Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'مساعدات'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 22 results

  1. واشنطن تعلن حزمة مساعدات للجيش اللبناني 2017-12-13T15:29:55Z أبوظبي - سكاي نيوز عربيةكشفت الولايات المتحدة، الأربعاء، عن تخصيص مساعدات جديدة للجيش اللبناني تضم مروحيات ومعدات عسكرية أخرى متقدمة. وجاء الإعلان عن حزمة المساعدات الجديدة، خلال زيارة رئيس القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل إلى لبنان، الأربعاء، وعقده لقاءً مع قائد الجيش ورئيس الوزراء سعد الحريري. وقالت السفيرة الأميركية في لبنان، إليزابيث ريتشارد، إن الحزمة التي تقدر بأكثر من 120 مليون دولار تضم ست مروحيات هجومية خفيفة جديدة، وست طائرات بدون طيار وأجهزة اتصالات ورؤية ليلية. وأوضحت ريتشارد، أن المعدات سوف تساعد الجيش "على بناء قدرة قوية ثابتة لتنفيذ عمليات تأمين الحدود ومكافحة الإرهاب." جدير بالذكر أن واشنطن داعم رئيس للجيش اللبناني، وقدمت أكثر من مليار دولار مساعدات عسكرية للبنان منذ 2006. لبنان
  2. اعلنت مؤسسة المواد العسكرية الفرنسية عن نيتها تقديم بعض المعدات العسكرية من مخزون الجيش الفرنسي لفائدة القوات المسلحة اللبنانية قريبا ، ومن المتوقع حصول الجيش اللبناني على دبابات متوسطة من طراز AMX-30 ومروحيات خفيفة من طراز Gazelle . هذا وسيتم تسليم كذلك كمية من الصواريخ الموجهة المضادة للدروع من نوع Milan وعدد كبير من بنادق هجومية للأفراد من نوع Fames . وتأتي هذه المساعدات في إطار المساعي الفرنسية التاريخية و المستمرة لمساعدة الدولة اللبنانية في حربها على الإرهاب .
  3. وصلت طائرة السي 130 التابعة للمجهود الجوي الحربي المصرية إلى مطار جوبا الدولي في الأول من مارس ٢٠١٧، والتي تحمل علي متنها 15 طن من المساعدات الطبية والإنسانية المهداه من وزارة الدفاع المصرية إلى نظيرتها في جنوب السودان، وكان في استقبال الشحنة لدى وصولها السفير أحمد فاضل يعقوب مساعد وزير الخارجية لشئون السودان وجنوب السودان، والسفير أيمن مختار الجمال سفير جمهورية مصر العربية في جنوب السودان، والعميد أ.ح. محمد سلامة ملحق الدفاع بالسفارة، بينما حضر لفيف من القيادات العسكرية في الجيش الشعبي لتحرير السودان، والسفير مصطفي لوو القائم بأعمال مدير ادارة العلاقات الثنائية في وزارة الخارجية الجنوبية، بالإضافة إلى لفيف من ممثلي السفارات الأجنبية في جوبا. وصرح مساعد وزير الخارجية، بأن شحنة المساعدات جاءت بناء على توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتأكيدا على عمق العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى أن المساعدات هي تعبير رمزي ورسالة صداقة وأخوة واعتزاز بشعب جنوب السودان، وهو ما يأتي استمرارا لتوجهات وسياسات مصر بالوقوف دائما مع شعب دولة جنوب السودان في ظل ما يجمعنا دائما من علاقات تاريخية عميقة، تعود حتى لفترة ما قبل الاستقلال عام 2011. وأضاف مساعد وزير الخارجية أن مصر تتمنى أن يعم السلام والاستقرار كافة أراضي جنوب السودان، كما أن هذه المساعدات تأتي استمرارا للتعاون الدائم في مجالات مختلفة، ومشاريع تنموية متعددة، مشيرا إلى أن مصر استقبلت ولا تزال آلاف الطلبة الدارسين في جامعاتها المختلفة، ولديها مشاريع تعاون في مجالات الصحة والكهرباء وحفر الآبار، فضلا عن العديد من برامج التدريب التي تقدمها مصر إلى الأشقاء في جنوب السودان، مؤكدا ضرورة العمل على زيادة الاستثمارات من كبريات الشركات المصرية في جنوب السودان. وشدد على وقوف مصر ودعمها لشعب جنوب السودان وحكومته الانتقالية في السعي للإعداد للحوار الوطني الشامل الذي أعلن عنه رئيس جنوب السودان سيلفا كير والذي يشمل كافة المكونات السياسية والقبلية والجغرافية، معربا عن تمنيات مصر بنجاح هذا الحوار، ومؤكدا ثقته في أنه سيشمل الجميع. مصر تهدي مساعدات طبية وإنسانية إلى جنوب السودان | ONA - ONews Agency - وكالة أنباء أونا
  4. [ATTACH]35737.IPB[/ATTACH] قالت الأمم المتحدة، إن مسلحين اعترضوا قافلة مساعدات إنسانية كانت متجهة إلى مناطق محاصرة في سوريا. وحسب بيان ديبلوماسي، قام المسلحون بنهب محتويات القافلة، وتعرضوا لسائقي الشاحنات، وذلك قبيل أيام من بدء محادثات السلام في جنيف. وتمكنت 3 قوافل فقط من الوصول إلى مدن تسيطر عليها فصائل المعارضة المسلحة خلال الشهرين الأخيرين، وهو ما وصفه منسق العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين على أنه مستوى مساعدة "صفر، أو ما يقارب الصفر" للسوريين الذين يعيشون في مناطق محاصرة. وكان من المفترض أن تدخل قافلتان الأسبوع الحالي إلى حي الوعر، الذي تسيطر عليه الفصائل المعارضة قرب حمص (وسط)، إلا أن إحداهما اضطرت إلى العودة بسبب القنص. وفي اليوم التالي، منعت عمليات القصف