Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'لبناء'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 20 results

  1. خلال العام الحالي سوف تستمر شركة Rosoboronexport و الشركة المتحدة لبناء السفن في التعاون والعمل المشترك من أجل تعزيز مبيعات الغواصات القزمية والصغيرة في السوق الأجنبي . وقد لاحظت شركة روس أوبورون إكسبورت اهتماما متزايدا بالغواصات القزمية من دول في جنوب شرق آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط . وبحسب البيان الصادر عن شركة روس أوبورون إكسبورت , فإن الشركة المتحدة لبناء السفن والقوات البحرية الروسية لديهما خبرات كبيرة في البناء والتطوير و التشغيل مما يرجح نجاح مجهودات الترويج للغواصات القزمية في الأسواق الأجنبية . وتشير تقديرات نائب مدير شركة روس أوبورون إكسبورت إلى أن قدرة هذا القطاع في سوق السلاح الدولي سوف تبلغ حوالي 4 مليار دولار خلال الخمس سوات القادمة . شركة Rosoboronexport مستعدة لتلبية كافة متطلبات الزبائن المحتملين وتقديم خدمات ما بعد البيع ضمن عقد منفصل . الشركة قادرة على تلبية أغلب احتياجات الشركاء الأجانب وذلك عبر تصميم وتسليم 10 نماذج مختلفة من الغواصات القزمية والصغيرة التي تبدأ بإزاحة 130 طن حتى 1000 طن . http://rostec.ru/news/4522011
  2. لوكهيد مارتن تخطط لنقل خط انتاج الاف 16 بالكامل الي الهند حال توقيع الصفقة الهندية ليكون مسؤولا عن انتاج المقاتلات وايضا القيام بأعمال الترقيات والصيانه ولكن في حال فشل الصفقة سيتم بناء خط انتاج جديد للفالكون في ولاية كارولينا الجنوبية رفضت شركة لوكهيد مارتن الادعاءات التي صاحبت العرض المقدم الي الهند بان الاف 16 مقاتلة قديمة واشارت الشركة إلى أنه خلال الأشهر الثلاثة الماضية، أبلغت وزارة الخارجية الأمريكية الكونجرس الأمريكي بالبيع المقترح للبحرين 19 مقاتلة من طراز F-16V بمبلغ يقدر ب 2.8 مليار دولار، وترقية 123 من طراز F-16 اليونانية بمبلغ يقدر بنحو 2.4 مليار دولار. وردا على سؤال عن المزيد من طلبات شراء الــF-16، كشف متحدث باسم لوكهيد مارتن أن الهند ربما ستشتري ما يزيد عن 100 إلى 200 مقاتل، "وتشمل فرص بيع المزيد من طراز F-16 دولا متعددة في الشرق الأوسط والبحر المتوسط وأوروبا الوسطى وجنوب شرق آسيا والجنوب امريكا - بجموع يقترب من 200 مقاتلة . وعلاوة على ذلك، "لوكهيد مارتن لديها أيضا ثلاثة برامج ترقية الـي مستوي F-16V - بما مجموعه حوالي 325 طائرة - وهي في مفاوضات حالية مع العديد من العملاء الآخرين المهتمين بتطوير أساطيل F-16 مع أحدث التقنيات". وعلى افتراض أن سعر 80 مليون دولار لكل نسخة من طراز F-16 بلوك 70 مقاتلة، فإن إنتاج 200 مقاتل جديدة من شأنه أن يجلب إلى الهند استثمارات بقيمة 16 مليار دولار . وستخضع الاف 16 اليونانية للترقية الي معيار فايبر بقيمة 20 مليون دولار ، ولوكهيد مارتن لديها بالفعل 6.5 مليار دولار حصيلة اولية من طلبات ترقية الفالكون حول العالم . ومع تسليم 4588 طائرة من طراز F-16 على مدى عقود مضت . فإن ما يقدر بنحو 3000 مقاتلة اف 16 لا تزال الخدمة ويتوقع ان تخضع لبرامج الترقية ، و خط F-16 الهندي حال انشائه يتوقع أن يساهم في ترقية حوالي 1000 طائرة إف 16 على مدار الاعوام المقبلة ، باستثمارات يتوقع ان تفوق الـ 20 مليار دولار . تتنافس شركة لوكهيد مارتن بمقاتلة F-16 بلوك 70 في الهند، مع شركة ساب السويدية بمقاتلة " جربين " وتقدم كل منها تسهيلات للهند في مجالات التصنيع المشترك والاستثمارات اللوجيستية في حال عدم اتمام الصفقة مع الهند سيتحول خط انتاج الاف 16 الي غرينفيل بولاية كارولينا الجنوبية وقال راندي هوارد، الذي يرأس تطوير لوكهيد مارتن للأعمال التجارية الدولية، يجب إنشاء خط إنتاج غرينفيل "كتدبير مؤقت" بعد ان تم تسليم خط إنتاج F-16 القديم في فورت وورث بولاية تكساس، لبناء مقاتلات الـ F-35. . وقال هوارد إذا اختارت الهند شراء طائرة F-16، فسيتم إغلاق خط غرينفيل. واضاف "أن خط الانتاج الهندي سيكون الوحيد في العالم ". بقدرة انتاجية تبلغ 4 مقاتلات في الشهر الواحد . التقرير بالانكليزيةhttp://mendonjournal.com/f-16-or-gripen-e-what-will-modi-choose/
  3. لوكهيد مارتن تخطط لنقل خط انتاج الاف 16 بالكامل الي الهند حال توقيع الصفقة الهندية ليكون مسؤولا عن انتاج المقاتلات وايضا القيام بأعمال الترقيات والصيانه ولكن في حال فشل الصفقة سيتم بناء خط انتاج جديد للفالكون في ولاية كارولينا الجنوبية رفضت شركة لوكهيد مارتن الادعاءات التي صاحبت العرض المقدم الي الهند بان الاف 16 مقاتلة قديمة واشارت الشركة إلى أنه خلال الأشهر الثلاثة الماضية، أبلغت وزارة الخارجية الأمريكية الكونجرس الأمريكي بالبيع المقترح للبحرين 19 مقاتلة من طراز F-16V بمبلغ يقدر ب 2.8 مليار دولار، وترقية 123 من طراز F-16 اليونانية بمبلغ يقدر بنحو 2.4 مليار دولار. وردا على سؤال عن المزيد من طلبات شراء الــF-16، كشف متحدث باسم لوكهيد مارتن أن الهند ربما ستشتري ما يزيد عن 100 إلى 200 مقاتل، "وتشمل فرص بيع المزيد من طراز F-16 دولا متعددة في الشرق الأوسط والبحر المتوسط وأوروبا الوسطى وجنوب شرق آسيا والجنوب امريكا - بجموع يقترب من 200 مقاتلة . وعلاوة على ذلك، "لوكهيد مارتن لديها أيضا ثلاثة برامج ترقية الـي مستوي F-16V - بما مجموعه حوالي 325 طائرة - وهي في مفاوضات حالية مع العديد من العملاء الآخرين المهتمين بتطوير أساطيل F-16 مع أحدث التقنيات". وعلى افتراض أن سعر 80 مليون دولار لكل نسخة من طراز F-16 بلوك 70 مقاتلة، فإن إنتاج 200 مقاتل جديدة من شأنه أن يجلب إلى الهند استثمارات بقيمة 16 مليار دولار . وستخضع الاف 16 اليونانية للترقية الي معيار فايبر بقيمة 20 مليون دولار ، ولوكهيد مارتن لديها بالفعل 6.5 مليار دولار حصيلة اولية من طلبات ترقية الفالكون حول العالم . ومع تسليم 4588 طائرة من طراز F-16 على مدى عقود مضت . فإن ما يقدر بنحو 3000 مقاتلة اف 16 لا تزال الخدمة ويتوقع ان تخضع لبرامج الترقية ، و خط F-16 الهندي حال انشائه يتوقع أن يساهم في ترقية حوالي 1000 طائرة إف 16 على مدار الاعوام المقبلة ، باستثمارات يتوقع ان تفوق الـ 20 مليار دولار . تتنافس شركة لوكهيد مارتن بمقاتلة F-16 بلوك 70 في الهند، مع شركة ساب السويدية بمقاتلة " جربين " وتقدم كل منها تسهيلات للهند في مجالات التصنيع المشترك والاستثمارات اللوجيستية في حال عدم اتمام الصفقة مع الهند سيتحول خط انتاج الاف 16 الي غرينفيل بولاية كارولينا الجنوبية وقال راندي هوارد، الذي يرأس تطوير لوكهيد مارتن للأعمال التجارية الدولية، يجب إنشاء خط إنتاج غرينفيل "كتدبير مؤقت" بعد ان تم تسليم خط إنتاج F-16 القديم في فورت وورث بولاية تكساس، لبناء مقاتلات الـ F-35. . وقال هوارد إذا اختارت الهند شراء طائرة F-16، فسيتم إغلاق خط غرينفيل. واضاف "أن خط الانتاج الهندي سيكون الوحيد في العالم ". بقدرة انتاجية تبلغ 4 مقاتلات في الشهر الواحد . التقرير بالانكليزيةhttp://mendonjournal.com/f-16-or-gripen-e-what-will-modi-choose/
