Jump to content

إن المنتدى العربي للعلوم العسكرية و مؤسسيه و مدراءه لا يتحملون أي مسئولية قانونية أو غير ذلك تجاه ما ينشره أعضاء و زوار الموقع و كل مشاركة يتحمل مسئوليتها كاتبها.

جميع الحقوق محفوظة © المنتدى العربي للعلوم العسكرية 2018
 

Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'والعراق'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 21 results

  1. قة بقيمة 82 مليون دولار لتزويد جيوش مصر والعراق والكويت والسعودية والمغرب بوحدة استقبال حراري لأنظمة الرؤية الأمامية بالأشعة تحت الحمراء من الجيل الثاني وتستتعمل لأغراض الرؤية الليلية والكشف والبحث عن مصادر الحرارة (من الممكن تركيبها على دبابات أبرامز كجزء من حزم تطوير SEP أو المدرعات مثل مدرعة برادلي ) صفقة ثانية بقيمة 28 مليون دولار لمصر والسعودية لأنظمة شعلات حرارية لتضليل الصواريخ الحرارية المصدر https://www.defense.gov/News/Contracts/Contract-View/Article/1261678/
  2. القوات العراقية تسقط خلافة وقيادة "داعش" أعلن قائد عمليات "قادمون يا نينوى"، الفريق الركن قوات خاصة عبد الأمير رشيد يار الله، السيطرة على جامع النوري ومئذنة الحدباء التاريخية، ومنطقة استراتيجية تعتبر مركزا لقيادة "داعش" الإرهابي في أيمن الموصل، شمالي العراق. وأوضح يار الله، في بيان حصلت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، على نسخة منه، اليوم الخميس 29 حزيران/يونيو، أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب تسيطر على جامع النوري، والمئذنة الحدباء، ومنطقة السرجخانة، في المدينة القديمة المعقل الأخير لـ"داعش" في الساحل الأيمن للموصل، مركز محافظة نينوى. © REUTERS/ ERIK DE CASTRO بيان هام للقوات العراقية خاص بمعركة تحرير الموصل القديمة وأكد يارالله أن القطعات الأمنية مستمرة في التقدم لتحرير المدينة القديمة من قبضة "داعش" الإرهابي. الجدير بالذكر، أن منطقة السرجخانة كانت المركز الرئيسي لقيادة تنظيم "داعش" الإرهابي الذي أعلن خلافته من جامع النوري التاريخي. وأعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، في بيان صحفي لها، تلقت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نسخة منه، الثلاثاء الماضي 27 حزيران، أنه "من أجل إحاطة الرأي العام بالحقائق ودقة مواقف الانتصارات الكبيرة التي تحققها قواتنا المشتركة في عمليات "قادمون يا نينوى"، وخصوصا معركة تحرير الموصل القديمة، نبين الآتي: تخوض قواتكم من جهاز مكافحة الإرهاب والفرقة 16 من الجيش، وقوات الشرطة الاتحادية، عمليات تحرير المدينة القديمة، في الساحل الأيمن للموصل، من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، وحققت لغاية مساء هذا اليوم تحرير 50%من مساحة المدينة". وعددت القيادة المناطق المتبقية من الأحياء غير المحررة حتى الآن ضمن المدينة القديمة، وهي: الفاروق 2، ومنطقة حضرة السادة والأحمدية، ورأس الكور وبضمنها الخاتونية، وعبد خوب، والشهوان، والميدان بضمنها النبي جرجيس، وجامع النوري والحدباء والقليعات والإمام إبراهيم، وباب الجديد وبضمنه منطقة الساعة، وباب الطوب وبضمنها سوق النجفي، والسوق الصغير، والجسر القديم الحديدي، والسرجخانة. وكشفت القيادة في بيانها، عن إجمال المساحة المتبقية تحت سطوة "داعش" الإرهابي في المدينة القديمة، أي مجموع المناطق المعددة أعلاه، وتبلغ (850م × 1700م). وأكدت القيادة أن القوات مستمرة بعملياتها العسكرية بكل ثبات وإرادة لتحرير المناطق المتبقية لإعلان النصر الكامل، داعية وسائل الإعلان توخي الدقة وأخذ المواقف من مصدرها الرسمي. وتواصل القوات العراقية العملية لتحرير الموصل، حيث أعلن القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي في 19 شباط/ فبراير الماضي، "انطلاق عملية تحرير الساحل الأيمن من مدينة الموصل "الجزء الغربي"، بعد أن تمكنت، مع نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي، من تحرير الجانب الأيسر من قبضة مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي. مبرووووووووووك اخي ✩̣̣̣̣̣ͯⓘⓢⓞⓕ✩̣̣̣̣̣ͯ الاهم من تحرير الارض المحافظة عليها والتوحد تحت راية العراق الشقيق
  3. [ATTACH]35709.IPB[/ATTACH] لندن - 22 - 2 (كونا) -- قالت منظمة العفو الدولية (امنستي) اليوم الاربعاء ان العالم يدير ظهره للازمات في كل من سوريا واليمن وليبيا والعراق. وحذرت المنظمة في تقريرها السنوي الصادر بعنوان (وضع حقوق الانسان في العالم) والذي يقيم وضع حقوق الانسان في عام 2016 في 159 دولة من ان السياسيين يعملون على "خلق عالم منقسم وخطر". وقالت ان التجرد من الانسانية و"الاستخدام الساخر لقصص تبادل اللوم والكراهية والخوف" بين الاطراف المتنازعة انتشرا على مستوى العالم على نحو غير مشهود منذ ثلاثينيات القرن الماضي. ورأت انه بسبب هذا التوجه "تجرأت بعض الحكومات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا على شن هجمات تستهدف المدنيين وارتكبت جرائم حرب واتخذت اجراءات صارمة بحق الناشطين المسالمين". واعتبرت ان حكومات العالم "أغمضت عينها" عن جرائم الحرب مندفعة نحو اتفاقات تقوض حق طلب اللجوء والهجرة واصدرت قوانين تنتهك حرية التعبير ووضعت مبررات لممارسة التعذيب ومراقبة الافراد ومنحت "سلطات وحشية" لرجال الشرطة. وذكرت ان المجتمع الدولي اخفق في تقاسم مسؤولية ازمة اللاجئين السوريين على الرغم من استمرار النزاع المدمر في سوريا علاوة على ان الأماكن المقدمة للاجئين السوريين غير كافية. وحذرت منظمة (امنستي) في تقريرها من ان عام 2017 الحالي سوف يشهد استمرار الازمات في غياب قيادة جيدة لحقوق الانسان في مرحلة الفوضى التي يمر بها العالم. ونبهت الى "تزايد اعداد ضحايا النزاعات المستمرة من القتلى والجرحى في كل من سوريا واليمن وليبيا والعراق بعد ان فشل كبار قادة العالم ومؤسساته الرئيسية مثل الامم المتحدة في انهاء جرائم الحرب وخروقات اخرى للقانون الانساني الدولي". واعتبرت ان بعض الجيوش المشاركة في العمليات القتالية ضد ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في العراق "ترتكب هجمات انتقامية وانتهاكات اخرى". ولفتت المنظمة الى "موافقة الولايات المتحدة على رفع مستوى دعمها العسكري لاسرائيل على الرغم من استمرار قواتها في ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة". وانتقد التقرير تقاعس بعض حكومات العالم عن الالتزام بمبادئ حقوق الانسان من اجل آمال بعيدة المنال في ارساء الامن وتحقيق الرخاء الاقتصادي.(النهاية) ح ا / ن ب ش كونا : امنستي: العالم "يدير ظهره" لأزمات سوريا واليمن وليبيا والعراق - انسان - 22/02/2017
  4. تعتزم غرفة مواد البناء بإتحاد الصناعات المصرية برئاسة المهندس أحمد عبد الحميد رئيس الغرفة توقيع مذكرة تفاهم بين الغرفة والشركة العامة لتجارة المواد الانشائية التابعة لوزارة التجارة العراقية.تهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز سبل التعاون المشترك فى مجالات توريد صناعات مواد البناء المختلفة والتصنيع المشترك من خلال تبادل المعلومات لتيسير حركة التجارة بين البلدين.وقال شريف عفيفى، رئيس شعبة السيراميك بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، إن الغرفة عقدت لقاء موسعًا مع ممثل وزارة التجارة العراقية المهندس عدنان جاسم الشريفي، المدير العام ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية بوزارة التجارة العراقية، بحضور رؤساء الشعب المختلفة، مشيرًا إلى أنه تم الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم تهدف إلى بحث فرص التعاون المشترك في مجال تجارة مواد البناء المختلفة.جاء ذلك خلال اجتماع نظمته غرفة مواد البناء بإتحاد الصناعات مع عدنان جاسم الشريفى المدير العام ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية بوزارة التجارة العراقية، وشارك فيه شريف عفيفي، رئيس شعبة السيراميك بغرفة مواد البناء بإتحاد الصناعات وأسماعيل لقمة رئيس شعبة المواسير بغرفة مواد البناء و المهندس محمود مدكور أبوالعز عضو شعبة المواسير وأبراهيم شوقي رئيس شعبة الاسمنت بالغرفة، وحاتم المنوفي المدير التنفيذي للغرفة بجانب ايمان السويفي ممثل مركز تحديث الصناعة.