Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'وتطوير'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 11 results

  1. الصينيون يبدو انهم قاموا باختبار ردار حربي جديد يمكنه من استخدام اشعاعات تيراهيرتز Terahertz radiation وباستطاعته كشف ورصد كل الاسلحة المخبأة ضمن حشد محلق على بعد مسافات بعيدة، واستنادا لصحيفة south China Morning فمجموعة Norinco اختبرت آليات تنتج ذبدبات تيراهيرتز الاسبوع الماضي في مجمع البحوت للصناعة الحربية في Chengdu في اقليم سيشوان الصيني. Terahertz او T-rays يمكنها نظريا النظر من خلال كتافة المواد وحجمها المركب،والتي تحجب الطائرات الشبحية على الظهور في شاشات الرادار ،التقرير يشير الى ان الصين بصدد تصنيع وتطوير ردار خارق T-rays للانذار المبكر او لكشف الاقمار الاصطناعية وتعريفها وتتبع مسار الاهداف العسكرية من طائرات شبحية كالاف-22 والاف-35. صحيفة العلوم والتكنولوجيا تقول بان الردار الجديد يولد طاقة مستقرة واشعاعات مستمرة في مستوى متوسط اعلى من 18 واط ونبض تيراهيرتز مع ذروة قوة طاقة اقرب من 1 ميغاطون. http:/www.defenseworld.net/news/20792
  2. شركة Kamov روسيا تعمل علي تصميم وتطوير جديد للمروحيات new Minoga البحرية المتعددة المهام ولمكافحة الغواصات والمشروع سيكون جاهز قبل عام 2020 في البحرية الروسية It will still retain the coaxial rotors configuration and the gross weight is less than 12,000 kg. The top speed will be around 170 knots. صورة للتصميم الجديد Russian rotorcraft manufacturing company «Kamov» is working on a new naval helicopter for the Russian Navy and the rotor-craft has been code named «Minoga». Helicopter project should be ready by 2020 It will still retain the coaxial rotors configuration and the gross weight is less than 12,000 kg. The top speed will be around 170 knots.
  3. تخطط روسيا لتوسيع وتطوير قاعدة “حميميم” الجوية في ريف اللاذقية بسوريا بقدر كبير، بغية تأهيلها لاستقبال قاذفات استراتيجية ثقيلة قادرة على حمل قنابل نووية. وفي هذا السياق أكد سيناتور روسي أن موسكو لا تخطط لنشر أسلحة نووية في حميميم بصورة دائمة خشية مما قد تثيره هذه الخطوة من الانزعاج في المنطقة. ويأتي الكشف عن الخطط لتطوير القاعدة بالتزامن مع عملية تصديق البرلمان الروسي على الاتفاقية الروسية السورية حول نشر مجموعة القوات الجوية الروسية في سوريا. ونقلت صحيفة “إيزفيستيا” عن فرانتس كلينتسيفيتش، النائب الأول لرئيس لجنة مجلس الشيوخ (الاتحاد) الروسي لشؤون الدفاع والأمن، قوله إن موسكو تخطط لإقامة قاعدة جوية متكاملة في سوريا ونشر مجموعة دائمة من القوات الجوية والفضائية فيها. من جانب آخر، أوضح مصدر مطلع في وزارة الدفاع الروسية أن روسيا تتجه لتوسيع البنية التحتية في حميميم بقدر كبير وتأهيل القاعدة لاستقبال الطائرات الثقيلة، بالإضافة إلى بناء مدينة عسكرية متكاملة للعسكريين الروس. وقال كلينتسيفيتش: “بعد تنسيق الوضع القانوني لـ”حميميم”، سيتحول المطار إلى قاعدة تابعة للقوات المسلحة الروسية، وسنشيد فيها بنية تحتية مناسبة، بالإضافة إلى توفير الظروف المعيشية المناسبة لعسكريينا”. وتابع أن الاتفاقات الثنائية تسمح بزيادة عدد أفراد مجموعة القوات الروسية في سوريا، مؤكدا في الوقت نفسه أن الحجم الحالي لمجموعة القوات والوسائل المتوفرة لها، كافية لتحقيق الأهداف التي تضعها روسيا نصب عينها في سوريا حاليا. وشدد كلينتسيفيتش على أن روسيا لن تنشر أسلحة نووية وقاذفات ثقيلة في القاعدة بصورة دائمة، باعتبار أن ذلك سيتعارض مع الاتفاقات الدولية وسيثير انزعاجا قويا لا مفر منه. أما المصادر في وزارة الدفاع الروسية