وإطلاق النار الشاحنات من دخول المدينة، وفي طريق العودة أقدم مسلحون على اختطافها باتجاه "منطقة تسيطر عليها القوات الحكومية"، وفق أوبراين. وأضاف الدبلوماسي الأممي أن "السائقين والشاحنات احتجزوا لفترة من الوقت، وتمت معاملة عدد من السائقين بخشونة، ولكن أطلق سراحهم جميعا في ما بعد، من دون المساعدات"، بحسب "فرانس برس". وكانت الأمم المتحدة طلبت الأسبوع الماضي من الحكومة السورية السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى حي الوعر، والذي من شأنه أن يشكل "بادرة حسن نية" قبل انطلاق جولة جديدة من المفاوضات في جنيف الخميس. وأعرب أوبراين عن أسفه لـ"التجاهل الصارخ لحماية العاملين في المجال الإنساني"، مشيرا إلى أن الجهودة ستستمر للوصول إلى الوعر، حيث لم يتلق 50 ألف مدني أي مساعدة منذ نحو أربعة أشهر. وقتل أكثر من 310 آلاف شخص ونزح الملايين من السوريين، خلال النزاع الذي يدخل الشهر المقبل عامه السابع. وتقدر الأمم المتحدة وجود 4,72 ملايين شخص في مناطق يصعب الوصول اليها في سوريا، بينهم 600 الف عالقون في المناطق المحاصرة. سرقة قافلة مساعدات للأمم المتحدة في سوريا
  5. [ATTACH]31188.IPB[/ATTACH] أعلن موقع "المصدر" الإسرائيلى فى نسخته العربية، أن قانون ميزانية الأمن الأمريكية تشير إلى أن الجيش الأمريكى سيستخدم السواحل الإسرائيلية كقاعدة له مقابل القوى الأخرى فى السواحل القريبة وعلى رأسها - روسيا فى سوريا. وأضاف الموقع الإسرائيلى، أنه وفقًا لبعض البنود الفرعية فى قانون ميزانية الأمن الأمريكى، يتضح أن الجيش الأمريكى سيستخدم السواحل الإسرائيلية بمدينة حيفا بشكل أكبر تدريجيا فى السنوات القريبة، ويستعد ماليًا من أجل ذلك أيضًا. وتظهر البنود الفرعية تحت البند 1259 فى قانون ميزانية الأمن الأمريكى لعام 2017- بعنوان "المصادقة على الدعم الأمريكى لإسرائيل"- الحديث عن دعم مالى لإسرائيل، لقاء استضافة سفن الأسطول البحرى الأمريكى فى السواحل الإسرائيلية. وتظل صلاحية البند سارية لمدة خمس سنوات، أى حتى عام 2021. مصدر
  6. الدفاع الروسية: "داعش" يستهدف مروحية روسية تنقل مساعدات إنسانية في ريف حماة أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت 8 أكتوبر/تشرين الأول، أن مسلحي "دعش" استهدفوا مروحية روسية تنقل مساعدات إنسانية بمنظومات دفاع جوي محمولة في محافظة حماة السورية. وأوضحت الوزارة أن المروحية من طراز "مي 8" والتي كان يرافقها ضباط من مركز حميميم لتنسيق المصالحة في سوريا التابع للدفاع الروسية، تعرضت لهجوم صاروخي في أثناء تنفيذها لمهامها، مضيفا أن طاقم المروحية تمكن من الحيلولة دون تدميرها أو إصابة أفراد الطاقم بجروح. وأفاد مركز حميميم أن مسلحي "داعش" أوصلوا، في 6 أكتوبر/تشرين الأول، منظومتين محمولتين للدفاع الجوي من أراضي العراق لتوفير الغطاء الجوي للفصائل المسلحة المتواجدة في ريف حماة، التي تسعى إلى فرض السيطرة على طريق حلب وتقويض تحركات الجيش السوري. RT
  7. غارات روسية سورية تستهدف عمال إغاثة وقافلة مساعدات بددت غارات روسية وسورية جديدة على مدينة حلب آمال وصول مساعدات إنسانية تعثر وصولها لفترة طويلة، بعد القصف الدموي الذي طال قوافل إغاثية، وأدى إلى مقتل عشرات العاملين في توصيل المساعدات. واستهدفت غارات جوية مساء الاثنين قافلة مساعدات إنسانية مشتركة بين الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر في شمال سوريا، ما أدى إلى مقتل 12 متطوعا وسائقا على الأقل، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن "نحو 20 شاحنة تضررت جراء استهدافها بغارات في بلدة اورم الكبرى في ريف حلب الغربي" بعد ساعات على إعلان الجيش السوري انتهاء الهدنة. وبحسب المرصد، فإن "قافلة المساعدات كانت قد وصلت ظهرا إلى البلدة وتم استهدافها أثناء توقفها أمام مركز للهلال الأحمر السوري". وأكدت المصادر توثيق أكثر من 50 غارة جوية روسية وسورية في حلب وريفها أيضا. من جهتها قالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنجي صدقي لوكالة فرانس برس "للأسف تلقينا خبرا صاعقا حول تعرض إحدى منشآت الهلال الأحمر العربي السوري في ريف حلب لهجوم". واوضحت أن "الوضع الحالي فوضوي جدا ونحن مصابون بصدمة عميقة لمعاناة العاملين في المجال الإنساني والبعثات مجددا من وحشية هذا الصراع". وأكدت الأمم المتحدة تعرض القافلة للقصف في بلدة اورم الكبرى. إلى ذلك، أكدت مصادر ميدانية وطبية لسكاي نيوز عربية ارتفاع عدد قتلى الغارات الروسية والسورية في الساعات الأولى لانتهاء الهدنة لأكثر من 40 قتيلا و76 جريحا خلال الساعات الماضية، في مدينة حلب وريفها. تقويض جهود المساعدات وأعرب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، عن غضبه الاثنين بشأن هجوم على قافلة مساعدات كانت متجهة إلى مدينة حلب بشمال سوريا. وقال دي ميستورا في بيان أرسلته بالبريد الإلكتروني المتحدثة باسمه في جنيف إلى رويترز "غضبنا من هذا الهجوم كبير..