيات منها «حماية بورفؤاد من الاحتلال، قيام سلاح الجو بقصف الأهداف الإسرائيلية الموجودة في العمق، قيام المدفعية بقصف جميع المدافع الإسرائيلية المتمركزة على امتداد سيناء شمالا وجنوبا، قيام البحرية المصرية في أكتوبر 1967 بتدمير المدمرة إيلات شمال شرق بورسعيد». اللواء وجيه رياض كان قائد مجموعة مدفعية اللواء 16 في حرب اكتوبر 73، وقال فى مذكراته «إنه جاءت الأوامر بالعبور يوم 6 أكتوبر الساعة 2 يوم 10 رمضان، وصديقى مقدم أركان حرب محمد حسين طنطاوى قائد كتيبة 16 مشاه هو أكثر جندى ذاق تعبا فى حرب 1973». وتابع «ورغم أنى مسيحى لكن مع كل عملية كنت أقف فى الضباط وأقول بصوت عال الله أكبر لدرجة أنه فى ليلة أشعلتُ النيران فى النقطتين وجاءت المخابرات الحربية وهنأتنى على العملية». الفريق عبد رب النبي حافظ كان قائد الفرقة 16 مشاة، التى امتد قطاعها من الدفرسوار جنوبا إلى شرق الإسماعيلية شمالا وكانت مواجهتها تمتد على الخط العام النقطة 57 وكثيب الخيل وأبووقفة بسيناء. تمكن مع فرقته من استعادة النقطة 57 وعاد رأس كوبرى الفرقة 16 إلى الوضع الذى كان عليه قبل تعرضه للهجمات المضادة واعتبرت معركة الطالية والنقطة 57 من أكبر معارك الدبابات.
  16. الأحد 05/يونيو/2016 - 10:00 ص الرئيس عبد الفتاح السيسي الرئيس السيسي يرأس اجتماع مجلس الدفاع الوطني بحضور قادة المخابرات العامة والحربية وقادة القوات المسلحة وقادة الداخلية ورئيس الوزراء وسنوافيكم بالتفاصيل لاحقا...
  17. هو قائد أفغاني من أصول طاجيكية ، ولد أحمد شاه مسعود في ولاية بنجشير الأفغانية في عام 1954، وكان والده دوست محمد خان عقيداً في الجيش الأفغاني ، و عمه عبد الرزاق خان ضابطاً في الاستخبارات الأفغانية ، حارب ضد الإجتياح السوفييتي لأفغانستان طوال فترة الإحتلال ، و قد بدأ حياته عضوا في ( الجمعية الإسلامية ) التي أسسها عبد الرحيم نيازي في عام 1969م ، و ضمت كلا من برهان الدين رباني و قلب الدين حكمتيار ، و ظل مجاورا لرباني في تنظيم الجمعية الإسلامية و قام بعد ذلك بتأسيس مجلس شوري الولايات التسع ( شواري نظار ) و ضم معه كل من قادة الفصائل الأفغانية عبد الله عبد الله و محمد قسيم فهيم و يونس قانوني ، ثم أسس بعد ذلك تحالف الشمال و الذي ضم إئتلافا من عدة قوي أفغانية متنافرة أمثال القائد الأوزبكي عبد الرشيد دستم و إسماعيل خان و عبد رب الرسول سياف . برز دور أحمد شاه مسعود بعد إنتشار الفكر الشيوعي في أفغانستان و خاصة زيادة نفوذ الأحزاب الماركسية التي قامت بإنقلاب علي النظام الملكي في أفغانستان و تم نفي الملك ظاهر شاه من أفغانستان لتبدأ بعدها أفغانستان في الدخول في دوامة لا تنقطع من الإنقلابات و الحروب الداخلية و إنعدام الإستقرار السياسي حتي إتخذ السوفييت قرارا بالتدخل العسكري في أفغانستان ، فظهرت العديد من فصائل المقاومة الإفغانية لمحاربة الوجود السوفييتي في أفغانستان . و قد كان إسم أحمد شاه مسعود هو الأبرز بين كل قادة المقاومة الأفغانية ضد السوفييت ، فقد سيطر علي ممر وادي بنجشير بصورة كاملة منعت السوفييت تماما من إستخدامه في طرق إمدادهم طوال فترة إحتلالهم لأفغانستان ، و في مرحلة تالية بدأ أحمد شاه مسعود في تطوير هجمات علي القوات السوفييتية إنطلاقا من قاعدته الحصينة في وادي بنجشير ، و طوال هذه الفترة تكبدت القوات السوفييتية خسائر غير عادية بصورة يومية مما أدي إلي طلب عقد هدنة مع أحمد شاه مسعود لوقف القتال في بنجشير لمدة عام ، و قد لقب أحمد شاه مسعود بلقب ( أسد بانشير ) نظرا لعدم قدرة القوات السوفييتية علي الدخول بأي صورة للمر وادي بنجشير طوال فترة تواجدهم في أفغانستان . و ظل أحمد شاه مسعود محتفظا بوضعه كأبرز قائد من قواد المقاومة الأفغانية حتي خروج السوفييت من أفغانستان في عام 1989م ، و عين بعدها