Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'قريب'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 3 results

  1. أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن تعديل وزاري قريب في حكومة المهندس شريف إسماعيل، وذلك وفقا لما انفرد به موقع "صدى البلد" منذ أيام ونفاه المتحدث باسم مجلس الوزراء.وأضاف السيسي في الجزء الثاني من حواره مع الكاتب الصحفي محمد عبدالهادي علام رئيس تحرير «الأهرام» ورؤساء تحرير «الأخبار» و«الجمهورية»، ينشر غدا - الثلاثاء- أنه لا يخشى "عش الدبابير" ، كما أنه لا يوجد أحد على "رأسه ريشة".وقال إن الأسطول الجنوبي لوضع الممر الملاحي من باب المندب إلى بورسعيد تحت السيطرة المصرية.وأضاف السيسي أن ما نحتاج إلى تصويبه سنقوم بتصويبه، مشيرا إلى أنه سيخرج من مصر نور حقيقي للمواطنة واحترام عقائد الآخرين. وقال إن صدره يضيق من إعلام غير مهني ينشر الإحباط.وأكد الرئيس أن القائمة الثانية للشباب المحبوسين ستخضع للفحص بعد تسلمها غدا، مشيرا إلى أن الثأر من القتل والتخريب يؤخذ بالبناء والتعمير والنجاح ، ومن سيرفع السلاح سنواجهه بالسلاح.وأكد أن أولوياته في العام الحالي هي الارتقاء بالاقتصاد ومعيشة المواطنين والنهوض بالتعليم والصحة والأمن. وقال إنه سيتم تشكيل مجلس جديد للشئون السياسية سينضم قريبا للمجالس الاستشارية ، مشيرا إلى وجود برنامج رئاسي جديد لتأهيل 200 كادر لمناصب الوزراء والمحافظين.وكشف الرئيس عن برنامج لانتقاء العناصر المؤهلة لتحقيق بطولات في الألعاب الفردية والجماعية بعيدا عن المحسوبية ورفع كفاءة 2900 مركز شباب بتكلفة ملياري جنيه.وقال إن هناك تفاهما أكبر وتنسيقا أعمق في مكافحة الإرهاب مع إدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب، مشيرا إلى أن إعلان الاتفاق النهائي مع روسيا لإنشاء محطة الضبعة أصبح وشيكا.وقال إن مصر ستشارك في مؤتمر "آستانا" لو وجدوا مساهمتنا تنهي معاناة سوريا، مشيرا إلى أن جهود مصر مستمرة للحفاظ على وحدة ليبيا ودعم جيشها الوطني واحترام إرادة شعبها.وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أعلن في حواره نشر اليوم بالصحف الثلاثة القومية، أن الجيش يبني قدرته الاقتصادية علي مدار سنوات طويلة، والضباط والجنود كانوا يأكلون «الزلط» حتي لايتم التضييق علي اقتصاد الدولة، مؤكدا أن القوات المسلحة لم تحصل علي قطعة سلاح واحدة من الموازنة العامة منذ 3سنوات ونصف السنة.وأوضح الرئيس أنه سيتم الانتهاء من إنشاء أول مصنع مصري لإنتاج لبن الأطفال خلال 6 أشهر، بالاضافة إلي افتتاح مصنع للأدوية قريبا جار إنشاؤه منذ 3 سنوات لتوفير الأدوية المعالجة للأمراض المزمنة. وقال الرئيس انه لن يترك الشعب فريسة للجشعين، مشيرا الى انه سيتم توفير اللحوم والسلع الغذائية بأسعار مناسبة قبل رمضان المقبل. صدى البلد: وفقا لانفراد موقع "صدى البلد".. السيسي : تعديل وزاري قريب .. صور
  2. اندونيسيا تتطلع لإطلاق إنتاج محلي لمدرعة البرمائية BTR-4M وهيا ناقلات جند مدرعة برخصة تصنيع من شركة UkrOboronProm المملوكة للدولة الأوكرانية وحاليا المفاوضات تسير بشكل جيد وسيتم انتاج المدرعة في اندونيسيا قريبا جدا ومن المعروف ان وحدات مشاة البحرية الأندونيسية يتطلع إلى استبدال اكثر من 100 مدرعة برمائية ناقلة جند من الطراز BTR-50 PK السوفياتي وادخال اعداد كبيرة منها ايضا في الخدمة حيث تحتوي دولة اندونيسيا علي كثير من الجزر القريبة من بعضها وحيث ان أوكرانيا تقدم احدث تطوير وطراز جديدة منها بالمدرعة طراز BTR-4M البرمائية ناقلة جند ويذكر انه بدء سلاح مشاة البحرية الاندونيسية بتسلم الدفعة الأولى من مدرعة برمائية BTR-4M الأوكرانية. حيث وصلت السفينة MV تيكسل تحمل خمس وحدات من BTR-4M ناقلات جديدة جند مدرعة برمائية في ميناء تانجونج بريوك في إندونيسيا ومن المقرر تسلم الدفعة الثانية منها بعدد 5 مدرعات اخري في نهاية عام 2016. jakartagreater.com. مواصفات وامكانيات المدرعة ناقلة جند البرمائية BTR-4M هي صناعة أوكرانية،في مصنع خاركوف موروزوف لسلاح مشاة البحرية الاندونيسية. النسخة الجديدة من BTR-4M تاتي بمحرك الديزل الماني من طراز دويتس بقوة كببيرة لكي يعزز القدرات البرمائية بالكامل. يوفر سرعة قصوي على الطرق ب 85 كم / ساعة، وتصل سرعتها السباحة الي 12 كم / ساعة. لمسافة 700 كم.