Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'للغاز'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 8 results

  1. بمناسبة افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لبدء العمل بحقل " ظهر " ننشر أهم 12 معلومة عن هذا الحقل الموجود في مياه مصر الإقليمية. قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن مصر تسعى إلى تسريع الإنتاج من حقولها المكتشفة حديثا، مشيرا إلى أن الوزارة تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من البترول خلال 2018. وأشار الوزير خلال كلمته اليوم في افتتاح حقل ظهر بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلي أن الاستثمارات في حقل ظهر المصري العملاق للغاز الطبيعي وصلت إلى 5 مليارات دولار حتى الآن، من إجمالي استثمارات متوقعة بقيمة 12 مليار دولار. وأضاف الملا ، أن شركة «إيني الإيطالية»، كشفت عن حقل ظهر عام 2015، ويحتوي الحقل على احتياطيات تقدر بحوالي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز. وبدأ الإنتاج التجريبي من حقل ظهر نهاية ديسمبر الماضي بطاقة 350 مليون قدم مكعب يوميا، على أن ترتفع إلى مليار قدم مكعب بحلول منتصف العامالجاري. - تم توقيع الاتفاقية الخاصة بالكشف في يناير 2014 بعد فوز شركة إيني الإيطالية في المزايدة العالمية التي طرحتها شركة إيجاس «الشركة القابضة للغازات الطبيعية». - أعلنت شركة إيني الشريك الأجنبي لـ»بتروبل» التابعة للهيئة العامة المصرية للبترول تحقيق الكشف في 30 أغسطس 2015 ، وذلك بمنطقة امتياز شروق في البحر المتوسط. - تقدر الاحتياطيات الخاصة بالمشروع بنحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز تعادل 5.5 مليار برميل مكافئ من النفط. - تم حفر البئر على عمق 1450 مترا ووصل إلى عمق 4134 مترا ليخترق طبقة حاملة بالهيدروكربونات بسمك حوالى 2000 قدم (تعادل 630 مترا) من صخور الحجر الجيري من عصر الميوسين، ويغطي الكشف مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع. - الخريطة الزمنية للمشروع حظيت باهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي ليتم تنمية الكشف في زمن قياسي استغرق عاما ونصف العام من توقيع الاتفاقية إلى تحقيق الاكتشاف. - استثمارات تنمية الحقل تبلغ 15 مليار دولار . - بدأ الإنتاج المبكر فى 16 ديسمبر 2017 بمتوسط إنتاج 350 مليون قدم مكعب يرتفع الى مليار قدم منتصف العام الحالى ويتزايد تدريجياً ليصل إلى 2.7 مليار قدم مكعب يومياً فى نهاية عام 2019 يتم توجيه كل الكميات المنتجة للسوق المحلي. - في شهر مارس 2016 بدأ تأسيس شركة بتروشروق لتتولى أعمال تنمية المشروع والأنشطة المتعلقة. - بعد مرور شهرين على بدء أعمال الحفر في 30 أغسطس أعلنت إيني نجاح الاختبارات الأولى للإنتاج من بئر «ظهر 2» التقييمي. - في شهر مارس بدأت شركتا بتروجت وإنبي تولي أعمال إنشاء المحطة البرية لمعالجة الغاز المنتج من حقل ظهر على البحر المتوسط في محافظة بورسعيد. - الغاز المستخرج من حقل ظهر العملاق بالمياه العميقة بالبحر المتوسط، سيتم تقسيمه بنسبة 40% لـصالح شركة إيني لاسترداد التكاليف، الـ60% الباقية من الغاز يتم تقسيمها بين إيني التي ستحصل على 35%، و65% للشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس». - بعد تنازل إيني عن نحو 40% من حصتها بالحقل أصبحت التقسيمة الجديدة الخاصة بحصة ونسبة الشركة الإيطالية كالتالي :شركة إيني الإيطالية هي المشغل الرئيسي لحقل ظهر تمتلك 60%من منطقة امتياز شروق، فى مقابل 30% لشركة روسنفت الروسية، و 10% لشركة بى بى البريطانية.
