Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'وصور'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 9 results

  1. نبدأ بأذن الله بصور من صندوق الملك توت عنخ أمون ويتميز الصندوق بصور مميزة للغاية عن طرق قتال الجيش المصري القديم وقد أضفت بعض الشرح لتلك التكتيكات العجلة الحربية المصرية كان يقودها في الغالب فردين مقاتلين. الفرد الأول كان من الممكن أن يربط الرسن حول الجزء الأوسط من جسده حتي يستطيع توجيه الحصانين بدون استخدام يديه بتحريك وسط جسده حتي يحرر كلتا يديه لأستخدامهم في المعركة . الفرد الثاني كان يستطيع حمل الترس بواسطة حزام يثبت طرفيه بالعرض علي طرفي الترس محررا كلتا يديه لأستخدام مختلف الأسلحة في المعركة.العجلة الحربية المصرية كانت لا تصطدم مباشرة بخطوط العدو بل تلتف حوله وتحاصره وتطلق السهام عليه حتي ينهار ثم يأتي أفراد المشاه للأجهاز علي العدو . تحكم جندي مشاه المصري القديم بالترس (ترس مقعر مصنوع من الخشب مستطيل بقمة دائرية ويغطي الترس بطبقة من الجلد المقسي أو البرونز) بمقبض رأسي وحمل الترس بواسطة حزام يثبت طرفي الحزام بالعرض علي طرفي الترس مما مكنه من جعل الترس ينزلق علي أي جانب من جسده (الأمام/الخلف/الجانبيين) بواسطة حركة ألتفافية بسيطة من نصف جسده الأعلي مما مكن المصري من استخدام كلتا يديه في المعركة (كمثال من الممكن أن يحرك المصري ترس العدو من مكانه سواء بيد واحدة أو بسيف الكوبيش أو بالفأس الحربية ثم طعن العدو بالسلاح في اليد الأخري أو جعله حر في قيادة العجلة الحربية أو ركوب الخيل) بدون خسارة حماية الترس الذي يصل طوله ل3 أقدام وعرضه قدمين موفرا حماية من أعلي الرقبة الي اسفل عظام الحوض . ارتدي المصري درع يتكون من طبقات متعددة من الكتان والجلود المقساة . استخدم المصريون السيف المستقيم و سيف الكوبيش (سيف منجلي برأس مدبب مما جعل السيف مناسب للقطع أو الطعن ومزود ايضا بخطافين لتحريك ترس العدو) والفأس الحربية ورمح طوله متر ونصف . ارتدي المصريون خوذ ذات قمة دائرية مصنوعة من البرونز ومغطاة بالزي الرأسي المصري القديم المميز المصنوع من الكتان . الأحذية المصرية القديمة كانت مصنوعة من القش . تدرب المصري علي الفنون القتالية كالمصارعة والملاكمة . قاتل المصريون في صفوف من جدار التروس . د/علاء . Egyptian Chariot was ridden by 2 warriors .1st one sometimes tied rein around his waist so he can drive and direct the two horses by movements of his waist and use both hands freely in battle. 2nd one sometimes carried shield by guige so he can also use both hands freely in battle . The Egyptian Infantry hold shield (concave rectangular wood with rounded top covered by leather or bronze)by vertical handle and carried it by horizontal guige allowing the soldier to slide shield on any side of his body (back/side/front) by simple twisting movement of upper half of his body to use both hands in battle (as example pushing shield of enemy by hand or axe or khopesh and in same time by weapon in other hand stabbing enemy in gap created or driving horse or chariot) without losing protection of shield protecting Egyptian from highest point of neck to lowest point of pelvic bones (L 3 ft , W 2 ft).The Egyptian armor consisted of multiple layers of linen and leather armor . Egyptians used Straight swords & khopesh (sickle sword with stabbing point so sword was suitable to both stab and slash in addition to hooks which used to hook and pull down shield of enemy then stab),battle axe and spear(150 cm length).Egyptian Helmet was rounded top and made of bronze and covered by unique ancient Egyptian headdress. The Egyptian Shoe was made of straw. The Egyptian Soldiers fought into Lines of Shield Wall and learned Fighting Arts like Wrestling and Boxing. Dr\Alaa