وتتسع ال مدرعة لعدد 10 افراد وبانظمة قتالية ورؤية متطورة وايضا انظمة حماية نشطة تاتي بحزمة تسليح ممتازة بمدفع عيار 30مم 1x 30 mm automatic cannon ورشاش 1x 7.62 mm coaxial machinegun وبعدد 2 قاذف صورايخ موجهة 4x 9P135M Konkurs or Baryer AT missiles automatic grenade launcher with reduction to 2x AT missiles [ATTACH]28334.IPB[/ATTACH]
  3. أبوظبي - سكاي نيوز عربية صدرت، الثلاثاء، إشارات إيجابية جديدة عن الحراك على خط أنقرة طهران موسكو، إذ نقلت وكالة أنباء روسية عن مسؤول إيراني أن طهران وأنقرة باتتا على وشك التوصل لتفاهم مشترك بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد. ونشرت وكالة "سبوتنيك" الروسية تصريحات لمستشار رئيس مجلس الشورى الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، بالتزامن مع وصول نائب وزير خارجية إيران، حسين جابري أنصاري، إلى العاصمة التركية أنقرة، الثلاثاء. وقال عبداللهيان للوكالة الروسية إن العلاقات بين طهران وأنقرة استراتيجية ويمكن وصف التعاون بين الجانبين بالاستراتيجية أيضا رغم بعض الخلافات، ولعل أبرز هذه التباينات الأزمة السورية المستمرة منذ مارس 2011. وتدعم طهران الأسد وتنشر في سوريا ميليشيات إيرانية وعراقية ولبنانية وأفغانية مذهبية، في حين تساند أنقرة فصائل من المعارضة المسلحة وكانت تصر على ضرورة رحيل الأسد قبل البحث عن أي حل للنزاع. إلا أن الخطاب التركي بشأن الأسد بدأ في الأسابيع الأخيرة يأخذ منعطفا جديدا بناء على معطيات وتطورات عدة، أبرزها الانقلاب الفاشل وتمدد الأكراد على حدودها، والتقارب مع روسيا التي تدعم بدورها الرئيس السوري. وقبل أيام قليلة، ألمح رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، في حديث مع صحفيين، إلى أن أنقرة مستعدة للقبول بدور للأسد في المرحلة الانتقالية، التي نص عليها قرار مجلس الأمن الأخير بشأن سوريا. وكان العامل الكردي واضحا في تصريحات الرجل، وذلك حين قال، في معرض رده على الغارات السورية على مواقع وحدات حماية الشعب في الحسكة، إن دمشق فهمت أن الأكراد باتوا يشكلون "تهديدا لسوريا أيضا". والهواجس المشتركة بشأن دعم الحراك الكردي في سوريا حراك الأكراد في تركيا وإيران، دفع البلدان على ما يبدو إلى تقديم تنازلات بهدف الوصول إلى أرضية مشتركة لحل النزاع في سوريا، وقطع الطريق على الأكراد. وعبداللهيان أشاد في تصريحاته للوكالة الروسية بدور تركيا في مكافحة الإرهاب في سوريا، علما بأن أنقرة، بالإضافة إلى تقديم الدعم لفصائل من المعارضة، دأبت على ضرب مواقع تنظيم داعش والأكراد في سوريا. وفي حين لم يحدد عبداللهيان إن كان يقصد في معرض إشادته بدور أنقرة في "التصدي للإرهاب"، ضرب الأكراد أو داعش، كشف أن البلدين بذلا جهودا جبارة على صعيد إزالة التباينات بينهما حول مصير الرئيس السوري. ورغم أنه لم يكشف طبيعة التنازلات المقدمة من الطرفين، فإن المعطيات تشير إلى أن الحل الوسط يتمثل ببقاء الأسد خلال مرحلة انتقالية، على أن تتقاسم تركيا وإيران تحت وصاية الراعي الروسي الكعكة السورية. ويبدو أن البلدين يعملان على وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق، وهو ما يظهر جليا في زيارة أنصاري إلى أنقرة، التي جاءت بعد أيام قليلة على عقد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، سلسلة لقاءات في تركيا.
×