Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'قتال'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 20 results

  1. Photos: Chinese J-10 fighter jets in night flight training On 21 December, the Ministry of National Defence of the People’s Republic of China released images showing a J-10 fighter jet attached to an aviation brigade of the air force under the PLA Southern Theater Command during night flight training exercise. The exercise is aimed to enhance the pilots’ all-time combat capability. The J-10 is a first Chinese-developed combat aircraft that approaches Western fighters in terms of performance and capabilities. In the West, the J-10 aircraft is known as the Vigorous Dragon. The first native fourth-generation J-10 aircraft was unveiled by the air force in April 2010. Four J-10 fighter jets were showcased by the 24th fighter division of AFPLA. Photo by Wu Gaoming Photo by Wu Gaoming Photo by Wu Gaoming Recommended for you :
  2. تسلّمت القوات المسلحة الروسية في الفترة 2012-2017، أكثر من 25 ألف قطعة من المدرعات والسيارات الحديثة، بالإضافة إلى 4 آلاف قطعة من أسلحة الصواريخ والمدفعية، ما سمح لها بأن تتصدر العالم من حيث عدد الدبابات وعربات قتال المشاة وراجمات الصواريخ، وفق ما أعلن نائب وزير الدفاع الروسي، جنرال الجيش دميتري بولغاكوف، في 8 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. ووفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية، قال بولغاكوف خلال مقابلة مع صحيفة “كراسنايا زفيزدا” المتحدثة باسم وزارة الدفاع: “خلال فترة الخمس سنوات، من عام 2012 إلى عام 2017، تم إمداد القوات المسلحة بأكثر من 25 ألف قطعة من المدرعات والسيارات الجديدة و4 آلاف قطعة حديثة من الأسلحة الصاروخية والمدفعية، ما سمح لروسيا بأن تصبح بلداً يملك أكبر عدد من الدبابات وعربات قتال المشاة وراجمات الصواريخ”. ولفت الجنرال – وفقاً للوكالة نفسها – إلى أنه “خلال هذه السنوات تم اعتماد أكثر من 80 نموذجاً من التقنيات الحديثة”، مشيراً: “أقصد بذلك أسلحة الصواريخ والمدفعية والدبابات والسيارات وتقنيات الخدمات اللوجستية، اليوم، زادت نسبة الأسلحة والمعدات العسكرية الحديثة، بالفعل، عن أكثر من 50 في المئة من إجمالي عدد التقنيات والأسلحة القائمة في خدمة الجيش”. وأضاف: “كما رفعت شركات مجمع الصناعات العسكرية ووحدات الصيانة والترميم التابعة للقوات، مستوى صلاحية التقنيات والمعدات إلى 98 في المئة، وكل شيء في الجيش لدينا صالح وجاهز للاستخدام على النحو المطلوب”. وبدأت في روسيا، عام 2008، عملية إصلاح عسكري واسع النطاق، أصبح أحد أهم عناصرها برنامج إعادة تسليح القوات المسلحة. وتقرر في عام 2010، تخصيص 20 ترليون روبل [317 مليار دولار حسب سعر الصرف الحالي] حتى عام 2020، بهدف إيصال نسبة المعدات الجديدة في القوات المسلحة من 70 إلى 80 في المئة. وكان رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، أكد في وقت سابق، أن مهمة إعادة تجهيز القوات المسلحة ستنفذ بدون أدنى شك.
  3. تعتبر الدبابه MBT-3000 هي احدث دبابة قتال صينيه معروضه للتصدير وتعرف ايضا بأسم VT-4 تم تطويرها وتسويقها عن طريق الشركه الصينيه المعروفه NORINCO تعتبر الدبابة MBT-3000 من دبابات الجيل الثالث الدبابه عموما جيده وهي جمعت بعض مواصفات الابرامز مع الدبابه T-90 ولكني اعتقد انها اقل من مستوى دبابات Arams M1A2 او T-90MS "رغم ان بعض المصادر تقول انها تملك نفس سرعه الابرامز وقوتها الناريه " من ناحية السعر فهي رخيصه نسبيا فهي مخصصه للتصدير للدول الناميه والتي يهمها السعر اولا ويقدر انها ارخص ب 3 ملايين دولار من الابرامز !! تم صناعة اول نموذج لها في العام 2012 , وتم الكشف عنها علانيه في العام 2013 التصميم والتدريع : لاتحمل الدبابه MBT-3000 تصميما جديدا , حيث ان تصميمها مشابه للدبابه السوفيتيه المخضرمه T-72 مع لمسات غربيه بل انها تشبه شكلا الدبابه Type 99 G والتي تخدم في الجيش الصيني " لكن ال MBT-3000 اقل من ناحية التسليح و قوة المحرك " تمتلك الدبابه MBT-3000 ارتفاعا منخفضا بدن الدبابه مصنوع من الفولاذ الملحوم مع طبقه من الدروع المركبه كما ان الدبابه قادره على حمل قراميد للدروع التفاعليه المتفجره , كما يمكن تركيب ستارات حمايه جانبيه للجنازير والتي يمكن ان تحمل دروع تفاعليه برج الدبابه تمت اعادة تصميمه مع تركيب دروع " على شكل اسفين " وهو مشابه لبرج الدبابه Type 99 G الدبابه مزوده بنظام للحماية من التأثيرات النوويه NBC Protection system كما ان الدبابه تحمل نظام اوتوماتيكي لاطفاء الحرائق الدبابه مزوده بنظم حماية سلبيه حيث انها مزوده بقواذف قنابل دخان تعمل على تضليل الصواريخ الموجهه المعاديه " بعدد 8 قواذف عيار 76 ملم " وتحمل ايضا 4 قواذف عيار 76 ملم لاطلاق رمانات " شاربنيل " التسليح : السلاح الرئيسي : مدفع عيار 125 ملم متوازن كليا املس السبطانه , ومزود بملقم الي الملقم والمدفع مستنسخان عن ملقم ومدفع الدبابه السوفييتيه T-72 وتبلغ سرعة التلقيم = 8 قذائف / الدقيقه يطلق هذا المدفع جميع انواع القذائف " الخارقه للدروع , الحراريه , الحراريه المتشظيه " كما يمكنه اطلاق صواريخ مضاده للدورع موجهه " مثل AT-11 Sniper " وبمدى يصل الى 5 كم يمكن للدبابه حمل 38 قذيفه , 22 منها مخزنه بالملقم الالي " منها 4 صواريخ مضاده للدروع " السلاح الثانوي : يتكون من التالي - رشاش مضاد للطائرات عيار 12.7 ملم يتم التحكم به من بعد - رشاش محوري عيار 7.62 ملم تمتلك الدبابه نظاما رقميا لادارة المعركه مع مناظير حراريه من الجيل الثاني يبدو انها مطوره من قبل شركة ASELSAN التركيه نظام السيطره على اطلاق النار يملك قدرات hunter-killer الدبابه تحمل جهاز ملاحه GPS المحرك : محرك ديزل تيربو بقدرة 1300 حصان , كان يقال انه صيني المنشأ لكنه اتضح انه اوكراني الصنع وهنالك معلومات عن امكانية تزويد الدبابه مستقبلا بمحرك اقوى ذي قدرة 1500 حصان الدبابه تحمل صندوق تروس اوتوماتيكي يمكن للدبابه حمل خزانات وقود اضافيه لزيادة المدى العملياتي المواصفات الفنيه : تاريخ دخول الخدمه : 2014 ! الطاقم : 3 افراد " القائد , السائق , الرامي " وزن الدبابه : 52 طن طول الدبابه مع المدفع : 10.1 متر طول البدن : 7 متر العرض : 3.5 متر الارتفاع : 2.4 متر السرعه القصوى : 67 كم / الساعه المدى العملياتي : 500 كم الدول المشغله للدبابه : حاليا لايوجد , لكن باكستان والكاميرون هما زبائن محتملين للدبابه التقييم : الدبابه تعتبر بديلا اقتصاديا للدول الناميه الراغبه بتحديث ترسانتها من الدبابات لكن لايمكن مقارنه الدبابه MBT-3000 بالدبابات الغربيه الحديثه وتمتاز النسخه الاحدث بانها تمتلك دروعا مركبه في القوس الامامي كما يمكن تركيب قراميد للدروع التفاعليه على الستائر في الجنبين كما تم ايجاد محطة اطلاق للنار يتم التحكم بها من بعد مزوده برشاش عيار 12.7 ملم بدلا من تركيب رشاش عيار 12.7 ملم يتم التحكم به بواسطه القائد ! كما يمكن ان تحمل انظمة دفاع فعال مصدر ------------------------------ المصدر 1
  4. الجيش التايلاندي يتعاقد علي بنادق قتال K2 من انتاج شركة دايو كوريا الجنوبية Thailand interested in buying assault rifles from South Korea K2 assault riflles Thailand has shown interest in buying Korea’s rifles, defense officials here said Wednesday. During their four-day visit that began Monday, Thai officials from the Defense Science and Technology Department (DSTD), led by Deputy Director Maj. Gen. Sombat Prasankasem, and scientists from the Defense Technology Institute (DTI) toured Korea’s defense companies, including Poongsan and S&T Motiv. Poongsan produces ammunition, while S&T Motiv manufactures rifles and machineguns, such as the K-2 and K-12. The DSTD, part of Thailand’s defense ministry, is in charge of defense technology and quality control. The DTI is the ministry-affiliated center that leads research and development and testing and evaluation. Thai officials and scientists also visited the Defense Agency for Technology and Quality (DTaQ) on Tuesday to learn about Korea’s procedures to standardize and guarantee the quality of military supplies and materials. “The visit took place at the request of Thailand which is seeking to enhance technology cooperation with Korea,” the DTaQ said. “The DTaQ explained to Thai officials using examples of standardization and quality assurance of military supplies. The DTaQ also showed them its test facilities.”
