Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'مشترك'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 18 results

  1. تأخذ الحرب التي تخوضها مصر ضد الإرهاب تحولات جديدة بعد أن طورت العناصر الإرهابية استراتيجيتها الهجومية وصعدت من هجماتها. كما فتحت منافذ أخرى لدعم جبهة سيناء، فيما يكشف إعلان الجيش المصري عن عقد صفقات في أنواع جديدة من الأسلحة لم تكن معروفة في السابق لدى القوات المسلحة عن تغيير في العقيدة العسكرية في إدارة الحرب مع هذه العناصر والجماعات على جبهتين معقدتين، في سيناء والصحراء الغربية. وأبرمت القوات المسلحة المصرية صفقات سلاح متطورة لمختلف أفرعها الرئيسية من طائرات حربية، وصواريخ أرض- جو، وسفن وغواصات وحاملات طائرات، لكنها أضافت نوعا جديدا من الأسلحة النوعية هو الطائرات دون طيار (درونز). طائرات صينية وتتبع مصر استراتيجية خاصة لدخول عالم الطائرات دون طيار، وتعمل على بناء أسطول من الطائرات دون طيار، بعد أن وقعت مؤخرا على شحنة جديدة من طائرات من هذا النوع ذي المدى الطويل مع الصين من طراز سي اتش 5. وستكون مصر أول دولة تبدأ في تشغيل هذا النوع بعد الصين، والذي يصل مداه إلى 6500 كم وعدد ساعات الطيران إلى 60 ساعة متواصلة، كما يمكنه أن يحمل 24 صاروخ أرض- جو. وكانت القوات المصرية أجرت اختباراتها عليه في يونيو الماضي. Hطائرة CH-5 هي منصة جوية غير مأهولة مُتعددة المهام بعيدة المدى عالية البقائية قادرة على تنفيذ مهام الإستطلاع والإستخبار الإلكتروني والتشويش على وسائل الإتصالات والقذف الجوي، وتم تطويرها وإنتاجها من قبل “الشركة الصينية لعلوم وتقنيات الفضاء والطيران” وظهرت لأول مرة خلال معرض AirShow China في تشرين الثاني/نوفمبر 2016. تتميز الطائرة بحمولتها الكبيرة التي تصل إلى 1 طن من الذخائر والصواريخ بعدد يصل إلى 16 صاروخاً مُوزّعين على 6 نقاط تعليق أسفل الأجنحة، كما تسمح أيضا بتنصيب أنظمة إستطلاع ومسح جوي يُمكن أن يصل مداها إلى 80 كم، هذا بخلاف أنظمة الرادار المُتحصصة في إختراق التضاريس الأرضية كالكهوف والحوائط السميكة لرصد وتحديد مواضع إختباء العناصر الإرهابية. تمتلك الطائرة أيضاً وصلة بيانات لاسلكية لنقل المعلومات وبث الصور والفيديو للمحطات الأرضية لمسافة تصل إلى 250 كم، ووصلة بيانات أخرى للإتصال عبر الأقمار الإصطناعية يصل مداها إلى 2000 كم. يصل طولها إلى 11 متر، والمسافة بين طرفي الجناحين 21 مترـ وأقصى وزن للإقلاع 3.3 طن، ورغم أنها قادرة فعلياً على حمل حتى 16 صاروخاً إلا أن حمولتها الكبيرة البالغة 1 طن، تجعلها قادرة زيادة حمولة الصواريخ إلى 24 صاروخاً مضاداً للمركبات المدرعة والأفراد والخنادق. تصل بقائية الطائرة إلى 40 ساعة وتمتد إلى 60 ساعة بحد أقصى ويتراوح مداها بحسب الحمولة مابين 6500 كم إلى 10000 كم، ويصل سقف إرتفاعها الأقصى إلى 9 كم فوق سطح البحر. هذا ويُخطط المصممون الصينيون إلى زيادة بقائية الطائرة إلى 120 ساعة ومداها إلى 20 ألف كم، وذلك من خلال تزويدها بخزانات وقود خارجية. تتميز الطائرة الصينية بتفوقها في المدى والبقائية على الطائرة الأمريكية المسلحة بدون طيار MQ-9 Reaper التي يبلغ مداها 1850 كم وبقائيتها بالحمولة القصوى 14 ساعة في حين انها بدورها تتفوق على الـCH-5 في الحمولة ( 1.7 طن ) وسقف الإرتفاع الأقصى ( 15 كم ) نظراً لإمتلاكها محرك أكثر قوة، ولكن يأتي عامل التكلفة في صالح الطائرة الصينية التي تصل إلى اقل من نصف تكلفة نظيرتها الأمريكية التي تتجاوز 16 مليون دولار للطائرة الواحدة، أي حوالي 8 مليون دولار أو أقل. يُمكن للطائرة حمل أنواع عديدة من الصواريخ والقنابل: 1) الصواريخ الموجهة: – صاروخ BA-7 المضاد للدبابات والمشتق من الصاروخ AKD-10 المماثل لصواريخ Hellfire الأمريكية، وهو موجه بأشعة الليزر ويزن 47 كجم، وتصل دقته لأكثر من 80% عند مداه الأقصى البالغ 7 كم. – صاروخ BRM1-90 المضاد للمدرعات وتجمعات الأفراد، والأهداف عالية القيمة كالدفاعات الجوية و المدفعية بالإضافة إلى الأهداف الجوية المُحلقة على ارتفاعات منخفضة، وهو موجه بأشعة الليزر و يزن 16.8 كجم ويبلغ مداه 8 كم. – صاروخ TY-90 جو-جو مخصص في الأساس لإسقاط المروحيات والطائرات بدون طيار المروحيات، يتم توجيهه حرارياً و تصل سرعته القصوى إلى 2 ماخ ( 2470 كم / ساعة )، كما يمتلك طابة تصادمية Impact Fuze لقتل الهدف بالتصادم المباشر وأخرى تقاربية Proximity Fuze للإنفجار بجوار الهدف و يبلغ مداه 8 كم. 2) القنابل الموجهة والحرة: – قنابل LS-6 بوزن 50 كج، وهي من قنابل ذكية الموجهة بالأقمار الصناعية GPS و منظومة الملاحة بالقصور الذاتي INS كما تمتلك باحث كهروبصري لإصابة الهدف بأعلى دقة ممكنة. – قنابل GB-4/100 بوزن 100 كجم و GB-7/50 بوزن 50 كجم وهي قنابل ذكية مُوجهة بأشعة الليزر. – عائلة القنابل العنقودية YZ-200 بأوزان 125 و50 كج ويتم توجيه القنبلة نفسها بأشعة الليزر، بالإضافة إلى عائلة القنابل العنقودية YZ-100 ذات أوزان 100 و50 و30 كج وتحمل الذخائر العنقودية بداخلها على منظومات توجيه مختلفة ( القصور الذاتي – الأقمار الصناعية – أشعة الليزر – أشعة تحت حمراء – رادار ) . – القنابل الحرة FT-7 بوزن 130 كج ذات أجنحة مسطحة لزيادة دقة الإصابة، وقنابل FT-9 و FT-10 بوزن 50 و25 كجم. وقالت المصادر لـ”العرب” إن هناك أعمالا إنشائية ضخمة تمت لتطوير البنية التحتية للمطارات المصرية القريبة من الحدود الشرقية، أبرزها مطارا المليز وسيوة، لاستيعاب الطائرات المروحية الهجومية والطائرات دون طيار للمشاركة بكثافة في عمليات مكافحة الإرهاب في سيناء وفي الصحراء الغربية. وأضافت أن البرنامج المصري للطائرات دون طيار يستهدف بناء واستخدام طائرات يصل مداها إلى 10 آلاف كم بحيث يمكن تغطية 90 بالمئة من الأراضي الليبية درون CH4 . وبدأت القاهرة أيضا تصنيعا مشتركا مع بكين لطائرة من نوع وينغ لونغ، كما تعمل على التعاون مع روسيا وفرنسا وكوريا الجنوبية لتسليح الجيش المصري بهذا النوع من الطائرات لمراقبة الحدود ومحاربة الميليشيات على حدودها الشرقية والغربية. وكشفت تقارير أمنية مؤخرا عن اتخاذ إجراءات أخرى لمواجهة هذه الأزمة المستفحلة، أبرزها استحداث خرائط جديدة للأوكار الإرهابية للتعرف على التمركزات الجديدة لتلك العناصر، والخلفية التنظيمية التي تنتمي إليها، والجهات الدولية التي تدعمها وتمولها ماديا ومعلوماتيا. وقال اللواء خالد عكاشة، عضو المجلس القومي لمكافحة الإرهاب، “إن الاعتماد على الطائرات دون طيار في الحرب على الإرهاب من الوسائل التكنولوجية الناجحة والمهمة”. وشدد في تصريحات لـ”العرب” على أن هذا النوع من الطائرات مزود بتقنيات تكنولوجية متطورة طلبها الجانب المصري كي يتمكن من ملاحقة الإرهابيين بما سيكون له أثر إيجابي على الأمن القومي المصري في فترات قادمة. وأشار إلى أن الحدود الغربية ضخمة للغاية، ومصر أعلنت في أكثر من مناسبة أن المنطقة ستشهد عبور الإرهابيين الذين كانوا في سوريا والعراق في اتجاه ليبيا الملاذ الآمن الجديد لهذه الجماعات، لافتا إلى أن مصر تتحدث عن