Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'لتركيا'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 15 results

  1. طالبت أحزاب معارضة ألمانية بتجميد التعاون العسكري مع تركيا ووقف صادرات السلاح إليها بعد ورود تقارير تحدثت عن استخدام القوات التركية لدبابات ألمانية من نوع "ليوبارد" في العملية العسكرية على عفرين. مشاهدة الفيديو01:05 طالب حزبا الخضر واليسار الألمانيان المعارضان اليوم الثلاثاء (23 كانون الثاني/يناير 2018) بتجميد التعاون العسكري مع تركيا على خلفية التقارير التي أشارت إلى استخدام الجيش التركي دبابات ألمانية من نوع "ليوبارد" في العملية العسكرية التركية على "وحدات حماية الشعب" الكردية في عفرين. ووجهت خبيرة شؤون الدفاع بحزب الخضر الألماني المعارض أنغيزتسكا بروغر انتقادا شديدا لاحتمالية استخدام مدرعات ألمانية في العمليات العسكرية التركية. وقالت في تصريحات خاصة لصحيفة "هايلبرونر شتيمه" الألمانية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء: "الوقف الفوري لجميع صادرات الأسلحة إلى تركيا تأخر طويلا. ويسري ذلك أيضا على التحديث التي تطالب به الحكومة التركية لدبابات من طراز ليوبارد 2". وأضافت بروغر أن سياسية المستشارة ميركل ووزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل تجاه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "أخفقت بشكل كارثي". http://www.dw.com/ar/ألمانيا-المعارضة-تطالب-بتجميد-التعاون-العسكري-مع-تركيا/a-42279439
  2. كشف سيرغي تشيميزوف، رئيس مجموعة "روس تيخ" الروسية الحكومية، أن ثمن الصفقة التي وقعتها بلاده، لبيع نظام الدفاع الصاروخي الجوي " S-400" إلى تركيا، يبلغ أكثر من ملياري دولار أمريكي. وستشكل منظومة "S-400" الروسية المتطورة والتي لا مثيل لها في العالم، إضافة نوعية لقدرات الجيش التركي. وتسبب الاتفاق مع تركيا، العضو في الناتو، بكثير من القلق في الولايات المتحدة والدول الغربية عامة. وكانت تركيا تعتزم في الأصل، توقيع عقد بقيمة 3.4 مليار دولار لشراء نظام دفاع جوي من الصين في عام 2013، لكنها صرفت النظر عن هذا الأمر بعد ذلك بعامين، قائلة إنها ستركز على تطوير نظام محلي. لكنها عادت ولجأت إلى روسيا لشراء هذه المنظومة الصاروخية التي ليس هناك ما يماثلها في العالم قاطبة، بحيث إنها قادرة على تدمير أهداف من مسافات بعيدة، ويصل عدد الأهداف التي بإمكانها تتبعها في وقت واحد ثلاثمئة هدف، ويبلغ مدى تدمير الطائرات ما بين ثلاثة و240 كيلومترا، وبإمكانها تدمير جميع أنواع المقاتلات واعتراض الصواريخ المجنحة، وقد زود الجيش الروسي بها منذ 2007. ووضعت هذه الصفقة دولا غربية كثيرة، في مقدمتها الولايات المتحدة وشركاء تركيا في حلف شمال الأطلسي (الناتو) وإسرائيل، في حالة ترقب وحذر، بعدما كانت هذه الدول تراهن على استحالة عقد صفقة من هذا النوع بين موسكو وأنقرة، أخذا بالاعتبار مكانهما المختلفين في تحالفاتٍ متباعدة. وكان حلفاء أنقرة في الغرب قد نجحوا في منع حصول تركيا على "الباتريوت" الذي طالبت به أكثر من مرة، واكتفوا بإقناعها أنه تحت تصرفها عند اللزوم، لكن واشنطن تعرف أن عقداً من هذا النوع لن تكون قيمته كصفقة تجارية تتم بين البلدين، بل في مغزى هذا التعاون الذي سيكون الأول من نوعه كأكبر عقد عسكري تركي روسي، حيث ستسلم موسكو لأنقرة نماذج حية لأحدث نظام دفاع جوي روسي، يساعد على تدمير الطيران المهاجم، وصواريخ الكروز والصواريخ الباليستية، بمدى 250 كلم وارتفاع 30 كلم. وبالإمكان تزويد المنظومة بخمسة أنواع من الصواريخ المختلفة المهام، بينها صاروخ (40Н 6 Е ) القادر على تدمير طائرات الكشف الراداري البعيد وطائرات الشبح، وذلك على بعد أربعمئة كيلومتر. ويؤكد وزير الدفاع التركي، أن بلاده بحاجة إلى منظومة دفاع جوي موثوقة، ويقول "نحن سنتمكن من تلبية حاجاتنا عبر هذه الصفقة". ومع أن تفاصيل هذه الصفقة بقيت طي الكتمان، ألا أنه من الواضح اليوم، أن أنقرة ستدفع أكثر من ملياري دولار، وأن تاريخ التسليم سيكون قبل نهاية العام 2020 على أبعد تقدير. .:المصدر:.
  3. تاريخ النشر:29.09.2017 | 10:56 GMT أعلن فلاديمير كوجين مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون العسكري التقني، أن موسكو لن تسلم أنقرة التكنولوجيا الخاصة بصواريخ "إس-400" في إطار تزويد تركيا بصواريخ من هذا النوع. وقال كوجين للصحفيين الجمعة 29 سبتمبر، "لا يدور الحديث الآن عن ذلك، ونتحدث فقط عن توريد (صواريخ)"، مؤكدا أن "الصفقة دخلت حيز التنفيذ، وتم دفع مبلغ مسبق". وكانت صحيفة "كوميرسانت" الروسية قد ذكرت سابقا أن تركيا تسعى إلى بدء صنع صواريخ "إس-400" في أراضيها، إلا أن الاستخبارات الروسية تعارض فكرة نقل التكنولوجيا إلى دولة من أعضاء حلف الناتو. كما أعلن رئيس شركة "روس تيك" الحكومية الروسية الخاصة بتصدير التكنولوجيات العالية سيرغي تشيميزوف في يوليو الماضي عن عدم وجود خطة لبدء صنع "إس-400" في أراضي تركيا. وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن في 12 سبتمبر/أيلول الجاري عن توقيع اتفاق بين أنقرة وموسكو، حول توريد منظومة صواريخ "إس-400" إلى تركيا. وأعربت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون بعد هذا الإعلان عن عدم رضاها عن قرار أنقرة شراء تلك المنظومة. https://arabic.rt.com/world/901597-موسكو-التكنولوجيا-صواريخ-اس-400-تركيا/
  4. ذكرت صحيفة "فيلت آم زونتاج" الألمانية، أنه اصبح هناك تشككا داخل حلف شمال الأطلنطي "الناتو" في القدرات العسكرية لتركيا الشريك في الحلف. وقالت الصحيفة، استنادا إلى دبلوماسيين رفيعي المستوى في الناتو، "القدرات القيادية والقدرات التشغيلية للقوات المسلحة التركية ضعيفة، هذا ينطبق على وجه الخصوص على البحرية وقوات الدفاع الجوي". وجاء في تقرير الصحيفة، أن من الأدلة على ذلك "الصعوبات الملحوظة في تخطيط وتنفيذ عمليات في شمال سوريا ضد تنظيم داعش وميليشيات كردية". مصدر
  5. [ATTACH]36650.IPB[/ATTACH] نيويورك (الزمان التركية) – أعلنت وكالة التصنيف الائتماني الأشهر حول العالم “موديز” خفض نظرتها الائتمانية للاقتصاد التركي من “مستقر” إلى “سلبي”. وقالت موديز في بيان لها: “إن حالة تآكل القوة المؤسسية في تركيا تستمر”، معلنة تراجع نظرتها للاقتصاد التركي من “مستقر” إلى “سلبي” عند درجة التصنيف “Ba1”. وأضافت الوكالة أن ضعف معدلات النمو، والضغوط المتزايدة على الموازنة والتمويل الخارجي، بالإضافة إلى الزيادة الكبيرة في مخاوف صدمة التمويل والائتمان من أسباب تراجع نظرتها للاقتصاد التركي. وأشارت الوكالة إلى أن الضغوط المادية الداخلية والخارجية على ملف الائتمان في تركيا اعتبارًا من شهر سبتمبر/ أيلول الماضي إلى الآن لعبت دورًا مهمًا في خفض النظرة الائتمانية للاقتصاد. أمَّا عن الاستثمار في تركيا، فكانت الوكالة قد خفضت تصنيف تركيا من درجة إمكانية الاستثمار إلى درجة أقل من هذا المستوى في 24 سبتمبر/ أيلول الماضي. موديز تخفض تصنيفها الائتماني لتركيا من مستقر إلى سلبي - جريدة "الزمان التركية" زمان عربي Zaman Gazetesi - The Turkish Zaman Newspaper - أخبار العالم العربي و العالم و تركيا
  6. الاتحاد الأوروبى جمد الاتحاد الأوروبي المساعدات المالية المقدمة للحكومة التركية، بعد فشلها في تحقيق تقدم في الملفات المطلوبة ضمن مفاوضات حصولها على عضوية كاملة في الاتحاد الأوروبي. وأوضح مفوض سياسة الجوار والتوسع بالاتحاد الأوروبي يوهانس هان أن الاتحاد الأوروبي قرر تجميد المساعدات المالية المقدمة للحكومة التركية بعد عدم تحقيق أي تقدم في الملفات الحقوقية المطلوبة ضمن مفاوضات حصول تركيا على عضوية كاملة بالاتحاد الأوروبي، مشيرًا في تصريحاته مع وكالة الأنباء الألمانية "DPA" إلى أن هذه المساعدات ترتبط بمعايير وشروطٍ حازمة يتم مراقبتها. ولفت هان إلى أن الاتحاد الأوروبي قدَّم مساعدات مالية لتركيا بقيمة 167 مليونا و300 ألف يورو حتى الآن، من أصل مساعدات كانت مقررة بنحو 4 مليارات و450 مليون يورو في الفترة بين عامي 2016-2020. وأضاف: “إنها مساعدات تقدم للدولة المرشحة للانضمام، إلا أنه يتم تجميدها فور تعليق مفاوضات الانضمام والعضوية” ، مع الأسف تركيا لا تحرز تقدمًا باتجاه الاتحاد الأوروبي وتطرق هان إلى الأحداث الأخيرة التي تشهدها تركيا، قائلًا: “مع الأسف، تركيا لا تحرز أي تقدم باتجاه الاتحاد الأوروبي. وإنما تبتعد عن أوروبا”. وأشار إلى أنه بالرغم من النتائج السلبية لتقدم تركيا في مفاوضاتها إلا أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أصدروا قرارًا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، باستمرار الحوار مع أنقرة، مؤكدًا أن غلق قنوات الحوار مع تركيا خطأ كبير. ووصف هان النقاشات الخاصة بتعليق مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي بأنها “مصطنعة”، موضحًا أن المفاوضات توقفت بشكلٍ فعلي نتيجة عدم فتح أي ملفات جديدة. وعلَّق المفوض الأوروبي على التوترات المتصاعدة بين تركيا وبعض دول الاتحاد الأوروبي بسبب مشاركة بعض الوزراء الأتراك في فعاليات سياسية خاصة بالاستفتاء في تركيا على أراضٍ أوروبية، قائلًا: “إن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستصدر قرارًا بشأن ماهية الفعاليات التي يمكن للأحزاب السياسية الأجنبية المشاركة فيها داخل دول الاتحاد”. كما وجَّه انتقادًا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بسبب وصفه ألمانيا وهولندا بالنازية والفاشية، قائلًا: “لا يمكن قبول وصف تركيا لبعض الدول الأوروبية بالنازية”. الاتحاد الأوروبى يقرر وقف المساعدات المالية لتركيا - اليوم السابع
  7. إيران لتركيا: للصبر حدود أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي تحلي بلاده بالصبر على تركيا في سياساتها، مشيرا رغم ذلك أنه للصبر حدود. إدارة ترامب تحشد لـ"ناتو" عربي أمريكي ضد إيران وفي حديث أدلى به الاثنين 20 فبراير/شباط، علّق فيه على ما يشاع حول حلف عربي إسرائيلي في وجه إيران، وعلى مواقف تركيا وتصريحات وزير خارجيتها الأخيرة، قال قاسمي: "نعتبر تركيا بين جيراننا المهمين وتلقت قدرا كبيرا من دعمنا لها ولاسيما في أعقاب الانقلاب الفاشل الذي تعرضت له". وأضاف قاسمي: "نأمل في أن يتحلوا بالمزيد من الذكاء في تصريحاتهم تجاه إيران كي لا نضطر للرد". وفيما يخص تركيا، فإننا سنتحلى بالصبر الذي قد ينفد. وحول زيارة الرئيس الإيراني إلى عمان والكويت قال قاسمي إنها جاءت تلبية لدعوة من سلطان عمان وأمير الكويت وكان برنامجها مكثفا للغاية، لكنها كانت زيارة نوعية رغم قصر مدتها التي لم تزد عن 10 ساعات. وبصدد زيارة روحاني الكويت، أشار قاسمي إلى أنها أثبتت فضلا عن القضايا الثنائية، وجود الكثير من القضايا ذات الاهتمام المشترك في المنطقة والعالم. وختم بالقول: لمسنا في ضوء زيارة رئيسنا البلدين ظهور الأجواء والأرضية اللازمة لمواصلة المشاورات في إطار التعاون الإقليمي انطلاقا من رغباتنا وسياساتنا المبدئية التي تبلورت خلال الأعوام الماضية، فيما نأمل بعلاقات جيدة مع جيراننا. هذا، وسبق لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن اتهم إيران يوم أمس، بالعمل على نشر التشيع في سوريا والعراق، واصفا الدور الإيراني في المنطقة بأنه "عامل زعزعة لا استقرار، لاسيما وأن طهران تسعى لنشر التشيّع في سوريا والعراق"، ودعا طهران "للكف عن الممارسات التي من شأنها زعزعة استقرار وتقويض أمن المنطقة". إيران لتركيا: للصبر حدود - RT Arabic