  5. روسيا في مباحثات مع عدد من دول الشرق الاوسط بخصوص منصة قتال ذات تحكم عن بعدArbalet-dm [ATTACH]36024.IPB[/ATTACH] تقول روسيا انها في محادثات مع عدد من الدول حول الوحدة القتالية والعربة تايجر من زبائن روسيا التقليديين في امريكا اللاتنية واسيا وايضا عدد من الدول في الشرق الاوسطالتي كانت تفضل السلاح الغربي في الفترة الاخيرة وتمتاز وحدة القتال ذات التحكم عن بعد بمدفع عيار 12.7mm بتذخير يصل ل150 طلقة او رشاش عيار 7.62mm بتذخير 250 طلقة تحتوي الوحدة ايضا علي محدد ليزري وكاميرا تليفزيونية ترصد لمدي 2.5 كيلو وكاميرا حرارية ترصد لمدي 1.5 كيلو http://www.armyrecognition.com/march_2017_global_defense_security_news_industry/middle_east_countries_to_purchase_arbalet-dm_remote_controlled_weapon_station_from_russia_tass_50303161.html
  6. ظهرت بندقية saiga shotgun مع تشكيلات الامن المركزي المصري [ATTACH]33855.IPB[/ATTACH]
  7. Nov 15, 2016 اعلنت وزارة الدفاع الروسية، انه بالتعاون مع شركة Omsktransmash لاعمال التطوير العسكري سيتم وضع ترقية جذرية بالتصميم والاداء والتسليح لدبابات القتال الرئيسية T-80BV للعمل في المناطق القطبية الشمالية، وفقا لصحيفة روسية ازفستيا. ووفقا لخبير عسكري فان القوات المسلحة التابعة للاتحاد الروسي لديها عدة آلاف من إصدارات T-80BV التي من شأنها أن تولد من جديد من قبل شركة الهندسة روسيا Omsktransmash قريبا جدا. والهدف الرئيسي من المطورين هو توحيد الترقية مع الدبابة T-72B3 الجيل الثالث مطور ابرز ملامح التطوير ستكون كالاتي سيتم زيادة قوة النيران للدبابة T-80BV بعد تثبيت المدفع PNM سوسنا-U . ليسمح لاستخدام جميع أنواع الذخائر، بما في ذلك الصواريخ الموجهة بالليزر لزيادة المدى القتالي لكي تكون قادرة على تحيد هدف من مسافة من 50 إلى 7500 متر. وتكون قادرة على رصد وتبادل اطلاق النار باستخدام المدفع "المزدوج". كما سيتم تركيب منظومات حماية ديناميكية معقدة من الجيل الثالث ،غالبا الشتورا وسيتم تركيب الدروع الصلبة في وضع الثنائي. واحدة من هذه اللوحات الدروع الصلبة يتحرك نحو الذخيرة في حين واحد آخر يغطي البدن وهذا يجعل T-80 أكثر مقاومة للقذائف المركبة والصواريخ الموجهة المضادة للدبابات وبالإضافة إلى ذلك، سيتم تجهيز الدبابة الحماية من الحرائق PKUZ-1A. ووفقا لكبير مصممي الدبابات T-80- الكسندر أومانسكي، يجري حاليا استكمال الأعمال التحضيرية لبداية أول تطوير علي T-80BVs. كما أشار إلى أن بدءا من العام المقبل 2017، سيتم في شركة Omsktransmash. "، ويتم تحديد العدد الدقيق للدبابات، والتي سوف تتم وضع ترقية لها ، والجدول الزمني للعمل من قبل وزارة الدفاع" وأضاف أومانسكي بعد رفع مستوى الدبابات T-80BV ستكون جاهزة للعمل في المناطق القطبية بعد تكييفها للعمل في درجات حرارة منخفضة أفضل بكثير من غيرها The Russian Defense Ministry, the Omsktransmash company and the St. Petersburg Special Design Bureau is offering radical upgrade of ageing T-80BV main battle tanks (MBT) to Arctic zones, according to a Russian newspaper Izvestia. According to a military expert, the Armed Forces of the Russian Federation have several thousand versions of T-80BV that will be reborn by Russia’s engineering company Omsktransmash very soon. The main goal of developers is to unify the tank with upgraded T-72B3. The firepower of the T-80BV will be increased after the installation of the PNM Sosna-U gunner sight. The Sosna-U allows to use all types of ammunitions, including guided missiles. The laser range-finder is able to determine the distance from 50 up to 7500 meters. A tank commander will be able to monitor and shoot using the gunner sight in “double” mode. The tank will also be equipped with a complex of dynamic protection 3rd-generation, Relic. One of its features is an ability to cast hard armor plates in bilateral mode. One of these hard armor plates moves towards the ammunition while another one follows the first one. This makes the T-80 more resistant to composite shells and modern tandem anti-tank guided missiles. In addition, the tank will be also equipped with fast-acting fire safety system of the instrumental complex PKUZ-1A. According to chief designer of the T-80-class tanks, Alexander Umansky, preparatory works for beginning of the upgrading of the first T-80BVs are currently being completed. He also noted that starting next year 2017, repair and modernization of tanks, received from the Ministry of Defense, will be started on a base of Omsktransmash. “An exact number of tanks, which will be upgraded, and work schedule are determined by the Defense Ministry,” Umansky added. According to former Chief of the main army tank-automation command of the Russian Defense Ministry, Sergei Maiev, after the upgrading of the T-80BV, military will get modern tanks, adapted to work at low temperatures much better than any other armored vehicles. © s/Vitaly V. Kuzmin
  8. أنه احد الابطال النادرين ، ينتمي الي مدينه الابطال (السويس) وينتمي الي ارقي عناصر القوات المسلحه في ذلك الوقت وهي المجموعه 39 قتال وما ان نذكرها حتي نهفوا الي ذكري الشهيد ابراهيم الرفاعي البطل الاسطوري ...وكان من حظ بطلنا اليوم انه تعلم علي يدي الرفاعي وتدرب معه ورافقه في اياما شهدت بطولات وشجاعه الرجال يكشف لنا اليوم عنها البطل جندي مقاتل محمود سعد الجلاد فيحدثنا قائلا : كان والدى فى سلاح الحدود و كان قبل تجنيده يعمل ترزى و كانت والدتى فى نهاية اشهر حملها بى و كالعادة فى مثل هذه الظروف و الاوقات تذهب الزوجة الى اهل زوجها او اهلها كى تضع حملها و بالفعل قام والدى بأخذها الى القاهرة و تركها هناك حتى جاء موعد مولدى و بعدها عدنا الى السويس مره اخرى و سكنا فى شارع مدرسة هلال فى بيت عائلة عبود تجلا من العوامر قبلى و فى هذا البيت علمونى المشى و علمونى الكلام و كان ابنهم محمود رياض هو اكثر من يهتم بى و هو الان على المعاش و كان مدير مدرسة طه حسين . ثم انتقلت من هناك الى منطقة الراجيلى و كان عمرى ثلاث سنوات و نصف و حاولوا ان يقوموا بالتقديم لى فى مدرسة هلال و لكن كان سنى ما يزال صغيرا و لذلك قاموا بتقديم اوراقى فى مدرسة رأس سدر الابتدائية و التى تقع على الضفة الشرقية للقناة و التى كانت تتبع اداريا محافظة السويس و لان والدى كان فى منطقة الشط فكنت اذهب اليها يوميا طوال السنه الدراسية و بعدها انتقلت فى الصف الثانى الى مدرسة هلال مره اخرى و بعد انهاء المرحلة الابتدائية انتقلت الى مدرسة السويس الاعدادية القديمة بمنطقة الخور و بعد انتهاء الدراسة الاعدادية انتقلت لمدرسة السويس الثانوية القديمة و بعد انتهاء المرحلة الثانوية نجحت و اصبحت فى حيره لان السويس لم يكن بها سوى معهد البترول حيث لم يكن بها اى كليات او حتى اى معاهد اخرى فقمت بالتقديم فيه ومعها قدمت فى القوى العامله و تم قبولى فى الاثنين معا العمل و المعهد فذهبت الى محطه الكهرباء الحرارية فى المعمل الكيماوى لانى كنت ثانوى عام الفرع العلمى و كنت اذهب يوميا الى المعهد