هذا الخطر منذ أربعة أشهر مضت وحذرت بقوة منه ولدى جميع الأجهزة الأمنية حالة استنفار قصوى لمجابهة الخطر الشديد. واستبق الجيش المصري تلك التطورات من خلال توسيع القاعدة العسكرية في سيدي براني قرب الحدود مع ليبيا، وتدشين أخرى جديدة تحمل اسم الرئيس المصري الراحل محمد نجيب. ويقول خبراء أمنيون إن الحل الأمثل لمواجهة الجماعات المسلحة هو مباغتة الجماعات في عقر دارها قبل وصولها إلى الأراضي المصرية، ما يعزز من أهمية استخدام الطائرات دون طيار كسلاح يصعب تدميره، ويمكنه الوصول إلى نقاط بعيدة المدى في عمق الأراضي الليبية، بالإضافة إلى أن تدميره لا يعرض حياة الجنود المصريين للخطر. واستهدف الإرهابيون عددا من المصريين من المقيمين في ليبيا، وكانت أبرز حادثة في ذلك إعدام 19 مصريا قبطيا في 2015 وردت القاهرة على تلك الهجمات بقيام سلاح الجو المصري بتدمير مراكز رئيسية لتدريب وتخزين الأسلحة في منطقة درنة. واختارت القوات المصرية درنة باعتبارها أقرب نقطة للأراضي المصرية يسيطر عليها المتطرفون، لكن تلك الضربات لم تكن مؤثرة، لأن الجماعات ومراكزها الحقيقية تتركز في وسط ليبيا، والضربات المؤثرة تحتاج إلى الدخول في العمق الليبي، وهي إحدى قدرات ومميزات الطائرات دون طيار. وأوضح خبراء عسكريون أن هذه الطائرات تستخدم أيضا لجمع المعلومات والبيانات الاستخبارية لصالح الجيش المصري، لأن مبدأ الدفاع عن النفس يكفل لمصر مطاردة الإرهابيين خارج الحدود دون التعرض للحكومات المركزية في هذه الدول التي تأوي عناصر إرهابية. وأكد اللواء جاد الكريم الطرابيلي، الرئيس السابق للشركة المصرية للمطارات، أن مصر بدأت دخول عالم الطائرات دون طيار بقوة لدواع تتعلق بالحفاظ على أمنها القومي ومكافحة الإرهاب وتتبع مساراته والتعجيل برصد عناصره قبل القيام بعمليات داخل حدود الدولة المصرية. وتابع جاد الكريم في تصريحات لـ”العرب” أن هذا النوع من الطائرات لا يحتاج إلى تجهيزات مختلفة عن التجهيزات التي تتم للأنواع الأخرى في المطارات العسكرية أو المدنية وربما يحتاج إلى تجهيزات أقل تكلفة كما يمكن أن يستخدم نفس المطارات. أهمية استراتجية زادت الأهمية الاستراتيجية للطائرات دون طيار مع ازدياد الشواغل الأمنية لمعظم البلدان في الشرق الأوسط، لأنها أقل تكلفة من الطائرات الحربية وتطير على ارتفاعات منخفضة ويصعب رصدها من قبل الرادارات الأرضية. وكانت حتى عام 2000 تحتكر صناعتها الولايات المتحدة، ولكن انتقلت صناعتها بعد ذلك لتنحصر بين بريطانيا والولايات المتحدة وإسرائيل، حتى فاجأت الصين العالم في بداية عام 2010 بنجاحها في صناعة وتطوير الطائرات دون طيار، وسمحت بتصديرها لدول مختلفة حول العالم. ولعبت الطائرات دون طيار دورا محوريا في الحرب على الإرهاب في سوريا والعراق بعد أن اعتمدت عليها الولايات المتحدة في توفير غطاء جوي لقوات سوريا الديمقراطية في حربها ضد داعش بمحافظة دير الزور. وتتيح الأنواع المختلفة من هذه الطائرات ميزة تفوق للقوات المسلحة المصرية، منها ما يحلق على ارتفاعات عالية ومنها ما يطير بصورة منخفضة، وهناك نوع منها يمكث لعدة أيام في الجو ومزود بأجهزة استطلاع وذخائر ويتم التحكم فيه من غرف قيادة العمليات في المطارات أو في أماكن أخرى محددة. وقال الخبير الأمني اللواء سمير فرج “وفقا لمقتضيات الأمن القومي المصري وبعد تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا عقب سقوط نظام العقيد معمر القذافي وتمركز عناصر مختلفة من التنظيمات الإرهابية بها، فرضت الأوضاع على المخطط العسكري المصري الالتزام بوجود مستمر على خط الحدود من خلال الطائرات دون طيار أو من خلال نقاط ثابتة ودوريات للربط بين هذه النقاط”. وأضاف فرج لـ”العرب” أن هذا النوع من الخطر يعني التركيز على نوعيات خاصة من المعدات الحديثة منها هذه النوعية من الطائرات، فضلا عن أنواع خاصة من المركبات والمروحيات والاتصالات، التي استدعت قيام مصر بإنشاء قمر صناعي خاص للاتصالات، وأعمال الاستعلام والمراقبة. ووفقا لإحصاءات صادرة عن الجيش، فإن القوات المصرية استطاعت خلال العامين الماضيين تدمير 1400 سيارة دفع رباعي تسللت عبر الحدود مع ليبيا إلى الصحراء الغربية. وكشفت تقارير أمنية أن الإعلان عن ظهور تنظيمات متطرفة جديدة وظهور عناصر من تنظيم داعش وآخرين تابعين للقاعدة ينذر بمحاولات دمج قوى متطرفة من أجل صناعة نواة جديدة في الصحراء الشاسعة بين مصر وليبيا لتكون مركزا لعمليات كبيرة ضد مصر ودول أخرى. http://www.alarab.co.uk/article/في العمق/127223/طائرات-صينية-دون-طيار-سلاح-مصري-لاصطياد-الإرهابيين صاحب الانفراد الاخ سيادة المشير
  2. قالت السفارة البريطانية في الدوحة، في بيان أصدرته في 27 تشرين الثاني/نوفمبر، بأن مقاتلات من طراز “تايفون” (Typhoon)، آتية من المملكة المتحدة، تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، ستحلّق هذا الأسبوع في سماء قطر ضمن تمرين مشترك مع القوات الجوية الأميرية القطرية. وبحسب موقع “العربي الجديد” الإخباري، سينطلق التمرين، الذي لم يحدد بيان السفارة البريطانية موعده بشكل دقيق، من مقر قيادة جناح المقاتلات لدولة قطر في قاعدة العديد الجوية، جنوب الدوحة، وسينقل أفراد من الطاقمين الجوي والأرضي في سلاح الجو الملكي البريطاني خبراتهم في قيادة وصيانة مقاتلات “تايفون” إلى نظرائهم القطريين. إضافة إلى ذلك، فإن العديد من طياري القوات الجوية القطرية المشاركين في التمرين، الذي يستمر لمدة أسبوع، سيكونون من أوائل الذين يتلقون تدريباً على قيادتها في المملكة المتحدة. كما سيقوم حوالي 90 فرداً من موظفي الدعم الهندسي بسلاح الجو الملكي البريطاني بدعم التمرين. ويقود طيارون من السرب 29، التابع لسلاح الجو الملكي البريطاني، المقاتلات البريطانية. ويتمركز هذا السرب عادةً في منطقة “لينكولنشاير”، حيث يدرب أعضاؤه الطيارين حديثي العهد بمقاتلات “تايفون” على قيادة هذه الطائرات وأعمالها القتالية. كما يلعب “السرب 29” دوراً دائماً في المنظومة الدفاعية الجوية في المملكة المتحدة، إذ يؤدي دور فريق رد الفعل السريع لاعتراض الدخلاء المعادين أو مجهولي الهوية. وخلال التمرين سيختبر الطيارون القطريون مهاراتهم القتالية داخل طائراتهم من طراز “ميراج” في مواجهة الطيارين البريطانيين الذين سيقودون مقاتلات “تايفون”، كما ستتاح لهم فرصة الاطلاع على نظم أسلحة هذه الطائرات وقدراتها. وقال المقدم الجوي جيمس بولتون، الضابط الذي يتولى قيادة التمرين من الجانب البريطاني، إن فريقه متحمس جدًا لفرصة الطيران بجانب الطيارين المقاتلين من القوات الجوية القطرية. وأضاف: “يسعدنا أن نتواجد هنا من أجل التمرين والطيران بجانب زملائنا من القوات الجوية الأميرية القطرية. إننا نأمل أن نتمكن من عرض القدرات الاستثنائية لطائرات تايفون أمام جناح المقاتلات القطري، كما نأمل أن يتعلم مهندسو الدعم الفني في كلا السلاحين الجويين من خبرات بعضهم البعض”. ووقعت قطر وبريطانيا، في أيلول/سبتمبر الماضي، على خطاب نوايا في المجال الدفاعي، يتضمن سعي الدوحة لشراء 24 طائرة “تايفون” حديثة بكامل عتادها.
