Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'موضوع نقاشي'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 2 results

  1. القوات الجوية المصرية رقم 8 عالمياً بـ"نسور الجو"حسب «Flight global» صورة من التقرير 27-12-2015 مصر الدولة العربية الوحيدة في تصنيف القوات الجوية عالمياً • تحتل المركز الثامن بتصنيف «Flight global" العالمي • أنشئت بطلب برلماني • أول رئيس للقوات الجوية في عهد الملكية كان "كنديا" • الحرب في المنصورة أطول وأكبر حرب بعد العالمية الثانية لأول مرة منذ سنوات قام موقع «Flight global» العالمي المتخصص في تصنيف القوات الجوية لدول العالم بوضع مصر ضمن قائمته الخاصة بأكبر وأفضل عشر قوات جوية فى العالم خلال عام ٢٠١٦. وجاءت مصر في المركز الثامن عالميًا، بينما جاء فى المركزين التاسع والعاشر تركيا واليونان ، وخرجت القوة الجوية الإسرائيلية خارج تصنيف العشرة الأوائل، واحتلت الولايات المتحدة الأمريكية المركز الأول تليها روسيا فى المركز الثاني ثم الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وفرنسا. وتعتبر مصر الدولة العربية والإفريقة الوحيدة التي ضمها الموقع لقائمة أفضل قوات جوية فى العالم، وقال الموقع إن مصر حصلت هذا العام على ٣ طائرات رافال ضمن صفقة تضم ٢٤ طائرة أخرى من فرنسا وهى نفس عدد طائرات الرافال التى قامت قطر بشرائها خلال نفس العام بالإضافة إلى حصول القاهرة على طائرات مقاتلة من طراز أف – ١٦الحديثة بلوك 52 ، وتعاقدت علي مقاتلات روسية حديثة جدا من طراز ميج 35 ومروحيات كاموف كا 52 ونجحت في تطوير قواتها الجوية بالإضافة إلى ما لديها من طائرات مثل الميراج 2000 وميراج 5 والمروحيات القتالية الاباتشي "ويقاس مستوى التدريب، ومدى الروح المعنوية أمور معقدة يصعب على الموقع المختص بذلك تصنيفها وحصرها في جميع الدول حتى يتم التصنيف العالمي". نشأة القوات الجوية المصرية: أنشئت القوات الجوية المصرية بطلب مقدم من البرلمان المصري إلى الحكومة عام 1928، وفي ذلك الحين كانت لا تزال جزءاً من الجيش المصري، قبل أن يَصدر قرار ملكي بتحويلها إلى فرع مستقل، ومنذ ذلك الحين شاركت في معظم نزاعات المنطقة مثل حرب سنة 1948، حرب اليمن، حرب سنة 1967، حرب الاستنزاف، حرب أكتوبر في سنة 1973، والمناوشات المصرية الليبية.وتملك القوات الجوية المصرية حاليًا ما يقارب من 1،309 طائرة. القوات الجوية المصرية -فرع الطيران العسكري في القوات المسلحة كانت في بداية إنشائها، جزءًا من الجيش المصري، ثم صدر قرارًا ملكيًا بتحويلها إلى فرع مستقل، في عام 1937 فصل الملك فاروق سلاح الجو من الجيش المصري وجعله سلاحًا مستقلًا بذاته وأسماه «القوات الجوية الملكية المصرية». كان شعارها مكون من 3 دوائر الأولى والداخلية خضراء والوسطى بيضاء ويتوسط الدائرة الداخلية هلال والنجمات الثلاث، ثم تغير إلى 3 دوائر مكونة من ألوان العمل المصري. أول من تولى رئاسة القوات الجوية المصرية في عهد الملكية كان طيارًا كنديًا يُدعى السير «فيكتور هيربيرت»، ليتوالى على المنصب بعده 22 رئيسًا بينهم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وحاليًا