Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'نشر'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 40 results

  1. كشف موقع "24" الإخباري الإماراتي، نقلًا عن مصادر مطلعة، عن تفاصيل اللقاءات التي عقدها الفريق سامي عنان مع قيادات بجماعة الإخوان الإرهابية هاربية إلى تركيا وبدعم قطري، وذلك في سبيل دخوله سباق الانتخابات الرئاسية المصرية المقرر إجراؤها في 16 مارس المقبل. وقالت المصادر إن "عنان، وفقًا للتحريات الأمنية، التقى في أبريل الماضي، خلال أدائه العمرة، عددًا من عناصر الإخوان، الهاربين إلى تركيا، بوساطة وترتيب مسبق تم من خلال عناصر موالية لنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، بهدف التشاور حول قرار عنان، خوض الانتخابات الرئاسية في 2018، من عدمه، إلا أن المخالفات القانونية التي وقع فيها عنان، حالت دون تنفيذ المخطّط المرسوم بدقة من دولة تركيا، وبرعاية ودعم قطري، ورقابة أميركية، حيث لم يبلّغ عنان القوات المسلّحة المصرية، بقرار خوضه الانتخابات الرئاسية باعتباره مازال على قوائم الاستدعاء العسكرية، كما تضمّن بيانه عن الترشح تحريضًا صريحًا ضد القوات المسلّحة، بغرض إحداث الوقيعة بينها وبين الشعب المصري، وارتكاب جريمة التزوير في المحررات الرسمية بما يفيد إنهاء خدمته في العسكرية". وأضافت المصادر أن الأجهزة الأمنية رصدت كل اللقاءات والتفاصيل التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين، والعناصر الوسيطة والدول الداعمة لقرار خوض عنان للانتخابات الرئاسية المصرية المقبلة، وأن التخطيط لهذه التحركات تم برعاية تركيا، ودعم مالي قطري. وأن الإخوان، اتفقوا مع عنان، على الدفع به كمرشح يخوض المنافسة أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، مقابل دعمه بـ20 ألف توكيل تقدّم للجنة الوطنية للانتحابات، و5 ملايين صوت خلال الانتخابات الرئاسية المصرية، إضافة لتحمّل جميع النفقات المالية التي ستقدمها قطر للفريق عنان". وأشارت إلى أن قيادات الجماعة الإرهابية اشترطوا على عنان، في حال فوزه، إلغاء الأحكام القضائية الصادرة بحق العناصر الإخوانية في قضايا العنف التي تورطوا فيها خلال السنوات الماضية منذ سقوط حكم محمد مرسي في يونيو 2013، إضافة إلى عودة الإخوان للمشهد السياسي وممارسة العمل الحزبي من خلال حزب الحرية والعدالة، الذي تم حله بقرار قضائي، وألا يترشح عنان لمدة رئاسية أخرى، وتمكّنهم من إعادة هيكلة الجيش والشرطة والقضاء وفقًا لأجندة الجماعة. وأفادت المصادر بأن الاتفاق تطرّق إلى أن يصبح عنان، مجرد "محلّل" لعودة الإخوان للحكم وللمشهد السياسي في مصر، وأن يتاح لهم الحصول على جميع شركاتهم وأموالهم التي تمت مصادرتها وفقًا لقرار النائب العام والقضاء المصري، وتكوين مختلف الكيانات الاقتصادية الخاصة بالجماعة داخل مصر. ولفتت المصادر، إلى أن الاتفاق تضمن أن تكون الشروط معلنة أمام الرأي العام الدولي، وليس في الغرف المغلقة، حتى لا يتهرب عنان من تعهدّاته لـ"الإخوان"، مقابل الدعم الكامل له في الانتخابات، وضرورة إيجاد ضامن قوي، لتحقيق العهود والاتفاقات، بين الطرفين، ولذلك قام يوسف ندا، بطرح البنود الستة أمام الرأي العام، لبيان مدى التزام عنان بها. وأوضحت المصادر، أن الأجهزة الأمنية المصرية كشفت تورط عناصر مرتبطة بدوائر صنع القرار الأميركي، ضمن اللقاءات والتنسيقات التي تمت بين قيادات "الإخوان" والفريق عنان. http://www.elbalad.news/3145861
  2. #عاجل | أردوغان : حين كان جدنا فخر الدين باشا يدافع عن #المدينة_المنورة أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟ (ردًّا على إعادة نشر وزير الخارجية الإماراتي تغريدة مسيئة للأتراك) - #أردوغان مخاطبا وزير الخارجية الإماراتي: عليك أن تعرف حدودك، فأنت لم تعرف بعد هذا الشعب (التركي)، ولم تعرف #أردوغان أيضا، أما أجداد أردوغان فلم تعرفهم أبدا - #أردوغان: نحن نعلم مع من يتعامل هؤلاء الذين يتطاولون على تاريخنا وعلى شخص #فخر_الدين_باشا، وسنكشف ذلك في الوقت المناسب - #أردوغان: من الواضح أن بعض المسؤولين في الدول العربية يهدفون من خلال معاداتهم لـ #تركيا إلى التستر على جهلهم وعجزهم وحتى خيانتهم #أردوغان:"يمكن تلخيص(استراتيجية الأمن القومي الجديدة للولايات المتحدة)بكلمة "كل شيء من أجل #أمريكا".يحق لكل دولة طبعًا تحديد استراتيجيتها الأمنية وتطبيقها،وعليه فنحن أيضًا نملك هذا الحق.ويمكننا تلخيص استراتيجيتنا الأمنية كما يلي:"شعب واحد،علم واحد،وطن واحد،ودولة واحدة".
