Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'مدمرة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 26 results

  1. كييف/ أوكرانيا بالعربية/ شهدت بولندا الأمس الأحد الموافق 5 من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، انطلاق المناورات العسكرية الدولية "كلينوفايا أركا-2017" التي تشارك فيها أوكرانيا. وأفاد المركز الإعلامي التابع لوزارة الدفاع الأوكرانية في بيان صحفي له أن مراسم الانطلاق تمت في قاعدة "ديمبا" العسكرية للقوات البرية للجيش البولندي. وأعلن المركز أن المناورات يشارك فيها قرابة أربعمئة وستين جنديا من كل من أوكرانيا وبولندا وكندا وليتوانيا، مضيفا بأنها ستستمر في فترة ما بين يومي 5 و16 من الشهر الحالي. وذكر أن المناورات تجري بقيادة الأركان المشتركة للكتيبة الليتوانية البولندية الأوكرانية باسم القائد كونستانتين أوستروجسكي تحت إشراف المدربين الكنديين. يذكر في سياق متصل أن وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيكوفسكي قد وصل إلى أوكرانيا في زيارة عمل رسمية الأمس الأحد. .:المصدر:.
  2. - شرح مفصل عن مدمرة الدفاع الجوى الفرنسية الإيطالية هورايزون كلاس . - مدمرة الدفاع الجوى Horizon أو الأفق هي في الأصل مشروع مشترك بين فرنسا و إنجلترا و إيطاليا ،، إنسحبت إنجلترا فيما بعد لصالح مشروعها الخاص المتمثل في المدمرة Type 45 ليتبقي كلاً من فرنسا و إيطاليا ، و تم إنتاجها بالفعل بالتعاون بين شركتي DCNS الفرنسية و بين Orrizonte Sistemi Navali الإيطالية و إمتلكت كلاً من فرنسا و إيطاليا مدمرتين من هذه الفئة ،، حصلت فرنسا علي المدمرتين Forbin D 620 و Chevalier Paul D 621 ،، ليحلا محل فرقاطات Suffren و Duquesnes القديمة ، و حصلت إيطاليا هي الأخري علي المدمرتين "Andrea Doria D 553 و Caio Duilio D 554" ، ليحلا محل فرقاطات Audace و Ardito المتقادمتين ،، تصنف الهورايزون كمدمرة متخصصة في مهام الدفاع الجوي حيث تم تجهيزها بمنظومه رادارية متعددة - بعيدة المدي و أنظمة حرب إلكترونية ثقيلة ، و عدد أكبر من خلايا إطلاق الصواريخ . - المهام : ▬▬▬▬ 1- الدفاع الجوي و صد الهجمات الصاروخية المعادية . 2- مرافقة و حماية حاملات الطائرات المقاتلة و حاملات المروحيات . 3- مكافحة السفن و الغواصات . 4- ضرب الأهداف البرية الساحلية . - المواصفات العامة : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - الطاقم : 180 فرد . - الطول : 153 متر . - العرض : 20.3 متر . - الغاطس : 11.8 متر . - الإزاحة : 7050 طن . - السرعة القصوي : 53.708 كلم / ساعة . - المدي الأقصي : 12.764 ألف كلم علي سرعه 33 كلم / ساعة . - البقائية : 45 يوم . - الدفع : ▬▬▬▬ - 2 محرك غازي توربيني طراز AVIO/GE LM 2500 Gas Turbines Engines . - 2 محرك ديزل طراز Pielstick Diesel Engines . - 2 نظام دفع مروحي طراز Fincantieri Feathering C.P. propellers . - أنظمة القيادة و الملاحة : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نظام القيادة و السيطرة Command and Control System المطور من قبل شركه Eurosysnav المؤسسة بواسطة شركة Armaris الفرنسيه و شركة Finmeccanica الإيطالية ، و هو نظام مبني علي النظام الشهير Senit-8 ، و قدمت شركة Selex نظام نقل البيانات Data Transfer System . - نظام ملاحة متكامل integrated navigation system مطور من قبل شركة Sagem الفرنسية و شركة Selex الإيطالية . - نظام تعريف الصديق من العدو SIR-R/S interrogation friend or foe (IFF) system من إنتاج شركة Selex الإيطالية . - الرادارات : ▬▬▬▬▬ - رادار أمامي ثلاثي الأبعاد 3D متعدد الوظائف طراز EMPAR multi-function phased array radar يعمل بزاوية 360 درجة و هو من إنتاج شركتي Thales الفرنسية و Selex الإيطالية و هو الرادار المسؤول عن توجيه صواريخ الدفاع الجوي ، و القادر علي توجيه صواريخ الأستر 30 للدفاع الجوي العاملة علي المدمرة إلى مداها الأقصي و بوجه عام يمكنه توجيه صواريخ الدفاع الجوي لمدي يصل لـ 150 كلم . - رادار خلفي ثلاثي الأبعاد 3D من طراز S1850M بعيد المدي للكشف الجوي يعمل بزاويه 360 درجة ، مطور من قبل شركتي Thales الفرنسية ، و Selex الإيطالية يمتلك قدرة عالية علي كشف الأهداف الشبحية كما أنه أثبت قدرته في كشف و تتبع الصواريخ الباليستية خارج الغلاف الجوي و يمكنه تتبع 1000 هدف جوي من مسافه تصل إلى 400 كيلو متر . - هناك إقتراح بتحديث المدمرة هورايزون برادار خلفي جديد مشتق من الرادار السابق يحمل إسم Smart L EWC من النوع AESA يمتلك قدرات أوسع في الكشف و الإنذار المبكر ضد الصواريخ الباليستية ،، حيث يمكنه كشف هذه النوعية من الصواريخ بعد فترة قصيرة جداً من إطلاقها ، و مداه +1000 كلم . - و النسخة الإيطالية مزودة برادار المراقبة Selex RAN-30X/I multi-mode radar القادر علي رصد الأهداف الجوية و السطحية صغيرة الحجم من مدي 102 كلم و كشف الصواريخ العامله بنمط الطيران شديد الإنخفاض الملاصق لسطح البحر Sea Skimming من مدي 25 كلم و يبلغ مدي الرادار 200 كلم . - النسخة الفرنسية مزودة بـ 2 رادار للمراقبة طراز Furuno Radars و هي رادارت رقمية شديده الدقة Ultra High Definition (UHD™) Digital Radar و يبلغ مداها 118.5 كلم . - 2 رادار أمامي طراز GEM SPN 753G (V) 10 Navigation Radar للملاحة . - رادار خلفي طراز GEM SPN-753G (V) 10 Helicopter Approach control للتحكم و مراقبة إقتراب و هبوط المروحية المضادة للغواصات علي المدمرة . - أنظمة الكشف الحراري : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نظام بحث و تتبع بالأشعة تحت الحمراء Infrared Search And Track System IRST من طراز Vampire MB من شركة Sagem الفرنسية . - النسخة الفرنسية تم تحديثها بنظام EOMS NG الحراري / الكهروبصري للبحث و التتبع التلقائي للأهداف المعادية و الذى يتميز بقدرته علي توجيه الأسلحة ضد الأهداف الجوية و السطحية في مختلف الظروف ليلاً و نهاراً و يعمل بزاوية 360 درجة من إنتاج شركة ساجيم Sagem الفرنسية . - السونار : ▬▬▬▬▬ - سونار طراز Ums 4110CL Sonar الفعال في كشف الغواصات و الذي يمنح المدمرة أيضاً القدرة على تجنب الألغام البحرية و يعمل بنمط كشف إيجابي و سلبي علي نطاق التردد المنخفض و هو من إنتاج شركه Thales الفرنسية . - أنظمه التحكم في النيران : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نظام طراز PAAMS للتحكم النيراني Fire Control System في أنظمة الدفاع الجوي الصاروخي أستر- 15 و 30 بإستخدام رادارات الـ Empar و S1850M . - عدد 2 نظام طراز Selex Na 25-x للتحكم في نيران المدافع Radar and Optronic Fire Control Systems للنسخه الإيطالية و نظام Selex Na 30-s للنسخة الفرنسية . - أنظمة الإتصالات : ▬▬▬▬▬▬▬▬ - نظام إتصالات متكامل يشمل وصلات بيانات تكتيكية من طراز Link 11, 16 tactical data links . - أنظمه إتصالات بالأقمار الصناعية Satllite Communication Systems علي النحو التالي : - 2 نظام Syracuse Satllite و نظام Inmarsat للنسخة الفرنسية . - 2 نظام SHF Satllite و نظام Inmarsat للنسخة الإيطالية . - الأنظمة الدفاعية و الحرب الإلكترونية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نظام الدعم الإلكتروني و الإنذار المبكر طراز Altesse-X ESM و يعمل علي إعتراض إشارات الرادار و تحديد موقعها و إتجاهها و خطورتها من إنتاج شركة Thales الفرنسية . - نظام الدعم الإلكتروني و الإنذار المبكر من طراز Vagile Electronic Intelligence ESM ، و هو من إنتاج شركة Thales تاليس الفرنسية . - 2 من أنظمة التشويش ECM للدفاع الإلكتروني النشط ضد الرادارات ، و أنظمة توجيه الصواريخ طراز Netunno 4100 Electronic Jammers من شركة Elettroinca الإيطالية . - نظام الإستشعار المتطور من طراز SLAT و يعمل علي كشف الطوربيدات المعادية و تقييم خطورتها و إختيار التدابير المضادة المناسبة تلقائياً و هو إنتاج فرنسي إيطالي مشترك . - النسخة الفرنسية من المدمرة مزودة بـ 2 منظومه طراز New-Generation Dagaie System (NGDS) الدفاعية المتطورة ضد