يتولى رئاستها الفريق يونس السيد حامد. شاركت القوات الجوية في معظم نزاعات المنطقة مثل حرب سنة 1948، حرب اليمن، حرب سنة 1967، حرب أكتوبر في سنة 1973. تسبب تأميم قناة السويس في هجوم العدوان الثلاثي عام 1956 على مصر، الذي مع نهايته تم تأسيس الجمهورية العربية المتحدة مع اليمن وسوريا، فتحول اسم القوات الجوية المصرية إلى القوات الجوية العربية المتحدة. تعرضت مصر للنكسة عام 1967، وتلقت القوات الجوية ضربة موجعة، حيث تم تدمير معظم طائراتها ومطاراتها في هجوم مفاجئ من قبل القوات الإسرائيلية، لكن بعد النكسة عادت القوات الجوية لتقوم بأكثر من مهمة خلال حرب الاستنزاف، فقامت: المشاركة في توفير المعلومات حول القوات الإسرائيلية في سيناء والبحر المتوسط والأحمر، المشاركة في استنزاف القوات الإسرائيلية، تأمين القوات البرية والمواقع الحيوية في العمق المصري، تمهيدًا لدورها العظيم في حرب أكتوبر، حيث كانت الضربة الجوية جزءًا كبيرًا من نصر أكتوبر 1973. أقلعت ما بين 212 و227 مقاتلة من 20 مطار وقاعدة جوية تطير علي ارتفاع منخفض تحت مستوى الرادار متفادية جميع الدفاعات. سبقت مجموعات قاذفات القنابل مجموعات المقاتلات بثوان قليلة حتى تشتبك مع المقاتلات الإسرائيلية قبل أن تضع مجموعة من تشكيلات المقاتلات المصرية بجوار القاذفات لحمايتها عند تنفيذ مهامها. حروب شاركت القوات الجوية المصرية فيها: حرب اليمن و مصر 1962 - 1967 قامت القوات الجوية المشاركة في الجبهة اليمنية وشاركت في قصف تجمعات اتباع الامام وشاركت في عمليات نقل القوات جوا "حرب الاستنزاف" 1967 بعد حرب 1967 بدأت مصر حرب طويلة في استنزاف القوات الإسرائيلي. حيث كانت أهدافها تتمحور حول 3 نقاط وهي:المشاركة في توفير المعلومات حول القوات الإسرائيلية في سيناء والبحر المتوسط والأحمر. المشاركة في استنزاف القوات الإسرائيلية. تأمين القوات البرية والمواقع الحيوية في العمق المصري. يمكن تقسيم حرب الاستنزاف علي صعيد القوات الجوية المصرية إلى قسمين: من بداية الحرب حتي يوليو 1969، ومن يوليو 1969 حتى نهاية الحرب. "حرب 73" صباح يوم السبت السادس من أكتوبر 1973 الموافق العاشر من رمضان 1393 هجريا والأجواء يسودها الهدوء الحذر علي جبهة القتال، وعلي الضفة الشرقية المحتلة للقناة يراقب الجنود الإسرائيلون التحركات علي الجانب المصري. وفي تمام الساعة الثانية ظهرا بتوقيت القاهرة بدأت أسراب المقاتلات المصرية مكونة من 200 طائرة تعبر قناة السويس على ارتفاع منخفض صوب الجهة الشرقية لقناة السويس لتنفيذ المهام الموكله إليها وهي ضرب موقع استراتيجية وعسكرية إسرائيلية ومحطات التشويش والإعاقة وبطاريات الدفاع الجوي وتجمعات الأفراد والمدرعات والدبابات والمدفعية والنقاط الحصينة في خط بارليف ومصاف البترول ومخازن الذخيرة. وكان مقررا أن تقوم الطائرات المصرية بضربة ثانية بعد تنفيذ الضربة الأولى إلا أن القيادة المصرية قررت إلغاء الضربة الثانية بعد النجاح الذي حققته الضربة الأولى. ووصل إجمالي ما خسرته الطائرات المصرية في الضربة الجوية هو 5 طائرات. "معركة المنصورة اكبر واطول معركة جوية بعد الحرب العالمية الثانية." 