Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'ومن'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 8 results

  1. أثار إبرام قطر صفقات عسكرية جوية ضخمة، خلال الأسابيع الماضية، العديد من الأسئلة حول قدرة الدولة الخليجية على دمج تلك المعدات في جيشها وسط الأزمة الخليجية. وكانت قطر وقعت اتفاقا مع بريطانيا قبل أيام لشراء 24 مقاتلة من طراز "تايفون"، بعد اتفاقين متعاقبين مع الولايات المتحدة لشراء 36 طائرة من طراز بوينغ "إف-15 "، وفرنسا لشراء 12 مقاتلة اضافية من طراز رافال ليصبح العدد 24 مقاتلة ونقل موقع "ديفنس نيوز" الأمريكي عن مصدر مطلع أن عدد طائرات القوات الجوية القطرية سيرتفع إلى 96 طائرة جديدة، بالمقارنة مع أسطولها الحالي من طراز ميراج —2000 الذي يبلغ 12 طائرة فقط. ويقول المصدر إن "المشكلة التي تواجه قطر الآن هي الافتقار إلى أفراد القوات المسلحة القطرية لتشغيل هذه الأنواع الجديدة من المقاتلات، ومن أجل التعويض عن النقص في عدد العسكريين، سيتعين عليها حتمًا تجنيد قوات أجنبية". وتبلغ قوة الدولة الخليجية العسكرية 27500 فرد، بينهم 2500 من القوات الجوية. ويقول يزيد الصايغ، أحد الزملاء البارزين في مركز أبحاث كارنيغي للشرق الأوسط، إنه "على مدى عقود، أبرمت دول مجلس التعاون الخليجي صفقات أسلحة ضخمة مع الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية الرائدة كشكل من أشكال التأمين، إذ تساعد دول الخليج على استمرار وظائف صناعة الدفاع الغربية، وفي المقابل يحمي الغرب دول مجلس التعاون الخليجي من التهديدات الخارجية". "صفقات الأسلحة القطرية الأخيرة هي شيء من هذا القبيل"، يقول الصايغ: "وبصفة خاصة بعدما عقدت صفقة أسلحة نالت بها استحسان الولايات المتحدة في بداية النزاع مع جيرانها، ما قوض المزاعم السعودية والإماراتية بأنها قوة معادية، لتحصل بذلك على دعم واشنطن، على الرغم من تصريحات ترامب العلنية ضدها". وقال مسؤول في شركة "BAE Systems" طلب عدم الكشف عن هويته، إن صفقة تصدير مقاتلات تايفون البريطانية "مهم لاستدامة الوظائف الصناعية والهندسية عالية القيمة في المملكة المتحدة، لافتًا إلى أن "هذه الصفقة تمكننا من مواصلة إنتاج هذا الطراز خلال العقد المقبل". ووصف بيتر ويزمان، الباحث الأول في برنامج الأسلحة والإنفاق العسكري في معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام، القوة العسكرية لقطر بأنها "تشهد تحولًا كاملًا من قوات مسلحة صغيرة جدًا —كما هو متوقع من بلد صغير- إلى قوة مسلحة سوف تكون من بين أكبر القوات المسلحة من حيث نصيب الفرد في العالم"، مضيفًا أن "قطر تحولت من مستورد صغير للأسلحة قبل عام 2014 إلى مستورد كبير، ومن المتوقع أن تزداد وارداتها في السنوات المقبلة". وحول الصعوبات المحتملة التي قد تواجهها قطر، قال ويزمان: "إن التوازن بين المواطنين القطريين والمغتربين الرسميين، وكذلك السرعة العالية جدًا التي تتعاقد بها قطر على أسلحة متقدمة للغاية، يستوجب النظر لرؤية كيف ستكون قادرة على استيعاب هذه الأسلحة، ومدى اعتمادها على الدعم الأجنبي، بما في ذلك المرتزقة". وارتفعت واردات الأسلحة القطرية بنسبة 245% بين عامي 2007 و2011، وعلاوة على ذلك تضاعفت أصولها العسكرية بين 2012-2016 عدة مرات، ومع ذلك، لا تزال وارداتها من الأسلحة أقل بكثير من واردات المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وفقا للمعهد. https:/arab_world/201712161028487218-اللغز-المثير-تقرير-يفك-شفرة-الصفقات-العسكرية-الضخمة-في-قطر/
  2. أعلنت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، في تقرير عن السيادة والأرض في المملكة، أن من حقها مطالبة #قطر إعادة الحقوق التي سلختها الدوحة عن جسم المنامة على امتداد قرن من الزمن. وقالت إن #البحرين "تنازلت عن الكثير من حقوقها الموثقة تاريخياً، والموثقة دولياً حفاظاً على العلاقات بين البلدين، وعلى علاقات الأخوة بين الشعبين، ورضيت بتأجيل المطالبة بحقوقها المشروعة إكراماً للإخوة في مجلس التعاون. وبعد تعثر الوساطة الكويتية، وبعد أن تمادت قطر في نقض التعهدات عامي 2013 و2014، واستقوت بقوى أجنبية، وشرعت أبوابها للجماعات الإرهابية، اتخذت البحرين إجراءاتها الأخيرة". وأضافت: "كانت البحرين في كل ما اتخذته من خطوات تضع في اعتبارها أن الشعبين البحريني والقطري شعب واحد، وأن روابطنا الاجتماعية كانت ولا تزال وستظل قدرنا الذي لا مناص منه، وما يمس أهلنا في قطر يمسنا في البحرين، لكن احترام الشرعية بين الدول هو صمام الأمان في العلاقات الدولية، وهو من الثوابت التي نعض عليها بالنواجذ أياً كانت خلافتنا البينية في عالمنا العربي، أو في مجلس التعاون، بل إن البحرين تحملت ما لا يُحتمل، وتنازلت عن الكثير من حقوقها الموثقة تاريخياً ودولياً، وشهودها ما زالوا أحياء للنأي بمجلس التعاون عن الخلافات الثنائية". ومضى التقرير يشرح التجاوزات القطرية في