Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'والصين'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 25 results

  1. يتوجه الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، إلى بكين غدا الخميس , في زيارة للصين يتفقد خلالها عدد من الشركات الصينية العالمية. وقالت وزارة الإنتاج الحربي - في بيان لها اليوم - إن العصار التقى مع السفير الصيني بالقاهرة، سونج ايقيوه، حيث تطرق اللقاء إلى مناقشة التعاون مع الشركاتالصينية في مجال التصنيع المشترك للعربات الكهربائية وإنشاء مجمع لصناعة الأجهزة المنزلية وإنشاء مصنع لإنتاج ألواح الطاقة الشمسية بدءً من الرمال ، وكذا الإعداد والتجهيز لزيارته و الوفد المرافق له غدا إلى الصين لزيارة الشركات الصينية العالمية. وأكد "العصار" على العلاقات المتميزة بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الصينية في المجالات المختلفة، مشددا على ترحيب مصر بمشاركة الشركات الصينية العاملة في مجال التسليح ضمن فعاليات معرض السلاح الأول بمصر "إيديكس ٢٠١٨" والمقرر إقامته خلال الفترة من ٣-٥ ديسمبر ٢٠١٨. http://www.alhilalalyoum.com/324865
  2. محفظة Rosoboronexport من الأوامر اليوم تتجاوز 50 مليار دولار (مع شروط تنفيذ العقود من 3 إلى 7 سنوات). خمسة من عملائنا الرئيسيين هم : الجزائر (28 %) ، الهند (17 %) ، الصين (11 %) ، مصر (9 %) ، العراق (6 %) ، ما يقرب نصف المنتجات الموردة هي في مجال الطيران ، و ربعها للدفاع الجوي روسيا تعلن ان الجزائر والهند والصين ومصر والعراق هم اكبر مشتري مستقبلي للمعدات العسكرية الروسية حسب موقع " gazeta " . ---------------------------------- خلال الفترة 2015-2017 أثناء القتال في الجمهورية العربية السورية، اختبرت القوات المسلحة الروسية أكثر من 200 نموذج من الأسلحة والمعدات العسكرية. في الأساس ، أكدت المعدات الخصائص التكتيكية والتقنية المعلنة . ومع ذلك، لا يزال أكثر من عشر معدات ، لم يتم الوقوف على أدائها بمعركة حقيقية. ومع ذلك، هناك العديد من الأمثلة الإيجابية. على وجه الخصوص، قذيفة "Krasnopol" عالية الدقة عيار 152 ملم أثبتت قدراتها بضرب عربات الإرهابيين بدقة على مسافة 15 كلم . وأصابت القنابل الجوية الموجهة مثل Kab-500 و Kab-1500 أهدافا للإرهابيين مع هامش خطأ لا يتجاوز 1 متر . احد رجال الدبابات الروسية باستخدام وسائل حديثة للملاحة وتحديد الهدف في معركة ليلية دمر ست دبابات للإرهابيين . بعد الحرب في سوريا ، ازداد تدفق الطلبات على الطائرات المحلية والمركبات البحرية والمدرعات والأسلحة الصغيرة والروبوتات بشكل حاد . حاليا، هناك ببساطة طفرة لا تصدق في الطلب https://www.gazeta.ru/army/2017/12/24/11527724.shtml?updated
  3. لاول مرة درون تابع للقوات الجوية الهندية يخترق السيادة الجوية الصينية .. والصين تندد وتحذر جارتها الهند بشكل قوي ذكرت «سكاي نيوز عربية»، أن السلطات الصينية نددت اليوم الخميس، بـ«انتهاك سيادتها»، بعد تحليق طائرة هندية بدون طيار في أجوائها قبل أن تتحطم. وقال الجيش الصيني في البيان: "في الأونة الأخيرة، اخترقت طائرة هندية بلا طيار المجال الجوي الصيني وتحطمت". وشدد الجيش، على أن هذا العمل يشكل "انتهاكًا لسيادة الصين"، مضيفًا "نعرب عن استيائنا الشديد ومعارضتنا" لما حدث. http://www.al3asma.com/311061
  4. 2017-10-12T18:37:46Z أبوظبي- سكاي نيوز عربية تخطط مصر بالتعاون مع شركة صينية عملاقة بناء أكبر ناطحة سحاب في أفريقيا بارتفاع قدره 345 مترا، حسبما أوردت وكالة أنباء شينخوا الصينية. والبرج الجديد سيتوسط حي الأعمال في العاصمة الإدارية الجديدة التي تعكف مصر على إنشائها على مشارف القاهرة. ويتكلف حي الأعمال نحو 3 مليارات دولار، ويضم إلى جانب البرج العملاق 12 مجمعا تجاريا، وخمسة مباني سكنية وفندقين، بحسب شينخوا. وقالت الشركة الصينية المنفذة "سي إس سي إي سي" إنها تتوقع الانتهاء من البناء في غضون 43 شهرا. ونقلت الوكالة عن السفير الصيني في القاهرة، سونغ أي، قوله خلال مراسم توقيع اتفاقية بدء المشروع إن الصفقة لها ثلاثة أبعاد مهمة. الأول يتمثل بإنجاز الصفقة التي شهد الرئيسان الصيني شي جين بينغ والمصري عبد الفتاح السيسي توقيعها في بكين في يناير 2016. والبعد الثاني هو أن المشروع جزء من التعاون الصيني المصري في إطار مبادرة الحزام والطريق الصينية. أما البعد الثالث فيكمن في الأهمية الرمزية للمشروع الذي سيكون علامة طويلة الأمد على الصداقة بين الصين ومصر للأجيال القادمة. المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية وكان السيسي قد وضع قبل يومين حجر الأساس للمرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة التي تضم منشآت حكومية وتجارية وسكنية. وتشمل هذه المرحلة مركزا إداريا يضم مبان جديدة لقصر الرئاسة والبرلمان والحكومة وحيا دبلوماسيا يحتضن 150 سفارة، ومطارا دوليا، وأكبر حديقة على مستوى أفريقيا. وتشمل العاصمة الإدارية أيضا مناطق عمرانية على مساحة تقدر بنحو 460 كلم، تضم 25 حيا سكنيا فيها 1.1 مليون وحدة سكنية، و40 ألف غرفة فندقية، ونحو 10 آلاف كيلومتر من الطرق. وقال مصدر حكومي إن المشروع سينفذ على 3 مراحل، الأولى على مساحة 40 ألف فدان، والثانية على مساحة 47 ألف فدان، والثالثة على مساحة 97 ألف فدان ومن المقرر أن يتشكل الحي الحكومي من 18 مبنى وزاريا. واستعرض السيسي خلال جولة في العاصمة الإدارية حجم الأعمال الجارية في المنشآت التي تتضمنها المرحلة الأولي، التي يستم البدء في افتتاحها تباعا اعتبارا من منتصف العام المقبل. واستعرض جسرا ضخما للسيارات بالجهة الشمالية للمدينة أطلق عليها اسم الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات العربية المتحدة. 00:14 00:25 https://www.skynewsarabia.com/web/article/987673/مصر-تبني-أطول-ناطحة-سحاب-أفريقيا-والصين-تكشف-التفاصيل https://www.vice.com/sv/article/8gk9x3/is-egypts-proposed-45-billion-pre-fab-mega-city-realistic-or-completely-insane-293
