Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'وصواريخ'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 7 results

  1. جاء تحرك وزارة الدفاع الروسية بنشر أنظمة الدفاع الصاروخية، إس-400 وصواريخ اسكندر، في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر، بالتزامن مع تصريحات “قوية” للرئيس فلاديمير بوتن توعد فيها بـ”إجراءات”، ردا على حلف شمال الأطلسي. ونقلت وكالة الإعلام الروسية للأنباء عن بوتن قوله إن موسكو ستتخذ “إجراءات مضادة” ردا على توسع حلف شمال الأطلسي. وقال بوتن في مقابلة سيبثها التلفزيون الروسي: “لماذا رد فعلنا انفعالي حيال توسيع حلف شمال الأطلسي؟ نحن قلقون حيال عملية اتخاذ القرارات في الحلف”. وكان رئيس لجنة الدفاع في المجلس الأعلى بالبرلمان الروسي قال إن موسكو ستنشر نظامها للدفاع الصاروخي “إس-400″، و”صواريخ إسكندر” الباليستية في جيب كالينينغراد الروسي. وذكر فيكتور أوزيروف أن روسيا تعتبر نشر صواريخها قرب الحدود الغربية، ردا على نشر الولايات المتحدة للدرع الصاروخية في أوروبا، وفق ما نقلت “رويترز”. وفي وقت سابق، قال مسؤول في المخابرات الأميركية إن روسيا تنقل صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية إلى كالينينغراد، وهو جيب روسي صغير بين بولندا وليتوانيا.
  2. [ATTACH]29408.IPB[/ATTACH] أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن بدء عملية تحديث منظومات “إسكندر-إم” العملياتية التكتيكية، إذ ستبقى تلك المنظومات بفضل جهود المصممين الروس، من أقوى الأسلحة في العالم حتى عام 2030. وقال قائد قوات الصواريخ والمدفعية التابعة للقوات البرية الروسية ميخائيل ماتفييفسكي في تصريح صحفي، الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني: “في الوقت الراهن تعمل مؤسسات قطاع التصنيع العسكري في روسيا على تحديث منظومة “إسكندر-إم” من أجل تحسين مواصفاتها القتالية وضمان سهولة استخدامها”. وأشار إلى أن هناك آفاقا رحبة لتحديث منظومة “اسكندر-إم”، ما سيسمح لها بالبقاء كأحد الأسلحة الأكثر فعالية في العالم حتى عام 2030 على الأقل. وأعرب الجنرال عن قناعته من أن “إسكندر-إم” تبقى حتى اليوم الأفضل بين المنظومات الصاروخية المماثلة المستخدمة في العالم. هذا ويبلغ المدى المجدي لصواريخ منظومة “اسكندر” الروسية 500 كيلومتر، ويمكن التحكم بها حتى بلوغ هدفها، وهذا ما يجعل اعتراضها بوسائل الدفاع الجوي أمرا صعبا للغاية، كما يمكن استخدام هذه المنظومة لإطلاق صواريخ “إر-500” المجنحة فائقة الدقة. ويعتقد الخبراء العسكريون أنه يمكن تزويد الصواريخ التي تطلقها المنظومة، برؤوس نووية، لكن كافة المنظومات المستخدمة في روسيا تتزود بصواريخ تقليدية فقط. يذكر أن هذه المنظومات مخصصة لضرب أهداف متنوعة، منها المنظومات لصاروخية، والراجمات، والمدفعية بعيدة الأمد، والطائرات والمروحيات الموجودة على سطح الأرض، ومراكز القيادة، وعُقد الاتصال. كما تحدث ماتفييفسكي عن جديد صناعة الصواريخ الروسية، بما في ذلك رؤوس قتالية تعمل على أساس مبادئ فيزيائية جديدة. وأوضح أن الحديث هنا يدور عن رؤوس قتالية متشظية، إذ سيتم التحكم بكل قسم قتالي ينفصل عن الرأس. بالإضافة إلى ذلك، يدأب المصممون الروس على تزويد المنظومات الصاروخية بأجهزة جديدة نوعيا للتحكم بالصواريخ والتشغيل الآلي لتلك المنظومات وللرقابة على حالتها الفنية. وتجدر الإشارة إلى أن حزمة الأسلحة الروسية الحديثة التي يجري تطويرها حاليا، ستعمل على مبادئ فيزيائية جديدة، أي مبادئ لم تُستخدم سابقا في صناعة الأسلحة، ومنها أسلحة ليزر، وأسلحة تعمل بواسطة موجات راديوية أو بواسطة فيض جسيمات، وأنواع أخرى من الأسلحة الجديدة نوعيا. يذكر أن تصريحات متفييفسكي هذه جاءت عشية احتفال أفراد قوات الصواريخ والمدفعية بعيدهم المهني الذي يصادف يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني، وفي هذا اليوم بالذات شنت القوات السوفيتية في عام 1942 هجوما على جيوش المحتلين النازيين في ستالينغراد، إذ بدأ الهجوم بقصف مدفعي عنيف. #مصدر