الصواريخ المضادة للسفن و الطوربيدات لإطلاق الشراك الخداعية المضللة Decoys الرادارية و الحرارية و الكهرومغناطيسيه و الصوتية و أيضاً التشويش بإستخدام أشعه الليزر ، و هو من إنتاج شركه ساجيم Sagem الفرنسية . - النسخة الإيطالية أيضاً مزودة بـ 2 منظومه طراز Selex SCLAR-H decoy launchers المتطورة لإطلاق الشراك الخداعية المضللة من إنتاج شركة Selex الإيطالية . - التسليح : ▬▬▬▬▬ - أولاً | المدافع : ▬▬▬▬▬▬▬ - مدافع طراز Oto Melara 76 Super Rapid Fire الإيطالية عيار 76 مم للدفاع الجوي و ضرب الأهداف السطحية و الصواريخ يبلغ مداها 20 كيلو متر بكثافة نيرانية تقدر بـ 120 طلقة فى الدقيقة ، و يمكنها إطلاق قذائف DART الذكية المضادة للأهداف الجوية منها الشديدة الإنخفاض ، و قذائف Vulcano الذكية الموجهة بمنظومة GPS + منظومة توجيه بالأشعة تحت الحمراء أو الليزر في المرحلة النهائية و البالغ مداها 40 كلم . - النسخة الإيطالية مزوده بـ 3 مدافع من هذا الطراز منهم 2 في المقدمة و 1 في المؤخرة أعلي حظيرة المروحية . - النسخه الفرنسية مزودة بـ 2 مدفع أمامي و في الخلف يمكن إضافة قواذف إطلاق صواريخ Mistral للدفاع الجوي القصير المدي و البالغ مداه 6 كيلو متر . - 2 مدفع CIWS من طراز F-2 عيار 20 مم للدفاع الجوي ضد التهديدات الجوية المقتربة تبلغ كثافته النيرانيه 750 طلقة / دقيقة مع مدي مؤثر يقدر بـ 2 كلم للنسخة الفرنسية . - 2 مدفع CIWS طراز Oto Melara Oerlikon من عيار 25 مم متعدد الوظائف ضد التهديدات الجوية المقتربة و السطحية تبلغ كثافته النيرانية 650 طلقة / دقيقه مع مدي مؤثر يقدر بـ 2 كلم ، للنسخة الإيطالية . - الصواريخ : ▬▬▬▬▬ - 8 صورايخ طراز Exocet Block III إكسوسيت المضادة للسفن و الأهداف البرية الساحلية و التي تعمل بنمط الطيران شديد الإنخفاض Sea-Skimming و يبلغ مداها الأقصي من 180 - 200 كلم ، و النسخة الإيطالية مزودة بصواريخ Otomat أوتومات بنفس المدي . - 48 خلية إطلاق عمودي Sylver A50 vertical launch system لإطلاق صواريخ الدفاع الجوي منقسمة لـ 16 خلية صواريخ Aster 15 بمدي يفوق الـ 30 كلم و 32 خلية صواريخ Aster 30 بمدي يفوق الـ 100 كلم و تتميز بقدرتها علي ضرب المقاتلات و المروحيات و الطائرات من دون طيار و الصواريخ الباليستية و الجوالة و المضادة للرادارات و الذخائر الذكية . - الخطط المستقبلية ربما تتضمن تزويد المدمرات بـ 16 خلية إطلاق عمودية إضافية سواء لزيادة خلايا صواريخ Aster للدفاع الجوي أو لإطلاق صواريخ كروز لضرب الأهداف البرية في العمق من طراز Scalp Naval . - الطوربيدات : ▬▬▬▬▬▬ - 2 قاذف لإطلاق طوربيدات مضادة للغواصات من طراز MU-90 الذى يبلغ مداه 23 كيلو متر ، و القادر علي الوصول إلى عمق 1000 متر ، تحت سطح البحر . - المروحيات و القوارب : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - مروحية NH-90 NFH الثقيلة المكافحة للغواصات + هانجر داخلي للمروحية . - عدد 2 قارب سريع من طراز RIB Hurricane 733 Zodiac المخصص للعمليات الخاصة Commando Operations . [ATTACH]1041.IPB[/ATTACH]
  3. أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن القوات البحرية احتفلت بإبحار المدمرة الحديثة حاملة الصواريخ "جون فين" انطلاقا من القاعدة البحرية العسكرية بيرل- هاربور. وبحسب المكتب الإعلامي بالبنتاغون، فقد قال مدير قيادة القوات المسلحة الأمريكية في المحيط الهادئ، الأميرال غاري هاريس، إن ظهور السفينة الحربية الجديدة رسالة من الولايات المتحدة لحلفائها وخصومها في منطقة المحيط الهادئ الآسيوية مفادها "أن ثمة مصالح لـواشنطن في هذه المنطقة من العالم". وتحمل السفينة الحربية الأمريكية الجديدة اسم البحار الأمريكي جون فين، الذي دافع عن القاعدة العسكرية "بيرل هاربور" خلال الهجوم الياباني في الـ 7 من ديسمبر/كانون الأول 1941 أثناء الحرب العالمية الثانية، وعلى الرغم من إصابته عشرين مرة إلا أنه لم يغادر أرض المعركة، وحصل فين على وسام الشرف والبطولة، وفارق الحياة في العام 2010 عن عمر يناهز الـ 100 عام. المصدر: نوفوستي
  4. رست سفينتان تابعتان للقوات البحرية الروسية في ميناء جنوب مانيلا، الثلاثاء، في أول رحلة من نوعها في عهد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، الذي يسعى لتعزيز العلاقات العسكرية مع موسكو. وكان في استقبال السفينتين، وهما المدمرة المضادة للغواصات "أدميرال تريبوت" وناقلة النفط "بوريس بوتوما"، مسؤولي البحرية الفلبينية في ميناء جنوب مانيلا. وتشهد العلاقات بين الفلبين والولايات المتحدة توترا منذ تولي دوتيرتي الرئاسة، وصلت إلى حد إقدام الأخير على تهديد واشنطن بإلغاء معاهدة دفاعية تحدد الإطار القانوني للوجود العسكري الأميركي في بلاده. وكان على رأس الوفد الروسي الأدميرال إدوارد ميخائيلوف، نائب قائد الأسطول الروسي في المحيط الهادئ، الذي من المقرر أن يلتقي نائب قائد البحرية الفلبينية الأدميرال رونالد جوزيف ميركادو خلال الزيارة. ورحلة السفينتين الروسيتين تأتي بعد شهر من موافقة وزير الدفاع الفلبيني، دلفين لورينزانا، ونائب وزير الدفاع الروسي، أناتولي أنطونوف، على عقد اجتماع يهدف لتعزيز العلاقات العسكرية بين الجانبين. وسيضع لورينزانا وأنطونوف اللمسات الأخيرة على اتفاق فلبيني روسي للتعاون الدفاعي بحيث يمكن توقيعه خلال زيارة دوتيرتي إلى روسيا في إبريل المقبل. ويعمل الجانبان أيضا على مشروع اتفاق اقترح خلال اجتماع غير رسمي في مانيلا في أغسطس من العام الماضي. وكانت الولايات المتحدة والفلبين تجريان تدريبات بحرية سنويا، لكن دوتيرتي أصدر تعليمات لوزارة الدفاع "بإعادة صياغة" التدريبات مع واشنطن والابتعاد عن بحر الصين الجنوبي لإصلاح العلاقات مع الصين.
  5. أعلن مساعد قائد سلاح البحر الإيراني بيمان جعفري طهراني أنه سيتم تدشين المدمرة “سهند” مع نهاية السنة حسب التقويم الإيراني، لافتا إلى أن بلاده تفكر بصنع حاملة طائرات. وقال طهراني، في 25 كانون الأول/ ديسمبر، إن حدود إيران البحرية تبلغ 2400 كم أي ما نسبته 31 بالمائة من إجمالي حدودها، وإن 93 بالمائة من صادرات وواردات البلاد تتم عبر هذه الحدود البحرية. وبحسب ما نقلت وسائل الإعلام، أوضح أن بلاده لم تستفد جيدا من إمكانيات بحر قزوين الذي يعتبر أكبر بحيرة في العالم، مضيفا أن هنالك 5 مضائق حساسة واستراتيجية في العالم واقعة في هذه المنطقة والمحيط الهندي، والتي يمر عبرها غالبيتها نفط وغاز العالم خاصة من مضيق هرمز الذي يعبر منه 17 مليون برميل من النفط يوميا. واعتبر الأدميرال أن القدرة البحرية لدولة ما مرتبطة بأسطولها العسكري والتجاري وبناها التحتية المادية والبرمجية البحرية قائلا إن مساحة الرقعة المائية لمهمات القوة البحرية الإيرانية ممتدة على أكثر من مليوني كيلومتر مربع. ونوه إلى أن مهمات المجموعات البحرية الإيرانية في المياه الدولية والحرة ومنها المحيط الهندي والمحيط الهادئ والبحر الأبيض المتوسط، وقال إن المجموعة البحرية الـ 44 متواجدة الآن في ميناء دوربان في جنوب إفريقيا. وأكد مساعد قائد سلاح البحر الإيراني أن بلاده ليست بحاجة إلى الأجانب في توفير المعدات وقطع الغيار والكوادر البشرية المتخصصة، حيث أنها حققت الاكتفاء الذاتي في الكثير من المجالات، قائلا: “لقد استغرق الوقت 12 عاما لنتمكن من صنع المدمرة جماران وهي وطنية الصنع تماما معتمدين على القدرات الذاتية وسيتم تدشين المدمرة سهند أيضا حتى نهاية العام (الإيراني) الجاري (ينتهي في 20 آذار/ مارس 2017).
  6. اضطرت سفينة حربية بريطانية قامت بمهمة مراقبة حاملة الطائرات الروسية في البحر المتوسط إلى قطع مهمتها. وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن مدمرة "دونكان" اضطرت إلى العودة إلى قاعدة القوات البحرية البريطانية إثر اكتشاف عيوب فنية فيها وقالت صحيفة "ذي هيرالد" إن المدمرة البريطانية "دونكان" عادت إلى ميناء ديفونبورت بعد يومين من ذهابها إلى البحر. وغادرت مدمرة "دونكان" قاعدة الأسطول البريطاني برفقة أربع مدمرات أخرى في 21 نوفمبر/تشرين الثاني، متوجهة إلى البحر المتوسط في مهمة مرافقة حاملة الطائرات الروسية "كوزنيتسوف".
