Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'يتم'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 19 results

  1. صرح مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون العسكري – التقني، فلاديمير كوجين، بأن روسيا والسعودية قد تتفقان بشأن كل الأمور المتعلقة بتوريدات أنظمة "أس 400" للدفاع الجوي قبل نهاية العام. وقال كوجين للصحفيين: "تم توقيع رزمة من الاتفاقيات مع السعودية، بما في ذلك حول "أس 400"، كما يتم النظر في تنظيم إنتاج بنادق كلاشنيكوف على أراضي المملكة. أما ما يخص الأنظمة الأكثر تطورا، فتناقش الآن المسائل التقنية والجوانب المالية. وآمل بأن نتلقى الأجوبة على كافة الأسئلة المتبقية قبل نهاية العام". هذا، وكان رئيس مؤسسة "روستيخ" الحكومية الروسية، سيرغي تشيميزوف، قد أكد يوم 7 ديسمبر/كانون الأول الجاري، أن المباحثات مع السعودية بشأن أنظمة "أس 400" جارية، ولكن لا توجد عقود موقعة بشكل نهائي. وكانت روسيا والسعودية قد توصلتا إلى اتفاق بشأن توريد أنظمة "أس 400"، ومنظومات الصواريخ المضادة للدبابات "كورنيت إي أم" وغيرها من الأسلحة. المصدر: RT
  2. تاريخ النشر : كشف تقرير إعلامي فرنسي، تفاصيل جديدة حول مصانع الصواريخ الإيرانية تحت الأرض التي يتم بناؤها في لبنان لصالح "حزب الله". صناعة صواريخ دقيقة وبحسب ما أوردته صحيفة "Intelligence Online" الفرنسية، فإن "حزب الله" يعمل على بناء منشأتين على الأقل تحت الأرض لصناعة الصواريخ متوسطة المدى وأسلحة أخرى"، وفق ما نقله موقع "تايمز أوف إسرائيل". وسبق أن نشرت وسائل إعلام عربية وإسرائيلية عدة تقارير حول مصانع السلاح التي تقيمها إيران في لبنان، إلا أن الصحيفة الفرنسية، كشفت معلومات لم يتم الحديث فيها من قبل؛ حول "نوعية السلاح الذي يتم صناعته وكذلك موقع تلك المنشآت". وكشفت مصادر للصحيفة الفرنسية، أنه "يتم بناء إحدى المنشآت في شمال لبنان، بالقرب من بلدة الهرمل شرق البقاع، والثانية يتم بناؤها في منطقة الساحل الجنوبي، بين مدينتي صيدا وصور". وبحسب للتقرير، فقد خصصت "منشأة الهرمل لتصنيع أسلحة فتح 110 متوسطة المدى، بينما يتم استخدام المنشأة الجنوبية في تصنيع أسلحة أصغر". ويصل مدى صواريخ "فتح 110"،إلى نحو 300 كليو متر، وهو ما يعني أن بإمكان تلك الصواريخ تغطية معظم "إسرائيل"، وهي الصواريخ التي يمكنها حمل رؤوس حربية يصل وزنها لنصف طن، وتعتبر صواريخ دقيقة نسبيا، ولكن من غير المعروف مدى دقتها بالضبط، وذلك بحسب تقرير بحثي للكونغرس الأمريكي. مصانع تحت الأرض وفي ذات السياق، تطور "إسرائيل" منظومة "نظام مقلاع داود" للدفاع الصاروخي، وهي المنظومة التي بدأ العمل بها في شهر نيسان الماضي، من أجل "حماية الدولة اليهودية من الصواريخ متوسطة المدى مثل فتح 110"، بحسب الموقع الإسرائيلي. وسبق أن ذكر تقرير في آذار لصحيفة "الجريدة" الكويتية، أن إيران أقامت عدة منشآت تحت الأرض بعمق 50 مترا، ومحمية بعدة مستويات من الدفاع ضد الغارات الجوية الإسرائيلية. وأكد جنرال إيراني، أن "قرار تصنيع الأسلحة داخل لبنان أتى بعد قصف إسرائيل لمصانع أسلحة في السودان وممرات تزويد الصواريخ الإيرانية عبر سوريا"، بحسب "الجريدة". مصدر للتوضيح هذا الخبر نشر حصرا علي موقع عربي 21 الاخواني الممول من قطر ويبدوا انه تحضير اسرائيلي للتحجج بقصف لبنان قريبا وده يدل علي ارتباط واستخدام اليهود للمواقع الاخوانية القطرية
  3. سلاح بترسانة ترامب بـ14 مليون دولار.. أقوى من "أم القنابل" بكثير إنها قنبلة تقليدية غير نووية أيضا، لكنها أقوى بمرات من "أم القنابل" التي ذاق "دواعش" الأفغان طعم واحدة منها يوم الجمعة الماضي، فقتلت 90 منهم، ودكت كهوفا يستخدمها التنظيم المتطرف وأنفاقا حفرها للإرهاب وتوابعه بمقاطعة "أشين" الجبلية في إقليم Nangahar بالشرق الأفغاني، وهي حلم لإسرائيل التي طلبتها مرارا لضرب إيران ، ولم يحقق الأميركيون الطلب، لأنها سلاح خاص بجيش الولايات المتحدة، وعاد الحديث مجددا عنها لمناسبة التهديدات الكورية الشمالية هذه الأيام. وزن GBU-57 التي لم يتم استخدامها للآن 13.6 طنا، منها 2.7 للرأس الحربي، وهي بطول 6 وقطر متر احد، وتخترق تحصينات عمقها 60 مترا، ثم تنفجر بالمستهدف تحتها بالتدمير، لذلك يسمونها MOP اختصارا لاسم