  5. [ATTACH]34532.IPB[/ATTACH] طلب الكونغرس الأمريكي إجراء دراسات لمعرفة مدى قدرة قيادات روسيا والصين على القيام بمهماتها بعد الضربة النووية، وفقا لمصادر صحفية. وقالت صحيفة "كوميرسانت" الروسية إن الكونغرس طلب إجراء دراسات بشأن تحديد مدى قدرة قادة روسيا والصين على "البقاء أحياء والقيام بمهماتهم، وإدارة الوظائف الحكومية والتحكم بها" في حال تعرض البلدين لهجمات نووية. وجاء الطلب قبل فترة قصيرة من تنصيب دونالد ترامب، حيث تتضمن "معلومات عن المواقع الواقعة فوق سطح الأرض وتحتها، والتي تتمتع بأهمية لدى القيادتين السياسية والعسكرية في البلدين، وأوصافها"، فضلا عن قدرتها على العمل في "زمن الأوضاع الحرجة أو الحرب". ووفقا للصحيفة، فإن الفكرة هذه لاقت ترحيبا من الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس، حيث إن بينهم من يقلق من "جرأة الصين الحربية ولا يثقون بتصريحات الرئيس الروسي بوتين". ولفتت إلى أنه تم تكليف القيادة الإستراتيجية للبنتاغون بالتأكد من قدرة قيادات روسيا والصين على "البقاء على قيد الحياة" في حال التخطيط لنشوب حرب نووية محتملة. ونقلت الصحيفة تصريحا لممثل القيادة الإستراتيجية بروك ديفولت، حول الموضوع قائلا إن "خبراءنا يحضرون الرد المكافئ". وأضاف أن "من السابق لأوانه الحديث عن النتائج". من جهته، قال عضو مجلس النواب عن ولاية أوهايو الجمهوري مايكل تيرنر، إن "من الواجب على الولايات المتحدة معرفة نيات روسيا والصين في حال نشوب الحرب النووية، وكيف ستصدر قيادتها الأوامر. وإن معرفة هذا، يساعدنا في الرد على هذا الخطر". وتسلم ترامب قيادة الإدارة الأمريكية في 20 يناير/كانون الثاني، حيث وقع بعدها قرارا تنفيذيا في مقر وزارة الدفاع (بنتاغون) يهدف إلى إعادة هيكلة القوات المسلحة الأميركية. ويتضمن القرار وضع خطة لتحديث الأنظمة الدفاعية وتزويد القوات الأمريكية بطائرات وسفن جديدة، وتحديث الأنظمة الدفاعية. المصدر
  6. [ATTACH]34191.IPB[/ATTACH] أدرج الجنرال جون هايتن قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية، روسيا وجمهورية الصين الشعبية على قائمة أعداء بلاده الرئيسيين ، حسبما ذكرت وكالة " سبوتينك" الروسية اليوم الجمعة. وأفاد مراسل "سبوتنيك" بأن الجنرال هايتن كشف أنه يشتبه بأن روسيا تعمل على إبداع سلاح ليزر ووسائل أخرى مضادة للأقمار الصناعية. وتعمل جمهورية الصين الشعبية أيضا فى نفس الاتجاه وفقا للجنرال الأمريكى. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية فى بيان صحفى نقلا عن قائد القيادة الاستراتيجية "إنهما (روسيا والصين) ستستطيعان فى المستقبل غير البعيد استخدام هذه الوسائل لتهديد أى جهاز نملكه فى الفضاء. وعلينا أن نمنع ذلك، وسوف نعمل حتى يعرف الجميع أننا مستعدون للحرب". #مصدر
  7. البنك المركزي يعلن بدء تبادل العملات بين مصر والصين اعتبارًا من اليوم [ATTACH]30776.IPB[/ATTACH] صرح مستشار محافظ البنك المركزي المصري مجدى عامر بأن العلاقات المصرية الصينية تطورت بشكل كبير لاسيما على المستوى المالي، مؤكدًا أن البنك المركزي يطلق آلية تبادل العملات مع الصين بدءًا من اليوم الخميس وأضاف عامر، خلال المنتدى المصري الصيني اليوم الذي تعقده وزارة الاستثمار بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال المصريين، أن العلاقات المصرية الصينية تطورت خلال فترة حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، عبر الزيارات الرسمية على المستوى الرئاسي، بالإضافة إلى الزيارات الوزارية ، موضحًا "إن العلاقات لم تتطور فقط على المستوى السياسي بل على المستوى المالي، إذ أن الصين تعد من أكبر الداعمين لمصر، حيث أقرضت مصر 1.800 مليار دولار . وتابع : إنه تم مؤخرًا الإعلان عن إتمام المرحلة الأولى لتجديد الشبكة الكهربائية المصرية التي قامت به شركة "ستيد بيرد" الصينية في 10 أشهر فقط ، كذلك مشروع تصدير العنب للصين. الأهرام
  8. روسيا تعارض مصر حول سوريا في مجلس الأمن آخر تحديث منذ42 دقيقة. روسيا تعارض مصر حول سوريا في مجلس الأمن دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار في مجلس الأمن قدمته مصر وإسبانيا ونيوزيلندا يطالب بهدنة 7 أيام في حلب وإنهاء القتال في أنحاء سوريا. كما صوتت فنزويلا ضد مشروع القرار في حين امتنعت أنجولا عن التصويت، بينما وصوتت الدول الإحدى عشرة المتبقية من أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر لصالح مشروع القرار. وهذه هي المرة السادسة التي تستخدم فيها روسيا الفيتو ضد مشروع قرار حول سوريا في مجلس الأمن منذ عام 2011. وكانت مصر قد تعرضت لانتقادات، أبرزها من المملكة العربية السعودية، عندما صوتت في لصالح مشروع قرار روسي حول سوريا في مجلس الأمن، في 8 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ولم تنجح روسيا في تمرير مقترحها إذ لم يحصل سوى على 4 أصوات فقط. وقال السفير عبدالله المعلمي مندوب المملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة إن تصويت مندوب مصر في مجلس الأمن وتأييد مشروع القرار الروسي يعتبر أمرا مؤلما، مضيفا: "كان من المؤلم أن يكون الموقف السنغالي والماليزي أقرب إلى الموقف التوافقي العربي من موقف المندوب العربي".
