Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'مليار'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 131 results

  1. أعلن وزير الخارجية الأمريكية خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري سامح شكري , أن الولايات المتحدة خصصت مليار دولار في سبيل تعزيز قدرات مصر في مواجهة الإرهاب . وقال وزير الخارجية أن بلاده اتفقت مع مصر على عقد تنسيق أوثق وأن بلاده تحقق تقدم ملموسا في هذا الصدد وأنها تخصص مليار دولار لدعم حرب القاهرة ضد الإرهاب . وقال سامح شكري أن مصر وافقت على عقد حوار استراتيجي مصري أمريكي على مستوى وزراء الخارجية و المسؤولين العسكريين في النصف الثاني من العام الحالي . https://www.kuna.net.kw/ArticleDetails.aspx?id=2690269&language=en
  2. أعلن وزير الخارجية الأمريكية خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري سامح شكري , أن الولايات المتحدة خصصت مليار دولار في سبيل تعزيز قدرات مصر في مواجهة الإرهاب . وقال وزير الخارجية أن بلاده اتفقت مع مصر على عقد تنسيق أوثق وأن بلاده تحقق تقدم ملموسا في هذا الصدد وأنها تخصص مليار دولار لدعم حرب القاهرة ضد الإرهاب . وقال سامح شكري أن مصر وافقت على عقد حوار استراتيجي مصري أمريكي على مستوى وزراء الخارجية و المسؤولين العسكريين في النصف الثاني من العام الحالي . https://www.kuna.net.kw/ArticleDetails.aspx?id=2690269&language=en
  3. تعتزم فرنسا تخصيص 295 مليار يورو لموازنتها الدفاعية للأعوام الـ 7 المقبلة (2019-2025)، في زيادة تهدف لرفع النفقات العسكرية للبلاد لتبلغ 2% من إجمالي الناتج المحلي في 2025، بحسب مشروع قانون سيدرسه مجلس الوزراء الخميس. وبحسب مشروع القانون الجديد الذي أعدته وزارة الدفاع الفرنسية، الأربعاء، فأن موازنة الدفاع الفرنسية التي بلغت قيمتها 34,2 مليار يورو في العام 2018 ستتم زيادتها سنويا حتى العام 2022 بمقدار 1,7 مليار يورو، وبعدها أي اعتبارا من العام 2023 وحتى 2025 ستصبح قيمة هذه الزيادة 3 مليارات يورو. وهذه الزيادة المطردة في الانفاق العسكري والتي ستكلف الخزينة حتى العام 2023 ما مجموعه 198 مليار يورو تمثل قطيعة مع سياسة التقشف المالي التي فرضت طوال عقد من الزمن على الجيش مما انعكس عليه خفضا في الأعداد وتقادم المعدات، قبل أن تعود الأموال لتتدفق إلى خزينة وزارة الدفاع إثر الاعتداءات الإرهابية في 2015. ووفقا لـ"فرانس برس"، قال مصدر قريب من وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي، إن "القوانين العسكرية السابقة كانت تطلب من الجيش أن يبذل جهودا لترشيد النفقات. هذه المرة نطلب من الأمة أن تبذل جهدا من أجل جيش فرنسا". وفي مجال الموارد البشرية تعتزم وزارة الدفاع الفرنسية معالجة النقص الذي تعاني منه القوات المسلحة بسبب عمليات الغاء الوظائف التي استمرت بين 2005 و2015 وتم خلالها الغاء 60 ألف وظيفة، باستحداث 6 آلاف وظيفة مدنية وعسكرية بحلول العام 2015 نصفها أي 3 آلاف وظيفة بحلول العام 2023. والوظائف الجديدة سيتم استحداثها خصوصا لتعزيز قدرات البلاد في مجالي الدفاع السيبراني (1500 وظيفة جديدة) والاستخبارات (1500 وظيفة جديدة). أما في مجال العتاد تعتزم الوزارة خصوصا تحديث العتاد الفردي للعسكريين البالغ عددهم 200 ألف عسكري ولا سيما السترات الواقية من الرصاص والملابس المقاومة للحريق، أيضا صيانة المعدات والبنى التحتية، إضافة إلى شراء مدرعات وناقلات جند حديثة وسفن تموين وزوارق دوريات وطائرات للتزود بالوقود في الجو. كما تعتزم الوزارة اطلاق دراسات تتعلق باستبدال حاملة الطائرات الوحيدة التي تمتلكها فرنسا "شارل ديغول" والتي يفترض أن تخرج من الخدمة بحلول العام 2040، وكذلك أيضا دراسات بشأن منظومة القتال الجوي المستقبلي ودبابة المستقبل. أما على صعيد الردع النووي فتعتزم الوزارة تخصيص 37 مليار يورو بين العامين 2019 و2025 لتحديث السفن والطائرات القاذفة للأسلحة النووية.
  4. نشر الموقع الرسمي لوزارة الاستثمار والتعاون الدولي في مصر، ملامح الخطة الاستثمارية الجديدة، التي انتهت الوزارة من إعدادها، تمهيدًا لاعتمادها كأول خريطة استثمار شاملة. وذلك للترويج للفرص الاستثمارية المتاحة، والمشروعات القومية في مصر. وتسعى الحكومة المصرية من خلال الخريطة لرصد الفرص الاستثمارية، والمناطق الصالحة للاستثمار في كل محافظة، ورؤية الحكومة حول طبيعة الاستثمار بكل إقليم. وتشمل الخطة الاستثمارية، 790 مشروعًا قوميًّا عملاقًا، قادرًا على استقطاب استثمارات تتجاوز الـ100 مليار دولار خلال الـ5 سنوات المقبلة، بالإضافة إلى 5 آلاف منطقة استثمارية رئيسية كبرى، و12 ألف منطقة صناعية فرعية، و33 منطقة لوجستية، بمحافظات القناة والمحافظات الحدودية، ومحطات طاقة شمسية، وأخرى لتوليد الطاقة الكهربائية من الرياح، و22 خط سكك حديد، وأسطول نقل نهري، و17 مطارًا تجاريًا، بالإضافة إلى محطتين نوويتين لتوليد الطاقة الكهربائية، لكن الخطة لم يتم البت في تنفيذها بشكل رسمي، وذلك الحال بالنسبة لإنشاء موانئ نهرية وأخرى بحرية خارجية. وأفادت مصادر مطلعة على إعداد الخطة، بأن مشروعات الطاقة الكهربائية المزمع إنشاؤها، ستخضع في ملكيتها وإدارتها للقطاع الخاص، لكنها ستنقل في الشبكة القومية برسوم تدرس الدولة قيمتها الآن، وتستطيع هذه المشروعات جذب استثمارات تقدر بتريليوني دولار، لكنها تعتمد على مدى قدرة الحكومة على الترويج للمشروعات والمناطق الاستثمارية. وتشمل الفرص الاستثمارية قطاعات التعدين والثروة المعدنية واستغلال الجلود وصناعات التعليب والصناعات الغذائية، والحيوانية، والتصنيع الزراعي والصناعات الدوائية والكيماوية والهندسة والإلكترونيات والصناعات المعدنية والمناطق اللوجستية، إذ يتم توزيع الخريطة الاستثمارية بالمحافظات، بالإضافة إلى إقامة مراكز تكنولوجية وصناعية. https://ar.rt.com/jtky