  3. اتفقت واشنطن وسيئول على نشر أسلحة استراتيجية أميركية في كوريا الجنوبية وفق عمليات الانتشار الدوري المتبعة، بحسب ما نقلت وكالة “يونهاب” في 28 تشرين الأول/أكتوبر الجاري. وأكد وزيرا الدفاع في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة خططهما “لتعزيز عمليات الانتشار الدوري للأسلحة الاستراتيجية الأميركية في شبه الجزيرة وحولها”. وبالنسبة لكوريا الجنوبية، فإن الأصول الاستراتيجية الأميركية عادة ما تعني أنظمة الأسلحة المتقدمة البارزة مثل الطائرات القاذفة وحاملات الطائرات والغواصات التي تعمل بالطاقة النووية. ووفق بيان الجانبين، أكدا على “ضرورة مواصلة تعزيز التدريبات المشتركة والفعاليات التدريبية وتعزيز القدرات المشتركة استعداداً لأي استفزازات لكوريا الشمالية على مقربة من المنطقة المجاورة لشمال غرب شبه الجزيرة وخط الحدود الشمالية”. وحذر رئيس البنتاغون من أن كوريا الشمالية ستهزم بـ “رد عسكري واسع” إذا هاجمت بلاده أو حلفاءها، وأن “أي استخدام للأسلحة النووية سيواجه برد عسكري واسع النطاق”، معتبراً أنه من غير المعقول أن يصبح الشمال الشيوعي دولة نووية. وقال ماتيس “لا أستطيع تصور شرط يمكن بموجبه أن تقبل الولايات المتحدة كوريا الشمالية كقوة نووية”. وتأكيداً على أن الجيش الشمالي يتفوق على قوة الحلفاء المشتركة، قال إن الولايات المتحدة لديها “خيارات عسكرية” كثيرة تهدف إلى دعم الجهود الدبلوماسية لنزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية وتعزيز الردع، وعبّر عن وجهة نظر سلبية حول إعادة انتشار الأسلحة النووية الأمريكية التي طالب بها بعض الكوريين الجنوبيين.
  4. [ATTACH]35937.IPB[/ATTACH] صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية، جنغ شوانغ، أن الصين تعرب عن استيائها واحتجاجها الحازم على خطط تسريع عملية نشر منظومة الدفاع الصاروخي الأميركي "ثاد" على أراضي كوريا الجنوبية. وقال شوانغ : "خطط الجانب الأميركي لنشر منظومة الدفاع الصاروخية "ثاد" على أراضي كوريا الجنوبية تزعزع بشكل جدي توازن القوى الاستراتيجي في المنطقة بالإضافة على أمن المصالح الاستراتيجي لدولها ولن تساعد على تحقيق السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية… نحن نعبر عن احتجاجنا واستيائنا من خطط تسريع نشر "ثاد" على أراضي كوريا الجنوبية". وأعرب شوانغ عن أسفه لأن "جمهورية كوريا الجنوبية تتناسى قلق الصين وتفكر فقط بالمصالح الأميركية". ووفقاً لمعطيات وكالة " يونهاب"، فإن كوريا الجنوبية تأمل هذا الأسبوع بتحديد قطعة الأرض اللازمة لتحقيق هذه الأهداف في مقاطعة سيونغجو، التي تبعد عن سيؤول 296 كيلومتراً جنوباً. ومن المفترض أن تشغل أرض نادي الغولف التابع لشركة لوت بدلا من أرض مستخدمة لقاعدة عسكرية في منطقة أخرى. هذا، وأجرت كوريا الشمالية يوم 12 شباط / فبراير من هذا العام تجربة لصاروخ باليستي من طراز "بوكيكسون-2"، "النجم القطبي-2" متوسط المدى من نوع أرض-أرض. وأشارت بيونغ يانغ إلى أن التجربة تمت بنجاح، معلنة عن نجاح التجربة، وأنها تمكنت من اختبار إمكانية تزويد الصاروخ برأس نووي، وقدراته على تفادي الاعتراض. وأجرت كوريا الشمالية في عام 2016 لوحده، تجربتين نوويتين، وعدة عمليات لإطلاق صواريخ باليستية. وفي بداية عام 2017 أعلنت قيادة كوريا الشمالية أن تطوير الصواريخ العابرة للقارات بات في مرحلة متقدمة. وحسب دبلوماسي سابق، منشق عن النظام الكوري الشمالي، فإن بيونغ يانغ تعتزم إتمام تصميم صاروخ باليستي عابر للقارات مع نهاية عام 2017 أو بداية عام 2018. مصدر
  5. اتفق وزيرا الدفاع الكوري الجنوبي والأميركي على السعي لنشر وتشغيل منظومة الدفاع الصاروخي الأميركية المتطورة في كوريا الجنوبية خلال 2017، في 3 شباط/ فبراير. وبحسب ما نقلت وكالة يونهاب للأنباء، جاء هذا الاتفاق أثناء محادثات جمعت كلا من وزير الدفاع الكوري الجنوبي هان مين- كو ونظيره الأميركي جيمس ماتيس في سيئول في 3 شباط/ فبراير، حيث أكدا أن منظومة ” ثاد ” للقوات الأميركية في كوريا الجنوبية هي للدفاع عن التهديدات الصاروخية من قبل كوريا الشمالية فقط، وفقا لما ذكرته وزارة الدفاع الكورية الجنوبية. وتبادل الوزيران وجهات نظرهما حول التهديدات النووية والصاروخية من قبل كوريا الشمالية واستفزازاتها العسكرية المحتملة في المستقبل، واتفقا على أن الحفاظ على التحالف الدفاعي القوي بين البلدين هو أهم من أي شيء . وقال البنتاغون أن الوزير ماتيس جدد تأكيد تعهدات بلاده الصارمة للحد من التهديدات الصاروخية والنووية من قبل كوريا الشمالية على جارتها الجنوبية. وأضاف” اتفق الوزيران على الحفاظ على التحالف القائم بين البلدين وتعزيزه تحت إدارة الرئيس ترامب أيضا وتعميق علاقة البلدين إلى حلف استراتيجي شامل قائم على الثقة القيم المشتركة. المصدر
