Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'مجلة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 14 results

  1. تستعد مصر لامتلاك فرقاطات بحرية متطورة من طراز "فريم" الفرنسية، حيث كشفت مجلة "مير إي مارين" الفرنسية المتخصصة في مجال الدفاع البحري. وتُجري مجموعة نافال البحرية مفاوضات مع العديد من الدول لإتمام صفقات خاصة بفرقاطات "فريم" متعددة المهام، و"غويند"، ومن بين الدول مصر، التي كانت قد تسلمت فرقاطة "فريم". ويقول نيكولاس غاسبارد، مدير برنامج فريم، إن التحدي الذي يقابل مجموعة نافال هو تسليم الصفقات في الموعد المحدد والالتزام بالمواصفات القياسية والانتهاء في الوقت المناسب، وهو ما يقوي قدرة المجموعة البحرية للحفاظ على وتيرة سريعة من إنتاج سلسلة أكبر من تلك الفرقاطات المتطورة. ويضيف "غاسبارد" أن مصر تعتبر من أهم الدول الراغبة في الحصول على الفرقاطات الفرنسية، وأبدت اهتماما كبيرا لتعزيز قوات البحرية المصرية، فضلا عن تعزيز كفاءة العناصر المصرية التي استطاعت أن تتكيف فنيا أثناء تدريب الفرنسيين الطواقم المصرية، واتقنت استخدام فرقطات من نوع فريم وجويند في غضون أشهر قليلة فقط. https://www.albawabhnews.com/2929054 عقبال الفريدا يارب, اميييييين
  2. بحسب العدد 359 لسنة 2018 من مجلة Airforces Monthly , فإن قائمة الزبائن المرتقبين لطائرة التدريب المتقدم Yak-130 تشمل أرمينيا ومصر و كازخستان ولاوس وفيتنام . العقود التصديرية للمقاتلة شملت : الجزائر سنة 2006 بعدد 16 . ليبيا سنة 2010 بعدد 6 طائرات لكن الصفقة لم تتم . سوريا سنة 2011 بعدد 36 طائرة لكن الصفقة لم تتم . بيلاروسيا سنة 2012 بعدد 8 طائرات بنجلاديش بعدد 16 . تعد ميانمار أحدث زبون للطائرة , حيث تعاقدت على 6 طائارت سنة 2015 وتسلمت أول 3 طائرات سنة 2016 و 3 أخريات سنة 2017 . تم التعاقد بعد ذلك على أعداد إضافية غير معلومة وسيتم تسليمها خلال 2018 . The list of prospective new export customers for the Yak-130 includes Armenia, Egypt, Kazakhstan, Laos and Vietnam
  3. نشرت مجلة "ناشونال انترست" تقريرًا سلطت فيه الضوء على السعي القطري لبناء قوة جوية كبيرة الحجم، مشيرة إلى أن الغموض يحيط بأهداف قطر من وراء هذا التحرك.وأوضح التقرير أن آخر الخطوات القطرية على هذا الطريق تمت خلال سبتمبر الجاري، عندما وقع وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية خطاب نوايا مع نظيره البريطاني مايكل فالون، لشراء 24 مقاتلة من طراز يوروفايتر تايفون.جاء ذلك بعد إعلان قطر توقيعها صفقة مع الولايات المتحدة لشراء 36 مقاتلة من طراز إف 15 بقيمة 12 مليار دولار، ووقعت قطر صفقة بقيمة 7.5 مليار دولار مع فرنسا لشراء 24 مقاتلة من طراز داسو رافال، وصواريخ جو - جو من طراز إم بي دي إيه.وأضاف التقرير أن ما يثير التعجب من هذه الصفقات هو المقارنة بين حجم القوة الجوية الموجودة لدى قطر حاليًا وحجم الصفقات الجوية التي وقعتها مؤخرًا، فبالرغم من استضافة قطر قاعدة جوية أمريكية ضخمة، فإن قوتها الجوية الوطنية لا تضم أكثر من 12 مقاتلة قديمة من طراز داسو ميراج، ومن ثم فإن شراء 84 مقاتلة جديدة يضاعف حجم قوتها الجوية سبعة أضعاف.وينقل التقرير تعليق المحرر بمجلة "أفييشن ويك" المتخصصة بشئون الطيران توني أوزبورن قائلًا "هذا النمو في حجم وقدرات القوة الجوية لا نظير له منذ زمن طويل، وعلى المؤرخين أن يراجعوا مقدمات الحربين العالميتين الأولى والثانية ليعرفوا الحالات المشابهة لهذا التنامي في حجم الأسطول الجوي".وعلقت دورية "آي اتش إس جينس" البريطانية المتخصصة في الشئون العسكرية بأن عدد الطائرات ليس الشيء الوحيد اللافت للنظر في الصفقات القطرية، فهناك أيضًا القرار القطري بإحلال ثلاثة طرز من المقاتلات محل الطراز الوحيد الموجود".