  3. الدرون الشبحى القتالى نيرون مشروع أوروبى مشترك . تعتبر طفرة كبيرة صنعتها شركة داسو الفرنسية نيرون : هي طائرة دون طيار يتم التحكم بها عن بعد و لمسافات بعيدة يمكنها التحليق الى مستويات عالية جدا تعمل على مبدا تقنية التخفي . تعد النيرون مشروع أوروبى مشترك صنع شركة داسو للطيران الفرنسية و بشراكة دولية من كل من ايطاليا - السويد - اسبانيا - واليونان , كما أن البيرون تعادل الدرون الشبحى الأمريكى أكس بي 47 وان كانت الأفضلية للدرون الأمريكى , تم الكشف عن الطائرة نيرون فى العام 2005 فى معرض باريس للطياران . كانت بداية المشروع الحقيقة في عام 1999 حين اعلنت شركة داسو الفرنسية عن رغبتها في صنع اول طائرة بدون طيار اوربية و في بداية المشروع كان من المقرر ان تكون هذه المقاتلة اسرع من الصوت مزودة بمحركين و قادرة على اداء هجمات نووية . و لكن تحت ضغط من بعض الدول المشاركة تم تحويل المشروع الي اصغر و حولت الي طائرة ذات محرك واحد فقط و اصبحت لاختبار التقنيات الخاصة بالطائرات بدون طيار . تجارب الأختبار : تم اول اختبار للطائرة في فرنسا في ديسمبر 2012 ,كما تمت تجارب الطيران في فرنسا من حيث الايروديناميكية وتقييم خصائصها الشبحية في مارس 2015. وتمت بنجاح وأعقبت هذه التجارب تجارب تقييم أجهزة الاستشعار في إيطاليا " اختبارات الافيونكس "، والتي تم الانتهاء منها في 25 أغسطس / آب 2015. وانهت جزء من اختبارات اطلاق النيران في ايطاليا ضد اهداف ارضية وضد اهداف جوية مثل التايفون والمحطة الأخيرة من تجارب الطيران تجري في السويد، وسوف تشمل محاكات اطلاق النار الحية . France. Flight trials in France to open its flight envelope and evaluate its stealth characteristics were successfully completed in March 2015. These tests were followed by sensor evaluation trials in Italy, which were completed on August 25, 2015 , The last leg of flight trials take place in Sweden and will include live fire trials . في يوليو 2016 أجريت اختبارات للدرون الشبحى والكشف واسعة النطاق نيورون مع مجموعة الحاملة شارل ديغول. وكان نيورون تقوم باختراق منطقة حاملة الطائرات الدفاعية لاختبار شبحية الدرون وقدرة المجموعة القتالية على الكشف عنها . In July 2016 extensive stealth and detection tests were conducted with the nEUROn and the Charles de Gaulle carrier group. The nEUROn was to penetrate the aircraft carrier defensive area to test its stealth and the capacity of the carrier group to detect it. نظرة عامة على قدرات الطائرة : و من حيت الحجم و الحمولة تقارب مستويات النفاثات الماهولة كمقاتلات الميراج كما يمكنها العمل من البر او البحر وذلك عبر امكانية اقلاعها أو هبوطها من على متن حاملات الطائرات ايضا تحتوي على ميزة الحقن أو الارضاع الجوي و الذي يمكنها من التزود بالوقود جوا وبالتالي اطالة مدة تحليقها لأيام , كما لها القدرة على اطلاق الذخائر دقيقة التوجيه وتتميز تلك المقاتلة بقدرتها على التخفي المعروفة " بالشبحية " . وتقوم الشركة أيضا بإجراء دراسة تقييمية للمقاتلة رافال لتكون قائد لطيران المركبات الجوية القتالية غير المأهولة، لقمع الدفاعات الجوية للعدو والاستطلاع المسلح . the company is also carrying out an assessment study of the Rafale as a flight leader for unmanned combat air vehicles (UCAVs), for suppression of enemy air defence, armed reconnaissance, strike and anti-shipping operations. الكترونيات الطائرة : والطائرة الشبحية " نيرون " تحتوي على منظومات اليكترونية و كهروبصرية بالغة الكفائة لأنه برنامج أعد خصيصا للحفاظ على تطوير مهارات مكاتب تصميم الشركات الفضائية الأوروبية المشاركة وايضا للتحقق من صحة عملية التعاون المبتكرة من خلال إنشاء فريق الصناعة الأوروبية المسؤولة عن تطوير الجيل القادم من الطائرات القتالية لذا سوف تكون فائقة التطور وسوف تمتلك تكنولوجيا فائقة لأنها نتاج عملية شراكة أوروبية . . المشاريع المشابهة : وهى تنافس المشاريع المماثلة لدى بريطانيا بي ايه اي سيستمز Taranis ، و منظمة تطوير الابحاث الدفاعية الهندية أورا , والأمريكية بوينغ X- 45 و شركة نورثروب غرومان X- 47B ، وتعد أكس بي 47 الأمريكية التى من نظري هي الاساس والافضل , كما أن الصين قامت باستنساخ الدرون الأمريكى , وروسيا لديها مشروعها الخاص القائمه عليه ميكويان والمسمى skat uav و الروسية ميغ سكات وهى بالفعل تستخدم قنابل موجه بالليزر من نوع (LGB) وهى قنبله موجهة بالليزر تستخدم التوجيه شبه النشط للتوصل الى الهدف المحدد بدقة أكبر من القنابل غير الموجهة وسوف تدخل أول طائره من هذا النوع الخدمه فى عام 2018 . مواصفات الطائرة : الطول:9.5 متر العرض:12.5 متر الوزن بدون حموله :4900 ك الوزن بالحموله القصوى:7000 ك وسوف تسلح الطائره بقنابل موجهة بالليزر , السرعه القصوى:980 ك فى الساعه سقف الخدمه:14000 ميل . laser guided bomb : قنبلة موجهة بالليزر . وثائقى عن النيرون : فيديوهات وثائقية ( رحلة غامرة مقاتلات الرافال والدرون الشبحي نيرون وطائرة فالكون7x من داسو الفرنسية ) نالت الطائرة أو " الدرون الشبحى " اهتمام دولة الأمارات العربية المتحدة الخبر يتحدث عن اهتمام اماراتي كبير بالدرون الشبحي المسلح ( نيرون ) ضمن صفقة تشمل الرافال ,, هناك اشارة لوجود اهتمام اماراتي بالنفاذ للتكنولوجيا الخاصة بشركة داسو افييشن في مجال الدرون المقاتل المتقدم .. خاصة الشبحي . يتوقع كذلك ان تتسلم الامارات القاعدة التكنولوجية الضرورية والتي ستدمج بهذه التكنولوجيات الجديدة , وسيتم العمل في منشآت شركة ابوظبي لاستثمارات الانظمة الذاتية ( اداسي ) الاماراتية ... كذلك تبدي الامارات اهتماما بانظمة التحكم والاتصالات بين المقاتلات والدرون , ويتوقع مسؤول رفيع اماراتي ان يكون ضمن القوات الجوية سرب من الدرون الشبحي المقاتل اضافة لمقاتلات الرافال . http://bmpd.livejournal.com/1619080.html افادة أخيرة : ومن وجهت نظرى نظري سيكون للنيرون مستقبل كبير للغايه وخصوصا في المجال التقني والدمج بينها وبين طائرات الرافال حيث تعد توليفة جباره فعلا من حرب الكترونيه واستطلاع وتشويش مدعمة بقصف صامت خفي حيث أن الدمج بين الرافال والنيرون يعد خطر على الدفاعات الجوية أيا كانت قوتها وكما أن دعمهما بالأواكس يعد خطر على أى خصم سيقف أمامهما مستقبلا جويا وبحريا وأرضيا كما أسلفنا سابقا . كما يمكن للقوات الجوية المصرية فى ظل العلاقات العسكرية الكبيرة بيننا وبين فرنسا الحصول على هذا الدرون ودمجه مع مقاتلات الرافال . تحياتى / مصطفى شعبان .
