Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'للسعودية'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 40 results

  1. صرح مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون العسكري – التقني، فلاديمير كوجين، بأن روسيا والسعودية قد تتفقان بشأن كل الأمور المتعلقة بتوريدات أنظمة "أس 400" للدفاع الجوي قبل نهاية العام. وقال كوجين للصحفيين: "تم توقيع رزمة من الاتفاقيات مع السعودية، بما في ذلك حول "أس 400"، كما يتم النظر في تنظيم إنتاج بنادق كلاشنيكوف على أراضي المملكة. أما ما يخص الأنظمة الأكثر تطورا، فتناقش الآن المسائل التقنية والجوانب المالية. وآمل بأن نتلقى الأجوبة على كافة الأسئلة المتبقية قبل نهاية العام". هذا، وكان رئيس مؤسسة "روستيخ" الحكومية الروسية، سيرغي تشيميزوف، قد أكد يوم 7 ديسمبر/كانون الأول الجاري، أن المباحثات مع السعودية بشأن أنظمة "أس 400" جارية، ولكن لا توجد عقود موقعة بشكل نهائي. وكانت روسيا والسعودية قد توصلتا إلى اتفاق بشأن توريد أنظمة "أس 400"، ومنظومات الصواريخ المضادة للدبابات "كورنيت إي أم" وغيرها من الأسلحة. المصدر: RT
  2. صرح رئيس شركة "روستيخ" الروسية، سيرغي تشيميزوف، اليوم الخميس، بأن المباحثات حول تصدير منظومة الدفاع الجوي الصاروخية "إس-400" للمملكة العربية السعودية جارية، مشيرا إلى أنه لم يتم التوقيع على أية عقود بعد. موسكو — سبوتنيك. وقال تشيميزوف للصحفيين: "المباحثات جارية، إلا أنه لا توجد عقود موقعة بشكل مؤكد بعد". وفي سياق متصل، أكد تشيميزوف أنه سيتم حسم مسألة تصدير منظومات "إس —400" لتركيا عندما تتضح مسألة منح قرض لذلك. وتابع، ردا عن سؤال حول إمكانية تصدير "إس-400" لتركيا: "أعتقد، نعم، حاليا يجري الحديث حول القرض، وعندما ستحسم مسألة القرض… (سيتم بحث التصدير)، وزارة المالية الروسية تجري مباحثات مع وزارة المالية التركية". وأضاف: "بالنسبة لنا، لدينا كل شيء جاهز". كما أعلن تشيميزوف، أنه يجري التخطيط لشحن منظومة الدفاع الجوي "إس —400" للصين في أقرب وقت. وقال مجيبا عن سؤال الصحفيين حول موعد شحن المنظومة إلى الصين: "في أقرب وقت.. يجري الإنتاج، كل شيء لدينا يجري وفق العقد". يذكر، أن منظومة "إس-400" الصاروخية للدفاع الجوي من الأسلحة عالية الدقة، تمتلك القدرة على رصد وتدمير الطائرات التكتيكية والاستراتيجية والصواريخ البالستية والأهداف التي تسير بسرعة تفوق سرعة الصوت، وغير ذلك من الأهداف الجوية. وتستطع منظومة "إس-400" الأكثر تطورا في العالم متابعة 300 هدف في آن واحد، واكتشاف الأهداف من على بعد 600 كيلومتر، كما أن مدى تدمير الأهداف الأيرودينامية، تصل إلى ما بين 3 و240 كيلومتراً، والبالستية من 5 إلى 60 كيلومتراً، كما تبلغ السرعة القصوى للهدف المدمر 4800 كيلومتر، وتستطيع المنظومة تدمير 36 هدفا في وقت واحد، وكذلك توجيه 72 صاروخا في آن واحد. ويمكن نشر المنظومة خلال 5 دقائق، لتكون جاهزة للعمل.
  3. التحالف القطرى الإيرانى ورسالته التحذيرية للسعودية السبت، 11 مارس 2017 10:00 ص - العلاقات القطرية الإيرانية ليست وليدة اللحظة فهى متعمقة منذ فترة فى العلن تظهر دولة قطر بأنها مؤيدة للسياسات والتوجهات الخليجية، المرتبطة بعلاقاتها الإقليمية أو فى إطار تناولها وتعاملها مع القضايا والأزمات، لكن فى الكواليس تغرد قطر دوماً خارج السرب، محاولة أن تصنع لنفسها طريقاً مختلفاً عن الآخرين، ربما لمشاكل خاصة بحكام قطر، أو عقدة نفسية وسياسية ترسخت فى عقولهم، وجعلتهم يشذون دوماً عن القاعدة، فهم يريدون لأنفسهم دورا، حتى إن كان على حساب الأشقاء والجيران، المهم فقط هو الدور. الأربعاء الماضى، استقبل أمير قطر، تميم بن حمد، وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف، فى زيارة هى الأولى لوزير الخارجية الإيرانى للدوحة منذ يوليو 2015، ووفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء القطرية، فقد تناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى تبادل وجهات النظر بشأن مستجدات الأوضاع فى المنطقة. وقبلها تحديداً فى نوفمبر الماضى، منح تميم للدكتور محمد جواد اسايش، سفير إيران لدى الدوحة، وشاح الاستحقاق تقديرا للدور الذى بذله فى المساهمة فى تعزيز العلاقات بين البلدين، والغريب أن هذا الاستقبال ومن قبله التكريم والوشاح، جاء فى وقت توترت فيه العلاقات الخليجية الإيرانية، ولم يهدئ منها الجولة التى قام بها الرئيس الإيرانى حسن روحانى للكويت وسلطنة عمان، لأن الاتهامات الخليجية لإيران لاتزال كما هى، فضلاً عن أن المملكة العربية السعودية لاتزال تعتبر إيران العدو الأول لها ولكل المنطقة، وقد سارت الدوحة الفترة الماضية خلف القيادة والتوجهات السعودية ضد إيران، لكن فجأة يبدو أن القطريين اختاروا الانفراد مرة أخرى بالقرار، وتوجيه ضربة قوية للسعودية، لكن هذه المرة بدعم علاقاتها مع إيران. معروف أن قطر التى تظهر فى دور الابن الأصغر للسعودية تكن عداء شديداً للملكة، ويظهر ذلك من تحركاتهم السياسية والاقتصادية التى تسعى من خلالها قطر إلى تقويض الدور السعودى فى المنطقة، من خلال استخدام الإمكانيات الاقتصادية القطرية لشراء مناطق نفوذ على حساب الرياض، وهو ما ظهر فى الملف اللبنانى، الذى كانت السعودية صاحبة اليد الطولى فيها، لكن قطر من خلال عملائهم فى لبنان، وباستخدام المال السياسى استطاعت أن تكون صاحبة النفوذ الذى تفوق على النفوذ السعودى، لذلك لم