  9. أكد تقرير لقسم دراسات سلاح الجو بأكاديمية العلوم الأميركية أن روسيا والصين تتقدمان بشكل ملموس على الولايات المتحدة في مجال تصميم الأسلحة فرط الصوتية الهجومية منها والدفاعية. ونقلت صحيفة “The Washington Free Beacon” عن النسخة المختصرة من التقرير قولها إن “جمهورية الصين الشعبية والاتحاد الروسي تجريان عمليات اختبار الأسلحة القادرة على المناورة بسرعات فائقة، وهو الأمر الذي يمثل خطراً بالنسبة للقوات الأميركية المنتشرة في المقدمة وحتى الجزء القاري من الولايات المتحدة”. وشدد التقرير على أن “هذه الأسلحة، على الأغلب، يمكنها العمل والمناورة على ارتفاعات وسرعات تجعل وسائط الدفاع الجوي والأسلحة القتالية الموجودة عديمة الفائدة”. ولفت التقرير إلى أن الولايات المتحدة تبقى ضعيفة أمام هجمات محتملة بالصواريخ فرط الصوتية التي تصممها الصين وروسيا، موضحة أن البنتاغون والمؤسسات العسكرية التابعة له تتخلف عن القوات الصينية والروسية في تصميم الأسلحة القادرة على المناورة بسرعات فائقة. وأشارت الصحيفة نفسها إلى أن هذا التقرير يمثل الدراسة العسكرية الأولى الصادرة في الولايات المتحدة والتي تدق ناقوس الخطر بسبب الوضع الحالي في سباق التسلح الجاري من دون ضجة كبيرة على مدى سنوات عدة في مجال تصميم الصواريخ فرط الصوتية لتزويد الأسلحة النووية الاستراتيجية والمنظومات العادية الخاصة بتوجيه ضربات سريعة بها. وأعلن مارك لويس، رئيس اللجنة التي أعدت التقرير، أن الخبراء توصلوا إلى استنتاج يدل على أن “الولايات المتحدة قد تصطدم بمخاطر نابعة عن نوع جديد من الأسلحة يجمع بفعالية عالية السرعة والقدرة الكبيرة على المناورة والارتفاع العالي”. وقال لويس: “العامل الرادع الوحيد الموثوق به قد يكون بالرد على شكل إجراءات فرط صوتية مضادة يمكنها أن تستهدف الأماكن التي تصدر منها ضربات الخصم فرط الصوتية”. ودعا لويس أيضاً حكومة الولايات المتحدة إلى بذل الجهود لتصميم أسلحة دفاعية وهجومية على حد سواء لمواجهة الأسلحة التي تتمتع بالقدرة على المناورة في السرعات العالية. وانتقد لويس “الوتيرة البطيئة نسبيا والتشتت في عملية تصميم التكنولوجيات فرط الصوتية من قبل البنتاغون”. تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن المدير العام لشركة “الأسلحة الصاروخية التكتيكية”، بوريس أوبنوسوف، أعلن في وقت سابق أن الجيش الروسي يمكن أن يملك هذا النوع من السلاح في بداية العقد المقبل. وتشدد الرؤية الجديدة لسياسية روسيا الخارجية، التي وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عليها، في الأول من كانون الأول/ديسمبر، على أن موسكو تسعى إلى إقامة علاقات تعاون بنّاء مع واشنطن في مجال السيطرة على الأسلحة، لكن الوثيقة تشير مع ذلك إلى أن استمرار المفاوضات بشأن التقليص اللاحق للقوات الهجومية الاستراتيجية ليس أمراً ممكنا إلا في حال أُخذت جميع العوامل المؤثرة على الوضع العالمي بعين الاعتبار. واعتبرت الرؤية أن عملية إنشاء الولايات المتحدة نظاما عالميا للدرع الصاروخية تشكل تهديداً بالنسبة لروسيا.