  7. مدمرة أمريكية تغادر البحر الأسود بشكل مبكر خرجت المدمرة الأمريكية "كارني" من مياه البحر الأسود عبر مضيق البوسفور وذلك بعد 6 أيام من تواجدها هناك وقبل موعدها النهائي، وفقا لمصادر تركية تتعقب حركة السفن عبر المضيق. وذكر الأسطول السادس الأمريكي أن المدمرة اتجهت من قاعدة مرابطتها في روتا بإسبانيا، في 18 أكتوبر/تشرين الأول، بعد خضوعها للصيانة الروتينية" لمواصلة دوريتها في منطقة مهام الأسطول من أجل ضمان المصالح الوطنية للولايات المتحدة في أوروبا. ودخلت المدمرة البحرية الأمريكية "كارني" البحر الأسود في الـ24 من أكتوبر/تشرين الأول حيث رست في ميناء كونستانتا الروماني ثم اتجهت جنوبا عبر مضيق البوسفور. وتشمل منطقة مهام الأسطول السادس الأمريكي البحر الأسود، إلى جانب البحر الأبيض المتوسط وشرق المحيط الأطلسي. وترابط المدمرة "كارني" في أوروبا على أساس مستمر، جنبا إلى جنب، مع غيرها من السفن الحربية الأمريكية المجهزة بنظام الدفاع المضاد للصواريخ، وتعد هذه السفن جزءا لا يتجزأ من البرنامج المرحلي لنشر عناصر الدرع الصاروخية في أوروبا. ووفقا لاتفاقية مونترو، فإن الدول خارج حوض البحر الأسود يسمح لها بالبقاء في المياه الإقليمية للبحر الأسود لمدة لا تتجاوز 21 يوما. وعلى هذا الأساس، فإنه في حال تجاوز سفن الدول خارج حوض البحر الأسود للمدة المعينة فإن ذلك يعتبر إخلالا بالاتفاقية الدولية، وبذلك تتحمل الدولة التي سمحت بعبور السفن (أي تركيا) المسؤولية المباشرة حتى وإن لم يذكر ذلك في بنود الاتفاقية. يشار إلى أن اتفاقية مونترو، تنظم حركة المرور عبر مضايق البحر الأسود للسفن التجارية في أوقات السلم والحرب، وسمحت بمرور السفن الحربية لدول حوض البحر الأسود بدون أي تحديد. أما السفن الحربية التابعة لدول من خارج حوض البحر الأسود، فسمحت بأن تكون سفنا سطحية وخفيفة ومساعدة بحيث لا يزيد عدد المجموعة عن تسع سفن مارة عبر مضيق في آن واحد وبحمولة إجمالية لا تتجاوز 15 ألف طن. RT
  8. [ATTACH]26658.IPB[/ATTACH] ملحوظة " الصورة ارشيفية يعمل عدد من معامل بناء السفن في الصين على بناء أكبر مدمرة صينية في التاريخ. ومن المتوقع أن يتم استخدام تكنولوجيا التخفي في بنائها، وستتمتع بقدرة تدميرية كبيرة. وتبنى السفينة على أساس مشروع 055. ويبلغ طولها 170 مترا وحمولتها 12000 طن، وهو رقم قياسي، ما يجعلها أكبر مدمرة في آسيا، حسبما أفادت صحيفة " Popular Mechanics". وستزود السفينة بـ4 أنواع جديدة من الصواريخ وهي: صواريخ الدفاع الجوي، والصواريخ المضادة للغواصات متوسطة المدى، والصواريخ المضادة للطائرات بعيدة المدى، والصواريخ المضادة للسفن، بالإضافة إلى صواريخ ذاتية الدفع لتدمير الأهداف البرية، ما يجعلها مشابهة للسفينة الأمريكية "أرلي بيرك". ومن المقرر تزويد السفينة بـ128 قاذفة عمودية لإطلاق الصواريخ، بالإضافة إلى مدفع من عيار 130 ملم و4 أنظمة رادار. وستكون هذه السفينة الوحيدة من نوعها، حيث أن السفينة الأمريكية الجديدة " Zumwalt"، التي تشكل حمولتها 14000 طن، إلا أنها تملك 80 قاذفة عمودية للصواريخ فقط. ويشير المراقبون العسكريون إلى بناء 3 مدمرات من طراز 055 في آن واحد. ومن المتوقع الانتهاء من بناء السفينة الأولى في عام 2018. وتعتزم الصين استخدام هذه السفن في بحر الصين الجنوبي. #مصدر
  9. بناء أكبر مدمرة في آسيا [ATTACH]26616.IPB[/ATTACH] يعمل عدد من معامل بناء السفن في الصين على بناء أكبر مدمرة صينية في التاريخ. ومن المتوقع أن يتم استخدام تكنولوجيا التخفي في بنائها، وستتمتع بقدرة تدميرية كبيرة. وتبنى السفينة على أساس مشروع 055. ويبلغ طولها 170 مترا وحمولتها 12000 طن، وهو رقم قياسي، ما يجعلها أكبر مدمرة في آسيا، حسبما أفادت صحيفة " Popular Mechanics". وستزود السفينة بـ4 أنواع جديدة من الصواريخ وهي: صواريخ الدفاع الجوي، والصواريخ المضادة للغواصات متوسطة المدى، والصواريخ المضادة للطائرات بعيدة المدى، والصواريخ المضادة للسفن، بالإضافة إلى صواريخ ذاتية الدفع لتدمير الأهداف البرية، ما يجعلها مشابهة للسفينة الأمريكية "أرلي بيرك". ومن المقرر تزويد السفينة بـ128 قاذفة عمودية لإطلاق الصواريخ، بالإضافة إلى مدفع من عيار 130 ملم و4 أنظمة رادار. وستكون هذه السفينة الوحيدة من نوعها، حيث أن السفينة الأمريكية الجديدة " Zumwalt"، التي تشكل حمولتها 14000 طن، إلا أنها تملك 80 قاذفة عمودية للصواريخ فقط. ويشير المراقبون العسكريون إلى بناء 3 مدمرات من طراز 055 في آن واحد. ومن المتوقع الانتهاء من بناء السفينة الأولى في عام 2018. وتعتزم الصين استخدام هذه السفن في بحر الصين الجنوبي. سبوتنيك
  10. رفضت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) القول في 17 تشرين الأول/أكتوبر إن كانت المدمرة “يو أس أس مايسون” (USS Mason) استهدفت بعدد من الصواريخ التي أطلقت من اليمن الأسبوع الماضي مثلما كان يعتقد من قبل، قائلة إن مراجعة تُجرى لتحديد ما حدث، وفق ما نقلت وكالة أنباء رويترز في 18 تشرين الأول/أكتوبر الجاري. وإذا ثبت أن المدمرة التي تحمل صواريخ موجهة استُهدفت في 15 تشرين الأول/أكتوبر، فسيكون لذلك تداعيات عسكرية إذ إن الولايات المتحدة هددت بالرد مرة أخرى إذا تعرضت سفنها لإطلاق نار من أراض يسيطر عليها الحوثيون المتحالفون مع إيران في اليمن، بحسب الوكالة. هذا ونفذت الولايات المتحدة ضربات بصواريخ كروز ضد مواقع رادار في اليمن الأسبوع الماضي بعد محاولتين مؤكدتين لضرب المدمرة مايسون بصواريخ كروز من الشاطئ. وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك خلال مؤتمر صحفي “ما زلنا نقيّم الوضع. لا تزال هناك بعض العناصر التي نحاول استيضاحها بأنفسنا في ظل الخطر -الخطر المحتمل – المحدق بأفرادنا”، وفقاً لرويترز. وكشف الأميرال جون ريتشاردسون قائد العمليات البحرية الواقعة الأحدث خلال مناسبة في بالتيمور قائلاً إن المدمرة مايسون “تعرضت مجدداً فيما يبدو لهجوم في البحر الأحمر.” وأشار كوك إلى أن طاقم المدمرة رصد ما يبدو أنه خطر صاروخي ورد بالشكل المناسب. لكن مسؤولين أميركيين حذروا من أن تفاصيل الحادث لا تزال قيد المراجعة. ولم يتضح متى سيصدر تحديد نهائي لعدد الصواريخ التي أطلقت بالفعل على المدمرة مايسون إن كانت قد أطلقت من الأساس، وفقاً للوكاة نفسها. ودمرت صواريخ كروز الأميركية التي أطلقت ثلاثة مواقع رادار في مناطق باليمن تسيطر عليها قوات الحوثيين في أول تدخل عسكري مباشر من واشنطن ضد أهداف خاضعة لسيطرة الحوثيين في الصراع اليمني.
