Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'لإيران'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 12 results

  1. [ATTACH]34830.IPB[/ATTACH] ذكرت صحيفة "يسرائيل هايوم" الإسرائيلية، أن معهد الأبحاث الإسرائيلى "ميمرى"، المتخصص فى دراسة وسائل الإعلام فى الشرق الأوسط، نشر دراسة بحثية مؤخرًا، قال فيها إن الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما، توصل إلى تفاهمات هادئة مع إيران، تغض واشنطن بموجبها النظر عن تطوير الصواريخ الباليستية الإيرانية، طالما كان مداها يصل لإسرائيل، ولا يصل إلى أوروبا. واستعرضت دراسة المركز الإسرائيلى، سلسلة من التصريحات الإيرانية التى تؤكد هذا الترجيح، مشيرة إلى أن التجربة التى أجرتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال الأسبوع الماضى، على صاروخ يصل مداه لـ2000 كيلو متر، يسهم أيضًا فى تدعيم هذه الادعاءات. وحسب دراسة "ميمرى"، فإنه فور توقيع الاتفاق المرحلى فى العاشر من ديسمبر 2013، قال قائد الحرس الثورى الإيرانى، على جعفرى، إنه يمكن لإيران إنتاج صواريخ يتجاوز مداها 2000 كيلو متر، لكنها قررت عدم القيام بذلك. وأضافت الدراسة الإسرائيلية، أن مسؤولين فى الحرس الثورى أشاروا إلى أن القيود على مدى الصواريخ الإيرانية يمكن وصولها لإسرائيل فقط، ولكن ليس لأوروبا، كان جزءًا من الاتفاق النووى فى يونيو 2015، وأضاف المركز الإسرائيلى أن "جعفرى" تطرق لذلك بشكل غير مباشر، عندما قال إن إيران لا ترتدع من القرار الدولى 2231، الذى تبنى الاتفاق النووى، وأن هذا القرار لم يقيد مدى الصواريخ الباليستية الإيرانية، وإنما يمنع تطوير صواريخ يمكنها حمل رؤوس حربية نووية. #مصدر
  2. ايرباص تبرم اتفاقا لبيع 100 طائرة لإيران [ATTACH]32282.IPB[/ATTACH] أبوظبي - سكاي نيوز عربية أعلنت شركة إيرباص، الخميس، أنها أبرمت اتفاقا يقضي ببيع "إيران إير" 100 طائرة، يبدأ تسليمها في أوائل 2017. وتشمل الصفقة 46 طائرة طراز "A320" و38 طائرة "A330" و16 طائرة من طراز "XWBA350"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز. وقال الرئيسي التنفيذي لشركة ايرباص، فابريس بريجييه: "هذا اتفاق تاريخي، وليس فقط لأنه يمهد الطريق أمام تجديد أسطول إيران إير"، وأضافت إيرباص أن الاتفاق مع إيران يخضع لرخص التصدير الممنوحة من مكتب الرقابة على الأصول الأجنبية التابع للحكومة الأميركية في سبتمبر ونوفمبر 2016. سكاي نيوز
  3. [ATTACH]29136.IPB[/ATTACH] أ ش أ قالت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إنه سيستخدم حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قانون يسعى لمنع المعاملات المالية المتعلقة بتصدير طائرات الركاب لإيران، لافتة إلى إنه سيقوض الاتفاق النووي الذي بدأ تنفيذه في وقت سابق هذا العام. وذكرت قناة "سكاي نيوزعربية"الفضائية اليوم الثلاثاء أن مشروع القانون في مجلس النواب أحدث محاولة يقودها الجمهوريون لمنع شركتي إيرباص وبوينج من بيع طائرات لإيران، حيث من المقرر أن يقر مجلس النواب الإجراء هذا الأسبوع ، لكن من غير المتوقع أن يقره مجلس الشيوخ، حيث ستكون هناك حاجة لتأييد الديمقراطيين. وقال البيت الأبيض إن شركاء الولايات المتحدة سيرون مشروع القانون إذا نفذ انتهاكا للاتفاق النووي. وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا والصين وألمانيا قد وافقت على رفع العقوبات، إذا قلصت إيران برنامجها النووي. ويشار إلى أن الاتفاقات التي أبرمتها إيرباص وبوينج لبيع أو تأجير ما يربو على 200 طائرة لشركة الخطوط الجوية الإيرانية "إير إيران" ستساعد الشركة الإيرانية على تحديث وتوسيع أسطول البلاد المتقادم بعد سنوات من العقوبات. وأثار بعض أعضاء الكونجرس مخاوف من أن إلغاء بيع الطائرات سيؤدي إلى فقدان الوظائف.. لكن المعارضين يقولون إن طائرات الركاب يمكن أن تستخدم في الأغراض العسكرية مثل نقل المقاتلين لقتال القوات الأمريكية أو الحلفاء في سوريا.