فأكدت للصحيفة أنه كان من المخطط الشروع في توسيع قاعدة “حميميم” في أواخر عام 2015، لكن هذه العملية تأجلت بسبب عدم تسوية مسألة الوضع القانوني للقاعدة. وأوضحت المصادر أن الحديث يدور عن توسيع الساحات المخصصة للطائرات الحربية وبناء تحصينات لحماية الطائرات من عمليات قصف محتملة من الأرض والجو. كما من المخطط تزويد القاعدة بأجهزة اتصال إلكترونية حديثة، بما في ذلك منظومات خاصة بالتحكم بالحركة الجوية. وينص مشروع توسيع قاعدة “حميميم” أيضاً على تخصيص ساحات لهبوط وإقلاع طائرات النقل “آن-124” (روسلان) الثقيلة، لكي لا تعرقل عمليات شحن وتفريغ هذه الطائرات العملاقة وعمليات الصيانة الخاصة بها، الحركة الاعتيادية في المطار. بالإضافة إلى تجهيز المطار نفسه، ستقوم روسيا ببناء ثكنات ومطاعم جديدة للعسكريين، بالإضافة إلى مستشفى ميداني وتجهيز مواقع لنشر منظومات صواريخ “بانتسير” الحديثة التي ستحمي القاعدة. وتؤكد المصادر أن تحويل “حميميم” إلى قاعدة عسكرية متكاملة يستهدف ليس دعم سوريا كحليف لموسكو فحسب، بل وتعزيز الأمن القومي الروسي. وقال أحد المصادر: “تدرك روسيا أنه في حال عدم اتخاذ الإجراءات الضرورية، سيصل الخطر الإرهابي الهائل لأراضيها أيضا. وعلينا أن نفعل شيئا. وفي الوقت الذي لا يوافق فيه الغرب على اتخاذ إجراءات مشتركة ضد الإرهاب، فإننا نعمل على تعزيز العلاقات مع اللاعبين الإقليميين، وتحديدا مع سوريا وإيران والعراق”. المصدر : روسيا اليوم
  4. Russia’s Rubin Central Design Bureau for Marine Engineering developed an air-independent propulsion unit for diesel-electric submarines in 2015, according to the design bureau’s annual report published on the Corporate Information Disclosure Center’s website. AIP sytem on the AMUR class submarine (for illustration purpose only) ________________________ The Rubin Central Design Bureau for Marine Engineering is a subsidiary of Russia’s United Ship-Building Corporation. "The design bureau continues equipping diesel-electric submarines with air-independent propulsion units able to burn reformed diesel fuel. Air-independent propulsion units of this type also have electrochemical generators," the design bureau said in the report. "This air-independent propulsion unit will make the submarine’s submerged operating capability equal to its cruising capacity, which is more than one month," the design bureau said. "The construction of a special floating facility designed to test a shipborne version of the air-independent propulsion unit at sea is currently under way," the design bureau added. According to the report, the air-independent propulsion unit for diesel-electric submarines was developed in 2015 as part of the Kalina-Navy research work. http://www.navyrecognition.com/index.php?option=com_content&task=view&id=4146 _______________________________________________ الخبر ببساطه وفقا للتقرير السنوى لمكتب التصميمات الروسى للهندسه البحريه (RUBIN) والذى تم نشره على الموقع الالكترونى الخاص بمركز كشف المعلومات التابع للشركه والذى يتحدث عن قيام المكتب بتطوير وحدات دفع هوائى مستقل( نظامAIP) للغواصات العامله بالديزل فى 2015 مكتب التصميمات الروسى للهندسه البحريه (RUBIN) هو فرع تابع للشركه الروسيه المتحده لبناء السفن اضاف التقرير ان مكتب التصماميم يواصل العمل على تجهيز غواصات الديزل الكهربائيه بانظمه الدفع الهوائى المستقل القادره على حرق وقود الديزل المستصلح...