يكن مستغرباً أن يختار ميشال عون رئيس لبنان الدوحة لتكون محطته الثانية فى أول جولة خارجية يقوم بها بعد فوزه برئاسة لبنان، بعد زيارته للرياض، وكان اختيار الدوحة رسالة من جانب القطريين واللبنانين فى نفس الوقت بان قواعد اللعبة تغيرت. كما نعلم جميعاً الدور القطرى التخريبى فى المملكة، سواء بدعم جماعة الإخوان، وأيضاً الدعم المالى والإعلامى الذى كانت تتلقاه شخصيات شيعية فى المنطقة الشرقية بالمملكة لتنفيذ عمليات تمرد هناك، ولا تزال الأيادى القطرية تعبث فى أمن دول الخليج وعلى رأسها السعودية، لكنها تستخدم أسلوب المناورة. العلاقات القطرية الإيرانية ليست وليدة اللحظة، فهى متعمقة منذ فترة، منذ ان كانت الدوحة تتحرك وفق الإملاءات الإيرانية خلال حكم الأمير حمد بن خليفة، ورئيس حكومته حمد بن جاسم، لكنهم الآن فى وضع مختلف، فالدوحة تحاول استخدام الورقة الإيرانية لتحقيق أهداف خاصة بها، وأهمها بطبيعة الحال اللعب مع السعودية. https://nabdapp.com/t/39797103
  4. الخميس 09/مارس/2017 - 06:00 م وافقت الخارجية الأمريكية على قرار الرئيس دونالد ترامب، بتمرير صفقة أسلحة للمملكة العربية السعودية كانت قد تم منعها في عهد الرئيس السابق باراك أوباما بسبب مخاوف من انتهاكات حقوق الإنسان. وأوضحت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، أن "وزارة الخارجية وافقت على استئناف مبيعات الأسلحة للمملكة العربية السعودية، التي كانت قد عُلقت في الأشهر الأخيرة من حكم الرئيس السابق باراك أوباما بسبب قلق حول تطبيق حقوق الإنسان". وقالت، اليوم الخميس، إن الحجب كان نتيجة مشاركة السعودية بالهجمات العسكرية على الحوثيين في اليمن، موضحة أن تقارير لخبراء بالأمم المتحدة أفادت بأن قوات التحالف نفذت هجمات في اليمن يمكن اعتبارها "جرائم حرب". واعتبرت أن قرار ترامب وموافقة وزير الخارجية ريكس تريليون، تؤكد رغبة أمريكا توثيق العلاقات مع السعودية فيما أكد مسئولون أن الصفقة مازالت تحتاج لموافقة البيت الأبيض لتدخل حيز التنفيذ. dfs
  5. نعلم اننا تأخرنا بنشر الموضوع ولكن الموضوع مهم لتغير المواقف الاتراك والصفقات الضخمة أيضا نبدأ بالصور وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في مقدمة مستقبلي فخامته بمطار قاعدة الملك سلمان الجوية. القنصل التركي لـ«الرياض»: زيارة إردوغان للمملكة ستشهد توقيع اتفاقيات اقتصادية وعسكرية - جريدة الرياض الان نأتي للصفقات العسكرية الضخمة التي وقعت وتتضمن بشكل ضخم نقل تقنية وزير الدفاع التركي : سوف يكون هناك تعاون مشترك بين تركيا والسعودية في التناج المشترك سوف يكون هناك مشروع مشترك بين شركة aselsan وشركة ماس بي 400 مليون دولار و مشروع الانتاج اجهازة اتصال عسكرية بيع القوات السعودية خمس سفن عسكرية من انتاج تركيا وتحديث العربة المصفحة سوف تنشاء تركيا مصنع الانتاج السلاحة وقنابل في السعودية ومصنع ROKETSAN سوف تيبع السعودية صوريخ من انتاج تركي وانتاج هذا الصوريخ بشكل مشترك في المملك
  6. كشفت صحيفة "الغارديان" أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون حث الحكومة على مواصلة بيع الأسلحة للرياض، بعد تعليقه، عقب قصف الطيران السعودي مجلس عزاء بصنعاء أدى إلى مقتل 140 شخصا. ونشرت الصحيفة البريطانية تقريرا على موقعها الإلكتروني، الجمعة 10 فبراير/شباط، يتضمن رسالة أرسلها بوريس جونسون إلى ليام فوكس، وزير التجارة الدولية البريطاني، في 8 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي. وأصر جونسون في رسالته على ضرورة مواصلة توريد الأسلحة البريطانية إلى السعودية، رغم قرار وزير التجارة بتعليق إصدار تراخيص تصدير الأسلحة للقوات السعودية، نظرا إلى احتمال استخدامها في الحرب اليمنية، بخاصة بعد استهداف المقاتلات التابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية لمجلس عزاء في صنعاء، ما خلف نحو 140 قتيلا وما لا يقل عن 500 جريح. وجاء في الرسالة: "إن المسألة منسقة على نحو رائع، وبحسب تقديري للوضح الحالي، يبدو أن السعوديين ملتزمون بتعهداتهم بتحسين العمليات (الرقابة على تنفيذ غارات جوية في اليمن) وباتخاذ تدابير لمنع وقوع مثل هذه الأخطاء والحوادث". وفي رده المؤرخ في17 نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2016، قال وزير التجارة فوكس إنه يشاطر موقف جونسون، ولكنه يخشى من المخاطر المتعلقة بمواصلة توريدات الأسلحة للسعودية في ضوء الوضع الصعب في اليمن ولذا يقترح النظر بامعان في كل طلبية من الجانب السعودي بهذا الخصوص على انفراد. وذكرت الصحيفة بأنه بموجب القواعد المعمول بها في بريطانيا فإن تراخيص توريد الأسلحة يجب وقف منحها، في حال وجود احتمال استخدام هذه الأسلحة في عمليات انتهاكا للقانون الدولي. وكانت قيادة قوات التحالف العربي أقرت، 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، باستهداف مجلس عزاء والد وزير الداخلية التابع للمجلس الرئاسي في صنعاء اللواء جلال الرويشان في الصالة الكبرى بصنعاء يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. ووصف الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون هذا الحادث الدموي بأنه "انتهاك صارخ للقانون الإنساني والدولي"، وطالب بتشكيل فريق تحقيق دولي لمحاسبة المسؤولين عن تلك المجزرة. وفي العام 2015 صدرت بريطانيا للسعودية أسلحة بقيمة نحو 3 مليارات جنيه استرليني، فيما بلغت قيمة ما صدرته لها في العام 2016 أكثر قليلا من 500 مليون جنيه استرليني الغارديان: جونسون أصر على بيع أسلحة للسعودية رغم مجزرة مجلس العزاء - RT Arabic