  4. الرسائل المسرّبة تحتوي على معلومات سرية حول ترسانة إسرائيل النووية لطالما سعت الدولة الصهيونية لإبقائها سرًّا. كشفت الرسائل المسربة من حساب وزير خارجية الولايات المتحدة السابق كولن باول، التي تم اختراقها الأسبوع الماضي، العديد من الأسرار، كان آخرها حديثه عن أن إسرائيل تمتلك 200 صاروخ نووي موجّهٍ إلى طهران. ووفق تقرير لصحيفة “نيويورك بوست”، كشف “كولن باول” في رسائله المسربة، حقائق عن البرنامج النووي السري بإسرائيل، خلال رسائل بتاريخ الـ25 من شهر مارس/ أذار 2015، تحتوي على معلومات سرية، لطالما سعت الدولة الصهيونية لإبقائها سرًا. تلك الرسائل كانت موجهة إلى جيفري ليدز، أحد ممولي الحزب الديمقراطي، لمناقشة خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو الذي حذّر فيه برلمان الولايات المتحدة، من الاتفاق النووي مع إيران. ووفقاً للموقع الإلكتروني السياسي “لوبيلوج”، الذي نشر الإيميلات المسربة، الأسبوع الماضي، أشار ليدز إلى أن نتنياهو مدح الرئيس باراك أوباما وكل مساعداته لإسرائيل، لكنه أشار ايضًا إلى أن هذه الاتفاقية (الاتفاق النووي) سيئة للغاية، ملمحًا إلى أن الغبي فقط هو من يجهل هذا. من جانبه، قال باول، “إنه بناءً على ضخامة ترسانة الأسلحة الإسرائيلية، من المستبعد أن يقرر الإيرانيون بناء قنبلة نووية، وعلى أي حال، حتى إن صنع الإيرانيون صاروخًا نوويًا لن يستطيعوا استخدامه، فالقادة بطهران يعلمون أن إسرائيل لديها 200 صاروخ نووي موجه إلى طهران، ونحن لدينا الآلاف”. وكان رئيس إيران السابق أحمدي نجاد قال سابقًا: “ماذا سنفعل بصاروخ نووي واحد، هل سنقوم بتلميعه”؟ وتساءل باول “أين سيختبرونه وكيف؟”. وفي وقت لاحق، قام باول بالتعبير عن دعمه للصفقة النووية بين إيران والقوى العالمية، معترفًا بحق إيران في تخصيب اليورانيوم. ولفتت “نيويورك بوست” إلى أن الاتفاقية تجبر إيران على تخفيض مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب، بنسبة 98% لمدة 15 عامًا وتعديل المفاعل، لكي لا يتمكن من إنتاج بلوتونيوم للأسلحة النووية. وقال باول: “لن يحصل نتنياهو على عقوبات قانونية تكفي لهزيمتهم، وهناك العديد من الإشاعات بشأن تقدمهم، فيما يحب نتنياهو ورجال استخباراتنا القول، إن إيران على بعد سنة من صنع القنبلة النووية، إلا أن الأمر ليس بهذه السهولة”. يذكر أن إسرائيل لم توقع على اتفاقية حظر الانتشار النووي، وتحرص على سياسية الغموض النووي، ولطالما ظلت صامته حيال حجم ترسانتها النووية أو حتى تأكيد امتلاكها لأسلحة نووية. “عار وطني” وأشارت الصحيفة إلى التقرير المنشور في صحيفة “ذا تايمز أوف إسرائيل” الذي قدّمه اتحاد العلماء الأمريكيين العام 2014، والذي استنتج أن إسرائيل تمتلك من 80 إلى 400 قنبلة نووية، إلا أن كاتبي التقرير قدروا أن العدد أقرب إلى 80 قنبلة. ويبدو أن الرقم الذي قدمه كولن باول، الرئيس السابق لهيئة الأركان المشتركة، وهو 200 صاروخ، له مصداقية أكبر من تقرير اتحاد العلماء. وقد سلطت تلك الرسائل المسربة، الضوء على إهانة باول، وهو أحد الجنرالات الأمريكيين المتقاعدين، لدونالد ترامب، حين نعته “بالعار الوطني”، و”المنبوذ الدولي”، فيما وصف هيلاري كلينتون “بالسياسية الجشعة”. يذكر أن موقع “دي سي لييكس” (الموقع المسؤول عن نشر هذه الرسائل المسربة) له صلات بمجموعة من هاكرز الاستخبارات العسكرية الروسية والتي تدعي “ذا فانسي باير”. رابط