  4. نشرت مجلة "ناشونال انترست" تقريرًا سلطت فيه الضوء على السعي القطري لبناء قوة جوية كبيرة الحجم، مشيرة إلى أن الغموض يحيط بأهداف قطر من وراء هذا التحرك.وأوضح التقرير أن آخر الخطوات القطرية على هذا الطريق تمت خلال سبتمبر الجاري، عندما وقع وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية خطاب نوايا مع نظيره البريطاني مايكل فالون، لشراء 24 مقاتلة من طراز يوروفايتر تايفون.جاء ذلك بعد إعلان قطر توقيعها صفقة مع الولايات المتحدة لشراء 36 مقاتلة من طراز إف 15 بقيمة 12 مليار دولار، ووقعت قطر صفقة بقيمة 7.5 مليار دولار مع فرنسا لشراء 24 مقاتلة من طراز داسو رافال، وصواريخ جو - جو من طراز إم بي دي إيه.وأضاف التقرير أن ما يثير التعجب من هذه الصفقات هو المقارنة بين حجم القوة الجوية الموجودة لدى قطر حاليًا وحجم الصفقات الجوية التي وقعتها مؤخرًا، فبالرغم من استضافة قطر قاعدة جوية أمريكية ضخمة، فإن قوتها الجوية الوطنية لا تضم أكثر من 12 مقاتلة قديمة من طراز داسو ميراج، ومن ثم فإن شراء 84 مقاتلة جديدة يضاعف حجم قوتها الجوية سبعة أضعاف.وينقل التقرير تعليق المحرر بمجلة "أفييشن ويك" المتخصصة بشئون الطيران توني أوزبورن قائلًا "هذا النمو في حجم وقدرات القوة الجوية لا نظير له منذ زمن طويل، وعلى المؤرخين أن يراجعوا مقدمات الحربين العالميتين الأولى والثانية ليعرفوا الحالات المشابهة لهذا التنامي في حجم الأسطول الجوي".وعلقت دورية "آي اتش إس جينس" البريطانية المتخصصة في الشئون العسكرية بأن عدد الطائرات ليس الشيء الوحيد اللافت للنظر في الصفقات القطرية، فهناك أيضًا القرار القطري بإحلال ثلاثة طرز من المقاتلات محل الطراز الوحيد الموجود".
  5. اسـتلمت وزارة الدفاع الكویتیة زورق انزال عسـكري من شـركة أبوظبي لبناء السـفن وذلك ضمن طلبیة لشراء ثماني قطع بحریة لتعزیز القدرات العسكریة لدولة الكویت، في 18 كانون الثاني/ يناير. وبحسب وكالة الأنباء الكويتية، تسـلمت الوزارة الزورق العسكري خلال حفل أقیم بهذه المناسبة حضره سفیر دولة الكویت في ابوظبي صلاح البعیجان والعمید الركن بحري مشعل العتیبي ممثلا رئيس هيئة التسليح العسكري الكويتي إضافة إلى الملحق العسكري في السفارة الكويتية في أبوظبي العقيد ركن يوسف بوقمبر. وقال وفد وزارة الدفاع الكویتیة في بیان لوكالة الأنباء الكویتیة ان اسـتلام الزورق جاء وفق الاتفاقیة التي وقعتها وزارة الدفاع الكویتیة بدایة العام الماضـي مع شـركة أبوظبي لبناء السـفن لتصمیم وبناء ثماني قطع بحریة بأحجام مختلفة لتأمین المنشآت الحیویة البحریة بدولة الكویت. وأضاف انه بموجب تلك الاتفاقیـة فان الشـركة زودت القطع البحریـة المطلوبـة باحـدث التجهیزات والتقنیات وقـدرات الحمایـة المتطورة والتي تضـمن تنفیذ المهام الموكلة إلیها بأعلى درجات الكفاءة والدقة. واوضح البیان ان الشركة الإماراتیة قامت حتى الان بتسلیم خمسة زوارق انزال للقوة البحریة الكویتیة بطول 16 مترا لكل زورق. وذكر ان الشركة تقوم حالیا ببناء ثلاث سفن عسكریة واحدة بطول 42 مترا واثنتان بطول 64 مترا سیتم تسلیمهم لوزارة الدفاع في الربع الأخیر من 2017. وبین ان القطع البحریة تأتي ضـمن خطط وزارة الدفاع لتعزیز قدرات القوة البحریة الكویتیة وتزویدها بأحدث السـفن والزوارق العسكریة. واكد البیان حرص نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الدفاع الشیخ محمد الخالد الصباح ورئیس الاركان العامة الفریق ركن محمد خالد الخضر بتزوید القوات الكویتیة بآخر ما توصلت الیه الصناعات الدفاعیة العسكریة من تطور وتكنولوجیا الأمر الذي یرفع من كفاءة وقدرة الجیش الكویتي. وحضـر حفل الاسـتلام مجموعة من كبار الضباط والمسؤولین من وزارة الدفاع الكویتیة إضافة الى ممثلین من الشركة المصنعة ابوظبي لبناء السفن. المصدر
  6. أكد السـفیر الإیطالي لدى المملكة العربية السعودية لوكا فیراري، أن إیطالیا بدأت في تنفیذ خطة استثماریة كبرى ضـمن رؤیة المملكة 2030 ، تتضـمن إنشاء معامل لبناء السـفن في مدینـة الدمام، بجانب تدریب السعودیین على إنشاء المصانع الحدیثة، في 27 كانون الأول/ ديسمبر. ووفقا لما نقلت عكاظ، كشف السفیر أن إیطالیا تعد الشریك التجاري السادس للمملكة وأن حجم التبادل التجاري بین البلدین یبلغ 11 ملیار دولار، وأنهم یسعون بالتنسیق مع مسـتثمرین سـعودیین لزیـادته، موضـحا أن أهم مجالات التعاون بین المملكـة وإیطالیا هي مجالات الدفاع، والبتروكیماویات، والمفروشات. وتجدر الإشارة أنه في وقت سابق السفير الإيطالي في السعودية، عن مباحثات تجريها بلاده مع الجهات المختصة في السعودية، لبناء سفن مدنية وحربية في المنطقة الشرقية، وفق ما نقل موقع “الإقتصادية” السعودي في 7 كانون الأول/ديسمبر الجاري. ووفقاً للموقع، أكد فراري على هامش افتتاح أحد المشاريع الاستثمارية الإيطالية في العاصمة الرياض، مساعي بلاده لرفع قيمة استثماراتها في السعودية من 41 ملياراً إلى أكثر من 56 مليار ريال خلال السنوات الثلاث المقبلة، مشيرا إلى أنه سيعقد مؤتمر في كانون الثاني/يناير المقبل يجمع رجال أعمال البلدين، مشيراً إلى وأشار إلى أن الاستثمارات التي تتعاون فيها كلتا الدولتين، تشمل مجالات عدّة وأهمها الدفاع. وأضاف فراري أن إيطاليا ستسهم من خلال “رؤية المملكة 2030” في مساعدة المواطنين السعوديين على تأسيس المصانع واستقطاب خبراء التدريب في إيطاليا لتدريب الكوادر البشرية في السعودية كمرحلة تأسيس لهذه المصانع حتى يتمكنوا من إدارتها بشكل احترافي، وفقاً للإقتصادية. هذا وكان جرى بحث التعاون العسكري وتعزيز العلاقات الدفاعية بين السعودية وإيطاليا في لقاء جمع وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ونظيرته الإيطالية روبيرتا بينوتي في الرياض في تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها خاصة في المجالات الدفاعية.