  2. البترول: "شلمبرجير" و"تى جى إس" تبدآن المسح السيزمى فى مياه البحر الأحمر بدأت شركة شلمبرجيرالأمريكية، وشركة تى جى إس الإنجليزية أعمال المسح السيزمى فى المياه الاقتصادية المصرية بالبحر الأحمر، خلال الأسبوع الماضى. وبحسب مصدر مسئول بقطاع البترول، فإنه من المتوقع الانتهاء من عملية المسح بنهاية الربع الأول من عام 2018، مشيرا إلى أن هذه المدة تعد قليلة فى عمر البحث السيزمى. كانت شركة جنوب الوادى القابضة "جنوب" – التابعة لوزارة البترول - قد وقعت فى 20 يوليو 2017، مع شركتى شلمبرجير الأمريكية، وتى جى إس الإنجليزية عقدين لتنفيذ مشروعين لتجميع بيانات جيوفيزيقية بالمياه الاقتصادية المصرية بالبحر الأحمر ومنطقة جنوب مصر باستثمارات أكثر من 750 مليون دولار. وأوضح المصدر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن الشركات العالمية التى تقوم بعملية المسح السيزمى بالبحر الاحمر تقوم بـدورهـا بعمل ترويج لما تمتلكه من بيانات، موضحا أنهم عقدوا ورشــــة عـمـل فـــى هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية نهاية شهر أكتوبر الماضى وحضر بها شركات عالمية مثل أكسون موبيل الأمريكية، وتوتال الفرنسية، وشل العالمية، وأبدت هذه الشركات اهتماما كبيرا بالأمر بعد أن طمأنتهم الشركات التى تولت إعداد التقارير فى هذه المنطقة. كان المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية قد قال فى تصريحات صحفية سابقة ، أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية فى البحر الأحمر مع المملكة العربية السعودية تتيح لمصر بدء النشاط البترولى فى هذه المنطقة لأول مرة خاصة أنها منطقة بكر ولم تشهد نشاطاً بترولياً من قبل باستثناء خليج السويس وستمكن قطاع البترول من طرح مزايدات للبحث عن الثروات البترولية واستغلالها فى المياه الاقتصادية المصرية فى البحر الأحمر وهو ما لم يكن ممكناً دون ترسيم الحدود البحرية، مشيرا إلى أن مشروع تجميع البيانات الجيوفيزيقية بالمناطق المفتوحة بالبحر الأحمر الواعدة استكشافياً يعكس ثقة الشركات العالمية فى الإصلاحات الاقتصادية التى تجريها الحكومة، وسيسهم فى جذب استثمارات وفتح مجالات وفرص استكشافية جديدة ويعد علامة فارقة فى تاريخ الاستكشاف فى قطاع البترول، موضحاً أهمية هذا المشروع الذى يُعد ضرورة ملحة للبدء فى عمليات البحث فى هذه المنطقة البكر حيث إنه سيتيح الفرصة للحصول على بيانات أكثر وضوحاً للتراكيب الجيولوجية العميقة والأحواض الترسيبية والمكامن البترولية المحتملة بتلك المناطق. وتشير تقديرات هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية إلى امتلاك مصر نحو 6 مليارات برميل من الزيت الخام و 23 مليار برميل مكافئ من الغاز الطبيعى بالمياه الاقتصادية بالبحر الأحمر، إضافة إلى احتياطيات مصر المتوقعة من الغاز والزيت الصخرى بالمناطق البرية بجنوب مصر، والتى تقدر بحوالى 8 مليار برميل مكافئ. http://www.youm7.com/3568603
  3. تسلم سامح شكرى، وزير الخارجية المصرى دعوة من وزير الطاقة البوليفى فى نيويورك لحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي قمة منتدى الدول المصدرة للغاز فى نوفمبر 2017، وذلك خلال تدوينه نشرها المتحدث الرسمى لوزارة الخارجية عبر صفحته الرسمية بتويتر http://www.youm7.com/story/2017/9/21/وزير-الخارجية-يتسلم-دعوة-لحضور-السيسي-قمة-منتدى-الدول-المصدرة/3423654
