Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'مميز'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 16 results

  1. The 3rd China Military and Civilian Integration Expo opened in Beijing on July 3. Organized by the Chinese Institute of Command and Control, the expo saw commanders and officers from the People’s Liberation Army along with other government officials. The three-day exhibition features more than 260 exhibits from high-tech companies showing off their advanced products in command and control systems, military training simulation, and unmanned combat equipment. More than 40,000 visitors are expected to attend the three-day event.
  2. تطلب القوات الجوية الروسية طائرات مقاتلة من طراز "ميغ-35" بمعدات محددة. وأنتجت شركة "ميغ" إحدى الشركات الروسية المصنعة للطائرات، طائرة مقاتلة جديدة "ميغ-35"، وعرضتها للعسكريين الروس والأجانب في يناير/كانون الثاني 2017. واستأثرت الطائرة الجديدة باهتمام القوات الجوية الروسية. وقال قائد القوات الجوية الروسية فيكتور بونداريف في تصريح أدلى به في مايو/أيار 2017، إن القوات الجوية الروسية ستستبدل جميع طائراتها من فئة المقاتلات الخفيفة بطائرات "ميغ-35". وتخضع طائرة "ميغ-35" للاختبارات حالياً. وفي الوقت نفسه يتواصل العمل لتحديد الملامح المطلوب توافرها في الطائرة الجديدة حتى تُقبل القوات الجوية الروسية على شرائها. وبات معلوما أنه سيتم تجهيز طائرات "ميغ-35" المطلوبة للقوات الجوية الروسية بمحرك بتقنية توجيه الدفع (أو تقنية الفوهات الموجهة). وجُهّزت النماذج التجريبية من طائرة "ميغ-35" بمحرك "إر دي-33إم كا" بدون تقنية توجيه الدفع. ويمكن تزويد هذا المحرك بتقنية توجيه الدفع. وقد جربت شركة "ميغ" محركاً كهذا على طائرة "ميغ-29إم أو في تي". وستستطيع طائرة "ميغ-35" بفضل تقنية الفوهات الموجهة أن تخفض سرعتها في لحظة خاطفة بغية تغيير اتجاه الطيران، كما ستقدر على تعليق نفسها في مكان واحد لبعض الوقت مثلما تفعل طائرة الهليكوبتر (الحوامة). وقال قائد القوات الجوية الروسية في التصريح المذكور إنه توكل إلى طائرة "ميغ-35" مهمة تصدي وضرب الأهداف الجوية والأرضية، ويمكن أن يكون لها استخدام في حروب شديدة العدائية والتشويش بكل قوة وتم اختبارها في ساحات قتال سوريا حالياً. ###
  3. البحرية اليونانية تقود مناورات Dynamic Manta #DYMA17 في البحر المتوسط وفي هذا التدريب ظهور مميز لغواصاتها PAPANIKOLIS S120 المانية الصنع وتشارك اليونان بقطع بحرية متنوعة اخري ابرزها الفرقاطة النوكس ADRIAS (F459) وتشارك دول من الناتو علي راسها امريكا وكندا وفرنسا واسبانيا وايطاليا #HellenicNavy submarine PAPANIKOLIS (S120) and frigate ADRIAS (F459) participating in the #NATO-led exercise Dynamic Manta #DYMA17