Massive Ordnance Penetrator الموجهة بنظام GPS عبر الأقمار الاصطناعية. أما نقلها وإسقاطها على الأهداف، فيتم بطائرات B-2 Spirit كما وبالقاذفة B-52 الشهيرة، وفيها أن شركة "بوينغ" أنتجت 20 منها، دخلت منذ 2012 بالخدمة، وأدناه غرافيك صممه موقع Global Security يلخص الكثير عن القنبلة البالغ ثمنها 14 مليونا من الدولارات. وكانت الولايات المتحدة بدأت بتطوير MOP الصاروخية الهيكل منذ 2008 تقريبا، كأخطر قنبلة غير نووية، بهدف دك منشآت معادية وأقبية ومخازن تحت الأرض تضم في الجبال وأسفل التحصينات أسلحة كيمياوية وبيولوجية، كما ومنشآت نووية أو للصواريخ، وبشكل خاص في إيران، لذلك سموها أيضا "هازمة الأحلام" المدمرة ما تحلم به بعض الدول من إقامة منشآت نووية عصية على التدمير، وهذا هو دورها الرئيسي، المولد لخطر كبير آخر.الوصول إلى ما لا تصل إليه سواها وليس الخطر الكبير الآخر، هو فقط ما تحدثه القنبلة من تدمير مباشر "إنما إحداثها لهزات ارتدادية تؤدي إلى تصدع في التحصينات التي استهدفت أسفلها، بحيث يتم ضرب الهدف حتى ولو كان عند عمق 100 متر تحت الأرض، أي دفن التحصينات على أسفلها المتضمن الهدف الرئيسي" وهو ما ورد في تقرير عن MOP. ويعود الحديث مجددا عن MOP هذه المرة، بسبب تهديدات كوريا الشمالية، المعززة بقدرات نووية وبالستيات، ظهرت صواريخها في عرض عسكري أقامته أمس السبت لمناسبة "يوم الشمس" ومرور 105 سنوات على مؤسس الدولة، كيم ايل سونغ، جد دكتاتورها الحالي كيم جونغ- أون، ومعظمها صواريخ مخبّأة مع قنابل نووية في أنفاق وأقبية أسفل مناطق جبلية صعبة، ولا يمكن تدميرها، كما تدمير المنشآت التي تقوم بإنتاجها، إلا بقنابل طراز "موب" القادرة على الوصول إلى ما لا تصل إليه سواها من القنابل والقذائف. الهدف أصبح مزدوجا: كوريا الشمالية وإيران وأمس أكد الدكتور Martin Navias وهو من "مركز كلية كينغز لندن للدراسات الدفاعية" أن القنبلة أقوى من "أم القنابل" نظرا لما تحدثه من دمار على سطح الأرض، يلي انفجارها أسفل تحصينات الإسمنت المسلح، وفق ما ذكر لراديو BBC 4 مضيفا أن كوريا الشمالية "مدركة جيدا" لخطر هذه القنبلة عليها، وشرح أن استخدام "أم القنابل" في أفغانستان ، ولأول مرة، هو إشارة بأن الإدارة الأميركية الجديدة "بدأت أسلوبا مختلفا في التعاطي، وبيونغ يانغ تدرك ذلك" كما قال مصدر
  4. وارجوا من الاداره تركه يومين هنا للنقاش ولو اى عضو يستطيع انه يذودنا بصور عن المقابر النوويه دى ابقى شاكر جداا له واليكم الموضوع عندما تنتهي صلاحية الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية، يصبح تفكيكها عملية معقدة وشاقة. الصحفي العلمي بول ماركس يكشف المزيد عن هذا الأمر. احتلت الغواصات النووية مكاناً مميزاً في الأعمال الفنية الشعبية، وظهر ذلك أيضا في أفلام مثل "مطاردة أكتوبر الأحمر"، ومسلسلات تلفزيونية طويلة مثل "رحلة إلى أعماق البحر"، والتي صورت الغواصات على الدوام كأدوات حربية رهيبة تعبر عن القوة السياسية والعسكرية، وتنزلق بهدوء وسرية عبر الأعماق الموحشة للقيام بمهمات خطيرة. لكن مع انتهاء عمرها الافتراضي تصبح الغواصات خطرا نوويا عائما، يغلي في أعماقها الوقود النووي القاتل الذي لا يمكن إخراجه منها إلا بشق الأنفس. وتجد الجيوش البحرية النووية صعوبة في التعايش مع أساطيلها من الغواصات الحاملة للصواريخ الباليستية، والغواصات من طراز "هنتر كيلر" المتهالكة التي يعود تاريخها الى الحرب الباردة. ونتيجة لذلك، أصبح هناك عدد من أغرب المقابر الصناعية على سطح الأرض، والتي تمتد من شواطيء المحيط الهادي شمال غرب الولايات المتحدة، مروراً بالدائرة القطبية، إلى فلاديفوستوك، موطن الأسطول الروسي في المحيط الهادي . تأخذ مدافن الغواصات تلك أشكالاً متعددة. ففي بحر كارا شمال سيبيريا، تتخذ هذه المقابر شكل مستودعات نووية، حيث تتناثر مفاعلات الغواصات والوقود على عمق 300 متر في قاع البحر. هنا يبدو أن الروس كانوا مستمرين حتى أوائل التسعينات في دفن غواصاتهم النووية بنفس الطريقة التي كانوا يدفنون بها الغواصات التي تعمل بالديزل، أي بإلقائها في المحيط. بقايا صدئة في مستودع الخردة الخاص بغواصات الديزل حول خليج أولينيا شمال غربي شبه جزيرة كولا القطبية الروسية، تكشف القطع المتآكلة عن أنابيب الطوربيد في