Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'يجرى'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 4 results

  1. أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً مساء اليوم بأمير دولة الكويت بالشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وذلك للاطمئنان على صحته في ضوء إجراء أمير الكويت لفحوصات طبية اليوم بالمستشفى إثر تعرضه لنزلة برد. و أعرب الرئيس خلال الاتصال على خالص تمنياته للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بموفور الصحة والشفاء العاجل. ومن جانبه، أبدي أمير دولة الكويت خالص تقديره للرئيس على مشاعره الصادقة، مؤكداً على ما تعكسه هذه اللفتة الكريمة من عمق وقوة العلاقات والروابط التي تجمع بين مصر والكويت على المستويين الرسمي والشعبي.
  2. بتاريخ: 2017/04/14 - 09:05 م نفذت الإدارة الأمن النووي في وزارة الطاقة الأمريكية بالتعاون مع القوات الجوية الأمريكية اختبارا لنموذج معدل من القنبلة النووية "B61". أفاد بذلك مصدر في القاعدة الجوية الأمريكية كيرتلاند في ولاية نيو مكسيكو. وذكر المصدر أن اختبار الرأس القتالي من نوع B61-12 نفذ يوم 15 مارس الماضي وذلك برمي القنبلة من مقاتلة من طراز F-16 على ميدان الرمي نيليس في ولاية نيفادا. ونوه المصدر بأن الرأس القتالي كان خلال التجربة بدون القسم النووي، وجرت الاختبارات في إطار برنامج تمديد فترة خدمة قنابل "B61" عن طريق تحديث العناصر النووية وغيرها فيها مع رفع وتحسين منظومة الآمان. قال المصدر إن الاختبار للقنبلة هو الأول بعد تعديلها مع استخدام مقاتلة من طراز F-16. تجدر الإشارة إلى أن قنابل B61-12 تجمع بشكل يسمح باستخدامها بواسطة طائرات B-2A و B-21 و F-15E وF-16C/D وF-16 MLU وF-35 وPA-200 وغيرها، وتخطط الولايات المتحدة للبدء بإنتاج هذه القنابل في 2020 أمريكا تجرى أول اختبار للقنبلة النووية المعدلة «B61»
  3. ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن الجيش الإسرائيلى بجميع أسلحته "البر- البحر- الجو" أجرى على مدار 5 أيام كاملة مناورات عسكرية هى الأكبر منذ إقامة الكيان الصهيونى عام 1948. وأضافت الصحيفة، أنه تم التدريب على احتمال دخول الجيش الإسرائيلى فى حرب شاملة، من خلال التعرض لهجوم من الشمال، حيث تدرب سلاح الجو على قصف مناطق قريبة من الحدود الشمالية لإسرائيل. كما تدربت القوات البرية الإسرائيلية على عمليات اقتحام وتكتيكات للقوات البرية خلال الحرب المحتملة، بالإضافة إلى منع هجمات لمسلحين على أهداف عسكرية إسرائيلية. وأشارت الصحيفة، إلى أن الجبهة الداخلية شاركت كذلك فى هذه المناورات من خلال القيام بعمليات إنقاذ ونقل للضحايا وإخلاء الجرحى والقتلى والمصابين. وأضافت الصحيفة، إلى أن القوات البحرية الإسرائيلية شاركت فى المناورات واستخدمت مدينة إيلات فى المناورات للهجوم على أهداف محددة. القوات الخاصة الإسرائيلية طائرة من طراز "إف- 16" تستعد لضرب أهداف خلال المناورات القوات البحرية الإسرائيلية تشارك فى المناورات أحد عناصر الكوماندوز الإسرائيلى فى المناورات القوات البرية الإسرائيلية مصدر
