Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'وحقائق'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 8 results

  1. أجلس إلي كثيرين، نتحادث فرادي وجماعات في الشأن العام.أسمع كلاماً متبايناً، حسب درجة القرب أو التقريب من السلطة، حتي بين الخبراء.بل أسمع كلاماً متناقضاً من الشخص نفسه، وفقاً لحالته المزاجية في كل مرة!بعض ممن يعتبرون أنفسهم من المؤيدين، يقدحون أحياناً في أمور أو مشروعات تبدو بوادرها إيجابية، فإذا نجحت يقولون: لقد نبهنا إلي سلبياتها والحمد لله تم تداركها، وإذا تعثرت يكون لديهم حق ادعاء الحكمة وبعد النظر بأثر رجعي!بعض آخر من المؤيدين، ينهون كلامهم بالقول: يكفي الرئيس السيسي ما قام به يوم 3 يوليو 2013.وكأن ما جري بعد ذلك اليوم هو آثام، تمحوها حسنة الاستجابة لإرادة الشعب.. وفي هذا ظلم بيّن تحت رداء الإنصاف.لست أقول إن كل شيء علي ما يرام.. الرئيس نفسه يقول: ليس كل شيء تماماً.أري أننا قطعنا علي دروب العمران وإصلاح الاقتصاد والتمدد الدبلوماسي ومكافحة الإرهاب خطوات أوسع بكثير مما خطونا علي طريق نضج الحياة السياسية والحزبية.رأيي أيضاً أن مشكلة الغلاء هي غشاوة تعوق الرؤية الصحيحة عن قطاعات جماهيرية لحقيقة ما يجري علي أرض مصر.لكن هل نحن الآن أفضل مما كنا قبل 25 يناير 2011، ومما كنا قبل 30 يونيو 2013؟أي منصف صاحب بصر وبصيرة، لابد أن يستهجن السؤال.لا وجه للمقارنة. فما تحقق فعلاً علي أرض الواقع هائل، وما يجري إنجازه أكبر وأعظم.في 25 يناير، وفي 30 يونيو، عبّر الشعب عن إرادته في التغيير.ومنذ 8 يونيو 2014، كانت مهمة الرئيس بمعاونة جهات في الدولة، هي امتلاك القدرة علي التغيير الذي يريده الشعب.. بل علي التغيير الذي يتمناه الشعب ويحلم به.الآن صارت لدينا مفاتيح القدرة.المشكلة أن البعض كان يريد جني ثمار قبل بذر البذور، وأن البعض ما زال يريد حصاداً قبل أوان النضج.المسألة أن البعض يظن أن النضال من أجل الحرية هو وحده الذي يتطلب تضحية، ولا يدرك أن الكفاح من أجل التقدم يستلزم هو الآخر تضحية.• • •الصورة الحقيقية لما تحقق في مصر خلال 40 شهراً مضت منذ تولي الرئيس السيسي منصب الرئيس، رأيتها في عيون الآخرين.في الشهر الماضي، كنت شاهدا علي محفلين دوليين بارزين، شارك فيهما الرئيس السيسي.الأول هو قمة »البريكس»‬ في مدينة »‬شيامن» الصينية.والثاني اجتماعات الدورة »‬72» للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.خلاصة ما شاهدت وسمعت، أن العالم يرانا أفضل حالاً مما نري أنفسنا، وأن الشعوب الأخري تتطلع إلي مستقبل مصر بتفاؤل أكثر مما يتطلع إليه المصريون!إنجازنا الأكبر في عيون الآخرين، أننا نتقدم بقفزات واسعة علي طريق الإصلاح الاقتصادي تؤهلنا لأن نحتل المركز 19بين أكبر اقتصادات العالم في غضون 12 عاماً، برغم الأجواء غير المواتية حولنا في المنطقة، وبرغم الحرب التي نخوضها بمفردنا ضد الإرهاب.الإنجاز الثاني أننا حافظنا علي سلامة بلادنا الإقليمية، واستعدنا دورها الإقليمي والقاري والدولي، بدبلوماسية هادئة مقدامة، وعبر سياسة خارجية رصينة تحظي بالاحترام.حتي بين المصريين المغتربين في نيويورك، ومنهم من لم يزر بلده منذ سنوات، تسبق ثورة 25 يناير، سمعت عبارات إعجاب ودهشة مما يصلهم من أنباء عن مشروعات عملاقة في مصر، كمشروع ازدواج قناة السويس وأنفاقها التي ستفتتح قبيل مضي 8 أشهر، والمشروع القومي للطرق الذي انجز منه حتي الآن أكثر من 5 آلاف كيلومتر، منها طرق قوامها 5 حارات في كل اتجاه، مماثلة للطرق التي تربط الولايات الأمريكية، والمشروع القومي للكهرباء الذي يشمل 3 محطات عملاقة في البرلس وبني سويف والعاصمة الإدارية وغيرها، والمحطة النووية في الضبعة.العاصمة الجديدة، كنت أسمع عنها من شخصيات أجنبية ومن مصريين مغتربين، عبارات ثناء علي الفكرة مقرونة بانبهار عندما يعلمون أن مرحلتها الأولي قد اكتملت في غير زمن، بينما نجد هنا من يتساءل عن جدواها، في حين كانوا هم أنفسهم يجأرون بالمطالبة بالخروج من الوادي الضيق، وإيجاد حل لمعضلة التكدس السكاني والإداري بالقاهرة!• • •العام الماضي، قيل عنه إنه سيكون عاماً صعباً وأن الذي سيليه سيكون أصعب. وجاء هذا علي لسان كل المسئولين بدءاً من الرئيس، الذي كاشف الشعب قبل إعلان الخطوات الرئيسية للإصلاح الاقتصادي التي اتخذت يوم 3 نوفمبر الماضي بأن الإصلاح لا غني عنه لحاضر الناس ومستقبل البلد، وأنه ضرورة واضطرار في نفس الوقت.في مطلع العام المقبل بإذن الله، سنودع السنوات العجاف.بل المؤسسات الدولية ومنها صندوق النقد الدولي تضع مؤشرات اقتصادية متفائلة لعام 2019، وتعتبره عام الانطلاق للاقتصاد المصري.الشهور المقبلة، بدءاً من أكتوبر الحالي، وحتي نهاية يونيو، تحمل بشائر حصاد في مشروعات كبري وعملاقة، بعضها نتابعه، وبعضها سيكون مفاجأة خير للشعب. قلت للمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء.. تبدو متفائلاً، لكن هناك من لا يشاركك هذا التفاؤل. قال: في العام المالي الماضي حققنا معدل نمو 4.2٪ وكان المعدل في الربع الأخير من ذلك العام 5٪، وتوقعاتنا أن نصل إلي 4.5٪ أو أكثر خلال العام المالي الحالي. وهذا سينعكس علي المواطن وهو الغاية من عملية الإصلاح، وسيشعر به في ارتفاع مستوي معيشته في الخدمات والمرافق وغيرها. نحن - بحمد الله- اجتزنا فترة من أصعب الفترات، بعدما اتخذنا أصعب القرارات في مسيرة الإصلاح الاقتصادي، وسوف نستمر في إجراءات الإصلاح في السنوات المقبلة وفقا للخطة المعلنة لكنها ستكون أقل حدة بكثير، وكل خطواتنا ستكون مقرونة بإجراءات للحماية الاجتماعية. ويضيف رئيس الوزراء قائلاً: بدأنا فعلا نتعافي، وسوف تنخفض معدلات التضخم، واطمئن المواطنين بأنه لا زيادة في أسعار الوقود أو الكهرباء في العام المالي الحالي (2017/2018)، وسنكثف جهودنا لتثبيت مستويات أسعار السلع. - وأسأل رئيس الوزراء عن أولويات حكومته في المرحلة المقبلة. يجيب: مع المضي في إجراءات الإصلاح الاقتصادي، لدينا أولوية استكمال المشروعات الجاري تنفيذها للانتهاء منها في توقيتاتها المحددة، والرئيس يتابعها دورياً مشروعاً مشروعاً سواء في الإسكان أو الطاقة أو الطرق أو أنفاق القناة أو المنطقة الاقتصادية لقناة السويس التي نركز عليها لجذب الاستثمارات المباشرة الخارجية، وهناك بوادر لقدوم عديد من الشركات البريطانية للاستثمار في مصر، كذلك ستعود شركة مرسيدس الألمانية لإنشاء مصنع لها بمنطقة قناة السويس، وهناك جهود كبيرة بذلها الفريق مهاب مميش رئيس هيئة القناة مؤخرا في بريطانيا وألمانيا وماليزيا وروسيا وسوف تتحقق نتائجها قريباً. ويضيف رئيس الوزراء قائلاً: في صدارة أولوياتنا تفعيل قانون الاستثمار، وسوف نصدر لائحته التنفيذية فور الانتهاء من مراجعتها في مجلس الدولة. والاستثمار في المشروعات الجديدة أمر ضروري لدفع خططنا الرامية لزيادة الإنتاج ورفع معدلات التصدير وخفض الواردات، أيضاً نحن نعمل علي استكمال الإصلاح الإداري. - قلت للمهندس شريف إسماعيل: الواضح أن خطوات الإصلاح الاقتصادي تسبق بكثير إجراءات الإصلاح الإداري. المشكلة كما يلمسها كثيرون ليست في الوزراء، وإنما في مستويات إدارية أقل، تعرقل العمل وتؤخر تنفيذ المشروعات، وتتفنن في وضع العقبات. رد رئيس الوزراء: بعد إصدار قانون الخدمة المدنية، وضعنا تعديلات علي القانون (89) الخاص بالمناقصات والمزايدات، تستهدف تشجيع الاستثمار، وتذليل الإجراءات في العمل الحكومي وتنفيذ المشروعات، وسوف يعرض علي مجلس النواب في دورته الجديدة التي تبدأ هذا الأسبوع. وفي الجلسة الماضية لمجلس الوزراء ناقشنا أيضاً تشريعات أخري في مجال الإصلاح الإداري، منها قانون تقنيات تكنولوجيا المعلومات، وقانون التوقيع الإلكتروني، كل هذا مع استمرار برامج تدريب العاملين بالجهاز الإداري وإعادة الهيكلة. وبالمناسبة قررنا إنشاء إدارة بكل وزارة معنية، لمتابعة المنح والقروض والاتفاقات لحسن استغلالها وضمان عدم إلغائها. - وأسأل رئيس الوزراء عن موقف المشروعات الجاري تنفيذها والمقرر افتتاحها في الفترة المقبلة. يقول: في نهاية العام سيبدأ حقل ظهر في انتاجه من الغاز الطبيعي، هناك أيضاً حقل »‬أتول» شمال شرق الإسكندرية في مياه المتوسط، وبالنسبة للإسكان، مشروع الإسكان الاجتماعي يسير طبقاً للبرنامج الزمني وكذلك المشروع القومي للطرق، وفي التعليم نسعي لبناء 25 ألف فصل هذا العام بجانب المدارس اليابانية ومدارس النيل، بينما كان المعدل السنوي قبل ذلك لا يتعدي 6 آلاف فصل في كل عام. وفي مجال الرعاية الاجتماعية اتخذنا إجراءات عديدة في أغسطس الماضي منها العلاوة الاجتماعية وعلاوة الغلاء وزيادة معاش كرامة وتكافل ويجري التوسع فيه، وهناك مشروع قانون التأمين الصحي الذي سيعرض علي البرلمان في دورته الحالية ضمن الحزمة التشريعية، وهو نقلة مهمة في إجراءات الحماية الاجتماعية. في نفس الوقت، نعمل علي دراسة موضوع التغذية المدرسية، لكننا لن نبدأ المشروع إلا بعد التأكد تماماً من نجاح وفاعلية المنظومة. - قلت لرئيس الوزراء: ما تقييمك لأداء زملائك الوزراء، وما صحة ما يتردد عن وجود نية لإجراء تعديل وزاري علي حكومتك؟ قال المهندس شريف إسماعيل: الوزراء يبذلون جهوداً كبيرة، كل في مجاله، والأداء يتفاوت حسب التحديات الموجودة في كل وزارة. وفي رأيي أنهم يبذلون أقصي جهد، والكل يريد النجاح، فلا أحد يبحث عن الفشل. أما عن مسألة التعديل الوزاري فهي غير مطروحة في هذه المرحلة. ويبقي التقييم في النهاية للرئيس. • • • تفصيلاً عن موقف المشروعات الجاري تنفيذها والمشروعات العمرانية الجديدة.. سألت الدكتور مصطفي مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية. قال لي الدكتور مصطفي مدبولي: هناك 12 مدينة جديدة يجري العمل في إنشائها، وهناك مدينتان أو ثلاث مدن تحت الدراسة. في الصعيد.. بدأنا في إنشاء مدينة ناصر غرب أسيوط والمدينة الجديدة غرب قنا، وسنبدأ في العام المقبل في إنشاء مدينة جديدة غرب بني سويف، وأخري شرق ملوي. بدأنا أيضاً في الحي الأول بمدينة شرق بورسعيد وأنشأنا 7 آلاف وحدة إسكان اجتماعي ومستمرون في العمل بمدينة الإسماعيلية الجديدة وأنشأنا 40 ألف وحدة، ومازالت مدينة السويس الجديدة تحت الدراسة لاختيار الموقع المناسب لها. وعلي الساحل الشمالي.. هناك مدينة المنصورة الجديدة وسنطرح الأرض الخاصة بها قبيل نهاية العام، وهي مدينة خدمية تطل علي ساحل البحر المتوسط بمساحة 6 آلاف فدان، ملحق بها منطقة صناعية، وتقع هذه المدينة غرب جمصة. هناك أيضاً مدينة تجري دراسة انشائها غرب مدينة العلمين الجديدة أما عن مشروعات الإسكان، فالعمل مستمر لاستكمال مليون وحدة سكنية حتي منتصف 2018، منها 600 ألف وحدة للإسكان الاجتماعي. • • • وأسأل اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية عن العاصمة الجديدة، والمشروعات المقرر افتتاحها في المرحلة المقبلة خلال احتفالات أكتوبر وما بعدها. قال لي اللواء كامل الوزير: أولاً موازنة الدولة لا تتكلف مليماً واحداً في إنشاء العاصمة الإدارية. جميع المباني والمرافق تنفق عليها شركة العاصمة الإدارية من حصيلة بيع الأراضي. وقريباً.. سيتم تدشين العاصمة الجديدة ومطارها الجديد (مطار القطامية)، والمرحلة الأولي للعاصمة تشمل الحي الحكومي الذي يضم مباني جهات الدولة ووزاراتها، وحي المال والأعمال، والمنطقة الخضراء، والجامع الكبير والكاتدرائية اللذين أعلن عنهما الرئيس، وهذه الكاتدرائية تزيد مساحتها علي مساحة كاتدرائية العباسية. خلال احتفالات أكتوبر الممتدة، يقول اللواء كامل الوزير: سيتم افتتاح المركز الدولي للمؤتمرات بمحور المشير طنطاوي، وتدشين مدينة العلمين الجديدة في الاحتفال بالذكري 75 علي معركة العلمين، وتطل هذه المدينة علي البحر المتوسط بساحل طوله 14 كيلومتراً، كما سيتم افتتاح أكبر مزرعة سمكية في منطقة بركة غليون بكفر الشيخ وتقع علي مساحة 4 آلاف فدان، وأقيمت علي أعلي مستوي، وهي مزودة بمصانع للتبريد والتصنيع والتغليف. سيتم أيضا افتتاح 13 مستشفي في مدن الصعيد وبحري وسيناء و18 مدرسة من المدارس المصرية اليابانية من بين 45 مدرسة سيكتمل انشاؤها نهاية نوفمبر. وبالفعل انتهت المرحلة الأولي من مدينة زويل في إطار مشروع مصر القومي للنهضة العلمية، والتحق الطلاب بها. أما عن المصانع.. فسيتم افتتاح خطين لانتاج الأسمنت بمصنع جبل لبني جنوب العريش ليصل عددها بالمصنع إلي 4 خطوط تنتج 6.4 مليون طن أسمنت، وسيتم في ديسمبر المقبل افتتاح 6 خطوط بمصنع بني سويف لتصل طاقته إلي 12 مليون طن من الأسمنت سنوياً. ويضيف اللواء كامل الوزير قائلاً: انه سيتم قريباً تسليم 40 ألف وحدة من شقق الإسكان الاجتماعي، وسيتم الانتهاء من إنجاز هذا المشروع وإنشاء 600 ألف وحدة بالتعاون مع وزارة الإسكان في 14 موقعاً ومدينة بحلول 30 يونيو المقبل، كما انتهي العمل في 75 ألف وحدة من بين 150 ألف وحدة في مشروع دار مصر للإسكان المتوسط يكتمل إنجازها في نهاية يونيو، بعدد من المدن منها دمياط والقاهرة والعبور وبدر. أما عن مشروع إسكان قاطني المناطق الخطرة، فسيتم انجاز 18 ألف وحدة جديدة بالأسمرات في نهاية ديسمبر، وتم استلام الأراضي في مناطق أخري بجسر السويس ومنشأة ناصر وتل العقارب والخيالة والشهبة، والمتوقع انجاز 170 ألف وحدة إجمالاً بهذا المشروع مع احتفالات مصر بالذكري الخامسة لثورة يونيو. في نفس التوقيت أيضاً سيتم الانتهاء من 4 محطات كبري لتحلية مياه البحر بطاقة 150 ألف متر مكعب لكل منها لتغذية بورسعيد الجديدة والعلمين الجديدة، ومدينة الجلالة التي سيتم افتتاح طريقها في يناير المقبل، وسيجري العمل في إنشاء محطة عملاقة بطاقة نصف مليون متر مكعب تصل إلي مليوني متر مكعب لتحلية المياه بالعين السخنة، ونقلها إلي العاصمة الجديدة. إجمالي المشروعات الكبري التي تنجزها الهيئة الهندسية مع وزارات الإسكان والنقل والصحة خلال الشهور الستة المقبلة، تبلغ - كما يقول اللواء كامل الوزير- 93 مشروعا. وهناك مشروعات أخري لم يحن أوان الكشف عنها! • • • إجراءات الحماية الاجتماعية لم تتوقف عند قرارات أغسطس الماضي. د.