  7. Photo by: Lee Jin-manThe Obama administration blocked weapons deals with Saudi Arabia and Bahrain over concerns about human rights, but the Trump administration is pushing ahead regardless. (Associated Press كشف مسؤولون أمريكيون ومصادر بالكونجرس عن أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تستعد للتحرك سريعا للموافقة على مبيعات أسلحة ضخمة للسعودية والبحرين، والتي أوقفها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، خلال أشهره الأخيرة في البيت الأبيض. وأشار مسؤول أمريكي لصحيفة ‘‘واشنطن تايمز‘‘ الأمريكية، مشارك بشكل مباشر في العملية، أن حزمة تكنولوجية صاروخية موجهة بدقة بقيمة 300 مليون دولار للرياض واتفاق بمليارات الدولارات خاص بطائرات ‘‘أف16‘‘ للبحرين في طريقها الآن للموافقة عليها من قبل الإدارة الجديدة. وذكرت الصحيفة، أن الاتفاقيات إذا جرت الموافقة عليها فستكون مؤشر كبير على أولويات الإدارة الأمريكية الجديدة، والتي ستركز في سياستها الخارجية على التهديدات الإرهابية وإيران. وتحدث المسؤول الأمريكي، عن أن تلك المبيعات مهمة لحلفاء رئيسيين في الخليج يواجهون التهديد القادم من إيران وبإمكانهم المساهمة في الحرب ضد ‘‘داعش‘‘. ووفقا لمصادر في الكونجرس، فإن ترامب من المتوقع أن يتغلب بسهولة على المقاومة، لتمرير تلك الصفقات في الكابيتول هيل، خاصة معارضة الديمقراطيين وبعض الجمهوريين، وتوقعت الصحيفة استثمار المملكة مليارات الدولارات في شراء مزيد من الأسلحة الأمريكية خلال السنوات القادمة. Trump ready to approve weapons packages to Saudi Arabia, Bahrain that Obama blocked - Washington Times
  8. [ATTACH]34917.IPB[/ATTACH] (رويترز) قدم ناشطون طعنا قضائيا، اليوم الثلاثاء، لوقف مبيعات أسلحة بريطانية بعدة مليارات من الجنيهات الإسترلينية إلى السعودية قائلين إن تلك الأسلحة قد تستخدم فى اليمن فى انتهاك للقانون الإنسانى الدولى. وتسعى حملة مناهضة تجارة الأسلحة (كات) إلى استصدار أمر من المحكمة العليا فى لندن لوقف تراخيص لتصدير مقاتلات وقنابل وذخائر بريطانية الصنع تقول إن التحالف العربى الذى تقوده السعودية سيستخدمها فى حملة ضد المقاتلين الحوثيين المدعومين من إيران فى الحرب الأهلية فى اليمن. وقتل أكثر من عشرة آلاف شخص نصفهم مدنيون فى الحرب المستعرة منذ مارس 2015 والتى أثارت أزمة إنسانية فى أفقر بلد فى الشرق الأوسط. وقال تقرير سنوى أصدره خبراء للأمم المتحدة يراقبون العقوبات والصراع فى اليمن واطلعت عليه رويترز الشهر الماضى إن التحالف بقيادة السعودية الذى يتدخل لدعم الحكومة اليمنية شن هجمات "قد تصل إلى حد جرائم حرب" وهى اتهامات ترفضها الرياض. وفى ديسمبر قالت الولايات المتحدة إنها قررت تقييد الدعم العسكرى للحملة فى اليمن بسبب مخاوف من سقوط ضحايا كثيرين من المدنيين. والسعودية مشتر رئيسى من شركات صناعة العتاد العسكرى البريطانية وحليف مهم لبريطانيا فى مكافحة الإرهاب وتحاول رئيسة الوزراء تيريزا ماى تعزيز العلاقات القوية مع الدول الخليجية العربية الغنية بالنفط قبل أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقالت حملة مناهضة تجارة الأسلحة إنه منذ بدء الحرب فى اليمن وافقت بريطانيا على تراخيص تزيد قيمتها عن 3.3 مليار إسترلينى لتصدير طائرات وأسلحة وذخائر إلى السعودية. لكن حكومة ماى تتعرض لضغوط متزايدة من مشرعين فى البرلمان بشأن سياستها لمبيعات الأسلحة وتسعى (كات) إلى مراجعة قضائية لقرار السماح باستمرار الصادرات. وتقول بريطانيا إن لديها واحدا من أقوى أنظمة الرقابة على صادرات الأسلحة فى العالم ولا تسمح بترخيص إذا كانت هناك "مخاطر واضحة" بأنها قد تستخدم لتنفيذ انتهاك خطير للقانون الدولى الإنساني. وأبلغ مارتن تشامبرلن -المحامى الذى يمثل كات- المحكمة العليا أن أدلة تظهر أن الحكومة لا يمكنها التأكد من أن الأسلحة البريطانية لا يجرى استخدامها فى خرق للقانون الدولى الإنساني. وقال إنه لم يمكن تحديد أى أهداف عسكرية فى حوالى 90 من 122 حادثا ثارت بشأنها مخاوف من انتهاك القانون الدولى الإنساني. ومن المنتظر أن يستمر نظر القضية ثلاثة أيام وسيجرى سماع معظم دفوع الحكومة فى الجلسات الختامية. ومن المتوقع ألا يصدر الحكم قبل أسابيع. #مصدر
  9. بتاريخ: 2017/01/24 - 10:53 ص أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أن الولايات المتحدة ستبيع للسعودية والكويت معدات دفاعية بنحو مليار دولار، تشمل عشرة مناطيد مراقبة للرياض، في إطار تعزيز التحالفات الأمريكية في الخليج العربي. ونقلت قناة "سكاي نيوز عربية" الفضائية اليوم الثلاثاء، عن البنتاجون في بيان قوله، إن وزارة الخارجية ستطلب من الكونجرس وفق الإجراءات الإدارية المتبعة لمبيعات الأسلحة الموافقة على حصول السعودية على عشرة مناطيد رصد "نظام كشف التهديد المتواصل" المصنعة من قبل شركة "لوكهيد مارتن"، إضافة إلى المعدات والتدريب لإتقان تشغيل تلك المناطيد. وأشار البيان إلى أن "هذه الصفقة ستعزز أهداف السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة من خلال تعزيز أمن حليف مهم ما زال قوة للاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي في الشرق الأوسط". وبشأن الكويت، تأمل وزارتا الدفاع والخارجية أن يوافق الكونجرس الأميركي على عقد بقيمة 400 مليون دولار لصيانة وتحديث مروحيات هجومية من طراز "أباتشي" سبق أن بيعت للقوات المسلحة الكويتية. وأضاف البيان أن الكويت تلعب دورا مهما في الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة من أجل ضمان الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط من خلال توفير قاعدة ومدخل وعبور للقوات الأمريكية إلى المنطقة. البنتاجون: الولايات المتحدة ستبيع للسعودية والكويت أسلحة بـ مليار دولار