  7. الرادارات : رادار رئيس من طراز MRR 3D NG مثبت في منصة اللنش أعلى مؤخرة البرج، ويمتلك المواصفات التالية: – المصنع: شركة Thales الفرنسية – النطاق: ثلاثي الأبعاد (3D) – التصنيف: متعدد الوظائق، كشف وتتبع وتصنيف الأهداف الجوية والسطحية التقليدية والبطيئة الحركة بالإضافة إلى دعم توجيه الصواريخ والمدافع – نطاق التردد: G band (C-band) – معدل الدوران: 10 – 30 دورة /دقيقة – قدرة كشف وتتبع الصواريخ العاملة بنمط الطيران شديد الإنخفاض الملاصق لسطح البحر Sea Skimming – قدرة كشف الأهداف صغيرة الحجم من مسافة 40 كلم – قدرة كشف الأهداف السطحية من مسافة 80 كلم – قدره كشف الطائرات المقاتلة من مسافة 125 كلم – المدى الأقصى: 180 كلم – الرادار مدمج معه نظام تعريف الصديق من العدو IFF المتاح بنمطين الأول خاص بالدول العضوة في حلف الناتو ويعرف بـ Mode S & Mode 5 والثاني خاص بالدول الغير عضوة مثل مصر ويعرف بـ ـ National Secure Mode / NSM Mode – رادار طراز SCOUT Mk3 مثبت في المنصة على يمين رادار الـ MRR 3D NG الرئيس ويمتلك المواصفات الآتية : – المصنع: شركه Thales الأوروبية / فرع هولندا – النطاق: ثنائي الأبعاد (2D) – التصنيف: رادار مراقبة وملاحة متعدد الوظائف، كشف وتتبع الأهداف الجوية والسطحية ودعم توجيه المدافع – نطاق التردد: I/J band – معدل الدوران: يعمل بثلاثه أنماط مختلفة حسب إختيار المشغل 10 – 20 – 40 دورة/دقيقة – قدرة كشف الأهداف الجوية المحلقة على الإرتفاعات المنخفضة – قدرة عالية في كشف الأهداف صغيرة الحجم حتى في الظروف الفوضوية الصعبة Heavy Clutter وإرتفاع البحر High Sea States – قدرة كشف وتتبع 500 هدف – يعمل بطاقه منخفضة جداً Extremely Low Peak Power من 10 ميجاوات لـ 5 وات فقط تجعل مهمة كشفه / إعتراض إشاراته من أنظمه الإنذار المبكر والدعم الإلكتروني المعادية صعبة للغاية -يدعم توجيه المروحيات والطائرات من دون طيار في حاله تنصيبه علي القطع البحرية الأكبر حجماً كالكورفيتات والفرقاطات – المدى : 44.4 كلم نظام طراز Sting EO MK2 مثبت على يمين مقدمة البرج من إنتاج شركة Thales الأوروبية / فرع هولندا. مهامه عمليات المراقبة وكشف وتتبع الأهداف السطحية والجوية بالإضافة إلى دعم توجيه المدافع. يمتلك النظام قدرة كشف الصواريخ المحلقة على الإرتفاعات المنخفضة Low Flying Missiles بكفائة حتى في الظروف الجوية السيئة و المشبعة بالتشويش الإلكتروني وذلك لتزويده بنظام راداري مزدوج يعمل على نطاقين مختلفين من الترددات ومستشعرات رصد حرارية بصرية عالية الكفائة ويتكون من الآتي : – رادار يعمل على نطاقين تردد الأول I-Band ويبلغ مداه في هذه الحالة 120 كلم والثاني K-Band ويبلغ مداه في هذه الحالة 36 كلم – كاميرا حرارية من النوع MWIR Camera توفر قدره الرؤية الليلية – كاميرا تليفزيونية ملونة Colour TV Camera – كاميرا تليفزيونية أبيض وأسود Black& White TV Camera – نظام تحديد المسافات بالليزر Laser Range Finder رادار طراز Pathfinder / ST MK2 مثبت على يسار مقدمة البرج مخصص للملاحة البحرية من إنتاج شركة Raytheon الأميركية . – الأنظمة الحرارية / الكهروبصرية : – نظام مثبت في مؤخرة المنصة طراز LSEOS الحراري الكهروبصري Electro-Optical System من إنتاج شركة L-3 Communications Brashear الأميركية للمراقبة وكشف وتتبع الأهداف المختلفة والتحكم النيراني Fire & Control في الأسلحة ومزود بالآتي : – كاميرا حرارية IR Camera توفر قدره الرؤية الليلية – كاميرا تليفزيونية أبيض وأسود Black& White TV Camera – نظام تحديد المسافات بالليزر Laser Range Finder –أنظمة التحكم في النيران : – يدعم رادار MRR 3D NG الرئيس عملية توجيه الصواريخ والمدافع وتغذية نظام إدارة معارك اللنش ببيانات الأهداف المعادية لإتخاذ القرار المناسب تجاهها – يدعم رادار الـ SCOUT Mk3 عملية توجيه المدافع والصواريخ وتغذية نظام إدارة معارك اللنش ببيانات الأهداف المعادية لإتخاذ القرار المناسب تجاهها – تدعم منظومة Sting EO MK2 الرادارية الحرارية البصرية عملية توجيه المدافع والصواريخ بالإضافة إلى تغذية نظام إدارة معارك اللنش ببيانات الأهداف المعادية لإتخاذ القرار المناسب تجاهها – تدعم منظومة الـ LSEOS الحرارية البصرية عملية توجيه المدافع والصواريخ وتغذية نظام إدارة معارك اللنش ببيانات الأهداف المعادية لإتخاذ القرار المناسب تجاهها – يدعم رادار ونظام كشف حراري عملية التحكم في نيران منظومة الـ Phalanx – يدعم رادار الـ Pathfinder / ST MK2 تغذية نظام إدارة معارك اللنش ببيانات الأهداف المعادية لإتخاذ القرار المناسب تجاهها
  8. تركيا تستعدّ لبناء سفينة استطلاعية لجمع المعلومات الإستخباراتية ــــــــــــــــــــــــــــــ تستعد تركيا لبناء سفينة استطلاعية لجمع المعلومات الاستخباراتية، في إطار خططها لتوسيع ترسانتها المحلية من الأسلحة والوصول إلى اكتفاء ذاتي في الصناعات الدفاعية، وفق ما نقل موقع ترك برس في 10 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. ووفقاً للموقع، قررت اللجنة البرلمانية للصناعات الدفاعية التي تشرف على المشتريات الدفاعية الحكومية في اجتماعها الأخير امتلاك سفينة استطلاعية مصنوعة محلياً. ومن المقرر أن تكون السفينة الاستطلاعية مُجهّزة لأغراض جمع معلومات استخباراتية إلكترونياً، وقادرة على إطلاق 3 طائرات استطلاعية دون طيار والبقاء في عرض البحر 60 يومًا متواصلة دون الحاجة إلى الرسو في ميناء، بحسب ترك برس. هذا وتُعد السفينة الاستطلاعية إحدى المشاريع الدفاعية العديدة التي خصصت اللجنة لها 9 مليارات دولار هذا العام، مثل تطوير عدد من الأسلحة المصنعة محليًا مثل السفن الحربية والدبابات وبنادق المشاة والطائرة الحربية المصنوعة كليًا بتكنولوجيا ومواد محلية. يُذكر أن تركيا زادت جهودها مؤخراً لتقليل اعتمادها على الخارج في قطاع الدفاع، في وقت تواجه فيه عدة تهديدات لأمنها القومي. هذا وصممت مؤسسة صناعات التكنولوجيا العسكرية “أسيلسان” (Aselsan) التابعة للقوات المسلحة التركية مؤخراً، نظام رادار دفاعي ضد الطائرات من دون طيار والطائرات الصغيرة. وإن الهدف منه نظام هو حماية المؤسسات الحكومية والمناطق التجارية من الأنشطة غير المشروعة للطائرات من دون طيار. وكانت المؤسسة طورت نظاماً للدفاع الجوي مجهز برادار مراقبة يعرف باسم المدفع “كوركوت ذاتي الحركة”، المزود بمدفع 35 مم، وقد نشر المدفع على الحدود السورية. كما نشر الجيش التركي خلال السنوات القليلة الماضية منظومة التشويش الرادارية التركية “أجار”. [ATTACH]28741.IPB[/ATTACH]