  4. اختير دونالد ترامب الأربعاء "شخصية العام" 2016 من قبل مجلة تايم الأمريكية بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية خلافا للتوقعات. قالت مجلة تايم الأمريكية اليوم الأربعاء إنها اختارت الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب شخصية العام، وأعرب ترامب عن فخره الكبير بهذا الاختيار. واتصل الرئيس المنتخب ببرنامج "توداي" على قناة "إن بي سي" التلفزيونية ليعرب عن سروره باللقب الذي وصفه بأنه "شرف كبير، كبير جدا" نافيا مسؤوليته عن الانقسامات ومشيدا بالرئيس الديمقراطي المنتهية ولايته باراك أوباما. وأحدث ملياردير العقارات الذي لم يتول أي منصب سياسي سابقا صدمة في المؤسسة السياسية الأمريكية عندما هزم منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. وتصدر غلاف مجلة تايم تحت عنوان "دونالد ترامب: رئيس الولايات المتحدة المقسمة". وقالت المجلة إن ترامب الذي اختارته شخصية هذا العام، في تقليد تتبعه المجلة منذ 90 عاما "كان له أعظم تأثير، سواء للأفضل أو للأسوأ، على أحداث العام". وقالت رئيسة تحرير المجلة نانسي غيبس "إذن ما هو الحال هذا العام: هل هو للأفضل أم للأسوأ". وأضافت "التحدي أمام دونالد ترامب هو انقسام البلاد بشكل كبير حول الإجابة .. 2016 كان عاما لصعوده، هل سيكون عام 2017 عام حكمه، وكمثل جميع القادة المنتخبين الجدد هل أمامه فرصه ليفي بوعوده ويتحدى التوقعات؟" وقالت إن ترامب فاز باللقب هذا العام "لأنه ذكر أمريكا بأن الغوغائية تتغذى على اليأس، وأن الحقيقة تكون قوية عندما تكون الثقة قوية فيمن ينطقونها، ولتمكين الناخبين المستترين من خلال التنفيس عن غضبهم ومخاوفهم، ولغرس ثقافة الغد السياسية من خلال تدمير الأمس".
