Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'وسائل'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 15 results

  1. أفادت وسائل إعلام في الولايات المتحدة بمقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص وإصابة آخرين جراء إطلاق نار وقع داخل كنيسة بمدينة ساذرلاند سبرينغز بولاية تكساس جنوب البلاد. وذكر شهود عيان ووسائل إعلام محلية أن الشرطة تمكنت من تصفية المهاجم. وأوضحت قناة "KSAT 12" أن الهجوم وقع في الكنيسة المعمدانية الأولى في المدينة، التي تبعد بحوالي 65 كيلومترا عن عاصمة الولاية سان أنطونيو. ودخل المهاجم حرم الكنيسة في الساعة 11:30 تقريبا بالتوقيت المحلي وأطلق النار عشوائيا على المصلين الذين بلغ عددهم حوالي 50 شخصا. وقالت تقارير غير مؤكدة أن عدد القتلى قد يصل حتى هذه اللحظة إلى 16 شخصا. .:المصدر:.
  2. حذرت صحيفة "نيوزويك" الأمريكية من الإختبارات الروسية الأخيرة في كابوستين يار (موقع لإطلاق الصواريخ الروسية في مقاطعة أستراخان) لصاروخ جديد سري يتم اطلاقه من منظومة "اسكندير". وأكدت الصحيفة على أن هذه التجارب هي " تأكيد آخر للتحديث المستمر للجيش الروسي". وأضافت الصحيفة "إن مايجعل الصاروخ الجديد مخيفا، هو الخصائص التي يتمتع بها، حيث يصل مداه إلى أكثر من 400 كم وقادر على حمل أكثر من 700 كغ من الحشوة القتالية". وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن قوات الصواريخ الاستراتيجية أجرت تجربة ناجحة لصاروخ "توبل" البالستي العابر للقارات من ميدان "كابوستين يار" في مقاطعة آستراخان والجدير بالذكر أن منظومة "إسكندير- إم" الحديثة يمكنها ضرب أهداف على مسافات تصل إلى 500 كيلومتر بصواريخ ذات رؤوس مختلفة بما فيها النووية، عند درجات حرارة تتراوح بين 50 تحت الصفر إلى زائد 50 درجة مئوية. وهي عبارة عن منظومات من الصواريخ التعبوية التكتيكية، وهي مصممة لضرب الأهداف التي لا يزيد مداها عن 500 كيلومتر، من الأهداف الصغيرة، والأهداف المتموضعة ضمن مساحات معينة، وتشمل قائمة أهداف هذه الصواريخ، مختلف أنظمة الإطلاق المتعددة للنيران، وأنظمة المدفعية البعيدة المدى، والطائرات، والمروحيات والمطارات، ومراكز قيادة الاتصالات. المصدر
  3. سقوط طائرة حربية ذكرت قناة «إكسترا نيوز»، في نبأ عاجل لها منذ قليل، نقلًا عن وسائل إعلام تركية، أن طائرة حربية تحطمت فوق إقليم هاتاي. وأوضحت القناة، أن الطيار استطاع النجاة من الموت، حيث قفز بمظلته. ولم ترد المزيد من التفاصيل بعد. https://nabdapp.com/t/39557109
  4. [ATTACH]35144.IPB[/ATTACH] قالت مصادر أمنية عراقية، إن زعيم تنظيم داعش الإرهابى، أبو بكر البغدادي أصيب في قصف جوى على مدينة القائم العراقية، وفق ما ذكرت "السومرية نيوز" العراقية. فيما قالت قناة "الحر" إن البغدادى أصيب بجروح بالغة فى ضربة جوية نفذتها القوات العراقية قبل يومين فى محافظة الأنبار غربى البلاد، نقلا عن مصدر فى خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية العراقية. #مصدر
  5. روسيا تملك وسائل الرد على إجراءات أمريكية عدائية [ATTACH]27985.IPB[/ATTACH] صرح مسؤول روسي بأن روسيا تملك وسائل الرد على مَن يفكر في القيام بأعمال القرصة الإلكترونية ضدها.وأتت تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، الخميس، تعقيبا على أخبار ذكرت أن الولايات المتحدة الأمريكية استعدت للقيام برد على الهجمات الإلكترونية الروسية المزعومة. ولفت نائب وزير الخارجية الروسي إلى أن مسؤولي الإدارة الأمريكية بدأوا يناقشون اتخاذ الإجراءات التي تمثل تهديدا على أمن روسيا. وأكد نائب وزير خارجية روسيا "أننا نملك الوسائل اللازمة لرصد فعّاليات عدائية ممكنة في المجالات الإلكترونية". وأضاف: ستمثل خطوات من هذا النوع في حال القيام بها، ضربة جديدة خطيرة جدا للعلاقات بين موسكو وواشنطن سبوتنيك