  4. شرعت المملكة السعودية بممارسة مطاردة سياسية بحق لبنان ونظامه الرسمي برزت بصورة واضحة بعد مشاركة ممثل الحكومة اللبنانية الوزير محمد فنيش في مؤتمر "الارهاب والتنمية الاجتماعية" الذي عقد مؤخراً في مصر ومن خلال بيانات مجلس جامعة الدول العربية والأكيد أن الملاحقة لن تنتهي في عمّان بل سينتقل ثقلها إلى بيروت مع رفع سقف الإبتزاز السياسي من خلال التهويل بإلغاء زيارة الملك سلمان. سبب الغضب السعودي المستجد مرده إلى مواقف الرئيس العماد ميشال عون التي لا تزال اصداؤها تُسمع في المملكة والمتعلقة بالربط بين سلاح حزب الله وحماية الدولة وأهمية دوره الحالي الذي يحفظ لبنان بوجه "إسرائيل". العالم ـ مقالات وتحليلات الأسلوب الذي يأخذ شكل المطاردة يأتي من خلفية سقوط رهان المملكة على إخراج عون من إلتزامه مع حزب الله عند جلوسه على كرسي بعبدا، لكن وفي أول مطب تكاتف الرئيس مع حليفه الأقرب إلى القلب رافضاً طعنه في الظهر، واقع أثار غضباً سعودياً بلغ حد الوقاحة ويتجلى في عدة مستويات أبرزها قرار التحفظ المدعوم خليجياً من الإمارات والبحرين على البند التقليدي الذي يرد في بيان جامعة الدول العربية والمتعلق بدعم لبنان في صراعه مع "إسرائيل". الموقف أعلاه كان ثمرة جنون السعودية الذي بدأ فعلياً من مصر بعد أن وجهت دعوة لممثل حزب الله في الحكومة الوزير محمد فنيش لحضور مؤتمر عقد في شرم الشيخ نهاية شهر شباط المنصرم يتعلق في كيفية مكافحة الإرهاب في المنطقة وكانت للوزير كلمة فيه رفعت من حرارة المملكة التي ذهبت إلى السلطات المصرية تشتكي وتثير الاعتراضات على مشاركة "وزير لحزب إرهابي"، لكن القاهرة نفضت يديها على إعتبار أن الشخص الحاضر هو وزير في حكومة لبنان وهي عليها إحترام التمثيل اللبناني الرسمي. ويبدو أن الموقف المصري وإستشعار السعودية بأن دولاً لا تسير في مواقفها التي تبنى على قياس مصالحها قد أجج غضبها وصولاً إلى بلوغ ضرب الرأس في الحيط، ودون أي خجل ارتأت وحلفائها الخليجيين التحفظ على بيان دعم لبنان بمواجهة "إسرائيل" معللةً ذلك بـ"موقف رئيس الجمهورية الذي شرع عمل حزب إرهابي" والمقصود هنا حزب الله الذي جُز في قوائم المملكة المصدرة للوهابية موقف فسر على أنه سحب للمظلة العربية في ذروة التهديدات الإسرائيلية نحو لبنان بل ذهب مراقبون حد إعتبار أنه مظلة لأي تحرك "إسرائيل" قادم. الحملة تعززت بعد أيام وفق تكتيك يمكن استشراف الكثير منه خاصة بعد تسريب خبر تأجيل زيارة الملك السعودي التي كانت مقررة إلى بيروت. وعلى الرغم من أن دوائر القصر ردت التسريب بالتسريب عبر الـOTV لكن المشهد قرأ في بيروت على أنه اُسلوب يندرج ضمن سياق يظهر أن السعودية بدأت تتبعه في العلاقة مع لبنان وسياسية تصفية الحسابات مع حزب الله الذي مثل لها حجر عثرة في تنفيذ مشاريع من اليمن حتى سوريا. ولا يبدو أن السعودية ستكتفي