Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'يتبنى'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 6 results

  1. [ATTACH]37822.IPB[/ATTACH] الاحتلال يقول إن صاروخا سقط على مجمع أشكول أعلن تنظيم "داعش الإرهابي، مسؤوليته عن إطلاق قذيفة صاروخية، اليوم الإثنين، من منطقة سيناء على جنوبي إسرائيل. وأشار "داعش" في بيان نشر على وكالة "أعماق" المحسوبة للتنظيم، أن مقاتليه "قصفوا مستوطنات مجمع أشكول اليهودية جنوبي فلسطين بصاروخ من نوع جراد". وفي وقت سابق، قال أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن "قذيفة صاروخية أطلقت من سيناء سقطت على منطقة مجلس إقليمي أشكول جنوبي إسرائيل"، مضيفا: "لم تقع إصابات". وأشار أدرعي إلى أن "قوات الجيش تقوم بتمشيط المنطقة". وسبق سقوط القذيفة إطلاق صافرات الإنذار في منطقة أشكول المحاذية لقطاع غزة. وهذه ليست المرة الأولى التي يتبنى التنظيم إطلاق صواريخ من سيناء على إسرائيل؛ حيث سبق أن أعلن في فبراير الماضي مسؤوليته إطلاق 4 صواريخ من طراز غراد على مدينة إيلات جنوب إسرائيل، من دون أن تؤدي إلى وقوع إصابات أو أضرار مادية.
  2. تركيا: داعش يتبنى هجوم دياربكر والحكومة تتهم العمال الكردستاني دياربكر ( الزمان التركية): أورد تنظيم داعش الإرهابي على غلاف عدد هذا الشهر من مجلته “رومية” التي تصدر بثمانية لغات مختلفة صوراً لتفجير دياربكر، كما دعا التنظيم كافة أنصارة في تركيا لقتل أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا ورجال الشرطة والجنود والقضاة. يُذكر أن بلدية دياربكر قد أعلنت مسؤولية تنظيم العمال الكردستاني الإرهابي عن التفجير الذي وقع الأسبوع الماضي في مدينة دياربكر جنوب شرق تركيا، و الذي استهدف مبنى الأمن في بلدة باغلار مخلفا 11 قتيلا من بينهم شرطيون وأكثر من 100 جريح. بعدها أعلنت وكالة رويترز للأنباء مسؤولية تنظيم داعش الإرهابي عن الهجوم؛ استنادا إلى الخبر الذي نشرته وكالة أنباء أعماق التابعة للتنظيم الإرهابي؛ لتقوم بعدها الحكومة التركية بتكذيب وكالة رويترز، متهمة إياها بخلق تصورات معينة لحماية تنظيم العمال الكردستاني الإرهابي، ومؤخرا أعلن تنظيم صقور حرية كردستان مسؤوليته عن الهجوم. – الحكومة قطعت يدها بنفسها بإعلانها الحرب علينا ذكرت وكالة أنباء سبوتنك الروسية أن التنظيم الإرهابي نشر صورا لهجوم دياربكر على غلاف عدد هذا الشهر من مجلته “رومية” وأكد مرة أخرى مسؤوليته عن الهجوم. كما وجه التنظيم تعليمات إلى أنصاره بأن يتحلوا بالمزيد من الصرامة داخل تركيا بقوله: “إلى إخواننا الذين يرابطون على الحدود ضد الجنود الأتراك، اثبتوا أمام الجنود الأتراك المرتدين فالله سيردع قوتهم بكم، فقوة الله هى العليا وعقابه أشد، الحكومة التركية قطعت يدها بنفسها بإعلانها الحرب علينا”. وفي الوقت نفسه أعلن التنظيم الإرهابي الحرب على جماعة النور وحركة الخدمة، واصفا إياهم بالكفرة والطواغيت، كما أصدر تعليماته بقتل أعضاء حزب العدالة والتنمية ورجال الشرطة والقضاة. http://www.zamanarabic.com/تركيا-داعش-يتبنى-هجوم-دياربكر-والحكوم/
