Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'نووى'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 7 results

  1. بعد أقل من شهر على تجربتها الصاروخية الأخيرة، عادت كوريا الشمالية مجددا تثير فزع العالم وتقلق جيرانها بتجربة باليستية جديدة اضطر معها مجلس الأمن الدولى لعقد جلسة طارئة لبحث تداعيات تلك التجربة وسبل إخضاع بيونج يانج للقرارات الدولية الخاصة بمنع إجراء تجارب صاروخية من هذا النوع، فيما تحركت كل من واشنطن وسول عسكريا ونشرا منظومة الدفاع الصاروخى الأمريكى المتقدم ثاد فى الشطر الجنوبى من شبه الجزيرة الكورية بعد ساعات من اطلاق بيونج يانج 4 صواريخ باليستية قبالة بحر اليابان ردا- كما قالت كوريا الشمالية- على مناورات فرخ النسر العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التى تعتبرها بيونج يانج تحضيرات لشن حرب عليها . كل هذه الممارسات الاستفزازية التى أثارت غضب المجتمع الدولى تكشف حقيقة افلاس الدبلوماسية العالمية،وفقا لصحيفة الجارديان البريطانية. اشارت الصحيفة فى تقرير لها إلى أن الفشل المزمن للدبلوماسية العالمية فى حل مشكلة مثل التى تمثلها كوريا الشمالية وزعيمها كيم جونج اون، وصل إلى حد إعلان ماليزيا احتجاز موظفى سفارة كوريا الشمالية لديها فى رد بالمثل على قرار بيونج يانج احتجاز الماليزيين رهائن بسبب الأزمة بين البلدين التى اندلعت عقب مقتل كيم جونج نام الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية. وتساهم تلك التطورات فى الإسراع من وتيرة التحرك نحو الصراع العسكرى فى منطقة شرق آسيا، ويمكن أن تكون الصين والولايات المتحدة ضمن أطراف هذا الصراع. من جهة اخرى، اختبرت هذه التجربة الباليستية التحالف الثلاثى الذى يضم كلا من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية، حيث أكد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب دعم بلاده لمن أسماهم بـ حلفائها فى منطقة آسيا والمحيط الهادئ ، وبالتالى باتت إدارة ترامب تحت ضغط ضرورة تحديد سياستها فى مواجهة جهود بيونج يانج لامتلاك صواريخ باليستية نووية قادرة على ضرب الدول المجاورة لها أو الأراضى الأمريكية.. فالصواريخ التى أطلقت لا تشير إلى تقدم فنى جديد للكوريين الشماليين لكنها تجبر الإدارة الامريكية الجديدة على الرد. وقد يفكر ترامب الذى يحب إبراز عضلات جنرالاته، فى اختبار للقوة العسكرية مع بيونج يانج. وذكرت التايمز البريطانية إن فريق ترامب للأمن القومى يعكف على وضع خيارات للتعامل مع كوريا الشمالية؛ بينها هجوم على مواقعها النووية، لكن الخبير فى نزع الاسلحة جيفرى لويس الذى يدير المدونة المتخصصة ارمز كونترول وونك اوضح انه لا يمكن التفكير بخيار هجوم عسكرى على بيونج يانج لان هذا يعنى اندلاع حرب نووية . كما اعتبر المسئول السابق فى وزارة الدفاع الأمريكية ريد إيدلمان ان هذه الخيارات قاتمة؛ بسبب الغموض الذى يكتنف حجم وانتشار وأماكن الأسلحة النووية الكورية الشمالية، وعناصر البرنامج النووي، وأضاف أن احتمال وجود أسلحة مدفونة بعيداً فى باطن الأرض قد يؤدى إلى لجوء بيونج يانج إلى استخدام بعضها، فى حال فشلت الضربات الأمريكية فى تدميرها جميعاً، واشار أيضاً إلى احتمال لجوء كوريا الشمالية إلى الأسلحة التقليدية لتدمير سول وتحويلها إلى دائرة من النار بحسب التهديدات الشمالية المتكررة. ووفقا لـ التايمز ، كان الرئيس