القافلة كانت نتاج عملية طويلة من الموافقات والاستعدادات لمساعدة مدنيين في عزلة." ومنذ إعلان الجيش السوري انتهاء الهدنة في عموم سوريا مساء الاثنين أحصى المرصد أكثر من أربعين غارة جوية. وقال المرصد إن هذه الغارات اوقعت ايضا عشرات الجرحى، مشيرا الى وجود عدد من الاشخاص تحت الانقاض. ويأتي استئناف القصف على الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة بعد إعلان الجيش السوري عند الساعة السادسة مساء الاثنين "انتهاء مفعول سريان نظام التهدئة الذي أعلن اعتبارا من السابعة مساء من يوم 12 سبتمبر بموجب الاتفاق الروسي الاميركي". مصدر
  8. [ATTACH]21782.IPB[/ATTACH] الولايات المتحدة ستُزوّد اسرائيل بمساعدات عسكرية بقيمة 38 مليار دولار خلال العشر سنوات القادمة ، وذلك بحسب تصريحات المسؤولين الامريكان امس الثلاثاء 13 سبتمبر 2016 ، حيث اضافوا انها ستكون حزمة مساعدات عسكرية تقدمها الولايات المتحدة لدولة اخرى . بعد اشهر من المفاوضات خلف الستار ، صرحت وزارة الخارجية الامريكية ان كلا الدولتين قد توصلتا لاتفاق مدته 10 سنوات ، ومراسم التوقيع من المُنتظر اتمامها اليوم بالعاصمة الامريكية واشنطن . الولايات المتحدة واسرائيل لم تُعلنا عن المبلغ بشكل دقيق ، ولكن مسؤولين رسميين على علم بهذا الشأن قالوا انه يُقدّر بحوالي 3.8 مليار دولار لكل عام ، وذلك بعد ان كان 3.1 مليار دولار حصلت عليهم اسرائيل سنويا من الولايات المتحدة خلال العشرة اعوام المنصرمة . مستشارة الرئيس الامريكي لشؤون الامن القومي سوزان رايس خططت لحضور مراسم التوقيع بمقر الخارجية الامريكية ، وذلك بحسب تصريح مسؤول كبير في ادارة الرئيس اوباما . القائم بأعمال مستشار الامن القومي الاسرائيلي يعقوب ناجيل وصل الى واشنطن على رأس بالتزامن مع الاعلان عن الاتفاقية ، ومن المتوقع ان يحضر هو الاخر . مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلية بنيامين نتنياهو ، أكد على الاتفاق في بيان موجز دون تعليقات اضافية . من خلال هذا الاتفاق ، ستتقلص قدرة اسرائيل على استخدام جزء من المعونة الامريكية في شراء منتجات الشركات العسكرية الاسرائيلية تدريجيا الى ان تُصبح المعونة في النهاية مُستخدمة بشكل كامل في شراء المعدات العسكرية الأمريكية ( سيتوجب على وزارة الدفاع الاسرائيلية شراء المنتجات المحلية من ميزانيتها العسكرية ) . رغبة اسرائيل في انفاق جزء من المعونة الامريكية على شراء المنتجات المحلية لديها كانت تُعد عائقا رئيسيا لاتمام الاتفاق . الاتفاق الجديد يقضي ايضا على قدرة اسرائيل على انفاق حصة من المعونة العسكرية في شراء الوقود لصالح قواتها المسلحة ( سيتوجب عليها الانفاق من ميزانيتها العسكرية ) . وفي تنازل اخر واضح ، وافقت اسرائيل على الا تطلب نهائيا من الكونجرس الامريكي الموافقة على المزيد من التمويل بأكثر من المبلغ المُتفق عليه ، الا في حالة قيام حرب جديدة تتطلب ذلك ، وجاء ذلك على لسان مسؤولين رسميين لم يكن مصرحا لهم مناقشة تفاصيل الاتفاق بشكل علني بما لا يتجاوز الاعلان الرسمي ، وطلبوا اخفاء هويتهم . الاتفاق يُغطي ايضا تمويل برنامج الدفاع الصاروخي الاسرائيلي الذي تشارك فيه الشركات الامريكية ، حيث سيصل حجم التمويل الى 5 مليار دولار مُوزّعين على عشر سنوات بواقع 500 مليون دولار كل سنة تدخل ضمن الـ3.8 مليار دولار المُخصصة مستقبلا كمعونة عسكرية سنوية لاسرائيل . يأتي ذلك بعد عدة اشهر من المفاوضات بين الجانبين ، حيث كان تطلب اسرائيل في الاساس 4.5 مليار دولار كمعونة عسكرية سنوية ، ولكن قُوبل الطلب بالرفض من قبل الجانب الامريكي ، واستمرت المفاوضات حتى تم التوصل للقيمة النهائية السالف ذكرها . _____________________________ Thunderbolt منقول من صفحة ثاندر
  9. وجه الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى بإعداد وتجهيز شحنات من المستلزمات الطبية بالتنسيق مع الهلال الأحمر المصرى المهداة من الشعب المصرى إلى الأشقاء من الشعب الأفغانى . وحسب بيان صادر من القوات المسلحة، اليوم السبت، فإن ذلك يأتى بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للمعاونة فى تخفيف العبء عن الأشقاء بأفغانستان. يأتى ذلك انطلاقا من الروابط التاريخية والقومية لمصر تجاه الأشقاء وتقديم الدعم والتضامن الكامل معهم فى أوقات المحن والأزمات . ###