1973 معركة المنصورة الجوية هي معركة جوية بين مصر وإسرائيل وقعت في 14 أكتوبر 1973 ضمن حرب أكتوبر 1973، حين حاولت القوات الجوية الإسرائيلية تدمير قواعد الطائرات كبيرة بدلتا النيل في كل من طنطا، والمنصورة، والصالحية لكي تحصل على التفوق في المجال الجوي مما يمكنها من التغلب على القوات الأرضية المصرية، ولكن تصدت لها الطائرات المصرية. وكان أكبر تصدى لها في يوم 14 أكتوبر بمدينة المنصورة في أكبر واطول معركة جوية بعد الحرب العالمية الثانية. وأصبح ذلك اليوم العيد السنوى للقوات الجوية المصرية. "حرب شابا"1977 خلال حرب شابا الأولى في زائير عام 1977، قدمت القوات الجوية المصرية 50 من الطيارين والفنيين، وعملوا على طائرات ميراج من سلاح الجو الزائيري. "المناوشات في ليبيا"1977 بعد اتفاقية كامب ديفيد مع إسرائيل، قاطعت الدول العربية مصر احتجاجًا على المعاهدة، فقامت بعض المناوشات بين مصر وليبيا في 21 يونيو 1977 ،إرهاصات هذه الحرب كانت عندما تطاول الرئيس الليبى السابق معمر القذافى على القيادة المصرية آنذاك وتدخله فى الشأن المصرى أثناء التحضير لاتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل، وتسببت تصريحات القذافى ضد الرئيس المصرى الأسبق أنور السادات بتدهور العلاقات بين البلدين، ونتج عن ذلك مهاجمة مركز البعثات الدبلوماسية فى طرابلس فى مايو 1974، ثم قام متظاهرون مصريون بالرد ومهاجمة مركز البعثات الدبلوماسية الليبى فى القاهرة، وفى يونيو من نفس العام أمر القذافى حوالى ربع مليون مصرى يعملون بليبيا فى هذا التوقيت بمغادرة البلاد أو اعتقالهم. وقام القذافى بحشد تظاهرات مناهضة لاتفاقية كامب ديفيد على الحدود المصرية، وأطلق عليها «مسيره للقاهرة»، وطالب القذافى بإلغاء الحدود بين البلدين وطالب المصريين بالثورة على السادات وتجمهر أتباعه أمام الحدود المصرية لاقتحامها والوصول إلى القاهرة وعمل اضطرابات بها لكن قوات حرس الحدود المصرية تصدت لهم مما دفع القذافى لإطلاق أوامر لقواته بقذف مدينة السلوم بالمدافع الليبية. كرد وفى 21 يوليه 1977 بدأت العمليات العسكرية والمعارك على حدود البلدين وهاجم الطيران المصرى المطارات والقواعد العسكرية التابعة لنظام القذافى، ودخل الجيش المصرى إلى ليبيا وقام باحتلال عدد من المدن والمناطق الليبية لمدة 3 أيام. على القصف الليبي لمدينة السلوم المصرية، قام سربان مصريان من طائرات سوخوي سو - 20 وميج 21 بمهاجمة قواعد عسكرية في شرق ليبيا، مما أدى إلى تدميرها. كما هاجم الطيران المصري أيضًا قاعدة جوية رئيسية بالقرب من بنغازي ثاني أكبر مدن ليبيا وموقع صاروخي ليبي. وفي 22 يونيو هاجمت طائرات سوخوي سو - 20 وميج 21 المصرية القواعد الليبية الجوية جنوب طبرق فى يوم 24 يوليو تدخل الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات والرئيس الجزائرى هوارى بومدين والحكومة الإماراتية لعمل هدنة بين البلدين. وفى 25 يوليو توقفت العمليات العسكرية وانسحب الجيش المصرى من المدن والمناطق الليبية الانزال الجوي والاغارة علي مطار لارنكا الدولي قبرص 1978 في 18 فبراير 1978،قامت