Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'لزيارة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 14 results

  1. يبدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد غد، الأحد، زيارة رسمية إلى سلطنة عمان، يلتقى خلالها السلطان قابوس بن سعيد، حيث تعد الزيارة الأولى لمسقط منذ تولى الرئيس السيسي الحكم، كما يلتقي الرئيس السيسي عددا من المسئولين خلال زيارته. ومن المقرر، أن يتم خلال الزيارة بحث تعزيز التعاون الثنائى فى المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية، كما سيتم بحث مختلف القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وخصوصا عملية السلام فى الشرق الأوسط ومكافحة التنظيمات الإرهابية. وتتناول المباحاثات المصرية - العمانية سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وبحث التحديات التى تواجه المنطقة، وفى مقدمتها تطورات الأوضاع فى سوريا وليبيا واليمن وفلسطين والتعاون فى مكافحة الإرهاب. وأجرى سامح شكرى، وزير الخارجية مباحاثات مع وزير الشؤون الخارجية لسلطنة عمان "يوسف بن علوى" فى مسقط قبل فى إطار جولة شكرى لست دول عربية نقل خلالها رسالة شفهية من الرئيس السيسى إلى السلطان قابوس. من جانبه، عبر سفير سلطنة عمان في القاهرة على العيسائى، عن ترحيب بلاده بزيارة الرئيس السيسي لبلده الثانى، والتى سيكون لها أبلغ الأثر فى تعزيز العلاقات بين البلدين فى مختلف المجالات وتعزيز التنسيق والتشاور بينهما. وأكد السفير العمانى فى كلمته التى ألقاها فى حفل العيد الوطنى ال47 للسلطنة أن مصر أم الدنيا ومهد الحضارات وأن العلاقات بين مصر وسلطنة عمان تتسم بالثقة والتقدير المتبادل والتنسيق فى السياسات المشتركة لمواجهة التحديات فى المنطقة، لافتا إلى أن مصر وسلطنة عمان أقدم الكيانات السياسية فى المنطقة، وهما الأقرب وجدانيا على مر التاريخ. المصدر : http://www.youm7.com/3524242
  2. بالفيديو: سقوط مروحية رئيس أركان جيش عربي! 09:22 2018-1-3 نجا رئيس الأركان الكويتي الفريق الركن محمد الخضر والوفد المرافق له، اليوم الأربعاء، من حادث طائرة كانت تقلهم في بنغلاديش، وذلك بسبب الضباب الكثيف. رئيس الأركان والوفد المرافق له بخير.. عقب تعرض طائرتهم لحادث في بنغلاديش بسبب الضباب الكثيفhttps://t.co/EVu0E9xCLOpic.twitter.com/jR639a2A68 — الوطن الإلكترونية (@WatanNews) January 3, 2018 اللحظات الأولى لتعرض مروحية رئيس الأركان والوفد المرافق له لحادث أثناء هبوطها في بنغلاديشhttps://t.co/EVu0E9xCLO pic.twitter.com/xo5rGOaV43 — الوطن الإلكترونية (@WatanNews) January 3, 2018 الكويت طائرة اخترنا لك اتفاق سرّي بين أميركا وإسرائيل لاحتواء إيران
  3. يقوم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة لدولة الامارات العربية المتحدة الاسبوع القادم لبحث عدة ملفات تهم المنطقة العربية ومنها الملف القطري وملف ليبيا وكذلك ملف عملية اسلام المنتظرة بين السلطة الفلسطنية والكيان الاسرائيلي كما يبحث عدة ملفات مع شقيقة الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الامارات وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي وعدد من المسئولين بدولة الامارات