  4. وقّعت شركة الشرق الأوسط للمشاريع العامة الإماراتية إتفاقية مع شركة Qinetiq البريطانية إتفاقية ستستثمر الشركة البريطانية في تطوير البنية التحتية والتدريب بهدف تمكين القوى العاملة الإماراتية الجديدة من توفير الكفاءات المؤهلة لتصنيع “الأهداف” البحرية والأرضية والجوية للاستخدام من قبل القوات المسلحة الإماراتية أو للتصدير في المنطقة. وقد حضر الدكتور ليام فوكس، وزير الدولة البريطاني للتجارة الدوليةفي 13 تشرين الثاني/ نوفمبر حفل توقيع مشروع مشترك جديد بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، بعد يوم من افتتاح معرض دبي للطيران 2017 الذي أعلن في وقت سابق عن صفقات تجارية كبرى في هذا الحدث العالمي. وقال إيان فارلي، المدير التنفيذي لشركة كينيتيك: “بالنسبة لنا، يمثل التوقيع بياناً حقيقياً عن نية الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة لنقل المعرفة ولنتمكن من توظيف أشخاص جدد وتطوير مهارات المواطنين الإماراتيين ليصبحوا قادرين على القيام بمهام ماهرة تتعلق بتجميع واختبار وتوريد خدمة الأهداف للقوات المسلحة هنا في الدولة. إنها الطريقة التي نبني بها أعمالنا في المستقبل، حيث نستثمر في الأسواق المحلية بشراكة مع مؤسسة محلية نشعر بأنها توفر لنا قدرات متواصلة”. وأضاف: “ستكون الشركة إماراتية، وهي في المقام الأول لهذه السوق، والفنييون والمهندسون من هذه الدولة. ومع ذلك، هذه ليست مجرد شركة تخدم دولة الإمارات العربية المتحدة، وليست مجرد فرصة تصدير إقليمية. إنها جزء لا يتجزأ من أعمالنا المستهدفة عالمياً”. الجدير بالذكر أن المشروع المشترك هو الأحدث ضمن سلسلة من الصفقات الكبيرة المتفق عليها في اليوم الأول من المعرض، حيث تم الاعلان عن مبيعات بقيمة 17 مليار دولار أميركي في الساعات الأربع الأولى من الافتتاح.
  5. أجرت قاذفتا “بي-1 بي لانسر” (B-1B Lancer) أميركيتان أسرع من الصوت تدريباً مشتركاً في 2 تشرين الثاني/نوفمبر مع مقاتلات يابانية وكورية جنوبية حسبما ذكرت القوات الجوية الأميركية وذلك في سياق توتر إقليمي. وأقلعت القاذفتان الأميركيتان من قاعدة أندرسون الجوية في جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادئ، وتوجهتا إلى غرب اليابان حيث انضمت إليهما مقاتلات يابانية، وفق ما أوضحت القوات الجوية الأميركية في بيان. وأضاف البيان أنّ القاذفتين “حلّقتا لاحقًا فوق كوريا الجنوبية للانضمام إلى المقاتلات الكورية الجنوبية في البحر الأصفر”، مشيراً إلى أن كل المقاتلات عادت في ما بعد إلى قواعدها. وقال البيان إنّ هذه المناورة كان مخططاً لها منذ فترة طويلة في إطار “الوجود المستمرّ للقاذفات” في المحيط الهادئ، وإنّ الأمر لا يتعلق بـ”الردّ على أيّ أحداث” تجري في المنطقة. ومع ذلك، فإنّ هذه المناورة تأتي بعد أقل من شهر من استعراض ليليّ للقوة شاركت فيه مقاتلات تابعة لليابان وكوريا الجنوبية. وعادةً ما تدين كوريا الشمالية تحليق قاذفات “بي-1 بي” وتعتبر ذلك بمثابة الاستعداد لشن هجمات. وقالت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية الجمعة إن “الواقع يدل بوضوح على أن الأمبرياليين الأميركيين (…) هم الذين يفاقمون الوضع في شبه الجزيرة الكورية ويسعون إلى إشعال حرب نووية”. يأتي ذلك في وقت رجحت تقارير إعلامية نقلاً عن وكالة التجسس الكورية الجنوبية أن تكون بيونغ يانغ بصدد إجراء تجربة صاروخية جديدة قبل أيام فقط من زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى شبه الجزيرة الكورية المقسمة. وتشمل زيارة ترامب اليابان وكوريا الجنوبية والصين وفييتنام والفيليبين وتمتد من 3 إلى 14 تشرين الثاني/نوفمبر ضمناً. ومنذ توليه الرئاسة، توعد الرئيس الأميركي بيونغ يانغ “بالنار والغضب” إذا ما هدده نظام كيم جونغ-اون. وناقض ترامب تصريحات وزير خارجيته بشأن إجراء اتصالات مباشرة مع بيونغ يانغ، ووجه عدداً من الرسائل المبهمة — “سنقوم بما ينبغي القيام به!” حيال كوريا الشمالية — مما ترك المراقبين في حيرة حول نواياه الحقيقية تجاه الملف الكوري الشمالي. وكان كيم جونغ اون توعد بان يجعل ترامب “المختل عقلياً” يدفع “غالياً ثمن” تهديداته لكوريا الشمالية وذلك بعد ساعات فقط على إعلان واشنطن تشديد عقوباتها على بيونغ يانغ. كما استخف وزير خارجية كوريا الشمالية في وقت سابق بتهديد ترامب بتدمير بلاده ووصفه بأنه “نباح كلب”، مؤكداً أن بيونغ يانغ لن يردعها هذا الخطاب.