حق البحرين. وأوضح أنه من المعروف تاريخياً أن "البحرين خسرت جزءاً من كيانها السيادي حين اقتطعت الدوحة من حدودها السيادية، وتلك حدود يوثقها التاريخ المعاصر، ويعرفها القاصي والداني في بدايات القرن الماضي. وخسرت البحرين مرة أخرى جزءاً آخر من كيانها السيادي في الخمسينات، حين اقتطع منها البر الشمالي بقوة إسناد أجنبية رسمت الحدود القطرية الجديدة جبراً، وفقاً للحدود البترولية الجديدة، فتوسعت الحدود على حساب حقوق البحرين الشرعية شمالاً، وتوسعت جنوباً من منطقة أم الشبرم، والتي تقع على بعد 20 كيلومتراً جنوب الدوحة إلى منطقة سلوى، كما ضمت إليها جزيرة حالول فرسمت حدود قطر الجديدة وفقاً للحدود البترولية المطلوبة، وهو ما عرف في الاتفاقيات بالامتيازات الجديدة لشركة النفط البريطانية". وتابعت: "اختارت البحرين رغم الحق في المطالبة بما اقتطع من أرضها قسراً، والمجادلة حول شرعية الحكم القطري على البر الشمالي متاحة لها، إلا أنها حين اجتمع الإخوة الأشقاء من دول الخليج لتأسيس كيان يضمهم، واتفق الجميع على تأجيل البحث في المسائل الحدودية ابتعاداً عن المسائل الخلافية ليقوى عود المجلس ويشتد، قبلت البحرين بتأجيل المطالبة بحقوقها إكراماً لطلب الأشقاء، قبلت بخسارتها، وتنازلت عما تملك مقابل الوحدة الخليجية. وقدمت البحرين مصلحة المجلس على مصلحتها الخاصة مرة أخرى حين اجتمع المجلس اجتماعه الطارئ في أغسطس 1990 للنظر في احتلال الكويت، حينها أصرت قطر على مُناقشة الخلاف بين البحرين وقطر على جزر حوار في ذلك الوقت العصيب، قبل مناقشة تحرير الكويت، فاضطرت البحرين إلى عرض جزءٍ من كيانها السيادي للتحكيم الدولي من أجل المصلحة الجماعية، وعودة الشرعية للكويت الشقيقة، وقبلت البحرين بألا تطلب بما لها، في حين كانت قطر في كل مرة تُطالب بما ليس لها". وذكرت الوكالة أن "قطر تعمدت المساس بالسيادة السياسية والأمنية للبحرين، ولم تكتف بهذا التغول على الحق الشرعي للبحرين بل عملت على مدى سنوات على ممارسة كل ما من شأنه تهديد أمن البحرين، فدعمت كل مخرب وإرهابي على مدى عقدين من الزمان، ثم دعمت الجماعات الإرهابية في اضطرابات البحرين في 2011، كما فعلت في الدول التي سادتها الفوضى، وسقطت فيها الأنظمة فيما سمي بالربيع العربي، سعياً لإسقاط الشرعية البحرينية". كما لفتت إلى أن "التهديد القطري امتد إلى تجنيس الإرهابيين ففتحت الدوحة الأبواب لأكثر من 59 إرهابياً تطالب بهم الدول المتضررة، ومنحتهم الجنسية القطرية منعاً لتسليمهم، وتفتح اليوم المجال لتجنيس المزيد من الجماعات الإرهابية من مناطق الصراع المشتعلة لتكون قطر بذلك بؤرة لتجمع الإرهابيين، وإعادة تصديرهم للجوار بجوازات قطرية، ما يشكل تهديداً خطيراً على الأمن، ويقود إلى زيادة وتيرة الإرهاب في المنطقة. كما أعلنت الدوحة تقوية التحالف الإيراني القطري، ما يُشكل تهديداً مباشراً للأمن الإقليمي، وسلامة المياه الإقليمية، وتعطيلاً للمحاولات الدولية لوقف تسليح الجماعات المدعومة من إيران، مثل الحوثيين، والقاعدة، وسرايا الأشتر، وغيرها من التنظيمات المُصنفة على قوائم الإرهاب". ويختتم التقرير بالقول: "أخيراً.. تاريخ البحرين يشهد أنها كانت دوماً دولة داعية للسلم، لم تعتد على أحد، ولم تتجاوز حدودها، واكتفت بالدفاع عن سلامة وأمن مواطنيها، حتى سالت دماء شهدائها على أرضها، وصعدت أرواحهم إلى بارئهم وهم يتصدون للجماعات الإرهابية التي تدربهم إيران وتدعمهم قطر، وتلك ليست اتهامات تُساق اعتباطاً بل اتهامات موثقة بالأدلة والبراهين، ومسجلة بمكالمات هاتفية". .:المصدر:.
  3. كشف الرئيس السوداني عمر البشير أن بلاده تجهز حالياً في قوات جديدة لنقلها إلى السعودية ومن هناك إلى اليمن، مؤكداً استمرار التشاور مع الملك سلمان بن عبد العزيز فيما يخص العلاقة الثنائية بين البلدين الشقيقين والأوضاع الإقليمية. وقال البشير في مقابلته مع قناة “العربية”، نحن في السودان نشعر أن الوضع في اليمن خطر علينا وعندما أتت عاصفة الحزم، تمت المشاركة فيها مباشرة، عبر عدد من الطائرات وقوات سودانية موجودة الآن على الأرض في “عدن”. وأكد أن زيارته الأخيرة إلى السعودية كانت في إطار التشاور المستمر مع المملكة، مشيراً إلى وجود توافق كامل في الآراء والمواقف، مشيراً بتطور العلاقات على المستوى السياسي والاقتصادي والاستثماري والعسكري. وبخصوص إيران وحراكها الإقليمي قال “إن السعودية كان لديها معلومات عن نشاط ضد المملكة من السودان”، مضيفاً “نحن كنا نؤكد أننا لن نسمح بأن تستغل أرضنا ضد المملكة”. وأعرب عن اعتقاده بأن “وجود المركز الإيراني في السودان، خلق شيئاً من الحساسية وفي النهاية اقتنعنا بأن هذا النشاط يجب أن يوقف”، متسائلاً “هل هذه هي نهاية أطماع إيران، أم لديها أهداف أخرى؟” وأجاب قائلاً إن لدى طهران “أهدافاً أخرى”. وبشأن العلاقات مع ليبيا، أوضح البشير أن بلده تعترف برئيس حكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، كحكومة شرعية. المصدر
