Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'هدف'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 5 results

  1. [ATTACH]36177.IPB[/ATTACH] تعاقدت المخابرات العامة المصرية مع شركتين أمريكيتين تعملان في مجال العلاقات العامة بهدف تحسين صورة مصر في الولايات المتحدة، بحسب ما أعلنت وزارة العدل الأمريكية. وأفاد الموقع الرسمي للوزارة الأمريكية بأن التعاقد تم مع شركتي " و "كاسيدي أسوشيتس" Weber Shandwick and Cassidy & Associates Inc في الثامن والعشرين من يناير/كانون الثاني الماضي. ويبلغ قيمة التعاقد 1.8 مليون دولار سنويا. وتعد هذه المرة الأولى التي يتم الكشف فيها عن تعاقد جهاز استخبارات مصري مع شركات أجنبية للقيام بأنشطة تتعلق بتحسين الصورة والعلاقات العامة لصالح الدولة المصرية. ويأتي الكشف عن التعاقد في إطار قانون أمريكي يلزم الشركات بالإعلان عن تسجيل التعاقدات مع العملاء الأجانب والمعروف اختصارا باسم فارا (FARA). ويظهر التعاقد أن الشركتين ستساعدان الحكومة المصرية في "الترويج للشراكة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة ولدور مصر في إدارة المخاطر الإقليمية وتسليط الضوء على التطورات الاقتصادية في البلاد وعرض جهودها فيما يخص المجتمع المدني". ووقع العقد، الذي أطلعت عليه بي بي سي، من الجانب المصري العميد ناصر فهمي مدير عام جهاز المخابرات المصرية نيابة عن اللواء خالد فوزي رئيس الجهاز وبدأ العمل به في 18 من يناير/ كانون الثاني هذا العام. وتتهم منظمات حقوقية دولية حكومة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بارتكاب تجاوزات في مجال حقوق الانسان منذ أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي صيف العام 2013. وبالرغم من أن الولايات المتحدة لم تصف عزل مرسي، أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا، بأنه انقلاب، حدث صدع في العلاقة مع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما. لكن مراقبين توقعوا تحسن العلاقات المصرية الأمريكية بعد انتخاب دونالد ترامب. وكان الرئيس المصري أول زعيم عربي يهنئ ترامب بفوزه في الانتخابات. وبدأت العلاقات الجيدة بين الطرفين خلال اجتماعهما الأول في نيويورك في سبتمبر / أيلول الماضي عندما كان ترامب مازال يباشر حملته الانتخابية. المخابرات المصرية تتعاقد مع شركتين أمريكيتين بهدف "تحسين صورة مصر" - BBC Arabic
  2. أصدرت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية التابعة لـ"الحوثيين" بيانا بشأن تجربتها الصاروخية البالستية الناجحة التي أجرتها، مساء أمس، واستهدفت قاعدة عسكرية بمنطقة المزاحمية غربي العاصمة السعودية الرياض". وجاء في البيان: "رداً على استمرار العدوان السعودي ومجازره الدموية وحصاره الجائر على شعبنا اليمني مسبباً مأساة إنسانية كبيرة بتواطؤ مجتمع دولي وأممي". وأضاف: فإننا ومن "موقعنا المسؤول ملتزمون بخيار هذا الشعب في التصدي للعدوان بكل قوة ودون هوادة، إيماناً بمشروعية وشرعية الرد، وقدسية مبدأ حق الدفاع عن النفس بكل الوسائل المتاحة". وتابع البيان: فإننا "نعلن ولأول مرة، إطلاق صاروخ باليستي كتجربة ناجحة على هدف عسكري في الرياض". واختتم البيان بالقول: "بهذا التطور الصاروخي الاستثنائي، نؤكد على أن عاصمة الشيطان السعودي باتت في مرمى الصواريخ اليمنية خلال هذه المرحلة وإلى ما شاء الله تعالى، والقادم أعظم"، بحسب البيان. جدير بالذكر، أن السعودية، ومنذ آذار/مارس 2015، تقود تحالفاً عسكرياً من قوات خليجية وعربية، في مواجهة حركة "أنصار الله" (الحوثيين) وحلفائها، الذين يسيطرون على العاصمة اليمنية صنعاء ومعظم شمال البلاد، وأسفرت الغارات الجوية للتحالف عن مقتل المئات ونزوح الآلاف من هذه المناطق، فضلاً عن تدمير كبير في البنية التحتية اليمنية. الحوثيون يصدرون بيانا بشأن تجربتهم الصاروخية البالستية على هدف عسكري بالرياض
  3. أعلن رئيس قسم العمليات الجوية التابع للأكاديمية العسكرية الدنماركية كارستن ماروب أن روسيا تقوم بتطوير صواريخ نووية تهدد نظام الدفاع الصاروخي في العالم بأكمله، موضحا أن سرعة الصاروخ الواحد تصل لـ15 ألف كيلومتر في الساعة، وهو أعلى 12 مرة من سرعة الصوت. وتؤكد صحيفة "يولاندس بوستن" الدنماركية، أن هذا التطور الروسي للصواريخ النووية سيؤدي حتما إلى تغيير موازين القوى في صالح روسيا، وأوضح رئيس قسم العمليات الجوية التابع للأكاديمية العسكرية الدنماركية كارستن ماروب أن روسيا ستتمكن من ضرب أي هدف في أي مكان في العالم بسرعة فائقة، وحتى أولئك الذين هم على استعداد لمحاولة الدفاع عن أنفسهم ضد الهجوم الصاروخي لن يستطيعوا فعل أي شيء. وأضاف أن الولايات المتحدة الأمريكية نفسها لا تستطيع أن تتعامل مع مثل هذه الصواريخ المتطورة لأن نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي يهدف إلى منع انفجارات الصواريخ البالستية، ولكنه لن يكون قادرا على مقاومة صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت 12 مرة والقادرة على ضرب أهداف في أي مكان على الأرض في 30 دقيقة. إقرأ المزيد: http://arabic.sputniknews.com/military/20160831/1020025992.html