  6. وسائل إعلام: سفينة إنزال روسية تدخل مياه المتوسط حاملة شحنات إلى سوريا [ATTACH]23609.IPB[/ATTACH] أفادت مواقع إخبارية تركية، السبت 24 سبتمبر/أيلول، بأن سفينة الإنزال الروسية "غيورغي بوبيدونوسيتس" (القديس جاورجيوس المظفر) عبرت مضيقي البوسفور والدردنيل ودخلت مياه البحر المتوسط. وبحسب مواقع إلكترونية اسطنبولية، فإن السفينة التي انطلقت من ميناء نوفوروسيسك الروسي (بشاطئ البحر الأسود) تتوجه إلى ميناء طرطوس السوري، مركز الدعم اللوجستي والتموين للبحرية الروسية. وتشير المواقع إلى أن سفينة الإنزال الروسية تحمل على متنها شحنات ثقيلة، نظرا لدرجة غوص جسمها في الماء. يذكر أن الرحلة الحالية هي الخامسة لهذه السفينة منذ بداية العام الجاري. وذكرت وسائل إعلام أن سفن إنزال وقطعات بحرية مساعدة تشارك في عملية نقل العتاد لمجموعة الطيران الحربي الروسي العامل في سوريا والجيش الحكومي السوري RT
  7. أفادت وسائل إعلام تركية، السبت 30 يوليو/تموز، بمقتل 43 شخصا في اشتباكات بين مقاتلي حزب العمال الكردستاني والعسكريين الأتراك في جنوب شرق البلاد. وقالت مصادر إعلامية إن 8 عسكريين والعدد نفسه من مسلحي "الكردستاني" قتلوا في تبادل لإطلاق النار قرب حاجز أمني بمحافظة هكاري. وفي وقت لاحق، أجرت القوات الجوية التركية عملية في المنطقة نفسها، أسفرت عن مقتل 27 من مسلحي الحزب المحظور في تركيا والمصنف بـ"الإرهابي" لدى أنقرة. المصدر: إنترفاكس
  8. لم تستبعد وسائل إعلام أمريكية أن السعودية ستكون الخاسر الأكبر من "حرب الأسعار" التي أشعلتها في أسواق النفط العالمية. وبحسب ماتيو أوبراين، صحفي "The Washington Post"، فإن المملكة قد ملأت الأسواق بنفط خام رخيص بغية طرد منافسيها الذين يبيعونه بأسعار أكبر، لكن هذه العملية لم تعد بمثل هذه السهولة في الظروف الراهنة. إذ يشير أوبراين إلى أن بإمكان منتجي النفط الصخري أن يحصلوا على أرباح حتى في ظل انحفاض سعره، كما يمكنهم وقف إنتاجه أو إعادته عند الحاجة دون أن يتحملوا تكاليف إضافية كبيرة. ويوضح الصحفي أنه حتى إن نجحت السعودية في إجبار منتجي النفط الصخري على "الدخول في سبات"، سيستطيعون أن يعودوا إلى النشاط دون أن يتكبدوا خسائر تذكر، لإبقاء سعر برميل الخام على مستوى 50 دولارا، مما يعني أن الرياض لن تستطيع أن تستمر في إنفاق أموالها والسعر المطلوب لديها هو 80 دولارا مقابل البرميل. في العام 2015 شهدت المملكة السعودية، وهي كبرى الدول المصدرة للنفط نموا حادا في عجز ميزانيتنها الذي قد يبلغ خلال العام الجاري 87 مليار دولار، بناء لبعض التنبؤات. ويشير خبراء إلى أن الميزانية الجديدة سيتم وضعها على أساس مبادئ التقشف الصارم، إذ أن الرياض مضطرة لتقليص دعم المياه والكهرباء والوقود، الأمر الذي لا يرضي على الإطلاق الرعايا السعوديين والمتعودين على ترف الحياة. هذا يرى أوبراين أن المملكة لم تعد قادرة على تخصيص 13% من ناتجها الإجمالي المحلي لدعم قطاع الطاقة، لكنها في الوقت ذاته لا يمكن أن تسمح بأن يعاني اقتصاد البلاد أكثر مما عانى منه جراء انخفاض أسعار النفط. المصدر: RT