  2. سوف نستعرض في هذا الموضوع صورا وانفوجرافيك لاشهر واكبر الغواصات العاملة في بحريات الدول , وايضا سوف نستعرض اشهر الغواصات القديمة مع صور مختلفة لكبرى الغوصات واكثرها قوة مع شرح تفاصيلها ......................................................... 1-اولا الانفوجرافيك :- [ATTACH]49575[/ATTACH]
  3. -منظومة الدفاع جوي Pantsir بأحدث نسخها SM وصور جديدة مسربة اثناء نقل المنظومة وخروجها من المصنع. أبرز التغيرات استخدام شاحنة 8×8 من طراز kamAZ-6560M القمرة مدرعة من طلقات الخفيفة والمتوسطة وشظاية المدفعية. زيادة مدى رادار الكشف للأهداف إلى 70 كم بينما النسخة الاقدم المدى الاقصى لكشف الأهداف 40 كم. زيادة مدى الأشتباك إلى 40 كم بتركيب رادار توجيه جديد 'ايسا' وصواريخ جديدة مما زاد المدى إلى الضعف مقارنتا بالنسخة السابقة. أهم الاضافات هي صواريخ صغيرة الحجم حيث كل انبوب يحمل 4 صواريخ مخصصة لتدمير الذخائر صغيرة الحجم بالأضافة الى الطائرات بدون طيار وغيرها من الاهداف التي لاتستدعي استخدام الصاروخ الرئيسي للمنظومة . رايك ايه اخ @Tonio Dinozzo
  4. 3 مليون سائح في الجزائر خلال 2017 + فيديو جمال "الجزائر" إحتلت الجزائر المرتبة الخامسة إفريقيا من حيث عدد السياح الأجانب الوافدين إليها خلال السنة الماضية، باستقبال 2.7 مليون سائح أجنبي. أدرج تقرير لمنظمة السياحة العالمية الجزائر ضمن قائمة العشر دول الأكثر استقطابا للسياح الأجانب خلال سنة 2013 في إفريقيا، إذ استقبلت 2.7 مليون سائح من بين 55.7 مليون سائح دولي زار إفريقيا خلال نفس السنة، وأضافت الهيئة الدولية ذاتها أن صناعة السياحة في الجزائر في مرحلة نمو، إذ تتوسع في الوقت الراهن، مؤكدة أن قطاع السياحة الجزائري يقدم حاليا الكثير من التجارب التي اعتبرتها "المدهشة"، داعية إلى زيارة أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، والتعرف على آثار الحكم الإسباني في وهران، والتقاط صور رائعة من منطقة القبائل، أو زيارة الأطلال الرومانية في الجزء الشمالي من البلاد. أما عالميا، فحلت الجزائر في المرتبة 111 من بين 184 دولة ضمها التصنيف وفق ذات المنظمة، وانتقدت استمرار هيمنة السياحة الداخلية، والتي تمثل 97.3 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي عام 2013، كما سلط التقرير الدولي الذي قيم التداعيات الاقتصادية لقطاع السفر والسياحة، الضوء على حالة الركود التي يعاني منها قطاع السياحة في الجزائر، الذي لا يساهم في الناتج المحلي الإجمالي، إلا بنسبة لا تتجاوز 8 بالمائة، فيما توقع أن تستقر عند 8.1 بالمائة خلال سنة 2014، حيث أكد المجلس أن هذا القطاع شارك بخلق 364 ألف منصب شغل في عام 2013، وهو ما يمثل 3.5 بالمائة من إجمالي العمالة في البلاد، ويتوقع أن يصل إلى 379 ألف وظيفة في عام 2014، بزيادة 4 بالمائة. وتشمل -حسب المجلس- "الفنادق ووكالات السفر وشركات الطيران وغيرها من الخدمات في مجال النقل وجميع الأنشطة ترميم والترفيه بدعم مباشر من السياح". علاوة على ذلك، فإن عدد الزوار الأجانب الذين زاروا الجزائر خلال سنة 2013 لا يزال منخفضا جدا، وتوقع التقرير في عام 2014 فقط 2.6 مليون سائح دولي. وأصدرت الهيئة هذا التقرير بمناسبة اليوم العالمي للسياحية الذي احتفلت به دول العالم أمس، تحت شعار "السياحة وتنمية المجتمع"، حيث وضعت أفضل عشر وجهات للسفر في إفريقيا، حيث حل المغرب في المركز الأول الذي استقبل حوالي 10 مليون سائح في عام 2013، تليها في المركز الثاني جنوب إفريقيا بعدد سياح ناهز 9.5 ملايين سائح، ثم مصر بـ 9.1 مليون سائح، وفي المركز الرابع جاءت تونس التي استضافت 6.2 مليون سائح الدولي، ثم الجزائر 2.7 مليون سائح الدولية في العام الماضي تليها في المركز السادس الموزمبيق ثم زيمبابوي تليها كينيا وفي المركز التاسع أوغندا وأخيرا سوازيلاند. ملاحظة // الاحصائيات في الموضوع لسنة 2013