غادة والي وزيرة التضامن، أبدت سعادتها بإعلان نتيجة التعداد السكاني، من زاوية أنه تضمن لأول مرة حصراً لذوي الإعاقة. وسيتم وفقا لهذه البيانات التوسع في الخدمات والدعم المالي لذوي الإعاقة من خلال معاش كرامة في إطار برنامج متكامل يعلن عنه يوم 3 ديسمبر المقبل. قبلها في نوفمبر.. ستتسلم السيدة رقم 2 مليون معاش تكافل وكرامة. عدد المستفيدين -كما قالت لي الدكتورة غادة - يبلغ الآن مليوناً و940 ألف أسرة، ويصل الحد الأدني للمعاش 450 جنيهاً، وتتفاوت المعاشات حسب عدد التلاميذ ومراحلهم الدراسية في كل أسرة، لكن متوسط الزيادة في قيمة المعاش اعتباراً من أغسطس الماضي بلغت نسبته 30٪. هناك مراجعة لمعاش الضمان الاجتماعي للتحقق من المستحقين واستبعاد غيرهم، وسيتم ضم المستحقين تباعاً إلي معاش تكافل وكرامة الأعلي قيمة. الآن تقول الدكتورة غادة والي: يتم مد مظلة المعاش وتوسيع الحماية لتشمل كل المحتاجين، خاصة بعد الزيادة الكبيرة في اعتمادات المعاشات الضمانية التي بلغت مخصصاتها لهذا العام 15 مليار جنيه. • • • هذا نزر يسير مما يجري الآن علي أرض مصر من تخطيط وإنجاز بالفكر والعرق، يراد لنا ألا نراه وأن ننشغل عنه بفتاوي جاهلية، ومشاهد مقززة، ويراد لنا أن نغفل عن دلالاته وانعكاساته في تغيير وجه الحياة علي أرض مصر وإحداث نقلة في معيشة المصريين، بعد معاناة الخروج من عنق الزجاجة. أسعد كثيراً كلما سمعت عن مشروع ورأيته يتحقق في بلدنا. الطرق الجديدة، معناها حركة انتقال أيسر للبشر والبضائع، ومعناها حياة جديدة علي جانبيها، ووفر في الوقت والوقود. المواني والمطارات الجديدة ومعها محطات الكهرباء وشبكات الغاز، معناها بنية جاذبة للاستثمارات أي للإنتاج والتشغيل. المصانع الجديدة، معناها فرص عمل لشباب الخريجين، تفتح أبواب رزق لهم وتخفف العبء علي أسرهم، وتقلل معدل الإعالة في الأسرة، أي ترفع مستوي معيشة باقي أفرادها، ومعناها إنتاج أكثر يقلل الاستيراد ويزيد التصدير. مزارع المحاصيل والخضر والفاكهة وتسمين الماشية وتفريخ الأسماك، معناها تقليل الواردات من الغذاء، وزيادة المطروح من السلع في الأسواق، وبالتالي خفض أسعارها. المدارس الجديدة، معناها خفض الكثافة في الفصول وتوفير بيئة أنسب للتعليم، والمستشفيات الجديدة معناها رعاية صحية أفضل لغير القادرين. المساكن الجديدة ومشروعات المياه والصرف، معناها حياة أفضل للأسر في بيئة تليق بأبناء الشعب. المدن الجديدة.. معناها أبواب حياة تفتح علي مصاريعها للجيل الحالي والأجيال القادمة، في مجتمعات تتخلص من معاناة التكدس وسلبيات اللا تخطيط. معناها طلب علي مواد البناء وعلي الأجهزة المنزلية وعلي الأثاثات وعلي المفروشات وعلي كل ما يرتبط بسكني البشر، أي بعبارة أخري تشجيع علي زيادة الإنتاج في هذه الصناعات وغيرها، وعلي إقامة توسعات جديدة في المصانع القائمة، وإنشاء مصانع جديدة ترفع الإنتاج وتزيد معدلات تشغيل الخريجين في مختلف التخصصات. معناها أيضا أبواب رزق في منشآتها ومحالها ومدارسها ومستشفياتها ووسائل النقل والانتقال بها وكل ما يرتبط بالحياة والتبادل بين البشر. باختصار.. المشروعات التي يجري تنفيذها في كل المجالات، سيحصد المواطن ثمارها، في معيشة أفضل، ودخل أكبر، وبلد أكثر شباباً وعمراناً، في غضون شهور معدودة. • • • أظن الرئيس السيسي لو قرر خوض الانتخابات لمدة رئاسة ثانية، سيكون أسعد حالاً بما لا يوصف، بالتركة التي سيتسلمها ليواصل البناء عليها، من ذلك الميراث المر الذي ألقي علي كتفيه حين تولي الرئاسة قبل 40 شهراً مضت. مقال بقلم الكاتب الصحفي الكبير : ياسر رزق
  2. #هااااااااام_جدا الانتهاكات المصرية لاتفاقية حماية التكنولوجيا العسكرية الامريكية وحقائق عن القوات الجوية المصرية ____________________________________________________ * أولا | ماهي اتفاقية CISMOA ؟ ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - هي اتفاقية خاصة بتوافق انظمة الاتصالات العسكرية الامريكية مع الدولة الموقعة على الاتفاقية + مذكرة امنية Communications Interoperability & Security Memorandum of Agreement CISMOA entails the laying down of protocols for interoperability and assuring the security of communication between the armed forces of the two countries هذه الاتفاقية تنص على ان يتم توليف انظمة الاتصالات العسكرية بين القوات الامريكية والدولة الموقعة والسماح للقوات الامريكية بالحصول على اقصى مساعدة ممكنة من الدولة الموقعة من قواعد عسكرية ومطارات وموانىء وايضا الاطلاع والتفتيش على المعدات العسكرية لضمان عدم قيام الدولة بنقل التكنولوجيا الامريكية لطرف ثالث وفي المقابل يتم الافراج عن التكنولوجيا الامريكية المحرمة لتحصل عليها الدولة كبعض الانظمة الحساسة من اتصالات وملاحة واسلحة متطورة . - الهنود رفضوا تماما التوقيع على الاتفاقية التي منعت عنهم انظمة عالية الدقة تعمل بالاقمار الصناعية ومعدات اخرى حساسة على متن طائرات C-130J Super Hercules وفضلوا الحصول على انظمة بديلة من مصادر اخرى لطائراتهم : The Indian government decided not to sign the Communications Interoperability and Security Memorandum of Agreement (CISMOA), which resulted in the exclusion of high precision GPS and other sensitive equipment.The IAF (Indian Air Forces) may add similar equipment to the aircraft after delivery. حتى الان الهند لم توقع على اتفاقية CISMOA التي تسمح بالتوافق مع الانظمة الامريكية والمطلوبة للحصول على المعدات الامريكية عالية التقنية . So far, however, India has not signed the Communication Interoperability and Security Memorandum of Agreement (CISMOA) – permitting the interoperability with US equipment – that is required for it to receive high-tech equipment. * الكاتب الامريكي Matthew Axelrod وهو المسؤول السابق عن مكتب الشؤون الامنية لمصر ودول شمال افريقيا في عام 2005 – 2007 والذي اخرج بحثا كاملا عن العلاقات الاستراتيجية الامريكية في 2008 Matthew Axelrod served as the Country Director for Egypt and North Africa in the Office of the Secretary of Defense from 2005-2007. He conducted research on the U.S.-Egypt strategic relationship on a Fulbright grant in Egypt in 2008. - يقول الكاتب : Egypt would have to sign a Communications, Interoperability, and Security Memorandum of Agreement (CISMOA), something Egyptian defense officials have refused to do for over a decade, arguing that the resulting U.S. inspection requirements amount to an infringement on national sovereignty. Such concerns, however, have not kept the countries of the Gulf Cooperation Council from signing the agreement, which raises the likelihood that some other reason underlies Egypt's decision المسؤولون العسكريون المصريون على مدار عقود رفضوا التوقيع على الاتفاقية لما فيه من انتهاك كامل للسيادة المصرية وعلى الرغم من ذلك فلم يمنع ذلك دول مجلس التعاون الخليجي من التوقيع على هذه الاتفاقية والذي يكشف الغطاء عن اسباب اخرى خاصة بقرار الرفض المصري . - ويضيف قائلا : Since the mid-1990s, when Washington perceived President Mubarak as too supportive of the late PLO chief, Yassir Arafat, U.S. policymakers have worked under the presumption that Congress would block new advanced weapons sales to Egypt. As a result, they have continually rebuffed Egypt's requests for TOW 2B missiles and Joint Direct Attack Munitions. Incidentally, these same weapons systems have been sold to Gulf countries. Egypt's loss of its privileged position among Arab nations as the first recipient of advanced U.S. weaponry offends Egypt's military leaders, and might be the most contentious issue facing the bilateral military relationship. Some Egyptian officers have even alleged that the U.S. has denied the weapons sales to keep the Egyptian military weak vis-à-vis Israel, a not-entirely specious accusation considering the U.S. traditional commitment to maintaining Israel's "qualitative military edge." منذ منتصف التسعينيات، عندما ادركت واشنطن ان الرئيس الاسبق مبارك شديد الدعم لرئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الراحل ياسر عرفات، عمل صانعوا القرار في الولايات المتحدة تحت فرضية واستنتاج ان الكونجرس سيحجب مبيعات الاسلحة المتطورة الجديدة لمصر. ونتيجة لذلك فإنهم واصلوا رفضهم المستمر للطلبات المصرية بالحصول على صواريخ TOW IIB المضادة للدبابات ذات خاصية الهجوم العلوي Top-attack وذخائر JDAM المُطلقة جوا والموجهة بالاقمار الصناعية. وبشكل عرضي فإن نفس هذه الاسلحة تم بيعها لدول الخليج . إن فقدان مصر لمكانتها المتقدمة بين الدول العربية كأول تحصل على الاسلحة الأمريكية المتطورة أساء الى قادة الجيش المصري، وربما يكون مشكلة تواجع العلاقات العسكرية الثنائية بين الجانبين بشكل مستمر. حتى ان بعض الضباط المصريين " إدّعوا " أن الولايات المتحدة رفضت مبيعات الاسلحة لمصر لتُبقي الجيش المصري ضعيفا في مواجهة اسرائيل ، وهو ليس " افتراءا " كاملا بأخذ الالتزام الامريكي المعتاد لحفظ " التفوق النوعي العسكري الاسرائيلي " في الاعتبار . - وبعدها يتحدث الكاتب عن ضرورة اعادة تقييم العلاقات العسكرية قائلا : A reassessment of the military relationship is necessary to ward off a growing impasse. Such a reassessment should include: - A bilateral, top-level policy review conducted by senior leaders, charged with presenting a plan for presidential approval. Presidential engagement will be necessary to overturn entrenched legacy positions in both countries. - Concrete steps to build interoperable forces on agreed-upon terms. This would include the U.S. approving sales of new advanced weapons systems, and Egypt signing a CISMOA. - An expressed willingness to respect the different missions of the two militaries, while also approaching topics of concern with candor. من الضروري اعادة تقييم العلاقت العسكرية لإزالة الأزمة المتزايدة، ويجب ان تتضمن : 1) مراجعة سياسية ثنائية على اعلى مستوى بواسطة كبار القادة من الجانبين مدعومين بتقديم وعرض خطة للموافقة الرئاسية . التدخل الرئاسي سيكون ضروريا لقلب وتغيير الاوضاع الموروثة الجامدة في كلا الدولتين . 2) خطوات ملموسة لبناء قوات عملية مشتركة بناءا على شروط مُتفق عليها . والتي ستتضمن الموافقة الامريكية على مبيعات اسلحة جديدة متطورة لمصر، وتوقيع الجانب المصري على اتفاقية CISMOA . 3) رغبة واضحة لاحترام المهام المختلفة لكلا الجيشين -المصري والامريكي- مع تناول وبحث المواضيع الباعثة للقلق بصدق وإخلاص . - وايضا تتيح الاتفاقية لمصر امكانية الحصول على صاروخ الجو-جو AMRAAM . Although release of the AIM-120 AMRAAM to Egypt was by no means offered, promised or guaranteed to the GOE (Government of Egypt), MOD (Ministry of Defense) or EAF (Egyptian Airforces) with this procurement, this procurement would create the possibility for Egypt to seek the AIM-120 should they sign a CISMOA in the future . - المغرب وقعت ايضا على هذه الاتفاقية لتحصل على مقاتلات F-16 بكامل تسليحها وانظمتها الالكترونية بالاضافة للتوافق التام بين انظمة الاتصالات والتسليح بين الدولتين ( امريكا والمغرب ) : He emphasized that King Mohammed VI had designated him to sign the CISMOA on behalf of Morocco, with the understanding that the agreement was integral to the full utilization of the F-16 by the Moroccan Royal Air Force, but also with a vision to future cooperation for integration of technologies and weapons systems for the navy and army. He further reiterated previous statements that the King wished the Moroccan Royal Armed Forces to be on par with American forces in order to permit full integration and interoperability should the commanders-in-chief of both. - حتى هذه اللحظة لم توقع مصر على الاتفاقية ومازال الحظر الامريكي على صادرات الاسلحة المتطورة قائما، وخاصة بعد توتر العلاقات بعد 30 يونيو 2013 بسبب الاطاحة بنظام جماعة الاخوان من الحكم في مصر، وتعنت ادارة الرئيس الامريكي اوباما في تسليم صفقات الاسلحة الاخيرة الى مصر، ومن المتوقع والمنتظر تحسن العلاقات وربما الافراج عن بعض الانظمة التسليحية المحظورة سابقا عقب الانتخابات الرئاسية الامريكية ورحيل ادارة اوباما في نهاية العام الجاري 2016 . * ثانيا | الانتهاكات المصرية في اختراق ونقل التكنولوجيا الامريكية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نبدأ بتحذير امريكي حول انتقال بعض التكنولوجيات العسكرية الامريكية لطرف ثالث ووقوعها في ايد خطرة : When the U.S. sells arms or sensitive defense technology to other governments, it requires them to affirm they will not pass on the goods to unauthorized third parties. Cables from Washington describe U.S. officials' alarm upon finding sensitive military technologies and weapons were passed into dangerous hands - وثيقة مسربة من السفارة الامريكية في مصر عام 2009 عن 8 انتهاكات مصرية لاتفاقيات حماية التكنولوجيا الامريكية في اخر 3 سنوات ( 2005 - 2008 ) بالاضافة لسماح المسؤولين العسكريين المصريين لمندوبين عسكريين صينيين لدخول حظائر الـF-16 المصرية وماتشمله من منشآت فنية : In 2009, Secretary of State Hillary Clinton wrote to U.S. embassy officials in Cairo describing the State Department's suspicions that Egypt had violated its "end-user agreements" with the U.S. 8 different times over the prior three years. In one instance, Egyptian defense officials allegedly let a Chinese military delegation examine U.S.