  10. كونمينغ، الصين (CNN)-- إذا أدت الكوارث الطبيعية في كثير من الأحيان لوضع البلدان خلافاتها جانباً والعمل معا، كذلك تفعل تدريبات التحضير لها. ظهر هذا النوع من التعاون خلال تدريبات مشتركة للإغاثة خلال الكوارث أجرتها الولايات المتحدة الأمريكية والصين في مدينة جنوب كونمينغ غرب الصين الأسبوع الماضي. تدرب نحو 200 جندي لعدة أيام على مجموعة متنوعة من السيناريوهات، وهي حالة نادرة للتعاون الذي يقف في تناقض صارخ مع النزاع المعتاد بين دولتين تملكان أكبر الجيوش في العالم. قال المقدم الأمريكي ديفيد داونينغ لشبكة CNN: "إنها فرصة للجنود الشباب من الجيش الأمريكي والجنود الشباب من جيش التحرير الشعبي الصيني للتعاون معا وفهم بعضنا البعض، وخلق الروابط." علاقات متوترة منذ عام 2012، استولت الصين على الجزر الاصطناعية العسكرية في بحر الصين الجنوبي، وهي استراتيجية عارضتها الولايات المتحدة. وردا على ذلك، أبحرت واشنطن سفناً حربية في المياه المتنازع عليها وحلقت طائرات أمريكية في مكان قريب منها. واتهم الجانبان الآخر بشن هجمات سيبرانية، وظلت الصين غاضبة من خطط أمريكا لإقامة نظام دفاع صاروخي في كوريا الجنوبية بحلول نهاية هذا العام. هذا كله جزء من علاقة معقدة سيتعين على القائد الأعلى الأمريكي الجديد التعامل معها. ولكن كيف ستبدو سياسة الرئيس المنتخب دونالد ترامب تجاه الصين؟ في حين كان ترامب حريصاً على دفع أجندته الاقتصادية المناهضة للصين خلال حملته الانتخابية، تجنب إلى حد كبير القضايا العسكرية. ورأى بعض المحللين أن ترامب سيغض الطرف في كثير من الأحيان فيما يخص تحركات الصين في بحر الصين الجنوبي، وسيتوجه إلى التركيز على قضايا التجارة. في حين يعتبر آخرون أن المرشحين المحتملين لتولي أكبر المناصب في إدارة ترامب يمثلون دلالات تشير إلى احتمال اتخاذ سياسة صارمة في تعامل واشنطن مع الصين. فريق ضد الصين؟ قال تونغ تشاو، وهو باحث مشارك في مركز "كارنيغي-تسينغوا" للسياسة العالمية، إن فريق المسؤولين الذين سيعينهم ترامب للتعامل مع قضايا الصين "لن يكونوا أشخاصاً متحفظين للغاية يتبنون موقفاً مناهضاً للصين.. سينظرون إليها باعتبارها المنافس الاستراتيجي الأساسي لأمريكا في المستقبل." "لن يكون الناس متحفظة جدا الذين يتبنون حقا الخطاب مكافحة الصين للغاية" وقال تونغ تشاو، وهو باحث مشارك في مركز كارنيغي-تسينغوا للسياسة العالمية الصين فريق ترامب. ويشار إلى أن الجنرال المتقاعد مايكل فلين، الرجل الذي اختاره ترامب، ليكون مستشاره للأمن القومي، قال إنه سيُنظر للصين بكل تأكيد على أنها عدوة للولايات المتحدة. ودعا الجنرال المتقاعد، جيمس ماتيس، الذي يدرس ترامب ترشيحه لتولي وزارة الدفاع، العام الماضي إلى "سياسة للموازنة في حال واصلت الصين توسيع دور البلطجة في بحر الصين الجنوبي." المصدر
  11. رسمت مؤسسة “راند” (RAND) للأبحاث المقربة من السلطات الأميركية صورة قاتمة وكارثية لحرب واسعة محتملة بين الولايات المتحدة والصين بحلول عام 2025. وقالت مؤسسة الأبحاث والتطوير، المعروفة اختصاراً باسم “راند” في 24 تشرين الأول/أكتوبر إنه فيما ستكون الحرب باهظة التكاليف بالنسبة للولايات المتحدة في الوقت الراهن، فإن تعاظم قدرات الصين البرية والجوية قد يجعل من المستحيل على واشنطن أن تفرض هيمنتها العسكرية وتحقق نصراً حاسماً في عام 2025. وذكر تقرير هذه المؤسسة البحثية التي تأسست عام 1946 تحت إشراف سلاح الجو الأميركي، أن “الحرب المتعمدة بين الولايات المتحدة والصين احتمال ضئيل جداً، لكن خطر نشوب أزمة أسيء التعامل معها يمكن أن تؤدي إلى عمليات عسكرية لا يمكن تجاهله”، مضيفاً أن “التقدم التكنولوجي في مجال القدرة على استهداف قوات الخصم يتيح ظروف مواجهة مضادة تقليدية، حيث يملك كل طرف الوسيلة لتوجيه ضربة وتدمير قوات الطرف الآخر، ما يحفز بالتالي للقيام بذلك على وجه السرعة، إن لم يكن بالدرجة الأولى”. وامتنعت المؤسسة الأميركية عن إيراد إحصاءات تقديرية عن الخسائر في أي حرب محتملة مع الصين، لكنها قالت إن خسارة حاملة طائرات واحدة من طراز “نيميتس” تحمل على متنها نحو 6000 بحار وجندي من مشاة البحرية الأميركية ستكون خسارة في الأرواح والقوة القتالية أكبر من الخسائر في حرب العراق! وتوقعت الدراسة أن يقوم الجانبان في حالة وقوع حرب بينهما، باستعراض مذهل للقوة التكنولوجية العسكرية، وهو أمر غير مستغرب بما يمتلكان من قدرات. وعلى الرغم من أن المؤسسة لم تتطرق في تقريرها إلى منظومات أسلحة محددة على سبيل المثال، لكنها توقعت أن تكون مقاتلات الجيل