Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'لليمن'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 5 results

  1. الأحد، 10 ديسمبر 2017 09:08 م أكد وزير الخارجية المصرى سامح شكرى، أن إرسال قوات مصرية إلى اليمن يعد أمرٍا غير مطروح وتابع وزير الخارجية المصرى، فى لقائه عبر فضائية "روسيا اليوم"، أن هناك توافق عربى لمواجهة التدخل الإيرانى فى المنطقة، مشددًا على أن عدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية يجب أن تكون المبادئ الحاكمة، مشددًا على أن ما لدينا من قدرات كفيل بتحقيق أهدافنا.، مضيفًا فى الوقت نفسه أن الأزمة العربية القطرية تبقى على ما هو عليه، خاصة وأن الجانب القطرى لم يتخذ أى إجراءات للاستجابة للمطالب العربية .http://www.youm7.com/story/2017/12/10/سامح-شكرى-إرسال-قوات-مصرية-لليمن-غير-مطروح-وأزمة-قطر/3549141
  2. خلال اتصاله بالرئيس: هادى يعرب عن تقديره لمواقف مصر الداعمة لليمن 000 الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس اتصالا هاتفيا من الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادي، الذى أعرب عن تقدير بلاده لمواقف مصر الداعمة للحكومة الشرعية فى اليمن، لاسيما خلال اجتماع مجلس الأمن الذى عقد أمس الأول. كما أكد رئيس اليمن محورية دور مصر باعتبارها الدعامة الرئيسية لأمن واستقرار المنطقة، معربا عن تطلعه لمواصلة مصر دعمها لليمن وتكثيف التعاون بين البلدين على جميع الأصعدة خلال الفترة المُقبلة. وقد أكد الرئيس السيسى خلال الاتصال وقوف مصر إلى جانب اليمن الشقيق ومواصلة دعمها لحكومته الشرعية، مشيرا إلى حرص مصر على دعم جهود استقرار الدولة اليمنية ووحدتها وسلامة أراضيها. http://www.ahram.org.eg/News/192072/136/559001/متابعات/خلال-اتصاله-بالرئيس-هادى-يعرب-عن-تقديره-لمواقف-مصر.aspx
  3. [ATTACH]26858.IPB[/ATTACH] أ ف ب أفاد ضابط أمريكى كبير الخميس عن اعتراض أربع شحنات أسلحة مرسلة من إيران إلى المتمردين الحوثيين وحلفائهم فى اليمن، لدعمهم فى مواجهة الحكومة التى يساندها تحالف عربى تقوده السعودية. وقال الأميرال المساعد كيفن دونغان أن "سفنا أمريكية أو سفنا التحالف اعترضت أربع شحنات اسلحة من ايران إلى اليمن. نعرف أنها (الشحنات) أتت من إيران، ونعرف وجهتها"، وذلك فى تصريحات للصحفيين فى قاعدة عسكرية فى جنوب غرب آسيا. وكان قائد القيادة الوسطى الأمريكية الجنرال جوزف فوتل قال الأسبوع الماضى أن ايران قد تكون ادت دورا فى هجمات صاروخية شنها المتمردون ضد سفن حربية أمريكية خلال الاسابيع الماضية #مصدر
  4. يواصل الريال اليمني تراجعه أمام الدولار الأمريكي، في السوق السوداء، في وقت يحذر فيه الخبراء الاقتصاديون من عواقب وخيمة على رأس المال المحلي جراء انهيار وشيك لاقتصاد البلاد، وسط معلومات بأنَّ الحوثيين طبعوا 50 مليار ريال يمني بدون غطاء نقدي، حيث أصبح البنك المركزي اليمني على وشك الإفلاس. ووصل سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الريال اليمني، إلى أدنى مستوياته، حيث بلغ سعر الدولار الواحد قرابة 330 ريالاً يمنيًا، ما أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية، على الرغم من ثبات سعره في حدود 250 ريالا يمنيًا، لدى البنك المركزي اليمني. انهيار الاحتياطي النقدي في البداية، يرى الخبير الاقتصادي ومحرر الشؤون الاقتصادية في قناة اليمن اليوم" عبد الجليل السلمي، إن الادخار القومي اليمني تراجع في السنة الماضية نتيجة للصراع المسلح الدائر في البلاد وبسبب تراجع الإيرادات العامة للدولة، فلجأت السلطات التي تفرض نفسها أمرا واقعا إلى سحب من الاحتياط النقدي، حيث تم سحب أكثر من 2 مليار دولار في عام واحد أدى ذلك إلى تراجع الغطاء والحماية على العملة الوطنية وتراجع سعر الريال أمام العملات الأجنبية. وأضاف السلمي في حديث خاص لـ "مصر العربية" أن الاحتياطي النقدي استنزف لتغطية احتياجات البلاد من الواردات الأساسية، إضافة إلى تسديد أقساط وفوائد الديون الخارجية بعد أن توقفت مبيعات النفط والغاز التي كانت تمثل (70%) من إيرادات الدولة والتي تشكل 36 % من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للموازنة العامة. وتسببت السياسيات المالية الخاطئة لسلطة الحوثيين في انهيار احتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي، وهو الأمر الذي يعني دخول اليمن واليمنيين مرحلة جديدة هي الأكثر قتامة في تاريخ البلاد، فما يحدث اليوم من انهيار للاحتياطي النقدي لا يقل خطورة عن الانهيار العسكري الذي حدث في سبتمبر 2014، واجتياح العاصمة صنعاء وما تبعها من مسلسل السقوط والويلات التي لا تزال قائمة، ويدفع الشعب ضريبته باهظة. وضع كارثي ورأى الخبير الاقتصادي اليمني رياض الأكواع، أن الاحتياطي النقدي للبنك المركزي اليمني بلغ في نهاية أبريل الماضي، مليار وثلاثمائة مليون دولار وهو ما يغطي احتياجات البلد لـ " 35 يومًا قادمة فقط، وهذا يعتبر مؤشرا اقتصاديا خطيرا حيث إن البلد لن تستطيع توفير الاحتياجات الأساسية من السلع الرئيسية سوى لـ "35" يومًا بحسب الاحتياطي النقدي من العملة الصعبة الموجودة لدى البنك المركزي. وأوضح أن إيرادات الدولة انخفضت بنسبة 60% مبيعات النفط متوقفة لم يعد للدولة سوى الإيرادات الضريبية ويتم تحصيلها بنسبة (70% -75%) أي ما يعادل ( 650 مليار ريالا يمنيا ) بينما نفقات الدولة تحتاج إلى 2 ترليون، 800 مليار، أي أن الإيرادات لا تشكل 25% من نفقات الدولة وهنا بات الوضع كارثيا. واتهم وزير المالية في الحكومة اليمنية الشرعية مطلع مايو الجاري، البنك المركزي اليمني بالتواطؤ مع الحوثيين واستمراره في الصرف من حساب الحكومة من خلال اعتماد تعزيزات وزارة المالية في صنعاء بتوقيع ممن تم تعيينهم من قبل ما يسمى باللجنة الثورية، والاستمرار في صرف مبلغ (25) مليار ريال شهريا (100 مليون دولار) للمجهود الحربي لمليشيا الحوثي وصالح، ووقف صرف رواتب كل من يخالفهم الرأي في الجهاز المدني والعسكري للدولة. رواتب الموظفين وترى عضو كلية الاقتصاد في جامعة صنعاء وفاء علي في حديث خاص لـ "مصر العربية" إن السلطات التي تفرض نفسها أمر واقع ستكون خلال الأيام القليلة القادمة غير قادرة على دفع رواتب الموظفين، والسبب أنه لا يوجد سيولة نقدية لدى البنك ووزارة المالية، فتصبح الرواتب في مهب الريح، خاصة وأن هناك أزمة الديون كبيرة على اليمن بلغت 24 مليار دولار. ويبلغ إجمالي حجم الدين العام على اليمن نحو 24 مليار دولار، منها 7 مليارات دين عام خارجي، وهو ما ينعكس بشكل سلبي على القطاعات الإنتاجية وعلى تنمية البلاد التي تشهد حربا منذ أكثر من عامين. وحذر نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي من انهيار العملة المحلية، واتهم جماعة الحوثي بإهدار الاحتياطي النقدي للبلاد. وأكد المخلافي في تصريحات له أنه لم يتبق من الاحتياطي النقدي في الخزينة اليمنية سوى مليون دولار، إضافة لوديعة بمليار دولار قدمتها الرياض قبل انقلاب مليشيا الحوثي. وقد تسارعت وتيرة انهيار الاقتصاد اليمني منذ أطاح الحوثيون بالحكومة الشرعية في سبتمبر 2014 حيث سجل الريال اليمني هبوطا حادا في فبراير الماضي عقب قرار البنك المركزي اليمني وقف ضمانات واردات السكر والأرز للتجار والشركات وقد بلغ الدولار الواحد حينها 270 ريالا يمنيا في السوق الموازية، بينما أعلنت السلطات في وقت سابق عن إجراءات لتفادي تبعات هذا الهبوط الحاد.
  5. [ATTACH]1952.IPB[/ATTACH] أفادت مصادر في التحالف العربي اليوم الأحد باحتجاز سفينة شحن قادمة من جيبوتي إلى ميناء الحديدة في اليمن تحمل عتادا عسكريا. وذكرت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية نقلا عن مصادر في التحالف العربي قوله: "إنه عند تفتيش السفينة "مينبورت سيدار" التي ترفع علم جزر مارشال، تبين أنها تحمل أجهزة اتصالات مشفرة عسكرية وغيرها، في حاويات مصدرها ميناء بندر عباس جنوبي إيران". وأضافت المصادر أنه بعد مغادرة الميناء الإيراني رست السفينة لبعض الوقت في جيبوتي، قبل أن تتابع طريقها باتجاه السواحل اليمنية؛ حيث رصدتها قوات التحالف الذي تقوده السعودية. وأشارت المصادر إلى أنه تم اعتراض السفينة وهى في طريقها إلى ميناء الحديدة باليمن، واقتيدت إلى ميناء جازان السعودي، حيث جرى تفتيشها بحضور مراقبين دوليين، وتوثيق العملية كاملة. وكانت قوات التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن قد اعترضت في السابق زوارقا وسفنا خلال محاولتها تهريب أسلحة لميليشيات الحوثي وصالح الموالية لإيران. http://www.albawabhnews.com/1771966
×