  5. نشر موقع "فويس أوف أميركا" الأميركي تقريراً حذّر فيه من احتمال أن تؤدي الزيادة على ميزانية إيران العسكرية إلى اندلاع المزيد من حروب الوكالة في الشرق الأوسط. وانطلق الموقع من إعلان المتحدث باسم لجنة الموازنة الإيرانية، علي أصغر يوسف نجاد، الثلاثاء الفائت، عن تخصيص مبلغ إضافي بقيمة 2.5 مليار دولار للإنفاق العسكري، من إجمالي 4 مليارات دولار سُحبت من صندوق التنمية الوطنية، لميزانية العام الإيراني المقبل، الذي يبدأ في 21 آذار وفقاً للتقويم الفارسي، مشيراً إلى أنّه تردّد أنّ المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي وافق على هذه الزيادة. وشرح الموقع أنّ هذه الأموال ستُخصص من صندوق التنمية الوطنية الذي تم إنشاؤه في العام 2011، والذي يضم جزءاً من عائدات النفط والغاز الإيرانية ويُستخدم للإنفاق على المشاريع التي يعتبرها النظام الإيراني ضرورية. في هذا السياق، لفت الموقع إلى أنّ بعض المحللين يعتقدون أنّ إيران تصرف مبالغ ضخمة من ميزانيتها العسكرية على التدخلات العسكرية في الخارج، ويحذرون من أنّ هذه الزيادة تعني أنّ طهران ستتدخل أكثر في الدول الإقليمية. ونقل الموقع عن المحلل "Babak Taghvaeir" ترجيحه إنفاق إيران جزءاً ضخماً من هذه الميزانية لتحقيق طموحاتها في اليمن وسوريا ولبنان وفلسطين، وذلك "دعماً للمقاتلين الذين تدعمهم طهران"، وتوضيحه أنّ إيران "تدعم حلفاءها بمن فيهم "حزب الله" و"حماس" و"الحوثيين" وغيرهم من المقاتلين الشيعة في المنطقة عبر مشاريع مختلفة". في ما يتعلق بحجم الأموال التي تنفقها إيران لتمويل المقاتلين الذين تدعهم في حروب المنطقة، أكّد المحلل أنّه يصعب تحديده، نظراً إلى أنّ "النظام يعتمد مبدأ السرية وينكر أنّه يموّل هذه الحروب الإقليمية". من ناحيته، رأى المحلل في معهد "الشرق الأوسط"، أليكس فاتانكا، أنّ تخيصص أموال إضافية للميزانية الدفاعية يدل إلى أنّ النظام الإيراني غير واعٍ لاحتياجات المواطن الإيراني العادي. ختاماً، ذكّر الموقع بالتقرير الذي صدر عن وزارة الدفاع الأميركية في العام 2016، والذي اتهم إيران بدعم "حزب الله" و"مجموعات مسلحة" عدة في غزة وسوريا والعراق والشرق الأوسط، ناقلاً عنه: "استخدمت إيران فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيران لتحقيق أهداف السياسة الخارجية وتوفير غطاء للعمليات الاستخباراتية وزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط". (ترجمة "لبنان 24" - VOA)
  6. طلبت وزارة الدفاع اليابانية من الحكومة الموافقة على تمويل مشروع رادار يكتشف الشبحيات تعكف عليه شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة بقيمة عشرين مليار ين ياباني. هذا الطلب يأتي لمواجهة البرامج الروسية والصينية لصناعة مقاتلات شبحية قد تهدد اليابان في المستقبل. هذا وقد نجت شركة ميتسوبيشي للصناعات الكهربائية في صناعة البروتوتايب الاول للرادار والذي سيكون من نسختين واحدة ثابتة والاخرى متحركة على عربة لمساعدة قوات الدفاع الذاتي البرية اليابانية. يذكر ان النجاح الاول لهذا الرادار كان بعد دعوة اليابان للمقاتلات الامريكية للمرور في اجواء اختبار الرادار ونشرت ميتسوبيشي تفاصيل تجربتها الناجحة في اكتشاف ال B-2 spirit من مسافة آمنة بعد نجاح نظرية الانبعاث الكمي quantum beam التي اخترعها مركز الابحاث والتطوير في جامعة ميتسوبيشي في طوكيو. تم نشر هذا الاكتشاف في اغسطس الماضي لأول مرة.
  7. خلال العام الحالي سوف تستمر شركة Rosoboronexport و الشركة المتحدة لبناء السفن في التعاون والعمل المشترك من أجل تعزيز مبيعات الغواصات القزمية والصغيرة في السوق الأجنبي . وقد لاحظت شركة روس أوبورون إكسبورت اهتماما متزايدا بالغواصات القزمية من دول في جنوب شرق آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط . وبحسب البيان الصادر عن شركة روس أوبورون إكسبورت , فإن الشركة المتحدة لبناء السفن والقوات البحرية الروسية لديهما خبرات كبيرة في البناء والتطوير و التشغيل مما يرجح نجاح مجهودات الترويج للغواصات القزمية في الأسواق الأجنبية . وتشير تقديرات نائب مدير شركة روس أوبورون إكسبورت إلى أن قدرة هذا القطاع في سوق السلاح الدولي سوف تبلغ حوالي 4 مليار دولار خلال الخمس سوات القادمة . شركة Rosoboronexport مستعدة لتلبية كافة متطلبات الزبائن المحتملين وتقديم خدمات ما بعد البيع ضمن عقد منفصل . الشركة قادرة على تلبية أغلب احتياجات الشركاء الأجانب وذلك عبر تصميم وتسليم 10 نماذج مختلفة من الغواصات القزمية والصغيرة التي تبدأ بإزاحة 130 طن حتى 1000 طن . http://rostec.ru/news/4522011
  8. توقيع عقد لإنشاء أول مصنع للسيارات الكهربائية في مصر باستثمارات إيطالية الخميس 11 يناير 2018 - 10:56 ص توقيع العقود في ايطاليا عقد اتحاد الوطن العربى برئاسة جمال بن عبد الرحمن النعيمي مؤتمرا صحفياً بمدينة تورينو الإيطالية بمقر شركة فيركار موديل سارو لإنتاج السيارات الصغيرة والمتوسطة والباصات والموتوسيكلات الكهربائية، للإعلان عن توقيع عقد أول مصنع للسيارات الكهربائية يقام فى الوطن العربى بجمهورية مصر العربية. وأعلن النعيمي مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي، أنه أبرم بروتكول التعاون مع الوفد الايطالي برئاسة سارو فالسوني رئيس مجلس إدارة شركة فيركار موديل لإنشاء أول خط انتاج ومصنع للسيارات الكهربائية فى الوطن العربى يقام على أرض مصر باسم " سيارات اتحاد الوطن العربي المصرية " وذلك بتكلفة اجمالية 20 مليار دولار علي عدة مراحل تبدأ بضخ 5 مليار دولار بالشراكة مع الشركة الإيطالية. وأوضح النعيمي أن الشراكة والتعاون مع الجانب الإيطالى تستهدف الاستفادة من الخبرات الإيطالية والأوروبية لدعم الاستثمار والصناعة بالوطن العربي والعمل على الاستقرار وتهيئة المناخ الاستثماري وخلق ثورة صناعية فى منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا ان الدول الاوروبية تعمل فى استراتيجية التنمية