  5. النواب الأمريكي يحظر بيع الطائرات لإيران صادق مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون يمنع بيع الطائرات الأمريكية لإيران، في خطوة من شأنها أن تقوض اتفاقا أبرمته شركة بوينغ الأمريكية مع إيران بقيمة 25 مليار دولار. وينص تعديلان على مسودة قانون المخصصات تقدم بهما النائب الجمهوري عن ولاية إيلينوي بيتر روسكان، على حظر بيع الطائرات لإيران من شركة بوينغ ومنافستها الأوروبية إيرباص، بسبب مخاوف من استخدام هذه الطائرات لأغراض عسكرية، بحسب بيان روسكام. ويحظر أحد التعديلين على "مكتب ضبط الأصول الأجنبية" استخدام أي أموال لمنح التراخيص اللازمة للسماح ببيع الطائرات لإيران. بينما يحظر التعديل الثاني منح أي مؤسسات مالية أمريكية قروضا لشراء طائرات يمكن تعديلها بحيث تصبح صالحة للاستخدام العسكري. وقال روسكام، أنه خلال التصويت الذي جرى الخميس الفائت فإن "النواب الديموقراطيين لم يبدوا أي معارضة حقيقية، وفي الكثير من الأحيان انضموا إلى جهود حظر البيع". وتأتي هذه الأنباء بعد أسابيع من تأكيد بوينغ وإيران التوقيع على اتفاق مبدئي لبيع طائرات ركاب وصف بأنه علامة فارقة في تطبيع العلاقات الصعبة بين إيران والولايات المتحدة. وبلغت قيمة الصفقة 25 مليار دولار، وستكون في حال تمت أكبر صفقة أعمال بين طهران وشركة أمريكية منذ قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979. كما توصلت شركة إيرباص، في يناير/كانون الثاني إلى اتفاق لبيع إيران 118 طائرة ركاب بقيمة 25 مليار دولار. وأعلن مسؤولون فرنسيون في أبريل/نيسان أن الصفقة في مراحلها الأخيرة وتسعى إلى الحصول على موافقة "مكتب الأصول الأجنبية الأمريكي"، الأمر الذي يشكل عقبة رئيسة لأن بعض مكونات الطائرة مصنوع في الولايات المتحدة. مصدر
  6. عواصم - (وكالات): صادق مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون يمنع بيع الطائرات الأمريكية لإيران، في خطوة من شأنها أن تقوض اتفاقاً أبرمته شركة «بوينغ» الأمريكية مع إيران بقيمة 25 مليار دولار. وينص تعديلان على مسودة قانون المخصصات تقدم بهما النائب بيتر روسكان، على حظر بيع الطائرات لإيران من شركة بوينغ ومنافستها الأوروبية ايرباص، بسبب مخاوف من استخدام الطائرات لأغراض عسكرية. ويحظر أحد التعديلين على «مكتب ضبط الأصول الأجنبية» استخدام أي أموال لمنح التراخيص اللازمة للسماح ببيع الطائرات لإيران. بينما يحظر التعديل الثاني منح أي مؤسسات مالية أمريكية قروضاً لشراء طائرات يمكن تعديلها بحيث تصبح صالحة للاستخدام العسكري. ويتعين أن يصادق مجلس الشيوخ على الحظر. وتأتي الأنباء بعد أسابيع من تأكيد بوينغ وإيران التوقيع على اتفاق مبدئي لبيع طائرات ركاب وصف بأنه علامة فارقة في تطبيع العلاقات الصعبة بين إيران والولايات المتحدة. وبلغت قيمة الصفقة 25 مليار دولار، وستكون في حال تمت أكبر صفقة أعمال بين طهران وشركة أمريكية منذ الثورة في 1979. من ناحية أخرى، وفي رد فعل على تقارير مخابرات ألمانية أفادت بأن إيران تسعى للحصول على تكنولوجيا نووية في ألمانيا قالت برلين إن قوى بعينها في إيران ربما تكون تسعى لتقويض الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع الغرب. وقالت وكالة المخابرات الداخلية الألمانية في تقريرها السنوي إن جهوداً إيرانية للحصول على تكنولوجيا بطريقة غير مشروعة خاصة بالمجال النووي استمرت «على