هذا النوع من وحدات الدفع الهوائى المستقل يحتوى ايضا على مولدات كهروكيميائيه اضاف المكتب فى تقريره ان انظمه الدفع الهوائى المستقل تلك ستجعل القدره التشغيليه للغواصه وهى مغموره تحت الماء مساويه لقدرتها وهى طافيه على السطح لمده اكثر من شهر ....اضاف التقرير ايضا انه يجرى حاليا بناء منشأه بحريه عائمه مصممه خصيصا لاختبار النسخه المحموله بحرا من انظمه الدفع الهوائى المستقل تلك وفقا للتقرير فان انظمه الدفع الهوائى المستقل قد تم العمل على تطويرها فى 2015 كجزء من العمل البحثى لمشروع غواصات (كالينا) _________________________________________ تحياتى واى اضافه للترجمه هسعد بيها
  5. أكد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، أن القوات المسلحة تعمل بأقصى درجات اليقظة والاستعداد لفرض سيادة الدولة وتأمين حدودها والتصدى بكل حسم لكل ما يؤثر على أمن وسلامة الوطن، وان القوات المسلحة حريصة على بناء وتطوير القدرات القتالية للقوات الجوية وتزويدها بأحدث الطائرات ومعدات القتال الجوى وفقا لأحدث نظم التسليح العالمية لدعم قدرتها فى فرض السيطرة الجوية على جميع المحاور الإستراتيجية للدولة، جاء ذلك خلال لقائه بعدد من القادة والضباط ومقاتلو القوات الجوية وعدد من طلبة الكلية الجوية. وهنأ القائد العام رجال القوات المسلحة والشعب المصرى بذكرى ثورة 30 يونيو التى تمثل أحد حلقات النضال الوطنى من اجل الاستقرار والتقدم وبناء مصر القوية القادرة على التأثير واستعادة مكانتها ودورها الرائد فى المنطقة والعالم. وأشاد القائد العام بالدور البطولى لرجال القوات الجوية الذين يواصلون الليل بالنهار ويثبتون كل يوم انهم على قدر المسئولية التى يحملون امانتها برغم كل المصاعب والتحديات، مقدماً التحية لشهداء القوات المسلحة الذين قدموا ارواحهم فداء لوطنهم خلال المواجهات المستمرة مع قوى التطرف والإرهاب، وأعرب عن اعتزازه بعطاء رجال القوات الجوية وما يبذلوه من جهود ضمن المنظومة المتكاملة للقوات المسلحة والذى يضيف رصيدا زاخرا إلى سجل القوات الجوية الحافل بالبطولات والتضحيات من جيل إلى جيل. وأشار القائد العام إلى توفير كافة الامكانات للارتقاء بنظم إعداد وتأهيل الطيارين والكوادر الفنية والهندسية، وبناء منظومة متكاملة للتأمين الفنى والصيانة والإصلاح لأنظمة ومعدات الطيران وتطوير ادائها، لتظل القوات الجوية الذراع القوية لقواتنا المسلحة القادرة على تحقيق أى مهام تسند إليها دفاعاً عن أمن مصر وشعبها العظيم. كما ألقى الفريق يونس المصرى قائد القوات الجوية كلمة اكد فيها ان مقاتلو القوات الجوية من الطيارين والملاحين والعناصر الهندسية والفنية فى قمة الجاهزية القتالية لكافة المهام التى يكلفون بها، مشيراً إلى قيام التشكيلات الجوية بتنفيذ العديد من المهام غير المسبوقة بالإضافة إلى الاستعداد القتالى العالى الذى يتميز به مقاتلى القوات الجوية لتنفيذ جميع المهام بدقة وكفاءة عالية، مؤكدا ان القوات الجوية ستظل دائما درع مصر الجوى وان نسور السماء اقسموا على تأمين سماء مصر وحمل رايتها عالية خفاقة جيلا بعد جيل. وشارك القائد العام مقاتلو القوات الجوية تناول وجبة الافطار كما قام بتكريم المتميزين من القادة والضباط وضباط الصف تقديراً لتفوقهم وتميزهم فى اداء المهام والواجبات المكلفين بها بتفانى وإخلاص.