الخامس قادرة على إسقاط مقاتلات الجيل الرابع من دون أن تصاب بأذى. ولفتت الدراسة إلى أن الولايات المتحدة أطلقت مؤخراً ثاني مقاتلاتها من الجيل الخامس، البرق 2 “أف- 35″، فيما تستخدم المقاتلة الواعدة الأخرى “أف– 22” رابتور منذ عام 2005. والصين من جانبها تطور أربع مقاتلات من الجيل الخامس وهي، “جي – 20″، و”جي – 32″، و”جي – 23″، و”جي – 25″، مضيفة أن المقاتلتين الأخيرتين سوف تكونان في الميدان على الأرجح عام 2025، وستكونان منافستين للمقاتلات الأميركية. وأشار إلى أن الصين يمكن أن يكون لديها حاملتا طائرات أو ثلاث بحلول عام 2025، ولديها في الوقت الراهن حاملة طائرات واحدة اشترتها من روسيا، وثانية قيد الإنجاز. وأكدت الدراسة أنه على الرغم من أعداد مقاتلات الجيل الخامس الأميركية الكبيرة من الطرازين ومن حاملات الطائرات، إلا أن قدرات الصين الصاروخية المتنامية من شأنها أن تجبر الولايات المتحدة على العمل بحذر أو المخاطرة بخسائر لا يمكن تحملها. وشدد المعهد الأميركي في دراسته على أن الأعمال العسكرية خارج نطاق الحرب التقليدية مثل الهجمات الإلكترونية، وتلك المضادة للأقمار الاصطناعية، والاضطرابات التجارية، ستلحق أضراراً بكلا البلدين، مضيفاً أن البلدين لديهما أسلحة مضادة للأقمار الاصطناعية وكل منهما بإمكانه تدمير قسم من الأقمار الاصطناعية، إلا أن تدمير كوكبة من الأقمار الاصطناعية الأميركية ستكون مشكلة للعالم وستتسبب في تعطيل خدمات نظام تحديد المواقع العالمي. هذا واستبعدت الدراسة الأميركية إمكانية أن تنتصر الصين في حرب مع الولايات المتحدة، لكنها أكدت أن الصراع سيكون دموياً وباهظ الثمن للجانبين وستعاني من آثاره بشدة الطبقات الوسطى الأميركية، والأسوأ سيلحق بالجنود وأسرهم. وخلصت الدراسة إلى وجود نبأين جيدين، ونبأ سيء. النبآن الجيدان يتمثلان في أن قادة البلدين يترددون في المضي إلى الحرب، ولن يخاطر أي من البلدين بتوجيه الضربة النووية الأولى خوفاً من الرد النووي الانتقامي، ولذلك فمن المرجح أن تظل الحرب في ميدانها التقليدي. أما النبأ السيئ فيتمثل في أن تصاعد التوتر يمكن أن يتسبب في حرب غير مقصودة بين الولايات المتحدة والصين، على الرغم من وجود نوايا طيبة لدى القادة السياسيين، ولتفادي ذلك ينصح المعهد الأميركي القادة بوضع تحديد دقيق لحدود العمليات العسكرية في المحيط الهادئ وإقامة خط حوار مفتوح. [ATTACH]26793.IPB[/ATTACH]
  12. صورة سابقة الرئيس عبد الفتاح السيسي يلتقي الرئيس الصيني شي جين بينج، في بكين، خلال زيارته للصين، حيث استقبله الرئيس الصيني في قاعة الشعب، وتم عقد عدد من اللقاءات وتوقيع عدد من الاتفاقيات المشتركة بين الطرفين توجه وفد من رئاسة الجمهورية ، صباح الاثنين، إلى جوانزو للإعداد لزيارة الرئيس عبدالفتاحالسيسي المرتقبة للصين، وذلك للمشاركة في قمة زعماء مجموعة العشرين، والتي تبدأ 4 سبتمبر المقبل بمدينة «هانج زو». ضم الوفد 11 شخصًا، وتم إنهاء إجراءات سفرهم على الطائرة المصرية المتجهة إلى جوانزو باستراحة كبار الزوار بالمطار، وسوف تقوم مقدمة الرئاسة بلقاء عدد من كبار المسؤولين الصينيين لمتابعة الاستعدادات الخاصة بزيارة الرئيس وجدول اللقاءات والتحركات خلال زيارته للصين. يذكر أن الرئيس السيسي يشارك في قمة رؤساء وزعماء مجموعة العشرين بدعوة من الرئيس الصيني، حيث تناقش الفعاليات عددًا من الملفات على رأسها الهدف الرئيسى للمجموعة المتمثل في تحقيق معدلات نمو مرتفعة ومستدامة للاقتصادي العالمي بنحو 2% إضافية خلال 5 سنوات تنتهي بحلول 2018.
  13. أبوظبي - سكاي نيوز عربية وقعت السعودية والصين 17 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين البلدين، خلال الزيارة التي يقوم بها وفد سعودي رفيع إلى بكين، على رأسه ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس) إن الأمير محمد بن سلمان ترأس مع نائب رئيس الوزراء الصيني تشانغ غاو لي، الاجتماع الأول للجنة السعودية الصينية المشتركة رفيعة المستوى، بحضور عدد من المسؤولين في البلدين. وأضافت الوكالة أنه جرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الاستراتيجية والفرص المستقبلية لتعزيز الشراكة القائمة بين الرياض وبكين، والسعي من خلال اللجنة لتحقيق الأهداف التي يطمح لها البلدان الصديقان في مختلف المجالات. ووقع الطرفان اتفاقيات ومذكرات تفاهم في مجالات الطاقة وتخزين الزيوت والقروض التنموية وتنمية طرق المعلومات والإسكان والتعدين والتجارة والموارد المائية ورقابة الجودة والعلوم والترجمة والأدب، حسب "واس".