  10. [ATTACH]33094.IPB[/ATTACH] قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية فى تقرير لها اليوم إن لندن صدرت 500 قنبلة عنقودية للمملكة العربية السعودية حينما كانت مارجريت تاتشر تتولى منصب رئيس الوزراء ضمن صفقة أسلحة، بحسب ما أعلنه وزير الدفاع البريطانى مايكل فالون. وكشف فالون الإحصائية الرسمية التى تتعلق بصادرات الحكومة البريطانية بين عامى 1986 إلى 1989، بعدما تبين أن عدد محدود من الأسلحة بيعت إلى المملكة ولا تزال مخزنة. وكان التحالف العربى الذى تقوده السعودية قد أعلن فى ديسمبر الماضى إنه سيوقف استخدام الذخائر العنقودية البريطانية الصنع فى اليمن، حيث قتل الآلاف من المدنيين فى الصراع القائم منذ 20 شهر، بحسب هيئة الاذاعة البريطانية بى بى سى. [ATTACH]33095.IPB[/ATTACH] #مصدر
  11. استعرضت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أبرز التوقعات لعام 2017 في عدد من دول العالم، على شكل تنبؤات قدمها الصحفي بيتر أوبورن. واستعرضت الصحيفة البريطانية نبؤات «أوبورن» عن العديد من دول وقادة العالم، والتي اختصرتها في التحولات التي ستطرأ مع بداية عهد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، والذي وصفته بأنه سينهي فرض الهيمنة الأمريكية المتأصلة على منطقة الشرق الأوسط، نتيجة دخول الولايات المتحدة على طريق العزلة الدولية. وادعت توقعات «ديلي ميل» أن نفوذ روسيا، برئاسة فلاديمير بوتين، سيتصاعد، وسينضم كل من إيران وتركيا للقوى المهيمنة على الشرق الأوسط، لخلق مظلة أمنية جديدة وتوجيه التهديدات إلى المملكة العربية السعودية، وإلى سلسلة من الدول الصغيرة في الخليج مثل البحرين، وكذلك الحلفاء التقليديين مثل الأردن. وأضاف «أوبورن» في توقعاته لـ«2017» أن عقود القمع والإسراف في الإنفاق والفساد ستؤول إلى نهاية في الخليج، بعد سقوط العائلة المالكة في السعودية، ومطاردة بعض أمرائها. وزعم الصحفي البريطاني أنه سيكون هناك انقلاب ضد ملك السعودية، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ونظامه، وستدفع المملكة ثمن التدخل في كل من سوريا واليمن. وواصل «أوبورن» زعمه قائلا «إنه من المرجح أن يحل محل الملك سلمان، رئيس جهاز الأمن السابق محمد بن نايف، الذي له صلات طويلة الأمد مع واشنطن». صدى البلد: «ديلي ميل»: روسيا تهدد عرش «سلمان».. و«بن نايف» ملكا في 2017
  12. رفض فرانسوا فيون، مرشح اليمين لحزب الجمهوريين للانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة طلب مقابلة الأمير محمد بن سلمان ابن الملك و وزير الدفاع وولي ولي العهد الأسبوع الماضي في باريس. حيث أكد المحيطون بالمرشح الرئاسي الأوفر حظا تلقييهم عدة طلبات من عدة مصادر لمقابلة فرانسوا فيون، ولكنهم لم يردوا حتى الآن الجدير بالذكر هو أن نجل الملك هو الأكثر تأثيرا على أبوه والأكثر استماعا له قد غادر باريس خالي الوفاض دون أن يلتقي المرشح الرئاسي . وتشعر السلطات السعودية بالارتباك(الرعب الشديد) :ag: إزاء إمكانية انتخاب فرانسوا فيون رئيسًا لفرنسا خصوصا وأنها راهنت على المرشح الخاسر " آلان جوبيه " أثناء الإنتخابات التمهيدية . فقد هاجم فيون خلال حملته دور السعودية في انتشار التطرف في مختلف أنحاء العالم، وبصفة خاصة في فرنسا كما أن احتمال تعيين برومو لو مير وزيرا للخارجية حال فوز فيون يثير مخاوف المملكة خصوصا مع رغبته في إعادة توازن العلاقات بين الخليج وإيران و انتهاج سياسة اقل تركيزا مع الملكيات في الخليج من أجل إعادة الإدماج الكلي مع إيران . المصدر لوفيجارو الفرنسية : http://www.lefigaro.fr/international/2016/12/19/01003-20161219ARTFIG00093-francois-fillon-refuse-de-rencontrer-le-prince-saoudien-mohammed-ben-salman.php?xtor=EPR-211 صاحب الترجمة والخبر : عمرو اسلام
  13. [ATTACH]31351.IPB[/ATTACH] نفت نائب وزير الخارجية الباكستانية تسنيم أسلم، اليوم الخميس، وجود أى اتفاقيات بين بلادها والسعودية حول الأسلحة النووية. وقالت أسلم فى مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية تعليقا على معلومات وردت مؤخرا فى وسائل الإعلام بهذا الصدد: "لا يوجد اتفاق كهذا، أغلب هذه الأنباء تأتى من نيودلهى.. نحن وقفنا دائما ضد انتشار الأسلحة النووية، حتى قبل أن تجرى الهند التجارب النووية فى 1974، اقترحت باكستان جعل جنوب آسيا منطقة خالية من الأسلحة النووية". وذكرت نائب الوزير أن بلادها لا تزال تدعو الهند لفرض نظام ضبط النفس الاستراتيجى المتبادل، لمنع وقوع حوادث واستخدام الأسلحة النووية. وقالت: "نحن دولتان نوويتان (باكستان والهند)، ونحتاج إلى التصرف بمسئولية أكبر، دعونا نفرض نظام ضبط النفس الاستراتيجى، وهذه الدعوة من باكستان لا تزال على الطاولة، أما الهند فهى التى ترفض مناقشة هذا الموضوع". تداولت وسائل الإعلام مؤخرا، أنباء تفيد بأن السعودية قد تشترى أسلحة نووية من باكستان. يذكر أن صحيفة "صنداى تايمز" نشرت العام الماضى تقريرا أفادت فيه أنها حصلت على معلومات من مصادر رسمية أمريكية عن نية السعودية شراء أسلحة نووية من باكستان. #مصدر