  6. [ATTACH]34534.IPB[/ATTACH] طلب رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة لكوريا الجنوبية، لي سون جين، في مكالمة هاتفية مع نظيره الأمركي، جوزيف دانفورد، نشر أسلحة استراتيجية أمريكية في كوريا الجنوبية، حسبما أفادت وكالة "يونهاب" نقلا عن هيئة الأركان، اليوم الأربعاء. وأشير خلال المكالمة إلى أن نشر الأسلحة الأمريكية ضروري لردع كوريا الشمالية التي تطور بوتيرة عالية برامجها النووية والصاروخية. ويأتي ذلك عشية زيارة وزير الدفاع الأمريكي الجديد، جيمس ماتيس، لكوريا الجنوبية، التي من المقرر أن يقوم بها يوم الخميس، والتي من المتوقع أن يعلن خلالها الجانبان عن تمسكهما بالتحالف العسكري بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية. والجدير بالذكر، أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كانت قد أعربت عن تأييدها لمواصلة نشر الأسلحة الاستراتيجية الأمريكية في شبه الجزيرة الكورية لردع كوريا الشمالية. وكانت الولايات المتحدة قد أرسلت العام الماضي قاذفاتها الاستراتيجية "بي 52" إلى كوريا الجنوبية. وأثارت تحليقاتها في أجواء المنطقة استياء لدى بيونغ يانغ. المصدر
  7. [ATTACH]33197.IPB[/ATTACH] أ ش أ اشترط السفير الأمريكى لدى كوريا الجنوبية مارك ليبرت اليوم الخميس استمرار نشر الولايات المتحدة نظام (ثاد) الدفاعى الصاروخى فى كوريا الجنوبية، بوقف التهديدات النووية لكوريا الشمالية. وفيما يتعلق بدعوة الرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب إلى رفع حصة كوريا الجنوبية من تكاليف وجود القوات الأمريكية لديها، قال السفير الأمريكى فى تصريح للإذاعة الكورية (كى بى إس) أنه لا يتوقع حدوث أى تغيير على المدى القريب، كما أكد أن العلاقات القوية بين سول وواشنطن سوف تستمر فى ظل إدارة ترامب. #مصدر
  8. كشف قمر اصطناعي إسرائيلي لأغراض التجسس أن روسيا نشرت صواريخ متطورة من طراز "إسكندر" في سوريا الشقيقة، وذلك لأول مرة حسبما ذكرت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي. والتقط القمر الاصطناعي "أروس-بي"، من صنع الصناعات الجوية وشركة "إميجسات" في إسرائيل، صورا بجودة عالية لهذه الصواريخ. [ATTACH]33001.IPB[/ATTACH] وتظهر في الصور صواريخ "إسكندر" محملة على شاحنات في طرف قاعدة جوية سورية في منطقة اللاذقية، وفي صور أخرى تمت تغطية هذه الصواريخ. وبحسب القناة الثانية فإن هذه الصور تثبت تقديرات لدى أجهزة استخبارات غربية ومفادها أن روسيا نشرت في سورية منظومة صواريخ أرض – أرض متطورة. وكانت هذه الصواريخ مخفية عن الأنظار حتى اليوم، لكن أمطارا غزيرة وفيضانات اضطرت الروس إلى نقل الشاحنات من مكانها إلى موقع آخر ما أدى إلى اكتشاف وجودها بواسطة قمر التجسس الإسرائيلي. ويصل مدى صاروخ "إسكندر" إلى 500 كيلومتر، ويتم تشغيله بالوقود الصلب، وبالإمكان تسليحه برؤوس حربية متنوعة، بما في ذلك رأس حربي نووي. وكانت روسيا هددت بنشر صواريخ "إسكندر" في جيب تابع لها على شاطئ بحر البلطيق، وفي مدينة كالينينغراد، ردا على نشر صواريخ أمريكية في بولندا ورومانيا. ويعتبر مستوى دقة صاروخ "إسكندر" مرتفع، وهو قادر على إصابة منطقة بقطر سبعة أمتار يكون الهدف بداخلها. وهذا الصاروخ هو تطوير كبير لصاروخ "سكاد". صدى البلد: شاهد.. قمر تجسس إسرائيلي يكشف تفاصيل نشر صواريخ روسية بسوريا
  9. [ATTACH]32914.IPB[/ATTACH] سول (أ ش أ) استدعت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، اليوم الخميس، السفير الصينى لدى سول تشيو جو هونج، لشرح موقفها من نشر منظومة الدفاع الصاروخى الأمريكى المتقدم "ثاد" وسط تزايد التوترات الدبلوماسية بين كوريا الجنوبية والصين بسبب قرار نشر المنظومة الدفاعية فى شبه الجزيرة الكورية. وأعلنت الوزارة - وفقا لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" - أنها ناقشت مع السفير القضايا المختلفة التى تهم البلدين على رأسها النزاع الدبلوماسى بين الطرفين الناجم عن نشر منظومة ثاد وغيرها. وأبلغت الوزارة السفير الصينى بموقف الحكومة الكورية الجنوبية حول فرض بكين قيودا على موجة الثقافة الكورية "هاليو" ردا على قرار سول بنشر منظومة ثاد. كان وزير الخارجية الصينى وانج إى قد دعا كوريا الجنوبية إلى إيقاف نشر منظومة "ثاد"، أثناء اجتماعه مع مجموعة من النواب البرلمانيين الكوريين الجنوبيين امس الأربعاء، وفقا لما ذكره النواب. وقدم وزير الخارجية الصينى هذه المناشدة قائلا إن الصين لا تريد التراجع فى العلاقات القائمة مع كوريا الجنوبية، غير انه من الصعب تصور رغبة الدولة فى أن توسع العلاقات فى حين تقول فيه سول إنها تعتزم تسريع نشر منظومة ثاد. وقال وانج أيضا إن القادة الصينيين يسعون لتحقيق المصالح الأمنية فى كوريا الجنوبية وأنه يأمل فى أن تنظر كوريا الجنوبية أيضا فى التوازن الأمنى فى الصين، وفقا لما ذكره النواب البرلمانيون السبعة عن الحزب الديمقراطي. وأقرت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة فى يوليو الماضى نشر بطارية " ثاد " لمواجهة التهديدات الصاروخية من جانب كوريا الشمالية. ودعت الصين بلهجة قوية إلى إبطال القرار، باعتبار أن منظومة " ثاد"، وعلى وجه الخصوص رادار " أكس باند " تمثل تهديدا لسياستها فى مجال الردع النووى، رغم تأكيد واشنطن المتكرر أن النظام مصمم فقط للأغراض الدفاعية من التهديدات الكورية الشمالية. #مصدر