المستدامة إلى الحفاظ على البيئة والحد من التلوث الكربونى طبقاً لاتفاقية المناخ وهو ما تعمل عليه مصر فى استراتيجية التنمية المستدامة 2030. وأشار رئيس الاتحاد إلى أنه سوف يتم طرح برتوكول التعاون علي الجهات السيادية بمصر ولها حرية الاختيار وكيفية تسيير الإجراءات وتنفيذ المشروع وأكد صلاح عبد الحميد مستشار اتحاد الوطن العربي للعلاقات الدولية والدبلوماسية لدي الاتحاد الاوروبي أن الوفد الإيطالى أثنى على اختيار مصر لإنشاء وإقامة أول مصنع للطاقة الكهربائية لما تتميز به مصر من موقع جغرافى استراتيجي فضلاً عن كفاءة العامل المصري المهنية وسرعة استيعاب التدريب علي هذه الصناعة الجديدة مؤكداً أن مصر ارض خصبة للاستثمار في هذه المرحلة وأوضح عبد الحميد أن السيارات الصغيرة الكهربائية ممكن قيادتها بسهوله وأمان , مشيرا إلى أن دول الاتحاد الاوروبي تسعي لتعميم السيارات الكهربائية ومنع السيارات التي تعمل بالمحروقات البترولية طبقاً لمعايير التنمية المستدامة حتي 2030، مشيراً إلى أن فرنسا بدأت هذا العام منع انتاج السيارات التي تعمل بالديزل. توققيع العقود في ايطاليا اليوم http://www.almasdar.com/74535
  9. تاريخ النشر:06.01.2018 | 11:35 GMT | مال وأعمال كشف مصدر بالبنك المركزي المصري، أن حجم التجارة الخارجية منذ 3 نوفمبر (قرار تحرير سعر الصرف) وحتى منتصف شهر ديسمبر الماضي بلغ نحو 70.8 مليار دولار. وأظهرت بيانات المركزي، ارتفاع الواردات خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام المالي الحالي (من يوليو وحتى نهاية سبتمبر الماضي) لتسجل 14.8 مليار دولار مقابل نحو 14.7 مليار دولار بمعدل زيادة بلغ 0.7%. وأرجع البنك الزيادة إلى ارتفاع كل من المدفوعات عن الواردات السلعية النفطية بمقدار 40٫4 مليون دولار لتسجل نحو 2.8 مليار دولار، والمدفوعات عن الواردات السلعية غير النفطية بمقدار 63.3 مليون دولار لتسجل نحو 12 مليار دولار. وبحسب البيانات، تراجع عجز الميزان التجاري بنسبة 5% ليسجل نحو 8.9 مليار دولار خلال 3 شهور في الفترة من أول يوليو حتى سبتمبر الماضي مقابل نحو 9.4 مليار دولار كمحصلة لارتفاع حصيلة الصادرات السلعية بنحو 578 مليون دولار، وارتفاع المدفوعات عن الواردات السلعية بمقدار 103.7 مليون دولار. أما الصادرات فقد صعدت بنسبة 11% لتصل إلى نحو 5.8 مليار دولار مقابل 5.3 مليار دولار لزيادة كل من حصيلة الصادرات السلعية النفطية بنسبة 16.8% لتسجل نحو 1.8 مليار دولار مقابل 1.5 مليار دولار، وحصيلة الصادرات السلعية غير النفطية بمعدل 8.6% لتسجل نحو 4.1 مليار دولار مقابل نحو 3.7 مليار دولار. المصدر:https://arabic.rt.com/business/919597-مصر-تزيد-تجارتها-إلى-71-مليار-دولار/
  10. 2018-01-02 قال مصدر في البنك المركزي المصري، لرويترز إن بلاده سددت التزامات وديون بنحو 30 مليار دولار في 2017، لافتا إلى أنها ستسدد أكثر من 12 مليار دولار في 2018، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط. وقفز الدين الخارجي للبلاد 41.6 بالمائة على أساس سنوي إلى 79 مليار دولار في ختام السنة المالية 2016-2017، التي انتهت في 30 يونيو الماضي. ووفقا لتلك الأرقام فإن مصر ستسدد أكثر من نصف ديونها في عامي 2017 و2018. على صعيد آخر، انخفض العجز التجاري في أول 11 شهرا من عام 2017 بنسبة 26 في المائة على أساس سنوي بقيمة بلغت 12 مليار دولار. مصدر
  11. قالت شركة السلاح الإسرائيلية المملوكة للدولة رافائيل اليوم الأربعاء إن الهند ألغت صفقة شراء صواريخ سبايك الموجهة المضادة للدبابات. وكانت الصفقة بقيمة نحو 500 مليون دولار وجاء إعلان إلغائها قبل أسبوعين فقط من زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المقررة للهند. وامتنع متحدث باسم وزارة الدفاع الهندية عن التعليق على الإلغاء، وذكرت وسائل إعلام محلية أن منظمة الأبحاث والتطوير الدفاعي تطور صاروخا محليا مضادا للدبابات تحرص الحكومة على دعمه. وقالت الشركة الإسرائيلية في بيان “تأسف رافائيل للقرار وتظل ملتزمة بالتعاون مع وزارة الدفاع الهندية وباستراتيجيتها القائمة على مواصلة العمل في الهند، وهي سوق مهمة، مثلما تفعل منذ أكثر من عقدين لتزويد الهند بالأنظمة الأكثر تطورا وتقدما”. لكن وزارة الدفاع الهندية قالت إنها أتمت صفقة بقيمة 4.6 مليار روبية (72 مليون دولار) لشراء 131 صاروخ باراك سطح جو من رافائيل. يأتي ذلك بعد صفقة أخرى سابقة لشراء صواريخ باراك بهدف حماية سفن البحرية من التهديدات الجوية والصواريخ التي تطير على ارتفاع منخفض قرب سطح البحر. وتعززت العلاقات بين البلدين منذ تولي رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي السلطة عام 2014 كما تعزز التعاون التجاري بينهما متجاوزا الروابط الدفاعية القائمة بينهما منذ فترة طويلة. وأصبح مودي أول رئيس وزراء للهند يزور إسرائيل أثناء فترة ولايته في الصيف الماضي ومن المقرر أن يتوجه نتنياهو إلى الهند يوم 14 يناير كانون الثاني. وقالت الشركة التي سيرافق رئيسها التنفيذي نتنياهو في زيارته إن قرار إلغاء الصفقة اتخذ قبل توقيع العقد النهائي على الرغم من وفائها بجميع مطالب الهند. http://www.alghad.tv/الهند-تلغي-صفقة-لشراء-صواريخ-إسرائيلي/
  12. قالت الكويت أمس الأربعاء “إنها أمرت بالتحقيق في صفقة مع شركة إيرباص لصناعة الطائرات تتضمن توريد 30 طائرة هليكوبتر عسكرية من طراز كاراكال بقيمة مليار يورو (1.19 مليار دولار) لقواتها الجوية”. ويأتي الإعلان في الوقت الذي تواجه فيه إيرباص تحقيقات دولية فيما يتعلق بمبيعات تجارية وعسكرية أثارت تساؤلات حول مستقبل كبار المديرين في الشركة. وأعلنت وزارة الدفاع الفرنسية في أغسطس العام الماضي إن الكويت طلبت الطائرات. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح قوله: إن رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح أمر بالتحقيق في صفقة الطائرات من طراز كاراكال”. ونقلت الوكالة عن الصالح قوله: بشأن ما أثير في إحدى وسائل الإعلام المحلية، حول صفقة مروحيات (كاراكال) تقرر إحالة ذات الموضوع إلى ديوان المحاسبة لإجراء التدقيق على كافة البيانات والمستندات والإجراءات بالصفقة على أن يقدم ديوان المحاسبة تقريرا بشأنه بأقرب وقت إلى مجلس الوزراء. رابط الخبر بصحيفة الغد نيوز: «الكويت» تفتح تحقيقات رسمية في صفقة طائرات مع إيرباص