في مشهدية الإشتباك المصرية بل ستنقل المطاردة من دهليز جامعة الدول إلى العاصمة الأردنية عمّان حيث ستعقد دورة القمة العربية العادية الـ27. وكنوع من أنواع الرد، ثمة مؤشرات تظهر أن السعودية تسعى إلى إحراج رئيس الجمهورية عبر تكبيله بخطاب يلائم هواها السياسي ويبعد "حساسية حزب الله" لأنها باتت تتألم عند سماع إسمه على المنابر الرسمية العربية، مع إشارات تتعلق بإعطاء ضوء أخضر لخطابات تستفز عون في عمان من بوابة حزب الله، على ما تقرأ أوساط قريبة من قصر بعبدا. في السياسية الداخلية بدأ أوساط تتحدث عن إستطلاع سعودي أطلق العنان له في بيروت يراد عبره إلتماس نوعية خطاب الرئيس في القمة المقبلة وكيف سيكون شكل مواقفه. الإستطلاع هذا مرّرت عبره رسائل على مبدأ التحذير والتنبيه من أي تكرار لمشهدية مقابلة دعم الحزب التلفزيونية على منصات عمّان. وكون عون ليس بالرئيس الذي يفرض عليه، يعمل فريقه على سحب أمواج التوتر العاتية من الرياض عبر إعداد خطاب هادئ ينطلق من المرتكزات المعلنة في خطاب القسم بالمجلس النيابي والبيان الوزاري مع حفظ موقف لبنان من الصراع مع "إسرائيل" والإستفادة من السبل المتاحة، اي من خلال خطاب دبلوماسي مرن لا يذهب حق لبنان في متاهة مطامع السعودية. ولا يبدو أن القصر الجمهوري يرى مصلحة في تأزيم العلاقة مع السعودية تحديداً حفاظاً على الإستقرار في الحكم وعليه سيذهب إلى عمان على مبدأ سياسية سحب الذرائع وإمتصاص الغضب تحت هامش سيادي لبناني لن يقبل بلي ذراعه أو فرض إملاءات عليه خاصةً بعد أن وجهت لبنانياً ثلاث صفعات للسعودية في أقل من شهر! * عبدالله قمح - ليبانون ديبايت - See more at: السعودية تبدأ إنتقامها.. تطويق لبنان ومطاردة عون!
  5. فيديو مميز يوضح امكانيات وتجهيزات طائرة التدريب المتقدم Leonardo - M-346FT الايطالية والتي تعاقدت عليها اسرائيل لتدريب طياريها
  6. فيديو مميز لدبابة القتال الرئيسية Challenger 2 في الجيش البريطاني يوضح مميزاته وخصائصها
  7. رئيس مصنع «الإلكترونيات»: ننتج نظماً لـ«الطائرات والصواريخ» وأجهزة لاسلكية وهواتف ميدانية لخدمة القوات المسلحة اليوم AM 10:25 المهندس عبدالمحسن عبدالصادق رئيس مصنع الإلكترونيات قال المهندس عبدالمحسن عبدالصادق، رئيس مجلس إدارة مصنع الإلكترونيات، التابع للهيئة العربية للتصنيع، إن مصنعه يعمل لخدمة القطاعين المدنى والعسكرى بالجودة ذاتها، لافتاً إلى أن المهندسين، والفنيين، العاملين فى الإنتاج الحربى هم من ينتجون المنتجات المدنية مثل التليفزيون أو التابلت أو غيرهما من منتجات المصنع. أضاف رئيس مجلس إدارة مصنع الإلكترونيات، فى حوار خاص لـ«الوطن»، أن عمل مصنعه فى التصنيع المدنى إلى جانب الحربى يأتى لتغطية نفقات المصنع، حيث إنه لا يتلقى أى دعم مالى من جانب الدولة، لافتاً إلى أن مصنعه ينتج نظماً للطائرات، والصواريخ المصنعة داخل الهيئة، وأجهزة