  5. ◄| البدء بزراعة ٣٦٠ ألف فدان على جانبى طريق الضبعة ◄| رئيس فريق العمل: المياه«حلوة»وعلى عمق ٥٠ متراً ◄| وفد فرنسى يبحث توفير الطاقة الشمسية والتكنولوجيا الحديثة للمشروع تحقيق: صابر شوكت تصوير: خالد الباجورى – علاء محمد على مفاجأة سارة لكل المصريين.. أكدت تجارب الآبار الاسترشادية بصحراء مصر الغربية.. ان المياه الجوفية بمنطقة الساحل الشمالى.. مياه عذبة وصالحة للزراعة. وأنها تمتد لخزان جوفى لمئات الكيلو مترات.، وتأكد فريق العلماء المصريين أن الاراضى بهذه المنطقة وتحديدا على أمتداد جانبى طريق محور روض الفرج- الضبعة.. والمياة الجوفية بها تكفى مبدئيا لزراعة ما يزيد على سبعة ملايين فدان. التقارير العلمية أكدت ان نسبة ملوحة المياه بين ٤٠٠ و٦٠٠ جزء فى المليون.. وعلى عمق ٥٠ مترا.. الغريب ان الدراسات الاستكشافية للمياه الجوفية فى هذه المنطقة منذ ٣٠ عاما.. أكدت ان نسبة الملوحة تزيد عن ٩ آلاف جزء فى المليون.. وهو ما يعنى أنها لا تصلح للزراعة ولا أستخدام الانسان.. هل الفارق. هو مستوى العلماء والتطور التكنولوجى فى البحث أم كانت هناك أغراض أخرى كما يلمح أهالى المنطقة فى حديثهم.. على مدى يومين رافقت «أخبار اليوم» فريق العلماء فى آخر زيارة له للموقع ومتابعة التجارب وأعمال الاستكشاف. منذ ٣ شهور.. تم التعاقد بين جهاز مشروعات الخدمة الوطنية وهيئة الاستشعار عن بعد والاقمار الصناعية.. لتكوين فريق علمى وخبراء لفحص الأراضى الصالحة للزراعة ومصادر مياهها بصحراء مصر. تم تحديد مناطق صغيرة.. ولكن شاءت إرادة الله أن يكتشف فريق الخبراء ملايين الأفدنة صالحة للزراعة على جانبى طريق يشق الصحراء الغربية..سيفتتح يونيه القادم وهو محور روض الفرج الضبعة.. واكتشف الفريق أبار مياه عزبة بعمق ٥٠ مترا فقط كبداية. وبناء على الاكتشاف تقرر تخصيص ٣٦٠ ألف فدان للزراعة على جانبى طريق الضبعة.. وتكليف الفريق بفحص باقى الأراضى حتى حدود ليبيا. أكد نائب رئيس هيئة الاستشعار عن بعد سابقا العالم د. علاء النهرى.. رئيس فريق العلماء إنهم اكتشفوا مبدئيا حوالى ٧ ملايين فدان نصفها يصلح للزراعة فورا على جانبى طريق الضبعة وسيقدم التقرير النهائى فى يناير القادم.. يشمل بدقة قدرة مصر لزراعة القمح والبطاطس لتعود دولة تصدير بدلا من الاستيراد ويؤكد الدكتور النهرى كبير خبراء الاراضى والتربة والذى يعمل حاليا مستشارا لجهاز الخدمة الوطنية والامن الغذائى بأنه فوجئ فى شهر اغسطس الماضى بتكليف بتعاقد جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة مع هيئة الاستشعار عن بعد لتكوين فريق علماء وخبراء متخصص فى التربة والمياه برئاسة د. النهرى لفحص الاراضى الصحراوية بأنحاء الجمهورية وتحديد كل ارض تصلح للزراعة ومصادر مياهها لزراعتها فورا.. وعلى مدى الشهور الثلاثة الاخيرة كما يؤكد د، النهرى تم تشكيل فريق من جهاز الخدمة الوطنية لمعاونة فريق علماء وخبراء هيئة الاستشعار برئاسة د. النهرى وانتشروا بمئات الزيارات البحثية بصحراء محافظات الجمهورية وعثروا على بضعة آلاف تصلح للزارعة ومصادر مياهها بالفرافرة والوادى وغيرها. محور الضبعة ويكشف د. علاء النهرى ان فريق العمل كاد يصاب باليأس لاننا نأمل العثور على مئات آلاف افدنة اراضى ومياه صالحة للزراعة بينما حصيلة ٣ شهور لم تزد عن عشرة آلاف فدان بالفرافرة ومثلها بعدة اماكن اخرى الى ان تصادف اثناء مرورنا على طريق محور الضبعة روض الفرج تحت الانشاء.. والذى يمتد لمسافة ٣٠٠ كيلو متر من روض الفرج حتى الضبعة وسيتم افتتاحه فى احتفالات يونيو القادم ولان الطريق تم شقه وسط الصحراء الغربية التى تمتد حتى حدودنا مع ليبيا فقد كشف لنا لأول مرة طبيعة هذه الارض المعجزة وتكشف آلاف صور الاقمار الصناعية انها تضم عشرات ملايين افدنة الاراضى الممهدة والتى توفر مليارات الجنيهات عند استصلاحها لو تأكد صلاحيتها للزراعة وتأكد وجود مصادر مياه جوفية كافية وصالحة لها.. اكتشفنا على جانبى الطريق بعض الأهالى يسابقون الزمن بحفر آبار وزراعة اراضى وظهور محاصيل فول وغيره من محاصيل لا تخرج من اى ارض الا