  10. موسكو (رويترز) - قالت روسيا يوم الأربعاء إنه سيتم وقف إطلاق النار ثلاث ساعات يوميا في حلب بسوريا بدءا من يوم الخميس للسماح بدخول القوافل الإنسانية للمدينة بأمان وهو مقترح قالت الأمم المتحدة إنها ستدرسه. وقسمت الحرب مدينة حلب إلى شطرين أحدهما يخضع للحكومة والآخر تسيطر عليه المعارضة. ووقع شرق المدينة الخاضع للمعارضة الذي يسكنه نحو 250 ألف نسمة تحت الحصار في مطلع يوليو تموز بعدما قطعت القوات الحكومية طريق الكاستيلو الممر الرئيسي للإمدادات. وشنت المعارضة هجوما كبيرا يوم الجمعة في جنوب غرب حلب لكسر الحصار. وتمكن مقاتلون من اختراق الأراضي الخاضعة لسيطرة الحكومة لكن لم يجر حتى الآن تحديد ممر آمن لخروج المدنيين وإدخال المساعدات. وقال الجنرال سيرجي رودسكوي المسؤول الكبير بوزارة الدفاع الروسية في إفادة بثت على التلفزيون إن وقف القتال سيبدأ من الساعة العاشرة صباحا حتى الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي. وقال إن روسيا تبحث مع الأمم المتحدة والولايات المتحدة مسألة المراقبة المشتركة للمساعدات الإنسانية عبر طريق الكاستيلو. وأضاف أن "جميع العمليات العسكرية والضربات الجوية وضربات المدفعية" ستتوقف خلال تلك الفترة وأن روسيا- إلى جانب السلطات السورية- على استعداد لمساعدة جميع المنظمات المعنية على تسليم المساعدات الإنسانية بسلام إلى سكان حلب. وقال إن روسيا حليف الرئيس السوري بشار الأسد ضد المعارضة في الحرب المستعرة منذ خمسة أعوام ستعمل مع دمشق على ضمان تسليم المساعدات بشكل آمن. وقال متحدث باسم جماعة معارضة رئيسية داخل حلب لرويترز إن جماعته متشككة من الخطة الروسية. وتساءل عبد السلام عبد الرزاق المتحدث العسكري باسم جماعة نور الدين زنكي هل الإعلان (يدل) على أن روسيا طرف محايد. وقال إن الروس سيقصفون في الساعات الثلاث إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة. وقتلت ضربات جوية 19 شخصا على الأقل وتسببت في إصابة العشرات في إدلب الواقعة إلى الجنوب الغربي من حلب في وقت سابق يوم الأربعاء. وتشهد سراقب الواقعة في إدلب ضربات جوية يومية مكثفة منذ إسقاط مروحية روسية قبل نحو عشرة أيام. * ربع مليون شخص تحت الحصار ويزداد القلق بشأن نحو 250 ألف شخص يعتقد أنهم محاصرون داخل شرق حلب حيث تعاني إمدادات الغذاء والبنية التحتية والخدمات الطبية من ضغط كبير. وقال مسؤول المساعدات في الأمم المتحدة ستيفن أوبرين إن المنظمة ترغب في دراسة الخطة الروسية لكنه أوضح أنه يجب توقف القتال 48 ساعة لتلبية كل الاحتياجات الإنسانية في المدينة التي كانت أكثر مناطق سوريا سكانا قبل الحرب. وقال لصحفيين "في كل الأوقات سأنظر في أي اقتراح يمكن من تسليم مساعدات." وأضاف "عندما يعرض علينا ثلاث ساعات فإن عليك أن تسأل ما الذي يمكن تحقيقه في تلك الساعات الثلاث؟ هل ستفي بالغرض أم بقدر صغير جدا منه." وقال أوبرين "الواضح من وجهة نظرنا أننا هناك ببساطة للوفاء بالمتطلبات كل المتطلبات..." وأضاف "للوفاء بالاحتياجات تحتاج ممرين (طريقين) وستحتاج 48 ساعة لإدخال شاحنات كافية." كان أوبرين قال الشهر الماضي إن أي توقف لإدخال مساعدات إلى حلب يحتاج 48 ساعة لأن طريق الكاستيلو تضرر بشدة لدرجة أنه لا يناسب سوى شاحنات أصغر حجما وهو ما يحتاج وقتا أطول لنقل المساعدات المطلوبة. وفي واشنطن قالت إليزابيث ترودو المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة سترحب بأي وقف للقتال في سوريا يتيح تسليم المساعدات الإنسانية الضرورية لكنها حثت على ضرورة توصل كل الأطراف إلى هدنة. وقال رودسكوي إن نقطة لجمع المساعدات وتشكيل قوافل قد أقيمت قرب الحندرات على مشارف حلب. كانت روسيا والحكومة السورية أعلنتا قبل أسبوعين عن عملية إنسانية مشتركة في المنطقة المحاصرة وأسقطتا منشورات تدعو المقاتلين إلى الاستسلام والمدنيين إلى المغادرة عبر عدد من "الممرات الإنسانية" التي أقامتها. وتقصف طائرات حربية روسية وسورية شرق حلب ومناطق سورية أخرى بشكل يومي منذ أشهر وقالت الولايات المتحدة إن خطة إقامة ممرات إنسانية تبدو محاولة لإفراغ المدينة من سكانها حتى يتسنى للجيش السوري السيطرة عليها. وقال رودسكوي "كل الممرات الإنسانية السبعة التي أقيمت لخروج السكان والمسلحين الراغبين في إلقاء السلاح مفتوحة وتعمل على مدار الساعة." وأضاف "أن ممرا إنسانيا إضافيا (لخروج) المسلحين بأسلحتهم لا يزال يعمل قرب طريق الكاستيلو." وقال المسؤول الروسي إن عددا من الجماعات المسلحة غادرت الشطر الغربي من حلب بأسلحتها عبر هذا الممر. وقال إن الموقف في جنوب غرب المدينة لا يزال صعبا بوجود نحو 7000 متشدد من جبهة فتح الشام احتشدوا خلال الأسبوع الماضي ولا يزال مقاتلون جدد ينضمون إليهم. وأضاف أن المتشددين يملكون دبابات وعربات قتال ومدفعية. http://ara.reuters.com/article/topNews/idARAKCN10L1X5?pageNumber=2&virtualBrandChannel=0&sp=true
  11. تشمل مركبات هامفي وأسلحة مدفعية وذخائر تم تسليمها للجانب اللبناني في ميناء بيروت وسط مراسم احتفالية . حيث أكدت السفيرة ريتشارد: يعكس حفل التسليم المهم والذي جرى اليوم التزام اميركا بالوقوف الى جانب لبنان اليوم وغداً .
