Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'متر'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 8 results

  1. إسرائيل ستشتري منصات لصواريخ أرض / أرض ستأتي برد ناجع في حالات يصعب على سلاح الجوي الوصول للبنان وسوريا قرر وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، شراء منصات لصواريخ أرض / أرض، لأول مرة، لتكون تحت خدمة سلاح المشاة. ووفق صحيفة يديعوت آحرونوت سيتزود هذا السلاح في المرحلة الأولى، بمجموعة صواريخ يصل مداها إلى مائة وخمسين كيلومترا، على أن تنضم إليها لاحقا صواريخ يبلغ مداها ثلاثمائة كيلومتر، قادرة على إصابة كل نقطة في لبنان، وعمق الأراضي السورية. ورأت الصحيفة في صدر صفحاتها الجمعة، أن هذه الصواريخ، ستأتي برد ناجع وسريع في حالات يصعب على سلاح الجوي القيام بذلك. وأفيد أن الوزير ليبرمان، اتخذ هذا القرار قبل نحو شهر، بالرغم من معارضة جنرالات رفيعي المستوى، وأن تكاليف المشروع، تقدر بسبعة مليارات شيكل. وأقر وزير الأمن الذي يتزعّم أيضا حزب إسرائيل بيتنا اليميني، مبلغا أوليا قدره نصف مليار شيكل، من ميزانية الوزارة لهذا المشروع. وسيصبح المشروع جاهزاً في العام 2020، وسيتم تزويد السفن الحربية الإسرائيلية بصواريخ من ذات الطراز، مع تطويرها لتشمل أهدافاً جوية. وبحسب المصادر فإن هناك اختلاف في وجهات النظر بين روسيا وإسرائيل، بشأن الطلعات الجوية التي تقوم بها الأخيرة في الأجواء السورية. وتعمد إسرائيل في الفترة الأخيرة على ضرب الأهداف السورية إما من الأجواء اللبنانية أو من الأراضي الإسرائيلية، بحسب مصادر مطلعة. وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو قد التقى الخميس، وفدا روسيا رفيع المستوى، لبحث التموضع الإيراني في سوريا، بعد ساعات قليلة من عودته من موسكو، حيث التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لنفس الغرض. http://www.i24news.tv/ar/أخبار/midd...ش-الإسرائيلي-يقرر-إنشاء-منظومة-صواريخ-أرض-أرض
  2. قال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، إنه تم تخصيص مساحة 96 ألف متر لإقامة مصنع لتجميع السيارات والصناعات المغذية لشركة مرسيدس بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس. وأوضح مهاب مميش فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، أن مصنع مرسيدس بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، سوف يخدم مصر والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبعمق الإنتاج المحلى. ولفت إلى أن رئيس الوزراء وجه وزير المالية بالرد عليه غدا الأربعاء فيما يتعلق بحل كافة المشكلات التى تواجه شركة مرسيدس فى مصر.
  3. استقبل المهندس أحمد عبد الرازق رئيس هيئة التنمية الصناعية أمس وفد جمعية التنمية الكورية المصرية (KEDA) وذلك لبحث طلب احد كبري الشركات الكورية الجنوبية إقامة منطقة صناعية كورية بمصر , وهي (شركة دريم ) المتخصصة في مجال إنشاء وتطوير وإدارة المناطق الصناعية والتشييد بحضور هونج يونج رئيس مجلس إدارة الشركة.وكشف رئيس الهيئة ان الشركة أبدت اهتمامًا بالاستثمار في مصر وخاصة مع التيسيرات الجديدة بعد التعديلات التشريعية الأخيرة فيما يتعلق بالتراخيص وتبسيط الإجراءات وكذلك الاستفادة من الحوافز غير المسبوقة المقدمة للمستثمرين في الفترة الحالية مؤكدًا علي دعم الحكومة المصرية الكامل للشركة لضخ استثماراتها حال اتخاذها القرار بالاستثمار في مصر بعد إنهاء دراستها الفنية والسوقية , وكذا استعداد الهيئة لتقديم المعلومات اللازمة للجانب الكوري.