وزيرا للدفاع ثم نائبا للرئيس برهان الدين رباني ، حتي ظهرت حركة طالبان و بدء نفوذها في التزايد و إستولت علي معظم المدن الأفغانية الرئيسية و دخلت كابول فقام أحمد شاه مسعود بتشكيل تحالف الشمال الأفغاني و ضم معه العديد من القادة الأفغان و أبرزهم عبد الرشيد دستم القائد الأوزبكي ، و قد قاتل تحالف الشمال تحت قيادة أحمد شاه مسعود معارك شرسة ضد قوات حركة طالبان علي الرغم من أن التحالف كان يسيطر فقط علي مساحة 10% من الأراضي الأفغانية و ما يقرب من 30% من السكان . و قد أغتيل أحمد شاه مسعود في 9 سبتمبر 2001 قبل يومين فقط من هجمات 11 سبتمبر علي الولايات المتحدة الأمريكية ، و المعروف أن أسامه بن لادن زعيم تنظيم القاعدة هو الذي قام بعملية الإغتيال حيث أرسل عنصرين من تنظيم القاعدة الموالي لحركة طالبان تظاهرا بأنها صحفيين و إستطاعا إغتيال أحمد شاه مسعود بكاميرا ملغومة في بلدة ( خواجة بها الدين ) بولاية تخار الشمالية بالقرب من حدود طاجيكستان ، لتنتهي قصة قائد عسكري عبقري لم يتوقف عن القتال لحظة منذ بلغ عمره 18 عاماً .
  18. فى إطار العلاقات الوطيدة المصرية البحرينية قام جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين بزيارة إلى الأمانة العامة لوزارة الدفاع، التقى خلالها الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى . تناول اللقاء عدداً من الملفات والموضوعات ذات الإهتمام المشترك فى ضوء علاقات الشراكة والتعاون العسكرى ونقل وتبادل الخبرات فى شتى المجالات العسكرية . وأكد الملك / حمد بن عيسى على بالغ إمتنانه للقوات المسلحة المصرية والجهود التى تبذلها من أجل الأمن القومى العربى والحفاظ على الإستقرار بالمنطقة ، مشيراً إلى حرص المملكة على زيادة آفاق التعاون العسكرى بين القوات المسلحة لكلا الجانبين . ومن جانبه أعرب القائد العام على إعتزازه بهذه الزيارة مؤكداً على حرص القوات المسلحة المصرية على التعاون المشترك فى مختلف المجالات العسكرية بما يعود بالنفع وتبادل الخبرات من خلال التدريبات المشتركة بين البلدين . حضر اللقاء الفريق / محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة . الموقع الرسمى لوزارة الدفاع المصرية : www.mod.gov.eg
  19. أفادت مصادر "العربية" أن وفدا من حركة حماس غادر قطاع غزة عبر معبر رفح ، يوم السبت، للقاء مسؤولين مصريين في القاهرة، وذلك بهدف حل الأزمة بين الجانبين، خاصة بعد توجيه القاهرة اتهامات علنية مباشرة ضد حماس بالمشاركة في جريمة اغتيال النائب العام هشام بركات، بحسب ما أفادت به مصادر إعلامية في قطاع غزة. وقال سامي أبو زهري، المتحدث باسم حماس، إن زيارة الوفد يأمل منها فتح صفحة جديدة بين الجانبين. ويضم وفد حماس 12 قياديا، بينهم خليل الحية، والقيادي البارز في الحركة محمود الزهار الذي يرأس الوفد، وعماد العلمي ونزار عوض الله في القاهرة. وسيلتقي الوفد مسؤولين مصريين من الجهات الامنية العليا علي راسهم مدير المخابرات العامة المصرية السيد خالد فوزى وتأتي الزيارة، التي تستمر أياما، بعد توتر منذ ثلاثة أعوام عقب إطاحة الرئيس السابق المنتمي للإخوان المسلمين محمد مرسي، وبلغ التوتر ذروته أخيرا على خلفية اتهامات كانت وجهتها مصر قبل نحو أسبوع إلى الحركة بتواطئها في اغتيال النائب العام المصري السابق بركات في يونيو الماضي، الأمر الذي نفته حماس. في هذا الصدد، تحدثت وسائل إعلام فلسطينية عن اتصالات جرت بين قيادة حماس ومسؤولين في القاهرة تركزت على تجاوز الأزمة. ومن المرتقب أن يناقش الطرفان ملفات عدة، بينها إغلاق معبر رفح الذي فتح بصفة استثنائية لمرور وفد حماس. وتقول مصادر في غزة إن الزيارة كانت مقررة قبل الاتهامات الصادرة عن الداخلية المصرية لحماس في قضية اغتيال بركات، وهي الزيارة الأولى للزهار والحية إلى مصر منذ حرب 2014 بين حماس وإسرائيل. http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/egypt/2016/03/13/%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3-%D8%AA%D8%B2%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9-%D8%B9%D9%82%D8%A8-%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7%D9%85%D9%87%D8%A7-%D8%A8%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85.html