  14. قامت مؤسسة انتونوف الاوكرانية والشركة الصينية للصناعة الجو فضائية بالتوقيع على اتفاقية تعاون لبناء طائرة نقل خارق جديدة A-225 مبنية على الطائرة An-225 وقد تم التوافق على انة فى المرحلة الاولى سيتم بناء طائرة An-225 محدثة “Mriya”فى موقع انتاج تابع لمؤسسة انتونوف وتسليمها لاحقا للشركة الصينية لصناعة الجو فضائية وفى المرحلة الثانية سيتم بناء مواقع انتاج لطائرة النقل الثقيل الجديدة A-225 , المجموعة الصينية تخطط لبناء موقعين احدهما فى ليزوهو فىمقاطعة سيتشوان والثانى فى قويقانغ التي تقع على بعد 300 كيلومتر إلى الغرب من مدينة قوانغتشو ال A-225 الجديدة المصنعة فى الصين يمكن ان تخرج من خط التجميع فى بداية 2019 , وستستخدم اساسا لنقل البضائع . المصدر : 1 2
  15. يبدأ ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، مطلع الأسبوع القادم، زيارة رسمية إلى الصين يغادرها إلى اليابان ثم يعود إلى العاصمة الصينية بكين مرة أخرى مترئساً وفد المملكة في اجتماعات مجموعة العشرين، وستكون رؤية 2030 حاضرة في لقاءاته مع الاقتصاديين في البلدين. تأتي زيارة ولي ولي العهد إلى بكين وطوكيو، في إطار السعي المشترك لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والشراكة مع البلدين، ومواصلة تطوير علاقات الصداقة المشتركة لتعزيز الاستقرار والسلم العالميين، ومكافحة الإرهاب. وسبق أن وقعت المملكة أثناء زيارة رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بينغ إلى السعودية أخيراً 14 اتفاقية ومذكرة تفاهم حول تعزيز التعاون المشترك في شأن الحزام الاقتصادي لطريق الحرير، ومبادرة طريق الحرير البحري للقرن الحادي والعشرين، والتعاون في الطاقة الإنتاجية والعلوم والتقنية والملاحة بالأقمار الصناعية، واتفاقية قرض لصالح مشروع التطوير البيئي للمناطق المأهولة بقومية الهوي في منطقة جنتاي بإقليم شنشى، واتفاقية قرض لصالح مشروع حماية الأراضي كثيرة الرطوبة وتطوير بحيرة هيوانقي بإقليم أنهوي، ومذكرة تفاهم بشأن إقامة آلية للمشاورات حول مكافحة الإرهاب، والتعاون في المجال الصناعي والطاقة المتجددة، والتعاون لإقامة المفاعل النووي ذي الحرارة العالية والمبرد بالغاز، وتعاون في مجال البحث والتطوير، واتفاقية إطارية للتعاون الإستراتيجي بين شركة الزيت العربية السعودية «أرامكو» والشركة الصينية الوطنية للبتروكيماويات، وتعاون إستراتيجي لتنمية الاستثمارات الصناعية والمحتوى المحلي، وتعاون في مجال التراث الثقافي. حيث وصل سمو الأمير لباكستان وغادر منها للصين
  16. تتسابق دول حول العالم على إنشاء قواعد عسكرية لها في جيبوتي، نظراً لموقعها الاستراتيجي والجغرافي الواقع على الشاطئ الغربي لمضيق باب المندب، الواصل بين البحر الأحمر وبحر العرب. وتسعى كل من المملكة العربية السعودية، والصين إلى دخول سباق إنشاء القواعد العسكرية في جيبوتي، الدولة ذات الـ23 ألف كيلومتر مربع فقط، وتحتضن قواعد للولايات المتحدة الأميركية، وفرنسا، وإيطاليا، واليابان، وتقع على أهم الطرق التي تفضل السفن التجارية العالمية العبور منها. وتركز الدول أنظارها على جيبوتي البالغ عدد سكانها بنحو 830 ألف نسمة، والتي تعد باب التجارة على دول شرق إفريقيا بفضل موانئها، بسبب الأهمية الاستراتيجية لموقعها الذي يتيح التدخل في الأحداث بدول المنطقة كما هو الحال في اليمن والصومال. وتُعد قاعدة "ليمونير" العسكرية الأميركية التي يتمركز فيها 4 آلاف فرد، الأكبر في جيبوتي، وأنشأتها واشنطن عام 2001، بهدف تعزيز وجودها العسكري في المنطقة، كما أنها تحظى بموقع هام لانطلاق عمليات مكافحة "الإرهاب" التي تنفذها في الصومال (حيث حركة الشباب المجاهدين) واليمن (حيث تنظيم القاعدة). وعادة ما تُستخدم "ليمونير" الواقعة جنوبي مطار "أمبولي" الدولي بالعاصمة جيبوتي، في عمليات التدريب العسكرية والجوية لقوات البلدان الإفريقية، حيث مددت واشنطن عقد إيجارها في 2014، لعشر سنوات إضافية مقابل مبلغ 63 مليون دولار سنوياً. أما القاعدة الفرنسية والملاصقة لمطار جيبوتي، فتعتبر ثاني أكبر قوة بعد الأميركية في هذا البلد، كما تُعد أقدم القواعد العسكرية الفرنسية في القارة السمراء، إذ يرجع عمرها إلى نحو 100 عام، ويتمركز فيها 900 عسكري، مقابل عقد إيجار بـ34 مليون دولار سنوياً. ولليابان أيضاً قاعدة أجنبية هي الوحيدة التي تملكها خارج أراضيها، أنشأتها في جيبوتي عام 2011، ويتمركز فيها 600 عسكري، وتدفع مقابل ذلك 30 مليون دولار سنوياً. إيطاليا هي الأخرى، أنشأت قاعدة عسكرية في جيبوتي عام 2013، لها القدرة على استضافة 300 جندي، وتعد في الوقت ذاته أول مركز لها خارج الحدود، وتحمل ميزة في أنها تُعتبر "مركز العمليات اللوجستية"، بإيجار بلغ 34 مليون دولار سنويا. ويعمل في قاعدة الدعم اللوجستي الإيطالية 90 جندياً. بدورها، توصلت الصين نهاية العام الماضي إلى اتفاق مع جيبوتي يقضي ببناء أول قاعدة لها في الخارج، ستدخل الخدمة بحلول 2017، وستنشر بكين فيها قرابة 10 آلاف عسكري، وستدفع أكثر من عشرين مليون دولار سنويا مقابل استئجارها، على أن يستمر العقد بين الجانبين لمدة عشر سنوات. كما تعتزم المملكة العربية السعودية إنشاء قاعدة عسكرية لها في هذا البلد، ويأتي الصراع الدائر في اليمن على رأس الأسباب التي توجت اهتمام المملكة بجيبوتي. وكان سفير جيبوتي في الرياض، ضياء الدين بامخرمة، أعلن في آذار الماضي، أن بلاده تترقب توقيع اتفاق بينها وبين السعودية لإنشاء قاعدة عسكرية، في إطارالتعاون العسكري بين الجانبين. ومنذ 26 آذار العام الماضي، يشن التحالف العربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين، وذلك استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح". ويشكل تأجير القواعد العسكرية واحداً من أهم مصادر الإيرادت لجيبوتي، حيث تحصل سنويا على قرابة 160 مليون دولار سنوياً لقاء ذلك. (وكالات)