وأوضح أن الهيئة ستكون بمثابة شباك واحد للتعامل مع كافة المستثمرين الصناعيين سواء المحليين او الأجانب , فيما يتعلق إصدار كافة التراخيص وكذلك تخصيص الأرض الصناعية .وكشف رئيس الهيئة ان الشركة تنوي تنمية 5 مليون م2 أراض صناعية بنظام المطور الصناعي , وستكون المنطقة بمثابة تجمع للشركات الصناعية الكورية الراغبة في الاستثمار في مصر ،موضحا ان الشركة بصدد إعداد الدراسات الخاصة بالمشروع والذي سيشمل صناعات متنوعة تتميز بكثافة العمالة ،لافتا الى انه تم ترشيح عدة مواقع لاقامة المنطقة على الجانب الكوري في عتاقة والسادات والصعيد .وأعرب رئيس الهيئة عن سعادته بالشراكة والتعاون مع الجانب الكوري وخاصة في مجال نقل التكنولوجيا والاستفادة من خبراتهم الكبيرة في مجال إنشاء وتطوير المناطق الصناعية وادارتها.وقال إن الهيئة بدأت بالفعل انجاز شراكات مع كبرى الكيانات العالمية لتطوير وتنمية مناطق صناعية جديدة , كان اخرها توقيع عقد الاسبوع الماضي مع شركة سنغافورية لتطوير منطقة صناعية عملاقة شمال الفيوم على مساحة تزيد عن 33 مليون م2.وأوضح أن الهيئة تستهدف عدة صناعات ذات جدوى اقتصادية واستراتيجية لجذب الاستثمارات إليها خلال المرحلة المقبلة واهمها الصناعات الهندسية ومكونات السيارات وصناعة الإلكترونيات فضلا عن الصناعات كثيفة العمالة , وذلك في إطار سعي الهيئة لتعميق التصنيع المحلي وزيادة نسبة المكون المحلي .واستعرض رئيس الهيئة عددا من الشركات الكورية العملاقة العاملة في مصر والتي تقوم بتصدير منتجاتها الى افريقيا والمنطقة العربية مثل سامسونج و LG و هيونداي وغيرها من التجارب الاستثمارية الكورية الناجحة , مما يعكس ثقة المستثمرين الكوريين في مناخ الاستثمار في مصر.جاء الاجتماع بدعوة من جمعية التنمية الكورية المصرية التي يتراسها عن الجانب المصري الدكتور حسن القلا وعن الجانب الكوري السيد كانج .ومن جهته صرح الدكتور حسن القلا ان الجمعية تضم في عضويتها حوالي 300 شركة كورية ومصرية, موضحا ان اهم اهداف الجمعية تنمية العلاقات بين مصر وكوريا في شتى المجالات وعلى راسها القطاع الصناعي وخاصة المشروعات كثيفة العمالة والصناعات الصغيرة والمتوسطة مما يوفر فرص عمل , والاستفادة من الخبرات الكورية في مجال توطين التكنولوجيا , وجعل مصر مركزا لتصدير المنتجات الكورية استغلالا للاتفاقيات التجارية التي عقدتها مصر.
  4. سلاح بترسانة ترامب بـ14 مليون دولار.. أقوى من "أم القنابل" بكثير إنها قنبلة تقليدية غير نووية أيضا، لكنها أقوى بمرات من "أم القنابل" التي ذاق "دواعش" الأفغان طعم واحدة منها يوم الجمعة الماضي، فقتلت 90 منهم، ودكت كهوفا يستخدمها التنظيم المتطرف وأنفاقا حفرها للإرهاب وتوابعه بمقاطعة "أشين" الجبلية في إقليم Nangahar بالشرق الأفغاني، وهي حلم لإسرائيل التي طلبتها مرارا لضرب إيران ، ولم يحقق الأميركيون الطلب، لأنها سلاح خاص بجيش الولايات المتحدة، وعاد الحديث مجددا عنها لمناسبة التهديدات الكورية الشمالية هذه الأيام. وزن GBU-57 التي لم يتم استخدامها للآن 13.6 طنا، منها 2.7 للرأس الحربي، وهي بطول 6 وقطر متر احد، وتخترق تحصينات عمقها 60 مترا، ثم تنفجر