-made F-16s and related technical facilities . - عرض من قبل شركة صينية عسكرية للجيش المصري لاختبار معدات مصممة للعمل مع حاضن التشويش الإلكتروني الامريكي AN/ALQ-131 ونظام التحذير الراداري الخاصين بمقاتلات الاف-16 مما يوضح المزيد من المخالفات المصرية في نقل التكنولوجيا الامريكية وعدم الالتزام بقوانين الاستخدام بجانب 4 اختراقات بين عام 2006 و 2007 منها سماح مصر بتجربة نظامة التشويش الكهروبصري الصيني ضد القنابل الامريكية الذكية الموجهة بالليزر والمعروف باسم " Bodyguard " بالاضافة الى عملية محتملة في 2008 لنقل البيانات التقنية لنظام انذار راداري امريكي للصينيين او الفرنسيين . A Chinese defense company in late 2007 drafted a proposal for submission to the Egyptian military for a test kit designed for use with the US produced AN/ALQ-131 jamming pod and radar warning receiver. this would represent a continuation of a pattern of infractions by Egypt regarding its retransfer and end-use obligations to the United States. Between 2006 and 2007, we notified Congress of 4 possible violations, to include the notification in January 2007 that Egypt allowed testing of a Chinese-manufactured electro-optical countermeasure system ("Bodyguard") against the GOE's U.S.-provided precision guided munitions (PGMs). Most recently in June 2008, the Department notified Congress of an incident involving the possible transfer of a U.S.-origin radar warning receiver technical data to Chinese or French nationals - وثيقة اخرى عن لسان " توماس ام كانتريمان " مساعد وزير الخارجية الامريكي للأمن الدولي ومنع انتشار الاسلحة الحالي، والنائب الاول لمساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية العسكرية عام 2009 - 2011 تتحدث عن ان مصر اكبر دولة مخترقة ومنتهكة لاتفاقيات حماية التكنولوجيا في العالم بالاضافة للزيارة الصينية لقواعد الاف-16 المصرية والتي اثرت على تأخير موعد صفقة الإف-16 مع الولايات المتحدة : PDAS (Principal Deputy Assistant Secretary) [Tom] M.Countryman emphasized the importance of a clear and transparent picture of Egypt’s end-use performance, including the measures being taken to prevent further violations. He noted that Egypt had more potential Section 3 violations than any other country in the world over the last several years. Cases involving the Chinese, he continued, were of particular concern .... The case involving the visit of a Chinese military official to an F-16 base , however, did raise genuine concerns about the transfer of US technology. He noted that U.S. concerns over the visit had already delayed Egypt’s request to purchase F-16 aircraft. - التشديد على اهمية الحصول على تفاصيل الزيارة الصينية للقواعد المصرية : PDAS Countryman stressed the importance of receiving a consistent story of what happened during the Chinese official’s visit. - طالب الامريكان وزارة الدفاع المصرية بالتوقيع على اقرار بـ8 انتهاكات لاتفاقية حماية التكنولوجيا وتقرير مفصل عن كل انتهاك وتعيين مسؤول او مشرف لضمان عدم انتهاك الاتفاقية مرة اخرى ، وقُوبل الطلب بالرفض التام من قبل اللواء دكتور / محمد العصار مساعد وزير الدفاع لشؤون التسليح آنذاك ووزير الانتاج الحربي حاليا . PDAS Countryman…. suggested [that Egypt’s] MOD (Ministry of Defense) agree in writing to the following actions: (1) Conduct an internal analysis of the eight potential violations to be shared with the OMC (Office of Military Cooperation). (2) Commit to an end-use training plan, and (3) Identify one senior official as a point of contact for end-use issues…. 11. © Subsequent to the meeting, [Egyptian Assistant Minister of Defense] Mohammed al-Assar reviewed the proposed text, but declined to sign the document…. He declined to conduct an internal analysis on the end-use violations. - وثيقة اخرى تتحد عن رئيس الاركان الاسبق الفريق / سامي عنان والفريق طيار / رضا حافظ رحمه الله قائد القوات الجوية ووزير الانتاج الحربي الاسبق واللذان اعربا عن غضبهما من الرفض الامريكي لبيع انظمة تسليحية لمصر بالاضافة لأن بعض الانظمة غير متاحة لمصر لرفضها التوقيع على اتفاقية CISMOA التي تتضمن قوانين حماية التكنولوجيا والرفض المصري بالسماح للجانب الامريكي باتخاذ اجراءات لمنع الانتهاكات مستقبلا. وتتكلم الوثيقة ايضا عن ابلاغ وزارة الخارجية الامريكية للكونجرس بـ6 انتهاكات مصرية والتحقيق في 2 اخرين منهم انتهاك بخصوص الزيارة الصينية للقواعد المصرية . Both [Chief of Staff Lieutenant General Sami Anan] and [Air Marshal Reda] will express concern over releasability issues and frustration with Egypt’s inability to procure restricted weapons systems. Some systems are not releasable because of Egyptian refusal to sign the necessary agreement (CISMOA) providing end-use assurances and ensuring proper protection of certain U.S. origin technology. Releasability is of special concern to the EAF as they prepare to purchase 24 F-16 aircraft that will require a costly retrofit with less-advanced weapons systems. Since 2006, the Department of State has notified Congress of six potential end-use violations by the Egyptian military. We are currently investigating two additional cases, one involving the visit of a Chinese military official to an F-16 facility on an Egyptian Air Force base * وطبعا هذه يفسر عدم حصول مصر على اي صفقات للقوات الجوية من امريكا لمدة 10 سنوات منذ اخر صفقة في عام 1999 والتي تم تسليمها حتى 2003 ولم نحصل منذ ذلك الوقت على طائرات F-16 اخرى الا في صفقة عام 2009 والتي تم تأخير استلامها حتى 2013 ثم توقفت وتم استئنافها في 2015 وصفقة مروحيات الاباتشي في 2009 والتي لم يتم تسليمها هي الاخرى الا في نهاية 2014 وصفقة لنشات الامباسادور الشبحية التي تم تسليمها في 2014 - 2015 وعقد الانتاج المشترك لعدد 125 دبابة ابرامز في 2011 والذي توقف في يوليو 2013 وتم استئنافه في أكتوبر 2015 . * ثالثا | حقائق عن القوات الجوية المصرية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - الطلب المصري لمقاتلات F-16 Block 52 امريكية في اكتوبر 2009 بعد تولي اوباما منصب الرئاسة الامريكية وذلك بعد الرفض السابق لادارة بوش لطلب مصر بالحصول على 60 – 100 طائرة F-16 Block60 في 2005 و12 طائرة F-15/E-Strike Eagle في 2002 : For some years, the Egyptian air force has had a requirement for a more capable strike fighter than the F-16. Egypt requested 12 F-15E Strike Eagles in 2002, but this request was turned down, as was a 2005 request for the supply of 60-100 F-16C/D Block 60/62s. - كان الرد المصري بالاتجاه الى الصين وروسيا للحصول على مقاتلات ميج-29 إس إم تي وسو-35 وياك-130 وطبعا المفاوضات على تصنيع الجي اف-17 الصينية عام 2006 - 2010 ( صفقات لم تتم لضغوط سياسية + تدهور الوضع السياسي بعد يناير 2011 ) : After this rebuff, in November 2006, Egypt began talks with Mikoyan hoping to buy 40 MiG-29SMT fighters. By 2007, it was negotiating for a larger batch of 60-80 MiG-29SMTs, 20-25 Sukhoi Su-35s and 24-40 Yak-130 advanced trainer/light support aircraft. Subsequently, there were reports of Egyptian negotiations to join the Sino-Pakistani JF-17 programme, with a reported interest in taking 48 of these advanced fighters. - كان الرد الامريكي في 2009 نتيجة الضغط المصري للاتجاه لروسيا والصين انه تم اعادة النظر والموافقة -بعد تولي اوباما منصب الرئاسة الامريكية- على منح مصر 24 طائرة F-16/Block52/50 المتطورة ( تم خفضهم الى 20 مقاتلة من قبل مصر ) ومكونات التوجيه بالاقمار الصناعية لصالح قنابل Mk-84 لتحويلها لقنابل JDAM الذكية والتي كانت محرمة على مصر من قبل ولكن يبقى الصاروخ أمرام AMRAAM مشكلة بسبب عدم توقيع مصر على اتفاقية CISMOA : The chance that Egypt might buy Russian or Chinese fighters encouraged the USA to view the country’s request for advanced F-16s more sympathetically and, as a result, the EAF will now receive a batch of 16 F-16C Block 52+ and four F-16D Block 52s, together with JDAM kits for the EAF’s stock of Mk84 bombs. The supply of AIM-120 AMRAAM beyond visual range missiles remains problematic, however. - وثيفة اخرى تتحدث عن ان القوات الجوية المصرية تمتلك بنية تحتية قوية للإف 16 من انظمة صيانة ودعم وتدريب للطياراين ، وانها تمتلك كتائب من الطيارين والفنيين والمهندسين ممن لهم معرفة وإلمام فعلي بالمقاتلة بمستويات فوق متوسطة وعملياتية ، بخلاف امتلاكها القدرة على تصنيع اكثر من 300 قطعة غيار مختلفة للمقاتلة متوافقة ايضا مع الـBlock-50/52 وايضا برنامج Falcon-Up لإطالة العمر الافتراضي وعدد ساعات الطيران ( يتم تفيكيك المقاتلة بالكامل وفحصها وصيانتها وعمرتها ثم اعادة تجميعها مرة أخرى ) ، بجانب مصانع عمرة وصيانة المحركات المصرية لطائرات الـF-16 ( هناك مُنشأة شركة برات آن ويتني Pratt & Whitney في حلوان التي تم افتتاحها عام 2007 بخلاف باقي المنشآت ) والتي يمكن ايضا تطويرها لتلائم الـBlock-52/50 بالاضافة للتطوير المستمر لقدرات القوات الجوية على صيانة واختبار الكترونيات الطيران لتحافظ على مواكبتها للتقدم التكنولوجي للمقاتلة . The EAF ( Egyptian Air Forces) has developed wide-scale in-country F-16-specific maintenance/logistics support and has an in-country F-16 Flying Training Unit where new pilots are trained to fly the F-16 . The EAF has a corps of pilots, technicians and engineers who are already familiar with the F-16 at the operational and intermediate levels. . The EAF has in-country depot capability to produce over 300 different F-16 parts. Most of these parts are compatible with the EAF version F-16 Block 50/52. The EAF has in-country depot-level aircraft modification capability through the F-16 Falcon-UP modification program. This program and capability enables the EAF to significantly increase the service-life of their current F-16 fleet and any subsequent F-16 procurements. The EAF has established in-country partial depot capability to overhaul certain F-16 engine sections and this capability is upgradeable to support the F-16 Block 50/52. Egypt continually upgrades its avionics testing and repair capability to keep pace with the advancing technology in the F-16 aircraft - عندما توترت العلاقات الامريكية مع باكستان سابقا قامت مصر في نوفمبر 2000 بالاتفاق مع باكستان عى تزويدها بقطع غيار لـ35 طائرة F-16/B/A مقابل تحديث وتطوير طائرات الـMirage-5 والاف-7 والميج 21 المصرية بخلاف تزويد القوات الجوية المصرية بكميات من الذخائر والاسلحة : : With the cooperation of Chinese and Western manufacturers, Egypt developed a major domestic industry that assembled aircraft and produced parts. The Egyptian and Pakistani governments reportedly agreed in November 2000 on a major bilateral defense trade agreement which involved the refurbishment of Egyptian Air Force (EAF) aircraft in Pakistan in exchange for the supply of Egyptian F-16A/B spare parts to the Pakistan Air Force (PAF). The deal, which had been in preparation for some time, was reportedly finalized by Pakistan Chief Executive Gen. Pervez Musharraf and senior Egyptian officials at the Organization of Islamic Conference (OIC) summit in Doha on November 13-14, 2000. What was agreed, reportedly, included: The provision by Pakistan Aeronautical Complex (PAC) at Kamra, near Islamabad, of major overhauls and upgrades of some or all of the airframes and engines of the EAF's 13 Dassault Mirage 5 E2 tactical fighters; appr. 45 Dassault Mirage 5 SDE tactical fighters; less than 6 Dassault Mirage 5SDR tactical reconnaissance aircraft; and 5 Dassault Mirage 5 SDD operational trainers at the Mirage Rebuild Facility, which is part of PAC; The provision by PAC of major overhauls and upgrades of some or all of the airframes and engines of the EAF's appr. 45 Chengdu F-7B Fishbed tactical fighters at the F-6 Rebuild Facility, part of PAC. As well, similar work would be undertaken on some or all of the EAF's appr. 400 Mikoyan MiG-21PFS, MiG-21PFM and MiG-21MF Fishbed tactical fighters; appr. 10 Mikoyan MiG-21R Fishbed tactical reconnaissance aircraft; and appr.12 Mikoyan MiG-21UM/US Mongol operational trainers; as well as appr. 50 Shenyang F-6 Farmer tactical fighters; 5 Shenyang FT-6 Farmer operational trainers. The provision by Pakistan Ordnance Factories, at Wah Cantonment, near Islamabad, of a range of ordnance and munitions for the Egyptian Armed Forces; Other as-yet unidentified goods and services to be provided by Pakistan to the Egyptian Armed Forces; Provision by Egypt of spare parts for the PAF's appr. 35 F-16A/B fighters. * رابعا | المصادر الخاصة بالموضوع : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ http://goo.gl/fUpzq8 http://goo.gl/k5C2zv http://goo.gl/VJtjHb Cable: 10RABAT5_a http://goo.gl/eNzC7W Cable: 08STATE99685_a https://goo.gl/JvRZuc Cable: 09CAIRO549_a http://goo.gl/EAhjbG https://goo.gl/K8xRlY Egypt: F-16s on Hold No More http://goo.gl/99D8IP http://goo.gl/9Knjl7 منقول/ القوات المسلحه المصرية
  3. موضوع خاص بالمجموعه 73 مؤرخين ولا يجوز اعاده نشره بدون الاشاره للموقع والكاتب كحق ادبي كتابه وتحليل – احمد عبد المنعم زايد مؤسس المجموعه 73 مؤرخين مقدمه : بناء علي تداعيات الغزو العراقي المفاجئ للكويت يوم 2 اغسطس 1990 ، وصلت طلائع القوات المسلحه المصريه للسعوديه استجابه للطلب السعودي في مؤتمر القمه العربي الذي انعقد بالقاهره في يومي 9 و 10 اغسطس 1990 ، وقبل القاء بيان الختام للمؤتمر ، كانت طلائع قوات المظلات والصاعقه قد وصلت الي المنطقه الشرقيه كأول قوه عربيه ودوليه بريه تصل للدفاع السعوديه فيما عرف بعد ذلك بعمليه ( درع الصحراء ) للدفاع عن المملكه العربيه السعوديه ضد اطماع صدام حسين التوسعيه تلك العمليه التي تطورت بعد ذلك لتصبح العمليه الدفاعيه درع الصحراء للدفاع عن الخليج ومنها العمليه الهجوميه عاصفه الصحراء لتحرير الكويت من الاحتلال العراقي . وطبقا للتداعيات السياسيه الدوليه في المنطقه في تلك الفتره ، وصلت قوات المظلات المصريه أيضا الي الامارات للدفاع عنها وعززت مصر قواتها في السعوديه بما عرف وقتها بالفيلق المصري وتكون من الفرقه الرابعه المدرعه ( فرسان مصر ) والفرقه الثالثه المشاه الميكانيكيه ومجموعه صاعقه فيما يصل مجموع القوات الي 40 الف مقاتل لتشكل رابع اكبر قوه بريه بعد الولايات المتحده والسعوديه وبريطانيا ، تلك القوات وصلت في الفتره ما بين أغسطس 1990 وحتي ديسمبر 1990 ورغم ان كافه التقارير الاجنبيه تشير الي ان القوات المصريه كانت رابع اكبر قوه في عاصفه الصحراء بعد الولايات المتحده الامريكيه – السعوديه – بريطانيا – مصر ، فأن معظم التقارير قدرت القوات المصريه بـ 20 الف مقاتل فقط وهو ما كان اقل من نصف القوه الحقيقيه . ونظرا لعدم وجود مراجع مصريه رسميه تم نشرها تتحدث عن عمليات القوات المصريه ، فسيتم الرجوع الي مصدرين هامين جدا وهما – مذكرات الجنرال نورمان شوارزكوف قائد القوات الامريكيه والغربيه التي تحمل اسم ( الامر لا يحتاج الي بطل ) ومذكرات الفريق خالد بن سلطان قائد القوات العربيه المشتركه والتي تحمل اسم – مقاتل من الصحراء . لكن في البدايه دعونا نعرف لماذا اعادت الولايات المتحده الامريكيه الجنرال شوارزكوف من التقاعد وقلدته اكبر منصب عسكري في الخليج كقائد لاكبر قوه عسكريه متحالفه في العالم في ذلك الوقت ؟ . في مذكراته يوضح الجنرال شوارزكوف موضوع في غايه الغرابه والاهميه في نفس الوقت فهو يتحدث عن تدريب حربي علي الكمبيوتر علي محاكاه معركه ضد العراق التي قامت بهجوم علي دوله عربيه !! ، والغريب انه حتي تلك الفتره كانت العراق ضمن الدول الصديقه للولايات المتحده الامريكيه ولم يكن احد يتخيل ان يقوم العراق بغزو دوله عربيه – الا الولايات المتحده الامريكيه التي بدأت التدريب علي هذا السيناريو قبل عام من حدوثه – يقول شوارزكوف في صفحه 239 في مذكراته ((( لعبنا مناورة النظرة الداخلية على شاشات الكومبيوترفي أواخرتموزيوليو1989 مقيمين مقرقيادة صوريا مجهزا بالكومبيرترات ومعدات الاتصال في قاعدة ايجلن الجوية الواقعة في اللسان الأرضي لولاية فلوريدا الذي يشبه يد المقلاة وبينما كانالتمرين الوهمي جاريا كانت القوات البرية والجوية العراقية فيالعالم الحقيقي توازي فيالخفاء السيناريوالمتخيل فيلعبتنا كنا قد صورنا قوة ضخمة تتألف من نحو٣٠٠ألفرجل و٣٢٠٠ دبابة و٦٤٠ طائرة مقاتلة. تحتشد في جنوب العراق وتهاجم شبه الجزيرة العربية. أما القوة الأصغرالتابعة للقيادة المركزية فيفترض بها أن تصد الغزو وتوقفه قبل ان يحتل حقول النفط ومصافي النفط والموانيالسعودية الهامة .ولإضفاء مزيد منالواقعية على هذا السيناريو طلبت منمركز المراسلة في قواتنا قبل عدة اسابيع انيبدأ سلفا بإرسال دفعة منالبرقيات الوهمية عنالتطورات العسكرية والسياسية في العراق إلى مقرقيادة وحدات الجيش والبحرية والقوةالجوية ومشاةالبحرية المقرر لها ان تشارك في لعبة المناورة ومع بدء لعبة مناورة الحرب راح مركز المراسلة أيضاً يبعث النشرة لمعلومات المخابراتية المعتادة عنالشرق الأوسط الحقيقي وكانت التقارير المتعلقة بالعراق على شبه كبير بالبرقيات المزيفة في اللعبة بحيث اضطر مركز المراسلة إلى ان يختم التقارير الوهمية بحروف بارزة للتمرين فقط................... )) وفي موضع اخر يقول نورمان شورازكوف في مذكراته صفحه 246 ((إن الخطة الدفاعية التي قدمتها آنذاك هي نفس الخطة التي تمرنت عليها القيادة المركزية في لعبة الحرب المسماة النظرة الداخلية مع فارق أنها تتضمن الآن جدولا زمنيا بنشر القوات ،تصببنا عرقا من أجل إن ننجزه لكيأستطيع بكل ثقة أن أقدم مشروعاً كاملاً للرئيس مع ضمانات تؤكد إن هذا هو ما أستطيع إنجازه )) عمليه درع الجزيره والفرصه الضائعه لصدام حسين : مع بدايه الازمه بغزو الكويت ظهرت مخاوف حقيقيه من تطوير صدام حسين لنجاحه في غزو الكويت بسهوله الي غزو اجزاء من الاراضي السعوديه واحتلال المنطقه الشرقيه للمملكه والتي تعج بأبار البترول والمصافي البتروليه والتي تعتبر خزينه العالم من البترول ، طبقا لما تم تخيله في السيناريو الحربي الامريكي وفي رأيي الشخصي ومن وجهه نظر عسكريه فقط - فقد أخطأ صدام حسين بعدم تطوير هجومه سريعا والتوسع لاحتلال ابار المنطقه الشرقيه لما في ذلك من مكاسب استراتيجيه تتيح له التفاوض من مركز قوه نظرا لتحكمه التام في بترول السعوديه والكويت وبالطبع البترول العراقي . مما كان سيجعل الموقف السياسي والعسكري والاقتصادي يتحول 180 درجه لصالحه ، وكان سيدفع بأسعار البترول الي السماء مع مخاطر توقف الامدادات العربيه للعالم بالبترول ، مما كان سيضعف الموقف الامريكي التفاوضي او المعادي لصدام حسين . اما عسكريا ، فلم يكن يواجهه القوات العراقيه سوي لواءين حرس وطني سعوديين وقوه محدوده من مشاه البحريه السعوديه وقوه محدوده أخري من الصاعقه المصريه التي بدأت في التوافد الي المملكه ، وبعض الطائرات المقاتله السعوديه والامريكيه والتي لم تكن لتقف امام تعداد القوه العراقيه في الكويت والتي تتمتع بتعداد ضخم من المدرعات والمدفعيه وقوات المشاه من مذكرات شوارزكوف صفحه 244 وما يليها ((لقد تحقق اسوأ السيناريوهات التيتخيلتها فغزو واحتلال كامل الكويت لم يستغرق سوى اقل من ثلاثة ايام وبدا كما لو ان العراقيين لاينوون التوقف عند ذلك الحد وفي مسعى لتهدئة الأزمة تحركت مصر والاردن والسعودية يومالجمعة للتحضير لعقد قمة عربية إلاّ إن الفرق الثلاث من الحرسالجمهوري التي قامت بالهجوم الأول على الكويت اخذت الآن تحشدالدبابات وقطع المدفعية على طول الحدود السعودية وتقرب التجهيزات من هذه المواقع الامامية وكانعلينا الافتراض انهم يستعدون للعبور الي داخل السعوديه )) ((صدام بدا عازما على زيادة المخاطر فقد دأب على ضخ قواته إلى الكويت.وجد السعوديون المتمركزون في نقاط الحدود انهم الآن امام انظار مواسير مدافع تسع فرق عراقية ١٣٠الف جندي و١٢٠٠ دبابة و٨٠٠ قطعة مدفعية يستطيع الكثير منها انيطلق قذائف كيماوية سامة وابتغاء الدفاع المناسب بازاء قوة كهذهكنا نحتاج إلى٥ اسابيع علىالاقل لتدعيم قدرة قواتنا وانتابني قلق ممن ان يكتشف العراقيون ذلك يهاجموا في الحال )) ((في هذه الاثناء ظهرمنشق عراقي فر إلى القاهرة حاملا خارطة تدعى انها تبين خطة عراقية لغزو المملكة العربية السعودية لم تتوافر معطيات تؤكد أوتنفي انالخارطة صحيحة غير أنني رحت ادرسها وادركت على الفورانني لوكنت اقود قوات الطرف المناوئ وامرت بالاستيلاء علىالسعودية فإنني سأضع نفس هذه الخطة بالضبط وينطوي المخطط على هجوم مثلث الاطراف ينطلق من الكويت الأول يندفع على طول الطريق العام الساحلي المفضى إلى حقول ومصافي النفط السعودية وصولا إلى ميناءالجبيل والثاني يندفعغرباعلى طول الطريق العام وصولا إلى القاعدة السعودية المنتشرة في مدينة الملك خالد العسكرية والثالث يمضي عبرالصحراء إلى الرياض مباشرة على مبعدة ٢٨٠ ميلا إلى الجنوب غيران البدء بمثل هذا الهجوم يقتضي انيزيد صدام قواته فيالكويت إلى اكثر من ضعف عددها الحالي وهذايستغرق اسابيع ولكن لو بدأ مثل هذا الهجوم لرحنا نتزاحم بالمناكب منأجل إعادة ترتيب القوات ونشرها على خط دفاع واسع وامرت القادة الاماميين انيقيموا مواضع قتالية على كل طرف من اطراف خط الغزوالثلاث )) لكن صدام حسين والحمد لله لم يقم بخطوات فعليه لتنفيذ تلك الخطه الناجحه سلفا وقبل ان تبدأ . لذلك ومع تنامي الخطرالعراقي علي السعوديه ومع بدء توافد جيوش العالم وعلي رأسها الولايات المتحده الامريكيه وبريطانيا وفرنسا والمانيا للدفاع عن مصالحها الاقتصاديه في المملكه العربيه السعوديه ووصول قوات عربيه رمزيه من دول التعاون الخليجي بدأ التخطيط الفعلي لخطه درع الجزيره وهي خطه دفاعيه تعتمد علي القوات السعوديه والامريكيه والمصريه في صد اي هجوم لصدام انطلاقا من الكويت . يقول نورمان شورازكوف في مذكراته صفحه 273 ((اعتمدت خطة الدفاع الاولية على استخدام سائر القوات المتاحة أو الموعودة وتضمنت هذه القوات كتائبالحرسالوطنيالسعودي القوات السعودية الكويتية المصرية السورية- والالوية- الفرنسية- والبريطانية- وفرقمشاةالبحرية- والجيشالأمريكي. )) واستمر حشد القوات من كافه انحاء العالم من أغسطس 1990 وحتي يناير 1991 ، لماذا لما تشارك مصر بقواتها الجويه في القتال ؟ لم تشارك مصر في الحمله الجويه التي بدأت الحرب يوم 17 يناير 1991 ، نظرا لعدم ارسال مصر لاي مقاتلات الي المملكه العربيه السعوديه والسبب في ذلك طبقا لمذكرات الفريق خالد بن سلطان ( مقاتل من الصحراء ) انه خلال حوار مع اللواء محمد حسين طنطاوي رئيس هيئه عمليات القوات المسلحه المصريه ( وزير الدفاع فيما بعد ) في ذلك الوقت والمنوط به تنسيق تحرك القوات المصريه وانتشارها في السعوديه لمح اللواء طنطاوي الي رغبه مصر في تقديم مقاتلات متقدمه من طراز اف 16 وميراج 2000 لخدمه المجهود الجوي في الدفاع عن المملكه وطبقا لمذكرات الفريق خالد فقد رد الفريق خالد متسرعا بأن لدي المملكه الالاف من المقاتلات من كافه انحاء العالم وان المطارات السعوديه متخمه بالطائرات ، وهو ما قد تم فهمه علي ان السعوديه ليست في حاجه الي المقاتلات المصريه وهو ما كان خطأ لم يتمكن الفريق خالد من معرفته في اثناء المحادثه وندم علي ذلك بعدها طبقا لما ذكره في مذكراته مقاتل من الصحراء رغم رغبته الشديده في تواجد الطيارين المصريين المدربين تدريبا عاليا وسط كوكبه مقاتلي العالم في السعوديه ، وهو أمر مذكور بالنص في المذكرات ولا يوجد ما يوضح سبب عدم تدراك الفريق خالد هذا الامر لاحقا وطلب وجود مقاتلات مصريه ، لكن الجانب المصري فهم ان دور المقاتلات المصريه سيقتصر علي تأمين تحرك القوات المصريه بحرا وحتي المياه الاقليميه السعوديه فقط . دور القوات المصريه في عاصفه الصحراء . تكونت القوات المصريه في السعوديه من الفرقه الرابعه المدرعه والفرقه الثالثه مشاه ميكانيكيه ومجموعه صاعقه بالاضافه الي وحدات الدعم اللوجستي لتلك القوات وشكلت رابع اقوي قوه ، وطبقا للخطه الدفاعيه – درع الجزيره – اوكل للقوات المصريه ان تكون قوه نسق اول دفاعيه في منطقه حفر الباطن ، للدفاع عن حدود المملكه ضد اي هجوم عراقي من الكويت . ومع مرور الوقت وصلت الفرقه التاسعه المدرعه السوريه التي وصلت في ديسمبر 1990 وتم وضعها كنسق ثاني خلف القوات المصريه والتي اطلق عليها فيما بعد – الفيلق العربي بعد تدعيمها ببعض القوات الرمزيه العربيه والاسلاميه الاخري ، وتحت قياده الفريق خالد بن سلطان ، وبخصوص الفرقه السوريه يقول الفريق خالد بن سلطان في مذكراته انه كان بأنتظار وصول الفرقه الي