Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'لاتزال'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 2 results

  1. منذ أكثر من عام , بدأت مفاوضات بين شركة داسو والحكومة المصرية من أجل التعاقد على دفعة إضافية من مقاتلات رافال بعدد 12 تشمل مقاتلتين ثنائية المقعد و 10 مقاتلات أحادية , ولكن لا تزال مسألة التمويل متعثرة . ووفقا لصحيفة TTU الفرنسية , فقد تم تشكيل تجمع مصرفي في باريس من أجل ضمان مسألة التمويل المالي للصفقة . وإذا تحقق ذلك فإن شركة داسو ستكون مرحبة بإتمام تلك الصفقة . http://www.ttu.fr/quelques-rafale-de-plus/
  2. [ATTACH]36124.IPB[/ATTACH] قال محمد ابوالعينين رئيس مجموعة كليوباترا ورئيس مجلس الأعمال المصرى ـ الأوروبى إن أزمة نقص الدولار لا تزال قائمة، وان البنوك لا توفر كل احتياجات الشركات. جاء ذلك فى تصريحات صحفية على هامش لقاء عقدته وزيرة الاستثمار سحر نصر مع عدد من المستثمرين، اليوم. وأضاف «أبوالعينين»: «أزمة الدولار ستحل تدريجياً مع قدوم الاستثمارات الأجنبية المباشرة وعودة السياحة.. ونهاية العام الجارى ستشهد نهاية الأزمة وستنطلق مصر انطلاقة لم تشهدها من 40 سنة». واختلف معه علاء عز أمين عام اتحاد الغرف التجارية، وقال: «أزمة الدولار انتهت والبنوك تدبر للشركات كل المطلوب ولا توجد قوائم انتظار». وأضاف عز: «لا توجد أزمة سوى فى تحويل أرباح الأجانب للخارج ومعلوماتى أنه تم تحويل 80% منها». وكان البنك المركزى أصدر قرارا بتحرير سعر الصرف مطلع نوفمبر الماضى أسفر عن ارتفاع الدولار فى البنوك من 8.88 جنيه الى نحو 18 جنيها، لكنه تراجع الأيام الماضية الى نحو 15.75 جنيه قبل أن يعاود الصعود الى قرابة 16.50 جنيه. وقال «عز» ان الارتفاعات التى يشهدها الدولار مؤقتة جدا وأن المستثمرين لن يتجهوا الى السوق الموازى مجددا. ويقول مسئولون كبار فى القطاع المصرفى إنهم لبوا جميع الطلبات التى وصلتهم لتوفير دولارات للعمليات الاستيرادية. وقال عاكف المغربى نائب رئيس بنك مصر ثانى أكبر بنك فى السوق إن البنك وفر نحو 2.8 مليار دولار للعمليات الاستيرادية، منذ تعويم الدولار وحتى الأسبوع الماضى. وأضاف أن البنك نجح فى تدبير التمويلات للعمليات الاستيرادية التى طلبت منهم خلال الشهور الماضية، وأنه لا توجد قوائم انتظار لديه حاليا. وقالت رضوى السويفى رئيس قطاع البحوث ببنك الاستثمار فاروس، إن البنك المركزى أعطى الحرية لكل بنك فى تدبير الدولار للعمليات الاستيرادية للسلع ولكل عميل. وأضافت أن البنوك تحدد تدبير العملة الأجنبية للعملاء وفقاً لاستخداماتها فى السلع الأساسية وغير الأساسية بجانب أهمية العميل وموقفه الائتمانى فى البنك. وذكرت السويفى أن ظهور قوائم الانتظار يعد أمرا طبيعيا فى السوق، متوقعة أن تبدا الضغوط على العملة الأجنبية وظهور بعض القوائم بداية من الشهر المقبل مع اقتراب شهر رمضان. وقالت إن أسعار صرف الدولار فى السوق حالياً شبه مستقرة وأن ذلك قد يجذب المستثمرين إلى تحويل أرباحهم، مشيرة إلى أن التذبذب قليلاً فى سعر صرف الدولار أمام الجنيه أمر طبيعي، فى ظل عدم وجود تغير جوهرى فى السوق يؤدى إلى قفزات ملحوظ. وفقد الدولار نحو 16% من قيمته أمام الجنيه الشهر الماضى، لكنه ارتفع منذ بداية الشهر الحالى نحو 3.6% منذ بداية الشهر الحال
×