لاسلكية، وهواتف ميدانية لخدمة القوات الجوية، والبرية المصرية. «عبدالمحسن» لـ«الوطن»: لدينا 99% من التكنولوجيا المتطورة الموجودة فى مصانع اليابان والصين وشدد «عبدالمحسن» على أن مصنعه ينتج منتجات مدنية أو حربية بجودة أفضل من بعض الشركات العالمية التى تنتج مثيلاتها، مطالباً بضرورة التخلص من «عقدة الخواجة»، متسائلاً: «إزاى نجيب حاجة جاهزة من بره وعندنا إمكانيات تصنيعها؟»؛ فالمصانع المصرية يتوافر لديها نحو 99% من أحدث التكنولوجيا العالمية، وكل ما هو جديد ينتقل إلينا لحظياً. ولفت رئيس مصنع «الإلكترونيات» إلى أن مصنعه لديه قدرة إنتاجية بنحو 3 آلاف عداد يومياً لقياس التيار الكهربى المستهلك فى المنازل سواء العدادات الذكية أو «مسبقة الدفع»، مشدداً على أن هذا العداد يسجل أى تلاعب به، ويرسل إنذاراً بشأن تفاصيلها، مؤكداً أن تلك العدادات ستنجح فى المنازل المصرية، وستحقق وفراً فى استهلاك الكهرباء سواء للمواطن أو الدولة. ■ يُقال دائماً إن مشكلتنا تنبع من عدم وجود تكنولوجيا متطورة فى الصناعة؛ كيف ترى الوضع الراهن للصناعة المصرية؟ - الصناعة المصرية، خاصة المصانع التابعة للهيئة العربية للتصنيع، ومنها مصنعنا لا تقل مستوى عن مثيلاتها من المصانع الأخرى العالمية فى أى مكان بالعالم قد تتخيله؛ فنحن نطور أنفسنا دائماً. ■ وكيف ذلك؟ - لأننا لا ننتظر أن «التكنولوجيا تسبق وبعدين نجرى عشان نحصلها»، ولكن نعمل لتكون لدينا تكنولوجيا حديثة. ■ ماذا تعنى بذلك؟ - لدينا قطاع متخصص للبحوث، وقطاع للمشروعات، وتلك هى روح مصانع «العربية للتصنيع» دائماً؛ فلك أن تتخيل أننا أول من أدخل محطات الطاقة الشمسية لمصر، حيث أنشأنا محطة شمسية فى عام 2010 قبل أن تبدأ الدولة فى التفكير «يعنى إيه طاقة شمسية»، وما أود أن أقوله لك إن أهم شىء لدينا هو أننا نكون حاضرين بالتكنولوجيا دائماً. ■ لكن هناك انطباعاً دائماً لدى قطاعات كبيرة بأننا نصنع نسباً ضئيلة مع تجميع أكبر؛ فكم تُقدر نسب المكون المحلى فى منتجاتكم؟ - ذلك الأمر يتوقف حسب المنتج نفسه؛ فمثلاً فى مجال السنترالات الحديثة 58%، وفى التليفزيونات المتطورة نتخطى نسبة الـ40%، وفى مجال العدادات الكهربائية نصنعها كاملة عدا بعض المكونات الإلكترونية، وذلك من أقل مستوى لأعلى مستوى، ونعمل حالياً على تعاقد مع وزارات الكهرباء، والتنمية المحلية، والمالية على تركيب العدادات ضمن تعاقد 3.9 مليون كشاف إنارة فى الشوارع، وغيرها؛ لذا فإن نسب التصنيع المحلى فى مصنعنا جيدة، ونسعى لزيادتها بالتأكيد. يجب التخلص من «عقدة الخواجة».. «إزاى نجيب حاجة جاهزة من بره وعندنا إمكانيات تصنيعها؟!» ■ وإلى أين وصلنا فى مجال كشافات إنارة الشوارع؟ - انتهينا حتى الآن من مليون و150 ألف كشاف فى فترة زمنية قياسية، حيث شغلنا مصانع مصر كلها التى تستطيع العمل فى هذا المشروع، حيث عمل معنا نحو 22 شركة، وحالياً تدخل شركات جديدة العمل معنا، وذلك فى الكشافات «الليد» شديدة التوفير للطاقة الكهربائية، حيث إن بداية المشروع كانت تقوم على «كشافات الصوديوم»، لكن عدّلنا التعاقد لنكمل المشروع بـ«الليد». نعمل بالإنتاج المدنى مع «التصنيع الحربى» لتغطية نفقاتنا ولا نتلقى دعماً مادياً من الدولة ■ إذن عملكم لا يقتصر على مصنعكم فقط؟ - بالتأكيد، وهذا لا ينقص من الجودة. ■ لكن الإمكانيات المتوفرة لديكم كمصانع لديها شق حربى فى عملها مما يوفر تكنولوجيا حديثة قد لا تكون متوفرة لتلك المصانع؟ - حينما نذهب لمصانع القطاع الخاص سواء فى العاشر من رمضان أو مدينة 6 أكتوبر نجد إمكانيات جيدة جداً لدى تلك المصانع، ونقول إنه من مسئوليتنا استغلال تلك الإمكانيات لصالح الوطن، والتعاون معها حتى يعم الخير على الجميع؛ فـ«إزاى نجيب حاجة جاهزة من بره واحنا عندنا إمكانيات نصنعها هنا؟»، وأيد عاملة ماهرة، وإمكانيات، وغيرها. ■ ذلك الأمر يتوقف على «عقدة الخواجة»! - إذن لا بد من أن نتخلص منها بشكل فورى؛ فدائماً أقول إن مؤسسات الدولة حين تطرح مناقصة أو ممارسة؛ أقول لهم إنه حين يتم الشراء من المنتج المحلى فأنت تكسب مرتين؛ الأول هو أنك تأخذ المنتج الذى تريده بجودة لا تقل عن المعايير العالمية، والآخر أنك أبقيت الأموال داخل البلاد ليتم استثمارها فى التنمية، ودعم اقتصاد بلدنا؛ فمقياس التقدم الحالى هو الصناعة؛ والتكنولوجيا والصناعة الحالية تدخل فى كل مجالات الحياة. نسعى لمواكبة كل جديد عالمياً.. ووصلنا لتصنيع 3 آلاف عداد كهربى يومياً.. وكشافات توفر 75٪ من الكهرباء ■ لكن لا يتوافر لدينا بعض الإمكانيات التكنولوجية الموجودة بالخارج؟ - لنكن منطقيين، العالم لم يعد مغلقاً على نفسه، بل إنه مع ظهور معلومة أو تطور فى اليابان أصبحنا نعرفها فى نفس لحظة حدوثها، وكل التكنولوجيا الحديثة موجودة لدينا، ولو ظهرت ماكينات فى الخارج أحدث وتفيدنا ستكون لدينا «من بكره»، ولكن هذا الأمر لا يطبق على «التصاميم الحربية» على سبيل المثال، بينما حين نصنع عدادات أو سنترالات أو غيرها لا توجد المشكلة؛ فلو زرت مصنعاً متطوراً فى اليابان أو الصين وقارنت التكنولوجيا ستجد 99% من الإمكانيات العالمية موجودة لدينا. ■ لكن المواطن العادى لا يعرف ذلك؟ - ما أقوله هو حقيقة؛ فمثلاً حينما تأتى شركة عالمية للتعاون معنا، وتزور مصانعى تجد كل الإمكانيات متاحة، ودائماً ما يكون لدينا الريادة فى الصناعة المحلية لعدد كبير من المنتجات. ■ وهل تدعمكم الدولة مالياً فى ذلك؟ - لا؛ فجميع مصانع «العربية للتصنيع»، ومنها مصنعنا قائمة بذاتها، ومسئولون عن أنفسنا، والدولة تتمنى أن يكون كل فرد «شايل نفسه»، والدولة حين تعتمد علينا ستجدنا قادرين على التحمل، ولدينا أكفأ المهندسين، والفنيين فى مصنعنا. ■ وما الذى يدفعكم للعمل فى القطاع المدنى رغم إمكانية اكتفائكم بالتصنيع الحربى؟ - لأننى لا آخذ دعماً من الدولة، وأنفق على نفسى، ومن ثم يجب أن آتى بما يغطى مرتباتى أو نفقاتى. ■ وما أبرز مجالات عملكم فى التصنيع الحربى؟ - أنشئ مصنعنا عام 1979 للعمل فى مجال صناعة الإلكترونيات والاتصالات المتقدمة، ويشمل ذلك النظم الخاصة بالطائرات والصواريخ التى تنتجها مصانع الهيئة؛ فمثلاً نحن نصنع معدات إلكترونية خاصة بالطائرة «K8-E» من أجهزة لاسلكية، وضفائر الطائرات، وذلك بأفضل جودة، إضافة لمعدات اتصال لاسلكى للقوات المسلحة، وتليفون ميدانى، والتعاون فى المجال العسكرى الأرضى، إضافة للوحات تحكم الطائرات، وغيرها. ■ نعود للحديث عن المجال المدنى.. هل هناك مشروع لتحديث السنترالات فى مصر؟ - نحن جاهزون حال طلب ذلك منا، وسابق خبراتنا تؤهلنا لذلك؛ فسبق أن تعاونا مع شركة يابانية لتصنيع سنترالات كبيرة السعة؛ فحال طلب الشركة المصرية للاتصالات؛ فنحن جاهزون لإقامة سنترالات على المستوى الدولى بتصنيع محلى بأحدث المعايير، ولن تقل الجودة عما يأتى من الخارج، وحين تفتش الشركات الأجنبية على مصنعنا فى مجال تعاوننا تقول إن مستوى الجودة لدينا أعلى حتى من جودة منتجاتهم، وهذا فى جميع مجالات إنتاجنا؛ فنفس المهندس العامل بالمجال الحربى هو من يعمل بالمجال المدنى؛ فالجودة، وسمعتنا هى رأسمالنا. ■ وماذا تفعلون للحفاظ على ذلك؟ - تخضع كل خطوة للمتابعة للتأكد من الجودة، ولو جاءت لدينا شكوى من جهات الدولة من عملنا؛ فإن الفريق عبدالعزيز سيف الدين، رئيس مجلس إدارة الهيئة، يتابع العمل لحظة بلحظة سواء شكاوى أو عمل يجرى عبر سيستم إلكترونى تم عمله، وهو يرى ما يتم تنفيذه، ويطلب عمله. ■ قلت إنكم تعملون فى مجال كشافات الإنارة، لكن هناك كشافات تعمل صباحاً؛ فماذا تفعلون لمواجهة هذا؟ - التعاقد بيننا وبين الوزارات المختلفة هو توريد عدادات تركب بالشارع تسجل الاستهلاك كل نصف ساعة، لنعلم متى سُحبت الكهرباء، ومقدارها، وبرمجة لكل يوم فى الـ365 يوماً سنوياً، وفق توقيتات تحدد بالتنسيق مع وزارة الكهرباء، وحتى الآن ورّدنا 25 ألف عداد تقوم بالعمل بكفاءة عالية، لكنهم لا تغطى الدولة بأسرها، ومن ثم الكشافات، والعدادات التى صنعناها لا توجد بها تلك المشكلة. ■ وكم يبلغ إجمالى التعاقد؟ - التعاقد به 100 ألف عداد. ■ وكم نحتاج لتغطية كافة كشافات الإنارة بالشوارع؟ - لا توجد لدىَّ إحصائية بهذا الصدد. ■ وهل تابعتم مشكلة وجود كشافات إنارة مضاءة صباحاً؟ - نحن كهيئة عربية للتصنيع تابعنا هذا الأمر بالتنسيق مع وزارة الكهرباء مع ما قيل فى وسائل الإعلام، ولكنها لم يكن مركباً بها عداد، لكن أول ما ألقى تلك المشكلة بركب عداد فوراً بناءً على طلب من وزارة التنمية المحلية. ■ وما ميزة الكشافات والعدادات التى تركبونها فى الشوارع عما كان يجرى قديماً؟ - النظام الذى قدمناه متكامل؛ فالكشاف القديم كان 400 وات، ونضع 150 وات، وهو ما يوفر كهرباء تعوض سعر الكشاف فى سنة و4 شهور، ونركب الكشاف بأقل من 30% من السعر لو جاء من الخارج، وهذا فضلاً عن تشغيل جميع الشركات التى تستطيع العمل فى تصنيع هذه الكشافات، وفوجئنا بالبعض لم يدخل فى مجال الكشافات من قبل، وانضم للعمل عليها، وحالياً نركب كشافات «ليد» تعمل على 100 وات بالشارع بدرجة إضاءة متميزة بما يوفر 75% من كهرباء كشافات الشوارع. ■ لكن ذلك ضمن المشروع الـ3.9 مليون كشاف فقط؟ - نعم؛ فهو مشروع تجريبى يثبت كفاءة، وأكدنا لوزارة الكهرباء قدراتنا على العمل بأى أعداد يطلبونها مستقبلاً حتى يمكننا تغطية جميع كشافات الإنارة بمصر. ■ وهل هناك تعاون مع العدادات مسبقة الدفع للمواطنين؟ - وزارة الكهرباء طلبت عدادات لذلك، وطاقتنا الإنتاجية تصل لـ3 آلاف عداد باليوم؛ فهناك تعاون بالنسبة للعدادات مسبقة الدفع، وقدمنا على مناقصة بوزارة الكهرباء مؤخراً للعدادات الذكية؛ فلا يوجد حل بين الكيانات الوطنية المختلفة من مصانع، وشركات، ووزارات، وجهات حكومية مختلفة إلا «أننا نشيل بعض»، وذلك لأجل مصر، وليس لأى سبب آخر. ■ فى العداد مسبق الدفع.. كيف سيكون نظام عمله؟ - يكون بكروت شحن مسبقة يحصل عليها من شركات الكهرباء، وذلك للفترة التى يريدها حتى لو كانت العام كله، وهذه التجربة بدأت فى «المصايف»؛ فكنت تأخذ الكارت تشحنه كيفما تريد، ويبقى لك الباقى حين تعود، وأعتقد أنها ستكون ناجحة جداً فى المنزل. ■ فلو كنت أاستهلك مثلاً بـ70 جنيهاً سآخذ كارتاً بذلك ليكون استهلاكى وأضيف ما أريده بعدها؟ - نعم؛ فهو لا يمثل أى تكلفة إضافية عليك، ولكنك تقدر استهلاكك للفترة التى تريد الشحن لها ثم تشترى الكارت الخاص بذلك. ■ ماذا لو انتهى الكارت قبل ذلك؟ - تكون هناك وسائل إنذار كثيرة سواء صوتية أو مرئية قبل انتهاء التعاقد. ■ وكيف يكون الإنذار؟ - عند حد معين من الكيلو وات يكون الإنذار. ■ عند 80% من استهلاك الكارت مثلاً؟ - حسبما تطلب شركة توزيع الكهرباء، وللعلم فإن العدادات مسبقة الدفع أوفر حتى مقارنة بالعدادات الذكية، لأن العداد الذكى يحتاج شبكة للعمل لنقل الداتا، والاتصال بكل المنازل. ■ ماذا عن عملكم فى مجال تصنيع التليفزيونات؟ - منذ فترة طويلة جداً عملنا فى مجال تصنيع التليفزيونات، وحالياً نصنع تليفزيون «بلوتو»، وهو يتوافر بكثرة. ■ وهل السعر يختلف عن باقى المنتجات من نفس الجودة؟ - نحن أقل من الماركات العالمية بنحو 15% من السعر بنفس الجودة العالية، ولدينا 108 مراكز صيانة، ووكلاء معتمدين، وندربهم على أحدث تكنولوجيا، وندربهم على صيانة الأجهزة الحديثة. ■ ماذا عن «التابلت»؟ - نحن أول شركة بمصر عملت على تصنيع «تابلت» بـ«برسوسور» من إنتاج شركة «انتل» العالمية، والآن نتعاون مع الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء للتعداد السكانى 44 ألف تابلت، وتعمل بشكل جيد؛ فنحن ننتج تابلت بأعلى جودة فى العالم. ■ وهل هناك منتجات استهلاكية أخرى تهم المواطن تعملون على تصنيعها؟ - اللمبات الليد تباع عن طريق شركات التوزيع، وتباع فى السوق بأسعار منافسة جداً. ■ ولماذا دخلتم فى مجال تصنيع لمبات الليد؟ - لأنها «هدف قومى»؛ فاللمبة الـ9 وات تعوض ثمنها فى سنة ونصف نتيجة توفير الكهرباء، ولها ضمان 3 سنوات، وذلك حال تشغيلها 5 ساعات يومياً، وهى توفر كهرباء للمنزل، والوطن؛ فبدلاً من إنشاء محطات توليد كهرباء، يمكننا توفير الاستهلاك، وهى أفضل 100 مرة من إنشاء محطة جديدة؛ فالعالم مثلاً يواجهون مشكلة الإنارة للأماكن غير المستغلة بـ«الإضاءة الذكية» عبر إضاءة الجزء الذى تسير فيه فقط. محرر «الوطن» أثناء الحوار مع رئيس مصنع الإلكترونيات مصدر
  8. فيديو مميز لتدريب واقعي لحالة اشتباك واكتشاف عدائيات لمنظومة S-300 الروسية وتصوير من داخل غرفة التحكم الخاصة بها لاول مرة
  9. ظهرت المروحية السورية الجازيل التي تخدم في القوات الجوية السورية بتسليح قوي واداء مميز خصوصا في اخر معارك في منطقة بالمريا السورية ومسحلة بالصورايخ HOT فرنسية الصنع و تسليح مميز ساهم كثير في القتال ضد الجماعات الارهابية صور للمروحية في سماء بالمريا السورية No armour & outdated HOT #SyAAF SA-342 Gazelle on #Palmyra fron
  10. ظهور راجمات الصورايخ TOS-1A الروسية مع قوات الجيش العراقي بشكل مميز في القتال ضد داعش حيث تسلم الجيش العراقي هذه المنظومات من حوالي 4 شهور وقام بتدريب كوادره عليها والان تسخدم بشكل مميز وقوي علي جبهات القتال مع داعش واثبتت المنظومة كفاءة كبيرة وذلك حسب الخبراء الروس المدربين في الجيش العراقي و اظهرت تعليقات اطقم التشغيل عليها سهولة وقوة ودقة اصابة الاهداف للمنظومة في القتال Iraq Army have received TOS-1A Russia-n-made heavy self-propelled flamethrower mounted on T-90 chassis Feb 22, 2016 Iraq Army have received TOS-1A Russia-n-made heavy self-propelled flamethrower mounted on T-90 chassis, reported Tom Antonov. TOS-1 is a Soviet 220mm 30-barrel (original system, Ob.634 or TOS-1M) or 24-barrel (Ob.634B or TOS-1A) multiple rocket launcher and thermobaric weapon mounted on a T-72 tank chassis (or T-90). TOS-1 was designed for defeating enemy personnel in fortifications, in open country, and in lightly armoured vehicles and transport. The TOS-1A is the latest version of the original TOS-1heavy flamethrower system. It was adopted by the Russian Army in 2001. The TOS-1A was used by the Russian Army in Chechnya. This heavy flamethrower system has been exported to Azerbaijan , Iraq and Kazakhstan. Iraqi systems have seen combat during the fights with Islamic State fighters. It seems that the TOS-1A has also been exported to Syria, where it has seen combat during the Syrian Civil War.
×