بمياه عزبة وجميعها منذ شهور قليلة فقررنا نقل جميع الخبراء والمعدات العلمية لفحص هذه الاراضى وطبيعتها وفحص الابار التى شقها الاهالى عسى ان يكون فيها الخير المرجو. ذهبت اخبار اليوم مع فريق العلماء والخبراء لتتابع ما يجرى شاهدنا وسجلت كاميرات المصورين معجزة كنز مستور آلاف السنين يكشفه الله لشعب مصر فى هذه الايام على ايدى هذا الفريق سينقذ شعب مصر واجيالها القادمة من مجاعة تلوح للعالم بالأفق وعلى وجه اليقين سيوفر مساحة اراضى زراعية على جانبى طريق محور روض الفرج الضبعة تقارب مساحة الاراضى الزراعية بانحاء الجمهورية ومحافظتها التى تبلغ ٨ ملايين فدان.. تنقلنا مع فريق العلماء بين اكثر من ٢٥ بئر مياه يحفرها العمال من ابناء صعيد مصر. أعذب من النيل الريس ياسر عبدالجليل رئيس فريق عمال الحفر يقول فى شبه يقين: ان ابار المياه التى حفروها على مساحات متفرقة بالصحراء الغربية وعلى بُعد ملاصق لطريق روض الفرج- الضبعة كلها اخرجت مياه أعزب من مياه النيل.. وبالقطع هى مياه أنقى من بيع المياه التى يشربها ويروى بها أراضى أبناء مصر بجميع المحافظات لانها بعيدة عن أى ملوثات وبخبرته ٤٠ عاما يحفر آبارا بصحارى مصر.. يؤكد انها ليست مصادفة أن تخرج مياه ٢٥ بئرا فى مساحة متفرقة على ألف فدان جميعها لا يوجد بها بئر واحد يحمل نسبة ملوحة.. لذلك هو يؤكد لفريق العلماء ان يعتبروا هذه الآبار استكشافية.. وأن جميع أراضى الضبعة حتى حدود ليبيا ستخرج مياه جوفيه عذبة وعلى عمق لا يصدق من ٥٠ مترا وحتى ١٦٠ مترا وبخبرته لا تخرج مياه نقية من أى أرض صحراوية إلا على عمق يزيد عن ٥٠٠ متر.. لذلك هو على يقين ان ملايين الافدنة سيتم ريها بمياه موجودة بوفرة على جانبى طريق الضبعة.. وبالفعل سجلت عدسات «أخبار اليوم» لخطة خروج أول قطرة مياه مختلطة بالرمال.. تذوقها المحرر مع فريق العلماء والخبراء لتكون بالفعل أعذب من مياه النيل.. لذلك كان ريس العمال ورجاله يصلون لله ان يطيل عمرهم ليشاهدوا معجزة زراعة جانبى طريق الضبعة التى سوف تسد فجوة غذاء أهل مصر وتوفر فرص عمل لملايين شباب مصر المتطلع لخدمة مصر وتحقيق أحلامها.. وتابعنا عمل فريق العلماء برئاسة د.النهرى لفحص طبقات الأراضى وجمع العينات من التربة والمياه لتحليلها بالتكنولوجيا الحديثة بمعامل الهيئة. كشف لنا د. علاء النهرى انه حتى الاسبوع الأول من هذا الشهر خرجت النتائج الاولية تبشر بأن جميع الأراضى على جانبى طريق محور الضبعة بدون أى ملوحة أو عوائق صخرية تعوق زراعتها بمحاصيل مهمة خاصة البطاطس والقمح تصلح للتصدير والمياه العذبة الناتجة من الآبار الاستكشافية على عمق يتراوح ما بين ٥٠ مترا و١٦٠ مترا يؤكد سمك المياه لعمق حوالى مائة متر وهو خزان جوفى يتجدد سنويا بمياه الامطار ممتد تحت أراضى الصحراء الغربية حتى ليبيا.. وأكد ان النتائج الاولية لفحص حوالى ٣٦٠ ألف فدان تؤكد صلاحيتها للزراعة بمصادر مياه آبار جوفية عذبة بنسبة ملوحة تتراوح بين ٤٠٠، ٦٠٠ جزء فى المليون.. يعنى تقارب عذوبة مياه النيل التى نشربها بنسبة ملوحة ٤٠٠ جزء فى المليون. وأكد ان امتداد طريق الضبعة ٣٠٠ كيلو متر اذا توسعنا بفحص التربة والمياه حوله بعمق ٣٥ كيلو مترا على جانبى الطريق.. بهذه النتائج الاولية نكشف ان محور الضبعة الجديد يحمل معجزة لم نكن نراها إلا عندما تم شق هذا الطريق.. فحاصل ضرب هذا الطريق فى ٢٣٨ فدانا وهى سعة كيلو متر مربع يعنى أنه يوفر لنا سبعة ملايين و١٦٠ ألف فدان صالحة على الأقل نصفها للزراعة توازى نصف أراضى مصر الزراعية الحالية. وكشف د. علاء انه قدم تقريره بهذه النتائج إلى الجهات المعنية حيث صدر قرار منذ اسبوعين بتخصيص ٣٦٠ ألف فدان بطريق الضبعة للزراعة.. واستكمال عمل فريق العلماء والخبراء لفحص بقية أراضى طريق الضبعة بامتداده ومتابعته. خبراء فرنسا بالمشروع يوم الاحد الماضى تم تكليف د. علاء النهرى وفريقه بمصاحبة وفد فرنسى.. لمتابعة إنجازات اكتشافات فريق العلماء لأنهم يريدون المشاركة بتوفير الطاقة الكهربائية لمشروع طريق «محور روض الفرج