  4. أعلن رئيس قسم الطيران العسكري في شركة " إيرباص لصناعات الدفاع والطيران Airbus Defense & Space " الأوروبية، ورئيس فرعها في اسبانيا السيد / فرناندو ألونزو Fernando Alonso، ان الشركة حددت عام 2017 كموعد نهائي لتوقيع عقود تصدير جديدة لصالح طائرة النقل العسكري التكتيكي / الاستراتيجي A-400M Atlas التي يتم تجميعها في الخط النهائي للشركة بإشبيلية في إسبانيا. وخاصة ان الشركة حتى الان لم تنجح في الفوز بعقود تصدير خارج الدول السبعة الاساسيين المشاركين في اطلاق برنامجها ( فرنسا - اسبانيا - ألمانيا - بريطانيا - بلجيكا - لوكسمبورج - تركيا ) والتي بلغت حجم طلباتها مجتمعة 174 طائرة فقط. وجاء تصريح ألونزو حاسما حينما قال : " لم يعد بإمكاننا الانتظار لوقت اطول، ولابد من تحقيق هدف الفوز بعد جديد، واما الان او لن يحدث ابدا. " [ATTACH]31992.IPB[/ATTACH] ويأتي ذلك بعد ان تعرضت الطائرة لعدة مشاكل فنية في المحركات والهيكل ادت الى خفض معدل انتاجها لعام 2016. واضاف ألونزو بأن التركيز سيكون على استعادة التوازن لبرنامج انتاج الطائرة وحل مشكلاتها التي ظهرت مؤخرا، ولكن -بحسب تعبيره- حان الوقت لبيع المزيد منها. ولهذا الغرض فإن شركة ايرباص جادة في عرض الطائرة بسعر تنافسي، يمكن تحقيقه من خلال خفض تكاليف الانتاج، حيث يبلغ سعر الطائرة الحالي 150 مليون يورو. وبخصوص اتمام عقود تصدير جديدة للطائرة، فقد أكد رئيس شركة ايرباص في اسبانيا، ان المجموعة سوف تكثق كافة جهودها لصالح حملات التسويق والمبيعات على مستوى الدول المُحتملة كزبائن مستقبلية للطائرة كمصر ( مفاوضات على شراء 10 - 12 طائرة ) واستراليا ونيوزيلندا واندونيسيا وجنوب افريقيا والشرق الاوسط بأكمله والمكسيك وحتى الولايات المتحدة نفسها. Airbus bajará el precio del A400M para lograr al fin algún nuevo pedido en 2017
  5. [ATTACH]28366.IPB[/ATTACH] قبل الدخول بالموضوع لابد ان نعرف اولا معنى الصيانة وما هو تعريفها الصيــانة يستعمل مصطلح الصيانة المستخدم في الطيران للدلالة على كافة الأعمال الفنية اللازمة لاستمرار عمل الطائرة والأجهزة والمعدات المركبة عليها بصورة صحيحة وصالحة للخدمة وتشمل الصيانة الاعمال الفنية التالية ‌أـ الفحوصات الدورية المختلفة ‌بـ -التصليح البسيط والمتوسط والثقيل التصليح العام ‌جـ- تجديد أو تمديد الاعمارالفنية ‌دـ التحويرات والتحسينات المنفذة على الطائرات او اجزائها الفحوصات الدورية المختلفة هي كل العمليات الاختبارية والفحوصات التي تجري على الطائرات والاجهزة والمعدات المركبة عليها للتأكد من أن ذلك الجزء المفحوص من حيث، المظهر الخارجي والمواصفات الفنية والفيزياوية والكيمياوية والأداء مطابق للمواصفات القياسية المثبتة في كتب الصيانة من قبل الشركة او المعمل المنتج للجهاز او المادة او المعدة ، وتشمل الفحوصات جميع اعمال السيطرة النوعية , ويعتمد حجم هذه الاعمال على نوع الفحص الجاري المناسب لساعات الطيران والعمر الزمني المحددة لكل نوع . ما هو الغرض من الصيانة ؟ اعطاء اعمار جديدة للطائرات او ما مركب عليها بعد نفاذ الساعات المقررة او العمر الزمني المحددة في كتب الصيانة ويتطلب ذلك انجاز مجموعة من الاعمال الفنية يتناسب حجمها مع حجم الفحص الدوري المستحق للطائرة او لاي منظومة او جزء مركب عليها متى ينفذ الفحص الدورى؟ ينفذ الفحص الدوري بعد نفاذ الصيغ المحددة لحساب الاعمار لكل جزء من اجزاء الطائرة المثبتة في كتب الصيانة [ATTACH]28364.IPB[/ATTACH] ما هى الفحوصات الدورية واماكن تنفيذها ؟ اولا . هناك اعمال يمكن تنفيذها في خطوط الطيران لانها ضمن الامكانات الفنية لهذه الخطوط ثانيا . هناك اعمال يجب تنفيذها في خطوط الصيانة ( حظائر الصيانة المتوسطة ) ولا يمكن تنفيذها في خطوط الطيران لانها خارج الامكانات الفنية لهذه الخطوط مثل : جميع الفحوصات الدورية التي تزيد عن ( 200 ) ساعة طيران فما فوق ولغاية ( 1800 ) ساعة طيران ما هى اعمال الخط الثالث او معامل التصليح العام ينفذ فيها جميع الفحوصات الدورية التي تزيد عن 5000 ساعة بالنسبة للطائرات الكبيرة طائرات النقل الجوي و 1500 ساعة بالنسبة للطائرات العسكرية وتعتبر هذه الاعمال بمستوى اعمال العمرة او ما يسمى بـ ( التصليح العام للطائرات ) يجدد عمر الطائرات بعد تنفيذها وتعطى اعمار جديدة بحجم ساعات العمرة المحددة في كتب الصيانة والتي من صلاحية المعمل فقط اعطائها [ATTACH]28365.IPB[/ATTACH] متى يتم اخراج الطائرات من الخدمة نهائيا؟ يوجد ثلاثة اسباب تجعل الطائرة غير صالحة للطيران مرة اخرى تحتمل معظم هياكل الطائرات انجاز ثلاثة عمرات ( ثلاث مرات تصليح عام ) وبعد نفاذ العمر المحدد قي العمرة الثالثة ( سواء بساعات الطيران ام العمر الزمني ) يجب اخراج الطائرة من الخدمة نهائيا اذا تركت الطائرة لفترة طويلة تزيد عن عشرة سنوات جاثمة على الارض دون طيران ودون صيانة ( يحصل احيانا مثل هذا لاسباب قاهرة ) يصبح تصليحها غير ذي جدوى اقتصادية يفرض اخراجها من الخدمة بسبب حادث معين قد تتعرض الطائرة لاضرار كبيرة لايمكن اصلاحها او ان اصلاحها غير ذي جدوى اقتصادية تكون سببا في منعها من الطيران نهائيا ملاحظة ان اي تاخير في تنفيذ الفحوصات الدورية حال ( الاستحقاق ) بجميع حجومها وانواعها يؤثر بشكل خطير على سلامة الطيران ويجب ايقاف الطائرة عن الطيران فور الاستحقاق مع سماح محدود جدا من قبل سلطة فنية مخولة تسمح بتاجيل أو( تمديد للاعمار ) محدود ( لظروف قاهرة ) لتنفيذ الفحص المحدد