حتى قامت الحرب فى 5 يونيو 1967 . و قد فوجئنا بعد البيانات التى كانت تقول اننا منتصرين اننا فى حالة هزيمة و بسرعة بدأنا نشكل من انفسنا مجموعات حتى بدون ان نعرف بعضنا البعض و كنا نذهب للجانب الاخر حتى ننقذ الجنود العائدين و كنا نقوم بتجميعهم فى المدارس او النوادى و بعدها اشتركنا فى المقاومة الشعبية تطوعا و كنا نقوم بالتدريبات فى نادى السويس الرياضى و كان الضابط محمد عبد العزيز هو من يتولى مهمة تدريبنا و كان من سلاح الصاعقة و كان قد تم تكليفه من وزارة الحربية وبالصدفة كنت قد قابلته مره اخرى عند تجنيدى و كانت تدريباتنا تشمل كل تدريبات الصاعقة و كان احد اسباب قيام الزعيم جمال عبد الناصر بتهجير السويس و الاسماعيلية و بورسعيد هى الاغارات التى كان يقوم بها العدو على المدنيين و تم الحاقنا ببعض الكتائب العسكرية لزيادة تدريبنا وصقلنا اكثر واكثر و كنت قد ذهبت الى الكتيبة 79 مظلات و كانت مسئولة عن طريق بورتوفيق و ذهبنا بعدها الى الجيش حتى يتم تجنيدنا حتى نخدم الوطن من موقعنا الصحيح فذهبت الى مكتب التجنيد بالسويس حتى يتم الغاء التأجيل بسبب الدراسة و العمل ثم ذهبنا كمجموعة الى التل الكبير و هناك تعجبوا لتواجدنا . و تقدمنا للتجنيد قبل موعدنا الطبيعى و بدأ تجنيدى فى 5 مايو 1968 و كان عمرى 20 عام و شهرين لاننى من مواليد 20 فبراير 1948 و لان والدى كان فى سلاح الحدود فوجئت بأنه قد اعطانى خطاب حتى يتم الحاقى بسلاح الحدود و حتى اكون قريبا من المنزل لان القيادة كانت هناك و كان الخطاب موقع من الفريق الدجوى رئيس المحكمه العسكريه و حيث انه كان قد تم تهجيرنا بمنطقة حدائق القبه و حتى لا تنزعج والدتى و عندما ذهبت لم اظهر الخطاب و وجدت نفسى و قد تم الحاقى على سلاح القوات الخاصه فقمت بتمزيق الخطاب و كنت فى قمة السعاده و فى احد الايام و بعد انتهاء التدريب فى اليوم العاشر لى فى مركز التدريب حدث موقف غريب و بسبب هذا الموقف اخذت اجازه بعد 10 ايام من اللواء سعد الدين الشاذلى لاننى كنت ذاهب داخل مركز التدريب متوجها الى الكافتيريا و كان اللواء سعد الدين الشاذلى بالصدفة يمر داخل مركز التدريب فقمت بتأدية التحية العسكرية له و اعجب من ادائى و تنفيذى للتحية بطريقة سليمة على الرغم من انه يعرف انى مستجد فى مركز التدريب و سألنى ما هى المدة التى قضيتها فى المركز فقلت له 10 ايام فتعجب ولكننى قلت له اننى من السويس ونحن تعلمنا كل هذه الامور من قبل فقام بأعطائى اجازه تشجيعا لى . و بعد انتهاء مركز التدريب تم عمل اختبار بين الصاعقة و المظلات و دخلنا 13 سويسى الصاعقة معا و قام الضابط المسئول عن الصاعقة بسؤالنا عن بلدنا فأجبناه من السويس و سأل مره اخرى هل تعرفوننى فأجبته نعم نعرفك و كان الضابط سويسى ايضا من منطقة البراجيلى و كان اسمه محمد امين ابراهيم بدره و اخوه سامح بدره و قد اخبرته ان اختى الكبيرة زميلة لاخته و هنا سألنى ما اسمك قلت له محمود الجلاد فسألنى مره اخرى و قال لى ما هى صلتك بعم سعد الجلاد فأخبرته انه والدى و قال لى انه هو من قام بتفصيل هذه البدله لى و ذهبنا الى مدرسة الصاعقة و كنت رياضى و اقوم بممارسة كرة القدم و الجرى لمسافة 100 متر و 200 متر و كانت لياقتى البدنية عاليه جدا و تم التوصية على و تم التركيز على فى النواحى البدنية و تم الحاقى بالجناح الاساسى و زادت حده و شده التدريبات و كانت التدريبات التى كنت تلقيتها من قبل اكبر عامل على تحملى و اعتيادى على التدريبات الشاقة و استكملنا تدريباتنا و كانت الروح المعنوية عاليه جدا و كنت قد تخرجت اول الفرقة 131 معلمين فى انشاص بمدرسة الصاعقة . و اصدر اللواء سعد الدين الشاذلى اوامره بعدم ابقاء ايا من المجندين فى الوحدات التعليمية وانه يجب ان يتم توزيع المجندين على الكتائب و كنت فى قمة الحزن لاننى كنت الاول وكنت اعتقد ان من الافضل لى ان اظل بكتيبة المعلمين وفعلا تم توزيعى على كتيبه 103 صاعقة و كانت فى انشاص بجوار مدرسة المظلات عند القيادة المشتركة للقوات الخاصه ، و قابلونى الزملاء و تعرفوا على و فى اليوم التالى ذهبت الى السرية الثالثة و قام الشاويش بتكليفى بنقل اشكال ضرب النار من مكان لمكان و كان يوجد وقتها النقيب محى نوح و سأل الشاويش فضل و قال له من هؤلاء ( يقصدنا نحن ) فقال له مستجدين يا فندم ينقلون الاشكال فقاله له احضرهم حتى يشاهدوا ضرب النار و قام بسؤالنا عن نوعية الذخيره و الاسلحة و كانت الاجابات مختلفه و متفاوته ولم نكن كلنا من السوايسه و عندما جاء دورى وسألنى قالى لى كم طلقة ضربتها من هذه البندقية رددت وقلت له خارج الجيش ام داخل الجيش فرد متعجبا نعم !!!! داخل الجيش اطلقت 7 طلقات اما خارج الجيش فقط اطلقت اكثر من 70 الف طلقة لاننى من السويس و كنت مشترك فى المقاومة الشعبية و كنا نطلق النار على الطائرات و حتى البعيده منها و نتدرب بالتنشين على البوص فى الترعة . كانت تلك هي البداية و كان يتميز بالشده و القوه فى التعامل و التدريبات و كان فى اخر طابور المشى كان يهتف و يقول "حر" و هى تعنى ان يقوم كل منا بعمل ما يحلو له سواء كان يخفف من خطوته او يزيد من سرعته كلا حسب قدرته و حالته البدنية و لاننى كنت اتمتع بلياقة بدنية عالية فكنت اقوم بالجرى بأقصى سرعة و بعدها بشهرين فوجئنا باللواء محمد احمد صادق مدير المخابرات الحربية و المقدم ابراهيم الرافاعى رحمة الله عليهما و كانا مسئولان عن العمليات الخاصة قاما بعمل جوله بالكتائب لاختيار افضل العناصر ولكن اللواء سعد الدين الشاذلى عارضهم و اخبرهم ان يختاروا كتيبه كامله بدون ان يختاروا من كل كتيبه مجموعة فوافقوا وتم اختيار الكتيبة 103 صاعقة و انتقلنا الى حلمية الزيتون و قام الشاويش ابو الفضل بأعطائى أوامر ان اظل فى المؤخرة حتى احمل متاع الكتيبه على السيارات و قام النقيب محى نوح بتعنيفه و بعدها ب 10 ايام قال لى النقيب محى نوح ان المقدم ابراهيم الرفاعى يريدنى فذهبت وقمت بتأدية التحية و كنت اعتقد انها دورة مكتب ولكنى فوجئت بعكس ذلك حيث ان النقيب محى نوح كان قد رشحنى للمقدم ابراهيم الرفاعى و اخبره اننى من السويس وكنت منضم للمقاومة الشعبية وانى متفوق فى ضرب النار واتمتع بلياقة بدنية عالية و ذهبت للاجتماع و اخذوا اسمائنا . و كانت تلك هي العملية الاولي لي وهي عبارة عن عملية لزرع الالغام فى الطريق الثانى من الجانب الشرقى لقناة السويس وبالتحديد من امام مقر مكتب مخابرات فايد فذهبت الى هناك وانا اتعجب من بساطة العملية واخبرتهم اننى قد عبرت من قبل و انا صغير وانا كبير حيث كنا نقوم بعمليات المقاومة والان مهمتى هى زرع الغام وفقط فقال لى الضابط اننا الان نريد فقط كسر حاجز الخوف لان من الزملاء الجنود من لم يروا القناة من قبل و بالتالى يتعود على مثل هذه العمليات و من هنا اصبح يعرفنى و كنا نقوم بعمل ماكيتات للاماكن التى سوف نقوم بعمل عمليات عليها . و عقب استشهاد الفريق عبد المنعم رياض فى 9 مارس 1969 تم تكليفنا بالقيام بعملية انتقامية و كانت عملية لسان التمساح الاولى و بتعليمات من الرئيس الراحل عبد الناصر الى اللواء محمد عبد المنعم صادق والشهيد ابراهيم الرفاعى بالقيام بعملية للاخذ بالثأر لمقتل الشهيد عبد المنعم رياض و فى يوم 19 ابريل قمنا بعملية فى لسان التمساح و قمنا بتدمير 4 مواقع اسرائيلية داخل الموقع الحصين ، و قمنا بقتل 44 جندى اسرائيلى و اخذنا كل الاسلحة الاسرائيلية الخفيفة من الموقع و اذكر ان النقيب محى نوح قد اصيب فى هذه العمليه حيث كان قد القى قنبلة فى احدى الدشم و كانت دشمة من دشم الذخيره و لان القنبله تأخرت فى الانفجار اقترب من الدشمة فأنفجرت . و اصيب ايضا فى هذه العملية زميل اخر اسمه محمود الجيزى و كان قد اصيب بطلق نارى فى اعلى فخذه و كان له بطوله بعد ذلك في نهاية حرب أكتوبر ، حيث تم نقلة للقاعدة البحرية بالسويس و بعد دخول اليهود كان قد تحصن بمستعمرة منطقة السماد و قاتل اليهود وحده ثم انتقل الى الكهوف والمحاجر فى جبل عتاقه و ظل يقاومهم حتى استشهد و من اجل شجاعته قاموا بأداء الصلاه عليه وقاموا بأداء التحية العسكرية له لانهم كانوا يعتقودا انهم يواجهون مجموعة ولم يتخيلوا ابدا انه فرد واحد . قام اليهود بعد ذلك بأعادة بناء نقطة لسان التمساح و تقويتها ووردت تعليمات بتدميرها و انطلقنا ولكن بكل اسف كان قد حدثت خيانه بسيطه " ضابط فى الفرع الهندسي لقوات الصاعقه و قد تمت محاكمته و اعدم رميا بالرصاص أسمه – فاروق الفقى – و استشهد 9 من زملائنا لانهم كانوا بأنتظارنا و كانت توجد الغام فسفورية و كانت تقوم بعمل اثر فوسفوري علي الملابس فى حالة محاولة محوها ويزيد اثرها و تكشف الفرد المصاب اكثر بالنسبة للعدو فيقوم بقنصه و قتله و جاءت الاوامر بالانسحاب و انهاء العملية بعد استشهاد التسع ابطال . و كنا تشكيلة من البحرية و الصاعقة و المظلات و بعد هذه العملية تم اختيار افضل النخبة من كل هذه العناصر و بدأت فكرة انشاء المجموعة 39 قتال و تم اختيار 45 فرد من الكتيبة و كنت قد اخترت خليل جمعه خليل لانه سويسى من كفر راشد و كان يلعب كرة قدم فى نادى اتحاد السويس الرياضى تم الاتفاق ان يقوم الضباط النقيب محى نوح بأختيار صف الضباط عن طريق صف الضباط المتطوعين و كنت اشترك فى اختيار الجنود المشاركين بالتعاون مع صف الضابط و قد كان ظللنا فى فرع العمليات الخاصة ثم تم اصدار امر من القيادة بأنشاء السرية 39 قتال و كنا تابعين لادارة المخابرات الحربية . "تم اختيار الرقم 39 لان الشهيد الرفاعي كان لوقتها كان قد قام ب 39 عملية فتم اختيار الرقم تيمنا به " و ذهبت بعد صدور القرار الى مخازن الذخيرة فى المقطم لصرف ذخيرتنا الا انى فوجئت بقائد المستودع يريد ان يصرف لى صرفية تكفى لسرية بحكم ان مجموعتنا تحت اسم " سرية 39 قتال " كما صدر فى القرار و طبعا ما كان يريد ان يصرفه كان اقل بكثير من ما كنا نريد ان نصرفه فعليا من حيث الكميات و الاعداد فقمت بالعوده مره اخرى و ابلغت النقيب محى واخبر بدوره ابراهيم الرفاعى الذى قام بأبلاغ محمد احمد صادق بما حدث و تم تغيير القرار من مسمى السرية 39 قتال الى المجموعة 39 قتال " و المجموعة تعنى ثلاث كتائب اما السرية فهى ثلث كتيبه " و ظللنا نقوم بعمل طابوراختراق ضاحية كل خميس من حلمية الزيتون و حتى المطار واحيانا حتى الخانكة و كل ذلك تحت اشراف النقيب محى نوح و بدأنا نقوم بعمليات مختلفة و كثيرة منها على سبيل المثال : عملية ضرب مطار الطور ( ثلاث مرات ) حيث كنا ننطلق فى نقطه ما بين رأس غارب و الغردقة و كنا ننطلق الى جزيرة شدوان كنقطة انطلاق اخرى فى وسط البحر الاحمر لنقوم بنفخ و تجهير القوارب و الاستعداد النهائى للعملية وفى احدى المرات كان اليهود قد علموا بالعمليه و كنا فى طريقنا الى رأس محمد و قامت القوات الاسرائيلية بمشاكستنا و قمنا بالعوده مره اخرى الي شدوان بعد انقلاب احدى القوارب التى تحمل الاسلحة و الذخيره و تم تعديل الخطه و التكتيك و تم تقليص عدد القوارب من 9 الى 5 قوارب فقط و كنا نرى عجب العجاب و كان الوقود قد نفذ و كان اليهود يحاولون الهجوم علينا و لكنهم عندما وجدوا اننا توقفنا فجأه ذهبوا مبتعدين و مذعورين اعتقادا منهم اننا سوف نقوم بالهجوم عليهم و فى الحقيقة كان قد نفذ منا الوقود و كانوا يستخدمون قوارب سعر كانوا قد سرقوها من فرنسا كان بها عيب ان تانك الوقود محيط فى بدن القارب و كنا نستغل هذه النقطه عن طريق ابطالنا حاملى قذائف الار بى جى و يقومون بأطلاق قذائفهم تجاه هذه القوارب مما يؤدى الى انفجارها و كانوا من المهارة و دقة التصويه بحيث انه مهما كان ارتفاع الموج او الظروف الجوية يستطيعون اصابة اهدافهم بكل سهوله و يسر . و كنا قبل كل عملية نقوم جميعا بالصلاة ركعتين لله ثم نقرأ الفاتحة و ننطق الشهادتين ثم ننطلق الى العملية المحدده . و فى احدى العمليات الخاصة بمطار الطور حيث كانت جولدا مائير تقوم بزيارة هناك كنا قد استفدنا من وجود سفينه غارقة (شاحطه ) و متوقفه فى مدخل ميناء الطور فذهبنا و قمنا بعمل سلالم من الحبال و صعدنا الى سطح السفينه و كان معنا الصحفى عبده مباشر و الذى من المفروض ان يرافق القائد ابراهيم الرفاعى الا انه اصر ان يرافقنا فى العمليه و اخذنا تعليمات بالحفاظ عليه لانه كان يريد ان يقوم بتصوير المطار من اعلى السفينه و اصبح معنا و كانت السفينه جميله و كنا نرى انوار مطار الطور و قمنا بتجهيز صواريخنا و استعددنا الاستعداد التام و الذى انعكس ايجابيا على تنفيذنا للعملية و كانت النتائج مبهرة لدرجة انه قد تم الغاء زيارة جولدا مائير لمطار الطور و كنا نقوم بقصف الطائرات و الممرات و المبانى و كانت خسائرهم كبيرة جدا . " كان قد حدث ان كنت بالخدمة على بوابة الكتيبة و جاء احد الضباط و كان صاحب رتبه كبيره و طلب الدخول و لكنه لم يكن يحمل تصريحا فرفضت دخوله و غضب غضبا شديدا و ذهب و قام بالاتصال بالشهيد ابراهيم الرفاعى و تم تدويرى مكتب ثم نقلى الى الغردقة و احدث هذا الخبر ضجه كبرى و علم به الكثير من الضباط و الجنود و ما كان ذلك كله الا طريقة من طرق الخداع و لم اكن انا شخصيا اعلم حيث اننى ذهبت الى الغردقة و هناك فوجئت بوصول ادوات و افلام تصوير و بعض المهمات الاخرى تمهيدا لعملية بدء تصوير مطار الطور حيث ان معظم عمليات تصوير مطار الطور كانت تفشل لوجود بعض الجواسيس ( يقصد فاروق الفقي ) و طبعا تم إختيار الغردقة لبعدها عن اى اماكن مهمه و فى نفس الوقت تعتبر قريبة من الطور بحرا حيث كنت اذهب عن طريق احد الصيادين المحليين الى هناك و اقوم بمهمتى و ارجع دون ان يتم اكتشافى و كانت المعلومات التى قد جمعتها هى نواة العملية السابق ذكرها لقصف مطار الطور " . اما عن عملية الكرنتينة ( منطقة الحجر الصحى ) فكان اليهود يستخدمون كرنتينة الحجر الصحى فى منطقة عيون موسى و استخدموا سقالة الكرنتينة و استخدمنا القوارب التى هناك من اجل اكثر من هدف منها سرقة ما يوجد على السفن المتوقفه فى منطقة الغاطس او القيام بعمليات اغارة على جنودنا فى الضفة الاخرى من خليج السويس و هكذا قرر ابراهيم الرفاعى ان يفجر سقالة الكرنتينة بما تحتويه و كنا 7 قوارب و كان القارب يحمل من 9 الى 11 فرد . لكن النقيب محى نوح لم يختارنى من ضمن من سيقومون بالتنفيذ و كان الرائد عصام الدالى رحمة الله عليه و هو بالاساس ضابط مدفعية و حاصل على فرقة صواريخ من روسيا جاء و قال انه مخطط للعمليه و قال لى ان اقوم بالعمليه معهم و قال للنقيب محى نوح فرد بأننا يجب ان نخبر العميد مصطفى كمال و الذى كان مسئولا عن ادارة العمليات بالمخابرات الحربية . العميد مصطفي كامل كان اقدم من الجمسى و كان قد تم اسره عن طريق اليهود فى عام 1956 و قاموا بقطع اصبعين من كل يد و قاموا بفقأ احدى عينيه – و ذهبنا له و سألنى ما اسمك يا جلاد حيث لم اكن معروفا الا بأسم العائلة الجلاد - فقلت له اسمى كاملا حتى يسجله فى حالة لو استشهدت و صعدت الى قارب صلاح الدالى و وضعنا جراكن البنزين و نزلنا الى منطقة التلغيم و قمنا بضبط الساعة و انسحبنا و لكننا بعد فترة الامان لم تنفجر المتفجرات و قمنا بالعوده فى قاربين قارب ابراهيم الرفاعى و قارب عصام الدالى و كان قائد