الداخل، وعن الأبراج الصدئة المقلوبة في وضعيات مختلفة وغريبة، وعن هياكل ممزقة كأنها أصداف بحرية تكسرت على الصخور بفعل طيور النورس. لقد أحال السوفيت بحر كارا إلى حوض مليء بالنفايات المشعة، حسبما تقول مؤسسة بيلونا النرويجية التي تعنى بالحفاظ على البيئة. ويستقر في قاع البحر حوالي 17 ألف حاوية بحرية من المواد المشعة، و16 مفاعل نووي، و5 غواصات نووية بكاملها، إحداها مازالت خزانات مفاعلها النووي معبأة بالوقود. بحر كارا يعتبر الآن وجهة لشركات النفط والغاز، ما يعني أن وقوع حادث بالخطأ أثناء عمليات التنقيب قد يؤدي إلى انبعاث المواد المشعة من المفاعلات، وانتشارها إلى مناطق الصيد، وهذا ما يحذر منه نل بوهمار، مدير مؤسسة بيلونا. وتبدو تلك المدافن الرسمية للغواصات أكثر وضوحاً للعيان، لدرجة أنه بإمكانك رؤيتها باستخدام برنامج غوغل للخرائط أو برنامج "غوغل إيرث". وبتقريب الصورة على منطقة ما في هانفورد بولاية واشنطن، يمكنك رؤية أكبر مستودع أميركي للنفايات النووية، كما يمكنك رؤية هذه المستودعات في كل من خليج سايدا في شبه جزيرة كولا القطبية، وكذلك قرب مرسى السفن في فلاديفوستوك. ففي منطقة هانفورد، يمكنك رؤية صف وراء صف من الحاويات الحديدية العملاقة، طول كل منها حوالي 12 متراً. كما ترى الحفر الترابية في انتظار الدفن الجماعي في المستقبل، وترى الحاويات في صفوف منتظمة في خليج سايدا وقرب الميناء، أو تطفو على المياه في بحر اليابان، أو مربوطة إلى رصيف الميناء في قاعدة الغواصات الروسية في بافلوفكس، قرب فلاديفوستوك. التخلص من الغواصات هذه الحاويات العملاقة في هانفورد هي كل ما تبقى من مئات الغواصات، وهي تعرف باسم "الوحدات ذات المقصورات الثلاث"، وهي تمثل ذلك الجزء المحكم الغلق الذي يحتوي على الوقود المفرغ، والذي أنتجته وزارة الدفاع الأمريكية في قاعدة السفن التابعة للقوات البحرية في بريميرتون بواشنطن. إنها عملية معقدة. أولا: تجر الغواصة التي انتهت صلاحيتها إلى ميناء مؤمن لتفريغها من الوقود، حيث يفرغ مفاعلها النووي من كافة المواد السائلة، للكشف عن الأجزاء المكونة للمفاعل النووي، ومن ثم يزال كل جزء منها ويوضع في حاويات للنفايات النووية، ثم يُحمل على قطارات مؤمنة لإلقائها في مستودع للنفايات طويلة الأجل. في الولايات المتحدة، يعد هذا المكان منشأة للمفاعلات النووية التابعة للبحرية في معمل ايداهو القومي مترامي الأطراف. أما في روسيا فهناك مصنع "ماياك" لإنتاج البلوتونيوم وإعادة تدوير النفايات النووية في سيبيريا. وعلى الرغم من أن آلات معينة داخل المفاعل النووي، مثل مولدات البخار فيه، والصنابير، والأنابيب، والصمامات، تحتوي كلها على يورانيوم منضب، إلا أن المعادن في هذه المفاعلات النووية جرى خفض إشعاعاتها بتسليط النيوترونات على ذراتها، مما أدى إلى تفتيتها. وهكذا بعد إزالة الوقود، تجر الغواصة إلى ميناء جاف حيث تُفصل مكونات وأجزاء المفاعل عن هيكل الغواصة، إضافة إلى جزء مفرغ على كل جانب من جانبي المفاعل، بعد ذلك يجري لحام سدادتين من الصلب السميك على الجانبين. ولذا، ليست الحاويات مجرد أوعية، بل هي قطع حديدية ضخمة عالية الضغط من الغواصة النووية ذاتها. وما تبقى من هيكل الغواصة، كالأجزاء غير المشعة، يعاد تدويره فيما بعد. وتستخدم روسيا أيضاً هذه الطريقة لخشية الغرب من أن يؤدي غياب الدقة في عملية التخلص من الغواصات التي تخرج من الخدمة إلى وقوع المواد الانشطارية في أيدي غير صديقة. في خليج أندريفا قرب سايدا، على سبيل المثال، لا تزال روسيا تخزن وقوداً مستهلكاً من 90 غواصة من عقدي الستينات، والسبعينات. لذا، بدأت دول مجموعة الثماني برنامجاً مشروعاً لعشر سنوات وبكلفة 20 مليار دولار لنقل تكنولوجيا التخلص من الغواصات النووية الى روسيا الاتحادية. وتضمن ذلك تحسين أساليب التخزين والتكنولوجيا في منشآت تفريغ الوقود في سيفيرودفينسك، وفي منشأة التفكيك، ولبناء ميناء أرضي لتخزين المفاعلات التي أخرجت من الخدمة. الخطر العائم يقول بوهمر: "التخزين الأرضي الأكثر أماناً مهم لأن كتل المفاعل تركت عائمة في خليج سايدا، حيث أن أجزاء المفاعل الجانبية التي امتلأت بالهواء جعلت لديه القابلية للطفو. أما في بافلوفكس قرب فلاديفوستوك، لا تزال 54 حاوية طافية تحت رحمة الظروف الجوية." التخلص من