  9. بدأت تركيا بالتجهيز لبناء محطة نووية ثالثة. فقد قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في 7 تشرين الثاني/ نوفمبر إن بلاده بدأت التجهيز من أجل إقامة محطة نووية ثالثة إلى جانب المحطتين اللتين بدأ بناؤهما بالفعل. وبحسب ما نقلت سبوتنيك، قال أردوغان “نخطط لأن تدخل محطة أق قويو النووية في ولاية مرسين الخدمة بحلول 2023 ويتواصل العمل بخصوص محطة سينوب النووية”. ومحطة أق قويو النووية، هي أول محطة نووية بدأت تركيا إنشاءها في مقاطعة مرسين على البحر المتوسط، وتبلغ تكلفتها 22 مليار دولار أمريكي وتقوم شركة الطاقة النووية الروسية “روس آتوم” ببنائها.
  10. في الوقت التي أيقنت فيه دول الخليج العربي في سبعينيات القرن الماضي أن قطار تنميتها سيكون من خلال ثروة النفط، بدأت دول حوض النيل التي نالت استقلالها حديثًا في استغلال المياه ككنز إستراتيجي، لكنها ذهبت في طريقها هذا إلى تهديد الشريان الحيوي والبسطاء الذين يعيشون على ضفافه. وخلال خمسة عقود أنشأت 6 دول من 11 دولة هم مجموع دول حوض النيل 25 سدًا لتوليد الكهرباء؛ نصفها تقريبًا تم بناؤه في القرن الحادي والعشرين، إلى جانب 3 سدود أخرى لا تزال تحت الإنشاء على رأسها "سد النهضة" في إثيوبيا، و4 قيد الدراسة أو التفكير، ليبدأ صراع من نوع آخر بين دول القارة السمراء حول من سيتمكن من توليد الكهرباء ويصدرها، وعلى الجانب الآخر كيف سيؤثر ذلك على الحصص المائية للدول التي يمر بها النهر. أكبر سد في العالم وآخر تلك الدول هي الكونغو الديمقراطية إحدى دول حوض النيل التي أعلنت الحكومة عن نيتها بدء بناء "سد إنجا 3" ليكون أكبر سد في العالم، بقدرة إنتاجية من الكهرباء تصل إلى 4800 ميغاوات. وبدأت الكونغو الديمقراطية خطة التنمية معتمدة على إنشاء 5 سدود جميعها على نهر الكونغو؛ ثاني أطول نهر في أفريقيا بعد نهر النيل، وأنجزت منها حتى الآن سد "إنجا 1" في عام 1972 وسد "إنجا 2" في 1982 ثم "إنجا 3" المزمع إنشاؤه، ليتبقى سدان في الخطة الطموحة التي تأمل من خلالها البلاد تصدير الكهرباء إلى الدول الأفريقية والعالم، والاستفادة من مياه النهر. إثيوبيا تتصدر السباق وتتصدر إثيوبيا سباق الدول الأفريقية في إنشاء السدود بـ11 سدا، وعلى رأسها "سد النهضة"، الذي أنجزت نحو 70% من أعماله، وجميعها لغرض واحد هو توليد الكهرباء. واعتمدت إثيوبيا السدود طريقًا للتقدم منذ عام 1973 حين أنشأت سد "فينشا" على نهر فينشا، أحد روافد النيل الأزرق، والأخير يعد رافدًا رئيسيًا لنهر النيل، وظلت حتى عام 1985 بدون أي سدود أخرى، وظل إنتاجها من الكهرباء لا يتعدى الـ500 ميغاوات لـ60 مليون نسمة، هم العدد الكلي لسكان إثيوبيا في ذلك الوقت. لكن مع بداية الألفية الجديدة وخلال 16 عامًا فقط، تمكنت أديس أبابا من إنشاء 10 سدود أخرى تباينت أحجامها وقدرتها على توليد الكهرباء، وإن كانت أبرزها مجموعة سدود "جليجل 1" و"جليجل 2" و"جليجل 3" و"جليجل 4"، و"جيبا 1" و"جيبا 2" ثم "سد النهضة"، والذي يعد أكبر سد في أفريقيا حتى الآن. وينتج سدا «جيبا 1» و«جيبا 2» طاقة كهرباء بقدرة 1800 ميجاوات؛ أي ما يعادل كهرباء السد العالي، وهما سدان لن يضرا حصص القاهرة في مياه نهر النيل حسبما أكد «حسام مغازي»، وزير الري المصري السابق في تصريحات صحفية. السودان لم تكن غائبة عن المشهد بنصيب 8 سدود أحدثها سد «أعالي عطبرة» على نهر "سيتيت" أحد روافد نهر النيل بالقرب من مدينة عطبرة السودانية، بجانب سد "مروي" الذي تم افتتاحه في عام 2009. حلم التنمية شاركت فيه أوغندا التي تملك سدين هما «أولى» و«كليرا» من خلال إعلان نيتها لبناء سد جديد بتمويل صيني على بحيرة فيكتوريا لتوليد 600 ميجاوات من الكهرباء، فيما أعلنت تنزانيا عام 2013 عن انتهاء بناء سد "دودما" على نهر النيل. ويوزع تمويل تلك السدود بين البنك الدولي وشركات صينية وإيطالية بجانب مشاركة حكومة كل بلد. أضرار السدود تفوق الفوائد إنشاء أكثر من 12 سدًا منذ بداية الألفية الثانية يعتمد معظمها على مياه نهر النيل أثار حفيظة خبراء المياه الدوليون. ويرى «نادر نور الدين»، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة وخبير المياه الدولي، أن ضرر السدود التي تم بناؤها على نهر النيل يتمثل في المياه التي يتم تخزينها، ويتم توليد الكهرباء من خلالها، فهي مياه دائمة؛ أي لا يمكن إخلاء سد من مياهه، وبالتالي تحتاج تلك السدود باستمرار إلى المياه. وأضاف «نور الدين» أن بناء سدود على نهر الكونغو بعيدا عن نهر النيل وروافده، لا يؤثر بشكل مباشر على نهر النيل، لكن هذه السدود تعد من ناحية أخرى، استنزافا لموارد مائية بديلة تعتمد عليها الكونغو في حالة تراجع منسوب نهر النيل؛ وهو ما يعني أن تلك الدول، التي ستفقد مواردها المائية البديلة، لن يكون أمامها سوى نهر النيل والاعتماد عليه. وتابع أن خطة الكونغو تعتمد على إنشاء 5 سدود أنجزت اثنين منها وبدأت في الثالث، ويتبقى سدان هما "إنجا 4" و"إنجا 5"، وجميعهم على نهر الكونغو، ويحتاجون لتخزين المياه بكميات كبيرة؛ وهذا يعني أن البلاد خصصت نهرها لتوليد الكهرباء، أما باقي احتياجاتها المائية فستكون اعتمادًا على نهر النيل فقط. أما الدكتور محمد نصر علام فيرى أن تلك السدود سيكون لها تأثيرها القوي على منسوب مياه نهر النيل على المدى الطويل؛ وذلك لأن بعض الدول تلجأ إلى إقامة سلسلة سدود خلف بعضها تكون المسافة بينها كيلومتر واحد، وهو أمر موجود في إثيوبيا؛ فالمسافات بين سد جليجل 1 وجليجل 2 كيلومتر واحد؛ وهذا يقلل من منسوب المياه ما يعني تراجع حصة دولتي المصب (مصر والسودان) من مياه النهر. وأوضح «علام» أن السدود تنقسم إلى نوعين؛ أولهما سدود عادية تستخدم في أغراض كثيرة منها تخزين مياه الأمطار، أما النوع الثاني فهي لتوليد الكهرباء، وهي التي تنفذها الدول الأفريقية خلال الفترة الماضية، ومن المفترض أن يكون حدها الأقصى لتخزين المياه 14 مليار متر مكعب حتى لا تؤثر على الدول الأخرى. وتابع أن دول حوض النيل زادت سكانيا بنسبة 25% خلال العشر سنوات الماضية، ومع ثبات كمية مياه النيل، يبقى تخزين المياه أمرًا صعبًا، على حد قوله ناهيك أن العلاقات بين دول حوض النيل ليست طيبة، ومن ثم يمكن أن تكون تلك السدود سبب صراع قد يصل إلى خيار عسكري لتندلع ما تسمى بحروب المياه؛ إذا لم تراعِ دول المنبع الاحتياجات المشروعة لدول المصب. http://www.vetogate.com/2303901