  6. الدبابة الاوكرانية Oplot-M تي-84 هي دبابة قتال رئيسية أوكرانية، تم تطويرها بعد انهيار الاتحاد السوفيتي على أنقاض دبابة T-80 UB. الدبابة مزودة بدروع تفاعلية، هذه الدبابة ورثت من الدبابة تي 80 نظام التلقيم الآلي، والمميز فيها تستطيع اطلاق صواريخ موجهة مضادة للدبابات بنفس طريقة اطلاق القذائف التقليدية. تم تصميمها في الفترة مابين 1993-1994 وذكرت عدة مصادر اوكرانية وروسية ان عدة دبابات منها تم تصديرها الي الجيش المصري في صفقة تعويضية في التسعينات ودخلت الخدمة الفعلية في سنة 1999 في الجيش الاوكراني وبيعت ايضا الي عدة دول منها فيتنام الهند واحدث مشتري لها هيا دولة تايلند ويبلغ سعر الدبابة (( 8.4 مليون دولار (2014) )) وتم تطوير دبابة قتال رئيسية Oplot-M (MBT) من خلال شركة خاركيف موروزوف الاوكرانية و مكتب التصميم (KMDB) التابع للقوات المسلحة الأوكرانية. وتم ادخال تطويرات وتحديثات علي الدبابة مما جعل الدبابة تستطيع أن تشتبك مع جميع الاهداف المعادية الارضية في نطاق خلف الرؤية وايضا تتعامل مع الأهداف الجوية المنخفضة السرعة حيث تم وضع منظومات صاروخية و دفاع جوي منخفض لكي تقدم الحماية الفائقة والحركية العالية للدبابة في تشكيلات القوات في ارض المعركة أدخلت وزارة الدفاع الأوكرانية الدبابة ا MBTs Oplot-M في الخدمة في عام 2009. وفي سبتمبر 2011، قام الجيش التايلاندي الملكي بالتعاقد علي طلبية مع اوكرانيا. تصميم دبابة قتالOplot-M الرئيسية مقصورة في الوسط، والمحرك في الجزء الخلفي، واستيعاب طاقم مؤلف من ثلاثة أعضاء. و السائق يجلس في المركز عالي مع حماية ب فتحة غطاء الذي يفتح إلى اليمين. المواصفات الوزن 46 طن الطول 7.086 متر العرض 3.775 متر الارتفاع 2.215 متر الطاقم 3 العيار 120 ملم املس السرعة 70 كلم/ساعة وسائل السيطرة والمراقبة وإطلاق النار من الدبابة الدبابة لديها ثلاثة مناظير بانورامية في مقدمة الدبابة والتي تواجه أمام مقصورة السائق والطاقم ويوجد بالدبابة نظام مكافحة الحريق و نظام رؤية بانورامية بالتصوير الحراري للقائد والرامي ، يوفر القدرة علي كشف وتتبع للاهداف المعادية في وضع السكون او الحركة وقد تم تجهيز الدبابة بكمبيوتر LIO-V الباليستي ،للتحكم في وسائل السيطرة والمراقبة وإطلاق النار من الدبابة ومراقبة كل تجهيزات الدبابة ويوفر ايضا نظام متقدم للرامي أو قائد الدبابة لوضعيات اطلاق النيران علي الأهداف الثابتة والمتحركة بكل اريحية و ثبات تسليح الدبابة سلحت Oplot MBT مع بمدفع KBA-3 يستخدم قذائف 125mm الملساء، وهي KT-7.62 PKT) و رشاش وصورايخ KT-12.7 المضادة للطائرات و. يتم تلقيم المدفع الرئيسي بواسطة نظام التلقيم الألي مجهز بمحمل تلقائي للقذائف من مخزن الدبابة ونظام للتحكم يتتضمن بذخيرة خارقة للدروع من نوعية (APFSDS)، (GM) . ويمكن للمدفع الرئيسي أيضا إطلاق صاروخ موجه بالليزر ضد الدبابات والعربات المدرعة وطائرات هليكوبتر تحوم في نطاق 5،000 m. ومخزن الدبابة Oplot يستطيع اسيتعاب 46 طلقة ذخيرة للمدفع الرئيسي، والتي تضع 28 قذيفة في التحميل التلقائي. وأنواع الذخائر التي تستخدمها هي 1250 جولات لKT-7.62 و 450 طلقة للرشاشا KT-12.7 و 450 طلقة ل رشاش المثبت علي البرج الحماية الذاتية للدبابة Oplot-M نظام الحماية السلبي روسي التصميم يعتمد على رد الفعل ويوفر حماية للدبابة Oplot بنسبة مقبولة ولكن مازال تحت التجارب وهو نظام Varta فارتا للحماية حيث يستخدم لخداع الصواريخ والأسلحة المضادة للدبابات العدائية التي تمثل تهديد للدبابة وهو نظام يدمج أجهزة استشعار ليزرية لعمل إنذار للطاقم و ايضا يقوم بالتشويش بالأشعة تحت الحمراء وباعثات الدخان من نوع نظام الحمايةBC وايضا بدن الدبابة يمكن أن يصمد أمام انفجار يصل إلى 10 kg نتريت (تي ان تي) تحت الدبابة وتصل إلى 4 KG مادة تي ان تي تحت مقصورة السائق. وتم تزويد البرج والبدن بدرع متعدد الطبقات بوكليت (BATW-ERA) لحماية أفضل ضد هجمات بقذائف APFSDS، شديدة الانفجار (HESH)، ويتم تركيب الدروع التفاعلية لتوفير الحماية بشكل كبير والقدرة على الصمود في وجه الهجمات من الأسلحة المضادة للدبابات المحمولة على الكتف. وقذائف الدبابات الاخري والدروع التفاعلية وحدات مستقلة يمكن استبدالها بسهولة أو تزويدها وفقا لمتطلبات المستقبل جانبي مقصورة السائق . المحرك وتستخدم الدبابة محرك الديزل اوكراني الصنع من نوعية D-2 multifuel, six-cylinder l، بست أسطوانات، وذاتي التبريد والتي توفر أقصى قدر من قوة 882 kW. اخوكم احمد عيسي
