Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'للسودان'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 6 results

  1. اكذوبة الاستعمار المصري للسودان هو كتاب يفند المزاعم القائله بان الوجود المصرى فى السودان كان استعمار بل يوضح انه كان فتح فهو يعتبره انه كان نموا ذاتيا و امتداد عضوى للدوله الى حدودها الطبيعيه او استكمال الدوله وحدة ترابها الوطنى بعض الاقتباسات من الكتاب: كما يعقد مقارنه بين الحكم المصرى والانجليزى للسودان كما يوضح ان الفتح لم يكن من اجل استنذاف ثروات السودان ويبين كيف دافع الزعماء الوطنيين عن السودان كدفاعهم عن مصر قبل ثورة يوليو كما لم تتخلى مصر عن حماية السودان عندما قررت بريطانيا سحب الجيش المصرى منها كان هذا بعض ما جاء فى الكتاب لايضاح فكرته التحميل
  2. أوضح وزير خارجية السودان، إبراهيم غندور، أن الهدف من إلزام المصريين الزائرين للسودان بالحصول على تأشيرات دخول، بعد ما كانت معفاة سابقا، بأنه يساعد في منع تنقل الإرهابيين بين البلدين. الخرطوم — سبوتنيك وحسب شبكة "الشروق" الإخبارية، صرح غندور للصحفيين، يوم الإثنين، بأن "قرار بلاده بفرض تأشيرات دخول على المصريين، لا ينسف اتفاقية الحريات الأربع الموقعة بين البلدين، لأنها جزء من النقاش المشترك في الاجتماعات كافة"، كاشفاً أن "القرار يمنع دخول الإرهاب بين الدولتين". © AP PHOTO/ AMR NABIL السودان يفرض تأشيرة دخول على المصريين الرجال من سن 18 إلى 50 وأضاف غندور أن هذه الخطوة جاءت "بعد تشاور مع مصر لتنظيم دخول وخروج المواطنين وتطبيقه بين الطرفين"، مشيرا إلى أن زيارة وزير الخارجية المصري، سامح شكري، للخرطوم ستكون في الأسبوع المقبل. ووجه الوزير السوداني، أصابع الاتهام، لجهات لم يسمها، بأنها تريد الزج بالسودان والإساءة له، والتلميح بضلوعه في الأحداث الأخيرة بمصر، ومضى بالقول إن "هنالك أصواتا تريد أن تسيء لنا ولا تستحق أن نرد عليها بأي حال من الأحوال"، وأن ما يدور من إساءة في الإعلام المصري لا يهم الحكومة في شيء. ويشار أن الداخلية السودانية أمرت جهات الاختصاص بأنه يستلزم دخول الفئات العمرية من حملة الجوازات المصرية من 18 إلى 50 سنة، الحصول على تأشيرة دخول من سفارات وقنصليات السودان. وكانت الخرطوم والقاهرة قد وقعتا في الـ 5 من نيسان/أبريل عام 2004، اتفاقية الحريات الأربع والتي بموجبها تم إلغاء القيود كافة الخاصة بالحق في حرية الدخول والخروج والتنقل والامتلاك. مصدر
  3. أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، عن أن أي تهديد لأمن إثيوبيا هو تهديد مباشر لأمن السودان. وأضاف "البشير"، خلال لقائه برئيس وزراء إثيوبيا، هيلي ماريام ديسالين، أثناء المؤتمر الصحفي الذي جمع الطرفين، أن هناك تقاربًا في وجهات النظر بين الدولتين على كل الأصعدة، مؤكدًا أهمية الاستفادة العادلة من مياه النيل. وقال الرئيس السوداني، إنه تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات بين الدولتين، إلا أن بعضها يحتاج إلى تمويل مثل خط السكك الحديدية وغيرها. وأكد أن السودان يشتري حاليًا نحو 300 ميجاوات من الكهرباء من الجانب الإثيوبي. وشدد على ضرورة الاستفادة من الموارد المائية لدول حوض النيل بشكل عادل. صدى البلد: البشير من أديس أبابا: أي تهديد لأمن إثيوبيا تهديد للسودان