وأكد "عفيفي" أن الجانب العراقي عرض على الغرفة تخصيص مساحات لاقامة معرض دائم للمنتجات المصرية لقطاع مواد البناء بالاضافة إلى توفير مساحات لاقامة مخازن خاصة بها ، لافتا إلى أن الاراضي سيتم تخصيصها من رئيس الوزراء العراقي مجانا.وأوضح "عفيفى" أن مذكرة التفاهم تتضمن قيام الغرفة بتوفير قوائم لافضل الشركات العاملة فى قطاع مواد البناء المختلفة من حيث الطاقة الانتاجية للمصانع والجودة العالية ومدى مطابقتها للمواصفات القياسية العالمية التى تؤهلها للتصدير إلى الخارج ومنها العراق وأضاف، أنه في حالة وجود رغبة من الشركات المصرية في تسويق منتجاتها في العراق فتقوم الشركات بإرسال 3 عينات من منتجاتها بالاضافة إلى تقديم عرض فني ومالي إلى عنوان ومقر الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية التابعة لوزارة التجارة العراقية أومن خلال الغرفة، وذلك حتى يتثنى للوزارة أختبارها بمعاملها واعتمادها بجانب اصدراها لشهادة تمنح المنتجات المصرية التصدير إلى العراق.من جانبه قال المهندس عدنان جاسم الشريفي ، المدير العام ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية بوزارة التجارة العراقية ، إن هناك ترحيب كبير من جانب العراقيين في التعامل مع المصدرين المصريين في مختلف المجالات، مشيرًا إلى أن رئيس الوزراء العراقي أصدر قرارات بإستثناء تخصيص أراضي للشركات المصرية لاقامة معارض دائمة لمنتجاتها في العراق مجانا وهو ما سعت إليه الشركات التركية والهندية للحصول على تلك الامتيازات ولكنه تم رفضها.وأضاف "الشريفي" أن وزارة التجارة العراقية على استعداد تام لتقديم كافة انواع الدعم لشركات مواد البناء وتسهيل دخول منتجاتها إلى العراق من خلال تقديم ما يفييد أجتياز الشركات المرشحة من قبل الغرفة للاختبارات الخاصة بالجودة للدخول الى السوق العراقية.وأكد "الشريفي" أن المنتجات المصرية لها أفضلية كبيرة في العراق وأن هناك فرص كبيرة لشركات مواد البناء لزيادة صادراتها خاصة في قطاعات الرخام والسيراميك ومواسير الصرف الصحي بجانب الابواب الخشبية، مضيفًا أنه على استعداد تام لمساعدة الشركات المصرية للاستثمار في العراق وعقد شراكات قوية مع المستثمريين العراقيين، لافتا إلى أن قانون الاستثمار العراقي يتضمن العديد من حوافز الاستثمار ومن أهمها تخصيص الاراضي مجانا و اعفاءات جمركية وضريبية.وأكد أسماعيل لقمة رئيس شعبة المواسير بغرفة مواد البناء ، أن المنتجات المصرية أكثر جودة من نظيرتها الاجنبية ومعظم الشركات أعضاء الغرفة حاصلة على شهادات للتصدير للاسواق الاوروبية والامريكية إلا أن طريقة واسلوب التسويق يعد من أهم العقبات التى تواجه نمو صادرات مواد البناء وهو ما يعزز أهمية التنسيق مع الجهات الحكومية العراقية وعمل زيارات ميدانية بجانب المشاركة فى المعارض المختلفة.وأكد أبراهيم شوقي رئيس شعبة الاسمنت بالغرفة ، ان جدوة الصناعة المصرية فى قطاع الرخام والمنتجات الاسمنتية اصبحت تضاهى وتتفوق على الصناعة التركية والأمريكية نتيجة أجتيازها كافة المواصفات العالمية نتيجة قوة الرخام فى الجبال والخامات الاولية فى صناعة مواد البناء بالاضافة الى الاسعار حيث يوجد فارق بين المنتجات المصرية والتركية بواقع 30% فى الاسعار, لافتا إلى ان المواصفات المصرية تفوق المواصفات الاوروبية من حيث جودة المنتج.وقال حاتم المنوفي المدير التنفيذي للغرفة ، أن الغرفة تضم 4 الاف شركة من كبرى الشركات العاملة في قطاعات السيراميك والرخام والمواسير، والاسمنت والحديد وغيرها من مواد البناء, مشيرًا إلى الشركات المصرية لديها نفس الرغبة فى التعامل مع السوق العراقية, لافتا إلى انه سيتم توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب العراقى لبحث أوجه التعاون المختلف فى زيادة صادرات مواد البناء إلى العراق واقامة استثمارات مشتركة فى البلدين. صدى البلد: مصر والعراق تتفقان على توريد صناعات مواد البناء المختلفة والتصنيع
  5. ذكرت صحيفة "فزغلياد" أن "التحالف الإسلامي"، الذي تتزعمه السعودية، ينوي المشاركة بفعالية في القتال ضد "داعش". غير أن خطورة ذلك تكمن في محاولة بلدان الخليج تقسيم سوريا بما يناسبها. جاء في المقال: أعرب التحالف الإسلامي، الذي تتزعمه السعودية، عن رغبته بالمشاركة بفعالية كبيرة في محاربة "داعش". وصرح مستشار وزير الدفاع السعودي اللواء الركن أحمد عسيري في مقابلة، يوم الأحد 15/01/2017، بأن التحالف مستعد للانضمام إلى التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، في القتال ضد تنظيم "داعش" في سوريا والعراق. وقد أدلى الجنرال السعودي بتصريحه هذا على خلفية الاجتماع، الذي عقد في الرياض يوم الأحد15/01/2017، والذي ضم رؤساء أركان 14 دولة مشاركة في التحالف الدولي، الذي تتزعمه واشنطن. وقال عسيري" إن قوات التحالف الإسلامي سوف تساهم في القضاء على "داعش" في الرقة والموصل خلال الفترة المقبلة". هذا، ومن الجدير بالذكر أن السعودية أعلنت عن إنشاء "التحالف الإسلامي" في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2015، حيث تدخل 34 دولة إسلامية في قوام هذا التحالف العسكري. وقد أعلن رسميا عن إنشائه "لمحاربة تنظيم "داعش" والإرهاب العالمي". وبحسب ما ذكرت وسائل الإعلام، فإن هذه البنية الجديدة يرأسها القائد السابق للقوات البرية الباكستانية الجنرال رحيل شريف. على أبواب اللقاء في أستانا ما يثير الفضول أن من المقرر، عقد لقاء، في العاصمة الكازاخستانية أستانا يوم 23 من الشهر الجاري، لمناقشة الأزمة السورية. وسيحضر هذا اللقاء ممثلون عن العديد من جماعات المعارضة المسلحة، حيث يفترض التوصل إلى رؤية محددة للوضع "على الأرض". ومن المعروف أن روسيا وإيران وتركيا، كانت الدول الرئيسة المبادرة إلى عقد هذا اللقاء، وليس واضحا بعد، هل ستشارك دول أخرى في هذه المفاوضات. بيد أن جذب لاعبين جدد في الصراع السوري إلى مفاوضات أستانا، يمكن تقييمه بشكل مزدوج. من ناحية كرغبة فعلية بالمشاركة في المفاوضات للبحث عن حل للأزمة السورية. ومن ناحية أخرى كخوف من التأخر في الحصول على حصة من الكعكة السورية. "السعوديون وحلفاؤهم يريدون المشاركة في تقسيم سوريا" المحلل السياسي والمستشرق ألكسندر سوتنيتشينكو، علق على قرار التحالف الإسلامي المشاركة في الحرب ضد "داعش" بالقول إن السعودية وغيرها من دول التحالف الاسلامي شاركت سابقا في عمليات التحالف الدولي ضد الإرهاب و"داعش"، ولكن "مشاركتها اقتصرت على غارات جوية نادرة العدد، وفي المناطق الأكثر مناسبة لها نفسها، كما فعلت في ليبيا، وشنت عددا من الغارات في العراق". وقال الخبير للصحيفة إن الولايات المتحدة وحلفاءها مهتمون الآن بجذب قوات أجنبية من أجل تقسيم سوريا في المقام الأول. ولعل تفعيل دور دول التحالف الاسلامي الآن يشي برغبتهم في مواكبة التقسيم، والحصول على حصة. غير أن الخبير لا يعلق آمالا على استعداد هذه الدول للدخول في مواجهة عسكرية جدية إلى جانب الأمريكيين، لأن "السعودية والعديد من حلفائها (وخاصة الإمارات العربية المتحدة) غارقون في حرب اليمن. أما البلدان الأخرى، فإما أن إمكانياتها محدودة، أو أنها "فضلت الاعتزال" ولا تشارك واقعيا في الأزمة السورية حاليا مثل قطر. وأكد الخبير أن مشاركة هذه الدول في عملية برية، ممكن فقط في حال ممارسة الولايات المتحدة ضغطا شديدا على حكوماتها. وأضاف المستشرق ألكسندر سوتنيتشينكو أن "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يشكل الكرد غالبيتها إلى جانب بعض العشائر العربية المساندة، لن تشارك "كتفا لكتف" في حرب برية، إلى جانب جيوش دول الخليج، التي كانت في السابق هي الممول الرئيس لتنظيم "داعش"، من أجل تحرير الرقة من تنظيم "داعش". والقول نفسه ينطبق على الكرد والشيعة العراقيين. لهذا يستبعد الخبير "مشاركة عسكرية برية لقوات بلدان التحالف الإسلامي في سوريا والعراق"، ويؤكد أن الامر سيقتصر على الأرجح على زيادة عدد الطلعات الجوية التي على العموم لن يكون لها تأثير جدي على