  11. بكين (أ ش أ) سلطت بعض وسائل الإعلام المحلى الصينية اليوم الجمعة الأضواء مجددا على مخطط الصين لبناء منصات بحرية متنقلة للطاقة النووية فى بحر الصين الجنوبى، وذلك بعد أيام قليلة فقط من إعلان محكمة التحكيم فى لاهاى قرارها بإنكار حقوق الصين التاريخية فى تلك المنطقة الاستراتيجية. وذكرت صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية الرسمية، نقلا عن الشركة النووية الصينية الوطنية، أن منصات إنتاج الطاقة هذه ستساعد فى إمداد جزر نانشا (جزر سبراتلى) فى بحر الصين الجنوبى بالمياه النظيفة والكهرباء. وكانت المؤسسة الصينية لصناعة وبناء السفن، كشفت فى أواخر شهر أبريل الماضى أن الصين توشك على الانتهاء من بناء أول منصة بحرية للطاقة النووية التى ستكون لديها القدرة على الإبحار لمناطق بحرية بعيدة لمد أى مشروعات بحرية مثل تلك التى تقوم الصين بتنفيذها على بعض الجزر فى بحر الصين الجنوبى باحتياجاتها من الطاقة بشكل منتظم. وفى تصريحات أدلى بها مدير المكتب العام للشركة المسؤولة عن تصميم وتجميع هذه المنصات، ليو تشنغ قوه - للصحيفة - أشار إلى أن العمل على إقامة المنصة يمضى قدما، لافتا إلى أن الصين تخطط لبناء 20 منصة بحرية للطاقة النووية أن هناك اتجاه سائد نحو تشجيع عمليات تطوير تلك المنصات، وأوضح أن عدد المنصات التى سيتم بناءها سيعتمد على الطلب فى السوق والذى يعتقد أنه سيكون كبيرا. وقال تشنغ، إن إقامة تلك المنصات تتم وفقا لتكنولوجيا تم دراستها وتجربتها جيدا، مؤكدا أن المنصات تقام أساسا لأغراض مدنية مثل توفير الطاقة الكهربائية لمنصات الحفر الخاصة بالتنقيب عن البترول. وأشارت الصحيفة إلى تقرير نشر على أحد المواقع الإلكترونية الصناعية المعروفة والمهتمة بتغطية الأخبار المتعلقة بصناعات بناء السفن، يفيد بأن شركة بوهاى لبناء السفن والصناعات الثقيلة التابعة للمؤسسة ستكون مسؤولة عن عملية بناء أول منصة ويكشف خطط المؤسسة لإقامة 20 منصة مماثلة مستقبلا بموافقة اللجنة الصينية الوطنية للتنمية والإصلاح والتى تعد أعلى هيئة تخطيط اقتصادى فى الصين. ووفقا للصحيفة فإن مشروع بناء أول منصة صينية بحرية للطاقة النووية من المتوقع أن يكتمل فى عام 2018 وأن يتم التشغيل الفعلى للمنصة بحلول عام 2019. يذكر أن الصين حذرت بشدة أمس من أنها سترد بكل حزم على أى محاولة لتحدى مصالحها باستخدام حكم محكمة التحكيم فى قضية بحر الصين الجنوبى التى وصفتها بأنه محكمة غير شرعية. مصدر
  12. وقعت البحرية المصرية ﻋﻘﺪا بقيمة 15 $ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﻭﻻﺭ مع شركة Swifships الأميركية لتدبير ﺗﺠﻬﻴﺰﺍﺕ ﻭﻟﻮﺍﺯﻡ ﻷﺭﺑﻌﺔ ﻗﻄﻊ ﺑﺤﺮﻳﺔ بطول 28 م. وهذا ﺍﻟﻌﻘﺪ ﺳﻴﺴﻤﺢ بأن تقوم ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﺑﺘﺠﻤﻴﻊ ﻭﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﺇﻧﺘﺎﺝ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺰﻭﺍﺭﻕ ﺍﻟﺪﻭﺭﻳﺔ ﺍﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻜﻨﺪﺭﻳﺔ . كما يشمل العقد أيضاً ﻗﻮﺍﺭﺏ ﻣﻄﺎﻃﻴﺔ ﺑﻄﻮﻝ 4.7 ﻣﺘﺮ ﻭﺃﻧﻈﻤﺔ تهديف ﺑﺎﻷﺷﻌﺔ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ﻭﻣﻌﺪﺍﺕ ﺃﺧﺮﻯ ﻟﻠﺘﺸﺨﻴﺺ ﻭﺧﺪﻣﺎﺕ ﻫﻨﺪﺳﻴﺔ ودعم فني . وتجدر الإشارة أن البناء سيتم في Morgan City بولاية Louisiana ، ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﻮﻗﻊ ﺃﻥ ﻳﻜﺘﻤﻞ ﺑﺤﻠﻮﻝ كانون الثاني/ ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ ﻋﺎﻡ 2017. http://sdarabia.com/?p=33956
  13. تلقت كل من أحواض بناء السفن في 30 حزيران خيارات لدعم تصميم العقد على LX ®، وهو برنامج سفينة برمائية جديدة لتحل محل LSD الهبوط الاحواض سفينة الأسطول. تعتزم البحرية شراء 11 من هذه السفن، الأولى في 2020 مع الحصول علي واحد سنويا من 2022 الي 2031. وقد قام الكونغرس بالنظر في أمر السفينة الأولى في العام الماضي. إينغلس أنتجت بالفعل التصميم المقترح LX ®، استنادا إلى تعديل التصميم-LPD 17 وتستخدم لLPD 28. كما تعمل NASSCO على تصميم LX ®، وأول عرض في معرض البحرية الامريكية في مايو ايار. وقال رئيس NASSCO فريد هاريس في بيان أعمال التصميم الهندسية عليه ىسيكون على الفور. استمر بناء السفن، الوحيد في ساحة البناء الكبرى على الساحل الغربي أداء العمل للبحرية، وأيضا لبناء وتشغيلها تجاريا بين الموانئ الأمريكية. وقد أنتهاء من NASSCO تي لتحديد برنامج الذخائر ل 14 سفينة في عام 2012 ويمتد عقده لبناء اثنين من السفنESB في القاعدة البحرية للتدخل السريع، وقد تم تسليم ثلاثة بالفعل. WASHINGTON The long-anticipated award of two new major US Navy shipbuilding contracts turned out as expected Thursday, with long-time amphibious shipbuilder Ingalls Shipbuilding getting a new assault ship and veteran support ship builder NASSCO set to build the first six of a new class of fleet oilers. Altogether, the total potential value of the deals is around $6.3 billion. The assault ship, designated LHA 8, will be built at the Huntington Ingalls Industries Ingalls Shipbuilding yard in Pascagoula, Mississippi, which has produced all previous assault ships for the Navy. The initial $272.5 million fixed-price-incentive firm target contract is for the planning, advanced engineering, and procurement of long lead time material for the ship, with full funding to follow. A detail design and construction contract for LHA 8 is expected to be awarded next year. The total value of the order to Ingalls will be $3.134 billion when all options are exercised. The ship will return to the traditional well-deck configuration of earlier assault ships, unlike the most recent