  9. وسائل إعلام: الجيش السوري يمدد وقف إطلاق النار في البلاد 72 ساعة عمان (رويترز) - أفادت وسائل إعلام رسمية يوم الاثنين أن الجيش السوري أعلن أنه سيمدد وقفا لإطلاق النار في مختلف أنحاء البلاد لمدة 72 ساعة أخرى اعتبارا من يوم الثلاثاء. وقالت القيادة العامة للجيش في بيان نقلته وسائل الإعلام الحكومية إنها تعلن "تمديد مفعول نظام التهدئة لمدة 72 ساعة اعتبارا من الساعة 0.01 يوم 12 (يوليو) تموز حتى الساعة 23.59 يوم14 (يوليو) تموز." وتستخدم الحكومة السورية تعبير "نظام التهدئة" للدلالة على وقف مؤقت لإطلاق النار مصدر
  10. وسائل إعلام تركية: دوي انفجار وإطلاق نار في مطار أتاتورك في ‫#‏إسطنبول‬ الخبر ع الخنزيره
  11. كشفت وثائق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الـCIA، رفعت عنها السرية عن أساليب الاستجواب التى اتبعتها بعد أحداث الحادى عشر من سبتمبر عام 2011. وتشير الوثائق إلى وحشية الأساليب المستخدمة فى الاستجواب والتعذيب من بعض عملاء وضباط الوكالة فى مواقع الاعتقال والسجون بحق المعتقلين والرهائن. ودافعت الوكالة الأمريكية عن أساليبها، قائلة: إن تلك العمليات أتت أكلها وساهمت فى منع عدة هجمات إرهابية والقبض على إرهابيين خطرين، مشيرة فى الوقت ذاته إلى أنه لا يمكن عمل دراسة حول مدى كفاءة هذه الأساليب كما يبدو أنه طًلب منها، وهذا طبقًا لوثائق سرية أفرجت عنها ال CIA. وبحسب الوثائق، فإن هذه الأساليب القاسية، والتى وافقت عليها وزارة العدل الأمريكية، انتزعت من المتهمين بمعلومات هامة واستخبارات أجنبية بعضها عن القاعدة لم يدلوا بها قبل اتباع أسلوب التعذيب الممنهج، مما حد من إمكانية القيام بعمل إرهابى واسع النطاق كهجمات 2011، إلا أن بعض المدافعين عن حقوق الإنسان يدعون أن الـCIA، اتبعت هذا المنهج قبل موافقة الوزارة عليه كما قامت بممارسة أساليب لم تذكر فيما وافقت عليه. خليتىّ كراتشى وغرابى ومن أهم المعلومات التى تم الكشف عنها تحت التعذيب هى "خطة كراتشى"، حيث تبين تعاون القاعدة مع متطرفين باكستانيين بعد استجواب خلاد بن عطاش وعمار البلوتشى وخالد شيخ محمد، للهجوم على القنصلية الأمريكية فى باكستان ومصالح أمريكية أخرى هناك، وكذلك العمل على خطف طائرات من أوروبا الشرقية والطيران بها إلى مطار هيثرو بلندن، وكان السعودى حازم الشاعر قد بدأ بالفعل فى البحث عن طيارين للقيام بالعملية، وقام خلاد وآخر يدعى حنبلى بالاعتراف بالتخطيط لخطف طائرة وصدمها بأطول مبنى فى لوس أنجلس، بحسب الوثائق. أما حنبلى نفسه فتم القبض عليه في أغسطس 2003 مما أدى لتفكيك جزئى للجماعة الإسلامية في جنوب شرق آسيا، فقد قدم خالد شيخ معلومات عن قيام المدعو مجيد خان بإرسال أموال إلى حنبلى، فبالقبض عليه قام خان بالاعتراف أنه أرسل الأموال إلى من يدعى بزبير، والذي بعد القبض عليه قال بدوره أن عميل آخر يدعى ليلى يقوم بإرسال جوازات مزورة إلى حنبلى، وأدلى بعنوان حنبلى والذى تم القبض عليه واعترف أنه كان يقوم بتجهيز خلية "غرابى". وقال حنبلى أن خلية غرابى تنتمى للجماعة الإسلامية وتتكون من 17 عضو وكانت تبحث عمن تدربهم على خطف الطائرات، وقام خالد شيخ بالاعتراف أن المدعو عيسى الهندى هو عميل له فقامت السلطات البريطانية بالقبض عليه وأخرين من خلية نائمة تم الكشف عنها، كما أدلى عطاش البلوتشى وآخر يدعى حسن غول بمعلومات أدت إلى القبض على من يدعى أبو طلحة، وهو قائد خلية كراتشى ومهندس خطة مطار هيثرو فقامت باكستان بالقبض عليه. إحباط عمليات وقام خالد شيخ بالاعتراف على من يعرف "بطيار" واصفًا إياه "بمحمد عطا القادم"، ومحمد عطا هو مصرى قام بقيادة إحدى الطائرات المخطوفة وصدمها فى أحد برج التجارة العالمى الشمالى فى 