  5. كشفت مجلة “Stern” الألمانية عن تفوق دبابة “تي-90” (T-90) الروسية على دبابة “أبرامز أم-1” الأميركية (Abrams M1)، وفق ما نقلت وكالة “نوفوستي” الروسية في 5 تشرين الثاني/نوفمبر. ونقلاً عن الوكالة، ذكرت المجلة أن المعارك الجارية في محيط مدينة الموصل العراقية أثبتت تفوق التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة على مسلحي تنظيم “داعش” في المجال الجوي فقط. أما عمليات التحالف البرية فلم تسجل هناك أي نجاح بحسب تعبيرها. وأوضحت “Stern” أن شريط فيديو نشره المسلحون يظهر إصابة دبابة “أبرامز أم-1” الأميركية بصاروخ مضاد للدبابات، الأمر الذي حول الدبابة إلى “كتلة من اللهب”، بحسب الوكالة. وبحسب المجلة فإن هذه الدبابة التي يتسلح بها الجيش الأميركي، يجب أن تضمن حماية طاقمها، مضيفة أنه لم تجر أي تعديلات على هذه الدبابة منذ عام 1979. وتابعت “Stern” أن الدبابة التي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات لم تزود بمنظومات دفاعية حديثة، بما في ذلك الوسائل المضادة للصواريخ الموجهة. وذكَّرت المجلة بشريط فيديو تم نشره في وقت سابق يظهر إصابة دبابة “تي-90” الروسية في سوريا بواسطة صاروخ “TOW” الأميركي. وقالت “Stern” بهذا الصدد إن الدبابة “T90” مزودة بنظام الحماية النشطة، وحتى في الظروف عندما لم يتمكن طاقم الدبابة من استخدام هذا النظام، لم يستطع الصاروخ الأميركي أن يخترق درعها، وطاقمها غادرها بسلامة. هذا وكان شريط فيديو نشر على مواقع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، في فبراير/شباط الماضي، أظهر إحدى أكثر الدبابات في روسيا تستطيع الصمود أمام الصواريخ المضادة للدبابات الأميركية الصنع، وفق ما نقلت روسيا اليوم. كما أبرز الشريط مجموعة مسلحة في ضواحي حلب وهم يستهدفون الدبابة الروسية “تي 90” بالصواريخ المضادة للدبابات الأميركية الصنع من طراز BGM-71 TOW. هذا وقد تم تعميم صورة صمود الدبابة الروسية الأكثر تقدماً بين الجنود الروس قبل انتقائها من قبل معهد بحوث المعدن، وهي الشركة المتخصصة في صنع دروع الدبابات الروسية.
  6. نشرت مجلة “ناشيونال إنترست” (The National Interest) قائمة بـ أقوى الأسلحة الروسية والأميركية، وفق ما نقلت وكالة أنباء موسكو في 9 تشرين الأول/أكتوبر الجاري. الأسلحة الروسية: مقاتلة “سو-35” (Su-35) أشارت المجلة إلى أن “سو-35” تعتبر أفضل مقاتلة روسية حتى الآن، فهي “تتميز بالقدرة على التحليق على علو مرتفع، كما تملك قدرة قتالية عالية. وتجعل تلك الخصائص الطائرة، بالإضافة إلى المجموعة المتقدمة من المعدات على متنها، منافساً خطيراً بالنسبة للقوات الجوية الأميركية”، وفقاً للمجلة. غواصة “آمور” صنعت تلك الغواصة خاصة لسوق التصدير. تتميز بالقدرة العالية على التخفي وهي مزوّدة بأسلحة متطورة. وأشارت المجلة إلى استخدام تكنولوجيا تزيد من وقت بقاء الغواصة تحت الماء. كما أنها مزودة بطوربيدات من عيار 533 ملم و10 وحدات إطلاق عموديةـ وتصل سرعتها إلى 20 عقدة. دبابات “تي-90” (T-90) تعتبر أقوى دبابة روسية قبل بدء استخدام نظيرتها “أرماتا” (Armata). وقالت المجلة إنها دبابة رائعة أقل تكلفة بكثير من “ليوبارد” و”أبرامز” الغربية، مضيفة “في الواقع إن هذه الدبابة تجمع بين الأسلحة ذات الجودة العالية وأجهزة الاستشعار والمدفع الموجه والدرع المتعدد الطبقات ونظام الحماية “كونتاكت-5”. صاروخ “أونيكس” P-800 صاروخ مضاد للسفن يفوق سرعة الصوت، يكمن إطلاقه من الغواصات والسفن والطائرات والقاذفات البرية. تم تصميمه ليستخدم ضد الأهداف