الضبعة» وعندما علموا باكتشافات الارض الصالحة للزراعة طلبوا زيارتها. التقت «أخبار اليوم» بهذا الوفد وتابعت مدى انبهارهم بما يفعله أبناء مصر فى أعماق الصحراء الغربية باكتشافات أراض ومياه تصلح للزراعة وتذوقوا بأنفسهم المياه من الآبار وهم يتعجبون وغادروا بعد أن صرحوا لأخبار اليوم بأنهم سيدرسون توفير الطاقة الشمسية لجميع الأراضى الزراعية وطريق الضبعة كما يدرسون نقل خبرات شركاتهم العالمية لهذا المشروع المعجزة لضخ مواسير تنقل مياه البحر للمشروع بالصحراء على نفقتهم وتحليتها لمعاونة الآبار والحفاظ عليها. تركنا د. علاء النهرى وفريق العلماء أمس الأول ينقلون آلاف اكياس طبقات اراضى مشروع الضبعة وجراكن المياه من الآبار الاستكشافية الى معامل هيئة الاستشعار عن بُعد.. لتحليلها على مدى الشهور الثلاثة القادمة وتحديد النتائج الحاسمة.. كشف د. النهرى ان العمل المعملى شاق وحاسم لإخراج نتائج صادقة. يبنى عليها قرارات المستقبل ستشمل تحليل طبيعة التربة. ومن داخل الخيمة بين العمال.. كشفوا لنا كيف ان عديدا من موظفى بعض الجهات الرسمية الذين كانوا يحفرون لهم آبارا استكشافية للمياه الجوفية طوال عهد مبارك.. كانوا يزيفون تقاريرهم بأن المياه التى تخرج من الآبار بالصحراء الغربية.. تزيد ملوحتها على ٩ آلاف جزء من المليون.. بينما هى مياه تكاد تكون مسكرة. أكد لنا الريس ياسر. ان هذه الجريمة كنا نتابعها فى صمت طوال عهد مبارك.. ولا نجرؤ على الكلام. فنحن عمال يومية بسطاء.. ليس لنا سوى عملنا.. ولكننا اليوم نشاهد الحقيقة كشفها الله لجميع أهل مصر لحكمة عنده.. فهذا الطريق بالضبعة سيكون أهم من طريق اسكندرية الصحراوى. وكشف النهرى أنه يدرس الوصول إلى تركيب محصولى يسترشد به المزارعون والمستثمرون فى المستقبل.. وانه سيعرض التقرير النهائى فى نهاية يناير القادم.. وسيطالب فيه بتحديث خريطة المياه الجوفية بالصحراء المصرية واعادة فحصها بالتكنولوجيا الحديثة.. كما سيضمن تقريره الرأى النهائى فى طبيعة مياه الآبار مؤكدا انها مياه عذبة.. مشيرا الى ان معجزة فى منطقة واحدة بالصحراء الغربية على جانبى طريق الضبعة.. تكفى لو تم تنفيذها فى السنوات الخمس القادمة لعودتنا لعالم كبار مصدرى القمح والبطاطس التى ستتزاحم عليها أسواق أوروبا. الضبعة تصدر قمحا لإنجلترا وفلسطين ومن قبل كانت أخبار اليوم مع مشايخ وسكان الضبعة يؤكدون لهم أن هذه الأراضى كانت تزرع قمحاً يكفى مصر ويطعم فلسطين وإنجلترا، ترى ما هى المعجزة التى كشفت هذا التناقض. لتحقيق حلم سد الفجوة الغذائية بمصر من طريق واحد تم شقه بالصحراء الغربية لأول مرة؟ كانت «أخبار اليوم» كشفت فى لقاء مع العمدة «قاسم الواعد» شيخ مشايخ قبائل الضبعة والساحل الشمالى.. كيف انه فى شبابه منذ ٦٥ عاما شارك مع الشباب فى زراعة القمح والشعير بهذه الاراضى الصحراوية حتى حدود ليبيا ويأكل شعب مصر كله حتى الشبع ويحصل جيش الاحتلال الانجليزى وقتها من قمح مصر ما يسد به جوع شعب بريطانيا وقت الحرب العالمية الثانية ويبقى القمح والشعير بالارض ليأتى قطارا الى الضبعة والساحل الشمالى يحمل قمح مصر معونة من ملك مصر الى شعب فلسطين ويتبقى قمح وشعير بعد كل هذا بالاراضى زائدا عن الحاجة تزروه الرياح بالصحراء.. كان ذلك منذ ٤ سنوات عندما نشرنا لقاء العمدة المسن وعمره ٨٥ عاما وقتها وأكد معنا هذه المعلومات الشيخ عطية مبروك والشيخ حمودة حداد رئيس مدينة العلمين وقتها واللواء عبدالجواد الواعر بوزارة الداخلية وقتها.. هذا الاسبوع وبعد وفاة العمدة قاسم أكد المشايخ الآخرون واللواء الواعر انهم عاصروا هذا وهم إطفال وان هذا الخير لشعب مصر كان يتم زراعته على مياه الامطار فقط ولا يحتاج اى جهد او كيماويات وكشفوا أنهم شهود على ان هذا الخير استمر طوال عهد عبدالناصر ونهايات حكم السادات.. وقد كشفوا مع عديد من مشايخ القبائل انه صدر توجه بمنع زراعة القمح والشعير إطلاقا واستبدال ذلك بأشجار تين وزيتون. فيديو وصور | معجزة بـ«صحراء مصر الغربية»: مياه جوفية صالحة لزراعة ٧ ملايين فدان | بوابه اخبار اليوم الإلكترونية