2001، وقامت ال CIA بالبحث عن "طيار" والتحدث إلى معارفه بالولايات المتحدة مما دفعه للهرب من البلاد، ومازال البحث عنه جاريًا، طبقًا للوثائق، كما تم إفشال خطة لتفجير قنبلة في واشنطن بعدما اعترف المدعو أبو زبيدة أن خوسيه باديلا وبنيام محمد سيقومان بالعملية، فتم القبض على باديلا فور وصوله الولايات فى مايو 2003 وتم التعرف على محمد فى باكستان وكان مقبوض عليه بالفعل، أما المدعوان خالد وعمار قالا أن من يدعى ساجد بدات كان سيقوم بتفجير قنابل موضوعة داخل أحذية بالتعاون مع ريتشارد ريد فى ديسمبر 2001 عى عملية شهيرة تم إحباطها من قبل السلطات الأمريكية. كما وصل لـCIA، إعتراضًا على استجواب أحد المساجين ويدعى "ناشرى" بسبب أنه يتعرض لظروف شديدة الصعوبة نفسيًا وجسديًا مما قد يتسبب فى ترك أثر نفسىّ عليه مدى الحياة، وأنه لم يعد يمتلك معلومات يخفيها عن المحققين، كما أنه سيفهم تدريجيًا أنه سيتعرض للتعذيب بغض النظر عما إذا ما تعاون أم لا، كما كان هناك اعتراضًا على استجواب الطبيب النفسى "لناشرى"، وهذا بحسب خطاب الإعتراض المنشور ضمن الوثائق. http://www.youm7.com#
  12. الرعيل الثالث في عالم الاستخبارات: كيف تستخدم إسرائيل وسائل التواصل الاجتماعي لجمع المعلومات؟ اص “مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط” – بقلم: صالح أبو ناصر*– لم تعد الممالك الأمنية داخل البنى التنظيمية في أجهزة الإستخبارات الدولية تكتفي باستخدام الآليات التقليدية في جذب المعلومة واستقطابها، لتأمين ما تحتاجه القيادة السياسية العليا من معلومات لتزويد صانع القرار بها، والتي تكفل صوابية الموقف واتخاذ القرار المؤثر في ظل تموضع عالمي تتغير أعماقه باستمرار. فبعد الطفرة التي أفرزتها الأجهزة الالكترونية المتطورة في عمليات التنصت والمراقبة واعتبارها الرعيل الثاني في تطور العمل الإستخباراتي بعد رعيل العملاء التقليديين، تفاجأت أجهزة الإستخبارات بدخول رعيل ثالث ليس من إنتاجها ولا من صناعتها وهو “الإعلام الاجتماعي”، على خط استكشاف المعلومات واستطلاع التوجهات الأيديولوجية للعدو وقياس مدى توسع نشاط “الإرهاب” حول العالم، ومراقبة عمليات بيع الأسحلة من قبل العصابات والتعرف على تطلعاتها داخلياً وخارجياً. من ميزات الرعيل الثالث للاستخبارات: يتميز الرعيل الثالث في عالم الاستخبارات بسهولة تعاطيه لدى شرائح المجتمع المختلفة، ومن ميزاته أيضاً عدم التوجه للمتشرك بطلب يؤكد صحة حالته من الناحية الاجتماعية والأخلاقية والمسلكية، ولا حتى توجيه الطلب له بإحضار ورقة من قبل الجهات الأمنية تثبت سلامة سجله العدلي. آليات استثمار وتوظيف الإعلام الاجتماعي من قبل أجهزة الاستخبارات : من الناحية السياسية “المساعدة في تشكيل التحالفات”: ساعدت الميزات التي يتمتع بها الإعلامي الاجتماعي أجهزة الاستخبارات على الوصول إلى كم هائل من المعلومات التي يريدها قادة دول تلك الأجهزة في عملية تحديد المسارات وزيادة مستوى التعرف النسبي على أصدقائها وخصومها على المسرح السياسي عبر الشبكة العنكبوتية، ما ساعد الحكومات أكثر في رسم خارطة تحالفاتها وفق بيئة سياسية مريحة. وساندت مواقع التواصل الاجتماعي الحكومات في وضع التكتيكات لمواجهة خصومها وأعدائها، وحين التحدث عن العدو والصديق ليس من الضروري بأن يكون العدو “دولة ما” فالعدو أو الصديق قد يكون حزباً أو تنظيماً. من الناحية العسكرية.. “ضرب الأهداف”: صارت أجهزة الإستخبارت تعتمد بنسبة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي في جمع المعلومات حول الجهات المعادية لها من