  6. [ATTACH]27315.IPB[/ATTACH] توحيد القوى لفهم أفكار وأهداف نظرية الأوتار، من المفيد العودة إلى الوراء ومشاهدة كيفيّة تطور الفيزياء من وقت نيوتن إلى وقتنا الراهن. فكرة واحدة حاسمة قادت الفيزياء، ألا وهي "التوحيد"، وهو عبارة عن محاولة لشرح ظواهر مختلفة بواسطة مفهوم واحد شامل. قد تكون أولى المحاولات جاءت من نيوتن نفسه، ففي العام 1687 أثناء عمله «مبادئ الرياضيات»، وضح أن حركة الكواكب في النظام الشمسي، وحركة القمر حول الأرض، والقوة التي تربطنا بالأرض، عبارة عن جزء من الشيء نفسه، ألا وهي قوة الجاذبية. نتعامل اليوم مع هذه القوة كأمر بديهيّ، لكن قبل عَهدِ نيوتن، كان الربط بين سقوط التفاحة ودوران القمر حول الأرض غير واضح ومذهلا تماما. ظهر المفتاح الآخر للكشف عن القوة الموحدة بعد نحو 180 عاما من نيوتن، وذلك عندما بيّن عالم الرياضيات الإسكتلندي جيمس كليرك ماكسويل Maxwell أن الكهرباء الساكنة والمغناطيسية، والتي للوهلة الأولى لا تبدو ظواهر متشابهة، هما فعليا جوانب مختلفة للشيء نفسه، ألا وهو الكهرومغناطيسية. وخلال العمل، اكتشف ماكسويل الأمواج الكهرومغناطيسية، التي هي في الحقيقة عبارةٌ عن ضوء. وقد وضح ماكسويل بذلك، عن غير قصدٍ، جانبا مختلفا من جوانب الطبيعة. بعد 200 عام أخرى، وتحديداً في العام 1984، وضّح كل من الباكستاني عبدالسلام، والأمريكي ستيفن وينبيرغ Weinberg أن القوة الكهرومغناطيسية والقوة النووية الضعيفة الناتجتان عن الانحلال الإشعاعي، هما جانبان مختلفان لقوة واحدة تسمى: القوة الكهربائية الضعيفة. هذا يضعنا أمام ثلاث قوى أساسية في الطبيعة: الجاذبية، والقوة الكهربائية الضعيفة، والقوة النووية القوية التي تربط البروتونات بعضها ببعض. توحيد المادة يتعامل ما ذكر آنفاً مع القوى، ولكن، ماذا عن المادة؟ افترضت العديد من النظم القديمة - والواقع نفسه - أن المادة مكونة من عدد محدد من العناصر، وقد أكدت الفيزياء الحديثة هذه الفكرة، حيث أظهرت التجارب الجارية في مسرع الجسيمات سيرن CERN في جنيف أن هنالك اثني عشر بناءً كتلياً للمادة فقط، وتعرف بالجسيمات الأولية. ولتكون الصورة بسيطةً، فإن أي شيء نراه في أي تجربة هنا على سطح الأرض أو في النجوم البعيدة مصنوع من هذه الجسيمات الأولية. هذا مثير للإعجاب! كل الكون، ومادته، وديناميكيّته، تتحكم فيها ثلاث قوى، واثنا عشر جسيماً أولياً. هذا جيد، ولكننا نريد أفضل من ذلك، وهنا تظهر أول مداخلةٍ لنظرية الأوتار، حيث تعتبر محاولةً أكبر للتوحيد. ولفهم ذلك، نحتاج إلى التحدث عن قصة أخرى. الجاذبية الكمومية (التثاقل الكمومي) حدث تقدمان عظيمان في مجال الفيزياء خلال القرن العشرين، أحدهما نظرية النسبية العامة لأينشتاين، والتي غالباً ما تعتبر الأشهر، لكنها ليست أعلى شأناً من النظرية الأخرى، ألا وهي نظرية ميكانيكا الكم. الأجسام العملاقة تحني الزمكان تعدُّ نظرية النسبية العامة موحدةً بحد ذاتها، حيث اعتبر أينشتاين أن الفضاء والزمان هما جانبان لشيء واحد يدعى الزمكان (spacetime) . يمكن للأجسام ذات الكتل العملاقة (مثل الكواكب) أن تُشَوِّهَ وتَحرِفَ الزمكان، والجاذبية التي عرفناها كقوة مؤثرة، هي في الحقيقة نتيجة لهذه الإنحرافات. عندما نضع كرات البلياردو على الترامبولين، فإنها ستصنع انحناءات في النسيج المجاور، وفي حال وجود كرة قريبة هناك، فإنها ستتدحرج نحو هذا الإنحناء، لكيلا نبتعد عن موضوعنا، فإن الأجسام ذات الكتل العملاقة (مثل الكواكب) تُشَوِّهُ الفضاء بنفس الطريقة، مما يسبب جذب الأجسام القريبة منها. إن التكهنات التي وضعتها النسبية العامة دقيقة بصورة لافتة للانتباه. الحقيقة أن معظمنا جرّب أو اختبر بطريقة غير مقصودة النسبية العامة، فإذا كانت النظرية خاطئة، فإن نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) سيكون مخطئاً بمقدار 50 متراً لليوم الواحد، لكن الحقيقة هي أن نظام "GPS" يعمل بمقدار خطأ يقدر بـخمسة أمتار لكل 10 سنوات، وهذا يظهر مدى دقة النسبية العامة. التقدم الآخر خلال القرن العشرين هو نظرية ميكانيك الكم. إحدى الأفكار الرئيسية في هذه النظرية هي أنه كلما صَغُرَ المقياس الذي ننظر به إلى العالم، أصبحت الأشياء أكثر عشوائية. مبدأ الريبة لهايزنبرغ (Heisenberg's uncertainty principle) هو ربما المثال الأشهر على ذلك. يخبرنا هذا المبدأ أنه عند النظر