المائية، ولكن يمكن استخدامه للأهداف البرية. يبلغ مداه 300 كم. وأشارت المجلة إلى أن الصاروخ الروسي يتقدم بقارق كبير على شبيهه الأميركي “هاربون” ولن يكون من السهل على أنظمة الدفاع الأميركية مقاومة “أونيكس”. صاروخ توربيدا 53-65 لعله السلاح الأخطر، الذي قد تواجهه القوات البحرية الأميركية، إذ أن الصاروخ الموجه يتتبع أثر السفينة. وأشارت المجلة إلى أن هذا النوع من الأسلحة يملك أجهزة استشعار يكشف الأمواج التي تتشكل في المياه أثناء حركة السفينة. ويشكل النظام صداعاً لقوات البحرية الأميركية ويجعل منظومات الدفاع عاجزة أمامه. الأسلحة الأميركية غواصات “أوهايو” تعمل تلك الغواصات عن طريق مفاعل يتم تبريده بواسطة الماء وتبلغ سرعتها 25 عقدة، كما تزود بـ24 صاروخ بالستي عابر للقارات من طراز “ترايدنت”. قاذفة القنابل بي-2 “سبيريت” تجمع الطائرة بين خصائص القدرة العالية على التخفي والأداء الديناميكي الهوائي والقدرة الكبيرة على الحمولة. وتملك قاذفة القنابل القدرة على تجاوز منظومات الدفاع الجوي المتقدمة. وتتجاوز 6000 ميلاً بحرياً (حوالي 11 ألف كم) من دون التزود بالوقود. وعلى الرغم من أن سرعة الطائرة لا تتجاوز سرعة الصوت إلا أنها ترتفع إلى علو 15 كم. مقاتلة “أف-22” (F-22) تتميز المقاتلة بتكنولوجيا “الشبح” والقدرة العالية على المناورة، وتتمكن من إجراء عمليات قتالية من نوع “جو-جو” و”جو-أرض” في آن واحد. كما تنفذ المقاتلة العديد من المهام الأخرى، مثل جمع المعلومات الاستخباراتية والمراقبة والدراسة والتصدي للهجوم الإلكتروني. منظومة الدفاع الصاروخي وأشارت المجلة إلى أن خطط واشنطن بنشر منظومة الدفاع الصاروخي في أوروبا تحت ذريعة التصدي للصواريخ البالستية الإيرانية أثار استياء روسيا. وتتألف المنظومة من صواريخ متمركزة داخل الأرض وقاذفات وأنظمة توجيه. http://sdarabia.com/صحيفة-تنشر-تصنيف-أقوى-الأسلحة-الروسية/
  7. في عددها رقم 927 لشهر سبتمبر 2016 ، قامت مجلة " النصر " العسكرية الصادرة عن دار الدفاع للصحافة و النشر التابع لوزارة الدفاع المصرية ، بنشر تقريراً كاملاً في صفحتين عن المقاتلة متعددة المهام الروسية من الجيل الرابع ++ MiG-35 . الجدير بالذكر ، أن المصادر الروسية المتعلقة بالصفقة أكدت لصحيفة " Izvestia " الروسية مؤخراً ، أن النسخة المصرية من مقاتلات MiG-29M/35 ستحصل على تعديلات مكثفة ستزيد من قدراتها القتالية لدرجة غير مسبوقة ، خاصة في مهام الرصد و التتبع و القصف الأرضي من خلال حواضن التهديف الجديدة عالية الدقة من طراز T220/E ، و ستزود النسخة المصرية بنظام الكشف و التحديد الحراري التيليفزيوني الليزري من طراز OLS-EU ، الذي يمنح المقاتلة القدرة على الرصد السلبي و الدخول في نمط صامت خلال الاعتراض دون صدور انبعاثات رادارية ، كما ستحصل المقاتلة على حاضن الحرب الإلكترونية النشط من طراز MSP-418K للتشويش على بواحث الصواريخ المعادية الموجهة رادارياً . و قد أوضحت مجلة " صادرات السلاح Arms Export " الروسية الشهيرة ، أن الصفقة المصرية مع روسيا مماثلة تماماً لصفقة الهند لشراء مقاتلات MiG-29K/KUB و Su-30MKI ، و التي قررت فيها الهند تمويل أعمال التطوير للمنصات الروسية التي حصلت عليها و المساهمة بأموالها في دمج أحدث التجهيزات على مقاتلاتها ، و هو ما تفعله القاهرة لرغبتها في الحصول على أفضل التجهيزات الممكنة . يتضمن عقد الميج المصرية تسليم 50 مقاتلة للقوات الجوية المصرية ، تقدر تكلفتها بأكثر من 2 مليار دولار ، و سيبدأ التسليم نهاية العام الجاري و ينتهي بنهاية عام 2020 .