  7. 2-6-2016 بدات الشركة Reiner Stemme Utility Air-Systems المكلفة تصميم وتطوير الطائرة القطرية الألمانية Q01 الممولة من الدولة القطرية بتنفيذ الطلعات التجريبية لهذه الطائرة التي صممت لتنفيذ مهام الاستعلام والمراقبة. وفي هذا الاطار سبق وأكد الدكتور خالد بن محمد العطية، وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري، وعلى هامش معرض ديمدكس 2016 أن مشروع إنتاج طائرة قطرية الذي تقيمه دولة قطر بالتعاون مع الجانب الألماني وصل إلى مراحل متقدمة، وقال: «إن شاء الله، ستجدون طائرة قطرية في سماء الدوحة العام المقبل". وقد اعلن ادموند مايستل مدير التسويق والمبعات في شركة راينر ستيمر ان الطائرة ذات الاجنحة العالية ستكون مزودة بمولدات ديزل نوع تيكنيفاي CD300 بالإضافة الى مروحة مثبتتة السرعة نوع MT propeller unit كما ستكون مزودة بمقعدين للطاقم وستتمكن من حمل مجموعة واسعة من الحساسات. مصدر
  8. أبوظبي - سكاي نيوز عربية وقعت قطر، الأربعاء، 10 مذكرات تفاهم لتسليح وتطوير القوات المسلحة القطرية، مع عدد من الشركات العالمية في مجال التصنيع الحربي، بتكلفة تصل لحوالي 3.6 مليار ريال قطري. جاء ذلك على هامش معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري "ديمدكس 2016"، الذي يقام بمركز قطر الوطني للمؤتمرات ويختتم أعماله يوم الخميس. ووقعت قطر على مذكرة تفاهم لشراء منظومة دفاعية "بطاريات ساحلية" بين القوات البحرية الأميرية القطرية وشركة "إم بي دي إيه" الأوروبية بمبلغ مليارين و640 مليون ريال قطري، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية. كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة "دبليو كيه كيه" البولندية، حيث قامت القوات المسلحة القطرية بشراء 51 بالمائة من أسهم الشركة المتخصصة في تصنيع مواد "الكومبوزت" وإنتاج أجزاء من هيكل الطائرة. ، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم لشراء مجموعة صواريخ "إكسوزيت" مع شركة "إم بي دي إيه " الأوروبية بمبلغ 240 مليون ريال قطري. وتضمنت الصفقات مذكرة تفاهم لمشروع شراء رادارات "سيرش ماستر" بين لجنة تسيير مشروع طائرة دون طيار وشركة "تاليس" الفرنسية بمبلغ 60 مليونا 896 ألف ريال قطري. إلى جانب مذكرة تفاهم لمشروع بين القوات البحرية الأميرية وشركة "إم تي يو" الألمانية بمبلغ 95 مليون ريال، ومذكرة تفاهم لتوفير عقود التدريب لطياري الهليكوبتر والمقاتلات مع شركة "دي سي آي" بمبلغ 32 مليون يورو. وتم التوقيع على مذكرة تفاهم لتوفير العقد الدوار لطائرات سي - 130 بين القوات الجوية الأميرية القطرية وشركة "لوكهيد مارتن" الأميركية بمبلغ 50 مليون ريال قطري. المصدر
  9. Graham also received an update on USG’s overhaul and modernization of an Egyptian Navy submersible أثناء زيارة rep. Gwen Graham إلى Huntington Ingalls تفقدت أحد الغواصات الصغيرة التابعة للبحرية المصرية والتي يجري لها أعمال إصلاح وتطوير . وهي تختلف عن الغواصات الأخرى حيث أن مداها أقل وبشكل عم يوجد منها نوعين منه المأهول والآخر غير المأهول تستعمل في : Oceanography (علم المحيطات) : لدراسة الأحياء البحرية وديناميكيا الأنظمة البيئية وتكوينات الصفائح أيضاً لها وظائف أخرى غير ما ذكر ..... http://newsroom.huntingtoningalls.com/releases/photo-release-rep-gwen-graham-visits-huntington-ingalls-industries-undersea-solutions-group-subsidiary-3272664