  17. واشنطن ستنشرمنظومة ثاد المضادة للصواريخ في كوريا الجنوبية.. والصين تحذّر ------------------------------------------------------------------------ أعلنت واشنطن وسيول في 8 تموز/يوليو أنهما توصلتا إلى اتفاق ستنشر بموجبه الولايات المتحدة درعاً متطوراً مضاداً للصواريخ في كوريا الجنوبية للتصدي للتهديدات المتزايدة من جانب كوريا الشمالية، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس. وقالت وزارتا الدفاع الأميركية والكورية الجنوبية في بيان مشتركة إنه “على ضوء على هذه المباحثات قررت (كوريا الجنوبية) والولايات المتحدة كحليفين نشر منظومة ثاد (…) كإجراء دفاعي لضمان أمن (كوريا الجنوبية) وشعبها”. ولم يوضح البيان متى وأين تحديداً ستنشر هذه الدرع، مكتفياً بالإشارة إلى أن البلدين أصبحا في المرحلة الأخيرة من عملية اختيار المكان، بحسب فرانس برس. هذا وبدأ البلدان في شباط/فبراير بحث إمكانية نشر منظومة “ثاد”، وذلك بعد شهر من إجراء كوريا الشمالية تجربتها النووية الرابعة. وحاولت سيول وواشنطن تبديد مخاوف قوى أخرى مثل الصين وروسيا اللتين تنظران إليه بعين الريبة وتضعانه في خانة استعراض الولايات المتحدة عضلاتها العسكرية في المنطقة. وقال البيان إنه “عندما ستنشر منظومة ثاد في شبه الجزيرة الكورية سيكون تركيزها محصوراً فقط بالتهديدات النووية والصاروخية الكورية الشمالية ولن توجه باتجاه أي دولة ثالثة”. من جهتها، أعربت الصين في 8 تموز/يوليو عن “رفضها التام” لقرار سيول وواشنطن نشر درع صاروخي أميركي في كوريا الجنوبية، محذرة من أن تنفيذ هذا المشروع “سيلحق ضرراً بالغاً” بالأمن الإقليمي. ووفقاً لوكالة فرانس برس، قالت وزارة الخارجية الصينية إن نشر منظومة ثاد المضادة للصواريخ “سيلحق ضرراً بالغاً بالمصالح الأمنية الاستراتيجية لدول المنطقة بما فيها الصين”، مضيفة أن الصين “تعرب عن معارضتها الشديدة ورفضها التام” لهذا المشروع. وأتى رد الفعل الصيني بعيد إعلان واشنطن وسيول في بيان مشترك أنهما توصلتا إلى اتفاق تنشر بموجبه الولايات المتحدة درعاً متطورة مضادة للصواريخ في كوريا الجنوبية للتصدي للتهديدات المتزايدة من جانب كوريا الشمالية. هذا وكانت بكين أعربت مراراً عن رفضها لنشر منظومة ثاد في كوريا الجنوبية، معتبرة أن نطاق هذه الدرع الصاروخية المتطورة يزيد بكثير عن الحاجات الدفاعية لسيول. وفي بيانها، حضت الخارجية الصينية واشنطن وسيول على وقف تنفيذ هذا المشروع. وقالت الخارجية إن “الصين تحض بقوة الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على وقف عملية نشر المنظومة المضادة للصواريخ”، معتبرة أن هذا المشروع “لن يساعد في جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي”، بحسب فرانس برس.
  18. قال الجنرال الكسندر ليونيف قائد قوات الدفاع الجوي أنه خلال هذا العام ازدادت أعداد الفرق المشاركة في مسابقة الدفاع الجوي بالمقارنة بالعام الماضي وأضاف أن كل من كازخستان وأنجولا وصربيا سيصبحون أعضاء و مشاركين جدد خلال مسابقات حسابات الدفاع الجوي الدولية Clean Sky 2016 بالإضافة إلى بقية المشاركين ومنهم مصر والصين وبيلاروسيا وفنزويلا وبطبيعة الحال روسيا .#
  19. روسيا والصين تطوران طائرة تنافس"إيرباص وبوينغ" تسعى كل من موسكو وبكين لتوقيع اتفاقية جديدة من أجل إنتاج طائرات للركاب بنهاية شهر يونيو/حزيران تنافس أقوى شركات الطيران، نقلا عن مصادر وزارية روسية. ويعتبر هذا المشروع جزءا لا يتجزأ من اتفاقية التعاون بين روسيا والصين، التي وقعت عام 2014 بميزانية تبلغ 13 مليار دولار، في أثناء زيارة الرئيس فلاديمير بوتين إلى الصين. ويجري العمل على تطوير طائرة الركاب في روسيا وتجميعها في الصين، وسيتم إنشاء مركز هندسي خاص في روسيا من أجل عمليات الإنتاج الفني والإلكتروني، أما محركات الطائرة فستصمم عن طريق رولز رويس وGE . ووفقا لمصدر من وزارة التجارة والصناعة في روسيا، ستطور الطائرة الجديدة تبعا للتصميم الروسي IL-96، ويمكن للطائرة المزودة بحوالي 280 مقعدا الطيران لمسافة 12 ألف كيلومترا، ومن المتوقع أن يكتمل التصميم بحلول عام 2023 وستطرح للبيع في عام 2025. يذكر أن الاتفاق الجديد يمكن أن يصبح منبرا لإقامة مشروع مشترك بين شركة الطائرات المتحدة في روسيا، وشركة الطائرات التجارية الصينية المعروفة باسم "كوماك". ويمكن أن تقدر تكلفة الطائرة بحوالي 200 مليون دولار، حيث تشبه إلى حد كبير الطائرة الأمريكية من طراز بوينغ 787 Dreamliner، وستكون منافسا قويا لكل من طائرات إيرباص وبوينغ، وفقا للعضو المنتدب في النقل الجوي "مكسيم بوادشكين". يذكر أن كل من إيرباص وبوينغ احتكرتا سوق الطائرات النفاثة الكبيرة منذ عام 1990، وكانت الشركتان تكافحان للاستحواذ على السوق عام 2015، وادعت حينها شركة إيرباص أنها تغطي السوق بنسبة 57% من الطائرات المطلوبة (1036 طائرة)، محققة مبيعات هائلة في السنوات الأخيرة. وفي نفس الوقت، تفوقت بوينغ على إيرباص خلال العام الماضي بإنتاج 762 طائرة، محققة أرباح تصل لـ 125 مليار دولار، بالمقارنة مع إنتاج إيرباص 635 طائرة بأرباح تقدربـ 92 مليار دولار. مصدر