الوضع. "يجب القضاء على "داعش" في سوريا بقوانا الذاتية في أسرع وقت ممكن" في غضون ذلك، يعتقد الخبير بوجود خطر حقيقي يهدد وحدة الأراضي السورية، بما في ذلك في حال القضاء السريع على تنظيم "داعش" في الموصل العراقية. آنذاك. وبحسب اعتقاده، فإن "قوات التحالف الذي تتزعمه الولايات المتحدة، وبخاصة قوات بلدان الخليج ستعبر الحدود العراقية-السورية وتبدأ الهجوم ضد "داعش" من الشرق نحو الغرب، وبالتالي ستحكم السيطرة على جزء كبير من الأراضي، التي سترفض إعادتها إلى الدولة السورية". ويرى الخبير أن على روسيا وسوريا أن تفكرا مليا بمن سيقوم بتحرير سوريا من تنظيم "داعش". فإذا ما كان الكرد هم من سيقومون بذلك تحت إشراف واشنطن ومساندتها، فإن سوريا ستتحول إلى Fale-state "دولة فاشلة" على الطريقة العراقية. أي أن تفكك سوريا، واستمرار الحرب الأهلية على أرضها، يصبحان أمرا لا مفر منه لعدة سنوات لاحقة. وكذلك الأمر في حال إتمام عملية تحرير البلاد من الشرق، من العراق على يد الكرد بمساندة الولايات المتحدة أيضا ودول الخليج، فإن هذا سينتهي أيضا بتقسيم البلاد وفقدان القيادة السورية غالبية حقول النفط في منطقة دير الزور. وعلى الأرجح، فإن التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة يوجه أنظاره إلى هناك. لهذا، يخلص المستشرق إلى القول إن "من مصلحة روسيا وسوريا في الوقت الراهن، وبأسرع وقت ممكن تطهير البلاد من تنظيم "داعش"، بالاعتماد على قواهما الذاتية". السعوديون ينوون القتال في سوريا والعراق (فزغلياد) ذكرت صحيفة "فزغلياد" أن "التحالف الإسلامي"، الذي تتزعمه السعودية، ينوي المشاركة بفعالية في القتال ضد "داعش". غير أن خطورة ذلك تكمن في محاولة بلدان الخليج تقسيم سوريا بما يناسبها. جاء في المقال: أعرب التحالف الإسلامي، الذي تتزعمه السعودية، عن رغبته بالمشاركة بفعالية كبيرة في محاربة "داعش". وصرح مستشار وزير الدفاع السعودي اللواء الركن أحمد عسيري في مقابلة، يوم الأحد 15/01/2017، بأن التحالف مستعد للانضمام إلى التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، في القتال ضد تنظيم "داعش" في سوريا والعراق. وقد أدلى الجنرال السعودي بتصريحه هذا على خلفية الاجتماع، الذي عقد في الرياض يوم الأحد15/01/2017، والذي ضم رؤساء أركان 14 دولة مشاركة في التحالف الدولي، الذي تتزعمه واشنطن. وقال عسيري" إن قوات التحالف الإسلامي سوف تساهم في القضاء على "داعش" في الرقة والموصل خلال الفترة المقبلة". هذا، ومن الجدير بالذكر أن السعودية أعلنت عن إنشاء "التحالف الإسلامي" في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2015، حيث تدخل 34 دولة إسلامية في قوام هذا التحالف العسكري. وقد أعلن رسميا عن إنشائه "لمحاربة تنظيم "داعش" والإرهاب العالمي". وبحسب ما ذكرت وسائل الإعلام، فإن هذه البنية الجديدة يرأسها القائد السابق للقوات البرية الباكستانية الجنرال رحيل شريف. على أبواب اللقاء في أستانا ما يثير الفضول أن من المقرر، عقد لقاء، في العاصمة الكازاخستانية أستانا يوم 23 من الشهر الجاري، لمناقشة الأزمة السورية. وسيحضر هذا اللقاء ممثلون عن العديد من جماعات المعارضة المسلحة، حيث يفترض التوصل إلى رؤية محددة للوضع "على الأرض". ومن المعروف أن روسيا وإيران وتركيا، كانت الدول الرئيسة المبادرة إلى عقد هذا اللقاء، وليس واضحا بعد، هل ستشارك دول أخرى في هذه المفاوضات. بيد أن جذب لاعبين جدد في الصراع السوري إلى مفاوضات أستانا، يمكن تقييمه بشكل مزدوج. من ناحية كرغبة فعلية بالمشاركة في المفاوضات للبحث عن حل للأزمة السورية. ومن ناحية أخرى كخوف من التأخر في الحصول على حصة من الكعكة السورية. "السعوديون وحلفاؤهم يريدون المشاركة في تقسيم سوريا" المحلل السياسي والمستشرق ألكسندر سوتنيتشينكو، علق على قرار التحالف الإسلامي المشاركة في الحرب ضد "داعش" بالقول إن السعودية وغيرها من دول التحالف الاسلامي شاركت سابقا في عمليات التحالف الدولي ضد الإرهاب و"داعش"، ولكن "مشاركتها اقتصرت على غارات جوية نادرة العدد، وفي المناطق الأكثر مناسبة لها نفسها، كما فعلت في ليبيا، وشنت عددا من الغارات في العراق". وقال الخبير للصحيفة إن الولايات المتحدة وحلفاءها مهتمون الآن بجذب قوات أجنبية من أجل تقسيم سوريا في المقام الأول. ولعل تفعيل دور دول التحالف الاسلامي الآن يشي برغبتهم في مواكبة التقسيم، والحصول على حصة. غير أن الخبير لا يعلق آمالا على استعداد هذه الدول للدخول في مواجهة عسكرية جدية إلى جانب الأمريكيين، لأن "السعودية والعديد من حلفائها (وخاصة الإمارات العربية المتحدة) غارقون في حرب اليمن. أما البلدان الأخرى، فإما أن إمكانياتها محدودة، أو أنها "فضلت الاعتزال" ولا تشارك واقعيا في الأزمة السورية حاليا مثل قطر. وأكد الخبير أن مشاركة هذه الدول في عملية برية، ممكن فقط في حال ممارسة الولايات المتحدة ضغطا شديدا على حكوماتها. وأضاف المستشرق ألكسندر سوتنيتشينكو أن "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يشكل الكرد غالبيتها إلى جانب بعض العشائر العربية المساندة، لن تشارك "كتفا لكتف" في حرب برية، إلى جانب جيوش دول الخليج، التي كانت في السابق هي الممول الرئيس لتنظيم "داعش"، من أجل تحرير الرقة من تنظيم "داعش". والقول نفسه ينطبق على الكرد والشيعة العراقيين. لهذا يستبعد الخبير "مشاركة عسكرية برية لقوات بلدان التحالف الإسلامي في سوريا والعراق"، ويؤكد أن الامر سيقتصر على الأرجح على زيادة عدد الطلعات الجوية التي على العموم لن يكون لها تأثير جدي على الوضع. "يجب القضاء على "داعش" في سوريا بقوانا الذاتية في أسرع وقت ممكن" في غضون ذلك، يعتقد الخبير بوجود خطر حقيقي يهدد وحدة الأراضي السورية، بما في ذلك في حال القضاء السريع على تنظيم "داعش" في الموصل العراقية. آنذاك. وبحسب اعتقاده، فإن "قوات التحالف الذي تتزعمه الولايات المتحدة، وبخاصة قوات بلدان الخليج ستعبر الحدود العراقية-السورية وتبدأ الهجوم ضد "داعش" من الشرق نحو الغرب، وبالتالي ستحكم السيطرة على جزء كبير من الأراضي، التي سترفض إعادتها إلى الدولة السورية". ويرى الخبير أن على روسيا وسوريا أن تفكرا مليا بمن سيقوم بتحرير سوريا من تنظيم "داعش". فإذا ما كان الكرد هم من سيقومون بذلك تحت إشراف واشنطن ومساندتها، فإن سوريا ستتحول إلى Fale-state "دولة فاشلة" على الطريقة العراقية. أي أن تفكك سوريا، واستمرار الحرب الأهلية على أرضها، يصبحان أمرا لا مفر منه لعدة سنوات لاحقة. وكذلك الأمر في حال إتمام عملية تحرير البلاد من الشرق، من العراق على يد الكرد بمساندة الولايات المتحدة أيضا ودول الخليج، فإن هذا سينتهي أيضا بتقسيم البلاد وفقدان القيادة السورية غالبية حقول النفط في منطقة دير الزور. وعلى الأرجح، فإن التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة يوجه أنظاره إلى هناك. لهذا، يخلص المستشرق إلى القول إن "من مصلحة روسيا وسوريا في الوقت الراهن، وبأسرع وقت ممكن تطهير البلاد من تنظيم "داعش"، بالاعتماد على قواهما الذاتية". السعوديون ينوون القتال في سوريا والعراق - RT Arabic
  6. قالت القناة الثانية بالتلفزيون الدنمركي في 2 كانون الأول/ديسمبر إن الدنمارك ستسحب مقاتلاتها السبع من طراز “أف-16” (F-16) من العمليات العسكرية في سوريا والعراق. وتأتي الخطوة بعد أن خلص تحقيق عسكري أميركي هذا الأسبوع إلى أن طائرات حربية دنماركية شاركت في ضربة عسكرية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة في 17 أيلول/سبتمبر ارتكبت خلالها “أخطاء بشرية غير مقصودة” أسفرت عن مقتل مسلحين موالين للحكومة السورية بدلاً من متشددي تنظيم الدولة الإسلامية. وتشارك الدنمرك في العملية التي تقودها الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية. وذكرت المحطة التلفزيونية أن وزيري الخارجية أندرس سامويلسن والدفاع كلاوس هيورت فريدريكسن اتخذا قرار سحب المقاتلات. هذا وكانت طائرات الجيش الدنماركي قصفت للمرة الأولى أهدافاً لتنظيم داعش في سوريا في آب/أغسطس الماضي، بعد غارات شنتها ضد التنظيم المتطرف في العراق.