  4. "الخرطوم" بوابة السعودية لمواجهة نفوذ إيران داخل إفريقيا.. مشاركة البشير بعاصفة الحزم بداية التقارب.. والمملكة ترد الجميل بالوساطة لرفع عقوبات أمريكا عن السودان.. و14 طائرة "عربون محبة"من خادم الحرمين "بين الرياض والخرطوم".. لا تنظر إلى ما يظهر للعلن، فخلف اللقاءات الأخوية خفايا عن المصالح المتبادلة التى كانت سببا فى تخطى عقود من القطيعة بين البلدين، والمضى قدما نحو "شهر عسل" فى العلاقات بينهما، الذى بدأ، ومتوقع أن يستمر فترة من الزمن طالما ظلت الأسباب التى قام عليها مستمرة. البشير ورغم التقارب السعودى السودانى، الذى تم على مراحل وفى خطوات متتالية على مدار العامين الماضيين، إلا أن هذا الأسبوع كان تتويجا لهذا التقارب بعدد من الإجراءات كان آخرها زيارة الرئيس عمر البشير للرياض، التى شهدت مزيدا من فرض النفوذ الاقتصادى من قبل السعودية على الدولة الإفريقية التى تعانى من اقتصاد منهك ويحتاج إلى حالة إنعاش. الملك سلمان وتم خلال الزيارة توقيع مذكرة تفاهم إطارية بشأن منحة المملكة لتمويل مشروع توفير مياه الشرب فى المناطق الريفية، كما تم إعادة جدولة ديون شركة الخطوط الجوية السودانية "سودانير" لدى هيئة الطيران السعودية والتى تبلغ 22.5 مليون ريال سعودي، فضلاً عن منح المملكة للشركة 3 طائرات "بوينج 777" و3 طائرات "ايرباص 320" و6 طائرات "أمبرير" فضلاً عن طائرتى شحن "إيرباص 330". ايرباص 320 وتعد هذه الزيارة هى الأولى للرئيس السودانى خلال العام الحالى وفى أعقاب اعتراف نظامه بأن السعودية توسطت لدى واشنطن لرفع العقوبات الأمريكية الاقتصادية عنه، حيث قدم البشير للسعودية شكرا رسميا معبراً عن امتنانه للجهود التى قامت بها لدعم رفع العقوبات، كما تأتى فى أعقاب اختتام فعاليات التمرين البحرى المشترك "الفلك 2"، الذى تم تنفيذه بالأسطول الغربى بين القوات البحرية الملكية السعودية والقوات المسلحة السودانية فى إشارة الى عزم البلدين تطوير تعاونهما العسكرى. هذا التحول فى العلاقات ما بين النقيضين شغل انتباه المراقبون، فبعد أن أقدمت الرياض فى أغسطس 2013 على عمل غير مسبوق بمنع عبور طائرة البشير لأجوائها حيث كان الأخير فى طريقه لحضور مراسم تنصيب الرئيس الإيرانى حسن روحانى فى احتدام للأزمة السياسية بين البلدين، أصبح اليوم الرئيس السودانى، ضيفا مرحب به فى الرياض ومن قبل مسئوليها. وما بين سنوات هذا التحول اللافت، توجد أسباب عديدة لكلا الطرفين دفعت إلى تكوين هذا المشهد الحالى، فالسودان يعانى اليوم من وهن اقتصادى غير مسبوق نتيجة العقوبات الاقتصادية المتتالية عليه من قبل أمريكا بزعم دعمه للإرهاب، فضلا عن الخسارة التى لحقت به فى قطاع البترول نتيجة انفصال الجنوب، الذى يمتلك 80% من النفط السودانى وهو الأمر الذى انعكس سلبا على كافة القطاعات، ما أسهم فى تفاقم أزمة الدَّيْن الداخلى وتراجع حاد فى سعر صرف الجنيه السودانى. ومن الوهن الاقتصادى إلى العزلة السياسية، عانى السودان كثيرا بسبب علاقاته الوطيدة بطهران والتى وصلت إلى حد الشراكة الاستراتيجية خاصة فى مجال التسليح، وهى العلاقة التى فرضت عليه قطيعة خليجية لسنوات طويلة، وهو ما دفع الخرطوم إلى التحول من الحلف الإيرانى وإعلان استسلامه وهرولته تجاه الخليج ليجد انعاشا لاقتصاده الذى دخل مراحل صعبة. حسن روحانى وكان التحول فى 2015 بعد إعلان السودان المشاركة فى عاصفة الحزم وقطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، وهو