  3. "داعش" يتبنى هجوم مينيسوتا في الولايات المتحدة وصرح وليام بلير أندرسون قائد الشرطة في وقت سابق أن المسلح ردد عبارات ذكر فيها لفظ الله، مضيفا أن المهاجم سأل شخصا واحدا على الأقل إن كان مسلما، قبل أن يبدأ في طعن ضحاياه في مركز كروسرودز التجاري. وأضاف أندرسون في مؤتمر صحفي "هل هذا هجوم إرهابي أم لا؟ لا أود أن أقول ذلك الآن لأننا ببساطة لا نعلم"، متابعا "سندقق في الأمر وعندما نعرف سنعلمكم بكل شفافية"، دون الإشارة إلى هوية المهاجم أو الضحايا. ووقع الهجوم داخل مركز تجاري في منطقة سانت كلاود، بينما كان يعج بالمتسوقين، حيث هاجم المسلح ضحاياه في مواقع متفرقة من المركز التجاري، الذي ظل مغلقا يوم الأحد نظرا لاستمرار التحقيقات. من جهته أكد مصدر في مستشفى سانت كلاود أن الجرحى الثمانية نقلوا للمستشفى، لكنه لا يعتقد أن إصابة أي منهم يمكن أن تسبب الوفاة. مصدر
  4. أبوظبي - سكاي نيوز عربية أعلن تنظيم داعش المتشدد مسؤوليته عن الهجوم الدامي الذي استهدف، ليل السبت الأحد، منطقة مكتظة وسط العاصمة العراقية، بغداد. وقتل 21 شخصا على الأقل وأصيب 45 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة انفجرت "قرب حسينية عبد الرسول في الكرادة"، حسب ما قالت مصادر أمنية. وذكر المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد إن "التفجير نفذ بواسطة سيارة مفخخة مركونة وسط الكرادة، القلب التجاري الحيوي للعاصمة بغداد ساعة ذروة التسوق والاستعداد للعيد". وبعد هجوم الكرادة بوقت وجيز، انفجرت عبوة ناسفة قرب سوق شلال الشعبي في منطقة الشعب شمالي بغداد، مما أدى إلى سقوط 6 قتلى و12 جريحا. وتأتي هذه التفجيرات بعد الهجوم الانتحاري الذي استهدف فجر الثلاثاء الماضي مسجدا في أبو غريب، التي تبعد نحو 25 كيلومترا غربي العاصمة العراقية. وقتل 12 شخصا في هجوم أبوغريب، الذي يعد أول اعتداء يضرب محيط بغداد منذ إعلان الحكومة انتصارها على تنظيم داعش المتشدد في الفلوجة، الواقعة بمحافظة الأنبار.
  5. الأسد في حوار الحرب: جاهزون لقتال جنود السعودية.. أردوغان شخص متعصب للإخوان ويعيش الحلم العثماني.. الغرب يتبنى سياسة تخريب المنطقة.. لن نتخلى عن حلب ومكافحة الإرهاب.. والمعركة لن تكون سهلة للرياض فتح الرئيس السوري بشار الأسد جبهات القتال، في حوار حرب أجراه مع وكالة "فرانس برس"، رسم خلاله خطط المعارك المقبلة على جبهة حلب المدينة المستهدفة لجميع القوى الفاعلة في سوريا، ولم يغفل التطرق للتدخل البري السعودي التركي المحتمل، مشددا على جاهزية قواته لخوض معركة حامية الوطيس مع القوات هذه القوات. واعتبر الرئيس السوري أنّ التدخل البري التركي والسعودي في سوريا «احتمال» لا يمكن استبعاده، مؤكدًا استعداد قواته لمواجهة ذلك. معركة حلب وأعلن "الأسد" أن المعركة الأساسية في حلب هدفها «قطع الطريق بين حلب وتركيا» وليس السيطرة على المدينة بحد ذاتها، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن هدفه استعادة الأراضي السورية كافة، الأمر الذي قد يتطلب في ظل الوضع الحالي وقتًا «طويلًا». أردوغان إخواني وقال، في مقابلة حصرية لوكالة «فرانس برس»، أجريت أمس في مكتبه في دمشق، إنّ «المنطق يقول إنّ التدخل (البري) غير ممكن، لكن أحيانًا الواقع يتناقض مع المنطق، وخاصة عندما يكون لديك