الغواصات بهذه الطريقة ليس ممكناً دائماً. يقول بوهمر إن بعض الغواصات السوفيتية تستخدم مزيجاً من المواد الكيماوية للتخلص من الحرارة داخل المفاعل، بدلاً من المفاعلات الشائعة التي تستخدم الماء المضغوط. في المفاعل البارد (الذي لا يعمل) يتجمد ذلك المزيج الكيماوي، ليحول المفاعل إلى كتلة صلبة يصعب التعامل معها. ويضيف بوهمر أن اثنتين من هذه الغواصات لم تخرجا من الخدمة بعد، وينبغي نقلهما إلى حوض للسفن في مكان ناءٍ في خليج غريميخا، أيضاً في شبه جزيرة كولا، مراعاة لاحتياطات السلامة. وقد تمكنت روسيا حتى الآن، باستخدام طريقة وحدة المقصورات الثلاث، من أن تخرج 120 غواصة نووية من الأسطول الشمالي من الخدمة، وكذلك 75 غواصة من أسطولها في المحيط الهادي. وفي الولايات المتحدة، جرى تفكيك 125 غواصة بنيت أيام الحرب الباردة بالطريقة ذاتها. فرنسا أيضاً تستخدم هذه الطريقة. أما في بريطانيا، فإن الغواصات النووية التابعة لسلاح البحرية الملكي قد صممت بطريقة يمكن معها إزالة المفاعل النووي دون الحاجة إلى فصل أجزائه الرئيسية عن القسم الأوسط. ويقول متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية: "هيكل المفاعل النووي يمكن أن تتم إزالته كقطعة واحدة، وتغليفه، ومن ثم نقله وتخزينه." لكن خطط الحكومة البريطانية للتخلص من 12 غواصة مخزنة في دافينبورت جنوبي انجلترا، وسبع غواصات مخزنة في روسيث باسكتلندا لن تتم في وقت قريب، انتظاراً لقرار الحكومة في تحديد أي من المواقع الخمسة في المملكة المتحدة سيتم فيها دفن هذه المفاعلات ووقودها المنضب. ويثير هذا الأمر قلق المواطنين، إذ أن عدد الغواصات التي أخرجت من الخدمة في تزايد في كل من انجلترا واسكتلندا، حسب ما أوردت بي بي سي في أخبارها العام الماضي. المخاوف المائية مجموعات البيئة أيضا دقت ناقوس الخطر حول تخزين الوقود المنضب في الولايات المتحدة. ويعتبر مختبر ايداهو القومي الوجهة النهائية الذي تستخدمه البحرية الأمريكية لدفن وقودها المنضب منذ تطوير الغواصة النووية الأولى "يو إس إس نوتيلاس" عام 1953. يقول بياتريس برايليسفورد، الناشط بإحدى جماعات الضغط البيئية: "تم اختبار نموذج المفاعل النووي للغواصة’ يو إس إس نوتيلاس‘ في مختبر ايداهو، ومنذ ذلك الحين، ينتهي المطاف هناك بكل الوقود المنضب من المفاعلات التي تستخدمها البحرية. ويتم تخزين هذه النفايات تحت طبقة المياه الجوفية في منبع نهر’ سنيك‘ الذي يعتبر ثاني أكبر تجمع للمياه الجوفية في قارة أمريكا الشمالية." ويضيف: "الوقود المنضب يخزن فوق الأرض، لكن بقية النفايات تدفن فوق طبقة المياه الجوفية، وهذا السلوك قد يستمر لنصف قرن آخر من الزمان، مما يشكل مصدر قلق لكثير من الناس في ايداهو." فليست المياه الجوفية فقط هي المهددة، ولكن ستتأثر أيضا بالتأكيد زراعة البطاطس، وهي أهم منتجات الولاية. حتى مع احتياطات السلامة المشددة، يمكن للمواد المشعة أن تتسرب، وأحياناً يكون ذلك بطريقة غريبة. فعلى سبيل المثال، عانى كل من مختبر ايداهو القومي، ومختبر هانفورد من إشعاع غير عادي انتقل بفعل الأعشاب التي تتطاير بذورها وأجزاؤها قرب برك تبريد النفايات، بعد أن التقطت الماء الملوث، ومن ثم نقلتها الرياح إلى محيط المنشأة. الإجراءات والتدابير المكلفة وطويلة الأمد التي يجب أن تطبق لجعل الغواصات المنتهية صلاحياتها آمنة لا يبدو أنها تثني المخططين العسكريين عن بناء المزيد من الغواصات. "بالنسبة للولايات المتحدة، لا يوجد مؤشر على أن القوات البحرية ترى في الغواصات النووية أقل من مجرد نجاح كبير وبديلاً عن الغواصات الموجودة في الخدمة،" حسبما يقول ايدوين ليمان، الخبير في الشؤون النووية في "اتحاد الصحفيين الذين يشعرون بالقلق"، وهو مجموعة ضغط في مدينة كامبريدج بولاية ماساشوسيتس الأمريكية. الولايات المتحدة ليست وحيدة في هذا الإطار. فلدى روسيا أربع غواصات نووية تحت الإنشاء في سيفيرودفينسك، وقد تبني ثماني غواصات إضافية قبل نهاية عام 2020. ويقول بوهمر: "رغم الميزانيات المحدودة، تصر روسيا على بناء أسطولها من الغواصات النووية من جديد." وتقوم الصين أيضا بنفس الشيء. ويبدو أن مقابر الغواصات النووية ومدافن وقودها المنضب ستظل تُملئ على الدوام. يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على موقع BBC Future.