  8. أكد محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر أن القاهرة ستسدد العام الحالي مليار دولار، كانت قد اقترضتها من تركيا في عهد الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي. وكشف عامر في مقابلة صحفية مع مجلة "الأهرام" الاقتصادية عن أن المديونيات الخارجية المستحقة على مصر خلال العام 2017 تتضمن سداد أقساط عدة قروض من أبرزها القرض التركي البالغ مليار دولار، والتزامات شركات البترول الأجنبية والمقدرة بنحو 3.6 مليار دولار، فضلا عن استكمال سداد أقساط ديون نادي باريس (تجمع دول دائنة) والبالغ قيمته 3.5 مليار دولار. وأضاف عامر أن "الأمر (القضاء على السوق السوداء) يتطلب بعض الوقت.. السوق ستضبط نفسها بنفسها وتستقر خلال الفترة القريبة المقبلة". وأكد أن اليد العليا في أسواق الصرف عادت للبنوك، موضحا أنها حققت إيرادات دولارية بنحو 7 مليارات دولار خلال فترة ما بعد التعويم، واصفا هذا الرقم بأنه "رقم قياسي غير مسبوق على الجهاز المصرفي". ورأى عامر أن التعويم أنقذ البلاد من "كارثة محققة، ولولاه لكانت الأوضاع الاقتصادية اتجهت إلى طريق أكثر سوءاً". واعتبر عامر أن مواصلة الدولار لارتفاعه بعد التعويم أمر طبيعي نظرا لانخفاض الإيرادات الدولارية للبلاد، مشيرا إلى أن الحل لمواجهة هذه المشكلة يكمن "بالطبع في تشجيع مصادر العملة الصعبة من سياحة وصادرات واستثمار أجنبي". وارتفع الدولار من 8.88 جنيهات قبل قرار التعويم إلى نحو 18.80 جنيه حاليا في البنوك المصرية. وقررت مصر، في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تحرير سعر صرف الجنيه (تعويمه) أمام العملات الأجنبية وفقا لقواعد العرض والطلب؛ بهدف القضاء على الفارق بين السعرين الرسمي وغير الرسمي. المصدر: وكالات مصر تعتزم سداد مليار دولار لتركيا العام الحالي - RT Arabic
  9. [ATTACH]31242.IPB[/ATTACH] أعلن المرصد السورى لحقوق الإنسان مقتل 7 سوريين بنيران قوات حرس الحدود التركية فى ثلاث مناطق مختلفة شمالى سوريا، أثناء محاولتهم عبور الحدود من سوريا إلى تركيا . وأضاف المرصد فى بيان له أوردته قناة "سكاى نيوز" اليوم الأربعاء، أن من بين القتلى امرأة، مشيرا فى الوقت ذاته إلى أن مقتل الأشخاص السبعة يرفع عدد القتلى السوريين على الحدود التركية السورية إلى 163 شخصا، من بينهم 31 طفلا و15 امرأة، منذ مطلع العام الجارى وحتى الآن. ودعا المرصد السورى الحكومة التركية إلى فتح ممرات آمنة للاجئين السوريين الفارين من المعارك، مطالبا أنقرة بتقديم أفراد حرس الحدود التركية الذين قتلوا اللاجئين السوريين إلى القضاء. فى سياق متصل، حذر المجلس المحلى فى مدينة حلب من قيام قوات النظام السورى بعمليات انتقامية بحق الأهالى فى المناطق التى تقدموا إليها خاصة مع ورود أنباء عن احتجاز مئات العائلات بينهم شبان داخل تلك الأحياء . وقال عضو فى المجلس المحلى لمدينة حلب فى تصريح لقناة "سكاى نيوز" اليوم الأربعاء، أن النازحين يعانون من الحصول على الغذاء والمسكن إضافة إلى استمرار القصف الجوى الروسى والسورى . #مصدر
  10. [ATTACH]30848.IPB[/ATTACH] فى أول رد فعل من حكومة النمسا على موجات الاعتقالات الجماعية التى طالت فئات مختلفة من المجتمع التركي، وافق البرلمان النمساوى أمس على مشروع قرار بحظر تصدير الأسلحة والمعدات والتجهيزات العسكرية إلى تركيا، لتكون أول دولة أوروبية تفرض حظر تصدير السلاح على أنقرة. وطالب بيتر بيلتز النائب البرلمانى النمساوى عن حزب الخضر فى تصريح صحفى بعدم إرسال أسلحة القنص إلى القوات التركية مرة أخرى. جدير بالذكر أن كريستيان كيرن رئيس وزراء النمسا الاشتراكى يعد أول قيادى أوروبى دعا إلى وقف مفاوضات انضمام تركيا إلى عضوية الاتحاد الأوروبي، فيما أكد وزير الخارجية، سيباستيان كورتس، عدم وجود مكان لتركيا فى الاتحاد الأوروبي. من جانب آخر، وصل أول سفير لإسرائيل فى تركيا منذ ٢٠١٠ إلى أنقرة أمس، مكرسا بذلك عملية تطبيع العلاقات بين البلدين بعد أزمة استمرت سنوات. #مصدر