القارب القبطان اسامه عباس حافظ و كان ما يزال ملازم اول وعند اقترابنا من السقالة حدثت الانفجارات و كانت المسافة قريبة جدا و خرجت الدبابات من دشمها وبدأت فى الضرب فى اتجاهنا و نجنا فى الافلات من اول دانه و الثانية و مرت الثالثة من فوق القارب و اخذت معها نصف رأس الشهيد عصام الدالى و ذراعه و كان ممسك بالاسلكى و اخذت رأس الشهيد "عامر يحيى عامر" و كان متزوجا من اسبوع فقط قبل استشهاده . وبمجرد استشهاد عصام الدالى سقط على قدمى و للعلم بمجرد انى تذكرت الان هذا الموقف شعرت بتنميل فى قدمى و كأن الشهيد سقط الان فقط على قدمى و كان معنا اثنان من المساعدين اوائل بحرية احدهم اسمه دجاوى و الاخر علاء ابو الحسن " رحمة الله عليهم " و كان معى شاكر "بحرية" و احمد طه " بحرية" و عدنا و كانوا قد تشاجروا مع وسام حتى لا يقود القارب و هو مصاب و قد اصيبت رقبته و ظهره بالشظايا و لكنه اصر و قال مثل ما احضرتكم سوف اعود بكم و كنا فقدنا الاسلكى الذى كان يمسك به الشهيد عصام الدالى و لم نستطيع ان نبلغ بما قد حدث معنا للقياده و عند وصولنا للبر علم من كان على نقطه الانطلاق اننا القادمون فى اتجاههم ، لانى كنت املك كلب بوليسى و طبعا شعر بى عند اقترابى مع القارب و بدأ فى النباح و بعد وصولنا حملوا عصام الدالى الى المستشفى العسكرى و ابو الحسن ذهب ليحمل الشهيد عامر يحيى عامر و كان يعتقد انه مصابا و ما بدأ فى وضع يده تحد قدمة و الاخرى تحت رأسه حتى يحمله فوجىء انه قد استشهد و انه فقد رأسه " كانت العمليه ليلا بالطبع " و اصيب بحالة هياج و كان يريد ان يعود مره اخرى لكى ينتقم للشهداء و انقسمنا مجموعتين الاولى ذهبت مع الشهيد عامر يحيى عامر و الاخرى ذهبت مع الشهيد عصام الدالى للبدرشين . و كانت حياتنا حياه عاديه و كانت الادارة تصرف لنا تحسين طعام و بطريقة ما و بالتنسيق مع المستودع بدأوا يصرفوا لنا " نصف دبيحه " و كان معنا طباخين فى المجموعة وكنا نأكل بنهم و شراهه و كان يوم الجمعه عندنا فى المجموعة هو اليوم العالمى للاكل و كان ابراهيم الرفاعى يحضر ابنته وابنه لكى يتناولوا معنا طعام الغداء يوم الجمعه و كانت أبنته ليلي " والى الان مازلت على اتصال بها " و كانت تخبرنا ان نذهب لنفتح شنطة سيارة والدها ابراهيم الرفاعى لنجد صوانى بسبوسه و كنافه اعددتها زوجة ابراهيم الرفاعى بنفسها و ارسلتها مع زوجها لنا و كنا نشترى ببدل تحسن الطعام اى شىء نشتهيه حتى نعوض الجهد المبذول طوال التدريبات. و حتى بعد انهاء عمليات الاستنزاف استمر عملنا فى عمليات الاستطلاع و بعض عمليات الكمائن و الاغارات حتى ان بعض العمليات كان يتم خارج مصر بل و فى اسرائيل نفسها و لكنى لم اكن معهم فى هذه العمليات و كان معهم الشهيد عصام الدالى " عمليه وادى بيسان " وقصف ميناء ايلات الحربي ب 33 صاروخ جراد . و استمرت عملياتنا على هذا الوضع الى وقت العبور و كان الجيش قد قام بعمل خدعة استراتيجية و هو قيام الجيش بتسريح دفعة من المجندين فى شهر يوليو 1973 " دفعة صلاح " و عدت الى السويس بعد شهرين و بالتحديد فى الاول من سبتمبر 1973 جائتنى سيارة من مكتب المخابرات تخبرنى ان الادارة تطلبنى فى القاهرة و ذهبت و قابلت ابراهيم الرفاعى و اخبرنى اننا سوف نقوم ببعض العمليات البسيطه . و عند قيام حرب اكتوبر كنا نقوم بعملية فى جنوب سيناء و فوجئنا بأن الجيش المصرى عبر القناة و اكتشفت ان ما نقوم به ما هو الا تمهيد للعبور حيث كنا نضرب احتياطيات العدو من مخازن ذخيره و تانكات البترول فى منطقة ابو رديس و بلاعيم و نقوم بتلغيمها و تفجيرها و الحاق اكبر قدر ممكن من الخسائر المادية و البشرية بالعدو و استشهد فيها اثنان من الزملاء و تم اسر محمد فؤاد مراد " رحمه الله " و كان اول فرد يتم اسره من المجموعة و اول اسير على مستوى مصر كلها يأخذ نوط الشجاعة من الدرجة الاولى لان فى الحقيقة هو لم يقم بتسليم نفسه و لكن طائرته هى التى تم ضربها و سقطت . و كان ابراهيم الرفاعى يقوم بتخطيط اكثر من عمليه بأكثر من مجموعة فى نفس اليوم . و على ذكر البطل و بطولاته اتذكر اننا عندما نقوم بعمليات زرع الغام فى الضفه الشرقية كنا نتفاجىء بأن اليهود قد قاموا بأستخدام دبابة تسمى " دقاقة " تقوم بتفجير الالغام مما يؤدى الى فشل المهمه فقرر ان يفكر فى خطه و طريقة ليتخلص منها و يفجرها و امرنا ان نأخذ قنبلتين كل واحده منهما 500 رطل و نزرعها على جانبى الطريق و ان نضع الغام كما نضهعا بطريقتنا العادية و كنا نقوم بعمل توصيلة من كل لغم للاخر فتحدث الموجة الانفجارية و تنفجر الدبابه لدرجة ان احدى عجلات البوجى طارت و وصلت الى مكتب مخابرات فايد علي الناحية الاخري من القناة من قوة و شدة الضربه و كانت هذه العملية فى عام 1969. و كنت عدت من منطقة مطار الطور " في احدى العمليات " فى يوم 17 اكتوبر و جاءت تعليمات حتى نتوجه للقاهرة و كنا نقوم بالعمليات ببدل الغطس و ابدلنا ملابسنا فى السيارة فى طريقنا للقيادة فى القاهرة و ذهبنا لمركز 10 بمدينة نصر و اخذنا تكليف بأن اليهود قد نجحوا فى عمل ثغره فى يوم 18 و كان معنا اثنان من الضباط احدهم هو حسن العجيزى و كان من الضباط الشجعان و المحترمين و لم اكن قد خضت اى عمليه معه من قبل و الاخر محمد مجدى عبد الحميد و 22 فرد و كانت مهمتنا ببساطة هى ضرب الدبابات التى فى منطقة الدفرسوار " 7 دبابات " كما جاءت التقارير و ذهبنا و فوجئنا انا و عبد العزيز منير اثناء استطلاع قبل العملية بأعداد كبيرة تفوق ما تم ذكره فى التقارير فأبلغنا ابراهيم الرفاعى فأمرنا ان نعود مره اخرى الى مكتب المخابرات و عند محاولاتنا العوده فوجئنا ان الطريق قد تم اغلاقه فدخلنا الى السويس و منها الى القاهرة ثم مره اخرى الى الاسماعيلية و فى اليوم الثانى جاء فى المكتب بباقى المجموعة و كان مكلف بتفجير الكوبرى الذى عبرت منه دبابات الثغرة فذهب لقيادة الجيش و قابل الفريق " سعد الدين الشاذلى " و قال له ان الخطه قد تغيرت و ان مهمتنا هى الدفاع عن الاسماعيلية فرجع الينا و اخبرنا اننا سوف يتم التضحية بنا لدرجة انه طلب دبابة لاجراء مناوره و تم رفض طلبه و طلب اصابع ديناميت و قالوا له لا يوجد و عدنا الى منطقة نفيشة و استعددنا و تمركزنا فى مواقعنا فأضررنا لاستخدام الغام مضاده للدبابات لتلغيم طريق الاسماعيلية و الكبارى و كنا نتعامل مع اى دبابة تخترق . و كان ابراهيم الرفاعى يومها معنا ويوجهنا عبر الاسلكى و كان " اريال " الاسلكى ظاهر و يلمع و قامت دبابه بضربه و جائت شظيه فى قلبه و استشهد . "استشهد ابراهيم الرفاعى يوم 19 اكتوبر و كنا كلنا مفطرين بأوامر منه الا هو كان الوحيد الصائم بيننا وكان يوم جمعه و توفى فى وقت اذان الجمعه " و بمجرد استشهاده عدنا للقاهرة . و فى يوم 22 اكتوبر مساء تم ضرب صاروخين "قاهر و ظافر " من المعادى على منطقة الثغرة و تفرقت القوات الاسرائيلية ثم تجمعت مره اخرى تمهيدا لدخولهم السويس و حدثت المقاومة الشعبية الشديده من شعب السويس و باقى قوات الجيش و كنا قد قمنا بعمليات بسيطه لتوصيل الطعام الى بعض القوات فى منطقة جبل عتاقة و بعض المحاصرين فى السويس و كنا نستخدم المنطاد و كنا نقوم بتحميلة بالطعام و عن طريق ضبط الوقت و اتجاه الريح يتم اطلاقة و يتم اطلاق النار عليه عن طريق المستقبل للمنطاد لينزل المنطاد بحمولته و كان احد وسائل الاستطلاع " كان الشهيد ابراهيم الرفاعى يقوم بنفسه بأستخدامة و تصوير و استطلاع اماكن المهمات و العمليات " و كنت اسأله لماذا تتواجد فى كل العمليات ؟ اترك لنا الفرصة – فصمت ثم قلت له لو عمليه تحتاج ثلاث افراد اجابنى يجب ان اكون واحد منهم و قلت له لو العملة تحتاج فردين اجابنى انه يجب ان يكون واحد منهم ثم سألته ان كانت تحتاج فرد واحد فرد "انا" رحم الله الشهيد البطل . و قد انهيت فترة خدمتى فى 15 ابريل 1974 و كنت راضى من داخلى عن كل ما قمت به تجاه بلدى و وطنى . واحب دائما ان ان اسمى الفترة التى خدمنا فيها بحرب الاستنزاف و اكتوبر وليست حرب اكتوبر وفقط لان فتره الاستنزاف كانت الاساس و هى صاحبة اكبر قدر من العمليات التى تمت فى مواجهة و ضد العدو الاسرائيلى و كانت هى الدعامة الرئيسية لحرب اكتوبر وهى التى رفعت الروح المعنوية للجيش المصرى و اخفضت الروح المعنوية للجيش الاسرائيلى و كان موشى ديان قد اطلق على المجموعة 39 قتال لقب " مجموعة اشباح " و لذلك اطلق عليها فيما بعد "الاشباح" و لم يكن لليهود ما يكافىء مجموعتنا و كانت اقصى عملياتهم هى الدخول على مناطق يتواجد بها عدد محدود من الجنود المصريين و فى اماكن بعيده و معزوله " اغارات على منطقة العين السخنه مثلا" بعكس ما كنا نقوم به من عمليات داخل اماكن تواجد العدو الاسرائيلى و فى احد اللقاءات طلبت من المذيعة ان اوجه رسالة للشباب فرددت اى شباب " الذين يسعون وراء الموضه و خلافة " التعليم و الاعلام قد احدث خللا شديدا فى مفاهيم و تركيبة الشباب النفسية و المعنوية . و لمصر اقول يجب ان تنتبه مصر لنفسها جيدا لان اعدائها كثيرون و اغلبهم يتخفون ويظهرون بمظهر المحبين . و الامل موجود للنهوض بمصر . مصر التى ذكرت فى القرأن ومصر ارض الحضارات . و لكننا يجب ان نهتم بمنظومتى التربية و التعليم و الاعلام حتى تصبح الدولة فى مكانها التى تستحقة . [ATTACH]28358.IPB[/ATTACH] أجرى الحوار المجموعة 73 مؤرخين
  9. [ATTACH]27045.IPB[/ATTACH] أنقرة (أ ش أ) تخطط تركيا لانتاج سفينة لأغراض الهجوم القتالى فى إطار مشروع ينتهى فى العام 2021 وقد أطلقت على السفينة الجديدة اسم " الاناضول تى جى سى" . ويقوم الاتراك حاليا ببناء بدن السفينة وفقا للتصميمات التى قام خبراء هيئة التصنيع العسكرى التركية بوضعها ويتم البناء فى حوض سيداف لبناء السفن فى مدينة اسطنبول التركية . وستكون المركبة الجديدة من افضل القطع البحرية فى الاسطول التركى ومن المقرر أن تستخدم أيضا فى اغراض الابرار البحرى وعمليات الانزال وشن هجمات الصاعقة البحرية على الاهداف الساحلية . ويصل طولها إلى 225 مترا اما عرضها فيبلغ 32 مترا، ويبلغ اجمالى وزنها 28 ألف طن وهى كاملة الحمولة، كما ستمتع بالقدرة على حمل 8 مروحيات ونقل كتيبة مشاة قوامها 1400 فرد . كما تحتوى المركبة البحرية التركية على ممر هبوط واقلاع يصل ميله إلى 12 درجة للمروحيات المقاتلة، كما أنه مصمم لاستيعاب وهبوط واقلاع المقاتلات الشبح / اف – 35 / ومقاتلات اوسبيرى / فى – 22 / ذات المحركات القابلة للتعديل الرأسى والافقى وجميعها مصممة للهبوط والاقلاع عبر الممرات من هذا النوع . #مصدر
  10. فاران مركبة قتالية مع برج قتال السلوفاكي جديد عن بعد. تطوير و إنتاج شركة TECHIMPEX المحدودة فاران-30 المدولبة وقد أظهرت شركة TECHIMPEX المحدودة المدرعة ببرج القتال Turra 30 الذي يتحكم فيه الطاقم عن بعد التي وضعتها EVPU السلوفاكية [ATTACH]25958.IPB[/ATTACH] Ukrainian company to develop VARAN-30 fighting vehicle with Slovakian remote control turret VARAN fighting vehicle with Slovakian remote control turret. Photo by Eugene Kharchenko Ukrainian Scientific-Production Company TECHIMPEX Ltd is continuing to develop its VARAN-30 wheeled infantry fighting vehicle with Slovakian remote control turret. TECHIMPEX Ltd has demonstrated the model of improved version of VARAN-30 wheeled infantry fighting vehicle fitted with a Turra 30 remote control turret, developed by EVPU at the Arms and Security military show in Kyiv. The VARAN-3 is a wheeled armored personnel carrier being developed for the Ukrainian Army. The VARAN-3 armored personnel carrier has a crew of 3 and can carry 7 fully equipped troops. Vehicle is powered by the Deutz TCD 2013 L06 4V diesel engine, developing 320 horsepower. It is mated to Allison 3000 automatic transmission. The VARAN-30 wheeled infantry fighting has received a remote control weapon station (RCWS) armed with a 30 mm cannon and a 7.62 mm coaxial machinegun. The system is remotely controlled and is designed for use on light wheeled/tracked armoured and fighting vehicles. Primarily the system is a part of the battle superstructure of vehicles designed for completion of fighting and special tasks within the field formation of friendly troops or in depth of the enemy field formation. Gun carriage options for weapon systems: machine gun caliber 7,62 PKT machine gun caliber 12,7 mm – NATO/Russian caliber automatic grenade launcher AGS-17 or KBA-117 30 mm 2A42 or ZTM-2 automatic canon The remote control turret armed with two 9M113 Konkurs or Barrier anti-tank guided missiles. The VARAN is built to the same layout as modern wheeled armored personnel carriers such as Patria/Rosomak AFVs, Otokar ARMA 8×8 or FNSS PARS 8×8. The vehicle is designed to be transportable in a Lockheed Martin C-130 Hercules or An-70 transport aircraft.
  11. أبوظبي - سكاي نيوز عربية دفعت تركيا بدبابات جديدة إلى شمالي سوريا، السبت، لتفتح مع قوات المعارضة التي تدعمها جبهة جديدة للهجوم سمحت بتقدم تلك القوات إلى الغرب، لانتزاع مزيد من القرى من تنظيم "داعش". وقال متحدث باسم المعارضة ومراقبون، إن دبابات تركية عبرت الحدود ودخلت بلدة الراعي السورية لدعم هجوم جديد، على البلدة التي انتزعت قوات المعارضة السيطرة عليها من تنظيم "داعش". وتقع الراعي على بعد 55 كيلومترا غربي جرابلس، وهي جزء من شريط من الأراضي يمتد لمسافة 90 كيلومترا قرب الحدود التركية، التي تقول أنقرة إنها تطهرها من "داعش" وتحميها من توسع المسلحين الأكراد. وقال مسؤول بإحدى جماعات المعارضة السورية المسلحة إن مقاتلي المعارضة سيطروا بعد ذلك على نحو 8 قرى من تنظيم "داعش" إلى الشرق والجنوب من بلدة الراعي. ويتزامن التوغل التركي من إقليم كلس الذي تعرض مرارا لصواريخ أطلقها "داعش" من داخل سوريا على مدار العام الماضي، مع هجوم تشنه قوات المعارضة المدعومة من تركيا في موقع آخر بالمنطقة، بعد انتزاعها السيطرة على عدد من القرى من أيدي التنظيم في الشرق. وقالت كتائب حمزة، وهي جماعة تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر، إنها سيطرت على قرية عرب عزة قرب الحدود التركية، وهي قرية نفذت فيها طائرات حربية تركية ضربات جوية الجمعة. كما قال مصدر من فيلق الشام، إن فصائل منضوية تحت لواء الجيش الحر سيطرت أيضا على قرى الفرسان والليلوة وكنو جنوبي عرب عزة. وتأمل تركيا بدعمها للجيش السوري الحر، في طرد "داعش" من جهة، ووقف تقدم المقاتلين الأكراد السوريين المدعومين من الولايات المتحدة من جهة أخرى. وتختلف تركيا مع واشنطن بشأن وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة جماعة إرهابية، علما أنها كانت بين أكثر شركاء واشنطن فعالية على الأرض في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد "داعش".