  7. السيسي: مصر تدعم الجيش السوري تاريخ النشر:22.11.2016 | 21:47 GMT | آخر تحديث:22.11.2016 | 21:50 GMT | أخبار العالم العربي mobtada.com الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي A+AA- انسخ الرابط 23700 قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى إن بلاده تدعم الجيش السوري في مواجهة العناصر المتطرفة. تصريحات السيسي جاءت في مقابلة مع التلفزيون البرتغالي، بثت الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني. وفي رد على سؤال بشأن إرسال قوات مصرية إلى سوريا، قال السيسي إن "الأولوية لنا الأولى أن ندعم الجيش الوطني على سبيل المثال فى ليبيا لفرض السيطرة على الأراضي الليبية والتعامل مع العناصر المتطرفة وإحداث الاستقرار المطلوب، ونفس الكلام في سوريا.. ندعم الجيش السوري وأيضا العراق". وأكد أن هناك "حساسيات" في مسألة إرسال قوات مصرية إلى سوريا، وقال: "من المفضل أن القوات الوطنية للدول هي التي تقوم بالحفاظ على الأمن والاستقرار في مثل هذه الأحوال". وأشار السيسي إلى أن "سوريا تعاني من أزمة عميقة منذ 5 سنوات وموقفنا فى مصر منها يتمثل في أننا نحترم إرادة الشعب السوري، وأن إيجاد حل سياسي للأزمة السورية هو الحل الأمثل، ولا بد من التعامل بجدية مع الجماعات الإرهابية ونزع السلاح منها، بالإضافة إلى وحدة الأراضي السورية حتى لا يتسبب في تجزئة مشكلة سوريا، وإعادة إعمار ما دمرته الحرب فى سوريا". من جهة أخرى، قال الرئيس المصري إن كل "التصريحات التي خرجت أثناء حملة الانتخابات الأمريكية من الرئيس المنتخب دونالد ترامب والتي تشكلت عليها كثير من الآراء، تحتاج أن ننتظر حتى يتولى الرئيس سلطاته كاملة في يناير، وسنرى أمورا جيدة جدا من الرئيس الأمريكي المنتخب". المصدر: اليوم السابع السيسي: مصر تدعم الجيش السوري - RT Arabic https://www.youtube.com/watch?v=HN0rk9iBTZ8
  8. شويغو يبحث في بكين الأوضاع في سوريا والعراق وليبيا موقع وزارة الدفاع الروسية وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يصافح نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية الصينية شيوي تشي ليانغ يعقد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الأربعاء 23 أكتوبر/تشرين الثاني، سلسلة لقاءات مع نظيره الصيني تشانغ وان تشيوان وعدد من المسؤولين الصينيين سيبحث أثناءها الأوضاع في الشرق الأوسط. ودعا شويغو زملاءه العسكريين الصينيين، أثناء اجتماع عقده مع نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية الصينية، شيوي تشي ليانغ، إلى البحث بالتفصيل في تطورات الأوضاع بسوريا والعراق وليبيا. ADVERTISING inRead invented by Teads وقال الوزيرالروسي: "لا تزال الأزمات متواصلة، ولا تلتئم الجروح التي لحقت في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لا سيما في سوريا، فضلا عن الأحداث المتواصلة في العراق وليبيا. باعتقادي، تتوفر لنا اليوم فرصة جيدة للبحث بالتفصيل في ما يجري هناك". إلى ذلك، أعرب وزير الدفاع الروسي عن أمله أن تحتوي أجندة اجتماعاته في بكين على القضايا الأمنية الإقليمية والعالمية الأكثر إلحاحا، ليلخص الطرفان ما تم إنجازه في العام الجاري وينسقا أهداف العام المقبل. وأكد شويغو أن العالم لم يصبح أكثر أمنا خلال العام المنتهي، إذ ظهرت فيه تحديات وأخطار جديدة. وأشاد وزير الدفاع الروسي بوتائر تطوير التعاون العسكري التقني بين موسكو وبكين، مضيفا أن الاتصالات بين البلدين في هذا المجال تهدف إلى تعزيز قدراتهما على التصدي للتحديات والتهديدات المعاصرة، وبالدرجة الأولى خطر الإرهاب العالمي. وأشار شويغو إلى أن زعيمي روسيا والصين، فلاديمير بوتين وشي جين بينغ، يوليان اهتماما خاصا إلى تعزيز العلاقات بين الدولتين في هذا المجال. يذكر أن زيارة شويغو هذه إلى الصين تجري في إطار الجلسة الـ21 للجنة الحكومية المشتركة للتعاون العسكري التقني بين البلدين. RT
  9. صفقة النفط مقابل السلاح بين مصر والعراق أثار توجه النظام المصري إلى بغداد للحصول على المشتقات البترولية جدلا واسعا، حيث رأى فيه خبراء ومراقبون تسارعا من مصر في توجيه بوصلتها السياسية والاقتصادية ناحية المعسكر الإيراني الروسي، خاصة في ظل ما نقلته وسائل إعلام عن مسؤول عراقي أن تزويد العراق لمصر بالنفط سيكون مقابل سلاح وذخيرة. وأنهى وزير البترول المصري طارق الملا على رأس وفد خبراء في مجال الطاقة مباحثات ببغداد مع مسؤولين بالحكومة العراقية خلال الأيام الماضية في إطار مساع لإيجاد بديل للسعودية التي أوقفت شحناتها النفطية إلى مصر فجأة مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي. ونقلت مصادر صحفية عن وزير عراقي قوله إن من نتائج المباحثات "الموافقة على تزويد مصر بالنفط مقابل مشتقات بترولية ودفعات سلاح وذخيرة مصرية، وسيكون السداد آجلا لفترة زمنية سيحددها الطرفان حسب الاتفاق". وفي بيان أصدره الأسبوع الماضي طالب القيادي في المجلس الإسلامي الأعلى بالعراق باقر الزبيدي بالاستجابة لطلب مصر شراء شحنات نفط، لمنع الابتزاز السياسي لمصر، وأضاف أن مصر تشهد حملة إعلامية جراء مواقفها لدعم الدول العربية، ما يدعو العراق للوقوف إلى جانبها دعما لمواقفها القومية. تحول خطير في هذا السياق، يرى الأمين السابق للجنة الطاقة والصناعة بمجلس الشعب المصري حاتم عزام، أن هذه الاتفاقية تمثل "تحولا خطيرا في السياسة الخارجية لمصر، خاصة في ظل ما يتوفر من معلومات مؤكدة عن دعم إيران لهذا الاتفاق ماديا ومعنويا". واعتبر في حديثه للجزيرة نت أن هذه الصفقة تعكس أحد أمرين "ابتزاز السعودية التي أوقفت المساعدات البترولية في محاولة من النظام لاستعادة امتيازاته لديها من خلال التوجه ناحية إيران، أو توجه حقيقي ناحية معسكر إيران وروسيا"، وهو ما يرجحه عزام لسوابق تدعم ذلك. وأضاف أن "هذا التحول الخطير سيؤثر على بعد مصر الإقليمي وعمقها العربي وسيؤثر على الأمن القومي العربي في المنطقة كلها، لأننا أمام انحياز ناحية معسكر إيران وروسيا المؤيد لبشار الأسد، فمصر تختطف من قبل سلطة الانقلاب لتقذف في مكان يضر بمكانتها في الأمة العربية". ورأى أن ما صرح به مسؤول عراقي بشأن المقايضة بالسلاح "يزيد الطين بلة ويضخم حجم الجريمة السياسية والإنسانية المرتكبة، على خلفية ما تمارسه الحكومة العرقية في العراق المدعومة إيرانيا ضد السنة"، لافتا إلى أن "الوضع الاقتصادي المتدهور بمصر هو ما يقود السيسي للتحرك بمبدأ المنفعة الآنية". بينما يرى الخبير الاقتصادي مصطفى عبد السلام أن هذا التحرك "حق مشروع للدولة إذا ما كان الهدف محاولة تفادي أزمة وقود طاحنة بعد توقف السعودية عن توريد شحنات المشتقات البترولية لمصر مع بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي والتي كانت تزود مصر بنحو 50% من احتياجاتها من الوقود". مشروع ولكن إلا أنه رأى في حديثه للجزيرة نت أن اللجوء للنفط العراقي لتحقيق هذا الهدف "يعنى الانفتاح سياسيا واقتصاديا على إيران، خاصة إذا ما علمنا أن القرار العراقي يتخذ حاليا من داخل العاصمة الإيرانية طهران". كما أبدى تحفظه كذلك على أسلوب السداد الذي صرح به أحد الوزراء العراقيين، بكون النفط المورد لمصر سيكون مقابل أسلحة، وهو ما يعني حسب قوله "دخول القاهرة كأحد أطراف الحرب العراقية الحالية". في المقابل، يؤكد الخبير الاقتصادي عبد النبي عبد المطلب أن "هذه الاتفاقية تمثل أحد البدائل الجيدة لتوفير احتياجات المجتمع المصري من الوقود، كما أنها عودة قوية للتواجد المصري في قلب الأمة العربية"، مشيرا إلى ضرورة أن تتوسع مصر في عقدها اتفاقات تعاون مع كل الدول العربية. ويتابع في حديثه للجزيرة نت "يحقق هذا الاتفاق إطارا قويا لعودة مصر لقيادة المنطقة العربية بما قد يسهل حل الخلافات السياسية بين الفرقاء السياسيين في العراق، فلا يخفى على أحد أن ما حدث في المنطقة العربية من صراع سياسي وطائفي كان بسبب ابتعاد مصر عن دورها في قيادة المنطقة العربية". واستبعد عبد المطلب أن يؤدي الاضطراب الحاصل في العراق إلى تعثر الوفاء بالاتفاقية، مضيفا في هذا السياق "غالبا يتم دفع مقابل الحصول على الوقود بعد التسليم وليس قبله".