ما تلاقى مع تحول فى استراتيجية السعودية لمواجهة المد الشيعى، حيث قررت فى السنوات الآخيرة تبنى سياسة مواجهة النفوذ بالنفوذ. من هنا تلاقت المصالح "السودانية ـ السعودية"، حيث قررت الرياض منازعة النفوذ الإيرانى فى إفريقيا، ورأت فى السودان موقع استراتيجى مهم، إذا ضمته إلى صفهاـ لتُقلص النفوذ الإيرانى بالقرن الإفريقى ومحيطه، نظرا لما تمتلكة السودان من سواحل بالبحر الأحمر مقابل السواحل السعودية فى الضفة الشرقية للبحر. البشير أصبح أكثر احتياجا إلى منح الخيلج ومساعداته للخروج من الأزمة الاقتصادية التى تمر بها البلاد من جانب ولتخطى مطب تصاعد الغضب الشعبى الداخلى ضده من جانب آخر، وفى المقابل أصبحت السودان يد الرياض لمطاردة التوغل الشيعى فى إفريقيا، إلا أن ما بٌنى على المصالح قد يزول بزوال المصلحة، خاصة أن النظام السودانى له تاريخ فى تغيير التحالفات والتنقل فيما بينها وفقا لمصالحة التى تخدم بقائه فى السلطة. http://www.youm7.com/3070980
  5. ليس هناك معلومات حول النموذج الذي يمكن أن يتم تسليمها الي السودان http://www.armyrecognition.com/september_2016_global_defense_security_news_industry/russia_could_sell_170_t-72_main_battle_tanks_to_sudan_12109162.html
  6. منحة السعودية للبنان تذهب للسودان بقيمة 5 مليارات دولار السعودية ستمنح السودان مساعدات للجيش السوداني بدلاً من لبنان ذكرت مصادر صحفية سودانية، نقلاً عن مصدر مسؤول في الحكومة السودانية، أن المملكة العربية السعودية قررت منح مساعدات للجيش السوداني، 5 مليارات دولار، في أعقاب وقف الرياض لمساعدات مشابهة كان من المقرر تقديمها للجيش اللبناني. وبحسب المصادر، التي نقلت عنها صحيفة سودان تريبيان المحلية، فإن زيارة قصيرة لوزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إلى الخرطوم، التقى خلالها الرئيس عمر البشير، يوم الاثنين، اتسمت بأهمية بالغة رغم قصرها، لا سيما في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة، موضحة "أن الجبير أبلغ القيادة السودانية ما يفيد بمنح المساعدات العسكرية". وذكرت المصادر أن المملكة استبدلت دعمها العسكري الذي كانت تمنحه لدولة لبنان بهبة إلى السودان. وأوضحت أن السعودية ستمنح السودان مساعدات بمبلغ 5 مليارات دولار للجيش السوداني، بدلاً عن لبنان الذي لم يدن اقتحام إيرانيين للبعثات الدبلوماسية السعودية في إيران. وكانت الرياض قد أعلنت الأسبوع الماضي وقف مساعدات تفوق قيمتها ثلاثة مليارات دولار للجيش وقوى الأمن الداخلي اللبنانيين؛ معللة ذلك باتخاذ بيروت مواقف "مناهضة" لها، محملة المسؤولية عنها لـ"حزب الله" الشيعي، حليف نظام الأسد وطهران. وقال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، في أعقاب زيارة نظيره السعودي للخرطوم، إن مشاركة السودان في العمليات العسكرية البرية في سوريا ممكنة ما دامت بلاده تشارك في التحالف العربي الإسلامي لمحاربة الإرهاب، قبل أن يؤكد أن الأمر "سابق لأوانه". يشار إلى أن السودان يشارك بقوات من الجيش في مناورات "رعد الشمال" في منطقة حفر الباطن شمالي السعودية ضمن 20 دولة. كما تشارك القوات السودانية ضمن قوات التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن والتي تقودها السعودية؛ لكسر شوكة الحوثيين الشيعة، حيث أثبتت القوات السودانية كفاءة قتالية عالية في العمليات البرية.
×