  4. - العقيد أحمد المسمارى: أمن مصر من أمن ليبيا - نرفض التدخل فى الِشأن السياسى والعسكرى الليبى - معركة تحرير سرت بمثابة معركة لتحرير كامل التراب الليبى - الدول الغربية لن ترفع الحظر عن الجيش الليبى - معركتنا فى ليبيا إقليمية ونعول على دعم مصر ودول الخليج لجيشنا قال المتحدث العسكرى باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، العقيد أحمد المسمارى، إن اشتباكات اندلعت فى منطقة الجوارشة بين قوات الجيش الليبى والجماعات الإرهابية سواء داعش أو الدروع أو جماعة أنصار الشريعة، مؤكدا أن قوات الجيش الليبى تحاصرهم فى منطقة ضيقة جدا وأن قوات الجيش تتقدم بخطى ثابتة نحو بوابة القوارشة التى تعد الرابط بين مدينة بنغازى ومدن وقى غرب المدينة. وأكد المتحدث العسكرى للجيش الليبى لـ "اليوم السابع" فى أول تصريحات لوسيلة إعلامية عقب توليه مهام منصبه، مساء الجمعة، أن مصر متفهمة لما يجرى فى ليبيا، وأنها داعمة سياسيا لمكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن هناك تنسيقا وتبادل معلومات سيتم مع القاهرة، لأن أمنها من أمن ليبيا، وأن ما يحدث فى ليبيا هو صراع إقليمى يسعى لاستهداف مصر أولا، وأن المعركة التى تجرى فى بنغازى وعلى مشارف سرت تهم مصر من كافة النواحى، موضحا أن الجيش لديه القدرات للهيكلة وإعادة التنظيم والتسليح، ويرفض التدخل فى الشأن السياسى الليبى والعسكرى، معتبرا أى قوى تدخل ليبيا دون إذن رسمى فهى قوات معادية سيتم التعامل معها، وأن الجيش الليبى لديه قدرات لتفعيل عمل الجيش وبنغازى نموذجا لذلك. وأكد أن التنظيمات الإرهابية محاصرة فى منطقة صغيرة جدا فى القوراشة وفى ممر يربطهم بمنطقة قنفودة القريبة من البحر، وأنه تم إغلاق الشواطئ البحرية على هذه المنطقة بالكامل، مشيرا إلى أن مدينة بنغازى فى المراحل الأخيرة من التطهير من الجماعات الإرهابية وليس لديهم القدرة على المناورة أو الإمداد من أكثر من شهرين على هذه الجماعات الإرهابية. وأوضح أن ما يؤخر تقدم الجيش والحسم النهائى هو الكميات الهائلة من الألغام والمفخخات التى قامت التنظيمات الإرهابية بتفخيخها، فقد أقدمت على تفخيخ كل شىء فى بنغازى حتى صواريخ الدفاع الجوى سام 4 و سام 2 و سام 6، بالإضافة لتفخيخ أراض على مسافة عدة كيلومترات بطريقة حديثة ومعقدة جدا وهو سبب رئيسى فى سقوط عدد كبير من شهداء الجيش الليبى جراء انفجار الألغام والمفخخات أثناء تأدية عملهم. وأشار إلى أن القيادة العامة للجيش الليبى تنظر إلى معركة سرت بمثابة معركة تحرير ليبيا من داعش، وأن هناك جماعات أخرى منها المجلس الرئاسى ينظر إلى عملية الجيش على أنها محاولة للاستيلاء على آبار النفط، وكذلك اكتساب ورقة سياسية تفيد فى المرحلة السياسية الحالية، مؤكدا أن اجتماعه مع الفريق حفتر خلال الساعات القليلة الماضية، أكد له خلالها أن معركة تحرير سرت هى معركة ضد الإرهاب، وأنه حال خروج الإرهابيين من المدينة لن تتقدم القوات التابعة للجيش، لأن الهدف الأسمى من التقدم لسرت هو تحرير المدينة، وأن أى تقدم حقيقى للقوات الرئيسية للجيش الليبى للقتال سيسبقها تقدم استخباراتى وأمنى ووحدات من الاستطلاع وهى التى بدأت فى ممارسة