America and Tripoli, designed to concentrate on aviation support. Ingalls' design for the LHA 8 features a streamlined island, compared with earlier ships. The ship will include a well deck to operate smaller amphibious craft. (Photo: HII Ingalls Shipbuilding) The General Dynamics National Steel and Shipbuilding Company (NASSCO) shipyard in San Diego was awarded a fixed-price incentive firm target contract for a block buy to design and build six fleet oilers to a new design, the T-AO 205 John Lewis class -- previously known as the T-AO(X) program. The award is for $640.2 million in fiscal 2016 money for detail design and construction of the first ship, with the other five scheduled at one per year from 2018 to 2022. The total potential value of the six-ship NASSCO awards comes to $3.157 billion. The Navy projects a total of 17 ships in the class. Bidding for the next group of oilers is expected to be open to all qualified shipyards. While final design details have yet to be approved, the new oilers will have double hulls, a feature required on all commercial tankers but lacking in most of the fleet’s existing oilers. As directed by the Navy, both companies bid on both programs. While a number of other shipbuilders expressed interest in building the fleet oilers, the Navy felt that only NASSCO and Ingalls were qualified to build the assault ship. Additionally, both shipyards on June 30 received options for contract design support on LX®, a new amphibious ship program to replace the fleet’s LSD landing ship docks. The Navy plans to buy 11 of the ships, the first in 2020 with one per year from 2022 through 2031. Some in Congress are considering ordering the first ship in an earlier year. Ingalls already has produced a proposed LX® design, based on the modified-LPD 17 design used for LPD 28. NASSCO also is working on a LX® design, and first displayed it at the US Navy League’s Sea-Air-Space exposition in May. Engineering and design work on the fleet oiler will be immediately, NASSCO president Fred Harris said in a statement. The shipyard, the only major construction yard on the west coast performing work for the Navy, also continues to build commercially-operated Jones Act ships to trade between US ports. NASSCO completed a 14-ship T-AKE dry ammunition and cargo ship program in 2012 and is under contract to build two more ESB expeditionary sea base ships, having already delivered three. NASSCO has never built a big-deck amphibious ship, although from 1966 to 1972 the yard built 17 Newport-class landing ship tank ships of about 8,700 tons each. NASSCO is one of three major shipyards owned by General Dynamics. Bath Iron Works in Maine produces destroyers, while Electric Boat in Rhode Island and Connecticut builds nuclear-powered submarines. Ingalls has delivered all 14 assault ships ordered by the US Navy and is working on another, the Tripoli, due to be launched in summer 2017. Ingalls, along with its now-defunct partner Avondale Shipbuilding in New Orleans, leads all shipyards in building more different kinds of ships for the US Navy and Coast Guard. In addition to assault ships, the Ingalls yard is building DDG 51 Arleigh Burke-class destroyers and LPD 17 San Antonio-class amphibious transport docks, along with Legend-class National Security Cutters for the Coast Guard. Huntington Ingalls also operates Newport News Shipbuilding in Virginia, which specializes in building nuclear-powered aircraft carriers and submarines. http://www.defensenews.com/story/defense-news/2016/07/01/ingalls-nassco-national-steel-and-shipbuilding-amphibious-assault-ship-fleet-oiler-taox-lewis-lha8-navy-ship-construction-shipbuilding/86587282/
  14. مؤسسة روسية تتلقى طلبًا من الجزائر لبناء غواصتين من نوع كيلو تلقت مؤسسة روسية طلبًا من الجزائر لبناء غواصتين, حسبما ذكرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية الصادرة اليوم الأربعاء. وقالت الصحيفة: إنه من المحتمل أن تطلب الجزائر من روسيا بناء غواصتين أخريين من مشروع "636 إم"، التي تعمل بالديزل، على غرار الغواصتين اللتين تسلمتهما عام 2010. وقال مصدر في وزارة الدفاع الروسية للصحيفة: "إن مؤسسة "روس أبورون أكسبورت" الروسية تلقت طلبًا من الجزائر لبناء غواصتين من مشروع "636 إم" (كيلو - حسب تصنيف الناتو)، وإن مصدرًا مقربًا من خبراء تصدير الأسلحة الروسية أكد صحة هذه المعلومات"، كما نقلت الصحيفة عن المصدر قوله: "إن وزارة الصناعة والتجارة قد حددت في أغسطس بطلب من الهيئة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني، منفذ الطلب وهو شركة "أدميراليتيتسكييي فيرفي" لبناء السفن التي تدخل ضمن مؤسسة بناء السفن المتحدة". وقال المصدر للصحيفة: "من الواضح أن قرار الجزائر شراء غواصتين أخريين من روسيا يتعلق بازدياد حدة التوتر في المنطقة نتيجة أحداث الربيع العربي"، وأشار إلى أن تحديد الجهة المصنعة جاء بناء على رغبة الجزائر. وقالت الصحيفة: "إن مؤسسة بناء السفن كانت قد سلمت الجزائر عام 2010، غواصتين من طراز مشروع "636" بموجب العقد الموقع عام 2006، والذي بلغت قيمته حوالي 600 مليون دولار، ولكن قيمة العقد الجديد لم تكشف"، وأضافت: "إن غواصات هذا الطراز قليلة الضوضاء، وأن الأمريكان يطلقون عليها تسمية "الموت الصامت" كما أن هذه الغواصة تحظى بطلب كبير في سوق الأسلحة". ويبلغ طول الغواصة 8.73 م وعرضها 9.9 م وحجم الإزاحة 35.2 ألف متر مكعب وسرعتها 20 عقدة وأكبر عمق للغوص 300م، ويتكون طاقمها من 52 فردًا، وتجهز الغواصة