أشخاص غير عاقلين في قيادة دولة ما، فهذا احتمال لا أستطيع استبعاده لسبب بسيط وهو أن أردوغان شخص متعصب، يميل إلى الإخوان المسلمين ويعيش الحلم العثماني». وأضاف: «نفس الشيء بالنسبة إلى السعودية، إنّ مثل هذه العملية لن تكون سهلة بالنسبة إليهم بكل تأكيد، وبكل تأكيد سنواجهها». استعادة حلب وفيما يخص العمليات العسكرية المستمرة في ريف حلب، أوضح الأسد أنّ «المعركة الآن في حلب ليست معركة استعادة حلب، لأننا كدولة موجودون فيها، ولكن المعركة الأساسية هي قطع الطريق بين حلب وتركيا»، مشيرًا إلى أن «تركيا هي الطريق الأساسي للإمداد الآن بالنسبة إلى الإرهابيين». وفي ظل التقدم الميداني الذي يحققه الجيش السوري والقوى المساندة له في محافظة حلب، أعلن الرئيس السوري أن «من غير المنطقي أن نقول إنّ هناك جزءًا سنتخلّى عنه». زمن طويل وردًا على سؤال حول قدرته على استعادة الأراضي السورية كافة، قال: «سواء كان لدينا استطاعة أو لم يكن، فهذا هدف سنعمل عليه من دون تردّد». وأشار إلى أن «الحالة الحالية المتمثلة في الإمداد المستمر للإرهابيين عبر تركيا، يعني بشكل بديهي أن يكون زمن الحل طويلًا، والثمن كبيرًا». التفاوض وحرب الإرهاب وبشأن المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة بين الفرقاء السوريين، أكد "الأسد" أنّ التفاوض مع المعارضة «لا يعني التوقف عن مكافحة الإرهاب»، معتبرًا أنهما مساران منفصلان. وقال: «نؤمن إيمانًا كاملًا بالتفاوض وبالعمل السياسي منذ بداية الأزمة، ولكن أن نفاوض لا يعني أن نتوقف عن مكافحة الإرهاب»، لافتًا إلى أنه «لا بد من مسارين في سوريا.. أولًا التفاوض، وثانيًا ضرب الإرهابيين، والمسار الأول منفصل عن المسار الثاني». سياسة التخريب ولدى سؤاله عن استقالة وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، وإن كان يعتقد بأنّ هذا الأمر سيغيّر في سياسة فرنسا، قال الرئيس السوري إنّ «تبدُّل الأشخاص ليس مهمًا إلى حد كبير، وإنما المهم هو تبدّل السياسات»، موضحًا في هذا السياق أنّ «الإدارة الفرنسية تغيّرت بشكل كامل تقريبًا بين إدارة ساركوزي وإدارة هولاند، لكن بالنسبة لنا السياسات لم تتغيّر». وقال: «استمرت هذه السياسات، سياسات تخريبية في المنطقة وتدعم الإرهاب بشكل مباشر، لذلك علينا ألا نفترض بأن وزير الخارجية هو الذي يصنع السياسات، إنما كل الدولة، وفي مقدمتهم رئيس الجمهورية». المصدر
  6. أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" أن منفذي هجوم سان برناردينو بكاليفورنا هم من "أنصار الدولة" وذلك في بيان صادر عن إذاعة البيان التابعة للتنظيم. وجاء في البيان: "ثلاثون أمريكيا مابين قتيل وجريح في هجوم لاثنين من أنصار الدولة الإسلامية قبل عدة أيام في كاليفورنيا الأمريكية.. حيث هاجم اثنان من أنصار الدولة الإسلامية قبل عدة أيام مركزا في مدينة سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية وأطلقوا النار داخل المركز، أدى ذلك إلى هلاك أربعة عشر شخصا وإصابة أكثر من عشرين آخرين، ولله الحمد والمنة." وأضاف البيان: "ثم حدث تبادل لإطلاق النار مع الشرطة الأمريكية التي طاردتهم لعدة ساعات مما تسبب في مقتلهما، نسأل الله أن يتقبلهما في