  10. [ATTACH]32891.IPB[/ATTACH] أ ف ب أبدى وزير كورى جنوبى الأربعاء عزم سيول على نشر الدرع الأمريكى المضاد للصواريخ (ثاد) هذه السنة، رغم معارضة الصين، فيما سينقل نواب من المعارضة إلى بكين رسالة مختلفة. وقد أعلنت سيول وواشنطن المرتبطتان بمعاهدة دفاع متبادلة، العام الماضى عن نشر الدرع الذى يعد واحدا من أقوى الدروع المضادة للصواريخ فى العالم، رغم معارضة بكين. وزادت بيونج يانج فى 2016 تجاربها الصاروخية وأجرت تجربتين نوويتين. وعلى غرار روسيا، تعتبر الصين أن نشر هذا الدرع ليس ضروريا، وأنه سيؤثر على التوازن الإقليمى لصالح الولايات المتحدة. وقال وزير الدفاع الكورى الجنوبى هان كين كو أن "نشر الدرع جزء من جهودنا الرامية إلى تعزيز دفاعنا حيال التهديدات الكورية الشمالية". وأضاف فى تقرير رفعه إلى رئيس الوزراء هوانج كيو-اهن الذى يتولى الرئاسة بالوكالة منذ اقالة الرئيسة بارك غوين-هيى، أن "هذا الموضوع لا يخضع لاعتبارات سياسية". لكن الحزب الديموقراطى، إبرز احزاب المعارضة، أعلن أنه سيعيد تقييم امكانية نشر الدرع المضاد للصواريخ، إذا فاز بالانتخابات الرئاسية المقبلة. وتوجه نواب من هذا الحزب إلى بكين، للقاء مسؤولين منهم وزير الخارجية وانج يى. وقال رئيس المجموعة البرلمانية للحزب الديموقراطى وو سانج-هو "يذهبون إلى الصين ليقولوا لها أننا نعتقد بضرورة ترك مسألة الدرع ثاد لعناية الرئيس المقبل". ويمكن أن تجرى الانتخابات الرئاسية المقررة فى الاصل فى ديسمبر 2017، قبل هذا الموعد، إذا اكدت المحكمة الدستورية عزل الرئيسة بارك. ويعتبر مرشح الحزب الديموقراطى مون جاي-اين الاوفر حظا حتى الأن. وأمرت الصين التى تعتبر أن الدرع سيهدد امنها ويزيد من مخاطر اندلاع نزاع فى المنطقة، باتخاذ مجموعة من التدابير التى تعتبر فى كوريا الجنوبية عقوبات. فقد فرضت قيود على مشاركة نجوم كاي-بوب الكورى الجنوبى ومشاهير آخرين فى برامج التلفزيون الصينى أو فى عروض تقام فى القارة الصينية. ورفضت بكين أيضا الموافقة على رحلات تشارتر آتية من كوريا الجنوبية بمناسبة السنة الصينية الجديدة، فأساءت بذلك إلى صناعة السياحة المربحة. وتؤكد واشنطن أن درعها الصاروخى لا يشكل أى تهديد للصين. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية بيتر كوك الثلاثاء "لا يحق للصين أن تحتج على هذه المنظومة". وأضاف "أنها منظومة دفاعية. يجب ألا يقلق أحد فى المنطقة من هذه المنطومة، باستثناء كوريا الشمالية على الارجح". #مصدر
  11. أكد قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية، الفريق سيرغي كاراكايف، اليوم الخميس، أن قوات الصواريخ الاستراتيجية ستستكشف مناطق جديدة للدوريات القتالية عام 2017، بما في ذلك وضمن الجزء الأوروبي من روسيا. وقال الفريق كاراكايف للصحفيين، اليوم: "من الضروري التأكيد على أنه في العام 2017، وفي إطار تدريبات قوات الصواريخ الاستراتيجية، سيتم استكشاف مناطق جديدة للدوريات القتالية وتابع أيضاً: "بمساعدة مجموعة من أحدث المعابر والجسور سيكون بالإمكان عبور ليس فقط منظومة صواريخ بل وفوج كامل من الصواريخ الاستراتيجية، عملياً إلى أية نقطة من الجزء الأوروبي التابع لروسيا الاتحادية… وسيسمح حل هذه المشكلة بمواصلة قوات الصواريخ، استكشاف مجالات جديدة للدوريات الحربية". - ما يقرب من 400 صاروخ باليستي ضمن قوات الصواريخ الاستراتيجية جاهزة ومستعدة للقتال… وأعلن الفريق، سيرغي كاراكايف، أن قرابة 400 صاروخ باليستي عابر للقارات، موجودة في قوام قوات الصواريخ الاستراتيجية، الروسية وأن 99 بالمئة منها، في جاهزية قتالية دائمة وهي مزودة برؤوس نووية مختلفة القدرات التدميرية. والجدير بالذكر أن قوات الصواريخ الاستراتيجية، هي أحد المكونات البرية للقوات النووية الاستراتيجية الروسية. وتقوم قوات الصواريخ الاستراتيجية بالمناوبة القتالية الدائمة، وهي تمتلك صواريخ باليستية عابرة للقارات، ومنصات ثابتة ومتحركة لإطلاق الصواريخ المزودة برؤوس نووية. وتعد قوات الصواريخ الاستراتيجية، عنصراً هاماً في العقيدة العسكرية لروسيا. وتجدر الإشارة إلى أن قوات الصواريخ الاستراتيجية، تأسست يوم 17 كانون الأول/ديسمبر عام 1959، بصفتها جزءا من القوات المسلحة للاتحاد السوفيتي السابق. وساعدت قدرتها المتنامية في إقامة التوازن النووي الاستراتيجي بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية، منتصف سبعينات القرن الماضي. هذا وأسفر التوقيع على معاهدة تصفية الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى عام 1987، ومعاهدتي تقليص الأسلحة الاستراتيجية الهجومية عام 1991 وعام 1993 بين واشنطن وموسكو، ومعاهدة "ستارت-3" للحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية عام 2010، عن إجراء تقليص كبير لعدد قوات الصواريخ الاستراتيجية، وتصفية الصواريخ المزودة بالرؤوس الانشطارية، التي كانت تعد القوة الضاربة الرئيسية فيها. وتعتبر قوات الصواريخ الاستراتيجية، صنفاً عسكرياً مستقلاً، ولها عيدها [يوم تأسيسها] الذي يحتفل به كل عام في الجيش الروسي. المصدر