ميناء ينبع وانه فوجئ بوصول الفرقه بدبابات تي 62 القديمه وكان يتوقع وصول دبابات تي 72 الاحدث منها ، لكن بأي حال من الاحوال كان الجميع يعرف ان المشاركه السوريه كانت مشاركه سياسيه فقط ، فقد كان الموقف السياسي السوري المعارض لصدام يستدعي تواجد قوات سوريه كثيره علي الحدود السوريه العراقيه ناهيك عن تواجدها في الجولان تأمينا لاي غدر اسرائيلي ، لذلك فضل حافظ الاسد الاحتفاظ بأقوي وحداته داخل سوريا . أدي وجود القوات السوريه الي أن يتشكل مأزقا للقياده العسكريه للحرب ، حيث ان رسميا سوريا تعادي الولايات المتحده الامريكيه بسبب دعمها لاسرائيل والعلاقات الدبلوماسيه المتبادله شبه مقطوعه وهناك حاله عداء علني بين الدولتين ، لذلك كانت القوات السوريه تخضع للقياده العربيه التي يقودها الفريق خالد وكان ذلك حلا سياسيا مؤقتا ، لكن عند التخطيط للحرب كانت القياده الامريكيه ترفض دخول القوات السوريه في المواجهه نظرا للتطابق التام بين القوات السوريه والعراقيه في كل شئ ( انواع الدبابات – التمويه – العلم الخاص بالدوله – تكتيكات القتال – شبكات الاتصال ) ودخول القوات السوريه في القتال قد يؤدي الي خسائر بالنيران الصديقه للطيران المتحالف الذي تقوده امريكا ، مما قد يسبب مشاكل دوليه في حال قيام طائرات امريكيه بقصف قوات سورية بالخطأ . وفي مذكراتهم ( شوارسكوف والفريق خالد ) يورد الاثنان نفس المحادثه التي دارت بينهم لحل مشكله تواجد القوات السوريه في القتال . (( إليك ما يمكن أن تقترحه حكومتك ، أنت الجنرال خالد قائد القوات العربية ،ترغب في ان تحتفظ بالقوات السورية كاحتياطي وترغب في أن يسير السوريون في أعقاب المصريين حين يقوم المصريون بالاختراق ، وعلى هذا النحو يشارك السوريونفي الواقع فيالهجوم، مع ذلك لن يدعوهم أحد إلى المعركة ما لم يقع المصريون في ورطة ، ولن يكون عليهم مقاتلة إشقائهم العرب ما لم يأتوا لنجدة اشقاء عرب - سر خالد بالفكرة ،بعد ذلك بفترة وجيزة ، عرضت المملكة العربية السعودية الخطة على السوريين، وقبلهاالسوريون، )) مذكرات شوارزكوف صفحه 323 خلال عمليه عاصفه الصحراء وقبل الهجوم البري أي من الفتره من 17 يناير وحتي 24 فبراير 1991 قامت قوات الصاعقه المصريه بعشرات دوريات الاستطلاع بالقوه داخل الخطوط العراقيه بالكويت بهدف جمع معلومات قتاليه واكتشاف مناطق القوه والضعف في دفاعات الفرق العراقيه التي تواجهه القوه المصريه وتم اسر عدد من الجنود العراقيين ، كما قامت ببعض عمليات التراشق المدفعي بواسطه مدفعيات الفرق ، كذلك اشتركت الوحدات العضويه للدفاع الجوي بالفرق في حمايه سماء قطاع عمل الفيلق العربي بمنطقه حفر الباطن وهنا نذكر قصه تم تداولها بكثره علي الانترنت كثيرا خاصه بالدفاع الجوي المصري الذي قامت احد عناصره من طراز شيلكا ولاول مره بأكتشاف وتتبع الطائرات الشبح F 117 والتي كانت حتي تلك اللحظه تعتبر شبحيه مما اثار انزعاج وقلق الطيران الامريكي ولا يوجد مصدر رسمي يؤكد او ينفي تلك الروايه لكن في المقابل لا يوجد أيضا مصدر يفسر لنا سبب سحب واستبدال وحدات الشيلكا في القوات المصريه المتواجده بالسعوديه بناء علي طلب القوات الجويه الامريكيه . ومع مرور الوقت في الحمله الجويه اقترب موعد بدء الهجوم البري و يقول نورمان شورازكوف في مذكراته صفحه 343 (( في الثامن من فبراير جاء تشيني وباول مبعوثين عن الرئيس بوش لتقدير ما إذا كانت الولايات المتحدة متهيأة لشنالهجوم البري حسب رأيي كنا متهيئين فعلى الطرف الشرقي من الحدود السعودية الكويتية كانت وحدات مشاةالبحرية والوحدات السعودية بانتظارالأوامربالتحرك، للانقضاضعلىنقاط الهجوم، وعلىالطرف الغربي الفيلق العربي الذي يشكل المصريون رأس الحربة فيه جاهز في مواقعه تماما. )) وفي موضع اخر يقول نورمان شورازكوف في مذكراته (( 23 فبراير٩١ يومالهجوم - الساعة١١٠٠ اجتماع مع الجنرال ابوشناف رئيس أركان القوات المسلحة المصرية، ابوشناف اخبرني ان المصريين مستعدون للهجوم ويجبا ننضع الثقة الكاملة لقدرتهم على الهجوم وقد أكدت لأبي شناف انهم إذا واجهوا مصاعب فإن تحت تصرف القائد المصري كلا منفرقة الفرسان الاولى الامريكيه والفرقة المدرعة الأولى البريطانية )) . كان الهجوم البري لتحرير الكويت يعتمد علي الاتي 1- المحور الجنوبي – قوات مارينز سعوديه – امريكيه – وقوات مدرعه سعوديه وكويتيه وأمريكيه تتقدم من الجنوب للشمال تجاه العاصمه الكويتيه 2- المحورالاوسط – الفيلق العربي – الفرقتين المصريتين كرأس حربه ومعهم الفرقه السوريه كنسق ثاني وبعض القوات العربيه الرمزيه ، بغرض الالتفاف من الشمال الشرقي وتطويق القوات العراقيه في جنوب الكويت والوصول للعاصمه الكويت من جهه الغرب ، جدير بالذكر ان القوات العربيه قد اعترضت علي دخول اي جندي عربي الي الحدود العراقيه والاكتفاء بتواجد القوات العربيه في مناطق عمليات الكويت فقط . 3- المحور الشمالي – تتقدم القوات المدرعه الامريكيه ( الفيلق السابع المدرع ) + القوات البريطانيه المدرعه + الفرقه 82 المحموله جوا + الفرقه 101 المحموله جوا + القوات المدرعه الفرنسيه – بالهجوم والالتفاف من عمق الاراضي العراقيه لتطويق مدينه البصره من الشمال بهدف منع تقدم او ارتداد اي قوات عراقيه من والي الكويت وهو يعتبر محور الهجوم الرئيسي في الحرب ضد العراق و يهدف الي تدمير مدرعات الحرس الجمهوري العراقي في العراق والكويت عبر عمليه الخطاف الايسر بالتوغل الي تلك المسافات الكبيره داخل الحدود العراقيه بدأت الحرب يوم 24 فبراير 1991 الساعه الرابعه صباحا 400 وللاسف فأن مذكرات شوارزكوف ركزت علي القوات الامريكيه الرئيسيه في عمليه الخطاف الايسر في المحور الشمالي بصفتها قوات الضربه الرئيسيه له ، وكذلك لان القوات المصريه كانت تحت قياده الفريق خالد بن سلطان ، لذلك لم يفرد شوارزكوف في مذكراته الكثير عن دور القوات المصريه وفي المقابل فأن الفريق خالد بن سلطان ركز في مذكراته علي الدور السعودي في التقدم البري الي الكويت ، وايضا ذكر دور الفيلق العربي بشكل مقتضب وسريع ومحترم في نفس الوقت في مذكرات شوارزكوف ذكر الاتي في صفحه 359 – 360 ((كان العراقيون يخرجون من خنادق الاستحكامات ويسلمون انفسهم بمجرد إطلاق بعض الرصاصات عليهم وكان السعوديون يحرزون تقدما رائعا على الطريق الساحلي فلقد اندفعوا مارين بأميال من المخابئ والخنادق المهجورة قبل ان يجابهوا أية مقاومة إطلاقاً وبعثواتقاريرعن وجود المئات منالعراقيين وهم يلوحون بالأعلام البيضاء فيغضون ذلك في أقصى الغرب كانت القوات الفرنسية والأمريكية تواصل تقدمها كما هو متوقع دون اني عترضها احد وخطر لي ان اعجل بتنفيذ الجدول الزمني للهجوم فقد كانت قوتنا الرئيسية من الدبابات الثقيلة وعددها٦٠٠ تربضعلى الحدود السعودية بانتظار شدة الهجوم الرئيسي ويتوخى هذا الهجوم ثلاثة اهداف اساسية الأول تحرير مدينة الكويت (وهذه مهمة الفيلق العربي - المصري- السوري- السعودي- الكويتي- وغيرهم من العرب ) والثانية الالتفاف حول الحرس الجمهوري وتدميره وهذهم همة الفيلق السابع والثالثة سد منافذ تقهقر العراقيين عند وادي نهرالفرات وهذه المهمة فرقة ماكفري من الفيلقالمحمول( ١٨ ) وكانت خطتي بالاصل تنص على ارجاء هذا الهجوم حتى فجر اليوم التالي بغية اعطاء بومر فسحة امدها٢٤ساعةلاختراق الموانع والاشتباك مع المدافعين على طول الحدود ولكن بدا ان مقاومة العراقيين اخذت تنهار ولم اكن اريد ايقاف مشاة البحرية الا ان القلق ساورني من انهم إذا اندفعوا متوغلين أكثر من بقية الفرق المهاجمة فانهم سيتعرضون لخطرهجوم مضادهائلعلىجناحهم الغربي المكشوف. قبيل الظهر جاءت قطعة من الاخبارالحاسمة بثت المقاومة الكويتية باللاسلكي ان العراقيين قد دمروا مصانع تكريرالمياه المالحة ولما كانت مدينة الكويت تفتقر إلىأي مصدرآخرلمياه الشرب فإن ذلك لا يعني سوى انالعراقيين على وشك المغادرة وإذا كانوا ينوونالانسحاب من مدينة الكويت فهذا يعني حسب تفسيري انهم ينوون الانسحاب من الكويت عند هذه النقطة ادركت انعلي أن اتحرك ان التوقيت هو كل شيء في المعركة وما لم نكيف الخطة فإننا سنخسر زخم المكاسب الأولية لقد خضت هذه الحملة في ذهني آلاف المرات متصور اكل السبل المؤدية إليها، واستطعت من خلال التقارير الجزئية الواردة الى غرفة الحرب ان ادرك ان العراقيين ينقلبونعلى اعقابهم ولوتحركنا بسرعة فإننا نستطيع إجبارهم علىالقتال في وضع غيرمؤات لهم تماماً أما إذا التزمنا بالجدول الزمني الأصلي فقد يفرون دون خدش تقريبا. لقد اخطرت كلا من يوسوك وخالد قبل ساعات قلائل إنني قد اقرر تسريع الهجوم الرئيسي اتصلت بيوسوك ثانية ، فأخبرني أنه وقادة فيلقه يريدون شنالهجوم الآن بناء على تقديراتهم لظروف المعركة رغم سواءا لاحوال الجوية، واتصلت بخالد فأكد لي أن القادة المصريين والسعوديين والعرب الآخرين يوافقون رغم سوء الطقس لذا اعطيت الامرقواتي بالتحرك، وأعطى خالد أمره لقواته أيضاً وعند الساعة الثالثة من عصرذلك اليوم اطلقنا عقال الهجوم الرئيسي لعاصفة الصحراء )) مع بدء القتال بدأت القوات المصريه في فتح الثغرات في حقول الالغام ولاول مره بأستخدام اختراع مصري يسمي جهاد 1 وهو ما اثبت نجاح كبير في فتح الثغرات بسرعه وكفاءه في حقول الالغام ، وتم تعميمه بعد ذلك علي بقيه القوات الدوليه وتم تطويره منذ ذلك الحين عشرات المرات ، وبعد فتح الثغرات في حقول الالغام والسواتر الترابيه الدفاعيه بدأت القوات المصريه في التقدم طبقا للمخطط لها وطبقا للجدول الزمني المحدد في الخطه ، واشتبكت مع القوات العراقيه في عده مواضع وكانت تقديرات الاستطلاع توضح تمركز من 8 الي 12 فرقه عراقيه امام تقدم القوات المصريه ، والفرقه العراقيه ليست في نفس حجم الفرقه المصريه ، ففي ذلك القوات كانت الفرقه العراقيه تعادل ثلث الفرقه المصريه حجما ، مما يعني ان القوات المصريه المكونه من فرقتين كانت تواجه ثلاث فرق مدرعه عراقيه في نفس الحجم تقريبا ، لكن القوات العراقيه كانت منهكه من اربعون يوما من القصف الجوي والمدفعي المتواصل وانحسار الامدادات وسوء الحاله المعنويه مما جعل التقارير ترد للقياده بأستسلام الاف من القوات العراقيه للقوات المصريه ، مما اعاق تقدمها بعض الشئ في البدايه . وبخصوص تلك النقطه تحدث عنها شوارزكوف في مذكراته صفحه 364 (( وبينما كان مشاة البحرية والسعوديون يتحركون تجاه مدينة الكويت كان الفيلق العربي القوة التي يفترض ان يستولي على مدينة الكويت حسب الخطة ما يزال عند الحدود فقد استهلك المصريون معظم يوم الاثنين في اختراق المانع الأول ويعود ذلك جزئيا إلى اسلوبهم العسكري فهم محاربون نظاميون اشداء مثل قوات فرانكس وقد فضلوا الالتزام بالخطة المقررة سلفا لكني ساورتني الشكوك في أن القادة ربما تلقوا أوامر من القاهرة الحفاظ على الخسائر عند الحد الأدنى المطلق ورحت من خلال خالد والجنرال شوارتز وهيئة مركزالتنسيق الح على الجنرال عبد الرحمن الكامي القائد السعودي المسؤول عن ذلك القاطع والميجورجنرال صلاح محمد عطية حلبي قائد القوات المصرية بضرورة التحرك إلى الإمام بسرعه أكبر )) (( ملاحظه هامه هنا من المجموعه 73 مؤرخين ،يجب التوقف امامها ، وهي ان الخطط العسكريه عندما توضع يتم الالتزام بالجدول الزمني المحدد لها من قبل القياده بحيث لا تندفع القوات اندفاع متهور او غير محسوب يعرضها او يعرض القوات الاخري لاي أخطار ، مثل أن تكون القوه المصريه سابقه للقوات الاخري علي يمينها ويسارها مما يعرض اجناب القوات المصريه للهجمات المعاديه ، او تكون متأخره عن القوات الاخري وتجعل اجناب القوات الاخري معرضه للهجوم ، وعلي ذلك التزم قائد القوات المصريه بالجدول المحدد قبل ان تصدر له الاوامر بالانطلاق وعدم الالتزام بالجداول المحدده ، مما جعل القوات المصريه تصل قبل اي قوات اخري الي ضواحي مدينه الكويت )) انطلقت القوات المصريه تجاه مطار علي السالم لتحرره في اليوم التالي للقتال وهو ما اثار استغراب القياده العسكريه من سرعه التحرك بدرجه جعلتها تسبق القوات الاخري في وقت وجيز جدا ، ونظرا لسرعه تقدم القوات المصريه فأن الاوامر قد صدرت لها بعدم دخول مدينه الكويت ( العاصمه ) الا بعد وصول القوات السعوديه والكويتيه لتخوم المدينه لكي تدخل قوات رمزيه من كل الدول العربيه للمدينه في وقت واحد ويكون تحريرها عربيا بدون وجود لاي قوات اجنبيه ، وكذلك صدرت لها الاوامر بدفع وحدات مدرعه الي الشمال تجاه الحدود العراقيه لتأمين الجانب الايمن للقوات البريطانيه التي تتقدم في خط موازي لها ، مما دفع بعد المراقبين الي الادعاء بدخول القوات المصريه الي العراق وهو ما نفته وزاره الدفاع المصريه في الاعلام فورا ، واكدت علي ان دورالقوات المصريه ينحصر في العمليات داخل الكويت لتحريرها فقط دون التقدم داخل الاراضي العراقيه . ((وكنت قد خصصت ممرا ثانيا في الجزء الغربي من الكويت، لشن هجوم مواز تقوم به القوات العربية بقيادة فرقتين مدرعتين من مصرو فرقة أخرى سعودية وسيكون هدف هذه القوة هو احتلال مفترق الطرق الواقع شمال غرب مدينة الكويت ، والقيام بالمهمة الصعبة بمقاتلة العراقيين من بيت لبيت إذا دعتالضرورة )) مذكرات شوارزكوف صفحه 307 تقدمت الفرقه التاسعه السوريه خلف القوات المصريه وصدق تنبأ الفريق خالد والجنرال شوارزكوف ، فلم تحتاج القوات المصريه الي دعم من الاحتياطي السوري ولم يضطر الاخوه السوريون الي الدخول في قتال مع القوات العراقيه. ((كانت خطتنا تقضي بأن تظل مشاة البحرية في مواقعهم بينما تقوم طلائع القوات الكويتية والسعودية والمصرية، والعربية الاخرى، بأولعملية دخول للعاصفة )) شوارزكوف صفحه 369 مازلت اذكر البث المسجل في التلفزيون المصري يوم 26 فبراير 1991 لطلائع القوات المصريه تدخل مدينه الكويت من الغرب بعد 48 ساعه فقط من بدء القتال ، وأتذكر الشعب الكويتي يرحب بالقوات المصريه التي ترفع اعلام مصر فوق عرباتها المدرعه ودباباتها وسرعان ما اتجهت الي مبني السفاره المصريه في الكويت لترفع العلم المصري عليه ايذانا بتحقيق المهمه المطلوبه منها وهي المشاركه في تحرير الكويت من الاحتلال العراقي ، بعد ان خسرت11 شهيدا في معارك التقدم لتحرير العاصمه . تقرير بالخسائر خلال القتال http://group73historians.com/مقالات-عسكرية/1029-1اسرار-وحقائق-المشاركه-المصريه-في-حرب-تحرير-الكويت-991.html