  5. هل ممكن يتم دمج نظام حماية soft kil زى شتورا او Vlq-7 على الابرامز المصرية ؟ [ATTACH]36009.IPB[/ATTACH] حماية soft kil Vlq-7 [ATTACH]36008.IPB[/ATTACH]
  6. قال وزير الدفاع التركي، فكري إشيق، إن قاعدة “إنجرليك” الجوية بولاية أضنة، جنوبي البلاد، هي قاعدة تركية، وإن استخدامها يتم بإذن من تركيا. وفي مقابلة في 6 كانون الثاني/ يناير مع محطة “خبر تورك” التلفزيونية المحلية في تركيا، أشار إشيق الى أن بلاده تجري محادثات مع الولايات المتحدة ودول التحالف الأخرى حول القاعدة الجوية وسوف تقيم جميع الاحتمالات، إذا ما سارت المحادثات في مسارٍ يهدد مصالح تركيا. وأضاف: “يجب على الجميع إدراك أن قاعدة إنجرليك ليست قاعدة تابعة للناتو. استخدام القاعدة الجوية يتم بموافقة أنقرة”. كما شدد على أن القرار النهائي حول موضوع القاعدة الجوية هو لتركيا، وأنها لن تبت في موضوعها “إلا إذا لزم الأمر”. وتابع وزير الدفاع التركي: “إن الولايات المتحدة هي حليفٌ لنا في حلف شمال الأطلسي. ينبغي أن يكون التحالف بين الدول مبني على أسس الشفافية والصراحة والإخلاص في العلاقات الثنائية. وإذا كانت علاقة التحالف غير مبنية على أسس الشفافية والصراحة والإخلاص، يصبح من الصعب الحفاظ على هذه العلاقة”. وقال إشيق موجهًا كلامه للولايات المتحدة: “إنكم أنشأتم التحالف الدولي من أجل محاربة تنظيم داعش، وطلبتم مساعدتنا في هذا الإطار، نحن قلنا وقتها إن نشر التحالف قواته في قاعدة إنجرليك إجراء صحيح في هذه المرحلة، وأعطيناكم الإذن الخاص بذلك، فلماذا لا تقدمون لنا الدعم عندما نحتاجكم في مجال مكافحة تنظيم داعش؟” وانتقد وزير الدفاع سياسة واشنطن تجاه الملف السوري قائلًا: “السياسة الأميركية تجاه سوريا هي مثال للفشل الكامل وخيبة الأمل. آمل خلال هذه الفترة، أن تتمكن الإدارة الأميركية الجديدة من قراءة الواقع السوري بشكل صحيح”. وحول تواجد مسلحي منظمة “بي كا كا” الإرهابية، في قضاء سنجار بمحافظة نينوى (مركزها مدينة الموصل) شمالي العراق، قال إشيق، إن وجود مسلحي منظمة “بي كا كا” الإرهابية في سنجار، بشكل مباشرة أو غير مباشر، هو خط أحمر بالنسبة لتركيا، وأن بلاده لن تتردد في القيام بما هو ضروري، إذا استشعرت بأن ذلك الوجود سوف يشكل تهديدًا على أمن تركيا. وحول وجود مسلحي تنظيم “ب ي د” الإرهابي، في مدينة منبج، في ريف حلب الشمالي (سوريا)، شدد وزير الدفاع التركي على أن عدم التزام الولايات المتحدة بالوعد الذي قطعته حيال خروج مسلحي “ب ي د” من منبج، وبشكل تام، يعني أن تركيا سوف تقوم بنفسها بتنظيف المنطقة المشار إليها من الإرهاب. المصدر
  7. تتصدر مصر بعد 51 يوما جميع دول العالم فى قطاع الكهرباء، لتصبح لأول مرة تمتلك أكبر وأحدث 3 محطات توليد كهرباء على مستوى العالم، وذلك عقب بدء تشغيل المرحلة الأولى من المحطات الثلاث فى 30 نوفمبر المقبل ببنى سويف والعاصمة الإدارية والبرلس التى تقوم بتنفيذها شركة سيمنز الألمانية. ومازالت ألمانيا تستحوذ على محطة دوسلدورف بالعاصمة برلين التى تعد الأولى على مستوى العالم بكفاءة توليد تصل لـ61%، لكن بنهاية هذا العام مع تشغيل أول وحدة من محطة بنى سويف فى 30 نوفمبر ستضم مصر أكبر وأحدث محطة فى العالم. وتعد المحطات الثلاث التى تنفذها شركة سيمنز الألمانية بمحافظة بنى سويف و العاصمة الإدارية الجديدة والبرلس بقدرة 14 ألفا و400 ميجا وات، خطوة لدفع قطاع الكهرباء فى مصر للأمام للتصدر دول العالم فى مجال توليد الكهرباء. ومن المقرر أن يتم