بالمستهدف تحتها بالتدمير، لذلك يسمونها MOP اختصارا لاسم Massive Ordnance Penetrator الموجهة بنظام GPS عبر الأقمار الاصطناعية. أما نقلها وإسقاطها على الأهداف، فيتم بطائرات B-2 Spirit كما وبالقاذفة B-52 الشهيرة، وفيها أن شركة "بوينغ" أنتجت 20 منها، دخلت منذ 2012 بالخدمة، وأدناه غرافيك صممه موقع Global Security يلخص الكثير عن القنبلة البالغ ثمنها 14 مليونا من الدولارات. وكانت الولايات المتحدة بدأت بتطوير MOP الصاروخية الهيكل منذ 2008 تقريبا، كأخطر قنبلة غير نووية، بهدف دك منشآت معادية وأقبية ومخازن تحت الأرض تضم في الجبال وأسفل التحصينات أسلحة كيمياوية وبيولوجية، كما ومنشآت نووية أو للصواريخ، وبشكل خاص في إيران، لذلك سموها أيضا "هازمة الأحلام" المدمرة ما تحلم به بعض الدول من إقامة منشآت نووية عصية على التدمير، وهذا هو دورها الرئيسي، المولد لخطر كبير آخر.الوصول إلى ما لا تصل إليه سواها وليس الخطر الكبير الآخر، هو فقط ما تحدثه القنبلة من تدمير مباشر "إنما إحداثها لهزات ارتدادية تؤدي إلى تصدع في التحصينات التي استهدفت أسفلها، بحيث يتم ضرب الهدف حتى ولو كان عند عمق 100 متر تحت الأرض، أي دفن التحصينات على أسفلها المتضمن الهدف الرئيسي" وهو ما ورد في تقرير عن MOP. ويعود الحديث مجددا عن MOP هذه المرة، بسبب تهديدات كوريا الشمالية، المعززة بقدرات نووية وبالستيات، ظهرت صواريخها في عرض عسكري أقامته أمس السبت لمناسبة "يوم الشمس" ومرور 105 سنوات على مؤسس الدولة، كيم ايل سونغ، جد دكتاتورها الحالي كيم جونغ- أون، ومعظمها صواريخ مخبّأة مع قنابل نووية في أنفاق وأقبية أسفل مناطق جبلية صعبة، ولا يمكن تدميرها، كما تدمير المنشآت التي تقوم بإنتاجها، إلا بقنابل طراز "موب" القادرة على الوصول إلى ما لا تصل إليه سواها من القنابل والقذائف. الهدف أصبح مزدوجا: كوريا الشمالية وإيران وأمس أكد الدكتور Martin Navias وهو من "مركز كلية كينغز لندن للدراسات الدفاعية" أن القنبلة أقوى من "أم القنابل" نظرا لما تحدثه من دمار على سطح الأرض، يلي انفجارها أسفل تحصينات الإسمنت المسلح، وفق ما ذكر لراديو BBC 4 مضيفا أن كوريا الشمالية "مدركة جيدا" لخطر هذه القنبلة عليها، وشرح أن استخدام "أم القنابل" في أفغانستان ، ولأول مرة، هو إشارة بأن الإدارة الأميركية الجديدة "بدأت أسلوبا مختلفا في التعاطي، وبيونغ يانغ تدرك ذلك" كما قال مصدر
  5. لمدرعة «فهد» من أعظم المدرعات على مستوى العالم، باستطاعتها توفير الوقاية ضد الطلقات الخارقة، كما أنها مزودة بدائرة «نفخ وتفريغ ذاتى» للتحكم فى ضغط الإطارات، أى يمكن زيادتها وتقليلها، هكذا بدأ المهندس عادل القاضى، مدير قطاع الإنتاج، بمصنع قادر للصناعات المتطورة، التابع للهيئة العربية للتصنيع، حديثه لـ«اليوم السابع»، خلال جولة داخل ورشة المدرعة «فهد» مصنع قادر للصناعات المتطورة. ويقول المهندس عادل القاضى مدير قطاع الإنتاج بمصنع قادر، إن المدرعة «فهد» تستطيع التغلب على المنحدرات الرأسية حتى نسبة 80%، و30% بالنسبة للمنحدرات بشكل جانبى، وكذلك عبور الخنادق التى تصل إلى 800 مللى متر عرضيا، وتصل سرعتها لـ100 كيلومتر فى الساعة بالطريق العادى أو 65 كيلومتراً خارج الطريق. ويؤكد المهندس عادل القاضى، أن المصنع يمتلك حق تطوير وتجميع المدرعة «فهد» منذ عدة سنوات، وكانت الورشة تنتج مدرعة كل 3 أيام، أما