  12. [ATTACH]31421.IPB[/ATTACH] تداول نشطاء سوريون، عبر مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، تسريبا صوتيا منسوبًا للمعارض السورى المعروف وعضو الائتلاف المعارض المدعوم من تركيا، ميشيل كيلو، شنّ فيه هجوما شرسا على السعودية ودورها فى خطط إنهاء وتدمير سوريا، على حد قوله. وأكد المعارض السورى البارز، أن لديه تخوفات خطيرة على الثورة السورية مبنية على احتمالات، مشيرا إلى أن هناك وقائع على الأرض قد تحول هذه المخاوف إلى واقع. ميشيل كيلو لمسئول سعودى: اعطونا سلاحا بالدين وكشف المعارض السورى، عن لقاء له مع أحد القادة البارزين فى المملكة العربية السعودية، الذى أكد له أن الرياض ستطلق الصواريخ على قصر بشار الأسد فى الشام، مضيفا "قلت لهم كرمال الله لا تقصفون لا من عندكم ولا من عند غيركم.. إذا نحن فى حاجة لمصارى اعتبروها دين على سوريا المقبلة وإذا نحن بحاجة سلاح خذوا حقه وأعطونا ما نريده ودعونا نعمل". واتهم "كيلو"، والذى هو عضو الهيئة السياسية فى الائتلاف الوطنى السورى المعارض، السعودية بتدمير سوريا، والسعى نحو الفوضى به، مضيفا "ما عندهم بديل مقبول، فلا الديمقراطية تناسبهم ولا الحكم الإسلامى يناسبهم" على حد تعبيره. ميشيل كيلو: السعودية بلا حس تاريخى وهاجم المعارض السورى السعوديين، وقال إنهم "لا عندهم حس تاريخى ولا حس واقعى ولا حس وطنى ولا عروبى ولا إسلامى، هم تحت مستوى السياسة". وأضاف المعارض السورى الأبرز : "لا تجبرونا على رؤية سوريا بعيونكم، فهذا كارثة، أنت لازم تشوف سوريا بعيونى، أنا أعرفها أكثر منك". وتابع عن حديثه للمسؤول السعودى: "قلت له أنتم تدمرون أحسن بلد بالعالم العربى والإسلامى اسمه سوريا". وفى حديثه عن الخليج قال المعارض السورى "هذه الفوضى ستنتهى بتدميرهم، وإن لم تنته الأحداث عنا، ستنتقل أضعافها إليهم، لأنهم هم أبو المصارى"، متوعدا "وحياة ولادى لن نترك فى الخليج حجرا على حجر". السعودية وإسرائيل يريدان الفوضى فى سوريا وأكد المعارض السورى أن إسرائيل والسعودية ودول الخليج فى موقفها تجاه سوريا، قائلا إنهم من أول يوم فى الثورة، كان واضحا أنهم يريدون الفوضى بسوريا، ولا يريدون نظاما ديمقراطيا لأنه لا يوجد بديل مقبول له، على حد زعمه. يذكر أن الائتلاف السورى المعارض يضم عدد من الفصائل السورية المعارضة المدعومة من تركيا والمملكة العربية السعودية، ويضم الائتلاف السورى عدد كبير من عناصر تيار الإسلام السياسى وشكلوا حكومة موازية للحكومة السورية. ويسعى الائتلاف السورى المعارض للتحدث باسم المعارضة السورية وبذل جهودا حثيثة للحصول على مقعد سوريا فى جامعة الدول العربية وذلك عقب منع الجامعة دمشق من حضور إجتماعاتها منذ حدوث الأزمة مارس 2011. #مصدر
  13. لفتت موسكو انتباه اليابان إلى خطورة نشر الدرع الصاروخي الأميركي في آسيا ومناطق المحيط الهادئ، بحسب ما أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بعد لقائه بنظيره الياباني فوميو كيشيدا، في 3 كانون الأول/ ديسمبر. وبحسب ما نقلت سبوتنيك، قال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الياباني، فوميو كيشيدا: “لقد لفتنا انتباه زملائنا اليابانيين لتك التهديدات التي ستنتج جراء نشر عناصر تلك المنظومة العالمية، نظام الدرع الصاروخي الأميركي في المنطقة، كما أن روسيا تعتبر أن تحقيق الأمن الإقليمي ممكن، ليس على أساس التكتل، بل على حساب المساواة والحوار العالمي على أساس مبادئ عدم التجزئة”. هذا وتضمنت مبادئ السياسة الخارجية التي أقرها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن روسيا تفضل تعاملا بناءا مع الولايات المتحدة في مجال الحد من التسلح، ولكن المفاوضات بشأن مزيد من التخفيضات في الأسلحة الهجومية الاستراتيجية يمكن إجراؤها فقط مع الآخذ بعين الاعتبار كافة العوامل التي تؤثر على الاستقرار، مشيرة إلى أن إنشاء نظام الدفاع الصاروخي الأميركي العالمي — يشكل تهديدا للأمن الوطني لروسيا الاتحادية. كما وتواصل الولايات المتحدة تطوير نظام الدرع الصاروخي الخاص بها والذي يتألف من محطات رادارية للكشف البعيد وقواعد صواريخ أرضية وبحرية. وأعلنت الولايات المتحدة أن هدف هذه المنظومة هو دفاعي في وجه الصواريخ الباليستية من إيران وكوريا الشمالية.