إنشاء المحطات الثلاث من طراز h.class الذى يستخدم لأول مرة على مستوى العالم بأحدث تكنولوجيا وأعلى كفاءة، حيث تصل كفاءة توليد الطاقة من هذه المحطات لـ65% وهو ما لم يحدث على مستوى العالم حتى الآن. وتضم المحطات الثلاثة بنى سويف والعاصمة الإدارية الجديدة والبرلس 11 توربينة من طراز h.class بنظام الدورة المركبة، ويبلغ عمرهم الافتراضى 25 عاماً وهذا النوع يتم تركيبه لأول مرة فى مصر. وكانت شركة سيمنز الألمانية قد أعلنت أن محطة كهرباء بنى سويف ستصبح أكبر محطة كهرباء فى العالم تعمل بتكنولوجيا الدورة المركبة وتعتمد على الغاز الطبيعى فى تشغيلها،ببقدرة تبلغ 4800 ميجاوات وينفذها كونسورتيوم سيمنس الألمانية والسويدى إليكتريك بقيمة تصل إلى 2 مليار يورو. وتتكون محطة بنى سويف التى ستصبح أكبر محطة بالعالم من 4 وحدات توليد، وتتكون كل وحدة من 2 تربينة غازية قدرة كل منها 400 ميجاوات و1 تربينة بخارية قدرة 400 ميجاوات و2 غلاية لاستعادة الطاقة المفقودة، وسيتم ربطها بالشبكة القومية على جهد 500 كيلوفولت، وذلك فى ديسمبر القادم بقدرة 2400 ميجا وات. كما أعلنت سيمنز الألمانية أن عقد تنفيذ 3 محطات بقدرة 14 ألفا و400 ميجا وات فى مصر يمثل أكبر تعاقد فى تاريخ الشركة، معلنة أن هذه القدرات تمثل 50% من انتاج مصر من الطاقة الكهربائية. وطبقاً للجدول الزمنى لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، فإنه قبل نهاية العام سيتم الانتهاء من تشغيل 11 وحدة بقدرة 4400 ميجا وات، وسيتم ربطها بالشبكة القومية من محطات بنى سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة، والبرلس، وتشغيل 6 وحدات من بنى سويف و3 من العاصمة الإدارية ووحدتين من محطة البرلس. وسيتم تشغيل أول وحدة بمحطة كهرباء بنى سويف فى 30 نوفمير القادم، ويليها الوحدة الثانية 5 ديسمبر والثالثة فى 10 ديسمبر، مشيراً إلى أنه سيتم إدخال الـ3 وحدات حتى نهاية ديسمبر، ومن محطة العاصمة الإدارية الجديدة سيتم تشغيل أول 3 وحدات بقدرة 1200 فى 5 ديسمبر القادم، والثانية فى 12 ديسمبر، والثالثة فى 21 ديسمبر بقدرة 400 ميجا وات للوحدة، بالإضافة إلى تشغيل وحدتين بها منتصف شهر ديسمبر بإجمال قدرات 800 ميجا وات للوحدتين من محطة البرلس.
  8. اظهرت الصور مقاتلتين JAS 39 Gripen تم الانتهاء من تصنيعهم وتجارب الاداء عليهم لصالح سلاح الجو السويدي Photo: Louise Levin/Swedish Armed Forces
  9. حوار هام مع رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس و ايضاح ابعاد المشروع و ما يتم انجازة و ما هو مخطط خلال الفترة من 2016 و حتي 2019
  10. لقد تفاجأت بوصولى لرتبة (عريف) ، ومشاركاتى قليلة ، فما هى الطريقة التى يتم حساب هذا الأمر بها ؟ وشكراً
  11. تعد - "LH-10 M" طائرة إستطلاع جوية متطورة في مختلف المراقبة المدنية و العسكرية و أيضا تقوم بالإسناد الجوي الخفيف , تصل سرعتها القصوى ل 220 كلم في الساعة و زاوية رؤية الطيار300درجة يبلغ وزنها 250 كلغ و مسلحة بصاروخين 68 كلم , قادرة على التأقلم مع الأجواء البيئية والمناخية الإفريقية، المعروفة بصعوبتها وتعقدها، خاصة في الصحراء والأدغال , ما يسمح بأن تكون بوابة صناعية لتصدير هذا النوع من الطائرات المتطورة , تصنع حوالي 100طائرة كل سنة و يرتقب أن يتضاعف العدد ل 300 طائرة سنة 2020 و يتم توريدها للبحرية الملكية المغربية و تصديرها لعدة دول منها : أوكرانيا و رومانيا و البرتغال وكرواتيا و تركيا و السعودية و تونس و البرازيل و. . .