  4. إيران والمجتمع الدولي: القصة الكاملة للمناورات السياسية وحقائق المفاوضات حول الملف النووي الإيراني - تريتا بارزي يطرح هذا الكتاب قضية راهنة، وهي خيارات واشنطن بخصوص إيران فيما يتعلق بالملف النووي الإيراني، فهل ستكون سياسة مواجهة، أم احتواء وخاصة بعد التحولات التي تشهدها المنطقة العربية في أعقاب ثورات الربيع العربي. وعليه يتمحور هذا الكتاب حول السياسة الخارجية، وتحديداً حول كيفية تعامل إدارة أوباما مع التحديات العديدة للدبلوماسية مع إيران. فهو يهدف أولاً وقبل كل شيء إلى توثيق الأحداث كما وقعت. ثانياً، يوضح الكتاب سبب عدم توصل المحادثات إلى النتائج المرجوة، وسبب عدم دوام السعي وراء الدبلوماسية طويلاً. كما يحلل قرارات الحكومتين والأسباب الكامنة وراء تلك القرارات، فضلاً عن عوامل أخرى تشوِّه أو تؤثر بطرق أخرى على عملية صنع القرار، كنقص المعلومات، وانعدام الثقة بنوايا الطرف الآخر، والقيود الداخلية التي تكبِّل قدرة الحكومتين على المناورة في السياسة الخارجية. تحميل
  5. تُعد مجرة أندروميدا أقرب جارة إلى مجرتنا، وهي أبعد جسم يمكنك رؤيته بالعين المجردة، لكن فقط في ليلةٍ صافية ومن موقع بسماء شديدة السواد. وهذه المجرة ذات شكل لولبي جميل، لكن هناك حقيقة قد لا تكون على علم بها، ألا وهي أننا في أمان منها لعدّة مليارات من السنين فقط؛ ذلك لأن مجرة أندروميدا في طريقها للاصطدام بمجرة درب التبانة؛ لذا سنقوم بتفسير وشرح درس قطار التدمير الكوني، بالإضافة إلى شرح موقع أندروميدا، وبنيتها، وحقائق أخرى. الموقع تقع مجرة أندروميدا في شمال الكوكبة التي تحمل اسمها، وتظهر كبقعة ضبابية طويلة في السماء، حيث ينبغي أن تبدو كلطخة دخان في السماء حتى مع التلوث الضوئي الحديث، فإذا كنت تعيش في مكان مكتظ بالسكان، فقد تواجه المزيد من المشاكل في رؤيتها، لكن المنظار سيكشف بنيتها بوضوح. تمتد بقعة النجوم الضبابية على مساحةٍ شاسعة طولها في مثل عرض القمر كاملاً، وعرضها نصف عرض هذا الأخير، ومع التكبير الشديد فقط يمكننا القول بأنها تمتد لستة أضعاف ذلك الطول بشكلٍ أوسع. باعتبار أندروميدا مجرة حلزونية الشكل كمجرتنا -درب التبانة- فإنها تحتوي على انتفاخ كثيف للمادة في الوسط مُحاط بقرصٍ من الغاز، والغبار، والنجوم بطول 260 ألف سنة ضوئية، وهي بذلك أطول بمرتين ونصف من طول مجرة درب التبانة، ورغم احتواء مجرة أندروميدا على ما يقارب تريليون نجم، بينما تحتوي مجرتنا -درب التبانة- على ربع إلى نصف مليار نجم، لكن مجرتنا تمتلك كتلة أكبر من كتلة أندروميدا؛ لأنه يُعتقد بأنها تحتوي كمية أكبر من المادة المظلمة. تظهر المجرة بطول قمر كامل، وعرضها من نصف طوله، وتمتد على طول 2.5 مليون سنة ضوئية، وهي بذلك أبعد من أي نجم يمكنك رؤيته بالعين المجردة، تُعرف المجرة أيضاً باسم (M31)، وهي أقرب مجرة إلى درب التبانة، ويزداد قُربها منّا كل يوم. مسار الاصطدام التقارب مع أندروميدا سيكون مميتاً لمجرتنا؛ حيث أن المجرتين تسرعان باتجاه بعضهما البعض بسرعة 70 ميلاً في الثانية تقريباً (112 كيلومتراً في الثانية)، ويُقدر علماء الفلك أنها ستصطدم مع درب التبانة خلال 5 مليارات سنة. بحلول ذلك الوقت، ستكون الشمس قد تضخمت لتُشكِّل عملاقاً أحمراً، وابتلعت الكواكب الصخرية؛ لذلك سيكون للأرض أمور أخرى تقلق بشأنها، مع ذلك فالتدفق الحديث للغبار من شأنه أن يعزز عملية التشكُّل النجمي في المجرة الجديدة ميلكوميدا(Milkomeda) وستغادر حتماً شمسنا –بعد أن ابتلعت كواكبها- مجرة درب التبانة، وبعد فترة فوضوية وبعدما تتشكل الأذرع بشكل جنوني من المجرتين المندمجتين، ستستقر المجرتان على هيئة مجرة بيضاوية مستوية. يُعد التصادم المَجَرِّيّ جزءاً طبيعياً من تطور الكون، وفي الحقيقة تحمل كلتا المجرتين علامات تدل على اصطدامهما بمجراتٍ أخرى، حيث تتوسط أندروميدا حلقة كبيرة من الغبار معطيةً إياها شكلاً مثيراً للاهتمام، ويعتقد علماء الفلك أن هذا الغبار قد تشكل عندما ابتلعت مجرة أخرى. حقائق أخرى حول أندروميدا، المجرة التي غيرت الكون في العام 964، وصف العالم الفارسي عبد الرحمن بن عمر الصوفي Abd al-Rahman al-Sufi المجرة بـ "سحابة صغيرة'' في كتابه النجوم الثابتة (Fixed Stars) الذي يُعتبر أول تقرير معروف عن أقرب جارة لنا، وعندما عنونها شارل ميسييه بإسم (M31) عام 1764، أخذ وبشكلٍ خاطئٍ الفضل في الاكتشاف لما كان يسمى بالسديم نسبةً إلى عالم الفلك الألماني سيمون ماريوس Simon Marius، والذي قدم أول مشاهدة تلسكوبية للجسم. أصبحت المجرة البعيدة في عشرينيات القرن الماضي مثيرةً للجدل وبشكلٍ كبيرٍ بين عالمي الفلك الأمريكيين هارلو شابليHarlow Shapley وهابر كورتيس Heber Curtis؛ حيث اعتقد علماء الفلك في ذاك الوقت أن الكون بأكمله يتكون من مجرة درب التبانة والبقع الغريبة المعروفة باسم السُدُم تقع داخلها، وقد رصد كورتيس انفجاراً لنوفا في مجرة أندروميدا مؤكداً بذلك أنها مجرة منفصلة عن مجرتنا. لم ينته النقاش حتى عام 1925، وذلك عندما حدد أدوين هابل Edwin Hubble نوعاً خاصاً من النجوم ضمن أندروميدا تُعرف بإسم النجم الملتهب أو قيفاوي [1] المُتغير - نجم يتمتع بخواص تسمح بقياسات دقيقة للمسافة - ولأن شابلي كان قد حدد في وقتٍ سابق عرض درب التبانة بحوالي 100 ألف سنة ضوئية فقط؛ بالتالي كشفت حسابات هابل الدقيقة أن البقعة الضبابية أبعد من أن تكون ضمن مجرة درب التبانة، خَلُص هابل باستخدام قياساته لإزاحات دوبلر [2] للمجرات على إثبات التوسع الكوني. ملاحظات [1] متغير قيفاويّ (Cepheid variable): هو أهم النجوم النابضة وأشهرها على الإطلاق، سُمّي بهذا الاسم نسبة إلى دلتا قيفاوس أول نجم مُكتشَف من هذه الفئة. [2] ظاهرة دوبلر أو تأثير دوبلر (Doppler Effects): هو تغير ظاهري للتردد أو الطول الموجي عندما تُرصد الأمواج من قبل مُراقب مُتحرك بالنسبة للمصدر الموجي، يُسمي هذا التأثير بتأثير دوبلر نسبةً لدوبلر الذي اكتشف هذه الظاهرة عام 1842. https://nasainarabic.net/education/articles/view/andromeda-galaxy-m31
  6. وُلِد الكون من خلال الانفجار الأعظم كنقطة ساخنة كثيفة لا يمكن تصورها. عندما كان عمر الكون تقريباً 10−3410−34 ثانية فقط – هذا يساوي جزءاً من مائة من مليار من تريليون من تريليون جزء من الثانية – حيث شهدت هذه اللحظة انفجاراً لا يُصدق من التوسُّع يُعرف باسم التضخم، حيث توسَّع الفضاء بذاته بسرعةٍ تفوق سرعة الضوء. خلال هذه الفترة تضاعف حجم الكون أكثر من 90 مرة على الأقل، مُنتقِلاً من حجمٍ دون ذري إلى حجم كرة غولف بشكلٍ فوري. وفقاً لوكالة ناسا، فإن نمو الكون استمر بعد التوسُّع لكن بمعدلٍ أبطأ. مع توسُّع الفضاء أصبح الكون أكثر برودة وتشكلت المادة. بعد مرور ثانية واحدة على الانفجار العظيم أصبح الكون مملوءاً بالنيوترونات، والبروتونات، والإلكترونات، والبوزيترونات، والفوتونات، والنيوترينوات. خلال الدقائق الثلاث الأولى من عمر الكون، تشكَّلت العناصر الخفيفة من خلال عملية تُعرف بالتركيب النووي للانفجار الأعظم. حيث بردت حرارة الكون من 100 نونيليون (1032) كلفن إلى بليون (109) كلفن، ونتيجةً لتصادم البروتونات مع النيوترونات تشكَّل عنصر الديتيريوم، كأحد نظائر الهيدروجين. معظم الديتيريوم اتحد ليكون الهيليوم ، بالإضافة الى كميات قليلة من الليثيوم. على مدى ما يقرب من 380 ألف سنة، كان الكون في البداية ساخناً جداً مما يمنع الضوء من التألق. وفقاً للمركز الوطني الفرنسي لأبحاث الفضاء "المركز الوطني للدراسات الفضائية"، أو (CNES)، فإن حرارة تكوُّن العناصر حطمت الذرات معاً بقوةٍ كافيةٍ لفصلها إلى بلازما كثيفة، وهي عبارة عن حساء غريب من البروتونات، والنيوترونات، والإلكترونات التي بعثرت الضوء كالضباب. بعد ما يقرب من 380 ألف عام من الانفجار الكبير، خلال فترة إعادة التشكُّل، بردت المادة بشكلٍ كاف لإعادة تكوُّن الذرات؛ مما أدى - وفقاً لناسا - إلى إنتاج غاز شفاف متعادل كهربائياً. هذه المجموعة فقدت الوميض الأول للضوء الذي تشكَّل خلال فترة الانفجار الأعظم، والذي يُعرف اليوم باسم الخلفية الإشعاعية للكون. على أي حال، بعد هذه النقطة دخل الكون في ظلام حالك حيث إن النجوم والأجرام المضيئة الأخرى لم تكن قد تشكَّلت بعد. بعد نحو 400 مليون عام على حدوث الانفجار الأعظم، بدأ الكون بالخروج من العصور الكونية المظلمة خلال فترة إعادة التأيُّن. خلال هذا الوقت، الذي استمر أكثر من نصف مليار عام، انهارت تجمعات الغاز بشكلٍ كاف لتشكُّل النجوم والمجرات الأولى، حيث إن أشعتها فوق البنفسجية النشيطة قامت بتأيين وتدمير معظم الهيدروجين المتعادل. على الرغم من أن توسُّع الكون تباطأ تدريجياً مع تجمع المادة نتيجةً لقوة الجاذبية، بعد 5 أو 6 مليارات عام بعد الانفجار الأعظم حسب ما ذكرته وكالة ناسا، فإن قوة غريبة تُدعى الآن بالطاقة المظلمة بدأت بزيادة سرعة توسُّع الكون مرةً أخرى، وهذه الظاهرة مستمرة حتى يومنا هذا، ثم بعد 9 مليارات عام تقريباً من الانفجار الأعظم وُلِدت مجموعتنا الشمسية. الانفجار العظيم الانفجار العظيم لم يكن كالانفجارات العادية كما قد يعتقد الناس، على الرغم مما قد يوحي به الاسم. كما أن الكون لم يتوسع في الفضاء، فالفضاء لم يكن موجوداً قبل الكون، ووفقاً لناسا فإن من الأفضل الاعتقاد أن الانفجار العظيم مظهر متزامن للفضاء في كل مكان في الكون، فالكون لم يتوسع من أي بقعة واحدة منذ الانفجار العظيم، إلى حد ما، فالفضاء نفسه قد يمتد حاملاً المادة معه. إن الكون حسب تعريفه يشمل المكان والزمان كما نعرفه. تقول وكالة ناسا إن سؤال إلى ماذا يتوسع إليه الكون يفوق نماذج الانفجار العظيم ، أما الذي أدى إلى الانفجار الأعظم، وعلى الرغم من أن هناك نماذج بحثت عن إجابات للأسئلة السابقة، فإن أيًا منها لم ينجح في تقديم تنبؤات واقعية قابلة للاختبار حتى الآن. في العام 2014، أعلن علماء من مركز هارفارد سميثونيان للفيزياء الفلكية أنهم عثروا على إشارة خافتة في الخلفية الإشعاعية للكون التي قد تكون الدليل الأول المباشر على الموجات الثقالية التي تعتبر بحد ذاتها دليلاً دامغاَ على الانفجار الأعظم، هذه الاكتشافات جرى حولها نقاش حاد لكن الأبحاث حول هذه الأمواج الغامضة ما زالت مستمرة. ترجمة الصورة الواردة في المقال: العنقود الكروي (NGC 6397) يحوي نحو 40 ألف نجم، ويبعد نحو 7200 سنة ضوئية عن كوكبة آرا الجنوبية (southern constellation Ara). بعمرٍ يُقدر بنحو 13.5 بليون سنة، فمن المرجح أنها من بين الأجسام التي تشكَّلت في المجرة بعد الانفجار العظيم. تعود ملكية الصورة للمرصد الجنوبي الأوروبي العمر يُقدر عمر الكون بنحو 13.8 مليار عام، مع نسبة خطأ تُقدر بـ 130 مليون عام. بالمقارنة، فإن عمر نظامنا الشمسي هو 4.6 بليون عام. أتى هذا التقدير من خلال قياس كثافة المادة والطاقة في الكون، وهذا سمح للباحثين بقياس سرعة توسُّع الكون في الماضي، ومن خلال هذه المعرفة فإنهم تمكَّنوا من إعادة عقارب الساعة نحو الوراء لمعرفة متى حدث الانفجار العظيم، الوقت بين ذلك الحين والآن هو عمر الكون. التركيب يعتقد العلماء أنه في اللحظات الأولى لعمر الكون لم يكن هناك بنية للتحدث عنها، مع توزيع غير منتظم للمادة والطاقة، وفقاً لناسا فإن الشد الجذبيّ للمادة الكثيفة أدى إلى نشوء ما يشبه الشبكة الكبيرة من النجوم والفراغ كما نراها اليوم . فالمناطق الأكثر كثافة جذبت إليها المزيد والمزيد من المادة بفعل الجاذبية، وكلما أصبحت أكثر كتلة زادت قدرتها على جذب المادة من خلال الجاذبية، مُشكِّلةً بذلك النجوم، والمجرات، وتشكيلات أكبر تُدعى العناقيد النجمية، والعناقيد النجمية الفائقة، والأنسجة، والجدران، حيث إن الجدران الكبيرة تحتوي على الآلاف من المجرات يصل طولها إلى أكثر من مليار سنة ضوئية، أما المناطق الأقل كثافة فتطورت إلى أماكن فارغة في الفضاء تُدعى الفراغات الكونية. المحتوى وفقًا لناسا، اعتقد علماء الفضاء قبل نحو 30 عامًا أن الكون يتكون تقريباً بشكلٍ كامل من الذرات العادية، أو المادة الباريونية (baryonic matter). على أي حالٍ، ظهرت أخيراً أدلة تقترح أن معظم المكونات التي شكلت الكون أتت من أشكال من المادة التي لا يمكن رؤيتها، حيث تبين أن الذرات تُشكِّل 4.6% من الكون، ومادة مظلمة تُشكِل 23% من الكون، والتي على الأرجح تتكون من نوع أو أكثر من الأجسام دون الذرية التي تتفاعل بشكلٍ ضعيف مع المادة العادية، بالإضافة إلى الطاقة المظلمة التي تُشكِّل 72% من الكون ويبدو أنها تقود التوسُّع المُتسارع للكون. عندما يتعلق الأمر بالذرات المألوفة لدينا، فإن الهيدروجين يُشكِل 75%، والهيليوم 25%، مع عناصر أثقل تُشكِل نسبة ضئيلة من الكون وفقاً لناسا. الشكل إن شكل الكون، بغض النظر عما إذا كان نهائياً أم لا، يعتمد على الصراع الدائر بين معدل التوسُّع وقوة الجاذبية، قوة السحب مسألة تعتمد في جزء منها على كثافة المادة في الكون. إذا كانت كثافة الكون تتجاوز قيمة حرجة محددة عندها يكون الكون "مغلقاً" و "إيجابي المنحنى" شبيهاً بسطح الكرة. هذا يعني أن ومضات الضوء المتوازية سوف تتقارب ببطء وفي النهاية تتقاطع وتعود إلى نقطة البداية إذا دام الكون فترة أطول. وفقاً لناسا، إذا كان الأمر كذلك فإن الكون ليس لا نهائياً، حيث إن منطقة سطح الكرة ليست لانهائية لكن لا توجد بداية أو نهاية نستطيع التحدث عنها، وفي النهاية سيتوقف الكون عن التوسُّع وسيبدأ بالانهيار على نفسه فيما يسمى الانهيار العظيم. أما إذا كانت كثافة الكون أقل من هذه الكثافة الحرجة، فعندها ستكون هندسة الفضاء "مفتوحة" و"سالب المنحنى" كسطح السرج. إذا كان الأمر كذلك فإن الكون ليست له حدود وسيتوسع إلى ما لا نهاية. أما إذا كانت كثافة الكون تساوي تماماً النقطة الحرجة فإن هندسة الكون ستكون "مسطحة" مع عدم وجود انحناء كشكل الورقة، وفقاً لناسا. إذا كان الأمر كذلك فإن الكون لا حدود له وسيتوسع إلى مالا نهاية، لكن معدل التوسُّع سيقترب من الصفر تدريجياً بعد كمية غير منتهية من الوقت، تقترح القياسات الأخيرة أن الكون مسطح مع نسبة خطأ تصل إلى 2%. من الممكن أن الكون له شكل أكثر تعقيداً في حين يبدو أنه يمتلك انحناءً مختلفاً، على سبيل المثال يمكن أن يكون شكل الكون على شكل نتوء مستدير، أو على شكل حلوى الدونت. الكون المُتسِع في العام 1920، اكتشف عالم الفلك أدوين هابل أن الكون ليس ساكناً، بل على العكس فهو يتوسع، وهو اكتشاف أظهر بوضوح أن الكون نتج من الانفجار العظيم. بعد ذلك، كان يُعتقد لفترةٍ طويلةٍ أن جاذبية المادة في الكون مسؤولة عن إبطاء توسع الكون. بعدها في العام 1998، كشفت مراقبات تلسكوب هابل الفضائي لمُستعرٍ أعظم (supernovae) أن توسُّع الكون كان في الماضي البعيد أكثر بُطئاً مما هو عليه الآن. بعبارةٍ أخرى، فإن توسُّع الكون لم يكن يتباطأ بسبب الجاذبية، لكن بدلاً من ذلك ولسببٍ غير مفهوم كان يتسارع. اسم القوة المجهولة المسؤولة عن هذا التوسُّع المُتسارع هو الطاقة المظلمة، وهي لا تزال واحدة من أكثر الأسرار غموضاً في العلم. https://nasainarabic.net/education/articles/view/the-expanding-universe-from-the-big-bang-to-today