  6. قالت البحرية الهندية في بيان لها أن الكورفيت شباب مصر قد وصل إلى ميناء كوتشي البحري بتاريخ التاسع من أكتوبر . وذكر البيان أن العقيد تامر محمد سليمان هو قبطان السفينة وأن العميد بحري محمد عطية هو قائد البعثة . وخلال الزيارة دعا رئيس أركان قيادة الأسطول الجنوبي الهندي اللواء البحري Ravindra Jayanti Nadkarni كل من قائد البعثة و قبطان السفينة شباب مصر و الملحق العسكري المصري العقيد شريف محمد فكري إلى مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك . وقد أجرى طاقم الكورفيت شباب مصر جولة سياحية إلى المناطق ذات الأهمية التاريخية بمدينة كوتشي وكذلك قام الوفد بزيارة سفينة الدعم والإمداد INS Sharda . وقال البيان أنه عقب انتهاء الزيارة ومغادرة الكورفيت شباب مصر من ميناء كوتشي بتاريخ 11 أكتوبر , تم إجراء تدريب بحري مع سفينة الدعم والإمداد INS Sharda. https://defpost.com/egyptian-navy-warship-ens-shabab-misr-visits-kochi-india/
  7. قال وزير الدفاع اليوناني، بانوس كامينوس، أمس الأحد، إن بلاده تنوي المشاركة في تدريب عسكري مشترك بين سلاح الجو المصري وسلاح الجو الإسرائيلي، كما تعتزم قبرص المشاركة كذلك. وبحسب الوزير اليوناني، يجري التخطيط هذه الأيام لإقامة تدريب مشترك لسلاح الجو المصري والإسرائيلي واليوناني والقبرصي، ومن الممكن كذلك انضمام دول أوروبية أخرى، كجزء من خطط الدفاع المشترك للحفاظ على الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط. جاءت أقوال كامينوس في عرض عسكري خلال احتفالات الذكرى الـ57 لاستقلال قبرص، التي لا زال قسم منها محسوب على اليونان وآخر على تركيا، كما شاركت طائرات من طراز إف 16 يونانية في العرض العسكري، للمرة الأولى منذ 16 عامًا. ويأتي هذا التدريب المشترك في ظل علاقات مصرية إسرائيلية وثيقة، خاصة بعد الدور الذي يقوم به النظام المصري للتأثير على حركة حماس في قطاع غزة، وتدخلها في كثير من الأمور، منها المصالحة وصفقة تبادل أسرى بين حماس وإسرائيل. كما أشارت تقديرات أمنية إسرائيلية مؤخرًا إلى أن التقارب بين مصر وحركة حماس هو أمر إيجابي بسبب وجود تأثير إسرائيلي على النظام المصري. وفي المقابل، بحسب التقديرات، فإن حماس "مستمرة في التسلح"، بينما في خلفية ذلك "تبرز قرارات براغماتية لزعيم قطاع غزة، يحيى السنوار، ومثال على ذلك المصالحة مع السلطة الفلسطينية". كما أعلن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في لقاء تلفزيوني مع شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، أن 50 دولة عربية وإسلامية ستطبع العلاقات مع إسرائيل في حال توصلت لتسوية سياسية مع الفلسطينيين. ومصر تعتبر أحد أهم الدول التي تشارك في الدفع بتلك التسوية. http://www.israelhayom.com/2017/10/02/israel-greece-cyprus-and-egypt-to-hold-joint-air-force-drills/
  8. ستنطلق فعاليات تمرين “نوبل دينا” (Noble Dina) الثلاثي بين القوات البحرية الأميركية، الإسرائيلية واليونانية في وقت لاحق من الشهر الجاري، بمشاركة ما يقارب 12 سفينة سطح، غواصة وأصول جوية ذات صلة والتي من المقرر أن تشارك في عمليات الاستطلاع المشترك، مكافحة الإرهاب والتدريب الحربي المضاد للغواصات. من جهتها، ستشارك قبرص بصفة مراقب (Observer) في التمرين الثلاثي السنوي، الذي يبدأ من اليونان وينتهي في منصف نيسان/أبريل في مقر البحرية الإسرائيلية في حيفا، وفق ما أعلن رئيس التعاون الدولي من أجل الخدمة البحرية الإسرائيلية، القائد عساف بونيه. وأضاف بونيه لموقع “ديفانس نيوز” الإخباري الأميركي أن “نوبل دينا يعتبر أحد أهم التمارين البحرية التي تسمح لنا بصقل كفاءاتنا في سيناريوهات معقدة للغاية”، مشيراً إلى أن فعاليات التمرين ستمتد على مساحة شاسعة من اليونان إلى إسرائيل، الأمر الذي يسمح لنا بممارسة السيناريوهات المتعددة التي تتطلّب التعاون في كافة مراحل العمليات العسكرية. وقال الضابط الإسرائيلي إن الحرب الأهلية الدائرة في سوريا، بالإضافة إلى توسيع الأنشطة المتعلقة باستكشاف الطاقة تكثف من اهتمام وتواجد العديد من الدول في أوروبا وخارجها في شرق البحر الأبيض المتوسط، مشيراً إلى أن “الوضع في سوريا يجعل تلك المنطقة مثيرة للاهتمام للعديد من القوات البحرية، ولهذا تجدون هنا كل من القوات البحرية الفرنسية، الإيطالية، البريطانية وغيرها من الذين يبحثون عن منافذ آمنة للقيام بعمليات التدريب والإمداد”. إن إحدى البحريات التي لا تخطط إسرائيل توسيع التعاون معها – على الأقل في المستقبل المنظور – هي البحرية الروسية. وحول هذا الموضوع، علّق الضابط قائلاً إن “هناك قناة اتصال مع القوات المسلحة الروسية، منسقة خصيصاً لأسباب تتعلق بالسلامة الوقائية. إن الروس موجودين هنا في هذه المياه، ومن الواضح أننا نشطون جداً في المساحة نفسها؛ من هنا، إن التواصل أمر مهم جداً في هذه الحالة”. وقال بونيه إن “تركيا في المقابل، هي قوة إقليمية مهمة تأمل البحرية الإسرائيلية في استئناف العلاقات التعاونية وثيقة معها”، مشيراً إلى أن العلاقات الإسرائيلية-التركية تعود إلى طبيعتها وآمل في المستقبل القريب أن نقوم بالتمارين الروتينية مجدداً. يُشار إلى أن إسرائيل وتركيا وقّعتا على اتفاق مصالحة في الصيف الماضي بعد قطيعة بدافع من قضية “مافي مرمرة” والتي قتل فيها تسعة مواطنين أتراك في اشتباكات عنيفة بين قوات الكوماندوز البحرية الإسرائيلية ونشطاء من على متن السفينة. ومنذ ذلك الحين، تبادل الطرفان السفراء، وقاما بمجموعة واسعة من العلاقات التعاونية باستثناء أعمال الدفاع والتعاون العسكري العلني. اي اضافه للترجمه هكون سعيد جدا بيها US-Israel-Greece poised for annual maritime drill in Eastern Mediterranean
  9. [ATTACH]35617.IPB[/ATTACH] أعلن وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف توقيع اتفاقية روسية إماراتية ستشكل قاعدة للتعاون الثنائي في تطوير مقاتلة خفيفة من الجيل الخامس. وقال مانتوروف للصحفيين في أبوظبي على هامش المعرض الدولي الـ13 للأسلحة "IDEX 2017": "اليوم وقعنا على اتفاقية خاصة بتطوير التعاون الثنائي في مجال الإنتاج الحربي. ويسمح ذلك بتطوير مشروع المقاتلة الخفيفة من الجيل الخامس، الذي سيتم تصميمه بمشاركة الجانب الإماراتي". ووقع على الاتفاقية من الجانب الروسي الوزير مانتوروف، ومن الجانب الإماراتي محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. هذا وأوضح رئيس شركة "روس تيخ" الروسية سيرغي تشيميزوف أن تطوير المقاتلة الروسية الإماراتية من الجيل الخامس سيتم وفق طائرة "ميغ-26" الشهيرة. وتوقع تشيميزوف أن يبدأ العمل على مشروع مقاتلة الجيل الخامس العام المقبل، وأن تستغرق أعمال التصميم وتطوير الطائرة الجديدة 7-8 سنوات. ورجح تقديم المقاتلة الجديدة في عام 2024. أما رئيس الشركة الموحدة لصناعة الطائرات يوري سلوسار، فقال للصحفيين إن مشروع المقاتلة الخفيفة