  10. يوصف غادي آيزنكوت بأنه "الجنرال الذي لا يعشق الحروب"، لكنه يظل الجنرال الإسرائيلي، الذي سيقود جيشا يقوم على عقيدة حربية، يشارك في حروب لم تنته منذ أكثر من ستة عقود. هو ذاته شارك في "عملية السور الواقي" التي شنتها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في العقد الماضي، وقتل فيها المئات ودُمّرت البنية التحتية في الضفة الغربية. وأصبحت إسرائيل التي أقامت دولتها عام 1948 من خلال الحروب، على بعد وقت قليل من تثبيت تعيين قائد لأركان جيشها حيكت حوله الكثير من القصص... إنه غادي ايزنكوت رئيس الأركان رقم 21 في تاريخ هذا الجيش الذي كانت نواة تكوينه الأولى تعتمد على العصابات التي ارتكبت مجازر ضد الشعب الفلسطيني وشردته من دياره. ارتباطاً بذلك.. نُشرت في إسرائيل مؤخرا, وثيقة عُرفت بـ " إستراتيجية الجيش الإسرائيلي", يتكون الجزء العلني المنشور منها من 36 صفحة. الإعلام الصهيوني منشغل حولها حالياً في محاولة الإجابة عن أسئلة: لماذا النشر في هذا الوقت بالذات؟ وما الجديد فيها؟ وهل هي لإرضاء الشارع المُنتقد لأداء الجيش في سنواته الأخيرة؟ وهل.. وهل؟ إلى غير ذلك من الأسئلة. فمثلا, رأى المعلق العسكري لـصحيفة "يديعوت أحرونوت" أليكس فيشمان : أن رئيس الأركان غادي آيزنكوت "فرض على الحكومة مفهوم الأمن كما يراه الجيش, والمخاطر والرّد عليها". وأشار إلى "أن في الوثيقة فكرا عملياتيا على أساس فرص الهدوء التي تسمح بإعادة بناء الجيش. وحسب رأيه فإن "الجيش السوري لا يشكل تهديداً في السنوات الـ 5 – 10 التالية، كما يوجد تعاون إستراتيجي بين إسرائيل وبين بعض الدول العربية"، وفي النهاية خلص إلى القول "تعالوا نستغل الوقت لبناء الجيش – ولا سيما الجيش البري – بشكل مرتّب". باختصار.. فإن الإستراتيجية المنشورة تقوم على الدفاع! بالطبع هذه الكلمة مطاطية في أذهان المخططين العسكريين الإسرائيليين, فالهجوم من أجل الدفاع عن "الأمن الإسرائيلي" لا يُعتبر في أذهانهم هجوما بل هو عمل دفاعي!. وبالطبع فإن إستراتيجية الدفاع جاءت لتعبر عن تطور مفاهيم "الأمن الإسرائيلي" في ظل اختلاف الظروف. فنظرية الأمن القومي في الكيان الأصلية كانت تقوم على مبدأ الهجوم, والحرب الوقائية انطلاقاً من أن ظروف إسرائيل لا تسمح لها بالاعتماد على مبدأ الدفاع. وتقريباً تعدلت نظرية الأمن هذه بعد احتلال إسرائيل لكل فلسطين وأراضي سيناء والجولان عام 1967. منذ تلك اللحظة وبالمعنى العملي اتخذت إسرائيل مبدأ سُميّ دفاعيا في إستراجيتها المعلنة, حيث جرى بناء خط بارليف , تطوير منظومات الدفاع ضد الصواريخ .. من حيتس إلى القبة الحديدية, ثم إلى منظومات الدفاع الفعّال في المدرعات والآليات وغيرها من الخطوات. لذا صار الدفاع مبدأ معترفاً به. من المفيد التطرق إلى موضوع مهم : وهو: أن المتغيرات في العقيدة الأمنية الصهيونية تتطور بالتدريج وهي ليست ثابتة بل متغيرة وفقا لظروف الواقع. في مؤتمر هرتسيليا قبل الأخير2014, قدّم الباحثان الإسرائيليان: أليكس مينيتس وشاؤول شاي ورقة بحث إلى المؤتمر، الذي انعقد في أوائل يونيو من العام الماضي بعنوان "التغييرات الجيوساسية في المنطقة، تفرض على إسرائيل إعادة صياغة عقيدتها الأمنية". الأول هو رئيس "معهد السياسات والاستراتيجيا"، الثاني هو رئيس فرقة الأبحاث في المركز المذكور. ترجمت الورقة عن العبرية يولا البطل. للعلم الاستراتيجية الجديدة المنشورة تعتمد في المقارنة على الاستنتاجات السياسية للبحث الذي قدمه الباحثان المذكوران للمؤتمر المعني. معروف أن الذي صاغ العقيدة الأمنية الإسرائيلية هو ديفيد بن غوريون رئيس الوزراء ووزير الدفاع في أوائل الخميسنيات. أصبحت فيما بعد نظرية تعتمد عليها إسرائيل فعليا. وفقاً لهذه العقيدة فإن من الضروري: "أهمية إقناع الدول العربية دوماً بالتسليم بالوجود الإسرائيلي". وأن