Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'للبنتاغون'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 4 results

  1. [ATTACH]30962.IPB[/ATTACH] تبنى مجلس النواب الأمريكي، الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول، مشروع قانون يقضي بمنح 3.4 مليارات دولار للبنتاغون، في سنة 2017 المالية، من أجل "ردع روسيا". وتنص الوثيقة، التي صوت بالموافقة عليها 375 نائبا مقابل 34 عارضوا المشروع، على أن وزارة الدفاع الأمريكية ستحصل في العام المقبل على ميزانية يبلغ مقدارها الإجمالي 587 مليار دولار. وكان الرئيس الأمريكي الحالي، باراك أوباما، قدم المشروع النهائي لإنفاق الحكومة الأمريكية الإجمالي في العام 2017، للكونغرس، في أوائل شهر فبراير/شباط الماضي. ويبلغ حجم الميزانية العامة، حسب المشروع، 4.1 تريليون دولار، ويشكل الإنفاق العسكري الدفاعي أحد أكبر بنودها. من جانبه، أعلن وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، أثناء عرض مشروع الميزانية الدفاعية، أن الولايات المتحدة "تعزز مواقعها في أوروبا من أجل حلفائها من حلف الناتو في مواجهة العدوان الروسي". وقال كارتر، آنذاك: "ستخصص الأموال لأشياء كثيرة، ومنها زيادة عدد القوات الأمريكية على أساس التناوب وتكثيف التدريبات مع حلفائنا وكذلك زيادة عدد المعدات العسكرية في المستودعات وتحسين البنية التحتية". مجلس النواب الأمريكي يصوت لمنع التعاون العسكري مع روسيا من جهة أخرى، يقضي عمليا مشروع القانون، الذي تبناه مجلس النواب الأمريكي، بمنع التعاون العسكري بين الولايات المتحدة وروسيا. ووفقا لنص المشروع، فإن "أي تعاون عسكري ثنائي يبدو غير مبرر ما دامت روسيا تظهر عدوانيتها وتستمر في ترهيب شركاء الولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا". وجاء في نص المشروع أن التعاون العسكري بين البلدين سيبقى محدودا حتى يؤكد وزيرا الدفاع والخارجية الأمريكيين للكونغرس أن "الاتحاد الروسي أنهى احتلاله لجزء من أراضي أوكرانيا" وتخلى عن تصرفات "تهدد سيادة أوكرانيا ودول الناتو ووحدة أراضيها". كما شدد النواب الأمريكيون على ضرورة تطبيق اتفاقات مينسك والالتزام بوقف إطلاق النار في جنوب شرق أوكرانيا. ويمنع مشروع القانون البنتاغون من استخدام أي موارد مالية لتمويل نشاطات "ستعني الاعتراف بسيادة الاتحاد الروسي على القرم". مع ذلك، فقد أشار أصحاب مشروع القرار إلى أن الولايات المتحدة لا تزال تعترف بالوضع القانوني للقواعد العسكرية الروسية في شبه جزيرة القرم . مساعدات عسكرية لأوكرانيا قيمتها 350 مليون دولار ويقضي مشروع القانون بتقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا تقدر قيمتها بـ 350 مليون دولار. وفي حديث لوكالة "تاس" الروسية، أشار مسؤول في لجنة شؤون القوات المسلحة بمجلس النوب إلى أن القرار بشأن استخدام هذا المبلغ يعود إلى الرئيس الأمريكي. وبحسب المشروع، فإن من حق البنتاغون أن يستخدم، في البداية، 175 مليون دولار فقط من هذا المبلغ، لدعم كييف، أما الباقي فسيكون التصرف به ممكنا فقط بعد أن يؤكد وزيرا الدفاع والخارجية للكونغرس أن الحكومة الأوكرانية "اتخذت خطوات جدية لإصلاح القطاع الدفاعي"، بما في ذلك تعزيز الرقابة على وزارة الدفاع الأوكرانية وزيادة شفافية نشاطاتها وتهيئة الظروف لعملية الخصخصة في قطاع الصناعات الدفاعية، ومكافحة الفساد . كما جاء في مواد مرافقة لمشروع القانون أن لجنة الدفاع في مجلس النواب "لا تزال قلقة من أن بعض أنواع المساعدة لم يجر تقديمها للقوات المسلحة الأوكرانية وأجهزة الأمن الوطنية، على اعتبار أنها يمكن أن تستخدم فيما بعد في عمليات هجومية أيضا". مصدر