خلال تتبع حسابات الساسة والمغردين لتلك الجهات، فأضحت الممالك الأمنية في أجهزة الاستخبارات تشكّل ثكنات أمنية خاصة لعناصرها داخل الإعلام الاجتماعي لمراقبة الحسابات المعادية، ولا تقتصر عمليات التتبع على الحسابات الرسمية للعدو بل يتم تتبع حسابات أفراد تلك المجموعات. فقد تمكنت أجهزة الاستخبارات من خلال تتبع حسابات تنتمي إلى جماعات مصنفة على قوائم الإرهاب، الأمر الذي ساعدها في تحديد مواقع تلك المجموعات والمواقع التي تتحصن فيها واستهدافها ومثال ذلك: تتبع أجهزة الاستخبارات الدولية حسابات التنظيمات الإرهابية والتي مكنت الطائرات الحربية لتلك الدول من استهدافها. وجاء ذلك بعد نشر حسابات تعود لأفراد من تلك التنظيمات تحتوي على مواقع وصور أسلحة، ولعل ما تقوم به أجهزة الاستخبارات في تتبع من أين تحصل التنظيمات الإرهابية على الكم الهائل من السيارات التي تمتلكها كان ذلك بفضل مواقع التواصل التي ينشر أفراد تلك التنظيمات صوراً لهم عبر حساباتهم. من الناحية الأمنية: “عمليات اغتيال، اعتقال، التعرف على أماكن المراكز الحساسة للدول المعادية و”الإرهاب” يدفع حماس بعض العاملين في المرافق السياسية والأمنية إلى إنشاء حسابات شخصية بأسمائهم الحقيقية ومرفقة بصورهم على مواقع التواصل الإجتماعي، والمشاركة في تطبيق إشعار المكان الذي يتواجد فيه، والقيام بنشر صور ومعلومات خاصة، تعتبرها أجهزة الاستخبارات طرف خيط تمكّن عناصرها من الوصول للشخصية المستهدفة أو المكان. ويعتبر هذا السلوك من قبل هذه المجموعات عبارة عن معلومات مجانية تقدم لأجهزة الاستخبارات لتنفيذ عملياتها المتنوعة: إغتيال، إعتقال، التعرف على المراكز الحساسة للدول المعادية أو الإرهاب. كشف المراسلات بين المجموعات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي: تلجأ قيادات الجماعات إلى التواصل فيما بينها من جهة وبين قواعدها وخلاياها من جهة أخرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي جراء صعوبة تنقل القيادات لأغراض أمنية أو نتيجة البعد الجغرافي لمساكن أصحاب القرار، فتبدأ عمليات المراسلة على تلك المواقع بين القادة، ما يجعلها عرضة للكشف من قبل أجهزة الاستخبارات التي تمتلك التقنية الوافية لاختراقها، إضافة إلى وجود تنسيق بين الاستخبارات وأصحاب وإدارات تلك المواقع. ولعل عدم حذف حسابات العديد من قادة وأفراد بعض الجماعات المحسوبة على لوائح الإرهاب تكتيك متعمد بين المواقع الاجتماعية ورجال الاستخبارات ما يبسط تتبع أحوالهم، والتعرف على من يتابعهم من جهة وعلى الحسابات التي يقومون بمتابعتها من جهة أخرى. ولم تقصتر مزايا الرعيل الثالث للكشف الأمني على عملية التواصل فحسب، بل ذهبت إلى أبعد من ذلك حيث صارت تلك المواقع آلية لإعطاء التعليمات للمجموعات والخلايا العسكرية على الأرض. من الناحية الاستطلاعية: تعتبر عملية الاستفادة الاستطلاعية في فضاءات الرعيل الثالث من أبسط عمليات تسخير تلك المواقع، فكل ما تتطلبه عملية الاستطلاع عبارة عن متابعة الحسابات المؤثرة والنخبوية للبيئة المستهدفة وعينة عشوائية من أفراد تلك البيئة. ومن خلال عمليات الإستطلاع تتمكن الدول عبر ممالكها الأمنية من التعرف على توجهات حكومات خصومها والرأي العام السائد تجاهها في المنطقة المستهدفة من الدراسة. مكان الاستخبارات الإسرائيلية من هذا الرعيل وآليات استخدامه إذا كان معيار حضور أجهزة الاستخبارات على مواقع التواصل الاجتماعي مرتبطاً بحجم الخطر الذي تتعرض له فإن دولة الاحتلال الإسرائيلي هي صاحبة الحظ الأكبر من هذا الحضور، لأن نصيبها من المخاطر