Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'متوسطة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 7 results

  1. @Rupprecht_A‏ @RupprechtDeino An operational J-10C + PL-10 short-range AAM and the PL-12X / PL-15 (?) medium/long-range AAM. L'armée de l'air chinoise commence à s'équiper d'une nouvelle génération de missiles Air-Air. Ici le couple PL-10 / PL-15 v.s. PL-8 / PL-12
  2. French Navy's intermediate frigates cleared for development PARIS – The defense minister has approved administrative steps to launch a €3.8 billion ($4 billion) program for five intermediate frigates for the French Navy, procurement chief Laurent Collet-Billon said March 22. The minister, Jean-Yves Le Drian, “granted the approval,” the head of the Direction Générale de l’Armement told Defense News, confirming a report by Mer et Marine, a specialist naval website. Besides building the ships at Lorient, in Britanny, northwest France, there will be major work on subsystems around the country, including the Aquitaine and Provence regions, Collet-Billon said. Le Drian holds a dual mandate of defense minister while he is also president of the Britanny regional council. Development work will keep research offices busy and the program will help exports, the DGA chief told Defense News after speaking at a Circle of Economists’ conference on the theme "Defense industries: are they an asset for the economy?" That approval, given on Monday when the ministerial investment committee met, was seen as a key step toward awarding contracts ahead of the election of the next French president in a two-step vote on April 23 and May 7. A parliamentary election follows in June. Shipbuilder DCNS will be prime contractor, with electronics company Thales supplying a new multifunction naval radar, dubbed Sea Fire 500, and a new compact version of its Captas-4 towed array sonar. ملخص الترجمة أفاد رئيس المشتريات / لوران كوليت بيلون في 22 مارس بأن وزير الدفاع وافق على الخطوات الإدارية على البدء بإطلاق برنامج قيمته 3.8 مليار يورو ( 4 مليار دولار ) لإنتاج خمس فرقاطات متوسطة لصالح البحرية الفرنسية تعتبر هذه الموافقة خطوة أساسية لإعطاء العقود قبل إنتخاب رئيس فرنسا المقبل شركة DCNS لبناء السفن سيكون المقاول الرئيسي مع تاليس للإليكترونيات التي ستورد الرادار البحري المتعدد ( Sea Fire 500 ) مع نسختها المدمجة الجديدة من مجموعة السونار المجرور ( Captas-4 ) المصــدر [ATTACH]36865.IPB[/ATTACH]
  3. The People’s Liberation Army has released a video of a recent exercise employing the advanced DF-16 medium-range ballistic missile, a weapon seen as filling a gap in the nation’s arsenal. Several launch vehicles carrying the ballistic missiles were seen in the footage that the PLApublished on its video website, released to show the training of Rocket Force missile brigade soldiers around the Spring Festival holiday. The participating units handled a number of scenarios, including chemical/biological contamination, countering satellite reconnaissance and electronic jamming. The crews practiced multiple maneuvers, such as rapid loading, redeployment and launch sequence, though the video showed no missile actually being launched. Two types of DF-16 that appeared in the exercise are the bullet-shaped missile that is considered the original DF-16 and a new variant that features a maneuverable warhead and several extra fins. The video represents the third time the DF-16 has been shown to the public. The missile made its debut at a military parade in Beijing in September 2015. In July, a television news program showed General Fan Changlong, a vice-chairman of the Central MilitaryCommission, inspecting a DF-16 unit of the Southern Theater Command. Though the PLA has never disclosed its ballistic missiles’ specifications, experts said theDF-16 poses a challenge to foreign military installations along the first island chain, which is what the Chinese military calls the series of islands that stretch from Japan in the north to China’s Taiwan and the Philippines to the south. Xu Guangyu, a retired major general and now a strategy researcher, said that DF-16 has a strike range of more than 1,000 kilometers, filling the gap that previously existed with the absence of a medium-range ballistic missile in the PLA’s arsenal. He said the missile also able to reach Okinawa, a Japanese island about 400 km from China’s Diaoyu Islands. Shi Hong, executive editor of Shipborne Weapons, said the DF-16 was developed by ChinaAerospace Science and Industry Corp based on the DF-11 short-range ballistic missile and can carry a warhead of at least 500 kg. The missile has a strike accuracy as good as that of a cruise missile, Shi said. It is also able to maneuver in its final stage to penetrate enemy defensive firepower, he said. Other PLA Rocket Force brigades also mobilized their DF-11, DF-15 and DF-21C ballistic missiles during training around Spring Festival, according to PLA media outlets. In another development, Washington Free Beacon, a news website in the United States that specializes in military affairs, reported on Jan 31 that China conducted the first flight of the DF-5C intercontinental ballistic missile in January. The missile carries 10 multiple independently targetable re-entry vehicles. The DF-5C is the latest variant of the three-decade-old DF-5 family, the report said. An unidentified officer from the Defense Ministry’s Information Bureau reached byShenzhen TV on Saturday would neither confirm nor deny the DF-5C test, but said such tests are not aimed at any foreign nation or specific target.