الشهداء. هذه صورة زوجة وشريكة منفذ هجوم برناردينو.. كشف مصدر بوكالة الأمن القومي الأمريكي أو ما يُعرف بـ"DHS" أن تاشفين مالك، زوجة وشريكة سيد فاروق بهجوم سان بيرناردينو، غالبا ما كانت تسافر إلى المملكة العربية السعودية للقاء والدها المقيم هناك. من جهته أجاب المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي على استفسار لـCNN حول دخول مالك إلى السعودية، حيث قال عبر رسالة نصية: "قدمنا لكم المعلومات عن زياراتها للمملكة، ولا يوجد أي دخول أو زيارة إضافية ولا سجلات لإقامتها هنا." وتأتي هذه الأنباء في الوقت الذي يعتقد فيه محققون بأن مالم قدمت مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" عبر حساب باسم مختلف على موقع "فيسبوك"، إلا أنهم لم يوضحوا كيف فعلت ذلك. أوباما: الولايات المتحدة "لن ترهبها" عمليات القتل الجماعي في سان برناردينو بكاليفورنيا قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن الولايات المتحدة "لن ترهبها" عمليات القتل الجماعي في سان برناردينو بكاليفورنيا. وأضاف أوباما في خطابه الأسبوعي الإذاعي "نحن أقوياء. نملك المرونة الكافية للتغلب على هذا الوضع. من المرجح جدا أن هذين الشخصين قد اعتنقا أفكارا متطرفة". وكان حادث إطلاق النار، الذي وقع الأربعاء، قد أسفر عن مقتل 14 شخصا وإصابة 21 آخرين. وقتل سيد رضوان فاروق، ويبلغ من العمر 28 عاما، مع زوجته تاشفين مالك، وتبلغ من العمر 27 عاما، في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بعد الحادث. ومضى أوباما إلى القول إن "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (تنظيم الدولة الإسلامية) ومجموعات متطرفة أخرى يشجعان الناس بقوة وفي مختلف أنحاء العالم وفي بلدنا على ارتكاب العنف المروع، وأحيانا أن يتصرفوا من تلقاء أنفسهم باعتبارهم ذئاب وحيدة". وقال الرئيس الأمريكي "نحن جميعا، الحكومة وأجهزة إنفاذ القانون، والمجتمعات المحلية، والقادة الدينيين، يجب أن نعمل معا لمنع الناس من الوقوع ضحايا لهذه الإيدولوجيات البغيضة". وقال محامون، يمثلون عائلة مهاجمي سان برناردينو، إن أقاربهم في "صدمة كاملة"، بسبب هذا الهجوم. وأضافوا أن العائلة لم تكن تتصور أن سيد رضوان فاروق وزوجته تاشفين مالك قادران، على تنفيذ مثل هذا الهجوم. وحذر المحامون من استباق نتائج التحقيقات، بعد أن قال مكتب التحقيقات الفيدرالي في وقت سابق إنه يحقق في الهجوم، باعتباره "عملا إرهابيا". وتقع مدينة سان برناردينو جنوبي ولاية كاليفورنيا، إلى الشرق من مدينة لوس أنجليس. وقال ديفيد بوديتش، المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي، للصحفيين إن المحققين يحاولون استعادة البيانات من هاتفين محمولين، وجدا محطمين في حاوية نفايات بالقرب من مكان الحادث. وقال المحاميان، ديفيد تشيزلي ومحمد عبد الرشيد، إنه ليس هناك دليل على أن الزوجين كان لديهما أفكار متطرفة. وقالت سايرا خان، شقيقة فاروق، لقناة سي بي إس نيوز: "لا أتخيل أبدا أن أخي وزوجته يفعلان مثل هذا الفعل، خاصة لأنهما تزوجا عن حب وسعادة، ورزقا بطفلة جميلة منذ نحو ستة أشهر". ويقال إن فاروق كان لديه عدد محدود من الأصدقاء، بينما توصف تاشفين بأنها ربة