إلى جسيمات متحركة (كإلكترون يدور حول نواة الذرة مثلا)، فنحن لا نستطيع تحديد موقعه أو زخمه كما نريد. يسمح لنا النظر إلى الفضاء ضمن نطاق ضئيل بقياس الموقع بدقة عالية، ولكن، ليس هناك الكثير مما نستطيع قوله عن الزخم، وذلك ليس بسبب عدم دقة أدوات القياس، بل ببساطة، لا توجد قيمة حقيقية للزخم، ولكن، يمكن أن نأخذ كل القيم الممكنة مع كل الاحتمالات، باختصار، إنها العشوائية، وهي تظهر عندما ننظر إلى الجسيمات متناهية الصغر، وكلما كانت الجسيمات أصغر، ازدادت هذه العشوائية. إن الفكرة التي تقول أن العشوائية جزء من نسيج الطبيعة كانت فكرة ثورية. سبق واعتمدنا -بشكلٍ مسلّمٍ به - أن قوانين الفيزياء لا تعتمد على حجم الجسم، لكن ميكانيكا الكم تعتمد على ذلك. حجم الأشياء مهم، وعند النظر بمقياس صغير للطبيعة، يصبح العالم مختلفا جداً عما نشاهده يومياً، حيث إن العشوائية تسيطر وتحكم العالم المصغر. كانت هذه النظرية جيدةً جداً عند الأداء التجريبي. فالتطبيقات التكنولوجية لها تتضمن الليزر، والرقائق الدقيقة الموجودة في جميع الحواسيب، والهواتف المحمولة، ومشغل "MP3". ماذا يحدث للزمكان في المقاييس الصغيرة ولكن، ماذا يحدث إذا جمعنا ميكانيكا الكم مع النسبية؟ وفقاً للنسبية العامة، فإن الزمكان هو الشيء الذي يمكنه التمدد والانحناء، وتقول ميكانيكا الكم إنه في المقاييس الصغيرة تكون الأمور عشوائية، ووضع هاتين الفكرتين معاً يعني أن الزمكان نفسه سيكون عشوائياً في المقاييس الصغيرةِ جداً، حيث إنه سيسحب ويمدّد نفسه حتى يتمزّق في نهاية المطاف. من الواضح أن الزمكان موجود ولم يتمزق، إذن لا بد من وجود شيء خاطئ في عملية الجمع بين النسبية العامة وميكانيكا الكم، لكن، ما هو؟ كلتا النظريّتين تم اختبارهما بشكل جيد ويعتقد أنهما صحيحتان. أقمنا ربما بافتراض خفيّ؟ نعم، هذا ما حصل حقيقةً، فقد افترضنا أنه من الممكن البحث في مسافات أصغر وأصغر حتى الوصول إلى النقطة التي يمزّق بها الزمكان نفسه، وبسبب هذا الافتراض، استقرّ في عقلنا الباطن أن لبنات الطبيعة الأساسية غير القابلة للتجزئة تشبه النقطة، ولكنّ هذا ليس صحيحاً بالضرورة. الأوتار هي المنقذ هنا جاءت نظرية الأوتار للإنقاذ. تقترح النظرية وجود أصغر مقياس نستطيع عنده النظر إلى العالم، ونستطيع الوصول إلى هذا المقياس الصغير، ولكن، لا يمكن الوصول إلى أصغر منه. تؤكد نظرية الأوتار أن اللبنات الأساسية للطبيعة ليست مشابهةً للنقاط، ولكنها – كالأوتار - تملك امتدادات، بعبارة أخرى: أي أن لديها أطوالاً. وهذا الطول يملي علينا أصغر مقياس نستطيع به رؤية العالم. ما الفائدة الممكنة من ذلك؟ الجواب هو أن الأوتار يمكن أن تهتز. في الحقيقة، يمكن أن تهتز الأوتار بعدد لا حصر له من الطرق. هذه هي فكرة طبيعية في الموسيقى، حيث إننا لا نعتقد أن أي صوت منفرد في قطعة موسيقية يُنتَج من آلة مختلفة، نحن نعلم أن مجموعات غنيّة ومتنوعة من الأصوات يمكن أن تُنتَج من آلة كمان واحدة. تستند نظرية الأوتار على الفكرة نفسها، وما الجسيمات والقوى المختلفة سوى أوتار أساسية تهتز بعدة طرق مختلفة. العمليات الرياضيّة خلف نظرية الأوتار طويلة ومعقدة، غير أنها حُلّت بالتفصيل. لكن، هل رأى أي شخص هذه الأوتار؟ الجواب بصدق هو "لا". يبلغ الطول التقديري لهذه الأوتار تقريباً 10−3410−34 متر، أي أنه أصغر بكثير مما يمكن رؤيته اليوم، حتى في سيرن CERN. ومع ذلك، فإن نظرية الأوتار، حتى الآن، هي الطريقة الوحيدة للجمع بين الجاذبية وميكانيكا الكم، والتميز الرياضي لها هو سبب اهتمام كثير من العلماء بها. تنبؤات النظرية إذا كانت نظرية الأوتار في الواقع نموذجاً دقيقاً للزمكان، إذن، ماذا يمكن أن تخبرنا عن العالم غير ذلك؟ إحدى توقعاتها المذهلةُ والأكثرُ أهميةً هي أن الزمكان ليس رباعيَّ الأبعاد، بل يتكون من عشرة أبعاد. لا تعمل نظرية الأوتار إلا بوجود هذه الأبعاد الزمكانية العشرة. إذن، أين هذه الأبعاد الستة الأخرى؟ في الحقيقة، وَضَعَ فكرة الأبعاد الستة الخفية هذه الألماني تيودور كالوتسا Theodor Kaluza والسويدي أوسكار كلاين Oskar Klein قبل عدة سنوات من نظرية الأوتار. منظر جوي لسيرن (CERN) في منطقة خارج جنيف. يسمح مسرع الجسيمات الذي يقع تحت الأرض (بمحيط 27 كم وقطر 7كم) للعلماء بالنظر بمقاييس صغيرة بعد فترة وجيزة من وصف أينشتاين لانحناء الفضاء في النسبية العامة، فكر كالوتسا وكلاين في ما قد يحدث لو انحنى البعد المكاني على نفسه وشَكّلَ دائرة. حجم هذه الدائرة صغير جداً، بحيث إنها لا ترى. هذه الأبعاد ستكون مخفية عن الأنظار أيضاً. أظهر كالوتسا وكلاين أنه على الرغم من هذا، يمكن أن يبقى لهذه الأبعاد تأثير على العالم الذي نعرفه، وستكون الكهرومغناطيسية نتيجةً لهذه الدائرة الخفيّة المتحركة في الأبعاد الخفيّة، التي تكوّن الشحنة الكهربائية. الأبعاد الخفية محتملة، ويمكن أن تُظهِر في الواقع قوىً في الأبعاد المرئية. احتضنت نظرية الأوتار فكرة كالوتسا