تدفع إسرائيل العالم العربي إلى الاستنتاج: أنه لا سبيل عمليا لتدمير دولة إسرائيل". كل ذلك يتم عبر "تحقيق انتصارات متتالية تؤدي إلى تيئيس القيادات العربية". مثلما رأينا بالتجربة فإن هذه الخطوط العامة التي عملت وما تزال تعمل بها الدولة الصهيونية جرت ترجمتها إلى مبادئ أخرى من صلب الخطوط الاستراتيجية لبن غوريون, ولعل أبرزها: الحروب الاستباقية، الردع، نقل المعارك إلى أرض العدو، إنهاء الحروب العدوانية بالسرعة الممكنة، كل هذا طبقه العدو الصهيوني في اعتداءاته وحروبه على كافة الدول العربية منذ إنشاء دولة الكيان حتى هذه اللحظة. يتطرق البحث إلى كل المحاولات السابقة لتحديث عقيدة إسرائيل. لقد كانت المحاولة الأولى من قبل الجنرال يسرائيل فال عندما أصدر كتابه: "الأمن القومي: قلة مقابل كثرة"، الذي عرض فيه تطور العقيدة الأمنية الإسرائيلية وأشار إلى التعديلات المطلوبة التي كانت تلائم من وجهة نظر الباحثين "تسعينيات القرن الماضي". في عام 1998 بادر وزير الدفاع إسحق مردخاي إلى تشكيل ورشة عمل في هيئة الأركان برئاسة اللواء ديفيد عبري لبحث التجديدات في العقيدة الأمنية. ما جرى تداوله في ورشة العمل والاستنتاجات التي خلصت إليها الورشة , لم يجر عرضها على الحكومة الأمنية المصغرة ولم تُعتمد كعقيدة أمنية قومية. في عام 2006 قدّم الوزير السابق دان مريدور إلى وزير الدفاع آنذاك شاؤول موفاز تقريراً للجنة رأسها هو, وتضم 20 خبيراً من بينهم اللواء غيورا أيلاند الذي أصبح فيما بعد رئيساً لمجلس الأمن القومي الأمريكي. الاستنتاج الأبرز لتوصيات اللجنة: أن مكوّن الدفاع بحاجة إلى ثلاث ركائز أمنية: أهمية الرّد المتمثل في الدفاع عن السكان المدنيين والبنى التحتية في إسرائيل من قبل الصواريخ بعيدة المدى التي يطلقها الإرهاب من ميدان القتال المباشر إلى المواطنين في الجبهة الداخلية. إعادة درس ملاءمة مفاهيم الردع، والإنذار الإستراتيجي والحسم، في مواجهة لاعبين غير دوليين على غرار التنظيمات (الإرهابية). ضرورة استنباط رد مناسب دفاعاً عن أنظمة الحواسيب القومية. أقر وزير الدفاع آنذاك شاؤول موفاز توصيات اللجنة ونقلها إلى الحكومة الأمنية المصغرّة , لكن الأخيرة لم تقر ولم تعتمد تلك التوصيات. في العام 2013 نشر اللواء احتياط البروفيسور يتسحاق بن إسرائيل: تصوره لعقيدة أمنية إسرائيلية وأصدر كتاباً بذلك بعنوان "عقيدة إسرائيل الأمنية". من وجهة نظره: فإن العقيدة الأمنية الإسرائيلية مرّت في ثلاث مراحل: الأولى "بدأت فور انتهاء الحرب العالمية الأولى والاحتلال البريطاني لأرض "إسرائيل". هذه المرحلة اتخذت طابع الخصام بين الجيران على مسائل المياه وتقسيم الأرض. المرحلة الثانية بدأت عشية إعلان الدولة واستمرت حتى مطلع تسعينيات القرن العشرين. التهديد الرئيسي في تلك لفترة تمثل في خطر غزو جيوش دول الجوار العربية لحدود إسرائيل وخطر المواجهة بين عدة دول. المرحلة الثالثة بعد ذلك: بدأ يتبلور مفهوم جديد يتلخص في: أن التهديد الأهم المحدق بإسرائيل ليس غزو الجيوش وإنما في تنظيمات ومجموعات (إرهابية) وهذا يشمل مواجهات محدودة بين إسرائيل وهذه التنظيمات وغيرها. تؤكد الورقة "أن العولمة" والثورات التكنولوجية في مجالات الاتصالات والسايبر والفضاء والتغيرات الجيوسياسية الإقليمية والدولية: تغير وتبدل طبيعة الحروب والمستجدات في (المجتمع) الإسرائيلي, وتستدعي إعادة درس العقيدة الأمنية الإسرائيلية وملاءمتها لظروف الواقع الديناميكي للقرن الواحد والعشرين. وترتدي طابع ملاءمة العقيدة الأمنية لأهداف الدولة ولبيئتها الإقليمية والاستراتيجية المتغيرة،أهمية خاصة. يولي البحث أهمية كبيرة للتغييرات الجيوسياسية في المنطقة والتي أسماها "الاضطرابات الإقليمية" فقد أخذت المنطقة تتسم اعتباراً من العام 2011 