منزل ودودة ولطيفة الحديث. وولدت تاشفين مالك في باكستان، وعاشت نحو عشرين سنة من عمرها في السعودية، قبل أن تعود مرة أخرى إلى بلدها الأم للالتحاق بالجامعة. وتعرفت تاشفين على فاروق، وهو مواطن أمريكي، عبر مواقع تعارف إسلامية، حسبما نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين أمريكيين. وأمضى الزوجان نحو أسبوع في السعودية العام الماضي، قبل أن يعودا إلى الولايات المتحدة معا. ومنحت تاشفين تأشيرة دخول، وفقا للقانون الذي يسمح بدخول الولايات المتحدة بغرض الزواج من مواطن أمريكي. وقال المحامي تشيزلي إن تاشفين كانت محافظة جدا، ولم تكن تختلط بأعضاء العائلة من الذكور، وكانت ترتدي البرقع. افتتاحية الصفحة الأولى وتقول الشرطة إن الزوجين استخدما مسدسات وأسلحة آلية، اشتريت بطريقة قانونية في الولايات المتحدة. وفي رد فعل على الهجوم، دعت صحيفة نيويورك تايمز، في افتتاحيتها بالصفحة الأولى يوم السبت، إلى تشديد إجرءات حمل السلاح. وتعد هذه هي المرة الأولى التي تنشر الصحيفة افتتاحيتها في الصفحة الأولى، منذ عام 1920. وقالت الصحيفة إن: "قادة الولايات المتحدة المنتخبين يؤدون الصلوات على أرواح ضحايا حوادث إطلاق النار، ثم يرفضون بكل قسوة ودون أن يتملكهم الخوف من العواقب المترتبة على عدم فرض قيود أكثر صرامة على حمل الأسلحة، التي قد تستخدم في القتل الجماعي". أزيلت أدوات صناعة القنابل اليدوية وآلاف طلقات الذخيرة، وأعيد المنزل الذي كان يستأجره فاروق وتاشفين لوضعه الطبيعي. وأكمل أعضاء مكتب التحقيقات الفيدرالي يوم الجمعة بحثهم في العقار، الذي يقع في شارع فرعي محاط بالأشجار، وبعد أن صادروا الحواسيب ودفاتر المذكرات سلموا العقار مرة أخرى لأصحابه. وسمح للصحفين المنتظرين باختلاس النظرات خلف الستائر المعدنية، على أمل أن يتعرفوا على حياة "الشاب الأنيق" وزوجته الشابة وطفلتهما، واللذان لم يتسببا في مشكلات على الإطلاق، وكانا يدفعان الإيجار في موعده بانتظام. وحينما احتشدنا للدخول لم نفاجئ بآثار غرفة تعذيب من القرون الوسطى، أو خلية إرهابية متطرفة، وإنما بأشياء من الحياة اليومية مثل أطعمة للرضيعة في المطبخ، وسرير محمول في غرفة النوم بالطابق الأعلى، وكتب ونسخ كثيرة من القرآن. وقال جيمس كومي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، في وقت سابق إن التحقيقات لا تزال في مراحلها الأولى، أن الزوجين "ربما استمدا الإلهام" من مجموعات إرهابية أجنبية. وأضاف أن هناك مؤشرات على أن الزوجين قد اتجها نحو التطرف. لكنه قال إنه لا يوجد دليل على أنهما جزء من شبكة إرهابية. وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي في وقت سابق إنه يتحقق من مدى صحة تقارير تفيد بأن تاشفين مالك قد تعهدت بالولاء لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية (المعروف في الشرق الأوسط باسم داعش)، أبو بكر البغدادي. ورحب تنظيم الدولة الإسلامية السبت بالهجوم على مركز إنلاند للخدمات الاجتماعية، وقال إن "اثنين من مؤيدي التنظيم نفذاه". وجاء بيان التنظيم عبر إذاعة "البيان" التي تبث أخباره ، لكنه لم يعط أي مؤشرات على تورط التنظيم في التخطيط للهجوم. وبعد حادث إطلاق النار، الذي وقع في