التي تهدد كيانها تساوي 10 على 10، جراء وجود عدو تقليدي يواجهها عسكرياً على جبهة الجنوب وجبهة أخرى في وسطه تتبنى أسلوب التشويش والمشاغبة على مخططاتها وعلى حياة سكانها وفي محيط إقليمي يرفض كيانها. ولمواجهة هذه المخاطر جندت “إسرائيل” وحدات بشرية وأخرى إلكترونية لتتبع الحسابات التي تعود للتنظيمات الفلسطينية ولكل حساب تشك به الاستخبارات الإسرائيلية. وذهبت “إسرائيل” في عملها على مسرح الرعيل الثالث لاستقطاب المعلومة إلى تدريب وحداتها على آلية التواصل مع الفلسطينيين وهي تحاول جاهدة نقل تجربة “المستعربين” من الشوارع والطرقات إلى الرعيل الثالث في عوالم الاستخبارات. فقد أدخلت عناصر مراقبة جديدة على الخدمة للوصول إلى حاجاتها المعلوماتية، وهذه العناصر هي: عنصر الفتيات: يعتبر عنصر الفتيات من أقوى العناصر التي تتبناها العقلية الاسرائيلية في عملية جذب المعلومات للحفاظ على أمن كيانها، فترصد الاستخبارات الإسرائيلية حسابات لشبان فلسطينيين على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ومن ثم توعز لفتيات الاستخبارات بالبدء بالتواصل مع الشبان عبر حسابات لهن تحمل صورهن بلباس مثير جنسياً ونشر أنشطتهن بصور مدروسة جداً تمتلك عوامل التأثير. وتعمل الاستخبارات الإسرائيلية على إزالة عائق اللغة في عملية التواصل بين المجندات والشبان باعتماد حسابات باللغة العربية لفتياتها، وتعتمد في ذلك على تعليم خلاياها اللغة العربية مسبقاً. عنصر متابعة الحسابات ضمن عملية تواصل: لاحظت الاستخبارات الإسرائيلية مؤخراً قيام الشبان الفلسطينيين بنشر صور لهم أو تدوين ما يدور في خاطرهم حول التوجه لتنفيذ عملية ضد المستوطنين. فصارت الاستخبارات تعمل على مراقبة حسابات الشبان الفلسطينيين في الضفة والقدس بشكل منظم للتعرف على توجهاتهم. عنصر التقنية الالكترونية: تمتلك “إسرائيل” منظومة إلكترونية متطورة في عملية تحديد مكان صاحب الحساب، فمجرد أن يقوم صاحب الحساب بنشر صورة أو تدوينة له على مواقع التواصل الاجتماعي يتم تحديد مكانه، وتعتمد هذا الأسلوب في مراقبة حسابات الأسماء المطلوبة لها. عنصر تقديم الخدمة أو عرض عمل : تستغل الاستخبارات الإسرائيلية الحالة الاجتماعية الصعبة التي يعيشها الإنسان الفلسطيني، فتقوم بتأسيس حسابات وهمية لمؤسسات خدماتية تقدم العون للمحتاجين، وتعرض هذه المؤسسات على حساباتها وظائف شاغرة أو تعبئة إستمارات للحصول على مساعدة مالية، وفي الحالتين تتمكن الاستخبارات من تجنيده لصفها. ففي حالة الوظيفة تقول له وظيفتنا عبارة عن تقديم قاعدة بيانات للمحتاجين، ووظيفتك أن تحصي سكان منطقة وتحدد أجهزة الاستخبارات عبر المؤسسة المنقطة المستهدفة. إدارة مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي: بإمكان جهاز الإستخبارات الإسرائيلي إنشاء حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي ينشر صوراً لبطولات المقاومة في غزة وعمليات الطعن والدهس في الضفة الغربية والقدس المحتلة، ومن ثم تقوم هذه الحسابات بإنشاء مجموعات على المواقع وإضافة رموز سياسية ونشطاء في الحراك الشبابي والطلابي، وأبرز الأطر المنظمة للتظاهرات والفعاليات والإعلاميين، للاستفادة من معلوماتهم وفحص النيات القادمة للشبان واستشراف الأعمال القادمة عبر جس النبض. وقد تشجّع هذه المجموعات مبدأ المبادرة في مقابل الحصول على مكافآت والقيام بمسابقات عن بطولات المقاومة لغرض استقطاب المعلومات، فتشجع الصحافيين على تصوير مراكز المقاومة التي تتم فيها عمليات الإعداد والتدريب وإجراء المقابلات مع المدربين وتقديمها