وكلاين، وتُجرَى حالياً تجارب مختلفةٌ في محاولةٍ لرصد هذه الأبعاد الخفية، على أمل أن تكون هذه الأبعاد الإضافية قد تركت أثراً في إشعاع الخلفية الكونية الميكروي (CMB)، الذي خلفه الإشعاع من الانفجار العظيم، وأن الدراسة التفصيلية لهذا الإشعاع قد تكشفها. هناك تجارب أخرى مباشرة أكثر. قوة الجاذبية تعتمد بصورة مباشرة على العديد من الأبعاد، لذلك إذا درسنا قوى الجاذبية على المسافات القصيرة، يمكن أن نأمل في الكشف عن الانحرافات في قانون نيوتن، ونرى مرة أخرى وجود أبعاد إضافية. لطالما تأثرت الرياضيات والفيزياء كل منهما بالأخرى، فالرياضيات الجديدة اخترعت لوصف الطبيعة، واتضح أن الرياضيات القديمة تقدم الوصف المثالي لظواهر فيزيائية مكتشفة حديثاً. ونظرية الأوتار لا تختلف عن ذلك، حيث إن العديد من الرياضيين يعملون على أفكار مستوحاة منها. تشمل هذه الأشكال الهندسية المحتملة للأبعاد الخفية، والأفكار الهندسية الأساسية عندما يكون هناك حد أدنى للمسافة، والطرق التي تنفصل بها هذه الأوتار وتجتمع معاً، والسؤال عن الكيفية التي ترتبط بها هذه الأوتار بالجسيمات في العالم المرئي. تعطينا نظرية الأوتار رؤية مثيرة للطبيعة كقطع ضئيلة من الأوتار المهتزة في فضاء بأبعاد ملتوية مُخفاة. جميع الآثار المترتبة على هذه الأفكار تحت الدراسة، وتُعتَبَرُ نظرية الأوتار منطقةً فعالةً للأبحاث، وذلك بوجود مئات الأشخاص العاملين على معرفة كيفية تناسب النظرية مع بعضها، وكيف تُنتِجُ العالم الذي نراه حولنا. رابط
  7. أسرار التصعيد بين أنقرة وبغداد على أبواب الموصل تواصلت التصريحات والاتهامات المتبادلة بين أنقرة وبغداد بشأن وجود القوات التركية في العراق. وذلك قبل أن تعلن "هيئة الحشد الشعبي" نيتها اعتبار القوات - قوات احتلال. ومثلما فجرت عملية تحرير الفلوجة معركة بين "الحشد الشعبي" والسعودية، فجرت معركة الموصل - قبل أن تبدأ - معركة أخرى لـ"الحشد الشعبي" مع تركيا. وفيما أعلن العبادي أن العراق لم يطلب من تركيا إرسال قوات إلى العراق، وأن القوات التركية لن تكون في نزهة، دعت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس (06/10/2016)، دول جوار العراق إلى احترام "سيادته وكرامة أراضيه"، وأشارت الى أن أي دور تركي في معركة الموصل تحدده الحكومة العراقية. وأكد الموقف الامريكي المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، قائلا إن "أي مساعدة لحكومة العراق يجب أن تتوافق مع ميثاق الأمم المتحدة ومبادئها، وأن تضمن الحكومة التركية الحصول على الموافقة الكاملة من الحكومة العراقية على كل النشاطات التركية في العراق". وقد رد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم على تصريحات العبادي، بقوله إن "تصريحات العبادي التي قال فيها إن "على الأتراك ألا يظنوا أن وجودهم في العراق نزهة لهم" - هي تصريحات "خطيرة ومستفزة للغاية". وسأل يلدريم: من قال إننا في نزهة؟ جنودنا يقومون بمهمة مواجهة "داعش". من جانبه، صرح رئيس أركان الجيش السابق بابكر زيباري بأن "وجود القوات التركية داخل الأراضي العراقية يعقِّد معركة الموصل". وقال: "إذا تم توفير اتفاق بشأن عملية الموصل بين العراق وتركيا، فسيكون من الأسهل استعادة السيطرة على المدينة. وأضاف أن "داعش" هو عدو مشترك لكلا البلدين، وأن على الجمع ألا ينسوا أن هذين البلدين عانيا جداً من جراء أعمال التنظيم. كما أعلن المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان سفين دزيي أن "معسكرَيْ بعشيقة ودوبردان، اللذين تتمركز فيهما القوات التركية، لتدريب الشرطة العراقية والمتطوعين، تم إنشاؤهما بعلم واطلاع من الحكومة الاتحادية ووزارة الدفاع". في هذا السياق، طلبت وزارة الخارجية العراقية رسميا من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة طارئة وتحمل مسؤولياته تجاه العراق ومناقشة "التجاوز" التركي على الأراضي العراقية، واتخاذ قرار من شأنه وضع حد لـ"خرق" القوات التركية للسيادة العراقية. وقد أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، اليوم الجمعة (07/10/2016)، عن معارضة بلاده مشاركة "الحشد الشعبي" العراقي في عملية تحرير الموصل العراقية. وأضاف أن "مشاركة "الحشد الشعبي" في تحرير المدينة لن تساهم في إحلال السلام والهدوء، بل سيستمر عدم التفاهم الطائفي، ما يهدد بصدامات جديدة في المستقبل". بدورها ردت قيادة "الحشد الشعبي" على التصريحات التركية. فقد توعدت حركة "النجباء"، أحد أهم فصائل "الحشد الشعبي"، القوات التركية الموجودة في العراق برد "مزلزل" في حال عدم انصياعها لأمر الانسحاب، وأكدت أن أي قوة برية أجنبية تزج بنفسها في عمليات تحرير الموصل، ستعدُّ عدوا وسيتم التعامل معها باعتبارها "داعشا". وقال المتحدث العسكري باسم كتائب "حزب الله في العراق" جعفر الحسيني إن عناصر الحزب بدأوا عمليات تمهيدية استعدادا لمعركة الموصل؛ مؤكدا، خلال مقابلة متلفزة، أنهم يتحملون