  12. 6-6-2016 احتفلت القوات الجوية البولندية اليومبتسلم أول ثماني طائرات M-346 ايطالية صنعت لسلاح الجو البولندي في منشأة ليوناردو-فينميكانيكا في inVenegono-سوبريور (قرب فاريزي ايطاليا). وحضر الحفل نائب وزير الدفاع thePolish، بارتوش Kownacki، ووكيل وزير الدولة لوزارة الدفاع، دجواكينو ألفانو، ومدير theManaging ليوناردو-فينميكانيكا الطائرات، فيليبو Bagnato. صور الاحتفالية وقال ماورو موريتي، الرئيس التنفيذي والمدير العام ليوناردو-فينميكانيكا: "ليوناردو-فينميكانيكا هي الشركة الوحيدة في العالم قادرة على تقديم الحلول التكنولوجية الكاملةالتي توفر تدريب الطيارين واعدادهم للطيران، وM-346 هيا طائرة حربية متطورة من الجيل الجديد . اليوم، العديد من البلدان تحول اهتمامها إلى أنظمة التدريب المتكاملة التي تشمل كلا من أنظمة المحاكاة الأرضية الطائرات و. هذه القدرات لديها بالفعل سجل حافل في مركز التدريب التابع لسلاح الجو الإيطالي في GALATINA (قرب ليتشي) حيث يتم تدريب 11 طيار من القوات الجوية الناتو والحلفاء. اول 8 طائرات M-346 التي أمر بها بولندا في عام 2014 وبعد ذلك يتم تسليمها للعميل بنهاية العام و سيتم الانتهاء من تسليم في نوفمبر تشرين الثاني عام 2017. وقد أمر بتصنيع طائرات التدريب M-346 من قبل القوات الجوية لدي كل من إيطاليا عدد (18)، وسنغافورة (12)، إسرائيل (30) وبولندا (8) ليصبح المجموع 68 طائرة www.leonardocompany.com
  13. أوضح نيكولا مونتي، الرئيس التنفيذي لشركة "إديسون" العالمية، أن مصر ستظل لاعبا رئيسيا في قطاع البترول والغاز، مضيفا "هي تحتل المركز الـ16 من حيث إجمالي الاحتياطيات العالمية للغاز، والمركز 15 من حيث مستوى الإنتاج، وثاني أكبر منتج للغاز على مستوى إفريقيا، وأول دولة منتجة للبترول من خارج (أوبك) على مستوى إفريقيا". وقال مونتي، خلال كلمته بمؤتمر "موك"، اليوم، إن هناك طبقات جيولوجية جديدة تشمل احتياطيات هائلة في مناطق خليج السويس والصحراء الغربية ودلتا النيل وشرق المتوسط، كما أن هناك مناطق بها إمكانيات لم يتم استكشافها بعد، مثل منطقة غرب المتوسط (لا يزال هناك أكثر من تريليون برميل بها يوميا)، ودلتا النيل (نحو 232 تريليون قدم مكعب من الغاز)، والصحراء الغربية (تضم مصادر غير تقليدية تقدر بنحو 100 تريليون قدم مكعب) وخليج السويس (نحو 112 تريليون قدم مكعب) وصعيد مصر (ما تزال هناك تريليون برميل يوميا)، مؤكدا أن مصر لديها المقومات لتصبح مركزا إقليميا في البحر المتوسط، من خلال موقعها الإستراتيجي والبنية الأساسية والموانئ المؤهلة التي تمتلكها مصر لتصدير واستيراد البترول والغاز. واستعرض رئيس "إديسون" موقف عمليات البحث والاستكشاف في مناطق عمل الشركة بمنطقة شرق المتوسط، مناطق (امتياز شمال بورفؤاد، شمال شرق حابي، شمال ثقة)، موضحا أن الشركة تجري حاليا عمليات بحث سيزمي ثلاثي الأبعاد واسع النطاق على إجمالي مساحة أكثر من 5 آلاف كيلو متر مربع. وأضاف: "في إطار خطة الحكومة المصرية لتحرير سوق الطاقة وتحسين كفاءتها، تتعاون الشركة مع إحدى الشركات الخاصة بتنفيذ مشروع لإنتاج الكهرباء من الغاز الإضافي، الذي سيتم تنميته بحقل أبوقير، والذي بموجبه تضخ إديسون استثمارات إضافية للتنمية لاستخدامه في توليد الكهرباء". http://www.elwatannews.com/news/details/1109390
  14. شوهدت في مدينة نيكولاييف (أوكرانيا) هذا الشهر ثالث طائرة نقل عسكري IL-78 أوكرانية اثناء عمل التجارب عليها حيث اصبحت جاهزة للتسليم الى سلاح الجو الصيني بعد تطويرها وتجديدها والطائرة اليوشن ايل 78 وقد اخدت التمويه الخاص بسلاح الجو الصيني PLANAF وهو التمويه التكتيكي و وهيا ثالث طائرة سيتم تسليمها في العقد المبرم بين البلدين ومن المتوقع أن يتم تسليمها في مايو القادم إلى الصين. حيث الصين وقعت عقد تجديد ثلاث طائرات IL-78 لعمليات التزود بالوقود الجوي من أوكرانيا في عام 2011. الى جانب ذلك، أفيد أيضا أن الصين طلبت 34 طائرة نقل من طراز IL-76MD وأربع طائرات التزود بالوقود من طراز IL-78 من روسيا في عام 2005، لكن المفاوضات تعطلت فجاة وطائرات التزود بالوقود منالجو إلى الجو طراز إليوشن IL-78 تستخدم أربعة محركات روسية الصنع تم تصميمها وتطويرها في روسيا واوكرانيا ، وIL-76، جرت أول رحلة لها في 26 حزيران عام 1983، ودخلت الطائرة في الخدمة في عام 1984. وتوجد الان حوالي 53 طائرة تعمل في جميع أنحاء العالم حاليا IL-78 tanker plane from Ukraine ready for delivery to China The third IL-78 tanker plane from Ukraine ready for delivery to China for People’s Liberation Army Air Force. Ilyushin Il-78 are painted in PLANAF tactical camouflage was spotted in Nikolayev (Ukraine) in April 2016. The plane after is expected to be delivered in May to China. China ordered totally three refurbished IL-78 air-refueling planes from Ukraine in 2011. Besides, it was also reported that China ordered 34 IL-76MD transport planes and four IL-78 refueling planes from Russia in 2005, but the plan ran aground later. The Ilyushin IL-78 air-to-air refuelling tanker aircraft is a four-engine tanker principally used for in-flight refuelling. It was designed and developed on the basis of a similar predecessor, the IL-76, and has the Nato reporting name Midas. The maiden flight of IL-78 took place on 26 June 1983 and the aircraft entered into service in 1984. About 53 aircraft are currently operational worldwide.
