Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'قادر'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 9 results

  1. نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن ضابط بحرية إسرائيلي كبير تحذيره من أنّ "استحكام إيران في اليمن ونقلها أسلحة متطوّرة للحوثيين في المنطقة يمثّل خطراً على السفن التجارية التي تبحر باتجاه المتوسط (عبر باب المندب)"، وتخوّفه من تأثير هذا التطوّر على "السفن التجارية وحفارات الغاز الإسرائيلية". وتحدّث الضابط عن "نقل أكثر الأنظمة تطوّراً إلى الحوثيين في اليمن و"حزب الله"، لافتاً إلى أنّ الأخير يمتلك أسلحة قادرة على تهديد "منطقة المياه الاقتصادية الإسرائيلية برمتها" وعلى إلحاق الضرر بـ"حقول الطاقة التي تمد إسرائيل بالغاز". وشرح الضابط أنّه في حال اندلاع حرب لا بد لإسرائيل من أن "تتمكن من إغلاق الحفارات النطفية، بما يتيح إمكانية إصلاحها إذا ما استُهدفت". توازياً، ذكّرت الصحيفة بتقرير نشرته قبل أسابيع قالت فيه إنّ الجيش الإسرائيلي يخشى قدرة "حزب الله" على استهداف "منصات الغاز الطبيعي الإسرائيلية"، ناقلةً عن ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي قوله: "تشير تقديراتنا الاستخباراتية إلى إنّ "حزب الله"، وإن كان يتمتع بهذه القدرة، لن يتخذ هذه الخطوة الكبيرة من أجل إثارة الاستفزاز فحسب، إذ يدرك الجانب الآخر أن ضرب منصات الغاز إعلان لحرب لبنان الثالثة"، على حدّ تعبيره. وذكّرت الصحيفة بتهديد الأمين العام لـ"حزب الله"، السيّد حسن نصرالله، في تموز العام 2011، بضرب منصات الغاز الواقعة في المياه اللبنانية، وبقوله: "لبنان قادر على الدفاع عن غازه وموارده النفطية وكل يد ستمتد إليها، سنعرف كيف نتعامل معها"، وبقول نائبه الشيخ نعيم قاسم: "يحق للبنان ببسط سيادته وسيطرته على الموارد الطبيعية وحقول النفط التي اكتُشفت في المياه اللبنانية". في هذا السياق، نقلت الصحيفة عن مسؤول في الجيش الإسرائيلي قوله: "هذه ليست تصريحات فحسب بل إعلان عن قدرات، ولا سيّما الصواريخ لاستهداف المنصات". وأوضحت الصحيفة أنّ الحكومة الإسرائيلية أعدت للجيش الإسرائيلي مهمة الدفاع عن منصات الغاز، إذ تستعد البحرية الإسرائيلية إلى وصول فرقاطات "ساعر 6" التي ستُستخدم للدفاع عن الحفارات؛ علماً أنّ هذه السفن الحربية ستُجهز بأنظمة مضادة للصواريخ وقدرات أخرى للتعامل مع التهديدات المحتملة. إلى ذلك، تناولت الصحيفة انتظار الجيش الإسرائيل وصول غواصات جديدة من ألمانيا خلال السنوات المقبلة، مبيّنة أنّ الجيش الإسرائيلي أوضح للحكومة الإسرائيلية أنّه يريد التزوّد بـ5 غواصات كحد أدنى. - Haaretz) "هآرتس": وهم التهدئة انتهى وحرب لبنان ستقع.. "حزب الله" ينتظر الأمر بعنوان "الحرب واقعة لا محالة"، نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية مقالاً للمحلّل العسكري عاموس هرئيل، تطرّق فيه إلى الحرب المقبلة بين لبنان وإسرائيل. ولفت إلى أنّ الهدوء على الحدود الجنوبيّة للبنان كان بمثابة "وهم"، وأن تخزين "حزب الله" للأسلحة لم ينقطع. وأضاف أنّ الأشخاص الذين كانوا مسؤولين عن الإخفاق في حرب تموز، مع البعض الذين يقومون بتقييم النتائج اليوم، يرون أنّ ما حصل في حرب تموز كان جزئيًا وإسرائيل حقّقت الهدف الأول من الحرب وهو سنوات من الهدوء على الحدود الشماليّة. وتابع أنّ "حزب الله" قام بتهريب 150 ألف صاروخ الى لبنان، من بينها صواريخ موجّهة بدقة، والتي يمكن أن تستهدف عدّة أهداف إستراتيجية داخل إسرائيل، وإذا شُنّت هذه الضربات فستتسبّب بالكثير من الضحايا، وتدمّر منشآت عسكرية ومدنيّة، ولفت إلى أنّ معظم الصواريخ جرى تهريبها خلال "حكومات الليكود"، معتبرًا أنّ "حزب الله" خزّن أسلحة إستراتيجيّة وينتظر الأمر فقط. وبحسب حسابات "حزب الله" فلن تستطيع إسرائيل إعادة لبنان الى العصر الحجري. وقد أدّت السياسة الإسرائيليّة إلى تحويل المستوطنين إلى رهائن لدى "حزب الله" الذي يعمل من أجل تدمير إسرائيل. واعتبر الكاتب أنّ القصف الإسرائيلي للمواكب التي تنقل أسلحة الى "حزب الله" من سوريا إلى لبنان لم تكن سوى "مفرقعات"، فقد تمّ القضاء على عدد من الصواريخ، فيما تستمرّ المئات والآلاف بالوصول الى "حزب الله". ورأى الكاتب أنّ سياسة الحكومة الإسرائيلية سمحت لإيران و"حزب الله" بالتحضير للحرب.
  2. نشرت صحيفة "هآرتس" مقالاً للكاتب ينيف كوبوفيتش، لفت فيه إلى أنّ إسرائيل تراقب جيدًا وتعتبر أنّ "حزب الله" لديه القدرة على ضرب منصات الغاز الإسرائيلية. فقد قال مسؤولون إسرائيليون إنّ حزب الله قادر على ضرب منصات الغاز الإسرائيلية، وقد حصل على السلاح اللازم لذلك. وقال مسؤول عسكري لهآرتس: "بحسب تقديراتنا الإستخباراتية، فعلى الرغم من قدرة حزب الله الحالية، إلا أننا لا نعتقد أنّه سيقدم على هكذا خطوة فقط لاستفزازنا"، مضيفًا أنّ الحزب يدرك أنّ ضرب منصات الغاز هو بمثابة إشعال شرارة حرب لبنان الثالثة. وذكّر الكاتب أنّه في تموز 2011، في الذكرى الخامسة لحرب تموز 2006، هدّد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله منصات الغاز الإسرائيلية، وقال الكاتب إنّ الحزب الذي لا يعترف بوجود إسرائيل يعتبر أنّ المنصات تابعة لمنطقة لبنان الإقتصاديّة وليس لإسرائيل. وأعاد الكاتب ما قاله نصرالله عن أنّ لبنان قادر على الدفاع عن غازه وموارده النفطية وأنّ "أي يد ستمتد اليها، نعرف كيف تنعامل معها". ولفت الى أنّ نائب الأمين العام، الشيخ نعيم قاسم أطلق أيضًا نفس الملاحظات، حيث قال إنّ من حق لبنان ممارسة سيادته وسيطرته على الموارد الطبيعية وحقول الغاز المكتشفة في مياهه. وقالت مصادر إسرائيلية إنّ تهديدات التي بدأها حزب الله في العام 2010، ليس خطابات فحسب. وفي هذا الصدد، طلبت الحكومة الإسرائيلية من جيشها أن يدافع عن منصات الغاز، وتخطّط البحرية الإسرائيلية الى استقدام 4 سفن حربية "ساعار 6" التي تحمل صواريخ في العام 2019. وسوف تجهّز البارجات الحربية بأنظمة مضادّة للصواريخ وقدرات لمواجهة التهديدات الكبرى. وللتذكير، فقد نصبت القوات البحرية الإسرائيلية الشهر الماضي، نظام