  8. أعربت وسائل إعلام أمريكية عن مخاوفها حيال سلامة الأسلحة النووية الأمريكية الموجودة فى تركيا، مشيرة إلى أنها لم تعد آمنة تماما بالنظر إلى الاضطرابات السياسية الواقعة فى البلاد منذ محاولة الجيش الإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان. وبحسب خبراء فإن الولايات المتحدة تحتفظ بـ50 سلاح نووى فى قاعدة إنجرليك، حيث تحتوى على قنابل نووية أمريكية من نوع "B-61"، التى تعود إلى حقبة الحرب الباردة. وقالت شبكة "سى.إن.إن" إن هشاشة الوضع فى تركيا وقربها من الإرهاب يثير تساؤلات بشأن سلامة الأسلحة النووية الأمريكية المتمركزة هناك. ونقلت عن جوشوا والكر خبير العلاقات الأمريكية التركية لدى صندوق مارشال الألمانى، "إنه ليس سرا أن القنابل توجد فى إنجرليك". واضطرت السلطات التركية إلى تطويق القاعدة وقطع التيار الكهربائى وإغلاق المجال الجوى فى جميع أنحاء إنجرليك، مؤقتا، الجمعة الماضية عندما وقعت محاولة بعض وحدات الجيش الإطاحة بأردوغان. وقامت قوات الأمن الموالية للحكومة باعتقال القائد التركى للقاعدة فى صباح اليوم التالى. وتم إنشاء قاعدة إنجرليك كقاعدة جوية أمريكية تركية مشتركة، فى الخمسينيات جنوب شرق تركيا. ولعبت هذه القاعدة دورا كبيرا فى المعركة ضد تنظيم داعش، حيث أطلقت منها الولايات المتحدة ضرباتها فى سوريا. وفى حين أن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" لم تؤكد علنا وجود أسلحة نووية فى قاعدة إنجرليك، فإن مسئولين أمريكيين يقولون أن جميع الأسلحة الأمريكية فى تركيا بأمان فى أيدى أمريكية. وقال المتحدث باسم البنتاجون فى مؤتمر صحفى، هذا الأسبوع: "لقد اتخذنا جميع الخطوات اللازمة للتأكد من أن كل ما لدينا فى تركيا آمنا ومأمون". وتلفت شبكة "سى.إن.إن" إلى أنه فى غضون ساعات من محاولة الجيش الفاشلة إزاحة أردوغان عن الحكم، رفعت الولايات المتحدة مستوى الحماية فى القاعدة إلى درجة "دلتا" وهى الأعلى مما يشير من الناحية الفنية إلى مخاوف من هجوم وشيك. ذلك على الرغم من أن الطائرات والأسلحة والأفراد الأمريكيين فى القاعدة يتمركزون فى جزء منفصل بعيدا عن ذلك الذى تعمل به القوات التركية. ومع ذلك فإنه بحسب مجلة فورين بوليسى، المقربة من دوائر صنع القرار فى الولايات المتحدة، فإن القنابل النووية "B-61" الموجودة فى إنجرليك، ليست مجهزة للاستخدام فى تركيا التى لا تملك طائرات على رميها، ووجودها هناك لا يختلف عن وجودها فى المستودع. ومع ذلك أشارت المجلة إلى أن الطائرات التى قصفت البرلمان التركى وحاولت إسقاط طائرة أردوغان، تزودت بالوقود عبر طائرة تعمل فى قاعدة إنجرليك، متساءلة هل تبدو فكرة جيدة أن يتم وضع أسلحة نووية أمريكية فى تلك القاعدة الجوية؟. ورجحت المجلة نقل هذه القنابل إلى دولة أخرى من دول حلف الناتو، بعد تزايد الخطر عليها. وتمثل الأسلحة النووية التى تعود لحقبة الحرب الباردة جزء من استراتيجية