  20. وزير الدفاع: رجال القوات المسلحة أقسموا بأرواحهم ودمائهم على الوفاء بالمهام والمسئوليات إجراءات مشددة لحماية حدود الدولة على جميع الاتجاهات الاستراتيجية برا وبحرا نعتز بقبائل وعشائر مطروح ونقدر دورهم وعطاءهم الوطني أكد الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، أن القوات المسلحة كانت وستظل عند حسن الظن بها، قوية وقادرة على مواجهة جميع التهديدات والعدائيات التي تستهدف المساس بأمن مصر القومي. وقال "صبحي": "رجالها أقسموا بأرواحهم ودمائهم على الوفاء بالمهام والمسئوليات التي كلفهم الشعب بها لحماية قيمه وإرادته والدفاع عن أمنه واستقراره، بالتزامن مع الجهود المضنية فى دعم مقومات التنمية الشاملة بالدولة وإقامة مشروعات تنموية عملاقة للنهوض بالوطن فى شتى المجالات". جاء ذلك خلال لقائه بعدد من قادة وضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود بالمنطقة الغربية العسكرية. وأشاد بالدور الوطني لأبناء القوات المسلحة والشرطة في تأمين المواطنين وحماية المنشآت والأهداف الحيوية بالدولة والتصدي للعناصر الإرهابية والخارجين على القانون، موجها التحية لأرواح شهداء الوطن الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم دفاعا عن أمن مصر وسلامتها، مؤكدا أن القوات المسلحة تتخذ المزيد من التدابير والإجراءات المشددة لحماية حدود الدولة على جميع الاتجاهات الاستراتيجية برا وبحرا وجوا بالتعاون بين جميع الأفرع الرئيسية والتشكيلات التعبوية للقوات المسلحة. وأثنى القائد العام على ما يبذله مقاتلو المنطقة الغربية من جهد ومواقف بطولية خلال مواجهاتهم المستمرة مع العناصر الإجرامية وعصابات التهريب والمتسللين عبر الحدود الغربية، والتصدى بكل شجاعة وتضحية للمخاطر والتحديات التى تواجه أمن مصر القومى فى ظل الظروف والتحديات الأمنية التى تواجهها منطقة الشرق الأوسط. وأدار الفريق أول صدقى صبحى حوارا مع رجال المنطقة الغربية العسكرية، وطالبهم باليقظة الكاملة والاستعداد الدائم خلال تنفيذ المهام والواجبات المكلفين بها في تأمين الحدود، ومواجهة جميع صور التهريب لإجهاض المخططات والمحاولات التي تهدف إلى النيل من أمن واستقرار المجتمع المصري، مؤكدا ضرورة الحفاظ على ما يملكونه من أسلحة ومعدات، وتعظيم الاستفادة منها، وتطوير أدائها، والاهتمام بتنمية القدرات الميدانية والبدنية لضباط الصف والمجندين، والتواصل الكامل معهم باعتبارهم الركيزة الأساسية التي تحفظ للقوات المسلحة قوتها وتماسكها في مواجهة التحديات. وأعرب القائد العام عن اعتزازه بقبائل وعشائر مطروح وتقديره لدورهم وعطائهم الوطني المشرف في تغليب المصالح العليا للوطن وجهودهم في استعادة الأمن والاستقرار ودعمهم الكامل للقوات المسلحة في كل ما يتخذ من إجراءات لتأمين حدودنا الغربية، مؤكدا أن المنطقة الغربية على أعتاب مستقبل مشرق بسواعد أبنائها وجهودهم في التنمية تزامنا مع التعاون فى حفظ الأمن والاستقرار. وقام الفريق أول صدقي صبحي بتكريم المتميزين من ضباط وضباط صف وجنود المنطقة الغربية العسكرية تقديرا لجهودهم فى الارتقاء بالتدريب والاستعداد القتالي وإنجازاتهم في التصدي لعمليات التسلل والتهريب عبر الحدود. حضر اللقاء عدد من كبار قادة القوات المسلحة. حضر اللقاء عدد من كبار قادة القوات المسلحة.
×