القبة الحديدية على بارجات "ساعار 5". من جانبه، قال قائد سلاح البحرية، إيلي شربيت إنّ حزب الله حدّد القوة في البحر ، ولفت الى أنّ الحزب بنى أفضل بارجة في العالم، تحمل الكثير من الصواريخ ولا تغرق. ومن المتوقّع أن تبدأ إسرائيل بالعمل العام المقبل في حقلَي غاز "كريش" و"تنين" وهما قريبان من لبنان وقد يثيران التوتر مع "حزب الله". وبحسب القوات الإسرائيلية، فإنّ "حركة حماس تسعى الى استحواذ قدرات من أجل ضرب منصات الغاز". وأضاف الكاتب أنّه توجد تهديدات متمثّلة بالإعتداء على منصات الغاز عبر استخدام مراكب صغيرة أو غواصين. (هآرتس -
  3. India successfully test-fires interceptor missile |भारत ने किया इंटरसेप्टर मिसाइल का सफल परीक्षण - YouTube أجرت الهند، السبت، تجربة ناجحة لصاروخ اعتراضى قادر على تدمير أهداف باليستية، حسبما أفادت قناةNDTV التلفزيونية الهندية. ونقلت القناة عن رئيس الوزراء الهندى ناريندرا مودو قوله إن جهود الباحثين الهنود مكنت البلاد من تصنيع صاروخ قادر على تدمير صاروخ مقترب وهو فى السماء، مشيرا إلى أن أربع أو خمس دول فى العالم فقط تمتلك وسائل دفاعية من هذا النوع، حسبما ذكرت "روسيا اليوم". وأفادت القناة بأن التجربة جرت فى الساعة الثامنة، صباح السبت، فى "جزيرة عبد الكلام" قبالة ساحل ولاية أوديشا، موضحة أن صاروخين شاركا فى التجربة، حيث كان على الصاروخ PDV الاعتراضى الذى تم إطلاقه من الجزيرة، أن يصيب الصاروخ الثانى ذا المرحلتين الذى جرى إطلاقه من متن سفينة فى خليج البنغال. وبحسب مصادر للقناة، فإن هيئة البحوث الدفاعية الهندية تعمل على تحسين مواصفات الصاروخ، مع أنه جاهز للاستخدام حتى فى شكله الحالي. #مصدر
  4. أجرت باكستان، اليوم الاثنين، أول اختبار لصاروخ عابر أطلق من غواصة قادر على حمل شحنة نووية كما أعلن الجيش فى إسلام أباد. وأفاد بيان رسمى أن الصاروخ أطلق من غواصة وأصاب هدفه بدقة.. وأكد متحدث عسكرى لفرانس برس، أن الصاروخ الذى يصل مداه إلى 450 كلم قادر على حمل شحنة نووية. وأضاف البيان أن "بابور 3 النسخة البحرية للصاروخ البرى العابر بابور 2 الذى تم اختباره بنجاح فى ديسمبر الماضي". وتابع الجيش: "أن باكستان ترى فى هذا التطور المهم خطوة نحو ترسيخ سياسة ردع ذات مصداقية". وتجرى باكستان وجارتها الهند بانتظام تجارب لإطلاق صواريخ منذ أن أثبتا قدراتهما النووية فى 1998. وبات البلدان قادرين على إطلاق صواريخ بالستية يمكنها أن تحمل شحنات نووية أو تقليدية. والتوتر بين البلدين مستمر خصوصا فى منطقة كشمير المتنازع عليها. أول اختبار باكستانى لصاروخ إطلق من غواصة قادر على حمل شحنة نووية - اليوم السابع
  5. تختبر قوات المارينز الأمريكية سلاح آلي يمكن استخدامه عن بعد خلال تنفيذ المهام الأمنية. وبحسب الجيش الأمريكي، فإن هذا السلاح يعمل بنظام آلي متقدم MAARS، قادر على سحب الجنود المصابين لأماكن آمنة فضلًا عن تسديد القنابل أو المتفجرات على الأهداف. وقالت شركة «كينيتيك نورث أمريكا» لتصنيع الأسلحة: "أنتجنا MAARS من الألف إلى الياء لقيادة العمليات الخاصة الأمريكية". وأشارت الشركة إلى أن السلاح الجديد يمتلك قدرة حاسوبية متقدمة وميزات حماية وتنقل ذاتية، ونظام اتصالات. وتابعت الشركة أن MAARS مسلح بمدفع رشاش M24OB وأربع قاذفات قنابل M2O3 كما أنه قادر على حمل 400 طلقة من الذخيرة http://www.vetogate.com/2307019