  14. موسكو تشرح سبب نشر صواريخ "إسكندر" [ATTACH]30745.IPB[/ATTACH] كشف وزير الخارجية الروسي لصحيفة إيطالية لماذا تنقل روسيا أعدادا من صواريخ "إسكندر" إلى منطقة محاطة بالبلدان الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو).وأبلغ سيرغي لافروف صحيفة "كوريري ديلا سيرا" بأن سبب نشر منظومات صواريخ "إسكندر إم" في مقاطعة كالينينغراد يعود إلى أفعال الناتو. وأوضح وزير الخارجية الروسي أن "الناتو يعزز جناحه الشرقي بغية ممارسة الضغط السياسي والعسكري على بلادنا". وينفذ الناتو مناورات عسكرية استفزازية قرب حدود روسيا. وتستهدف أفعال الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية زيادة التوتر قرب حدود روسيا. وإزاء ذلك "تضطر روسيا إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتعزيز قدرتها الدفاعية وأمنها القومي"، كما أشار إلى ذلك لافروف. وتطل مقاطعة كالينينغراد على بحر البلطيق، وتتاخم 3 بلدان من البلدان الأعضاء في حلف شمال الأطلسي هي بولندا وليتوانيا ولاتفيا. سبوتنيك
  15. قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في 25 تشرين الثاني/نوفمبر إن إقدام روسيا على نشر أنظمة صواريخ على جزر بغرب المحيط الهادي تطالب طوكيو بالسيادة عليها أمر “يدعو للأسف”، وفق ما نقلت وكالة رويترز للأنباء. وتأتي تصريحات آبي قبل أقل من شهر من زيارة من المقرر أن يقوم بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لليابان لإجراء محادثات تهدف إلى تحقيق تقدم صوب تسوية النزاع الممتد منذ عقود. وكانت موسكو قد عبرت من قبل عن أملها في ألا يضر نشر الصواريخ بالجهود الرامية للتسوية. وكانت وسائل إعلام روسية قد ذكرت في 22 تشرين الثاني/نوفمبر أن نظامي صواريخ باستيون وبال المضادين للسفن يعملان الآن على الجزر التي تقع في أرخبيل بالمحيط الهادي تتنازع روسيا واليابان ملكيته منذ 70 عاماً، وفقاً لرويترز. ويقف النزاع على الجزر التي يطلق عليها جزر الكوريل الجنوبية في روسيا وتسمى الأراضي الشمالية في اليابان حائلاً أمام توقيع البلدين معاهدة سلام تنهي الحرب العالمية الثانية رسمياً. وقال آبي أمام مجلس المستشارين بالبرلمان الياباني “الجزر الأربع ملكية متأصلة لبلدنا. وقد نقلنا من خلال الطرق الدبلوماسية أن هذا أمر… لا يتماشى مع موقف بلدنا ويدعو للأسف”، بحسب الوكالة.
  16. اليابان تتوعد بالرد على نشر روسيا صواريخها في جزر الكوريل [ATTACH]29815.IPB[/ATTACH] أعلن وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا الأربعاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني أن بلاده ستتخذ إجراءات مناسبة ردا على نشر روسيا صواريخها في جزر الكوريل المتنازع عليها بين الدولتين. وأكد كيشيدا أثناء مؤتمر صحفي أن طوكيو تولي اهمية كبيرة إلى هذه المسألة وستقوم بالرد المناسب بعد التحقق من المعلومات الواردة، مضيفا أن تسوية هذه القضية تحتاج إلى حل مسألة "الأراضي الشمالية، كما يسمى اليابانيون جزر الكوريل. ADVERTISING inRead invented by Teads جاءت تصريحات وزير الخارجية الياباني بعد يوم من إفادة صحيفة "المناوبة القتالية" التابعة لأسطول المحيط الهادئ الروسي بأن موسكو نشرت منظومات "بال" و"باستيون" الصاروخية الساحلية الحديثة في جزيرتي إيتوروب وكوناشير اللتين تطالب طوكيو بتسليمهما إليها، علاوة على جزيرتي شيكوتان وهابوماي، مستندة بذلك على الاتفاقية الثنائية بشأن التجارة والحدود بين روسيا واليابان الموقعة عام 1855. وأضافت الصحيفة أن الوحدات الصاروخية المرابطة في الجزيرتين تستعد لإجراء عمليات رماية تدريبية. يذكر أن طوكيو تطرح استرجاع روسيا الجزر الـ4 إليها شرطا أساسيا لتوقيع معاهدة سلام بين الطرفين لم تبرم منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، إلا أن موقف موسكو يتلخص في أن هذه الجزر دخلت في قوام الاتحاد السوفيتي السابق وفقا لنتائج تلك الحرب، وهو ما يستند إلى الوثائق الدولية، ولا يمسه الشك. RT
  17. جاء تحرك وزارة الدفاع الروسية بنشر أنظمة الدفاع الصاروخية، إس-400 وصواريخ اسكندر، في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر، بالتزامن مع تصريحات “قوية” للرئيس فلاديمير بوتن توعد فيها بـ”إجراءات”، ردا على حلف شمال الأطلسي. ونقلت وكالة الإعلام الروسية للأنباء عن بوتن قوله إن موسكو ستتخذ “إجراءات مضادة” ردا على توسع حلف شمال الأطلسي. وقال بوتن في مقابلة سيبثها التلفزيون الروسي: “لماذا رد فعلنا انفعالي حيال توسيع حلف شمال الأطلسي؟ نحن قلقون حيال عملية اتخاذ القرارات في الحلف”. وكان رئيس لجنة الدفاع في المجلس الأعلى بالبرلمان الروسي قال إن موسكو ستنشر نظامها للدفاع الصاروخي “إس-400″، و”صواريخ إسكندر” الباليستية في جيب كالينينغراد الروسي. وذكر فيكتور أوزيروف أن روسيا تعتبر نشر صواريخها قرب الحدود الغربية، ردا على نشر الولايات المتحدة للدرع الصاروخية في أوروبا، وفق ما نقلت “رويترز”. وفي وقت سابق، قال مسؤول في المخابرات الأميركية إن روسيا تنقل صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية إلى كالينينغراد، وهو جيب روسي صغير بين بولندا وليتوانيا.