  4. كشفت مصادر لـ "اليوم السابع" عن توجيه الملك سلمان بن العزيز خادم الحرمين الشريفين، الدعوة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لزيارة المملكة العربية السعودية جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الثنائية التى عقدت بينهما اليوم على هامش القمة العربية بالبحر الميت. مصادر: الملك سلمان وجه دعوة للرئيس السيسي لزيارة السعودية - اليوم السابع
  5. بحث المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة مع داركو جافرويسكى سفير كرواتيا بالقاهرة سبل دفع علاقات التعاون المصرى الكرواتى فى مختلف المجالات وسبل الارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية وزيادتها وإقامة المزيد من المشروعات المشتركة. وقال الوزير ان اللقاء شمل الإعداد للزيارة المرتقبة لكوليندا جرابر رئيسة جمهورية كرواتيا الى مصر خلال الأشهر القليلة المقبلة مع وفد كبير من رؤساء كبريات الشركات الكرواتية المهتمة بالسوق المصرية، مشيرا الى أهمية هذه الزيارة فى تعزيز علاقات التعاون الاقتصادى المشترك بين البلدين. وأشار قابيل الى انه سيتم خلال الزيارة عقد لقاءات مشتركة بين رجال القطاع الخاص فى البلدين للتشاور حول إقامة عدد من المشروعات الاستثمارية المشتركة، موضحا أنه سيتم إعادة تشكيل الجانب المصرى بمجلس الاعمال المشترك خلال الأيام القليلة المقبلة. ومن جانبه أكد سفير كرواتيا بالقاهرة حرص بلاده على تنمية علاقاتها الاقتصادية مع مصر باعتبارها أحد أهم الدول المحورية فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. http://www.ahram.org.eg/News/202189/5/581108/
  6. لواء د. سمير فرج خلال المكالمة الهاتفية بين الرئيس السيسى والرئيس الأمريكى ترامب، التى جرت فى الأسبوع الماضي، قدم الرئيس الأمريكى الدعوة للرئيس المصرى لزيارة البيت الأبيض. تأتى هذه الدعوة بعد نحو سبع سنوات من انقطاع الزيارات الرسمية لرئيس مصرى إلى البيت الأبيض، إذ شهدت سنوات حكم الرئيس السابق باراك أوباما، فتوراً فى العلاقات مع مصر. وقد يتساءل البعض عن عدم تحديد موعد للزيارة، أثناء المكالمة، مثلما حدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي. وهو ما يستلزم توضيح صعوبة هذا الأمر لعدة أسباب، يأتى فى مقدمتها زيادة حجم المشكلات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، تحت إدارة الرئيس السابق أوباما. وإذا ما أخذنا فى الاعتبار، عدد سنوات الانقطاع، لأدركنا أن تراكم تلك المشكلات قد زادها تعقيداً، وهو ما يستلزم الإعداد الجيد قبل الزيارة. أتصور أنه، فور الانتهاء من المكالمة الهاتفية، وجه الرئيس السيسى بتشكيل فريق كامل للعمل على الإعداد للزيارة. تقع على عاتق هذا الفريق، مهمة حصر جميع المشكلات والموضوعات العالقة بين الجانبين المصرى والأمريكي، خلال سنوات الجفاء، والبحث فى جميع تفاصيلها وفى امتداد أثرها على نواحٍ أخرى. كما يعنى هذا الفريق بتحديد المطالب من الجانب الأمريكي، وفقاً لرؤية وأولويات الإدارة المصرية، والتى أعتقد أن تكون المطالب العسكرية على رأسها، من حيث التسليح والتدريبات المشتركة، والتعاون فى مجال التصنيع الحربي. وتبقى محاربة الإرهاب، والتصدى للجماعات المتطرفة فى سيناء، أهم ملفات التعاون العسكرى بين البلدين، ففى حين أن القوات المسلحة المصرية قادرة على حماية أراضيها، بفضل الله وبفضل بسالة أبنائها، إلا أنها تحتاج إلى الدعم المعلوماتى والاستخباراتي، والتعاون فى تجفيف منابع التمويل لتلك العناصر الإرهابية، ومراجعة سجلات عناصرها وقياداتها، التى لجأت للإقامة فى الولايات المتحدة، إلى غير ذلك من المعلومات