  12. أبوظبي - سكاي نيوز عربية تمكن متطوعون سوريون من إدخال مساعدات غذائية إلى مدينة حلب، شمال غربي سوريا، بعد أن تمكنت فصائل المعارضة المسلحة من فك الحصار عن أحيائها الشرقية، إلا أن مواطني هذه الأحياء لم يتمكنوا من مغادرتها لأن الطرق ليست آمنة. ودخلت بعض الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية إلى الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة، قادمة من مناطق مجاورة، من بينها إدلب، وذلك للمرة الأولى خلال أشهر، وفق ما ذكر ناشطون سوريون، الأحد. وأفادت وكالة "فرانس برس"، أن شاحنة من الخضروات دخلت الأحياء الشرقية من حلب، مساء السبت، من أجل بيعها في الأسواق في اليوم التالي، وهو أمر كان نادرا في الأشهر القليلة الماضية. وأعلن تحالف لعدد من الفصائل المقاتلة المعارضة، السبت، فك الحصار عن الأحياء الشرقية لمدينة حلب، التي يسكنها نحو 250 ألف شخص، بعد معارك استمرت أسبوعا بمشاركة قوات كبيرة من المعارضة والحكومة السورية. إلا أن المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر، الأحد، أن المدنيين لم يتمكنوا من الخروج من الأماكن التي تم فك الحصار عنها، لأن الطريق التي تمر عبر الأطراف الجنوبية للمدينة "لا تزال خطيرة وغير آمنة". ودارت اشتباكات متقطعة، الأحد، عند الأطراف الجنوبية لمدينة حلب، بعد ساعات من إعلان مقاتلي المعارضة عن فك الحصار الذي كانت تفرضه القوات السورية على الأحياء الشرقية للمدينة. وأفادت "شبكة سوريا مباشر"، بأن مقاتلي المعارضة تمكنوا من تدمير قاعدة "كورنيت" العسكرية التابعة للجيش السوري، غربي مدينة حلب باستخدام صاروخ حراري. وقتل أكثر من 700 شخص من القوات الحكومية والفصائل المقاتلة على حد سواء في المعارك الدائرة جنوبي حلب منذ الأحد الماضي، غالبيتهم من الفصائل، نتيجة "التفوق الجوي" للقوات الحكومية وكثافة الغارات الجوية.
  13. أرسلت مصر منذ أيام حزمة مساعدات عسكرية للجيش الصومالي متمثلة في مركبات و شاحنات عسكرية و ذخائر و انظمة اتصالات و سيارات للإسعاف و تجهيزات عسكرية مختلفة . و ستواصل مصر جهودها لدعم الدول العربية الشقيقة في الحفاظ على الاستقرار . Misr.Pharaoh@
  14. مصر توزع مساعدات على خمس محافظات سورية أعلن القائم بأعمال السفارة المصرية في دمشق، الثلاثاء، أن بلاده نجحت خلال الأيام الماضية في توزيع مساعدات على 5 محافظات سورية. وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان إن هذه المساعدات وزعت بالتنسيق مع وزارة الخارجية السورية والهلال الأحمر السوري، مشيرة إلى أنها تشكل الجزء الثاني من قافلة المساعدات الإنسانية المصرية. وأوضحت ان المساعدات وزعت على محافظات: دمشق، وريف دمشق، والقنيطرة، ودرعا، والسويداء. وأكد الدبلوماسي المصري أنه جرى توزيع كميات كبيرة من "الطحين"، بالإضافة إلى صناديق "الحلاوة الطحينية"، ومعلبات مأكولات دجاج جاهزة للأكل. مصدر
  15. بالفيديو والصور.. سفارة مصر بدمشق تمرر قافلة مساعدات إلى سوريين مُحاصرين الجمعة، 10 يونيو 2016 08:30 م قال محمد ثروت سليم، القائم بأعمال السفارة المصرية فى دمشق أن مصر نجحت اليوم الجمعة بالتنسيق مع الأمم المتحدة، والهلال الأحمر السورى فى تمرير الجزء الأول من مكونات قافلة المساعدات الإنسانية من تبرعات لشخصيات سورية فى القاهرة وتوزيعها فى دوما بالغوطة الشرقية. و أكد القائم بالأعمال المصرى أن البعثة المصرية فى دمشق بدأت منذ الصباح الباكر وبالتزامن مع بدء شهر رمضان المبارك، فى تحميل الجزء الأول من المساعدات التى تم تسليمها للهلال الأحمر السورى منذ حوالى أسبوعين، وتوزيع كميات من "الطحين" [الدقيق] وهو المادة الرئيسية التى يعتمد عليها الشعب السورى فى غذائه لانتاج رغيف الخبر، بالإضافة إلى صناديق "الحلاوة الطحينية"، ومعلبات مأكولات دجاج جاهزة للأكل. وأشار إلى أن دوما التى تصدرت عناوين الصحف ووسائل الإعلام خلال الفترة الماضية تُعانى من ظروف إنسانية صعبة،. وقد عبر الأهالى عن حجم المُعاناة التى يتعرض لها الشعب السورى فى المناطق المُحاصرة، وأبرزوا تقديرهم البالغ لحرص السفارة المصرية على الدخول إلى مناطقهم رغم كونها من مناطق التماس شديدة السخونة من الناحية العسكرية خلال شهر رمضان، وتقديم المساعدات التى كانوا فى أشد الحاجة إليها. وأكد القائم بالأعمال المصرى أن مصر مستمرة فى دعمها للشعب السوري، وأن قافلة اليوم هى الأولى التى تنجح مصر فى تمريرها، وتوزيعها على الأهالي، ولكنها ليست الأخيرة، إذ تنوى مصر تقديم مساعدات إنسانية أخرى، وبكميات أكبر إلى جميع المناطق المُحاصرة فى سوريا التى تستطيع الوصول إليها، بدون أى تمييز بين منطقة وأخرى. كما أبرز أن البعثة المصرية حرصت على توريد جميع مكونات القافلة من السوق السورى المحلى لضمان اتساقها مع النمط الغذائي، وذوق السكان المحليين. وأضاف ثروت، بأن البعثة المصرية هى الأولى فى دمشق التى تُشرف على عملية تقديم المساعدات الإنسانية على الأرض، إذ أن جميع المساعدات الإنسانية التى تم تقديمها للشعب السورى سابقاً تمت عن طريق الأمم المتحدة، ومنظمات الإغاثة الدولية العاملية فى دمشق؛ كما أن السفارة المصرية هى الأولى التى تنجح فى تمرير المساعدات إلى الغوطة الشرقية تحديداً؛ وأبرز فى هذا الصدد حرص البعثة المصرية على تقديم مأكولات جاهزة للأكل فوراً مثل وجبات الدجاج المجفف المعلب، بالنظر إلى عدم توفر إمكانات الطهى فى غالبية الأماكن المنكوبة فى سوريا، مضيفاً أن اختيار مكونات القافلة تم بعد الوقوف على احتياجات المنكوبين فى سوريا من خلال التواصل المباشر مع الكثيرين منهم عبر البعثة المصرية. هذا، وتقوم مصر حالياً بجهود حثيثة من أجل تنظيم قافلة مساعدات إنسانية جديدة للشعب السورى عقب إتمام القافلة الحالية لمهمتها. موضوعات متعلقة .. - See more at: http://m.youm7.com/story/2016/
  16. 13-5-2016 ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية، أن رئيس موظفى البيت الأبيض دينس مكدنيا، قال أن الولايات المتحدة الأمريكية تدير اتصالات مع إسرائيل حول حزمة مساعدات عسكرية، لتكون الأضخم فى تاريخ إسرائيل، والأكبر من أى دولة تحصل على مساعدات من الولايات المتحدة. ونقلت الإذاعة عن "مكدنيا" قوله خلال كلمه له بمناسبة الاحتفال الذى أقامته السفارة الإسرائيلية بواشنطن بإقامة الدولة، أن إدارة الرئيس الأمريكى بارك أوباما ملتزمة بمنع إيران من امتلاك اسلحة نووية، وكذلك الحفاظ على أمن إسرائيل. ومن جانبه، قال سفير إسرائيل بواشنطن رون درامر أنه يشكر التأييد الذى أبدته الإدارة الأمريكية لإسرائيل، وقال أن العلاقات بين الدولتين فى موقف يمتاز بالنجاح، وتنأى بنفسها عن الخلافات فيما يتعلق بالاتفاق النووى الإيرانى http://www.youm7.com/story/2016/5/13/لا-عزاء-للعرب-البيت-الأبيض-يمنح-إسرائيل-أضخم-هدية-فى-تاريخها/2716110#
  17. أعلنت السفارة السعودية في بغداد، اليوم الثلاثاء، عن إرسال طائرات محمّلة بالمساعدات الإنسانية للنازحين من محافظة الأنبار. وقالت السفارة السعودية في بيان “تصل مطار بغداد الدولي يوم غدٍ الأربعاء أولى طائرات المساعدات الإغاثية للنازحين، وسيتلوها وصول طائرات أخرى يومي الخميس والجمعة القادمين”. وأضاف البيان أن “هذه الحملة الإغاثية تأتي تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بتقديم الاحتياجات اللازمة والضرورية لإغاثة المتضررين في الأنبار”. وأشار إلى أن “السفارة السعودية في بغداد سوف تتولى المتابعة والتنسيق مع السلطات العراقية والمؤسسات الخيرية بالعراق لإيصال هذه الاحتياجات الضرورية للنازحين والمحتاجين”. يذكر أن المساعدات الإنسانية من المملكة العربية السعودية إلى العراق ليست الأولى من نوعها، فقد صدرت في وقت سابق أوامر ملكية بتقديم مساعدات عاجلة للمواطنين العراقيين المتضررين في محافظة الأنبار، من الذين خرجوا من مناطقهم بسبب سيطرة داعش عليها. وتشير أرقام وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إلى أن هناك نحو ثلاثة ملايين و300 ألف نازح، والنسبة الأكبر منهم نزحوا من محافظة نينوى، فيما تأتي محافظة الأنبار في المركز الثاني بنحو مليون نازح، ومحافظة صلاح الدين بـ600 ألف نازح.