  20. أعلن يحيى راشد وزير السياحة، عن توقيع اتفاقية بين هيئة السياحة فى حكومة نينغشيا بالصين وهيئة تنشيط السياحة اليوم الثلاثاء، على هامش المنتدى العربى الصينى المقام فى أحد فنادق القاهرة والذى تعقد على هامشه "ندوة عن السياحة" يحضرها ممثلو القطاع السياحى المصرى والصينى، وتشهد اتفاقيات بين الشركات السياحة المصرية والصينية.وأكد الوزير فى تصريحات صحفية، أهمية السياحة الصينية بالنسبة لمصر وأن مستقبل السياحة الصينية فى مصر مشرق، متطلعاً إلى زيادة معدل الحركة السياحية الوافدة من الصين إلى مصر، ومؤكدا أن السائح الصينى مرحب به فى مصر. وأشار الوزير إلى أن المعرض العربى الصينى الذى يشهد مشاركة 250 من ممثلى قطاعات التعليم والإعلام والثقافة والصناعة سيكون ناجحا ومثمرا، وأن المصريين يحبون الصين وأهلها وهناك بالفعل بشائر خير فى الحركة السياحية الوافدة من الصين، وأن المصريين لديهم بالفعل شغف بالصين وشعبها المتميز والذى يثبت نجاحه دائماً فى جميع المجالات.وأشار الوزير إلى أن فوز مصر بأفضل مقصد سياحى فى شنغهاى سيساهم ذلك فى تحفيز الحركة السياحية إلى مصر وتحسين الصورة الذهنية للمقصد السياحى المصرى.وتابع الوزير أن جهودنا تستهدف إبراز ما تتميز به مصر من ثقافة وحضارة قديمة لتبهر جميع البشر، وكذلك إبراز الثروات التى نملكها على مدى سبعة آلاف عام ككنز تراثى يفوق نظائره فى العالم أجمع. المصدر: صحيفة اليوم السابع
  21. Indian Navy - International Fleet Review 2016 - From USS Antietam In this most formal of naval ceremonies, vessels from all commands are anchored in lines at the precise spot allotted to them. After a 21-gun salute, the President embarks on the Presidential yacht, distinguishable by the Asoka emblem on her side and reviews all the ships by cruising past them. Each ship is manned by her ship’s company, dressed in white ceremonial uniforms. In a moment that stands still in time, white caps are doffed in unison in a grand salutation. The resounding sound of ‘Three Jais’ echoes over the waves, carrying the promise of the allegiance of each and every sailor and officer to the State and the President, their Supreme Commander. It is this bond that will carry them through the adversity of combat. Chinese Type 054A ship also took part
  22. 枭龙今年似乎也达成秘密协议出口埃及,今年迪拜航展中航与巴基斯坦卡姆拉航空联合体举办“枭龙”战机新闻发布会上,就曾曝出中亚某国有意愿购买枭龙战机的消息。众所周知曾因购买阵风战机而放弃枭龙的埃及,似乎又有了购买枭龙多用途战机的意愿,或许两国已经达成秘密协议了 Xiaolong this year seems to have reached a secret agreement export Egypt, Dubai Air Show this year, Air China and Pakistan Aeronautical Complex Ratko card held on the "Fierce Dragon" fighter the press conference, there was a willingness to be exposed to a state-owned Central News Xiaolong fighter purchase . As we all know but had to give up to buy the Rafale fighter Xiaolong Egypt, seems to have a willingness to purchase multi-purpose fighter Xiaolong, perhaps the two countries have reached a secret agreement مصر والصين ربما يكونا توصلا لإتفاق سري للحصول على الثاندر وذلك أثناء معرض دبي للطيران 2015 * ___________________________________________ 随着近期有消息称埃及要大量购买中国武器装备,包括远程火箭炮、枭龙战斗机、99式坦克、052A护卫舰等。而中国战舰、武器也经常在埃及进行展示,中国和埃及的军事合作确实源远流长。 去年有消息报道说埃及希望购得WS-2远程火箭炮。 With the recent news that Egypt would like to purchase a large number of Chinese weaponry, including long-range rockets, fighter Xiaolong, 99 tanks, 052A frigate like. The Chinese warships, weapons are often on display in Egypt, the military cooperation between China and Egypt has a long history indeed. Last year, news reports said Egypt hopes available WS-2 long-range rockets. * أنباء عن رغبة مصر للحصول على تايب 52 و ws-2 و99 دبابة منقول من : Anas ALI #
  23. كشف اللواء هشام أبو سنة، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، عن المشروع العالمي لبناء السفن الذي تخطط له الهيئة.وأضاف «أبو سنة»، في تصريحات خاصة لـ«فيتو»، أنه تم الاتفاق بين هيئة الموانئ ومحافظ السويس لإنشاء شركة مساهمة بين الهيئة والمحافظة؛ لاستغلال 250 ألف متر، وهناك إجراءات يتم اتخاذها حاليا لبدء مشروع إنشاء ترسانة عالمية للسفن.وأشار رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر إلى أنه قد يتم المشروع بالاشتراك مع الشركات العالمية ذات الخبرة في هذا المجال، وهناك شركات متقدمة في صناعة السفن في سنغافورة والصين، وجميعها على استعداد للمنافسة على المشروع، وأن الهيئة مستعدة لاستقبال العروض لدراستها. http://www.vetogate.com/1978810
  24. نقلت وكالة رويترز عن دبلوماسي صيني،في 8 كانون الول/ديسمبر، إن الصين وروسيا ستوقعان اتفاقات خاصة بالطاقة النووية والطيران والفضاء الأسبوع المقبل، خلال زيارة للصين يقوم بها رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف. ويزور ميدفيديف الصين لحضور قمة في مدينة تشنغتشو لرؤساء وزراء الدول الأعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون وهو تكتل أمني ترأسه الصين وروسيا. كما قال تشنغ قو بينغ نائب وزير الخارجية الصيني تشنغ إن ميدفيديف سيزور أيضا بكين ومدينة هانغتشو حيث سيشارك في منتدى للإنترنت. وتجدر الإشارة، إلى أن الصين كانت قد وافقت في تشرين الثاني/نوفمبر على شراء 24 مقاتلة طراز سوخوي-35 من روسيا في صفقة تزيد قيمتها على ملياري دولار. http://sdarabia.com/preview_news.php?id=38915&cat=7#.VmmD4-IqI0s
×