  18. رفضت بريطانيا تنفيذ خطط الناتو بنشر أنظمة الصواريخ في إستونيا. وتحدثت الصحيفة البريطانية The Sunday Times في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر، عن الأسباب التي قد تكون سبب هذا الرفض. هذا وأفادت تقارير وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة بأن بريطانيا ستنشر منظومة GMLRS، وكان يجب أن يكون هذا ردا الناتو على “إسكندر” الروسية في كالينينغراد. واستقبل الصحفيون الغربيون هذه الأخبار بسعادة، وأشادوا بقرار منظمة حلف شمال الأطلسي. ولكن حتى الآن المنظومة لم تنشر. وبالإضافة إلى ذلك قام البريطانيون بحذف كل التقارير عن نشر المنظومة التي نشرت على الموقع الرسمي للجيش البريطاني. ويعتقد صحفيو The Sunday Times أن بريطانيا فجأة رفضت تنفيذ خطط حلف شمال الأطلسي.
  19. نقلت وكالة يونهاب الكورية للأنباء عن قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية قوله في 4 تشرين الثاني/أكتوبر إن منظومة الدفاع الجوي الصاروخي الأميركية التي تعرف باسم ثاد (THAAD) ستنشر في كوريا الجنوبية خلال ثمانية إلى عشرة أشهر. وقالت يونهاب إن تصريحات فينسنت بروكس قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية جاءت خلال اجتماع في سول. هذا وكانت السلطات الكورية الجنوبية خضعت لضغوط سكان الموقع الذي اختير لاستقبال الدرع الصاروخي الأميركي ثاد الذي يهدف إلى حماية هذا البلد من التهديد الكوري الشمالي، وأعلنت أن المنظومة ستنشر على بعد 18 كيلومتراً منه، وفق ما أعلنت وكالة فرانس برس في أيلول/سبتمبر الماضي. ولكن آخر استطلاع أظهر أن عدداً كبيراً من الكوريين الجنوبيين يؤيدون نشر نظام الدفاع الصاروخي عالي الارتفاع لمواجهة التهديدات الامنية من قبل كوريا الشمالية. وكانت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أعلنتا في تموز/يوليو نشر المنظومة المتقدمة المضادة للصواريخ “ثاد” (ترمينال هاي التيتيود ايريا ديفنس) بينما تضاعف بيونغ يانغ تجارب صواريخها. يُشار إلى أن دانييل راسل، مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون شرق آسيا، قال في 23 أيلول/سبتمبر إن نشر الولايات المتحدة المزمع لنظام ثاد المضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية غير قابل للتفاوض في إطار الجهود الرامية إلى الاتفاق على فرض الأمم المتحدة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بعد خامس تجربة نووية لها ولكن واشنطن واثقة من أنه سيتم الاتفاق على إجراءات أكثر صرامة قبل مرور وقت طويل. وتعارض الصين بشدة نشر نظام ثاد ويقول بعض الخبراء إنه يجب أن يكون جزءاً من المحادثات الخاصة بتطبيق الأمم المتحدة إجراءات جديدة. ويعد دعم الصين الكامل أمراً حاسماً كي تكون العقوبات على كوريا الشمالية فعالة. ولكن عندما سئل راسل عما إذا كان نظام ثاد محل تفاوض أشار إلى اتفاق بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بشأن نشر هذا النظام. وقال لوكالة رويترز “لا. البلدان اتخذا قراراً.”
  20. [ATTACH]24624.IPB[/ATTACH] أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسى ينس ستولتنبرج اليوم الجمعة، عن قلقه العميق بشأن نشر روسيا صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية قرب حدود الحلف، مؤكدا أن الناتو سيواصل تعزيز الدفاع. وقال ستولتنبرج حسبما أوردت قناة (روسيا اليوم ) " فى الأسابيع الماضية نشرت روسيا بالقرب من حدود الحلف منظومة صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية " . وأضاف الأمين العام للحلف أن ذلك يعد نشاطا عسكريا واسعا النطاق قرب حدودنا، معربا عن قلق الحلفاء بشكل عميق بسبب هذه الأفعال، مؤكدا فى الوقت ذاته مواصلتهم لتأمين الدفاع القوى والحوار السياسى . وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت فى وقت سابق نشر منظومات من صواريخ "إسكندر-أم" فى مقاطعة كالينينجراد، وهى المقاطعة الروسية الوحيدة المنفصلة عن أراضى روسيا بأراضى بيلاروس وليتوانيا. #مصدر
  21. شبهة نشر صواريخ إسكندر في منطقة محاطة بقوات الناتو تحدثت أنباء أوردتها وسائل إعلام في 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 عن أن وزارة الدفاع الروسية أمرت بنقل صواريخ إسكندر مطوَّرة (إسكندر-إم) إلى منطقة كالينينغراد.وذكرت وسائل إعلام نقلا عن مصدر استخباري أمريكي أن روسيا قد تكون عبرت على هذا النحو عن استيائها من أفعال حلف شمال الأطلسي (الناتو). وحسب المصدر فإنه تم في عام 2014 نقل صواريخ مماثلة إلى منطقة كالينينغراد للمشاركة في المناورات. ويصف الناتو هذه المنطقة بأنها جيب روسي داخل مجال عمل الحلف. وكان قائد عسكري روسي (الجنرال ميخائيل ماتفييفسكي) قد قال في عام 2015 إن لواء الصواريخ الموجود في مقاطعة كالينينغراد سيحصل على منظومات "إسكندر-إم" الصاروخية التكتيكية قبل عام 2018 مثله في ذلك مثل سائر ألوية الصواريخ الأخرى بالجيش الروسي. أما السبب وراء قلق الناتو بشأن نشر صواريخ إسكندر في مقاطعة كالينينغراد فهو أن هذه الصواريخ قادرة على ضرب أهداف ومنشآت عسكرية تابعة للحلف في أراضي ليتوانيا ولاتفيا وبولندا من منطقة كالينينغراد. ولم يصدر تعليق على هذا الموضوع من قبل وزارة الدفاع الروسية بعد. سبوتنيك