لتلك الحسابات المؤسسة للمجموعات، وحث الإعلاميين على تغطية أعمال المقاومة بعناوين مزيّفة بمسمّيات توحي بدعم عناصر المقاومة لإظهار قوة المقاومة كتصوير أماكن إطلاق الصورايخ. الرعيل الثالث غني بالمعلومات من الواضح أن مواقع التواصل الاجتماعي عبارة عن مسرح لتداول المعلومات بين الناشطين والإعلاميين والمؤسسات العسكرية التي تتحدث عن إنجازاتها، وأجهزة الإستخبارات التي تسرّب بعض المعلومات لاستفزاز الجهة التي تريد الحصول على معلومات منها، فمعركة المعلومات بين الأجهزة الاستخباراتية والجهات التي تعتبرها معادية سياسياً أو عسكرياً، تولّد خزاناً كبيراً من المعلومات، والأدوات التنفيذية لأجهزة الاستخبارات على مواقع التواصل الاجتماعي عبارة عن مجموعات من الكتاب والباحثين المقرّبين منها حيث تزوّدهم ببعض المعلومات لاستفزاز الخصم السياسي للدولة. وقد يكون الخصم أو العدو دولة أو جماعة، للكشف عما لديه من مخططات فيقوم بعض المتحمسين من الخصم أو العدو بالتحدث عما يضعف ويضعضع المعلومة المسرّبة من قبل أجهزة الاستخبارات وبذلك تكون الاستخبارات قد نجحت في استفزاز العدو. *كاتب وإعلامي فلسطيني. المصدر
  13. تطرقت صحيفة "ترود" إلى ما تنشره وسائل الإعلام العالمية بشأن الموقف الأمريكي من نجاح العمليات الحربية الروسية في سوريا، مشيرة إلى رفض البنتاغون التعاون مع روسيا في هذا المجال. جاء في مقال الصحيفة: رغم النجاح الذي تحققه غارات الطائرات الروسية في سوريا، ترفض وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" تبادل المعلومات مع الجانب الروسي بشأن "داعش". ردا على هذا الموقف أعلنت روسيا أن كل ما تفعله الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب هو كلام فارغ. تفيد وكالة رويتر استنادا إلى مصدر في الإدارة الأمريكية، بأن القيادة الأمريكية اعترفت بأن روسيا بلغت هدفها الأساسي الذي من أجله بدأت عملياتها الحربية في سوريا. المقصود هنا تعزيز نظام بشار الأسد. إضافة لهذا فإنها (روسيا) اختبرت أسلحتها الجديدة في ساحات القتال، وحصلت على مهارات عالية في إدارة وتوجيه الطائرات الاستكشافية من دون طيار وغيرها من المعدات العسكرية. كما يشير الأمريكيون إلى التكلفة المالية المنخفضة للعمليات العسكرية الروسية في سوريا، وهذا يعني أن عمليات القوات الجوية الفضائية الروسية يمكن أن تستمر لسنوات دون أن تضر باقتصاد روسيا. 5200 طلعة جوية كلفت 2 مليون دولار يقول مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية فضل عدم الكشف عن اسمه في وسائل الإعلام، إنه بفضل الدعم العسكري الروسي لنظام بشار الأسد "أصبح وضعه أكثر أمنا مما كان". أي يمكن اعتبار العملية العسكرية الروسية في سوريا ناجحة. وهذا الرأي يؤيده خمسة مسؤولين في القيادة الأمريكية. لم يشر محللو وكالة رويتر إلى أن رأي هؤلاء المسؤولين في الإدارة الأمريكية يتعارض مع ما صرح به الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي أعلن في بداية شهر اكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد أيام من بداية الغارات التي نفذتها الطائرات الروسية على مواقع الإرهابيين في سوريا بأن "محاولات روسيا وإيران الرامية الى دعم بشار الأسد وطمأنة السكان سوف يجرهم الى المستنقع" وبعد مضي شهرين على هذا التصريح اعتبر ان ما تقوم به روسيا هو "الانجرار إلى حرب أهلية غير مثمرة ومشلولة". ويذكر ان الطائرات الحربية الروسية بدأت بتنفيذ مهامها الحربية في 30 سبتمبر/أيلول الماضي. وحسب معطيات هيئة الأركان العامة، فقد نفذت الطائرات