Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'والولايات'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 9 results

  1. وقعت البحرين والولايات المتحدة الأميركية الخميس عقودًا بقيمة 10 مليارات دولار تشمل تزويد المنامة بمقاتلات من طراز أف 16 فايبر جاء ذلك خلال لقاء ولي عهد البحرين، الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، مع نائب الرئيس الأميركي مايك بن في البيت الأبيض، في إطار زيارة يجريها الأول إلى واشنطن بحسب وكالة الأنباء البحرينية. ولم توضح الوكالة عدد المقاتلات التي تشملها الصفقة أو أية تفاصيل أخرى. وفي 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت قوة دفاع البحرين (الجيش)، إبرام صفقة مع شركة “لوكهيد مارتن” الأميركية، لشراء 16 طائرة من طراز أف 16 المطورة، تقدر قيمتها بـ3.8 مليارات دولار. ولا يعرف على وجه الدقة ما إذا كانت الاتفاقية التي تم توقيعها، الخميس، ترتبط بالصفقة التي أعلن عنها الجيش أم إنها اتفاقية جديدة. وفي وقت سابق الخميس، استقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ولي العهد البحريني في البيت الأبيض. ووصل الأمير سلمان بن حمد آل خليفة الأربعاء إلى الولايات المتحدة في زيارة بدأها بلقاء وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، أتبعها بعد ذلك لقاء وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، حيث وقع الجانبان، تمديداً لاتفاقية الدفاع المشترك بين البحرين والولايات المتحدة. وفي مايو/أيار قال الرئيس الاميركي دونالد ترامب إن علاقات واشنطن مع البحرين سوف تتحسن وذلك عقب اجتماعه مع ملك البحرين خلال زيارة للسعودية. المصدر مصدر قديم من منتدانا للتنويه علي الصفقة https://forums.arabmilitary.com/egyarmy/1459-البحرين-تتفاوض-علي-شراء-18-مقاتلة-f-16v-فايبر-امريكية/ https://forums.arabmilitary.com/egyarmy/14923-معرض-ومؤتمر-البحرين-الدولي-للدفاع-bidec-بايديك-2017-الأول/
  2. بدء تدريبات بحرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بتاريخ: 2017/03/19 - 09:29 ص كتب: أ.ش.أ أعلنت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، اليوم الأحد، عن بدء تدريبات بحرية على نطاق واسع مع حاملة الطائرات كارل فينشن كجزء من تدريبات "الردع المشتركة" السنوية، وفقا لما أعلن عنه الجيش الكوري في ضوء تصاعد الاستفزازات من قبل كوريا الشمالية. وذكرت البحرية الكورية، في بيان لها بثته وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية، أنه كجزء من تدريبات فرخ النسر ستكون هناك تدريبات بحرية مشتركة من اليوم الأحد حتى يوم السبت القادم للاستعداد لأي استفزازات محتملة من الشمال في المياه حول شبه الجزيرة الكورية. وكانت حاملة الطائرات الأمريكية التي تعمل بالطاقة النووية قد وصلت إلى ميناء بوسان في جنوب كوريا الجنوبية يوم الأربعاء الماضي للمشاركة في تدريبات فرخ النسر الثنائية التي تجري حاليا حتى نهاية الشهر القادم. وبجانب كارل فينشن، فإن المدمرة سيويه ريو سيونج - ريونج، فضلا عن 60 سفينة وغواصة من البلدين ستشارك في المناورات بالإضافة إلى تدريبات الردع فرخ النسر التي بدأت في الأول من مارس، وتجري أيضا تدريبات الحل الرئيسي وهي لعبة الحرب القائمة على الكمبيوتر وتستمر لمدة أسبوعين طبقا لما ذكرته وكالة يونهاب من جانبها، ظلت بيونج يانج منذ فترة طويلة تندد بالتدريبات باعتبارها بروفات لغزوها على الرغم من تأكيدات سول وواشنطن على أن التدريبات ذات طبيعة دفاعية. بدء تدريبات بحرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة
  3. [ATTACH]34703.IPB[/ATTACH] توقعت الإذاعة العامة الإسرائيلية، اليوم السبت، خلال تقرير لها حول العلاقات بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، مواجهة عسكرية قريبًا بينهما، خاصة بعد تلويح طهران مؤخرًا بدراسة جميع التهديدات الأمريكية، بما فيها الخيار العسكرى كأسوأ احتمال. وكان قد هدد الحرس الثورى الإيرانى، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى أعداء إيران حال ارتكابهم أى خطأ، حيث قال قائد سلاح الجو فى الحرس الثورى الإيرانى الجنرال أمير على حجى زادة، إن أى خطأ من الاعداء سيؤدى إلى مطر من الصواريخ على رءوسهم. ووصف الحرس الإيرانى التهديدات الأمريكية لايران بأنها مجرد "كلام فارغ"، فى الوقت الذى أطلق فيه قيادة الحرس مناورات جوية فى شمال ايران تخللها تمرين عسكري واسع شهد استخدام أنواع مختلفة من الصواريخ محلية الصنع وأجهزة الرادار. وقد فرضت الإدارة الأمريكية عقوبات على ايران بسبب تجربتها صاروخًا باليستيًا الأسبوع الماضى، إلا أن وزير الدفاع الأمريكى جيم ماتيس، أوضح أن واشنطن لا تنوى مرحليا زيادة قوتها العاملة فى المنطقة. وقالت مصادر إيرانية إن طهران لن تقف مكتوفة الأيدى حال اتجهت الأمور نحو التصعيد العسكرى، وأنها بدأت بالاستعداد لكل السيناريوهات المحتملة، مشيرة إلى أن ذلك يشمل كل الخيارات والوسائل التى تستطيع إيران استخدامها بنفسها أو من خلال حلفائها فى لبنان وسوريا والعراق وأفغانستان ودول أخرى فى المنطقة. وترى طهران أنها مستعدة للذهاب إلى حرب إذا فُرضت عليها وأن لديها أهدافًا تستطيع ضربها، خاصة القواعد العسكرية الأمريكية الكبيرة فى دول الشرق الأوسط وتحديدًا فى دول الخليج العربى. وكانت قد أرسلت البحرية الأمريكية المدمرة "كول" إلى مضيق باب المندب فى أعقاب هجوم الحوثيين المدعومين من طهران على فرقاطة سعودية أمام سواحل اليمن. وكان قد حذر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، إيران فى أعقاب التجربة الباليستية الصاروخية التى أجرتها مؤخرًا، قائلاً فى تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر" إن ايران تلعب بالنار، مضيفًا أن طهران لا تقدر كم كان الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما طيبًا معها لافتًا إلى أنه ليس كذلك. وتعقيبًا على ذلك أكد وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف أن بلاده لا تعبأ بالتهديدات الأمريكية ولن تبادر إلى إشعال حرب. #مصدر
  4. دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كل من موسكو وواشنطن للعودة إلى الحوار حول تقليص الترسانة النووية للدولتين، وفق ما أفادت وكالة أنباء سبوتنيك على موقعها الإخباري. وجاء ذلك خلال كلمة ألقاها بان كي مون في جامعة نيويورك في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، حيث قال إن “روسيا والولايات المتحدة، اللتين تمتلكان أكبر ترسانة نووية، وأعتقد بأن 95 بالمئة من السلاح النووي المعلن عنه موجود بيد هاتين الدولتين، يجب أن تستأنفا الحوار الحقيقي حول تقليص كافة أنواع السلاح النووي”. ووفقاً لسبوتنيك، دعا بان كي مون كافة الدول إلى “إتباع سياسة تتجاوب بشكل كامل مع هدف الوصول إلى عالم خال من السلاح النووي”. هذا، وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف صرح في وقت سابق، بأن روسيا قد قلصت عدد الشحنات النووية ووسائل إيصالها تقريباً إلى مستوى نهاية الخمسينات أو بداية الستينات من القرن الماضي، فيما تواصل الولايات المتحدة أعمالها التي تزعزع الاستقرار، من خلال تطويرها لمنظومة الدرع الصاروخية العالمية وبرنامج الضربة غير النووية الشاملة لإبطال القوات النووية، وفقاً للوكالة. في الإطار نفسه، كانت روسيا أعلنت أن عملية نزع السلاح النووي يجب أن تشمل فرنسا، بريطانيا والصين، مشيرة إلى أن فرنسا وبريطانيا لديهما “قدرات نووية جادة وكافية والتي بحسب بياناتهما الخاصة، قادرة أن تسبب ضرراً كبيراً لأي عدو محتمل” و”لا يعلنان عنها بشكل مباشر”. يذكر، أن روسيا والولايات المتحدة وقعتا في عام 2010 معاهدة تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، التي دخلت حيز التنفيذ عام 2011، وتنص على تقليص عدد وسائل الإيصال المنتشرة إلى 700 قطعة لكل طرف وعدد الشحنات النووية إلى 1550 شحنة. وتعتبر المعاهدة سارية المفعول لمدة 10 سنوات. وفي وقت لاحق تقدم الرئيس الأميركي المنتهية صلاحياته قريباً، باراك أوباما، بمبادرة مواصلة تقليص الترسانة النووية بمقدار الثلث.