في أعقاب ثورات الربيع العربي المُصادر: بعدم الاستقرار وبأزمات لا تزال في ذروتها حيث يخيم عدم اليقين على مستقبل المنطقة. في أعقاب الثورات بدأ يتزعزع مفهوم الدولة القطرية العربية الذي كان الأساس النظامي الإقليمي، وتشهد بعض دول المنطقة حالات تفكك وهي آخذة بالتحول إلى دول فاشلة. في الدول العربية غير المنحازة لجهة تركيب سكاني معين, هناك احتمال لحالات تفكك من الداخل وظهور جيوب مستقلة ذاتياً (على أساس جغرافي، أو طائفي، أو ثقافي، أو وظيفي) تسيطر على هذه الجيوب عناصر متشددة, وتشهد صعود لاعبين لا دولتين في المنطقة ومعظمهم ذوي اتجاه إسلامي لإسرائيل. التنظيمات "الإرهابية" الإسلامية تشكل تحدياً لإسرائيل وللجيوش العربية في مصر, سوريا ,العراق اليمن وغيرها. إسرائيل محاطة بلاعبين لا دولتين: حزب الله المسيطر في جنوب لبنان, مجموعات سورية بالقرب من هضبة الجولان. السلطة الفلسطينية في يهودا والسامرة (الضفة الغربية). سلطة حماس في قطاع غزة تنظيمات جهادية في شبه جزيرة سيناء. تستعرض الورقة الخطر الإيراني وتحذر من إمكانية تحول إيران إلى دولة نووية، كما أن النزاع (الصراع) الفلسطيني (العربي)-الإسرائيلي (الصهيوني) يستغل كعقبة لإجراء السلام مع الدول العربية ويتحول إلى مفاعيل سلبية على إسرائيل في الساحة الدولية, كما يجسد هذا النزاع (الصراع) تهديداً للهوية اليهودية-الديمقراطية لدولة إسرائيل، كما أن إسرائيل تعاني من خطر العزلة الدولية. الورقة تعتبر أن صراع القوى الكبرى بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة وبين روسيا والصين من جهة أخرى يؤدي: إلى انعكاسات على منطقة الشرق الأوسط. تستعرض الورقة تحديات قديمة جديدة لإسرائيل تتمثل في: مجالات الحرب السبرانية (الإلكترونية) , مجال تطبيقات تكنولوجيا الفضاء. ويبين البحث إمكانية أن تشكل هذه التحديات أخطاراً على إسرائيل لذا يتوجب مقاومة هذه الأخطار وإعداد الردود المناسبة لها. يخلص البحث إلى نتائج: أهمية استمرار التحالف مع الولايات المتحدة. زيادة أهمية الاهتمام بالساحة البحرية فسكان إسرائيل في معظمهم يعيشون على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وأن 97% من استيراد وتصدير البضائع من وإلى إسرائيل يتم عن طريق الشحن البحري عبر الموانئ. وحول العقيدة الأمنية الإسرائيلية: يتوجب مواجهة التهديد الإيراني، يتوجب أن تركز هذه العقيدة الجديدة على أولاً الردع ، بناء قدرات عسكرية تردع أعداء إسرائيل. ثانياً: الإنذار الاستراتيجي في حالة فشل الردع في تحقيق غايته، مطلوب قدرة استخباراتية تعطي إنذاراً مبكراً عن نية العدو الإقدام على شن حرب. ثالثاً:الحسم، حسم المعركة بأسرع ما يمكن، رابعاً: الدفاع. يستهدف الرد على التهديدات التي تتعرض لها الجبهة الداخلية من دول بعيدة جغرافياً، ومن تنظيمات إرهابية. أهمية التكيف والتأقلم مع المتغيرات الجيوسياسية، وبخاصة الجوانب المفاهيمية الاستراتيجية. إقامة تحالفات إقليمية مع دول شرق حوض البحر المتوسط كاليونان وقبرص ودول أخرى في البلقان، تحالفات في الشرق الأوسط، وفي شرق إفريقيا. أما الذي نلمسه في هذا التقرير فأبرزه يتلخص في: ديناميكية مفاهيم الأمن الإسرائيلي والتجديد فيها، إعداد الدولة بالمعاني السياسية والعسكرية لتخدم في كافة مؤسساتها هذه المفاهيم. طموح إسرائيل لتكون مكوناً رئيسياً من مكونات المنطقة. محاولة إسرائيل إبقاء موازين القوى العسكرية في صالحها نظراً لارتباط هذه الموازين بكل ما تقوم إسرائيل بتطبيقه من سياسات, بغض النظر عن مدى صحة أو خطأ أهمية هذا الاستنتاج أو الطرح أو ذاك في التقرير, إلا أنه يلامس بواقعية شديدة وموضوعية العقيدة الأمنية الإسرائيلية. http://pflp.ps/ar/post/11195/عقيدة-آيزنكوت-وتطوير-الإستراتيجية-العسكرية-الإسرائيلية!
×