الروسية أكثر من 5200 طلعة خلال أربعة أشهر، حيث دمرت العشرات من مواقع وقواعد الإرهابيين. حسب معطيات المحللين الأمريكيين تبلغ الميزانية العسكرية الروسية السنوية 54 مليار دولار، انفقت منها روسيا 1-2 مليار دولار لتغطية العمليات الحربية في سوريا، ويشيرون الى ان انخفاض أسعار النفط في الاسواق العالمية، أدى الى انخفاض قيمة الوقود اللازم للسفن والطائرات. آن الأوان لتبديل الاسطوانة المشروخة من جانبها أكدت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية ميشيل بالدانسا على أن "موقف وزارة الدفاع لم يتغير. نحن لا ننوي التعاون مع روسيا في سوريا، ما دامت موسكو لم تغير استراتيجيتها في دعم الأسد والتركيز على "داعش"". تعليقا على هذا قال المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع الروسية الجنرال ايغور كوناشينكوف، إن رفض البنتاغون التعاون مع روسيا وتبادل المعلومات المتعلقة بمواقع "داعش" يبرهن على أن محاربة الولايات المتحدة للإرهاب الدولي هي كلام فقط. RT الجنرال ايغور كوناشينكوف وقال "إن تصريحات بالدانسا بشأن رفض أي تعاون في إطار محاربة "داعش" هي اسطوانة مشروخة، وحان الوقت لتبديلها".
  14. [ATTACH]546.IPB[/ATTACH] تسلمت البحرية الروسية مؤخرا سفينة الاستطلاع الحديثة "يوري إيفانوف" التي توكل إليها مهمة اكتشاف ومطاردة السفن التي تشكل جزءا من الدرع الصاروخية الأمريكية. وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية إن سفينة التجسس الخارقة هذه سلمت إلى البحرية الروسية في ميناء كالينينغراد الواقع بأقصى غرب روسيا. وكان الرئيس الروسي قد رحب بانتهاء عملية تجاربها البحرية. ويتوجب على السفينة الروسية في حال نشوب الحرب، حسب الصحيفة، فتح ثغرات في منظومة الدرع الصاروخية الأمريكية، الأمر الذي ستستفيد منه سفن أخرى باستطاعتها توجيه ضربات إلى تلك المنظومة. وصرح الخبير العسكري الألماني دميتري غورينبيرغ للصحيفة أن سفينة "يوري إيفانوف" هي مشروع روسي كبير، حيث يبلغ طولها 95 مترا، ووزنها 4 آلاف طن. وبإمكان السفينة تنفيذ مهام التجسس بفاعلية أكثر بالمقارنة مع سابقاتها. وأضاف أن عملية بناء السفينة استغرقت 11 عاما. أما السفينة الثانية من هذا الصنف فبدأ العمل في بنائها عام 2013. وتعتزم البحرية الروسية استلام 4 سفن من هذا النوع بحلول عام 2020. وأعاد الخبير إلى الأذهان أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أقر مؤخرا العقيدة البحرية الحربية الروسية، حيث تعتبر منطقتا الأطلسي والقطب الشمالي من أهم المناطق بالنسبة إلى القوات البحرية الروسية. وجاءت العقيدة الجديدة ردا على اقتراب الناتو من حدود الدولة الروسية. المصدر:" RT "
  15. [ATTACH]509.IPB[/ATTACH] أعلنت الصحيفة الأمريكية "ديفينس ون" أن البنتاغون يبذل جهودا كبيرة من أجل اللحاق بالصناعات الروسية والصينية من الأسلحة الروبوتية. رأت الصحيفة، نقلا عن نائب وزير الدفاع الأمريكي، روبيرت أوركا، أن الصين وروسيا أحرزتا تقدما كبيرا في تطوير الأسلحة القتالية الروبوتية. وأضافت الصحيفة أن شركة "أورال فاغون زافود" كانت قد أعلنت، في أكتوبر/تشرين الأول، أن النسخة المقبلة من دبابات "أرماتا" ستكون جاهزة خلال سنة ونصف أو سنتين. بدورها، قامت الصين بعرض روبوتات مزودة بأسلحة مضادة للدبابات وقاذفات قنابل وبنادق هجومية في المؤتمر العالمي للروبوتات في بكين في هذا العام. وتخطط الولايات المتحدة لتطوير الذكاء الاصطناعي لأغراض عسكرية، ولكن الروبوتات الروسية والصينية تتفوق على الأمريكية ، بحسب الصحيفة.
×