  13. قال مسؤولون بالحكومة اليابانية في 6 كانون الأول/ديسمبر الجاري إن الحكومة ستعدّ موازنة تكميلية بقيمة 2.9 تريليون ين (25.9 مليار دولار) للعام المالي الممتد إلى آذار/مارس لتغطية الإنفاق على الدفاع الصاروخي في ظل التوترات التي تشهدها المنطقة بسبب كوريا الشمالية، وعلى إجراءات اقتصادية جديدة. واختبرت كوريا الشمالية عشرات الصواريخ البالستية حلّق اثنان منها فوق اليابان، كما أجرت سادس وأكبر تجربة لقنبلة نووية في أيلول/سبتمبر. وقال مصدران مطلعان بشكل مباشر على الأمر في وقت سابق هذا الأسبوع إن اليابان تستعد لاقتناء صواريخ دقيقة تطلق من الجو مما سيمنحها للمرة الأولى القدرة على ضرب مواقع كوريا الشمالية الصاروخية، وفقاً لرويترز. وكانت وسائل الإعلام اليابانية قد أفادت أن السلطات اليابانية تهتم بشراء صواريخ “جوينت سترايك ميسيل” النرويجية المخصصة للمرابطة على المقاتلات “أف–35” (F-35) والقادرة على إصابة الأهداف البرية والبحرية على بعد 500 كيلومتر. ومن المقرر استخدام الموازنة التكميلية أيضاً في توفير دعم مالي لشركات صغيرة ومتوسطة لتشجيع الإبتكار وبناء مزيد من رياض الأطفال للأسر التي يعمل فيها الأبوان. والإنفاق على هذين الجانبين يأتي في إطار سياسة “الثورة الإنتاجية” الجديدة التي ينتهجها رئيس الوزراء شينزو آبي. وترصد الموازنة أيضاً أموالاً لمساعدة اليابان على مواكبة أي تأثير سلبي لاتفاقات التجارة الحرة مثل إتفاق الشراكة عبر المحيط الهادي واتفاق الشراكة الاقتصادية مع الإتحاد الأوروبي. ولتمويل هذه الميزانية الإضافية، ستبيع الحكومة سندات بناء بنحو 1.2 تريليون ين وستستخدم ما يتبقى من أموال خدمة الدين لتغطية البقية العظمى من الموازنة التكميلية.
  14. حصلت شركة لوكهيد مارتن على أول عقد لمجموعة رباعية من الفرقاطات التي تقوم الشركة ببنائها كجزء من حزمة مبيعات عسكرية أجنبية بقيمة 20 مليار دولار إلى المملكة العربية السعودية، حيث من المقرر أن تشكل سفن القتال الساحلي فئة “فريدوم” (Freedom-class) – من إنتاج شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) – العمود الفقري للأسطول الشرقي للبحرية الملكية السعودية، كجزء من عملية بيع عسكرية أجنبية بقيمة 11.25 مليار دولار قدمت إلى الكونغرس الشهر الماضي. حيث ستكون الفرقاطات والذخائر الخاصة بها هي محور برنامج التوسع البحري السعودي “سنيب 2” (SNEP II) وهو برنامج يقدر بـ20 مليار دولار لتحديث الأسطول السعودي الذي بنته الولايات المتحدة والذي يعمل في الخليج العربي وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية "إن هذه السفن ستحل محل السفن القديمة التي تشيدها الولايات المتحدة، وهي تمثل ترقية للأجيال إلى القدرات البحرية السعودية وستشكل أول تصدير رئيسي لسفينة بحرية سطحية صنعت حديثا في الولايات المتحدة منذ سنوات" حيث ستكلف الفرقاطات حوالي 6 مليارات دولار، وهي أكبر بند في صفقة سنيب-إي ( SNEP II ) بقيمة 20 مليار دولار. كما ستقوم الحزمة بتحديث قاعده الملك عبد العزيز البحريه وقال لوكهيد مارتن فى بيان ل "يو اس انى نيوز" "اننا نتطلع الى دعم البحرية الامريكية فى تسليم اول سفينة سطح امريكيه بنيب لشريك اجنبي منذ اكثر من ثلاثة عقود ووفقاً للبيان ، ستتركز مهام السفن الأربعة الجديدة على الحرب التقليدية المضادة للطائرات كما سيتم تزويدها ب8 خلايا الإطلاق العمودي “أم كاي 41” (Mk41) ورادار البحث الجوي العامل بمنظومة المسح الإلكتروني النشط (AESA) من نوع TRS-4D من إنتاج شركة “إيرباص” (Airbus). حيث تشمل مجموعة الأسلحة أيضاً 532 صاروخ RIM-162 سي سبارو المتطوّر (ESSM)؛ حيث تصل ازاحه الفرقاطه 4000 طن وطاقمها يتراوح بين 100-130 بحار كما ستزوّد الفرقاطات الأربعة بثمانية صواريخ مضادة للسفن من طراز RGM-84 Harpoon Block II ومجموعات السونار (Sonar Suites) الخاصة بالحرب المضادة للغواصات بالإضافة إلى الطوربيدات فضلاً عن البنادق الرشاشة عيار 76 ملم من “أتو ميلارا” (OTO Melara). هذا وستزوّد السفن لوصلة البيانات التكتيكية (Data Link) 16، مما يسمح بزيادة قابلية التشغيل البيني مع القوات الأميركية في الشرق الأوسط. اي اضافه للترجمه هكون سعيد جدا بيها https://news.usni.org/2017/11/30/lockheed-martin-awarded-first-contract-new-saudi-frigates
  15. بلغت قيمة صفقات بيع الأسلحة التي وقعها الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ توليه رئاسة البلاد وحتى تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، نحو 49 مليار دولار. وبحسب معلومات حصل عليها مراسل الأناضول، من الإتفاقيات العسكرية المعروضة على الكونغرس الأميركي، فإن ترامب يعدّ من أكثر رؤساء أميركا بيعاً للأسلحة في السنوات الأخيرة. وأضافت المعلومات أن الولايات المتحدة سجلت بيع ما يقارب 49 مليار دولار من الأسلحة والذخائر والمعدات، إلى العديد من البلدان، خلال الفترة بين كانون الثاني/يناير وتشرين الثاني/نوفمبر من العام الجاري. وعزت البيانات ارتفاع قيمة الصفقات إلى أن إدارة ترامب أكثر رغبة من الإدارات السابقة في توقيع اتفاقيات بيع الأسلحة. وأضافت أن إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، باعت أسلحة بقيمة 277 ملياراً خلال ولايتين رئاسيتين (مدتهما 8 سنوات)، أي بمعدل يقارب 35 مليار دولار سنوياً، مشيرة إلى أن قيمة مبيعات الأسلحة خلال العام الماضي بلغت 33 ملياراً. ويعد أوباما أكبر بائع للأسلحة بين رؤساء بلاده منذ الحرب العالمية الثانية.