المهمة. تلى المطالب العسكرية، مجموعة من المطالب السياسية والدبلوماسية، أهمها الضغط على إيران، للتوقف عن دعم وتمويل المنظمات والجماعات الإرهابية، التى تعمل على تقويض الأمن فى منطقة الشرق الأوسط بأكملها. كما تُعنى مصر بحركة ودور الولايات المتحدة الأمريكية، فى الأروقة السياسية، لدعم عضوية مصر الدائمة فى مجلس الأمن، ممثلة عن القارة الأفريقية، حيث من المقرر أن ينضم عضوان دائمان جديدان إلى مجلس الأمن عن قارتى إفريقيا وآسيا، فى مطلع عام 2018. يضاف إلى ذلك، واحدً من أهم الموضوعات، التى أظنها ستطرح على مائدة المباحثات السياسية، وهو الضغط على المملكة المتحدة، لاتخاذ موقفمتشدد تجاه الجماعات المتطرفة، إذ أصبحت العاصمة البريطانية لندن، مقراً دائماً لمعظم عناصرها وقياداتها، علاوة على أهمية مراجعة التحويلات المصرفية، التى تتم فى المملكة المتحدة، لعناصر تلك الجماعات المتطرفة فى المنطقة. أما حزمة المطالب الاقتصادية، التى لا تقل فى أهميتها عن البنود السابقة، فأعتقد أنها ستتمحور حول زيادة الاستثمارات الأمريكية فى مصر، وتنوع توجهاتها، مع تخفيف بعض القيود على الصادرات المصرية للولايات المتحدة، كذلك العمل على تشجيع السياحة الأمريكية إلى مصر، التى تراجعت، كغيرها، متأثرة بالوضع الأمنى فى البلاد. يبقى، فى تصوري، موضوع آخر، سيأخذ حيزاً وجهداً كبيراً من المباحثات بين الجانبين المصرى والأمريكي، وهو مراجعة موقف المعونة العسكرية الأمريكية لمصر، والتى توقفت لنحو ثلاث سنوات فى عهد أوباما، قبل أن تستأنف مرة أخرى فى أبريل 2015، لكن بعدة شروط، من المقرر أن يبدأ تنفيذها فى 2018، وهى أن توجه المساعدات إلى أربعة أوجه فقط وهي، مكافحة الإرهاب، وتأمين الحدود، وتأمين سيناء، والأمن البحري، إلى جانب أعمال الصيانة المعتادة. بالإضافة إلى ذلك، فقد ألغى الرئيس السابق أوباما، واحدة من مميزات المعونة العسكرية لمصر، وهى «Cash Flow Financing»، أو «آلية التدفق النقدى»، وهى الميزة الممنوحة لكل من مصر وإسرائيل، بمقتضى اتفاقية كامب ديفيد، والتى تتيح للبلدين شراء الأسلحة والمعدات العسكرية، بالعقود الآجلة. وقد كان إلغاء ذلك الامتياز عن مصر، بهدف تقييدها عسكرياً، فى ظل حرص الولايات المتحدة على ضمان التفوق العسكرى لإسرائيل، بأن أقرت لها أكبر صفقة مساعدات عسكرية فى تاريخها بقيمة 38 مليار دولار، تغطى الفترة من 2019 الى 2028، والتى وصفتها الخارجية الأمريكية فى بيانها بأنها «أكبر تعهد منفرد بتقديم مساعدات عسكرية ثنائية (مع بلد آخر) فى التاريخ الأمريكي». أتوقع أن فريق العمل قد بدأ بالفعل فى حصر، ودراسة، وتحليل كل الموضوعات المقترحة للنقاش بين الرئيسين، وفور الانتهاء من تلك المرحلة، سيجتمع هذا الفريق مع نظيره الأمريكي، للمباحثات المبدئية حول تلك الموضوعات، وهو البروتوكول المعمول به قبل لقاء الزعماء، ليتم بعد ذلك الاتفاق على موعد زيارة الرئيس السيسى إلى البيت الأبيض. وجدير بالذكر أن المباحثات المبدئية لا تصل إلى اتفاق كامل، بشأن جميع الموضوعات المطروحة، وتترك تلك الموضوعات للرئيسين لمناقشتها فى اجتماعهما. أعتقد أن مصر تعّول كثيراً على هذا اللقاء المصرى ـ الأمريكى المشترك، وتترقبه بأمل كبير، خاصة بعد البوادر الطيبة التى أبداها الرئيس ترامب فى تصريحاته وحواراته عن الرئيس السيسى وعن مصر، وعن أهمية تمكينها من التغلب على مشكلاتها، باعتبارها حجر أساس الاستقرار فى المنطقة العربية والشرق الأوسط.