  12. صور المدينة التكتيكية للقوات الخاصة الإسرائيلية للتدرب علي عمليات قتال المدن وتم تصميمها وبناءها من عام 2007 بتكلفة جاوزت اكثر من 140 مليون دولار بمساعدة امريكية والمانية وبدء التدريب فيها في عام 2008 لتدريب وتكيف القوات الاسرائيلية علي هذا النوع من عمليات القتال نظرا لانها ستكون نمط الحروب القادمة في المنطقة Urban Warfare Training Center, Panorama, Tze'elim والمدينة تمت تصميمها علي طراز المدن العربية والاسلامية بكل تفاصيليها وتم عمل تدريبات مشتركة ايضا من قبل الالمان والامريكان فيها أحمد عيسي يتبع
  13. قوات ليبية تعلن تحقيق مكاسب في قتال ضار ضد الدولة الإسلامية بسرت [ATTACH]16367.IPB[/ATTACH] سرت (ليبيا) (رويترز) - قالت القوات الليبية يوم الجمعة إنها تقدمت صوب وسط سرت بينما تسعى لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية في أعقاب معارك ضارية استمرت حتى وقت متأخر مساء الخميس وخلفت عشرات القتلى. وتقدمت قوات متحالفة مع حكومة الوفاق الليبية المدعومة من الأمم المتحدة بشكل سريع نحو معقل الدولة الإسلامية في ليبيا في مايو أيار لكنها تواجه مقاومة شديدة من قناصة ومفجرين انتحاريين وألغام مع تضييقها الخناق على وسط المدينة. ومنذ العام الماضي يسيطر التنظيم على سرت بشكل كامل لتصبح أهم قواعده خارج سوريا والعراق وستمثل خسارتها انتكاسة كبيرة له. وبعد هدوء في القتال هذا الأسبوع شنت القوات المدعومة من الحكومة هجوما جديدا على عدة جبهات في سرت بعدما قصفت في البداية مواقع الدولة الإسلامية بالمدفعية والغارات الجوية. وقالت الكتائب التي تتألف بشكل أساسي من مقاتلين من مدينة مصراتة غرب ليبيا في بيان إنها استولت على فندق على خط المواجهة الشرقي يستخدمه قناصة الدولة الإسلامية وسيطرت كذلك على جزء من حي الدولار. وأضافت أنها أحبطت ثلاث محاولات لهجمات بسيارات ملغومة ودمرت مركبة مدرعة. ورأى شاهد من رويترز دبابة تابعة للكتائب تنفجر لكن لم يتضح سبب الانفجار. وقال إن القصف استمر حتى وقت متأخر من ليل الخميس لكن الأوضاع كانت هادئة صباح يوم الجمعة. وجاء في بيان القوات المدعومة من الحكومة إنه جرى إحصاء نحو 50 جثة لمقاتلين من الدولة الإسلامية قتلوا خلال اشتباكات الخميس. وذكر المستشفى المركزي بمصراتة أن ما لا يقل عن 22 من أعضاء الكتائب قتلوا وأصيب 175. وقال متحدث باسم القوات إن أكثر من 300 مقاتل من الكتائب لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 1300 منذ بداية الحملة على سرت في مايو أيار. وتوسعت الجماعة المتشددة في ليبيا وسط فوضى سياسية وفراغ أمني عقب الإطاحة بمعمر القذافي في انتفاضة عام 2011. ووسعت سيطرتها على قطاع من الساحل الليبي بطول نحو 250 كيلومترا لكنها فشلت في انتزاع أراض جديدة أو الاحتفاظ بما تسيطر عليه في أماكن أخرى في البلاد مصدر
  14. فرد من قوات حرس الحدود السعودية يقوم بدوريات حراسة على السياج الفاصل بين الحدود الشمالية السعودية العراقية، بالقرب من مدينة عرعر في 23 فبراير 2015. واشنطن متمسكة باستراتيجية الاعتماد على العراقيين وحدهم في أغلب المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية، رافضةً بذلك عرض مقدم من المملكة العربية السعودية للمساعدة بإرسال قوات برية للاشتراك في هذه المعارك. (صورة بعدسة: فايز نور الدين/AFP/غيتي إيمدجز) واشنطن – قال ممثل الولايات المتحدة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في تصريحات للكونغرس إنه من المقرر أن يرفض التحالف عرض مقدم من المملكة العربية السعودية لإرسال قوات برية للمشاركة في القتال ضد التنظيم. وكانت المملكة العربية السعودية قد أعلنت أنها على استعداد لإرسال قوات برية سعودية إذا ما وافقت الولايات المتحدة وحلفاؤها على ذلك. غير أن المبعوث الرئاسي الخاص بريت ماكجورك قال في تصريحات للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ إن ذلك لن يحدث نظرًا لأن التحالف المكون من 66 دولة ينوي التمسك باستراتيجية الاعتماد على القوات المحلية فقط في مواجهة تنظيم داعش. وأضاف ماكجورك، مستخدمًا اسم مختصر لتنظيم الدولة الإسلامية: “من حيث القدرة في الميدان، أعتقد أن التركيز على تمكين الجهات الفاعلة المحلية من أجل تحرير أرضهم هي الاستراتيجية الأكثر استدامة لدحر داعش، وسيظل هذا هو المنهج الأساسي المتبع لدينا مستقبلاً”. ولم يتضح بعد ما إذا كان هذا العرض السعودي مجرد خدعة أم لا، في ضوء الحرب التي يشنها الجيش السعودي على القوات المتمردة في اليمن منذ شهور كجزء من الصراع السعودي الإيراني الأوسع في المنطقة. وفي هذا الإطار، يقول محللون إن المملكة العربية السعودية كانت مترددة بشأن التعهد بقتال تنظيم الدولة عندما كان التنظيم يعمل ضد الرئيس السوري بشار الأسد المدعوم من إيران. http://arabic.defensenews.com/?p=1337
  15. فى الإنفوجرافيك للقوات الجوية الامريكية ظهر عدم قدرة الاف 15 سترايك ايغل على هزيمة الاف 35 فى قتال القريب المدى Dogfight !!!!!!
  16. كينيا تشتري مدرعات قتال صينية من طراز VN-4 وتتسلم اول دفعة منها هذا الشهر بعدد 20 مدرعة Kenya to buy Chinese VN-4 multi-role light armoured personnelcarriers 6 Feb 1, 201 Norinco VN4 (с Kenya has signed a contract to buy VN-4 multi-role light armoured personnel carriers. The VN-4 is produced in China and is manufactured by China North Industries Corporation (NORINCO). Kenya has bought about 20 armored vehicles to equip for police forces, armored troops, peacekeeping and anti-terrorism. The VN-4 is a light armored vehicle that can be outfitted for certain scenarios. It is very mobile with a top speed of 115 km/h and has independent suspension for rough terrain. The armor is welded shut and primarily provides protection from small arms fire and splinters from explosives. The VN-4 also was used by the Bolivarian National Guard. The Venezuelan government order 191 additional VN-4 vehicles.
  17. قراءة في طريقتي قتال “جبهة النصرة” والجيش السوري(2011- 2012) اص مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط – بقلم: سمير الحسن* — إنحصرت المواجهات الفعلية في سوريا عامي 2011 و2012 بين الجيش السوري و”جبهة النصرة” وأخواتها، فكلاهما يقاتل بضراوة، متسلحّاً بعقيدة قتالية، لكن لكل منهما أسلوب مختلف عن الآخر. فالجيش السوري يقاتل وفق المدارس العسكرية الكلاسيكية، معتمداً على كثافة النار، والأرض المحروقة. قتال تقليدي جبهوي، باستثناء بعض الوحدات الخاصة التي تتمتع بقدرة على حرب الشوارع وقتال المدن. أما جبهة النصرة وملحقاتها، فتعتمد حرب العصابات مع تطور نوعي يمزج الأسلوبين النظامي والأنصاري، فقتال الجبهة لم يعد مقتصراً على الضربات الخاطفة (الإغارة) والانسحاب السريع المعروف بـ”الكر والفر”، بعدما تعدّاها إلى الهجوم الشامل والسيطرة والثبات، وهذا يتطلب مناطق آمنة، قيادة، وسيطرة، وإدارة المعارك والمناطق. لهذا أنشأت الجبهة كتائب وسرايا تتجاوز المفاهيم السابقة لحروب العصابات، وتتعداها إلى أن تستعمل المدافع والراجمات والمضادات الأرضية بكفاءة عالية. لا شك أن قتال الطرفين متناقض، لكن ما يبدو مشتركاً بينهما هو الإرادة والعقيدة القتالية على عكس بقية الأطراف كـ”الجيش الحر” والتنسيقيات الميدانية والفصائل التي تعدّ تجمعات ميليشياوية أقرب إلى الفوضوية، وصنيعة ظرف طارئ وواقع مستجدّ ووليدة الأمر الواقع، وهي لا تصنّف قوى مقاتلة بمعنى الاحتراف أما “جبهة النصرة” فهي تنظيم متماسك عقائدي، وكذلك الجيش السوري، فهو ذو نشأة أيديولوجية، وهو متماسك ومتدرّب ومنظّم. لقد شهد المسرح السوري جولات عنف وقتال بين الطرفين، تفوق فيهما الجيش السوري بالعدد والعتاد. وليس خافياً امتلاكه الطائرات والدبابات والصواريخ إلخ..