  7. * أولا | ماهي اتفاقية CISMOA ؟ ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - هي اتفاقية خاصة بتوافق انظمة الاتصالات العسكرية الامريكية مع الدولة الموقعة على الاتفاقية + مذكرة امنية Communications Interoperability & Security Memorandum of Agreement CISMOA entails the laying down of protocols for interoperability and assuring the security of communication between the armed forces of the two countries هذه الاتفاقية تنص على ان يتم توليف انظمة الاتصالات العسكرية بين القوات الامريكية والدولة الموقعة والسماح للقوات الامريكية بالحصول على اقصى مساعدة ممكنة من الدولة الموقعة من قواعد عسكرية ومطارات وموانىء وايضا الاطلاع والتفتيش على المعدات العسكرية لضمان عدم قيام الدولة بنقل التكنولوجيا الامريكية لطرف ثالث وفي المقابل يتم الافراج عن التكنولوجيا الامريكية المحرمة لتحصل عليها الدولة كبعض الانظمة الحساسة من اتصالات وملاحة واسلحة متطورة . - الهنود رفضوا تماما التوقيع على الاتفاقية التي منعت عنهم انظمة عالية الدقة تعمل بالاقمار الصناعية ومعدات اخرى حساسة على متن طائرات C-130J Super Hercules وفضلوا الحصول على انظمة بديلة من مصادر اخرى لطائراتهم : The Indian government decided not to sign the Communications Interoperability and Security Memorandum of Agreement (CISMOA), which resulted in the exclusion of high precision GPS and other sensitive equipment.The IAF (Indian Air Forces) may add similar equipment to the aircraft after delivery. حتى الان الهند لم توقع على اتفاقية CISMOA التي تسمح بالتوافق مع الانظمة الامريكية والمطلوبة للحصول على المعدات الامريكية عالية التقنية . So far, however, India has not signed the Communication Interoperability and Security Memorandum of Agreement (CISMOA) – permitting the interoperability with US equipment – that is required for it to receive high-tech equipment. * الكاتب الامريكي Matthew Axelrod وهو المسؤول السابق عن مكتب الشؤون الامنية لمصر ودول شمال افريقيا في عام 2005 – 2007 والذي اخرج بحثا كاملا عن العلاقات الاستراتيجية الامريكية في 2008 Matthew Axelrod served as the Country Director for Egypt and North Africa in the Office of the Secretary of Defense from 2005-2007. He conducted research on the U.S.-Egypt strategic relationship on a Fulbright grant in Egypt in 2008. - يقول الكاتب : Egypt would have to sign a Communications, Interoperability, and Security Memorandum of Agreement (CISMOA), something Egyptian defense officials have refused to do for over a decade, arguing that the resulting U.S. inspection requirements amount to an infringement on national sovereignty. Such concerns, however, have not kept the countries of the Gulf Cooperation Council from signing the agreement, which raises the likelihood that some other reason underlies Egypt's decision المسؤولون العسكريون المصريون على مدار عقود رفضوا التوقيع على الاتفاقية لما فيه من انتهاك كامل للسيادة المصرية وعلى الرغم من ذلك فلم يمنع ذلك دول مجلس التعاون الخليجي من التوقيع على هذه الاتفاقية والذي يكشف الغطاء عن اسباب اخرى خاصة بقرار الرفض المصري . - ويضيف قائلا : Since the mid-1990s, when Washington perceived President Mubarak as too supportive of the late PLO chief, Yassir Arafat, U.S. policymakers have worked under the presumption that Congress would block new advanced weapons sales to Egypt. As a result, they have continually rebuffed Egypt's requests for TOW 2B missiles and Joint Direct Attack Munitions. Incidentally, these same weapons systems have been sold to Gulf countries. Egypt's loss of its privileged position among Arab nations as the first recipient of advanced U.S. weaponry offends Egypt's military leaders, and might be the most contentious issue facing the bilateral military relationship. Some Egyptian officers have even alleged that the U.S. has denied the weapons sales to keep the Egyptian military weak vis-à-vis Israel, a not-entirely specious accusation considering the U.S. traditional commitment to maintaining Israel's "qualitative military edge." منذ منتصف التسعينيات، عندما ادركت واشنطن ان الرئيس الاسبق مبارك شديد الدعم لرئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الراحل ياسر عرفات، عمل صانعوا القرار في الولايات المتحدة تحت فرضية واستنتاج ان الكونجرس سيحجب مبيعات الاسلحة المتطورة الجديدة لمصر. ونتيجة لذلك فإنهم واصلوا رفضهم المستمر للطلبات المصرية بالحصول على صواريخ TOW IIB المضادة للدبابات ذات خاصية الهجوم العلوي Top-attack وذخائر JDAM المُطلقة جوا والموجهة بالاقمار الصناعية. وبشكل عرضي فإن نفس هذه الاسلحة تم بيعها لدول الخليج . إن فقدان مصر لمكانتها المتقدمة بين الدول العربية كأول تحصل على الاسلحة الأمريكية المتطورة أساء الى قادة الجيش المصري، وربما يكون مشكلة تواجع العلاقات العسكرية الثنائية بين الجانبين بشكل مستمر. حتى ان بعض الضباط المصريين " إدّعوا " أن الولايات المتحدة رفضت مبيعات الاسلحة لمصر لتُبقي الجيش المصري ضعيفا في مواجهة اسرائيل ، وهو ليس " افتراءا " كاملا بأخذ الالتزام الامريكي المعتاد لحفظ " التفوق النوعي العسكري الاسرائيلي " في الاعتبار . - وبعدها يتحدث الكاتب عن ضرورة اعادة تقييم العلاقات العسكرية قائلا : A reassessment of the military relationship is necessary to ward off a growing impasse. Such a reassessment should include: - A bilateral, top-level policy review conducted by senior leaders, charged with presenting a plan for presidential approval. Presidential engagement will be necessary to overturn entrenched legacy positions in both countries. - Concrete steps to build interoperable forces on agreed-upon terms. This would include the U.S. approving sales of new advanced weapons systems, and Egypt signing a CISMOA. - An expressed willingness to respect the different missions of the two militaries, while also approaching topics of concern with candor. من الضروري اعادة تقييم العلاقت العسكرية لإزالة الأزمة المتزايدة، ويجب ان تتضمن : 1) مراجعة سياسية ثنائية على اعلى مستوى بواسطة كبار القادة من الجانبين مدعومين بتقديم وعرض خطة للموافقة الرئاسية . التدخل الرئاسي سيكون ضروريا لقلب وتغيير الاوضاع الموروثة الجامدة في كلا الدولتين . 2) خطوات ملموسة لبناء قوات عملية مشتركة بناءا على شروط مُتفق عليها . والتي ستتضمن الموافقة الامريكية على مبيعات اسلحة جديدة متطورة لمصر، وتوقيع الجانب المصري على اتفاقية CISMOA . 3) رغبة واضحة لاحترام المهام المختلفة لكلا الجيشين -المصري والامريكي- مع تناول وبحث المواضيع الباعثة للقلق بصدق وإخلاص . - وايضا تتيح الاتفاقية لمصر امكانية الحصول على صاروخ الجو-جو AMRAAM . Although release of the AIM-120 AMRAAM to Egypt was by no means offered, promised or guaranteed to the GOE (Government of Egypt), MOD (Ministry of Defense) or EAF (Egyptian Airforces) with this procurement, this procurement would create the possibility for Egypt to seek the AIM-120 should they sign a CISMOA in the future . - المغرب وقعت ايضا على هذه الاتفاقية لتحصل على مقاتلات F-16 بكامل تسليحها وانظمتها الالكترونية بالاضافة للتوافق التام بين انظمة الاتصالات والتسليح بين الدولتين ( امريكا والمغرب ) : He emphasized that King Mohammed VI had designated him to sign the CISMOA on behalf of Morocco, with the understanding that the agreement was integral to the full utilization of the F-16 by the Moroccan Royal Air Force, but also with a vision to future cooperation for integration of technologies and weapons systems for the navy and army. He further reiterated previous statements that the King wished the Moroccan Royal Armed Forces to be on par with American forces in order to permit full integration and interoperability should the commanders-in-chief of both. - حتى هذه اللحظة لم توقع مصر على الاتفاقية ومازال الحظر الامريكي على صادرات الاسلحة المتطورة قائما، وخاصة بعد توتر العلاقات بعد 30 يونيو 2013 بسبب الاطاحة بنظام جماعة الاخوان من الحكم في مصر، وتعنت ادارة الرئيس الامريكي اوباما في تسليم صفقات الاسلحة الاخيرة الى مصر، ومن المتوقع والمنتظر تحسن العلاقات وربما الافراج عن بعض الانظمة التسليحية المحظورة سابقا عقب الانتخابات الرئاسية الامريكية ورحيل ادارة اوباما في نهاية العام الجاري 2016 . * ثانيا | الانتهاكات المصرية في اختراق ونقل التكنولوجيا الامريكية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نبدأ بتحذير امريكي حول انتقال بعض التكنولوجيات العسكرية الامريكية لطرف ثالث ووقوعها في ايد خطرة : When the U.S. sells arms or sensitive defense technology to other governments, it requires them to affirm they will not pass on the goods to unauthorized third parties. Cables from Washington describe U.S. officials' alarm upon finding sensitive military technologies and weapons were passed into dangerous hands - وثيقة مسربة من السفارة الامريكية في مصر عام 2009 عن 8 انتهاكات مصرية لاتفاقيات حماية التكنولوجيا الامريكية في اخر 3 سنوات ( 2005 - 2008 ) بالاضافة لسماح المسؤولين العسكريين المصريين لمندوبين عسكريين صينيين لدخول حظائر الـF-16 المصرية وماتشمله من منشآت فنية : In 2009, Secretary of State Hillary Clinton wrote to U.S. embassy officials in Cairo describing the State Department's suspicions that Egypt had violated its "end-user agreements" with the U.S. 8 different times over the prior three years. In one instance, Egyptian defense officials allegedly let a Chinese military delegation examine U.S.-made F-16s and related technical facilities . - عرض من قبل شركة صينية عسكرية للجيش المصري لاختبار معدات مصممة للعمل مع حاضن التشويش الإلكتروني الامريكي AN/ALQ-131 ونظام التحذير الراداري الخاصين بمقاتلات الاف-16 مما يوضح المزيد من المخالفات المصرية في نقل التكنولوجيا الامريكية وعدم الالتزام بقوانين الاستخدام بجانب 4 اختراقات بين عام 2006 و 2007 منها سماح مصر بتجربة نظامة التشويش الكهروبصري الصيني ضد القنابل الامريكية الذكية الموجهة بالليزر والمعروف باسم " Bodyguard " بالاضافة الى عملية محتملة في 2008 لنقل البيانات التقنية لنظام انذار راداري امريكي للصينيين او الفرنسيين . A Chinese defense company in late 2007 drafted a proposal for submission to the Egyptian military for a test kit designed for use with the US produced AN/ALQ-131 jamming pod and radar warning receiver. this would represent a continuation of a pattern of infractions by Egypt regarding its retransfer and end-use obligations to the United States. Between 2006 and 2007, we notified Congress of 4 possible violations, to include the notification in January 2007 that Egypt allowed testing of a Chinese-manufactured electro-optical countermeasure system ("Bodyguard") against the GOE's U.S.