  4. أعلنت طهران عن نجاح المرحلة الثانية من مناورة القوة الجوية للجيش الإيراني في إطلاق منظومة صواريخ متوسطة المدى لتفادي هجمات جوية على المنشآت الحساسة في جنوب البلاد. وبحسب ما نقلت روسيا اليوم، قال العميد عباس فرج بور علمداري المتحدث باسم المناورة، كانون الأول/ ديسمبر، إن المرحلة الثانية للمناورة استخدمت منظومتي صواريخ “مرصاد” و”يازهراء 3″ محلية الصنع في عمليات الرصد واقتفاء أثر طائرات العدو. وشدد على أنه تم اختبار قوة الرصد والدقة العالية في إصابة الأهداف للمنظومتين المذكورتين مع إدخال بعض التعديلات في الأنظمة والإلكترونيات لصواريخ مرصاد ويا زهراء 3. كما أشار إلى أن المناورة استخدمت للمرة الأولى منظومة “آسمان” للاتصالات الجوية بعيدة المدى، والتي تهدف إلى إيجاد اتصال آمن يزيد مداه عن 150 كيلومترا. يذكر أن مناورات “المدافعون عن سماء الولاية 7” التي تستمر 5 أيام انطلقت الاثنين في منطقة تصل مساحتها إلى 494 ألف كيلومتر مربع تشمل مدن أهواز ومحافظات شيراز وكرمان وبوشهر وهرمزكان وجزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى، وجميع الحدود الجوية لهذه المناطق.
  5. كشفت الصين عن أحدث جيل لمنظومة الدفاع الجوي HQ-22 متوسطة المدي في معرض العسكري للدفاع الصين 2016. وهيا منظومة تتبع قوات الدفاع الجوي الصيني متوسطة المدي تعمل في جميع الأحوال الجوية. يمكن أن تهاجم اي عدائيات جوية من مقاتلات جوية او طائرات الهليكوبتر المسلحة والمتوسطة والطائرات بدون طيار عالية والصورايخ المجنحة وغيرها. ومنظومة HQ-22 لديها المدي الفعال القتالي يتراوح من 150كم الى 170 كم على ارتفاع يتراوح بين 27 كم و 50 كم مع قدرة فائقة على التكيف والتصدي للاهداف المضادة للتشويش مع عدة تدابير مضادة للتشويش الالكتروني النسخة العاملة لدي الجيش الصيني وللعلم النسخة التصديرية تاتي بامكانيات اقل بقليل من النسخة الخاصة للجيش الصيني حيث نسخة FK-3 التصديرية من منظومة -22 HQ . فهي قادرة على اعتراض الأهداف المختلفة مثل الطائرات ذات الأجنحة الثابتة (بما في ذلك الطائرات بدون طيار) وصواريخ كروز والصواريخ التكتيكية جو-سطح وطائرات الهليكوبتر المسلحة، بمدي يتراوح بين 5 KM 100 & KM علي ارتفاع من 0.05 km 27 & km. صورة للنسخة التصديرية FK-3 Photo China has revealed its latest generation of surface-to-air missile weapon system at the Airshow China 2016. The new HQ-22 is an all-weather medium-long range air defense weapon system. The new surface-to-air missile weapon system can attack 3rd generation fighters, armed helicopter and medium and high UAV and other aerodynamic targets. It is highly capable of anti-interference and mobile operation. The HQ-22 has large kill airspace ranges up to 150-170 km at an altitude from 50 to 27,000m which super adaptive anti-jamming capacity with several anti-jamming measures. The HQ-22 have FK-3 export version. It is capable of intercepting various targets like fixed-wing aircraft (including UAV), cruise missiles, tactical air-to-surface missiles, armed helicopters, etc. Killing zone: slant range 5km-100km/altitude 0.05km-27km.