  6. الجميلة التركية بالتعديل التونسي في جبل شعانبي صورة لجنود وحدات التدخل بزي الجبلي في الكربي
  7. [ATTACH]26126.IPB[/ATTACH] في مثل هذا اليوم عام 1967، تمكنت القوات البحرية المصرية من إغراق المدمرة الإسرائيلية "إيلات" في البحر الأبيض المتوسط أمام مدينة بورسعيد في الساعة الخامسة من مساء ذلك اليوم، وكانت تلك العملية بمثابة نصرا كبيرا وفريدا من نوعه للبحرية المصرية، فأصبح ذلك اليوم عيدا للقوات البحرية تحتفل به كل عام. وسنعرض في التقرير التالي بعض المعلومات التي ربما لا يعرفها الكثيرون عن وقائع عملية إغراق المدمرة "إيلات": 1. في 20 يونيو عام 1956، قامت إسرائيل بشراء أول مدمرتين للبحرية الإسرائيلية من إنجلترا، وأطلقت على إحداهما اسم "إيلات" والأخرى "يافو"، وذلك نسبة إلى الميناءين "إيلات" و"يافا". 2. اشتركت المدمرة "إيلات" في العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، كما اشتركت في حرب يونيو 1967؛ وكانت "إيلات" تشكل نصف قوة المدمرات في البحرية الإسرائيلية. 3. تمكنت القوات البحرية المصرية من إغراقها بعد 4 أشهر من نكسة 1967، مما ساهم في رفع الروح المعنوية للشعب المصري الذي ذاق مرارة الهزيمة. 4. أرادت إسرائيل في أعقاب انتصارها في حرب 1967، إلحاق أكبر أذى بالقوات البحرية المصرية، فأمرت قيادة الجيش الإسرائيلي أن تخترق المدمرة "إيلات" المياه الإقليمية المصرية في البحرين الأبيض والمتوسط، اعتقادا منها أن القوات البحرية المصرية غير قادرة على إيقافها. 5. وفي 11 يونيو 1967، دخلت المدمرة "إيلات" ومعها زوارق الطوربيد من نوع "جولدن" مدى المدفعية الساحلية في بورسعيد؛ وعندما تصدى لها سرب من القوات البحرية المصرية مكون من لنشين طوربيد، فتحت النار عليه في تحدي سافر للقوانين الدولية، فقرر قائد السرب الاشتباك مع القوات المعادية لحقه في الدفاع عن النفس. 6. وخلال الاشتباك، اشتعلت النيران في اللنش الثاني، مما أوجب تحييده لعدم قدرته على المشاركة في المعركة، كما أصيب لنش القيادة إصابة بالغة تمنعه من الاشتباك، فاستغلت القوات الإسرائيلية الفرصة، وانهالت طلقات المدافع على لنش القيادة وقتل 5 من طاقم اللنش. 7. فأمر قائد السرب النقيب "عوني عازر" بإخلاء اللنش ممن مازالوا على قيد الحياة وقرر القيام بعملية انتحارية وهي التحرك بأقصى سرعة تجاه المدمرة الاسرائيلية للاصطدام بها في المنتصف، لكن قائد المدمرة "اسحاق شيشان"، أدرك خطة قائد المدمرة خطة النقيب "عوني"، وأمر بتركيز طلقات مدافع المدمرة نحو لنش القيادة وبالفعل تم تفجير اللنش على مسافة 30 مترا من المدمرة وأستشهد النقيب "عازر" ومساعده الملازم "رجائى حتاته "، كما أستشهد طاقم اللنش بالكامل. 8. أصيب خلال تلك الاشتباكات ثمانية من طاقم المدمرة "إيلات" جراء تبادل إطلاق النيران مع القوات المصرية، كما تم تدمير موتور رادار المدمرة وتعرض الجانب الأيمن لها لإصابات مباشرة. 9. استمرت "إيلات" بعد ذلك في التوغل في المياه الإقليمية المصرية؛ وفي يوم 21 أكتوبر أصدرت القيادة المصرية أمرا بالإشتباك مع المدمرة؛ وعلى الفور جهز قائد القاعدة البحرية في بورسعيد لنشين صاروخيين؛ كان اللنش الأول بقيادة النقيب "أحمد شاكر" ومساعده الملازم أول "حسن حسنى"، أما اللنش الثانى فكان بقيادة النقيب "لطفى جاب الله" ومساعده الملازم أول "ممدوح منيع". 10. أطلق اللنش الأول صاروخ أصاب جانب المدمرة إصابة مباشرة فأخذت تميل عل جانبها، فلاحقها بالصاروخ الثاني ثم تم إطلاق صاروخين من اللنش الثاني فتم إغراق المدمرة الإسرائيلية "إيلات" على مسافة تبعد 11 ميلا بحريا شمال شرق بورسعيد في الخامسة مساء يوم 21 أكتوبر 1967، وكان يوجد على متنها نحو 250 فردا بحريا إسرائيليا. 11. كانت عملية إغراق المدمرة "إيلات" انتصارا فريدا من نوعه، حيث كانت تلك هي المرة الأولى في التاريخ التي يتمكن فيها لنش صواريخ من تدمير مدمرة بحرية كبيرة، وتم تسجيل هذه المعركة ضمن أشهر المعارك البحرية في التاريخ .