الآن، فالمصنع ينتج مدرعة يومياً، كما أن المدرعة «فهد» تصنف كرابع أفضل مدرعة بالعالم من حيث الحماية، وهى مصنعة من قرابة 960 جزءًا، ويمكن أن يركب عليها ثلاثة مدافع رشاشة كل منها عيار 7.62 مم. وأوضح «القاضى»، خلال جولة بورشة العربة المدرعة «فهد»، أن الورشة تسعى كل عام لضم أحدث الأجهزة، منها نظام «الروبوت» الذى انضم للخدمة منذ عامين، ومهمته العمل على اللوح المدرع للعربة «فهد»، وتم استيراده من النمسا، وتدريب العمال على تشغيله وصيانته، وذلك فى دورة تدريب خارج مصر. وأضاف القاضى، أن المصنع راعى عند إنتاج المدرعة تركيب نظام «خلية النحل»، أسفل جسم المدرعة، بحيث يعمل كقوة مضادة للانفجارات، تعمل على تحويل المدرعة إلى طاقة حركة ترفع المدرعة قليلا عن الأرض دون أن تصيب من بداخلها من طاقم العمل. من جهته، قال طاهر أبوزيد، فنى لحام، إنه يعمل فى المصنع منذ عشر سنوات، تدرب خلالها فى النمسا، وتعلم التشغيل والبرمجة للمعدات التى تم التعاقد عليها، وكان برفقته أربعة آخرين من المصنع، وعادوا جميعاً لتدريب زملاؤه بالمصنع. وأضاف «أبوزيد»، أن العمل داخل المصنع يتم بشكل يومى، حيث هناك تعاقدات يسعى المصنع لتنفيذها دائما قبل الموعد الرسمى، فيما يجمع العمال دائما علاقات من الاحترام المتبادل، خاصة أن القيادات الحالية للهيئة تعمل على تكريم المتميزين ويتم إيفادهم لبعثات خارجية للعمل على تطوير الأداء للعمال. وتقول مها صبرى، مدير إدارة ورش المدرعات، أنها تعمل فى مصنع قادر منذ 12 عام، وتولت إدارة المصنع من 7 أشهر، وذلك بعد طلبها العمل فى الورش، وتم الاستجابة لها من قبل رئيس مجلس الإدارة المهندس عبدالصادق عبدالرحيم، وكان أمامها التحدى هو كيفية العمل فى تلك البيئة خاصة أن كل العاملين رجال، إلا أنها استطاعت التغلب على ذلك بتطبيق النظام على الجميع دون محاباة، بالإضافة لإقامة أواصر ود ومحبة بينها وبين العاملين، وذلك حتى يخرج العمل بشكل يعبر عن جهد العاملين، وعن أقسام ورشة المدرعة كشفت المهندسة مها صبرى، أن المصنع به أقسام ميكانيكا وتجميع الجسم والتشطيبات النهائية واللحام وقسم الكهرباء. وشرحت المهندسة مها صبرى، أن المدرعة تضم سرية للجنود، مكونة من 10 أفراد، منهم السائق، كما يوجد فتحات جانبية أمام كل مقعد، محمية بقطع مدرعة، يمكن إزالتها، لاستخدامها فى اطلاق النيران على الأهداف المعادية، فضلاً عن وجود برج تسليح يمكنه أن يزود برشاش متعدد أو نصف بوصة. وعن سير العمل داخل ورشة المدرعة فهد يقول «محمد مصطفى»، كبير فنى الورشة، إن الحديد المدرع يستورد من الخارج ويتم تقطيعه على مكن الليزر وماكينة التقطيع تحت المياه، حسب الرسومات الموضوعة، ثم يتم تجميعه بالشواية للحام، وبعدها يتم وضع الهيكل الخارجى على الشاسيه، وهناك مرحلة تتم قبل وضع الهيكل على الشاسيه، وهى المعالجة والسفح بالحبيبات والدهان الابتدائى. ويضيف الحاج محمد مصطفى، أنه طوال خدمته التى تقارب الـ32 عام، سافر فيه إلى ألمانيا كما حضر دورات تدريبية كثيرة فى الداخل، موضحا أنه راضٍ عن عمله تماما، ومرتبه يكفيه، قائلا: «ربنا بيبارك فى القليل»، كما أن العمال لديهم تأمين صحى، بالإضافة لوحدة صحية بها دكاترة طوال اليوم، لمواجهة الحالات الطارئة. وكشف محمد مصطفى، أن فترة حظر بعض الدول لبعض المنتجات، استطاع العمال صناعة بعض المنتجات بمكون محلى 100 % مما وفر على الدولة