-provided precision guided munitions (PGMs). Most recently in June 2008, the Department notified Congress of an incident involving the possible transfer of a U.S.-origin radar warning receiver technical data to Chinese or French nationals - وثيقة اخرى عن لسان " توماس ام كانتريمان " مساعد وزير الخارجية الامريكي للأمن الدولي ومنع انتشار الاسلحة الحالي، والنائب الاول لمساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية العسكرية عام 2009 - 2011 تتحدث عن ان مصر اكبر دولة مخترقة ومنتهكة لاتفاقيات حماية التكنولوجيا في العالم بالاضافة للزيارة الصينية لقواعد الاف-16 المصرية والتي اثرت على تأخير موعد صفقة الإف-16 مع الولايات المتحدة : PDAS (Principal Deputy Assistant Secretary) [Tom] M.Countryman emphasized the importance of a clear and transparent picture of Egypt’s end-use performance, including the measures being taken to prevent further violations. He noted that Egypt had more potential Section 3 violations than any other country in the world over the last several years. Cases involving the Chinese, he continued, were of particular concern .... The case involving the visit of a Chinese military official to an F-16 base , however, did raise genuine concerns about the transfer of US technology. He noted that U.S. concerns over the visit had already delayed Egypt’s request to purchase F-16 aircraft. - التشديد على اهمية الحصول على تفاصيل الزيارة الصينية للقواعد المصرية : PDAS Countryman stressed the importance of receiving a consistent story of what happened during the Chinese official’s visit. - طالب الامريكان وزارة الدفاع المصرية بالتوقيع على اقرار بـ8 انتهاكات لاتفاقية حماية التكنولوجيا وتقرير مفصل عن كل انتهاك وتعيين مسؤول او مشرف لضمان عدم انتهاك الاتفاقية مرة اخرى ، وقُوبل الطلب بالرفض التام من قبل اللواء دكتور / محمد العصار مساعد وزير الدفاع لشؤون التسليح آنذاك ووزير الانتاج الحربي حاليا . PDAS Countryman…. suggested [that Egypt’s] MOD (Ministry of Defense) agree in writing to the following actions: (1) Conduct an internal analysis of the eight potential violations to be shared with the OMC (Office of Military Cooperation). (2) Commit to an end-use training plan, and (3) Identify one senior official as a point of contact for end-use issues…. 11. © Subsequent to the meeting, [Egyptian Assistant Minister of Defense] Mohammed al-Assar reviewed the proposed text, but declined to sign the document…. He declined to conduct an internal analysis on the end-use violations. - وثيقة اخرى تتحد عن رئيس الاركان الاسبق الفريق / سامي عنان والفريق طيار / رضا حافظ رحمه الله قائد القوات الجوية ووزير الانتاج الحربي الاسبق واللذان اعربا عن غضبهما من الرفض الامريكي لبيع انظمة تسليحية لمصر بالاضافة لأن بعض الانظمة غير متاحة لمصر لرفضها التوقيع على اتفاقية CISMOA التي تتضمن قوانين حماية التكنولوجيا والرفض المصري بالسماح للجانب الامريكي باتخاذ اجراءات لمنع الانتهاكات مستقبلا. وتتكلم الوثيقة ايضا عن ابلاغ وزارة الخارجية الامريكية للكونجرس بـ6 انتهاكات مصرية والتحقيق في 2 اخرين منهم انتهاك بخصوص الزيارة الصينية للقواعد المصرية . Both [Chief of Staff Lieutenant General Sami Anan] and [Air Marshal Reda] will express concern over releasability issues and frustration with Egypt’s inability to procure restricted weapons systems. Some systems are not releasable because of Egyptian refusal to sign the necessary agreement (CISMOA) providing end-use assurances and ensuring proper protection of certain U.S. origin technology. Releasability is of special concern to the EAF as they prepare to purchase 24 F-16 aircraft that will require a costly retrofit with less-advanced weapons systems. Since 2006, the Department of State has notified Congress of six potential end-use violations by the Egyptian military. We are currently investigating two additional cases, one involving the visit of a Chinese military official to an F-16 facility on an Egyptian Air Force base * وطبعا هذه يفسر عدم حصول مصر على اي صفقات للقوات الجوية من امريكا لمدة 10 سنوات منذ اخر صفقة في عام 1999 والتي تم تسليمها حتى 2003 ولم نحصل منذ ذلك الوقت على طائرات F-16 اخرى الا في صفقة عام 2009 والتي تم تأخير استلامها حتى 2013 ثم توقفت وتم استئنافها في 2015 وصفقة مروحيات الاباتشي في 2009 والتي لم يتم تسليمها هي الاخرى الا في نهاية 2014 وصفقة لنشات الامباسادور الشبحية التي تم تسليمها في 2014 - 2015 وعقد الانتاج المشترك لعدد 125 دبابة ابرامز في 2011 والذي توقف في يوليو 2013 وتم استئنافه في أكتوبر 2015 . * ثالثا | حقائق عن القوات الجوية المصرية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - الطلب المصري لمقاتلات F-16 Block 52 امريكية في اكتوبر 2009 بعد تولي اوباما منصب الرئاسة الامريكية وذلك بعد الرفض السابق لادارة بوش لطلب مصر بالحصول على 60 – 100 طائرة F-16 Block60 في 2005 و12 طائرة F-15/E-Strike Eagle في 2002 : For some years, the Egyptian air force has had a requirement for a more capable strike fighter than the F-16. Egypt requested 12 F-15E Strike Eagles in 2002, but this request was turned down, as was a 2005 request for the supply of 60-100 F-16C/D Block 60/62s. - كان الرد المصري بالاتجاه الى الصين وروسيا للحصول على مقاتلات ميج-29 إس إم تي وسو-35 وياك-130 وطبعا المفاوضات على تصنيع الجي اف-17 الصينية عام 2006 - 2010 ( صفقات لم تتم لضغوط سياسية + تدهور الوضع السياسي بعد يناير 2011 ) : After this rebuff, in November 2006, Egypt began talks with Mikoyan hoping to buy 40 MiG-29SMT fighters. By 2007, it was negotiating for a larger batch of 60-80 MiG-29SMTs, 20-25 Sukhoi Su-35s and 24-40 Yak-130 advanced trainer/light support aircraft. Subsequently, there were reports of Egyptian negotiations to join the Sino-Pakistani JF-17 programme, with a reported interest in taking 48 of these advanced fighters. - كان الرد الامريكي في 2009 نتيجة الضغط المصري للاتجاه لروسيا والصين انه تم اعادة النظر والموافقة -بعد تولي اوباما منصب الرئاسة الامريكية- على منح مصر 24 طائرة F-16/Block52/50 المتطورة ( تم خفضهم الى 20 مقاتلة من قبل مصر ) ومكونات التوجيه بالاقمار الصناعية لصالح قنابل Mk-84 لتحويلها لقنابل JDAM الذكية والتي كانت محرمة على مصر من قبل ولكن يبقى الصاروخ أمرام AMRAAM مشكلة بسبب عدم توقيع مصر على اتفاقية CISMOA : The chance that Egypt might buy Russian or Chinese fighters encouraged the USA to view the country’s request for advanced F-16s more sympathetically and, as a result, the EAF will now receive a batch of 16 F-16C Block 52+ and four F-16D Block 52s, together with JDAM kits for the EAF’s stock of Mk84 bombs. The supply of AIM-120 AMRAAM beyond visual range missiles remains problematic, however. - وثيفة اخرى تتحدث عن ان القوات الجوية المصرية تمتلك بنية تحتية قوية للإف 16 من انظمة صيانة ودعم وتدريب للطياراين ، وانها تمتلك كتائب من الطيارين والفنيين والمهندسين ممن لهم معرفة وإلمام فعلي بالمقاتلة بمستويات فوق متوسطة وعملياتية ، بخلاف امتلاكها القدرة على تصنيع اكثر من 300 قطعة غيار مختلفة للمقاتلة متوافقة ايضا مع الـBlock-50/52 وايضا برنامج Falcon-Up لإطالة العمر الافتراضي وعدد ساعات الطيران ( يتم تفيكيك المقاتلة بالكامل وفحصها وصيانتها وعمرتها ثم اعادة تجميعها مرة أخرى ) ، بجانب مصانع عمرة وصيانة المحركات المصرية لطائرات الـF-16 ( هناك مُنشأة شركة برات آن ويتني Pratt & Whitney في حلوان التي تم افتتاحها عام 2007 بخلاف باقي المنشآت ) والتي يمكن ايضا تطويرها لتلائم الـBlock-52/50 بالاضافة للتطوير المستمر لقدرات القوات الجوية على صيانة واختبار الكترونيات الطيران لتحافظ على مواكبتها للتقدم التكنولوجي للمقاتلة . The EAF ( Egyptian Air Forces) has developed wide-scale in-country F-16-specific maintenance/logistics support and has an in-country F-16 Flying Training Unit where new pilots are trained to fly the F-16 . The EAF has a corps of pilots, technicians and engineers who are already familiar with the F-16 at the operational and intermediate levels. . The EAF has in-country depot capability to produce over 300 different F-16 parts. Most of these parts are compatible with the EAF version F-16 Block 50/52. The EAF has in-country depot-level aircraft modification capability through the F-16 Falcon-UP modification program. This program and capability enables the EAF to significantly increase the service-life of their current F-16 fleet and any subsequent F-16 procurements. The EAF has established in-country partial depot capability to overhaul certain F-16 engine sections and this capability is upgradeable to support the F-16 Block 50/52. Egypt continually upgrades its avionics testing and repair capability to keep pace with the advancing technology in the F-16 aircraft - عندما توترت العلاقات الامريكية مع باكستان سابقا قامت مصر في نوفمبر 2000 بالاتفاق مع باكستان عى تزويدها بقطع غيار لـ35 طائرة F-16/B/A مقابل تحديث وتطوير طائرات الـMirage-5 والاف-7 والميج 21 المصرية بخلاف تزويد القوات الجوية المصرية بكميات من الذخائر والاسلحة : : With the cooperation of Chinese and Western manufacturers, Egypt developed a major domestic industry that assembled aircraft and produced parts. The Egyptian and Pakistani governments reportedly agreed in November 2000 on a major bilateral defense trade agreement which involved the refurbishment of Egyptian Air Force (EAF) aircraft in Pakistan in exchange for the supply of Egyptian F-16A/B spare parts to the Pakistan Air Force (PAF). The deal, which had been in preparation for some time, was reportedly finalized by Pakistan Chief Executive Gen. Pervez Musharraf and senior Egyptian officials at the Organization of Islamic Conference (OIC) summit in Doha on November 13-14, 2000. What was agreed, reportedly, included: The provision by Pakistan Aeronautical Complex (PAC) at Kamra, near Islamabad, of major overhauls and upgrades of some or all of the airframes and engines of the EAF's 13 Dassault Mirage 5 E2 tactical fighters; appr. 45 Dassault Mirage 5 SDE tactical fighters; less than 6 Dassault Mirage 5SDR tactical reconnaissance aircraft; and 5 Dassault Mirage 5 SDD operational trainers at the Mirage Rebuild Facility, which is part of PAC; The provision by PAC of major overhauls and upgrades of some or all of the airframes and engines of the EAF's appr. 45 Chengdu F-7B Fishbed tactical fighters at the F-6 Rebuild Facility, part of PAC. As well, similar work would be undertaken on some or all of the EAF's appr. 400 Mikoyan MiG-21PFS, MiG-21PFM and MiG-21MF Fishbed tactical fighters; appr. 10 Mikoyan MiG-21R Fishbed tactical reconnaissance aircraft; and appr.12 Mikoyan MiG-21UM/US Mongol operational trainers; as well as appr. 50 Shenyang F-6 Farmer tactical fighters; 5 Shenyang FT-6 Farmer operational trainers. The provision by Pakistan Ordnance Factories, at Wah Cantonment, near Islamabad, of a range of ordnance and munitions for the Egyptian Armed Forces; Other as-yet unidentified goods and services to be provided by Pakistan to the Egyptian Armed Forces; Provision by Egypt of spare parts for the PAF's appr. 35 F-16A/B fighters. * رابعا | المصادر الخاصة بالموضوع : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ http://goo.gl/fUpzq8 http://goo.gl/k5C2zv http://goo.gl/VJtjHb https://goo.gl/zsEizI http://goo.gl/eNzC7W https://goo.gl/w2wLwz https://goo.gl/JvRZuc https://goo.gl/YDdTWg http://goo.gl/EAhjbG https://goo.gl/K8xRlY http://goo.gl/SurXCf http://goo.gl/99D8IP http://goo.gl/9Knjl7 ______________________________________ Thunderbolt
×