مسؤولية الدفاع عن العراق، و"ليس الولايات المتحدة الأمريكية، ولا أي دولة أخرى". بدوره، قال زعيم فصيل "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي، في خطاب متلفز أمام العشرات من أنصاره بمحافظة بابل: "لن نسمح لأردوغان وقواته بالمشاركة في عملية تحرير الموصل". وفيما صرح ابو مهدي المهندي رئيس "هيئة الحشد الشعبي" بأن "تمديد البرلمان التركي لبقاء الجيش التركي سنة أخرى ضمن الأرضي العراقية، يعدُّ انتهاكا للسيادة العراقية، واحتلالا للأراضي العراقية"، أكد نائبه، الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري خلال لقائه السفير البريطاني في بغداد فرانك بيكر، أن ""الحشد الشعبي" سيشارك في معركة الموصل". وتأتي هذه التطورات على خلفية تصريح للرئيس التركي أردوغان، قبل أيام، حين قال إن "قوات بلاده سيكون لها دور في عملية استعادة مدينة الموصل التي تخضع لسيطرة "داعش"، وإنه لا يمكن لأي جهة منع ذلك"؛ مشددا بالقول: "لن نسمح للمليشيات الشيعية و"حزب العمال الكردستاني" بالمشاركة في العملية وسنقوم بكل ما يجب لمنع هذه اللعبة". وعن خلفيات التصعيد الأخير بين العراق وتركيا، قالت مصادر عراقية حكومية إن "التصريحات العراقية ضد أنقرة جاءت بعد اجتماع ضم قادة "التحالف الوطني" وزعماء "الحشد الشعبي" ومسؤولين بالسفارة الإيرانية في بغداد، تبعه صدور بيانات وتصريحات منددة بالوجود التركي"، وأكدت المصادر أن "السفارة أجرت اتصالات بمكتب رئيس الوزراء بهذا الشأن". ويبدو كلام رئيس أركان الجيش العراقي السابق بابكر زيباري منطقيا حين قال إن توتر العلاقة بين بغداد وأنقرة سيعقد معركة نينوى، وإنه لا بد من اتفاق بينهما. فمثلما تمت حلحلة الأزمة بين أربيل وبغداد لتمهيد الطريق أمام تحرير نينوى، فمن المنطقي أن تتفق بغداد وأنقرة كذلك. وهذا ما صرحت به الولايات المتحدة والأمم المتحدة، وهو المرجح في نهاية الأمر قبل انطلاق المعركة التي قد تتأجل بسبب هذا الخلاف الكبير أو تتعقد. وإن لم يتم الاتفاق بين أنقرة وبغداد، فإن احتمال تعقيد معركة نينوى سيكون واردا؛ لأن تقارب تركيا مع السعودية على أبواب نينوى وموقفهما ضد "الحشد الشعبي" ورد فعل "الحشد الشعبي" ضد البلدين قد يفتح بابا غير متوقع في العراق بعد نينوى. RT
  8. الفريق «التراس»: نمتلك منظومات حديثة لمواجهة الجيل الخامس من الطائرات الحربية.. ومن يهدد سماءنا سنحوله إلى «جحيم» الأربعاء 29/يونيو/2016 - 11:59 ص احدث المنظومات المنضمة للدفاع الجوي المصري منظومة الانتاي 2500 المصرية خلال معرض في روسيا - نمتلك أحدث وأعقد المنظومات والأسلحة التي تحمي سماء مصر - لدينا من القدرات الكافية لتحويل سماء مصر إلى جحيم على من يفكر في الاعتداء على أمنها - عملية التحديث والتطوير لها ضوابط وتكلفة اقتصادية ضخمة ونسير فيها وفق مخطط مدروس - الجيش واعِ للتحديات الموجودة على الساحة الإقليمية والدولية ومستعدون لها - الدفاع الجوي المصري أكبر وأعقد سلاح دفاع جوي على مستوى العالم - نمتلك خبرة قتال في الدفاع الجوي ويتم الاستفادة من خبراتنا في عدد من الدول - معركة الدفاع الجوي هي معركة صعبة ومعقدة جدا وتعمل وفق منظومة متكاملة - نمتلك القدرة الرادعة حتى نكون دائمًا على أهبة الاستعداد للحفاظ على أمن وسلامة مصر - قوات الدفاع الجوي تعمل وفق منظومة مشتركة مع كافة الأسلحة والأفرع الرئيسية - الجزء الغاطس من السفينة ليس كالجزء الظاهر منها ! - الميسترال إضافة كبيرة لمصر وللأمة العربية وهناك قطع بحرية للدفاع الجوي سترافقها لحمايتها أكد الفريق عبد المنعم التراس قائد قوات الدفاع الجوي، أنه يتم متابعة ومراقبة كل ما هو جديد في مجال التسليح، سواء كان من صواريخ أو حرب الكترونية أو مقذوفات أو معدات، موضحا أن التطوير الذي يتم داخل قوات الدفاع الجوي يأتي في إطار ممنهج ومنظم في إطار رفع الكفاءة القتالية والفنية والإدارية التي تشهدها أسلحة وإدارات وأفرع القوات المسلحة المختلفة. وأشار التراس، خلال مؤتمر صحفي له بمناسبة الاحتفال بالعيد السادس والأربعون لقوات الدفاع الجوي، إلى أن منظومة الدفاع الجوي تمتلك أخطر سلاح موجود وهو «الجندي المقاتل المصري»، وهذا ما أثبته التاريخ، فالقيادة العامة للقوات المسلحة، تولي اهتماما شديدا جدا بالفرد المقاتل، وتطويره وتعليمه بأحدث الوسائل. وقال الفريق «التراس» إن التحديث والتطوير داخل القوات المسلحة بدء عندما كان الرئيس السيسي وزيرا للدفاع، موضحا أن عملية التحديث والتطوير لها ضوابط وتكلفة اقتصادية ضخمة، لكنها تنفذ وتسير وفق مخطط مدروس، والقوات المسلحة المصرية واعية لكاف التحديات الموجودة علي الساحة الإقليمية والدولية، والجيش مستعد لها، ولا يغفل التهديدات المختلفة الموجودة حاليا في الإقليم أو منطقة الشرق الأوسط. وأكد أن قوات الدفاع الجوي تعمل وفق منظومة مشتركة مع كافة الأسلحة والأفرع الرئيسية والإدارات، مشيرا إلى أن معركة الدفاع الجوي هي معركة صعبة ومعقدة