  11. [ATTACH]24626.IPB[/ATTACH] تناولت مباحثات الرئيسين الروسي والتركي مناقشة موضوع التعاون في مجال التسليح. من الممكن أن تدرس روسيا إمكانية توريد منظومات صواريخ مضادة للطائرات لتركيا. وقال ناطق الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، ردا على أسئلة الصحفيين عن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتركيا في يوم الاثنين الماضي، إن موضوع التعاون في مجال التسليح والتصنيع العسكري أدرج على جدول مباحثات رئيسي الدولتين، مشيرا إلى أنه "جرى الحديث عن منظومات دفاع جوي صاروخية". وأضاف الناطق الرئاسي:
  12. دعا الرئيس الفرنسي السابق زعيم الحزب "الجمهوري" الفرنسي نيكولا ساركوزي الأحد 26 يونيو/حزيران، زعماء الاتحاد الأوروبي لإبرام معاهدة اتحاد جديدة، وصياغة مصير جديد لأوروبا. ويرى ساركوزي أن الاتحاد الأوروبي بات بحاجة للإصلاحات بعد انسحاب بريطانيا منه، مشيرا إلى حمايته من الغرباء وذلك من خلال: تعزيز الحدود الخارجية للاتحاد تعليق قبول أعضاء جدد في الاتحاد. وفي التعليق على احتمال التحاق تركيا بالاتحاد الأوروبي قال ساروكوزي: حان الوقت للإفصاح لها عن أنه لا محل لها في الاتحاد الأوروبي، مشيرا في هذه المناسبة إلى ضرورة فرضة تأشيرة إضافية على غير مواطني بلدان الاتحاد. ويرى ساركوزي، أن دول الاتحاد الأوروبي قد دخلت مرحلة من عدم استقرار يتخللها اضطراب مالي سيبرز في أعقاب انسحاب بريطانيا، مشيرا إلى احتمال تجنب المشاكل التي ستظهر، إذا جرى تبني القرارات الصائبة. المصدر: eer.ru
  13. حملت زيارة الأربع ساعات لوزير الخارجية سامح شكرى إلى إسطنبول أمس الخميس رسائل قوية لتركيا حول مبادئ عودة العلاقات بين البلدين، والتى انقطعت عقب 30 يونيو، وموقف الرئيس التركى رجب طيب أردوغان من دعم الجماعة الإرهابية على حساب الشعب المصرى. فور تواتر الأنباء عن أن مصر رفعت تمثيلها لمستوى وزير الخارجية، ظن البعض أن هناك انفراجة تلوح فى الأفق لتطبيع العلاقات بين البلدين بعد 3 أعوام من التدهور الشديد، وبدأت التحليلات عن احتمالات لقاء بين وزير الخارجية وبعض المسئولين الأتراك، أو أن يتم تبادل التحيات فيٌفتح الطريق لحوار قد ينتهى إلى تفاهمات، ولكن كان للقاهرة وجهة نظر أخرى. فرئاسة سامح شكرى للوفد تعد أول رسالة، حيث قررت القاهرة فى الساعات الأخيرة وبعد دراسة الموقف، ووساطة بعض الأطراف العربية على رأسها السعودية، أن مكانه مصر تحتم عليها أن تقوم بتسليم رئاسة القمة الإسلامية بشكل يليق بها على الرغم من الخلاف السياسى والدبلوماسى بين القاهرة وأنقرة، وكان الاتفاق على أن تكون زيارة وزير الخارجية بروتوكولية لا تتضمن أى لقاءات ثنائية ولا تتخطى إلقاء الكلمة وتسليم الرئاسة. تصرفات وزير الخارجية خلال الجلسة الافتتاحية كانت تعلن عن موقف مصر الواضح والصريح من المصالحة مع تركيا، فشكرى تجنب السلام مع الرئيس التركى، وهو المشهد الذى كانت تترقبه كاميرات الصحفيين ولم تجده، ومن هنا جاءت الرسالة الثانية، ومفادها "لا سلام قبل تنفيذ الشروط". شروط القاهرة التى لم يفصح عنها وزير الخارجية علنا، ولم يوجه حديثا قط لحكومة ورئيس تركيا خلال الزيارة، إلا أنها يمكن قراءتها من بين سطور كلمة مصر خلال اجتماع وزراء الخارجية واجتماع القمة على المستوى الرئاسى، والتى عبرت عن مطالب القاهرة دون مواربة. وتأتى فى مقدمة الشروط المصرية قنوات جماعة الإخوان الإرهابية التى تٌبث من