  10. انتخاب مصر والسعودية وتونس والعراق لعضوية مجلس حقوق الإنسان واستبعاد روسيا Image copyright AMANDA VOISARD Image caption الدول التي اختارتها الجمعية العامة للأمم المتحدة تشغل عضوية مجلس حقوق الإنسان في الفترة بين عامي 2017 و2020 فازت السعودية ومصر والعراق وتونس بمقاعد في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة. وأعيد انتخاب السعودية بتأييد 152 دولة عضو من بين إجمالي عدد الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة البالغ 193 دولة ، رغم تحذيرات منظمة هيومان رايتس ووتش من أن بقاء المملكة في المجلس ينذر بإضعاف قدرته على محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان. وتتعرض المملكة لانتقادات حادة بسبب الحملة العسكرية التي تقودها في اليمن، وأدت إلى مقتل الألاف، حتى الآن، معظمهم مدنيون. وفازت مصر، التي ينتقد سجلها الداخلي في مجال حقوق الإنسان، بمقعد في المجلس بتأييد 173 دولة. وهذه من بين أعلى نسب التأييد في الانتخابات التي أجريت لاختيار شاغلي 14 مقعدا في مجلس حقوق الإنسان للفترة بين عامي 2017 و2020. واعتبرت الخارجية المصرية أن الفوز بالمقعد "يعكس المكانة الرفيعة والثقة المتزايدة الذي تحظي بها مصر على الصعيد الدولي، ودورها الرائد في تعزيز الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط وإفريقيا". انضمام مصر يؤكد كذلك علي حجم التقدير والترحيب الدولي بسلامة المسار السياسي في مصر أحمد أبو زيد, المتحدث باسم الخارجية المصرية وقال أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية إن "انضمام مصر ( لمجلس حقوق الإنسان) يؤكد كذلك علي حجم التقدير والترحيب الدولي بسلامة المسار السياسي في مصر" وأضاف أن بلاده "ماضية بخطوات ثابتة من أجل بناء دولة مدنية حديثة تعلي من قيم حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون بالرغم من الواقع الصعب الذي تعيشه المنطقة وما يفرضه من تحديات داخلية وإقليمية." وانتخب العراق وتونس لأول مرة عضوين في المجلس المؤلف من 47 دولة عضوا. وخسرت روسيا مقعدها الذي تشغله بالمجلس منذ إنشائه. وحصلت على 112 صوتا فقط. وانتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة المجر وكرواتيا بتأييد 144 و114 صوتا على التوالي لتحلا محل روسيا ممثلتين لأوروبا الشرقية. "فترة راحة" ويقول المراسلون إن فقدان روسيا مقعدها نتيجة لدورها المؤيد لنظام حكم الرئيس السوري بشار الأسد في سوريا. وكان أكثر من 80 منظمة حقوقية وإغاثية قد طالبت الدول الاعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة بالتصويت ضد روسيا المتهمة بالمشاركة في حملات جوية تستهدف المدنيين في مناطق شرق حلب. وتقول روسيا إنها تحارب في سوريا الجماعات الإرهابية. وتحذر من خطورة تنظيم الدولة الإسلامية التي تقول إنها تستهدف مواقعه في الأراضي السورية. وتعليقا على خروج بلاده من مجلس حقوق الإنسان ، قال فيتالي تشوركين، المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة إن روسيا "في حاجة إلى فترة راحة". وأضاف "لقد شغلنا المقعد لعدد من السنوات. وأنا واثق من أننا سوف نحصل عليه المرة القادمة". وقال "لحسن حظ كروانيا والمجر أنهما ، بسبب حجمهما ، لا تتعرضان لرياح الدبلوماسية الدولية. روسيا تتعرض لها بدرجة كبيرة." وقالت هيومان رايتش ووتش إن خسارة روسيا مقعدها "إنذار" لها. وقال جون فيشر، مدير فرع المنظمة في جنيف في تصريحات صحفية " نأمل مخلصين أن تكون الرسالة التي يستوعبونها من تصويت اليوم هي ضرورة أن يضمنوا أن مشاركتهم في سوريا تنسجم مع حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي." وهذه ثاني مرة تفقد فيها دولة دائمة العضوية في مجلس حقوق الإنسان مقعدها. وكانت أمريكا قد فقدت مقعدها عام 2001 في اللجنة الأممية لحقوق الإنسان، التي تحولت إلى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عام 2006. ورغم انتقاد سجلها في مجال حقوق الإنسان، أعيد أيضا انتخاب الصين عضوا في المجلس بتأييد 180 صوتا. BBC
  11. منح البنتاغون الامريكي بتاريخ 30 اوغسطس 2016 شركة جنرال ديناميكس عقدا لتزويد كل من المملكة العربية السعودية، الامارات العربية المتحدة ، فرنسا والعراق بقنابل غير موجهة من نوع ام كي MK بلغت قيمة العقد 39.258 مليون دولار امريكي. ويندرج ضمن اتفاقيات سابقة مع القوات الجوية والبحرية الامريكية، وينتهي تسليمها في 31 ديسمبر 2017 : - 162 قنبلة نوع MK82-1 قنابل تزن 500 كلغ. - 7245 قنبلة نوع MK82-6 قنابل تزن 500 كلغ. - 9664 قنبلة نوع MK84-10 قنابل تزن 2000 كلغ. القنابل المتعاقد عليها هي قنابل غير موجهة ومن المتوقع ان يصار الى إعادة تجهيزها بالجزئيات ومنظومات التوجيه لتصبح قنابل ذكية مثل البايفواي وغيرها. بعد تزويدها بجهازيات التوجيه سيصار الى استخدامها على طائرات الاف 15 التورنيدو والتايفون السعودية، الاف 16 الاماراتية والعراقية والميراج 2000 الفرنسية وجميع هذه الطائرات تمتلك قدرة استخدام قنابل البايفواي العالية الدقة.