من الجيل الخامس، مازال في مراحله الأولى، مضيفا أن روسيا تعد اقتراحاتها للجانب الإماراتي في الوقت الراهن، لكنها واثقة من نجاح المشروع. وأكد مشاركة الشركة الموحدة لصناعة الطائرات وشركتي "سوخوي" و"ميغ في هذا المشروع. وكان دميتري روغوزين، نائب رئيس الوزراء الروسي قد أعلن الشهر الماضي، أن شركة "ميغ" تنوي إنتاج طائرة خاصة بها من الجيل الخامس. وذكر روغوزين بأن أول مقاتلة روسية من الجيل الخامس يطلق عليها اسم "باك فا" أو "تي-50"، تنتجها شركة "سوخوي"، وهي تخضع حاليا للاختبارات. وأضاف أن شركة "ميغ" ستنتج مقاتلة أخرى خاصة بها من الجيل الخامس، لكنها تتميز بأنها أخف من "باك فا". وتتميز هذه الطائرات بالعديد من المواصفات التقنية والقتالية المتقدمة، التي يعتبر معظمها سريا، لكن من المعروف أنها قادرة على التحليق بسرعة تفوق سرعة الصوت، ومجهزة بأحدث التقنيات الإلكترونية التي يصعب اكتشافها من قبل الرادارات. وتجدر الإشارة إلى أن الجيش الوحيد في العالم الذي يستخدم في الوقت الراهن طائرات من الجيل الخامس، هو الجيش الأمريكي الذي بحوزته مقاتلات "إف-22" و"إف-35". سلاح الجو الإماراتي يتزود بمقاتلات "سو-35" كما وقعت روسيا والإمارات على هامش المعرض مذكرة تفاهم حول نية الجانب الإماراتي شراء طائرات حربية من شركة "سوخوي" الروسية، فيما أوضح تشيميزوف أن الحديث يدور عن صفقة بيع مقاتلات من طراز "سو-35" للجيش الإماراتي. وكان وزير الصناعة الروسي قد قال إن الإمارات أبدت اهتماما بشراء مقاتلات "سو-35" الحديثة، معربا عن أمله في أن تؤدي هذه المفاوضات التي وصفها بالمفصلة، إلى نتيجة إيجابية. وتجدر الإشارة إلى أن سو-35" هي مقاتلة متعددة الأغراض مزودة برادار مطور، وهي تقدر على التحليق بسرعة 2.5 ألف كيلومتر في الساعة لمسافة تبلغ 3.4 آلاف كيلومتر. ويبلغ المدى القتالي للطائرة 1.6 ألف كيلومتر. #مصدر
  10. وقعت موريتانيا والسعودية بمقر وزارة الدفاع الوطني في نواكشوط على اتفاقية للتعاون العسكري الثنائي بين البلدين، في 4 كانون الثاني/ يناير. وبحسب وكالة الأنباء الموريتانية، تضمنت بنود الاتفاق الذي وقعه عن الجانب الموريتاني وزير الدفاع الوطني جالو مامادو باتيا وعن الجانب السعودي مساعد وزير الدفاع محمد بن عبد الله العايش، مجالات التدريب والتأهيل العسكري وتبادل المعلومات الأمنية، كما تضمن الاتفاق المساندة الإمدادية وتبادل الزيارات والخبرات، بالاضافة إلى الخدمات الطبية العسكرية. وقال وزير الدفاع الوطني الموريتاني في كلمة له بالمناسبة إن التوقيع على هذه الاتفاقية يمثل تجسيدا حيا لمدى حسن العلاقات القائمة بين البلدين. وبدوره أوضح مساعد وزير الدفاع السعودي أن التوقيع على هذا الاتفاق، هو استمرار للعلاقات العسكرية التي تدخل في إطار علاقات الأخوة والتعاون القوية التي تربط بين البلدين. وأضاف أن هذا الاتفاق سيكون منطلقا لتعاون أكبر وأعمق بينهما، مثمنا تعاون موريتانيا وتقديرها لجهود المملكة عموما ووزارة الدفاع السعودية خصوصا. وأكد وقوف المملكة إلى جانب موريتانيا في كل المجالات. وحضر حفل التوقيع عن الجانب الموريتاني الفريق حننه ولد سيدي، القائد المساعد للاركان العامة للجيوش والأمين العام لوزارة الدفاع العقيد حننه ولد هنون ولد سيدي والعقيد محمد الامين ولد الناجي، مستشار وزير الدفاع الوطني والعقيد محمد محمد المختار، مدير العلاقات الخارجية بوزارة الدفاع الوطني والعقيد سيداتي ولد حمادي، مدير التشريع بنفس الوزارة. وعن الجانب السعودي سفير المملكة المعتمد لدى موريتانيا هزاع بن زبن المطيري والوفد المرافق لمساعد وزير الدفاع السعودي. المصدر
  11. صورة أرشيفية من زيارة أمير قطر للسعودية دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد سفير المملكة العربية السعودية في الدوحة عبدالله بن عبدالعزيز العيفان، الأحد، أن زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى قطر "تأتي في مرحلة حاسمة تمر خلالها المنطقة بالكثير من المخاطر والتحديات". ومن المقرر أن يصل العاهل السعودي إلى قطر، الاثنين، قادما من الإمارات العربية المتحدة، ضمن جولة خليجية تشمل أيضا البحرين والكويت. وسوف يستقبله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، وفقا لما أعلنه الديوان الأميري. وقال السفير السعودي في قطر: "إنني على ثقة بأن ما سيجري من مباحثات سيكون منطلقاً هاماً لدعم الجهد الحثيث المبذول لترسيخ أسس أقوى من العمل المشترك في إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربية ستكون كفيلة إن شاء الله بمواجهة المخاطر والتحديات التي تعيشها المنطقة". وأكد على "عمق العلاقات الثنائية التي تربط المملكة العربية السعودية ودولة قطر"، مضيفا أنها "علاقات قديمة وراسخة تقوم في أصلها وجوهرها على ركائز ثابتة، وتتجاوز أواصر الجوار والقربى والمصالح المشتركة لتوصف بحق بأنها علاقة مصير مشترك"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا). وأعرب العيفان عن تفاؤله بمستقبل العلاقات السعودية القطرية، قائلا إنها "تأخذ مساراً تصاعدياً في جميع المجالات، في ظل اهتمام ورعاية كبيرين من لدن الملك سلمان والشيخ تميم، اللذين يعملان على رعاية وتطوير هذه العلاقات في مختلف المراحل ومنذ أن كانا يتوليان منصب ولاية العهد في البلدين". من جانبه، اعتبر الشيخ عبدالله بن ثامر آل ثاني سفير دولة قطر لدى المملكة العربية السعودية أن زيارة العاهل السعودي "ترسيخ للعلاقات التاريخية والأخوية المتميزة القوية والمتينة بين البلدين الشقيقين". وقال إن "لقاء الشيخ تميم والعاهل السعودي يفتح آفاقا واسعة للعمل المشترك والتعاون في كافة المجالات، وتؤكد على المزيد من الترابط والتلاحم بين دول مجلس التعاون الخليجي"، مؤكدا على "تطابق السياسات والمواقف القطرية السعودية في كافة قضايا المنطقة العربية من سوريا والعراق واليمن وليبيا إلى قضايا مكافحة الإرهاب الذي بات يهدد المنطقة في صور وأشكال متعددة"، بحسب (قنا). السعودية وقطر: علاقتنا مصير مشترك ومواقفنا من قضايا المنطقة متطابقة - CNNArabic.com
  12. حاملة الطائرات ميسترال كشف مصدر عسكري لصحيفة “ازفستيا”، أن روسيا ومصر تبحثان تنفيذ مشروع تدريبي عسكري مشترك بمشاركة حاملة الطائرات الروسية “الأميرال كوزونيتسوف” وحاملتي طائرات الهليكوبتر المصريتين من طراز “ميسترال” في ربيع عام 2017. وكانت حاملة الطائرات “الأميرال كوزونيتسوف” انضمت إلى مجموعة القطع البحرية الروسية المتواجدة في البحر المتوسط، وستتوجه إلى شواطئ سوريا في الشهر الجاري أكتوبر، وذلك بحسب ما نشرته سبوتنيك. وتستضيف مصر مناورات “حماية الصداقة 2016″ بين مصر وروسيا بمشاركة وحدات من قوات المظلات الروسية أواسط هذا الشهر، حيث نقلت الصحيفة عن النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الروسي، ألكسندر شيرين، قوله إن المناورات المشتركة تؤكد أن مصر شريك روسيا الاستراتيجي.