الأمريكى الأسبق بيل كلينتون، قد وصل إلى حافة حرب نووية مع كوريا الشمالية عام 1994، لكنه تراجع عندما أخبره قائد القوات الأمريكية فى كوريا الجنوبية بأن الحرب ستؤدى إلى مقتل ما يصل إلى مليون شخص بينهم 52 ألف أمريكي، وتكلفة 100 مليار دولار، إضافة إلى دمار فى المنطقة يقدر بتريليون دولار. غياب خيار استخدام القوة، يمكن أن تسعى إدارة ترامب إلى تطوير الوسائل الدفاعية المضادة للصواريخ لتأمين حماية افضل لحلفائها الأسيويين والقارة الامريكية، ويمكن أن تعمل على نصب بطاريات جديدة مضادة للِصواريخ ثاد مثل تلك التى بدأت نشرها فى كوريا الجنوبية، على الرغم من اعتراضات الصين. وقال الخبير فى الدفاع المضاد للصواريخ توماس كاراكو من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية فى واشنطن ان بطارية ثاد واحدة لا تكفي، مشيرا إلى الحاجة لعدد كبير منها لتغطية كل الأراضى الكورية الجنوبية. وقالت اليابان ايضا انها مهتمة بنشر ثاد و ايجيس المنظومة الدفاعية الاخرى التى تتصدى للصواريخ المعادية وهى فى الجو وتتعلق بالصواريخ الأبعد مدى. واوضح توماس كاراكو ان الولايات المتحدة تملك 36 صاروخا معترضا للصواريخ تتمركز فى آلاسكا وكاليفورنيا. المصدر
  2. [ATTACH]32822.IPB[/ATTACH] صورة ارشيفية ذكر مسؤولون، أن الهند نجحت، اليوم الاثنين، فى اختبار صاروخ "آجنى الرابع" البالستى والقادر على حمل الرؤوس النووية، من قاعدة قبالة الساحل الشرقى للبلاد. ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، قول المتحدث باسم منظمة أبحاث الدفاع والتنمية، مانيش بهاردواج: "إن الصاروخ، "سطح- سطح"، تم إطلاقه من منصة متحركة قبالة ساحل ولاية أوريسا". ويشار إلى أن الصاروخ ذى المرحلتين، يصل مداه إلى 4000 كيلومتر، وقادر على حمل شحنة متفجرة تصل زنتها إلى 1000 كيلوجرام، وكان هذا الاختبار السادس للصواريخ من طراز "آجنى الرابع" خلال السنوات الأخيرة، والتى فشل منها اختبار واحد. ويأتى إطلاق الصاروخ بعد يوم من نجاح تجربة إطلاق الصاروخ "آجنى الخامس"، وهو الصاروخ الهندى، العابر للقارات ذو المدى الأطول، والذى يصل مداه إلى أكثر من 5000 كيلومتر. يذكر أن صواريخ "آجنى" ذات المدى المتوسط إلى البعيد، هى جزء أساسى من برنامج الردع الهندى الذى يستهدف إلى حد كبير، منافستى الهند فى المنطقة، باكستان والصين. #مصدر
  3. [ATTACH]32421.IPB[/ATTACH] هدد وزير الدفاع الباكستانى خواجة محمد آصف، إسرائيل برد نووي، ردا على انتشار تقارير اخبارية كاذبة بتهديد نووى إسرائيلى يستهدف إسلام آباد. وأوضحت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن وزير الدفاع الباكستانى كتب فى تغريدة على حسابه الرسمى فى موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"قائلا: "وزير الدفاع الإسرائيلى يهدد برد نووى على أى دور باكستانى مفترض فى الحرب ضد تنظيم داعش فى سوريا،.. إسرائيل تنسى أن باكستان دولة نووية أيضا". وبحسب "نيويورك تايمز"، فإن تغريدة وزير الدفاع الباكستانى جاءت ردا على تقرير إخبارى زائف انتشر الأسبوع الماضى بعنوان: "وزير الدفاع الإسرائيلى: إذا أرسلت باكستان أى قوات برية إلى سوريا تحت أى ذريعة.. سندمر البلاد بهجوم نووى". ومن جانبها، قامت وزارة الدفاع الإسرائيلية بالرد على تغريدة وزير الدفاع الباكستانى نافية أن تكون التصريحات المذكورة قد صدرت من وزير الدفاع الإسرائيلى، وكتبت فى تغريدة على حسابها الرسمى فى "تويتر": "التقرير الذى يشير إليه وزير الدفاع الباكستانى كاذب تماما". ونوهت "نيويورك تايمز" إلى أن هذه ليست المرة الأولى التى يهدد فيها وزير الدفاع الباكستانى باستخدام السلاح النووى، حيث حذر فى وقت سابق باستخدامه ضد الهند. #مصدر