عملها من محاور عدة منذ ساعات قليلة. وأوضح أن الجيش الليبى يتعامل مع فائز السراج أو الأمم المتحدة عبر الجهة التشريعية الوحيدة فى ليبيا ممثلة فى مجلس النواب، مشيرا إلى أن بيان المجلس الرئاسى الليبى لا علاقة للجيش الليبى به وأن التعامل سيكون مع القائد الأعلى للجيش الليبى وهو المستشار عقيلة صالح، مؤكدا أن حكومة الوفاق الوطنى برئاسة السراج لم تمرر من خلال البرلمان الليبى بعد وأنه يجب عليها أن تحقق التوافق بين جميع أبناء الشعب الليبى من خلال البرلمان وليس من خلال دول غربية، مشددا على أن الجيش الليبى سيتعامل وفقا لأوامر القائد الأعلى للجيش المستشار عقيلة صالح والقائد العام الفريق أول ركن خليفة حفتر الذى أكد أن معركة سرت مستمرة لتحرير المدينة من الإرهابيين باعتبار هذه المهمة مطلب أبناء الشعب الليبى. وأكد المتحدث العسكرى باسم الجيش الليبى أنه تم تكليف ظابط آخر بمهمة حرس المنشآت النفطية فى المنطقة الشرقية بالكامل وهو من مدينة أجدابيا، مشيرا إلى أن قبيلة المغاربة فى أجدابيا أعلنت دعمها لتقدم الجيش الليبى لتحرير مدينة سرت، داعيا حرس المنشآت النفطية للانضمام إلى قوات الجيش الليبى أو أن يلزم معسكراته مع تقدم الجيش نحو سرت، موضحا أن الجيش الليبى اكتسب خبرات كبيرة خلال معركته فى مدينة بنغازى وأنه سيقاتل فى سرت بأقل الذخائر والامكانيات، مؤكدا أن الجيش الليبى لا يقاتل جيشا نظاميا وإنما تنظيم له أسلوب خاص فى الحرب. وأشار المسمارى إلى أن القائد الأعلى للجيش وكذلك القائد العام للجيش الليبى لم يتخذا قرار التقدم نحو مدينة سرت إلا بعد ضمان الكثير من الإمدادات بعد الاستيلاء على الكثير من مخازن الأسلحة التى كانت تتبع للإرهابيين فى بنغازى، مؤكدا أن الدول الغربية لن ترفع الحظر عن الجيش الليبى وإنما سترفع الحظر عن التشكيلات التى تتبع تنظيم الإخوان والجماعة المقاتلة، موضحا أن القرارات التى يتخذها الغرب تخدم الإخوان المسلمين، وأنه سيتم رفع الحظر عن نوعية من الأسلحة الخفيفة جدا خلاف الأسلحة الحديثة التى يمتلكها تنظيم داعش الإرهابى. وأكد المسمارى أن الجيش الليبى يعول على الدول الصديقة ودول الجوار أن تتفهم الواقع فى ليبيا، وأنها معركة إقليمة تهم كل دول الجوار ونعول على دعم مصر التى دائما تدعم الشعب الليبى ودول الخليج ودولة روسيا وغيرها من الدول، موضحا أن الغرب ينظر إلى أن من سيصل إلى مدينة سرت أولا سيكون المسيطر على الموقف فى ليبيا بالكامل باعتبارها وسط ليبيا قريبة من حقول النفط وذات أهمية استراتيجية، لذلك يسعى الغرب للتدخل، مشيرا إلى أن اتفاق الصخيرات والاتفاق الأمنى شددا على عدم إمكانية تدخل عسكرى غربى فى ليبيا إلا بعد حكومة الوفاق، وأن تلك النقطة القانونية والدستورية عقبة فى طريقهم، متوقعا تدخل الغرب فى أى لحظة وأن الجيش سيتعامل مع أى قوى أجنبية على الأرض كما يتعامل مع الجماعات الإرهابية المتواجدة فى ليبيا. وأوضح أن هناك قيادة موحدة من كافة ربوع ليبيا فى مدينة المرج الليبية وأنها ستدخل بالكامل فى مدينة سرت، وأن المعركة ستثبت أن الجيش الليبى سيخوض معركة بقيادات موحدة من كافة ربوع المدن الليبية. http://www.youm7.com
×