  18. يقول مسؤولون إن مفاوضات تهدف لاعتماد مساعدات عسكرية أميركية لإسرائيل على مدى العقد المقبل واجهتها عقبات بسبب نزاعات بشأن حجم ونطاق حزمة جديدة بقيمة مليارات الدولارات. وبعد خمسة أشهر من المحادثات، كشف عدد من المسؤولين الأميركيين والإسرائيليين تفاصيل عن النزاعات لوكالة رويترز بشرط عدم نشر أسمائهم. وقالت الحكومتان الأميركية والإسرائيلية دون الخوض في تفاصيل إن المفاوضات مستمرة. وقال المسؤولون إن إسرائيل تسعى للحصول على حزمة أكبر بما يصل إلى عشرة مليارات دولار من الحزمة الحالية التي تقدمها الولايات المتحدة في عشرة أعوام بالإضافة إلى مليارات أكثر من التي تعرضها الحكومة الأميركية. وتقوم إسرائيل بذلك بعدة أساليب منها طلب تمويل مضمون لمشاريع الدفاع الصاروخي التي يمولها الكونغرس الأميركي في الوقت الراهن بحسب الغرض منها. ويريد الرئيس باراك أوباما أن يضمن إنفاق الأموال- التي تنفق أجزاء منها حتى الآن على الأسلحة الإسرائيلية- لشراء أسلحة مصنعة بالكامل في الولايات المتحدة. وتبرز هذه الخلافات جانباً من معارضة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للاتفاق النووي الدولي مع إيران الذي أيده أوباما. هذا ويختلف الجانبان أيضاً بشأن الفلسطينيين. لطالما كانت إسرائيل من أهم المتلقين للمساعدات الأميركية والتي تأتي معظمها في صورة مساعدات عسكرية على خلفية صراع متقلب مع الفلسطينيين وجيران إسرائيل إلى جانب الخطر من إيران. وضغط أوباما من أجل حل الصراع لكنه لم يحقق تقدماً يذكر. وفي مسعاها لزيادة التمويل العسكري بشكل كبير تقول إسرائيل إنها تحتاج لتعويض المشتريات العسكرية الإيرانية بعد تخفيف العقوبات عن الجمهورية الإسلامية مقابل الحد من برنامجها النووي. كما تريد إسرائيل أيضاً من الإدارة الأميركية أن تدعم مشاريع الدفاع الصاروخي التي تعتمد حتى الآن على مساعدة الكونغرس الأميركي بحسب الغرض منها معللة ذلك بحيازة الدول العربية المجاورة وإيران لأسلحة فيما تستعر الصراعات في سوريا واليمن. تعرض إدارة أوباما التي يشوب التوتر علاقتها مع نتنياهو ما تقول إنه مبلغ قياسي من المال لإسرائيل لتهدئة المخاوف التي جرى التعبير عنها هناك وبين منافسي أوباما من الجمهوريين في الداخل من أن الاتفاق مع إيران سيعرض إسرائيل للخطر. لكن المسؤولين يقولون إن الأموال أقل مما تسعى إسرائيل للحصول عليه في المجمل كما أن أوباما يريد إجراء تغييرات تتيح للمؤسسات الدفاعية الأميركية أن تحصل على منافع أكبر من اتفاق جديد. وإذا لم يحسم هذا الأمر قبل أن يترك أوباما منصبه في كانون الثاني/يناير فإن الأزمة قد تحرمه من فرصة إبراز ميراثه بتقديم حزمة المساعدات لحليف واشنطن في الشرق الأوسط كما سيترك نتنياهو بانتظار الرئيس الأميركي المقبل على أمل تأمين اتفاق أفضل. عشرة مليارات أخرى تمنح مذكرة التفاهم الحالية التي وقعت في 2007 ومن المقرر أن تنتهي صلاحيتها في 2018 إسرائيل نحو 30 مليار دولار أو ما يعادل ثلاثة مليارات دولار سنويا في صورة ما يسمى “تمويلاً عسكرياً أجنبياً”. ويقول مسؤولون إن الإسرائيليين الذين تبلغ ميزانيتهم الدفاعية السنوية 15 مليار دولار يريدون الحصول على 3.7 مليار دولار على الأقل سنوياً في مذكرة التفاهم الجديدة. كما تريد إسرائيل إدراج مساعدات مضمونة في مجال الدفاع الصاروخي في مذكرة التفاهم للمرة الأولى الأمر الذي قد يعني زيادة قدرها مئات الملايين من الدولارات سنوياً ولتصل قيمة الحزمة الكاملة إلى أكثر من 40 مليار دولار خلال العقد المقبل. واقترح مفاوضون أميركيون ما بين 3.5 مليار دولار و 3.7 مليار دولار مساعدات سنوية لإسرائيل لكن لم يتضح إن كانت هذه المبالغ تتضمن تمويل الدفاع الصاروخي. هذا وقال مسؤول إن إدارة أوباما رفضت طلب إسرائيل تحديد مسار منفصل لتمويل مشاريع الدفاع الصاروخي في مذكرة التفاهم. ولم تعرف قيمة المبلغ الذي اقترحته إسرائيل تحت بند الدفاع الصاروخي الجديد. ومنح مشرعون أميركيون في السنوات الأخيرة إسرائيل ما يصل إلى 600 مليون دولار في صورة تمويل تقديري سنوي للدفاع الصاروخي وهو أكثر بكثير من المبلغ الذي طلبته إدارة أوباما وهو 150 مليون دولار. وساعدت الهجمات الصاروخية الفلسطينية في قطاع غزة خلال حروب 2008-2009 و 2012 و 2014 إسرائيل على حشد تعاطف الأمريكيين ودعمهم للأنظمة المضادة للصواريخ مثل القبة الحديدية وأرو ومقلاع داود. ووقع أكثر من أربعة أخماس أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي رسالة الأسبوع الماضي يدعون فيها أوباما إلى الانتهاء من الحزمة الزائدة الجديدة التي تبلغ مدتها عشرة أعوام. وقال مسؤول بالبيت الأبيض رداً على طلب من رويترز لتأكيد أحدث شروط التفاوض “هذه المناقشات مستمرة ونحن لا نزال نأمل أن نستطيع التوصل لاتفاق بشأن مذكرة تفاهم جديدة تتعلق بالتزام الولايات المتحدة التاريخي والدائم تجاه أمن إسرائيل”. ورفضت المسؤول التعليق بشكل مباشر على الشروط. وتتيح مذكرة التفاهم الحالية لإسرائيل إنفاق 26.3 في المئة من التمويل الأميركي على صناعاتها الدفاعية الخاصة. وتقول مصادر إن الولايات المتحدة تريد التخلص من هذا البند تدريجيا بحيث تنفق كل الأموال على المعدات العسكرية الأميركية. وأضافوا أن إسرائيل تريد أن يظل البند موجوداً أو أن يخفض بشكل جزئي. وتخشى إسرائيل من توجيه ضربة قوية لشركات الأسلحة الإسرائيلية التي تكسب نحو 800 مليون دولار سنوياً من مذكرة التفاهم الحالية. وفي تحرك آخر لدعم صناعاتها الدفاعية تريد الولايات المتحدة التخلص من بند يتيح لإسرائيل إنفاق نحو 400 مليون دولار سنوياً من أموال مذكرة التفاهم على الوقود المستخدم في أغراض عسكرية. ولخص مسؤول رسالة واشنطن إلى إسرائيل بأنها “نريدكم أن تنفقوا هذه الأموال على الأمن الحقيقي وعلى أنظمة الأسلحة وعلى سبل تجعلكم أكثر أماناً.” رويترز