بأربعة صواريخ يمكن زيادتها و18 طوربيدًا و24 لغمًا. والغواصات مشروع "636" هي نموذج مطور لغواصات مشروع "877 آي كي إم" (فارشافكا) التي جرى تصديرها خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي إلى 7 بلدان من بينها الجزائر. وفي حالة توقيع العقد الجديد سيصبح عدد الغواصات الروسية الصنع لدى الجزائر ست غواصات. وكانت مصر قد نفت المزاعم الصهيونية التي رددتها صحيفة "إسرائيلية" بشأن إلغاء ألمانيا صفقة غواصات مع مصر. وأكد مكتب القوات البحرية أن الجهتين الوحيدتين المنوط بهما تحديد مصير تلك الصفقة هما الحكومة المصرية والألمانية، وليس صحف "إسرائيل" التي تحاول بث الشائعات، التي من شأنها زعزعة الاستقرار داخل مصر، مؤكدين أن الصفقة تسير في طريقها الطبيعي وفق الأوقات الزمنية المحددة لها. وكانت صحيفة صهيونية قد ذكرت أن حكومة ألمانيا قررت الامتناع في هذه المرحلة عن المصادقة على الصفقة التي وقَّعتها أحواض السفن الألمانية؛ لتزويد سلاح البحرية المصري بغواصتين، والتي أعلن عنها قبل يومين قائد القوات البحرية المصري اللواء أسامة أحمد الجندي. ونقل راديو صوت "إسرائيل" عن صحيفة "إيديعوت أحرونوت" أن مصادر سياسية "إسرائيلية" أعربت عن أملها في أن تتمسك حكومة برلين بموقفها هذا، مضيفة أنه في حال المصادقة على الصقفة المذكورة فإن ذلك سيكون بمثابة تحوُّل دراماتيكي إلى الأسوأ في العلاقات بين "إسرائيل" وألمانيا. وبهذا الطلب الجزائري للمؤسسة الروسية يصبح تعداد القوات المسلحة البحرية الجزائرية 6 كيلــــــــــــــــــــــــو اثنان منهما مطورتين+ 1روميو للتدريب و 4 فرقاطات ميكــــــــــــــــــــو A200 و2 تايغر روســـــــــــــــــــي و3 فرقاطات صينيــــــــــــــــــــــة و 6 فريم ايطالـــــــــــــــــــــــــــي ان تمت الصفقة بدون احتساب الفرقاطات المحلية الصنع . المصدر : http://islammemo.cc/akhbar/arab/2012/09/19/155910.html
  15. السودان يوقع اتفاقًا مبدئيًا مع الصين لبناء محطة نووية تستخدم للأغراض السلمية الثلاثاء - 17 شعبان 1437 هـ - 24 مايو 2016 مـ رقم العدد [13692] وقع السودان بروتوكولاً «مبدئيًا» مع شركة صينية عامة لبناء أول محطة نووية لتوليد الكهرباء في هذا البلد الأفريقي، على ما أعلن مسؤول في الحكومة السودانية اليوم (الثلاثاء). ووقعت وزارة الكهرباء السودانية مع المؤسسة الصينية الوطنية للطاقة النووية مذكرة تفاهم لبناء مفاعلات نووية ستساهم في توليد الكهرباء في هذا البلد. وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء، محمد عبد الرحيم جاويش، لوكالة الصحافة الفرنسية: «الاتفاق يسهل للسودان بناء محطة للطاقة النووية للاستخدامات السلمية». وأضاف أن «الاتفاق المبدئي يتحدث عن بناء القدرات». وكان السودان أبلغ عام 2012 الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنه يعتزم استخدام تقنية الطاقة النووية لتوليد الكهرباء، مشيرًا إلى زيادة الطلب على الكهرباء في ظل التزايد السكاني. والاتفاق الموقع مع المؤسسة الصينية أعقب زيارة قام بها الرئيس السوداني عمر البشير للصين العام الماضي ووقع خلالها اتفاقًا للتعاون الاستراتيجي بين الخرطوم وبكين. وتقارب طاقة السودان على توليد الطاقة حاليًا ثلاثة آلاف ميغاواط، لكن يتوقع أن يزداد الطلب بشكل كبير في السنوات القادمة. وتأتي الشركات الصينية العامة للطاقة في مقدمة سياسة التنمية الخارجية التي ينتهجها الرئيس شي جينبينغ وتقوم بشكل أساسي على نشر التكنولوجيا النووية الصينية. وتعمل المؤسسة الصينية الوطنية للطاقة النووية حاليًا مع الأرجنتين لبناء المفاعلين النوويين الرابع والخامس في أميركا اللاتينية. المصدر: الشرق الأوسط سأترك الخبر هنا ليراه أكبر قدر ممكن من الأعضاء ثم سأنقله إلى القسم المناسب له
  16. جنود المستقبل يستخدمون تقنيات أكثر تقدماً - تصوير- مجدي اسكندر دشنت «فرونتيرز» التابعة لشركة أبوظبي لبناء السفن، أمس، منصة «إي نايت» خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2015» في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك». وباعتبارها الشركة الرائدة إقليمياً في مجال تطوير الحلول المتكاملة الحديثة للمنصات العسكرية البرية والبحرية والجوية، فإن «فرونتيرز» تبرز الاستخدام الفعّال للتقنيات المتقدمة في المجال الدفاعي.وكشفت مصادر شركة «مبادلة للتنمية» لـ«البيان الاقتصادي» عن أن شركة «فرونتيرز» الوطنية المتخصصة بمجال تقنيات الأنظمة المتكاملة تتجه لتوقيع اتفاقيات تعاون مشترك مع شركات رائدة عالمياً تتمتع بسجل حافل من الإنجازات التقنية. ووفقاً للمصادر فإن الشركة التابعة لـ«مبادلة» تسعى لتعزيز شراكاتها لتأسيس حاضنة تقنية للبحث والتطوير بهدف مواصلة استكشاف مفاهيم مبتكرة ومتخصصة لتلبية احتياجات السوق الإقليمية.وقال خلفان الشامسي الرئيس التنفيذي لـ«فرونتيرز» إن منصة «إي نايت» تعتمد على مفهوم «جندي المستقبل»، حيث تعد نظاماً نموذجياً قابلاً للتطوير يضم مصفوفة من المجسات وأنظمة الاتصالات لمضاعفة وسائل القوة المستخدمة لدى سلاح المشاة. كما أنها تساعد أيضاً في التعريف بالقدرات المحتملة المطلوبة من الجنود في المستقبل.وأشار إلى أن النظام الأساسي للمنصة الجديدة يشمل أربع تقنيات عسكرية هي: السيطرة والقيادة والاتصالات والحاسبات والاستخبارات، مما يعزز قدرتها على تزويد الجنود بالمعلومات لتضمن الاتصال الفوري بوحدات القيادة والسيطرة وساعدت شبكة «إي نايت» على تعزيز قدرات الاستخدام الأمثل للمعلومات في ميدان المعركة على امتداد سلسلة القيادة بما في ذلك المركبات وأفراد المشاة.حلولوأضاف أن شركة فرونتيرز تطمح إلى المساهمة في نمو القطاع التكنولوجي في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تطوير أحدث الحلول التي من شأنها توطيد مكانة الدولة كوجهة رائدة في تبني التكنولوجيا الحديثة في المنطقة، وتعد «إي نايت» ثورة في عالم التكنولوجيا للأغراض العسكرية والدفاعية تقدمها أبوظبي إلى العالم عن طريق خبراء «فرونتيرز».وقال إنه باعتماد مفهوم البنية الخدمية وقدرات تحسين المجال فإن «إي نايت» تشكل منصة تدريب فعّالة وأداة لتقييم الخسائر في ميدان المعركة تؤمّن اتصالات موثوقة لضمان فعالية المهمة بأكملها في ميدان المعركة ومن خلال دمج أنماط جديدة من التقنيات، فإن «فرونتيرز» تواصل تمهيد السبيل للتميز في المجالين الأمني والدفاعي في دولة الإمارات من خلال تطوير نظام متكامل لجندي المستقبل.وأوضحت مصادر مبادلة أن شركة «فرونتيرز» تأسست عام 2013 برؤية تهدف لأن تصبح الشركة الرائدة إقليمياً في مجال تقنيات الأنظمة المتكاملة وللمساهمة بشكل رئيسي في قطاع التكنولوجيا المتنامي في دولة الإمارات، مشيرة إلى أن الشركة توفر حلولاً متخصصة وحديثة ومتكاملة للمنظومات الأرضية والبحرية والجوية .كما تعمل على تطوير أنظمتها باعتماد مفهوم البنية الخدمية لإنتاج أنظمة قابلة للتطوير والتحديث بشكل متواصل والتميز بخبرتها في تقديم حلول متوافقة مع المتطلبات الخاصة وتقديم ابتكارات مبنية على أحدث مخرجات العلم والمعرفة، وتسعى الشركة إلى تأسيس شراكات مع أبرز المؤسسات التقنية الرائدة.http://www.albayan.ae/supplements/idex/2015-02-25-1.2319495