الردع لدى حلف شمال الأطلسى "الناتو". وأعلن الحلف فى قمة عقدت هذا الشهر فى العاصمة البولندية وارسو: "طالما بقيت الأسلحة النووية، فإن الناتور سيبقى تحالفا نوويا". وفيما ترغب بعض الدول مثل ألمانيا فى إزالة هذه الأسلحة من أراضيها، فإن أعضاء آخرين فى الناتو مثل تركيا تبقى عليها باعتبارها إشارة سياسية على الوحدة. وأشار والكر إلى أن تركيا تعتبر القنابل نقطة فخر لها. وأضاف أن أى قرارات حيال هذه الأسلحة تستوجب التصويت بالإجماع من قبل أعضاء الناتو الـ28. http://www.youm7.com
  9. الإثنين 25.04.2016 - 11:00 م ذكر موقع مجلة "إسرائيل ديفينس" العسكرية الاسرائيلية أن رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج، زار إسرائيل الأسبوع الماضي. وهو نجل مؤسس سنغافورة، لي كوان يو، الذين حكمها حتى عام 1990، وبعد الانفصال عن ماليزيا عام 1965 قام يو بسلسلة خطوات لترسيخ الدولة الجديدة، حيث تم الانفصال بالقوة وضد رغبته، لتترك سنغافورة دون أي قوة تدافع عنها باستثناء كتيبتي مشاة. وبحث كوان يو عن نماذج لتأسيس دولة حديثة، وإلى جانب سويسرا واليابان، رأى في بن جوريون وإسرائيل نموذجاً يستحق محاكاته. اتخذ وزير دفاعه الدكتور جو كنج سوى الجيش الاسرائيلي نموذجاً للاستفادة من خبراته العسكرية، وفي عام 1959 زار اسرائيل عندما أصبحت سنغافورة تتمتع بالحكم الذاتي وبحث اوجه التعاون العسكري بين البلدين. وبتوجيه من اللواء رحبعام زئيفي والعميد فؤاد بن اليعازر استجاب الجيش الإسرائيلي للمهمة وبعث بعد حرب الايام الستة 1967 أول وفد من المدربين بقيادة العقيد يعقوب اليعيزري. وقام هذا الوفد بتنظيم أول دورة للضباط في سنغافورة المستقلة. في أعقاب حرب يوم الغفران توقف هذا البرنامج. وخلال تلك السنوات، كانت سنغافورة تحرص على عدم استعداء جيرانها ماليزيا وإندونيسيا، ولهذا حافظت على المساعدة الإسرائيلية متواضعة، لذلك تجنبت اسرائيل من جانبها أيضا أي ذكر لسنغافورة في سياقات أمنية. ووفقا لتقارير عالمية فإن سنغافورة هي واحدة من أكبر المشترين للأسلحة من إسرائيل، كما تستخدم القوات الجوية السنغافورية طائرات بدون طيار من انتاج شركات إسرائيلية من طراز هيرون واختتم الموقع بأنه ورد في كتاب "لم يولدوا في سنغافورة.. 50 شخصية ساعدت في بناء الدولة" بيان عن العقيد الإسرائيلي الراحل يعقوب اليعيزري أول من تم إيفاده لمساعدة سنغافورة. مصدر
  10. [ATTACH]2071.IPB[/ATTACH] تحدث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن عدد من الملفات الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط بين الوضع في مصر وليبيا وسوريا وعلاقة مصر مع الغرب، في حوار مع مجلة "جون أفريك" الفرنسية. وحذر الرئيس السيسي خلال حواره مع المجلة أنه بدون تدخل أو عمل، فإن الخطر الإرهابي سوف يتوسع، مؤكدا أن هذا الخطر يتوسع بالفعل في الوقت الحالي، موضحا: "مصير العالم يجرى في