  14. من المتوقع أن يتم التوقيع على عقد شراء المملكة العربية السعودية 5 كورفيتات إسابية من نوع Avante 2200، خلال زيارة مرتقبة للملك الإسباني فيليب السادس إلى السعودية، وفق ما أفادت وسائل إعلام إسبانية، في 7 تشرين الثاني/نوفمبر. ونقلاً عن موقع روسيا اليوم، ذكرت صحيفة “إيل كونفيدانشيل” (El Confidential) أنه “من المرتقب إبرام صفقة بين شركة “نافانتيا” (Navantia) البحرية الإسبانية والحكومة السعودية بشأن تصميم 5 فرقيطات لتوريدها للقوات البحرية السعودية. هذا ويبلغ ثمن الصفقة بين السعودية وإسبانيا يتراوح بين ملياري و3 مليارات يورو، وفق الصحيفة. وأعلنت الخارجية الإسبانية أن الملك فيليبي السادس سيقوم بزيارة إلى السعودية، استجابة لدعوة من الرياض، في الفترة الممتدة من 12 إلى 14 من الشهر الجاري. وكانت مواقع إعلامية إسبانية قد أفادت، في شهر شباط/فبراير 2016، بأن المملكة العربية السعودية أعطت الضوء الأخضر لشركة نافانتيا الإسبانية للبدء بعملية تصنيع 5 سفن حربية كورفيت Avante 2200 لصالح البحرية الملكية السعودية، وأضافت تلك المصادر حينها أنه لم يتم بعد توقيع العقد المقدّرة قيمتة بـ2 مليار يورو. هذا وكانت الشركة المنتجة أكدت في أيلول/سبتمبر 2016 أكدت ثقتها بإكمال تنفيذ عقد تسليم السعودية خمس كورفيتات Avante 2200 في الأشهر القليلة المقبلة. تجدر الإشارة إلى أن تلك الصفقة ستكون أكبر عملية تجريها شركة الشحن وستستخدم حوالي 2000 شخصاً لإتمامها خلال 5 سنوات من العمل المتواصل في أحواض بناء السفن في إل فيرول و سان فرناندو. ويشمل العقد صيانة السفن، تدريب الطاقم والتدريب على إستخدام المعدات. عن Avante 2200: لقد تم تصميم كورفيت Avante 2200 لمهام مراقبة المنطقة الاقتصادية الخالصة وحمايتها، السيطرة على السفن التجارية، عمليات البحث والإنقاذ، مساعدة السفن الأخرى، مكافحة التلوث، جمع المعلومات الاستخبارية، الحروب الإلكترونية السلبية، وغيرها. يمكن تزويدها بمدافع رشاشة عيار: 1x76mm، 1x35mm، 2×12.7mm، بأنظمة مكافحة الحرائق، برادار للمراقبة الجوية ثلاثي الأبعاد، رادار للملاحة الجوية، أنظمة اتصالات ومراقبة متطوّرة، وغيرعا. تفاصيل تقنية لسفينة AVANTE 2200 القتالية: الطول الإجمالي: 98.9 متراً مجموع القدرة الاستيعابية: 92 عمق المنصة الرئيسة: 7.2 متراً السرعة القصوى: 28 عقدة الكورفيت يتسلح بمدفع عيار 76 مم متعدد مهام و8 قواذف صواريخ سطح-سطح هاربون او اكسوسيت مضادة للسفن و8 خلايا اطلاق رأسي لصواريخ الدفاع الجوي قصيرة-متوسطة المدى و6 قواذف للطوربيدات المضادة للغواصات ومدفع عيار 35 مم مضاد للتهديدات الجوية المقتربة ورشاشين ثقيلين عيار 12.7 مم ورشاش متعدد عيار 7.62 مم . كما يتم دمج أنظمة إتصال متطوّرة على Avante 2200. ومن هذه الأنظمة نظام مراقبة الإتصالات المتكامل، أنظمة الإتصال الداخلية وأنظمة الإتصال الخارجية. هذا وأعطت المملكة العربية السعودية الضوء الأخضر لشركة نافانتيا الإسبانية للبدء بعملية تصنيع 5 سفن حربية “كورفيت” لصالح البحرية الملكية السعودية، وفق ما أشارت بعض وسائل الإعلام الغربية في 12 حزيران/يونيو. وأضافت المصادر أنه لم يتم التوقيع على العقد حتى الآن، كما تقدّر قيمة الصفقة بـ3 مليار يورو (3.3 مليار دولار). ومما لا شك فيه أن السعودية بعد حصولها على هذه الكورفيتات ستعزز قدراتها العسكرية البحرية بشكل ضخم وهذه الكورفيتات البحرية ستساعدها على بسط سلطتها على البحر كما على البر والجو.
  15. [ATTACH]27156.IPB[/ATTACH] تعتبر Leclerc دبابة قتال رئيسة ودخلت الخدمة مع الجيش الفرنسي في عام 1992. يمكن تزويدها بمدفع CN120-26 من عيار 120 ملم، وهو السلاح الرئيس، كما برشاش من عيار 12.7 ملم وآخار من عيار 7.62 مضاد للطائرات. يُشار إلى أن مصدر فرنسي أعلن في كانون الثاني/يناير أن السعودية تدرس شراء “بضع مئات من الدبابات” وتبدي اهتماماً بالدبابة الفرنسية “لوكليرك”، التي تمتلك دولة الإمارات العربية المتحدة عدداً منها. وبحسب وكالة فرانس برس، قال مصدر في وزارة الدفاع الفرنسية “لقد سمعنا ذلك من الشركة المصنعة نكستر (Nexter)، سيكون خبراً جيدا جداً” مضيفاً “نحن نتحدث عن أعداد كبيرة من الآليات (…) بضع مئات من الدبابات”. معلومات تقنية عن الدبابة الوزن: 56.000 كغ الطول: 9.87 متراً (مع المدفاع الأمامي) الطاقم: 3 أشخاص السرعة: 72 كم (إلى الأمام)، 38 كم (إلى الخلف)
  16. أجرت مقاتلة يوروفايتر تايفون (Eurofighter Typhoon) السعودية رقم ZK618/CS049 – 8019 رحلة اختبار، وفق ما نقلت بعض المصادر المتخصصة بالشؤون العسكرية السعودية على مواقع التواصل الاجتماعي. هذا وسيتم تسليم مقاتلتين يوروفايتر تايفون خلال الأسبوع الجاري من أصل الست المتبقّية، على أن يتم تسليم المقاتلات الأربعة الأخرى في عام 2017. يُصبح العدد الإجمالي إذاً 72 مقاتلة، على أن يتم التوقيع على عقد في العام المقبل لشراء 48 مقاتلة جديدة إضافية. وفي ما يخصّ هذا الموضوع، دخلت المملكة العربية السعودية في محادثات مع شركة BAE Systems بشأن صفقة سلاح محتملة تصل قيمتها إلى مليارات الجنيهات الإسترلينية، بحسب ما كشفت الشركة البريطانية المنتجة لأنظمة الدفاع، في أوائل الشهر الجاري. واستمرت المحادثات على مدار عامين بشأن