مستوى عال» في 2015. وقال تقرير منفصل صادر عن وكالة المخابرات في ولاية نورد راين فستفاليا إنها سجلت 141 محاولة للحصول على تكنولوجيا لأغراض الانتشار النووي العام الماضي وإن ثلثي المحاولات ترتبط بإيران. ولدى سؤاله عن هذه التقارير، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارتن شيفر إن ألمانيا تتوقع أن تلتزم إيران بالقرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة الذي يضع قيوداً على نقل الأسلحة. لكنه أشار أيضاً إلى أن محاولات الشراء ربما يكون مصدرها قوى في إيران تعارض الاتفاق النووي الذي أبرم العام الماضي ووافقت طهران بموجبه على الحد من أنشطة برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية الغربية عليها. وقال شيفر «هناك قوى داخل إيران ترى سياسات رئيس الدولة ووزير الخارجية شوكة في حلقها، ربما تحاول بطريقة أو أخرى تقويض أو نسف الاتفاق النووي، لكننا نراقب هذا عن كثب». وقال تقرير مخابرات نورد راين فستفاليا إن جهود الشراء في 2015 ركزت على ما يسمى تكنولوجيا «الاستخدام المزدوج» التي يمكن الاستعانة بها في الأغراض السلمية والعسكرية. وبينما تراجعت قليلاً محاولات الشراء المتصلة بالأسلحة النووية فإن محاولات الشراء المرتبطة ببرنامج إيران الصاروخي زادت. في السياق ذاته، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تقرير سري إن اختبارات الصواريخ الباليستية الإيرانية «لا تنسجم مع الروح البناءة» للاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية الكبرى لكن مجلس الأمن التابع للمنظمة الدولية هو من سيقرر ما إذا كانت هذه الاختبارات خرقت قراراً للمجلس. المصدر/ أخبار الوطن
  7. أحبطت قوات خفر السواحل البحرينية محاولة تهريب 8 من المطلوبين المحكوم عليهم في قضايا إرهابية باستخدام طراد، كان متجها إلى إيران، حسب ما أعلنت وزارة الداخلية البحرينية السبت. وتشير التحقيقات الأولية إلى أن وراء التخطيط للعملية كل من صادق مكي جاسم (محكوم بالسجن 10 سنوات، هارب في إيران) وصادق الحايكي (محكوم بالمؤبد، هارب في ايران). وفي تفاصيل عملية القبض رصدت سفن خفر السواحل الطراد في شمال البحرين وبعد امتناعه عن الوقوف تمت مطاردته وتطويقه والسيطرة عليه وقد تم القبض على كل من: (1) حسن علي منصور، من سكنة البلاد القديم / محكوم ١٠ سنوات (2) حسين محمد حسين، من سكنة بني جمرة / محكوم ١٥ سنة (3) علي مهدي حسن، من سكنة بني جمرة/ محكوم ١٠ سنوات (4) مصطفى عبدالعزيز فتيل، من سكنة بني جمرة / مطلوب (5) سيد علاء ميثم، من سكنة البلاد القديم / محكوم ١٠ سنوات (6) حسين علي حسن منصور ، من سكنة البلاد القديم / محكوم ١٠ سنوات (7) محمد علي جعفر، من سكنة بني جمرة/محكوم ١٠ سنوات (8) علي محمد صالح، من سكنة بني جمرة / محكوم ١٠ سنوات إضافة إلى قائد القارب حسين عبدالله الصفار، من سكنة البلاد القديم، ومساعده محمود حميد المطوع، من سكنة الجفير. وعثر على بطاقات شخصية ومبالغ نقدية وهواتف نقالة وملابس ومتعلقات شخصية بحوزة المقبوض عليهم بالإضافة إلى جهاز GPS. يذكر أن الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية البحريني قد ترأس السبت اجتماعا أمنيا عالي المستوى، للوقوف على ملابسات واقعة هروب 17 موقوفا من مركز الحبس الاحتياطي بالحوض الجاف، بعد حادث هروب الموقوفين مساء يوم الجمعة الماضي. وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت في وقت سابق القبض على 11 موقوفا، بالإضافة إلى 5 من المشاركين في التخطيط والتنفيذ لعملية الهروب، فيما تتواصل أعمال البحث والتحري للقبض على بقية الموقوفين الهاربين وهم: 1- محمد عبدالأمير جبار جعفر مشيمع "20 عاما" 2- يوسف احمد عبدالله العرادي "21 عاما" 3- السيد علوي طالب محمد حسن"21 عاما" 4- حسن موسى جعفر محمد"20 عاما" 5- محمود سيد عادل كاظم "21 عاما" 6- عبدالله حسين علي العجوز "21 عاما" المصدر: العربية نت