  15. طوّرت شبه جزيرة القرم أسلحة أتوماتيكية حديثة، وعي عبارة عن منظومات غير مأهولة يتم التحكم بها عن بعد أي عبر الشاشات، وهي قادرة على كشف الهدف وحساب المسار وتحديد العيار لتدمير الهدف. تعتبر تلك الأسلحة فعالة في أي وقت وفي كل ظرف طقسي، حتى أنه يتم التحكم بها عن بعد من قبل الأنظمة وبدون مساعدة الإنسان. ووفقاً لوكالة أنباء سبوتنيك، تقوم الأجهزة "الذكية" باختيار السلاح المناسب وبإعادة شحنه، وتتبع الأهداف بشكل تلقائي وتتحكم بإطلاق النار. وستتمكن من إطلاق الذخيرة الحية على الأهداف الحقيقية بعد إجراء كل الاختبارات. وستكون السفن والقوارب والمركبات المدرعة بمثابة حامل لهذه الأنظمة. وأضافت الوكالة أن هذه المنظزمات هي "الوحدة القتالية الآلية"، التي يمكن تزويدها بأنظمة أسلحة مختلفة العيارات، ويتم التحكم بها بجهاز التحكم عن بعد (مسافة تصل إلى 50 كم). وقام بتطوير هذه الوحدة القتالية مصممين من سيفاستوبول، وهي أفضل من سابقاتها، حيث زادت سرعة التوجيه، وتتميز بأنها آمنة للناس لأنها لا تطلب وجود بشري، فالأوامر كلها تعطى عن بعد. يُشار إلى أنه ينبغي على شركة سيفاستوبول تسليم 24 وحدة من الوحدات القتالية المتقدمة ليس للعسكريين الروس فحسب، بل تم توقيع عقود مع 4 دول أجنبية للحصول عليها. source
  16. مارتن إنديك لـCNN: تدخل السعودية باليمن يصب بصالح إيران.. 50% من القدرات العسكرية بالخليج يتم استهلاكها نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال مارتن إنديك، المحلل السياسي ونائب رئيس معهد بروكينغز بواشنطن، إن تدخل المملكة العربية السعودية على رأس تحالف خليجي في اليمن يصب في مصلحة إيران. وأوضح إنديك في مقابلة مع الزميل فريد زكريا لـCNN: "بعد التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران، اعتقد أن الرئيس أوباما حاول بجد مع القيادة الجديدة في المملكة العربية السعودية ليكون الطرفان على الصفحة ذاتها، وتبع ذلك خطوة القادة الشباب بالسعودية تحت الملك سلمان وهما نجله إلى جانب ولي العهد الذين قادا المملكة والخليج إلى الحرب في اليمن." وتابع إنديك الذي شغل منصب المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، قائلا: "عوضا عن محاولة أوباما التهدئة وبيان أن هذه الفكرة قد لا تكون جيدة، ما قمنا به هو أننا شاركناهم، والآن هم عالقون و50 في المائة من القدرات العسكرية بالخليج مستهلكة في حرب تسبب أزمة إنسانية في اليمن وهذا يصب في صالح إيران وهو لا يحتويها." وأضاف: "تستهلك الأسلحة والقدرات العسكرية في دول الخليج في الوقت الذي نريدهم أن يكونوا فعالين في مواقع أخرى في المنطقة وبالتحديد ضد داعش.. نحن بحاجة ملحة لأن يكون الطرفان (أمريكا والخليج) على الصفحة ذاتها فيما يتعلق بالحد من طموحات إيران بالإضافة إلى مواجهة داعش." المصدر
  17. [ATTACH]768.IPB[/ATTACH] تمكن مجموعة باحثين في روسيا من تصميم أول طيارة مسيرة يتم التحكم بها عن بعد بواسطة التفكير، ويكفي أن يضع المستخدم خوذة على رأسه قادرة على قراءة أفكار الإنسان وترجمتها إلى تعليمات مقروءة آلياً تنتقل إلى الطائرة. وعملت شركة "نيو روبوتيكس" ومقرها مدينة زيلينغراد لسنوات طويلة على وضع تصميم الطائرة، قبل الوصول إلى النموذج الأولي الناجح للمشروع، وذلك بتمويل من قبل مؤسسة روسيا للأبحاث المتقدمة. ويتم توليد أوامر تشغيل وتحريك الطائرة، بواسطة حساسات موصولة إلى رأس المستخدم، وبمجرد أن يفكر المستخدم بإجراء معين، تنتقل الأوامر على الفور إلى الطائرة. وواحدة من أبرز ميزات هذه التكنولوجيا أنها تسمح بتعدد المهام، حيث يمكن للمستخدم الذي يتحكم بالطائرة القيام بعمل آخر في نفس الوقت، وذلك بهدف الاستفادة من هذه التقنية في الاستخدامات العسكرية. ويقول فيتالي دافيدوف من برنامج تمويل الأبحاث المتقدمة إن هذا النظام، يشكل خطوة هامة للغاية، حيث يمكن استخدامه للسيطرة والتحكم بالعديد من الأجهزة والآلات الأخرى. ويخطط الباحثون في الوقت الحاضر لوضع التقنية الجديدة قيد التجربة الميدانية، فعلى سبيل المثال سيتم اختبارها لمتابعة جندي في منطقة العمليات، لالتقاط صور في الوقت الحقيقي لساحة المعركة. وليس هناك ما يدل على أن هذه التقنية ستتوفر في الأسواق للمستهلكين العاديين في وقت قريب.
×