توريد 48 مقاتلة من طراز يوروفايتر تايفون والتي تنتج في لانكشاير وعانت مؤخراً من تراجع الطلب عليها، ومن المتوقع أن يسهم هذا الاتفاق في إعادة إحياء المصانع المنتجة لها مجدداً. وبحسب ما نقلت BBC، تعدّ المملكة المتحدة واحدة من أكبر موردي المعدات الدفاعية للسعودية على مدار أكثر من 40 عاماً، بما في ذلك صفقة اليمامة خلال ثمانينيات القرن الماضي. هذا وكانت صحيفة “telegraph” البريطانية أعلنت في آب/أغسطس أن السعودية تستعد لتوقيع اتفاقية شراء 48 مقاتلة تايفون خلال الأشهر الستة المقبلة، بقيمة 4 مليارات جنيه إسترليني، وهو جزء من مذكرة واسعة النطاق مع شركة BAE Systems. تجدر الإشارة أن يوروفايتر تايفون تعدّ أكثر مقاتلات الجيل الجديد الجوية المتعددة المهام تقدماً، ويعتبر برنامج يوروفايتر تايفون الذي نجح في إبرام تعاقدات لشراء 599، أكبر برنامج مشتريات عسكرية في أوروبا. وتعزز هذه التكنولوجيا العالية من موقع صناعة الطيران الأوروبية على الساحة الدولية. كما يؤمن البرنامج أكثر من 100,000 وظيفة في أكثر من 400 شركة. وتدير برنامج يوروفايتر شركة يوروفايتر المحدودة نيابة عن الشركاء: ألينيا ايرماكي/فينميكانيكا، بي أيه إي سيستمز، وكاسيديان في ألمانيا و إسبانيا، والتي هي أهم شركات الطيران في أوروبا. وأنجز أسطولها نحو 300,000 ساعة طيران في جميع أنحاء العالم.
  17. ذكرت صحيفة الإندبندنت، أن الحكومة البريطانية قالت إنها سوف تراجع مبيعاتها من الأسلحة للمملكة العربية السعودية بعد أن أقرت الرياض بمسئوليتها عن مقتل أكثر من 140 مدنيا خلال تشييع جنازة فى مدينة صنعاء باليمن. وأوضحت الصحيفة أن الغارة الجوية التى شنها الطيران السعودى على صنعاء فى 8 أكتوبر الجارى، جددت الإدانة الدولية لصفقات السلاح البريطانية مع السعودية. كما أقرت قوات التحالف العسكرى بقيادة السعودية بمسئوليتها عن القتل، قائلة إنها تلقت معلومات خاطئة من حلفائها فى اليمن، وقالت إن المعلومات الواردة لهم أشارت إلى أن التجمع المستهدف هو لقادة مسلحين من المتمردين الحوثيين فى صنعاء. وكانت بريطانيا قد باعت أسلحة بقيمة 3.3 مليار جنيه إسترلينى للمملكة العربية السعودية بين أبريل 2015 ومارس 2016 فقط، وهى السنة الأولى للحملة العسكرية التى تقودها السعودية على اليمن، حيث تتدخل ضد الحوثيين الشيعة الذين أطاحوا بالرئيس الشرعى عبد ربه منصور هادى. وقالت الصحيفة، إن وزراء الحكومة البريطانية طالما رفضوا دعوات لتعليق مبيعات الأسلحة للسعودية، وسط تقارير مستمرة حول ارتكابها جرائم حرب فى اليمن، ورفضت الحكومة تصويت النواب على القضية، على الرغم من إقامة مجلس الشيوخ الأمريكى جلسة مناقشة حول صادرات الأسلحة الأمريكية للرياض. وأكد تيم فارون، قائد الحزب الديمقراطى الليبرالى، أن وعد الحكومة بالنظر فى شروط صادرتها من الأسلحة للسعودية يظهر أنها تنبهت أخيرا لحقيقة أن الأسلحة البريطانية للسعودية ربما تم استخدامها ضد المدنيين. وأضاف أنه إذا تحققت المراجعة من ارتكاب السعودية انتهاكات للقانون الإنسانى الدولى، فإنه يتوجب تعليق مبيعات الأسلحة لها فورا
  18. كشفت شركة "بي إيه إي سيستمز" البريطانية المنتجة لأنظمة الدفاع عن دخولها في محادثات مع السعودية بشأن صفقة سلاح محتملة تصل قيمتها إلى مليارات الجنيهات الإسترلينية. وتعد المملكة المتحدة واحدة من أكبر موردي المعدات الدفاعية للسعودية على مدار أكثر من 40 عاماً، بما في ذلك صفقة اليمامة خلال ثمانينيات القرن الماضي. واستمرت المحادثات على مدار عامين بشأن توريد 48 مقاتلة من طراز "يوروفايتر تايفون" والتي تنتج في لانكشاير وعانت مؤخراً من تراجع الطلب عليها، ومن المتوقع أن يسهم هذا الاتفاق في إعادة إحياء المصانع المنتجة لها مجدداً. وقالت "بي إيه إي سيستمز" اليوم الخميس، إن المناقشات بين الشركة وحكومتي بريطانيا والسعودية تتواصل من أجل تحديد شروط ونطاق برنامج الخمس سنوات للتعاون في مجال الدفاع بين البلدين. http://www.argaam.com/ar/article/articledetail/id/447790
  19. "الشيوخ الأمريكي" يوافق على صفقة كبيرة لبيع أسلحة للسعودية مهد مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الأربعاء الطريق أمام صفقة لبيع دبابات وعتاد عسكري آخر بقيمة 1.15 مليار دولار للسعودية في تأييد لحليف مقرب من الولايات المتحدة بالشرق الأوسط بعد أن تعرضت المملكة لانتقادات شديدة في الكونغرس في الآونة الأخيرة.وصوت المجلس بأغلبية 71 صوتا مقابل 27 ضد تشريع يهدف لعرقلة الصفقة. وأحبط التصويت بأغلبية ساحقة جهودا قادها السناتور الجمهوري راند بول والسناتور الديمقراطي كريس ميرفي لعرقلة البيع بسبب مخاوف من بينها دور السعودية في الصراع اليمني ومخاوف من أن تؤجج الصفقة سباق تسلح بالمنطقة. كانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أعلنت في الـ 9 من أغسطس/ آب أن وزارة الخارجية وافقت على البيع المحتمل لأكثر من 130 دبابة أبرامز و20 عربة مدرعة وعتاد آخر للمملكة. وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي إن شركة جنرال داينمكس ستكون المتعاقد الرئيسي في الصفقة. ووفقا لـ"رويترز"، وجه معارضي الصفقة انتقادات شديدة لحكومة الرياض خلال النقاش قبل التصويت واستشهدوا باليمن وسجل حقوق الإنسان بالمملكة. ويأتي الانتقاد قبل أيام من تأييد النواب المتوقع لإجراء آخر مناهض للسعودية وهو مشروع قانون سيسمح لأقارب ضحايا هجمات 11 سبتمبر برفع دعاوى ضد حكومة المملكة. ووعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القانون لكن زعماء في الكونغرس يقولون إنه توجد فرصة كبيرة في أن يبطل المشرعون الفيتو ليصبح المشروع قانونا. وإبطال اعتراض الرئيس على مشروع قانون يحتاج تصويتا بأغلبية الثلثين في مجلسي النواب والشيوخ. لكن مؤيدي الصفقة يقولون إن السعودية حليف مهم للولايات المتحدة في المنطقة التي تطحنها الحرب وتستحق دعما أمريكيا. وقال ميتش مكونيل زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ "هذا الأجراء يأتي في وقت سيئ بشكل استثنائي وسيخدم في إقناع السعودية وغيرها من المراقبين بأن الولايات المتحدة لا تفي بالتزاماتها". سبوتنيك