جدا وتعمل وفق منظومة متكاملة، مشددا على أن قوات الدفاع الجوي قادرة على التصدي لكافة التهديدات. وأكد أن المتغيرات الإقليمية والدولية والمحلية والمؤامرات التي تحاك لمصر جعلت لزامًا على الجميع التكاتف والاصطفاف خلف القيادة السياسية الوطنية الواعية للمحافظة على الدولة المصرية والعبور بالوطن إلى بر الأمان. ونوه إلى أن القوات المسلحة ومن منطلق مسئوليتها التاريخية في الحفاظ على الأمن القومي المصري والعربي تعمل دائمًا على التطوير والتحديث وإمتلاك القدرة الرادعه وتكون دائمًا على أهبة الإستعداد للحفاظ على أمن وسلامة الوطن وترابه المقدس وتساند شعب مصر العظيم في مسيرة التنمية والتقدم. وطمأن قائد قوات الدفاع الجوي المصريين بأن سماء مصر لها رجال يواصلون الليل بالنهار للدفاع عنها ضد كل من تسول له نفسه المساس بها ولديهم القدرات الكافية لتحويل السماء المصرية إلى جحيم على من يفكر في الاعتداء على أمن مصر وشعبها. وتابع: «نمتلك ما يلزم من الوسائل لحماية سماء مصر علي الرغم من امتلاك دول إقليمية طائرات حديثة من الجيل الخامس الجديد، حيث أننا نمتلك خبرة قتال في الدفاع الجوي، ويتم الاستفادة من خبراتنا في عدد من الدول، ومن يقترب من سماء مصر سنحوله إلى «جحيم». وأشار إلى أن الاهتمام بالفرد المقتل وإعداده جيدا وفق أحدث الأساليب هي الركيزة الأساسية لنجاح منظومة الدفاع الجوي، مشددا على أن القيادة العامة للقوات المسلحة تهتم اهتمام كبير بطلبة الكليات العسكرية من جميع النواحي. وتحدث «التراس» عن حاملة المروحيات المصرية «جمال عبد الناصر» والمعروفة باسم «الميسترال»، حيث أكد أنها إضافة كبيرة لمصر وللأمة العربية، كاشفا علي أن هناك قطع بحرية للدفاع الجوي سترافقها لحمايتها، كما أن القطع البحرية المصرية عليها وسائل دفاع جوي حديثة تقوم بمهامها ولها وسائلها الخاصة بها. وعن التعاون بين قوات الدفاع الجوي وباقي الأفرع والأسلحة والإدارات، أوضح أن هناك تنسيقا كاملا متكاملا بين قوات الدفاع الجوي والقوات الجوية وإدارة الحرب الالكترونية، من أجل حماية المجال الجوي المصري، والدليل علي ذلك الدور الذي تقوم به القوات من توفير الحماية الجوية للعمليات التي تحدث في سيناء من قبل رجال الأمن ضد عناصر الإرهاب. وشدد علي أن قوات الدفاع الجوي منتشرة علي كل شبر علي أرض مصر علي كل الاتجاهات، والتعاون وثيق بينها وبين جميع الدول في عمليه منظومة التسليح والتطوير، بالإضافة إلي أن القوات المسلحة تهتم جيدا وبصورة كبيرة بالتصنيع المحلي، مؤكدًا أن القوات المسلحة علي يقظة كبيرة من التدريب والكفاءة، ولديها قدر كبير من الخبرة في القتال وذلك بشهادة التدريبات مع الدول الصديقة والشقيقة. وأكد أن المهمة الرئيسية لقوات الدفاع الجوي هي حماية المجال الجوي للدولة المصرية على مدار الساعة طوال الوقت، وتقوم قوات الدفاع الجوي بإجراء مناوره ورمايات بالذخيرة الحية طوال العام، تشترك فيها جميع الوحدات، مشددا علي أن قوات الدفاع الجوي تمتلك المنظومات المطلوبة لحماية المجال الجوي المصري ضد أي عدائيات حديثه وتكنولوجيا متطورة. ووجه كلمه للشعب المصري قال فيها: «إن صفحات تاريخ العسكرية المصري تزخر بالعديد من البطولات والأمجاد التي تُجسد الجُهد والعطاء والتضحية والفداء وتدعو إلي العزة والفِخار، وكان يوم الثلاثين من يونيو عام 1970 أحد أهم هذه الصفحات وأكثرها إشراقا فهو اليوم الذي أكتمل فيه حائط الصواريخ بسواعد رجال الدفاع الجوي». وتابع: «ذلك اليوم الذي شهد تساقط أولي طائرات العدو وبتر ذراعه الطولي، وأعلن الدفاع الجوي المصري عن نفسه في هذا اليوم عملاقًا شامخًا، ومن هنا جاء احتفال قوات الدفاع الجوي بعيدها في هذا اليوم من كل عام وإيمانا منا بأنه من يعي تاريخه يستطيع أن يواكب عصره، ويخطط لمستقبله فلابد أن نتذكر شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بحياتهم حتى تعلوا رايات النصر وتظل عاليه خفاقا». ووجه رسالة إلى مصابي وشهداء الدفاع الجوي قال فيها: «كما نتوجه بتحية إعزاز وتقدير إلي مصابي العمليات الذين يحملون علي صدورهم أوسمه الفخر والعزة والتضحية، تحيه عرفان بالجميل للقادة السابقين والرواد الأوائل، الذين كان عطاؤهم غير محدود من أجل رفعه شان وطنهم، ولازلنا نتواصل معهم ننهل من خبراتهم ونسترشد بأعمالهم، وبطولاتهم وتضحياتهم». وطالب الفريق عبد المنعم التراس قائد قوات الدفاع الجوي المصري،الأجيال الجديدة، خاصة من الشباب، والتي لم تعاصر نصر أكتوبر،أن تقرأ تاريخ هذا الجيل – جيل أكتوبر-، ويستلهمون منه القدوة ويفخرون بما قدموه من تضحيات في سبيل الوطن الذي يستحق الكثير. واختتم قائد قوات الدفاع الجوي تصريحاته للمحررين العسكريين بمناسبة العيد السادس والأربعين لقوات الدفاع الجوي حيث قال: «الجزء الغاطس من السفينة ليس كالجزء الظاهر منها»، - في إشارة منه إلي ما تمتلكه قوات الدفاع الجوي من إمكانيات ومنظومات قتالية تعمل على حماة سماء مصر. مصدر
×