  4. انا عارف ان الناس هاتندهش من العنوان بس هيا دي الحقيقة في مناورة مخصصة للمدفعية يقوم فيها افراد كتائب المدفعية بقصف منطقة معلمة ومحددة بشكل بارز خصيصا ويتم قصفها بشكل دقيق جدا وهذه المناورة تقام خصيصا لاضحاك الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج وجعله سعيدا جدا وتنال اهتمامه الشديد North Korean People's Army artillery makes Kim Jong-un very happy الراجل ده عسلية
  5. أجرت وكالة الدفاع الصاروخي (MDA) بالتعاون مع قيادة القوات البحرية الأميركية في المحيط الهادئ والقيادة الأوروبية للقوات الأميركية "أول اختبار للاعتراض بنجاح" باستخدام صاروخ ستاندرد-3 (SM-3) البالستي. وجاء ذلك في بيان صادر عن وكالة الدفاع الصاروخي التابعة لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في 10 كانون الأول/ديسمبر. وأشار البيان، إلى أن "وكالة الدفاع الصاروخي أجرت أول اختبار اعتراض لصاروخ SM-3 المتمركز براً، من موقع لنظام القتال أيجس (Aegis) في ولاية هاواي الأميركية. وقد دمّر صاروخ SM-3 بلوك IB صاروخ بالستي متوسط المدى بعد إشارة من رادار AN/TPY-2 للدفاع الصاروخي". وفي هذا الإطار، قال رئيس قسم أنظمة الصواريخ لدى شركة رايثيون الدكتور تايلور لورنس إن "هذا الاختبار برهن قدرة صاروخ SM-3 على ملاحقة التهديدات في الجو وتدميرها، مهما كانت المنصة التي تم إطلاقه منها"، مضيفاً أن مرونة عملية إطلاق هذا النوع من الصواريخ من البر أو البحر يوسّع خيارات الحماية للقادة المقاتلين وحلفائنا في جميع أنحاء العالم". تجدر الإشارة إلى أنه سيتم نشر صواريخ SM-3 Block IB في رومانيا قبل نهاية العام الحالي، وصواريخ SM-3 Block IIA في بولاندا عام 2018. ولقد تم اختبار صواريخ SM-3 Block IIA في مهمة خاصة في 8 كانون الأول/ديسمبر في مرفق تابع للقوات البحرية الأميركية في كاليفورنيا. ولقد أثبت الاختبار الأداء الوظيفي الحركي المميز لنظام الرؤوس الحربية، في حين سيتم الاختبار الاعتراضي الفعلي لتلك الصواريخ في عام 2016. أما في ما يخص منظومات إيجيس، فهي تستخدم في السفن الحربية الأميركية منذ زمن طويل وستستخدم في المستقبل كجزء من الدرع الصاروخ الأميركي في أوروبا التي تقوم الولايات المتحدة بنشرها بالتعاون مع حلفائها في حلف الناتو. وكانت واشنطن أكدت أكثر من مرة أن خططها الخاصة بالدفاع الصاروخي تهدف إلى مواجهة الأخطار القادمة من إيران وكوريا الشمالية، بينما تخشى موسكو أن الدرع الصاروخي الأميركي في أوروبا ستمثل خطراً على القدرات الاستراتيجية الروسية وسضعف قدرة روسيا على الردع النووي. وعلقت واشنطن المشاورات بهذا الشأن في أبريل/نيسان عام 2014 بحجة الوضع في أوكرانيا. صاروخ SM-3 من مجموعة IB (Block IB) تعمل شركة رايثيون الأميركية للمرة الأولى على تعزيز قدرات صاروخ ستاندارد SM-3 Block IB ليصبح قادراً على مواجهة تهديدات أكثر تعقيداً وأكثر فتكاً، عبر تحديث برمجية مواجهة التهديدات المتطورة. وستوفر عملية التحسين هذه لقادة السفن قدرات دفاع صاروخي بالستي إضافية، من دون أي زيادة في التكلفة أو الوقت، لتنفيذ مهام التفكيك التقليدي وتبديل البرمجية. يحتوي هذا النوع من الصواريخ على جهاز تعقب بالأشعة تحت الحمراء مع القدرة على استخدام لونين، ونظام التحويل Throttleable، ونظام تحكم بالارتفاع - تدفع الصاروخ نحو الأهداف القادمة صوب السفينة. لقد بدأ تشغيله للمرة الأولى في عام 2014 ونشر للمرة الأولى على السفن البحرية الأميركية في جميع أنحاء العالم. صاروخ SM-3 من مجموعة IIA (Block IIA) يجري العمل حالياً على تطوير الجيل القادم من صاروخ SM-3 من مجموعة IIA بالتعاون مع اليابان وسوف يتم نشره في البر والبحر على حد سواء. يمتلك الصاروخ ميزتين أساسيتين: الأولى أنه مزوّد بمحركات صواريخ أكبر، والتي ستسمح له من الدفاع عن مناطق أوسع من تهديدات الصاروخ الباليستي، كما أنه مزوّد برؤوس حربية ذات حركية أكبر. ستبدأ شركة رايثيون بإجراء اختبارات الطيران لهذا الصاروخ في العام الجاري على أن يتم نشره عام 2018 في البر والبحر في بولندا. http://sdarabia.com/preview_news.php?id=38943&cat=4#.Vmr-N-IqI0t
×