  20. مشروع قانون أمريكي لمنع بيع أسلحة للسعودية قال أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي إن المجلس سيصوت الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول على مشروع قانون يهدف إلى منع بيع معدات عسكرية بقيمة 1.15 مليار دولار للسعودية بسبب مخاوف بشأن اليمن. وأبدى مؤيدو المشروع خلال اجتماع عقد بمركز بحثي في واشنطن الاثنين 19 سبتمبر/أيلول، قلقهم الشديد إزاء التدخل السعودي في اليمن مشيرين إلى أنه ينبغي على الولايات المتحدة أن تعيد النظر في الدعم التلقائي لحكومة الرياض. وقال كريس ميرفي أحد داعمي المشروع: "إذا كنا نساعد في تطرف اليمنيين ضدنا ونحن نشارك في ذبح المدنيين ونسمح للجماعات المتطرفة التي تضع الخطط وتحيك المؤامرات ضد الولايات المتحدة بأن تزداد قوة... فكيف يكون ذلك في مصلحة أمننا". وكان أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريان ران بول ومايك لي والديمقراطيان كريس ميرفي وآل فرانكن قدموا مشروع القانون في الثامن من سبتمبر/أيلول الجاري، مؤكدين أنه سيمنع بيع دبابات أبرامز وغيرها من المعدات للسعودية في حال أقره مجلسا الشيوخ والنواب ووقعه الرئيس باراك أوباما. مصدر
  21. كشفت وسائل إعلام روسية عن صفقة محتملة لبيع 5 سفن دورية حديثة مزودة بصواريخ "كاليبر" للسعودية. وذكرت وكالة "نوفوستي" التي تلقت نسخة من التقرير السنوي لمصنع غوركي لبناء السفن في مدينة زيلينودولسك في تتارستان، أن الحديث يدور عن بيع 5 سفن دورية في إطار مشروع "22160 ". وتصل سرعة هذه السفن إلى 30 عقدة، وتبلغ حمولتها 1300 طن، وهي تتسع لطاقم متكون من قرابة 80 فردا. وتقدر هذه السفن على قطع مسافات قرابة 6 آلاف ميل بحري دون الدخول إلى موانئ. وتزود السفن الدورية من هذا الطراز بأسلحة حديثة، ومنها منصات إطلاق صواريخ "كاليبر"، ومدفع عياره 57 ملم، ومنظومة صواريخ مضادة للجو، ورشاشات. كما من الممكن تجهيز منصة لمروحية "كا-27 بي إس" على متن مثل هذه السفينة. وحسب نص التقرير المذكور، أحال مصنع "غوركي" الوثائق الخاصة بإعداد اقتراح تجاري لبيع 5 سفن من هذه الطراز لـ "زبون أجنبي"، إلى مؤسسة "روس أوبورون إكسبورت" الروسية المعنية بالإشراف على تصدير الأسلحة إلى الخارج. وأوضحت الصحيفة أن إحالة الوثائق جاءت في مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي، أما "الزبون الأجنبي"، فيذكر التقرير برقمه 682، وهو الرقم التابع للسعودية وفق المنظمة الدولية للمعايير "أيزو" (ISO). يذكر أن الأسطول الروسي قد أظهر الدقة الفائقة وفعالية صواريخ "كاليبر" في سياق العملية العسكرية بسوريا، إذ قامت سفن حربية صاروخية في بحر قزوين بإطلاق صواريخ مجنحة من منظومة "كاليبر" على أهداف في سوريا، وأصابت كافة الصواريخ أهدافها بعد أن مرت بالمجال الجوي لإيران والعراق. المصدر: نوفوستي
  22. واشنطن - قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم الثلاثاء إن وزارة الخارجية الأمريكية وافقت على بيع محتمل لعتاد عسكري بقيمة 1.15 مليار دولار للسعودية يشمل أكثر من 130 دبابة أبرامز و20 مدرعة. وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التي تشرف على مبيعات الأسلحة للخارج إن الصفقة ستساهم في تعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة من خلال تحسين أمن شريك إقليمي. وأضاف أن شركة جنرال ديناميك ستكون المتعاقد الرئيسي ###
  23. Jul 27, 2016 انجز طياروا بوينغ في 27 يوليو اول رحلة تجريبية لطوافة الاستطلاع المسلحة الليتل بيرد AH-6I . ومن المتوقع ان تبدا عملية تسليم طوافات الليتل بيرد AH6Iللحرس الوطني السعودي فور الانتهاء من الطيران التجريبي على أن يكتمل تسليم كامل الطوافات بحلول 31 ديسمبر 2016. وقد كان الحرس الوطني السعودي تعاقد على شراء 24 طائرة هجومية خفيفة واستطلاعية من نوع AH-6i وبلغت قيمته 235 مليون دولار تقريباً .ويشمل العقد تأمين معدات الدعم الأرضي أيضاً بالإضافة إلى قطع الغيار الأولية، على أن يكتمل تسليم كامل الطوافات بحلول 31 كانون الأول/ديسمبر 2016 تتميز مروحياتAH-6iبقدرتها على الطيران داخل المناطق السكنية والأماكن الضيقة وتمتعها بنظم رقمية تسهل تشغيلها. وجهزت المروحية بكاميرا للمراقبة عالية الاستبانة تستطيع التقاط الصور الليلية النهارية على ارتفاع 5000 قدم. ويمكن استخدامها لمكافحة الإرهاب ومهام الحفاظ على أمن الوطن الليتل بيرد مخصصة لتنفيذ مهام الاستطلاع والمراقبة، إضافة الى مهام مختلفة كمهام القناصة إلى الرماية بالرشاشات إلى الهجوم والاقتحام والاعتراض ويمكن استخدامها للإخلاء الطبي وحماية الشخصيات الهامة والمواكب. يمكن تزويدها بصواريخ Hellfire وتستطيع حمل منصتينLAU-68 لرمي صواريخ عيار 70 ملم صواريخ غير