  2. [ATTACH]27006.IPB[/ATTACH] كشف تقرير للكونغرس الأميركي أن الاستخبارات الصينية تمكنت من الحصول على خطط سرية لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) حول اندلاع نزاع محتمل مع بكين. ونقلاً عن وكالة روسيا اليوم، أفاد موقع “Washington Free Beacon” الأميركي بأن عملاء صينيين تسللوا إلى مكتب التحقيقات الفدرالي وقيادة القوات المسلحة الأميركية في منطقة المحيط الهادئ. وكشف مصدر في البنتاغون أن أخطر فضيحة تجسس كانت مرتبطة بالمقدم المتقاعد بنجامين بيشوب الذي كان يعمل بعقد في القيادة الأميركية في المحيط الهادئ واعترف في آذار/مارس عام 2014 بأنه سلّم معلومات سرية إلى سيدة صينية كانت علاقة عاطفية تربطهما. وبحسب معطيات وزارة الدفاع الأميركية، فإن بيشوب سلّم لصديقته وثائق تتعلق بالخطط العسكرية الأميركية الخاصة بنشر أسلحة نووية وكذلك بالطائرة دون طيار MQ-9 Reaper والتقرير السري حول الاستراتيجية تجاه الصين، وفقاً لروسيا اليوم. وفي آب/أغسطس الماضي اعترف موظف مكتب التحقيقات الفدرالي جو تشون بأنه سلّم للجانب الصيني وثائق تتعلق بتكنولوجيات المكتب في مجال التجسس. وأوضح التقرير أن “المعطيات المهربة احتوت على 5,6 مليون من البصمات كان يمكن استخدام بعضها لتحديد هوية عملاء الحكومة الأميركية الذين يعملون بسرية أو لنسخ مواد بيومترية (تتعلق بالمقاييس الحيوية) للوصول إلى معلومات سرية”. وأضاف الموقع أن النص الكامل للتقرير المذكور سينشر في 16 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. هذا وكانت مؤسسة “راند” (RAND) للأبحاث المقربة من السلطات الأميركية رسمت صورة قاتمة وكارثية لحرب واسعة محتملة بين الولايات المتحدة والصين بحلول عام 2025. وقالت مؤسسة الأبحاث والتطوير، إنه فيما ستكون الحرب باهظة التكاليف بالنسبة للولايات المتحدة في الوقت الراهن، فإن تعاظم قدرات الصين البرية والجوية قد يجعل من المستحيل على واشنطن أن تفرض هيمنتها العسكرية وتحقق نصراً حاسماً في عام 2025. وتوقعت الدراسة أن يقوم الجانبان في حالة وقوع حرب بينهما، باستعراض مذهل للقوة التكنولوجية العسكرية، وهو أمر غير مستغرب بما يمتلكان من قدرات.
  3. أبوظبي - سكاي نيوز عربية قال الجنرال هربرت كارلايل قائدقيادة العمليات الجوية الأميركية إن القوات الجوية أعلنت الثلاثاء أن سرب أولي من مقاتلات إف-35 إيه التي تصنعها مؤسسة لوكهيد مارتن بات جاهزا للقتال. ويشكل القرار حدثا مهما جديدا بالنسبة للبرنامج الذي تبلغ قيمته 379 مليار دولار وهو أكبر مشروع أسلحة لوزارة الدفاع الأميركية. يأتي إعلان القوات الجوية عقب إعلان مماثل من سلاح مشاة البحرية الأميركية التي قالت في يوليو 2015 إن أول سرب من المقاتلات إف-35 بات جاهزا للقتال.
  4. دانت بكين الأحد 15 مايو/أيار التقرير السنوي لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) عن الجيش الصيني ووصفته بأنه تشويه متعمد "أضر كثيرا" بالثقة المتبادلة بين البلدين. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية يانغ يوجون تعبيره عن "استياء شديد ورفض قاطع لتقرير البنتاغون وإنه أضر كثيرا بالثقة المتبادلة". وأضاف أن التقرير "يروج لوجود تهديد عسكري صيني وغياب الشفافية وتعمد تشويه سياسات الدفاع الصينية وقدم صورة مجحفة للأنشطة الصينية في بحري الصين الشرقي والجنوبي. وتابع يانغ "تطبق الصين سياسة دفاع وطنية ذات طبيعة دفاعية" وقال إن التعزيزات العسكرية والإصلاحات التي تقوم بها بلاده تهدف إلى الحفاظ على السيادة والأمن وسلامة الأراضي وضمان التنمية السلمية للصين. مشيرا إلى أن الولايات المتحدة هي التي دائما ما تثير الريبة وتستعرض عضلاتها العسكرية بإرسال طائرات عسكرية وسفن حربية إلى المنطقة. وذكر المتحدث أنه رغم دعوات بكين لحرية الملاحة وضبط النفس من أجل السلام فإن الولايات المتحدة تدفع قدما باتجاه عسكرة بحر الصين الجنوبي "بنية فرض الهيمنة". وكان البنتاغون قال يوم الجمعة الماضي في تقريره السنوي عن الأنشطة العسكرية الصينية إنه من المتوقع أن تعزز الصين بنيتها العسكرية بما في ذلك أنظمة المراقبة في الجزر الصناعية ببحر الصين الجنوبي هذا العام. وورد في التقرير أن الصين أنهت أعمال الردم الرئيسية في أكتوبر/ تشرين الأول وتركز حاليا على تطوير البنية التحتية بما في ذلك ثلاث قواعد جوية على مساحة ثلاثة آلاف متر يمكن أن تستقبل مقاتلات متطورة. المصدر: رويترز
×