  19. بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمعاونة فى دعم الأشقاء بجنوب السودان، فقد أعطى الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى أوامره بإقلاع طائرة نقل عسكرية، وعلى متنها أربعة أطنان من المساعدات الغذائية والطبية ومتطلبات الإيواء المهداة من الشعب المصرى إلى دولة جنوب السودان. يأتى ذلك انطلاقا من الروابط التاريخية والقومية لمصر تجاه الأشقاء وتقديم الدعم والتضامن الكامل معهم فى أوقات المحن والأزمات. http://www.youm7.com2
  20. دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت السلطات السعودية، الجمعة، أنها قررت قطع مساعدات بمليارات الدولارات عن لبنان بسبب مواقف "حزب الله"، مؤكدة في الوقت نفسه وقوفها بجانب الشعب اللبناني. اقرأ.. نصرالله مهاجما السعودية: هل من يسلّم اليمن لداعش يريد قتاله في سوريا؟ وقال مصدر سعودي مسؤول إن "المملكة دأبت وعبر تاريخها على تقديم الدعم والمساندة للدول العربية والإسلامية، وكان للجمهورية اللبنانية نصيباً وافراً من هذا الدعم والمساندة، فقد وقفت المملكة إلى جانب لبنان في كافة المراحل الصعبة التي مر بها وساندته دون تفريق بين طوائفه وفئاته، وهو أمر يعرفه جميع اللبنانيين ولسنا بحاجة إلى التدليل عليه"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس). وأضاف: "كان آخر ذلك ما أعلنته من دعم للجيش اللبناني وقوات الأمن الداخلي حرصاً منها على ما يحقق أمن لبنان الشقيق واستقراره ويحافظ على سيادته، ورغم هذه المواقف المشرفة، فإن السعودية تقابل بمواقف لبنانية مناهضه لها على المنابر العربية والإقليمية والدولية في ظل مصادرة ما يسمى حزب الله اللبناني لإرادة الدولة". وأشار المصدر إلى "ما حصل في مجلس جامعة الدول العربية وفي منظمة التعاون الإسلامي من عدم إدانة الاعتداءات السافرة على سفارة المملكة في طهران والقنصلية العامة في مشهد التي تتنافى مع القوانين الدولية والأعراف الدبلوماسية والتي حظيت بتنديد من كافة دول العالم، ومن مجلس الأمن الدولي والمنظمات الدولية الأخرى، فضلا عن المواقف السياسية والإعلامية التي يقودها ما يسمى (حزب الله في لبنان) ضد السعودية، وما يمارسه من إرهاب بحق الأمة العربية والإسلامية". اقرأ أيضا: وزير الخارجية اللبناني يدافع عن امتناعه عن التصويت على قرار الجامعة العربية.. ومغردون يطالبون بمنع المساعدات السعودية عن لبنان وأفاد المصدر أن السعودية "ترى أن هذه المواقف مؤسفة وغير مبررة ولا تنسجم مع العلاقات الأخوية بين البلدين، ولا تراعي مصالحهما، وتتجاهل كل المواقف التاريخية للمملكة الداعمة للبنان خلال الأزمات التي واجهته اقتصادياً وسياسياً". وقال المصدر المسؤول إنه في ظل هذه الحقائق فإن المملكة قامت بمراجعة شاملة لعلاقاتها مع الجمهورية اللبنانية بما يتناسب مع هذه المواقف ويحمي مصالح المملكة، واتخذت قرارات منها: أولا: إيقاف المساعدات المقررة من المملكة لتسليح الجيش اللبناني عن طريق الجمهورية الفرنسية وقدرها ثلاثة مليارات دولار أمريكي. ثانيا: إيقاف ما تبقى من مساعدة المملكة المقررة بمليار دولار أمريكي المخصصة لقوى الأمن الداخلي اللبناني. وأضاف المصدر أن "السعودية وقد عملت كل ما في وسعها للحيلولة دون وصول الأمور إلى ما وصلت إليه، لتؤكد في الوقت ذاته وقوفها إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق بكافة طوائفه، وأنها لن تتخلى عنه وستستمر في مؤازرته، وهي على يقين بأن هذه المواقف لا تمثل الشعب اللبناني الشقيق". واختتم المصدر أن "السعودية تُقدر المواقف التي صدرت من بعض المسؤولين والشخصيات اللبنانية بما فيهم دولة رئيس الوزراء السيد تمام سلام والتي عبّروا من خلالها عن وقوفهم مع المملكة وتضامنهم معها وتعرب عن اعتزازها بالعلاقة المميزة التي تربط السعودية بالشعب اللبناني الشقيق، والتي تحرص المملكة دائما على تعزيزها وتطويرها". http://arabic.cnn.com/middleeast/2016/02/19/saudi-aid-lebanon
  21. سفير فرنسا في عمان: مساعدات عسكرية فرنسية للأردن العام القادم السفير الفرنسي في الأردن دافيد بيرتولوتي جي بي سي نيوز :- أكد السفير الفرنسي في الأردن دافيد بيرتولوتي، أن العلاقات الأردنية الفرنسية ممتازة وأن بلاده ملتزمة بدعم الأردن في المجالات الأمنية والاقتصادية والسياسية. وقال بيرتولوتي في حوار مع صحيفة "الغد" نشر الثلاثاء، أن هناك تعاوناً استخباراتياً بين الأردن وفرنسا بما في ذلك حول تنظيم الدولة . وأضاف أن هناك عدداً من مشاريع المساعدات العسكرية التي تفكر فيها بلاده في الأردن والتي سيتم الاعلان عنها مطلع العام المقبل. وأشار إلى أن روسيا من الممكن أن تكون عضواً بالتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة عند تحقيقها شروط منها اذا كان لدينا نفس الأهداف، قصف داعش والمنظمات الارهابية الأخرى، وليس المعارضة المعتدلة، وان كان هناك احترام للقانون الدولي، وان كان هناك التزام حقيقي بالعملية السياسية والانتقال السياسي، فهذا يسمح لنا بالعمل فعليا عن كثب مع روسيا. http://www.jbcnews.net/article/172071-سفير-فرنسا-في-عمان-مساعدات-عسكرية-فرنسية-للأردن-العام-القادم
×