  13. مروحية MV-22B أوسبري تهبط على متن حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول، في البحر الأبيض المتوسط في تدريب مشترك شاركت فيه وحدات من مشاة البحرية الأمريكية مع لواء Tiltrotor 263 الفرنسي الخاص للتدخل السريع المخصص للأزمات وأفريقيا في قوات البحرية الفرنسية . وكانت هذه العملية التدريبية هي المرة الأولى التي هبطت MV-22B أوسبري الأمريكية على الحاملة الفرنسية شارل ديغول، واختبار قدرة حاملة الطائرات لاستقبال ونقل الطائرة الفريدة من نوعها. الصور arines with Marine Medium Tiltrotor Squadron 263, Special Purpose Marine Air-Ground Task Force-Crisis Response-Africa, stow an MV-22B Osprey aboard the French aircraft carrier Charles de Gaulle, in the Mediterranean Sea, July 6, 2016. This training exercise was the first time a U.S. MV-22B Osprey has landed on the French ship Charles de Gaulle, testing the aircraft carrier’s ability to receive and transport the unique aircraft. The MV-22 Osprey is the primary assault support aircraft for the U.S. Marine Corps. It was fielded to replace the CH-46 Sea Knight helicopter and has been deployed to support troops in combat since 2007. The Osprey is unique in that it uses two engines positioned on fixed wing tips housed in nacelles that rotate to allow the MV-22 to land and take off vertically, but achieve much faster flight than a helicopter by tilting the nacelles forward while in flight in a configuration similar to a fixed-wing aircraft.
  14. مايو 25، 2016 اشتركت مروحيات الاباتشي الامريكية والتايجر الاوروبية في تمرين خاص للحروب الالكترونية في المانيا حيث قام طيارين من الكتيبة الالمانية الجوية 36 Kampfhubschrauberregiment "Kurhessen"، ومن الكتيبة الاولي فوج الطيران الامريكي 3RD، ولواء الطيران القتالي ال12 المتمركز في قاعدة Fritzlar الجوية بالقرب من مدينة Fritzlar، ألمانيا، ... حيث أجرىت التدريبات لمدة أربعة أيام شاركت فيها المروحيات الهجومية بتدريبات مشتركة، تركزت على تقنيات الكشف عن الحروب الإلكترونية ووسائل التشويش وكيفية التهرب منها ، صور من التدريب ومعلومات عن مناورة Strong Punch (( لكمة قوية )) هي التمرين الاكثر قوة وافادة للطيارين الألمان والأمريكيين حيث يتم تقييم وصقل فعاليات التكتيكات والتقنيات والإجراءات الحرب الالكترونية (TTP ) في بيئة من التهديدات العدائية والتي يمكن ان تحصل في معارك حقيقية و يتم استخدام منصات الحرب الإلكترونية الحديثة (EW) ومعدات المراقبة و الاستطلاع . بدأ التمرين في عام 2013 ويتم كل سنة بشكل دوري وطوال ايام التمرين يتم ممارسة سيناريو جديد وتركز على نوع مختلف من العمليات. في اليوم الأول يتألف من مهمة فتح ممر للقوات إلى الأمام في بيئة القتال وكان اليوم الثاني بحث وتدمير عدائيات و قافلة مركبات. وكانت العدائيات تتكون من من الجيش الألماني من جنود من الفرقة 4TH، JägerBattalion 291، لواء ألماني-Französische من إكيرتش، ألمانيا. تم تنظيم التدريب باستخدام مدرعة النقل الألمانية فوكس 4TH كعربة محمولة عليها رادار الاستطلاع the RASIT radar system للاستطلاع ونظم المراقبة الالكترونية . الرادار.the RASIT radar system هو نظام نبض دوبلر لمراقبة الاهداف علي الأرض سواء عن الأفراد والمركبات والطائرات. May 25, 2016 Tiger and Apache pilots partner for electronic warfare training Pilots from Kampfhubschrauberregiment 36 "Kurhessen," and from 1st Battalion, 3rd Aviation Regiment, 12th Combat Aviation Brigade pose in front of a Tiger Attack Helicopter during exercise Strong Punch on Fritzlar Air base near Fritzlar, Germany, May... Soldiers from Kampfhubschrauberregiment 36 “Kurhessen,” 1st Battalion, 3rd Aviation Regiment, 12th Combat Aviation Brigade, and JägerBattalion 291, conducted a four day joint helicopter training exercise, “Strong Punch,” focused on electronic warfare detection and evasion techniques, May 17-20, at Heeresflugplatz Fritzlar.. Strong Punch is an exercise laboratory in which German and American aviators can evaluate and refine the effectiveness of their current tactics, techniques and procedures (TTP’s) in a threat environment that consists of real world, modern electronic warfare platforms (EW) and reconnaissance surveillance equipment. The exercise began in 2013 when Staff Captain Thomas Müller and Chief Warrant Officer 2 John Sims had the idea to train together using the reconnaissance assets from JägerBattalion 291. Their goal was to cultivate the aviator experience base in their respective formations by flying training missions against an active opposing force. Each day of the exercise brought a new scenario and focused on a different type of operation. The first day consisted of a screening mission and a forward passage of lines. The second day was an air interdiction. The exercise culminated in a search and destroy mission against a vehicle convoy. The opposing force consisted of Bundeswehr Soldiers from the 4th Company, JägerBattalion 291, Deutsch-Französische Brigade out of Illkirch-Graffenstaden, Germany. The 4th Company is organized as a reconnaissance company and operates as an independent reconnaissance unit. Their primary electronic monitoring system is the RASIT radar system mounted on a German Fox transport vehicle. The RASIT radar is a ground surveillance pulse doppler system used to detect personnel, vehicles, and aircraft. Soldiers from JägerBattalion 291 pose in front of a Tiger Attack Helicopter and an AH-64 Apache flown by Capt. James Freeman, of Headquarters and Headquarters Company, 12th Combat Aviation Brigade and Chief Warrant Officer 2 Anthony Rocha, of 1st… “Seeing the reconnaissance company shooting flares to simulate a surface-to-air missile strike was revealing,” said Capt. James Freeman, an AH-64 Apache pilot from HHC, 12th CAB. “You just can’t replicate that feeling of vulnerability from a simulator.” This multinational exercise met several training objectives for Kampfhubschrauberregiment 36 who are building readiness as part of the European Battle group, and also 1st Bn., 3rd Avn. Regt. who are members of NATO’s Very High Readiness Joint Task Force (VJTF). The lessons learned in Strong Punch will further prepare the Vipers of 1st Battalion, 3rd Aviation Regiment, for Anakonda 16. Exercise Anakonda 2016 is an upcoming Polish national exercise that seeks to train, exercise and integrate Polish national command and force structures into an allied, joint, multinational environment. A German Fox transport vehicle from JägerBattalion 291 prepares to move after completing a daytime scenario during Strong Punch near Fritzlar, Germany, May 19, 2016. Strong Punch is an exercise laboratory in which German and American aviators can…website أحمد عيسي