  12. أولوند: فرنسا لن تنشر قوات على الأرض في سوريا والعراق [ATTACH]16361.IPB[/ATTACH] باريس (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يوم الجمعة إن فرنسا سترسل أسلحة ثقيلة إلى القوات العراقية قريبا ربما الشهر المقبل لكنها لا تعتزم نشر قوات على الأرض في سوريا والعراق. وقالت فرنسا إنها ستعزز جهود محاربة تنظيم الدولة الإسلامية بعد هجوم مدينة نيس الذي أسفر عن مقتل 84 شخصا الأسبوع الماضي مصدر
  13. روسيا ومصر تطالبان مجلس الأمن بوقف الانتهاكات التركية في سوريا والعراق الجمعة 24/يونيو/2016 - 12:51 م طالبت روسيا أمس مجلس الأمن الدولي بوقف الانتهاكات التركية للسيادة السورية، وذلك في الوقت الذي طالبت فيه مصر بوقف انتهاكات أنقرة في العراق. وأثار نائب الممثل الدائم للأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف، مرة أخرى، مسألة "بناء الجدار غير القانوني التركي على الأراضي السورية". قال «سافرونكوف»: إننا قدمنا حقائق ملموسة و أكدنا أن إجراءات تركيا تقوض الجهود الرامية لتسوية النزاع في سوريا - وقبل كل شيء، وفي السياق- التعاون الروسي الأمريكي، مشيرا إلى أن المسلحين والإمدادات للإرهابيين تتدفق باستمرار من خلال الحدود التركية إلى سوريا. وكان مبعوث سوريا لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، قد رحب بالمبادرة الروسية في مجلس الأمن الدولي، مشيرا إلى أن الجدار "تعمق" إلى داخل الأراضي السورية. وقال المبعوث إن دمشق سوف تفعل كل شيء لحماية سيادتها، كما ذكر الجعفري في مجلس الأمن الدولي عن الاختراقات "العادية" من قبل وكلاء المخابرات العسكرية التركية في سوريا. وأضاف الجعفري أن «تركيا ترعى أنشطة تنظيم ‘الدولة الإسلامية’ المعروباسم «داعش» الإرهابي في سوريا، والعراق عن طريق شراء النفط والغاز والقطع الأثرية المسروقة". وأشار «سافرونفوك» أيضا إلى أنه خلال مناقشات مجلس الأمن الدولي يوم الخميس أثار الوفد المصري أيضا موضوع الانتهاكات التركية للسيادة العراقية. في ديسمبر، نشرت تركيا - والتي هي جزء من مبادرة ‘مكافحة تنظيم الدولة الإرهابي’ التي تقودها الولايات المتحدة - أكثر من مائة من العسكريين المجهزين بالدبابات والمدفعية في العراق، في مواجهة مدينة الموصل التي تسيطر عليها الجماعات الإرهابية. ونددت بغداد بهذه الخطوة التي تمثل انتهاكا لسيادة العراق، في حين تصر تركيا على وجود القوات هناك كجزء من بعثة دولية لتدريب وتجهيز القوات العراقية لمحاربة "تنظيم داعش". ولا يبدو أن «سافرونفوك» قد تفاجأ من أن مجلس الأمن فشل في التوصل إلى أي تدابير ضد أنقرة؛ بسبب مواقف بعض أعضاء مجلس الأمن. ومع ذلك، عبر الدبلوماسي عن أمله في أن الموقف الروسي بشأن هذه القضية سوف يُسمع وأن كل عضو من أعضاء المجلس سوف يستخدام نفوذه ضد تركيا لوقف انتهاكها لسيادة جيرانها وفتح حدودها للإرهابيين. وفي موسكو، أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أيضا على الحاجة لإغلاق الحدود التركية وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي. وقالت في تصريح صحفي «إن الوضع على الحدود بين سوريا وتركيا ليس فقط معقدا، ولكن غير مواتي للغاية» مضيفة أن الوضع يظل مصدرا للتوترات المستمرة؛ بسبب استمرار تسلل مسلحين عبر الحدود التركية وتسليم الأسلحة والذخيرة للمجموعات الإرهابية التي تعمل في سوريا». وتابعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية: «من المهم التأكد من أن الحدود السورية التركية ومغلقة بإحكام لوقف جميع عمليات تسليم الأسلحة غير المشروعة واتجار المتشددين، المنضمين للقوى الإرهابية، كما ورد في قرارات مجلس الأمن الدولي». رابط
  14. بالفيديو: مدينة الفلوجة تتحرر والعراق يحتفل حققت القوات العراقية، في غضون شهر واحد، انتصارا تاريخيا على تنظيم "داعش" الإرهابي في الفلوجة، أخطر معاقله وأهمها، بعد تحصنه فيها لأكثر من عامين عاث خلالها قتلا وقهرا وتجويعا. وأكد عضو مجلس محافظة الأنبار، طه عبد الغني، في تصريح لـ"سبوتنيك"، الخميس، أن الفلوجة بالكامل أصبحت بيد القوات العراقية، وما تبقى لتنظيم "داعش" سوى بعض الجيوب بحي الجولان في مركز المدينة. وأضاف عبد الغني أن الأجهزة الأمنية تعالج الجيوب التي يختبئ فيها عناصر تنظيم "داعش" في الجولان، متوقعا تطهيرها من الدواعش بالكامل قريبا. وأفادت مصادر أمنية ومحلية عراقية، لمراسلتنا في العراق، بأن القوات العراقية حررت الأحياء الشمالية من الفلوجة (نحو 60 كيلومتراً) شمال غرب العاصمة، خلال اليومين الماضيين. وحررت القوات منطقة الحصي جنوبي الفلوجة، بالإضافة إلى أحياء " الجغيفي، والأندلس، حي الوحدة، وحي المعلمين، وحي 7 نيسان، التي تكبد فيها تنظيم "داعش" هزيمة وخسائر فادحة. وحسب المصادر، فإن القطاعات العسكرية العراقية في تقدم لتحرير حي الجولان، في مركز المدينة التي فخخها تنظيم "داعش" بالكامل وجعل منها قنبلة موقوتة بالمفخخات وعناصر القناصين. وذكر أحد المصادر أن تنظيم "داعش" نقل مركز قيادته إلى منطقة الأزركية، شمال غرب الفلوجة، وهي ثاني آخر معقل له في المدينة، بعد حي الجولان. وتمركزت قيادات تنظيم "داعش" في منطقة الأزركية، عاجزين عن الهرب بسبب الحصار الذي فرضته القوات العراقية على كافة محاور الفلوجة. ويتحصن عناصر وقادة "داعش"، في بساتين كثيفة الأشجار بمنطقة الأزركية، وكذلك تحت الأنفاق الكثيرة، بعيداً عن أنظار الطيران العراقي والدولي. وفي منطقة الأزركية، كما أكد المصدر المحلي، يوجد مستشفى خصصها تنظيم "داعش" لعلاج الجرحى من قادته وعناصره. واستخدم تنظيم "داعش"، أنفاقا سرية بين المنازل والشوارع تحت الأرض للتنقل والهرب من المناطق التي تحررها القوات العراقية منذ انطلاق المعركة في 23 من أيار/مايو الماضي. واعتمد تنظيم "داعش" على المفخخات والانتحاريين، في صد تقدم القوات العراقية مع حشد الأنبار، والحشد الشعبي في محيط الفلوجة وداخلها، لكن خططه انتهت بالفشل والخسائر المتفاقمة لعناصره. وخصنا أحد المصادر الأمنية بتسجيل فيديو للحظة تدمير سيارة مفخخة لتنظيم "داعش" قرب عامرية الفلوجة، جنوبي المدينة التي فقد التنظيم الإرهابي سيطرته عليها بالكامل. وقال الناشط المدني، حمزة قاسم، لمراسلتنا، إن تجمع المحتفين تم في شارع الكورنيش، بعد الإفطار مباشرة وانطلقنا باتجاه شوارع مركز المحافظة، مبتهجين بتحرير الفلوجة، وشاكرين القوات الأمنية بهذا النصر، الذي وصفه بالعراقي العريق. وأبدى قاسم أمانيه بالإسراع بتحرير باقي أراضي العراق من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، في إشارة منه إلى الموصل ثاني أكبر مدن البلاد سكاناً بعد بغداد في شمال البلاد والتي وقعت بيد التنظيم منذ التاسع من حزيران/يونيو 2014. واستطاعت القوات العراقية إنقاذ عشرات الآلاف من المدنيين الذين كانوا محتجزين بيد تنظيم "داعش" كدروع بشرية في داخل الفلوجة التي شهدت مجازر مروعة ومجاعة مميتة تسببت بانتحار عشرات المدنيين مع أطفالهم في نهر الفرات خلال العام الماضي ومطلع الجاري. مصدر
  15. أعلن باول سولوش، رئيس مجلس الأمن القومي، أن بولندا قررت إرسال طائرات اف-16 وحوالي 200 جندي إلى الكويت والعراق لمحاربة تنظيم "داعش". وقد وجهت رئيسة الوزراء بيتا سيدلو، الطلبات الضرورية إلى الرئيس أندريه دودا، المؤهل وحده، بصفته القائد الأعلى للقوات البولندية المسلحة، اتخاذ قرار إرسال جنود بولنديين إلى الخارج، كما ينص على ذلك الدستور البولندي. وقال سولوش في تصريح لوكالة الأنباء البولندية: "تريد الحكومة البولندية إرسال 150 جنديا وعدد من المسؤولين العسكريين إلى الكويت، و60 عنصرا من القوات الخاصة إلى العراق". وأشار سولوش إلى أن قرار رئيس الدولة بالموافقة مضمون إلى حد كبير. وإن "الرئيس دودا أعلن مرارا أن بولندا التي تنتظر من بلدان الحلف الأطلسي دعما لتعزيز الجناح الشرقي، مستعدة لدعم البلدان الأخرى للحلف، من أجل التصدي للأخطار على الجناح الجنوبي". وأعلن وزير الدفاع البولندي أنتوني ماسيرفيز، اليوم الأربعاء في بروكسل، أنه يأمل في أن تصل أربع طائرات اف-16 التابعة لسلاح الجو البولندي إلى قواعد الحلف الأطلسي في الشرق الأوسط قبل قمة الحلف التي ستعقد في وارسو في 8 و9 تموز/ يوليو. http://arabic.sputniknews.com/world/20160615/1019210168.html