  11. [ATTACH]24777.IPB[/ATTACH] [ATTACH]24779.IPB[/ATTACH] نفذت المدمرة الامريكية USS Nitze DDG 94 يوم 13/6/2016 هجوما صاروخيا ناجحا على ثلاث مواقع رادار على السواحل الغربية لليمن المطلة على البحر الاحمر على خلفية الهجوم الصاروخى المتكرر للحوثيين على المدمرة USS Mason DDG 94 حيث ادعت وزارة الدفاع الأمريكية أن رادارات هذه المواقع كانت نشطة خلال الهجوم حيث نوهت وزارة الدفاع ان الهجوم الصاروخى جاء دفاعا عنا و عن سفننا الحربية و التجارية و عن حقنا فى حرية الملاحة فى هذا الممر الحيوى The US military has successfully carried out strikes against three coastal radar sites in Yemen after a US Navy Arleigh Burke Class guided-missile destroyer, USS Mason, was attacked by missiles in the Red Sea. USS Mason came under missile attack during its routine operations in international waters off the Red Sea coast of Yemen. US Department of Defense Press Secretary Peter Cook confirmed that USS Nitze (DDG 94) launched the strike against the radar sites that are located in the Houthi-controlled territory on Yemen's Red Sea coast “These limited self-defence strikes were conducted to protect our personnel, our ships, and our freedom of navigation in this important maritime passageway مصدر
  12. البنتاغون يلمح لرد انتقامي على هجوم الحوثي ضد مدمرة أميركية أبوظبي - سكاي نيوز عربية لمحت وزارة الدفاع الأميركية إلى أن أيا كان من أطلق صواريخ على مدمرة أميركية وسفينة مصاحبة لها قبالة ساحل اليمن، مطلع الأسبوع، فقد "عرض نفسه للخطر"، في تحذير يوحي باستعدادات لرد محتمل. وقال جيف ديفيز، المتحدث باسم البنتاغون، خلال مؤتمر صحفي، إن أي شخص يطلق النار على سفن بحرية أميركية تعمل في مياه دولية "يعرض نفسه للخطر"، مشيرا إلى أن الصواريخ جاءت من أراض تسيطر عليها جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن. وعندما سئل إن كان البنتاغون يحدد أهدافا لضربات انتقامية أجاب "لن أؤكد ذلك الآن." سكاي نيوز
  13. تصوُّر فني للكوكب التاسع، وهو عالم افتراضي كتلته أكبر من كتلة الأرض بحوالي 10 أضعاف، يُعتقد أنّ ذلك الكوكب يدور حول الشمس في مكانٍ بعيد وموجود في الجزء الخارجي من النظام الشمسي، ويؤكد الخبراء عدم صحة مخاوف المتشائمين بخصوص هذا الكوكب المتوقع. يُعتقد بوجود عملاق جليدي يتحرك في الجزء الخارجي من النظام الشمسي، وقد اقترح العلماء وجود هذا العالم الافتراضي، المسمى بالكوكب التاسع (Planet Nine)، عندما رصدوا بعض الأجسام خلف بلوتو وهي تتحرك بشكلٍ مضطرب على طول مدارات استثنائية، وجرى تشكيل فرق بحث للعثور على الكوكب غير المرئي، مع آمال متفائلة لاكتشافه خلال عام. وقد قال مايك براون Mike Brown الذي شارك في هذا الاكتشاف من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في وقت سابق من هذا العام لموقع سبيس: "هذا ليس جنونًا فذلك النوع من الأشياء يجده الناس في كل الأوقات". وقد نشر براون والمؤلف الرئيسي كونستانتين بايتيجين Konstantin Batygin من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا "كالتك" مقالًا في يناير/كانون الثاني 2016 يقترحون فيه أن ذلك الكوكب فائق الكتلة يمكن أن يقوم يخلط الأجسام الجليدية الموجودة في حزام كايبر (Kuiper Belt)- حلقة مؤلفة من المواد الموجودة عند حافة النظام الشمسي. كوكبٌ غير مرئي يتخذ كوكب بلوتو من حافة حزام كايبر موطنًا له. وذلك الحزام عبارة عن منطقة مكونة من صخور مغطاه بالجليد وتُعتبر بقايا لتشكل النظام الشمسي. لاحظ بايتيجين وبراون تماثل مدارات العديد من هذه الأجسام، مما اقترح تأثرها بجسم فائق الكتلة. المشتبه المعتاد في هذه الحالة هي الكواكب العملاقة في النظام الشمسي، لكنّ أزواج الأجسام التي تم رصدها كانت أبعد من أن تتأثر بالكواكب العملاقة. وعبر تحليل المدارات الغريبة لهذه الأجسام، اقترح بايتيجين وبراون وجود كوكب جديد في النظام الشمسي. يُعادل حجم ذلك الجسم أربعة أضعاف حجم كوكب الأرض، وكتلته تساوي 10 أضعاف كتلة الأرض. تتبع الباحثون المدار المحتمل للعملاق غير المرئي، الذي أطلقوا عليه "الكوكب التاسع". ولتكوين الاضطراب الملاحظ والتوصل إليه، رسما مدارًا يبعد عن الشمس 200 وحدة فلكية من الشمس في أقرب نقطة للكوكب من الشمس، و1200 وحدة فلكية في أبعد نقطة عنها. (الوحدة الفلكية هي المسافة الكائنة بين الأرض والشمس، أي حوالي 93 مليون ميل -أو 150 مليون كم). لم يقتنع الجميع بوجود عملاق ضخم يتجول حول حواف النظام الشمسي، فقد وجدت مان آري ماديجان Ann-Marie Madigan، طالبة أبحاث ما بعد الدكتوراة في جامعة كاليفورنيا- بيركلي، أن الأجسام تستطيع أن "تنتظم ذاتيًا" عبر دفع وسحب بعضها البعض على طول مداراتها غير الاعتيادية. وبالعمل مع المؤلف المشارك مايكل ماكورت Michael McCourt من مركز هارفارد سميثونيان للفيزياء الفلكية في كامبريدج- ماساشوستس، وجدا أنه إذا كانت كتلة الأجسام في القرص المتناثر تساوي تقريبًا كتلة الأرض، سيكون ممكنًا حينها أن تسحب نفسها إلى مداراتها الحالية خلال 600 مليون عام منذ تشكل النظام الشمسي، وكل ذلك دون الحاجة إلى تدخل الكوكب التاسع. وعلى الرغم من ذلك فإن سيناريو الكوكب التاسع أكثر احتمالية وفقًا لبايتيجين وبراون، لأن عمليات المسح الحالية تشير إلى عدم وجود كتلة كافية في هذه المنطقة. وقد أشارا في بحثهما إلى أنّ قرص المواد التي كوّنت الكواكب ربما بدأ بكتلة كافية، لكن التفاعلات مع الكواكب العملاقة قد قذفت بها بسرعة خارج النظام الشمسي. اقترحت دراسة أخرى أنه من الممكن أن يتم البحث عن الكوكب التاسع باستخدام مركبة كاسيني التابعة لناسا والتي تدور حول زحل. أضافت أجنييس فيينجا Agnès Fienga وزملاؤها في مرصد كوت دازور بفرنسا الكوكب التاسع إلى نموذج نظري لمعرفة ما إذا كان العالم المقترح يمكن أن يحل لغز التغيرات الدقيقة في مدار المركبة الفضائية والتي لا يمكن لأجسام النظام الشمسي الموجودة أن تكون مسؤولةً عنها، وتوصلوا إلى أنه إذا كان الكوكب المفقود واقعًا على بعد 600 وحدة فلكية باتجاه كوكبة (قيطس constellation Cetus)، سيكون من الممكن حينها تفسير الاضطرابات المحيرة. على أي حال، لا تعاني المركبة الفضائية في الواقع من أي شذوذات غامضة وفقًا لمديريْ مهمة كاسيني. ويردف إيرل ميز Earl Maize مدير مشروع كاسيني في مختبر الدفع النفاث JPL في تصريح له: "على الرغم من أننا سنفرح إذا ما ساعدتنا مركبة كاسيني في اكتشاف كوكب جديد في المجموعة الشمسية، إلا أننا لا نرى أي اضطرابات في مدار المركبة لا نستطيع تفسيرها بالنماذج الحالية لدينا". ساعدت أجسام أخرى موجودة في حزام كايبر في إنهاء هذه القضية بالنسبة للعالم، فقد كشف بحث أنجزه رينو هالهوترا Renu Halhotra وكاترين فولك Kathryn Volk وشيانيو وانغ Xianyu Wang من جامعة أريزونا، ستة أجسام جليدية مدارها يتناسب مع وجود كوكب بعيد. وقد صرح فولك لموقع سبيس قائلًا: "هو مسار أدلة مختلف عن ذلك الذي اقترحه كلٌ من مايك براون وكونستانتين بايتيجين، أعتقد أنه مثيرٌ للاهتمام حقًا". " الهيكل الداخلي المحتمل للكوكب التاسع، عالَم جديد يُفترض وجوده بعيدًا خلف مدار بلوتو" الملكية: استير ليندر، كريستوف مورداسيني، جامعة برن. من أين جاء هذا الكوكب؟ في حال وجود كوكب في الجزء الخارجي من النظام الشمسي، فبالتالي لا بد وأنه جاء من مكانٍ ما. ولأننا لم نشاهده، يستطيع العلماء فقط نمذجة الاحتمالات التي تتحدث عن عالمٍ فائق الكتلة. تنص إحدى الاحتمالات على أن الشمس تمكنت بطريقة ما من الاستيلاء ثقاليًا على عالَم عائم وحر، أو كوكب كان يدور حول نجم وقامت بإضافته إلى المجموعة الشمسية. تشير المحاكاة الحاسوبية التي يُجريها غنوجي لي Gongjie Li وفريد أدامز Fred Adams وكلاهما من CfA، إلى أن احتمال حدوث ذلك أقل من 2%. إذاً، إذا لم يأتِ الكوكب التاسع من خارج النظام الشمسي، فلا بد وأنه جاء من الداخل. تشير النماذج التي أجراها سكوت كينيون Scott Kenyon من CfA وبنيامين بروملي Benjamin Bromely من جامعة أوتا إلى احتمالية نشوء ذلك العالم الافتراضي في مكان وجوده حاليًا، أو ربما قُذف إلى الجزء الخارجي من النظام الشمسي جرّاء التفاعل مع الكواكب العملاقة. وقال كينيون في تصريحٍ له: "الجميل في هذا السيناريو هو إمكانية اختباره رصديًا"، ويتابع قائلًا: "سيبدو العملاق الغازي كنبتون باردًا، في حين أن أي كوكب يتشكل في ذلك المكان سيشبه بلوتو عملاقًا ولا يحتوي الغاز". لا ينتظر الجميع ليرى الكوكب قبل محاولات الغوص داخله. فقد وضع كلٌ من عالم الفيزياء الفلكية البروفسور كريستوف مورداسيني Christoph Mordasini وطالب الدكتوراة إستير ليندر Esther Linder من جامعة بيرن في سويسرا نموذجًا لما يمكن أن يراه الفلكيون عند تسليطهم الضوء على الكوكب التاسع. وبافتراض أنه نسخة مصغرة عن العملاقين الجليدين أورانوس ونبتون مع هيمنة الهيدروجين والهيلوم على غلافه الجوي، استنتج الباحثان أن الكوكب التاسع الذي تساوي كتلته 10 أضعاف كتلة الأرض يمكن أن يكون أكبر من كوكبنا بحوالي 3.7 مرة، وسيكون متوسط درجات الحرارة فيه حوالي 375 درجة فهرنهايت تحت الصفر، أي 226 درجة مئوية تحت الصفر، ويردف ليندر قائلاً: "يعني ذلك أن إصدار الكوكب خاضع بشكلٍ رئيسي لعملية تبريد قلبه". يمكن أن يساهم ضوء الشمس بشكل ضئيل في إنارة الكوكب، مما يجعله أكثر إشراقًا في مجال الأطوال الموجية تحت الحمراء مقارنةً مع الضوء المرئي. وعلى الرغم من أن هذا العالم لا يزال غير مرئي، فذلك لا يعني أنه يجب الخوف منه. فقد ادعت التقارير التي نُشرت في صحيفة "نيويورك بوست" أن الكوكب التاسع قد يقذف الكويكبات والمذنبات نحو كوكب الأرض، ليتسبب ربما بعواقب وخيمة، لكن براون استبعد صحة الفيديو الذي كان يحتوي على عدة أخطاء واقعية. وعبر حسابه على تويتر قال براون : "مهلًا، حسنًا ... حقيقة مسلية؟ فالكوكب التاسع لن يسبب الدمار للأرض. إذا قمت بقراءة ذلك، فستكتشف أنها كتابة غبية". كما أنه رفض فكرة أن هذا العالم لعب دورًا في الانقراض الجماعي في الماضي. ففي الوقت الذي يدور فيه الكوكب عند مسافة بعيدة عن الشمس، إلا أن تلك المسافة ليست كافية لمنع تأثيره على سحابة أورت (Oort Cloud)، وهي منطقة المذنبات الجليدية الكامنة وراء حزام كايبر. وأثناء إنجازه لدورته الممتدة على مدار 10 آلاف عام يواصل حزام كايبر قصف الأرض بأجسامه وفقًا لبراون، وقد صرح لموقع سبيس سابقًا: "أعتقد أن تأثيره قريب من الصفر على كوكب الأرض". صيد غير المرئي لا يزال الكوكب التاسع كوكب افتراضيً لم يره أحد في الواقع سابقًا. لكن ذلك لا يعني أن العلماء لا يبحثون عنه. فقد بدأ بايتيجين وبراون البحث عن عالمهم غير المرئي مستخدمين خرائط السماء. يقول بايتيجين: "غصنا بعمق في البيانات الرصدية الموجودة بحثًا عن الكوكب التاسع. ولأننا لم نجده، كان باستطاعتنا استبعاد أجزاء من مداره". يعتقد نيكولاس كوان Nicolas Cowan، وهو باحث في مجال الكواكب الخارجية (Exoplanet) من جامعة ماكجيل في مونتريال، أن الكوكب التاسع ربما يظهر في عمليات المسح الحالية أو المستقبلية لإشعاع الخلفية الكونية الميكروي. ومن المحتمل أيضًا -حسب مدار الكوكب- التوصل إليه بالاعتماد على ماسح الطاقة المظلمة (Dark Energy Survey)، وهو مشروع موجود في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية صُمم لسبر تسارع الكون؛ كما أنه كان من المفترض أن تتمكن أداة ناسا WISE من تحديد موقع العملاق، مما يساعد في تضييق المسارات المحتملة لهذا الكوكب. يبقى ليندر ومورداسيني حذرين. فوفقًا لنماذجهما، من المرجح ألاّ تتمكن عمليات المسح الموجودة من اكتشاف ذلك العالم إذا كان يزن أقل من 20 كتلة أرضية، خصوصًا إذا كان بعيدًا كفاية. يحاول كلٌ من بايتيجين وبراون الحصول على وقت لاستخدام تلسكوب سوبارو في ماونا كيا بهاواي، فهما بحاجة إلى ما يقرب من 20 ليلة رصد، وهو زمنٌ طويل جدًا بالنسبة لآلة قوية دائمة العمل. وقد قال براون لموقع سبيس: "إنه طلب كبير جدًا مقارنة بما يحصل عليه أشخاص آخرون من هذا التلسكوب. سنرى ما إذا كان باستطاعتهم التوصل إلى شيء". إذا استطاعوا ذلك، يُقدِّر براون أننا بحاجة إلى عام لاكتشاف ذلك الكوكب. رابط
  14. [ATTACH]23310.IPB[/ATTACH] تصوُّر فني للكوكب التاسع، وهو عالم افتراضي كتلته أكبر من كتلة الأرض بحوالي 10 أضعاف، يُعتقد أنّ ذلك الكوكب يدور حول الشمس في مكانٍ بعيد وموجود في الجزء الخارجي من النظام الشمسي، ويؤكد الخبراء عدم صحة مخاوف المتشائمين بخصوص هذا الكوكب المتوقع. يُعتقد بوجود عملاق جليدي يتحرك في الجزء الخارجي من النظام الشمسي، وقد اقترح العلماء وجود هذا العالم الافتراضي، المسمى بالكوكب التاسع (Planet Nine)، عندما رصدوا بعض الأجسام خلف بلوتو وهي تتحرك بشكلٍ مضطرب على طول مدارات استثنائية، وجرى تشكيل فرق بحث للعثور على الكوكب غير المرئي، مع آمال متفائلة لاكتشافه خلال عام. وقد قال مايك براون Mike Brown الذي شارك في هذا الاكتشاف من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في وقت سابق من هذا العام لموقع سبيس: "هذا ليس جنونًا فذلك النوع من الأشياء يجده الناس في كل الأوقات". وقد نشر براون والمؤلف الرئيسي كونستانتين بايتيجين Konstantin Batygin من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا "كالتك" مقالًا في يناير/كانون الثاني 2016 يقترحون فيه أن ذلك الكوكب فائق الكتلة يمكن أن يقوم يخلط الأجسام الجليدية الموجودة في حزام كايبر (Kuiper Belt)- حلقة مؤلفة من المواد الموجودة عند حافة النظام الشمسي. كوكبٌ غير مرئي يتخذ كوكب بلوتو من حافة حزام كايبر موطنًا له. وذلك الحزام عبارة عن منطقة مكونة من صخور مغطاه بالجليد وتُعتبر بقايا لتشكل النظام الشمسي. لاحظ بايتيجين وبراون تماثل مدارات العديد من هذه الأجسام، مما اقترح تأثرها بجسم فائق الكتلة. المشتبه المعتاد في هذه الحالة هي الكواكب العملاقة في النظام الشمسي، لكنّ أزواج الأجسام التي تم رصدها كانت أبعد من أن تتأثر بالكواكب العملاقة. وعبر تحليل المدارات الغريبة لهذه الأجسام، اقترح بايتيجين وبراون وجود كوكب جديد في النظام الشمسي. يُعادل حجم ذلك الجسم أربعة أضعاف حجم كوكب الأرض، وكتلته تساوي 10 أضعاف كتلة الأرض. تتبع الباحثون المدار المحتمل للعملاق غير المرئي، الذي أطلقوا عليه "الكوكب التاسع". ولتكوين الاضطراب الملاحظ والتوصل إليه، رسما مدارًا يبعد عن الشمس 200 وحدة فلكية من الشمس في أقرب نقطة للكوكب من الشمس، و1200 وحدة فلكية في أبعد نقطة عنها. (الوحدة الفلكية هي المسافة الكائنة بين الأرض والشمس، أي حوالي 93 مليون ميل -أو 150 مليون كم). لم يقتنع الجميع بوجود عملاق ضخم يتجول حول حواف النظام الشمسي، فقد وجدت مان آري ماديجان Ann-Marie Madigan، طالبة أبحاث ما بعد الدكتوراة في جامعة كاليفورنيا- بيركلي، أن الأجسام تستطيع أن "تنتظم ذاتيًا" عبر دفع وسحب بعضها البعض على طول مداراتها غير الاعتيادية. وبالعمل مع المؤلف المشارك مايكل ماكورت Michael McCourt من مركز هارفارد سميثونيان للفيزياء الفلكية في كامبريدج- ماساشوستس، وجدا أنه إذا كانت كتلة الأجسام في القرص المتناثر تساوي تقريبًا كتلة الأرض، سيكون ممكنًا حينها أن تسحب نفسها إلى مداراتها الحالية خلال 600 مليون عام منذ تشكل النظام الشمسي، وكل ذلك دون الحاجة إلى تدخل الكوكب التاسع. وعلى الرغم من ذلك فإن سيناريو الكوكب التاسع أكثر احتمالية وفقًا لبايتيجين وبراون، لأن عمليات المسح