  5. اختتمت الصين والولايات المتحدة، مناورات عسكرية لأغراض الإغاثة الإنسانية استمرت ثلاثة أيام، في محاولة لتجاوز التوترات بسبب بحر الصين الجنوبي، ونشر نظام أميركي متطور مضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية، في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر. وبحسب ما نقلت سكاي نيوز عربية، تأتي المناورات، التي أجريت في مدينة كونمينج جنوب غربي الصين، بعد شهر من إبحار مدمرة أميركية قرب جزر تزعم الصين السيادة عليها في بحر الصين الجنوبي، مما أثار غضب بكين التي وصفت التصرف بأنه غير مشروع واستفزازي. وجاءت الدورية الأميركية -وهي أحدث تحرك من جانب واشنطن لتحدي مزاعم الصين بأحقيتها في السيادة على الممر المائي الاستراتيجي- في نهاية عام من التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم. كما توترت علاقات البلدين بسبب القرار الأميركي بنشر نظام الدفاع الصاروخي للارتفاعات العالية (ثاد) في كوريا الجنوبية في مواجهة تهديدات كوريا الشمالية. وتخشي الصين، التي تتاخم كوريا الشمالية، من أن يتمكن رادار ثاد من تعقب قدراتها العسكرية. وتجاذب ليو شياوو قائد المنطقة العسكرية الجنوبية الصينية والجنرال روبرت براون القائد العام للجيش الأميركي في المحيط الهادي حديثا وديا خلال إشرافهما على اليوم الأخير من التدريبات. وهذه هي المرة الرابعة التي يجري فيها البلدان مثل هذه المناورات منذ أن بدت عام 2013. وضمت التدريبات 134 عسكريا صينيا و89 من الجانب الأميركي واستخدمت فيها طائرات هليكوبتر وجسور عائمة ومعدات هندسية.
  6. بدأت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان تدريباتها البحرية الثانية التي تهدف للتصدي للصواريخ البالستية الكورية الشمالية وفقا لما قال مسئولون عسكريون، في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر. وبحسب وكالة أنباء يونهاب، انطلقت قوات الدفاع الذاتي لسيئول وواشنطن واليابان في تدريبات بحرية تستمر لمدة يومين ، وتهدف لتعزيز قدراتها على رصد وتعقب الصواريخ البالستية الكورية الشمالية وفقا للمسئولين. وتنطوي تدريبات الإنذار الصاروخية على استخدام الرادارات في مدمرات إيجيس في محاولة لتعقب الصواريخ الكورية الشمالية ومشاركة المعلومات ذات الصلة. وتعتبر هذه هي المرة الأولى منذ نهاية يونيو التي تجري فيها الدول الثلاث تدريبات صواريخ في المياه بالقرب من هاواي بمناسبة تدريبات (RIMPAC) البحرية متعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة مرة كل عامين. وفيما يتعلق بالتدريبات الأخيرة فقد أرسلت الثلاث دول مدمراتها المجهزة بنظم إيجيس بما في ذلك سفن الملك سيجونغ العظيم الكورية الجنوبية . وقال المسئولون، إن كوريا الشمالية خطت خطوات واسعة في تطوير برامجها النووية والصاروخية في تحد للإدانة الدولية . فقد اختبرت كوريا الشمالية إطلاق أكثر من 20 صاروخا بالستيا حتى الآن في هذا العام بما في ذلك صاروخ موسدان متوسط المدى وصواريخ تطلق من غواصات. وقد جاءت الخطوة في الوقت الذي وقعت فيه سيئول وواشنطن وطوكيو على اتفاق أولي في عام 2014 يدعو للتبادل الطوعي للأسرار العسكرية حول البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية. وقد مهد الاتفاق الطريق أمام سيئول وطوكيو لتبادل مثل هذه المعلومات الاستخبارية عبر الولايات المتحدة بعد أن فشلتا في التوقيع على اتفاق حول تبادل المعلومات الاستخبارية العسكرية في عام 2012. وفي أكتوبر اتفقت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أيضا على عقد تدريبات تحذير صاروخية تنطوي أيضا على اليابان خلال اجتماعاتهما الأمنية السنوية لوزيري الدفاع التي تعرف بالاجتماعات الأمنية التشاورية.