  16. قال رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام، علي أكبر هاشمي رفسنجاني إن «يد» إيران «متورطة» في العراق وسوريا ولبنان وأفغانستان للدفاع عن «المصالح» القومية.وأوضح رفسنجاني في حوار مع «آفتاب نيوز» أنه لا يمكن لإيران أن «تترك تلك المناطق بسهولة والاستمرار فيها صعب للغاية» معتبرا تدخل إيران في أزمات المنطقة من التحديات التي تواجهها على الصعيد الدولي.وأفاد رفسنجاني أن «الدول العربية والإسلامية في صف واحد ضد إيران في سوريا» وأضاف: «العرب الذين اصطفوا ضدنا الآن يريدون السيطرة على الأمور في العراق». واعترف بأن إيران «تواجه مشكلات في المنطقة» مضيفا: «يجب حل تلك المشكلات بالتدبير ويمكننا التوصل إلى الحل».من جانب آخر دعا رفسنجاني الأميركيين إلى «المرونة» مع إيران «لبضع سنوات حتى ينالوا ثقة المسؤولين الإيرانيين» من أجل تطبيع العلاقات الإيرانية الأميركية.وأشار رفسنجاني ضمنا عن وجود رغبة لدى روحاني للقاء مع الرئيس الأميركي باراك أوباما لكنه ذكر أن ضغوط خامنئي تحول دون ذلك وأنه بسبب الظروف غير المواتية فإن روحاني لا يقدم على ذلك. واعترف رفسنجاني بوجود خلافات عميقة في رأس السلطة الإيرانية متهما بعض المسؤولين بخداع الرأي العام.قبل ثلاثة أيام، وفي مؤتمر إعلان قائمة «الولاية» للتيار المحافظ في البرلمان، كان قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني قد أشار بشكل غير مباشر إلى مفاوضات تجري بين إيران وأميركا حول الأزمة في العراق واليمن وسوريا.في سياق منفصل، دافع رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام علي أكبر هاشمي عن الرئيس الإيراني حسن روحاني بسبب تعطل أهم وعوده السياسية بشأن فك الحصار عن زعيمي الحركة الخضراء ميرحسين موسوي ومهدي كروبي قائلا إنه خارج استطاعة الحكومة.ويمر روحاني بأوقات حرجة للغاية بسبب تزايد الضغوط وقائمة طويلة من الاتهامات يوجهها الخصوم والحلفاء. إلى ذلك، ذكر هاشمي رفسنجاني أن إيران تواجه تحديات كبيرة على الصعيد الداخلي بسبب الخلافات السياسية والبطالة وارتفاع الأسعار.وتداولت المواقع الإيرانية تصريحات رفسنجاني في حين هاجم قائد الحرس الثوري الأسبق محسن رضايي، وزير الخارجية السعودي بعبارات عنصرية وبموازاته اعتبر مساعد قائد الحرس الثوري حسين سلامي بشكل تلويحي مانعا أمام إيران في المنطقة.إلى ذلك قال مساعد وزير الخارجية الإيراني في شؤون الشرق الأوسط، أمير عبد اللهيان بأن طهران حازمة في مواصلة دورها «الاستشاري» في المنطقة مؤكدا استمرار تحرك إيران العسكري في سوريا حسبما أوردت وكالة ««إيرنا» الرسمية.وأوضح عبد اللهيان أمس أن بلاده «بفخر وعزم تواصل دعمها الاستشاري في المنطقة» واعتبر أن دور إيران «مصيري لضمان أمن واستقرار دول المنطقة والعالم».وتبرر إيران تواجدها العسكري في العراق وسوريا بـ«الدعم الاستشاري» إلا أنها تطلق على قتلاها في تلك المناطق تسميات آيديولوجية مثل «الدفاع عن الأضرحة الشيعية» الأمر الذي يظهر تباينا بين الخطاب الرسمي في إيران وخطاب المؤسسات المتورطة بإرسال قوات إلى الدول العربية.على الصعيد ذاته، دافع الأمين العام في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني عن قرار إيران في التدخل بسوريا والعراق وربط تدخل إيران «بقوتها الإقليمية» قائلا إنه «لو لم تكن إيران قوية فإن الدول الصغيرة تستعرض قوتها ضدنا» وأفاد أن «تعزيز تلك القدرات سيمكن إيران من منع مناورة الأعداء» وفق ما ذكرته. المصدر: صحيفة الشرق الأوسط
  17. أعلن قائد كلية الإمام الحسين العسكرية التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد مرتضى صفاري، عن إرسال دفعة جديدة من المستشارين العسكريين الإيرانيين إلى سوريا والعراق. من كلية الإمام الحسين إلى البلدين، في مهمة استشارية تدريبية قيادية. وقال العميد صفاري، في تصريح لوكالة أنباء “تسنيم” إنه تم إرسال 100 مستشار عسكري من هذه الكلية إلى هذين البلدين، وتواصل إيران إرسال المقاتلين والخبراء العسكريين إلى سوريا والعراق بذريعة دعم المقاتلين العراقيين والسوريين في مواجهة تنظيم داعش. وأعلنت إيران في عدة مناسبات عن مقتل عدد من كبار ضباطها العسكريين في سوريا والعراق خلال مواجهات مع تنظيم داعش وباقي الجماعات المسلحة. مصدر
  18. 21-04-2016 حسب دراسة آخيرة لمعهد ستوكهلم stockholm -SIPRI فإن مبيعات الاسلحة الصينية قفزت إلى 88% بين سنوات 2006-2010/2011-2015 جعل من الصين تحتل المرتبة التالثة عالميا بحصة 3،9% من سوق السلاح. ومن بين الاسلحة المصدرة هناك طائرات بدون طيار "درونز" وحسب المسؤول في اكاديمية الطيران والفضاء الصيني CAAA السيد SHI-WEN فإن الصين باعت العديد من الدول طائرات غير مأهولة مثل طائرة Cain-Hong اي قوس السماء وهذه الدول هي: السعودية - مصر - الإمارات العربية المتحدة - العراق - الجزائر - باكستان - نيجيريا وسواء تعلق الامر بطائرة رينبو CH-3 و CH-4 اي قوس قزح فإن CH-4 تعادل MQ-1 predator الامريكية وهي اليوم قابلة للتصدير اما آخر الإنتاجات الصينية ياتي الطراز الجديد CH-5 جاهز لكن تصديرها يتم بعد الرجوع إلى الحكومة الصينية للسماح بتصديرها للزبائن حول العالم. La Chine affirme avoir vendu des drones militaires à plus de dix pays Selon une récente étude du Stockholm International Peace Research Institute (SIPRI), les ventes d’armes chinoises ont bondi de 88% entre les périodes 2006-2010 et 2011 et 2015 (hors armes légères), ce qui place la Chine au troisième rang des exportateurs d’équipements militaires, avec 5,9% de parts de marché. Parmi les matériels chinois exportés, les drones doivent a priori représenter une bonne part si l’on en croit les propos tenus par Shi Wen, un responsable de l’Académie chinoise d’aérodynamique spatiale (CAAA), au quotidien China Daily. Ainsi, selon M. Shi, la Chine a vendu des drones militaires de la famille « Cai Hong » (Arc-en-ciel) à « plus de dix pays » et pour « des centaines de millions de dollars », sans plus de précisions. Toutefois, le Nigéria a récemment confirmé qu’il avait recours à des drones de type CH-3 pour traquer les membres du groupe jihadiste Boko Haram, après avoir perdu un exemplaire en janvier 2015. En outre, l’Irak a effectué une frappe aérienne, il y a quelques semaines, avec un CH-4. Enfin, il a été rapporté que le Pakistan serait également client des appareils chinois. De même que l’Algérie, l’Arabie Saoudite, l’Égypte et les Émirats arabes unis. Le drone CH-3 « Raimbow » serait en mesure de tenir l’air pendant 12 heures et de lancer des missiles à 10 km de distance de sa cible. « L’un de nos clients en Afrique fait voler chacun de ses CH-3 pendant environ une centaine d’heures chaque mois », a fait valoir Shi Wen, qui a expliqué que les engins chinois « ont une charge utile plus importante, ce qui signifie qu’ils peuvent transporter plus de munitions » que les appareils concurrents. Quant au drone MALE (Moyenne Altitude Longue Endurance) CH-4, il semble fortement inspiré du MQ-1 Predator du constructeur américain General Atomics, comme d’ailleurs l’est aussi le Wing Loong (photo), son concurrent développé par l’industriel chinois AVIC (Aviation Industry Corporation of China). « Nous avons mis au point le CH-4 pour des ventes à l’étranger. Selon les demandes de nos clients, la majeure partie du fuselage est fabriquée de matériaux composites. Il est léger et a besoin de moins d’entretien dans des environnements adverses », avait expliqué un responsable chinois en novembre 2012, à l’occasion du salon aéronautique de Zhuhai. Enfin, dernier né de la série Cai Hong, le drone CH-5 a une allure pratiquement identique à celle du CH-4, à la différence qu’il est plus imposant et qu’il peut emporter une charge utile plus importante. Il serait capable de voler pendant 30 heures et de larguer des bombes guidées laser ainsi que des missiles. Selon M. Shi, ce modèle est « en attente de l’approbation du gouvernement pour l’exportation. » Read more at http://www.opex360.com/2016/04/21/la-chine-affirme-avoir-vendu-des-drones-militaires-plus-de-dix-pays/#9ryGsRv82iYfmAI6.99 http://www.opex360.com/2016/04/21/la-chine-affirme-avoir-vendu-des-drones-militaires-plus-de-dix-pays/