الحالية تشير إلى عدم وجود كتلة كافية في هذه المنطقة. وقد أشارا في بحثهما إلى أنّ قرص المواد التي كوّنت الكواكب ربما بدأ بكتلة كافية، لكن التفاعلات مع الكواكب العملاقة قد قذفت بها بسرعة خارج النظام الشمسي. اقترحت دراسة أخرى أنه من الممكن أن يتم البحث عن الكوكب التاسع باستخدام مركبة كاسيني التابعة لناسا والتي تدور حول زحل. أضافت أجنييس فيينجا Agnès Fienga وزملاؤها في مرصد كوت دازور بفرنسا الكوكب التاسع إلى نموذج نظري لمعرفة ما إذا كان العالم المقترح يمكن أن يحل لغز التغيرات الدقيقة في مدار المركبة الفضائية والتي لا يمكن لأجسام النظام الشمسي الموجودة أن تكون مسؤولةً عنها، وتوصلوا إلى أنه إذا كان الكوكب المفقود واقعًا على بعد 600 وحدة فلكية باتجاه كوكبة (قيطس constellation Cetus)، سيكون من الممكن حينها تفسير الاضطرابات المحيرة. على أي حال، لا تعاني المركبة الفضائية في الواقع من أي شذوذات غامضة وفقًا لمديريْ مهمة كاسيني. ويردف إيرل ميز Earl Maize مدير مشروع كاسيني في مختبر الدفع النفاث JPL في تصريح له: "على الرغم من أننا سنفرح إذا ما ساعدتنا مركبة كاسيني في اكتشاف كوكب جديد في المجموعة الشمسية، إلا أننا لا نرى أي اضطرابات في مدار المركبة لا نستطيع تفسيرها بالنماذج الحالية لدينا". ساعدت أجسام أخرى موجودة في حزام كايبر في إنهاء هذه القضية بالنسبة للعالم، فقد كشف بحث أنجزه رينو هالهوترا Renu Halhotra وكاترين فولك Kathryn Volk وشيانيو وانغ Xianyu Wang من جامعة أريزونا، ستة أجسام جليدية مدارها يتناسب مع وجود كوكب بعيد. وقد صرح فولك لموقع سبيس قائلًا: "هو مسار أدلة مختلف عن ذلك الذي اقترحه كلٌ من مايك براون وكونستانتين بايتيجين، أعتقد أنه مثيرٌ للاهتمام حقًا". " الهيكل الداخلي المحتمل للكوكب التاسع، عالَم جديد يُفترض وجوده بعيدًا خلف مدار بلوتو" الملكية: استير ليندر، كريستوف مورداسيني، جامعة برن. من أين جاء هذا الكوكب؟ في حال وجود كوكب في الجزء الخارجي من النظام الشمسي، فبالتالي لا بد وأنه جاء من مكانٍ ما. ولأننا لم نشاهده، يستطيع العلماء فقط نمذجة الاحتمالات التي تتحدث عن عالمٍ فائق الكتلة. تنص إحدى الاحتمالات على أن الشمس تمكنت بطريقة ما من الاستيلاء ثقاليًا على عالَم عائم وحر، أو كوكب كان يدور حول نجم وقامت بإضافته إلى المجموعة الشمسية. تشير المحاكاة الحاسوبية التي يُجريها غنوجي لي Gongjie Li وفريد أدامز Fred Adams وكلاهما من CfA، إلى أن احتمال حدوث ذلك أقل من 2%. إذاً، إذا لم يأتِ الكوكب التاسع من خارج النظام الشمسي، فلا بد وأنه جاء من الداخل. تشير النماذج التي أجراها سكوت كينيون Scott Kenyon من CfA وبنيامين بروملي Benjamin Bromely من جامعة أوتا إلى احتمالية نشوء ذلك العالم الافتراضي في مكان وجوده حاليًا، أو ربما قُذف إلى الجزء الخارجي من النظام الشمسي جرّاء التفاعل مع الكواكب العملاقة. وقال كينيون في تصريحٍ له: "الجميل في هذا السيناريو هو إمكانية اختباره رصديًا"، ويتابع قائلًا: "سيبدو العملاق الغازي كنبتون باردًا، في حين أن أي كوكب يتشكل في ذلك المكان سيشبه بلوتو عملاقًا ولا يحتوي الغاز". لا ينتظر الجميع ليرى الكوكب قبل محاولات الغوص داخله. فقد وضع كلٌ من عالم الفيزياء الفلكية البروفسور كريستوف مورداسيني Christoph Mordasini وطالب الدكتوراة إستير ليندر Esther Linder من جامعة بيرن في سويسرا نموذجًا لما يمكن أن يراه الفلكيون عند تسليطهم الضوء على الكوكب التاسع. وبافتراض أنه نسخة مصغرة عن العملاقين الجليدين أورانوس ونبتون مع هيمنة الهيدروجين والهيلوم على غلافه الجوي، استنتج الباحثان أن الكوكب التاسع الذي تساوي كتلته 10 أضعاف كتلة الأرض يمكن أن يكون أكبر من كوكبنا بحوالي 3.7 مرة، وسيكون متوسط درجات الحرارة فيه حوالي 375 درجة فهرنهايت تحت الصفر، أي 226 درجة مئوية تحت الصفر، ويردف ليندر قائلاً: "يعني ذلك أن إصدار الكوكب خاضع بشكلٍ رئيسي لعملية تبريد قلبه". يمكن أن يساهم ضوء الشمس بشكل ضئيل في إنارة الكوكب، مما يجعله أكثر إشراقًا في مجال الأطوال الموجية تحت الحمراء مقارنةً مع الضوء المرئي. وعلى الرغم من أن هذا العالم لا يزال غير مرئي، فذلك لا يعني أنه يجب الخوف منه. فقد ادعت التقارير التي نُشرت في صحيفة "نيويورك بوست" أن الكوكب التاسع قد يقذف الكويكبات والمذنبات نحو كوكب الأرض، ليتسبب ربما بعواقب وخيمة، لكن براون استبعد صحة الفيديو الذي كان يحتوي على عدة أخطاء واقعية. وعبر حسابه على تويتر قال براون : "مهلًا، حسنًا ... حقيقة مسلية؟ فالكوكب التاسع لن يسبب الدمار للأرض. إذا قمت بقراءة ذلك، فستكتشف أنها كتابة غبية". كما أنه رفض فكرة أن هذا العالم لعب دورًا في الانقراض الجماعي في الماضي. ففي الوقت الذي يدور فيه الكوكب عند مسافة بعيدة عن الشمس، إلا أن تلك المسافة ليست كافية لمنع تأثيره على سحابة أورت (Oort Cloud)، وهي منطقة المذنبات الجليدية الكامنة وراء حزام كايبر. وأثناء إنجازه لدورته الممتدة على مدار 10 آلاف عام يواصل حزام كايبر قصف الأرض بأجسامه وفقًا لبراون، وقد صرح لموقع سبيس سابقًا: "أعتقد أن تأثيره قريب من الصفر على كوكب الأرض". صيد غير المرئي لا يزال الكوكب التاسع كوكب افتراضيً لم يره أحد في الواقع سابقًا. لكن ذلك لا يعني أن العلماء لا يبحثون عنه. فقد بدأ بايتيجين وبراون البحث عن عالمهم غير المرئي مستخدمين خرائط السماء. يقول بايتيجين: "غصنا بعمق في البيانات الرصدية الموجودة بحثًا عن الكوكب التاسع. ولأننا لم نجده، كان باستطاعتنا استبعاد أجزاء من مداره". يعتقد نيكولاس كوان Nicolas Cowan، وهو باحث في مجال الكواكب الخارجية (Exoplanet) من جامعة ماكجيل في مونتريال، أن الكوكب التاسع ربما يظهر في عمليات المسح الحالية أو المستقبلية لإشعاع الخلفية الكونية الميكروي. ومن المحتمل أيضًا -حسب مدار الكوكب- التوصل إليه بالاعتماد على ماسح الطاقة المظلمة (Dark Energy Survey)، وهو مشروع موجود في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية صُمم لسبر تسارع الكون؛ كما أنه كان من المفترض أن تتمكن أداة ناسا WISE من تحديد موقع العملاق، مما يساعد في تضييق المسارات المحتملة لهذا الكوكب. يبقى ليندر ومورداسيني حذرين. فوفقًا لنماذجهما، من المرجح ألاّ تتمكن عمليات المسح الموجودة من اكتشاف ذلك العالم إذا كان يزن أقل من 20 كتلة أرضية، خصوصًا إذا كان بعيدًا كفاية. يحاول كلٌ من بايتيجين وبراون الحصول على وقت لاستخدام تلسكوب سوبارو في ماونا كيا بهاواي، فهما بحاجة إلى ما يقرب من 20 ليلة رصد، وهو زمنٌ طويل جدًا بالنسبة لآلة قوية دائمة العمل. وقد قال براون لموقع سبيس: "إنه طلب كبير جدًا مقارنة بما يحصل عليه أشخاص آخرون من هذا التلسكوب. سنرى ما إذا كان باستطاعتهم التوصل إلى شيء". إذا استطاعوا ذلك، يُقدِّر براون أننا بحاجة إلى عام لاكتشاف ذلك الكوكب. Link
  15. أحدث مدمرة تتعطل قبل الانضمام للأسطول الأمريكي تم اكتشاف عطب في سفينة حربية أمريكية جديدة يجب أن تدخل الخدمة في الشهر القادم.أعلنت وسائل إعلام أمريكية اكتشاف عطب في أحدث سفينة حربية قبل أن تدخل الخدمة في 15 أكتوبر/تشرين الأول 2016. ودخلت السفينة، وهي مدمرة من طراز "زَمْوولت" Zumwalt، مصنع تصليح السفن في ميناء نورفولك، وقد تمكث هناك لمدة 14 يوما. وقالت البحرية الأمريكية إن طاقم السفينة عثر على ماء البحر في دورة تزييت المحرك. ويشار إلى أن الوظيفة الأساسية للمدمرات من طراز "زَمْوولت" تتلخص في ضرب الأهداف الساحلية والأرضية بالصواريخ. وتم إنزال أولى مدمرات هذا الطراز إلى الماء في عام 2013. سبوتنيك