  6. لأول مرة منذ 16 عاما.. موسكو وواشنطن ستبحثان معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى أكدت موسكو أن أول اجتماع للجنة المشتركة الخاصة بالرقابة على سير تطبيق معاهدة إتلاف الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى سيعقد في جنيف منتصف نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بمبادرة من واشنطن. جاء ذلك الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الأول على لسان مدير دائرة حظر انتشار ومراقبة الأسلحة فى وزارة الخارجية الروسية ميخائيل أوليانوف الذي أعلن أن الاجتماع المقبل ستشارك فيه، بالإضافة إلى الطرفين الروسي والأمريكي، وفود كل من بيلاروس وكازاخستان وأوكرانيا، كدول كانت موجودة على أراضيها الأهداف الواجب تفتيشها بموجب المعاهدة. وأوضح المسؤول أن أجندة الاجتماع ستحتوي، علاوة على ادعاءات أمريكية موجهة ضد روسيا، 3 مسائل مطروحة من قبل موسكو تتعلق بعدم التزام واشنطن بالتعهدات المترتبة عليها بموجب المعاهدة. وأوضح الدبلوماسي الروسي أن هذه المسائل الـ3 تتناول وسائل صاروخية أمريكية تحاكي الصواريخ الباليستية متوسطة وقصيرة المدى، وطائرات أمريكية من دون طيار يمكن تصنيفها كصواريخ مجنحة متوسطة المدى تطلق من الأرض، ووضع الولايات المتحدة على الأرض منصات تستخدم في سفن الأسطول الأمريكي لإطلاق الصواريخ المجنحة متوسطة المدى. وذكر أوليانوف أن عمل اللجنة المشتركة يحمل طابعا غير علني، مؤكدا أن ورود أنباء عن الاجتماع المقبل في وسائل إعلام يشير إلى عجز المؤسسات الحكومية الأمريكية عن ضمان سرية المعلومات أثناء العمل مع الشركاء الأجانب "إذا لم يكن هذا التسريب ممنهجا بطبيعة الحال"، على حد قول المسؤول الروسي. وشدد الدبلوماسي على أن هذه ليست المرة الأولى التي وقعت فيها تسريبات إعلامية فيما يتعلق بمعاهدة إتلاف الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، معيدا إلى الأذهاب تداول وسائل إعلام أمريكية في صيف 2014 أنباء عن أهم النقاط المطروحة في الرسالة السرية للرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين. وقال أوليانوف: "أما من ناحية الالتزام بالمسؤوليات فيما يخص سرية المعلومات فإن روسيا تكون، بلا أدنى شك، شريكا أكثر مصداقية (من الولايات المتحدة)". تجدر الإشارة إلى أن الأنباء عن قرب عقد أول اجتماع للجنة المشتركة بعد تجميد عملها في عام 2003 بطلب من الولايات المتحدة نشرتها صحيفتا "وول ستريت جورنال" ونيويورك تايمز" الأمريكيتان. وأفادت "وول ستريت جورنال" نقلا عن مسؤولين أمريكيين لم تكشف عن هويتهم بأن هذا الاجتماع سيتيح لموسكو وواشنطن البحث بالتفصيل في الاتهامات المتبادلة بشأن عدم الالتزام بالمعاهدة. يذكر أن معاهدة إتلاف الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى وقع عليها رئيسا الاتحاد السوفيتي ميخائيل غورباتشوف والولايات المتحدة رونالد ريغان في واشنطن، 8 ديسمبر/كانون الأول عام 1987، ودخلت حيز التنفيذ اعتبارا من 1 يونيو/حزيران 1988. وتعهد الطرفان بموجب هذه المعاهدة بعدم تصنيع وعدم اختبار وعدم نشر صواريخ باليستية ومجنحة متوسطة (1000 - 5500 كم) وقصيرة المدى (500-1000 كم) تطلق من الأرض. RT
  7. روسيا تختبر صاروخ إس-350 ضمن المنظومة المضادة للطائرات متوسطة المدى انتهت روسيا من صنع منظومة الصواريخ المضادة للطائرات المتوسطة المدى الجديدة، المعروفة باسم "إس-350 فيتياز"، وبدأت تختبر الصاروخ الخاص بها. وقال مصدر صناعى عسكرى لوكالة "سبوتنيك" الروسية للانباء أنه تم إكمال بناء منظومة "فيتياز"، والبدء فى اختبار صاروخها تمهيدا لدخولها الخدمة. وقد أعلن، فى وقت سابق، أن منظومة "فيتياز" ستدخل الخدمة فى الجيش الروسى بحلول عام 2016. وصنعت منظومة "فيتياز" كبديل عن منظومة "إس-300 بى إس" المنتهية خدمتها فى عام 2015، وهى تحتوى على الصواريخ المتوسطة المدى التى تستخدمها منظومة "إس-400" والصواريخ القريبة المدى. وكان الجنرال سيرجى باباكوف، قائد قوات الصواريخ المضادة للطائرات التابعة للقوات الجوية الروسية، قد قال فى شهر يوليو الماضى، أن منظومة "فيتياز" ستحصل على صاروخ جديد موجه ذاتيا، أقل حجما من صاروخ "إس-300 بى إس" وأكثر كفاءة. المصدر
×