مصر". وأشارت الصحيفة إلى أن الرجل القوى لمصر يعطي أولوية في إعادة مكانة مصر الرائدة على الساحة الدبلوماسية الإقليمية والدولية، كما يعطي اهتماما خاصا بالقارة الأفريقية، في الوقت الذي تشهد منطقة الشرق الأوسط أزمات سياسية وإرهابية. وخلال الحوار تطرق الرئيس السيسي إلى رؤيته حول القارة الأفريقية، موضحا: "مصر ينبغي أن تعود بقوتها وأن تصبح من جديد ما كانت عليه، أحد دعائم العمل الإفريقي المشترك". وتناول الرئيس وجهة نظره أيضا حول فشل الحل الليبي، متسائلا حول الشائعات الدائرة حول تدخل الناتو في ليبيا من جديد، مطالبا ببحث حلول داخلية للبلاد. وأوضح الرئيس: "لماذا نعتمد على الناتو دون البحث عن جميع الحلول الداخلية في هذه البلاد؟"، لافتا إلى أن التدخل في سوريا والعراق من قبل الغرب سواء دبلوماسيا وعسكريا، لم تكن نتائجه في مستوى الوسائل التي تم بذلها. وفي نفس السياق، تحدث الرئيس عن وباء الإرهاب الذي بات يهز العديد من الدول في الشرق الأوسط وأفريقيا، وكذلك مصر، قائلا: "الإرهاب يمسنا جميعا، وينبغي علينا أن نواجهه معا دون أن ننتظر أن يصل إلى داخل حدودنا"، موضحا:" ينبغي التمييز بين أهداف الأمن وحقوق الإنسان". http://www.albawabhnews.com/1773157
  11. [ATTACH]1828.IPB[/ATTACH] ذكرت مجلة "شتيرن" الألمانية في 2 شباط/فبراير أن المقاتلة الروسية "سو-35 أس" التي أرسلت موسكو مجموعة منها إلى سوريا مؤخرا تعتبر أخطر مقاتلة في العالم، مؤكدة أن المقاتلة تأتي إلى سوق الأسلحة بعد جمعها أفضل خصائص مقاتلات الجيل الرابع والخصائص الأساسية لمقاتلات الجيل الخامس. ووفقاً لوكالة أنباء روسيا، تشير "شتيرن" إلى أن الطلب على "سو-35 أس" في السوق العالمية قد يتزايد بفضل مزاياها القتالية وكذلك سعرها غير المرتفع مقارنة بمنافساتها الغربية، مضيفة أن إرسال 4 مقاتلات من نوع "سو-35 أس"، إلى سوريا، إضافة إلى غيرها من الطائرات الحربية العاملة هناك، سيثير قلق تركيا التي توترت علاقاتها مع روسيا كثيرا بعد إسقاطها قاذفة "سو-24" في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. كما لفتت المجلة الانتباه إلى المنظومة الروسية للدفاع الجوي في سوريا وصواريخ "أس-400" وكذلك منظومة الدفاع الجوي "الدرع-أس1" التي لا تستطيع مواجهتها إلا أنواع محدودة فقط من الأسلحة الغربية، بحسب الوكالة نفسها. صممت المقاتلة المذكورة على أساس التكنولوجيات النابعة عن القدرة القتالية السوفيتية، وكانت سابقتها المقاتلة "سو-27" السوفيتية قد بدأ صنعها بالجملة في عام 1982. http://sdarabia.com/preview_news.php?id=39482&cat=4#.VrkngflTLcc