  16. أعلنت البحرية البريطانية عن إرسال إحدى أقوى مدمراتها إلى الخليج العربي بغية دعم العملية العسكرية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، رغم المخاوف من احتمال تعطل المدمرة في المياه الدافئة. وذكرت صحيفة "ذي إندبندنت" أنه سبق للأسطول البريطاني أن أقر بأن الأجهزة الإلكترونية على متن المدمرات من فئة الـ45 والتي يبلغ عددها حاليا 6 سفن، ومنها المدمرة " HMS Daring " (المتجهة نحو الخليج)، تميل إلى التعطل في المياه الدافئة، مثل مياه الخليج العربي. ومن اللافت أن قيمة كل سفينة من هذا الطراز تبلع قرابة مليار جنيه إسترليني. وستتمثل مهمة المدمرة "HMS Daring" في حماية حاملتي الطائرات الأمريكيتين المتواجدتين في المنطقة خلال مشاركتهما في توجيه الضربات إلى أهداف تابعة للإرهابيين في سوريا والعراق. وأعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون يوم الاثنين 29 أغسطس/آب، أن المدمرة "HMS Daring ستبحر من ميناء بورتسموث يوم الجمعة المقبل. وتابع أنه بالإضافة إلى الدور الدفاعي المذكور للمدمرة في الخليج، ستتولى السفينة مهمات استطلاعية عدة، وسترسل المعلومات التي تجمعها، إلى أركان التحالف المناهض لـ"داعش". كما من المتوقع أن تشارك السفينة في الجهود الرامية إلى التصدي للقراصنة والمهربين في البحار. وذكرت "ذي إندبندنت" أن المدمرة " HMS Daring " التي يتكون طاقمها من 190 فردا، سبق لها أن عانت من مشاكل فنية كثيرة، وأشارت إلى تعطلها في وسط المحيط الأطلسي في عام 2010 وقبالة سواحل البحرين في عام 2012. وتنوي البحرية البريطانية بالشروع في تطوير كافة المدمرات من هذه الفئة ، بما في ذلك إصلاح محركاتها وإزالة العيوب الأخرى بدءا من عام 2019. المصدر: "ذي إندبندنت"
  17. أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" في بيان لها عن اقتراب 4 قوارب إيرانية عسكرية من مدمرة أميركية في مضيق هرمز أمس. وذكر البيان أن قاربان منهما اقتربا بطريقة عدوانية غير آمنة من المدمرة الأميركية. http://nabdapp.com/jump.php?id=33240847
  18. كشف قائد القوة البحرية للجيش الإيراني الأدميرال حبيب الله سياري، اليوم السبت، عن تزوديد مدمرة “دماوند” التي تعد أكبر وأقل مدمرة إيرانية، بمنظومة حرف الصواريخ. وقال سيايري في تصريحات صحفية، “تم تزويد السفن التابعة للقوة البحرية للجيش بأحدث المعدات القتالیة”، منوهاً إلى أن إيران ستقوم بتصنيع منتج لاختباره بصورة عملية وفي حال اختباره بصورة ناجحة نقوم بتزويد المدمرات الأخرى بهذا المنتج. وأشار سياري إلى تركيب منظومة حرف الصواريخ على المدمرات، مبيناً أن هذه المنظومة تمت تركيبها على جميع المدمرات ومدمرات قاذفة للصواريخ بما فيها مدمرة دماوند، مشدداً على أنه تم “اختبار منظومة حرف الصواريخ مسبقًا بنجاح وتم تركيبها على المدمرات بعد إجراء الاختبارات”. وأوضح المسؤول العسكري الإيراني أن نظام حرف الصواريخ عن مسارها هو عبارة عن أجسام من الألمنيوم يتم إطلاقها فتكون نظام المساحة الرادارية كاذبة تمتص الأمواج التي يطلقها الصاروخ وتعيد إطلاقها مما يجعل الصاروخ ينحرف عن مساره الحقيقي. ودماوند هي مدمرة إيرانية، والمعروفة أيضًا باسم “جماران-2″، ودماوند هي ثاني سفينة لإيران من مدمرات من الدرجة (Moudge) والتي يبدو أنها تطور وتنسخ عن الفرقاطة البريطانية من الدرجة فوزبر مارك 5 (Alvand)، والتي أشترت إيران منها 4 فرقاطات (أغرقت منها واحدة بواسطة البحرية الأمريكية)، والتي دخلت للخدمة مع البحرية الإيرانية في عام 1968. وتتمتع المدمرة دماوند بأكثر الأنظمة الدفاعية تعقيدًا، وتم تجهيزها بمختلف أنواع المدافع والطوربيدات والصواريخ والرادارات السطحية والجوية. وتتمتع مدمرة دماوند بقابلية دفاعية وهجومية تتبعية وهي قادرة على حمل المروحيات ومزودة بأنواع الصواريخ سطح – سطح وسطح – جو وقذائف متطورة وأخرى مضادة للجو، ونظام إطلاق صواريخ كروز وإطلاق الطوربيدات. كما تم تزويدها بأنظمة مدافع من عيار 76 ملم، و40 ملم، وأنظمة تشويش الرادارات المعادية، أي تتمتع بمنظومة للحرب الإلكترونية، ومجهزة برادارات تكتيكية سطحية وجوية متطورة، وستستخدم في ميناء بندرانزلی فی بحر قزوین [ATTACH]16462.IPB[/ATTACH] .http://www.eremnews.com/news/world/531131
  19. أوضح المدير العام لشركة "تيخماش" سيرغي روساكوف، أنه من الممكن استخدام أحدث قنبلة مضادة للغواصات "زاغون-2" على طائرات "مي-14"، والتي يطلق عليها "قاتلة الغواصات". وقال روساكوف إن "المعهد يعمل على تطوير أحدث قنبلة مضادة للغواصات، التي تحمل اسم "زاغون-2""، مضيفا "أن القنبلة مصممة أصلا للاستخدام على كا-27، والآن هناك تجارب لاستخدامها على طائرات الهليكوبتر الأخرى. يذكر أن روسيا تعمل على إنتاج طائرات "مي-14". ، كان يخشى الغرب قدرات هذه الآلة، لأنها قادره على حمل قنابل نووية مضادة للغواصات وتدمير غواصات العدو في دائرة نصف قطرها كيلومتر واحد. مصدر
  20. 12 مدمرة روسية منتظرة تفوق قوة الأسطول الأمريكي تنوي روسيا إنشاء 12 سفينة حربية جديدة من نوع "ليدير". وتصنف السفينة من هذا النوع كمدمرة يبلغ طولها 200 متر وعرضها 20 مترا، أي أنها أكبر حجماً من غالبية الطرادات الثقيلة في زمن الحرب العالمية الثانية. أما عن تسليحها فيُتوقع أن تحتوي على ما لا يقل عن 200 صاروخ، وأسلحة مضادة للطائرات والصواريخ والغواصات. وستتلخص وظيفتها الأساسية في مكافحة السفن الحربية المعادية. أيضا يُتوقع أن تقدر مدمرة "ليدير" على مهاجمة الأهداف الأرضية. والأغلب ظنا أن مدمرة "ليدير" ستعمل بالطاقة النووية. وقالت جريدة "ذي ناشيونال إنترست" الأمريكية: ستفوق هذه المدمرات قوةً سفن السطح الحربية الأمريكية الأكبر حجماً. وليس هذا فحسب، بل سيمكّن المحرك النووي هذه السفن الحربية الكبيرة من شن العمليات في كل أنحاء العالم من دون أن تدخل الموانئ للتزود بالوقود. وسيتيح هذا لموسكو أن تحوز على أداة فعالة لتوجيه الضربات العسكرية. رابط
  21. مدمرة بحرية روسية جديدة بـ200 صاروخ تطور روسيا مشروعا لبناء فئة جديدة من المدمرات البحرية من طراز "ليدير" (الزعيم)، وستصبح ثاني أكبر سفينة من بين السفن الحربية الحديثة. ذكرت صحيفة " The National Interest" أن المدمرة الروسية "ليدير" ستتفوق على أكبر السفن الحربية التابعة للبحرية الأمريكية. ووفقا للمخابرات الأمريكية، سيكون على متن المدمرة الروسية الجديدة نظم دفاع جوي صاروخي ومنظومات مضادة للغواصات، وسيكون على متنها حوالي 200 صاروخ، ومحركها النووي سيسمح لها بالبقاء في البحر 3 أشهر. وأضافت الصحيفة أن روسيا تنوي بناء مدمرة جديدة قوية "ليدير"، وستتفوق على أكبر السفن الحربية البحرية الأمريكية في أدائها. وبفضل المحرك النووي سوف تكون قادرة على أداء المهمات في جميع أنحاء العالم، من دون الحاجة للتزود بالوقود والوقوف عند الميناء. ومن المقرر توقيع عقد بناء المدمرات الجديدة "الزعيم" مع شركة بناء السفن في هذا العام، بعد الموافقة النهائية على المشروع. وقال نائب مدير شركة بناء السفن العسكرية، إيغور بونوماريف: "وزارة الدفاع الروسية تدرس الآن التصميم الأولي من مشروع 23560 "ليدير". وبعد أن تعطي موافقتها سيتم تطوير المشروع وإعداد الوثائق لبناء السفينة في الوقت المحدد من قبل وزارة الدفاع". وستكون المدمرة قادرة على مهاجمة أهداف أرضية — على وجه الخصوص، باستخدام صواريخ كروز بعيدة المدى "كاليبر-ن ك". ومن المتوقع أن يبلغ عدد الصواريخ التي ستكون على متن المدمرة 200 صاروخ، بما في ذلك 60 صاروخ كروز مضادة للسفن، و128 صاروخا مضادة للطائرات، و16 صاروخا موجها مضادة للسفن. وسيتم تزويد "ليدير" بأنظمة الدفاع الجوي S-400 أو S-500، وسيتم استخدام الصواريخ الأسرع من الصوت "تسيركون". وتخلص الصحيفة إلى أنه إذا استطاعت روسيا بالفعل بناء هذا المشروع، فإنها ستتفوق على سفن البحرية الأمريكية رابط