  8. مسقط -الوئام: صرح سفير سلطنة عُمان بإيران، سعود بن أحمد البرواني، أن بلاده ستضع أحد موانئها تحت تصرف التجار الإيرانيين، إلى جانب منحهم تأشيرات دخول لمدة سنة كاملة. ووفقاً لوكالة “تابناك” الإيرانية، فقد أشار البرواني، عقب لقائه مساعد وزير الصناعة والتجارة الإيراني، إلى أن علاقات عُمان مع إيران تختلف عن علاقاتها مع الغرب والشرق والعرب وغير العرب. وتابع سفير السلطنة في طهران، أن: بلاده بدأت بإتمام المراحل القانونية لمشروع وضع أحد موانئها تحت تصرف الإيرانيين، مؤكداً أنه إذا رغب المستثمرون الإيرانيون في البقاء في عُمان بعد مضي سنة، فإن تأشيرات دخولهم تتحول تلقائياً إلى إجازات إقامة، وهذا امتياز منحته عُمان للإيرانيين فقط”. وأكد أن المسؤولين الإيرانيين ومسؤولي دول العالم يعلمون جيداً أن عُمان لم تمنح هذه الامتيازات لأية دولة عربية أو غربية أو شرقية، وهي مستعدة لتقديم مثل هذه الخدمات فقط لإيران؛ لأن إيران دولة شقيقة وحليفة. http://mobile.alweeam.com.sa/403557/سلطنة-عُمان-تسلم-أحد-موانئها-التجارية/ http://www.khbrk.net/news/2037879-عُمان_تسلم_أحد_موانئها_التجارية_لإيران..وتصرح_دولة_شقيقة
  9. روسيا: تسليم صواريخ "إس- 300" لإيران أغسطس المقبل نقلت وكالة الإعلام الروسية عن سيرجى تشيميزوف، رئيس مجموعة روستيك الصناعية الروسية، قوله إن أول شحنة من أنظمة الدفاع الصاروخى الروسية إس- ٣٠٠ ستسلم إلى إيران فى أغسطس أو سبتمبر هذا العام. ونقلت الوكالة، عن مصدر لم تسمه قوله فى وقت سابق، إن إيران تسلمت بالفعل أول شحنة من الصواريخ فى فبراير.ر المصدر
  10. أبوظبي - سكاي نيوز عربية حذرت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، من أن صفقة مزمعة لبيع مقاتلات روسية إلى إيران ستنتهك حظرا للأمم المتحدة على السلاح في حال أبرمت بدون موافقة مسبقة من مجلس الأمن الدولي. وقال المتحدث باسم الخارجية، مارك تونر، "قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2231 يحظر بيع إيران نوعيات معينة من الأسلحة التقليدية.. بدون موافقة مسبقة على أساس كل حالة على حدة من مجلس الأمن". وأضاف تونر أن جميع أعضاء الأمم المتحدة، ولاسيما دول مثل روسيا التي تفاوضت على القرار في إطار الاتفاق النووي مع طهران "ينبغي أن تكون على دراية كاملة بهذه القيود" المفروضة على إيران. ورد الخارجية الأميركية يأتي عقب تقري لوكالة الإعلام الروسية ذكرت فيه أن موسكو ستوقع هذا العام عقدا لبيع مقاتلات "سوخوي سو-30 أس أم"، المتعددة المهام، إلى إيران. وخلال عملية التفاوض على الاتفاق النووي الذي، وافقت الدول الست الكبرى، ومن بينها روسيا، على الإبقاء على حظر على مبيعات من الأسلحة التقليدية إلى طهران لمدة 5 سنوات ما لم تحصل على موافقة مسبقة من مجلس الأمن. وأكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية على أن الحظر يشمل "الطائرات المقاتلة" بما في ذلك مقاتلات" سو-30 أس أم". http://www.skynewsarabia.com/web/article/817467/الولايات-المتحدة-تحذر-صفقة-المقاتلات-الروسية-لإيران