موجهة ورشاشين عيار 7.62 نوع غاتلينغ الذي يتميز بغزارة النيران، كما تحمل صاروخين مضادة للدروع نوع AGM-114. First AH-6i Little Bird light attack/reconnaissance helicopter completes its maiden flight Jul 27, 2016 Boeing pilots complete first flight of the first production AH-6i Little Bird light attack and armed reconnaissance helicopter on July 27th, 2016. The AH-6 is a highly capable light attack / armed reconnaissance helicopter specifically designed with superior performance characteristics and flexible, easily configurable mission equipment ideal for Light Attack, Precision Attack, Anti-armor, Close Combat Attacks, Reconnaissance, Security & Escort, Troop Insertion/Extraction, Combat Search & Rescue. The AH-6’s mission computer processes large amounts of data and shares information across all aircraft systems quickly. It also increases safety, improves and aids rapid decision making, enhances situational awareness, reduces pilot workload and decreases aircraft life cycle support costs. Boeing will be delivered the first AH-6i Little Bird light attack/reconnaissance helicopter to inaugural customer Saudi Arabia, which is the recipient of a new wave of U.S. weaponry. The manufacturer has also established a contract outline with the U.S. Army to quickly supply up to 72 Little Birds to unspecified foreign buyers. AH-6 light attack and armed reconnaissance helicopter © Boeing Defense http://www.boeing.com/defense/
  24. قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن الولايات المتحدة مستمرة في بيع قنابل عنقودية للسعودية وأن الكونغرس صوت مؤخرا لصالح استمرار بيعها شريطة عدم وضع ختم المصنع عليها. ونقلت الصحيفة في تقرير لها بعنوان "القنابل العنقودية الأمريكية تهشم الحياة في العاصمة صنعاء"، الأحد 10 يوليو/تموز، شهادات بعض ضحايا القنابل الأمريكية أو أسرهم في العاصمة اليمنية صنعاء. وأبرزت الصحيفة مدى كراهية الشارع اليمني للولايات المتحدة باعتبارها تقوم بدور هادئ لكنه قاتل أدى إلى قتل وجرح آلاف المدنيين في اليمن. وأكدت الصحيفة في التقرير أن الولايات المتحدة باعت للسعودية مقاتلات وأسلحة أمريكية بمليار دولار.قائلة: " الانتقادات الموجهة لأمريكا في تزايد مضطرد بسبب مشاركتها في الحرب على اليمن"، مشيرة إلى أن نوابا أمريكيين والمنظمة الأمريكية لحقوق الإنسان "هيومن رايتس ووتش" يطالبون بحظر بيع السعودية أسلحة محرمة دوليا. كما أكدت الصحيفة أن ضحايا مجزرة "مستباط" كانت نتيجة استخدام قنبلة عنقودية أمريكية، داخل حي في العاصمة صنعاء من نوع "CBU-58A\B" وصنعت في مصنع "ميلان" للذخيرة في ولاية تينيسي وتحتوي على 650 قنبلة وصنعت عام 1978 بحسب بعض الآثار التي عثر عليها في أجساد بعض الضحايا. وكانت وسائل إعلام أجنبية نقلت عن البيت الأبيض أنه أوقف توريد القنابل العنقودية إلى السعودية بسبب القلق الذي أثاره عدد القتلى المتزايد بين المدنيين في اليمن. واتهمت "هيومن رايتس" التحالف العربي بقتل مدنيين بقنابل عنقودية أمريكية وبريطانية وبقصف مناطق سكنية. يشار إلى أن القنابل العنقودية استخدمت في حرب فيتنام والعراق وسوريا واليمن وليبيا، وأصبحت مجرمة ومحرمة دوليا بعد اتفاقية 2008، التي وقعها أكثر من 119 دولة. المصدر: "واشنطن بوست"https://arabic.rt.com
  25. واشنطن بوست: أمريكا تبيع قنابل عنقودية للسعودية تاريخ النشر:10.07.2016 قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن الولايات المتحدة مستمرة في بيع قنابل عنقودية للسعودية وأن الكونغرس صوت مؤخرا لصالح استمرار بيعها شريطة عدم وضع ختم المصنع عليها. ونقلت الصحيفة في تقرير لها بعنوان "القنابل العنقودية الأمريكية تهشم الحياة في العاصمة صنعاء"، الأحد 10 يوليو/تموز، شهادات بعض ضحايا القنابل الأمريكية أو أسرهم في العاصمة اليمنية صنعاء. وأبرزت الصحيفة مدى كراهية الشارع اليمني للولايات المتحدة باعتبارها تقوم بدور هادئ لكنه قاتل أدى إلى قتل وجرح آلاف المدنيين في اليمن. وأكدت الصحيفة في التقرير أن الولايات المتحدة باعت للسعودية مقاتلات وأسلحة أمريكية بمليار دولار.قائلة: " الانتقادات الموجهة لأمريكا في تزايد مضطرد بسبب مشاركتها في الحرب على اليمن"، مشيرة إلى أن نوابا أمريكيين والمنظمة الأمريكية لحقوق الإنسان "هيومن رايتس ووتش" يطالبون بحظر بيع السعودية أسلحة محرمة دوليا. كما أكدت الصحيفة أن ضحايا مجزرة "مستباط" كانت نتيجة استخدام قنبلة عنقودية أمريكية، داخل حي في العاصمة صنعاء من نوع "CBU-58A\B" وصنعت في مصنع "ميلان" للذخيرة في ولاية تينيسي وتحتوي على 650 قنبلة وصنعت عام 1978 بحسب بعض الآثار التي عثر عليها في أجساد بعض الضحايا. وكانت وسائل إعلام أجنبية نقلت عن البيت الأبيض أنه أوقف توريد القنابل العنقودية إلى السعودية بسبب القلق الذي أثاره عدد القتلى المتزايد بين المدنيين في اليمن. واتهمت "هيومن رايتس" التحالف العربي بقتل مدنيين بقنابل عنقودية أمريكية وبريطانية وبقصف مناطق سكنية. يشار إلى أن القنابل العنقودية استخدمت في حرب فيتنام والعراق وسوريا واليمن وليبيا، وأصبحت مجرمة ومحرمة دوليا بعد اتفاقية 2008، التي وقعها أكثر من 119 دولة مصدر
×