تركيا وتحض على التحريض ضد مصر، حيث تضمنت كلمة وزير الخارجية بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة بين الدول أعضاء منظمة التعاون الإسلامى لمنع التحريض على الإرهاب والعنف والتطرف بكافة أشكاله، خاصة عبر وسائل الإعلام والفضاء الإلكترونى. ولم تغفل القاهرة الدعم اللامحدود من جانب تركيا لقيادات الجماعة الإرهابية والذى يعملون من أنقرة لضرب مصر والتخطيط ضدها، وشددت مصر على ضرورة التوقف عن استضافة أو تقديم الدعم المباشر أو غير المباشر لكيانات وأشخاص ثبت تورطهم بالدليل القاطع فى تنفيذ عمليات إرهابية أسفرت عن وقوع ضحايا أبرياء، ونالت من أمن واستقرار الدول الأعضاء. وإجمالا لما سبق طلب وزير الخارجية أمام قادة العالم الإسلامى بالعمل على بناء نظام إقليمى قائم على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول، وأوضح أنه على المستوى الإقليمى، فقد أتاحت سيولة النظام الدولى بعد عام 1990 مجالاً أوسع لبعض القوى المتوسطة فى ساحتها الإقليمية، للتدخل فى الشأن العربى، معربا عن أمله فى تراجع تلك القوى الساعية إلى هيمنة قائمة على تدمير الآخر، حتى يمكن رد الاعتبار لمنطق الدولة الوطنية، ومؤسساتها، على النحو الذى يُعيد الاستقرار لدول المنطقة العربية والإسلامية، وبما يُحقق مصالح جميع شعوب المنطقة التى ستُعانى دون شك من فوضى ربما تكون ساهمت فى إنشائها. وطالما أن تركيا لم تستجب حتى الآن لمطالب القاهرة، ولم تبد أى مرونه فى هذا الإطار، فلن تفلح أى وساطة مهما كان من يقودها فى التقريب بين البلدين، وجاءت زيارة وزير الخارجية لتكشف أمام العالم اتساع فجوة العلاقات بين البلدين، ولتؤكد لأردوغان وأعضاء حكومته أن عودة العلاقات مع مصر أكبر من تصريحات إيجابية أو تلميحات بأهمية مصر والرغبة فى عودة العلاقات لطبيعتها أو محاولات تطييب الخاطر من قبل الدول الصديقة للبلدين، وإذا كانت تركيا تحرص بالفعل على حسن الجوار، فعليها إثبات حسن النوايا، وحتى يتم ذلك سيبقى الحال كما هو عليه "لا سلام فبل تنفيذ الشروط".
  14. روسيا تكشف للأمم المتحدة خطط إمدادات "الدولة الإسلامية" لتركيا بالنفط قال مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن تنظيم "الدولة الإسلامية" يكسب قرابة 1.5 مليون دولار يوميا من صادرات النفط بطريقة غير مشروعة، مع بيع معظم موارد الطاقة عبر تركيا. وقال الدبلوماسي الروسي في اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الخميس إن مبيعات النفط والغاز "تنظم عبر وساطة مؤسسات اقتصادية تعمل في الظل" ومهربين يبيعون النفط مقابل المال في مناطق الاستخراج. وقال تشوركين: "إنهم يعبرون الحدود بحرية ويقومون باتصالات مباشرة مع "داعش" ويتفقون على الصفقات". وقال إن أرباح تنظيم "داعش" تصل إلى 1.5 مليون دولار يومياً، "مع بيع غالبية مصادر الطاقة عبر تركيا". وفي معظم الحالات، يشحن النفط في آلاف الصهاريج التي تسافر عبر نقاط مثل كاركاميس، أكاكال وغيرها. وقال تشوركين في الاجتماع إن عدة شركات تركية، منها "سيري" في قونيا و "سام أوتوموتيف" في أنطاكيا تشارك في إمداد تنظيم "الدولة الإسلامية". وشدد الدبلوماسي الروسي على أن الضربات الروسية الجوية على أهداف "داعش" خفضت بشكل ملحوظ كميات الصادرات غير المشروعة من النفط. ومع ذلك، فإن الإرهابيين يستخدمون مصادر تمويل بديلة، من ضمنها مصادر طبيعية وزراعية وصناعية أخرى، مما يؤمن لها قرابة 700 مليون دولار سنويا. وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قد تبنى بالإجماع يوم الخميس قرارا ملزما للدول بقطع مصادر تمويل "داعش" وإيقاف أي شكل من الدعم للتنظيم الإرهابي، للقاعدة، ولأشخاص ومؤسسات ومشاريع ومنظمات منضوية ضمنها.