  16. حسب مصادر رويترز الخاصة، وافقت السعودية على شراء عدد من الذخائر الموجهة بدقة في صفقة تقدر قيمتها بما يقارب 7 مليار دولار، وذلك ضمن الصفقة الكبرى التي وقعت في مايو وتصل قيمتها إلى 110 مليار دولار. المصادر تقول أن الذخائر من تصنيع رايثيون و بوينغ، ورفضت كلا الشركتين التعليق على الصفقة. ولم تقم وزارة الخارجية الأمريكية بعد بإخطار الكونغرس رسمياً بالصفقة حتى الأن. و قال مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية "اننا لا نعلق على المبيعات بالتأكيد أو النفي حتى يتم ابلاغ الكونغرس رسمياً"، مضيفا ان الحكومة الاميركية ستأخذ في الاعتبار عدة عوامل "بما في ذلك التوازن الاقليمي وحقوق الانسان ". ورفض سفير المملكة العربية السعودية لدى واشنطن الامير خالد بن سلمان التعليق على الصفقة لكنه قال في بيان أن بلاده ستتم الاتفاقات المبرمة خلال زيارة ترامب. وقال مسؤول بالحكومة الامريكية متحدثاً دون الكشف عن هويته بالتحديد أن الصفقة تهدف الى تغطية الإحتاجيات السعودية لفترة 10 سنوات وقد تستغرق الصفقة سنوات قبل ان يتم نقل الاسلحة فعلياً إلى السعودية. يذكر أن السعودية في عام 2015 أبرمت صفقة مقابل مليار و 29 مليون دولار تشمل شراء أكثر من 8،000 قنبلة موجهة بالليزر للقوات الجوية السعودية . وشملت الصفقة أيضا أكثر من 10،000 قنبلة للأغراض العامة، وأكثر من 5،000 أداة تستخدم في تحويل القنابل "الغبية" إلى قنابل ذكية. من منتوجات رايثيون بالتأكيد ستحضر عائلة بافيواي الكريمة خصوصاً Paveway IV الأحدث وطبعا ستتواجد Paveway II. في حال تم التعاقد على مدافع M-777 أتوقع أن تشمل الصفقة قذيفة إكسكاليبور، وهذه القذيفة بعيدة المدى وعالية الدقة تتوافق إيضاً مع المدافع المقطورة وذاتية الحركة التي تعمل لدينا. ربماً إيضاً تشمل ذخيرة PERM المتطورة لمدافع الهاون. و قنبلة Pyros التي ستحمل على الطائرات دون طيار، وبالتأكيد الصفقة لن تكتمل دون وجود القنبلة الرائعة SDB II. هذه الإحتمالات الواردة لمنتجات رايثيون، أما بوينغ فلديها ماتقدمه إيضاً. الأبرز قنابل JDAM بمختلف الأحجام، بما فيها GBU-31(V)1/B وطبعاً GBU-31(V)3/B أو كما تعرف BLU-109 وطبعا ستتواجد النسخ GBU-32(V)1/B و GBU-38/B وبالتأكيد GBU-54/B. https://www.reuters.com/article/us-...unitions-from-u-s-firms-sources-idUSKBN1DM2XC
  17. قال الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، إن حجم انتاج الوزارة من المنتجات الحربية شهد ارتفاعا كبيرا خلال العامين الماضيين، موضحا أن هناك زيادة فى حجم المنتجات الحربية تصل إلى نسبة 250%. وشدد العصار، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده على هامش احتفال الوزارة بالعيد الـ 63 للإنتاج الحربى، أن الوزارة مهتمة بشكل كبير بالتصنيع الحربي، فهو له الأسبقية الأولى والمطلقة ، بالإضافة إلى المنتجات المدنية. وأضاف إلى أن هناك تعاونا مع عدد من الدول الكبرى المنتجة للسلاح فى مجالات التعاون العسكري ، من أجل نقل التكنولوجيا المتطورة للانتقال بالمنتجات الحربية إلى مزيد من التقدم، مشيرا إلى أن هناك متابعة دورية ودقيقة لجميع التطورات التى يشهدها العالم فى هذا المجال. وأشار إلى أن الإرهاب الذى يضرب المنطقة يزيد من أهمية الاهتمام بتلبية احتياجات القوات المسلحة، مشددا على أن الوزارة تهدف إلى إنتاج أنظمة دفاعية بصناعة مصرية بنسبة 100%. كما أوضح أن الوزارة مستمرة فى تبنى سياسة تمكين الشباب ، ومهتمون بمنح الفرصة للشباب الواعد الذى يعمل فى شركات الانتاج الحربي، ويجب أن نعمل بالاعتماد على الشباب والخبرة فى وقت واحد. ولفت إلى أنه تم اختيار 40 فردا للحصول على دورة "تدريب مدربين" على مهارات القيادة والإدارة، لنشر المعايير الجديدة فى علم الإدارة لجميع العاملين بشركات الوزارة. وشدد على امتلاك "الإنتاج الحربي " لمنظومة تدريب متقدمة للغاية، ويوجد مدرسة للتعليم الفنى المزودج (50% عملى و 50% نظري)، كما يوجد لدينا معهد فني (دبلوم فوق المتوسط)، والمجمع التكنولوجي الذى يعمل بأساليب متطورة للغاية. وشدد العصار على أن الوزارة تهدف إلى تصنيع سيارة مصرية كاملة بنسبة 100%، فضلا عن كافة المعدات الزراعية كاملة ، وذلك بالتعاون مع شركات أجنبية. ونقل العصار تحيات الرئيس عبدالفتاح السيسي لكافة العاملين بوزارة الانتاج الحربي ، مؤكدا أن جميع العاملين بالانتاج الحربي يعملون يد واحدة من أجل تنفيذ كافة الإنجازات التى تم تحقيقها. وأوضح العصار أن الوزارة حققت أرباحا بلغت 8ر8 مليار جنيه بزيادة قدرها 140% عن العام الماضي، مؤكدا أن العام المالى الجديد نستهدف خلاله إلى تحقيق مكاسب لأكثر من 13 مليار جنيه، مشددا فى الوقت نفسه على أن الوزارة لن تستغنى عن أحد من العاملين بها. وأشار إلى أن الإنتاج الحربي يمتلك منظومة متطورة للغاية وتعمل فى 5 محاور رئيسية وهى المحور الصناعى و محور التدريب و محور البحث والتطوير و محور نظم المعلومات ومحور الإنشاءات وجميعها تعمل بشكل متكامل. وأضاف أن الوزارة وقعت العديد من مذكرات التفاهم مع العديد من الجهات، ومنها 35 مذكرة تفاهم مع الجهات الحكومية المصرية من وزارات ومحافظات وجامعات، فضلا عن 32 مذكرة تفاهم مع شركات محلية، و33 مذكرة تفاهم مع الشركات الأجنبية. .:المصدر:.