  11. [ATTACH]1781.IPB[/ATTACH] اقترحت روسيا الترخيص لإيران لإنتاج دبابات تي-90 أس (T-90S) إذا ما رفعت عقوبات الأمم المتحدة عن البلاد. وقال نائب المدير العام لشركة Uralvagonzavod الروسية المنتجة للدبابات أليكسي زهاريش في 4 شباط/فبراير، إن "شركته ستتمكن من المضي قدماً في ترخيص عملية إنتاج الدبابات في إيران حين يتم إزالة القيود على التعاون العسكري التقني مع البلد المذكور"، مضيفاً بحسب وكالة تاس الروسية للأنباء أنه "تم تعليق التعاون مع إيران وفقاً للمرسوم الرئاسي بشأن التدابير الرامية إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1020". ووفقاً لوكالة UPI للأنباء، قال قائد القوات البرية الإيرانية أحمد رضا بورديستان مؤخراً إن بلاده تفضل القيام بإنتاج الدبابة في البلاد بدلاً من شرائها. هذا وكانت الأمم المتحدة فرضت حظراً على الأسلحة في عام 2010 يحظر توريد الأسلحة إلى إيران. ولا تزال العقوبات قائمة، خاصة وأن إيران انتهكت شروطها من خلال قيامها بتجربة على صاروخ بالستي متوسط المدى في تشرين الأول/أكتوبر، بصواريخ كبيرة كافية لحمل سلاح نووي، بحسب الأمم المتحدة. بدورها، فرضت الولايات المتحدة فرضت جولة جديدة من العقوبات ضد إيران في كانون الثاني/يناير. يبلغ وزن دبابة "تي – 90" 46,5 طن، أمّا سرعتها القصوى فتصل إلى 60 كلم بالساعة، وهي مزودة بمدفع أملس الجوف عيار 125 ملم يتمتع بدقة فائقة معززة، ويعتمد نظام تلقيم أوتوماتيكي يوصل نمط النيران إلى ما بين سبع وثماني قذائف في الدقيقة. تعتمد الدبابة نظام توجيه للأسلحة - بواسطة شعاع ليزري - لإطلاق صاروخ بشحنة مجوفة، نحو الأهداف الأرضية المدرعة أوالأهداف الجوية على علو منخفض. كذلك فإن الدبابة مزودة بمجموعة Shotra-1 الدفاعية، بما في ذلك نظام تشويش يعمل بالأشعة تحت الحمراء، وبنظام إنذار ليزري بالإضافة إلى نظام قاذف للرمانات وبنظام تحكم كمبيوتري. http://sdarabia.com/preview_news.php?id=39527&cat=2#.VrTyYPlTLce
  12. وزارة الخارجية الأمريكية اميرة سالم الإثنين 18.01.2016 - 12:52 م أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية فى - بيان- أن الحكومة الأمريكية وافقت على دفع 1.7 مليار دولار إلى إيران لإنهاء قضية مرتبطة ببيع معدات عسكرية منذ الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 ؛ واوضحت ان إيران دفعت 400 مليون دولار لشراء معدات عسكرية وتم تجميد هذه الأموال بعد الثورة الإسلامية في إيران عام 1981. وأوضحت الوزارة أن الولايات المتحدة سوف تعيد الـ 400 مليون دولار بالإضافة إلى 1.3 مليار دولار كتسوية على فوائد المبلغ الأصلي ليكون الإجمالي 1.7 مليار دولار من جهته صرح مصدر دبلوماسي امريكى إن التسوية "إيجابية جدا" بالنسبة للولايات المتحدة وإنهاء هذه القضية التي بدأت قبل أكثر من 3 عقود. يشار الى ان الإعلان عن هذه التسوية جاء فى الوقت الذي بدأت فيه الولايات المتحدة فك تجميد أصول إيرانية تقدر بـ100 إلى 150 مليار دولار بموجب الاتفاق النووي الإيراني مع القوى الدولية وإجراء صفقة تبادل سجناء بينما فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على طهران بسبب إجراء تجارب على صواريخ بالستية. المصدر
×