  22. الخارجية الروسية تكشف السبب الحقيقي وراء نشر "إس-300" في سوريا أعلنت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن روسيا قررت نشر منظومة الدفاع الجوي "إس-300" في سوريا بعد تسريبات حول نية الولايات المتحدة قصف المطارات السورية بصواريخ مجنحة.موسكو — سبوتنيك وقالت زاخاروفا في مقابلة مع قناة "دوجد" الروسية: صواريخ "إس-300" ظهرت هناك بعد تسريبات متتالية من خبراء قريبين من الإدارة الأمريكية، وكان لها أساس ما، حول أنهم سيقصفون بالصواريخ المجنحة المطارات السورية. وأضافت قائلة: "مع الأخذ بعين الاعتبار وجود آلياتنا هناك حيث تجري عملية للقوات الجوية الفضائية، ولا يعلم أحد إلى أين سيتوجه هذا الصاروخ، بل وحتى الأمريكيون أنفسهم لا يعلمون في بعض الأحيان مع الأخذ بعين الاعتبار ما حدث في دير الزور". سبوتنيك
  23. كوريا الجنوبية تعتزم نشر عشرات من صورايخ dozens of Taurus " جو-أرض الصواريخ الموجهة التي يمكن حملها على المقاتلات F-15K في محاولة لتعزيز قدرات ضاربة في وسط تصاعد التهديدات العسكرية من كوريا الشمالية، كوريا الجنوبية تعتزم نشر عشرات من "التشويش دليل" جو-أرض الصواريخ الموجهة التي يمكن حملها على المقاتلين F-15K في محاولة لتعزيز قدرات ضاربة في وسط تصاعد التهديدات العسكرية من كوريا الشمالية، وقال مسؤولون عسكريون يوم الثلاثاء. فان عدد كبير من صواريخ الثور سيصل من ألمانيا الشريكة في تصنيع المشروع مع كوريا الجنوبية بحلول نهاية هذا العام، حيث أن حكومة الولايات المتحدة قد وافقت مؤخرا على تصدير أجهزة الاستقبال العسكرية الحاسمة التي يمكن تركيبها على الطائرات الحربية،F-15K outh Korea plans to deploy dozens of “jamming proof” air-to-ground guided missiles that can be carried on its F-15K fighters in a bid to bolster its strike capabilities amid mounting military threats from North Korea, military officials said Tuesday. Dozens of Taurus missiles will be brought in from Germany by the end of this year as the U.S. government has recently approved the exports of critical military GPS receivers which can be attached to war planes, according to the military. The receivers are vital because they are not affected by North Korean GPS jamming. The military said the F-15K Slam Eagle is designed to penetrate the North’s air defense systems and precisely destroy major military facilities. If armed with the Taurus missile, the plane can hit North Korea’s capital city of Pyongyang while flying over Daejeon, 164 kilometers south of Seoul. It also said the jets could fire off a Taurus over the East Sea and hit the North missile launching facility in Hwadae, in the northern part of North Korea. “Taurus missiles combined with GPS receivers and the flight termination system, or FTS, will be deployed in two to three months with the Air Force,” an official from the Defense Acquisition Program Administration (DAPA) said. The missile will form a core weapon system for the Seoul’s “kill chain” defense system. The kill chain aims to enhance the country’s capability to detect and destroy North Korea’s weapons of mass destruction. If the Taurus missiles, with a range of over 500 km, are added to the Air Force’s inventory, South Korea will be the first operator of fighter jets equipped with the advanced system in Asia,” the official said. The ground launched of Taurus missiles manufactured by Taurus Systems GmbH in partnership with the South Korean firm Lig Nex1 disclosed at Seoul ADEX 2015 A military GPS receiver is a radio processor capable of handling navigation equations in order to determine the user position, velocity and precise time (PVT), by processing the signal broadcasted by U.S. military GPS satellites. Washington has generally not allowed foreign conutries to gain access to the receivers. South Korea has ordered the Taurus, which is 5.1 meters long and weigh 1,400 kilograms, to deal with evolving North Korean threats. The system has a 480 kg warhead and can fly as low as 40 ms off the ground at a speed of Mach 0.95 that can allow it to evade enemy radar. www.koreatimes.co.kr
  24. أفاد الموقع الرسمي لمجلس النواب الروسي (الدوما) بأن الرئيس فلاديمير بوتين أحال الاتفاقية الروسية السورية حول نشر القوات الجوية الروسية في سوريا لتصديق البرلمان عليها. وأشار الموقع إلى أن نيكولاي بانكوف نائب وزير الدفاع الروسي سيعرض هذه الوثيقة على النواب بعد تعيينه مبعوثا خاصا للرئيس بشأن نظر البرلمان الروسي في التصديق على هذه الاتفاقية. وكانت الحكومة الروسية أقرت الاتفاقية المذكورة نهاية الشهر الماضي، وقدمتها إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للإحالة إلى الدوما(البرلمان) للتصديق عليها. يذكر أن هذه الاتفاقية وقعت في دمشق في 26 أغسطس/آب عام 2015 الماضي. وأشارت تقارير إعلامية سابقا إلى أن روسيا وسوريا اتفقتا على نشر قوات جوية روسية في سوريا لأجل غير مسمى. وتنص الاتفاقية على أن قاعدة "حميميم" وبناها التحتية والأراضي المخصصة باتفاق الجانبين تقدم لاستعمال الجانب الروسي دون أي مقابل. مصدر
×