  3. أعلن رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي للشؤون الدولية، أليكسي بوشكوف، اليوم الأحد، أن حكومات الدول التي تتخذ قرارات بنشر أسلحة نووية أمريكية وأنظمة مضادة للصواريخ على أراضيها، تتحمل مسؤولية العواقب، بما في ذلك المتعلقة بأمنها الذاتي. وقال بوشكوف خلال منتدى "الاتحاد مع روسيا": "فيما يتعلق بإمكانية نقل الأسلحة النووية الأمريكية من تركيا إلى رومانيا، فهذا الموضوع يُناقَش بالفعل، هذا المسألة تناقش في الكثير من دول أوروبا الشرقية، في بولندا على وجه الخصوص، وطرحت على لسان وزير الدفاع مسألة نشر رؤوس نووية أمريكية في بولندا، موقف روسيا هنا بسيط جدا، قلنا دائما أن تلك الدول التي ستستقبل على أراضيها أسلحة نووية أمريكية، الدول الواقعة بالقرب من الحدود الروسية، بذلك ترفع من مستوى ضعفها". وأضاف بوشكوف: "هذا بالطبع سيكون جزءا من تخطيطنا الاستراتيجي، لذا فإن تلك الحكومات التي تتخذ هكذا قرارات، تتحمل مسؤولية العواقب، بما في ذلك بالنسبة لأمنها الذاتي". وكان موقع "يورآكتيف" الإخباري الأوروبي، قد نقل عن مصدرين لم يفصح عنهما، أن الولايات المتحدة بدأت بنقل الأسلحة النووية من تركيا إلى قاعدة ديفيسيلو في رومانيا، على خلفية تدهور العلاقات بين البلدين عقب محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا، مع رفض واشنطن تسليم الداعية التركي فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشل إلى درجة لم تعد واشنطن تثق بتركيا، في تخزين الأسلحة النووية، بدورها نفت رومانيا هذه المعلومات. هذا ورفضت وزارة الخارجية الأمريكية والبنتاغون التعليق، لوكالة "نوفوستي" على تلك الأنباء. : http://arabic.sputniknews.com/world/20160828/1020004503.html
  4. سلاح الجو الأمريكي يطلب مقترحات بشأن إعادة إحلال صواريخ نووية السبت 30/يوليه/2016 - 08:51 ص سلاح الجو الأمريكي طلب سلاح الجو الأمريكي من الصناعة أمس الجمعة تقديم مقترحات بشأن تغيير الصاروخ الباليستي العابر للقارات "مينتمان 3" وصاروخ كروز النووي في إطار مواصلة الجيش لخطة مكلفة لتحديث أنظمة أسلحته النووية القديمة. ‬ وقال سلاح الجو الأمريكي في بيان إنه من المتوقع منحه عقدين لنظام جديد للصواريخ الباليستية العابرة للقارات أو سلاح ردع استراتيجي يتم إطلاقه من الأرض خلال الصيف أو الخريف المقبلين. وتوقع سلاح الجو أيضا منح عقدين في نفس الإطار الزمني لصنع صاروخ كروز نووي جديد أو سلاح مواجهة بعيد المدى. ‬ ومن المتوقع أن تصل تكلفة تحديث القوة النووية الأمريكية إلى أكثر من 350 مليار دولار خلال العشر سنوات المقبلة في إطار سعي الولايات المتحدة لتغيير أنظمتها القديمة بما فيها القنابل والقاذفات النووية والصواريخ والغواصات. ويقدر محللون أن تصل تكلفة التحديث إلى نحو تريليون دولار على مدى ثلاثين عاما .‬ وقال الميجر جنرال سكوت جانسون الذي يقود مكتب برنامج سلاح الجو للأنظمة الاستراتيجية إن "طلب المقترحات هو الخطوة التالية لضمان أن أن يظل الجزء المتعلق بالصواريخ الباليستية العابرة للقارات من الثالوث النووي لأمريكا آمنا وفعالا ". ‬ رويترز