  17. دعا الرئيس الإسرائيلى رؤوبين ريفلين، الدول المجاورة لإسرائيل والقريبة منها للعمل المشترك ضد الإرهاب، وأن تعى مدى الخطورة الكامنة فى التنظيمات المتطرفة الموجودة بالمنطقة. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية، عن ريفلين قوله خلال مراسم استقباله لنظيره اليونانى بروكوبيوس بافلوبولوس مساء اليوم الأربعاء، إنه على دول الجوار العمل على تضافر الجهود والتكاتف سويا من أجل الوقوف ضد هذا العدو المشترك وبناء تحالف واحد لمواجهة المخاطرالإرهابية. فيما قال الرئيس اليونانى، إن بلاده ستتعامل مع المهاجرين واللاجئين بكل إنسانية لكنها ستضرب بيد من حديد ضد الإرهابيين. http://www.youm7.com/story/2016/3/30/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84-%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%81-%D9%85%D9%88%D8%AD%D8%AF-%D8%B6%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8/2653521#.VvwyNPlTLcc
  18. كشف اللواء هشام أبو سنة، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، عن المشروع العالمي لبناء السفن الذي تخطط له الهيئة.وأضاف «أبو سنة»، في تصريحات خاصة لـ«فيتو»، أنه تم الاتفاق بين هيئة الموانئ ومحافظ السويس لإنشاء شركة مساهمة بين الهيئة والمحافظة؛ لاستغلال 250 ألف متر، وهناك إجراءات يتم اتخاذها حاليا لبدء مشروع إنشاء ترسانة عالمية للسفن.وأشار رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر إلى أنه قد يتم المشروع بالاشتراك مع الشركات العالمية ذات الخبرة في هذا المجال، وهناك شركات متقدمة في صناعة السفن في سنغافورة والصين، وجميعها على استعداد للمنافسة على المشروع، وأن الهيئة مستعدة لاستقبال العروض لدراستها. http://www.vetogate.com/1978810
  19. شركة DCNS الفرنسية لبناء السفن قدمت عرضا للرئيس السيسي لشراء 4 قطع بحرية كالاتي : 2 كورفيت Gowind 2500 متعددي مهام اضافيين ( البحرية المصرية متعاقدة على 4 من نفس النوع ) 1 كورفيت Gowid 1000 للدورية الساحلية OPV Offshore Patrol Vessel 1 سفينة اخرى لم يُذكر نوعها من احواض PIRIOU لبناء وإصلاح السفن ( في الغالب سفينة حدمات او تدريب او قطْر ) العرض تبلغ قيمته 580 مليون يورو . * تعقيب | شيء طبيعي جدا ان مايتمش التوصل للاتفاق على الاقمار الصناعية في خلال اسبوع واحد فقط لأننا لسة في بداية الطريق ، لأننا بنتكلم في اقمار صناعية ومش اي نوع ، دي اقمار تجسس واتصالات عسكرية ياحضرات ، يعني هانتكلم في مواصفات فنية ومواعيد التسليم والمدار المخصص للاقمار في الفضاء ، وكل ده بياخد وقت مش قليل مهما كانت درجة السرعة المطلوبة لتنفيذ الصفقة . العرض المُقدّم من DCNS هو مغري جدا لأن العرض الاصلي كان 2 كورفيت Gowind 2500 بقيمة 500 مليون يورو ولكن زاد عليهم الكورفيت Gowind 1000 والسفينة السالف ذكرها .. الكورفيت الجديد ده ازاحته 1450 طن مخصص للدورية الساحلية ويُمكن تسليحه بـ4 صواريخ اكسوسيت بلوك 3 مضادة للسفن و8 صواريخ ميكا للدفاع الجوي ومدفع عيار 76 مم متعدد المهام ومدفعين عيار 20 مم بخلاف احتواؤه على مهبط للمروحيات + موضعين مخصصين لزوارق الـRHIB الخاصة بالضفادع البشرية + مروحية بدون طيار .. وشركة DCNS انتجت كورفيت فقط من النوع ده من تمويلها الخاص والبحرية الفرنسية استأجرته منه ، وواضح انهم عايزين يمولوا المشروع فعرضوه علينا على امل اننا لو قبلنا نطلب عدد اضافي منه ويبقى مكسب للشركة .. ودخل الخدمة عام 2012 وفترة استئجاره 3 سنوات انتهت العالم الحالي 2015 .. [ATTACH]531.IPB[/ATTACH]
  20. شركة DCNS الفرنسية لبناء السفن قدمت عرضا للرئيس السيسي لشراء 4 قطع بحرية كالاتي : 2 كورفيت Gowind 2500 متعددي مهام اضافيين ( البحرية المصرية متعاقدة على 4 من نفس النوع ) 1 كورفيت Gowid 1000 للدورية الساحلية OPV Offshore Patrol Vessel 1 سفينة اخرى لم يُذكر نوعها من احواض PIRIOU لبناء وإصلاح السفن ( في الغالب سفينة حدمات او تدريب او قطْر ) العرض تبلغ قيمته 580 مليون يورو . * تعقيب | شيء طبيعي جدا ان مايتمش التوصل للاتفاق على الاقمار الصناعية في خلال اسبوع واحد فقط لأننا لسة في بداية الطريق ، لأننا بنتكلم في اقمار صناعية ومش اي نوع ، دي اقمار تجسس واتصالات عسكرية ياحضرات ، يعني هانتكلم في مواصفات فنية ومواعيد التسليم والمدار المخصص للاقمار في الفضاء ، وكل ده بياخد وقت مش قليل مهما كانت درجة السرعة المطلوبة لتنفيذ الصفقة . العرض المُقدّم من DCNS هو مغري جدا لأن العرض الاصلي كان 2 كورفيت Gowind 2500 بقيمة 500 مليون يورو ولكن زاد عليهم الكورفيت Gowind 1000 والسفينة السالف ذكرها .. الكورفيت الجديد ده ازاحته 1450 طن مخصص للدورية الساحلية ويُمكن تسليحه بـ4 صواريخ اكسوسيت بلوك 3 مضادة للسفن و8 صواريخ ميكا للدفاع الجوي ومدفع عيار 76 مم متعدد المهام ومدفعين عيار 20 مم بخلاف احتواؤه على مهبط للمروحيات + موضعين مخصصين لزوارق الـRHIB الخاصة بالضفادع البشرية + مروحية بدون طيار .. وشركة DCNS انتجت كورفيت فقط من النوع ده من تمويلها الخاص والبحرية الفرنسية استأجرته منه ، وواضح انهم عايزين يمولوا المشروع فعرضوه علينا على امل اننا لو قبلنا نطلب عدد اضافي منه ويبقى مكسب للشركة .. ودخل الخدمة عام 2012 وفترة استئجاره 3 سنوات انتهت العالم الحالي 2015 ..
×