ملايين الدولارات، بل وتعجب المسؤولون الغربيون من ذلك وقتها. ويلتقط الحديث منه المهندس سيد الدرملى، مدير عام التجميع، حيث يؤكد أن المدرعة فهد تدخل مرحلة التشطيب بعد وضعها على الشاسيه، وعمل تجليد داخلى لجسم المدرعة، وتركيب الأجهزة الخاصة من الداخل، وتدخل مرحلة الدهان النهائى، كاشفا أن المدرعة «فهد» تم تصديرها للأمم المتحدة والجزائر والكويت، حيث يوجد منها 13 طراز مختلف. وأضاف «الدرملى»، أن المصنع يتمتع أيضا بمراعاته للشق البيئى والأمن الصناعى، حيث يتم مراعاة كل مايخص البيئة وأماكن التهوية فى الورشة، كما تجرى زيارات ميدانية للمصنع من قبل طلاب الجامعات والمدارس. وأوضح المهندس سيد الدرملى، أن العربة «فهد»، تدخل عدة اختبارات منها الكهرباء والميكانيكا والأداء، وقواعد الأجهزة، بالإضافة إلى سيرها 50 كيلو جبلى، ويتم إعطاء دورة تأهيلية لكل مستخدمى العربية. وأكد الدرملى أن قدرة المدرعة فهد هى 300 حصان، ومزودة بأجهزة رؤية ليلية، و«فانوس سرى»، لاستخدامه حال دخول المدرعة حالة التمويه أو دخولها منطقة ضبابية، بحيث يرى مستقلوا العربة وما حولها ولا يراها من بالخارج. وأثناء جولتنا بمصنع قادر، التقينا بعدد من العناصر النسائية والتى تتبوأ مواقع قيادية، حيث تقول المهندسة مى مصطفى، أن عملها بالمصنع أكسبها خبرة كبيرة، مؤكدة أن شاغل الموقع القيادى لابد أن يكون ملم بطبيعة العمل وخطواته، وأن يكون لدى القيادات روح العمل الجماعى وتقديم الأفضل دائما. من جهتها، تقول المهندسة عليا محمد، إنها تعمل فى المصنع منذ ما يقرب من ثلاث سنوات، ووجدت فى الأول صعوبة، إلا أنها مع الوقت بدأت تتعلم كيفية العمل فى منظومة متكاملة، ومبدأ الثواب والعقاب الذى يميز الكفاءات، وكذلك سعى العمال لتقديم الأفضل، مما جعل المصنع فى مقدمة مصانع الهيئة. «اليوم السابع» داخل ورشة تصنيع المدرعة «فهد» بمصنع قادر.. عادل القاضى: تستطيع التغلب على المنحدرات الرأسية بنسبة 80%.. وسرعتها تصل لـ100 كيلو متر فى الساعة.. ونجحنا فى تصنيع قطع الغيار محلياً - اليوم السابع
  6. [ATTACH]29126.IPB[/ATTACH] أعلن رئيس المكتب الصحفي للمنطقة العسكرية الغربية في روسيا، العقيد إيغور موجين، اليوم الخميس، عن بدء العمل ببناء مجمع تزيد مساحته عن 4000 متر مربع، لتدريب أطقم المروحيات، داخل قاعدة جوية في سانت بطرسبروغ. وأضاف العقيد موجين، لوكالة "نوفوستي" للأنباء، اليوم، أنه من المفترض أن يكون المجمع العسكري المزمع بناؤه جاهزاً صيف العام 2017. وقال موجين، اليوم: داخل القاعدة الجوية الكائنة في سانت بطرسبرغ، بدأت عملية بناء مجمع حديث للتدريب، بمساحة إجمالية تتجاوز 4 آلاف متر مربع. وستوضع في الساحة المخصصة للتدريب، أحدث الأجهزة لتدريب أطقم الحوامات والنقل العسكري، من طراز "مي 8 — تي في 5"، و"مي-28 أن" (الصياد الليلي)، و"مي- 35 أم" (التمساح). وأشار العقيد موجين إلى أن عمليات تدريب أطقم المروحيات ستحسن مهارات الطيران القتالية لدى أفرادها، في استخدام أسلحة الصواريخ والمدفعية ضد أنواع مختلفة من الأهداف في التضاريس الأكثر صعوبة. والجدير بالذكر أن أجهزة الكمبيوتر المعدة للتدريب على شكل قمرة قيادة المروحيات داخل المجمع الجديد، ستكون مزودة بأجهزة مراقبة للأسلحة والوسائل التقنية، لتسمح بمحاكاة عمليات قيادة الحوامات والتحكم بها، في مختلف الظروف الجوية الممكنة، ليلاً ونهاراً. مصدر