  12. نشرت مجلة "Foreign Policy" الأمريكية قائمة بـ10 نقاط تعتبر الأكثر سخونة في العالم والأكثر احتمالا لنشوب حروب فيها خلال العام 2016. ومن أبرز تلك المناطق سوريا والعراق واليمن، وكذلك جنوب السودان وأفغانستان وتشاد وليبيا. وقالت مجلة أن النزاع الداخلي في تركيا (بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني) يثير مخاوف كبيرة. هذا وأعرب المحللون عن اعتقادهم بأن تطورات الأوضاع في بوروندي، حيث يتزايد استياء الشعب بسبب نية الرئيس الحالي الترشح على الفترة الرئاسية الثالثة، وفي بحر الصين الجنوبي، حيث تتنازع بكين وواشنطن على النفوذ فيه، ستؤدي إلى زيادة التوتر وظهور نقاط ساخنة جديدة. وأبدت المجلة تشاؤما تجاه إمكانية تحسن الوضع في مجال تسوية النزاعات العسكرية في العام 2016، "بسبب انخراط جماعات متشددة فيها، حيث لا تسمح أفكارها وأهدافها لتسوية الحروب عن طريق الحوار، الأمر الذي يجعل الجهود الرامية إلى إقامة السلام بلا جدوى". وأشارت المجلة إلى ضرورة مضاعفة دول العالم لجهودها الدبلوماسية وتوفير أدنى الإمكانيات للتوصل إلى حل وسط. وقالت إن الوقت قد حان "للتخلي عن الفكرة القائلة أنه لا توجد هناك خطة لإقامة نظام عالمي، أو على الأقل تسوية الأوضاع في اي من البلدان، وضرورة مكافحة التطرف". المصدر: "نوفوستي"
  13. في حالة نشوب نزاع مع روسيا، قد تتمكن منظومتا "إس – 400" و"بانتسير – إس" على طول الحدود مع الناتو من جعل قدرات الحلف على الهيمنة موضع تساؤل، وفق مجلة National Interest الأمريكية. وتعتبر المجلة الأمريكية "National Interest" المتخصصة في الدراسات والتحليلات المتعلقة بالسياسة الخارجية والعلاقات الدولية للولايات المتحدة. وقالت المجلة إن على الولايات المتحدة أن تكون حذرة من المنظومتين المطورتين من طراز "إس – 400" و"بانتسير – أس" التي تنشرها روسيا على الحدود. وذكرت وكالة "نوفوستي" الروسية أن عددا من وسائل الإعلام نشرت نقلا عن المتحدث الرسمي باسم المنطقة العسكرية الغربية للجيش الروسي أوليغ كوتشيتكوف قوله إن المنطقة العسكرية الغربية تشهد زيادة في عدد البطاريات من المنظومتين المذكورتين، ما قد يؤدي، برأي المجلة، إلى تهديد هيمنة حلف الناتو في الجو. وبوسع منظومة "إس – 400 " تدمير الأهداف الجوية المعادية بمختلف أصنافها (الباليستية والمجنحة) على مسافة 400 كيلومتر، أما منظومة "بانتسير- أس" فهي عبارة عن صواريخ ومدافع مضادة للطائرات قصيرة المدى تستخدم لحماية المناطق على مسافات قريبة. RIA NOVOSTI Alexander Wilf منظومة "بانتسير- أس" وقال الخبير العسكري روبيرت فارلي في المقال المنشور إن منظومة "إس – 400 " تحوي ثلاثة أنواع من الصواريخ صصت كل منها لتدمير أهداف على ارتفاعات مختلفة يمكن أن يصل إلى 400 كيلومتر، أما تلك التي خصصت لتدمير أهداف لمسافات أقل فتمتلك قدرة أفضل وسرعة أكبر لتدمير الأهداف المتحركة، وتستطيع المنظومة تدمير مختلف أنواع الصواريخ (الباليستية والمجنحة). وأكد الخبير أنه في حالة اندلاع حرب ستتمكن منظومة "إس – 400" وغيرها من المنظومات وفي أول أيامها بتحييد الطيران التابع للحلف مقوضة بذلك القوة الضاربة للغرب في الحرب. المصدر: "نوفوستي"
×