  5. الجيش اللبناني يتفاوض مع روسيا على دبابات التي 72 وصواريخ الكورنت ------------------------------------------------------------------------------ أكد السفير اللبناني لدى روسيا شوقي بو نصار، أن بلاده مهتمة باستيراد السلاح من روسيا لمكافحة الإرهاب، حيث طلبت منظومات "كورنيت" الصاروخية ودبابات من طراز "تي-72" ومدافع . وقال بو نصار: "لبنان يحتاج للتسلح لمواجهة الإرهاب، تحتاج بيروت على وجه الخصوص، إلى المنظومات الروسية الصاروخية "كورنيت"، المضادة للدبابات، نحن ما زلنا نجري مفاوضات مع الجانب الروسي للحصول على هذا النوع من الأسلحة، هذا مهم جدا، بحث التفاصيل يجري على مستوى الخبراء". وأضاف بو نصار أن لبنان طلب أيضا مدافع ودبابات "تي-72"، مشيرا إلى أن الجانب الروسي وعد بتحديث أنظمة هذه الدبابات، "لأن لبنان طلب استيراد هذه الدبابات أيضا، وبالطبع طلب ذخيرة للمدافع، وكل هذا من أجل محاربة الإرهاب". وأعرب السفير اللبناني، عن أمل بلاده بالحصول على الأسلحة المطلوبة خلال عام واحد، كاشفا أن القضية الرئيسية التي تتم مناقشتها حاليا، تكمن في التوصل لاتفاق نهائي حول سعر هذه الأسلحة، علما بأن الجانب الروسي وعد بدراسة طلب لبنان المتعلق بخفض سعر هذه الصفقة، إضافة لطلب بالحصول على طائرات هيلوكبتر. وتابع: "قبل ست أو سبع سنوات، روسيا وعدت لبنان بتزويده بثمان أو تسع طائرات حوامة. وحتى الآن لم يتم تحقيق ذلك". وختم السفير اللبناني، حديثه قائلا: "أعتقد أن وفدا من لبنان، سيصل إلى موسكو لتوقيع العقد، أو العكس بالعكس، أي يصل الوفد الروسي إلى بيروت. وحتى الآن لا توجد تواريخ رئيسية لهذه الاتفاقية، والعمل يتم عليها". ويسعى الجيش اللبناني للحصول على هذه الأسلحة، في ضوء خوضه معارك مع الجماعات المسلحة بما في ذلك مع متشددين على صلة بتنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين، في المناطق القريبة من الحدود السورية.
  6. umkhonto surface to air missil بدايه تصميم الصاروخ كانت في 1993 حصل الصاروخ علي الموافقه ونجح في تجاربه في 2005 تستخدمه البحريات الجزائريه والفنلنديه وكذلك الجنوب افريقيه تم نصميم الصاروخ بواسطه شركه دينيل داينامايكس االجنوب افريقيه صمم ليتعامل مع كافه التهديدات الجويه علي غرار المروحيات والطائرات المسيره والمقاتلات وصواريخ سطح سطح وجو سطح يمكن نشر الصاروخ علي منصات بحريه وارضيه ثابته ومرافقه للقوات البريه يوجد ثلاث اصدارات اساسيه للصاروخ umkhonto clos umkhonto r umkhonto ir يشتبك مع عده اهداف في وقت واحد يعمل بزاويه 360 درجه اعاده الشحن سريعه وبسطه المواصفات العامه: الطول" 3.3 متر القطر" 180 ملم المدي" 20 كلم للنسخه ir 30 للنسخه er 60كلم للنسخه r الوزن"130 كلجم باع الجناحين" 500 ملم الرأس الحري" 23 كلجم ارتفاع التحليق" 8كلم للنسخه ir 12كلم للنسخه er 15 كلم للنسخه r السرعه" 2 مااخ يستخدم نظام اطلق وانسي
  7. الرباط ـ «القدس العربي»: لم يعلن رسميا عن الموعد النهائي لزيارة العاهل المغربي الملك محمد السادس المرتقبة لروسيا، وباستثناء تصريحات لدبلوماسيين روس أو مغاربة عن زيارة قبل نهاية السنة، إلا ان تأكيد القيام بها جاء في تقرير أمريكي عن صفقة أسلحة روسية للمغرب خلال هذه الزيارة المؤجلة. وقالت تقارير أمريكية نشرت في المغرب ان صفقة شراء أسلحة ثقيلة من بينها غواصة تهدف تمتين علاقات المغرب الإستراتيجية مع روسيا، التي تعرف نموا في مختلف الميادين رغم التباين الأيديولوجي، خاصة أيام الحرب الباردة ووقوف المغرب في الصف الأمريكي، المناهض لموسكو وشيوعيتها. إذ في عز هذه الحرب وقعت الرباط صفقة الفوسفات مع موسكو أو ما عرف بصفقة القرن، ورغم دعم حلفاء موسكو الشيوعية