  7. مجمع عسكري روسي جديد مساحته 4 آلاف متر في بطرسبورغ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ بدأت روسيا العمل على بناء مجمع تزيد مساحته عن 4000 متر مربع داخل قاعدة جوية في سانت بطرسبروغ، وهدفه تدريب أطقم المروحيات، وفق أعلن رئيس المكتب الصحفي للمنطقة العسكرية الغربية في روسيا، العقيد إيغور موجين، في 10 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. ونقلاً عن وكالة أنباء موسكو، أضاف العقيد موجين أنه من المفترض أن “يكون المجمع العسكري المزمع بناؤه جاهزاً صيف العام 2017” مضيفاً: “داخل القاعدة الجوية الكائنة في سانت بطرسبرغ، بدأت عملية بناء مجمع حديث للتدريب، بمساحة إجمالية تتجاوز 4 آلاف متر مربع. وستوضع في الساحة المخصصة للتدريب، أحدث الأجهزة لتدريب أطقم الحوامات والنقل العسكري، من طراز “مي 8- تي في 5″، و”مي-28 أن” (الصياد الليلي)، و”مي- 35 أم” (التمساح)”. بالإضافة إلى ذلك، أشار العقيد موجين إلى أن “عمليات تدريب أطقم المروحيات ستحسن مهارات الطيران القتالية لدى أفرادها، في استخدام أسلحة الصواريخ والمدفعية ضد أنواع مختلفة من الأهداف في التضاريس الأكثر صعوبة”، وفق سبوتنيك. تجدر الإشارة إلى أن أجهزة الكمبيوتر المعدة للتدريب على شكل قمرة قيادة المروحيات داخل المجمع الجديد، ستكون مزودة بأجهزة مراقبة للأسلحة والوسائل التقنية، لتسمح بمحاكاة عمليات قيادة الحوامات والتحكم بها، في مختلف الظروف الجوية الممكنة، ليلاً ونهاراً. هذا وتشارك مروحيات القوات الجوية الروسي في العملية الجوية الروسية ضد “الإرهابيين” في الأراضي السورية. وكانت نشرت لقطات فيديو طائرات الهليكوبتر التي تطلق الصواريخ وسط التلال الغابية. أما عن نوع المروحيات، فقد كشف إيغور كليموف، المتحدث باسم القوات الجوية الروسية، عن وجود طائرات مروحية من طراز “مي-24″ و”مي-8أ إم تي شي” في سوريا. [ATTACH]28743.IPB[/ATTACH]
  8. ابتكر محمد عبد الرحمن عوض الطالب بجامعة المنصورة جهازا لتصوير طبقات الأرض حيث يمكن من خلال رصد المياه العذبة والمالحة تحت الأرض كما يمكن استخدامه فى الأعمال والاستخدامات الهندسية والجيوفيزيقية . وقال عوض لـ"اليوم السابع"، أن فكرة جهازه تعتمد على التصوير الكهربائى حيث يتم حقن التيار الكهربائى فى "الالكترودات" ثم يتم وضعها على عمق معين فى التربة . وأشار إلى أن الجهاز لديه القدرة على كشف الأعماق حتى 500 متر تحت الأرض حيث إنه من خلال هذا التيار يمكن قياس مقومات الأجسام الموجودة تحت الأرض وخاصة أن لكل مادة لها مقومات وخصائص مختلفة عن الاخرى . وأوضح الطالب أن تكلفة الجهاز المستورد تبلغ 50 ألف دولار لكن حال تصنيعه فى مصر ستكون تكلفته صغيرة جدا ولو تم إنشاء خط انتاج له سيصنع منه كميات كبيرة يوميا ويمكن تصديرها . وأكد عوض، انه تم تجربته الجهاز على كشف انفاق سرية واثبت قدرته على كشفها بالفعل ، مشيرا إلى أن والده هو من انفق على ابتكاره حتى وفاته . وناشد المخترع الصغير ،الدولة بتبنى اختراعه والاستفادة منه على أرض الواقع مؤكدا أنه سيخدم المشروعات التنموية المختلفة التى تقوم بها مصر فى الفترة الحالية وعلى رأسها الزراعة واكتشاف المياه الجوفية بصحارى مصر http://www.youm7.com/story/2015/12/6/بالصور-طالب-يبتكر-جهازا-يصور-طبقات-الأرض-حتى-عمق-500-متر-ويك/2477312#.VmQAZ-IqI0s
×