  15. كشفت وسائل إعلام أوروبية أن ألمانيا تسعى للضغط باتجاه تشكيل "جيش أوروبي"، وإنشاء مقار عسكرية مشتركة، تضع الجيوش الأوروبية الوطنية تحت إمرة غرفة عمليات مشتركة في بروكسل. ويستند الإعلام الألماني إلى «ورقة بيضاء» مسربة، سيقدمها الائتلاف الألماني الحاكم إلى البرلمان بعد 23 يونيو/حزيران من هذا العام. أي بعد الاستفتاء الشعبي في بريطانيا للتصويت على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي؛ في محاولة لتجنب تأجيج مشاعر التشكيك إزاء الاتحاد الأوروبي بين الناخبين. وأشارت «فايننشال تايمز» إلى أن هذه الورقة البيضاء هي "واحدة من أهم" المشروعات السياسية والأمنية لألمانيا في السنوات الأخيرة، والتي من شأنها إنشاء منظومة دفاع أوروبي موحد. ووفقا للصحيفة البريطانية، فإن الخطوط العريضة للمشروع تتضمن اتخاذ خطوات "للتنسيق التدريجي بين جيوش أوروبا الوطنية"، وإطلاق تعاون دائم تحت هيكليات مشتركة بين الدول الأعضاء في الاتحاد، وتشمل "الورقة البيضاء" المقترحة أيضاً تعزيز قدرات الحرب الإلكترونية. تجدر الإشارة إلى أن "الورقة البيضاء" هي عبارة عن وثيقة تشمل الاستراتيجيات والسياسات المستقبلية، التي قد تتبعها الحكومة الفيدرالية. وتُستخدم الأوراق البيضاء عادة للمناقشة بين الفرقاء السياسيين قبل سنها كتشريعات. وفي هذا الصدد، قال الوزير البريطاني السابق إيان دنكان سميث، الذي كان أيضاً وزير دفاع في حكومة الظل: "لسوء الحظ، هذا الكشف ليس مستغربا تماماً. إذا كان هناك شيء واحد يجب أن نعرفه عن الاتحاد الأوروبي، فهو سعيه الحثيث لتعميق التكامل أكثر من أي وقت مضى. وإنشاء الجيش الأوروبي هو جزء لا يتجزأ من ذلك." ويضيف سميث: "لكن ما يثير القلق - وربما يدعو إلى الخجل - هو أن حكومة المملكة المتحدة تضغط حاليا على الشعب البريطاني للموافقة على شيء من شأنه التخلي عن الإشراف على الدفاع الوطني للجيش الأوروبي". ويدعو سميث الشعب البريطاني للتصويت بـ"لا" في الاستفتاء المقبل، قائلاً: "مع انهيار عملة اليورو، وامتداد منطقة الشنغن من بريطانيا إلى الحدود السورية، فإن الجيش الأوروبي هو مشروع يجب أن يمتنع كل شخص عن توقيعه". من جانبه، قال النائب البريطاني في البرلمان الأوروبي من «حزب الاستقلال» البريطاني والمتحدث باسم الدفاع مايك هوكم: "عندما تنظر إلى قيادة الهيكليات والخدمات اللوجستية والقوات الواقعة بالفعل تحت قيادة الاتحاد الأوروبي، فإن الأمر لن يشكل صدمة لو عرفت أن مفوضية الاتحاد الأوروبي قد رضخت للمطالب الألمانية من أجل إنشاء جيش أوروبي مشترك." وهاجم هوكم المشروع؛ مشدداً على أن الاتحاد الأوروبي يتخذ القرارات التي تهدد سيادة الدول الأعضاء وراء الأبواب المغلقة، ثم ينفذها تدريجيا قبل عرض المسألة برمتها أمرا واقعا على الشعوب الأوروبية. ويعتقد المراقبون للشأن الأوروبي أن هذه التسريبات ستعزز من موقف حملة "الخروج" البريطانية، والتي كانت تحذر من التكامل مع دول الاتحاد الأوروبي، وتدعم مزاعمها وشكوكها تجاه الاتحاد ككل. في سياق متصل، يستعد الائتلاف الحكومي في ألمانيا لتقديم مشروع آخر من شأنه تخفيف القيود التي فُرضت على عمليات الجيش داخل البلاد في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية؛ حيث تم حظر انتشار الجيش للتعامل مع العنف أو التهديد بالعنف داخل ألمانيا بسبب مخاوف من إثارة ممارسات الحقبة النازية. هذا المشروع يسعى لإنهاء الحظر بسبب "طبيعة ودينامية التهديدات السياسية والأمنية الحالية والمستقبلية." وأكدت "الورقة البيضاء" أن "للسياسة الأمنية الألمانية علاقة مع خارج البلاد أيضاً.. ألمانيا مستعدة للانضمام في وقت مبكر وبطريقة حاسمة إلى حد كبير، كقوة دافعة في المناقشات الدولية، وتحمل المسؤولية والقيادة." أما فيما يتعلق بحلف شمال الأطلسي، فقد أشارت "الورقة البيضاء" إلى أنه كلما ازداد استعداد الأوروبيين لتحمل نصيب أكبر من العبء المشترك، أصبح "الشريك الأمريكي" على استعداد لصنع القرارات المشتركة. وأكد مشروع القرار أن "المزيد من الشراكة الأمنية على ضفتي الأطلسي ستؤدي إلى نتائج أفضل". غير أن هذه المشروعات الأمنية تبدو مثالية على الورق. وقد أكد عضو لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاتحادي الألماني رودريخ كيزيفيتر أن الطريق لا يزال طويلا جداً من أجل إنشاء الجيش الأوروبي والتعاون الأمني مع الولايات المتحدة، ولكن هذه الخطوات ضرورة استراتيجية لتمهيد الطريق من أجل الوصول إلى الهدف المرجو. كيفورك ألماسيان https://arabic.rt.com3/
  16. قامت Russian Helicopters وشركة صناعة الطيران الصينية (AVIC) بتوقيع اتفاق إطاري للتعاون في مجال إنتاج الطائرات المروحية الثقيلة الواعدة. وعليه سوف تتعاون ا في مجالات تطوير و التجهيز في مرحلة ما قبل الإنتاج المروحيات، المسماة ( Advanced Heavy Lift AHL). لقد تم التوقيع على الوثيقة قبل فترة في الكرملين خلال اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ. كما وقّع على الإتفاق كلّ من مدير عام الشركة القابضة Russian Helicopters ألكسندر ميخييف ورئيس مجلس إدارة شركة AVIC لين تسزومين. سيتم الإنتاج على الأراضي الصينية من خلال التطوير المشترك للمروحيات الثقيلة التي تعتبر إحد المجالات الرئيسية للتعاون الروسي الصيني في قطاع الطيران. يعتبر التوقيع على الإتفاقية بمثابة بداية العمل الفعلي لتننفيذ المشروع. وفقا للخبراء، سيصل الطلب على المروحيات الجديدة في الصين إلى أكثر من 200 طائرة مروحية خلال الفترة حتى عام 2040. ومن المقرر أن يبلغ وزن طائرة AHL عند الإقلاع حوالي 38 طنا، وأقصى حمولة داخل المقصورة 10 طن و على الحمولة الخارجية 15 طن. سيتم تكييف المروحية للعمل على مدار الساعة في المناخات الحارة و في المرتفعات، و في جميع الظروف الجوية. انها مناسبة لأداء مجموعة متنوعة من المهام بما في ذلك النقل والإخلاء، والإطفاء، وغيرها الكثير. و الجدير بالذكر أن فكرة تطوير الطائرات المروحية الثقيلة على الواعدة قد لاقى تأييدا من قبل حكومات الدولتين. العلاقات الاستراتيجية الشاملة مع الصين لتطوير التعاون ذي المنفعة المتبادلة في مجال سوق مروحية في الصين الذي يعتبر واحدا من أسرع المجالات نموا في العالم، ونحن مهتمون في اقامة علاقات طويلة الأجل - هذا ما أكده مدير عام شركة Russian Helicopters القابضة ألكسندر ميخييف. وأشار رئيس مجلس إدارة شركة AVIC لين تسزومين أن المروحية الأسطورية من طراز Mi-26 لم تعمل فقط لتنفيذ أعمال الإنقاذ في حالات الطوارئ. بل الدور الهام الذي لعبته مروحيات TS26 Mi- في حالات الزلازل القوية في مقاطعة سيتشوان في عام 2008 و 2013. قال ممثل الشركة الصينية: إنني على ثقة بأن تعاوننا مع شركة Russian Helicopters في مجال طائرات المروحية الثقيلة على المدى الطويل ستكون مثمرة وسيكون لها أثر إيجابي كبير على تطوير صناعة الطائرات المروحية في الصين. حتى الآن، Russian Helicopters وAVIC قامو بتشكيل مبدأي للمتطلبات الفنية ومواصلة العمل على مواءمة منظور الطائرة المروحية الثقيلة الواعدة. و من المقرر أن يوقع المشاركون في هذا المشروع العقد العام هذه السنة.مصدر
×