  8. إيران تنفي ادعاءات الإمارات حول توريد أسلحة لليمن نفى بهرام قاسمي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ادعاءات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية حول إرسال طهران أسلحة إلى اليمن، ناصحا ما سماها الدول التي لم تتحمل تداعيات الحرب، من الوقوع في فخ السياسات المؤججة للحروب على حد وصفه.وأضاف قاسمي، في تصريحات نقلتها وكالة "فارس": أن الدول التي شنت حربا ظالمة ضد الشعب اليمني الأعزل، بعد مرور عام ونصف العام على بدء هذا العدوان وارتكاب جرائم كثيرة ضد الشعب اليمني، تحاول تبرير هزيمتها المفضوحة من خلال هذه الادعاءات. يذكر أن وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، ادعى مرة أخرى أن إيران ترسل أسلحة إلى أنصار الله، وقال: إن إرسال الأسلحة سيطيل من أمد الحرب ولن يغير النتيجة. واعتبر قرقاش على صفحته في موقع "تويتر" أن استهداف الحوثيين للسفينة الحربية الإماراتية "سويفت" هجوم ممنهج وجزء من تصعيد مقصود هدفه القفز على الحل السياسي وتقويضه. وكانت جماعة أنصار الله (الحوثيون) قد استهدفت، السبت الماضي، سفينة حربية إماراتية تابعة للتحالف السعودي في سواحل المخا جنوب غرب اليمن. سبوتنيك
  9. قوات خاصة كولومبية قوات «الكوماندوز البحرية» في الهند «قوات الكوماندوز البحرية» أو MARCOS هي قوات نخبة تابعة للبحرية الهندية، متخصصة في العمليات الخاصة كالحرب البرمائية، ومكافحة الإرهاب، والتدخل السريع، وإنقاذ الرهائن، ومكافحة الانتشار. وتأسست هذه القوات في عام 1987، ويبلغ تعدادها 6 آلاف مقاتل قوات «جيدنوستكا ووجسكوا جروم» في بولندا تضم قوات JW GROM أفضل المقاتلين في بولندا، وتأسست في عام 1990 لمواجهة التهديدات الإرهابية، وترمز كلمة GROM إلى «الرعد»، وهي واحدة من 5 قوات خاصة تابعة للجيش البولندي تم تدريبها للتعامل مع عدة تهديدات وعمليات غير اعتيادية خلف خطوط العدو، وتتكون من 448 مقاتل موزعين إلى 4 فرق. قوات «جي سي جي 9» في ألمانيا قوات GSG 9 هي وحدات خاصة تابعة للشرطة الفيدرالية الألمانية مهمتها الأساسية مكافحة الإرهاب، وتأسست في عام 1973 بعد فشل الشرطة الألمانية في إنقاذ الرهائن الإسرائيليين خلال الألعاب الأولمبية الصيفية في مدينة ميونيخ الألمانية. ومن أبرز مهام هذه القوات، التعامل مع جرائم الخطف، والإرهاب، والتهديد والابتزاز، وبإمكانها تعقب الهاربين من العدالة والقيام بعمليات القنص في بعض الأحيان. وخلال 30 عاما، نفذت هذه القوات، التي يبلغ تعدادها 250 مقاتلا، أكثر من 1500مهمة، لكن لم تُشهِر سلاحها إلا في 5 مرات فقط. . مجموعة «ألفا» الروسية هذه المجموعة هي واحدة من وحدات القوات الخاصة المعروفة في العالم، وتم إنشاؤها من قبل الاستخبارات السوفيتية KGB في عام 1974، ولا تزال تعمل تحت نظيرتها في العصر الحديث FSB أو جهاز الأمن الاتحادي الروسي. وتعرضت القوات الخاصة الروسية، ومجموعة «ألفا» تحديدا إلى انتقادات شديدة خلال أزمة الرهائن للعام 2002 في العاصمة الروسية، موسكو، حيث توفى 129 رهينة، نتيجة لآثار الغاز الذي استخدم لإخراج المسلحين الذين استولوا على المسرح. . قوات KOPASSUS في إندونيسيا على الرغم من اعتماد الحكومة الاندونيسية على القوات الخاصة الإندونيسية KOPASSUS، لجمع المعلومات المخابراتية ومكافحة الإرهاب، إلا أنها تلقت ضربات مدفعية في عدة مناسبات لانتهاكها لحقوق الإنسان، وعرفت بالقوات الخاصة السيئة السمعة Notorious Kopassus. . قوات العمليات الخاصة في الفلبين تكونت قوات العمليات الخاصة الفلبينية في عام 1983، وتم تعزيزها على مدار الأعوام بالعديد من التدريبات التي تلقتها من أفضل الجهات بما في ذلك فريق مكتب التحقيقات الفيدرالي لإنقاذ الرهائن، كما أنها مثلت قوة رئيسية لمكافحة الإرهاب في البلاد. قوات EKO COBRA في النمسا تشكلت القوات الخاصة النمساوية EKO COBRA رداَ على الهجوم المأساوي على الرياضيين الإسرائيليين خلال الألعاب الأولمبية في مدينة ميونيخ الألمانية عام 1972، ويرجع لها الفضل في إنهاء أزمة الرهائن الجوية في 17 أكتوبر عام 1996، حيث تغلبوا على السجين النيجيري الذي حاولوا الاستيلاء على طائرة من طراز «إيروفلوت توبوليف تو- 154». قوات BOPE في البرازيل تعد القوات الخاصة البرازيلية واحدة من أقوى وحدات القوات الخاصة في أمريكا اللاتينية، ومتخصصة في الحروب المدنية، وهي مسؤولة عن مكافحة تجارة وتعاطي المخدرات في الأحياء الفقيرة التي تسيطر عليها العصابات، وكذلك الحد من تجارة وتهريب الأسلحة. . قوات «جي أي إس» في إيطاليا تشكلت القوات الخاصة الإيطالية GIS في عام 1978، وهي فريق مكافحة الإرهاب في الشرطة العسكرية الإيطالية، وهي عبارة عن وحدة خاصة مشكلة من 100 جندي تم اختيارهم بمنتهى الدقة، ليتلقوا تدريباتَ صارمة في فنون الدفاع عن النفس والتعامل مع