طائرات نقل عسكري مصرية مع حماية من مقاتلات جوية مصرية بعمل انزال عسكري وأغارت قوات مصرية على مطار لارنكا الدولي، في قبرص. تدخلت القوات المصرية في محاولة لتحرير رهائن عملية خطف. حيث قام مغتالون بقتل الاديب يوسف السباعي وزير الثقافة في عهد الرئيس أنور السادات. احتجز المختطفون بعد ذلك عددا من العرب الذين كانوا يحضرون مؤتمرا في نيقوسيا. كانت القوات القبرصية تحاول التفاوض مع المختطفين في المطار، وفي أثناء ذلك قررت السلطات المصرية إرسال قوات من وحدات الصاعقة الخاصة ، دخلت القوات المصرية دون استئذان السلطات القبرصية وشنت هجوما على المطار. وبطريقة غريبة قامت القوات القبرصية بالاشتباك مع القوات المصرية، ونتيجة لذلك، انقطعت العلاقات السياسية بين مصر وقبرص لسنوات عدة. "ضربات جوية مكثفة لداعش في ليبيا"2015 في فجر 16 فبراير 2015، أطلقت الطائرات الحربية المصرية غارات جوية مكثفة على 13 موقعا لتنظيم داعش التي شملت مخازن للأسلحة ومعسكرات التدريب. وجاءت الضربات الجوية ردا على ذبح 21 قبطي من العمال المصريين من قبل مسلحين ملثمين التابعة لتنظيم، وقال الجيش الليبي الضربات الجوية المصرية قتلت على الأقل 64 من مقاتلي داعش، بينهم ثلاثة من القيادة، في المدن الساحلية في درنة وسرت. "الحرب في اليمن" 2015 جزء من عملية عسكرية إقليمية مشتركة بقيادة السعودية شاركت مصر بأربع سفن حربية، و16 طائرة مقاتلة اف 16 " العمليات الجوية في حق الشهيد 2015 في شمال سيناء والتي استمرت لفترة واستخدمت بها ذخائر عالية العيار دون أن تصيب مدنيين في المنطقة الصغيرة أو تهدم منزلا لمدني، فذلك يدل على احتراف وكفاءة القوات الجوية في القتال وضرب الهدف دون الإضرار بالمدنيين الموجودين بالمنطقة". وان شاءالله دائما الي الــــعلا في ســــبيل المجـــــد شعار القوات الجوية المصرية اخوكم عيسي
  2. اخواتي الكرام اعضاء منتدي العربي للعلوم العسكرية في البداية في ظل التقدم الرهيب في تكنولوجيا تصنيع المقاتلات الجوية في العالم واصبحنا الان في عصر ظهور مقاتلات الجيل الخامس في امريكا وروسيا والصين ولذلك الدولة المميزة دائما في كل شي وصاحبة التاريخ التصنيعي الابرز في العالم في اخر 30 سنة وهيا اليابان فقد اظهرت لنا مشروع واعد قوي تقوم عليه اكبر مراكز الابحاث التخصصية في اليابان لكي يظهروا للعالم التحديث والتطوير الامثل علي مقاتلات الاف 15 اليابانية للاستفادة المثلي من العدد الكبير منها التي تعمل ضمن "القوات الجوية اليابانية" وصمموا النموذج الشبحي 15J . وظهرت التصميمات التي سربت منها صور مجسمة لمميزات كبيرة للطائرة وظهرت فيها الكثير من التطوير والتعديل واضافة تكنولوجيا رادرية وكشفية تعزز من بصمتها الي الدرجة الشبه الشبحية ، وخزانات الوقود الامتثالي المتقدمة وتعديل البدن لاقصي درجة لاضافة انسيابية اكثر له وادماج الاسلحة و الصواريخ داخل بدن الطائرة وتقليل الانبعاث الحراري الكبير المعروف عن مقاتلات الاف 15 وانتظر ارائكم وتعليقاتكم علي الموضوع وهل هو التطوير الامثل لها ام الطائرة كفي عليها الزمن والافضل الاهتمام بتصنيع طائرات الجيل الخامس اخوكم عيسي
×