  19. أصبحت دول الشرق الأوسط وخاصة الدول العربية والخليجية، سوقا رائجة للسلاح العالمي، فبعد ثورات الربيع العربي وانتشار التنظيمات الإرهابية في بعض الدول العربية مثل تنظيم داعش في سوريا وليبيا، والعراق أبرمت عدة عواصم عربية صفقات أسلحة بمليارات الدولارات مع فرنسا وروسيا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا. مصر و صفقات بين روسيا ومصر لشراء الأخيرة معدات عسكرية تشمل 48 طائرة MiG-35 وأنظمة صواريخ "بوك أم2" Buk M2 و"تور أم2" Tor M2. و50 من مروحيات كاموف كا52 كما حصلت مصر على منظومة صواريخ" إس ـ 300" الروسية التي تعد من الأنظمة المتقدمة عالميا في الدفاع الجوى. وكورفيت صورايخ وأفادت بعض التقارير أن قيمة الصفقة بلغت نحو 3.5 مليارات دولار، فيما أفادت تقارير أخرى أنها تراوح بين 2 و4 مليارات دولار. كما حصلت مصر على طائرات رافال فرنسية وحاملتى طائرات مسيترال وفرقاطة فريم و4 كورفيتات جويند و4 غوصات تايب 209 المانية ومن امريكا حصلت علي طائرات اف 16 بلوك 52 + اباتشي + كورفيتات الصورايخ الامبسادور [ATTACH]2300.IPB[/ATTACH][ATTACH]2292.IPB[/ATTACH][ATTACH]2295.IPB[/ATTACH][ATTACH]2291.IPB[/ATTACH][ATTACH]2293.IPB[/ATTACH][ATTACH]2296.IPB[/ATTACH] السعودية 25 % من ميزانية السعودية قامت السعودية بتطوير ترسانتها العسكرية من خلال عقد صفقات تسليح حصلت من خلالها على مجموعة كبيرة من أحدث الصواريخ والدبابات. ومن أهم الصفقات التي تمت خلال الفترة القليلة الماضية، صفقة مدرعات كندية بقيمة 13 مليار دولار، مليارا دولار لتطوير أنظمة الإنذار المبكر «أواكس»، JSOW C Block III صواريخ بـ13 مليون دولار، 150 دبابة باكستانية من طراز "الخالد" بـ600 مليون دولار، 72 طائرة "يوروفايتر" من بريطانيا، 55 طائرة "بي سي 21" سويسرية لتدريب القوات الجوية، طائرات من دون طيار من الصين وأمريكا، 25 طائرة نقل عسكري بقيمة 6.7 مليارات دولار، صواريخ "تاو" المضادة للدروع بقيمة 1.7 مليار دولار، 69 دبابة m1a2 بـ132.7 مليون دولار. وبحسب تقرير معهد "ستوكهولم" الدولي لبحوث السلام (SIPRI)، فقد خصصت السعودية أكثر من ٢٥% من ميزانيتها السنوية عام ٢٠١٤ لشراء الأسلحة، أي ما يعادل أكثر من ٨٠ مليار دولار، وهي الميزانية العسكرية الأعلى بين جميع دول المنطقة، وتأتي بعدها الإمارات في المرتبة الثانية والتي خصصت ٢٣ مليار دولار لهذا الغرض. [ATTACH]2305.IPB[/ATTACH][ATTACH]2307.IPB[/ATTACH] الإمارات العربية المتحدة أما الإمارات، فاشترت كميةً كبيرةً من الأسلحة دون الكشف عن طبيعتها، إذ أعلن منظمو معرض ومؤتمر الدفاع الدولي بالعاصمة أبو ظبي “ايدكس” في فبراير من العام الماضي عن توقيع الإمارات عقود صفقات شراء سلاح وصلت قيمتها إلى 18.328 مليار درهم. وعقدت الإمارات صفقة تسليح مع الولايات المتحدة، في مطلع 2015، بقيمة 270 مليون دولار لشراء مدافع ميدان وأنظمة ملاحية ومعدات عسكرية، وهي جزء من صفقة أكبر لا تزال قيد النقاش بين شركة لوكهيد مارتن Lockhead Martin والدولة الإماراتية وتشمل 30 مقاتلة إف-16 بلوك 60 وقد توصل الطرفان أيضًا إلى عقد صفقة تحصل الإمارات بموجبها على 4،569 مركبة مجدّدة مقاومة للألغام مقابل 2.5 مليار دولار. وتلتها صفقة أخرى اشترت بموجبها الإمارات أنظمة صاروخية بعيدة ومتوسطة المدى بقيمة 900 مليون دولار. وفي الصفقة الأخيرة، وافقت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأمريكية DSCA على تزويد الجيش الإماراتي بـ12 نظاما صاروخيا من طراز هيمارس HIMARS و100 نظام صاروخي من طراز أتاسمس ATACMS. [ATTACH]2299.IPB[/ATTACH] [ATTACH]2304.IPB[/ATTACH] [ATTACH]2306.IPB[/ATTACH] قطر قطر وقعت مع فرنسا صفقة شراء 24 طائرة مقاتلة من طراز رافال بقيمة 6.3 مليارات يورو في مايو، وتضمنت الصفقة شراء صواريخ "إم.بي.دي.إيه"، وتدريب 36 طيارًا قطريًا و100 فني على أيدي خبراء من الجيش الفرنسي. [ATTACH]2308.IPB[/ATTACH] [ATTACH]2302.IPB[/ATTACH] العراق وعقد العراق صفقات أسلحة بقيمة قاربت الـ15 مليار دولار معظم هذه الصفقات عقدت مع الولايات المتحدة ومن أبرزها صفقة بقيمة مليار دولار اشترى العراق بموجبها 24 طائرة حربية من طراز AT-6C Texan II وعربات مدرعة ومناطيد للمراقبة. وعقد العراق صفقة أخرى بقيمة 600 مليون دولار شملت 46،000 قذيفة لدبابات الجيش من طراز أم1 إي1 أبرامز M1A1 Abrams. كما أبرم العراق صفقة عسكرية مع روسيا بلغت قيمتها نحو المليار دولار تشمل أنظمة صواريخ "بانتسير-إس1" Pantsir-S1 الدفاعية وقاذفات دزيغيت Dzhigit المحمولة. وكان قد تسلم طائرات هجومية روسية من طراز "سوخوي سو-25" Sukhoi Su-25 في يونيو. ومنذ أيام انتهت زيارة وفد روسي رفيع ضم 100 شخصية وترأسه ديمتري روغوزي نائب رئيس الوزراء الروسي، إلى العراق بابرام صفقات تسليح للعراق بقيمة 7 مليارات دولار، تضم مقاتلات ميج35، بالإضافة إلى تجهيز العراق بلواء مدرع متكامل. /monthly_2016_02/55abab6ac4618858508b4570.jpg.a3c1b2f5f6e963ea53cbf0cad44786c1.jpg">[ATTACH]2301.IPB[/ATTACH] [ATTACH]2297.IPB[/ATTACH][ATTACH]2298.IPB[/ATTACH]
  20. قامت طائرات الاواكس الاسترالية بعمل طلعات استكشافية في الاجواء السورية والعراقية بالتنسيق مع الجانب الروسي والامريكي والفرنسي والسوري والعراقي في اطار دعمها للحرب علي تنظيم داعش والارهاب ضمن التحالف الدولي Australian Air Force Wedgetail AWACS combat coordination over Syria and Iraq Co ordinate combat aircraft flights with Russians Syrians and iraq French American
  21. كشف دليل داخلي مسرّب لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) عن كيفية عمل التنظيم، أن مصرياً يُدعى أبوعبدالله شارك في تأسيس "دولة داعش" في العراق وسوريا بالعديد من الوثائق التي صاغها. ويبين الدليل - بحسب صحيفة "الشرق الأوسط" - كيفية عمل التنظيم لبناء دولة في العراق وسوريا متكاملة بالدوائر الحكومية وخزانة وبرنامج اقتصادي لتحقيق الاكتفاء الذاتي. وترسم الوثيقة، المكتوبة على أنها نصّ تأسيسي لتدريب "كوادر المسؤولين" خلال الأشهر التي أعقبت إعلان زعيم التنظيم أبوبكر البغدادي "الخلافة" في العراق وسوريا يوم 28 يونيو/حزيران 2014، كيفية تنظيم الدوائر الحكومية، بما فيها التعليم، والموارد الطبيعية، والصناعة، والعلاقات الخارجية، والعلاقات العامة، ومعسكرات الجيش. وتفصّل الوثيقة، المؤرخة في وقت ما بين يوليو/تموز، وأكتوبر/تشرين الأول 2014، كيفية بناء "داعش" معسكرات تدريب منفصلة للقوات النظامية، والمقاتلين المخضرمين. ويوصي دليل فن الحكم بإنشاء دائرة لإدارة المعسكرات، وهو ترتيب معقد يتخطى - على حد وصفه - قدرات تنظيم القاعدة في أفغانستان وقت تنفيذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001. وتكشف الوثيقة لأول مرة أن التنظيم يهدف دائماً لتدريب الأطفال على فنون الحرب، وإطلاق النار على الأسرى. ويسلط النصّ الضوء على حاجة التنظيم لتحقيق ثقافة موحدة تشمل الأجانب والسكان الأصليين، ويشدد على الحاجة للاكتفاء الذاتي من خلال تشييد "مصانع مستقلة للإنتاج العسكري والغذائي المحلي، بجانب إنشاء مناطق آمنة معزولة لتوفير الاحتياجات المحلية". الوثيقة التي جاءت بواسطة رجل أعمال يعمل داخل "داعش" عبر الباحث الأكاديمي أيمن التميمي – حسب ما ذكرت صحيفة الغارديان - تؤكد أن الهدف الأساسي للتنظيم هو بناء دولة قابلة للحياة متجذرة في الدين الأصولي.
×