المتفجرات وتقنيات الاستطلاع. ولعب GIS دوراَ فعالاَ في عمليات مكافحة الإرهاب وحماية الشخصيات المهمة في أفغانستان والعراق. . قوات العمليات الخاصة في باكستان Black Stork تشتهر قوات العمليات الخاصة في باكستان Special Services Group، باسم Black Stork ، وذلك بسبب أغطية الرأس التي يرتديها الجنود، وتخضع القوات لتدريبات شاقة تتضمن السير لمسافة تقترب من 58 كيلومتراً لمدة 12 ساعة فضلاً عن قطع مسافة 8 كيلومترات في 20 دقيقة. وفي أكتوبر 2009، اقتحم بعض جنود القوات الخاصة مبنى تجاريًا لإنقاذ 39 شخصًا تم احتجازهم بواسطة مسلحين. لواء الوحدات الخاصة البحرية المصرية هي قوات خاصة تابعة للقوات المسلحة المصرية واعتاها على الاطلاق حيث تختص بمهام الاقتحام والاغارة والتأمين والتطهير والسيطرة على السفن و الغواصات و المنشآت البحرية و الساحلية و التلغيم تحت الماء و الاستطلاع داخل مياه العدو و البحث و الانقاذ و يستطيع افرادها القفز داخل الماء من الطائرات و المروحيات بخلاف الزوارق و السفن و استخدام العائمات الناقلة للضفادع البشرية و زوارق التدخل السريع و الهوفر كرافت أو المركبات البرمائية و بالتالي يتميز افرادها بصفات بدنية فريدة من نوعها لاجادة كل ماسبق مضافا إليه فنون القتال اليدوي و الدفاع عن النفس و القدرة على تحمل نقص الاوكسجين تحت الماء لفترات طويلة و السباحة لمسافات طويلة و التلغيم في فترات قياسية و يتسلح افراد هذه الوحدات بالكلاشنكوف والام بي-5 والبيريتا ايه ار اكس-160 بخلاف القناصات و الرشاشات المتعددة ونظم تسليحية أخرى كمعدات النسف و المتفجرات و القنابل . قوات العمليات الخاصة في البحرية الإسبانية تأسست قوات العمليات الخاصة التابعة للبحرية الإسبانية Naval Special Warfare Force في عام 1952، وكان يطلق عليها في السابق قبل عام 2009 Unidad de Operaciones Especiales، واشتهرت لفترة طويلة كواحدة من أفضل القوات الخاصة في أوروبا. ويتسم الالتحاق بتلك القوات بصعوبة شديدة للغاية، حيث تتراوح نسبة الإخفاق المرشحين الجدد بين 70% – 80%. . قوات العمليات الخاصة في إسبانيا تعتبر قوات العمليات الخاصة في إسبانيا National Gendarmerie Intervention Group من أفضل قوات مكافحة الإرهاب في العالم، وتتكون من 200 فرقة تتمتع بمستويات مرتفعة من القوة والتدريب الفائق من أجل التعامل مع حالات احتجاز الرهائن، استطاعت تحرير أكثر من 600 شخص منذ تشكيلها في عام 1973. وحدات 777 المصرية الخاصة مقاتل الوحدة 777 قتال مدرب على سرعه اتخاذ القرار اى سرعه تقدير الموقف والتعامل معه بالقرار الصالح فى التوقيت المناسب وهو مدرب تدريبا عاليا وعلى اعلى مستوى باعمال المظلات واقتحام الطائرات والسفن (فى عرض البحر ) فمقاتل الوحدة 777 قتال مدرب ليس فقط على اعمال الصاعقه بل ايضا على القفز بالظلات والغطس واعمال الضفادع بشريه . القوات الجوية الخاصة في المملكة المتحدة بدأ تشكيل القوات الجوية البريطانية الخاصة في المملكة المتحدة Special Air Service في عام 1941، وتقوم بعدد من الأدوار الهامة التي تتمثل في مكافحة الإرهاب، والعمليات الحربية، فضلاً عن مشاركتها في بعض الأحداث الرئيسية مثل حرب العراق وغيرها. . سرية «ماتكال» في إسرائيل الغرض الأساسي من هذه السرية هو جمع المعلومات المخابراتية، وغالبًا ما تعمل وراء خطوط العدو، وفي عام 2003، تم اختطاف سائق سيارة أجرة إسرائيلي يدعى إلياهو جوريل من قبل 4 فلسطينيين في القدس، واستطاعت سرية «ماتكال» تحديد مكانه، وأنقذته من حفرة على عمق 10 أمتار في مصنع مهجور بإحدى ضواحي مدينة رام الله. . قوات البحرية الخاصة في المملكة المتحدة Special Boat Service في المملكة المتحدة هي إحدى القوات البحرية في المملكة المتحدة التي تتطلب اختبارات قاسية للغاية من أجل الالتحاق بها، ومنها على سبيل المثال، اختبارات تحمل مرهقة وتدريبات بالأدغال تتم في غابات «بليز» المطيرة وغيرها، التي تتطلب استجابة شديدة من المتقدمين للالتحاق بالقوات. قوات العمليات الخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية (SOFs) رف قوات العمليات الخاصة الأمريكية (SOFs) بأنها وحدات صغيرة ومنظمة ومتخصصة تتكون من مجموعة من الأشخاص الذي تم اختيارهم بعناية لإنجاز المهمات تحت ضغوط نفسية وبدنية باستخدام المعدات المعدلة والتطبيقات غير التقليدية من التكتيكات ضد الأهداف الاستراتيجية والتشغيلية، ويتمتعون بقدرات فريدة تكمل تلك القوات التقليدية. Navy SEALS في الولايات المتحدة هي قوات العمليات الخاصة التابعة للبحرية الأمريكية التي تحتاج للانضمام إلى صفوفها أن يكون الشخص قادراً على القيام بنحو 42 مرة من تمارين الضغط في دقيقتين فقط، كما يستطيع أداء 50 مرة من تمارين التسخين في دقيقتين، فضلاً عن القدرة على الجري لمسافة 2.4 كيلومتر في 11 دقيقة. يتبع باذن الله
×