  18. تُوّج اليوم الأول من معرض دبي للطيران 2017 بحضور رقم قياسي من العارضين والزوار وتواجد عدد كبير من الطائرات، في حين تم الكشف عن مجموعة من الصفقات الضخمة من الحدث العالمي. وقد افتتح النسخة الخامسة عشرة من المعرض الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وقام سموه بجولة في أنحاء المعرض الذي تبلغ مساحته 645,000 متراً مربعاً وتحدث مع عدد من العارضين. ثم انضم إلى مسؤولين من طيران الإمارات وشركة بوينغ ليشهدوا توقيع التزام بقيمة15.1 مليار دولار لشراء 40 طائرة بوينغ من طراز دريملاينر 787-10 . وتعد شركة طيران الإمارات أكبر مشغل في العالم لطائرات بوينغ 777، وستكون أول شركة طيران تحصل على الطائرة الجديدة 777X في عام 2020. كما كشفت طيران الإمارات عن ما تصفه بـ “مُغير قواعد اللعبة” في سوق السفر على الدرجة الأولى. فسيشهد أسطولها الذي تمت ترقيته من طائرات بوينغ 777 تدشين أول أجنحة خاصة مغلقة تماماً في العالم، والتي وصفها رئيس الشركة السير تيم كلارك بأنها تشبه “غرفة فندق من فئة 6 نجوم” في الأجواء. استوحيت مقصورة الدرجة الأولى الجديدة من مرسيدس بنز وتشمل مقاعد جلدية ولوحات تحكم بتقنية متقدمة والإضاءة المصممة لتعزيز راحة ومزاج الركاب والأبواب من الأرض إلى السقف، إضافة إلى التواصل المباشر وجهاً لوجه مع طاقم الطائرة على الشاشة، وفتحات تسليم الأطعمة لحماية خصوصية الضيوف و “النوافذ” الافتراضية في الأجنحة المركزية لاعدادات المقصورة 1-1-1. وستبدأ الطائرة الأولى في الأسطول، التي وصلت إلى معرض دبي للطيران من سياتل ليراها زوار المعرض، رحلاتها بين بروكسل وجنيف، وهناك خطط للتوسع في الشبكة مع استكمال إعداد 7 أو 8 طائرات من طراز 777-300ER ، قبل اعتماد الشكل الجديد في أسطول الجيل القادم من طائرات 777x. وكشفت وزارة الدفاع بدولة الإمارات العربية المتحدة عن طلبيات بقيمة تزيد على 1.77 مليار دولار أمريكي، تشمل شراء 60 طائرة لوكهيد مارتن أف-16. تتضمن الطلبيات صفقات جديدة مع شركات عالمية ووطنية، بما في ذلك طيران أبوظبي، تاليس (Thales) أوغوستا ويستلاند (Augusta Westland) و غلوبال إيروزباس لوجستيكس (Global Aerospace Logistics). وكشفت شركة فلاي دبي التي تتخذ من دبي مقراً لها عن طائرة بوينغ الجديدة 737 ماكس 8، (737 MAX 8) وهي الأولى من بين 76 طائرة طلبتها الشركة من بوينغ، وسيتم تسليمها جميعاً بحلول عام 2023. وستنضم ستة من هذه الطائرات إلى أسطول فلاي دبي بحلول نهاية عام 2017. وقالت ميشيل فان أكيليجين، المديرة التنفيذية لشركة تارسوس اف آند اي ش.ذ.م.م. الشرق الأوسط المنظمة للمعرض: ، “كان معرض دبي للطيران دائماً ولايزال الموقع المثالي للالتقاء وممارسة الأعمال التجارية في عالم الطيران، وللاطلاع على المنتجات والابتكارات الجديدة. وقد أظهرت الساعات القليلة بعد انطلاقة فعاليات المعرض لعام 2017 أن الحدث لا يزال قوة دافعة ونتطلع لمزيد من الأخبار المميزة في بقية أيام الأسبوع”. وتشير التوقعات إلى أن اكثر من 72500 زائر تجاري و 1200 عارض سيشاركون في الدورة الحالية التى تستمر لخمسة أيام، ويمثل هؤلاء كافة أوجه صناعة الطيران والفضاء.