  4. [ATTACH]24624.IPB[/ATTACH] أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسى ينس ستولتنبرج اليوم الجمعة، عن قلقه العميق بشأن نشر روسيا صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية قرب حدود الحلف، مؤكدا أن الناتو سيواصل تعزيز الدفاع. وقال ستولتنبرج حسبما أوردت قناة (روسيا اليوم ) " فى الأسابيع الماضية نشرت روسيا بالقرب من حدود الحلف منظومة صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية " . وأضاف الأمين العام للحلف أن ذلك يعد نشاطا عسكريا واسعا النطاق قرب حدودنا، معربا عن قلق الحلفاء بشكل عميق بسبب هذه الأفعال، مؤكدا فى الوقت ذاته مواصلتهم لتأمين الدفاع القوى والحوار السياسى . وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت فى وقت سابق نشر منظومات من صواريخ "إسكندر-أم" فى مقاطعة كالينينجراد، وهى المقاطعة الروسية الوحيدة المنفصلة عن أراضى روسيا بأراضى بيلاروس وليتوانيا. #مصدر
  5. الخميس، 08 سبتمبر 2016 07:37 م قال مسئول فى صناعة الدفاع الروسية لوسائل الإعلام الروسية إن الإنتاج الضخم من صاروخ RS-28 Sarmat البالستى العابر للقارات والمتعدد الرؤوس سيبدأ عام 2018، أى قبل عامين من الموعد المحدد. وأوضحت وكالة سبوتنيك الروسية أن هذا الصاروخ هو أكبر صاروخ باليستى فى التاريخ، وسيحل محل RS-36، وفقا لنائب وزير الدفاع الروسى يورى بوريسوف، سوف يكون قادرا على الطيران عبر القطبين الشمالى والجنوبى. وأشارت الوكالة الروسية إلى أن مواصفات الصاروخ سرية، ومعروف منها فقط أنه سيكون قادرا على حمل نحو 10 أطنان، وهو قادر على الانطلاق حتى بعد ضربة نووية من قبل العدو، وصواريخ "سارمات" تستطيع اختراق جميع منظومات الدفاع الصاروخية الموجودة فى العالم، سواء الحالية أو المستقبلية. وأضافت الوكالة أنه لا توجد فى العالم منظومة دفاع صاروخية تستطيع تعقب وتدمير عشرات الرؤوس النووية، التى يطير كل رأس منها، وفقا لمساره الباليستى الخاص المتعرج، فتارة يرتفع وتارة ينخفض، يتجنب الجبال أحيانا، وأحيانا أخرى يتستر بها، يطير بسرعة فوق سرعة الصوت عند الضرورة، وبأقل منها فى ظروف أخرى. ويستطيع هذا الصاروخ الروسى الجبار أن يضم حمولة كبيرة من الرؤوس النووية تصل لـ10 رؤوس حربية ثقيلة أو 16 أخف منها، أو مزيج من الرؤوس الحربية والتدابير المضادة الدفاعية. ومن مميزات الصاروخ "سارمات" أنه خفيف الوزن، يستطيع حمل عدد كبير من الرؤوس الحربية، وهو قادر على التحليق لمسافة أكثر من 11 ألف كيلومتر، فهذا الصاروخ العابر للقارت، ولديه خصائص ومزايا فريدة من نوعها أبرزها قدرته على تغيير الارتفاع والاتجاه والسرعة، لديه مستوى عال من الحماية النشطة (فى شكل أنظمة مضادة للصواريخ والدفاع الجوى) و(مستوى عال من التحصينات الأمنية). ##