  6. 60 ألف جندي جزائري منتشر على الحدود الشرقية الجزائرية والتقارير تشير أنه عدد قادر على شن حرب ويثبت تطور القوة العسكرية الجزائرية المصدر : http://tv.echoroukonline.com/article/%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D8%B9%D9%86-%D8%AA%D8%AC%D9%86%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AC/
  7. الرد على الدرع الصاروخية..."بولافا" قادر على ضرب أهداف متعددة في أمريكا ذكرت قناة "RT" الروسية نقلا عن "CNN" أن الصواريخ العابرة للقارات "بولافا-30" المزودة برؤوس نووية متعددة والقادرة على ضرب أهداف متعددة في أمريكا، ستبدأ بتنفيذ مهمات قتالية في موعد لا يتجاوز العام المقبل. وبحسب القناة إن هذا سيكون ردا على نشر نظام الدرع الصاروخية للناتو في رومانيا. وقال مدير المخابرات الوطنية الأمريكية، جيمس كلابر، إن روسيا تواصل التحديث العسكري. ووفقا له، تملك روسيا أكبر عدد من الصواريخ الباليستية النووية القوية. وفي وقت سابق من اليوم قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن موسكو ستدرس إجراءات "لمواجهة التهديد" الذي تشكله الدرع الصاروخية. ويعتبر "بولافا"- أحدث صاروخ بحري روسي يعمل بالوقود الصلب، وهو قادر على حمل ما يصل إلى عشر وحدات ذرية تفوق سرعتها سرعة الصوت، وهو قادر أيضا على تغيير مسار التحليق من حيث الارتفاع والاتجاه، وإصابة الأهداف على مسافة تصل إلى 8 آلاف كيلومتر، ويبلغ وزن الصاروخ عند الإطلاق 36.8 طن، وطوله في حاوية الإطلاق 12.1 متر. الفيديو كان محذوف فاستبدلته بفيديو آخر الرابط
  8. أكد رئيس أركان سلاح الجو الفرنسي الجنرال”أندريه لاناتا”، اليوم الاربعاء، في بيان رسمي، أن المقاتلات الفرنسية غير قادرة على الانخراط في مسارح عمليات جديدة، خصوصا في ليبيا، إلا إذا خفّضت من طلعاتها في مناطق أخرى. وقال لاناتا أمام جمعية الصحافيين المتخصصين في قضايا الدفاع: “لا يمكننا أن نكون موجودين في منطقة الساحل والمشرق وليبيا على حد سواء”. وتابع قائلا : أن سلاح الجو الفرنسي ملتزم بالمشاركة ولكن في حدود قدراته، بما في ذلك عملياته الاستطلاعية والضربات التي يشنها ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق، انطلاقا من قواعده في الأردن والإمارات العربية المتحدة. وأضاف أندريه لاناتا، أن سلاح الجو الفرنسي يمكنه تنفيذ مهمات استطلاعية وشن ضربات في ليبيا، لكن ذلك يتطلب المفاضلة بين مسارح العمليات . وأنهى لاناتا حديثه مشددا على أن لا قرار سياسيا للتدخل في ليبيا في الوقت الراهن. الجدير بالذكر أن صحيفة لوموند الفرنسية كشفت عن تورط قوات فرنسية في القتال بجانب قوات حفتر ضد مجلس شورى ثوار بنغازي .
×