  4. أعلنت شركة "بى بى" اليوم، الأحد، اكتشافا جديدا للغاز الطبيعى فى منطقة امتياز شمال دمياط البحرية فى شرق دلتا النيل، ويعتبر هذا ثالث نجاح لنشاط بى بى الاستكشافى فى هذا القطاع بعد كشفى سلامات وأتول، وقد تم حفر البئر الاستكشافية "القطامية الضحلة-1" حتى عمق إجمالى بلغ 1961 فى مياه عمقها 108 متر تقريبا وذلك باستخدام الحفار "القاهر 2". وأكدت تسجيلات الحفر الكهربائية وبيانات الضغط وعينات السوائل وجود طبقه حاملة للغاز سمكها 37 مترا فى صخور رمليه عاليه الجودة فى تكوين البليوسين، ويجرى حاليا دراسة الخيارات المتعلقة بربط هذا الكشف بالبنية التحتية القائمة. ومن جهته قال بوب دودلى الرئيس التنفيذى لمجموعة بى بى العالمية: "يعتبر بئر القطامية هو الكشف الثالث فى منطقة الامتياز حيث نقوم بالفعل بتطوير حقل أتول وتقييم اكتشاف سلامات، أن نجاحنا المستمر فى هذا المجال يؤكد إيماننا بأن دلتا النيل حوض غاز من الطراز العالمى". وتعقيبا على الكشف الجديد، قال المهندس هشام مكاوى الرئيس الإقليمى لبى بى فى شمال إفريقيا: "نحن سعداء لمواصلة نجاحنا فى اكتشاف الغاز فى تكوين البليوسين، نحن نعتقد أن هذا الاكتشاف يؤكد إدراكنا للإمكانات العظيمة من الغاز فى هذه المنطقة ونتطلع إلى تنمية حقل القطامية، الذى سيساعد فى تطوير الموارد التى تضمها الاكتشافات الأخرى القريبة ذات الخصائص المماثلة من حيث الضحالة والضغط المنخفض، وهذا جزء من التزامنا الطويل الأمد لمصر وإطلاق إمكانيات مصر فى مجال الغاز". تقع البئر القطامية الضحلة-1 على بعد 60كم شمال مدينة دمياط وتبعد 30كم جنوب غرب حقل سلامات و35كم فقط غرب تسهيلات حقل حابى البحرية، وتمثل حصة شركة بى بى 100% من هذا الاكتشاف. "بى بى" تحقق ثالث اكتشاف للغاز الطبيعى بامتياز شمال دمياط شرق دلتا النيل - اليوم السابع
  5. أعلنت شركة شل نجاحها فى تحقيق كشف للغاز بمنطقة امتياز شمال علم الشاويش بالصحراء الغربية لمصر، تم تخصيص حق استغلال هذه المنطقة من القطاعات الاستكشافية لشركة شل عام 2012 وتوقيع الاتفاقية الخاصة بها نهاية 2013 مع وزارة البترول المصرية والهيئة المصرية العامة للبترول بعد طرح المنطقة فى مناقصة لشركات البترول العالمية. وعبر إيدن ميرفى، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذى لشركات شل فى مصر، عن سعادته بالكشف الجديد والنتائج التى ظهرت مؤخراً، فيما يخص بئر (بى تى إى – 2)، مؤكداً أن الكميات المبدئية المكتشفة تقدر بحوالى نصف تريليون قدم مكعب من الغاز (الحجم الكلى للغاز قبل الإنتاج) مع مزيد من احتمال وجود احتياطى أكثر من الغاز بما يضع هذا الكشف بين أكبر اكتشافات الغاز الطبيعى فى الصحراء الغربية خلال السنوات الماضية. وأضاف "ميرفى"، أن "الكشف الجديد فى بئر (بى تى إى – 2) يأتى نتيجة لتطبيق أحدث التقنيات خلال مرحلة المسح السيزمى والعمليات المتعلقة به، بالإضافة إلى حفر أحد أعمق الآبار فى الصحراء الغربية". وأوضح "ميرفى" أن الكشف الجديد من شأنه المساهمة بما يقرب من 10 إلى 15% من الإنتاج الكلى لشركة بدر الدين للبترول، وهى الشركة المشتركة القائمة بعمليات الإنتاج بالنيابة عن شركة شل والهيئة المصرية العامة للبترول. وتمتلك شل حصة 100% من ترخيص المنطقة التى تضم بئر (بى تى إى -2) والتى من المتوقع أن تقوم شركة بدر الدين بإدارة العمليات فيها. وتم حفر بئر (بى تى إى -2) فى يونيو 2016 بعد النجاح فى اختراق منطقة حرجة من الضغط العالى فى الجزء العلوى من البئر بصورة آمنة، أما الكشف فتم التوصل إليه عند عمق 5740 متر بتكوينات "خريطة" الرملية، حيث تأكد وجود عمود من الغاز بطول 500 متر وأكثر من 100 متر من الغاز داخل خزانات من الحجر الرملى تتسم بوجود مسام جيدة تسمح باستخراج الغاز. جدير بالذكر أنه تم إتمام عمليات الحفر قبل الموعد المخطط له، بينما يستمر الحفر لاستكشاف مناطق أعمق من الحجر الرملى بتكوينات "خريطة" تصل إلى أكثر من 6000 متر، وسيتم تقدير كميات المواد الهيدروكربونية المتوقعة بعد الانتهاء من الحفر والاختبارات التى يتم إجراؤها على البئر. ويعد اكتشاف الغاز ببئر (بى تى إى -2) استمرارا لنجاح شركة شل فى استكشاف البترول والغاز بالصحراء الغربية والتي وصلت نسبة نجاحها إلي أكثر من 80%، فقد حصلت شركة شل عام 2015 على أول تصوير ثلاثى الأبعاد بجودة عالية للمسح السيزمى فى الصحراء الغربية بمناطق امتياز شمال شرق الأبيض وشمال مطروح التابعة لها. وساعد تطبيق التقنيات المتطورة على إحداث خطوة فارقة في التصوير السيزمي وبالتالي الحصول علي نتائج دقيقة ومتطورة من ناحية تقدير الاحتياطات المحتملة. وفي إطار إلتزامها المستمر والدائم فى مصر والسوق المصرية، تؤكد شركة شل على استكمال حفر الآبار الاستكشافية تباعا بمناطق الإلتزام المذكورة حتي نهاية عام 2017. ##
  6. أفادت قناة العربية فى خبر عاجل، منذ قليل، بوقوع هجوم صاروخى على منشأة للغاز الطبيعى فى الجزائر دون وقوع ضحايا. وقال أحد الموظفين العاملين فى الموقع طالبا عدم كشف هويته "حوالى الساعة السادسة هاجمت مجموعة إرهابية بالصاروخ حقل خرشبة" الذى تستثمره بشكل مشترك مجموعات سوناتراك الجزائرية وبريتش بتروليوم البريطانية وستات-اويل النروجية. ويتضمن الموقع الذى استهدف مقرين للإقامة ومركزا للإنتاج. http://www.youm7.com/story/2016/3/18/هجوم-صاروخى-على-منشأة-للغاز-الطبيعى-فى-الجزائر-دون-ضحايا/2634845#
  7. أعلنت الحكومة المصرية، الأحد، "تجميد" مفاوضات استيراد الغاز من شركات إسرائيلية، في أعقاب صدور حكم من هيئة تحكيم دولية بفرض عقوبات مالية ضخمة على مصر، لصالح شركة الكهرباء الإسرائيلية. وعلق الدكتور رمضان أبو العلا، أستاذ هندسة البترول، بجامعة قناة السويس، على القرار قائلا: "إسرائيل لها مخططات كثيرة، ومنها مخطط تصدير الغاز لمصر". وأضاف لـ"الدستور"، أن الحكم مناورة بينها وبين الدول التي لا تريد الاستقرار لمصر، مشيرًا إلى أن القرار تم اتخاذه من "دكان" بسويسرا وهي غرفة تجارية دولية. وأكد أن كل هذا مسرحية هزلية، والترويج للحكم إعلاميًا فقط للإرهاب المعنوي بالنسبة لمصر خاصة. وأوضح أن قرار تجميد مصر للمفاوضات لا يفيد بشيء، وأن القرار الذي تم اتخاذه من سويسرا استشاري. وقال: "تجميد المفاوضات أحزن رجال أعمال في مصر أكثر من إسرائيل نفسها، على شاكلة حسين سالم، لأن أهدافهم هو تصدير أو استيراد الغاز من إسرائيل ولمصالح شخصية". وأصر على أن مصر لن تحتاج إلى الغاز الإسرائيلي، مضيفًا لابد من تواجد إرادة مصرية سياسية من القيادات التي تحمل على عاتقها الكثير من المشاكل الداخلية. وأردف أن هناك حقل "زوهر" الذي تم اكتشافه وهو من سيعوض مصر من الغاز بدلا من استيراده من إسرائيل. وعن متى ستصل مصر إلى وقت لا تحتاج فيه الغاز الإسرائيلي، أجاب الخبير البترولي، إبراهيم زهران، أن مصر لن تحتاج إلى الغاز الإسرائيلي في عام 2017 لأن الغاز المصري سيبقى جاهزا للاستخدام في هذا العام بعد اكتشاف عدة حقول. وأضاف أن الغاز الإسرائيلي حتى إذا تم الاتفاق عليه للتصدير لنا سيكون جاهزا في 2019 للاستخدام، موضحًا أن في كلتا الحالتين مصر لن تحتاج للغاز الإسرائيلي.
  8. بسم الله الرحمن الرحيم ___________________________ هارتس : _ مصر بصدد الاعلان عن كشف غازى ضخم اخر _شركه اديسون الايطاليه للطاقه هي من ستعلنه _ازدياد الجدل فى اسرائيل حول القيمه الاستراتيجيه لصادرات الغاز الاسرائيلي فى ظل هذه الاكتشافات _الاكتشافات ستقوض تطوير حقول Tamar , Leviathan الاسرائيليين http://www.haaretz.com/israel-news/business/.premium-1.690031
×