لجبهة البوليساريو واعتراف بعضهم بجمهوريتها، إلا ان موسكو بقيت حذرة بالاندفاع نحو هذا الدعم والاعتراف، وهو ما أراح الرباط ليتطور الموقف مع بدايات هذا القرن، وتجد موسكو، ما بعد الشيوعية، أقرب إليها من واشنطن حليفتها الأيديولوجية، في الموقف من النزاع الصحراوي. صحيفة «world tribune» الأمريكية قالت ان صفقة التسلح الإستراتيجية بين البلدين، وقوامها غواصة ومروحيات عسكرية بالإضافة إلى صواريخ بحرية، كانت على وشك ان تتم عام 2013، غير أن تأجيل زيارة الملك محمد السادس لروسيا، علق إبرام الاتفاقية، لحد الآن. ونقلت الصحيفة الأمريكية، التي تعنى بالقضايا الدولية، عن مصادر قريبة من الملف أن الصفقات العسكرية التي سيبرمها المغرب مع روسيا «مهمة وستطور من القدرات القتالية للجيش المغربي»، وذلك نظرا لأنها ستسمح لهذا الأخير بالتوفر على أسلحة لم يسبق له التعامل معها. وقالت أن البحرية الملكية ستقوم باقتناء غواصة روسية من طراز «Amur 1650»، يصل سعرها إلى حوالي 300 مليون دولار، لتوفرها على إمكانيات قتالية عالية، سواء من حيث قدرتها على حمل صواريخ مضادة للسفن البحرية أو مهاجمة أهداف أرضية بدقة عالية. وأضافت الصحيفة ان اعتزام المغرب شراء صواريخ مضادة للغواصات بهدف تجهيز فرقاطاته العسكرية الأربع بأسلحة نوعية، بهدف التوفر على أسلحة ردع بحرية للغواصات المتوفرة لدى دول الجوار، وإبرام هذه المعاملة يتماشى مع توجه الجيش المغربي لتعزيز ترسانته الحربية البحرية. وكشفت أن الرباط ترغب أيضا في اقتناء مروحيات عسكرية من موسكو، من دون أن يحدد إن كانت من المروحيات المقاتلة أم تلك المتخصصة في نقل الجنود و القيام بإنزالات وسط ساحات القتال، لافتا إلى أن هذه الصفقات يمكن أن تتم بين الطرفين على المدى البعيد. وبررت «world tribune» لجوء المغرب إلى صناعة السلاح الروسية بالدافع الاقتصادي في المقام الأول، اذ أن أسعار الروس تعتبر تنافسية مقارنة بالأسلحة المصنعة في الغرب، إلى جانب بدء ذات الصناعة بتطوير أدائها لدى موسكو، بشكل كبير، حيث باتت قريبة من التوفر على التقنية الغربية نفسها في المجال. ونقلت الصحافة الأمريكية، عن مصادرها، ان صفقة التسلح بين الرباط وموسكو من المرتقب أن تبرم معها تعهدات «اتفاقية طويلة المدى»، تهم البيع والصيانة وتكوين طاقم عسكري مغربي وتأهيله لقيادة الغواصة. وحسب معطيات فنية عن الغواصة، نشرها موقع «لكم2» تعد الغواصة الروسية «أمور 1650» من أحدث الغواصات الروسية غير النووية، وتصنف من الجيل الرابع من تصميم مكتب «روبين» المعروف بالاستشارات العسكرية الفنية الروسية وانتجها الروس، بغية منافسة نظيرتها الفرنسية «سكوربيون» والألمانية «تايب -212». وتتسم بخفة الوزن، بالمقارنة مع الفرنسية أو الألمانية، حيث تزن 1760 طنا، في حين انها تملك تكنولوجيات حديثة بنسبة 70%، مقسمة من الداخل إلى خمسة أقسام رئيسية، مزدوج ومغطى بطبقة عازلة لكتم الصوت ويشغلها طاقم من 36 فردا فقط. وميكانيكيا، يدفع الغواصة محركا ديزل ومحرك كهربائي، بالإضافة إلى محرك بخلية وقود أكسجين من نوع «كريستال» يسمح للغواصة بالبقاء في الأعماق من دون طفو لمدة تفوق الـ15 يوما. وتتسلح الغواصة بستة أنابيب «طوربيد» صاروخية، من عيار 533 ملم، من نوع «شكافال» الشهير، بالإضافة إلى بطارية صواريخ م/ط من نوع S-N-15 بمداها البالغ 40 كيلومترا لتؤمن حماية كاملة للغواصة ضد الحوامات وطائرات كشف الغواصات ضعيفة الحماية. ومن الدول المرشحة لاستخدام الغواصة الروسية «أمور 1650» كل من سوريا، بمعدل غواصتين، ثم المغرب بمعدل غواصة واحدة، وأندونيسيا التي ما تزال قيادتها العسكرية قيد التفاوض مع الروس.
×