، ما يؤمّن لتقنيته كثافة نار لا تمتلكها الجبهة. أما “جبهة النصرة” فتفوّقت في حرب الشوارع، واختراق تحصينات الجيش واستثمرت كل نقاط ضعفه، وهذا مردّه إلى المتابعة الجدية والاستطلاع المتواصل ومستوى الانضباط مما ينم عن تدريب رفيع وخبرة عالية. وتشكيلات “النصرة” لا تلتزم ولا تخضع لنمط معيّن، لكن عمود الجسم العسكري فيها عبارة عن مجموعات صغيرة متصلة بشريط رفيع كعناقيد العنب، وهي وحدات مؤلّلة تمتلك مرونة الحركة والتنقل والمقدرة على التخفّي والتمويه داخل المباني والمبادرة في اتخاذ القرار، وذلك باعتمادها اللامركزية بحيث يتمتع كل أمير بصلاحيات التنفيذ وفق مقتضيات اللحظة المستجدة وتقدير الموقف. إن تركيبة الجبهة هي خلاصة تجارب عدة في العراق وأفغانستان والشيشان والبوسنة، ما أكسبها صلابة وخبرة التكيّف مع مناخات مختلفة وامتلاك خبرة كبيرة في استخدام كل أنواع الأسلحة وتصنيع العبوات المتفجرة وكيفية استهلاك كميات قليلة من الذخائر في مواجهات كبيرة. فالتقنين في استخدام الذخيرة يحتاج إلى مهارات وخبرات للقيام باستنزاف الجيوش النظامية. ومن المعروف عن الجبهة أنها تشن عدة هجمات وهمية قبل أن تختار الهدف الرئيس. وتعتمد جبهة النصرة أسلوب رأس السهم، وتحتفظ بقوة إسناد أساسية من الخلف. وعندما تنجح في اختراق نقطة في محور ما، تدفع بالقوة الأساسية نحوها، مثال معركة دمشق، عدة محاور: حران العواميد – داريا – دوما، ودفعها بالقوات من جوبر الدمشقية نحو ساحة العباسيين. وقد تعتمد “جبهة النصرة” أسلوب الأمواج، مثل الهجوم على مطارات تفتناز، والكويروس، والجراح، أو طريقة المروحية في حمص: أي التنقل من منطقة إلى أخرى حيث عملت الجبهة بتكتيكات ناجحة. الجيش السوري، من جهته، لا يزال يعمل وفق آليات قديمة وروتينية، فهو يحتاج إلى ست ساعات للاستعانة بالطائرات نظراً لتشابك الأذرع العسكرية والأجهزة وتسلسل مركزية القرار، وهو وقت كافٍ لقيام الجبهة باستغلال الوقت واختراق الجبهات على ما حدث في بابا عمرو في مدينة حمص عام 2012 مثلاً، بينما كانت المعركة تدور في الخالدية، وكذلك في الحجر الأسود واليرموك. وفجأة جرى الهجوم من بيت سحم إلى مطار دمشق الدولي من محور العتيبة والجيش مرتبك ومكشوف لساعات . وكانت الحصيلة أن حققت جبهة النصرة، مع مجموعات “جهادية” أخرى، وبالتعاون مع مجلس شورى المجاهدين في العراق(داعش لاحقاً)، إنجازات كبيرة في كافة المناطق، وطورت أسلوب حرب العصابات في الريف والمدن، وتفوقت في مجالات عديدة، أبرزها استثمار المعلومات وعمليات الاستطلاع والمناورة والاستدراج والمرونة والتنقل واستخدام الحركة والنار بكفاءة. لكن عابتها شوائب قاتلة، فقد استعجلت الجبهة المواجهة المباشرة بدلاً من الاكتفاء بالإغارة، فهي لم تستطع الاحتفاظ بالمناطق طويلاً، وفشلت في ربط المدن بعضها ببعض. فتغيّر قواعد الاشتباك الأنصاري إلى النظامي كان يحتاج إلى استراتيجية طويلة، والإغارة أكثر جدوى في حروب كهذه، بدلاً من المواجهات المباشرة المفتوحة. وهذا ما أفقدها أعداداً كبيرة من المقاتلين والعتاد والمؤن، وما أنجزته سريعاً تبخّر لاحقاً، بعدما أصبح عناصرها أهدافاً ثابتة لطائرات ومدافع الجيش. فالجيوش تعتمد استراتيجيات طويلة الأمد، وهي بطيئة لكونها تمتلك دعماً لوجستياً وقدرة على تعويض الخسائر، ولديها احتياط. في بداية أي معركة يعمل الجيش على التموضع ثم الصمود وينتقل إلى الاحتواء لكسب الوقت، فكسب الوقت من أهم العوامل. وبعد الاستيعاب تحدد الأهداف ويجري الانطلاق إلى الهجوم. في المقابل، نجح الجيش السوري في التكيّف مع الأحداث ومع طبيعة المعارك، واستطاع احتواء الهجمات ما أتاح له إعادة كودرة الضباط وتجاوز مرحلة الخوف والمفاجأة، وأضحت المعارك روتيناً يومياً بالنسبة إليه، وفرض واقعاً يصعب تجاوزه وهو التراشق، وهذه حالة لا تسقطه بل هو قادر على التعايش معها، فقتال الجبهات لمصلحته. وبالتأكيد لقد أخطأ الجيش التقديرات بالرغم من امتلاكه فائضاً من الضباط والخبراء، لا بل تخمة ربما كانت عبئاً عليه، وعلى ما يبدو كانت قياداته تجرّب بدون خبرة، مثال: كانت تجري يومياً حماية طريق دمشق – حمص بنحو 20 ألف جندي، ويسحَبون ليلاً إلى أماكن آمنة، بينما كان بإمكان هذا العدد الكبير أن يجتاح كل مناطق الريف الحمصي حتى الحدود، وبهذه الآليات دفع الجيش أثماناً باهظة جداً. من جهة أخرى، بلغت “جبهة النصرة” الذروة في اكتساب تطوراتها، غير أن الجيش في بداية التحوّل إلى جيش محترف، فسنتا 2011-2012 غيّرتاه من جيش قديم مترهّل تفرض عليه طبيعة الاشتباك كرد فعل، إلى جيش محترف يفرض هو طبيعة المعركة من موقع الفعل. لا شك في أنّ كلا الطرفين قد استفاد من تجاربه وقدم نموذجاً جديداً في فنون القتال، لكن رغم ضراوة المعارك لم يرتقيا إلى مستوى الاحتراف، كالذي شاهدناه في أفغانستان بين حركة طالبان وقوات “إيساف”، لهذا استعان كلا الطرفين بمقاتلين محترفين من بلدان عدة، إنْ كان المعارضة أم الجيش السوري الذي تقاتل معه مجموعات أنصارية حليفة(حزب الله ومجموعات عراقية). قد تكون سوريا آخر حروب المجموعات الأنصارية والجيوش النظامية، فهي الآن تشهد أولى إرهاصات مدرسة جديدة ستكون مزيجاً من الكلاسيكي والأنصاري، وستظل التكتيكات وتغيّر الخطط وفق الظروف التي تواجهها القوى المتقاتلة، تتطور، ويدخل عليها ابتكارات جديدة استناداً إلى بديهية ترافق كل معركة. فالتكتيكات مرّت وستظل تمرّ بمتغيّرات تختلف عن سابقاتها، يرفدها دخول أسلحة جديدة وعبقريات عسكرية فيما لو توافرت، وبعد كل معركة، سنشهد مستجدات وتطورات في الخطط والتكتيكات، لكن المؤكد أن مواجهات المجموعات الأنصارية مع الجيوش النظامية آيلة إلى الأفول. *كاتب لبناني مختص بالشؤون العسكرية المصدر
  18. [ATTACH]515.IPB[/ATTACH] وضع خطط لصناعة عربة قتال مستقبلية ستحل محل أحدث عربة قتال حالية من طراز "كورغانيتس - 25". موسكو — سبوتنيك صرح المدير التنفيذي لشركة "مصنع كورغان لصناعة الآلات والماكينات"، ألكساندر كلوجيف، بأنه قد تم في روسيا وضع عقيدة خاصة لصناعة عربة قتال مستقبلية ستحل محل أحدث عربة قتال حالية من طراز "كورغانيتس — 25". وذلك لأنها ستكون عربة قتال متعددة الأغراض ومزودة بتكنولوجيات رقمية. وقال كلوجيف لوكالة "نوفوستي": "وضعنا عقيدة خاصة لصناعة عربة قتال مستقبلية، ولا يحق لي اليوم أن أفصح عن هذه العقيدة حتى بشيء من التفصيل لأسباب معروفة. إلا أنني أقول فقط أن هذه العربة ستكون عربة عالية السرعة ومتعددة الأغراض ومزودة بتكنولوجيات رقمية وهي قادرة على القيام بتنفيذ المهام القتالية المخصصة لها بصفة مستقلة أو على المستوى التكتيكي [مع مشاركة الإنسان بأقل درجة ممكنة]. ومن الممكن أن تصبح القاعدة الخاصة بعربة "كورغانتس" الحالية قاعدة لأنواع أخرى من العربات القتال المجنزرة الأخرى حيث أنه من المخطط أن يجري على أساس هذه القاعدة تصميم عدد لا بأس به من عربات جديدة من أمثال عربات المشاة القتالية الجديدة. وعربات القيادة والأركان الجديدة وعربات الاستطلاع الجديدة والعربات الطبية الجديدة بالإضافة إلى المدافع التابعة لقوات مدفعية الميدان ذات عيار حتى 122 ملم. يذكر أن شركة "مصنع كورغانيتس" لصناعة الآلات والماكينات " تعتبر إحدى كبريات الشركات الروسية في مجال التصنيع الصناعي. بل هي الشركة الوحيدة في البلاد التي تقوم بصناعة عربات القتال الموجودة اليوم في صفوف جيوش العشرات من دول العالم.
  19. بالصور قتال افتراضي : Su-30 فى مواجهة مدمرة مجهزة بنظام ايجيس من يربح ؟ ...............................................
×