  6. هددت كوريا الشمالية أمس الأحد، بتوجيه ضربات نووية لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة إذا أبقت الدولتان على مناوراتهما المشتركة المقررة بداية من الاثنين. وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن التهديد بـ "هجوم نووى وقائى باسم العدالة" مضمن فى إعلان للقيادة العليا للجيش الشعبى الكورى الشمالى . http://www.youm7.com/story/2016/3/7/%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%87%D8%AF%D8%AF-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D8%A8%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85-%D9%86/2617360#.VtzYPPlTLcc
  7. الاسم: قنبلة القيصر,Tsar Bomba,Big Ivan,AN602 و عدة أسماء أخرى الوصف: قنبلة هيدروجينية على ثلاث مراحل سوفييتية الصنع القوة: 50~58 ميغاطن=50~58 مليون طن من مادة TNT- وهذا يساوي تقريباً عشر أضعاف الذخائر التقليدية التي استخدمت في الحرب العالمية الثانية مجتمعة,و يساوي 10% من قوة كل التجارب النووية التي حدثت حتى اليوم الوزن: 27000 كيلوغرام الطول: 8 متر القطر: 2.1 متر تاريخ التفجير: 30\10\1961 استغرق العلماء في صناعتها 116 يوم فقط أقوى سلاح نووي تم تفجيره في تاريخ البشرية كان تصميمها بالأصل بقوة 100 ميغاطن و لكن تم تخفيضها خوفاً من الإشعاع النووي الكبير جداً تعد قنبلة القيصر من أنظف القنابل النووية أي الأقل إشعاعاً بسبب تخفيض قوتها و إستخدام نظائر الرصاص بدل اليورانيوم 235 مما أدى لتسريع عملية الإنشطار و الإنتقال فوراً للإندماج النووي هذا الإجراء نجح بتخفيض الإشعاع بنسبة 97% لحظة إسقاط القنبلة في الساعة 11:32 بتوقيت موسكو في 30 تشرين الأول 1961 تم تفجير القنبلة فوق جزيرة Novaya Zemlya في القارة القطبية الشمالية,تم إسقاط القنبلة من إرتفاع 10.5 كيلومتر و كانت مصممةللإنفجار عندما تصل إلى إرتفاع 4.2 كيلومتر بواسطة مقياس ضغط جوي (بارومتر). القنبلة تم حملها بواسطة قاذفة القنابل Tu-95V المعدلة خصيصاً لهذه القنبلة الضخمة حيث تم ترك أبواب القاذفة مفتوحة و تم إزالة خزانات الوقود الإضافية,القنبلة كانت متصلة بمظلة تزن 800 كيلو غرام مما اعطى القاذفة وقت لتبتعد مسافة 45 كيلومتر عن موقع الإنفجار,عند حدوث الإنفجار سقطت القاذفة مسافة 1 كيلومتر بسبب موجة صدم الإنفجار. الدمار الناتج عن القنبله لو تم اسقاطها على مدينة لندن فى انجلترا كرة النار الناتجة عن الإنفجار وصل قطرها إلى 8 كيلومتر و كان بالإمكان رؤيتها على بعد 1000 كيلومتر وصل إرتفاع الغيمة الناتجة عن الإنفجار إلى 64 كيلومتر أي أعلى من قمة إيفرست ب7 مرات و قاعدة الغيمة وصل قطرها إلى 40 كيلومتر كل شيء على بعد 55 كيلومتر من نقطة الإنفجار تم تدميره البيوت الخشبية على بعد مئات الكيلومترات تم تدميرها و أيضاً إتصالات الراديو تم التشويش عليها لمدة ساعة على بعد 100 كيلومتر الحرارة الناتجة عن الإنفجار كانت تسبب حروق من الدرجة الثالثة و وصل الأثر الحراري للقنبلة حتى 270 كيلومتر و على بعد 700 كيلومتر تمت مشاهدة موجات هوائية و تكسرت بعض نوافذ المنازل حتى مسافة 900 كيلومتر من نقطة الإنفجار أي وصل أثرها إلى فنلندا و النرويج سببت القنبلة زلزال بقوة 8.1 على مقياس ريختر كمية الـTNT المكافئة لقوة الإنفجار يمكن تمثيلها بمكعب طول حرفه 312 متر أي تقريباً بإرتفاع برج إيفل الغيمة الناتجة عن الإنفجار نموذج للقنبلة موجود في متحف مصادر http://en.wikipedia.org/wiki/Tsar_Bomba http://www.tsarbomba.org/ http://www.nuclearweaponarchive.org/Russia/TsarBomba.html http://nuclearweaponarchive.org/Russia/TsarBomba.html * يرجى ذكر المصدر عند النقل
×