  19. اخبار الامارات: نقلت وكالة رويترز أن طيران الإمارات، في طريقها لتوقيع صفقة تاريخية جديدة، بطلب ما بين 36 و 38 طائرة إضافية من طراز ايرباص أيه 380، لترفع بذلك أسطولها من هذه الطائرات إلى حوالي 180.وستكون الصفقة المنتظرة الثانية من نوعها في تاريخ الشركة الإماراتية بعد صفقة 2013 الضخمة التي اشترت بموجبها طيران الإمارات 50 طائرة من هذا الطراز. وحسب مصادر مختلفة من المنتظر أن تُعلن طيران الإمارات، الصفقة رسمياً بمناسبة افتتاح معرض دبي للطيران، الذي سينطلق رسمياً غداً الأحد، 12 نوفمبر (تشرين الثاني) في صفقة من المنتظر أن تصل إلى ما يُناهز 16 مليار دولار. ولم يتسن الحصول على تعقيب من شركة الطيران الإماراتية، ولا من الشركة الأوروبية ايرباص. وإذا وقعت الصفقة الرسمية فإن ذلك يعني أن طيران الإمارات ستُعزز ريادتها العالمية في تشغيل هذا الطراز من الطائرات العملاقة، برفعها إلى 180 طائرة في مقابل 19 فقط، لدى ثاني أكبر شركة في العالم تعتمد على هذه الطائرات، شركة طيران سنغافورة التي تملك 19 طائرة من طراز أيه 380 https://www.google.com.eg/amp/s/24.com.eg/emirates-news/amp/3411013
  20. قال‭ ‬أعضاء في لجنتي الدفاع بالكونغرس الأميركي في 8 تشرين الثاني/ نوفمبر إنهم أيدوا خطة للإنفاق العسكري بقيمة 700 مليار دولار في العام المالي 2018 دعما لدعوة الرئيس دونالد ترامب لتعزيز الجيش، بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء. ووافقت لجنتا القوات المسلحة في مجلسي النواب والشيوخ على قانون التفويض الدفاعي الوطني الذي سيزيد عدد الجنود وشراء مقاتلات وسفن في السنة المالية الاتحادية التي بدأت في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر. وسيرفع القانون مستويات القوات في الخدمة بواقع أكثر من 16 ألف جندي ويتضمن خططا لشراء 90 مقاتلة من طراز إف-35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن. وخطة الإنفاق هذه أكبر من الخطة التي اقترحها ترامب في مايو أيار وكانت قيمتها 603 مليارات دولار. ويريد ترامب أن يضخ أموالا في قطاع الإنفاق العسكري من خلال تقليص الإنفاق في المجالات غير العسكرية. ويتضمن مقترح ترامب تمويل وزارة الدفاع وبرامج الأسلحة النووية بوزارة الطاقة وغيرها من برامج الدفاع الوطني. وقال أعضاء كبار في لجنتي القوات المسلحة إن القانون يخصص 634 مليار دولار لهذه البرامج وسيصل مجمل الإنفاق العسكري بما في ذلك البنتاجون والبرامج المتعلقة بالدفاع في مكتب التحقيقات الاتحادي ووكالات أخرى إلى 699.6 مليار دولار.
  21. أعلنت الإدارة الأميركية في 1 تشرين الثاني/نوفمبر أنها وافقت على صفقة تسليح جديدة لقطر بقيمة 1.1 مليار دولار، وذلك على الرغم من الأزمة الراهنة بين الدوحة وعدد من دول الخليج العربية وفي مقدمها السعودية. وفي بيان رسمي، قالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأميركي أن الحكومة القطرية طلبت خدمات دعم برنامج الطائرات المقاتلة متعددة المهام “أف-15 كيو أيه” (F-15QA)، بما في ذلك خدمات التصميم والبناء، سلالم مواقف/تحميل جديدة (Loading/Parking ramps)، منصات شحن ساخنة (Hot Cargo Pads)، ممرات الطائرات، حظائر الطائرات، مناطق تخزين الأسلحة، المآوى الصلبة، ومرافق الصيانة، مرافق التدريب، خدمات دعم تكنولوجيا المعلومات والمرافق السيبرانية، وغيرها من هياكل الدعم ذات الصلة بطائرات F-15QA، منها خدمات البناء/ المرافق/التصميم، خدمات الأمن السيبراني، الموارد الحاسوبية المهمة للبعثات، خدمات الدعم وخدمات حماية القوة. ويؤدي البيع المقترح إلى تحسين قدرة قطر على تشغيل طائراتها من طراز F-15QA والمحافظة عليها، في حين ترى الإدارة الأميركية أن تلك الصفقة تساهم في مساعدة الجانب القطري على الاستفادة من المقاتلات المتطوّرة إلى أقصى إمكاناتها. هذا وكانت الولايات المتحدة وقطر أبرمتا في منتصف حزيران/يونيو الماضي صفقة تسلّح ضخمة تقضي بتزويد قطر بطائرات مقاتلة من نوع أف-15 مقابل 12 مليار دولار. ولم يتضمن بيان البنتاغون حينها أي تفاصيل أخرى بشأن هذه الصفقة الضخمة، لكن من المتوقع أن تشمل 36 مقاتلة بحسب وكالة بلومبرغ. وأتت تلك الصفقة الضخمة بعيد أيام قليلة من قرار السعودية والبحرين والإمارات ومصر قطع علاقاتها مع قطر بعدما اتهمت الدوحة بدعم الإرهاب وخدمة أهداف طهران في المنطقة وهو ما نفته الأخيرة. هذا ومن المقرر أن تحصل مقاتلات F-15QA القطرية على خوذات التهديف وعرض البيانات JHMCS من إنتاج شركة Elbit Systems of America، حيث تقوم شركة Vision Systems International بإنتاج هذه الخوذ بجانب خوذات مقاتلاتF-35، وهي شركة مساهمة بين شركتي Elbit Systems وRockwell Collins الأميركية،
  22. مصر تبنى أكبر مجمع بتركيماويات بالشرق الأوسط باستثمارات قدرها 10.5 مليار دولار بالشراكة بين الحكومة المصرية والقطاع الخاص ومستثمرين صيينيين لمزيد من التفاصيل يرجى زيارة الرابط أسفل البوست Source: http://news.xinhuanet.com/english/2017-07/20/c_136456827.htm
  23. أقر مجلس النواب الأميركي نسخته من مشروع قانون ميزانية عسكرية سنوية ضخمة وخولت وزارة الدفاع إنفاقا يصل إلى 696 مليار دولار بتأييد 344 صوتا مقابل 81. لكن مشروع القانون يواجه عقبات أخرى قبل أن يصبح قانونا خاصة لأنه يزيد الانفاق الدفاعي لأكثر من مستوى العام الماضي الذي بلغ 619 مليار دولار وهو أمر محظور وفقا للقيود التي يفرضها قانون السيطرة على الميزانية لعام 2011 على الإنفاق الحكومي. ويريد ترامب زيادة الإنفاق العسكري من خلال خفض الإنفاق غير العسكري. ويحظى الجمهوريون بالأغلبية في مجلسي الكونغرس لكنهم يحتاجون لمساندة ديمقراطيين في مجلس الشيوخ قاوموا خطط ترامب لتغيير توجهات الإنفاق في الميزانية. ويزيد مشروع القانون الجديد لميزانية الدفاع الإنفاق على الدفاع الصاروخي بنسبة 25 بالمئة كما يتضمن زيادة رواتب الجنود بنسبة 2.4 بالمئة وهي أكبر علاوة لهم في ثماني سنوات. ويصوت مجلس الشيوخ على نسخته من مشروع القانون في وقت لاحق هذا العام ويجب التوفيق بين نسختي المجلسين قبل إرسال مشروع القانون للبيت الأبيض ليوقعه ترامب ليصبح قانونا نافذا أو يرفضه. المصدر : اسكاي نيوز