  7. [ATTACH]34344.IPB[/ATTACH] وقع نحو مليون شخص التماسا يحث بريطانيا على سحب دعوة إلى رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب لزيارة لندن وتناول العشاء مع الملكة إليزابيث. وبدأ الالتماس قبل أن توجه رئيسة الوزراء تيريزا ماي يوم الجمعة الدعوة لترامب ليقوم بزيارة دولة وهو ما يعني أنه سيأتي بناء على دعوة من الملكة إليزابيث. ويعتزم ترامب زيارة بريطانيا في وقت لاحق هذا العام. إلا أن الحملة لمنع زيارته لبريطانيا اكتسبت زخما بعد أن وقع ترامب أمرا تنفيذيا بتعليق دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر ومنع مؤقتا المسافرين من سوريا وست دول أخرى غالبية سكانها من المسلمين. وحتى الآن وقع 930 ألف شخص على الالتماس. وقال الالتماس "يمكن أن يُسمح لدونالد ترامب بدخول المملكة المتحدة بصفته رئيسا للإدارة الأمريكية ولكن يجب ألا تكون الدعوة رسمية بزيارة دولة إذ أن هذا سيسبب حرجا لجلالة الملكة." وبمجرد أن يتجاوز عدد التوقيعات مئة ألف توقيع يجب أن يبحث أعضاء البرلمان فتح باب النقاش فيما يتعلق بالالتماس. وانتقد برلمانيون من حزب المحافظين الحاكم ومن حزب العمال المعارض الأمر التنفيذي الذي وقعه ترامب وقال جيريمي كوربين زعيم حزب العمال إنه يجب تعليق زيارة الدولة. المصدر
  8. غادر مطار القاهرة الدولى، صباح اليوم الأربعاء، وفد من رئاسة الجمهورية متوجها إلى أبوظبى للإعداد لزيارة مرتقبة للرئيس عبدالفتاح السيسى، لدولة الإمارات خلال الأيام القليلة المقبلة. صرحت مصادر مطلعة بمطار القاهرة، أن الوفد الرئاسي أنهى إجراءات السفر عبر استراحة كبار الزوار بالمطار على رحلة مصر للطيران رقم 914 والمتجهة إلى أبوظبى. *****
  9. صورة سابقة الرئيس عبد الفتاح السيسي يلتقي الرئيس الصيني شي جين بينج، في بكين، خلال زيارته للصين، حيث استقبله الرئيس الصيني في قاعة الشعب، وتم عقد عدد من اللقاءات وتوقيع عدد من الاتفاقيات المشتركة بين الطرفين توجه وفد من رئاسة الجمهورية ، صباح الاثنين، إلى جوانزو للإعداد لزيارة الرئيس عبدالفتاحالسيسي المرتقبة للصين، وذلك للمشاركة في قمة زعماء مجموعة العشرين، والتي تبدأ 4 سبتمبر المقبل بمدينة «هانج زو». ضم الوفد 11 شخصًا، وتم إنهاء إجراءات سفرهم على الطائرة المصرية المتجهة إلى جوانزو باستراحة كبار الزوار بالمطار، وسوف تقوم مقدمة الرئاسة بلقاء عدد من كبار المسؤولين الصينيين لمتابعة الاستعدادات الخاصة بزيارة الرئيس وجدول اللقاءات والتحركات خلال زيارته للصين. يذكر أن الرئيس السيسي يشارك في قمة رؤساء وزعماء مجموعة العشرين بدعوة من الرئيس الصيني، حيث تناقش الفعاليات عددًا من الملفات على رأسها الهدف الرئيسى للمجموعة المتمثل في تحقيق معدلات نمو مرتفعة ومستدامة للاقتصادي العالمي بنحو 2% إضافية خلال 5 سنوات تنتهي بحلول 2018.