  15. أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن اللقاء الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص يفتح آفاقا للتعاون بين مصر ودول المتوسط وأوروبا خاصة في مواجهة الإرهاب الذي يمثل تهديدا للإنسانية كلها. مصر جمعتها علاقة شديدة الخصوصية منذ ثورة الثلاثين من يونيو مع اليونان وقبرص، وتعددت اللقاءات التي تجمع مصر مع جارتيها وبوابتها لأوروبا كما يؤكد ذلك الرئيس السيسي نفسه في القاءات العديدة الذي جمعته مع الرئيس القبرصي، ورئيس الوزراء اليوناني، والتي تهدف جميعها إلى عدة أهداف من بينها ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص واليونان، وتأكيد التعاون في مكافحة الإرهاب ، والتوافق فيما يرتبط بآبار الغاز، ومواجهة التهديدات التركية للمنطقة، وترسيخ التعاون من أجل استقرار شرق المتوسط. السيسي: استقرار الشرق الأوسط تحد يحتاج لمواجهة جماعية من جانبه اعتبر الرئيس عبد الفتاح السيسى أن استقرار الشرق الأوسط والمنطقة أحد أهم المخاطر التى لابد من مجابهتها بشكل جماعى، وأن التعاون فى مكافحة الإرهاب والتعاون الاقتصادى أمور هامة للغاية، وأن العلاقات مع اليونان كانت وما زالت تنمو أكثر، وتتطور أكثر، مما كانت عليه، ومصر واليونان ترتبطان بعلاقات تاريخية قوية وترسيخ لتعاون إقليمى، كما أن اليونان تتمتع دائما بالمواقف الإيجابية جدا فيما يخص رؤية مصر خلال السنوات الأخيرة الماضية، مشيرا الى أن اليونان كانت دائما الصوت المصرى أمام الدول الأوروبية، وجاري الترسيخ لتعاون سيكون نواة لتعاون إقليمى كبير. تيسبراس: القمة الثلاثية تهدف للاستفادة من "الاحتياطيات الهيدروكربونية" فى منطقة شرق المتوسط من جانبه، قال يورجوى تيسبراس، الأمين العام للشئون الاقتصادية الدولية بوزارة الخارجية اليونانية، إن القمة المصرية - اليونانية ناقشت المستجدات فى المنطقة وجهود تحقيق الاستقرار فى ليبيا وسوريا، إلى جانب تحقيق الاستقرار والأمن فى منطقة "المتوسط" ومكافحة الإرهاب الذى أصبح من أخطر التحديات التى تواجه العالم، خصوصاً أن مصر تلعب دورا مهما فى مواجهة الإرهاب وينبغى التعاون معها من قبَل جميع دول العالم، واليونان فى مقدمة الدول التى يهمها التعاون مع مصر لمواجهة الإرهاب.. مشيرا إلى توقيع عدد من الاتفاقيات بمجالات متنوعة للتعاون المشترك فى مقدمتها الطاقة والنقل، وأيضا ربط قناة السويس بالموانئ اليونانية لتعزيز النقل البحرى. Reuters Yiannis Kourtoglou الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس وبين أن القمة الثلاثية تهدف لدعم استقرار البحر المتوسط وتنشيط التعاون المشترك والتعاون فى مكافحة الإرهاب والاستفادة من "الاحتياطيات الهيدروكربونية" فى منطقة شرق المتوسط، فضلاً عن تعزيز التعاون فى مجالات السياحة والملاحة البحرية لنقل الركاب والبضائع. ميخاليس: مصر ستواصل استيراد غاز قبرص رغم اكتشاف "ظهر" كشف ميخاليس ميخائيل، المستشار الإعلامى لسفارة قبرص فى القاهرة، أن الرئيس السيسى سيبحث مع نظيره القبرصى أناستاسيادس، خلال القمة الثلاثية، تطورات الاتفاق الموقّع بين البلدين بشأن استيراد مصر للغاز من قبرص، رغم الإعلان عن الاكتشاف الهائل لحقل "ظهر" فى المياه الإقليمية المصرية من قبَل شركة "إينى" الإيطالية. وإنه رغم هذا الاكتشاف ستواصل مصر العمل على استيراد الغاز من قبرص، مشيراً إلى أن وزير الطاقة القبرصى زار مصر مؤخراً والتقى نظيره المصرى طارق الملا لبحث الاتفاق الخاص باستيراد الغاز من نيقوسيا خلال الفترة