  24. اتفاق سعودي روسي لتوريد المعدات العسكرية بقيمة 3.5 مليار دولار الإثنين, 10 يوليو , 2017 - 10:03 ص أعلنت شركة “روستيخ” الروسية، عن توقيع اتفاق أولي مع الرياض في مجال التعاون العسكري التقني بقيمة 3,5 مليار دولار، من أجل توريد بعض الأسلحة إلى الجانب السعودي. ومن جانبه، صرح سيرخي تشيميزوف، رئيس مؤسسة “روستيخ”، المتخصصة في تصنيع وتصدير المنتجات ذات التقنيات العالية بما فيها العسكرية، لوكالة “تاس” الروسية: “أنه في إطار الجولة الجديدة من المحادثات عقدنا اتفاقا أوليا بقيمة 3,5 مليار دولار مع الرياض. لكن السعوديين اشترطوا بدء سريان مفعوله بتقديمنا لهم جزءا من التقنيات والشروع في التصنيع على أراضي المملكة”. وقال: “نحن الآن بصدد التفكير فيما يمكن أن نقترح عليهم، وأبسط حل هو إنشاء مصنع لإنتاج الأسلحة الخفيفة، مثل بندقية “كلاشنيكوف” مثلا”. تأتي هذه الخطوة عقب توقيع المملكة على عقود لشراء أسلحة من واشنطن بمليارات الدولارات وذلك خلال الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الرياض. http://www.itfarrag.com/اتفاق-سعودي-روسي-لتوريد-المعدات-العسك/
  25. زيارة مودي لإسرائيل ستشهد إبرام العديد من الصفقات ولا سيما العسكرية وسط أنباء عن صفقات تقدر قيمتها بحوالي 3 مليارات دولار وتشمل صواريخ متطورة وقنابل موجهة بالليزر. تشهد إسرائيل هذه الأيام استعدادات مكثفة لاستقبال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، في زيارة يصفها الإعلام الإسرائيلي بـ”التاريخية”، حيث يعد مودي، أول رئيس وزراء هندي يزور إسرائيل، بمناسبة مرور 25 عاما على إرساء العلاقات الدبلوماسية بين تل أبيب ونيودلهي. ويدل الطرح الإعلامي الإسرائيلي بشأن الاستعدادات الجارية، على مدى الاهتمام الذي توليه الدولة العبرية لزيارة رئيس الوزراء الهندي، حيث تؤكد مصادر على أن الحديث يجري عن حفل استقبال ربما يعادل ما حدث مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أواخر أيار/مايو الماضي. وتقول المصادر، طبقا لما أورده موقع صحيفة “معاريف” اليوم الأحد، إن “نحو 10 آلاف من بين 80 ألف إسرائيلي من أصول هندية، يعيشون في مدن أشدود وديمونا وبئر سبع، سيشاركون في حفل خاص على شرف الضيف الهندي، الذي يصل إسرائيل الثلاثاء المقبل”. وطبقًا للصحيفة، تحرص الحكومة الإسرائيلية على أن يكون حفل استقبال رئيس الوزراء الهندي، بمستوى استقبال الملوك والرؤساء الكبار، كما نشرت السفارة الإسرائيلية في نيودلهي فيلما تسجيليا يظهر اهتمام الشارع الإسرائيلي بتلك الزيارة بشكل استثنائي، ما دفع مودي لنشر تغريدة عبر تويتر، أثنى خلالها على هذا الموقف. وينبغي الإشارة إلى أن زيارة رئيس الوزراء الهندي لن تشمل رام الله، حيث كانت نيودلهي قد استقبلت الرئيس الفلسطيني محمود عباس الشهر قبل الماضي، بغية عدم حدوث سوء فهم بشأن زيارة رئيس الوزراء الهندي إلى إسرائيل، دون أن يمر على محطة رام الله. صفقات عسكرية ومن المقرر أن تشهد زيارة مودي لإسرائيل، إبرام العديد من الصفقات ولا سيما العسكرية، وسط أنباء عن صفقات تقدر قيمتها بحوالي ثلاثة مليارات دولار وتشمل صواريخ متطورة وقنابل موجهة بالليزر. فيما يرى مراقبون، أن تلك الصفقات تعد تتويجا لعلاقات الشراكة الإستراتيجية بين تل أبيب ونيودلهي، وتشكل دفعة لتطوير تلك العلاقات، ولا سيما وأن الهند تعد من بين أبرز الدول التي تحرص على اقتناء التكنولوجيا العسكرية الإسرائيلية. وبحسب ما أورده موقع “ذي ماركر” الاقتصادي العبري الأحد، سيوقع الجانبان اتفاق منطقة تجارة حرة، بينما سيوقع الضيف الهندي على اتفاق لإنشاء صندوق مشترك بين البلدين بقيمة 40 مليون دولار للتعاون في مجال التكنولوجيا الحديثة، فضلا عن اتفاقيات من شأنها أن تضمن حماية التبادل التجاري بين البلدين. ويقول مراقبون، إن إسرائيل تعقد الآمال على اتفاقية التجارة الحرة مع الهند، من أجل إزالة جميع العوائق أمام التبادل التجاري بين البلدين، ومن ذلك إزالة الجمارك على البضائع أو تخفيض التعريفات الجمركية، بحيث تصبح السوق الهندية مفتوحة أمام المنتجات الإسرائيلية، بينما تطالب الهند بتمكين مهندسيها من العمل في إسرائيل بمجال التكنولوجيا الفائقة، وهو أمر ربما يخضع لاعتبارات أمنية إسرائيلية. ويرافق رئيس الوزراء الهندي 15 من كبار مديري الشركات الهندية، وشخصيات اقتصادية، فيما يتحدث المراقبون الإسرائيليون عن اهتمام إسرائيلي غير مسبوق بالتعاون الاقتصادي مع الهند، لدرجة أنها مستعدة للاستثمار في تعزيز تلك العلاقات مقارنة حتى بما تبديه من استعداد للتعاون مع الصين. تحول جوهري الجدير بالذكر أن مستشار الأمن القومي الهندي، كان قد زار إسرائيل في آذار/ مارس الماضي، للتمهيد لزيارة مودي، وتحدثت وسائل إعلام عبرية وقتها عن تحول جوهري في سياسات نيودلهي، مدللة بذلك على أن هذه ستكون المرة الأولى التي تفصل فيها الهند بين علاقاتها بإسرائيل والسلطة الفلسطينية. وبين خبراء إسرائيليون وقتها، أن الزيارة التي سيقوم بها مودي إلى إسرائيل، تأتي دليلا على تغير المزاج العام الهندي، فضلا عن الدلالة على انعكاس الوضع المتقدم للهند بين دول العالم. وعدا عن كون إسرائيل إحدى ثلاث دول رئيسة تزود نيودلهي بالسلاح، وتتعاون معها في خطط مكافحة الإرهاب، فقد كانت إسرائيل شريكا في تطوير الترسانة النووية الهندية، بحسب ما أوردته صحيفة “هندوستان تايمز” الهندية قبل ثلاثة أشهر، زاعمة أن هذه الحقيقة وحدها تؤكد أن الهند تعتمد على إسرائيل من النواحي الإستراتيجية مقارنة بأي دولة أخرى في العالم. للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:[email protected]
×