  10. أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن وزير الخارجية جون مارك إيرولت سيصل إلى القاهرة /الأربعاء/ المقبل، فى زيارة رسمية تستغرق يومين. وتأتي زيارة "ايرولت" إلى القاهرة قبل الزيارة الهامة المرتقبة للرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند إلى مصر الشهر المقبل. ######
  11. [ATTACH]2069.IPB[/ATTACH] وجه الملك محمد السادس رسالة خطية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، سلمها له وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، اليوم الثلاثاء، تضمنت دعوته إلى زيارة المغرب. الدعوة الملكية للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، تهدف، وفق نص الرسالة، إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والارتقاء بها، وتقوية التعاون على جميع الأصعدة، سواء سياسيا أو اقتصاديا. وأوردت رئاسة الجمهورية المصرية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أعرب خلال لقائه مع صلاح الدين مزوار عن تقديره لهذه الدعوة، وتطلعه للقيام بالزيارة في أقرب فرصة. http://m.hespress.com/politique/295006.html
  12. [ATTACH]1606.IPB[/ATTACH] أكد المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، صحة الأنباء عن الزيارة المرتقبة لملك مملكة البحرين حمد بن عيسى آل خليفة إلى روسيا. وقال بيسكوف في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، إن "التحضيرات تجري بالفعل لهذه الزيارة". وكان وزير شؤون الإعلام البحريني، عيسى بن عبدالرحمن الحمادي، أعلن من جانبه، أنه من المتوقع أن يقوم ملك مملكة البحرين حمد بن عيسى آل خليفة بزيارة رسمية إلى روسيا في شهر فبراير (شباط) القادم. قال الوزير الحمادي ذلك في حديث لوكالة أنباء "نوفوستي" الروسية، اليوم الاثنين. http://arabic.sputniknews.com/arab_world/20160125/1017202814.html
  13. [ATTACH]1132.IPB[/ATTACH] استقبل سامح شكرى وزير الخارجية اليوم تشانج مينج نائب وزير خارجية الصين، والذى يزور مصر حالياً للإعداد لزيارة الرئيس الصينى تشيى جين بيج إلى مصر من 20 إلى 22 يناير الجارى. وفي تصريح للمستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أشار إلى أن المسئول الصينى أكد خلال اللقاء على الأهمية الخاصة التى توليها بلاده لتلك الزيارة التاريخية، والتي تعتبر أول زيارة لرئيس صينى لمصر منذ 12 عاماً، والزيارة الخارجية الأولى للرئيس الصينى خلال 2016، وأن الجانب الصينى حريص على أن تكلل الزيارة بالنجاح، وأن تعكس العلاقة الإستراتيجية القائمة بين البلدين، والرغبة المتبادلة فى الارتقاء بها بشكل يلبى طموحات شعبى البلدين. وأضاف أبو زيد، أن الوزير سامح شكرى أكد خلال لقائه مع المسئول الصينى على حرص مصر على توفير كافة عوامل النجاح لزيارة الرئيس الصينى القادمة، مشيداً بالدعم الذى تقدمه الصين إلى مصر فى العديد من المجالات الاقتصادية والسياسية، وبالاستثمارات الصينية فى مصر، والعلاقة الخاصة التى تجمع بين الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس تشيى جين بيج، والتى عكستها الزيارتان اللتان قام بهما الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى بكين خلال عام 2015 والمحادثات والتنسيق المستمر بينهما خلال العام الماضى. واختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته، مشيراً إلى أن المرحلة القادمة سوف تشهد المزيد من التنسيق بين مصر والصين، لاسيما في اطار عضوية مصر في مجلس الأمن وعضوية الصين الدائمة بالمجلس، والحرص المتبادل من جانب الدولتين للتنسيق فيما يتعلق بالتعامل مع التحديات الاقليمية والدولية التى تهدد السلم والأمن الدوليين. http://www.youm7.com/story/2016/1/5/سامح-شكرى--مصر-حريصة-على-توفير-كافة-عوامل-النجاح-لزيارة-الرئ/2524898#.Vowh-vlTLcc
  14. المهندس شريف إسماعيل أ ش أ ترأس اليوم المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع وحدة الصين بمجلس الوزراء، وحضر الاجتماع وزراء الكهرباء، والزراعة، والنقل، والتعاون الدولي، والتجارة والصناعة، وممثلي عدد من الجهات المعنية، وذلك لبلورة التصور النهائي لموضوعات، ومشروعات التعاون التي سيتم طرحها خلال زيارة رئيس الصين تشي جينبينج إلى مصر في مطلع الشهر المقبل.وقال السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء إن المهندس شريف إسماعيل شدد في بداية الاجتماع على ضرورة الاستفادة من الزخم الذي ستحدثه زيارة الرئيس الصيني في تعزيز العلاقات بين الدولتين، وبما يخدم مصالحهما المشتركة .. مشيرا الى أهمية المشروعات المقترحة في دفع جهود التنمية بمصر، كما أكد ضرورة الانتهاء من وضع الاتفاقيات المقترح التوقيع عليها بين الجانبين المصري والصيني خلال الزيارة في شكلها النهائي .. مشيرا إلى أنه سيتم عقد اجتماع آخر للجنة خلال الأسبوع المقبل لاستعراض ما تم في هذا الشأن.وخلال الاجتماع، تم عرض تقرير مفصل حول المشروعات المقترحة للتعاون مع الجانب الصيني، حيث تناول وزير التجارة والصناعة (مقرر اللجنة) آخر التطورات الخاصة بمشروعات التعاون المختلفة مثل الاستثمارات الصينية في العاصمة الإدارية الجديدة، وحفر الآبار الخاصة بمشروع المليون ونصف المليون فدان، وتنمية منطقة قناة السويس، ومشروع الجامعة الصينية، ومجالات التعاون الثقافي، والمساهمة في مبادرة "طريق الحرير" والمشروعات المقترحة خلالها.كما أشار وزير الكهرباء إلى مشروعات التعاون المقترحة في مجال رفع كفاءة وتحديث شبكة نقل الكهرباء القومية، وإنشاء محطات كهرباء جديدة، فضلا عن التعاون في تصنيع العدادات الذكية، كما عرض وزير الزراعة المقترحات الخاصة بالتوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون بين المراكز البحثية الزراعية المصرية ونظيراتها الصينية، واستعرضت وزيرة التعاون الدولي التعاون المالي بين الدولتين في مجال المنح والقروض وتمويل المشروعات، حيث أوضحت أن هناك منح بإجمالي 200 مليون دولار وقروض ميسرة مقسمة لـ6 مشروعات، منها 100 مليون دولار في الصرف الصحي في مجموعة محافظات بالدلتا والصعيد، و50 مليون دولار لتجميع وإطلاق القمر الصناعي (إيجي سات 2)، و150 مليون دولار للتربية والتعليم والتعليم العالي، ونوه وزير النقل إلى آخر التطورات بشأن تنفيذ مشروعات مشتركة من بينها مشروع القطار الكهربائي العاشر من رمضان/ بلبيس.
×