المقبلة. مساعد وزير الخارجية الأسبق: التعاون العسكري على أجندة السيسي في اليونان من جانب آخر قال مساعد وزير الخارجية الاسبق، محمد عبد الحكم، إن المناورات والتدريبات العسكرية المشتركة بين مصر واليونان، تأتي في إطار جهود مصر في محاربة الإرهاب، والحصول على دعم وتأييد اليونان في محاربة الإرهاب.. مشيرا الى أن استقرار مصر يُعول عليه استقرار منطقة الشرق الأوسط، لافتا إلى أن التعاون العسكري هو أحد الملفات التي سوف يقوم بها الرئيس السيسي خلال زيارته لليونان. رسائل ساخنة لتركيا وإسرائيل من التعاون العسكري المصري اليوناني رسائل عدة يحملها تكثيف التعاون العسكري المصري اليوناني خلال الفترة الأخيرة خاصة بعد اكتشاف آبار غاز في منطقة شرق المتوسط والتداخلات التركية والاسرائيلية في هذه المنطقة مما يجعل للمناورات رسالة ردع مهمة لكل من تركيا وإسرائيل ، خاصة وأن المناورات البحرية والجوية الحالية بين البلدين ليست الاولى وليست كذلك مفاجئة حيث شهدت الفنرة الأخيرة تطورا كبيرا، سواء كان عن طريق تبادل الزيارات بين وزراء الدفاع والقادة العسكريين يساند الرئيس تحالف "مصر - اليونان – قبرص" الذي دشنه الرئيس السيسي للعمل المشترك من أجل تنمية الموارد وترسيم الحدود البحرية. Reuters Alkis Konstantinidis الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس أربعة مناورات وخمسة زيارات متبادلة بين قادة عسكريين في البلدين خلال عام مصر تبعث برسائل عدة من بينها أنها قادرة على حماية مصادر الطاقة الخاصة بها، والتحرك في أي وقت ولأي مكان لحماية مقدرات الأمن القومي المصري، بالإضافة إلى أن التدريب يحمل نقاطا مهمة، على رأسها التدريب على أعمال الاعتراض البحري مثل اعتراض المهربين والقرصنة البحرية وحق زيارة وتفتيش السفن المشتبه بها، كما أنها تعبر عن قدرة مصر على حماية مصالحها خارج حدودها،وهو الأمر الذى تجلى في المناورات العسكرية التي جرت خلال العام الاخير منها المناورة البحرية المشتركة المصرية اليونانية، "أليكساندربوليس 2014"، والتي استمرت عدة أيام بنطاق المياه الإقليمية اليونانية، بمشاركة عدد من الدول العربية بصفة مراقب، حيث شارك في التدريب، وحدات وقطع بحرية، شملت المدمرات ولانشات الصواريخ وسفن النقل والإمداد وطائرات مكافحة الغواصات من الجانبين، لتنفيذ العديد من الأنشطة، منها تخطيط الجانبين أعمال قتال مشتركة نهارا وليلا، لتأمين نطاق البحر المتوسط، فيما شهد الفريق محمود حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، ونظيره اليوناني الفريق أول ميخائيل كوستراكوس، والوفد المرافق له، المرحلة الرئيسية للتدريب الجوي المصري اليوناني المشترك "حورس 2015"، حيث شملت مراحل التدريب أعمال التخطيط لتنفيذ أعمال قتال مشتركة لصد وتدمير الأهداف المعادية وتوحيد المفاهيم والمصطلحات وتبادل الخبرات المكتسبة، وأخيرا هذه الايام يجري التدريب البحري الجوي المشترك "ميدوزا 2015" - ديسمبر 2015 بمشاركة وحدات من القوات البحرية والجوية المصرية، إلى اليونان للمشاركة في فعاليات التدريب المشترك "ميدوزا 2015" والذى يستمر لعدة أيام. يأتى ذلك الى جانب نحو خمسة زيارات متبادلة بين كبار القادة العسكريين في البلدين خلال العام الاخير. التعاون المصري اليوناني القبرصي رسالة وتحرك قوى من مصر لمواجهة المخاطر التي تحدق بمنطقة شرق المتوسط التي تدخل كجزء من بين الاشكاليات المتعددة التي يعانيها الشرق الأوسط، لكن هذه المرة لمواجهة أطماع اقليمية في مصادر الطاقة لمصر وقبرص واليونان.
×