  22. تطور روسيا مشروعا لبناء فئة جديدة من المدمرات البحرية من طراز "ليدير" (الزعيم)، وستصبح ثاني أكبر سفينة من بين السفن الحربية الحديثة. ذكرت صحيفة " The National Interest" أن المدمرة الروسية "ليدير" ستتفوق على أكبر السفن الحربية التابعة للبحرية الأمريكية. ووفقا للمخابرات الأمريكية، سيكون على متن المدمرة الروسية الجديدة نظم دفاع جوي صاروخي ومنظومات مضادة للغواصات، وسيكون على متنها حوالي 200 صاروخ، ومحركها النووي سيسمح لها بالبقاء في البحر 3 أشهر. وأضافت الصحيفة أن روسيا تنوي بناء مدمرة جديدة قوية "ليدير"، وستتفوق على أكبر السفن الحربية البحرية الأمريكية في أدائها. وبفضل المحرك النووي سوف تكون قادرة على أداء المهمات في جميع أنحاء العالم، من دون الحاجة للتزود بالوقود والوقوف عند الميناء. ومن المقرر توقيع عقد بناء المدمرات الجديدة "الزعيم" مع شركة بناء السفن في هذا العام، بعد الموافقة النهائية على المشروع. 12 مدمرة روسية منتظرة تفوق قوة الأسطول الأمريكي وقال نائب مدير شركة بناء السفن العسكرية، إيغور بونوماريف: "وزارة الدفاع الروسية تدرس الآن التصميم الأولي من مشروع 23560 "ليدير". وبعد أن تعطي موافقتها سيتم تطوير المشروع وإعداد الوثائق لبناء السفينة في الوقت المحدد من قبل وزارة الدفاع". وستكون المدمرة قادرة على مهاجمة أهداف أرضية — على وجه الخصوص، باستخدام صواريخ كروز بعيدة المدى "كاليبر-ن ك". ومن المتوقع أن يبلغ عدد الصواريخ التي ستكون على متن المدمرة 200 صاروخ، بما في ذلك 60 صاروخ كروز مضادة للسفن، و128 صاروخا مضادة للطائرات، و16 صاروخا موجها مضادة للسفن. وسيتم تزويد "ليدير" بأنظمة الدفاع الجوي S-400 أو S-500، وسيتم استخدام الصواريخ الأسرع من الصوت "تسيركون". وتخلص الصحيفة إلى أنه إذا استطاعت روسيا بالفعل بناء هذا المشروع، فإنها ستتفوق على سفن البحرية الأمريكية. مصدر
  23. يزداد النفوذ الروسي في بحار العالم يوماً بعد يوم، وذلك بفضل الترسانة البحرية القوية التي تمتلكها روسيا وتغيير العقيدة البحرية التي ستؤدى في المستقبل القريب لمزيد من السيطرة الروسية على العديد من البحار والمحيطات. وتعمل موسكو على تقوية القوات البحرية بابتكار كل ما هو جديد، وإدخال السفن الجديدة وتحديث القديم منها، بالإضافة إلى إدخال نماذج جديدة تم تصميمها في عهد الاتحاد السوفيتي. الفرقاطة الجديدة النووية "الأميرال غورشكوف" وأحد المدمرات الروسية الجديدة التى تستعد لدخول الخدمة هى الفرقاطة الجديدة النووية "الأميرال غورشكوف" المخصصة لأسطول بحر الشمال التي تختبر حاليا، وهى أحد قادة القوات البحرية السوفيتية وتمتلك صواريخ "بي-800 أونيكس". الفرقاطة الروسية الأميرال غورشكوف تسمى هذه الفرقاطة باسم "القائد"، وذلك لأنها فريدة من نوعها، وتمتلك أحدث التطورات في مجال نظم الأسلحة، والاتصالات، والملاحة والتدابير المضادة لضمان وجودها الدائم في محيطات العالم. وستكون هذه الفرقاطة عنصرا أساسيا في القوة البحرية لروسيا، وسيكون وظيفتها هزيمة المنظومات الساحلية للعدو، والدعم الناري للعمليات البرمائية وحماية الاتصالات البحرية. الرئيس بوتين على متن الفرقاطة "الأميرال غورشكوف" ستصبح الأميرال غورشكوف رمزا حقيقيا لبناء السفن العسكرية المحلية، وستكون مجهزة بمجموعة واسعة من الأسلحة الدفاعية والهجومية مثل الإصدار البحرى من صواريخ الدفاع الجوى S-500، والتي يمكن أن تصل للفضاء، والصواريخ المضادة للغواصات، وأنظمة الملاحة والتحكم مع وجود المروحيات المحمولة على متن السفينة. الفرقاطة الروسية تستطيع هذه المدمرة الابحار لمدة 30 يوم متواصل، حيث يبلغ الازاحة 4550 طن، والطول 135 م، والعرض 17 م، والسرعة 55 كم بالساعة، والمدى 8000 كم، وعلى متنها يوجد مدفع عيار 130 ملم، و16 صاروخ بي — 800 أونيكس، و 6 أنابيب طوربيد 324 ملم.
  24. ستستلم البحرية الأمريكية مدمرة Zumwalt أكبر و أغلى مدمرة في العالم، ويرى الخبير ميخائيل لوكانين أنها تثير الاهتمام من ناحية الحلول الابتكارية فيها وليس من وجهة نظر إمكانياتها العسكرية. ويبلغ طول المدمرة حوالي 200 متر وإزاحتها للمياه 14.5 ألف طن وقيمتها 4.4 مليارات دولار. واستخدمت تكنولوجيات "ستلس" خلال تصنيعها وهي مجهزة بمنصات إطلاق للصواريخ ومدفعية بعيدة المدى وكذلك نظم صاروخية مضادة للطائرات والغواصات. وبسبب التكلفة الباهظة جدا لهذا المشروع طلب فقط 3 مدمرات من هذا النوع على الرغم من أنه كان يخطط في البداية لإنتاج عشرات منها. ويرى المعلق العسكري لوكانين وهو عقيد بحري متقاعد، أن هذه المدمرة لا تثير الاهتمام من وجهة نظر قدراتها العسكرية على الرغم من أن الأمريكيين يحاولون تصويرها كأفضل سفينة قتالية في التاريخ. وهذا تهويل واضح طبعا. يجب القول إن السفينة المذكورة تثير الاهتمام من ناحية الحلول الابتكارية إذا نظر إلى أجزائها على حدة: قسم المحركات وأنواع السلاح ونظام التوجيه. ولكن بعد تجميعها مع بعض تتحول المدمرة إلى سوبر كمبيوتر عائم مع أسلحة صاروخية لا تعتبر الأكثر تقدما. والمهم أن هذه المدمرة بظهورها لن تؤثر على توازن القوى. ونوه الخبير بأن 4.4 مليارات دولار هي تكلفة حاملة طائرات وهي تتمتع بقيمة أكبر من الناحية العسكرية. وبمبلغ 4 مليارات دولار يمكن بناء 3 مدمرات من نوع Arleigh Burke الأمريكية ذات التسليح الأفضل. على سبيل المثال هذه المدمرات تحمل 96 منصة إطلاق صاروخية أما المدمرة الجديدة فتسع حوالي 80 فقط. أما تكنولوجيات ستلس فلم تعد تثير العجب لدى أحد وهي منتشرة كثيرا وتستخدم على سبيل المثال لإنتاج سفن حربية روسية صغيرة الحجم. http://nsaforum.com/contracts/2072-2016-05-18-20-35-05
  25. [ATTACH]1668.IPB[/ATTACH] أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية، هاو تشونين، اليوم السبت، أن إبحار المدمرة الأمريكية المسلحة بصواريخ موجهة في نطاق 12 ميلاً بحرياً حول جزيرة تريتون الواقعة ضمن جزر باراسيل، يمثّل "عملاً غير قانوني"، ومن الضروري طلب السماح من الحكومة الصينية للقيام بذلك. موسكو — سبوتنيك. وقالت الخارجية الصينية، في بيان، إنه "وفقاً للقانون الصيني، حول الإبحار في المياه الإقليمية والمياه المتاخمة، يجب على السفن الأجنبية التي تريد الدخول إلى المياه الإقليمية الصينية طلب الإذن من الجهات المختصة الصينية للقيام بذلك". وأضاف البيان أن السفينة الأمريكية "انتهكت القانون الصيني، بدخولها إلى المياه الصينية بدون أذن". وأكد البيان "نحث الولايات المتحدة على احترام القوانين الصينية، علينا أن نفعل المزيد لتنمية الثقة المتبادلة والاستقرار في المنطقة". ومن جانبه أعلن البنتاغون، أن سفينة عسكرية أمريكية دخلت إلى مسافة 12 ميلا بحريا من مياه جزيرة تزعم بكين ملكيتها في بحر الصين الجنوبي، في عملية تهدف إلى تأكيد حق واشنطن في دخول المياه المتنازع عليها. وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس في بيان أصدره في وقت متأخر من الجمعة بتوقيت الولايات المتحدة "أجرينا عملية حرية ملاحة في بحر الصين الجنوبي في وقت سابق من الليلة"، مضيفا أن العملية جرت قرب جزيرة تريتون في جزر باراسيل "لتحدي المزاعم البحرية المفرطة للأطراف بأحقيتها في جزر بارسيل". ولفت الانتباه إلى أنه "لم تكن هناك سفن تابعة للجيش الصيني في الجوار حينما كانت المدمرة الأمريكية كيرتيس ويلبر تبحر قرب جزيرة تريتون الواقعة ضمن جزر باراسيل". وأضاف ديفيس، "هذه العملية تحدت محاولات الدول الثلاث التي تطالب بالسيادة —وهي الصين وتايوان وفيتنام- لتقييد حقوق الإبحار وحرية الملاحة". وكانت الولايات المتحدة قد فعلت الشيء نفسه في تشرين الأول/أكتوبر الماضي عندما أبحرت المدمرة "لاسن" المسلحة بصواريخ موجهة قرب إحدى الجزر الصناعية التي أقامتها الصين مما أثار انتقادات قوية من جانب بكين http://arabic.sputniknews.com/world/20160130/1017280679.html
×