مركز إنلاند للرعاية الاجتماعية، وجدت الشرطة أدوات لصنع قنابل يدوية، وآلاف طلقات الذخيرة في منزل الزوجين. وقالت الشرطة إن ما بين 70 إلى 80 شخصا كانوا يحضرون حفلة في المركز الاجتماعي، حينما بدأ إطلاق النار. وتم الكشف عن هويات الضحايا، من جانب الطبيب الشرعي في مدينة سان برناردينو، وأصغرهم كان يبلغ من العمر 26 عاما، وأكبرهم 60 عاما. ويعد هجوم سان برناردينيو من أكثر الحوادث تسببا في مقتل ضحايا في الولايات المتحدة، منذ مقتل 26 شخصا في مدرسة في نيوتاون في كونيكتكت عام 2012. وأظهر استطلاع للرأي، أجرته وكالة رويترز بالتعاون مع شركة إبسوس الجمعة، أن 51 في المئة من الأمريكيين يرون المسلمين الذين يعيشون في الولايات المتحدة مثلهم مثل أي فئة مجتمعية أخرى، بينما 14.6 في المئة فقط من الأمريكيين يخافون عموما من المسلمين. مكتب التحقيقات الاتحادي: مهاجما سان برناردينو تدربا على الرماية قال مكتب التحقيقات الاتحادي الامريكي إن الزوجين المسؤولين عن الهجوم الذي وقع في بلدة سان برناردينو بولاية كاليفورنيا الاسبوع الماضي، والذي اسفر عن مقتل 14 شخصان تدربا على الرماية قبل ايام فقط من الهجوم. وقال ديفيد بوديتش، مساعد مدير فرع لوس انجليس لمكتب التحقيقات إن تاشفين مالك وزوجها سيد فاروق ارتادا مراكز للتدريب على الرماية في محيط مدينة لوس انجليس، مضيفا انهما اعتنقا التطرف "منذ مدة ليست بالقصيرة." وتحقق السلطات الامريكية في الهجوم الذي استهدف في الاسبوع الماضي مركزا صحيا باعتباره هجوما ارهابيا. ولكن باوديتش قال إن السلطات لم تعثر بعد على أي دليل يشير الى ان الهجوم، وهو اكثر الهجمات الارهابية دموية التي شهدتها الولايات المتحدة منذ هجمات سبتمبر / ايلول 2001، قد خطط له خارج البلاد. ولم يكن مكتب التحقيقات الاتحادي قد فتح اي تحقيق بشأن سيد فاروق، وهو مفتش مطاعم، قبل ان يقوم هو وزوجته بفتح النار على زملائه في العمل اثناء حفل اقيم في مركز عملهم. وقتل الاثنان لاحقا في مواجهة مع الشرطة. وقال محققون إنهم عثروا على 19 انبوبا من الممكن تحويرها الى قنابل في شقة الزوجين. وكانت الشرطة قد قالت سابق إنها ضبطت 12 من هذه الانابيب. وقال مسؤولون أمريكيون غادر في عام 2014 الى السعودية، وعاد بعد اسبوعين بصحبة مالك التي دخلت البلاد بتأشيرة اصدرت لها كونها خطيبته. وقال والد فاروق لصحيفة لاستامبا الايطالية إن ابنه كان يتعاطف مع التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية"، وكان مهتما جدا باسرائيل. ونقلت الصحيفة الايطالية عن والد سيد فاروق (واسمه سيد فاروق ايضا) قوله "كان يقول إنه يتفق مع افكار (زعيم تنظيم الدولة الاسلامية) ابو بكر البغدادي في تأسيس الدولة الاسلامية، كما كان مهووسا باسرائيل." ولكن محامي الاسرة نفى أن يكون الوالد قد ادلى بهذه التصريحات. وقال محامي الاسرة من جانبه إن فاروق اخبره مؤخرا بأن زملاءه في العمل سخروا من لحيته، وان الاسرة كانت على علم بامتلاكه مسدسين وبندقيتين. وكانت مالك قد أثنت على "الدولة الاسلامية" من خلال موقع فيسبوك يوم الهجمات. وقالت وزارة العدل الأمريكية الاثنين إنها تقوم بمراقبة كل التعابير او الهجمات التي قد تستهدف المسلمين عقب الهجمات.
×