  7. روسيا أفشلت خطط حلف الناتو والولايات المتحدة في البحر الأسود [ATTACH]16491.IPB[/ATTACH] بذلت روسيا جهودا كبيرة لتعزيز مكانتها في البحر الأسود وأحرزت تقدما كبيرا، وبالتالي أفشلت خطط حلف شمال الأطلسي(ناتو) في هذه المنطقة. وذكرت "فوربس" أنه في الآونة الأخيرة، تتعاون الولايات المتحدة مع دول البحر الأسود أكثر فأكثر، بالاقتراح عليهم بإجراء مناورات عسكرية بحرية وتدريبات، وبمناقشة الدفاع المشترك. وتفسر واشنطن هذه الأمور على أن التي تقع على الحدود مع روسيا تحتاج إلى حماية من "التهديد" المحتمل من قبل موسكو. في الوقت نفسه، تعلم الدول الغربية جيدا أن روسيا منذ مئات السنين تنظر إلى الوضع في البحر الأسود كالضمان الأهم لأمنها. وفي هذا الصدد، فإنه لا يجب أن نستغرب من أنه في السنوات الأخيرة، تعمل موسكو جاهدة لاستعادة مجد أسطولها السابق. ومنذ أن عادت شبه جزيرة القرم إلى روسيا، نشرت روسيا في البحر الأسود مجموعة من الصواريخ الأسرع من الصوت المضادة للسفن التي يصل مداها إلى 600 كم، وطائرات عسكرية متطورة، وسفن حربية. إمكانيات الأسطول الروسي قيدت من حرية تصرفات الولايات المتحدة ومنظمة حلف شمال الأطلسي في البحر الأسود، حتى الزوارق الدورية الصغيرة الروسية يمكن أن تسبب ضررا أكثر مما تسببه غيرها من السفن العسكرية البحرية، من خلال استخدام صواريخ كروز الجديدة "كاليبر" وذخائر موجهة بدقة. مصدر
  8. انتهت إسرائيل والولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، من اختبار عمل 6 منظومات للدفاع المضاد للصواريخ للمراجعة المشتركة بين نظم الدفاع الأميركية والإسرائيلية بنظام الزمن الحقيقي، كما أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت". موسكو — سبوتنيك كتبت وزارة الدفاع الإسرائيلية على حسابها على "تويتر": "استكملت إدارة برنامج "حوما" والوكالة الأميركية للدفاع المضاد للصواريخ أول اختبار للتنسيق لمراجعة الاتصالات بين منظومات الدفاع من الصواريخ بنظام الزمن الحقيقي في إسرائيل والولايات المتحدة". وأشارت "يديعوت أحرونوت" إلى أن الاختبار أجري وفقا لسيناريو تصدي المنظومات الإسرائيلية "هيتس-2" و"هيتس-3" و"مقلاع داوود"، والأميركية "ثاد" و"إيجيس" و"باتريوت"، لضربة بآلاف الصواريخ.
  9. هددت كوريا الشمالية أمس الأحد، بتوجيه ضربات نووية لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة إذا أبقت الدولتان على مناوراتهما المشتركة المقررة بداية من الاثنين. وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن التهديد بـ "هجوم نووى وقائى باسم العدالة" مضمن فى إعلان للقيادة العليا للجيش الشعبى الكورى الشمالى . http://www.youm7.com/story/2016/3/7/%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%87%D8%AF%D8%AF-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D8%A8%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85-%D9%86/2617360#.VtzYPPlTLcc
×